منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 السياحة في لبنان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: السياحة في لبنان   الخميس 06 أبريل 2017, 11:59 pm

مغارة جعيتا في لبنان
لاشك أن لبنان تتمير بسلسلة جميلة من المعالم السياحية يشبهها البعض بالعقد الذي يزين صدر هذا البلد الجميل، فأصبحت قبلة للسائحين في العالم أجمع، إلا أن مغارة “جعيتا” هي اللؤلؤة التي جذبت الأنظار مؤخراً لدرجة أنها كانت على أعتاب الدخول ضمن عجائب الدنيا الطبيعية السبع الجديدة، إلا أن الحظ لم يحالفها .
تستحق مغارة جعيتا أن يُطلق عليها لؤلؤة السياحة اللبنانية فهي تشكل محطة هامة لجذب السياح على مدار السنة، باعتبارها من أروع التحف الطبيعية في العالم، وتستقطب سنوياً ما يزيد على ربع مليون سائح، ومكنت لبنان من الفوز بجائزة القمة السياحية للعام 2002 حيث تم اختيارها من بين 27 مشروعاً عالمياً.
بلدة جعيتا
تقع بلدة جعيتا على تلّة يكسوها شجر الصنوبر والسنديان حيث تتعرّج نزولاً حتى وادي نهر الكلب، واسمها مشتق من اللغة السريانية وتعني هدير أو ضجيج المياه، وترتفع عن سطح البحر 400 متر، وتطلّ على العاصمة بيروت، ومن أجمل ما في هذه البلدة الصغيرة أنها لا تزال تحافظ على بيوتها من أواخر القرن التاسع عشر، فتتراءى للزائرين بيوتها الأثرية المزخرفة بقرميدها الأحمر وقناطرها المتعانقة فتؤلّف تزاوجاً بين الهندسة المعمارية القديمة وحضارة الهندسة الحديثة.
وتمتاز جعيتا بأشجار الحمضيات واللوز، وأشجار الزيتون المعمّرة التي يزيد بعضها على ثلاثة آلاف سنة، كما تحتضن عدة كنائس أثرية وبعض الكهوف، أما كنزها الطبيعي النادر الذي ليس له مثيل في العالم فهو المغارة الطبيعية التي حفرتها يد الخالق في وادي جعيتا.

تماثيل ومنحوتات وألوان طبيعية ساحرة في مغارة جعيتا
جعيتا وعجائبها

تقع “مغارة جعيتا” في وادي نهر الكلب التاريخي والذي يبعد حوالي 18 كيلومتراً شمال العاصمة بيروت، وهي عبارة عن تجاويف وشعاب ضيقة وردهات وهياكل وقاعات نحتتها الطبيعة، وتسربت إليها المياه الكلسية (الغنية بالكالسيوم) من مرتفعات جبال لبنان، لتشكل مع مرور الزمن عالماً من القباب والمنحوتات والأشكال والتكوينات المتدلية التي تبدو كالثريات. وأثر الماء على الحجر الجيري فشكل رواسب صاعدة و هابطة بألوان و أشكال و أحجام مختلفة و تشكيلات صخرية رائعة ألوان الذهب والفضة والأخضر والأزرق والرمادي والبنفسجي، وفي المغارة أطول رواسب كلسية في العالم تتدلى ليصل طولها إلى 8.2 متر.

بعض من التكوينات الطبيعية الرائعة داخل مغارة جعيتا
وتتألف مغارة جعيتا من طبقتين؛ الأولى مغارة سفلى يغمرها الماء، والثانية مغارة عليا جافة. ويتدفق من المغارة السفلى نهر جوفي يشكل الجزء المغمور من منابع نهر الكلب، والغريب أنها  اكتشفت صدفة من قبل الأمريكي وليام  طومسون عام  1836 بعد أن توغل فيها حوالى 50 متراً، وبعدما أطلق النار من بندقيته أدرك من خلال الصدى الذي أحدثه صوت إطلاق النار أن للمغارة امتداداً جوفياً على جانب كبير من الأهمية، وافتتحت أمام الجمهور في سنة 1958. ويتم زيارتها بواسطة قوارب صغيرة إلى مسافة 500 متر تقريباً من أصل 6200 متر، لكنها تغلق أمام الزائرين عند ارتفاع منسوب المياه في الشتاء وذلك لبضعة أيام في السنة.

تمثال “حارس الزمن” على مدخل مغارة جعيتا
أما المغارة العليا الجافة فقد اكتشفها منقبون لبنانيون عبر المغارة المائية عام 1958، وافتتحت عام 1969 بعد تجهيزها بممرات للمشاة تلائم طبيعة المغارة وتتيح تأمل التماثيل والمنحوتات الطبيعة الخلابة على مسافة 750 متر من أصل 2130 متر، وتُغلق باقي المسافة لمنع الأضرار البيئية التي قد تحدث بسبب تدفق السائحين. ويشمل الجزء المُتاح للزوار ثلاث تجاويف كبيرة أولها يتميز باللون الأبيض وهو من التركيبات الكلسية النقية، والثاني يتسم باللون الأحمر بسبب وجود أكسيد الحديد، والثالثة وهي الأكبر وفيها أطول الرواسب الكلسية في العالم.
ومن ضمن عجائب هذه المغارة أن درجة الحرارة داخل المغارتين تبقى على مدار السنة ثابتة 16 درجة مئوية في المغاره السفلى و22 درجة في العليا، مهما تغيرت الأجواء خارجهما، كما أن بيئة المغارة الطبيعية بجزئيها حساسة جداً، وأي خلل يمكن أن يسبب ضرراً للصخور الكلسية وتخسر من جمالها، أو  يؤدي إلى تغيير في ألوانها، ولذلك تم فرض نظام صارم في المحافظة على بيئتها وذلك باستعمال نظام إضاءة غير مؤذ، وغسل الصخور إضافة إلى منع إدخال أية مواد عضوية أو كيمائية ومنع التصوير داخلها بشقيه الفوتوغرافي والسينمائي.
ويقف على مدخل المغارة تمثال “حارس الزمن” للفنان اللبناني طوني فرح، وهو منحوتة ضخمة بارتفاع 6 أمتار و60 سنتيمتر وتزن 75 طناً أزُيح عنها الستار عام 2003.
زيارة المغارة

كنوز طبيعية نُحتت بإزميل المياه والزمن
ولا تقتصر زيارة جعيتا على الكنوز الطبيعية المنحوتة بإزميل المياه والزمن، فالمنطقة مؤهلة لزيارة أكثر متعة وفائدة وراحة، فيمكن لزائرها أن يتوقف عند نموذج لقرية لبنانية يغلب على بيوتها طابع القرميد، وللأطفال حصة لطيفة مع 22 صنفًا من الحيوانات الأليفة التي وضعت داخل أقفاص في حديقة مخصصة لهم، وهناك متاجر عدة تباع فيها حرفيات من التراث اللبناني، بالإضافة إلى ثلاثة مطاعم، واستراحات. كما جرى تأهيل موقع جعيتا بشكل يسهل وصول الزائر إلى المغارتين، إما بواسطة التلفريك أو بواسطة القطار.
جعيتا توحد اللبنانيين!

قارب داخل المغارة السفلى لجعيتا
الجدير بالذكر أن جعيتا نجحت مؤخراً في إحداث حراك عام في لبنان، وجمعت اللبنانيين على اختلافاتهم السياسية والمذهبية على جملة واحدة هي “صوتوا لجعيتا”، وذلك خلال مسابقة عالمية أجرتها منظمة “عجائب الدنيا السبع الجديدة” السويسرية غير الحكومية لاختيار عجائب الطبيعة. وقاد اللبنانيون من مختلف الأعمار والفئات كالساسة والفنانين حملات إعلانية كبيرة للتصويت للمغارة.
لكن جعيتا لم تنجح في الانضمام إلى عجائب الدنيا الطبيعية السبع الجديدة، لكنها لاتزال فخر للبنان وأحد أجمل معالمه، كما نجحت في تكوين تصور جديد لقدرة القطاع السياحي اللبناني في الوصول للعالمية.

https://www.youtube.com/watch?v=IsTxf5RYeHw


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: السياحة في لبنان   السبت 15 أبريل 2017, 7:57 pm

في سفينة يونس اللبناني.. الحياة البحرية والبرية مجتمعة
التاريخ:15/4/2017


بعد حلم راود طبيب الأسنان اللبناني، جمال يونس، ابن مدينة صور البحرية في الجنوب، لمدّة خمسة وثلاثين عاما، تمكن قبل ثلاث سنوات فقط من تحقيق حلمه بافتتاح متحفه في العاصمة بيروت، وهو الأول من نوعه في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط، حيث يضم حيوانات وطيورا بحرية وبرية مُحنطة في مبنى فوق مجسم لسفينة فينيقية عملاقة.
المتحف، الذي فتحه يونس (طبيب أسنان) في 2006 حين كان هاويا يشتري من الصيادين ما وقع في شباكهم من حيوانات بحرية تمرّ في أعماق بحر لبنان، أصبح مقصدا للبنانيين وسائحين يعشقون هذا النوع من الحيوانات، بعدما نقله عام 2014 من جنوب لبنان إلى وسطه.
ففي البداية كان متحف "الحياة البحرية والبرية" في مدينة صور، مسقط رأس يونس، لكن لبُعد المسافة بين صور وعدد من المناطق اللبنانية الأخرى، تم نقل المتحف إلى منطقة "جعيتا"، شرقي بيروت، وهي منطقة سياحية بامتياز، كونها تضم متحفا للمشاهير ومغارة "جعيتا" الشهيرة.
مشروع المتحف يتكون من خمسة طوابق، ويضم مطاعم وتراس وكافيتريا وموقف سيارات، ويعمل به عدد من الموظفين.
ليندا زوجة الدكتور يونس، مديرة المشروع، قالت للأناضول إن "الحلم تحقق بعد عمل وجهد شاق.. المتحف يضم اليوم 2000 نوع من حيوانات بحرية تعيش في لبنان والعالم، بينها 300 نموذج من أنواع السمك".
وتابعت أن "هذه الأسماك تأتي عبر قناة السويس (بين البحرين الأحمر والمتوسط)، فهي المعبر الوحيد إلى لبنان.. هناك حيوانات بحرية تعيش في المحيط، لكنها تعبر إلى لبنان صدفة، فتعلق بشباك الصيادين الذين يتركونها ليلا".
واستدركت: "للأسف.. معظم الأسماك التي تعبر قناة السويس خطرة جدا على الحيوانات البحرية في لبنان، مثل بالون فيش والكات فيش، وغيرهما، التي لا نفع لها في بيئة البحر سوى التهام الأسماك النادرة".
وأضافت ليندا أن "هناك مباحثات جدّية لعلماء في المنطقة لبناء بحيرة مالحة جدا تحول دون مرور هذه الأسماك الشرسة إلى بحر لبنان، كون هذه الأسماك تعيش بين المياه المالحة والعذبة، وحدود شاطئ لبنان البحري مع مصر تتميز بأنها أقل ملوحة، وبالتالي تلج هذه الأسماك العمق اللبناني بسهولة".
** أسماك نادرة
أما عن الأسماك الأخرى النادرة، والتي تدخل العمق اللبناني مصادفة، فقالت مديرة المشروع: "يوجد الباسكينغ، الذي يبلغ طوله 5 أمتار تقريبا، وهو أحد أسماك جذبتها سفينة ألمانية كانت تعبر لبنان وترمي فضلات الأكل في الماء، فاقترب منها ولحقها إلى أن علق بالشبك ومات، فنقله صيادون إلى الشاطئ، فاشتراه الدكتور يونس بخمسة آلاف دولار أمريكي".
وأضافت ليندا "بدأ في اليوم ذاته عملية تحنطيه واستغرقت ثلاثة أيام متتالية، ففي حال ترك السمك أكثر من 24 ساعة دون إفراغ أحشائه يتلف بسرعة ولا يمكن التحنيط".
وبالنسبة إلى الحفاظ على الأسماك المحطنة، فهي، وفق ليندا، "تتطلب، مثل الحيوانات البرّية، صيانة يومية عبر وضع أدوية كل ليلة بعد إقفال المتحف، وتستغرق عملية الصيانة ساعات، وهذا أمر ضروري للحفاظ على جودة التحنيط".
وبحسب يونس، الذي يهوى منذ صغره تحنيط الحشرات ثم استفاد من دراسته لعلم التشريح، فإنه وجد طريقة سرّية لا يبوح بها إلى أحد عن كيفية تحنيط الحيوانات البحرية اللزجية، مثل الأخطبوط وحبار البحر، مضيفا أنه لا يوجد في العالم من يستطيع تحنيط هذه النوعية من الحيوانات.
** أرقام قياسية
المتحف يضم عامة طيورا وحيوانات بحرية وبرية وقشريات (سرطان، قريدس، كركند)، وحوالي 40 نوعا من أسماك القرش، و30 نوعا من نجوم البحر وخيار البحر، و400 نوع من أصداف البحر الأبيض المتوسط، وهي مجموعة محنطة فريدة لا توجد إلا في هذا المتحف من بين جميع دول البحر الأبيض المتوسط.
كما يوجد في المتحف 250 نوعا من الأحجار الثمينة وشبه الثمينة من مختلف أنحاء العالم، ومغارة النجوم والمرجانيات والإسفنجيات.
والمتحف عبارة عن مغارة محفورة في الجبل، استغرق العمل فيها حوالي 11 عاما من النحت اليدوي المتواصل في الجبل بمساحة 4500 متر، وهو ضمن غابة من الصنوبر على طريق جعيتا، ويطل على نهر الكلب التاريخي (شرقي بيروت)، ويعتبره يونس أكبر عمل يدوي نحته إنسان في العالم.
ويسجل المتحف رقمين قياسيين عالميين إضافيين لأكبر مجسم لسفينة فينيقية حربية بطول 40 مترا وارتفاع سبعة أمتار، وهي تحمل بناء المتحف الخارجي، وكذلك أكبر مجسم للقرش الأبيض بطول 35 مترا وارتفاع خمسة أمتار، وسيعمل يونس على إدخال الرقمين في موسوعو "غينيس" للأرقام القياسية.
ويضم المتحف عددا كبيرا من حيوانات باتت شبه منقرضة، ويضم مجموعات بحرية حازت على شهادات من أشهر المنظمات البيئية العالمية، مثل المنظمة العالمية للحفاظ على أسماك القرش، ومنظمة المحافظة على البحر الأبيض المتوسط.
(الأناضول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: السياحة في لبنان   الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 10:00 am

Live Lebanon!



 اشهي الماكولات اللبنانية الاصيلة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: السياحة في لبنان   الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 10:02 am

الصندوق الأسود - لبنان .. أملاك خاصة



الطلاق على الطريقة اللبنانية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
السياحة في لبنان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الجغرافيا :: السياحة في العالم-
انتقل الى: