منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44707
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"   الإثنين 19 يونيو 2017, 3:59 pm

الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"

اقتباس :
على خلفية احتجاجات وزراء إسرائيليين وقادة المستوطنين

الناصرة (فلسطين)- خدمة قدس برس  |  الأحد 18 يونيو 2017 

قالت القناة الثانية في التلفزيون العبري، إن الحكومة الإسرائيلية ستعيد النظر في قرار سابق لها، يسمح بتوسيع مسطح مدينة قلقيلة (شمال مدينة القدس المحتلة).

ويدور الحديث حول قرار بضم مساحات من الأراضي الفلسطينية الواقعة ضمن منطقة "ج" (الخاضعة أمنيا وإداريا تحت السيطرة الإسرائيلية وفق تصنيفات اتفاقية أوسلو)، لمدينة قلقيلية وبناء آلاف الوحدات السكنية لأهالي المدينة التي تعاني من اكتظاظ وأزمة سكنية خانقة.

ومدينة قلقيلية الواقعة شمال الضفة الغربية المحتلة، محاصرة من جميع الجهات بالمستوطنات الإسرائيلية والخط الأخضر الفاصل بين الضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48.

وتقدّم وزراء من حزبي "الليكود" و"البيت اليهودي" باحتجاج ضد الخطة المذكورة، وطالبوا بإعادة النظر فيها وتجميدها، وهو ما استجابت له الحكومة الإسرائيلية والمجلس الوزراء المصغّر "كابينت".

وكانت الحكومة الإسرائيلية، قد أقرت في 15 حزيران/ يونيو الجاري، توسيع مدينة قلقيلية بإضافة نحو 2500 دونم من مناطق "ج" لصالح مناطق السلطة الفلسطينية، والسماح ببناء 15 ألف وحدة يقطن بها 50 ألف فلسطيني، وذلك في إطار جملة إجراءات "تسهيلية" أُعلن عنها قبيل زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للمنطقة، أواخر أيار/ مايو الماضي.

وذكرت القناة الثانية، أن الخطة أثارت جدلًا واسعًا في تل أبيب؛ لا سيما في أوساط المستوطنين الذين زعموا أنها "سوف تضر بنوعية الحياة والأمن للمستوطنين".

يُشار إلى أن هذه الأراضي تابعة لسكان مدينة قلقيلية، وجرى تصنيفها على أنها منطقة (ج) بموجب اتفاق "أوسلو" الموقع بين تل أبيب ومنظمة التحرير الفلسطينية في الـ 1992، وبموجب هذا التصنيف تخضع هذه الأراضي لسيطرة أمنية وإدارية إسرائيلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44707
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"   الأربعاء 21 يونيو 2017, 6:53 pm

خطة توسيع قلقيلية «تقلقل» حكومة الاحتلال

وديع عواودة



Jun 21, 2017

الناصرة ـ«القدس العربي»: يكشف الجدل داخل حكومة الاحتلال حول مسطحات بناء مدينة قلقيلية، المحاصرة بالحدود والسدود، حجم عيوب ومثالب اتفاق أوسلو التي تبقي عدداً من البلدات الفلسطينية داخل ما يعرف بـ»المنطقة ج» محاصرة ومحرومة من البناء ورهن الخلافات والتجاذبات الداخلية الإسرائيلية.
وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر قد صادق على خطة توسيع مسطحات بناء مدينة قلقيلية المزدحمة (55 ألف نسمة) من أجل توفير احتياجات الزيادة الطبيعية وما لبث أن أثار القرار معارضة المستوطنين وخلافات داخلية تخللتها مزاودات وحسابات حزبية وشخصية تسببت بتجميد الخطة.
وبعد الكشف عن المصادقة على الخطة قبل أيام اعتبرها رئيس حزب «البيت اليهودي» وزير التعليم نفتالي بينيت «توجهاً مقلقاً» فيما زعمت زميلته وزيرة القضاء أييلت شكيد أنها لم تطلع على المعطيات الكاملة خلال جلسة المجلس الوزاري المصغر. وإزاء هذه الانتقادات من جهة اليمين سارع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للادعاء أنه «لا يذكر» بحث هذه القضية في المجلس الوزاري المصغر وما لبث أن دعا لبحث جديد وهو يقول متوجهاً لمعسكر اليمين والمستوطنين «لن تجدوا حكومة أفضل من حكومتي للاستيطان».
بالمقابل قاد وزير الأمن أفيغدور ليبرمان هجمة مضادة وقال إن هذه «الصرخات والاحتجاجات» تهدف فقط لمراضاة أعضاء الأحزاب المختلفة. وكشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أمس أن المجلس الوزاري بحث موضوع خريطة قلقيلية الهيكلية وصادق على مخطط لبناء ستة آلاف شقة سكنية بخلاف مزاعم نتنياهو. وواصلت قضية قلقيلية أمس إثارة قلاقل داخل الحكومة وجدد ليبرمان انتقاداته لنتنياهو وقال إن بحوزته تسجيلاً لاجتماع المجلس الوزاري المذكور. وتابع «بعدما سمعت أن هناك من نسي أو أنكر وجود اجتماع للمجلس الوزاري المصغر حول قلقيلية عدت لأرشيف الحكومة وهنا أؤكد أنها تمت وفيها صادقنا على توسيع مسطحات بنائها». ونوه ليبرمان إلى أن قادة «البيت اليهودي، بينيت وشكيد، عارضا ذلك واعتبرا توسيع قلقيلية دعماً لسيطرة الفلسطينيين على «يهودا والسامرة» و»جائزة للإرهاب». وبالأمس فعلا كرر بينيت إعلان موقفه وقال إن توسيع قلقيلية بالتزامن مع مواصلة تجميد البناء الاستيطاني في القدس المحتلة ينطوي على «توجه مقلق».
وضمن تهربها زعمت شكيد في حديث للقناة الإسرائيلية الأولى أن الاجتماع المذكور لم يتم تداول عدد الشقق السكنية المقترحة بل تحدث بالأساس عن عدم تطبيق قوانين البناء في المدينة وعن منطقة صناعية جديدة فقط. ونفت أقوال ليبرمان وقالت إنه لم يطرح أي معطيات عن البناء في قلقيلية وأثارت أقوال الوزيرة المتطرفة هذه حفيظة ليبرمان الذي اتهم بعض الوزراء بالشعبوية والحسابات الانتخابية على حساب أمن إسرائيل.
وأوضح ليبرمان أن قلقيلية محاطة بالجدران الأمنية وأن الحديث يدور عن بناء على أراض فلسطينية خاصة وتابع «صحيح أن المدينة تقع داخل المنطقة ج لكن لا يصلها أي إسرائيلي وكل الجدل بين الوزراء حول هذه المسألة فوضى وقلة مسؤولية».
ورداً على سؤال إذاعة جيش الاحتلال لماذا قرر نتنياهو التداول بموضوع قلقيلية مجدداً قال ساخراً: «من جهتي يمكن القيام بدراسات واجتماعات من الصباح حتى المساء لكن صاحب القرار هنا وزير الأمن والجيش وسنتصرف وفق العقل السليم. لم يكن اختيارنا قلقيلية صدفة فهي إحدى المدن الفلسطينية الأكثر هدوءاً خلال الهبة الأخيرة. هذا جزء من خطة العصا والجزرة «. ورداً على الجدل والاتهامات كرّر نتنياهو تزلفه للمستوطنين بالقول «لم ولن تكون حكومة أفضل للاستيطان من حكومتي فنحن نفعل ذلك بعزم وحكمة ومنهجية». وأوضح بيان صادر عن ديوانه أمس أن نتنياهو لم يقل يوماً إنه لم يعرف عن الخريطة الهيكلية لقلقيلية بل قال إنه لا يذكر طرح الرقم 14 ألف شقة».
وحسب الوثيقة التي كشفت عنها صحيفة « يديعوت أحرونوت « أمس فإن خطة توسيع قلقيلية التي تثير اليمين والمستوطنين تهدف لتلبية الاحتياجات الطبيعية لسكانها التي يتوقع أن يزيد عددهم إلى 80 ألف نسمة في 2035 منوهة الى أنها تتحدث عن بناء 6000 شقة. كما تشمل خطة الاحتلال بناء ملاعب رياضية، مناطق تجارية، مبان عامة وحديقة حيوانات جديدة في المدينة.
وقال رئيس المجلس المحلي لمستوطنة « شومرون « يوسي دغان للصحيفة أن معاينة الخطة تظهر مدى خطورة مضاعفة قلقيلية معتبراً ذلك سرقة أرض من المنطقة ج لأراضي السلطة الفلسطينية وهنا لا بد من توجيه إصبع الاتهام لحكومة نتنياهو». من جهته عقب نتنياهو على ذلك بتحذير أوساط اليمين من السعي لإسقاط حكومته لأن ذلك يعني صعود اليسار بدلاً منها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44707
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"   الثلاثاء 27 يونيو 2017, 6:44 pm



رام الله: قالت وزارة الخارجية ان الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو تؤكد يوما بعد يوم على تصرفها بالأرض الفلسطينية المحتلة وكأنها ملكا لها، دون حسيب او رقيب من المجتمع الدولي، بل وتقوم الحكومة الإسرائيلية بإعطاء المجتمع الدولي، ادلة واضحة على تمردها على الشرعية الدولية وقراراتها، وعلى القانون الدولي، وعلى تنكرها للاتفاقيات الموقعة.
واوضحت الوزارة ان هذا ما تعكسه حكاية التسهيلات المزعومة التي تتفاخر بها سلطات الاحتلال، وتسعى من خلالها الى تضليل الرأي العام العالمي والمسؤولين الدوليين عامة، وبشكل خاص تعكسه حكاية توسيع مدينة قلقيلية التي تحظى بجدل واسع ونقاشات حادة داخل الائتلاف اليميني الحاكم في إسرائيل، وكأنه بصدد تقديم تنازل كبير ما للفلسطينيين، مع العلم أن القضية المطروحة لا تتعدى كونها منح مدينة قلقيلية المحاصرة بالاستيطان جزءا بسيطا من أراضيها التي سرقها الاحتلال والمستوطنين منذ عام 1967، مشيرة الخارجية الى ان استجابة ما يسمى بالمجلس الوزاري المصغر برئاسة نتنياهو لضغوطات وطلبات المستوطنين بهذا الخصوص يؤكد من جديد ان الحكومة الإسرائيلية هي حكومة مستوطنين بامتياز.
وادانت الوزارة بأشد العبارات استفراد الاحتلال واغتصابه للأرض الفلسطينية واستخدامها لصالح عمليات الاستيطان والتهويد، معتبرة أن تهاون ولامبالاة المجتمع الدولي والأمم المتحدة اتجاه التغول الاستعماري الاستيطاني في ارض دولة فلسطين، وحرمانها من أي إمكانية عملية لحل مشكلة النمو الطبيعي للسكان، بل وتحويلها الى كنتونات مضغوطة وقابلة للانفجار في أي وقت، الامر الذي يعكس بوضوح شديد استراتيجية الاحتلال في تهويد الأرض الفلسطينية، وتدمير أي فرصة لتطبيق مبدأ حل الدولتين.
وتساءلت الخارجية.. ماذا يريد المجتمع الدولي أكثر بلاغة ووضوحا من قضية توسيع قلقيلية والتلاعب الإسرائيلي بها حتى يخرج عن صمته ويقول كلمة حق في وجه الاحتلال؟ اين الدول التي تدعي الحرص على القانون الدولي والتمسك بحل الدولتين إزاء هذه الفضيحة السياسية والأخلاقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44707
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"   الجمعة 14 يوليو 2017, 6:09 am

الاحتلال حول مدينة قلقيلية لمخيم بسبب الاستيطان ومنع التوسع

اقتباس :
حذر من انفجار سكاني في المدينة بعد مماطلة الاحتلال في توسيع مسطح قلقيلية

قلقيلية (فلسطين) - خدمة قدس برس  |  الخميس 13 يوليو 2017 - 10:45 ص

أوضح مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، أن مماطلة حكومة الاحتلال في توسيع مسطح مدينة قلقيلية (شمال القدس المحتلة)، فيه خضوع لمطالب المستوطنين.
وصرّح دغلس في حديث لـ "قدس برس" اليوم الخميس، "من الواضح أن الحكومة الإسرائيلية خضعت لضغوط المستوطنين، وهذا يؤكد أنها حكومة مستوطنين".
وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (كابينيت)، قد اجتمع الليلة الماضية من أجل مناقشة خطة توسعة مدينة قلقيلية، إلا أن الاجتماع انتهى دون اتخاذ أي قرار.
وذكر دغلس أن حكومة الاحتلال أقامت 25 مستوطنة وبنت جدارًا عنصريًا على مساحة 65 كيلومتر مربع، على حساب أراضٍ فلسطينية في قلقيلية، "وكل نشهد توسعًا لتلك المستوطنات".
وقال الناشط الفلسطيني إن مدينة قلقيلية تعاني من عدم وجود مخطط هيكلي لها، وتحولت إلى ما يشبه المخيم في ظل الأوضاع الصعبة التي تعاني منها والاكتظاظ السكاني الشديد، بسبب مصادرة الأراضي لصالح المستوطنات.
وحذر من أن مدينة قلقيلية "على فوهة انفجار بسبب ممارسات الاحتلال"، مؤكدًا أن "المخطط الهيكلي ضروري، لأنه ينظم الحياة في قلقيلية".
ولفت النظر إلى أن بلدة قلقيلية أعدت منذ سنتين مخططًا هيكليًا، بالتعاون مع المجالس البلدية والقروية في المحافظة، وتم تقديمه إلى سلطات الاحتلال من خلال "الإدارة المدنية"، وكانت هناك موافقة ضمنية عليه.
وحذر من أن الدولة العبرية تُريد تحويل القضية الفلسطينية من قضية أرض وشعب إلى مجرد نواحي حياتية، مضيفًا أنه من الملاحظ أن المبعوثين الأمريكيون يتبنون هذا الطرح خلال لقاءاتهم مع الجانب الفلسطيني.
وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية، قد أفادت بأن المجلس الوزاري كان قد صادق على خطة توسيع قلقيلية في أيلول/ سبتمبر 2016، وأن اجتماع أمس انفض دون اتخاذ قرار ملموس.
وبيّنت أن نتنياهو أعلن في نهاية الجلسة، أنه سيتم إجراء نقاش آخر بعد عشرة أيام، حول تطبيق القانون على البناء الفلسطيني وكيفية المصادقة على مخططات بناء للفلسطينيين في المنطقة (ج) التي تواصل إسرائيل السيطرة عليها مدنيًا وأمنيًا.
تجدر الإشارة إلى أن "مخطط قلقيلية" الذي صودق عليه في أيلول/ سبتمبر 2016 تحول إلى موضع جدل سياسي إسرائيلي داخلي بين وزراء حزب "البيت اليهودي" وجزء كبير من وزراء الليكود، وبين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الأمن أفيغدور ليبرمان.
ويشتمل المخط على بناء 6 آلاف وحدة سكنية للفلسطينيين في المنطقة ج قرب قلقيلية حتى العام 2035.
وبهدف عرقلة المخطط، الذي يقوم أصلا على أراض فلسطينية، ادعى لوبي الاستيطان في الكنيست والحكومة أن الحديث عن مخطط لبناء 14 ألف وحدة سكنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44707
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 6:49 pm

بعد اعتراض الوزراء- حكومة الاحتلال تجمد خطة قلقيلية



 أبلغ رئيس الوزراء الاسرائيلي بن يامين نتنياهو وزراء في حكومته بان خطة توسيع مدينة قلقيلية ببناء 14،000 وحدة سكنية للفلسطينيين مجمدة حتى إشعار آخر.


وقال وزراء إسرائيليون أعضاء في "الكابينت" أن نتنياهو قرر تجميد مخطط لبناء آلاف المنازل وترخيص آلاف أخرى في مدينة قلقيلية، بزعم أن الخطة لن تحظى بتأييد أغلبية وزراء "الكابينت".


ولاقى المخطط معارضة شديدة من جانب وزيري كتلة "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت وأييليت شاكيد، واضاف بينيت "ان بلدات عربية هامة مثل طولكرم وقلقيلية تقع على التلال وان التوازن المكاني لا يجب تغييره".
غير ان مصدر أمني اسرائيلي رفيع المستوى قال إن "الخطة لم تترك، بل على العكس من ذلك، فهي مدرجة على جدول الأعمال، ولكن بسبب حاجة الوزراء إلى دراستها وفي أعقاب الهجمات الأخيرة، يتأخر اقرارها".


وذكر موقع "واللاه العبري ان مجلس الوزراء وافق في تشرين الأول / أكتوبر 2016 على خطة توسيع مدينة قلقيلية بمبادرة من وزير الجيش أفيغدور ليبرمان وكانت الخطة تتضمن توسيع مدينة قلقيلية شرقا وشمالا في المناطق المصنفة "سي"، بهدف استيعاب الزيادة السكانية في المدينة من 51 الف نسمة إلى 80 الف حتى عام 2035، وكانت تتضمن أيضا بناء حديقة حيوان جديدة وملاعب رياضية ومنطقة تجارية.


وطالب نتنياهو هذا الاسبوع الوزراء بالموافقة على مبادرتين للفلسطينيين تتعلقان بتعبيد طريق مؤدي الى مدينة روابي واستكمال منطقة صناعية في طولكرم. وعقب هذه المبادرة، سأل الوزراء نتنياهو عن خطة البناء في قلقيلية، رد عليهم بأن المسألة تم تجميدها حتى إشعار آخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الحكومة الإسرائيلية تعيد النظر في خطة "توسيع قلقيلة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: قلقيلية-
انتقل الى: