منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ليث الشبيلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43175
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ليث الشبيلات   الأحد 11 سبتمبر 2016, 9:46 pm

الشبيلات.. سياسي في الظل يجيد صناعة الخصوم
التاريخ:29/8/2016 - الوقت: 1:28م

عمّان ـــ خاص
عرف بمواقفه السياسية الصلبة، فمارس السياسة كنائب في البرلمان ثم توارى إلى الظل متجها لسياسة "كتابة الرسائل" عبر الشبكة العنكبوتية.
الطفيلي العنيد اشتهر بسقوفه السياسية العالية وآراءه الحادة التي جذبت إليه أنظار الصحافة العربية والعالمية وجعلت بعض الأنظمة العربية تسعى لاستمالته.
ولد ليث الشبيلات في عمّان يوم 28/11/1942 في بيت سياسي عريق فوالده فرحان شبيلات وصل إلى مناصب سياسية رفيعة من بينها منصب سفير ورئيس للديوان الملكي عام19950.
وجد الطفل نفسه مشتبكا مع السياسة مبكرا إلا أنه سيبتعد عنها ويبدأ في دراسته كمغترب في لبنان التي ستشهد لاحقا واقعا سياسي مركبا سيحافظ ليث على مسافة تبقيه بعيدا عن صخبها وقريبا من تطلعات الشباب ونزواتهم أحيانا.
غادر لبنان بعد أن تخرج من كلية الهندسة في الجامعة الأميركية في بيروت عام 1964 ثم توجه للولايات المتحدة ليحصل على ماجستير في هندسة الإنشاءات من جامعة جورج واشنطن عام 1968.
انتقل بعدها بين تونس والولايات المتحدة تبعا لعمل والده الذي كان سفيرا حينها ثم استقر لعام ونصف في إيطاليا للعمل هناك، حيث كانت السياسة هي آخر ما يشغل باله وتفكيره إذ كان شابا أقرب للعلمانية في سلوكه كما يصفه المقربون منه حيث يتحدث عن شربه للكحول في تلك الفترة في أحد اللقاءات الصحفية.
من إيطاليا إلى عمان.. رحلة الاشتباك مع السياسة
منتصف الثلاثينات التفت الرجل إلى صنعة والده فقرر الدخول للمجال العام بعد أن حسم أمره تجاه التدين حيث بات يعرف نفسه على أنه "إسلامي" إذ سيصبح لاحقا مريدا في الطريقة الصوفية الشاذلية.
دخل الرجل للعمل العام عبر بوابة النقابات المهنية حيث ترشح بدعم من جماعة الإخوان المسلمين لينجح بالوصول لمنصب نقيب المهندسين عام 1982 ثم أصبح رئيسا لمجلس النقباء.
بعد ذلك بعام سقط شاه إيران ووقف شبيلات إلى جانب الزعيم الجديد علي الخميني؛ الذي سيبقى يكن له خالص الود بوصفه زعيما إسلاميا ملهما بالرغم من نقده الشديد للسياسة الإيرانية في العراق بعد سقوط صدام حسين الذي أقام علاقات مميزة معه رغم محبته للخميني عدو صدام اللدود، كانت هذه من أبرز مواقف شبيلات الذي أصبح معروفا مطلع الثمانينات ليس في الأردن فحسب بل على مستوى الوطن العربي.
اشتهر شبيلات بصوته العالي في النقد الذي كان يطال المستويات العليا في الدولة وهو ما جعله محط أنظار مراكز صنع القرار التي سعت لاستقطابه حينا وترهيبه حينا آخر.
وصل الرجل إلى مجلس النواب عام 1984 وواكب مرحلة الأحكام العرفية التي شلت الحياة السياسية في البلاد لكنه لم يمانع من الانضواء تحت قبة البرلمان وهو الموقف الذي سينقلب عليه عبر توجيه النقد الشديد للمعارضة الإسلامية ممثلة بجماعة الإخوان المسلمين التي وجه لها النقد في أكثر من مناسبة على مشاركتها بالحياة السياسية وآخرها الرسالة النقدية التي نشرها عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي وينتقد فيها قرار مشاركة الإسلاميين بالانتخابات النيابية المقبلة.
مثلت هبة نيسان عام 1989 علامة فارقة في الحياة السياسية في الأردن وفي مسار شبيلات، حيث بدأ الرجل بكيل النقد عالي السقف باتجاه منظومة الحكم رغم الانفتاح السياسي عبر إلغاء الأحكام العرفية، وبعد ذلك بـ3 أعوام سيدخل شبيلات السجن بقضية عرفت بقضية النفير حيث حكم عليه بالإعدام مخفضا لعشرين عاما مع الأشغال الشاقة لكنه خرج بعفو عام حيث سجل الملك الراحل الحسين بن طلال موقفا تاريخيا حين أخرجه بنفسه وأوصله بسيارته من السجن إلى منزله.
مثل عام 1994 مزيدا من التوتر بعلاقة شبيلات بالنظام السياسي حيث أقرت اتفاقية وادي عربة للسلام بين الأردن وحكومة الاحتلال الإسرائيلي حيث أعلن موقف جذريا بمعارضته للاتفاقية وهو ما سيعبر عنه لاحقا من خلال تأسيسه لجمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية.
اعتزال الشبيلات العمل العام والسياسة
خفت نجم شبيلات في العمل العام بعد ذلك مع إعلان أكثر من قوة سياسية مقاطعة الانتخابات النيابية التي ستجري بعد ذلك وفقا لقانون الصوت الواحد عام 1997، وسيكتفي بعد ذك بالتعليق من بعيد أو عبر المنابر الإعلامية على الأحداث السياسية المزعجة لبعض الأطراف أحيانا وهو ما كلفه دفع ثمن على المستوى الشخصي كما حدث عام 2009 حين قام أشخاص مجهولون بالاعتداء عليه على خلفية محاضرة ألقاها في رابطة الكتاب الأردنيين وقد أمر الملك بتوفير حماية مسلحة له بعد ذلك.
أعلن شبيلات في أكثر من مناسبة اعتزاله السياسة إلا أنه رغم ذلك واصل توجيه التصريحات النارية تجاه الجميع ابتداء من مؤسسة العرش وصولا للمعارضة وإلى دول وأحزاب سياسية عربية، كما في النقد الذي وجهه لموقف حزب الله اللبناني من الغزو الأمريكي للعراق، لكن ذلك لم يمنعه من تأييد الحزب رغم موقفه في سوريا حيث مثل موقف الرجل في بداية الثورة السورية وقوفا إلى جانب النظام عبر رسائل حملت كثيرا من الاحترام لرأس النظام السوري.
لم يتحدث الرجل لاحقا عن موقفه الصريح مما يجري في سوريا عبر إدانة النظام الذي قتل وشرد آلاف السوريين دون أن يتبعه بموقف ينتقد المعارضة التي وقفت بوجه هذا النظام.
ومع بداية الحراك الأردني وجه الرجل أكثر من رسالة انتقد فيها الواقع السياسي ودعمه للمطالب الإصلاحية التي تبناها الحراك الشعبي، إلا أن بعض مكونات هذا الحراك لم تسلم من نقده رغم نجاح الحكومة بالالتفاف على مطالب الحراك الذي خمد على وقع الثورات المضادة في المحيط.
ويشير مراقبون إلى أن الرجل بات يفضل أن ينتهج السياسية النخبوية التي تمارس من الظل والقائمة على التوجيه الفوقي أو عبر المنابر الالكترونية أمام سياسة الشارع والبرلمان الذي كان يوما أحد عناصره الفاعلين.
يجلس "أبو فرحان" اليوم بين أحفاده وقد شارف على السبعين، ويوجه رسائله وأحكامه السياسة وفقا لسياسة السقف العالي التي رافقته طوال مسيرته، إلا أن نقده القاسي أحيانا لا يستند إلى حصافة السياسة التي تعرف بأبسط تعريفاتها بأنها "فن الممكن"، فيجلب له خصومة مجانية قد لا تكون مبررة عند من لا زالوا يراهنون على المضي بالمملكة نحو التقدم والنهضة عبر بوابة الإصلاح.
(البوصلة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43175
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ليث الشبيلات   الأحد 11 سبتمبر 2016, 9:47 pm

انتخاب ليث شبيلات لنيل درع الحريات العامة في العالم العربي
التاريخ:11/9/2016 -

انتخب مؤتمر الاتحاد العام للادباء والكُتَّاب العرب بالإجماع المهندس ليث شبيلات باعتباره "الشخصية العربية الاولى المستحقة لدرع الحريات".
وأقر مؤتمر الاتحاد العام للادباء والكتاب العرب المنعقد حالياً في دبي بالإجماع تسمية المهندس ليث شبيلات للقب"الشخصية العربية الفائزة بدرع الاتحاد للحريات العامة في الوطن العربي" لهذا العام ، وهي الجائزة التي يمنحها الاتحاد مرة كل عامين .
ويشارك في المؤتمر وفد يمثل رابطة الكُتّاب الاردنيين برئاسة الدكتور زياد ابو لبن وعضوية الدكتور ربحي حلوم أمين الشؤون الخارجية ود.نهلة الجمزاوي ، ود. يوسف ربابعة باحثاً.
(وكالات)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ليث الشبيلات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي :: شخصيات اردنيه-
انتقل الى: