منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 القابضات على جمر المعسل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47525
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: القابضات على جمر المعسل   السبت 23 يناير 2016, 6:47 am


ما هي الأرجيلة أو المعسل ؟ !


المقدمــــة :




تحتضنها عاشقتها في صمتٍ غريب ، تضعها في فمِها كطفل يلتقم ثدي أمه ، عيناها تنظران إلى لا شيء في تأمل وهدوء عجيب . تجتذب نفساً عميقا , تحتفظ به قليلاً ثم تخرج قرنين من الدخان من فتحتي الأنف ، يعقبهما سحابة أخرى من الفم ، بجوارها يجلسن فتيات أخريات , يفعلون نفس الشيء ، فيما ينتشر الجو الضبابي حول الجميع .. يتنادى عليها عشاقها بأسماء الفواكه .. تفاحة .. كنتالوب .. أناناس .. ومفردات لغتها الحجر .. النار .. الفحم .. المبسم .. المعسل



يعرفها بليونا من البشر في العالم ، ويرجع تاريخها لأربعمائة عام ، ولكنها تقابل بصمت غريب ، فمعظم الموسوعات تتجاهلها بالكامل ، بينما تناقشها وسائل الإعلام من حيث مشاكلها الاجتماعية التي تعتبر "خطيرة" ومؤثرة . لكن الذي لا يمكن إنكاره أن هذه الأداة تستعمل يوميا ولساعات طويلة بواسطة أكثير من مليون إنسان من الرجال والنساء في آسيا وأفريقيا وأوربا أيضا ، على المقاهي وفي المنازل ..


ألا و هي ( المعسـل),, حيث انتشرت في الوقت الحاضر بشكل كبير..أصبح الكثير من الشباب و الشابات يستخدمونها..و باتت ظاهرةٌ منتشرة بصورةٌ غير طبيعية مدمره لأجيالنا ومدمره لصحت عقولنا وقلوبنا وجسدنا , و هذه ظاهرة وللأسف الشديد يلاحظ عليها أنها في ازدياد كبير و خصوصاً في مجتمع الشباب و الشابات , وقد يعتقد بعض الناس وخصوصا صغار السن الشباب أن المعسل يساعد في قتل أوقات الفراغ وليس فيه ضرر.





لذا من واجبنا توضيح مخاطرها ومشاكلها الصحية والتي يجب علينا جميعاً محاربتها وخصوصا أن التدخين عموما والشيشة قد تساهم في أضرار للشخص نفسه أو لمن يعيش معه من أفراد الأسرة , حيث يطلق عليه التدخين السلبي , والذي يكون سبباً في إصابة أفراد الأسرة التي لا تدخن وخصوصا الأطفال وغيرهم حيث انه يزيد من الأضرار الرئوية عند الأطفال ويساهم في تضاعف معدل الأورام.






تعريف التدخين :


هي عبارة عن سموم يستنشقها الإنسان إلى داخل رئتيه تسبب له مجموعه من الإمراض السرطانية الفتاكة بجسمه ...


تعريف المعسل أو الأرجيلة أو النرجيلة :


هي أداة تدخين تعتمد على تمرير دخان التبغ المشتعل بالفحم بالماء قبل استنشاقه.


تعريف التبغ المعسل:


تبغ مفروم يتم الحصول عليه من توليفة من نباتات من فصيلة (نيكوتيانا تباكم ونيكوتيانا رستيكا ) و/ أو أي توليفة منهما مضاف إليه دبس قصب السكر ( العسل الأسود ) أو العسل الأسود و المولاس و الجلسرين وهو يستخدم عن طريق التدخين في الشيشة ( النارجيلة ).


أقسام الأرجيلة :


الأرجيلة تتألف من خمسة أجزاء:


§ الرأس : وهو وعاء يستعمل لوضع التبغ، ويسمى التنباك، والفحم المشتعل الذي يحرق التبغ. وعادة يصنع من الفخار. وتكون فتحته السفلى صغيرة لتدخل في الأنبوب، اما الفتحة الأخرى فتكون واسعة مع فتحات صغيرة لتحمل التنباك وتسمح بدخول الهواء.


§ الصحن : والذي يوضع تحت الرأس ليلقط الرماد المتطاير. وعادة يصنع من معدن.


§ غرفة المياه: وهي وعاء يحمل الماء. وتصنع من زجاج مزخرف.


§ الأنبوب: الذي يحمل الرأس من جهة ويغطس بالماء من جهة أخرى. وله فتحة جانبية تستخدم لإدخال خرطوم الاستنشاق. ويصنع من معدن.


§ الخرطوم : الذي يدخل أحد طرفيه بالأنبوب والطرف الأخر لسحب الدخان واستنشاقه ويسمى هذا الطرف بـ"البِز". ويصنع عادة من ألياف نباتية ليعطيه ليونة. وينتهي طرفاه بأنبوبين خشبيين، واحد ليدخل في الفتحة الجانبية للأنبوب، والأخر يستعمل للاستنشاق.


تركيب الأرجيلة:


يركب الأجزاء مع بعضها كالتالي: يملأ ثلثي غرفة المياه بالماء. يمكن إضافة نكهة إلى الماء مثل ماء الزهر أو ماء الورد. يدخل الأنبوب في غرفة المياه بإحكام مع التأكد من عدم وجود أي تنفيس. يدخل الطرف الخشبي الخرطوم بأحكام في فتحة الأنبوب الجانبية. يوضع الصحن على رأس الأنبوب. يوضع التنباك على الصحن. يوضع الفحم المشتعل على التنباك.


الخلطة السحرية للمعسل :


للأسف لا يعرف عشاق الشيشة أن خلطة المعسل تتكون من العفن الذي يتمثل في مواد النكهة مثل التفاح أو الكرز أو البرتقال وغيرها والعفن بلا شك بؤرة لتكاثر الحشرات الدقيقة والجراثيم والفيروسات والطفيليات و لا تختلف هذه المكونات عن مكونات تبغ السجائر ودخانها, حيث أن بها ما لا يقل عن 4000 مادة سامة, أهمها النيكوتين وغاز أول أكسيد الكربون والقطران والمعادن الثقيلة والمواد المشعة و المسرطنة والمواد الكيميائية الزراعية ومبيدات الحشرات وغيرها الكثير من المواد السامة.


و تدعي بعض شركات إنتاج التبغ إزالة كل أو معظم مادة القطران من تبغ الشيشة, كما أنه يضاف إلى تبغ الشيشة العديد من المواد ذات النكهة مجهولة التركيب, ونجهل مقدار ضررها.


و بعد لم تسلم حواء من هذه الظاهرة الخطيرة فقد تحولت اليوم إلى مدخنة للشيشة بل أن الإحصائيات تؤكد أن أرقام المدخنات للشيشة في تزايد و بينما تتقلص نسب المدخنين في الغرب تتزايد في الشرق..


حتى سنوات قليلة كان 3% من إجمالي مدخني الشيشة من النساء.. اليوم أكثر من 20% من مدخني الشيشة من الفتيات .


وهنالك الكثير من الفتيات السعوديات إنهن غير مدمنات عليها ولا تسبب لهن أية مشكلات صحية رغم كونهن يرتدن المقاهي بشكل يومي أو أسبوعي. الذين التقيت بهم بالمقاهي أن المقاهي الحديثة هي الأفضل لمقابلاتهم السرية وللقاءاتهم على ضوء النور الخافت والشيشة الممتعة.



عروسة تدخن الشيشة في حفل زفافها







لم تستطع عروسة التخلي عن تدخين الشيشة، حتى في يوم زفافها، وقررت أن تترك كل شيء لتقضي وقتًا مع عادتها المحببة.
وظهرت العروسة وهي تجلس في إحدى الغرف الملحقة بقاعة فرحها وهي تدخن الشيشة باحترافية وتتحدث بسعادة بالغة إلى صديقاتها اللاتي يجلسن حولها.



صور بنات مع الارجيلة 


 






































عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الأحد 24 يناير 2016, 3:49 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47525
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القابضات على جمر المعسل   السبت 23 يناير 2016, 6:58 am

هل اصبح تدخين الفتيات للارجيلة مقبول اجتماعيا؟.. تقرير تلفزيوني

صبح تدخين الارجيلة في هذه الايام موضة عصرية يتبناها الرجال والنساء على حد سواء وتنتشر المقاهي التي تقدم لمرتاديها الارجيلة مع اختلاف درجاتها السياحية والعادية، وتوجد في البيوت ايضا حيث لا يمانع الاب من ان تشاركه زوجته وابناؤه في تدخين الارجيلة، فهل اصبح تدخين الفتيات الارجيلة مقبول اجتماعيا في الاردن؟. 

https://www.youtube.com/watch?v=GPVYLUR_fps





«النرجيلة» .. موضة باتت رفيقة صيف الأردنيين

لافت هذا الاقبال المتزايد من قبل الناس على تدخين النرجيلة، أو حتى اقتنائها في المنازل.فئات عمرية مختلفة والامر ليس حصرا على جنس وحده؛ بل هي ظاهرة تنتشر بين صفوف الرجال والنساء ويتداولها المراهقون في المنازل وفي المقاهي، بحيث بات من لا يدخن النرجيلة شخصا يثير دهشة اقرانه بسؤال «معقول ما بتأرجل؟»، اصبح المشهد في المقاهي بحيث لا تميز وجوه الحاضرين بسبب كثافة الدخان، فهنا يجلس خمسة شباب ولكل فرد من المجموعة طلب خاص بطعم نرجيلته المفضل، والانواع عدد ولا حرج.
تسلية وعادة ليس إلا
الشاب العشريني مؤيد ابو الغنم، الذي انضم توا لمجموعة اصدقاء كانوا سبقوه في الحضور وطلب انواعهم المفضلة من نكهات النرجيلة، وقبل الجلوس اليهم ومصافحتهم نادى بصوت لافت فتى النرجيلة الذي كان يجوب المكان حاملا معه جمرات الفحم او كما يسميها عشاق الارجيلة «الاحجار»، بكلمة واحدة «تفاح» اذ ان ضمنا الطلب معروف فالشاب يريد نرجيلة بمعسل يحمل نكهة التفاح.
ابو الغنم لم يمانع الحديث اثناء السحب على نرجيلته، والتي تلقفها بشوق، فقال «نعم هي عادة سيئة، الا ان تدخين النرجيلة «وكما يدل المشهد «، مشيرا في هذه اللحظة الى الاجواء التي كانت تعم المكان حيث كل يحتضن نرجيلته، أصبح طقسا حاضرا في كل الأماكن، العامة والخاصة، ويشمل كل الفئات العمرية.
وتابع ابو الغنم حديثه معددا من وجهة نظره مزايا النرجيلة على انها اقل كلفة بل وفي متناول اليد، واصفا اياها بالرابط الذي اصبح يجمع الناس في ليل السهر والسمر.
بديل عن التدخين
ومن كلمات ابو الغنم الى تجربة السيدة الخمسينية منيرة مع النرجيلة والتي اتخذت منها بديلا عن تناول السجائر التي اقلعت عنها مؤخرا.
السيدة ذاتها قالت ان تدخين النرجيلة في ساعات المساء اغناها عن تدخين السجائر التي كانت تحرق منها حوالي عشرين سيجارة يوميا،مبينة انها شخصيا تعتبر تدخين الارجيلة اقل ضررا من تدخين السجائر.
«مع عائلتي لا ادخن .. بل اسحب على النرجيلة»
ويقول الشاب مصطفى انمار، انه لا يستطيع التدخين في عمره البالغ خمسة عشر ربيعا الا ان احد والديه اللذين يتناولان النرجيلة لم يمانع ان يعطي ولده نفثة او «نفسا» من النرجيلة التي يتناوبان عليها في كل سهرة.
ويزيد عن علاقته بالنرجيلة وهو في مثل هذا العمر انها بدأت عن طريق الاصدقاء كشكل من اشكال الترفيه، واستمرت العادة حتى الان، وفاقمها وجود نرجيلة في المنزل واشعالها كل مساء. ومازحا ختم حديثه قائلا «انا لا ادخن السجائر ، ولكن استخدم النرجيلة مع الاصدقاء واهلي وفي «اجواء» معينة، اذ ان النرجيلة رائعة جدا «اذا في لمّة وجمعة».
موضة اجتماعية
في حين اعتبر العشريني سامر عبدالحق تدخين النرجيلة سلوكا اجتماعيا جديدا يسعى الجميع على اختلاف الفئات لاتباعه، عبدالحق صاحب احد المقاهي التي تقدم النرجيلة ضمن قائمة موجودات المقهى، أكد ان الطلب الاول لاي زبون هو النرجيلة بنكهات مختلفة يليه طلب مشروب كالقهوة او الشاي او ما شابه.
ومن وجهة نظر خاصة به قال انه يرى في هذه الظاهرة اي ظاهرة تزايد اقبال الناس على تدخين النرجيلة في منازلهم وفي المقاهي وحتى صالات الفنادق وارصفة الشارع، امرا ذا نتيجة اجتماعية يجمع بين الناس.
ليست ذات فوائد اجتماعية
من جانبها رفضت الاخصائية الاجتماعية رندة ايوب اعتبار هذا الامر من الجوانب الاجتماعية الايجابية سيما ما يفضي اليه الامر من مخاطر اقلها التدخين السلبي.
وزادت ايوب ان هناك الكثير من المغالطات الصحية والاجتماعية حول تدخين النرجيلة، مؤكدة ان الامر قد يكون أسوأ من تدخين السجائر.
وبعيدا عن المخاطر الصحية خلافا للتقاليد والمعتقدات السائدة، قالت الاخصائية ايوب ان تدخين النرجيلة، وكما هي الحال مع باقي منتجات التبغ، يرتبط الاستخدام المتواتر بإقرار المدخنين أنهم مدمنون.
وفضلت ايوب ان يشغل الناس اوقات فراغهم بممارسات صحية مثل المشي او تناول الفاكهة والخضار، والاستعاضة عن هذا المشهد بطقوس لا تحمل ضررا للفرد واقرانه ممن يعيشون حوله.
واعتبرت ايوب ان الحرية غير المشروطة التي يمنحها الاهل للابناء والثقة الزائدة من اولياء الامور، وغياب الدور التربوي للأسرة التي لم أثر سلبا على سلوك الأبناء والفتيات وله دور اساس في تدخين المراهقين للارجيلة.
جلسة واحدة تعادل 100 سيجارة
وبحسب منظمة الصحة العالمية فان الدخان الذي يخرج من النرجيلة يحتوي على العديد من المواد السامة التي تؤدي الى سرطان الرئة، وأمراض القلب وغيرهما من الأمراض.
واعتبر اخصائيون في بحث علمي جديد نشر في نيويورك ان كل جلسة تدخين نرجيلة قد تعرض المدخن لفترة دخان أطول من تدخين السجائر مؤكدين ان مدخن النرجيلة قد يستنشق خلال جلسة واحدة ما يستنشقه المدخن جراء 100 سيجارة أو أكثر.
وقال هؤلاء انه وفي الوقت الذي تمتص المياه بعضاً من النيكوتين، الا أن مدخن النرجيلة قد يتعرض الى جرعة كافية من هذا المخدر ليدمن عليه، فكمية النيكوتين كبيرة في التبغ بشكل عام.
واوضح هؤلاء ان مدخني السجائر يدخنون حتى يحصلوا على كمية النيكوتين التي تشبع حاجتهم وادمانهم، ولكن ليس بالنسبة التي توصل الى الغثيان، ومن المرجّح ان انخفاض تركيز النيكوتين في النرجيلة قد يؤدي بالمدخنين الى استنشاق كميات أكبر من الدخان وبالتالي تعريض أنفسهم لنسب أعلى من المواد الكيماوية المسبّبة للسرطان وللغازات السامة مثل ثاني أوكسيد الكربون؛ ما لو لم يتم امتصاص اي من النيكوتين عبر المياه، وذلك يجعل مدخني النرجيلة والمدخنين السلبيين عرضة لنفس الأمراض التي يسببها التدخين بما فيها السرطان وأمراض القلب والجهاز التنفسي فضلاً عن الآثار الضارة أثناء الحمل.
100 مليون شخص .. ونرجيلة
الى ذلك تشير الاحصائيات الى أن 100 مليون شخص حول العالم يستخدمون النرجيلة يومياً، وغالبية هؤلاء في البلدان النامية، وتسجّل أعلى المعدلات في شمال أفريقيا، الشرق الأوسط، وجنوب شرق آسيا. ويزداد استخدام النرجيلة بين الشباب، ويؤشر المسح العالمي للتبغ بين الشباب (GYTS)على ارتفاع استخدام النرجيلة في لبنان بين من هم في عمر 13 الى 15 سنة في المدارس بين 2005 و2010.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47525
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القابضات على جمر المعسل   السبت 23 يناير 2016, 7:05 am






لمن لا يعلم … ان تدخين الشيشة هو ادمان وليس عادة !
يحتوي المعسل على مادة الجليسيرين وتحرق مع التبغ والسكر ويصدر عنهما دخان كثير وسام جدا .
الضرر من الشيشة اكثر عشرات المرات من السجارة .. وما نراه من تأثير وتلف الرئتين الدائم يجعلني احذر وبشدة من الارجيلة او الشيشة او الجرنك .




نقـول  لهـذه العــروس


مبـروك لـك عـلى تـدخيــن الشيشـة فـى يـوم عــرســك التـى ســوف تـدمــر رئتيــك وأنـت لا تــدرى !؟ فقـالـت آخــر الأبحـاث الطبيـة الأمـريكيـة أن نفــس واحـد مـن الشـيشـة يعـادل 40 سـيجـارة !؟ واذا دخنـت سـيجـارة واحــدة تفقــدى مـن عمـرك 15 دقيقــة !؟ واذا دخنـت عــلبـة سـجـائـر يـوميـا أى 20 سـيجـارة فقـد تفقــديـن مـن عمـرك ثـلاثـة أيــام !؟ فـالتـدخيـن هـو احــدى وسـائـل المـوت البطـىء لـلأســف وهـو ليـس ميـزة أو متعــة !؟ ولكنهـا تخيـلات وتهيــؤآت مـن الأدمــان !؟ ومضـار النيـكــوتيـن كثيـرة ومتعــددة فـى تنشـيـط الخــلايـا السـرطـانيــة فـى جسـم الأنسـان !؟ ســواء فـى الـرئـة أو فـى الحنجــرة أو فـى الـلسـان !؟ أو فـى الأمعـاء الغـليظــة !؟ أو فـى المبيضيـن أو فـى الـرحــم لـلمــرأة !؟ ويصيـب النيـكـوتيــن الـرجــل بالعنــة أى الضعــف الجنسـى وســرطـان البـروسـتـاتـا !؟ ويـؤدى فـى النهـايـة الـى الأزمــة القــلبيــة أو الجـلطــة فـى المــخ !؟ شــفـاكـم الـلــه مـن عــادة التـدخيــن !؟


لا ادري أين المتعة التي تجنيها الفتيات من تدخين الشيشة ؟
لقد تفشت الشيشة خاصة بين الفتيات لدرجة فاقت تدخين الرجال لها ؟
ما هو سحرها لا ادري ؟ لقد صدمت اثناء تواجدي في الاْردن من كثرة الكافيهات التي ترتادها الفتيات على الأغلب ويقدمون فيها الشيشة وعلى مرأى الناس ؟! ولم يكن بالزمن البعيد الذي كانت فيه الفتيات يدخن السجائر بالخفية وبعيدا عن اعين الناس . فماذا جرى الان حتى أصبحن يجاهرن بتدخين الشيشة بهذا الشكل الفج !؟!
في الحقيقة لا ارى في الشيشة الا خسارة للمال وخسارة للصحة وخسارة للأنوثة . وهذا رأيي الغير ملزم لأحد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
القابضات على جمر المعسل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الصحة والغذاء :: الإدمان (المخدرات، المسكرات، والتدخين)-
انتقل الى: