منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 النمص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49275
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: النمص   السبت 01 يوليو 2017, 6:17 pm

ما هو النمص



يعرف النمص لغةً بأنه نتف شعر الحواجب من جذوره أو التخلص منه عن طريق حلاقته، ويكون ذلك لتحسين شكله وترتيبه أو رسمه بشكل ومظهر جديد، والنامص هو الشخص الذي ينتف شعر الحواجب أو يحلقه، أما المنتمصة فهي المرأة التي تأمر بإزالة شعر حواجبها، والمنماص هو الملقط أو الأداة التي تُستخدم في القيام بذلك، ومن الجدير بالذكر أن فعل النمص لا يقتصر على المرأة فقط، حيث أصبح بعض من الرجال يفعلون ذلك في عصرنا الحالي.

رأي الشريعة الإسلامية في النمص حرّمت الشريعة الإسلامية فعل النمص لكل من الرجل والمرأة، واعتبرت القيام به من الذنوب غير الهيّنة التي لعن الله فاعلها، وذلك استناداً إلى الأدلة الآتية: ما ورد في القرآن الكريم عن تحريم النمص، قال الله تعالى" وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ "( سورة النساء، الآية 119 ) بمعني تحريم تغيير الهيئة التي خلق الله تعالى الإنسان عليها. ما ورد في السنة النبوية الشريفة عن النمص، قول رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام " لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله "، واللعن هنا هو الطرد من رحمة الله عز وجل مع وقوع العذاب على كل من يأتي بهذا الفعل في الدنيا والآخرة. سبب تحريم النمص


سبب تحريم النمص اتفق أهل العلم في أن عملية النمص من المحرمات بالنسبة لغير المتزوجات من النساء، بالإضافة إلى المتزوجات منهن ما لم يسمح لها زوجها بفعل ذلك، إلا أن العلماء اختلفوا في سبب تحريم النمص فمنهم من ذهب إلى أنه نوع من أنواع الغش في الشكل والمظهر فعلى الزوج أن يعلم حقيقة مظهر زوجته أو الفتاة المقبل على الزواج منها، ومنهم من أعاد سبب حرمته إلى أنه تغيير في شكل الخلق، كما اختلف العلماء في التحديد الدقيق لعملية النمص، فمنهم من رجح بأنها العملية التي تشمل شعر الحاجبين فقط، ومنهم من رجح بأنها تشمل الشعر الموجود في جميع مناطق الوجه بما فيها الجبين واللحية والأنف



النمص من الناحية الطبية تسبب النمص في حدوث العديد من الحالات المرضية في العينين والمناطق المحيطة بهما بما تحتويه من أعصاب وجلد وأنسجة حساسة، حيث حدثت العديد من حالات التهاب الأنسجة الخلوية في المنطقة المحيطة بالعينين بعد الخضوع للنمص بأدوات غير معقمة، أو الإصابة بجرح في تلك المنطقة عند نتف الشعر أو الحلق، والتي تركت علامات واضحة ودائمة في عدد من الحالات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49275
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: النمص   السبت 01 يوليو 2017, 6:18 pm




النّمص و هو تنتيف شعر الوجه و خصوصاً شعر الحاجب و ذلك بإزالة شعر الوجه كله و ترقيق شعر الحواجب ، و النّمص يقال فقط مختص بنمص الحواجب ، كانت عادة النّمص عند النّساء موجودة في الجاهلية و إنتقلت إلى العهد لإسلامي لكن الرّسول الله صلّى الله عليه و سلمّ حرم عادة النّمص و قال الرّسول عليه الصّلاة و السّلام لعن الله النّامصة و المتنمصة و نشير إنّ النّامصة هي التي تنزع الشّعر و المتنمصة هي التي تطلب نزع الشّعر .

 حرّم الرّسول الله صلّى الله عليه و سلّم النمص لما فيه تغيير لخلق الله ، حيث بعض النساء نجد إن شعر الوجه ليديهن كثيفاً و غليظاً و تلجأ للنمص لتحسين المظهر أي هنا قامت بتغيير خق الله ، في حالة إن الرجل تقدم لهذه المرأة و وجد إن شعر الحاجبين قد نمصتا أي أصبح رقيقين لا يدرك الرجل ما هي الحالة الطبيعة لحاجبي وجه زوجته المستقلبية ، أي هنا في هذه الحالة خدعت المرأة الزوج المتقدم لها فهو لم يرى الحالة الطبيعية لشعر الحاجب ، فهنا المرأة تؤثم لأنها غيرت خلق الله و المرأة النامصة ساعدت في تغيير خلق الله و جملتها حسب ما هي تراه لم تترك ما خلقه الله تعالى لها .

 إذا حرم الإسلام عادة النمص بسبب تغير خلق الله و لكن من ناحية علمية هناك إعجاز علمي في حقيقة نمص شعر الحواجب ، يقال هناك شعرة في الحاجب إذا تم إزالتها تعرضت المرأة لصعقة عصبية تسبب لها الوفاة مباشرة و العلم عند الله لأن شعر الحوجب تقع على أوردة صغيرة جدا تغذي الوريد البصري و من شأنها إذا نزعت شعرة فإنها تؤذي الوريد المغذي ، من ناحية علمية أخرى بصيلات شعر الحاجب ترفع من حواجب العينين لأنها تخزن الدهون في بصيلات الشعر ،
و لكن إذا تم إزالة بصيلات الشعر فإن الحواجب تصاب بالترهل أي لا تكون بمكانها المناسب بعد فترة يعني تضعف عضلات الحاجب، و نمص شعر الحاجب بكثرة و بشكل مستمر يؤدي إلى تلف بصيلات الشعر و بالتالي الشعر يخف و لا يصبح هناك شعر للحواجب مما إدى إلى إختراع التاتو و الوشم و هو رسم الحواجب ،
و أثبتت الدارسات العلمية إن نمص الحواجب يسبب الصداع المستمر في الرأس ،و الحواجب و الأنف كلاهما مرتبطين بما يسمى بالعصب الخامس و عند نمص الحواجب يتهيج هذا العصب و يسبب إلتهاب الجيوب الأنفية و حساسية العطس ،و أيضاً نمص الحاجب يؤدي إلى التهابات في الجلد كما قلنا إن البصيلة تخزن الدهن و إذا تم نزع البصيلة تبقى الدهون مكشوفة و تسمح بتكاثر البكتيريا مما تؤدي لإتهاب البشرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49275
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: النمص   السبت 01 يوليو 2017, 6:21 pm

حكم ازالة الشعر بين الحاجبين



لطالما كان هذا السؤال مثيراً للحديث بين الناس خاصةً ، بنات حواء ، ولغياب المعلومة الواضحة ، والمصدر الموثوق فإننا نضع بين أيديكم حكماً شرعياً ، مما وافق عليه الكتاب ، وسنة النبي (صلى الله عليه وسلم) ، كي تتضح الأمور لكل سائل وسائلة ، فكما قال النبي محمد (صل الله عليه وسلم): " إنما شفاء العي السؤال " .<حديث صحيح> أي : أنه لا يجب أن يتورعَ أحدٌ عن سؤال ما جهله ، أو لم يكن به سابق علم له ، وقبل عرض الفتوى بين أيديكم يجب أن نوضح أن هذا الحكم لا علاقة له (بالنمص) المحرم شرعاً ، والمقصود به إزالة شعر الحاجب ، لكن هنا نوضح حكم إزالة الشعر الموجود بين الحاجبين ، فنقول وبالله التوفيق :


اختلف الفقهاء في هذه المسألة على ثلاثة أقوال مختلفة:
فكان القول الأول : التفصيل ، فيجوز إزالة ما بين الحاجبين ، إن حصل به تشويه ، أو ضرر ، أو أذية ، ويحرم إن كان لمجرد تغيير ملامح الوجه ، طلبًا للحسن والجمال. واستدل صاحب هذا القول بأنه في الحالة الأولى ، يعتبر من باب إزالة العيوب ، وهي جائزة ، أما في الحالة الثانية ، فهو من تغيير خلق الله طلبًا للحسن .
 أما القول الثاني : جواز نتف ما بين الحاجبين مطلقاً ، واختارت هذا القولَ اللجنةُ الدائمة بعضوية شيخنا عبدالعزيز بن باز، و فضيلة الشيخ عبدالرزاق عفيفي ، و فضيلة الشيخ عبدالله بن غُدَيَّان ، و فضيلة الشيخ عبدالله بن قعود . واستدل هؤلاء ، بأن ما بين الحاجبين ليس من الحاجبين .
وأخيراً القول الثالث : إنه لا يجوز، وهو قول ابن جرير الطبري، ولم أرَ لغيره من المتقدمين كلامًا في هذه المسألة. قال الطبري: "لا يجوز للمرأة تغييرُ شيء من خِلقَتِها التي خلقها الله عليها بزيادة أو نقص؛ التماسَ الحُسْنِ، لا للزوج ولا لغيره، كمن تكون مقرونةَ الحاجبين، فتزيل ما بينهما توهم البلج أو عكسه".
في النهاية نخلص إلى هذه المناقشة والترجيح، والتي فيها الحكم الشرعي الأقرب والأصح : نحتاج أولاً إلى تعريف الحاجبين في اللغة: الحاجب في اللغة: من الحَجْب؛ أي: المنع، وكل شيء منع شيئًا فقد حجبه. والحاجبان: العظمان اللذان فوق العينين بلحمهما وشعرهما ، سُمِّيَا بذلك؛ لكونهما كالحاجبين للعين في الذب عنها. بناءً على ذلك، فما قاله أصحاب القول الثاني وجيهٌ جدًّا ،
 لكن يشكل عليه أن ما بين الحاجبين ، وإن لم يكن من الحاجبين ، إلا أنه من جملة الوجه، وشيخنا ابن باز يحرم الأخذ من كل الوجه ،
وهذا يقتضي أن يقول بالمنع. وعلى كل حال، فالأقرب - والله أعلم - هو القول الأول؛ فما فيه من تفصيل هو الصحيح إن شاء الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
النمص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: منوعات-
انتقل الى: