منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 المولود الجديد واحكام العقيقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48538
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: المولود الجديد واحكام العقيقة   الخميس 24 ديسمبر 2015, 10:08 am

مبارك المولود

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
من يهده الله تعالى فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
وأشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
وبعد
فإني اسأل الله تعالى أن يجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما وأن يجعل التفرق من بعده تفرقا معصوما وأن لا يجعل منا ولا بيننا ولا حولنا شقيا ولا محروما
اللهم اجعل عملنا كله صالحا ولوجهك خالصا ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئا.

درسنا اليوم تهنئة لكل من رزق بفضل الله بنعمة الولد جئنا نقول ألف مبارك، وطبعا هذا من السنة أن ندعي للأولاد بالبركة عن أمنا عائشة رضى الله عنها أّنّه كان رسول الله صلى الله عليه وسلم : يؤتى بالصبيان فيدعو لهم بالبركة) سنن أبي داود 5106 وصححه الألباني( فنقول مبارك وليس مبروك ،لأن البروك هذا هو جلسة الجمل إنما نقول مبارك ألف بركة ربنا يبارك لكم ومثل هذا الكلام الجميل. كان الحسن البصري يقول دعاءا جميلا لمن رزق بالولد : بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب ورزقت برّه وبلغ أشدّه. فنريد أن ندعو جميعا من البداية ونقول : نسأل الله تعالى أن ينبت هذا الولد -سواء كان ذكر أو أنثى -نباتا حسنا وأن يصنعه على عينه وأن يجعله قرّة عين لأبيه وأمه. نحن اليوم نتعبّد الله سبحانه وتعالى بإدخال السرور على قلب مسلم ومسلمة الله امتنّ عليهم بهدية جميلة ونعمة عظيمة قال رسول الله صل الله عليه وسلم من أفضل الأعمال إدخال السرور على المؤمن( السلسلة الصحيحة 2291) ، شيء حصل لنا أن قلوبنا أصبحت متعلّقة بالله سبحانه وتعالى ذهب القلق وأصبحنا نذهب الى الأطباء من غير تلهّف ذهبنا إلى بقلوبنا أصبحنا لا ندع وقت من أوقات الإجابة إلا وندعو الله فيه دعينا في الأسحار وفي السجود دعينا غي ساعة الإجابة في يوم الجمعة بين الأذان والإقامة وسبحان الله ربنا لم يخيّبنا ومنّ الله سبحانه وتعالى علينا بعد هذا العمر، وكانت المفاجأة السارّة ورزقنا بهبة الله تبارك الله أحسن الخالقين وفعلا كانت هبة من عند ربنا، وبعد ان كنا نقول :" رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) " و(سورة الأنبياء 89). أصبحنا نقول : "رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) " (سورة الفرقان 74) . هل رأيتم نعمة الولد كم هي نعمة جميلة وعظيمة، هل شعرتم من تجربة أخونا هذا ما هي قيمة هذه النعمة.
الطريق للولد الصالح...
كم من أناس تصرف الكثير من المال لكي يسمعون كلمة أبي كلمة أمي، فيا من امتن الله عليك بهذه النعم العظيمة أشكر نعمة الله عليك، ويا من لم يمتن الله عليه بالولد تقرّب لربك بالدعاء بالبكاء بكثرة الصدقات بالمبادرة لفعل الطاعات وإن شاء الله ربنا سبحانه وتعالى سيرزقك بالولد، " فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ (12) " ( سورة نوح10 – 12) . الطريق للولد الصالح بالاستغفار والدعاء وكثرة فعل الخيرات هذا هو الطريق لكي يرزقنا الله سبحانه وتعالى بزينة الحياة الدنيا" الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا (46)" ( سورة الكهف 46) فيجب علينا أولا أن نشعر بعظم هذه النعمة، نشعر أن الولد رحمة من الرحمن الرحيم فافرح " قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58) " (سورة يونس 58) ..
الولد هبة من لدن الوهّاب سبحان الله لو تتبّعتم الآيات في القرآن التي ذكر فيها الله سبحانه وتعالى موضوع الأولاد تجده دائما يعبّر بالهبة. يقول الله في حقّ سيدنا إبراهيم "وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا (84) " ( سورة الأنعام 84) وسيدنا ابراهيم الشاكر لأنعم الله قال " الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ (39) " ( سورة إبراهيم 39) يقول الله في حقّ سيدنا داود "وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) " ( سورة ص 30 ) وفي حقّ سيدنا زكريا يقول الله "فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى (90) " ( سورة الأنبياء 90) .
هل تعلمون ما معنى هبة؟
يعني يعطيك ولا ينتظر منك أي شيء، يعطي بلا عوض ولا غرض، يعطيك من أجل مصلحتك يتودد إليك الله يتودد إليك بنعمه التي إليك نازلة فلا تردّ هذا الإحسان بالإساءة فتكون ذنوبك إليه صاعدة. الوهّاب هو الذي تولّى رعاية هذا الولد. كيف أتى هذا الولد أيّها الناس؟ كان هذا اللقاء بين الزوج والزوجة يستمتع الرجل بزوجته وتستمتع المرأة بزوجها والله سبحانه وتعالى يخلق هذا الولد من هذا الماء المهين الذي لا يساوي شيء. سبحان الله " ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14)" ( سورة المؤمنون 14) أنا أريد منك أن تمسكي ولدك وتضمّيه لقلبك وتقولي سبحان الله تبارك الله أحسن الخالقين...
أريد منك وأنت تملّي عينيك من ابنك حبيبك ان تقول سبحان الله انظر إلى يديه ورجليه وتقاسيم وجهه سبحان الله سبحان الله ...
هذا من الماء المهين هذا الشيء البسيط الله سبحانه وتعالى يخلق منه هذا الكائن الجميل تبارك الله أحسن الخالقين....
لو شعرت بهذا المعنى في داخلك وشعرت كم هي النعمة يكون واجب عليك شكره وهذا أول درس نريد أن نتوقف عنده.
كيف نشكر نعمة الله علينا بالولد؟
أولا أريد منك أن تردد في داخلك هذه الكلمات " قل هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40) " ( سورة النمل 40 ) وكن على وجل أن هذه النعمة العظيمة تنقلب الى نقمة، بدل من عطية تصبح والعياذ بالله بليّة وهذا يكون لو لم تشكر النّعمة قال الله " وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ (7)" ( سورة إبراهيم 7) . وحذّرنا الله سبحانه وتعالى من هذا المعنى، قال الله "وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ (28) " (سورة الأنفال 28)..
إيّاك أن تنسى الله بالنعمة التي أنعمها الله عليك..
إيّاك أن تنشغل بالنعمة عن المنعم " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ (14) " (سورة التغابن 14)..
وأنتم تعرفون قصّة سيدنا موسى والعبد الصالح في مشهد من المشاهد عندما قتل العبد الصالح الغلام وبعدها احتار سيدنا موسى في فعل العبد الصالح ولما فسر له المعنى قال له "وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80) فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81)" ( سورة الكهف 80 -81) . هذا الولد لو كان قدّر له أن يبقى على قيد الحياة كان سوف يبقى وصمة العار في جبين أبوه وأمّه كان سيكون النقطة السوداء في حياتهم لذلك الله سبحانه وتعالى رحمة بهم منعهم هذا الغلام حتى يعطيهم أفضل منه "فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ (81) " ( سورة الكهف 81) ولد صالح ذكي تقي نقي يصل رحمه ويعرف معنى برّ الوالدين.
الله لا يمنع إلا ليعطي ما منعك إلا ليعطيك فتأمّل هذا المعنى جيدا وتوقف عنده وقل : الحمد لله الحمد لله قدر الله لا يأتي إلا بخير، نريد أن نستقبل النعمة ونقول مثل ما كان سيدنا سليمان عليه وعلى نبيّنا الصلاة والسلام يردّد " وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19) " ( سورة النمل19 ) لو شعرت بالنعمة ستحب الله جدا لو شعرت بالفضل ستتقرب من الله جدا، قال رسول الله صل الله عليه وسلم " أحبوا الله لما يغذوكم من نعمه " ( سنن الترمذي 3789 وقال حسن غريب ) . حبّ ربّك حبّه بالنعم التي يتودد لك بها حتى تطيعه إذن ما حقّ هذه النعم؟ الشّكر...
وهذا الشّكر بم يأتي؟
يأتي بثلاث أشياء:
أولا : أن تحس من داخلك بمدى النّعمة .
ثانيا : ان تكثر من ذكر الله سبحانه وتعالى وتثني عليه الخير قال الله " فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152) " ( سورة البقرة 152) وكأن الذكر يبعث على الشّكر. وفي الحديث الذي رواه الطبراني وحسّنه الألباني قال رسول الله صل الله عليه وسلم : " ما أنعم الله على عبد نعمة فحمد الله عليها ، إلا كان ذلك الحمد أفضل من تلك النعمة " (رواه الطبراني وحسنه الألباني في صحيح الجامع 5562 ) . الله أكبر يعني الله سبحانه وتعالى يفيض عليك بالخير أكثر من النعمة، من نعمة الولد هذه، أنت عندما تشكر هذه النعمة ربنا يفيض عليك بسعادة أعظم من السعادة التي تشعر بها الآن عندما رزقك الله سبحانه وتعالى بالولد.
الأمر الثاني أن تثني على الله بهذه النعمة قال الله تعالى : " وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11) " (سورة الضحى11) وهنا المعنى يخفى على بعض الناس، فبعض الناس لا يحدّث بالنعمة خوفا من الحسد، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: " كلّ ذي نعمة محسود" (صحيح الجامع 943 ) . انت لا تثني على نفسك وتقول أنا في نعمة ربنا يحبّني لا، أثني على ربّك وقل ربي كريم والله الواحد لا يعلم ماذا يعمل في خير ربنا الذي عليه ، انت الوهاب سبحانك تهب لمن تشاء رزقك فيارب لا تمنعني ولا تحرمني من فضلك تثني على ربك وتقول للناس ربنا أعطاني والله بفضله وحده لا بشيء آخر، التحدث بالنعمة هذا هو الشكر قال رسول الله صل الله عليه وسلم : "التحدّث بنعمة الله شكر وتركها كفر" (رواه البيهقي وحسنه الألباني في صحيح الجامع 3014 ) . يعني عندما لا تتحدث بنعم الله عليك فهذا والعياذ بالله كفر بالنعمة لذلك يجب أن نثني على الله بهذه النّعم. أوحى الله الى سيدنا داود فقال ياداود أحبّني وأحبّ أحبائي وحبّبني الى عبادي، فقال سيدنا داود : يارب أحبّك وأحبّ أحبائك فكيف أحبّبك الى عبادك قال اذكرني لهم فإنّهم لن يذكروا منّي إلا خير.يارب اجعلنا سببا في تحبيبك إلى قلوب عبادك يارب هذه الدعوة من أحبّ الدعوات الى قلبي أن يستعملنا الله لكي نحبّبه إلى قلوب عباده.
الأمر الثالث: من الأمور الخاصة بالشكر(قلنا: يعترف بها باطنا ويتحدّث بها ظاهرا) يصرّفها فيما يحب الله ويرضاه يرضى بالنعمة ويشعر بقيمتها ويصرفها فيما يحبّه الله تعالى فمثلا يحسن تربية الأولاد، ولو كان رزق بالبنات وأحسن تربيتهنّ. هل تعرفون ما جائزتها عند الله والله جائزة يمكن أن تكون أكثر ممن رزق بالأولاد الصبيان.
الجائزة الأولى تكون سبب بأن تعتق رقبتك من النار بسبب إحسانك الى هذه البنات،
ثانيا : رفقة الحبيب صلى الله عليه وسلم. يقول النبي صلى الله عليه وسلم :" من عال جاريتين (بنتين) (يعني تكفّل بهما، أنفق عليهما، أدّبهما، أحسن تربيتهما ) حتى تبلغا (إلى أن تتزوجا وتبلغا مبلغ النساء ) جاء يوم القيامة أنا وهو وضمّ أصابعه" ( المسند الصحيح 2631 ) . وليس مثلا عندما قال :" أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى" (صحيح الترمذي 1918 ) يعني كناية عن شدّة المرافقة، لا في هذا الحديث حديث الجاريتين النبي صلى الله عليه وسلم ضمّ أصابعه كأن في نوع من التلاصق والتلامس الشديد بين هذا الرجل وبين النبي صلى الله عليه وسلم (وهذا الحديث رواه الامام مسلم) قل لي إذن كم هي قيمتها؟ وأيضا أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنّ من كان له ثلاث بنات أو ثلاث أخوات أو بنتان أو أختان فأحسن صحبتهنّ واتّقى الله فيهنّ قال صلى الله عليه وسلم : " فله الجنّة" ( رواه الترمذي و صححه الألباني في صحيح الترغيب 1973) . و روي أنّ امرأة دخلت على أمنا عائشة رضي الله عنها وكان معها ابنتان جاءتها تسأل فلم تجد عندها شيئا غير تمرة واحدة (بيت النبي صلى الله عليه وسلم لا يوجد فيه شيء غير تمرة صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم تقول عائشة فأعطيتها إياها فقسمتها بين ابنتيها ( الله على حنان الأمومة أعطت كلّ بنت شق من التمرة) ولم تأكل منها شيئا ثم قامت فخرجت فدخل النبي صلى الله عليه وسلم على أمّنا عائشة فأخبرته بما كان فقال صل الله عليه وسلم : " من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهنّ كنّ له سترا من النار" ( متفق عليه وصححه الألباني في الجامع الصحيح 5995). وفي رواية قال : " قد أوجب الله لها بهما الجنّة أو أعتقها بهما من النار" ( رواه مسلم) .
إذن لو الانسان أحسن تربية أولاده يكون ذلك سببا إن شاء الله لعتق رقبته من النار ودخوله الجنة. نريد لكي نصرّف هذه النعمة فيما يحبّه الله ويرضاه أريد أن أقول لك شيئا : ماهو المانع أنك من أول سماعك للخبر تسجد لله شكرا الحديث عن أبي بكرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جاءه أمر يسرّه أو بشر به خرّ ساجدا (سنن أبي داود وابن ماجه بإسناد حسن صحيح ابن ماجه 1151) . فيكون معنى جميل جدا أول سماعك بأي خبر تفرح به وطبعا لا يوجد أحلى من فرحة الولد تسجد فورا لله سبحانه وتعالى هذا الأمر كان من فعل الصالحين. في ترجمة العبد الصالح محمد بن عبد الله بن عبد الحكم : كان هذا العبد الصالح إذا صلّى الضّحى ركعتين سجد بعدهما سجدتين فاستغرب أحدهم وسأله لم تصنع ذلك؟ قال أسجد شكرا لله على ما أنعم به عليّ من صلاة الركعتين. طبعا هذا ليس سنّة عن النبي صلى الله عليه وسلم خير الهدي هدي محمد صل الله عليه وسلم ليس كل ما نصلي ركعتين نسجد سجدتين لكن المعنى هنا جميل جدا أن كل ما الأنسان يفرح بشيء فورا يشكر نعمة الله عليه.
الأمر الثاني حتى تصرّف هذه النعمة فيما يحب الله ويرضاه أعط ولدك حقّه. قال رسول الله صل الله عليه وسلم : "إنّ لولدك عليك حقا" (صحيح مسلم و في المسند الصحيح 1159 ).
هل تعرف منذ متى يبدأ حقّ الولد؟
يبدأ من قبل ذلك بكثير من أول اختيار الزوجة حق الولد من أول ما تعرف الأم بنبأ الحمل تبدأ الحقوق. التربية لا تبدأ بمجرد الولادة، الدراسات الحديثة أثبتت أن الطفل يسمع ويشعر ابتداء من الشهر الخامس للحمل بمجرد تكوين حاسة السمع عنده فيبدأ حقه في التربية من هذه اللحظة. لذلك نريد أن نوجّه رسالة للأخوات اللواتي امتنّ الله سبحانه وتعالى عليهن أن يلاحظوا جيدا في هذه الفترة يبدؤوا يكثروا من ذكر الله سبحانه وتعالى نريد ان يكون في لسانها دائما قراءة القرآن لكي يكون أول شيء يسمعه هو قراءة القرآن نريد أن تتكون كل قطعة فيه بالذكر والقرآن.
الآن كيف نستقبل الولد؟
الأخصّائيين النفسيين يقولون أن الولد يجب أن يكون مرغوب فيه (يشعر من هذه اللحظة أنه مرغوب فيه ولا لا مثلا كان يرغب أن يأتيه ولد، فجائته بنت، فتكون غير مرغوب فيها، أو العكس. الولد نفسيّا يشعر بهذه الأمور وهذا يمكن أن يسبب له مشاكل كبيرة مستقبلا في شخصيّته ) ماهي السّنة التي ينبغي أن يعملها الأنسان من لحظة الولادة؟
أولا : يؤذّن في أذنه، ولم أقل يؤذّن في اليمنى ويقيم في اليسرى. الحديث الوارد في هذا المعنى حديث ضعيف إن لم يكن موضوع (حديث من ولد له مولود فأذّن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى لم تضرّه أم الصبيان ) (هذا حديث رواه أبو يعلى وضعّفه الحافظ العراقي في تخريج الأحياء وحكم الشيخ الألباني عليه بالوضع) هذا الفائدة العلمية لأن هذا المعنى يخفى على كثير من الناس. إنما السنة هي الأذان الوارد الصحيح في هذا الباب : أنّ النبي صل الله عليه وسلم أذّن في أذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة رضي الله عنها بالصلاة (سنن الترمذي 1514 وهذا الحديث رواه الامام أحمد وأبو داود والترمذي وقال حسن صحيح وحسّنه الألباني ). والأذان فيه معنى جميل جدا إنه يكون مثل التلقين للولد في أول وجود له في الحياة.
مثلما تكون أنت أيضا محتاج لمن يلقّنك التوحيد في آخر لحظة لك في الحياة فأول لحظة أبتدأناها الله أكبر لا إله إلا الله وختمناها بلا إله إلا الله. عسى أن يغفر لك ما بينهما. والمعنى الثاني أن الأذان حفظ للمولود من الشيطان. أم مريم كانت تقول : " وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (36) " (سورة آل عمران 35) فالأذان يطرد الشيطان مثلما أخبر النبي صل الله عليه وسلم : "إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان" ( متفق عليه وفي الجامع الصحيح 608) أول سماعه الأذان يفرّ. الأذان أول شيء يطرق على سمعه يبقى إن شاء الله يكون سبب في أنه يحفظ من همزات الشياطين ومن وساوس الشياطين ومن أفعالهم. المعنى الثالث : في الأذان تحبيب للولد في الصلاة لأنه يكون إعتاد على هذا الكلام وسيربط بينه وبين الصلاة دائما، فتكون أنت عوّدته على الصلاة من أول لحظة له في الحياة أن يبقى متواصل مع الله سبحانه وتعالى. هذه هي أول سنة أن نؤذن في أذن المولود وليس شرطا اليمين أو الشمال وإنما فقط تيمّنوا فإن في اليمين بركة. أو نؤذّن وليس ضروريا أن نقترب كثيرا من أذن الولد نؤذن بجواره .
السنة الثانية : التحنيك، ماهو التحنيك : أن تأتي بتمرة وتمضغها وتضع منها قطعة صغيرة على طرف أصبعك وتفتح فم المولود وتبدأ تدخل بطرف أصبعك في فمه يمين وشمال وفي حنكه من أعلى ومن أسفل بحيث أنه يكون كل الفم يدخل فيه هذه المادة السكرية لأن لها تأثير كبير عليه. بعض العلماء مثل الحافظ ابن حجر يقول: لو لم يتيسر التمر ممكن أي شيء حلو ويقول عسل النحل أولى من غيره، لكن طبعا سنة النبي صلى الله عليه وسلم تكون بالتمر. الحديث حديث أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أنّها حملت بعبد الله بن الزبير بمكة قالت فخرجت وأنا متمّ (اقتربت من الولادة ) فأتيت المدينة فنزلت قباء فولدت بقباء ثم أتيت به رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعته في حجره ثم دعا بتمرة فمضغها صلى الله عليه وسلم ثم تفل في فيه فكان أول شيء دخل جوف عبد الله بن الزبير ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم حنّكه بالتمرة ثم دعا له وبرّك عليه فكان أول مولود ولد في الإسلام في المدينة ففرح المسلمون به فرحا شديدا لأنهم قيل لهم : إن اليهود قد سحرتكم فلا يولد لكم( الجامع الصحيح 5469) . وفي الحديث أيضا عن أنس رضي الله عنه يقول كان ابن لأبي طلحة (أبو طلحة زوج أم سيدنا أنس أم سليم ) يشتكي ( مريض) فخرج أبو طلحة فقبض الصبي ( مات الولد) فلما رجع أبو طلحة قال ما فعل ابني قالت هو أسكن ما كان، فقرّبت إليه العشاء فتعشّى وأصاب منها ( جامعها ) فلمّا فرغ قالت وارى الصبي فلما أصبح أبو طلحة أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بالذي حصل فالنبي صلى الله عليه وسلم (لأن أبو طلحة كان حزين أنه فقد الولد وأراد النبي أن يشغل قلبه حتى لا يتمكن منه الحزن) قال أعرستم الليلة (هل أصبت من زوجتك؟) قال نعم يارسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" اللهم بارك لهما" فولدت أم سليم غلاما فقال أبو طلحة لأنس احفظه حتى تأتي به النبي صلى الله عليه وسلم فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم وأرسلت معه بتمرات فأخذه النبي صلى الله عليه وسلم وقال :"أمعه شيء؟ " قالوا نعم تمرات فأخذها النبي صل الله عليه وسلم فمضغها ثم أخذ من فيه فجعلها في في الصبي وحنّكه وسمّاه عبد الله ( رواه البخاري وفي الجامع الصحيح 5470).
طبعا هذه الأحاديث تقول استحباب التحنيك، وأن تذهب بالأولاد لأهل الفضل والصلاح ليحنكوهم بأيديهم بركة إن شاء الله. يقول الأطباء أن التحنيك له الكثير من الفوائد أولا أن التحنيك يحفظ الولد من خطورة نقص السكر في الدم وانخفاض درجة الحرارة المفاجئة التي ممكن أن تسبب له مشاكل كبيرة جدا وبنفس الوقت يقول الأطباء أن إذابة التمر بالريق الريق يوجد فيه أنزيمات تجعل السكر الثنائي يتحول إلى سكر أحادي. لو ولدت المرأة في المستشفى ماذا يفعلون للولد أول شيء يعطوه جليكوز هذا هو تماما موضوع التحنيك فالنبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يتفطن الأطباء في القرن العشرين لضرورة تزويد السكر في الدم للولد لكي لا يتعرض للمشاكل هذه قبلها من أربعة عشر قرنا النبي صل الله عليه وسلم أفادنا بهذه الفائدة الصحيّة.
وفي نفس الوقت يكون فيه تقوية لعضلات الفم لكي يتهيأ الولد للرضاعة من ثدي أمّه فهذا يساعده على الهضم ويحرك الدم وينشّط آلية البلع والرضاعة عنده وأيضا إن الضغط على سقف الحلق الأعلى للولد أثناء التحنيك يكون هذا سبب أن الفم يأخذ شكله الطبيعي ويساعده على أن يخرج الحروف بشكل سليم من مخارجها لهذا نعمل بالسنة ونحافظ على الولد في أيام الولادة الأولى بالذات أان الأطفال حديثي الولادة يفقدوا كثير من أوزانهم هذا شيء طبيعي جدا بعدها بعد خمس أو سبع أيام يبدأ يعود لحالته الطبيعية فهذا لا يستدعي القلق.
نصائح للأم المسلمة..
نريد أن نقول نصيحة للأم من البداية أنت الآن أصبحت في فترة النفاس، والنفاس له أحكام شرعية نريدك أن تتعلمي هذه الأحكام الفقهية وفي نفس الوقت كيف تتعاملي في هذه الفترة من الناحية الإيمانية أما من الناحية الفقهية تحرم عليك الصلاة والصيام فرضا أو نفلا ولا تصح منك لا صلاة ولا صيام لكن تقضي فرض الصيام لو أتى رمضان أو كان عليك نذر في هذا الوقت يجب أن تقضي هذه الأيام بعد انتهاءك من النفاس، لحديث السيدة عائشة رضي الله عنها قالت كان يصيبنا ذلك ( تعني الحيض أو النفاس ) فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة (المسند الصحيح 335) .
هل ممكن أن تقرأين القرآن؟ اتفق العلماء إن كان بالنظر بالعين أو التأمل بالقلب ( أن تراجعي الآيات بقلبك من غير أن تجريها على لسانك ) يجوز ليس فيه مشاكل. لكن اختلفوا في أن تقرأي القرآن بلسانك أو تمسّي المصحف وأنت حائض أو نفساء فجمهور العلماء على أنّه ممنوع وغير جائز وأجاز بعض العلماء كشيخ الإسلام ابن تيمية أنها تقرأ القرآن وهي حائض والقول الوسط رخّصوا للعالمة او المتعلمة. وخروجا من الخلاف نستبدل قراة القرآن بكثرة الذكر والتكبير والتسبيح والتحميد وكل الأذكار سواء أذكار الصباح والمساء والدخول والخروج سائر الأذكار هذا أمر اتفق العلماء على أنه لا يحرم منه شيء ولا يكره بل يستحب للمرأة بالذات في هذه الفترة أن تكثر من ذكر الله سبحانه وتعالى. زوجها لا يجامعها في هذه الفترة حتى لو طالت المدة، أعلى مدة للنفاس على قول الفقهاء أربعون يوما هذه الفترة بالطبع يحرم على زوجها أتيانها في هذه الفترة قال الامام الشافعي : من فعل ذلك فقد أتى كبيرة.
ومن الأحكام أيضا المتعلقة بها أن لا يجوز أن تذهب وتحضر درس مثلا في مسجد لا تمكث في المسجد يحرم عليك أن تمكثي في المسجد حتى مصلّى العيد يحرم عليك ان تمكثي فيه والحديث في الصحيحين أن النبي صل الله عليه وسلم قال في شأن مصلى العيد " يخرج العواتق وذوات الخدور والحيّض ثم قال ويعتزل الحيّض المصلى" ( متفق عليه و في المسند الصحيح 890) . فإذا كانت ستعتزل المصلى في صلاة العيد فيكون من باب أولى أنها تعتزل المسجد بشكل عام سواء كان في مصلى العيد أو في غيرها. طبعا هناك أحكام كثيرة ولكن أحببت أن أنبه الأخوات لكي لا تقع في أي مشكلة في هذه الفترة.
من الناحية الإيمانية يهمني كثيرا أحوالك الإيمانية في هذه الفترة أول شيء يا أختي أعظم قربة تتقربي بها الى الله سبحانه وتعالى في هذه الفترة الأحتساب لماذا؟ أنت الآن تريدين أن تقرأي القرآن وجمهور العلماء لا يجوّزون هذا تريدين أن تصلي لكي تتقربي الى الله يحرم عليك لو صليت تأثمي، تريدين أن تصومي لا يجوز أريد أن أحضر مجالس العلم في المسجد لا يجوز، إذن أنا كيف أعيش إيمانيا؟ الإحتساب...
ماهو الإحتساب؟
أنت معذورة الآن أمام الله عزّ وجلّ وطالما معذورة تصبح إن شاء الله كلّ أعمالك التي كنت تعمليها وأنت صحيحة البدن وليس عندك مانع شرعي الله سبحانه وتعالى سيأجرك عليها ما الدليل؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إذا مرض العبد ، أو سافر ، كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا " (رواه البخاري الجامع الصحيح 2996) . فالنفاس مرض يمنع صاحبته مما كانت تفعله وهي صحيحة، إذن لو كان لك رصيد من العبادة وعادة من الطاعة أحتسبي إذن، يعني مثلا يأتي يوم الإثنين الذي تحافظين على الصيام فيه الآن تقولي يارب حبسني العذر يكتب لك إن شاء الله، الأيام البيض ثلاثة عشر وأربعة عشر وخمسة عشر. نية المرء خير من عمله لذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما خرج مرة للجهاد وكان بعض الناس مشتاقين للجهاد لكن ليس عندهم العدّة فقال رسول الله صل الله عليه وسلم : " إنّ بالمدينة رجالا ما قطعتم واديا ولا سلكتم طريقا إلا شركوكم في الأجر حبسهم العذر" (رواه البخاري وفي صحيح ابن ماجه 2251) . إذن أنت تقولي اللهم إنا قد حبسنا العذر فلا تحرمنا الأجر.
أريد منك أن تكثري من الذكر طول مدة النفاس وأخصّ الإستغفار والصلاة على النبي صل الله عليه وسلم وأكثري من الباقيات الصالحات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، نحن نريد الولد أن تتكون كل قطعة في جسمه بذكر الله سبحانه وتعالى ...
أريد منك أن لا تهملي نفسك إيمانيا أنت لا تستطعين أن تحضري درس في المسجد إذن كل يوم اسمعي شريط كل يوم اسمعي قرآن لم يقل أحد أن سماع القرآن لا يجوز لديك إذن الكثير من الأشياء التي تعوضك إن شاء الله لكي تحافظي على حالتك الإيمانية...
أريد منك أن تداومي على الأذكار بالذات الرقى الشرعية حصّني ابنك ونفسك بالتحصينات الشرعية أريد منك ان تقولي دائما، أعوذ بكلمات الله التامات من شرّ ما خلق أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة تكثري من هذه التعوذات لكي يحفظ الله سبحانه وتعالى لك ابنك ونفسك. ...
ثانيا: أنت الآن مرضع واتفق الفقهاء على ان الرضاع واجب على الأم ديانة في جميع الحالات، لا يوجد شيء يمنعها من أن ترضع ابنها ( يوجد نساء لا ترضع الولد من أجل شكلها وترضعه حليب صناعي) اتفق الفقهاء على أن الرضاع واجب على الأم إلا أن تكون معذورة لا يأتيها حليب، حالتها الصحية ضعيفة، وإنما لو رزقها الله سبحانه وتعالى بذلك وحرمت ابنها منه يبقى وقعت في الأثم قال الله تعالى :" وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ (233)" ( سورة البقرة 233) يرضعن يعني فليرضعن، يعني أمر أن ترضعي أولادك حولين كاملين يعني سنتين لمن أراد أن يتم الرضاعة، فكثير من الامهات تكون في الأول لا تعرف ماذا تفعل وتجدها تتلخبط ابنها يبكي ولا تعرف أن تتصرف تشعر أنها أضعف من المسؤلية التي عليها، الموضوع بسيط جدا كل الأمر أن ابنك محتاج لحنانك وأن تدلليه ..
ونصائح للأب المسلم..
وأريد أن أوجه هنا رسالة للأب طبعا أنت الآن في مشكلة زوجتك الآن أنت محروم منها طول فترة النفاس وهي الآن مشغولة بابنها فأنت حاول أن تخفف عنها المشكلة التي هي فيها هذه هي المشكلة زوجتك تعيش صراع ما بين تلبية رغباتك واهتمامها بطفلها ،وهذا طبعا سيخلق مشاكل زوجية كثيرة فأنت طبعا تريد منها ان ترجع لعادتها بسرعة والطفل من الناحية الأخرى يستغرق وقتها بالكامل فهي تصبح تائهة ما بين الولد وبينك فكن رجل على قدر المسئولية لا يوجد نعمة بدون تضحيات لا تكن أنانيا أنت رجل يعني مسئول" كلّكم راع وكلّكم مسئول عن رعيته" (الجامع الصحيح 5200 ) .
أريد منك أن تفهم هذا الموضوع بشكل صحيح وتفهم نفسيّة زوجتك الآن أعطها الطمأنينة وأرح بالها وقل لها أن الموضوع لا يشكل لك مشكلة وقل لها كلام جميل يشرح صدرها لكي تعرف أن تعمل هذا التوازن ما بين احتياجاتك وما بين احتياجات الولد ومع الوقت تبدأ تنضج وتبدأ تتفهم سير الأمور، يعني بلا أنانية. المطلوب بعد هذا في اليوم السابع كيف يحسب اليوم السابع نحسب يوم الولادة على الأرجح من أقوال أهل العلم نحسب أول يوم الولادة وليس ثاني يوم من الولادة نحسب أول يوم من أيام الولادة سبع أيام يعني ولد السبت يبقى السابع يوم الجمعة.
السنن..
أولاً: في اليوم السابع التسمية، ينفع أن يسمى قبل ذلك؟ نعم يجوز أن تسمي الولد في اليوم الأول أو الثاني أو الثالث لأن في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " ولد لي الليلة غلام فسميته باسم أبي ، إبراهيم" (صحيح الجامع 7121). فيجوز أن تسميه في اليوم الاول لكن الأولى والأحب والأفضل أن تسميه اليوم السابع قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الغلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم السابع ويسمّى ويحلق رأسه" ( رواه الترمذي وصححه الألباني 1522) . وسنتوقف عند هذه السنن، العقيقة والتسمية وحلق الرأس، الشاهد الآن أن يسمي في اليوم السابع والنبي صلى الله عليه وسلم عندما ولد الحسن والحسين سمّاها في اليوم السابع وعقّ عنهما في هذا اليوم، موضوع التسمية موضوع الإسم هذا موضوع مهم جدا يقال أن الأسماء تؤثر في نفسية الطفل والأسماء التي حوله، ولفته جميلة يقال ان النبي صلى الله عليه وسلم الله قد اختار له ما هي الاسماء التي تكون حوله أمه اسمها آمنة التي حضنته وربّته اسمها بركة أم أيمن والتي أرضعته اسمها حليمة السعدية. آمنة : أمن، وحليمة : الحلم، والسعدية : السعادة، وأم أيمن : من اليمن، وبركة. كل المعاني الجميلة جعلها الله جلّ وعلا حول النبي صل الله عليه وسلم.
ويقولون أن لكل انسان من اسمه نصيب، يعني إنسان اسمه سعيد يبقى هذا ان شاء الله يكون سبب لسعادته، كل إنسان له من اسمه نصيب. النبي صلى الله عليه وسلم في الصحيحين قال : "غفار غفر الله لها وأسلم سالمها الله وعصيّة عصت الله ورسوله" ( الجامع الصحيح 3513) . هذه كانت اسماء قبائل. النبي صلى الله عليه وسلم أرشدنا في موضوع التسمية فقال صلى الله عليه وسلم : " أحبّ الأسماء الى الله عبد الله وعبد الرحمن وأصدقها حارث وهمّام وأقبحها حرب ومرّة " (رواه أبو داود وصححه الألباني في الترغيب والترهيب 3/113). أحب الأسماء لله عبد الله، عبد الرحمن تضع عبد مع أيّ أسم من أسماء الله تبارك تعالى تسميه مثلا أسماء لم يسم بها الناس كثيرا ومن أسماء الله تعالى : المليك مثلا عبد المليك، أصدقها حارث وهمّام أنه كثير الهمّ ويحرث في الأرض يعني يسعى في الأرض وأقبحها حرب ومرة الأسماء التي فيها شيء من الغلظة كان النبي صل الله عليه وسلم ينهانا أن نسمي بها.
نهج الصحابة كانوا انهم يحبون التسمية بأسماء الأنبياء والشهداء في تاريخ ابن أبي قيثمة: أن طلحة بن عبيد الله أحد المبشّرين بالجنّة كان له عشرة من الولد كلّ منهم سمّاه على إسم نبي- إبراهيم إسماعيل يسمي داود سليمان هكذا -أما الزبير كان له عشرة فسمى كل واحد منهم على إسم شهيد. على إسم صحابي استشهد في سبيل الله فقال له طلحة انا أسمّيهم بأسماء الأنبياء فقال الزبير وانا سميتهم بأسماء الشهداء ثم قال له الزبير إنّي أطمع ان يكون ابني شهيدا فهل تطمع أن يكون ابنك نبيا.
سبحان الله، المعنى أن الصحابة كانوا يحبون أن يسموا بأسماء الأنبياء والشهداء فاحرص على تسمية ابنك بإسم من هذه الأسماء أو إسم من أسماء الصحابة عمر، عثمان، علي، أنس، أسامة، سهل، سهيل، طلحة، سعد، سعيد. والأخوات تسمي فاطمة، خديجة، عائشة، رقية، زينب ،حفصة، صفية أسماء، هند، أمامة.
أسامي جميلة وليست مثل الأسماء الآن إنما الأسماء الفارسية التي آخرها ان مثل شريهان أي من هذه الأسماء ارميها..
وفي نفس الوقت الأسماء التي لها معنى قبيح ناهد ونهاد وهيام وهيفاء وغرام وسحر وميادى كل هذه الأسماء ارميها كلها أسماء لها دلالات ليست جيدة..
انما سمي بأسماء مثلا مذكورة في القرآن سمي تسنيم ، كوثر ’ ألاء، زلفى، بيان، دعاء، بشرى، أسامي حلوة أسامي إسلامية فيها معنى جميل إنما ابتعد عن هذه الأسماء الأجنبية والأسماء التي لها دلالات قبيحة.
نهانا النبي صل الله عليه وسلم ان نسمي بأربعة أسماء : حرب ومرة أفلح، ويسار ولا نافع ورباح لأن فيها معنى التزكية (أفلح من قال لك أنه سيفلح؟ وهكذا). وفي خرافات من بعض النساء يقولون نسمي الولد تسمية قبيحة لكي لا يحسد هناك ناس تسمي بعجر، وجعلص، يسموه في الشهادة إسم ثاني لكن أمام الناس بعجر. السنة أن نسميه بإسم حسن وأيضا من السنة تكنّيه يعني حسن تكني أبو علي مثلا أو أبو الأشبال ابو الحسن.
يقولون لنا تقول له أبو بكنيته خاصة إذا كان ولد تنّمي فيه الشعور بالعزّة ويشعر أنه رجل من صغره والنبي صلى الله عليه وسلم كان هذا من هديه يقول أنس : كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقا وكان لي أخ يقال له أبو عمير، -كان النبي سماه أبا عمير - كانوا يربطوا رجل الطير بحبل ويمسك الولد الصغير يمسك الحبل فعندما يجري الطائر يتحرك الطفل معه فطار الطائر من يد أبا عمير فدخل النبي صلى الله عليه وسلم فوجده يبكي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" يا أبا عمير ما فعل النّغير"(ماذا فعل الطير معك؟) (المسند الصحيح 2150) . صلى الله على محمد صل الله عليه وسلم، إذن السنة الأولى أن نسمي.
ثانيا : نحلق رأسه ونتصدّق بوزن الشّعر فضّة. الدليل على هذا الكلام ان النبي صل الله عليه وسلم لما ولدت فاطمة الحسن والحسين قال احلقي رأسه وتصدّقي بوزن شعره فضّة على المساكين( إرواء الغليل 1175 وهذا الحديث رواه الامام أحمد والطبراني في الكبير وإسناده حسن) . هل هذا الحكم للأولاد فقط أم الأولاد والبنات؟ ورد أن السيدة فاطمة وزنت شعر الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم فتصدقت بوزن ذلك فضة.
أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أنهم أتوا بأولاد وحلقوا لهم شعرهم وأولاد لم يحلقوا لهم، اكتشفوا بعد فترة أن المجموعة التي تم حلق شعر رؤوسهم صاروا أكثر ذكاء وأقوى في حاسة السمع والبصر والشمّ. خير الهدي هدي محمد صل الله عليه وسلم. المعنى الثاني قلنا أن يتصدق بوزن الشعر فضة لكي يكون فيها معنى من معاني الشكر ليكون سبب في حفظ الولد من أي آفة يمكن تعرض له.
السنة الثالثة: الختان . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "الفطرة خمس الختان والأستحداد -حلق العانة-وقصّ الشارب وتقليم الأظافر ونتف الإبط" ( متفق عليه الجامع الصحيح 5891) . إذن الختان من سنن الفطرة، الختان سنة من سنن الإسلام للرجال والنساء. أما للرجال فأكثر العلماء على أنه واجب عليهم واختلفوا في شأن النساء فذهب البعض كالشافعية إلى أنه واجب لان النبي صل الله عليه وسلم قال : " إذا التقى الختانان ، فقد وجب الغسل " (صحيح الجامع 385 ).
الختانان يعني ختان الرجل وختان المرأة، يعني فرج الرجل وفرج المرأة، فعبّر عنهم بالختان فهي مختونة وهو مختون وحديث أم عطية التي كانت تقوم بالختان للبنات في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم : " أشنّي ولا تنهكي" (رواه أبو داوود). يعني أخفضي لا تتجاوزين جدا هو هذا المعنى الذي جعل الناس تقول حقوق المرأة وممكن يصيبها والعياذ بالله، بعد هذا مشاكل بينها وبين زوجها والكلام هذا نعم لأن نحن نطبّقه خطأ المفروض من يطبّق هذا الختان طبيبة مسلمة حاذقة هي من تقوم بالختان قال صل الله عليه وسلم "أشنّي ولا تنهكي فإن ذلك أحظى للمرأة وأحبّ للبعل " ( رواه الطبراني في الأوسط وقال الهيثمي إسناده حسن وصححه الشيخ الألباني في الصحيحة ).
وقت الختان : الأفضل أن يكون في اليوم السابع ويمتد إلى مشارف سنّ البلوغ. يقول الأطباء أن الختان له فوائد صحية كبيرة جدا أولا : يكون في تعديل للشهوة ما بين الإفراط والتفريط ،وفي نفس الوقت تزيين للخلقة ويمنع أمراض كثيرة جدا تناسلية للرجل وللمرأة. الأمر الرابع والأخير : في السنن الخاصة باليوم السابع العقيقة. وهي الذبح عن المولود حكمها : سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم لقوله وفعله فقال صلى الله عليه وسلم : "مع الغلام عقيقة" (الجامع الصحيح 5471). الحديث هكذا : "مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الأذى" ( رواه البخاري صحيح الجامع 5877). كان هذا سبب إن شاء الله أن يحفظه من الأذى هذه العقيقة، والنبي صلى الله عليه وسلم عق عن الحسن والحسين كبشا كبشا ( سنن أبي داود 2841 بإسناد صحيح )، وفي رواية عن أنس عقّ عنهما كبشين. وقتها : تذبح في اليوم السابع فإن لم يفعل ففي أربعة عشر فان لم يفعل ففي إحدى وعشرين. هكذا نصّ عليه الإمام أحمد يجوز أن يعملها في أي يوم من خلال هذه الأيام. العقيقة في حق البنت والولد مشروعة لكن يعق عن الغلام شاتين وعن البنت شاة واحدة، للحديث ان النبي صل الله عليه وسلم قال :" عن الغلام شاتان متكافئتان وعن الجارية شاة " ( صحيح الجامع 4133 وهذا الحديث رواه الامام أحمد والترمذي وقال حسن صحيح ).
ونراعي أحكام في موضوع العقيقة، العقيقة مثل الأضحية تماما الخروف الذي نختاره يكون سالم من العيوب وسنه ستة أشهر فما فوق لو من الماعز سنة فما فوق ..
هل أستطيع أن أعق عن الولد ببقرة؟
نعم يجوز لكن في الأضحية تجزىء عن سبعة، أما في العقيقة لو كان عندك توأم مثلا لا ينفع ان تعق بعجل فقط يجب أن يكون عجلين لا تصح المشاركة في العقيقة. طبيعة التفريق لم يرد شيء لكن استحب العلماء التثليث في شأن الأضحية وتأخذ نفس حكم العقيقة ولو أحببت أن تثلث يعني تعطي الثلث للأقارب والثلث تأكل منه والثلث تتصدق به تريد أن تتصدق به كله لا إشكال في مثل ذلك. هذه هي الواجبات التي على الوالدين في الأسبوع الاول بعدها نحتاج أن نتكلم عن الفترة الأولى التي هي فترة السنتين الأوليين سنتي الرضاعة التي يسميها العلماء فترة المهد وبعدها فترة الطفولة المبكرة التي هي لغاية ست سنوات ( سن التمييز) وبعدها الطفولة المتأخرة من سن ست سنوات الى تسع أو عشر سنين وبعدها تأتي فترة المراهقة من عشر سنوات الى خمس عشرة سنه سنأخذهم فترة فترة ونرى الواجبات التربوية والإيمانية في هذه الفترة لنعطي أولادنا حقوقهم" إنّ لولدك عليك حقا "( المسند الصحيح 1159)، لكي نعرف أن نشكر نعمة ربنا علينا.



مبارك على هذا المولود اللهم أنبته نباتا صالحا واجعله قرّة عين لأبيه وأمه 
اللهم اجعل منهم أئمة يهدون بأمرك واستعملهم لنصرة دينك وارزقنا حسن تربيتهم وأعنا على ذلك
بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ أشدّه ورزقت برّه
سبحانك اللهم ربنا وبحمدك نشهد ان لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب اليك
اللهم صلي على النبي محمد وعلى آله وصحبه وسلّم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48538
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: المولود الجديد واحكام العقيقة   الأحد 16 أبريل 2017, 9:16 pm

"الإفتاء" توضح شروط وأحكام العقيقة




قالت دائرة الافتاء العام، إن العقيقة سنة مؤكدة، ويشترط فيها كل ما يشترط في الأضحية من حيث السن والسلامة من العيوب، فيما يجوز توزيعها نية -غير مطبوخة- بشرط أن يصل الفقراء منها.
وأكدت أن الأولى أن توزع كلها مطبوخة للفقراء والمساكين، وتحصل السنة بتقسيمها ثلاثة أثلاث كما في الأضحية، ثلث للفقراء، وثلث للأقارب والأصحاب، وثلث لأهل البيت، مبينة كذلك أنه يجوز أن يصنع عليها كاملة وليمة ويدعو إليها الأهل والأقارب بشرط أن يخرج جزءا - ولو يسيرا - يعطيه لفقير أو مسكين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
المولود الجديد واحكام العقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الدين والحياة-
انتقل الى: