منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رئيس إسرائيل يستقبل رؤساء قبائل أردنيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43175
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رئيس إسرائيل يستقبل رؤساء قبائل أردنيين   الخميس 18 مايو 2017 - 7:06

رئيس إسرائيل يستقبل رؤساء قبائل أردنيين ويحدثهم عن القرآن و«ألف ليلة وليلة»


May 18, 2017

الناصرة ـ «القدس العربي» من وديع عواودة: استقبل رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين أمس بعض رؤساء العشائر في الأردن ممن يقومون بزيارة للبلاد لخمسة أيام، من أجل التعرف عن قرب على الإسرائيليين. وقال بيان صادر عن ديوان ريفلين إنه على الأغلبية العربية في المنطقة أن تجد القاسم المشترك بين كل الأطراف، موضحا أنه استذكر على مسامعهم كيف بادر والده لترجمة القرآن الكريم للعبرية ولكتاب «ألف ليلة وليلة».
وادعى البيان أن المشاركين في الوفد يمثلّون عدة قبائل في الأردن من منطقة إربد والزرقاء وعمان، وأنهم يطلعون على تشكيلة واسعة من الإسرائيليين «لتعميق المعرفة بين الشعوب». وقال البيان إن عائلة الرئيس ريفلين المقيمة في القدس منذ 200 عام كانت ترتبط بعلاقات طيبة مع العرب في البلاد خاصة البدو الذين تعلم منهم الكثير. وأضاف أن ريفلين أشاد بالروابط المخضرمة بين المملكة الأردنية الهاشمية واليهود في إسرائيل. وتابع «إسرائيل والأردن يعملان سوية من منطلق فهم أن قدرنا هو العيش المشترك في هذه البلاد». وتابع البيان القول إنه «كل على دينه الله يعينه» زاعما أن الجميع يمارسون شعائرهم الدينية في القدس بحرية. وقال إن «في كل جهة هناك متطرفين ولكن علينا إيجاد العامل المشترك بيننا لا ما يفصلنا ويفرقنا».
وحسب البيان فإن الرئيس ريفلين شكر الشيوخ الأردنيين الذين لم ترد أسماؤهم في البيان الرئيس على حفاوة الاستقبال، وقالوا «جئنا من بلاد بطل السلام العاهل الأردني الراحل الملك حسين ومن بلاد السلام والتفاهم والتعاون والعطاء والتسامح». كما قال شيوخ القبائل الأردنيون ممن رافقهم بالزيارة موظفو الخارجية الإسرائيلية، بحسب البيان، إنهم جاؤوا من أجل تطبيق مسيرة السلام ولخدمة القيادة الهاشمية، ونحن نقول السلام لكل من يتحدث معنا. وتابعوا «تملأنا الآمال بأن السلام سيعم كل المنطقة كي يعيش الجميع بسلام وسكينة».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43175
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: رئيس إسرائيل يستقبل رؤساء قبائل أردنيين   الخميس 18 مايو 2017 - 21:24

استهجان وغضب شعبي على شخصيات زارت "اسرائيل"
التاريخ:18/5/2017




أثارت الصور التي نشرها الإعلام العبري، لمجموعة ممن أطلق عليهم "شيوخ عشائر"، أردنية في زيارة رئيس دولة الاحتلال، رؤفين روفلين، جدلا واسعا وسخطا شبيا كبيرا، في الشارع، لاسيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي ضجت بتعلقيات ومشاركات تنتقد الزيارة.
وشدد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على أن الشخصيات التي زارت دولة الاحتلال وبموافقة من المحتل، لا يمثلون سوى أنفسهم، ولا يعبرون بأي حال عن الموقف الشعبي الأردني، الرافض للاحتلال، ووجود دولة على الأراضي الفلسطينية، لغير أبناء فلسطين.
وسببت الصور جدلا كبيرا وسخطاً واسعاً، باعتبار أن الزيارة تمثل تطبيعا صريحا مع دولة محتلة لأراضي عربية وإسلامية، فيما استذكر النشطاء بطولات الجيش الأردني في الدفاع عن ثرى فلسطين عموما، والقدس والمسجد الأقصى المبارك خصوصاً.
وأكدوا بأن مثل تلك الممارسات لا تعبر بحال عن الشعب الأردني، ففي الوقت الذي يحاول فيه المحتل أن يروج بأن الأردنيين يؤيدون دولتهم عبر وسائل عدة، يظهر فشل تلك المحاولات جلياً، وهو ما أقر به وزير اسرائيلي مؤخرا بأن موقف الأردنيين يرفض الاعتراف بدولة "اسرائيل".
واعتبر مراقبون أن تلك الزيارة وحرض الاعلام العبري الترويج لها بشكل كبير، إنما هي رد على قضايا جسد فيها الأردن رسميا وشعبيا لممارسات الاحتلال، كقضية الجندي أحمد الدقامسة الذي أفرج عنه، وقضية الاسيرة الأردنية أحلام التميمي التي رفض الأردن تسليمها للولايات المتحدة بدعوى ضلوعها "بقضايا ارهاب".
(البوصلة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43175
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: رئيس إسرائيل يستقبل رؤساء قبائل أردنيين   الجمعة 19 مايو 2017 - 6:20

أربعة «شيوخ مغمورين» يعيدون التذكير بقواعد «العشائر الأردنية»: «لا» كبيرة للتطبيع مع إسرائيل وفي أي مجال وبيانات براءة بالجملة والشارع يندد بالمطبعين ويصفق للأسرى الفلسطينيين

الشهيد الكسجي ترصد من الكرك بجندي محدد وطعنه وأهزوجة من جمهور الفيصلي لمروان البرغوثي ورفاقه

بسام البدارين



May 19, 2017





عمان ـ «القدس العربي»: تحتاج ردة فعل الشارع الأردني خصوصاً في أوساط القبائل والعشائر لدراسة متأنية بعد ظهور أربعة اشخاص وسط ادعاء بأنهم شيوخ عشائر أردنية في صورة جماعية في صالون الرئيس الإسرائيلي تحت عنوان تعزيز السلام كما كشفت الصحافة الإسرائيلية.
الأشخاص الأربعة مجهولون تماماً ومن الشخصيات المغمورة ولا يعرفهم حتى أبناء عشائرهم. والأهم ظروف توريطهم في استقبال خاص لهم نظمه مكتب الرئيس الإسرائيلي لا زالت غامضة رغم ان التقارير الصادرة تتحدث عن حضور مسؤولين من خارجية الجانبين للقاء حصل في إطار التعاون والصداقة بين الشعبين.
ورغم أن الرئيس الإسرائيلي نفسه «عاطل عن العمل» ولا يتمتع بأي صلاحيات حقيقية ولا نفوذ من أي نوع له إلا ان محاولته التقاط صور مع أردنيين مغمورين يزعمون انهم يمثلون عشائر أردنية أصيلة بدت كمحاولة «تطبيعية» بائسة في توقيت افترض فيه بعض الساسة بأن الأردنيين وإسرائيل في مركب واحد عندما يتعق الأمر بالتحديات الإقليمية.
طبعاً لا يحمل الأربعة المشار اليهم معهم أي حضور اجتماعي يألفه الأردنيون ولم يسبق لأي منهم ان كان عضواً معروفاً في طبقة المشايخ او حتى في المناصب العامة وعضوية مجلسي الأعيان والنواب. ورغم ذلك اتخذ الشارع الأردني وتحديداً العشائري عبر نشطاء وإعلاميين من ابناء العشائر المعروفة موقفاً جذرياً ضد محاولة الإيحاء بوجود إمكانية للتطبيع مع الأردنيين رغم ان ضيوف مكتب الرئيس الإسرائيلي تعاملوا عملياً مع أضعف الشخصيات نفوذاً في الهرم الإسرائيلي.
في كل الأحوال محاولة التطبيع الشعبي فاشلة بامتياز وأعادت تذكير المؤسسات السياسية قبل الإسرائيلية والشعبية الأردنية بعدم وجود «مكان من أي نوع» لإسرائيل في وجدان الشارع الأردني بعد مرور أكثرمن 23 عاماً على توقيع اتفاقية وادي عربة خصوصاً أن وسائط التواصل الاجتماعي تظهر ميلاً شديداً لليقظة عندما يتعلق الأمر بإلتقاط اي مطبع وفي أي وقت.
صدرت إعلانات براءة عشائرية بالجملة ضد المغمورين الأربعة وتم التنديد بهم على نطاق واسع خصوصاً في اوساط العشائر وألقيت ضدهم «شتائم» على مدار الساعة باللهجة الشعبية الدارجة ومن آلاف الأردنيين.
لافت جداً في السياق ان هذه المحاولة التطبيعية البائسة سياسياً بسبب تكوين الشخصيات المعنية ومن الطرفين قفزت بدون أداة رسمية وحكومية داعمة وفي الوقت الذي تشهد فيه العلاقات والاتصالات بين الحكومتين الإسرائيلية والأردنية اسوأ مراحلها فقبل يومين فقط حرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الأردن.
ومقابل التنديد الشعبي العارم والصادم بثلة الشيوخ المزيفين أو بشيوخ «أوراق اللعب» كما وصفوا بصورة واسعة على الوسائط الإلكترونية، شهد الشارع الأردني وطوال الأسبوعين الماضيين حملات شعبية غير مسبوقة لمساندة اضراب الأسرى الفلسطنيين. كما عبرت العديد من اوساط العشائر عن اعتزازها بإبن مدينة الكرك وشهيد القدس عبدالله الكسجي الذي يبلغ من العمر 57 عاماً وزار القدس كسائح ثم لاحق حسب الحيثيات جندياً إسرائيلياً محدداً وهاجمه وطعنه مرات عدة قبل سقوطه شهيداً وسط ترحيب شعبي عاصف في الأردن بالعملية وبطلها.
النقطة الحرجة التي دفعت العشائر الأردنية للتعامل مع الشهيد الكسجي كبطل وطني تمثلت في انه غادر مدينة الكرك جنوبي المملكة إلى القدس تحديداً وفي نيته وجه اسرائلي محدد لجندي تخصص في مضايقة الفلسطينيات.
عائلة الشهيد الكسجي صرحت بأنه حفظ ملامح وجه الجندي الإسرائيلي وكان يحتفظ بصوره وهو يعتدي على الفلسطينيات في الحرم القدسي وأزقة المدينة وهاجمه فعلاً بالسكين وخلافاً للشيوخ الأربعة المزعومين عبرت الأوساط الشعبية والعشائرية الأردنية عن اعتزازها بالشهيد الكسجي. وقبل أيام فقط وجه جمهور النادي الفيصلي لكرة القدم تحية خاصة بحناجر جماعية للأسير مروان البرغوثي ورفاقه بعد فوزه ببطولة الدوري حيث انشد تضامناً وبصورة منسقة مع الأسرى في فلسطين.
هذه المعطيات وحجم ردة الفعل العنيفة شعبياً على الصورة الملتقطة مع ما يسمى برئيس الكيان الإسرائيلي شكلت عملياً رسالة جديدة من المزاج الشعبي لكل ما يتعلق بالملف الإسرائيلي خصوصاً بالتزامن مع وجود إسرائيليين ضمن المشاركين في فعاليات النسخة التاسعة من قمة دافوس التي انعقدت رسمياً أمس في البحر الميت. وتظهر هذه المعطيات الشعبية بأن فرصة الإنفتاح إسرائيلياً على المجتمع الأردني ونمو حالات التطبيع مسألة لا زالت بعيدة المنال بالرغم من كل مظاهر التشدق الرسمي وحتى الأمني حول أهداف عميقة تربط الجانبين.
بل على العكس يمكن القول بأن إسرائيل لا تجد بين الأردنيين من تلتقط معهم الصور إلا مغمورين يندد بهم شعبهم في رسالة رد تقول مجدداً بان التطبيع الشعبي لا زال ممنوعاً في الحالة الأردنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
رئيس إسرائيل يستقبل رؤساء قبائل أردنيين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي :: شخصيات اردنيه-
انتقل الى: