منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 اسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: اسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس   السبت 06 مايو 2017, 8:11 pm

مشعل: اسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس



الدوحة: أعلن رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، خالد مشعل، فوز نائبه اسماعيل هنية برئاسة المكتب السياسي للحركة.
وقال مشعل بتصريح لقناة الجزيرة القطرية والتي جاء عاجلاً عصر اليوم السبت، أن اسماعيل هنية فاز برئاسة المكتب السياسي لحركة حماس.
وولد هنية في مخيم الشاطئ للاجئين في 23 من مايو عام 1963 التي لجأ إليها والداه من مدينة عسقلان عقب النكبة، وتخرج من الجامعة الإسلامية بغزة عام 1987 بعد حصوله على إجازة في الأدب العربي.
بدأ هنية نشاطه داخل "الكتلة الإسلامية" التي تمثل الذراع الطلابي لحركة حماس، وعمل عضوا في مجلس طلبة الجامعة الإسلامية بين عامي 1983 و1984، ثم تولى في السنة الموالية منصب رئيس مجلس الطلبة.
وسجن لدى الاحتلال الإسرائيلي عام 1989 لمدة 3 سنوات، ثم نفي بعدها إلى مرج الزهور على الحدود اللبنانية الفلسطينية مع المئات من قادة حماس، حيث قضى عامًا كاملاً في الإبعاد عام 1992


تنقل رئيس المكتب السياسي المنتخب حديثًا لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، "بشكل تدريجي" في العديد من المراكز القيادية في الحركة بدأها من الحركة الطلابية؛ وكان أحد أبرز نشطاء انتفاضة الحجارة (الانتفاضة الفلسطينية الأولى 1987) في العقد الثامن من القرن الماضي.
ولد هنية (54 عامًا)، في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين (غربي مدينة غزة)، وهو لاجئ فلسطيني هُجّرت عائلته قسرًا من قرية جورة عسقلان عام 1948، وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وحصل على الثانوية العامة من معهد الأزهر بغزة؛ قبل أن يحصل على إجازة البكالوريوس في الأدب العربي عام 1981 من الجامعة الإسلامية بغزة.
قاد هنية طلاب الجامعة الإسلامية بغزة لمظاهرات عارمة ضد الاحتلال قبيل اندلاع انتفاضة الحجارة (1978-1994)، حيث كان بعد ذلك أبرز قادة الانتفاضة وقد اعتقل خلالها ثلاثة مرات بتهمة قيادة فعليات الانتفاضة والانتماء لحركة "حماس" بمجموع 4 سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
شغل هنية عدة وظائف في الجامعة الإسلامية بغزة؛ قبل أن يصبح عام 1997 عضوًا في مجلس أمنائها، وحصل على الدكتوراه الفخرية منها عام 2009.
وأُبعد إلى "مرج الزهور" في جنوبي لبنان، عام 1992 برفقة 417 قياديًا من حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، لكنه عاد إلى قطاع غزة بعد قضائه عامًا في الإبعاد.
وتولى رئاسة مكتب الشيخ أحمد ياسين بعد الإفراج عنه من السجون الإسرائيلية عام 1997.. وكان عضوًا في اللجنة العليا للحوار الوطني وممثلًا لحركة "حماس" في لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية في الانتفاضة الثانية (2000-2005).
تعرض لمحاولة اغتيال في 6 سبتمبر/ أيلول 2003، إثر غارة إسرائيلية استهدفته مع الشيخ أحمد ياسين في منزل القيادي في الحركة مروان أبو راس في حي الدرج (وسط مدينة غزة)، حيث أصيب بجراح طيفية.
ترأس إسماعيل هنية قائمة "التغيير والإصلاح" البرلمانية التابعة لحركة "حماس" في التشريعي الفلسطيني، والتي فازت بأغلبية مقاعد المجلس في الانتخابات التشريعية الثانية (كانون ثاني/ يناير 2006).
تم تكليفه من قبل رئيس السلطة الفلسطينية بتشكيل الحكومة العاشرة في آذار/ مارس 2006، ومن ثم تم تكليفه بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية المنبثقة عن حوارات مكة في آذار/ مارس 2007.
تعرض موكبه لإطلاق نار في غزة في 20 تشرين أول/ أكتوبر 2006 من مسلحي حركة فتح وقتل أحد مرافقيه، وذلك في معبر رفح البري، كما تعرض بعد ذلك مكتبه للقصف من قبل عناصر من حركة فتح أيضًا دون أن يصاب أحد، واستهدفت قوات الاحتلال، منزله في غزة بالقصف خلال عدوان عام 2014، دون أن يُصاب بأذى.
وقع اتفاق الشاطئ في منزله عام 2014، الذي أنهى 7 سنوات من الانقسام السياسي الفلسطيني، وتشكلت إثر ذلك حكومة وفاق وطني بدلًا من حكومتي غزة والضفة الغربية في منزله في مخيم الشاطئ.
انتخب نائبًا لرئيس المكتب السياسي في دورتين سابقتين ومن ثم رئيسًا للمكتب السياسي اليوم السبت.
رأى المحلل والكاتب السياسي، إبراهيم المدهون، في انتخاب إسماعيل هنية رئيسًا للمكتب السياسي لحركة حماس، "مكسب وطني"، مؤكدًا أن "هنية شخصية وطنية، وصاحب كاريزما وله حضور وقادر على الموائمة ما بين تعقيدات الواقع الوطني والواقع الداخلي، وقادر على اتخاذ قرارات جريئة"، وفق قوله.
وشدد في حديث لـ "قدس برس"، على أن "إسماعيل هنية، كان من أقوى المرشحين والأقدر على أن يتجاوز الكثير من المعيقات، وحضوره على رأس حركة حماس يُعطي بعدًا وطنيًا متوازنًا، ستستفيد منه الحركة الوطنية الفلسطينية بشكل عام".
وأشار إلى أن حركة "حماس" رغم الملاحقات والتضييق والاستهداف حافظت على دورية الانتخابات، "وهي قادرة على أن تفرز قيادات جديدة وقادرة على التجديد في مفاصلها".
واعتبر المدهون أن "ترك خالد مشعل رئاسة المكتب السياسي طوعًا والتزامًا بالنظام الداخلي للحركة، وهو في قمة شبابه وعطائه ستكون سابقة في الساحة الفلسطيني، وستكون فارقة وستعتبر نموذجًا"، وفق قوله.
واستدرك: "يحسب لخالد مشعل أنه أرسى قواعد الحركة وقواعد مؤسساتها، واستطاع أن يخرج بالوثيقة الجديدة، وأعطى نموذجًا جديدًا هو الأول من نوعه في الساحة الفلسطينية (في الإشارة إلى ترك منصبه لرجل آخر)".
واستحدثت حركة "حماس" مكتبها السياسي وهو أعلى مؤسسة تنظيمية في الحركة مطلع تسعينات القرن الماضي بعد الضربات المتتالية التي تلقتها الحركة منذ تأسيسها في 14 كانون أول ديسمبر من عام 1987 حيث كان مقر هذا المكتب في العاصمة الأردنية عمان، وكان أبو مرزوق أول رئيس له منذ عام 1992، إلى أن تم اعتقاله من قبل السلطات الأمريكية في مطار نيويورك في تموز/ يوليو من عام 1995 حيث تولى مشعل رئيس المكتب خلفًا له.
وظلت الأردن محتضنة رئاسة المكتب السياسي إلى أن أصدرت مذكرة باعتقال قادة الحركة في آب / أغسطس 1999 حيث تم إبعادهم.
واستقرت رئاسة المكتب بعد ذلك في العاصمة السورية دمشق إلى أن اندلعت الثورة السورية عام 2011 حيث غادر أعضاء المكتب السياسي للحركة سوريا تباعًا بعد ذلك واستقروا في العاصمة القطرية الدوحة.




هنية سيغادر قطاع غزة للإقامة في الخارج لممارسة مهامه الجديدة

غزة: توقعت مصادر في حركة حماس، أن ينتقل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الجديد إسماعيل هنية، للإقامة في خارج فلسطين ، نظراً لمتطلبات منصبه الجديد.
وأضاف المصدر "الإقامة في غزة، خطرة، نظرا للاستهداف الإسرائيلي المباشر، بالإضافة إلى أن من متطلبات المنصب القدرة على التحرك والسفر". بحسب الأناضول.
وأعلن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي الأسبق فوز هنية برئاسة المكتب، خلفا له، خلال الانتخابات التي جرت اليوم السبت في غزة والدوحة في وقت متزامن، بواسطة نظام الربط التلفزيوني "الفيديو كونفرنس".
وكان من المفترض أن يسافر عدد من قادة حماس، وعلى رأسهم "هنية"، إلى قطر للمشاركة في الانتخابات، إلا أن إغلاق معبر رفح، حال دون ذلك.
وذكر المصدر أن المنافسة خلال الانتخابات كانت بين ثلاثة قادة، وهم: إسماعيل هنية، وموسى أبو مرزوق، ومحمد نزال.



بعد انتخاب هنية "قرار حماس" سيكون في غزة .. وقطر لم تعد قادرة على استضافة قيادة الحركة
غزة: قال الدكتور سفيان أبو زايدة القيادي في حركة فتح، اليوم السبت، إن انتخاب اسماعيل هنية رئيسا للمكتب السياسي لحركة حماس له مؤشرات و دلالات كثيرة.
وبحسب أبو زايدة، فإن "اهم هذه المؤشرات ان ثقل القرار (قرار حماس) من اليوم فصاعدا سيكون في غزة اكثر مما هو في قطر".
وأضاف في تصريح لقناة " الغد"، "دائما كان هنية مرشحا قويا لرئاسة المكتب السياسي خلفا للسيد خالد مشعل، لكن مع المتغيرات الدولية ، خاصة بعد انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة اصبح الامر اكثر من ضرورة".
ورأى أبو زايدة أن الدوحة لم تعد كما كانت في السابق قادرة على القيام بهذه المهمة، في إشارة لاستضافة قيادة حماس ورئيس مكتبها السياسي.


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في السبت 06 مايو 2017, 8:54 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس   السبت 06 مايو 2017, 8:17 pm

دلالات إنتخاب هنية

م. زهير الشاعر
في تقديري أن أكثر المتشائمين من المراقبين للشأن الفلسطيني والشأن الحمساوي بالتحديد لم يكن يتوقع عدم فوز إسماعيل هنية برئاسة المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية ، حيث أن تركيز الماكنة الإعلامية عملت بقوة لصالحه، وبالتالي فإن النتيجة طبيعية ومتوقعة وتأتي في سياق تسلسل الخطوات التصحيحية التي تتخذها حركة حماس الفلسطينية من أجل الدخول إلى الحلبة الدولية.
من المعروف أنه تم الإعلان عن الانتهاء من انتخابات مجلس شورى حركة حماس الفلسطينية لرئاسة المكتب السياسي وذلك اليوم السبت 6 مايو 2017 وذلك بفوز إسماعيل هنية خلفاً لخالد مشعل.
يأتي انتخاب هنية بعد أيام من صدور الوثيقة التي أعلنتها حركة حماس الفلسطينية قبل أسبوع تقريباً وبالتحديد يوم الإثنين 1 مايو 2017 ، والتي أعلنت فيها عن قبولها قيام دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة في عام 1967 في سياق توافق وطني.
مما يعني أن التسارع في هذه الخطوات تباعا يأتي في سياق التحول التدريجي في موقف حركة حماس الفلسطينية الذي يهدف إلى التخلي عن الانعزال ، والتحول للدخول في لعبة المفاوضات الدولية المتعلقة بتسوية القضية الفلسطينية.
وبالعودة إلى لقاء تم نشره بشكل واسع يوم 25 سبتمبر 2014 كان قد كشف فيه سمو أمير قطر تميم بن حمد لقناة السي إن إن الأمريكية عن المرونة التي باتت حركة حماس الفلسطينية تتمتع بها، وبأن الإدارة الأمريكية السابقة قد شجعت للسير في هذا الطريق حتى يتسنى لهذه الحركة المشاركة في الانتخابات الفلسطينية القادمة وتدخل لعبة السياسة الدولية.
هذا يعني بأن إعلان وثيقتها المعدل عن ميثاقها جاء في سياق خطوات مدروسة باتت حركة حماس الفلسطينية تأخذها بعناية وتخطو خطوات توافقية فيما بينها وبين أصدقائها وحلفائها في الساحة الإقليمية والدولية، ولربما أبالغ وأقول بأنها تسير في نفس الرُكْب الذي يسير فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في سياق توافق كامل على تبادل الأدوار والتحكم باتجاه البوصلة بما ستناغم مع التحديات والمتطلبات الدولية.
هذا الرأي لم يأتي من فراغ أو فلسفة عقيمة ، بل يوجد على ذلك عدة شواهد متلاحقة وأهمها مشاركة حركة حماس في المؤتمر العام السابع لحركة فتح وإضفاء الشرعية عليه، كما أن حركة فتح هي أول من بادر بالمباركة لحركة حماس بفوز إسماعيل هنية بموقع رئاسة مكتبها السياسي ودعته لإنهاء الانقسام.
هنا لا بد من الاستعانة بما كنت قد تحدثت به قبل أسبوع في مقال سابق بعنوان "وثيقة حماس وزيارة الرئيس إلى واشنطن"، حيث قلت "بأنه لربما أرادت هذه الحركة أن تُحَمِل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ملفها الذي يرتدي ثوبها الجديد إلى البيت الأبيض وليس منافسته"، ولتأكيد ما ذهبت إليه، جاء هذا بالرغم من حدة الخطاب الإعلامي والتهديدي والتصادمي بين الطرفين الذي رافق هذه الزيارة وهذا الإعلان.
هنا لابد للعودة من الإشارة إلى أن إسماعيل هنية ذات الحضور الشعبي القوي ، تربطه علاقة جيدة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كما تربطه علاقات جيدة مع المحيط العربي ، وفي تقديري أنه استفاد من مرحلة رئاسته لحكومة غزة في تقديم نفسه للمسؤولين الدوليين الذين زاروا قطاع غزة ، وذلك كمسؤول فلسطيني براغماتي يعتبر أن النجاح في الوصول إلى النتيجة العملية والواقعية والمنطقية هو الحقيقة الوحيدة، وليس الانعزال عن المحيط والتصادم معه والمكابرة والتحدي المبالغ به للمجتمع الدولي يمكن أن يجلب أي نتائج مرجوة.
كما أنه على ما يبدو منفتح في أدائه مع الأطراف الأخرى سواء الإقليمية أو الدولية أو حتى مع مجمل الأطراف الفلسطينية بكافة تقاطعاتها وخصوماتها وتناقض أيدولوجياتها ومطامعها وأجنداتها!، مما زاد من حظوظه ورجح كفته وأوصله لهذا الموقع، حيث أن حركة حماس الفلسطينية باتت في أشد الحاجة لشخصية مرنة لإخراجها من أزماتها المتلاحقة خاصة بعد فشل مشروع الإخوان المسلمين في الصمود والبقاء.
هذا يعني بأن الأطراف العربية بالتوافق مع القوى الدولية الفاعلة والمعنية بالتغيير الداخلي لأيدولوجية حركة حماس حتى تتمكن من إدخالها للساحة الدولية استطاعت ببراعة أن تطوعها تدريجياً وتجعلها أكثر مرونة حتى في اختيار نوعية رئيس مكتبها السياسي الجديد الذي على ما يبدو بأن ضرورة اختيار هذا الشخص من الداخل الفلسطيني جاء منسجماً مع ترتيبات أخرى يقوم بها من جهته الرئيس الفلسطيني محمود عباس على قدم وساق وببراعة أيضاً، وأخرها سيكون انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني داخل رام الله بالرغم من وجود الكثير من المعوقات والتحديات أمام ذلك، لا بل والدفع بدهاء باتجاه تنفيذ خطوات سحب صلاحيات الصندوق القومي الفلسطيني الذي يوجد مقره الرئيسي في العاصمة الأردنية عمان وإحالتها لوزارة المالية الفلسطينية في رام الله لتوحيد الجسم المالي للمؤسسات الفلسطينية.
لذلك في تقديري أن من أهم الدلالات لانتخاب هنية كونه لاجئ فلسطيني ومن أبناء المخيمات الفلسطينية المطحونة في قطاع غزة، هي أن الأمور ليس بعيدة عن عملية الطبخ السياسية القائمة والتي تسير بالتوازي ضمن خطوات مدروسة تهدف بمجملها لتهيئة الشارع الفلسطيني بمختلف توجهاته الفكرية والتنظيمية لفكرة التعايش السلمي للقبول بالحلول الممكنة القادمة التي تتساوق مع حل منطقي لقضية اللاجئين وإدماج حركة حماس الفلسطينية في عملية التفاوض حول عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بعد أن يتم التوافق حول تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية قريباً والانتهاء من عقد الانتخابات الفلسطينية العامة التي لا زال أمامها تحديات هائلة.
هذه الانتخابات، في تقديري ، أنه حتى اللحظة لم يتم التوافق حول آلية انعقادها بشكل نهائي خاصة فيما يتعلق بالمحاصصة ، حيث أنه على ما يبدو بأن كل طرف لديه تحفظات حول ضمان حصته ضمن النتيجة النهائية وهذا الأمر سأترك الحديث في حيثياته وتفاصيله لمقال آخر في حينه!.
السؤال هنا يبقى يدور في محور ما الذي ستحمله الأيام القادمة في المستقبل القريب في ظل عودة القضية الفلسطينية للأضواء من جديد؟! ، فهل ستعود حركة حماس الفلسطينية للمشروع الوطني من بوابة الرئيس الفلسطيني محمود عباس بكل متطلباته ؟!، أم أنها ستعلن عن عدم مقدرتها على الانسجام مع متطلباته وتعلن انسحاب قطاع غزة من هذا المشروع بأكمله، لتنشئ مشروعاً موازياً اسمه دولة غزة ، وتسقط بذلك المشروع الوطني القديم الذي تآكل نتيجة الانقسام القائم وتحول إلى كنتونات ضعيفة وغير مترابطة؟!، حيث تشير بعض المعلومات الغير مؤكدة بأن هناك ما يقارب من مائة وثلاثين دولة لربما تعترف بهذا المولود الجديد، وبذلك يزداد الانقسام انقساما وتزداد المعادلة الوطنية تعقيدا والتخوفات من أن تصبح الضفة الفلسطينية في مهب الريح تزداد أكثر!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس   الأحد 07 مايو 2017, 7:34 am

حماس: هنية باقٍ في غزة ولن يخرج إلا إذا اقتضت المصلحة

غزة: أكدت حركة "حماس"، مساء السبت، بقاء الرئيس الجديد لمكتبها السياسي، إسماعيل هنية في قطاع غزة، "وسيخرج منها في جولات خارجية إذا اقتضت المصلحة لذلك".
وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في تصريح للأناضول، إن "منصب إسماعيل هنية الجديد قد يتطلب منه الخروج في جولات خارج قطاع غزة".
وأضاف قاسم" أمر خروج رئيس المكتب السياسي تقدره قيادة الحركة وسيكون ذلك وفق تقديرات لاحقة، وإذا اقتضت المصلحة".
وفاز هنية، برئاسة المكتب السياسي لـ"حماس"، خلفا لخالد مشعل، خلال الانتخابات التي جرت في وقت سابق اليوم.
جلسة الانتخابات جرت في غزة والدوحة في وقت متزامن، بواسطة نظام الربط التلفزيوني "الفيديو كونفرنس".
وكان من المفترض أن يسافر عدد من قادة حماس، وعلى رأسهم هنية، إلى قطر للمشاركة في الانتخابات، إلا أن إغلاق معبر رفح، حال دون ذلك.
وفي وقت سابق ، قال مصدر بالحركة، إنه المتوقع أن ينتقل هنية للإقامة خارج فلسطين، بعد فوزه، نظرا لمتطلبات المنصب الجديد.





أحمد يوسف: ابارك لهنية واشكر مشعل وابو مرزوق من أطهر من عرفته الحركة الإسلامية

غزة: قال القيادي في حركة حماس الدكتور أحمد يوسف، معقباً على فوز اسماعيل هنية برئاسة المكتب السياسي لحركة حماس بقوله:
"الفصل الأخير في انتخابات حماس التنظيمية
وداعاً أبا الوليد وأهلاً أبا العبد
انتهت الانتخابات رسمياً وانفض العرس باختيار الأخ إسماعيل هنية خليفة للأخ خالد مشعل، وما بين الأثنين من حيث التجربة والخبرة والحصيلة المعرفية الكثير مما يمكن الحديث عنه، فخلفيات كل واحد منهما مختلفة والبيئات التي ترعرعوا فيها متباينة، وعلى مستوى العلاقة مع الحركات الإسلامية في المنطقة وحول العالم، وهناك أيضاً فروق ميدانية واسعة، والقاسم المشترك بين الاثنين أنهما جاءا من خلفيات إسلامية متشابهة، وكل واحد منهما يمتلك قدرات خطابية عالية، ويتمتع بكاريزما تمنحه حضوراً بين إخوانه، واحتراماً في العلاقة مع الآخر.
تمنياتي للأخوين العزيزين بالتوفيق والسداد. ولأخينا الحبيب د. موسى أبو مرزوق الذي عرفناه على مدار أكثر من أربعين سنة يسعى بذمة إخوانه ويكد من أجلهم مثابراً، وكأحد أنظف وأطهر وأوعى من أنجبتهم الحركة الإسلامية في فلسطين".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50467
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: اسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس   الأحد 17 سبتمبر 2017, 6:30 am

مفترق حماس.. ومقاومة السلطة الفلسطينية

 


بقلم: الون بن دافيد



بينما ينهي الجيش الاسرائيلي المناورة الكبرى في الشمال، مثلما في كل مناورة، بانتصار ساحق على العدو، يعدو تركيزه الى المناطق مع حلول اعياد تشري. فخليط عشرات الاف الاسرائيليين الذين سيزورون القدس، بما في ذلك في الحرم، مع خطاب كفاحي سيلقيه ابو مازن في الجمعية العمومية في الامم المتحدة – من شأنه ان يوقظ مجددا اجواء العنف والعمليات. لقد فقد عباس في الاشهر الاخيرة الثوابت الاخيرة التي كانت لا تزال له. فهو لا يؤمن بان بوسع الادارة الامريكية الحالية أن تشكل وسيطا نزيها بينه وبين اسرائيل وهو يخاف جدا قانون “تايلر فورس″، الذي يسمى على اسم الطالب الامريكي الذي قتل في عملية في يافا، ويفترض به أن يوقف الدعم الامريكي للسلطة والذي يبلغ 500 مليون دولار.


منذ احداث الحرم في تموز، لم يعد التنسيق الامني الناجع الذي كان بين اسرائيل واجهزة السلطة الفلسطينية الى حاله. فلم تعد لقاءات مباشرة لقادة الالوية من الطرفين ومحافل المخابرات بل مجرد تنسيق محدود عبر مكاتب الارتباط، وهذا يزيد اكثر فأكثر التخوف من المواجهة. عباس نفسه غير معني بمواجهة عنيفة في المناطق ولهذا فانه يشدد الضغط على غزة على أمل ان هناك تنشأ مواجهة تدفع خصميه – حماس واسرائيل – الى النزف.


لقد قلص عباس منذ الان نحو الثلث من 1.4 مليار دولار يحولها الى القطاع كل سنة ويأمل بان يقلص اكثر من ذلك حتى نهاية السنة الحالية. وفي اسرائيل واعون لمعنى ذلك، ولكن لسبب ما ينظرون الى هذه الخطوات دون أن يفعلوا شيئا.


ان من يستمع الى حماس يمكنه أن يسمع بان المنظمة توجد اليوم على مفترق طرق. فهي تنظر حواليها وتتبين انه لم  يعد لها أب وأم – قطر في ازمة مع السعودية ومصر، المساعدة التركية تقلصت، وليس لطيفا لها أن تتواجد في حضن ايران حين يقتل رجال ايران اخوانها السُنة في سوريا. زعيم حماس في الضفة، حسن يوسف، الذي تحرر لتوه من 22 شهر في الاعتقال الاداري سارع الى ان ينشر في “جيروزاليم بوست” اقتراحا لوقف نار طويل المدى. أما في اسرائيل، كالمعتاد، فلا ينصتون. قبل عشرين سنة ايضا، في بداية ايلول 1997، لم ينصتوا. في حينه رفع الملك الاردني الحسين اقتراحا من حماس لهدنة لثلاثين سنة مع اسرائيل، ولكن عندنا كانوا مشغولين بالتخطيط للتصفية الفاشلة لخالد مشعل.


مرت اكثر من ثلاث سنوات منذ اطلقت حماس في غزة رصاصة او صاروخا نحو اسرائيل. ثلاث سنوات ومنظمة تدعي انها هي القائدة لمقاومة الفلسطينيين – تضع سلاحها جانبا. اذا ما سرنا في السنة القريبة القادمة نحو مواجهة اخرى وزائدة في غزة – فسيكون هذا بسببنا أكثر مما بسببهم.

[rtl] معاريف 15/9/2017[/rtl]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
اسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة حماس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: شخصيات من فلسطين-
انتقل الى: