منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)   الإثنين 22 مايو 2017, 1:55 pm




تتألف القوات المسلحة في تركيا من سلاح الجو والطيران، القوات البرية، وخفر السواحل، وقوات الدرك، ومشاة البحرية، ولهذه القوات جميعها الحق في تحقيق القانون.
تخضع قوات الدرك وخفر السواحل إلى وزارة الداخلية في وقت السلم، وتتبع في زمن الحرب للجيش والبحرية.
أصبحت تركيا عضوا في حلف الناتو منذ عام 1952، ومنذ ذلك الوقت تشهد القوات المسلحة التركية تطويراً مستمراً، وساهمت مع الاتحاد الأوروبي في العمل بمجموعات قتال خاضعة لسيطرة المجلس الأوروبي.
وفي السنوات الأخيرة بدأت القوات المسلحة التركية بجميع مكوناتها بالتطور، وقامت شركات تركية بتصنيع أسلحة محلية خاصة، وغواصات، ودبابات، وسفن، وأسلحة رشاشة متنوعة، شهدت إقبالا من دول متعددة نظراً لما تتمتع به من سهولة الاستخدام.
وفي هذا الملف نتناول العديد من التقارير والمقالات والفيديو، للتحدث عن القوات المسلحة التركية، بداياتها، وكيف تطورت، والمعارك التي خاضتها، والتحديات التي مرّت بها، وأبرز ما قامت بتصنيعه.

في هذا الإنفوجرافيك نستعرض معلومات عامة عن الجيش التركي، من حيث القوة العسكرية والقوات المكونة له والعديد من الإحصائيات المختلفة، بالإضافة إلى أهم الحروب العالمية التي شارك فيها عبر التاريخ الطويل منذ إنشاءه مع معلومات مبسطة عن تلك الحروب والسنوات التي دارت فيها.
 يعتبر الجيش التركي من أعرق جيوش المنطقة، بل وأقواها، إذ يحتلّ المرتبة العاشرة عالمياً بين جيوش العالم بحسب موقع “غلوبال فاير باور” المتخصص بتقييم القوة العسكرية للدول، كما يحتلّ المرتبة الثانية في حلف شمال الأطلسي بعد الجيش الأميركي، بعديد قواته.
ومن خلال هذا الانفوجرافيك نستعرض بالأرقام العدد الإجمالي للقوات المسلّحة التركية، وعدد كل صنف من صنوفه القتالية، بالإضافة إلى أعداد الآليات والمعدّات والأسلحة التي تستخدمها كل من القوات البرية والجوية والبحرية في الجيش التركي.

المصدر:تركيا بوست









إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية التركية ونتائجها

أضحى تاريخ الانقلاب الفاشل نقطة تحوّل تاريخية في تاريخ المؤسسة العسكرية التركية التي كانت صاحبة القول الفصل في سياسة أي حكومة تحيد عن طريق العلمانية، أو على الأقل كان ذلك الذريعة لتدخل الجيش في الحياة السياسية، وأصبح هذا التاريخ يرمز لمؤسسة عسكرية يمكن وصفها بالجديدة ذات تركيبة ومراكز قوى مختلفة عن الجيش السابق الذي كانت تنحصر جميع سلطاته في رئيس هئية الأركان العامة الذي يقوم بدور القائد العام بالنيابة عن الرئيس. وهو من يقوم بوضع استراتيجيات الجيش وأنشطته، إضافة لتنسيق العلاقات العسكرية مع الدول الأعضاء في الناتو والدول الصديقة.
إعادة هيكلة الجيش
أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  في 21 تموز الماضي عن إعادة هيكلة الجيش قائلا “في غضون فترة زمنية قصيرة جدا سينبثق هيكل جديد. ومع هذا الهيكل الجديد أعتقد أن القوات المسلحة ستُضخ فيها دماء جديدة”.
وبدأت الحكومة فعليا إجراءات الهيكلة الجديدة مطلع الشهر الجاري، حيث صدر مرسوم بمقتضى حالة الطوارئ المعلنة لمدة ثلاثة أشهر، نصّ على توسيع تركيبة المجلس العسكري الأعلى، وهو السلطة المشرفة على القوات المسلحة التركية، ليشمل نوابا لرئيس الوزراء ووزراء العدل والداخلية والخارجية، وكان المجلس يتكون قبل التعديل من رئيس الوزراء ورئيس هيئة الأركان العامة ووزير الدفاع وقادة قوات الجيش والقائد العام لقوات الدرك، وقائد الأسطول، وجنرالات وأدميرالات في القوات المسلحة.
وكذلك إلحاق قيادات القوات البرية والبحرية والجوية بوزارة الدفاع، وكانت تلك القيادات تتبع رئاسة هيئة الأركان. والتأكيد على صلاحية رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء في توجيه أوامر مباشرة لقادة القوات، وضرورة تنفيذ القادة الأوامر مباشرة من دون الحصول على موافقة أي سلطة أخرى.
وتضمّن المرسوم إغلاق الكليات والمدارس الثانوية العسكرية ومدارس تخريج ضباط الصف، وتأسيس جامعة جديدة باسم “الدفاع الوطني” تتبع لوزارة الدفاع، وتتشكّل الجامعة بموجبه من معاهد تهدف لتقديم خدمات التعليم العالي، وتخريج ضباط ركن، إضافة إلى أكاديميات حربية وبحرية ومدارس إعداد ضباط صف، ويتم “اختيار رئيس الجامعة من قبل رئيس الجمهورية، من بين 3 مرشحين يقترحهم وزير الدفاع، ويوافق عليهم رئيس الوزراء، فضلا عن تعيين 4 مساعدين له كحد أقصى، يختارهم وزير الدفاع.
وسيتم نقل تبعية أكاديمية “جولهانه” الطبية العسكرية (جاتا)، والمستشفيات العسكرية الأخرى، وعقارات مخصصة لها، إلى وزارة الصحة.
كما صدر مرسوم بفصل 1389 عسكريا من القوات المسلحة بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله غولن التي اتهمتها السلطات بتدبير محاولة الانقلاب منتصف يوليو/تموز الجاري، ومن بين المفصولين المستشار العسكري للرئيس التركي، ومساعد رئيس هيئة الأركان، ومدير مكتب وزير الدفاع.
كما أكّد الرئيس التركي في مقابلة مع قناة “أي خبر” التركية الخاصة أن مؤسسة الاستخبارات ورئاسة هيئة الأركان ستكونان تحت الإشراف المباشر لرئيس الجمهورية، بينما سيكون قادة الجيوش الثلاثة مسؤولين مباشرة أمام وزير الدفاع.
انعكاسات الهيكلة الجديدة
قال الخبير العسكري والاستراتيجي التركي سونير بولات إن “هناك مبادئ للعسكرية وأهمها القيادة، وقيادة القوات المسلحة التركية ستتأثر سلبيا بهذه القرارات والمراسيم، لأن قيادات القوات الجوية والبرية والبحرية سيتم ربطها بوزارة الدفاع، أما هيئة رئاسة الأركان فستكون مرتبطة برئاسة الجمهورية أو رئاسة الوزراء، لذلك فإن التنسيق بين رئاسة الأركان والقوات الثلاث لن يكون موجودا”.
في المقابل أكّد الباحث والمحلل السياسي “علي باكير” أن أحد أهم أهداف التغييرات الجذرية التي تحدث حاليا هي إخضاع العسكريين للسلطة السياسية، ومحاولة خلق توازن داخل المؤسسة العسكرية بين الجيش والأمن الداخلي، بالإضافة إلى الحرص على إنتاج قوات مسلحة أكثر كفاءة وتماسكا.
وأخيرا أكّد نائب رئيس الوزراء التركي، الناطق باسم الحكومة “نعمان قورتولموش”، أن إعادة تنظيم هيكلية الجيش التركي وربط قيادات القوات المختلفة بعدد من الوزارات، يهدف إلى الحيلولة دون تجمّع كل القوى تحت إمرة جهة واحدة، وأوضح أن التطورات المتعلقة بإعادة هيكلة الجيش التركي ليست مجرد ردة فعل على محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف الشهر الماضي، إنما هي نتيجة دراسة دقيقة تمّ التحضير لها.
وقال قورتولموش: “من أجل منع تجمّع كل القوى بيد جهة واحدة، تمّ إلحاق قيادتيْ خفر السواحل وقوات الدرك بوزارة الداخلية، وإلحاق قيادات القوات البرية والبحرية والجوية، بوزارة الدفاع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)   الإثنين 22 مايو 2017, 2:02 pm

الأسلحة التركية... حداثة وتطور ومنافسة عالمية



أدركت تركيا منذ وقت طويل أن قوّتها فيما تصنعه وتنتجه بنفسها، سواء من الغذاء أو السلاح أو الصناعات الأخرى، فهي الدولة التي اقتربت من تحقيق اكتفاء ذاتي بشكل تام.
واللافت أنه حتى وقت قريب وقبل تولي العدالة والتنمية حكم البلاد في عام 2002 لم تكن تركيا البلد الذي عانى من الفساد لعقود، يصنع أسلحته بنفسه ويطورها بل ويصدرها للعالم وتكون جيوشه في مقدمة جيوش العالم و أقواها بمعنى الكلمة.
فما هي الأسلحة التي تصنعها تركيا؟ وإلى أين وصلت صادرات هذه الأسلحة؟ وما هي القوة التي وصل لها الجيش التركي اليوم.
تركيا وصناعة الأسلحة
في العام 2011 رصد تقرير صادر عن «شبكة الدراسات الأمنية الأكاديمية» في زيورخ ارتفاعا ملحوظا في صناعة السلاح في تركيا خلال السنوات الأخيرة، انعكس على زيادة صادراتها في هذا المجال، بدعم من سياسة خارجية نشطة لهذا البلد، ووطّد قدراتها الاقتصادية.
ويستند التقرير في تحليله إلى بيانات وزارة الدفاع التركية، التي أوضحت تضاعف صادرات المعدات الدفاعية خلال أربع سنوات، حيث بلغت وفق بيانات العام 2009 نحو 669 مليون دولار، في مقابل 337 مليون دولار في العام 2005
كما أوضح أن الحكومة التركية تقوم بجهود محلية لدعم صناعة السلاح، مثل نظام ائتمان منخفض الفائدة لتغطية التكاليف التي تكبّدتها من تصدير الصناعات الدفاعية وإنشاء منظمة تضم أكثر من 60 مؤسسة صغيرة ومتوسطة تعمل في هذا المجال.
وأشار التقرير إلى أن مشاريع التصنيع العسكري التركية طَموحة، وتتضمن مثلا إنتاج طائرات من دون طيار، ومقاتلات نفاثة ومروحيات عمودية، ما سيؤدي أيضا إلى خفض نفقات تركيا من استيراد السلاح بنسبة تصل إلى 30 بالمئة عمّا هي عليه وقت صدور الدراسة.
وتوقعت الدراسة الصادرة منذ أربعة أعوام أن تصل تركيا إلى الاكتفاء الذاتي في الصناعات الدفاعية، حيث ستكون زيادة الصادرات نقطة تحول مهمة للشركات العاملة في هذا القطاع، كما سيؤدي هذا إلى تقليص ميزانيات استيراد السلاح تدريجيا.
وفي 2012 قالت صحيفة “راديكال”- وفقا للأرقام الصادرة عن معهد “الماكينة والكيمياء”-، بأن هذه الطفرة في مبيعات السلاح جاءت بعد بيع الأسلحة والمعدات العسكرية المختلفة والمتفجرات وصواريخ طراز (إس إس 30) إلى 29 بلدا أجنبيا ممتدة على خمس قارات من الفلبين إلى سويسرا وأمريكا والسعودية، أشارت الأرقام إلى أن السعودية احتلّت المرتبة الأولى في صادرات الأسلحة التركية.
حتى أن تركيا اليوم قادرة على فرض نفسها كمزوّد أساسي للأسلحة لدول الخليج وجنوب شرق آسيا، خاصة بعد ما باتت مجموعتا تاي وأسيلسان ضمن قائمة أول 100 مجموعة في الصناعات الدفاعية العالمية.
وفي العام الماضي أعلن فريق البحث المختص بتكنولوجيا الدفاع والأمن التركية، عن أن تركيا خصّصت ميزانية بحجم 41 مليون ليرة تركية، لـ 3 مشاريع ضخمة جديدة في مجال الصناعة الدفاعية، هادفة بذلك إلى الاعتماد على الذات في صناعاتها المحلية دون الارتباط بالخارج.
وكشفت التقارير الصحفية التركية وقتها، أن تركيا التي بدأت العمل في المرحلة الأولى في صناعة الآليات التي تعدّ مهمة جدا في مجال الدفاع، ستنتقل فيما بعد للعمل بجهد كبير في صناعة الأسلحة ذات التأثير القليل، وبهذا ستكون دولة تطوّر الأسلحة التي تملكها خلال فترة قصيرة وتبيع للعالم تكنولوجيا دفاعية خاصة بها.
حيث أُعلن  وقتها عن “مشروع تطوير أنظمة سونار” و”مشروع المتفجرات غير الحساسة” و”مشروع كشف الأشعة تحت الحمراء” ، وأعلنت تركيا وقتها أن هدف مشروع تطوير أنظمة سونار هو جعلها محلية الصنع لأنها تتمتع بقدرة كبيرة في مجال قياس المسافات والاتجاهات في الغواصات البحرية.
ويهدف مشروع المتفجرات غير الحساسة إلى تأمين متفجرات ذات صناعة خاصة وذات تأثير كبير وبإمكانيات وطنية، في سبيل تطوير القدرات الحربية التركية
ويهدف مشروع كشف الأشعة تحت الحمراء إلى تطوير الأنظمة الموجودة والوصول إلى ابتكار أجهزة جديدة في مجال تكنولوجيا الرؤية الليلية.
يُذكر أن الصادرات الدفاعية التركية بلغت في العام 2008 حوالي 600 مليون دولار، لتتضاعف في نهاية العام 2012 وتصل إلى 1.2 مليار دولار، أما في العام 2013 فقد تجاوز عدد الشركات العاملة في المجال العسكري الـ500 شركة، لتُصدّر ما قيمته 1.5 مليار دولار، بينما من المتوقع أن تتجاوز قيمة الصادرات الدفاعية التركية في العام 2014 الـ1.8 مليار دولار، وتوقّعت تقارير أن يصل حجم الصناعة إلى 8مليار دولار في2017.
وفي تقارير صحفية أيضا صدرت نهاية العام الماضي أكّدت أن وكالة صناعات الدفاع التابعة لوزارة الدفاع التركية المحرك والدافع لنمو هذه الصناعات، والتي تُعتبر مركز صنع القرار فيما يخص الشؤون السياسية والاقتصادية والاستراتيجية المتعلقة بصناعات الدفاع، استطاعت رفع قيمة العقود في السنوات الخمسة الماضية إلى 20 مليار دولار بزيادة قدرها 85 في المائة.
وتستهدف الوكالة الوصول إلى عائدات قدرها 8 مليار دولار سنويا في قطاع الدفاع والفضاء والوصول إلى صادرات بقيمة ملياري دولار.
وتدير الوكالة عدة مشاريع أهمها مشروع إنتاج مقاتلات الضربة المشتركة بقيمة 16 مليار دولار، ومشروع الطائرة المروحية “أتاك” بقيمة 3.3 مليار دولار، ومشروع إنشاء الغواصات الجديدة بقيمة 2.56 مليار دولار.
واليوم بإمكان الشركات الصناعية الدفاعية التركية،  أن تنافس في الأسواق الدفاعية الدولية، وتستقبل طلبات أجنبية لتصنيع معدات دفاعية متقدمة.
 ويتيح انخراط شركات القطاع الخاص التركي في أنشطة الصناعة الدفاعية  مقرونا بالتمدّد السريع لعدد كبير من المقاولين الصناعيين الفرعيين في عدة تخصصات دفاعية، الفرصة لمتعهدي الدفاع التركي بميزات كبيرة في الأسواق الدولية سواء من ناحية التكلفة أو من ناحية التقدم التكنولوجي.
شركات الصناعات الدفاعية التركية  وتأتي في الصدارة

  • شركة الصناعات الجوفضائية التركية “Turkish Aerospace Industries (TAI)“
  • شركة توساس لصناعة المحركات “Tusas Engine Industries (TEI)“
  • شركة أسلسان “FNSS Aselsan“
  • شركة أوتوكار “Otokar“
  • شركة هافلسان “Havelsan“
  • “شركة روكستان Rocketsan“

تأسست شركة الصناعات الجوفضائية التركية عام 1984وتعتبر مركز التقنية في تصميم  وتطوير  وتصنيع وإدماج الأنظمة الجوفضائية، علاوة على برامج التحديث وخدمات دعم ما بعد البيع.
وفى سبيل تطوير مهارات الدفاع الجوفضائى وخلق تعاون وتلاحم بين المشاريع الصغيرة والمتوسطة والجامعات  فإن جزءا مهما من أنشطتها الهندسية يرتكز على تقنية “تكنوبارك”.
وتشارك الشركة في تصميم وتطوير البرامج ذات المقاييس العالمية وتنخرط أيضا في تصميم وتصنيع المكونات الهيكلية بقيادة الشركات الجوفضائية الدولية مثل “أجوستا وستلاند”و “إيرباص” و”بوينغ” و” إيادس كاسا”  .” “ألينا إيرماكى“
بالإضافة لمجموعة أخرى من الشركات. كما تقوم الشركة التركية  بتطوير المنتجات الوطنية التي تلبي المتطلبات الضرورية للقوات المسلحة التركية،  وأسّست منشأة جوفضائية حديثة وتعاونت بنجاح في إنتاج مكونات “إف16”.
وطوّرت صناعات الجوفضائية التركية قدراتها في مجالات التصميم  والإنتاج والتحديث والتعديل وإدماج الأنظمة للمنصات الجوية غير الآهلة والأقمار الاصطناعية، والشركة هي المقاول الرئيسي لبرنامج طوافات الهجوم والاستطلاع التكتيكي “تاكا” التركي وهى أيضا المقاول الرئيسي لبرنامج إنتاج العربة الجوية غير الآهلة التركية بالإضافة لتطويرها طائرة التدريب الأولى هيركاس.
شركة روكستان نجحت في صناعة راجمة صواريخ من عيار 107 ملم ، 122 ملم ، 300 ملم مع ذخائرها، صواريخ عيار 2,75 موجّهة بأشعة الليزر خاصة بالطوافات، وقواذف مضادة للدبابات متوسطة وطويلة المدى، برامج تدريب،  ومحاكاة لأنظمة الدفاع الجوي، واختبارات لإطالة عمر الذخائر، واختبار الرؤوس الحربية، والمكونات الميكانيكية للصاروخ.
شركة أسلسان التركية طورت الشركة أنظمة دفاع جوي للمدى القصير لحماية النقاط الحيوية، والقوافل والقوى العملياتية  وأدمجتها في نظام رمي أوتوماتيكي بالكامل يتألف من قواذف دفاع جوي للمدى القصير جدا والارتفاعات المنخفضة، كما تقدّم الشركة أحدث الأنظمة المتقدمة في مجال إلكترونيات الطيران والملاحة وتوجيه المنصات الأرضية والجوية، وتصنع أجهزة بصريات إلكترونيات نشطة وخامدة وأجهزة رؤية ليلية.
أما شركة فنس التركية و بشراكة بينها وبين شركة “بي سيستم” الأمريكية فقد اكتسبت  سمعة عالية بإنتاجها عربات قتالية مدرّعة بأوزان متوسطة  ذات نوعية عالية وبأسعار معقولة، ويتألف إنتاجها المكثف من عائلة عالمية من عربات القتال المدرعة المدولبة والمجنزرة وعربات الخدمة القتالية، كما طوّرت الشركة  سلسلة من العربات الأساسية منها ناقلة الجند المدرعة المتقدمة أو عربة القتال المدرعة، كما طورت جيلا جديدا من العربات المدرعة المدولبة “بارز”.
أما شركة هافلسان  فهي تعنى بالبرمجيات والأنظمة, وتوفر حلولا متكاملة دولية في قطاعي الدفاع والاتصالات،  وطورت الشركة خبراتها في مجالات القيادة السيطرة والاتصالات والكمبيوتر والاستخبار  وأنظمة القتال البحرية وأنظمة  والدفاع الجوي وأنظمة المحاكاة والتدريب  وأنظمة الأمن الوطني  وأنظمة إدارة الطاقة، وتركّز الشركة في نشاطاتها على التحليل  والتصميم  والتطوير والأنظمة المدمجة الواسعة النطاق  وتشتمل قدراتها الهندسية على أنظمة المراقبة والاستطلاع والاستخبار.
ويحتل الجيش التركي المرتبة العاشرة على مستوى العالم، ويبلغ عدد جنوده أكثر من 423 ألف جندي، وتقدّر ميزانية الدفاع السنوية بحوالي 19.1 مليار دولار وهي تساوي 2.3% من إجمالي الناتج المحلي في تركيا في2015.
وتصنع تركيا اليوم طائرات بدون طيار ودبابات وسفنا حربية وأنظمة باتريوت للدفاع الجوي وأجزاء من الطائرة الأمريكية إف 35. ففي سنة 2003 كانت نسبة المعدات العسكرية التي يستخدمها الجيش التركي وتمّت صناعتها في تركيا لا تتجاوز 25%، لكن هذه النسبة ارتفعت إلى 60% في سنة 2012، ولم يكتفِ صانعو الأسلحة الأتراك بالسوق الداخلية بل صاروا يستهدفون السوق العالمية بأسلحتهم ذات الكفاءة العالية والصنع المتقن، وتفخر تركيا بنمو صادرات الأسلحة التركية عاما بعد عام، ولقد وصلت قيمة الصادرات العسكرية في سنة 2014 إلى 1.5 مليار دولار بزيادة 10% عن السنة السابقة.
وهذه نماذج لبعض الأسلحة التركية
الدبابة ألطاي فخر تركيا
ألطاي هى أول دبابة ثقيلة مصنّعة بالكامل في تركيا على يد مجموعة من شركات الصناعات العسكرية التركية العريقة، استغرق تصميمها أربع سنوات، ودخلت الخدمة في سنة 2015، وتصل تكلفة الدبابة الواحدة إلى 6 مليون دولار أمريكي، ويخطط الجيش التركي لشراء 1000 دبابة خلال المستقبل القريب.
المدرعة أرما
أرما هي مدرعة برمائية متعدّدة الاستخدامات تصنعها شركة أوتوكار التركية، وهي مزودة بحماية ضد الألغام والانفجارات، ويمكن تزويدها بأسلحة متوسطة أو ثقيلة، وتصلح للمهمات الحربية ولبعثات حفظ السلام وكذلك لأغراض الإغاثة والإنقاذ.
العربة كيربي
هي ناقلة جنود مصفّحة مضادة للألغام تصنعها شركة “بي إم سي” التركية.
صناعات الفضاء
أما الشركة التركية لصناعات الفضاء فلها إنجازات متعددة، فهي شريك مع عدة شركات أوروبية في تصنيع طائرة الشحن العملاقة إيرباص إيه 400 إم، وهي المسؤولة عن تصنيع طائرة التدريب هركش، وهي شريك مع مؤسسات تركية أخرى في تصنيع القمر الصناعي العسكري جوكتورك 2 الذي أُطلق إلى الفضاء في ديسمبر 2012
العنقاء
طائرة من دون طيار تصنّعها الشركة التركية لصناعات الفضاء، بدأ تطويرها في مطلع الألفية، وأول تحليق لها كان في ديسمبر 2010، دخلت الخدمة في سلاح الجو في إبريل 2013، من المتوقع أن يتم تطويرها في المستقبل القريب لتتمكن من حمل الصواريخ الهجومية.
مشروع ملجم
هو مشروع لبناء سفن حربية حديثة متخفية عن الرادار، ملجم هو جمع لكلمتين تركيتين وتعنيان السفينة الوطنية، يشمل المشروع تصنيع عدة سفن بواسطة الصناعات العسكرية التركية، أول هذه السفن كانت السفينة الحربية هلبيلادا التي دخلت الخدمة في سنة 2011
ولا يشكّل سعي تركيا هذا لمجرد تحقيق الاكتفاء الذاتي فقط وتحقيق التقدم والنمو والتطور بهذه الصناعة، بل يمتد الأمر إلى وصولها نقطة تعتبر فيها أكبر مصدّر لهذه الصناعة ولعدة دول، خاصة الخليج وآسيا. وهو ما حقّقته تركيا حاليا بنسبة كبيرة، وبصدد تحقيق مزيد من التقدم محليا وعالميا.
المصدر:تركيا بوست
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)   الإثنين 22 مايو 2017, 2:15 pm

"Sapan" سلاح جديد في القوات المسلحة التركية



نشر وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا، “فاروق أوزلوا”، على حسابه في تويتر، صورا لسلاح جديد سينضم للدفاع الجوي في القوات المسلحة التركية باسم “sapan”، من تصنيع مؤسسة البحوث العلمية التكنولوجية التركية (TÜBİTAK).
حيث يعد “صابان” أول سلاح (مغناطيسي-كهربائي) محلي الصنع، وبإمكان هذا السلاح إطلاق النار باستخدام الطاقة فقط دون الحاجة إلى البارود. وبفضل الطاقة المغناطيسية الكهربائية بإمكان السلاح إطلاق النار بسرعة تتجاوز سرعة الصوت بعشرة أضعاف.
بدأت الاختبارات على سلاح صابان الجديد منذ 2014، واكتمل نموذجه المبدئي قبل فترة قصيرة.
الجدير بالذكر أنه لا يوجد في العالم سوى شركتين تقومان بتصنيع التكنولوجيا المعتمدة على الطاقة المغناطيسية الكهربائية؛ وهما شركة General Atomics في الولايات المتحدة الأمريكية وشركة Systems الإنجليزية في الإمارات العربية المتحدة.




تعرّف على منظومة صواريخ الجيش التركي



نستعرض في التقرير التالي أهم الصواريخ ضمن منظومة الصواريخ التي يملكها الجيش  التركي.
CİRİT
يعد هذا النوع من أطول الصواريخ مدىً، وهو ذو فاعلية كبيرة في محاربة الأهداف الثابتة والمتحركة المدرعة وغير المدرعة.
تقوم بتصنيعه شركة “روكتسان” لملئ الفراغ الذي بين الصواريخ المضادة للدبابات العالية التكاليف، والصواريخ المنخفضة الحساسية والتكلفة. ويكون التحكم به عن طريق الليزر.
تصنيع صاروخ “جيريت” بالديناميكا الهوائية، ومحرّكه الذي يعمل بالوقود الصلب المركب يجعله مميزا بكونه الأطول في المدى بين صواريخ 2.75 الكلاسيكية في القوات المسلحة التركية بمقدار 8 كم مربع. كما أن صاروخ جيريت يستخدم خاصية الإطلاق الذكية بعكس الصواريخ التقليدية من نوعه.

UMTAS
وهو نظام صواريخ مضادة للدبابات صنعته شركة “روكتسان” للهليكبتورات الهجومية بالدرجة الأولى، بإمكان هذا الصاروخ اختراق جميع الدروع بفضل التكنولوجيا العالية التي صنع بها. كما يمكن لهذا الصاروخ الإطلاق من الجو إلى الأرض أو من الأرض إلى الأرض، ويعد من أهم الصواريخ الطويلة المدى والتي تصل إلى 8 كيلو متر. ويمكن لهذا الصاروخ تفجير هدف على بعد 500 متر كحد أدنى و8 كم كحد أقصى، وبإمكانه العمل في جميع الظروف في الليل والنهار.

SOM
وهي عائلة صوارخ مكونة من SOM-A, SOM-B1, SOM-B2 وSOM-J. تقصف هذه العائلة من الجو إلى الأرض وأعدّت لمواجهة الأهداف البرية والبحرية المحمية بشكل مكثف. وتمتلك عائلة SOM المحلية الوطنية نظام وحدات يدعم مرونة العمل فيها.

Yıldırım-1و  Yıldırım-2
وهما صاروخان يصل مداهما إلى 150 كم ويستخدمان في القوات المسلحة التركية منذ فترة طويلة.

Yıldırım-3
وهو الدرجة المتقدمة عن الصاروخين السابقين ويصل مداه إلى 900 كم، وتمّت اختبارات هذا الصاروخ في المناطق المفتوحة في مدينة سينوب.

صواريخ القلاع
تم تصنيع هذه الصواريخ بنظام دفاع جوي منخفض، متوسط وعالٍ بالاشتراك بين شركتي روكتسان وأسلسان. حيث قامت شركة أسلسان بصناعة أنظمة الرادار، الكونترول والإطلاق، وقامت شركة روكتسان بصناعة أنظمة الصواريخ في مشروع صوارخ القلاع.
بإمكان هذه الصواريخ استشعار الأهداف عن طريق رؤوس التصوير بالأشعة الحمراء المركب على مقدمات الصواريخ. وتستخدم هذه الصواريخ في طائرات Hisar-A وHisar-O التي تسير بمستوى كتيبة القوات البرية. ويخطط لإدخال طائرتي Hisar-A وHisar-O إلى القوات المسلحة التركية في 2020.

Kasırga-G
صاروخ تصنعه شركة روكتسان، يتم تطوير جهاز استشعار لهذا الصاروخ ليصل مداه إلى 150 كم. وهذه الصواريخ ذات إطلاق عالي الدقة.

TR-122G
بإمكان هذه الصواريخ تدمير أهدافها من مسافة 40 كم.

المصدر:صحيفة أكشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)   الإثنين 22 مايو 2017, 2:17 pm

تركيا تستعد لإطلاق سفن حربية جديدة من نوع (TF-2000)



تواصل المؤسسة الصناعية للدفاع التركي تقدّمها نحو المستقبل، فبين الحين والآخر تكشف لنا عن تصنيع سلاح محلي جديد، وآخر الحلقات التي أضيفت إلى سلسلة الأسلحة الجديدة هو سلاح (TF-2000) المستخدم في الدفاع الجوي.
ويعد هذا السلاح من الأسلحة النادرة جدا، حتى بيد القوى العظمى كإنجلترا وفرنسا، ويدخل ضمن قسم سفن الدفاع الجوي المستخدمة في حماية المنطقة من الصواريخ الباليستية.
حيث تخطط تركيا لإنتاج 4 سفن للدفاع الجوي من نوع (TF-2000)، ويقدر الخبراء تكلفة إنتاجها بمليار دولار أمريكي، لتلعب دورا مهما في الجيش التركي بعد القيام بإضافات عديدة عليها.

تفاصيل المشروع
قُدّم طلب إنتاج سلاح TF-2000 في شهر مايو من عام 1996، وأرسلت دعوة تقديم وثائق المناقصة في 1998، وكان الهدف حينها هو تصنيع 6 أسلحة TF-2000 بتكلفة تساوي 5 مليارات دولار تقريبا، والانتهاء من العمل في 2004، ولكن تم تأجيل المشروع بسبب الأزمة الاقتصادية التي حدثت بعد زلزال 1999.
بعد ذلك قامت اللجنة التنفيذية للمؤسسة الصناعية في الدفاع التركي بتخفيض عدد الأسلحة إلى 4 فقط، ومن المتوقع أن ينتهي العمل على مسودته خلال عام 2016.
مميزات السلاح
بإمكان سلاح TF-2000 القيام بتفجير هدف على بعد أكثر من 250 كم، ويحتوي على أجهزة رادار ثلاثية الأبعاد، يمكن لها مراقبة آلاف الأهداف. ومن الأجهزة الأخرى التي يحملها السلاح باستمرار جهاز الرادار المفهرس البحري المتعدد الأغراض، والذي يلعب دورا رئيسيا في التحذير والاستخبارات المبكرة ويسمى هذا الجهاز بـ(ÇAFRAD)، حيث يمكنه رصد الأهداف من على بعد أكثر من 450 كم، وبمجرد انتهاء تصنيع الرادار ستصبح السفينة جاهزة.

 
صياد السفن
يستخدم صاروخ من نوع (ATMACA) على متن السفن الحربية من نوع TF-2000. حيث يمكن لهذا السلاح تفجير الأهداف من مسافة أكثر من 250 كم. ويحلّ ATMACA محل HARPOON الذي تستخدمه الولايات المتحدة الأمريكية. وقد يضاف إلى السفن صاروخ GEZGİN الذي يبلغ مداه 1000 إلى 1500 كم.
توجد 151 قطعة من هذه السلاح في جميع العالم موزعة على 13 دولة. وأكثر دولة تستخدمه هي الولايات المتحدة الأمريكية على سفينة BHSG.
مواصفاته العامة:
الطول: 147 مترا.
الحمولة الكاملة: 7 آلاف طن.
الطاقم: 220 شخصا.
السعر: مليار دولار.
المصدر:صحيفة أكشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)   الثلاثاء 13 فبراير 2018, 10:54 pm

مقارنة الجيش التركي مقابل الجيش الايراني - تركيا مقابل إيران

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)   الثلاثاء 13 فبراير 2018, 10:55 pm

اردوغان نمتلك صواريخ تدمر امريكا واسرائيل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
تعرف على القوات المسلحة التركية (ملف)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: موسوعة البحوث والدراسات :: بحوث عسكريه-
انتقل الى: