منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قرابين عباسية على مذبح واشنطن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: قرابين عباسية على مذبح واشنطن    الجمعة 28 أبريل 2017, 8:25 am

قرابين عباسية على مذبح واشنطن
عبدالله المجالي

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حسم أمره مذ تولى السلطة خلفا للزعيم الراحل ياسر عرفات؛ لا كفاح مسلحا، ولا مقاومة، ولا انتفاضات ولا مواجهات مع الاحتلال، ساحة المعركة الوحيدة التي يؤمن بها هي الساحة السياسية في الأروقة الدولية فقط.
حجة عباس في ذلك أنه يريد الحفاظ على دماء الفلسطينيين، فهو يرى أن انتفاضة الأقصى التي أدارها عرفات من وراء حجاب دمرت الفلسطينيين وأسالت دماءهم وأضعفت السلطة، بل أدت إلى حصار الزعيم واغتياله، "فما لنا ولهذه الأدوات التي لا تجلب سوى وجع الرأس".
عباس لا يريد أن يرى الدم الفلسطيني يراق على أرض فلسطين بلا فائدة، لذلك فهو مستعد أن ينسق أمنيا مع الاحتلال لاعتقال، وإن لزم الأمر، اغتيال من يفكر أن يقاوم الاحتلال بالسلاح، فهو يعتقد أنك إن قتلت إسرائيليا واحدا، فستقتل "إسرائيل" مقابله عشرات الفلسطينيين، لذلك فهو يؤثر حقن دماء الفلسطينيين!!

بات عباس مستعدا أن يخنق غزة وأن يضحي بنصف أهلها من أجل أن يلتقط صورة في المكتب البيضاوي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أم أن الآخرين الذين حظوا بتلك الصورة أفضل منه؟!

لم يكن هذا منطق قوى التحرر في العالم في يوم من الأيام، من لدن أول احتلال على وجه الأرض حتى القرن الواحد والعشرين.
لكن الأدهى من ذلك أن يتم التضحية بفلسطينيين، بل بخيرتهم، ليس من أجل إنقاذ البقية، بل من أجل المصالح التي نمت وترعرعت في ظل سلطة أوسلو.
بات عباس مستعدا أن يخنق غزة وأن يضحي بنصف أهلها من أجل أن يلتقط صورة في المكتب البيضاوي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أم أن الآخرين الذين حظوا بتلك الصورة أفضل منه؟!
تشير التسريبات إلى وضع الأمريكان 8 شروط على السلطة تنفيذها قبل أن تحظى باستئناف المفاوضات مع حكومة الاحتلال!! قد لا نكون متأكدين من صحة الخبر، لكن ما نراه على أرض الواقع خصوصا فيما يتعلق بسياسة عباس الأخيرة تجاه غزة يدل على ذلك.
فكم من القرابين سترضي السيد ترمب حتى ينظر بعين العطف والرضا إلى عباس؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قرابين عباسية على مذبح واشنطن    الجمعة 28 أبريل 2017, 8:30 am

منظمة حقوقية: السلطة الفلسطينية تتجه نحو إجراءات وحشية بحق سكان قطاع غزة


لندن ـ خدمة قدس برس  |  الخميس 27 إبريل 2017 - 15:08 م

حذرت "المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا" السلطة الفلسطينية من اتخاذ مزيد من الإجراءات التي تستهدف الخدمات الأساسية في قطاع غزة، ومراعاة أن السكان هناك باتوا منهكين نتيجة الحصار المفروض منذ 11 سنة.
وذكر بيان للمنظمة اليوم الخميس، أن هناك عائلات في قطاع غزة بالكاد تحصل على قوت يومها، وأن نسبة من هم تحت خط الفقرة وصلت إلى أكثر من 80% .
وأضاف بيان المنظمة: "بعد قطع المحطة الرئيسة في قطاع غزة التيار الكهربائي بسبب رفض السلطة في رام الله تخفيض الضرائب على السولار الذي يتم شراؤه، ابلغت السلطة الفلسطينية اليوم مسؤول التنسيق مع  السلطة الجنرال يؤاف مردخاي أن السلطة لن تدفع فاتورة الكهرباء التي يحصل عليه سكان مناطق من قطاع غزة من خط قادم من إسرائيل".
وبينت المنظمة أن الخط الإسرائيلي يزود مناطق في قطاع غزة بـ 120 ميجاوات ما نسبته 30% مما يحتاجه سكان القطاع من الكهرباء وتبلغ قيمة الفاتورة الشهرية 11 مليون دولار تحصل عليها إسرائيل من مقاصة الضرائب.
وأكد بيان المنظمة أن سكان قطاع غزة يعيشون أغلب الوقت دون كهرباء وعمق الأزمة وقف المحطة الرئيسة لتزويد السكان بالكهرباء واستجابة إسرائيل لطلب السلطة يعني قطع الكهرباء بشكل شبه كامل،  حيث يبقى الخط المصري الذي دائما ما يتعطل.
ودعت المنظمة الرئيس محمود عباس إلى تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه سكان قطاع غزة والتراجع عن هذه الإجراءات الوحشية.
وأكدت أن "فرض عقوبات جماعية على سكان قطاع غزة لتحقيق أجندات سياسية محظور في القانون الدولي"، وفق البيان.
ألقت أزمة الكهرباء المتفاقمة في قطاع غزة، بظلالها على كافة مناحي الحياة، وسط تحذيرات من تأثير استمرار انقطاعها على خدمات الصحة والمياه والبيئة.
وأعلنت سلطة الطاقة في غزة (تديرها حركة حماس)، مطلع الأسبوع الماضي، عن توقّف محطة توليد الكهرباء عن العمل، وأرجعت السبب إلى الضرائب التي تفرضها الحكومة الفلسطينية برام الله، على الوقود الخاص بالمحطة.
وتنفي الحكومة بدورها اتهامات سلطة الطاقة، وتقول إن استمرار سيطرة "حماس" على شركة توزيع الكهرباء، وسلطة الطاقة، يحول دون تمكين الحكومة من القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها تجاه إنهاء أزمة الكهرباء المتفاقمة.
ويعاني القطاع الذي يعيش فيه نحو 2 مليون نسمة، من أزمة كهرباء حادة عمرها يقارب 10 سنوات، إذ تصل ساعات قطع التيار الكهربائي في الوقت الراهن من 14- 16 ساعة يوميا.
ويحتاج القطاع إلى نحو 400 ميغاواط من الكهرباء، على مدار الساعة، بينما لا يتوفر حالياً سوى 212 ميغاوات.
 وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد هدد في وقت سابق من الشهر الجاري ان القيادة الفلسطينية ستتخذ خلال الايام القليلة المقبلة خطوات غير مسبوقة ضد حالة الانقسام في قطاع غزة .
وقال في خطاب بمؤتمر سفراء السلطة الفلسطينية في البحرين: "نحن في وضع خطير جدا ونحتاج لخطوات حاسمة ونحن بصدد هذه اتخاذ هذه الخطوات".
وأضاف: "انه بعد عشر سنوات نحتمل ونقدم كل الدعم لأهلنا في غزة وهو حق لهم علينا لكن نفاجأ بتلك الخطوة غير المسبوقة (يقصد خطوة حماس بتشكيل لجان ادارية لادارة الحكم في غزة)، لذلك سنتخذ خطوات غير مسبوقة بشان الانقسام"، على حد تعبيره. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قرابين عباسية على مذبح واشنطن    الجمعة 28 أبريل 2017, 8:31 am

"الشعبية": عباس يقدم أوراق اعتماده لواشنطن بتجميد مخصصاتنا المالية

اقتباس :
بعد تجميد الصندوق القومي مخصصات فصائل المنظمة باستثناء "فتح"

غزة (فلسطين) - خدمة قدس برس  |  الخميس 27 إبريل 2017 - 17:04 م

أكدت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" أن الصندوق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية قام بتجميد مخصصاتها المالية، معتبرة أن رئيس السلطة محمود عباس يقدم بذلك أوراق اعتماده للولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي كـ "محارب للإرهاب".

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة، رباح مهنا، اليوم الخميس "إن الصندوق القومي لمنظمة التحرير أبلغ الجبهة الشعبية بوقف مخصصاتها المالية لمدة شهر".

وأضاف مهنا في حديث لـ "قدس برس" أن "تجربة الجبهة مع قيادة منظمة التحرير منذ أيام الرئيس الراحل ياسر عرفات وحتى الرئيس الحالي محمود عباس، تشير إلى أن الأمر قد يستغرق أشهر وقد يطول إلى ما لا نهاية".

ووصف القيادي في "الشعبية" قرار وقف المخصصات بـ "مجحف ومشين ومعيب" بحق عباس، ويعكس تفرّده في القرارات التي تتخذ من قبل منظمة التحرير.

وتابع مهنا "هذا القرار يأتي في ظل ضغوط أمريكية وإسرائيلية على الرئيس عباس لوقف دعم تنظيمات إرهابية على أساس أن كل من يتمسك بالثوابت وحقوقه ويقاوم المحتل هو إرهابي".

وأضاف "يبدو أن الرئيس عباس يقدم أوراق اعتماده لأمريكا ولإسرائيل بأنه يقاوم الإرهاب، وذلك قبيل زيارته المرتقبة للولايات المتحدة الأمريكية بعد أسبوع".

وكانت مصادر فلسطينية تحدثت عن تجميد الصندوق القومي المخصصات المالية لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية باستثناء حركة "فتح"، وذلك لمدة شهر.

ويعتبر الصندوق القومي بمثابة وزارة المالية بالنسبة لمنظمة التحرير الفلسطينية، ومكلّف بتسلم الموارد المختلفة، والإشراف على نفقات وتمويل كافة دوائر وأجهزة ومكاتب المنظمة، بالإضافة لتنمية موارد الصندوق بجميع الوسائل والإمكانيات.

وبموجب النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، فإن الصندوق القومي هو الجهة الوحيدة المسؤولة عن جميع الشؤون المالية المتعلقة بالمنظمة، ويقوم بمهامه المختلفة وفقا لتعليمات اللجنة التنفيذية للمنظمة، المتماشية مع قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، وتأسس بالعام 1964، ومقره في العاصمة الأردنية عمان.

ويرأسه حالياً رمزي إلياس خوري، منذ العام 2005 بتعيين من رئيس السلطة الفلسطينية.

وكان وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أصدر قراراً، منتصف آذار/ مارس الماضي، اعتبر خلاله الصندوق القومي الفلسطيني "منظمة محظورة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قرابين عباسية على مذبح واشنطن    الجمعة 28 أبريل 2017, 8:50 am

لقاء عباس ترمب.. "تلهف مريب" والثمن البا-المركز الفلسطيني للإعلام
غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
أخيراً كشف البيت الأبيض عن الموعد الجديد للقاء رئيس السلطة محمود عباس نظيره الأمريكي دونالد ترمب لأول مرة، عقب تأجيله للمرة الأولى بسبب "إجراءات فنية"، بحسب رواية البيت الأبيض.
الإعلان عن اللقاء وقربه انفرجت له أسارير السلطة وقيادتها والذي سبقه عدد من الشروط، طلبت واشنطن من عباس تحقيقها تمهيداً للقاء؛ حيث من المقرر أن يكون اللقاء في الثالث من أيار/مايو، وفق ما أعلن البيت الأبيض.
وكان عباس التقى في رام الله رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" مايك بومبيو والممثل الخاص لترمب، جيسون غرينبلات، وقال قبل فترة قصيرة إن إدارة ترمب تفكر "جديا في إيجاد حل للقضية الفلسطينية".
الكتاب الأردني عبد الله المجالي: "بات عباس مستعدا أن يخنق غزة، وأن يضحي بنصف أهلها من أجل أن يلتقط صورة في المكتب البيضاوي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أم أن الآخرين الذين حظوا بتلك الصورة أفضل منه؟!".

خنق غزة
هذا التهليل والسرور الكبير من قيادة السلطة للقاء ترمب، يتابعه المراقبون الذين أكدوا أنّ هذا الاستبشار لا يحمل في طياته إلا مزيداً من التنازلات من رئيس السلطة محمود عباس خلال اللقاء.
الكاتب الأردني عبد الله المجالي، قال في مقالةٍ له: "بات عباس مستعدا أن يخنق غزة، وأن يضحي بنصف أهلها من أجل أن يلتقط صورة في المكتب البيضاوي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أم أن الآخرين الذين حظوا بتلك الصورة أفضل منه؟!".
وتشير التسريبات إلى وضع الأمريكان 8 شروط على السلطة تنفيذها قبل أن تحظى باستئناف المفاوضات مع حكومة الاحتلال، الأمر الذي علّق عليه المجالي: "قد لا نكون متأكدين من صحة الخبر، لكن ما نراه على الأرض خصوصا فيما يتعلق بسياسة عباس الأخيرة تجاه غزة يدل على ذلك".
"صفقة القرن"
"يبدو أن ترمب يريد أن ينجز صفقة القرن لتحقيق السلام في المنطقة".. هذا ما قاله الكاتب والمحلل السياسي فهمي شراب لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، مبيناً أنّ هناك عدة بنود وشروط "إسرائيلية" جاءت على لسان مبعوث الولايات المتحدة يمكن لأي بندٍ منها أن ينسف الوحدة الفلسطينية، ويعرّض النسيج الوطني للخطر؛ إذ يعد ما تقوم به أفراد المقاومة في التصدي للاحتلال "إرهابًا محليًّا".
الكاتب فهمي شراب: "يبدو أن ترمب يريد أن ينجز صفقة القرن لتحقيق السلام في المنطقة"

ويشير شراب، إلى أنّ عباس ملزم بالموافقة على النقاط "الإسرائيلية" دون شروط وإدخال دول عربية لها مواقف موالية لـ"إسرائيل"، لافتاً إلى أنّ دولاً كالسويد وبلجيكا وسويسرا أفضل موقفا من تلك الدول العربية تجاه الملف الفلسطيني.
وعن شكل هذه الصفقة، يوضح الكاتب والمحلل السياسي، أنّها ستأتي بثوب حل القضية الفلسطينية ضمن حل إقليمي موسع، يتخلله تبادل أراضٍ وتعريض اللاجئين الفلسطينيين للخطر بالتخلي التام عنهم.
وأضاف: "قد يكون سيناريو فصل بين المدن ومشروع اتحادي ترفضه القوى الوطنية والإسلامية في فلسطين"، لافتاً إلى أنّ إجراءات خصم الرواتب الأخيرة ما هي إلا محاولات وأدوات ضغط من أجل توصيل القناعات إلى ضرورة الرضى بهذا الواقع.
هيجان عاطفي
حال السلطة في ظل ترقب لقاء ترمب، وصفه المحلل السياسي والخبير بالشأن الصهيوني صالح النعامي بـ"الهيجان العاطفي"، مبيناً أنّ استماتة عباس وفريقه في التقرب من إدارة ترمب، الذي رفض الرد على برقية التهنئة التي بعث بها إليه بعد توليه المنصب، تفضح الخلل البنيوي في توجهات عباس السياسية التي تستند إلى محاولة تأمين الشرعية الأمريكية لبقائه على رأس السلطة بغض النظر عن الثمن الذي يدفعه الفلسطينيون مقابل ذلك.
 الكاتب صالح النعامي: "بكل أسف، كل ما يعني عباس هو التقاط الصور مع ترمب في البيت الأبيض على اعتبار أن هذا من مظاهر حصوله على الشرعية الأمريكية". 

وكما أشار سابقه المجالي، قال النعامي: "بكل أسف، كل ما يعني عباس هو التقاط الصور مع ترمب في البيت الأبيض على اعتبار أن هذا من مظاهر حصوله على الشرعية الأمريكية".
ثمن باهظ


ويحذر النعامي، في حديثه لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" من أنّ اللقاء بين عباس وترمب هناك ما يدلل على أنّه سيحصل مقابل ثمن كبير وباهظ.
ومن أبرز هذه الأثمان -كما يشير النعامي- زيارة مدير مخابرات السلطة ماجد فرج إلى واشنطن ليلتقي بمدير الاستخبارات الأمريكية بومبيو، حيث أبدى استعداد السلطة للاندماج في الحرب على "الإرهاب".
وتوقع المحلل السياسي، ألا يثمر اللقاء بين عباس وترمب عن أي ثمن من شأنه أن يعزز من القضية الفلسطينية لحربه على المقاومة.
ولفت إلى أنّ التوجهات الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية واضحة؛ حيث سبق تلقي عباس الدعوة للقاء ترمب مصادقة الكونغرس الأمريكي على تعيين اليهودي ديفيد فريدمان سفيرًا للولايات المتحدة في "تل أبيب"، وهو الذي يترأس صندوقًا لجمع التبرعات لدعم المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.
وبحسب مراقبين؛ فإن الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة (ترمب) قد يسجل رقما تاريخيا وقياسيا في عدد الوحدات الاستيطانية التي ستُبنى في عهده مقارنة مع رؤساء أميركا السابقين كافة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قرابين عباسية على مذبح واشنطن    الجمعة 28 أبريل 2017, 8:53 am

180  "قرارا بقانون" .. إرادة "عباس" تلتهم-المركز الفلسطيني للإعلام



لا يأبه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بوجود المجلس التشريعي، فأكثر من 180 قانونا أصدرها متفردا خلال عشر سنوات، فيما لا يزال يمنع انعقاد جلساته، فإلى متى تغيب سلطة المؤسسات المنتخبة وتبقى سلطة الشخص؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
قرابين عباسية على مذبح واشنطن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: شخصيات من فلسطين-
انتقل الى: