منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:32 am

العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!
التاريخ:18/5/2016 - الوقت: 6:16م
 

عمان - رصد التواصل الاجتماعي
نشرت صفحة "اسرائيل في الاردن | Israel in Jordan"، منشورًا على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعنوان "العلم الاسرائيلي يرفرف بكل فخر واعتزاز في عمان!".
وجاء المنشور بعد عقد "السفارة الإسرائيلية" في عمان أمس الثلاثاء استقبالا رسميا بمناسبة ما يسمونه بـ"عيد الاستقلال الإسرائيلي الـ68"، حيث اشترك في الحفل نحو 200 من الدبلوماسيين الأجانب وأصدقاء السفارة من الأردن.
واحتفلت السفارة بهذا العيد، في ذكرى النكبة الفلسطينية، حيث قام الاحتلال الاسرائيلي بالسيطرة على المدن الفلسطينية الكبرى واحتلالها عام 1948، وقتل أهلها وتهجير الكثير منهم من بلادهم بالقوة.
وهاجم المواطنون الاردنيون والعرب، المنشور من خلال تعليقاتهم، مؤكدين أنه لا وجود لما يسمى الاستقلال، وأن هذا هي ذكرى مجازر الاحتلال بحق الفلسطينيين.
وتُرفق "البوصلة" منشور الصفحة مع التعليقات للاطلاع عليه.
(البوصلة)
هـ/7






العلم الإسرائيلي يرفرف بكل فخر واعتزاز في عمان!
عقدت السفارة الإسرائيلية في عمان أمس استقبالا رسميا بمناسبة عيد الاستقلال الإسرائيلي الـ68 حيث اشترك في الحفل نحو 200 من الدبلوماسيين الأجانب وأصدقاء السفارة من الأردن.
وفيما يلي الكلمة التي ألقتها السفيرة الإسرائيلية، السيدة عينات شلاين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:34 am




بنيامين زئيف هرتسل: الرجل الذي قاد الشعب لتحقيق أحلامه!

في هذا اليوم قبل 156 ولد بنيامين زئيف تيودور هرتسل، مؤسس الحركة الصهيونية والذي يعتبر "منظّر دولة إسرائيل".

ولد هرتسل عام 1860 في بودابست ثم انتقل وعائلته إلى فيينا، حيث تعلم المحاماة وعمل صحفيا وألف عدة كتب ومسرحيات. وتعرض هرتسل على مر السنوات لحوادث عديدة من معاداة السامية وكراهية اليهود بالرغم من محاولاته الاختلاط بالثقافة المحلية، الأمر الذي جعله يفكر بأصول هذه المظاهرات المحزنة وبمستقبل ما سمي بـ"مسألة اليهود".

وكان الحدث الذي ربما أثر عليه بشكل أكثر "محاكمة درايفوس" وهي محاكمة غطاها في إطار عمله كصحفي. وحصلت تلك المحاكمة عام 1895 حيث تم حكم الضابط الفرنسي ألفريد درايفوس بتهمة الخيانة والتجسس لصالح ألمانيا، بالرغم من كونه بريء من تلك الاتهامات وتبرئته في وقت لاحق. لكن ما أثار دهشة هرتسل كان عندما سمع الجمهور يصيحون "الموت لليهود" بدلا من استنكار الخيانة بشكل عام. وكان هذا الحدث قد أثر عليه جدا حيث استنتج أن حل مسألة اليهود ينبغي أن يكون في إطار إقامة دولة قومية لهم، وهذا من شأنه إثبات أن اليهود شعب مثل كل الشعوب وتفكيك أحساس الكراهية والخوف تجاههم بشكل عام.

واجتمع هرتسل على مر السنوات مع رؤساء الدول والامبراطوريات، بما فيهم السلطان العثماني والقيصر الألماني ووزراء بريطانيين وحتى البابا لأجل ترويج فكرة الدولة القومية للشعب اليهودي.

ثم في عام 1897 نجح هرتسل ولأول مرة بتوحيد القوى والحركات اليهودية المختلفة مع انعقاد "الكونغرس الصهيوني الأول" في بازل والذي هدف إلى تمثيل نوع من البرلمان ليهود العالم. وأقر الكونغرس الاول أهداف الحركة الصهيونية أبرزها إقامة دولة قومية لليهود في أرض إسرائيل وتقوية الهوية اليهودية لدى يهود الشتات وترويج فكرة الدولة اليهودية أمام قادة عالميين. وقال هرتسل تعقيبا على انعقاد هذا المؤتمر: "لو كنت أخلص كونغرس بازل فإنني أقول: في بازل أسست دولة اليهود. ولو كنت أقول ذلك اليوم ليردوا علي بالضحك. لكنه يمكن أن بعد 5 سنوات، وبالتأكيد بعد 50 سنة، ليعترف بذلك الجميع".

وفي عام 1898 ترأس هرتسل وفدا صغيرا من ممثلي الحركة الصهيونية وقام بزيارة لأرض إسرائيل لأجل الوقوف على طبيعة المكان وإمكانيات استقرار اليهود هناك.

وألف هرتسل عدة كتب مهمة بما فيها "دولة اليهود" شرح فيه رؤياه فيما يخص طبيعة دولة اليهود المستقبلية ورواية "ألتنويلاند" التي تروي زيارة تخيلية لدولة اليهود بعد عدة عقود، والتي تشمل قول هرتسل الشهير "إن أردتموه – فهذا ليس بخرافة".

وانتقل هرتسل إلى رحمته تعالى في 3 من شهر يوليو 1904 في 44 من عمره، ثم في 1949 نُقل قبره لعاصمة دولة إسرائيل الفتية أورشليم القدس، حيث تم دفنه من جديد في مقبرة "جبل هرتسل" المسماة على اسمه.

وفي عام 2004 أقرت الكنيست قانونا لإحياء ذكرى هرتسل في عيد ميلاده، 10 من شهر إيار العبري. ويمثل هرتسل الرجل الذي قاد شعبا كاملا لتحقيق أحلامه وطموحاته بعد ألفي عام من التوق والأمل.


Binyamin ZE ' Ev month received: the man who led the people to achieve his dreams!
On this day 156 born binyamin ze ' EV THEODOR MONTH HAND MOVEMENT, the founder of Zionism, which was considered to be "a nation, Israel".
Born Month received in 1860 in Budapest and then moved and his family to Vienna, where the bar and the work of journalists and a few books and plays. Exposure of the month and received over the years, many incidents of anti-Semitism and hatred of the Jews, in spite of his attempts to mingle with the local culture, which made him think this sad demonstrations assets and the future of what has been called the "question of the Jews".
The event was probably found more "trial dreyfus" and was covered in his work as a journalist. And I got that trial in 1895, where the rule of the French Officer Alfred Dreyfus for treason and spying for Germany, in spite of being innocent of these charges and was acquitted in a later time. But what of the month hand was when he heard the crowd shouting "death to Jews" instead of denouncing betrayal in general. This event has affected him so that the resolution of the issue of the Jews should be within the framework of a national state for them, this would have to prove that the Jewish people like all peoples and the dismantling of sense. Hatred and fear for them in general.
River met received over the years with the heads of states and empires, including the ottoman sultan and Caesar, German and British Prime Minister and even the Pope to promote the idea of the nation-State of the Jewish people.
And in 1897 received the most successful month for the first time to join forces and movements of various Jewish Congress with the "Zionist first" in Basel, which aim to represent a kind of Parliament was like the world. Congress approved the first objectives of the movement Zionism, notably a national state of the Jews in the land of Israel and the strengthening of Jewish identity among the Jewish Diaspora and promote the idea of the Jewish state in front of world leaders. And he said the month following the receipt of this conference: " if I get rid of the Basel Congress, I say: Basel in the Jewish state was founded. And if i were to say that today to respond to me laugh. But it could be after 5 years, and certainly after 50 years, to admit it. everyone ".
In the year 1898 chaired the month received a small delegation of representatives of the movement, Zionism and visited the land of Israel to identify the nature of the place and possibilities for the stability of the Jews there.
A month and received several important books, including the " Jewish state " explain his vision regarding the nature of the future state of the Jews and the " L " intends to Troy visit the imaginary for the Jewish state. After several decades, which include say The month recognizing the famous "if you want. Oh. - this is not a myth".
At least a month and you climb into his mercy. Come on in 3 of July 1904 in the 44-Year-old, then in 1949, was transferred to the grave, the capital city of nascent state of Israel Jerusalem Jerusalem, where he's buried. Again in a cemetery. "mountain climb" cat called on his name.
In the year 2004 the knesset approved a law to commemorate the month received on his birthday, 10 of the Hebrew month of may. And represents the month recognizing the man who led an entire people to achieve his dreams and aspirations in the year of expectation and hope.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:35 am

من المدهش كيف كلمات كتبت قبل آلاف السنوات لم تزل صالحة حتى في أيامنا...
فيما يلي المزمور الـ126 من سفر المزامير الذي يروي عودة اليهود لصهيون، والذي أمرت الحاخامية الرئيسية في إسرائيل بترنيمه خلال صلوات عيد الاستقلال الخاصة... وهناك حتى من اقترح وقتها أن يتم استخدامه نشيدا وطنيا لدولة إسرائيل!

تَرْنِيمَةُ الْمَصَاعِدِ:
عِنْدَمَا رَدَّ الرَّبُّ سَبْيَ صِهْيَوْنَ صِرْنَا مِثْلَ الْحَالِمِينَ.
حِينَئِذٍ امْتَلَأَتْ أَفْوَاهُنَا ضِحْكاً وَأَلْسِنَتُنَا تَرَنُّماً. حِينَئِذٍ قَالُوا بَيْنَ الأُمَمِ: إِنَّ الرَّبَّ قَدْ عَظَّمَ الْعَمَلَ مَعَ هَؤُلاَءِ.
عَظَّمَ الرَّبُّ الْعَمَلَ مَعَنَا وَصِرْنَا فَرِحِينَ.
ارْدُدْ يَا رَبُّ سَبْيَنَا مِثْلَ السَّوَاقِي فِي النَّقبِ.
الَّذِينَ يَزْرَعُونَ بِالدُّمُوعِ يَحْصُدُونَ بِالاِبْتِهَاجِ.
الذَّاهِبُ ذِهَاباً بِالْبُكَاءِ حَامِلاً مِبْذَرَ الزَّرْعِ مَجِيئاً يَجِيءُ بِالتَّرَنُّمِ حَامِلاً حُزَمَهُ.

في الصورة: سفينة الهجرة "الدولة اليهودية"، عام 1947... الشعب اليهودي يعود لوطنه بعد الفي عام



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:40 am

صلاة "إل ملي رحاميم"، أي "الرب المليء بالرحمة" من أجل ارتقاء أرواح شهدائنا الأعزاء:

Prayer "l hope will design", Any "God full of mercy" for raising the souls of the martyrs of our dear:










"إيار": شهر الأعياد الوطنية!

بدأ اليوم شهر جديد من التقويم العبري: شهر "إيار"، وهو الشهر الـ8 وفقا لهذا التقويم. ويشمل إيار عدة أعياد ومناسبات وطنية، بما فيها اليوم الوطني لإحياء ذكرى شهدائنا المرحومين وعيد الاستقلال وعيد "لاغ باعومر" والخ.

وبمناسبة هذا الشهر السعيد الذي أسست فيه دولة إسرائيل العصرية، نعرض عليكم سلسلة من المقالات عن الرموز الوطنية الإسرائيلية، بدءً من علمنا الوطني والألوان الوطنية.

اللون الأزرق الفاتح يمثل عند الديانة اليهودية السماء والنقاء. ويتم ذكر هذا اللون في الكتاب المقدس حيث أُمِرَ بني إسرائيل بلبسه (سفر العدد، 15، 37-38):

"وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً: كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَقُلْ لَهُمْ: أَنْ يَصْنَعُوا لَهُمْ أَهْدَابًا فِي أَذْيَالِ ثِيَابِهِمْ فِي أَجْيَالِهِمْ، وَيَجْعَلُوا عَلَى هُدْبِ الذَّيْلِ عِصَابَةً مِنْ أَسْمَانْجُونِيٍّ (الأزرق الفاتح)."

وكتب في التلمود (كتاب "مناحوت" 43، القرن الثاني ميلاديا):
"كان الحاخام مئير يقول: ما يلفت النظر عند الأزرق الفاتح من بين كل الألوان الأخرى؟
فالأزرق الفاتح يشبه البحر، والبحر يشبه السماء، والسماء تشبه عرش ربنا."

أما نجمة داود فبالرغم من أن يمكن إيجادها في الحضارات الشرق آسيوية القديمة فعلى كل حال هناك أدلة على استخدامها من قبل اليهود في عدة كنس من عصر الهيكل الثاني (القرون الأولى قبل الميلاد)، وأصبح مع مر العصور رمزا يهوديا واضحا.

وفيما يخص تصميم العلم كما هو في أيامنا، فكتب الناشط الصهيوني دافيد فولفسون (1855-1914) عن التحضيرات للكونغرس الصهيوني العالمي الأول والذي انعقد في مدينة بازل عام 1897:

"بأمر قائدنا هرتسل قدمت لبازل لأقوم بجميع التحضيرات للكونغرس الأول. ومن بين التساؤلات الكثيرة التي شغلتني كان هناك سؤال واحد... بأي علم يتم تزيين قاعة الكونغرس؟ ماذا تكون ألوانه؟ فليس لدينا علم. وقد ألمتني هذه الفكرة جدا. علينا أن نقوم بخلق العلم، لكن أي ألوان نختارها؟
وفجأة كانت عندي فكرة: بعد كل شيء، لدينا علم ألوانه أبيض وأزرق فاتح: "التاليت" وهي اللباس الذي نكتسي فيه خلال الصلوات. هذه التاليت هي رمزنا. سنقوم بإخراجها من غلافها ونعرضها على شعب إسرائيل وعلى جميع شعوب العالم. ثم أوصيت بعلم أبيض وأزرق فاتح ونجمة داود مرسومة عليه. وهكذا ولد علمنا الوطني."

وتشمل التاليت على الأغلب شريطين زرقاوين فاتحين، وهذا التصميم هو الذي أثر على تصميم العالم الوطني الإسرائيلي الذي نستخدمه حتى أيامنا







العرب شعب وسخ
Arabs dirty people
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:43 am

جيش الدفاع الاسرائيلي: تكافؤ الفرص للجميع!

تشير المعطيات الى ارتفاع عدد المقاتلات في صفوف جيش الدفاع الإسرائيلي بنسبة 250% كما تشكلت وحدات خاصة بالمقاتلات
المعطيات والصور بلطف من جيش الدفاع الإسرائيلي وشرطة إسرائيل.

IDF: equal opportunities for all!
Data Indicate to the high number of fighters in the ranks of the idf Israel 250 % as formed special units fighters!
Nice data and photos of the idf, the Israeli police and Israel.




اسرائيل في الاردن | Israel in Jordan

Like This Page · April 4 · Edited ·

 


"الرأي" تحتقر إيمان اليهود والمسيحيين!

نشرت صحيفة "الرأي" الأردنية في عددها الصادر اليوم 4.4 مقالا فاضحا بقلم غازي السعدي شمل الإهانات والاحتقار الشائن للتوراة التي تكوّن جزء لا يتجزأ من الإيمان اليهودي والمسيحي كما شكك فيه حقيقة أصول ووجود الشعب اليهودي.

تدين السفارة الإسرائيلية هذا المقال ومزاعمه السخيفة وتتساءل كيف يمكن لصحيفة محترمة أن تنشر مثل هذه المقالات التي تهين إيمان الغير، والتي تمثل ... See More


"the view" despise the faith of the Jews and Christians!
Published in the "view" of Jordan in its edition of flagrant today 4.4 articles by Ghazi Al-SA ' di involve insults and scorn the nefarious bible which form part and parcel of the Christian and Jewish faith. In fact also questioned the assets and the existence of the Jewish people.
Embassy condemns the Israeli this essay and absurd allegations and wondered how respectable newspaper to publish such articles that insult the faith of others, which is a clear abuse of religious feeling of hundreds of millions of Christians and Jews in all Parts of the world. The Embassy and expects to refrain from the newspaper of fuelling hatred but seek dialogue rapprochement and understanding between peoples and religions.
Attribute of the state of Israel as a democratic state great importance to the right of expression of opinion, but such abusive words, which hurts the feelings of the believers, the red line that cannot be ignored it, like the Muslim faith will not accept Jews and Christians insult religious symbols.
Israel calls from the "view" the practice of tolerance and understanding towards non-and expect not to publish such horrendous abuses in the future.







عيد فصح سعيد لجميع أصدقائنا المسيحيين!

في الخلفية: كنيسة القيامة، أورشليم القدس.

Happy Easter to all our friends Christians!
In the background: the church of the holy sepulchre, Jerusalem, Jerusalem.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:48 am

"بوريم" – عيد المساخر!

يحتفل الشعب اليهودي ابتداء من اليوم، عشية الرابع عشر من شهر أدار، بعيد "بوريم" إحياء لنجاة يهود الامبراطورية الفارسية (القرن السادس قبل الميلاد) من كارثة محتملة خطط لها مستشار الملك أحشويروش، هامان. وأراد هامان هلك يهود فارس لكن شجاعة وعزم موردخاي واستير حالت دون ذلك وقلبت الأمور ليصبح الحزن فرحا والحداد عيدا.

ومن عادات هذا اليوم السعيد: قراءة سفر استير في الكنس والتبرع بالزكاة وإرسال المأكولات للبعض وقيام موائد احتفالية مع العائلة والأصدقاء إحياء لمعجزة النجاة.

عادة إضافية معروفة في العيد هي التنكر والذي أعطى بوريم اسمه الإضافي "عيد المساخر"، لكن... لماذا؟

حكاية استير وموردخاي مكونة، ظاهريا، من مجموعة من الصدف لا ربط ولا صلة بينها، فمن يقرأ سفر استير يلاحظ أن هناك من يختفي ولم يتم ذكره خلال كل القصة – الرب عز وجل. إضافة لذلك، اسم "استير" رغم أصله الفارسي يشبه جدا جذر "س.ت.ر" والذي يشير بالعبرية (كما هو بالعربية) للاختفاء.

لكن من ينظر بشكل دقيق يلاحظ أن سير الأمور ليس بصدفة بل هناك من يديرها ويرتبها بشكل معين وناجح، في سفر استير وفي الحياة بشكل عام، وهذا ما نحاول أن نذكره خلال العيد: أن الواقع ليس ما نراه أمامنا فقط، بل هناك من يديره ويريد بمصلحتنا جميعا

"Purim" - Lmsạkhr Christmas!
Celebrating the Jewish people as of today, on the eve of the fourteenth day of the month of Adar, Purim. " Revival of the surviving Jews of the Persian Empire (sixth century BC) of potential disaster plans her King Xerxes Roch, Haman. Your parents are important, and he wanted the Jews of Persia but the courage and determination mordechai import prevented that and say the things to become a grief and mourning. Happy birthday.
The habits of the happy day: Reading Travel Esther in the synagogue and donate to charity and send food for some, and celebratory tables with family and friends to revive the miracle to survive.
Usually additional holiday is known in disguise and which gave the name Purim the additional "Lmsạkhr Christmas", But... Why?
The story of Esther and mordechai, ostensibly, consisting of a series of coincidences don't link and be linked, read travel Esther notes that there are those who disappear and never be mentioned during the whole story. - the Lord Almighty. In addition, the name " Esther " despite his very Persian like root " s. Are you. Saw " which refers to the Hebrew (as in Arabic) to disappear.
But consider carefully note that things are not a coincidence but there who runs it and arrange it in a certain way and successfully, in travel and in life Esther generally, and this is what we are trying to remember during Christmas. : reality is not what we see, but there's only of his hand, and he wants what's best for us all.









بمناسبة يوم الأم... تعرفوا على امهات الأمة الأربع!

يعتبر التقليد اليهودي أربع شخصيات نسائية بارزة من الكتاب المقدس أمهات الأمة اليهودية، وهن: سارة ورفقة وراحيل وليا.
لذلك يتطرق إليهن اليهود بصفة "إيمينو"، أي "أمنا".

وهناك عبرة خاصة يمكن تعليمها من كل واحدة من أمهاتنا:

يقول تفسير "بريشيت رابا" لسفر التكوين (تم تأليفه خلال القرن الـ5 ميلاديا) عن سارة:
"وكانت حياة سارة مئة وسبعا وعشرين سنة" (التكوين 23:1) – بلغت 100 سنة من ناحية حكمتها، و7 سنوات كالطفلة التي لم تخطئ، و20 سنة من ناحية جمالها.
لذلك تمثل سارة الحكمة والبر.

ويقول سفر التكوين عن رفقة (24:17):
"فركض عبد إبراهيم للقائها و قال: اسقيني قليل ماء من جرتك. فقالت: اشرب يا سيدي واسرعت وانزلت جرتها على يدها وسقته. ولما فرغت من سقيه قالت: استقي لجمالك ايضا حتى تفرغ من الشرب. فأسرعت وافرغت جرتها في المسقاة و ركضت ايضا الى البئر لتستقي فاستقت لكل جماله."
لذلك تمثل رفقة النعمة واللطف.

ويقول التلمود في فصل "مغيلاه" (القرن الـ4 ميلاديا) عن راحيل:
لما أراد يعقوب أن يتزوج من راحيل، رحمت راحيل أختها العزباء ليا وكشفت لها رموزا معينة اتفقت عليها مع يعقوب، حتى يتزوج من ليا أولا رغم أن كان عليها أن تنتظر 7 سنوات إضافية لأجل التزوج من يعقوب.
لذلك تمثل راحيل الرحمة والمحبة.

نعلم من الكتاب المقدس أبناء لاوي ابن ليا كانوا يخدمون الرب في المسكن والهيكل، وأن الملك داود ودولته كانوا من أحفاد يهوذا ابن ليا،
لذلك تمثل ليا الربط ما بين عبادة الرب والحكم، أي الصلة الأمثل ما بين الروحية والمادية.

تمثل أمهاتنا أهم القيم الانسانية ونعتبرهن مثالا ونموذجا عبر العصور.
وفي هذا اليوم نشكر الأمهات لتكريس حياتهن لأجلنا –
تودا رابا إيما!
شكرا جزيلا يا أمنا!


On the occasion of mother's day... You know on the mothers of the four!
Jewish tradition considers four prominent women personalities are from the Bible. The Mothers of the Jewish nation,: Sarah and preliminary paper tricks.
So touched on by the Jews as "a mino", Any "safe".
There is a special lesson can be taught from every one of our mothers:
Says the interpretation of "Bree Chet strike" for Genesis (done. During the 5th century, miles dia) about Sarah:
"the life of Sarah. One hundred and seven and twenty years" (Genesis 23:1) - $ 100 a year in terms of its wisdom, and 7 years as a kid that didn't do anything wrong, and 20 years in terms of its beauty.
So represent Sarah wisdom and needles.
And he says Genesis about the company. (24:17):
" ran Abdul Ibrahim to meet her and said: Sqyny little water from you. She said, " drink, sir and sponsored and held her down on her hand and dropped him. And when I'm done will keep him said stqy: you too until you're done drinking. I ran and gone to the the bartenders and ran too. To the well to collect, so time for beauty."
So represent with grace and kindness.
The Talmud says in chapter "Tease God" (the 4th century, miles dia) about Rachel:
Why he wanted Jacob to marry Rachel, Rachel Rehmat single her sister Leah has revealed certain symbols agreed with Jacob, even marry Leah first, even though she had to wait 7 more years. For marriage of Jacob.
So Rachel represents compassion and love.
We know from the Bible. The Sons of Levi the son of Leah were serving the Lord in the dorm and structure, and to King David and his were the descendants of Judas the son of Leah,
So represent the mechanisms of the linkage between the worship of God and governance, namely, the link between the spiritual and material.
Our moms are the most important human values and as an example and role model through the ages.
On this day we thank the mothers to dedicate their lives for us.
Toda Rapa Emma!
Thank you so much, mom!




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:50 am

ما أكبر الفرق...

بمناسبة حلول يوم المرأة العالمي في الأسبوع الماضي نشرت السفارة في صفحتنا على الفيسبوك معلومات عن نساء رائدة في مختلف المجالات من تاريخ الشعب اليهودي، بما فيها: نبية وملكة ومظلية ورئيسة وزراء وعالمة فازت بجائزة نوبل للعلوم، واللواتي تمثلن عند الشعب اليهودي والإسرائيلي قدوة لدور المرأة وقدراتها.

لكن للأسف الشديد في هذا الحين اختارت جريدة "القدس" من جانبها تمجيد قاتلات فلسطينيات همجيات كان إسهامهن الوحيد للإنسانية ممارسة الإرهاب وقتل عشرات الأبرياء، واعتبرتهن "بطلات" وهمية.

ما أكبر الفرق بين الطرفين!

نحن في إسرائيل لا زلنا نتمنى أن يوما ما تتوقف ثقافة القتل هذه ونرى جيلا جديدا يفضل تشجيع التقدم العلمي والتطوير الاقتصادي على التحريض على الذبح والعنف

What's the biggest difference...
On the occasion of women's day in the world last week published embassy in our page on Facebook for information on women leader in various areas of the history of the Jewish people, including: Prophetess and queen and airborne, a prime minister and just won The Nobel Prize in science, and representing at the Jewish people and the Israeli example of the role of women and their capabilities.
But unfortunately at this time she chose " Jerusalem " from her side of the glorification of killers Palestinian women lash was only their contribution to humanity by the practice of terrorism and killing dozens of innocent people, and considered them " Champions " fake.
What's the biggest difference between the two parties!
We're in Israel we still hope that someday stop killing culture that we see a new generation would rather promote scientific progress and economic development of incitement to violence and slaughter.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:53 am

تعرفوا على هذه الباقة من حصاد الخبز اللذيذ في إسرائيل

التعددية في إسرائيل تتجلى في المأكل والملبس ومحطة اليوم تسلط الضوء على الخبز نرجو ان تنال اعجابكم!

قائمة انواع الخبز:
1-2. خبز رمضان وكعك (تصوير متحف اسرائيل)
3. الرقاق الدرزي (وزارة السياحة)
4. خبز بخاري (متحف اسرائيل)
5. خبز أوزبكي
6. خبز ايراني - مخبز نحاما اورشليم القدس (الحقوق لنوعام بن يوسيف)
7. خبز عيد الميلاد - اليونان الأرثودكس (مخبز ماما سرفيما -جبل الزيتون)
8. الحلة من بني براك (تصوير حنا فرحة)
9. خبز يوم الخميس المقدس في عيد الفصح المسيحي - قرية فسوطة (الحقوق لمتحف اسرائيل)
10. خبز المسيحيين الكاثوليك
11. خبر يهود المغرب في عيد المساخر (حقوق التصوير لعرفة سلفك)
12. خبز عراقي مع تبولة
13. مخبز ماما سرفيما (البطرياركية اليونانية جبل الزيتون)


Get to know this bunch of harvesting delicious bread in Israel
Pluralism in Israel reflected in food, clothing and station today highlights the bread hope you would like it!
List of types of bread:
1-2. Bread Ramadan and cake (Photography Museum of Israel)
3. Druze Flakes (Ministry of tourism)
4. Steam Bread Museum (Israel)
5. Bread Uzbek
6. Iranian bread bakery - that crowded Jerusalem Jerusalem (rights and Ben Joseph)
7. Bread Christmas - the Greek Orthodox Dex (Bakery Mama and family - the mount of olives)
8. Suit From Bnei Brak (Photography Hanna Joy)
9. Bread Thursday Bible Easter in the Christian - Fswţ Village Of Rights Museum (Israel)
10. Bread Catholic Christians
11. Tell the Jews of Morocco in Eid Lmsạkhr (Rights Photography Fate your predecessor)
12. Iraqi bread with tabbouleh
13. Bakery Mama Duck (families with gruyère Greek of the mount of olives)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 6:58 am







غولدا مئير، أول رئيسة وزراء!

ولدت مئير عام 1898 في مدينة كييف لكنها هاجرت مع عائلتها للولايات المتحدة بعد عدة أعوام، حيث أصرت على الحصول على التعليم الثانوي رغم تحفظات والديها. وكانت مئير ناشطة متحمسة من أجل منظمة "بوعالي تسيون" الصهيونية حتى تم انتخابها لمنصب ممثلة مدينة ميلواكي للمؤتمر الصهيوني الأمريكي عام 1918، وفي عام 1921 وصلت مئير مع عائلتها لأرض إسرائيل.

في 1928 تولت مئير منصب أمينة مجلس العاملات في "الهيستادروت" أي اتحاد عمال أرض إسرائيل، وعلى مر السنوات تولت مناصب إضافية مثل رئيسة القسم السياسي للوكالة اليهودية، والتي كانت المسؤولة عن إدارة شؤون اليهود في أرض إسرائيل خلال فترة الانتداب البريطاني.

بعد إقامة دولة إسرائيل عام 1948 تم تعيينها ممثلة لدولة إسرائيل لدى الاتحاد السوفييتي، ثم عُينت في مناصب مختلفة بما فيها وزيرة العمل ووزيرة الخارجية.

وفي عام 1969 تم انتخابها لمنصب رئيسة الحكومة وشغلت هذا المنصب لفترة 5 سنوات حتى استقالت عام 1974 بعد حرب "يوم كيبور" عام 1973.

سعت مئير على مر السنوات لتطوير علاقات دولة إسرائيل الصغيرة مع دول عديدة في العالم، واعتبرت تقديم المساعدات الإنسانية لدولة مختلفة في القارة الافريقية واجبا أخلاقيا يهوديا.

كرست مئير حياتها لخدمة الشعب اليهودي ودولة إسرائيل، لذلك ليس من المفاجئ أنه تم اختيارها لمثل هذه المناصب المهمة على مر السنوات.

في الصورة: بورتريت غولدا مئير على ورقة مالية قديمة بقيمة 10000 شيقل


Golda Meir, the first prime minister!
Born Meir in 1898 in kyiv, but she's with her family emigrated to the United States, after several years, where she insisted on access to secondary education, despite the reservations of her parents. The Meir passionate activist for aale organization "Etzion" Zionism even was elected for the position of the representative of the city of Milwaukee for the conference of the Zionist-American in 1918, in the year 1921 has arrived Meir with her family to the land of Israel.
In 1928, by meir served as secretary of the council of women workers in the " God stadium roat union in the work of the land of Israel, and over the years, took the additional posts such as president of the political section of the Jewish agency, which was responsible for the management of The Affairs of the Jews in the land of Israel during the British mandate period.
After the establishment of the state of Israel in 1948 was appointed as the representative of the state of Israel to the Soviet Union, and then I was posted in different positions, including the minister of labour and foreign minister.
In the year 1969 have been elected for the position of head of the government and held that position for 5 years until he resigned in 1974 after the war "Yom Kippur" in 1973.
Sought meir over the years to develop relations of the state of Israel with many small states in the world, and considered aid humanity a different issue in the African continent and the moral duty is Jewish.
Meir devoted her life to service of the Jewish people and the state of Israel, it is therefore not surprising that he had been selected for such important positions over the years.
In The Picture: Port Bought Golda Meir on paper an old financial value of 10000 shekel


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 7:00 am

هناك ملامح مشتركة عديدة بين الديانات السماوية من قيم وأخلاق وتقاليد.

قيمة احترام الأجيال السابقة، مثلا، مذكورة ضمن الوصايا العشر في سفر الخروج من الكتاب المقدس، وفي سورة الإسراء في القرآن الكريم:



There are many common features between monotheistic religions of the values and morals and traditions.
The value of respect for previous generations, for example, are listed among the ten commandments in Exodus of the Bible, in Surah Al-Isra in the holy Quran:



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 7:05 am

شهر جديد يبدأ اليوم... أدار "الأول"؟؟

حسب التقويم اليهودي ينتهي اليوم شهر "شفات" ويبدأ شهر جديد – أدار. لكن خلافا للسنوات العادية، فإن هذه السنة تشمل شهر "أدار" مرتين!

ما هو سبب هذا التغيير "الغريب"؟

في التقويم اليهودي، مثل التقويم الإسلامي، 12 شهرا تتأسس على دوران القمر حول الكرة الأرضية. وهذا يعني أن عدد الأيام في السنة العبرية يبلغ 354 يوما.
وكما هو معروف جدا عند المسلمين، فإن هناك فرق 11 يوما بين السنوات القمرية والشمسية، مما يعيد الأعياد القمرية 11 يوما للوراء كل سنة بالمقارنة مع السنة الشمسية.

إضافة لذلك، الأعياد العبرية القديمة تتأسس أيضا على المواسم الزراعية:
وفقا للتوراة، عيد الفصح يسمى بـ"عيد الربيع"،
وعيد إعطاء التوراة "شافوعوت" معلوم بـ"عيد الحصاد"،
عيد العرش "سوكوت" يسمى بـ"عيد القطاف".

لذلك قرر الحاخامين الأوائل في القرون الأولى قبل الميلاد إضافة شهر واحد من 30 يوما كل عدة سنوات، مسمين إياه بـ"أدار الأول" (شهر "أدار الثاني" يمثل بالفعل شهر أدار العادي). إن هذه الخطوة تنسق ما بين التقويم العبري القمري والمواسم الشمسية، وتضمن الحفاظ على مكانة الأعياد في مواسمها المناسبة.
وتسمى هذه السنة التي تضمن شهرا إضافيا "سنة كبيسة".

وعلى كل حال، نتمنى للجميع شهرا ممتعا رائعا من الازدهار والصحة والسلامة ان شاء الله

New month starts today... Ran the "first"??
According to the Jewish calendar month ends today "lips" and start a new month - dar. But unlike the regular years, the months this year include "Dar" twice!
What is the reason for this change "weird"?
In the Jewish calendar, such as the Islamic calendar, 12 months, based on the moon orbits around the globe. This means that the number of days in the Hebrew year of 354 days.
As is well known in Muslims, there is a difference of 11 days between the lunar and solar years, which restores the holidays lunar 11 days back. Every year, compared with the solar year.
In addition, the ancient Hebrew holidays based also on agricultural seasons:
According to the Bible, Easter, Christmas, the so-called "Spring",
And to give the Torah " saw called " known as " Harvest Festival ",
Sukkot Su Côte D ' " the so-called " Re-picking ".
So the rabbi decided the early in the first centuries bc add one month 30 days every few years, call it the " house " (the first month " Dar II " is already a month A normal house). If this step is coordinated between the Hebrew calendar and the seasons, lunar, solar, and ensure the preservation of the status of the holiday season. In the event.
And it's called this year, which included additional months "Leap year".
And anyway, we wanted to wish everyone a fun great month of prosperity, health and safety, God willing!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 7:15 am

تدين دولة إسرائيل بكل شدة كلام نائب البرلمان زكريا الشيخ، الذي اتهم إسرائيل واليهود بمؤامرات وهمية سخيفة.

الادعاءات بأن لدى دولة إسرائيل أو مواطنيها مخططات للاستيلاء على البتراء أو آثارها أضحكتنا، ولا تستحق إلا التجاهل.

لكن الاعتماد على هجو الدم الزائف اللاسامي المعلوم باسم "بروتوكولات حكماء صهيون" كوثيقة ذات مصداقية يدل على عدم الجدية أم على تجاهل الحقيقة أم على كلاهما.

إن هذا التأليف الكاذب الشائن لم يكتب من قبل أي يهودي بل تم نشره في مجلة روسية لاسامية في بداية القرن ال-19، ومنذ ذلك الوقت استخدم من قبل ذوي أجندات معينة لإثبات مخططات تخيلية لقهر العالم.

آن الأوان لوقف تصديق هذه الأكاذيب



You owe the state of Israel in the strongest words deputy Parliament Zakaria Sheikh, who was charged of Israel and the Jewish conspiracies, a fake silly.
Allegations that the state of Israel or its citizens plans to seize Petra or their effects made us laugh, and you don't deserve to be ignored.
But rely on blood attack false information on behalf of the names of God "protocols of the elders of Zion" as a credible demonstrates a lack of seriousness or to ignore the truth or to both.
This is a false copyright nefarious didn't write before any Jew. It was published in a magazine in Russian for compulsory at the beginning of the century. 19, and since that time used by people with certain agendas to prove imaginary plans to conquer the world .
Now is the time to stop believing these lies.









ناقل البحرين – من الحلم للواقع!

انطلقت رسميا يوم الاثنين المناقصة الأولية من قبل وزارة المياه الأردنية، لتشغيل الجزء الأول من مشروع "ناقل البحرين" المشهور والذي يربط بين البحر الأحمر والبحر الميت من أجل مساندة تأمين الحاجات المائية للمواطنين الأردنيين والإسرائيليين والفلسطينيين كما يسعي للحفاظ على مياه البحر الميت وبيئته.

وفيما يلي نص المناقصة:

Bahrain - carrier from dream to reality!
Monday was officially launched the initial bidding by the ministry of the water of Jordan, for the operation of the first part of the project "famous" carrier of Bahrain, which connects the red sea and the dead sea in order to secure the water needs of the citizens The Jordanians and the Israelis and the Palestinians as it seeks to preserve the dead sea and its environment.
The following is the text of the auction:



عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الخميس 19 مايو 2016, 7:24 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 7:20 am

وعدان تاريخيان نفس المعنى لهما... والتاريخ يعيد نفسه!

أمس 02.11 أحيت الذكرى ال98 لوعد بالفور، والذي أبدت فيه الحكومة البريطانية استعدادها لإقامة بيت قومي (Jewish Home) للشعب اليهودي في عصر الانتداب البريطاني في المنطقة.

يذكر أن قبل الحرب العالمية الأولى كانت الإمبراطورية العثمانية قد سيطرت على أراض واسعة في منطقة الشرق الأوسط، منها بلاد الشام. وبعد هزم العثمانيين قامت بريطانيا وفرنسا بتوزيع الانتداب في مناطق الشرق الأوسط بينهما في إطار اتفاقيات سايكس-بيكو (أيار 1916): فرنسا حصلت على المناطق الشمالية (اليوم: سوريا ولبنان وشمال العراق) وبريطانيا حصلت على المناطق الجنوبية (اليوم: الأردن وإسرائيل وجنوب العراق).

وبعد ما يقارب من عام ونصف من الاتفاقيات نقل وزير الخارجية البريطاني آرثور جييمس بالفور رسالة أبدى فيها استعداد الحكومة البريطانية لإقامة بيت قومي للشعب اليهودي في أراضي الانتداب البريطاني، وكان هذا الوعد قد استُقبل بالسعادة والفرح بين الجاليات اليهودية في جميع أرجاء العالم.

وكان هناك من قارن بين وعد بالفور ووعد الملك الفارسي كوريش عام 538 قبل الميلاد، والذي أبدى فيه استعداد المملكة الفارسية لعودة الشعوب المهجَّرة من قبل البابليين، مما أدى إلى عودة اليهود لصهيون وإقامة بيتهم القومي من جديد، قبل ما يقارب من 2000 سنة.

بالصور: اللورد بالفور ونسخة الوعد وأسطوانت كوريش.


A promise to the same historical... And history repeats itself!
Yesterday marked the 02.11th anniversary of the 98 promise once, and to which the British government readiness to build a house do (Jewish home) for the Jewish people in the era of the British mandate in the region.
Mention that before world war I, the first was the ottoman empire had ruled the land wide in the region of the middle east, including the levant. After defeated the ottomans had Britain, France, the distribution of assignment in the regions of the middle east between them in the framework of the conventions of the Sykes-Picot (May 1916): France got the northern areas (today: Syria, Lebanon and northern Iraq) and Britain got areas of the South (today: Jordan and Israel and south of Iraq).
After nearly a year and a half of conventions transfer British Foreign Minister Arthur J prejudice shown once a letter in which the British government is prepared to establish a national home for the Jewish people in the territory of the British mandate, and that promise may have been before Happiness and joy among the Jewish communities around the world.
There was a compare between the promise and promise as soon as the Persian King Koresh in 538 BC, which expressed the readiness of the Persian kingdom where the return of displaced peoples before lbạblyyn, leading to the return of the Jews and the thief is and Establish National Home again, before nearly 2000 years.
In Pictures: Lord balfour and a promise and a koresh.








21 عاما من السلام الصداقة الجريئة!

نحتفل اليوم، 26.10، بإحياء الذكرى ال-21 لتوقيع معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية من قبل جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال ملك الأردن، ورئيس الوزراء الإسرائيلي المرحوم يتسحاق رابين، والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون.

جاءت المعاهدة نتيجة لمباحثات سرية صارت علنية بين قادة أردنيين وإسرائيليين، وكانت قد أنهت رسميا حال العداوة بين البلدين.

لقد شملت المعاهدة عدة بنود مركزية، بما فيها الاعتراف الإسرائيلي بدور الأردن الخاص في المقدسات الإسلامية في أورشليم القدس، وتطبيع العلاقات الدبلوماسية والسياحية والتجارية، والتعاون في مجال المياه والأمن. وشكلت ثاني معاهدة سلام بين دولة إسرائيل ودولة عربية بعد توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل عام 1979.

وعلى مر الأعوام قد أثبت بأن الاتفاقية الجريئة ساهمت بالحفاظ على أمن واستقرار المنطقة وتحسين الحوار بين الديانات والشعوب.

نأمل أن يوما ما سوف نرى مثل هذه الاتفاقيات مع دول عربية وإسلامية أخرى انسجاما مع النموذج الأردني الرائد الجريء ونتمنى سنوات طويلة من الصداقة وتعزيز العلاقات والحوار بين الشعبين والدولتين.

كل عام وجميعنا بألف خير!

21 years of peace, friendship, bold!
We are celebrating today, 26.10, the anniversary of the signing of the 21 Treaty of peace between the jordanian and Israeli by his majesty the late King Hussein Bin Talal of Jordan, and the prime minister of the Israeli late saw Yitzhak Rabin, and the American President Bill Clinton.
The Treaty came as a result of the secret talks between the leaders became public Jordanian and Israeli, it had formally ended the event the enmity between the two countries.
I've included several items the centrality of the treaty, including the recognition of the Israeli in the role of the private Jordan in the Islamic Holy places in Jerusalem, Jerusalem, and the normalization of diplomatic relations and tourism, trade and cooperation in the field of water and security Just about. The second peace treaty between the state of Israel and an arab state after the signing of the peace treaty between Egypt and Israel in 1979.
Over the years has proven that the convention's bold contributed to maintain security and stability of the region and to improve dialogue between religions and peoples.
We hope that one day we will see such agreements with the Arab and Islamic states other model in line with the jordanian major bold and wish many years of friendship and strengthening of relationships and dialogue between the two peoples and two issues.
Every year and we are all a thousand times!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47323
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!   الخميس 19 مايو 2016, 7:24 am







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
العلم الإسرائيلي "يرفرف بكل فخر واعتزاز" في عمان!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي :: لمحه عن الاردن-
انتقل الى: