منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 احمد حسن الزعبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: احمد حسن الزعبي    الأحد 14 مايو 2017, 9:14 am



احمد حسن الزعبي

دوريات متخفّية

أتمنى على الأطباء والأخصائيين أن يضيفوا إلى قائمة الفحوصات التي يطلبونها بالعادة من دهون ثلاثية ،كوليسترول، سكري ،أنزيمات الكبد، بي 12، فحصاً جديداً للطاقة السلبية التي «تزنبع زنبعة» فينا..

أن تكون فقيراً لا يعني أن تكون فوضويا أو متكبّراً أو ً فاسداً أو غير نظيف أو سلبي على الإطلاق فلا علاقة لقلة الموارد بكل ما ذكر ،يمكننا بمختلف الإدارات أن نبتدع الايجابية ونعوّد شعبنا وموظفينا عليها كذلك..صحيح نحن بلد فقير - أو هكذا يدّعون- لكن بإمكاننا ان نصبح بلداَ منظماً ومرتّباً ونموذجاًً ونطبّق القانون بزاويته الخضراء على الملتزمين أكثر من الحمراء على المخالفين.

في دبي – وما أدراك ما دبي- تم تسيير دوريات متخفيّة لمتابعة السائقين المثاليين على طرق الإمارة والتأكد من التزامهم بقوانين السير وخلو سجلاتهم من المخالفات ليتم تكريمهم ،وقد جمعت هذه الدوريات المتخفية أكثر من ألفي سائق كانوا في قمة المثالية وبعد أن فرزوا جنسياتهم؛ كان الهنود الجنسية الأولى في المثالية ، بينما الجنسية الأردنية الثامنة بالالتزام - وهذا جيد طبعاً - ليتم سحب جوائز مجزية على الفائزين،الجائزة الكبرى سيارة 2017مقدّمة من إحدى شركات السيارات والجائزة الثانية أيضاَ سيارة2017 مقدّمة من شركة إعلانات..

تخيّلوا بدلاً من أن يسيّروا دوريات لمخالفة السائقين المخالفين نظروا إلى نصف الكوب الممتلئ بالتمر هندي وكرّموا الملتزمين..فبدلاً من الجدال والصراخ والاحتجاج على المخالفة والضرب على «الطبّون» والشكوى لله والأدعية الصاروخية في الانتقام والظلم وسحب الرخص..تحوّلت الرقابة الى شكر وابتسام وانحناء ومحبة..انها الزاوية الخضراء من تطبيق القانون..أن تجد من يقول لك شكراً لأنك مثالي وملتزم...حتى لو لم تفز،ستصبح بالضرورة مثالياً وملتزماً وتحب البلد والقانون.!

كم ستوفّر هذه الخطوة علينا لو نحن قمنا بها هنا ،بدل «حشّ» المخالفات على مدار الساعة بكل الاتجاهات وعلى كل السلوكيات حتى لو أوقفت سيارتك على خزانة غرفة النوم/ كم ستكلّفنا أن نقول للملتزمين شكراً؟...نعرف أن الدولة لن تجري السحب على سيارتين مجمركتين بل خيالنا العلمي لن يصل إلى هذا أصلاً..كل ما نريده شهادة تقدير و»كوبون مروري « يعفيك من مخالفة قادمة إن ارتكبتها ..بهذا التصرف الحضاري الجميل الراقي نحافظ على الأرواح ونجعل الناس تعشق القانون والبلد في وقت واحد ...

لا أستطيع أن أخفي محبتي لدبي كما لا أستطيع أن أخفي إعجابي في طريقة الإدارة على كل الصعد هناك..هناك يشعر الإنسان انه «مكرّمٌ» حيث لا يدري ولا يخطط ،وثمة فرق كبير بين شعور المكرّم والمتّهم...

فكّروا كيف نجعل الناس تحب البلد وتحب القانون..مجرّد تفكير!

وغطيني يا كرمة العلي بمخالفة ع القزاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: احمد حسن الزعبي    الثلاثاء 01 أغسطس 2017, 9:09 am

نظرية الديك
التاريخ:1/8/2017 


من نماذج التدبير المنزلي الذي كانت تتمتع به أمهاتنا العريقات، استخلاص الشيء من الشيء، وعدم رمي أو إتلاف أي شيء حتى يعلن استسلامه نهائياً وخروجه من الخدمة بمعلولية لا يمكن إصلاحها..
مثلاً كانت أمي تجمع خيطان أكياس الطحين لغايات التلحيف وإصلاح الملابس لما تتمتع به هذه الخيطان من متانة وجودة منقطعة النظير، وبسبب استهلاكنا العالي للطحين وقلة استخدامنا للخيوط، كانت تتوفر لدينا كميات هائلة من هذه الخيطان التي لن نحتاجها لألف عام على أقل تقدير، لذا كانت تضطر أمي لوضعها ككتلة واحدة قرب السياج في حال احتجناها لـ»ترقيع» شوالات القمح المخزوقة أو «تلبيق» مفارش للزيتون.. وكان لدينا ديك «على نياته» يترك ساحة الدار الواسعة والحاكورة الممتدة ويبدأ «يحاشك» قرب كتلة الخيطان، فتعلق أظافره فيها وتلتف حول رجليه فيبدأ بالصياح و»النطز» برجل واحدة في باحة الدار، فتأمرنا أمي أن نحضر الديك مغفوراً، فتقوم بقص الخيطان الملتفة بشدّة وتخليص رجليه من القيد وتفلته من جديد..
في اليوم التالي يقوم نفس الديك بنفس الحركة، يترك الخيارات الواسعة ومكان «رشّ الشعير» ويلوذ قرب السياج يبحث عن رزق نادر، فتعلق رجلاه ثانية بالخيطان ويبدأ «ينطز ويقع على صباحه» حتى ينتبه له أحدنا ويقوم بقص الخيطان «المحزّزة» على رجليه وبين أصابعه ورميه في الفضاء من جديد..
حتى وأنا في أيام التوجيهي كلما سمعت الديك يقول» قاااق..قااااق... بصوت حزين ونبرة رجاء» أقول في نفسي «شلبك حاله لعين الحرسي»، أرمي كتاب الأنثولوجي وأقوم بتخليصه بإشراف الوالدة رحمها الله.. بقي الديك «غير الفصيح» على هذا الحال إلى أن ارتأينا ذبحه وطبخه على «أكلة مفتول»شتوية حتى نريّحه من رأسه اللي مش مريّحه!.
نحن نقوم بما يقوم به الديك سالف الذكر.. نصيح من سوء أداء مجلس النواب ورؤساء البلديات، وعندما تحل البلديات والمجالس النيابية ويتم تخليصنا من شلبكتهم.. نعود في الانتخابات التالية ونترك كل الخيارات الواسعة والأسماء الوازنة المتاحة و نختار الأمّي والضعيف والفاسد وقليل الكفاءة ونترك المتعلم وصاحب الخبرة والقدرة على التغيير..»فنتشلبك» ثانية وثالثة ورابعة بسوء اختيارنا ونبدأ نصيح و»ننطـُزُ» ونريد من يخلصنا منهم..
الآن وأنا أتابع الانتخابات البلدية ألاحظ «نظرية الديك» تطبّق بحذافيرها، حيث ما زال البعض ينجر وراء العشائرية و»الدرهبّع القبلي» والاختيار المدمّر فقط لأن العشيرة اختارت فلان.. أقول في نفسي: والله آخرتنا على «طبخة مفتول»!!.
وغطيني يا كرمة العلي
(الرأي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47413
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: احمد حسن الزعبي    الإثنين 12 فبراير 2018, 7:52 pm

الزعبي يكتب: بعض الحلول




[rtl][/rtl]


[b]كتب احمد حسن الزعبي- عادة ما نتّهم نحن معشر الكتّاب أننا نبدع في النقد وجلد الذات و»التحريض» كما يقولون ولا نساهم في تقديم الحلول للقضايا الوطنية العالقة ولو مرّة في تاريخنا ، وينسى أو يغضّ الطرف عن الفرق بين صناعة الوعي والتحريض.

يقول المثل الشعبي «يزعل حبيبي ولا (....) أنا « كل العجز الذي يؤرقنا ويقتلنا وتسعى الحكومة جاهدة بشتى الطرق والوسائل للحصول على قيمته وإغلاقه هو 750 مليون دينار ،بينما موازنات الهيئات المستقلة التي تشكل عبئاً مؤسساً على الدولة موازنتها 1.8 مليار أي ضعف ونصف عجزنا وما نحتاجه سنوياً ،هذه الهيئات التي ما ظل رئيس حكومة واحد الا وتذمّر من وجودها مقرّاً باستنزافها للمال العام دون أن تقدّم أو تؤخر خطوة واحدة ، أنشئت على حين غرّة كجوائز ترضية لأبناء المسؤولين وللعاطلين عن العمل من الوزراء والأعيان السابقين وذريّة رؤساء الوزراء..لماذا أبقي على أكثر من 65 هيئة مستقلة جلّها لا تأتي بعشر مصاريفها إنتاجا وفائدة وأنا أعاني من عجز يمكن تغطيته داخلياً وبقرار إداري جريء واحد نوزّع فيه كوادر هذه الهيئات على الدوائر الحكومية وبنفس درجة رواتب موظفي القطاع العام..

نحن أردنيون أصلاء لا نقبل الانحناء لا لأميركا ولا لكل من يسعى أن يقرصنا في كرامتنا وجوعنا، لا وقت للمجاملة ، لا وقت للدلال ، لا وقت للاسترضاء ، المليار والثمانمائة مليون دينار هذه التي تقتطع سنوياً من موازناتنا نستطيع ان نغطي بها عجزنا ، ونخصص جزءاً للتنمية ، لو اقتطعنا من المليار مئة مليون فقط وزرعنا الأرض الأميرية والمملوكة للدولة بالقمح لغطينا احتياجاتنا لعشر سنوات قادمة وصدّرنا الفائض وأعدنا الخبز الى أسعاره السابقة ، لو دعمنا قطاع الزراعة المتآكل والصناعة والتجارة بمثل هذه المبالغ لوقفنا على أرجلنا..لا وقت «للكبرة على خازوق» لا مجال للمكاتب والألقاب مدفوعة الثمن من ضرائب وخبز ووقود الأردنيين..لماذا نميل على الفقير ولا نميل على ابن الغني الجالس في مكتبه الفخم في الهيئات البلاستيكية..

الم تطالبونا بالحلول الاقتصادية؟ هذا أحد الحلول الموجودة التي لا تحتاج إلى عبقرية وإنما إلى إرادة..فمن يسمع او يطبق أو بالأحرى من يجرؤ؟؟..

مرة.. ثمة فرق كبير بين صناعة الوعي و»التحريض»..وبين الوظيفة والرسالة..انتم لا تتقنون الا الوظيفة ، وإما الرسالة فتلك «نعمة» ومبدأ وانتقاء لم يخصّ الله به الكثير من الناس..

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
احمد حسن الزعبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي :: شخصيات اردنيه-
انتقل الى: