منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 كتب الله علينا الصيام وحتى الحيوانات الطيور والحشرات والنبات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: كتب الله علينا الصيام وحتى الحيوانات الطيور والحشرات والنبات   السبت 11 يونيو 2016, 1:07 am



لقد كتب الله علينا الصيام فقال فى كتابه العزيز :
(يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )


كتب الله علينا الصيام وأمرنا به وجعله غريزة فى الحيوانات والطيور والحشرات والنبات
بعض الحيوانات تصوم تعبيرا عن الألم والحزن فالحصان يصوم اذا فقد صاحبه ويصوم
أيضا اذا مرض .


والدب الأبيض يصوم عندما يكسو الجليد الأرض ولا يجد شيئا يأكله بين الثلوج ويظل فى صيامه حتى يذوب الجليد


الجمل يصبر على الجوع والعطش ويصوم عن الطعام والشراب لأيام عدة عندما يكون فى سفر عبر الصحراء حيث يندر الماء ويقل العشب


ويمتنع الكلب عن تناول الطعام لفترة تمتد الى عشرين يوما اذا أصيب بكسر فى عظامه

وعندما يندر الغذاء فى الجزء الشمالى من الأرض فى الشتاء تهاجر طيور البط البري وهى صائمة نحو الجنوب
حيث الغذاء والدفء



وليس الشتاء فقط هو الذى يدفع الحيوانات والطيور الى الصوم والهجرة ولكن شدة الحرارة والجفاف أيضا ومن الحيوانات التى تلجأ الى الصيام الصيفى التماسيح .



وكذلك تصوم القواقع وتختفى فى صدفتها حتى يتسير لها الطعام


وتصوم الأفاعى وتختفى فى مخابئها حتى ينتهى الحر الشديد


وتصوم بعض الطيور اذا حبست فى أقفاص ولا تأكل حتى تموت لحبها الشديد للحرية وحتى لا تنتج سلالة يكون مصيرها الحبس فى الأقفاص ( مثل الكروان ومثل الهدهد والبلبل أيضا اذا حبس فى قفص يصوم عن الطعام والشراب ويمتنع عن التغريد حتى يموت )

الكروان

الهدهد

البلبل


وفى فصل الشتاء تختفى الضفادع فى حفر عميقة فى الوحل وتقضى فصل الشتاء صائمة مختفية حتى فصل الربيع .

سبحان الذى علم هذه المخلوقات كيف تتأقلم مع الطبيعة ويكون الصوم عونا لها


والقنافد تتكور وتلجا الى جحورها وتصوم لمدة تزيد على الشهر
والسلاحف تختفى فى صدفتها وتنام نوما عميقا فى فصل الشتاء ولا تتناول الطعام حتى يأتى الربيع .


دودة الحريريرى العجب فى أطوار حياة هذه الحشرة فهى تمتنع عن الطعام مرات عدة أثناء نموها عندما تقوم بتغيير جلدها خمس مرات وتصوم خلالها نحو ثلاثين يوما وتصوم أيضا عندما تبدأ فى انتاج خيوط الحرير الذى يصل طول الخيط الى 1200 متر ولا تأكل مدة وجودها فى الشرنقة ثم تخرج فراشات جميلة تضع البيض وتظل خمسة أيام صائمة حتى تفارق الحياة وهى صائمة .

ولا يقتصر الصيام على الانسان والحيوان والحشرات ولكن النبات أيضا يصوم يتحمل نبات الصبار العطش ويعيش من دون ماء لفترات طويلة كل نبات حسب قدرته على العطش


وشجرة التوت وشجرة المشمش تتساقط أوراقها ولا يتم التمثيل الغذائى الذى يحدث عن طريق الأوراق وتظل الشجرة لا يصل اليها الغذاء طيلة فصل الشتاء فاذا جاء الربيع ظهرت الأوراق ونبتت الفروع ولبست الأشجار
حلتها الخضراء


العناكب
فى عالم الحيوان أثناء فترة وضع البيض وحضانته, هناك أنواع من العناكب تصنع خيمة من الحرير أثناء فترة وضع البيض لكي تضع البيض فيها، وتكون قائمة عليها وترعاها في هذه الخيمة لا تغادرها طوال الفترة وهى صائمة حتى تفقس فتصبح الأم ضعيفة وهزيلة، والسبب لكي تجهز السوائل اللازمة لتغذية صغارها بعد نفسها عن طريق نشاط بعض الغدد الخاصة في فترة وضع البيض ولأن صغارها لا تستطيع رعاية نفسها فتتعلق فوق ظهر أمها لكي تتغذى منها.



سمك السلمون فى عالم الحيوان

يسافر 1600 كيلو متر راجعاً إلى موطنه الأصلي ليقوم بعملية الإباضة وفي هذه الفترة يصوم والسبب لكي لا يثقل ويبقى رشيقاً وخفيف الوزن ليسهل عليه السفر والهرب من أعدائه المتربصين به طوال فترة سفرة في المحيطات الغريبة عليها.


وتصوم أسماك السلمون خلال فترة التزاوج التي ربما تمتد لشهور خلال الهجرة للأنهار، وتخرج أسماك السلمون للحياة في الأنهار وتهاجر لتعيش في المحيطات سابحة عكس التيار، ثم تعود للأنهارموطنها الأول مرة أخرى للتزاوج والإنجاب.
طيور الزينة فى عالم الحيوان

نلاحظ عندما تنقلها من قفص إلى قفص آخر جديد فإنه يبدأ مباشرة بالصيام والسبب لتغير المكان عليه ولحزنه على قفصه وبيته القديم ومع الوقت يبدأ الطير بالتغريد ويوقف الصيام ويبدأ بالفطور.


الضفادع
كما نعلم أن الضفدع فى عالم الحيوان من الحيوانات البرمائية ويكون دم الضفادع بارد وبسبب ذلك تعيش في فصلي الربيع والصيف ولكن في الشتاء فأنها تختزن طعاماً هائلا في معدتها فيصبح وزنها ثلاث أضعاف لكي يكون مخزونها الوافر في هذا الفصل وتكون في حالة من السبات لدرجة التجمد مثلها مثل الجليد حتى ينتهي فصل الشتاء فتبدأ بسريان الدم والتدفق في جسمها المتجمد فتخرج من السبات إلى الحياة.


قنفذ النمل الشوكي
قنفذ النمل الشوكي فى عالم الحيوان يصوم عن تناول الطعام لمدة تزيد على الشهر، دون أن يُحدث ذلك تأثيراً على نشاطها وحيويتها، ودون أن تعتريها مظاهر الهزال والضعف، والسر وراء ذلك أن هذه الحيوانات نهمة في تغذيتها، فهي تظل تتغذى على ما يصادفها ليلاً أو نهاراً، الأمر الذي يترتب عليه تكوين مخزون احتياطي من المواد الدهنية، التي تشكل عبئاً على أجسامها، فحينما ينضب معين الغذاء عند كثرة أعدادها، أو عند ارتحالها إلى مناطق أخرى، فإنها تصمد أمام هذه الظروف فتصوم عن الطعام صياماً إجبارياً، فرب ضارة نافعة، فتستعيد رشاقتها وقدرتها على الحركة، وتلك آية من آيات الله في خلقه.


البطريق
كما تصوم طيور البطريق خلال فترات التزاوج، الرقود على البيض، وتتناول طيور البطريق السحور مثل الإنسان ولكن لفترة مستمرة تمتد لـ 3 شهور لتخزين الدهون تحت الجلد، وذلك عدا البطريق الإمبراطور الذي يرقد فيه الذكر على البيضة, وتذهب الأنثى شهرين للتغذية من البحر على الأسماك.

ومن هنا نستطيع استنتاج اشياء كثيرة جدا فى عالم الحيوان وهو ان الانسان فرض عليه الصيام وكذلك الحيوانات تسبح رب العالمين فى نفس الوقت ويمكن ايضا فى اوقات مختلفة مثل الاثنين والخميس مثلا فما بالكم بالحيوانات فى تنفيذ الصيام بما قدر لهم وهم ليس لهم عقل وكان الانسان افضل مخلوق على وجه الارض من تفكير ذاتى ومعلومات ناضجة ويكفر احيانا بالصيام فى اغلب الاوقات ولكن الحيوانات تنفذ الاوامر كما فرض على البشر ولكن تقوم باداء اعلى بكثير معنى هذا ان الكون له رب واحد يحكم الجميع حول نطاق واحد وهو العبادة فقط ونرى ايضا فى معلوماتنا انها تفيد الصغير والكبير فى عالم البشر والحيوان نتعلم منه ايضا كل شئ مثل الغراب الذى تعلمنا منه كيف يوارى جثة ميتة وتعلمنا منه الدفن وكما تعلم الانسان الرقص من الحصان ايضا وكذلك نتعلم منهم ان الصيام فرض عين على كل مسلم بالغ عاقل فما بال الحيوان فى عالم الحيوان نعا مله على انه غير عاقل مع الرغم من تواجد اشياء كثيرة جدا فى عالم الحيوان تحث عتلى العبادة فنتعلم من الحيوانات كيفية العبادة السليمة .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: كتب الله علينا الصيام وحتى الحيوانات الطيور والحشرات والنبات   الجمعة 09 يونيو 2017, 11:41 pm

هل تعلم أن الصيام ممارسة شائعة في عالم الحيوانات والطيور والحشرات! ولكن ما هي كيفية صيامهم؟

أكد الطبيب الأسترالي «أليك بيرتونان» أن الصيام ممارسة شائعة في عالم الحيوانات والطيور والحشرات، مشيراً إلى أن صيام هذه الكائنات الحية يعود لمواجهة ظروف طارئة كالمرض أو الإصابة بجروح، أو غريزية كما في حالات السُّبات (البيات) بنوعيه الشتوي والصيفي، أو حتى خلال فترة ما بعد المولد مباشرة.

ومن بين تلك الحيوانات التي تصوم:

القنفذ: فهو من الحيوانات التي تأكل كثيرًا حتى يزيد وزنها بشكل ملحوظ وقبل مواسم الهجرة يدخل في مرحلة الصيام لمدة شهر ليحافظ على وزنه.

الأسد: ملك الغابة كما يطلق عليه يجب عليه الصيام يومًا في الأسبوع، للتخلص من حمض البوليك السام المضر على جسمه ويأتي هذا الحمض من أكل اللحوم الذي لا يأكل غيرها.

العناكب: تصوم أثناء فترة وضع البيض وحضانته، لكي تجهز السوائل اللازمة لتغذية صغارها بعد نفسها طبعًا عن طريق نشاط بعض الغدد الخاصة في فترة وضع البيض ولأن صغارها لا تستطيع رعاية نفسها فتتعلق فوق ظهر أمها لكي تتغذى منها.

سمك السلمون: يسافر 1600 كيلو متر في رحلة عودته إلى موطنه الأصلي ليقوم بعملية الإباضة، وفي هذه الفترة يصوم، لكي لا يثقل ويبقى رشيقًا وخفيف الوزن ليسهل عليه السفر والهرب من أعدائه المتربصين به طوال فترة سفره.

طيور الزينة: نلاحظ عندما تنقلها من قفص إلى قفص آخر جديد فإنه يبدأ مباشرة بالصيام، لتغير المكان عليه ولحزنه على قفصه وبيته القديم ومع الوقت يبدأ الطير بالتغريد ويوقف الصيام.

السناجب: تدخل في سبات مدته 8 شهور وتستمر هذه الفترة بالصيام حتى عودة فصل الصيف، وتستمد الطاقة من الأكل المخزن داخل جسدها.

الضفادع: في الشتاء تختزن طعامًا هائلًا في معدتها فيصبح وزنها ثلاثة أضعاف، فتدخل في حالة من السبات لدرجة التجمد مثلها مثل الجليد حتى ينتهي فصل الشتاء فيبدأ سريان الدم والتدفق في جسمها المتجمد فتخرج من السبات إلى الحياة.

دودة القز: تأكل ورق التوت لمدة 5 أيام حين تفقس من البيض ليكبر جسدها بسرعة وتتخلص من جلدها القديم، ثم تصوم لمدة يومين حتى يثبت جلدها الجديد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: كتب الله علينا الصيام وحتى الحيوانات الطيور والحشرات والنبات   الخميس 17 مايو 2018, 10:42 am




أعلنت معظم الدول الإسلامية يوم غد الخميس أول أيام شهر رمضان المبارك.
ويتفاوت عدد ساعات الصيام في شهر رمضان هذا العام (1439 هجرية) من بلد لآخر تبعا للموقع الجغرافي لكل منها على الكرة الأرضية، وحسب ما نشر موقع “فوربس الشرق الأوسط”، تتراوح المدة هذا العام ما بين 11 ساعة و4 دقائق (أقصر مدة في نيوزيلاندا) و21 ساعة و53 دقيقة (أطول مدة في أيسلاندا).
وفترة الصيام بين الدول العربية الإسلامية تتراوح ما بين 14 ساعة و17 دقيقة (في اليمن) و16 ساعة و30 دقيقة (في الجزائر).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: كتب الله علينا الصيام وحتى الحيوانات الطيور والحشرات والنبات   الأحد 20 مايو 2018, 12:27 am

توبة ام كفارة فى افطار رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم 

المعاصي السابقة؛ كالزنى، وشرب الخمر، وإفطار رمضان، وإخراج الصلاة عن وقتها وغيرها، هل تكفي التوبة منها أو هناك كفارات لها؟

كل هذه الذنوب التي ذكرتها لا كفارة لها إلا التوبة النصوح؛ ومنها: إفطار رمضان؛ إلا أن بعض العلماء يوجبون القضاء بالنسبة لمن أفطر رمضان، كما يوجبون القضاء بالنسبة لمن ضيَّع الصَّلوات، وأنا لا أستطيع أتصور إنسانًا يفطر في رمضان ويحافظ على الصلوات، الأمران كليهما مرتبطان، أحدهما مع الآخر، فمن لا يصوم في رمضان لا يُصلي بطبيعة الحال، لكن لا يوجد في الشرع أي دليل بالنسبة لمن أفطر رمضان عامدًا أو أخَّرج صلاة من الصلوات الخمس عن أوقاتها عامدًا، لا يوجد في الشَّرع ما يفرض عليه من أن يقضي ما عليه من أشهر من رمضان، أو ما عليه من صلوات ماضيات؛
ولكن ننصح كل من كان ابتُلِيَ يوماً ما بارتكاب مثل هذه المعاصي؛ بأمرين اثنين

الأمر الأول: أنْ يستر على نفسه، وأن لا يُعلن عن أفعاله السابقة، بعد أن امتنَّ الله -تبارك وتعالى- عليه بالتوبة.
والشيء الآخر -الذي ننصح به هؤلاء التائبين-: أن تكون توبتهم توبة نصوحًا؛ لأجل أن تكون مقبولة عند الله -تبارك وتعالى-، ولا تكون كذلك إلا إذا توفرت في توبته الشروط التالية:

الشرط الأول: أن يندم على ما صدر منه من آفات، وأن يعزم على ألاَّ يعود، وأن يُكثِر من الأعمال الصالحات؛ لأن هذه الأعمال الصالحة هي التي ستعوض عليه ما فاته من الأجور والحسنات، وليس هو قضاء ما فات، فإن قضاء ما فات ليس مقبولاً عند الله -تبارك وتعالى

ويجب أن نعلم أنَّ الذي يصلي الصلاة بعد وقتها؛ كالذي يصليها قبل وقتها؛ وأنَّ الذي يصوم رمضان في غير شهر رمضان فهو -أيضًا- صيامه لا يقع لا فرضًا ولا نفلاً؛ لأن شهر رمضان هو الشهر الذي فرضه الله عز وجل على الناس أن يُصام، فمن صام شهر رمضان في شوال أو في غيره من أشهر السنة؛ فقد شرَّع -من عند نفسه- شريعةً ما أنزل الله بها من سلطان، فهو بديل أن يتوب إلى الله -عزَّ وجلَّ- من الذنوب كلها؛ إذا به هو يعود إلى ذنب آخر لعله شر من الذنب السابق؛ لأن الذي لم يصم شهر رمضان فهو عاصٍ، أما الذي يشرع شيئًا ما شرعه الله -عزَّ وجلَّ- فهو شركٌ؛ كما قال عزَّ وجلَّ:

﴿أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ﴾ .

ولذلك فمن فاته شهر من رمضان أو شهور من رمضانات، فلا سبيل إلى قضائها إلا إن كان لمرض أو لسفر، أما والبحث أنه كان جانيًا على نفسه، كان مُذنباً مع ربِّه، غير مبالِ بمعصيته؛ ثم تاب إلى الله -عزَّ وجلَّ- وأناب، فحينئذٍ من تمام التوبة أن يُكثر من الأعمال الصالحة كما قال الله -تعالى-: ﴿وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى﴾،

أي: استمر على هذا الهدى الذي آب إليه أخيرًا. كذلك الذي كان قد فاتته صلوات كثيرات فليس بإمكانه أن يقضيها، فما فات فات، وما هو آت آت؛ ولكن قلنا أنه قد فاته أجر هذه الصلوات؛ فعليه أن يعوِّضَ ما فاته بالإكثار من النوافل، وهذا مما جاء به حديث النبيِّ صلَّى الله عليه وآله وسلم الذي قال فيه:
((أول ما يحاسب العبد يوم القيامة الصلاة؛ فإن تمت فقد أفلح وأنجح، وإن نقصت فقد خاب وخسر)) 

وقال عليه الصلاة والسلام في حديث آخر:

((فإن نقصت؛ قال الله -عزَّ وجل- لملائكته: انظروا هل لعبدي من تطوع فتتموا له به فريضته)).

انظروا هل له من تطوع من نافلة؛ فتتمون له به فريضته. فإذا كان المسلم قد أصابه نقصٌ في صلاته؛ سواء كان هذا النقص كمَّاً أو كيفًا؛ سواءً كان هذا النقص كمًّا أي فاتته بعض الصلوات وضاعت عليه، أو ما فاته شيء من الصلوات؛ ولكنه هو لا يُحسن الصلاة، لا يُحسن أداءها على الصفة التي أمر بها رسول الله صلَّى الله عليه وسلم؛ فتكون صلاته -والحالة هذه- ناقصة.
فلكي يعوِّض هذا النَّقص الكيفي أو ذاك النقص الكمِّي يجب أن يكثر من النوافل

فليكثر من الصيام، غير شهر رمضان بعد أن تاب وأناب، يجب -بطبيعة الحال- أن يحافظ على صوم رمضان بكل أيامه؛ كما يجب عليه أن يحافظ على كل الصلوات في أوقاتها، ومع الجماعة، ولا يكتفي بهذا؛ بل عليه أن يضيف إلى ذلك التَّطوُّع أو التنفل من الصيام أو الصلاة؛ لكي يُكمِّل الله له ذلك النقص الذي وقع في صيامه أو وقع في صلاته، سواء كما قلنا -آنفا- كان النقص كمًا، أو كان النقص كيفًا. فالنقص في الكميَّة واضح؛ 

لكن النقص في الكيف يحتاج إلى شيء من الشرح؛

فربنا -عزَّ وجلَّ- لمَّا ذكر فرضِيَّة الصِّيام؛ فقال تبارك وتعالى:
﴿كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾

أي: إنَّ من حكمة تشريع الصيام هو: لعل هؤلاء الصائمين يزدادون تُقىً إلى الله -تبارك وتعالى- ورجوعًا إليه، فإذا صام الصَّائم ولم يتغيَّر وضعه عمَّا كان عليه قبل الصيام فهذا الصيام ناقص ولا شك، لأنَّ النبي صلَّى الله عليه وآله وسلم كان يقول -كما في صحيح البخاري

: ((من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه))

كذلك قال بالنسبة للصلاة، قال عزَّ وجلَّ: 
﴿إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ﴾.

فإذا استمر المسلم دهرًا طويلاً من زمانه؛ حتى أسنَّ وكُبُرَ وهو لم يتقدم إلى العمل الصالح سوى هذه الصلاة الشكلية الصوريَّة التي يُصلِّيها، فما حقَّقَ في صلاته الآية السابقة ألا وهي قوله تعالى:
﴿إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ﴾

وقد أشار النبي صلَّى الله عليه وآله وسلم، إلى هذا النقص الكيفي الذي قد يقع في صلاة بعض الناس؛ حينما قال عليه الصلاة والسلام:
((إن الرجل ليصلِّي الصلاة ما يكتب له منها إلا عُشرها، تُسعها، ثمنها، سُبعها، سدسها، خمسها، ربعها، نصفها))

الناس درجات! أحسن الدرجات من يكتب له نصف صلاة؛ لأن الرسول صلَّى الله عليه وسلم لم يذكر أعلى من ذلك، بدأ بالعُشرِ وانتهى إلى النصف، لماذا؟

لأن الصلاة ليست فقط قراءة وقيام وركوع وسجود كآلة جامدة أوتوماتيكية؛ وإنما هو إنسان له قلب، فهذا القلب يجب أن يخشع صاحبه في صلاته؛ لقول الله -عزَّ وجلًّ- في كتابه-:
﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ﴾،

ولكون أغلب الناس هم عن الخشوع في الصلاة منصرفون وغافلون؛ لذلك مهما كانت الصلاة من حيث مظهرها وشكلها كاملةً؛ فيكون من حيث باطنها وخشوع صاحبها إذا لم يكن خاشعا لله -عزَّ وجلَّ- فيها تكون هذه الصلاة أيضًا ناقصة، وإن كانت صحيحة في حُكم الشرع؛ لأنه قد أتى بالأركان وبالواجبات كلها؛ فهي صلاة صحيحة. 

كذلك الصائم الذي صام عن كل المفطرات الماديَّة؛ ولكنه لم يصُم عن المفطرات المعنوية؛ وهي الذنوب والمعاصي -كما ذكرت آنفًا- في الحديث الصحيح: ((من لم يدع قول الزور -الكذب- والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه))

. فهذا يمكن أن يقال له: صام وما صام، وكذلك المصلي الذي صلى بكل واجباتها وأركانها ولكنه لم يخشع فيها لله -تبارك وتعالى- نقول: أنه صلَّى لكنه ما صلَّى، صلَّى صلاة ظاهرة مقبولة في حكم الشرع -الذي علمناه-؛ لكنه ما صلَّى تلك الصلاة الكاملة التي وُصِفَ بها المؤمنون الكُمَّل في الآية السابقة؛ وهي قوله عزَّ وجلَّ: 
﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ﴾


وخلاصة القول - أن ذلك التائب عليه أن يجمع بين الشروط السابقة: 

أن يندم على ما فات، وأن يعزم على أن لا يعود، وأن يُكثِر من الأعمال الصالحة؛ ومن ذلك: أن يُكثِر من التَّطوُّع، والتَّنفُّل من الفرائض التي كان ضيَّعها؛ سواء ما كان منها صومًا أو كان صلاةً أو غير ذلك. : حتى لو كان يعلم عدد الأيام التي أفطرها
ولو كان يعلم لأن القضية ليست أنه يعلم أو يجهل، القضية أنه يُصلِّي الصلاة أو يصوم الشهر في غير شهره
حتى لو كان السبب الجماع فالجماع له كفّارة معروفة ثم في بعض الروايات الثابتة لدينا عليه أن يقضي ذلك اليوم، لكن هذا أمر مُختلف فيه بين العلماء هل يقضي اليوم الذي أفطره بالجماع أم لا؟، والرأي الراجح هنا أنه فوق الكفَّارة وهو أن يصوم شهرين متتابعين زايد الأيام التي أفطرها فإن لم يستطع يُطعم ستين مسكيناً.
و الكفَّارة عن كل يوم ، صيام شهرين عن كل يوم يعني كل الدهر يصوم إذن ذلك خير إن استطاع يكون صائماً، الناس بتصوم الدهر تطوعاً مع أن الرسول عليه السلام قال: ((من صام الدهر فلا صام ولا أفطر)).

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: كتب الله علينا الصيام وحتى الحيوانات الطيور والحشرات والنبات   الأحد 20 مايو 2018, 1:36 am

ثواب الصيام وفرحة الصائم


ثواب الصيام :- 


من عجائب الصوم قول االله تعالى عنه في الحديث القدسي:
" فإنه لي " متفق عليه 


اختصه الله لنفسه ، لأنه لا يطلع عليها إلا هو ، فهو سر بينك وبين الله الذي يعلم وحده مقدار ثوابـه، ولا مثل له في العبادات، وهو صبر يوفى صاحبه أجره بلا حساب.
فهنيئا للصائمين والصائمات.


فرحة الصائم :-


للصائم عند فطره فرحة ليست فقط لإباحة ما كان ممنوعاً من الأكل والشرب ، وإنما أيضاً فرحة التوفيق للعبادة ، ونعمة إتمام اليوم، وأنه أفطر على ما أباحه االله، وأصاب السنة بتعجيل
الفطر، وأن له دعوة مجابة عند فطره.




من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صل الله عليه وسلم- قال: (قال الله: "كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به". والصيام جُنّة، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث، ولا يصخب، فإن سابّه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم. والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.


للصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح، وإذا لقي ربه فرح بصومه) رواه البخاري ومسلم.


اللهم تقبل منا صيامنا وقيامنا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
كتب الله علينا الصيام وحتى الحيوانات الطيور والحشرات والنبات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الدين والحياة :: رمضان كريم-
انتقل الى: