منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الأحد 26 نوفمبر 2017, 10:49 am

لقاء القاصة بثينة حمدان وكتاب ما زلنا أحياء







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الأحد 26 نوفمبر 2017, 10:51 am

[rtl]الكاتبة بثينة حمدان شخصية العدد في This Week in Palestine[/rtl]


 
[rtl]كانت في التاسعة من عمرها حين بدأت أناملها الصغيرة تتلمس بقوة أوراق الصُحف، تختار ما يناسبها وتجمع منها قصاصات من صور وأخبار ثم تُلصِقَها في دفترها الصغير، يستمر هذا المشهد لساعات طويلة وهي جالسة على أرض غرفتها ومن حولها كل هذه الأوراق. كتبت بثينة الطفلة أغاني عديدة باللهجة العامية ونذرتها في أحلامها لمطربيها المفضلين. لقد عرفت مبكراً أنها تهوى حقل الاعلام وذلك بفضل شغفها الكبير بالكتابة، ودعم وتشجيع عائلتها لاسيما والدها.

وحين أصبحت في الرابعة عشر قرأت مقالاً لأحد الفتيان يتحدث فيه عن أن المرأة هي السبب في جَرحِ قلوب الفتيان، فامتعضت وكتبت رداً أكدت فيه أن كلا الجنسين قد يتسببا بأذية الآخر في الحب ولا يتعلق الأمر بالمرأة فقط. وهكذا نُشِرَ مقالها الأول في جريدة الأيام، في صفحة "يراعات" الخاصة بالفتيان والفتيات وهو مشروع الكتابة الابداعية الذي تديره مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي في رام الله. تابعت بثينة الكتابة حتى أصبحت محررة في الصفحة ومن ثم منسقة المشروع. وتطوعت في العديد من النشاطات والمؤسسات الأهلية ومنها حملات تشجيع القراءة والكتابة في المجتمع الفلسطيني، وحملات تنظيف مدينة رام الله بعد الاجتياح الاسرائيلي لها عام 2002. وحين بلغت السادسة عشر كان لها مقالها الأسبوعي في "يراعات" تحت عنوان "شؤون طلابية" والذي يتناول مشاكل الطلاب، انتقدت فيه النظام التعليمي، واعتادت زميلاتها في المدرسة قراءته بل وتوزيع نسخ منه في المدرسة، ومناقشته مع معلماتهن، أحبوا كتاباتها التي لاحظوا أثرها فقد أحدثت تغييرات هامة في مدرستهن. لكن ولأنها أحياناً كانت تنتقد معلماتها –دون ذكر اسماءهن طبعاً- فكان يغضِبهن النقد، حتى رفضت إحداهن السماح لها بالمشاركة في النقاشات في الحصص المدرسية وهي في عامها الأخير في المدرسة "التوجيهي".

تخرجت بثينة من جامعة بيرزيت ضمن تخصص الإذاعة والتلفزيون، ومن ثم حصلت على درجة الماجستير في الدراسات الدولية وكانت رسالتها عن التغطية الاعلامية لتلفزيون بي بي سي العربي للصراع الفلسطيني- الاسرائيلي، وكانت رسالتها من الأوائل التي تناولت التلفزيون الذي كان حديث النشأة ومن الدراسات القليلة الصادرة باللغة العربية حول هذا الموضوع. التحقت خلال برنامج الماجستير بمساق دولي بدعم من الاتحاد الاوروبي حول علم الاجتماع وتم اختيارها هي وأربعة من زملاءها لتحظى بفرصة دراسة فصل دراسي في جامعة فيينا واتمام رسالتها هناك. اختارتها جامعة بيرزيت بين خريجيها لتتحدث عن قصة نجاحها للطلبة الجدد لعام 2017. عملت بثينة حمدان كخبيرة في حقل العلاقات العامة والاعلام، ومحاضرة في المجال الاعلامي ومراسلة صحفية.

نشرت نصوصها في العديد من الصحف المحلية والعربية، واشتهرت بكتابة سلسلة مقالات بعنوان "يوميات وزارة" انتقدت فيها عمل خمسة وزارات بشكل مباشر وجريء نوعاً ما. وأطلقت عدة حملات لعل ابرزها حملة موجهة للرئيس حول قتل النساء على خلفية ما يسمى "شرف العائلة" والمطالبة بتعديل القوانين التي تخفف العقوبة عن القاتل وتعطيه عذراً للقتل. كما أطلقت وزملاءها حملة "#سبسطية_شمس_الحضارات" بهدف المحافظة على ما بقي من تاريخ وحضارة وآثار في هذه البلدة الجميلة واستقطاب المسؤولين لإيلائها الاهتمام الذي تستحق لاسيما في ظل المحاولات الاسرائيلية لتدمير المكان وتهويده وسرقة تاريخه.

استمرت بثينة حمدان بدعم عائلتها وزوجها والمقربين منها وتشجيعهم في مشاريعها الكتابية رغم العديد من الضغوط التي واجهتها بسبب كتابتها وطرحها المباشر والجريء. صدر لها كتابين: "نسمات باردة" اصدار مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي عن تاريخ عائلتها في التهجير القسري من بلدة عنابة عام 1948 واللجوء وكتاب "مازلنا أحياء" اصدار مؤسسة الناشر يتضمن نموذجاً من قصصها الصحفية الانسانية حول حياة الفلسطينين اليومية تحت الاحتلال. وتعد اليوم لاصدارين آخرين يتضمن بروفايلات عن المدن والقرى الفلسطينية، وآخر يتضمن السيرة الذاتية لشخصيات فلسطينية معروفة في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية...





كتاب مازلنا احياء  بثينة حمدان


مازلنا احياء ( مجموعة قصص ومقالات صحفية)


حفل توقيع كتاب "مازلنا أحياء" للكاتبة الفلسطينية بثينة حمدان



[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الثلاثاء 19 ديسمبر 2017, 3:50 pm

[size=30]بلد عايشة ع نكشة: وحياة التالتة![/size]

عم يتظاهروا هون وهناك، ويرفعوا صوتهم ضد خطاب ترامب واعلانه القدس عاصمة اسرائيل، بيحكوا وبفشوا خلقهم وبِرَوحوا، بِحِسوا إنهم عملوا شي... والشي مهم كتيير لناس ماعندهم شي إلا هالشي الي عم يحاربوا عشانه (عندهم وطن بلا فلسفسة قال شي قال!!) المهم الكل محرووق دمه، بس مش الكل بطلع الدخان منه، طب هل الحريقة بدون دخان بتكون حريقة والا بتطلع قصة بريئة!
انتَ وانتي وانتوا بدكم خطابات ثورية تاخدنا عالقدس بالملايين، بس وين الملايين؟ (رح ترجعنا عطشانين) بدكم قرارات سياسية قوية من قيادتنا المستحية؟ بس القيادة مش متفقين وانتوا عارفين: حدا بيلغي أوسلو والتاني بهدد والتالت بقول هَدُّوا: مابدنا جنازات، بدنا مظاهرات سلمية (عالناعم يعني، صارلنا ساحبين ع الناعم من بعد رحمة الختيار لهسّا.. شو الي صار!)
حماس حددت مساراتها وأبو العبد هنية بدو وحدة وطنية  (عفكرة قول لحالك ولفتح وللحكومة.. زهقتونا مصالحة بتطلعوا من حفرة بتوقعونا بدُحديرة) وبدو تحالفات دولية (مزبوط عم تشتغلوا عالموضوع بس طريقكم محفرة) وبدو انتفاضة مستمرة حتى اسقاط صفقة القرن (لهون وبس الانتفاضة مش اختصاصكم). بس حماس برضو أعلنت إنها بدها القدس الغربية والشرقية (والله زلام حتى لو بالكلام). والفتحاوية طلوع ونزول، عم يبكوا عالقدس زي الشعب الحزين، وبعدين! وين المسير، والا بس حزب حاكم.. يا خسارة المحاكم والقضايا الي لازم ترفوعها عالمحتل بس عالفاضي وين الحكمة ووين الحاكم!
وفوق كل هذا إلنا عين ونقول: جاي الانتفاضة التالتة! طبعاً هاي القدس يا جماعة. وبيعلنوا عن جُمعات غضب، وبتطلع يادوب جمعة زعل وحَرَد، الصحيح عم نحاول بس مش طالع بالإيد، هيك قيادة بدها هيك شعب وكله عالناعم! قلتولي تالتة؟ كم مرة قلنا التالتة وطلع لا تالتة ولا رابعة! الاولى خلصت وكانت انتفاضة استثائية وبالحجر والمُقليعة بس نتائجها طلّعت روحنا اقتصادياً وقيادياً وسياسياً، والتانية أجت بعد 13 سنة من الأولى.. ما لحقناش نرتاح لأنه طبعاً اقتحام شارون للأقصى كان بيستاهل انتفاضة، وصارت كتير شغلات وقلنا رح تولِّع بس ما زبطت، الشعب تعبان والقيادة كمان، لحد ما أجا الأهبل ترامب من سنة وقال رح ينقل السفارة، وكأنك يا أبو زيد ما غزيت (زعبرنا شوي وسكتنا)، لحد ما نفذ وعده واعترف بالقدس عاصمة اسرائيل، وكررها في خطابه فوق الست مرات (وبرضو لا تخافوا مافي انتفاضة! لأنه لازم ترامب يجي شخصياً ويرفع علم اسرائيل عالقدس عشان تتزحزحوا). بتعرفوا إنه بعد خطاب ترامب بيومين وفي احتفاله بـ عيد يهودي قال: الدولة اليهودية، افتحوا الصفحة الإلكترونية للبيت الأبيض وشوفوا (وحياة التالتة لتتحركوا) هلء بعد سنة بيجي وبعمل خطاب بعلن فيه اعترافه بالدولة اليهودية.. وبتتفاجأوا.. أوعوا تتفاجأوا.. ترامب ضارب بس ما بفاجيء.. المشكلة عندكم يا ناس... يا ناس تحركوا... يحرق حريشناااا)!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الإثنين 08 يناير 2018, 7:26 pm

[size=30]بلد عايشة ع نكشة: مصيوبين![/size]




    بثينة حمدان


انتصرنا في الأمم المتحدة 6 أو 7 مرات، وصارلنا علم لدولة فلسطين فيها (بس ما صرنا أعضاء وضلّينا مراقبين) وانتصرنا في غزة (وحماس تفعفلت عالأرض من فرحة الانتصار ووزعت حلو.. الله يِحلي وَبَرنا!!) وانتصرنا في اليونسكو والانتربول وكم مؤسسة دولية...ومع بداية 2018 جمّعنا بطولاتنا هون وهناك والجوائز والاختراعات الي جبناها للبشرية السنة الماضية ووزعناها عالواتساب، ومع كل هالتجميع والتشجيع حالتنا بالويل (فهموني ليش!)
هلء القيادة خلّتنا نحلم بالانتصارات الدولية كتييير، لدرجة إنه حلمنا إنه جرّينا نتنياهو عالمحاكم الدولية كمجرم حرب وإنه عم يِنضَرَب فلقة! (بس المحاكم الدولية بعيدة عن شواربكم) وحلِمنا إنه صار فيه نُسَخ من الطالبة عفاف الشريف (بس فش حدا عنا بيقرأ) وإنه الجوائز الّي أخذناها في الأبحاث العلمية والطبية رح تغير شكل فلسطين (مش عيب نفتخر بعلماءنا، بس العيب ما نناديهم ونحكيلهم تعالوا نشتغل سوى لفلسطين، بس نحن شغل تطبيل وتزمير!!)، عفكرة مش نحن لحالنا منربح جوائز ومنخترع شغلات!!! مليان في العالم مبدعين. بس الفرق إنه نحن مش مصدقين الّي عنا.. أما الفلسطيني الّي اخترع أنف إلكتروني بيكشف عن الاصابة بالسرطان (يا ريت تجيبولي اياه بدنا يصنعلنا مُخ إلكتروني واحد للشعب الّي قاعد ع نكشة، وواحد خاص بالقيادة النكشة.
طيب خلّونا نشوف حصاد اسرائيل السنة الماضية، رح تلاقوه كله قرارات ومواقف: صفقات أسلحة، قرار انسحابهم من اليونسكو، وتخيفض عضويتهم في الأمم المتحدة، عودة العلاقات بين اسرائيل والسنغال بعد ما السنغال صوتت لقرار أممي ضد الاستيطان (الصحيح حاولنا نكافيء السنغال ع تصويتها ونرسل مساعدات، بس ما زبطت، عشان يزقفولنا خسرنا السنغال وفوقها خسرنا العلاقة التاريخية مع الصين الّي وقعت مع اسرائيل معاهدات وعم تشتغل ع منطقة تجارة حرة مع الصين) عم يشتغلوا مش عم يحكوا عن انتصارات وبطولات وخزعبلات هذا غير مختبرات البحث العلمي في اسرائيل والّي بِطُّم العالم العربي طَمَم!!
بس برضوا نحن الفلسطينية، تنسوش كنا مشغلوين بتهديدات ترامب ضد القدس من السنة الماضية، مش فاضيين نحك راسنا (والله قضيناها حكحكة!)، طيب وبعدين مع هالحرب الناعمة مع الاحتلال الذي بيضرب ونحن منهرب، بوجّع ونحن ما منقول: آخ (شطارة هاي!) يا جماعة نفسي بهزيمة وحدة بجد تخلينا نصحى من هالأحلام الي عايشينها وصدقناها.. من 2012 ونحن نزقف ع قرارات وانتصارات شكلية ما في وراها غير اسرائيل المشتفية الي عم تتفرّج علينا وتضرب وتضحك ونحن عم نخابط ومش طالع بالإيد غير التخبيط والتكسير، وشكليات فاضية، حتى حطينا راسنا براس حفلات راس السنة وشجرة الميلاد الّي عالمنارة وخربناهم.. (هاي هي الوطنية!)
خُلاصته: أنا أخذت قرارات لسنة 2018: أولا مش رح ازقف ولا على انتصار أُمَمي ولا أبَوي جديد، (نفّقنا)، لأنه بعد كل انتصار فيه ترويحة بدري من الشغل ومظاهرة ومبايعة (وما ظل شيء نبيعه يا ثيوفيلوس) وكله كوم وتصويت الـ 179 دولة ع حقنا في "تقرير المصير" قبل كم يوم كوم تاني... العالم عم يتخوت (هذا القرار طالع عام 1970).. بعدين هاي جملة تقرير المصير خلاص بَطلّت تجيب نتيجة.. وثانياً بطّلت أصدق إنه في خطابات تاريخية (انسوني من هالخُرّاف)، وآخر شيء وبعد كل التمجيد من القيادة للقدس، قيادتنا بتستقبل ثيوفيلوس المتهم ببيع أراضي في القدس والـ48 لاسرائيل، والمؤسسات والجِهات المسيحية والناس بتطالب بعزله وبلديات قاطعت قداسه في عيد المسيحيين الشرقيين... وانت سيادة الرئيس ممكن نعرف ليش بتستقبله وواقف معه بقضية باب الخليل... لأنهم بالأخبار شكروك.... عنا فضول نعرف، ومن حقنا نعرف، معلش خدنا ع قد عقِلنا واحكيلنا ليش وشو مَوقِفَك من كل الأخبار الي انتشرت في صحف اسرائيلية وعربية عن بيعه أراضي للاسرائيليين في القدس!!
وفوق كل هاد الاسرائيليين طالعين بنهفة إنه مشهد عهد التميمي (الّي بفش الخلق) وهي تضرب الجندي إنه كله تمثيل ومن تصوير واخراج السلطة الفلسطينية، ههههه ضحكتني لا منعرف نخرج ولا بطيخ، نحن شغل استقبالات لناس مشبوهة وعزيات لناس ما بتستاهل....نحن ناس الجوع ذابحنا، والانتصارات عمت ضونا، نحن ناس صايبتنا عين... لا والله نحن ناس مصيوبين مش محسودين!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الجمعة 02 مارس 2018, 8:38 pm

 دخان "الصحة"!

أديش في ناس بتعرف من المدخنين والمدخنات والمتجليين والمتجلييات عن الدخان إلي عليه لزقة "وزارة الصحة الفلسطينية"؟ معقول في حدا ما بيعرف دخان أبو طبعة!!
هذا يا سيدي بيدخل زبون ع دكان بسأل عن نوع دخان عليه طبعة الوزارة، وياويله صاحب المحل اذا ما عنده أو حاول يسأل: شو قصة الطبعة؟ بصيروا يتأفأفوا وبفكروا إنه بس بدو يبيعهم!!
الصراحة الموضوع هبلني... شو هالقصة الي طالعين فيها، معقول القصة من فوق، والا الناس المسخّمة من كثر الهم والغم صارت مقتنعة إنه البكيت الّي ما عليه اسم الوزارة بكون غير! هلء كل هالخبايص الّي في البلد والطِّب الّي مقطّع بعضه عنا... والدخان المعروفة آثاره وموتاته وسرطاناته... صار اسم الوزارة دح!!
ولما تسأل الزبون أبو طبعة عن الطبعة: اشي بقلك طعمُه غير (كيف غير! الكروز نفسه فيه بكيتات عليها اسم الوزارة وبكيتات لا.. ليش بدو يفرق الطعم؟؟؟)، واشي بقلك أضمن (يحرق حريشك اضمن بشو ما انت بتدخن!!!) واشي بقلك الي ما عليه طبعة مهرّب ومش مضمون!!
يعني هلء معقول فيه دخان صحي ودخان مش!! دخان بنيكوتين ودخان لأ؟ انا مش فاهمة مش انتوا نفسكم نازلين حكي اشكال وألوان عن شغل وزارة الصحة ودكاترة البلد والأخطاء الطبية!!! وبتدخنوا ليل نهار، هلء صار اسم الوزارة جخة، كشيلكم: الدخان كله الغالي والرخيص اسخم من بعضه.
معقول الصحة تاعتنا بتصنع دخان؟ او عندها امكانية تفتح الكروزات وتحط طبعاتها وترجع تغلف البكيتات والكروزات بالنايلون.. 
تعالوا اخرفكم قصة الطبعات: الصحة طلعت عاملة 12 طبعة، خمسة منهم عليها اسمها رفيع المستوى، لانه الخمسة بيحكوا عن حقائق علمية: الدخان يضر بلياقتك البدنية ويؤدي إلى هرم البشرة وإلى دخول مواد مسرطنة إلى جسمك ويضر بصحة أطفالك ومن حولك (خنقتهم وانت تدخن في وجههم) وإلى الجلطة الدماغية والقلبية (الله يجلطهم العدوين) يعني البكيتات الي عليها اسم الصحة بتقلّك: انت ميت ميت من الدخان!!
واللزقات السبعة بتحكي عن نتائج أبحاث علمية مش مؤكدة عشان هيك ما بتحط اسمها ع شيء مش مضمون مية بالمية... ونصوص اللزقات بيبعتوها بالايميل لمصانع الدخان برا، وكل مصنع مجبور يطبعها عالدخان قبل ما يدخل البلد...
كبروا عقلكم يا جماعة... الدخان بيجي مسكر من برا، والصحة بتفتح من كل كرتونة عينة؛ كروز مثلاً عشان تفحصه بالمختبر والباقي بتدخنه (ههه)!! بتفحص نسبة الرطوبة ونسبة النيكوتين، ومن هالخرّاف، وبيدخل السم الي اسمه دخان البلد معزز مكرّم، أما السيجارة الإلكترونية الي بتطلع بخار.. فهاي مش مفحوصة.. تاركتلكم إياها الصحة تجربوها عحالكم، وتخبروها، يعني بهاي الحالة انتوا كلكم الي عم تدخنوا الإلكتروني، كلكم العينة... شو فارقة معها..
وعشان ترتاحوا في مصنع دخان محلي، ريّح راسُه وطبع اسم الصحة عكل الطبعات... يلا عيشو ودخنوا وفحموا وكحكحوا لتشبعوا... والملايين بتروح كلها لجيبة الحكومة أما صاحب الدكان بيطلعله أغورات عكل بكيت ببيعه!!!
هلء فكركم القيادة بتدخن دخان الصحة "أبو طبعة"؟؟ طب الحكومة ما بتعرف انه ما بو فرق مابو!!! الصراحة الحكومة هاي مانعة التدخين من أول يوم بجلسات مجلس الوزراء، سقا الله ع حكومة فياض كانوا يجتمعوا وغيمة بيضاء فوقهم، هلء الغيمة سوداء... وبدون دخاااان.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الجمعة 02 مارس 2018, 8:45 pm




كول هوا! 











 وحياة التالتة! 















المصيوبين!! 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الجمعة 02 مارس 2018, 8:48 pm








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الأربعاء 21 مارس 2018, 11:06 am

بلد عايشة ع نكشة: لُغم "فرج"!

بثينة حمدان
يا جماعة عيب الحكي إنه الانفجار مُفتعل، أوإنه شَبَه طُقيع الثوم... اغتيال يا ناس اغتيال! (والله امه داعيتله في ليلة كحلية)
والحمدُ لله فَرَج، غُمة وانزاحت، ما بعد فرج إلا الحمد الله (قصدي ما بعد ضيقة إلا فرج). كشيلنا قاعدين بدنا الرئيس يحط نائب (عشان بعد عمر طويل لًو لًو لًو...) إلا بتجينا قصة لُغُم "رامي" و"فرج"... ومنحفرة لـ دُحديرة!
كأنه بحياتنا فش جديد، فش أكشن، فش مصالحة، فش زيارات ع غزة أصلاً إلا من الوزراء الي شربوا من غزة.. وآخر مرة راحوها بعد ضغط المصريين (ما منيجي غير بالرص)، مش فاهمة ليش حكومة الوفاق بدهاش وفاق.. قصدي بدهاش تروح ع غزة كتير ( أنا بقول لحقوها قبل الشوووب والرطوبة!)
طيب رايحين تفتحوا محطة تنقية المياه دافعين عليها بلاوي.. وماله لازم تروحوا وتجُخوا عالحماميس (الي ما سخيوا يأمنوا الطريق الي جاي منها موكب الحمد الله (وفرج.. بضل أنساه مش عارفة ليش!!!)، بس هاي تعليمة يا حماس!!
المهم متفجرات بالطريق، اشي انفجر واشي لا (محسود!) ناس بتقول صار اشتباك مسلح وطخطخة وناس بتقول لا، في مصابين ويمكن لأ!.المهم كمَّل الموكب طريقه وافتتحوا المحطة، والمصابين ظلوا يستنوا في سيارات الاسعاف الي كانت موجودة... بس يبدو اكتمل الفيلم بصورة لـ"فرج" بالمشفى الاستشاري. (بس لأنه الاصابات بسيطة لو رحتوا عند ام فايز كان احسن) نيالهم تعالجوا بالاستشاري، مشفى خااص (ونتسخمط نحن في مشافي الحكومة.. مش مهم!).
الخلاصة: مين الي عملها؟ اذا قلتوا دحلان: فبقلكم إنه مشكلته مع سيادته مش دولته.. مع انه قال عن جديد "إنه مش بديل لعباس"، عفكرة ما حدا سألك! بس وين هالغيبة يا ابو فادي؟ انت وجماعتك نازلين قصف بالقيادة ونهجها... وين ما سمعنا لهلء عن أي حل سحري للقضية والمشاكل الي عنا.
واذا كانوا حماس: فهم صحيح تخصص صواريخ بتعمل حفرة كبيرة في الأرض... بس الصراحة متفجراتهم بِتمَوِّت.... هلكيت هم تركوها سارحة بدون أمن وحراسات في منطقة بيت حانون يعني إلهم إيد (مش تهمة ولا تهديد بس اجابة فيها تمويه)
مين ظل؟ فرج! صح مرة عمل حادث في حاله عشان ما يروح ع جنازة بيريس بس ما بيعملها مع غيره.
أما"الحمدَ الله"صحيح خاف من صورة عالحاجز.. بس معقول يعمل في حاله فيلم أكشن (بطل ما بموت وفرد ما بيخلص)!يا جماعة استهدوا بالله... الموضوع أكبر من هيك، فيه ايادي عُليا!! بس الّي قاهرني الصور الي نزلوها الاسرائيليين للمنفذين في منطقة بيت حانون! هون عتبنا ع فرج: يا زلمة الّي بتنسق معهم معقول خانوك؟ معقول تشوف كاميراتهم المنفذين وما يخبروك؟ وين التنسيق الأمني؟ وين المسجات؟ وين التلفونات؟
كشيلنا طلع التنسيق باتجاه واحد.. أنا بقول ما تسكتلهم؟ وما تخاف لأنه قرارات المجلس الثوري والمركزي وابصر مين بالنسبة لوقف التنسيق الأمني كلام عالورق.. بس هاي العملة كبيرة يا باشا، أنا مع تِحرَد (إما بتضل غضبان أو بترجع ندمان).. يلا يا حكيم هالزمان (زمان حكومة الصورة، وفيلم كله ألغام... كشله هالشعب الغلبان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   الأحد 22 أبريل 2018, 10:48 pm

فيلم.. وحكم مزاجي بالاعدام!

حين يطرح فيلم جديد على الاسواق مثل "القضية 23"، يقول الجمهور: فيلم لعادل كرم، أو فيلم جديد لكامل الباشا، أو فيلم زياد الدويري المُطبع....الـ... الـ...مع سيل من الشتائم.
اليوم أُعلِنُ رسمياً أنني شاهدت أخيراً: فيلم كامل الباشا وعادل كرم، النجمان اللذان أتابعهما وأحترم أعمالهما، نعم شاهدت الفيلم الممنوع من العرض في فلسطين وبعض المناطق العربية.
استمتعت بتمثيل كما بصمت الفنان الفلسطيني المقدسي الذي كان أبلغ من الكلام في الكثير من المشاهد، أشعرني بما كان يود قولَه، أمام الشجار الصغير بين لبناني مسيحي-وفلسطيني لاجيء في لبنان، شجار تحول إلى قضية رأي عام اصطدم فيها اللبناني بالفلسطيني أمام قاعة المحكمة التي كانت تبت في قضية طوني (عادل كرم) وياسر (كامل الباشا).
فلسطين أم القضايا لكن ليس كلها!!
لقد فتح الفيلم الباب على رؤيا أخرى للقضايا في المنطقة، لقد تعودنا محلياً وعربياً حين تمر بالفيلم رائحة فلسطين تكون القضية حاضرة بقوة، تأسر الجمهور، تجعلهم يذرفون الدموع، لكن هذه المرة لم "تأكل قضيتنا الجو" في الفيلم وهذا ليس عيباً، بل هي جرأة لعمل سينمائي يتحدث عن الطرف اللبناني وأثر الفلسطيني عليه والذي من الصعب نسيانه رغم وحشية العدو الاسرائيلي وغاياته ومطامعه الممتدة عربياً، وذلك حين يتعلق الأمر بمذبحة الدامور والتي قتل فيها 500 مسيحي لبناني.
الكثيرون لا يعرفون هذه المذبحة، لكن عائلات الضحايا مازالت موجودة وذاكرتهم ممتلئة بالجراح، هم حقيقة راسخة، تم سرد أحداث المجزرة بسلالسة ولم تُلقِ باللوم الكامل على الجماعات الفلسطينية التي لها يد فيها، وهي التي حدثت أثناء الحرب الأهلية اللبنانية. أُعجِبتُ بموضوعية الطرح، كما أنها فتحت الباب للفلسطينيين كي يفكروا دوماً بتأثير وجودهم أو تشردهم في أنحاء العالم على الغير. فلا يكفي أن تكون فلسطينيا ومظلوماً، تذكر دوماً أن تحترم المكان الذي احتضن لجوءك، بينما كان هذا المكان مستقراً ومستقلاً.
البطولة ليست فردية
لم تكن البطولة في الفيلم فردية، فكم القصص والشخصيات الموجودة فيه كلها تتسم بالقوة في التمثيل والحضور والآداء والأثر الذي تركته، فالمحامي الأب وابنته المحامية اللذان يتواجهان ضد بعضهما في قاعة المحكمة، والقاضي، والفكر السياسي في الفيلم، وزوجة طوني، ومسؤول ياسر في العمل... والتعريج على قضية عمل الفلسطيني المحرمة في لبنان... كلها جعلت الفيلم أكثر تكاملاً وهذا لا يعني أنني أنفي شتائم العالم عن المخرج زياد الدويري الذي أخرج سابقا فيلما فيه اسرائيليين في قصة تطلبت ذلك كما يقول، لكن كان يكفي أن لا نستقبله في فلسطين، وأن نعرف كيف نُقدِّر عملاً عربياً بمشاركة فنان فلسطيني قدير هو كامل الباشا. لكن الجنون في محاربة الفيلم بكل عناصره وأبطاله وروايته كان مبالغاً فيه، علينا أن نعيد تكوين نظرتنا حول التطبيع ومفهومه والا فلنحارب كل المتاجر في فلسطين والتي تبيع البضائع الاسرائيلية مثلاً. نعم، إما أن نرفض كلياً أو نعيد دراسة الواقع بناء على الاحتياجات وخطط التطوير التي علينا القيام بها قبل أن نحارب ونواجه ونقرر الحجب.
إنني أخشى أن نكون قد أصبحنا نبني صورتنا الوطنية من رفض المواقف غير الوطنية! فهل ننتظرها كي نعلن وطنيتنا أم أننا وطنيون قلباً وفطرة؛ فنرفض منتجات الاحتلال وكل أشكال التطبيع جملة، ونعدم من يستقبل الاسرائيليين في متحف الشهيد ياسر عرفات–لكننا لم نفعل- كما هو الحال حين أعدمنا عرض فيلم "القضية 23" في فلسطين، حتى أنه لم يستطع أي سياسي من المُطبعين والقائمين على فكرة أهمية العلاقات الفلسطينية-الاسرائيلية التجرؤ والدفاع عن فيلم سينمائي؟؟
كامل الباشا
شعرت بالفخر والانتماء لهذا الفنان الفلسطيني، الذي وُجِد في فيلم أعتقد أنه يشكل نقلة نوعية للفيلم اللبناني والعربي عموماً، والذي حصل على جائزة عالمية كأفضل ممثل، وفي فيلم بمقاييس عالمية وشعبية في آن واحد، وهذا أمر استثنائي حيث أن الأفلام العربية التي تنجح عالمياً ليس بالضرورة أن تنجح في بلادها وعادة ما يكون جمهورها من طبقة محددة. لقد كان الفيلم رائعاً بالمقاييس المحلية والعربية والعالمية والشعبية.. ومن لم يشاهده فقد خسر قيمة حقيقية، ومن فعل وأخفى ذلك فهو ليس حقيقي

 فيلم "قضية رقم 23"

uptobox.com FViVHw0u02IizkMYIj2gGzZFzs5bM1bVfjrB8aXkrX5cijOQYrW3N0X-Y93UEG2h4NFsejGbW-CdqChBdUWF1Zkp0wu5-NIApNLG9Zz0v4AEA5OLv3m7OK0vyLzhWx7AQkAynT3eVY3LR-OQTDxKgA/Shahid4U.TV.The.Insult.23.720p.BLUARY.mkv



رغم دعوات المقاطعة والمنع الفيلم اللبناني "قضية رقم 23" المرشح للأوسكار كأفضل فيلم أجنبي ، وهو العمل الذي حقق 10535 جنيه فى أول ليلة عرض،
 وهو رقم جيد خاصة لفيلم باللهجة اللبنانية، وهو الأمر الذي يعتبر جديدا على جمهور السينما المصرية الذى يفضل الأفلام الأمريكية عن السينما المصرية فما بالك بفيلم لبنانى.

فيلم "قضية رقم 23" تدور أحداثه في بيروت، حيث يتعرض طوني المسيحي اللبناني لإهانة كبيرة بدأت بقضية حدود تجمعه مع اللاجئ الفلسطيني ياسر في قاعة المحكمة، لتفشى القضية جروح سرية وتكشف عن صدمات عديدة، فضلاً عن الإعلام المحيط بالقضية والذي يدفعها بإصرار نحو حافة الانفجار، مما يضطر طوني وياسر إلى إعادة النظر في حياتهما وأحكامهما المسبقة.


الفيلم من بطولة كامل الباشا وعادل كرم ودياموند بو عبود وريتا حايك وطلال جوردي وجوليا قصار وكريستين شويري، وهو من تأليف جويل توما بالاشتراك مع مخرجه زياد دويري وفاز بطل الفيلم الفلسطيني كامل الباشا بجائزة أفضل ممثل بمهرجان فينسيا، فيما فاز بجائزة نجمة مهرجان الجونة الفضية.
 

وتعود أزمة مخرج الفيلم زياد دويري ومطالبات منع عرض فيلمه الي الاتهامات الموجه له بالتطبيع مع إسرائيل على خلفية تصويره لمشاهد من فيلمه الصدمة في إسرائيل وهو العمل الذي تم تصويره عام 2012 وهو العمل المقتبس عن كتاب "الاعتداء" للكاتب ياسمينا خضرا، وتدور القصة حول جراح عربى إسرائيلى يعالج المصابين فى هجوم انتحارى فى تل أبيب ليتبين فى النهاية أن منفذة العملية هى زوجته الفلسطينية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟   السبت 28 أبريل 2018, 6:39 pm

[size=30]بلد عايشة ع نكشة: زفة "الوطني"! (فيديو)[/size]

واو 30 نيسان.. تاريخ رح يغير شكل البشرية، رح يقلبها "دندرة"، انا ما عم بلمح لكذبة بتيجي بنيسان ولا لعيد العمال، انا عم بحكي عن اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني الّي رح ياخد جائزة الروقاان.
طبعاً ولا حدا فاهم شو هو هالمجلس، مش جهل بس المركزي والوطني والتنفيذية والمركزية شو دورهم بحياتنا؟ طيب بيجتمعوا؟ كل أديش؟؟؟ (آه.. عالفضاوة)
تعالوا أخرفكم: هو شغلة هيييك لا مدوّرة ولا مربعة وعالأغلب شبه منحرف، وفي وسطها نقطة يعني المركزي وهيك صار اسمه "المجلس المركزي"، هو مركزي لأنه متفرّع من المجلس الوطني لمنظمة التحرير، وبساعد اللجنة التنفيذية للمنظمة في تنفيذ قراراتها، هو هيئة دائمة (بس ما منشوفها دائما.. زي الحلم يعني)، هو مركزي بس مش مركزي لأنه غايب فيلة، هو شُغله تنفيذي بس ما بيجتمع عشان ينفذ (وهون الذكاء!!)، واللجنة التنفيذية ما عندها قرارات (عندها قرار في أيلول 2017: احالة ملف الاستيطان للجنائية الدولية باعتباره جريمة حرب) يحيينا ويورينا هالملف طالع برا قاعة اجتماعاتها... ساعتها رح نرقص عالمنارة!
المجلس المركزي لازم يجتمع كل شهرين، بس الشهر في حسابات القيادة غير عن الشعب والشاطر يفهم... (خليها عالبركة!!) يمكن مشغولين أو يمكن عارفين القرارات المصيرية ممنوعة ومش وقتها!! ومن صفاته إنه بنام بعد كل قرار بيصدره وما بيسأل عنه (عالأمانة يعني).
المركزي مسؤول أمام المجلس الوطني الفلسطيني (ههه ضحكتوني النايم عن شو مسؤول؟) والوطني هو أعلى سلطة بمنظمة التحرير وهو برلمان منظمة التحرير زي تشريعي الدولة (شفناكم هون وشفناكم هناك.. كشيلها ستي شو كلامها دُرر).
وأهم ثوابت المجلس والمقاطعة: الزعنون (رئيس المجلس الوطني) والنتشة (رئيس هيئة الفساد)؛ كأنوا هالرّجُلين مافي غيرهم (مزبوط) ومافي متلهم (أشهد لله) بس يا عمي الكراسي تاعتهم بدها تهوية بدها شمس بدها مي، وفي كمان للمجلس الوطني أمين سر (والنعم بس عشو مأمنينك؟؟) وفيه 9 لجان (اووووف لا هيك كتير خجلتونا) اوعوا تكون بتاخدوا موازنات ورواتب زي التشريعي كمان!! (هلكتوا إمنا)!!!
وفي ظل وضع البلد الفالت، والتشريعي البائس، والمصالحة الواقفة، ونائب للرئيس فش ومسائلة للقيادات فش، ومصيرك يا موظف يا كحيان رهن التقاعد الفجائي، والحكي عليه جمرك.. طب وين المجلس الوطني يكمل المسيرة؟ ليش يا قيادة؟ أه فهمت ما بدكم البلد تمشي؟ لأنها اذا مشت صح رح تمشي ع روسكم واحد واحد!!
أما بالنسبة لحملة "المجلس_مش_وطني" فعيييب عليكم هدول قيادات تاريخية صحيح نايمة نومة أبدية، بس الفكرة مش بالوطنية، الفكرة بسؤال: هل هو مجلس أصلاً.. هل هو عم يجلس.. حتى ولا راضي يجلّس..
أنا عارفة.. كل فترة بتطلعولنا بموضة مرة المركزي ومرة الوطني، وبتصير كل الأخبار برم برم عالموضوع وبدون فايدة. (وع رأي ستي فنا انشاء الله)
بجد لشو كل هالفرضيات والأحلام والهجمات عالمجلس.. الزعنون حلها وقال: جلسة عادية. يعني بدو بس يتمجلس، وبطاقة الدعوة رح تنبعت لكل الأحزاب والي بدوش بيلزموش... الحضور أكتر من الهم عالقلب.. ما تفكروها راس السنة وتبلشوا توقعات وقصص فاضية..
والله شكلوا نيسان بلش بكزبة وبدو يختمها بكزبااات أشكال وألوان... حضروا كيس العرسان؛ حبتين من كل سحارة وفوقهم وردة كمان (يحرق حريشنا بدنا زفة كمان!!!)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
بثينة حمدان بلد عايشة ع نكشة: ...؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: شخصيات من فلسطين-
انتقل الى: