منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الاحتفال بتخريج رياض الأطفال يفرحهم ويعزز لديهم قيما إيجابية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47304
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الاحتفال بتخريج رياض الأطفال يفرحهم ويعزز لديهم قيما إيجابية   الجمعة 03 يونيو 2016, 1:39 am

الاحتفال بتخريج رياض الأطفال يفرحهم ويعزز لديهم قيما إيجابية



رافقت أم عمار ابنها يوسف الذي يبلغ الخمس سنوات إلى قاعة حفل في مدرسته الاسبوع الماضي لمشاركته في حفلة تخرجه من مرحلة ما قبل المدرسة “Kj 2 “. كانت تشعر بالفرح والسعادة لما حققه ابنها، على الرغم من بساطة هذا التفوق، ولكنها ارادت أن تعزز لديه حب النجاح والتميز وتشاركه فرحته مع زملائه.
وتقول أم عمار أن يوسف هو ابنها الثالث في ترتيب أشقائه، إلا انها لم تغفل عن أن تشعره بقيمة نجاحه الذي حققه، ومشاركة أخوته ووالده لتلك الفرحة من خلال تقديم الهدايا له وتقديره بالكلمات، بالإضافة إلى مشاركة أصدقائه من الجيران في حفلة تخرجه، ما أشعره بالفرح والتفوق والإنجاز الكبير الذي حظي به.
وخلال هذه الفترة من كل عام، تقوم المدارس ورياض الأطفال بتنظيم حفلات التخريج للأطفال الذين يتخطون مرحلة ما قبل المدرسة، لكونهم يتوجهون بعد ذلك إلى الدراسة النظامية بدءا من الصف الأول، وعادة ما تتضمن تلك الحفلات مجموعة من الفقرات الفنية التي يتم تدريب الأطفال عليها، ويقدمونها بحضور جمع كبير من الأهل.
وتقول المعلمة في إحدى رياض الأطفال منتهى جميل أنها منذ ما يقارب الشهر وهي تقوم بتدريب الأطفال على بعض الفقرات التي يقدمونها خلال حفلة تخرجهم من الروضة، وكانت تحفزهم على ضرورة أن يكونوا على قدر كبير من الثقة، وأن يقوموا بنشر الفرحة على أهاليهم الذين جاؤوا لحضور الحفل.
وتبين جميل أن هذه الفقرات عادة ما تكون رقصات طفولية بسيطة على أنغام أغان خاصة بهم، وأغان خاصة بالتخريج، بالإضافة إلى بعض “الإسكتشات” المسرحية البسيطة التي يقدمون فيها عبرة وقصة قصيرة.
وتشير جميل إلى أن الروضة عادة ما تقوم بتصوير الطلبة قبل فترة من الوقت من أجل تجهيز “الشهادات” الخاصة بهم والتي تضم عبارات تقدير وتحفيز لهم، وفي نهاية الحفل يتم توزيع تلك الشهادات على الطلبة وتقديم الهدايا لهم.
وتعتقد جميل أن تلك الفعاليات تساهم في نشر الفرح في العديد من البيوت، كما يبدو لها خلال الحفل، إذ أن الكثير من الأهل عادة ما يقومون بتنظيم حفلة للابن، ودعوة بعض الأقارب، وما هذا إلا دليل فرح وسعادة، وهذا يُشعر المعلمات بالفخر والرضا كذلك، كونهن قمن بتخرج دفعة من الأطفال إلى مضمار الدراسة الفعلية والنظامية.
ومن أكثر المواقف التي تفضلها جميل خلال وبعد حفلات التخريج، هي تقدير طلبتها لها ومحبتهم واحتضانها عند المغادرة، وتقول “أشعر برغبة بالبكاء في بعض الأحيان كونهم قضوا معي سنة كاملة وكانوا كأطفالي الصغار الذين أرعاهم وأخاف عليهم من المخاطر وأحرص على تناولهم لطعامهم”.
وعلى الرغم من مبالغة بعض الأهالي في الاحتفاء بتخريج الأطفال من الروضة، إلا أن خولة الأسمر لا تنفي أنها قامت بالتحضير لحفلة تخريج ابنها في البيت، وذلك من خلال تحضير الحلوى والهدايا له وللأطفال في العائلة، وذلك رغبة منها في تقدير ابنها ومكافأته على نجاحه وتفوقه وتعلمه للقراءة والكتابة بطريقة جيدة، على الرغم من صغر سنه.
وتقول الأسمر أن ثقافة الاحتفال بتخريج الأطفال من الروضة اختلفت عما كانت في السابق، وأصبحت أكثر العائلات تحتفي بأبنائها، لذلك “قد يشعر ابني بالنقص في حال عدم احتفائي به مع زملائه”.
وبعيدا عن المظاهر الإجتماعية المبالغة في الاحتفاء، تبين الاختصاصية الأسرية والتربوية رولا خلف أن الاحتفاء بالأطفال خلال تخرجهم من الروضة هو أمر إيجابي في أغلبه، ولكن بعيدا عن المبالغة.
وتوضح خلف أن الطفل عندما يحتفي الأهل به ضمن المقبول والمعقول، يساهم بتعزيز الثقة بالنفس لديهم كونهم قدموا إنجازا يجب تقديم مكافأة  لهم، قبل الانتقال لمرحلة أخرى، من الطفولة المبكرة إلى الطفولة المتوسطة، كما أن الاحتفاء به يساعده على التفوق في المستقبل والعمل على أن يكون دائماً من ضمن المتفوقين حتى يشعر بذات الفرحة ويكافأ من عائلته ومدرسته.
كما تعتقد خلف أن مكافأة الطفل والاحتفاء به تساعد على تعزيز قيمة حب التعلم لديه ومنهم من يعمل على تحديد هدفه منذ الصغر، كما يعرف الطفل معنى “التخرج” فهو قيمة محسوسة وليست ملموسة، فالطفل عندما يلبس روب التخرج ويُحتفى به، يعرف معنى التخرج وفرحة عائلته به، وهذا يفتح المجال امامه على المدى البعيد ويؤثر منذ الآن في تكوين شخصيته في بعض الأحيان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الاحتفال بتخريج رياض الأطفال يفرحهم ويعزز لديهم قيما إيجابية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الحياة الاسريه والامومة والطفولة :: موسوعة شاملة لمشاكل الاطفال وحلولها-
انتقل الى: