منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الأحد 26 نوفمبر 2017, 10:49 am

لقاء القاصة بثينة حمدان وكتاب ما زلنا أحياء







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الأحد 26 نوفمبر 2017, 10:51 am

[rtl]الكاتبة بثينة حمدان شخصية العدد في This Week in Palestine[/rtl]


 
[rtl]كانت في التاسعة من عمرها حين بدأت أناملها الصغيرة تتلمس بقوة أوراق الصُحف، تختار ما يناسبها وتجمع منها قصاصات من صور وأخبار ثم تُلصِقَها في دفترها الصغير، يستمر هذا المشهد لساعات طويلة وهي جالسة على أرض غرفتها ومن حولها كل هذه الأوراق. كتبت بثينة الطفلة أغاني عديدة باللهجة العامية ونذرتها في أحلامها لمطربيها المفضلين. لقد عرفت مبكراً أنها تهوى حقل الاعلام وذلك بفضل شغفها الكبير بالكتابة، ودعم وتشجيع عائلتها لاسيما والدها.

وحين أصبحت في الرابعة عشر قرأت مقالاً لأحد الفتيان يتحدث فيه عن أن المرأة هي السبب في جَرحِ قلوب الفتيان، فامتعضت وكتبت رداً أكدت فيه أن كلا الجنسين قد يتسببا بأذية الآخر في الحب ولا يتعلق الأمر بالمرأة فقط. وهكذا نُشِرَ مقالها الأول في جريدة الأيام، في صفحة "يراعات" الخاصة بالفتيان والفتيات وهو مشروع الكتابة الابداعية الذي تديره مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي في رام الله. تابعت بثينة الكتابة حتى أصبحت محررة في الصفحة ومن ثم منسقة المشروع. وتطوعت في العديد من النشاطات والمؤسسات الأهلية ومنها حملات تشجيع القراءة والكتابة في المجتمع الفلسطيني، وحملات تنظيف مدينة رام الله بعد الاجتياح الاسرائيلي لها عام 2002. وحين بلغت السادسة عشر كان لها مقالها الأسبوعي في "يراعات" تحت عنوان "شؤون طلابية" والذي يتناول مشاكل الطلاب، انتقدت فيه النظام التعليمي، واعتادت زميلاتها في المدرسة قراءته بل وتوزيع نسخ منه في المدرسة، ومناقشته مع معلماتهن، أحبوا كتاباتها التي لاحظوا أثرها فقد أحدثت تغييرات هامة في مدرستهن. لكن ولأنها أحياناً كانت تنتقد معلماتها –دون ذكر اسماءهن طبعاً- فكان يغضِبهن النقد، حتى رفضت إحداهن السماح لها بالمشاركة في النقاشات في الحصص المدرسية وهي في عامها الأخير في المدرسة "التوجيهي".

تخرجت بثينة من جامعة بيرزيت ضمن تخصص الإذاعة والتلفزيون، ومن ثم حصلت على درجة الماجستير في الدراسات الدولية وكانت رسالتها عن التغطية الاعلامية لتلفزيون بي بي سي العربي للصراع الفلسطيني- الاسرائيلي، وكانت رسالتها من الأوائل التي تناولت التلفزيون الذي كان حديث النشأة ومن الدراسات القليلة الصادرة باللغة العربية حول هذا الموضوع. التحقت خلال برنامج الماجستير بمساق دولي بدعم من الاتحاد الاوروبي حول علم الاجتماع وتم اختيارها هي وأربعة من زملاءها لتحظى بفرصة دراسة فصل دراسي في جامعة فيينا واتمام رسالتها هناك. اختارتها جامعة بيرزيت بين خريجيها لتتحدث عن قصة نجاحها للطلبة الجدد لعام 2017. عملت بثينة حمدان كخبيرة في حقل العلاقات العامة والاعلام، ومحاضرة في المجال الاعلامي ومراسلة صحفية.

نشرت نصوصها في العديد من الصحف المحلية والعربية، واشتهرت بكتابة سلسلة مقالات بعنوان "يوميات وزارة" انتقدت فيها عمل خمسة وزارات بشكل مباشر وجريء نوعاً ما. وأطلقت عدة حملات لعل ابرزها حملة موجهة للرئيس حول قتل النساء على خلفية ما يسمى "شرف العائلة" والمطالبة بتعديل القوانين التي تخفف العقوبة عن القاتل وتعطيه عذراً للقتل. كما أطلقت وزملاءها حملة "#سبسطية_شمس_الحضارات" بهدف المحافظة على ما بقي من تاريخ وحضارة وآثار في هذه البلدة الجميلة واستقطاب المسؤولين لإيلائها الاهتمام الذي تستحق لاسيما في ظل المحاولات الاسرائيلية لتدمير المكان وتهويده وسرقة تاريخه.

استمرت بثينة حمدان بدعم عائلتها وزوجها والمقربين منها وتشجيعهم في مشاريعها الكتابية رغم العديد من الضغوط التي واجهتها بسبب كتابتها وطرحها المباشر والجريء. صدر لها كتابين: "نسمات باردة" اصدار مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي عن تاريخ عائلتها في التهجير القسري من بلدة عنابة عام 1948 واللجوء وكتاب "مازلنا أحياء" اصدار مؤسسة الناشر يتضمن نموذجاً من قصصها الصحفية الانسانية حول حياة الفلسطينين اليومية تحت الاحتلال. وتعد اليوم لاصدارين آخرين يتضمن بروفايلات عن المدن والقرى الفلسطينية، وآخر يتضمن السيرة الذاتية لشخصيات فلسطينية معروفة في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية...





كتاب مازلنا احياء  بثينة حمدان


مازلنا احياء ( مجموعة قصص ومقالات صحفية)


حفل توقيع كتاب "مازلنا أحياء" للكاتبة الفلسطينية بثينة حمدان



[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الثلاثاء 19 ديسمبر 2017, 3:50 pm

[size=30]بلد عايشة ع نكشة: وحياة التالتة![/size]

عم يتظاهروا هون وهناك، ويرفعوا صوتهم ضد خطاب ترامب واعلانه القدس عاصمة اسرائيل، بيحكوا وبفشوا خلقهم وبِرَوحوا، بِحِسوا إنهم عملوا شي... والشي مهم كتيير لناس ماعندهم شي إلا هالشي الي عم يحاربوا عشانه (عندهم وطن بلا فلسفسة قال شي قال!!) المهم الكل محرووق دمه، بس مش الكل بطلع الدخان منه، طب هل الحريقة بدون دخان بتكون حريقة والا بتطلع قصة بريئة!
انتَ وانتي وانتوا بدكم خطابات ثورية تاخدنا عالقدس بالملايين، بس وين الملايين؟ (رح ترجعنا عطشانين) بدكم قرارات سياسية قوية من قيادتنا المستحية؟ بس القيادة مش متفقين وانتوا عارفين: حدا بيلغي أوسلو والتاني بهدد والتالت بقول هَدُّوا: مابدنا جنازات، بدنا مظاهرات سلمية (عالناعم يعني، صارلنا ساحبين ع الناعم من بعد رحمة الختيار لهسّا.. شو الي صار!)
حماس حددت مساراتها وأبو العبد هنية بدو وحدة وطنية  (عفكرة قول لحالك ولفتح وللحكومة.. زهقتونا مصالحة بتطلعوا من حفرة بتوقعونا بدُحديرة) وبدو تحالفات دولية (مزبوط عم تشتغلوا عالموضوع بس طريقكم محفرة) وبدو انتفاضة مستمرة حتى اسقاط صفقة القرن (لهون وبس الانتفاضة مش اختصاصكم). بس حماس برضو أعلنت إنها بدها القدس الغربية والشرقية (والله زلام حتى لو بالكلام). والفتحاوية طلوع ونزول، عم يبكوا عالقدس زي الشعب الحزين، وبعدين! وين المسير، والا بس حزب حاكم.. يا خسارة المحاكم والقضايا الي لازم ترفوعها عالمحتل بس عالفاضي وين الحكمة ووين الحاكم!
وفوق كل هذا إلنا عين ونقول: جاي الانتفاضة التالتة! طبعاً هاي القدس يا جماعة. وبيعلنوا عن جُمعات غضب، وبتطلع يادوب جمعة زعل وحَرَد، الصحيح عم نحاول بس مش طالع بالإيد، هيك قيادة بدها هيك شعب وكله عالناعم! قلتولي تالتة؟ كم مرة قلنا التالتة وطلع لا تالتة ولا رابعة! الاولى خلصت وكانت انتفاضة استثائية وبالحجر والمُقليعة بس نتائجها طلّعت روحنا اقتصادياً وقيادياً وسياسياً، والتانية أجت بعد 13 سنة من الأولى.. ما لحقناش نرتاح لأنه طبعاً اقتحام شارون للأقصى كان بيستاهل انتفاضة، وصارت كتير شغلات وقلنا رح تولِّع بس ما زبطت، الشعب تعبان والقيادة كمان، لحد ما أجا الأهبل ترامب من سنة وقال رح ينقل السفارة، وكأنك يا أبو زيد ما غزيت (زعبرنا شوي وسكتنا)، لحد ما نفذ وعده واعترف بالقدس عاصمة اسرائيل، وكررها في خطابه فوق الست مرات (وبرضو لا تخافوا مافي انتفاضة! لأنه لازم ترامب يجي شخصياً ويرفع علم اسرائيل عالقدس عشان تتزحزحوا). بتعرفوا إنه بعد خطاب ترامب بيومين وفي احتفاله بـ عيد يهودي قال: الدولة اليهودية، افتحوا الصفحة الإلكترونية للبيت الأبيض وشوفوا (وحياة التالتة لتتحركوا) هلء بعد سنة بيجي وبعمل خطاب بعلن فيه اعترافه بالدولة اليهودية.. وبتتفاجأوا.. أوعوا تتفاجأوا.. ترامب ضارب بس ما بفاجيء.. المشكلة عندكم يا ناس... يا ناس تحركوا... يحرق حريشناااا)!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44320
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الإثنين 08 يناير 2018, 7:26 pm

[size=30]بلد عايشة ع نكشة: مصيوبين![/size]




    بثينة حمدان


انتصرنا في الأمم المتحدة 6 أو 7 مرات، وصارلنا علم لدولة فلسطين فيها (بس ما صرنا أعضاء وضلّينا مراقبين) وانتصرنا في غزة (وحماس تفعفلت عالأرض من فرحة الانتصار ووزعت حلو.. الله يِحلي وَبَرنا!!) وانتصرنا في اليونسكو والانتربول وكم مؤسسة دولية...ومع بداية 2018 جمّعنا بطولاتنا هون وهناك والجوائز والاختراعات الي جبناها للبشرية السنة الماضية ووزعناها عالواتساب، ومع كل هالتجميع والتشجيع حالتنا بالويل (فهموني ليش!)
هلء القيادة خلّتنا نحلم بالانتصارات الدولية كتييير، لدرجة إنه حلمنا إنه جرّينا نتنياهو عالمحاكم الدولية كمجرم حرب وإنه عم يِنضَرَب فلقة! (بس المحاكم الدولية بعيدة عن شواربكم) وحلِمنا إنه صار فيه نُسَخ من الطالبة عفاف الشريف (بس فش حدا عنا بيقرأ) وإنه الجوائز الّي أخذناها في الأبحاث العلمية والطبية رح تغير شكل فلسطين (مش عيب نفتخر بعلماءنا، بس العيب ما نناديهم ونحكيلهم تعالوا نشتغل سوى لفلسطين، بس نحن شغل تطبيل وتزمير!!)، عفكرة مش نحن لحالنا منربح جوائز ومنخترع شغلات!!! مليان في العالم مبدعين. بس الفرق إنه نحن مش مصدقين الّي عنا.. أما الفلسطيني الّي اخترع أنف إلكتروني بيكشف عن الاصابة بالسرطان (يا ريت تجيبولي اياه بدنا يصنعلنا مُخ إلكتروني واحد للشعب الّي قاعد ع نكشة، وواحد خاص بالقيادة النكشة.
طيب خلّونا نشوف حصاد اسرائيل السنة الماضية، رح تلاقوه كله قرارات ومواقف: صفقات أسلحة، قرار انسحابهم من اليونسكو، وتخيفض عضويتهم في الأمم المتحدة، عودة العلاقات بين اسرائيل والسنغال بعد ما السنغال صوتت لقرار أممي ضد الاستيطان (الصحيح حاولنا نكافيء السنغال ع تصويتها ونرسل مساعدات، بس ما زبطت، عشان يزقفولنا خسرنا السنغال وفوقها خسرنا العلاقة التاريخية مع الصين الّي وقعت مع اسرائيل معاهدات وعم تشتغل ع منطقة تجارة حرة مع الصين) عم يشتغلوا مش عم يحكوا عن انتصارات وبطولات وخزعبلات هذا غير مختبرات البحث العلمي في اسرائيل والّي بِطُّم العالم العربي طَمَم!!
بس برضوا نحن الفلسطينية، تنسوش كنا مشغلوين بتهديدات ترامب ضد القدس من السنة الماضية، مش فاضيين نحك راسنا (والله قضيناها حكحكة!)، طيب وبعدين مع هالحرب الناعمة مع الاحتلال الذي بيضرب ونحن منهرب، بوجّع ونحن ما منقول: آخ (شطارة هاي!) يا جماعة نفسي بهزيمة وحدة بجد تخلينا نصحى من هالأحلام الي عايشينها وصدقناها.. من 2012 ونحن نزقف ع قرارات وانتصارات شكلية ما في وراها غير اسرائيل المشتفية الي عم تتفرّج علينا وتضرب وتضحك ونحن عم نخابط ومش طالع بالإيد غير التخبيط والتكسير، وشكليات فاضية، حتى حطينا راسنا براس حفلات راس السنة وشجرة الميلاد الّي عالمنارة وخربناهم.. (هاي هي الوطنية!)
خُلاصته: أنا أخذت قرارات لسنة 2018: أولا مش رح ازقف ولا على انتصار أُمَمي ولا أبَوي جديد، (نفّقنا)، لأنه بعد كل انتصار فيه ترويحة بدري من الشغل ومظاهرة ومبايعة (وما ظل شيء نبيعه يا ثيوفيلوس) وكله كوم وتصويت الـ 179 دولة ع حقنا في "تقرير المصير" قبل كم يوم كوم تاني... العالم عم يتخوت (هذا القرار طالع عام 1970).. بعدين هاي جملة تقرير المصير خلاص بَطلّت تجيب نتيجة.. وثانياً بطّلت أصدق إنه في خطابات تاريخية (انسوني من هالخُرّاف)، وآخر شيء وبعد كل التمجيد من القيادة للقدس، قيادتنا بتستقبل ثيوفيلوس المتهم ببيع أراضي في القدس والـ48 لاسرائيل، والمؤسسات والجِهات المسيحية والناس بتطالب بعزله وبلديات قاطعت قداسه في عيد المسيحيين الشرقيين... وانت سيادة الرئيس ممكن نعرف ليش بتستقبله وواقف معه بقضية باب الخليل... لأنهم بالأخبار شكروك.... عنا فضول نعرف، ومن حقنا نعرف، معلش خدنا ع قد عقِلنا واحكيلنا ليش وشو مَوقِفَك من كل الأخبار الي انتشرت في صحف اسرائيلية وعربية عن بيعه أراضي للاسرائيليين في القدس!!
وفوق كل هاد الاسرائيليين طالعين بنهفة إنه مشهد عهد التميمي (الّي بفش الخلق) وهي تضرب الجندي إنه كله تمثيل ومن تصوير واخراج السلطة الفلسطينية، ههههه ضحكتني لا منعرف نخرج ولا بطيخ، نحن شغل استقبالات لناس مشبوهة وعزيات لناس ما بتستاهل....نحن ناس الجوع ذابحنا، والانتصارات عمت ضونا، نحن ناس صايبتنا عين... لا والله نحن ناس مصيوبين مش محسودين!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: شخصيات من فلسطين-
انتقل الى: