منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  "أم القنابل" الأمريكية المستخدمة لأول مرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: "أم القنابل" الأمريكية المستخدمة لأول مرة   الخميس 13 أبريل 2017, 11:11 pm

[size=30]بالصور.. 16 معلومة عن "أم القنابل" الأمريكية المستخدمة لأول مرة فى أفغانستان[/size]

القاهرة: استهدف الجيش الأمريكى، اليوم الخميس، سلسلة من الكهوف فى مقاطعة نانجارهار، بأفغانستان، التى يحتمى فيها عناصر تابعة لتنظيم "داعش"، حيث قصفت القوات الأمريكية، تلك الكهوف، باستخدام قنبلة ضخمة من طراز "جى.بى.يو-43"، المعروفة باسم "أم القنابل"، وهى المرة الأولى التى تستخدم فيها تلك القنبلة فى عمليات قتالية، وتم اسقاطها باستخدام طائرة من طراز "إم.سى-130".
وفيما يلى أهم المعلومات عن "أم القنابل" الأمريكية:
- طراز القنبلة (جى بى يو 43) وتعرف بـ "mo.wb"، أو "أم القنبلة".
-  قنبلة تقليدية (غير نووية) تم تطويرها لصالح الجيش الأمريكى.
- طور (أم القنابل)، ألبرت وييمورتس، فى مختبر أبحاث سلاح الجو عام 2002.
- دخلت الخدمة منذ عام 2003
- توصف بأنها أقوى سلاح غير نووى مصمم على الإطلاق.
- تم تصميم القنبلة ليتم اسقاطها عن طريق طائرة هركيوليز C-130 من طراز ماك-130E أو ماك-130H.
- يمكن القائها من قبل (مقاتلات/ قاذفات) مثل F-16، و C-130 ، و C-17.
-  تستخدم من قبل القوات الجوية الأمريكية، وسلاح الجو الملكى البريطانى.
-  الوزن 10.300 كجم (22.600 رطل).
-  الطول 9.1885 متر (30 قدم 1.75 بوصة).
-  القطر 103 سم (40.5 بوصة).
-  ملء H-6.
- وزن الحشو 8500 كجم (18700 رطل).
- وزن المتفجرات 11 طن (تى ان تى).
-  تم اختبار القنبلة لأول مرة فى 11 مارس 2003، فى قاعدة إجلين للقوات الجوية، فى ولاية فلوريدا، وتم اختبارها مرة أخرى فى 21 نوفمبر 2003.
-   تستخدم مع الأهداف لينة إلى متوسطة السطح مثل الوادى العميق أو داخل كهف.
 
القنبلة الأمريكية طراز "جى.بى.يو-43"
 
"أم القنابل" الأمريكية المستخدمة فى قصف داعش بأفغانستان
 
"أم القنابل" داخل مختبر سلاح الجو
 
لحظة سقوط "أم القنابل"
 
الطائرة التى أسقطت "أم القنابل" على كهوف أفغانستان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: "أم القنابل" الأمريكية المستخدمة لأول مرة   الخميس 13 أبريل 2017, 11:13 pm

امريكا تلقي على افغانستان اكبر قنبلة غير نووية بالتاريخ


القى سلاح الجو الامريكي اليوم الخميس ما وصفت باكبر قنبلة غير نووية جرى اطلاقها في التاريخ العسكري على مواقع في افغانستان وفقا لما اوردته شبكة " CNN " الامريكية .

وقالت الشبكة ان القنبلة لهائلة استهدفت مقاتلين تابعين لتنظيم داعش متحصنين داخل كهوف شمال شرق افغانستان .

بدورها اكدت وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون التقرير وقالت إن سلاح الجو اسقط اكبر قنبلة غير نووية .
واشار البنتاغون الى أن القنبلة تحمل اسم ام القنابل " GBU-43 " جرى اسقاطها على مواقع في نانجار هار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47536
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: "أم القنابل" الأمريكية المستخدمة لأول مرة   السبت 15 أبريل 2017, 7:39 pm

محللون إسرائيليون: إلى أين يأخذ ترامب العالم؟
التاريخ:15/4/2017 -


أكد الخبير العسكري الإسرائيلي أليكس فيشمان أنه لا يوجد زعيم في العالم لا يفغر فاه الآن لمشاهدة صور القصف العظيم لـ "أم كل القنابل" في أفغانستان ويسأل نفسه: إلى أين يقود ترامب العالم؟ ما هي الرسالة التي يبثها؟ الجميع حتى حلفاء الولايات المتحدة  قلقون.
وقال في مقالة نشرتها الصحف الإسرائيلية إن القنبلة العظمى، التي لم يتجرأ أي رئيس أمريكي على استخدامها حتى اليوم، وان كان فقط لحقيقة أنها أبقيت للوضع الأقصى من "يوم الدين"، باتت خطوة ثالثة في سلسلة أحداث غير متوقعة تخرج من الغرفة البيضاوية في غضون أسبوع واحد.
وأكد فيشمان أن هذا تصعيد بوتيرة مفزعة: فقد بدأ بوابل من 59 صاروخ جوال (تومهوك) أطلقت نحو مطار عسكري في سوريا، كان يتواجد فيه عسكريون روس. في حينه صفقوا لترامب على شطب السياسة الخارجية الهزيلة لسلفه براك أوباما. ولكن بعد ذلك بُشرنا بجيش أمريكي يبحر نحو كوريا الشمالية. وأمس أنزلت كاسحة المحصنات الأكبر في العالم – GBU 43 - على نطاق بري لداعش في أفغانستان.
وقال المحلل الإسرائيلي إن السبب، ظاهرا، كان موت جندي أمريكي في اشتباك مع رجال داعش في هذه الجبهة قبل بضعة أيام. الحدث الذي بحث عن رد فعل سرعان ما تحول – بأمر من الرئيس ترامب – إلى استعراض للقوة الاستراتيجية الوحيدة التي تقف خلفه هي: أنا أعيد أمريكا إلى عظمتها. أحد لن يناطحنا. لا كوريا الشمالية، لا الإيرانيين، وكذا يجدر بالروس أن يعرفوا بأننا غير متوقعين.
20 قنبلة مماثلة
وتابع فيشمان حديثه بالقول إنه وبالإجمال، أنتجت الولايات المتحدة نحو عشرين قنبلة كهذه، استخدمت منها حتى يوم أمس قنبلتين لأغراض التجربة على تدمير منشآت تحت أرضية تشبه تلك التي في إيران أو في كوريا الشمالية. وقد تمت التجربة أمام زعماء أصدقاء كي "يثقوا" بقدرات الولايات المتحدة – وإلا يأخذوا المبادرة في أيديهم.
وأشار إلى أنه يدور الحديث عن قنبلة موجهة بالـ جي.بي.اس، مع منظومة صواعق ذكية على نحو خاص. وهي تلقى من ارتفاع عال من طائرة قصف من طراز بي 2، أو طائرة النقل والهجوم – MC 130 C - (والتي من بوابتها الخلفية القيت أمس). ويبلغ وزن القنبلة نحو 10 طن. وهي تحمل أكثر من 8 طن من المواد المتفجرة، وحسب الأدبيات المهنية يمكنها أن تخترق، بسرعة الصوت، بين 12 و 20 متر من الاسمنت المسلح – وان تنفجر في داخل فضاء.
وأكد أنه في التجربة التي أجراها الأمريكيون في الولايات المتحدة "شطب" جبل في داخله سلسلة من الأنفاق. وهذا ما حصل في أفغانستان أمس.
وخلص فيشمان إلى أنه إذا فهم الكوريون الشماليون الرسالة – فهذا خير. ولكن إذا كان رد فعل كوريا الشمالية سيكون إطلاق صاروخ باليستي أو تجربة نووية – فما الذي يتبقى في الترسانة الأمريكية؟ أن تقصف كوريا الشمالية وتدخل في مواجهة عسكرية مع الصين؟ وماذا ينتظر العالم في المرحلة التالية؟ رد فعل عاطفي من رئيس ليس واضحا إذا كانت له أي سياسة مرتبة لليوم التالي؟ هذا ما ينبغي أن يقلق حقا، ليس فقط أعداء الولايات المتحدة بل وأصدقائها أيضا.
نظام عالمي جديد
وفي ذات السياق أكد المحلل الإسرائيلي الون بن دافيد أن ترامب استبدل شعاره في الانتخابات بزيادة الاهتمام بالسياسة الخارجية وهذه تعتبر فرصة لخلق نظام عالمي جديد وعودة الولايات المتحدة لتكون لاعبا دوليا مؤثرا.
وقال بن دافيد في مقالته بصحيفة معاريف إنه في هذا الأسبوع بدأ عهد دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة. بعد أشهر استمر فيها في إدارة الحملة وكأن الانتخابات لم تنته بعد، ويبدو أن إدارة ترامب بدأت أخيرا في الحكم. ما زال هناك صك للأسنان، لكن للمرة الأولى هناك علامات على عمل الهيئة وبلورة السياسة من اجل عودة الولايات المتحدة كلاعب دولي له تأثير، دون جر العالم إلى الحرب.
وأكد أن ترامب بدأ يتخلص من التعيينات الغريبة التي أجراها بعد الانتخابات. فقد أقال مايك فلين، وأقصى ستيف بانون. ومؤسس "مراكز المحرقة" المتحدث شون سبايسر حصل في هذا الأسبوع على درس هام. وزير الخارجية ريكس تالرسون ومستشار الأمن القومي هيربرت ماكماستر ووزير الدفاع جيمس ماتيس، هم جمهوريون عنيدون وجديون، أخذوا المبادرة وهم يخلقون من اجل ترامب سياسة خارجية تعيد الولايات المتحدة إلى مكانتها المناسبة في الساحة الدولية. شعار الانتخابات "أمريكا أولا" تم التخلي عنه، وبدلا منه هناك اهتمام كبير ومبرر في السياسة الخارجية.
وشدد على أن قصف سوريا كان فرصة بالنسبة لترامب لإزالة الاشتباه بأن روسيا تقوم باستخدامه وابتزازه، روسيا أيضا تجندت في جهد تطهيره. نظريات المؤامرة المشوشة في الانترنت أخذت الأمر بعيدا، وكأن الهجمة الكيميائية والرد الأمريكي تم التخطيط لهما في موسكو، وروسيا اختارت عدم إسقاط الصواريخ الأمريكية.
وقال بن دافيد إن غيمة الاشتباه حول صلة ترامب مع روسيا لم تختفي تماما. وعندما تتم قراءة تبادل الأحاديث بين البيت الأبيض والكرملين، يتضح أن هناك أمر خفي عن الأنظار. وعند اعتقال القرصان الالكتروني في اسبانيا وتقدم التحقيق في علاقة ترامب وروسيا، فان هذه الغيمة تتكدر أكثر.
ونوه إلى أن الأمر الذي يخشى منه بوتين هو وجود رئيس أمريكي يفعل به ما فعله للولايات المتحدة: تهديد استقراره من خلال الكشف عن فساده، والأمور التي قام بجمعها. لذلك مهم لبوتين بقاء ترامب في منصبه. هذه ضمانة له. قد يهاجمه بالتصريحات من اجل نفي صلته به. ولكن في نفس الوقت يقدم له انتصارات سياسية لضمان بقائه. على هذه الخلفية تزداد أهمية الثلاثة، رجل أعمال وجنرالين، كي يمكنوا الولايات المتحدة من إدارة سياسة مستقلة بقدر المستطاع أمام موسكو.
وختم المحلل الإسرائيلي حديثه بالقول إنه ما زال من الصعب معرفة إذا كان ترامب سينجح في تجاوز العقبات الداخلية. فهو ما زال يعيش أزمة أمام معظم وكالات الاستخبارات الأمريكية. وهذه الأزمة قد تدمره. ولكنه يعبر عن فرصة لإحداث نظام عالمي وإقليمي جديد يعيد شريكتنا الاستراتيجية إلى مكانتها وترتيب علاقات القوى بين السنة والشيعة في المنطقة. ومن المهم أن نكون نحن أيضا شركاء في بلورة هذا النظام الجديد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
"أم القنابل" الأمريكية المستخدمة لأول مرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: موسوعة البحوث والدراسات :: بحوث عسكريه-
انتقل الى: