منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  تمارا حداد الغاز المسال ودماء الشعوب المباح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48107
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: تمارا حداد الغاز المسال ودماء الشعوب المباح   الخميس 29 يونيو 2017, 2:25 pm

الغاز المسال ودماء الشعوب المباح



تمارا حداد

بدأت قصة حرب الغاز في منطقة الشرق الاوسط في العام 1992 ، حيث تم اقرار اتفاقية " كيوتو " للحد من انبعاث الغازات في الجو ولمنع تفاقم الاحتباس الحراري الذي تزايد بفعل استخدام النفط ، تم اللجوء الى الغاز كمصدر اقل خطورة واقل تلوث للبيئة ، انتهى دور النفط حيث تم استثماره بعد الحرب العالمية الثانية لأبعد الحدود والآن جاء دور الغاز وعبر حرب عالمية ثالثة بحرب ذات ابعاد سياسية وإستراتيجية "حرب على الموارد" .
الصراع في منطقة الشرق الاوسط يأخذ بعدا غازيا بالدرجة الاولى ، يتمثل صراع على الموارد والأسواق والمعابر والطاقة ومخازن الغاز ومنافذ تمرير الغاز المتواجد في الشرق الاوسط ، الصراع بين الدول العظمى على ارساء النفوذ وبالذات في منطقة الشرق الاوسط وبالتحديد سوريا والتي تعتبر منطقة تجميع خطوط الغاز وممر لتمرير الغاز الى اوروبا وإفريقيا واسيا نظرا للموقع الاستراتيجي لسوريا .
بعد اكتشاف 14 حوضا نفطيا في سوريا في المياه الاقليمية وبالتحديد المناطق الممتدة من الحدود اللبنانية الى منطقة بانياس تحتوي هذه الاحواض انتاجا نفطيا يعادل انتاج دول الخليج من النفط ، وتم اكتشاف آبار الغاز في منطقة حمص ودمشق ودير الزور تعد من اكبر احتياطي للغاز ، واشنطن تريد السيطرة على هذه الابار من اجل تمرير الغاز الى اوروبا بدل الغاز الروسي الذي يمرر الى اوروبا وبالتالي تبقى امريكا وحدوية القطب والمسيطر الاول في العالم .
صحيح ان هناك حقول للغاز في منطقة قبرص حقل افرديت وينتج 7 تريليون قدم مكعب من الغاز وحقل لفتان ينتج 18 تريليون قدم مكعب من الغاز ، وحقل تمار الاسرائيلي ينتج 8 تريليون قدم مكعب من الغاز مجموع ما تنتجه هذه الحقول 23 تريليون قدم مكعب من الغاز لن يساوي حجم الغاز المتواجد في سوريا والذي يوازي 28 تريليون قدم مكعب من الغاز والموجود في حمص التي اصبحت المحور الاقتصادي في سوق الغاز العالمي وثالث بلد مصدر للغاز واكبر احتياطي غاز متواجد في سوريا ، لذلك الحرب مشتعلة في سوريا والشعوب تستباح دمها لأجل الغاز ، لذلك تركيا تضع اسطولها في سوريا حتى يكون لها حصة من الغاز ، وإيران تضع قوات الحرس الثوري في سوريا للحصول على منفذ لها في البحر الابيض المتوسط والحصول على الغاز ، ليس دفاعا عن الشعوب او عن انظمة عربية ، روسيا تريد منفذا لها ايضا على البحر الابيض المتوسط لتظل الوحيدة المسيطرة على غاز اوروبا ، وأميركا تضع قواعد لها للسيطرة على الغاز في سوريا ، اما قطر وأزمتها الخليجية ليس لدعمها للإرهاب او تبنيها للإخوان المسلمين فالإخوان حتى الان بنظر الامم المتحدة ليست جماعة ارهابية ، السبب الرئيس لازمة قطر الخليجية هو لرفضها لتمرير غازها الى اوروبا .
اما الانبار في العراق لماذا الحرب تدور حولها تضم الانبار نحو 53 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي وهو يعتبر اكبر من احتياطي روسيا الدولة الاولى في احتياطي الغاز في العالم والذي يبلغ احتياطها من الغاز 44 تريليون قدم مكعب اي ان الانبار في العراق تعتبر اكبر احتياطي غاز في العالم ، وفيها 300 مليار برميل من النفط الخام في صحراء الانبار .
هي حرب الغاز والخاسر الاكبر هي الشعوب العربية تستباح دما وفقرا والرابح الاكبر من يستطيع ان يرسي نفوذه في هذه المناطق ، خريطة الغاز في منطقة تركماتستان ، اذربيجان ، ايران ، مصر والغاز الموجود في ساحل البحر الابيض المتوسط مابين فلسطين ولبنان وقبرص وتم اكتشاف الغاز مؤخرا في ساحل غزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48107
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: تمارا حداد الغاز المسال ودماء الشعوب المباح   الخميس 06 يوليو 2017, 9:58 am

ما بعد تنظيم داعش!

بعد تحرير الموصل من داعش في العراق، وتقهقر التنظيم في العراق الكل يتساءل ما بعد داعش بعد تحرير الموصل ؟ هل سيكون السيناريو معقدا ما بعد داعش ام سيكون سلسا؟ وهل سيرجع السكان الأصليين إلى بلادهم بعد طردهم من قبل داعش وتهجيرهم من منطقة إلى أخرى؟
في ظل ما رأيناه من حرب وتشريد وتدمير وتهجير للسكان الأصليين وتدمير منازلهم، لن يرجع السكان الأصليين إلى بيوتهم فهدف داعش الأصلي هو التهجير والتدمير والتغيير الديمغرافي والجغرافي في منطقة العراق وإذا خرج تنظيم داعش فهناك أيدٍ أخرى تلعب دورا مشابها في الموصل لاستكمال ما أراده داعش وما تريده الولايات المتحدة من تقسيم وتفتيت للعراق.مرحلة ما بعد داعش هي الأعقد والأصعب، حيث إيران لها وجود ونفوذ في العراق عبر الحشد الشعبي الشيعي، الأكراد لهم نفوذ، وأميركا لها وجود والأتراك لهم نفوذ في مناطق شمال العراق، والسنة لهم نفوذ عبر العشائر والقبائل، هذا التواجد بين هذه الدول سيشن حملة من النزاع على من سيرسي العطاء عليه في تثبيت نفوذه في العراق.السياسة الأميركية واضحة وضوح الشمس ولها هدف تقسيم المقسم وتجزيء الأرض العراقية إلى هلال سني وشيعي وكردي وبنهاية الأمر الهدف الحفاظ على الأمن القومي لإسرائيل، تيارين للولايات المتحدة التيار الديمقراطي وهو من يضع الخطط والتيار الجمهوري هو من ينفذ مخططات الديمقراطيين والاثنان وجهان لعملة واحدة.أميركا لن ترضى بالفراغ الأمني ما بعد داعش وسد هذا الفراغ عبر الاقتتال الطائفي في العراق كون العراق تشمل عدة طوائف تتقاتل على النفوذ في العراق، عدة سيناريوهات ما بعد داعش: تقسيم العراق إلى ثلاثة أقاليم "إقليم سني" "اقليم مشعي" و" إقليم كردستان" وستكون العاصمة بغداد كإقليم مستقل وهذا السيناريو الأقوى. السيناريو الثاني نظام الحكم اللامركزية باعتبار العراق هي إدارات محلية وليست أقاليم تتبع اللامركزية في الحكم وكل إدارة محلية تقوم بعملها المستقل وهذا لن يقبل به الأكراد فهي قاومت لأجل إقليم كردستان العراق. نظام حكم مركزي، في نهاية المطاف هناك منتصر في نهاية الحرب وهو من سيحكم العراق وهذا صعب كون الحرب لن تنتهي بالعراق، وإذا انتهت الشيعة هم الأقوى في العراق والسنيين لن يقبلوا بذلك وبالتالي الحرب قائمة ما بعد داعش. حرب أهلية، ما بعد داعش الكل ضد الكل وعودة العصابات في العراق والتمرد الذي لا ينتهي.ولكن أميركا سترجح السيناريو الأول وهو هدفها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48107
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: تمارا حداد الغاز المسال ودماء الشعوب المباح   السبت 12 أغسطس 2017, 10:18 am

الصراع المستقبلي هو صراع المياه


في الآونة الاخيرة لا نسمع إلا هاجس ازمة المياه التي تعاني منها مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، لتتجاوز تلك المشكلة الوطن العربي بأكمله، ندرك تمام الحملات الاعلامية التوعوية بشأن ترشيد المياه فهي حملات ليست فقط لملأ الفراغ الدعائي، فظاهرة شح المياه قديمة جديدة وكثير من القبائل نشبت حروبا فيما بينها بسبب قلة موارد المياه، وها نحن بالألفية الثالثة نشهد هاجس شح المياه وسوف تكون قطرة المياه اغلى من قطرة بترول، وستخوض الدول صراعا ليس بسبب الغاز والبترول بل على مصادر المياه.

نقص المياه يهدد 40% من سكان العالم يعني اكثر من 2 مليار شخص يعانون من نقص المياه، وتعتبر ازمة المياه كالقنبلة الموقوتة اسمها " ازمة المياه تهدد بالانفجار عبر العالم " .

ازمة المياه تأتي من عدة عوامل طبيعية، بشرية، سياسية، استراتيجية، العامل الطبيعي بسبب الجفاف وعدم سقوط الامطار بانتظام، والتصحر والتوزيع غير المتوازن، اما العامل البشري يتمثل بالهدر والتزايد السكاني والاعتبارات الاجتماعية.

العامل السياسي يتمثل بتحكم الاحتلال بمصادر المياه، فهي تتحكم بمياه نهر الاردن، نهر الجليل في الجولان المحتل، نهر اليرموك، الليطاني والوزاني، وبحيرة طبرية.

اما العامل الاستراتيجي، الامن العربي يعاني من عدة تهديدات دولية لها علاقة مباشرة باستراتيجيات اسرائيل في التوسع في الوطن العربي ،ومحاولتها الهيمنة على البحر الاحمر والخليج العربي والبحر المتوسط ، وخنق انظار عربية لها وزنها الاقليمي كالعراق وسوريا والأردن ومصر ، تريد اسرائيل خنق هذه البلاد عن طريق التأثير على دول الجوار الاقليمي المعروف بالضلع الثالث في الصراع العربي الاسرائيلي مثل تركيا وأثيوبيا فالدولتين تتحكمان بمنابع مياه النيل ودجلت والفرات .

ستشهد الدول صراعات قومية حول المياه ، وستصبح المياه من الاولويات الى جانب النفط على المستوى الجيوسياسي ، حيث ان السيطرة على مصادر المياه ستغير موازين القوى الاستراتيجية .

سلاح المياه يحتاج الى ايجاد آليات وحلول لازمة المياه كحفر آبار لتجميع المياه ، وحفر آبار جوفية وصيانتها ، بناء سدود ، صيانة الانابيب والشبكات تحت الارض ، وضع مراقبين لمن يقومون بسرقة المياه ، عدالة في توزيع المياه ، تحديد اسعار التنكات وعدم استغلال ازمة المياه صيفا ، اجبار مشيدي العمارات بحفر بئر اسفل العمارة .

موضوع المياه من المواضيع الهامة والتي تهم صناع القرار الى جانب المزارعين والمستهلكين ، فالمستقبل لن يكون صراعا قائما بين الدول على الغاز والبترول بل على المياه فهي لعبة الدول .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
تمارا حداد الغاز المسال ودماء الشعوب المباح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: مقالات-
انتقل الى: