منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 محافظة سلفيت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49927
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: محافظة سلفيت   الأحد 02 يوليو 2017, 12:32 am

محافظة سلفيت



محافظة سلفين، هي إحدى محافظات السلطة الوطنية الفلسطينية. تقع المحافظة شمال غرب الضفة الغربية، تحدها محافظات رام الله والبيرة من الجنوب، نابلس من الشرق وقلقيلية من الشمال، وكذلك إسرائيل من الغرب. مركزها الاداري وأكبر مدنها سلفيت.
حسب المكتب المركزي الفلسطيني للاحصاء، كان عدد سكان المدينة 64.129 نسمة في منتصف 2006.[1] في تعداد 1997، كان عدد سكانها 64.761 نسمة، وكان اللاجئون يمثلون 7.7% من إجمالي سكانها.[2] ضمن سكانها 23.758 من الذكور و22.913 من الإناث.[3]
وتعتبر محافظة سلفيت من البؤر الساخنة والتي تمثل أحد المواضيع المهمة في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وذلك لوقوعها بالقرب من الخط الاخضر واحتوائها على اكبر مخزون مائي (تقع فوق الحوض المائي الغربي) وتضم 19 تجمع سكني مقابل 13 مستوطنة اسرائيلية، كما توجد بها مستوطة أرئيل عاصمة السامرة كما يعتبرها الاسرائليون ، و تقع سلفيت إلى الجنوب الغربي من مدينة نابلس وتبعد عنها 26 كم فوق رقعة جبلية ترتفع عن سطح البحر 510 م. وتبلغ مساحتها 1800 دونم. وتعبر سلفيت مركزا إداريا لحوالي 25 قرية مجاورة. يحد سلفيت من الغرب الخط الأخضر ومن الجنوب قرى محافظة رام الله ومن الشرق محافظة نابلس ومن الشمال قرى محافظات نابلس وقلقيلية.

التاريخ

خلال الحكم العثماني كانت سلفيت تتبع ولاية شرق بيروت وكانت آنذاك تضم العديد من القرى والبلدات المحيطة ، حيث أصبحت في عام 1882 مركزاً لقضاء يدير شؤونه قائم مقام يتبع متصرف نابلس كان يمتد من مشارف الغور حتى البحر، حيث قامت الحكومة التركية ببناء الدوائر الحكومية ومركز الشرطة ومسجداّ. ثم بعد فترة عادت إلى ناحية وبقيت على ذلك أيام الانتداب البريطاني حيث تم سلخ قرى كفر قاسم غرباً وقراوة بني زيد جنوباً وحوارة وعينبوس شرقاً ومنذ عام 1965 عادت مركز قضاء يتبعها إداريا 23 بلدة وقرية. وبعد قيام السلطة تم ترفيعها بقرار من المجلس الوطني الفلسطيني بترفيعها إلى محافظة وبناءاً على ذلك تم فتح العديد من المديريات فيها لخدمة أبناء المحافظة . وحمايتها من الاستيطان.

التقسيمات الادارية


تعتبر مدينة سلفيت مركزاً للمحافظة. حيث تضم محافظة سلفيت 19 تجمعاً سكانياً فلسطينياً.

  • بديا‎
  • إبروقين‎
  • دار أبو باسل
  • دير بلوط‎
  • دير إستيا‎
  • فرخة‎
  • حارس‎
  • إسكاكا‎
  • عزبة أبو أدام
  • كفر الديك‎
  • خربة سوسة
  • خربت سوسا
  • كفل حارس
  • مردة‎
  • مسحة‎
  • قراوة بني حسان‎
  • قيرة‎
  • رفات‎
  • سلفيت
  • سرطة‎
  • ياسوف‎
  • الزاويه‎‎
  • زعرتا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49927
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: محافظة سلفيت   الأحد 02 يوليو 2017, 12:34 am

نبذه عن عائلات وساكني سلفيت


مقدمة تاريخية حول محافظة سلفيت :

الموقع و التسمية :

تقع مدينة سلفيت على بعد 26 كم الى الجنوب من مدينة نابلس , و ترتفع عن سطح البحر حوالي 520 م , و تقع بين إحداثيات خطي طول 16500 – 1700 , و بين إحداثيات خطي عرض 164000 – 167000 , تبلع مساحتها الكلية 23117 دونما , و تقدر مساحة المنطقة التي تمتد عليها المدينة بحوالي 3919 دونم , و يحد مدينة سلفيت من الشمال قريتا مرده و كفل حارس , و من الجنوب قريتا فرخة و خربة قيس , و من الشرق قرية اسكاكا , و من الغرب قرية بروقين .

سلفيت اسم كنعاني مكون من مقطعين : الأول , سل ( و هو الوعاء المنسوج من قصب أو | خرصان " الزيتون ) و الذي توضع فيه القواكه و ما شابهها , و الثاني فيت , و يعني بالكنعانية العنب , و عليه فمن المرجح أنها سميت بهذا الاسم لكثرة أشجار الكرم فيها .

عدد السكان

بلغ عدد سكان مدينة سلفيت خلال الحرب العالمية الأولى حوالي 2500 نسمة , و وصل عددهم في عام 1922 الى ما يقرب من 901 نسمة , و ارتفع عام 1945 الى 1830 نسمة , و جميعهم مسلمون عدا عائلتين كانتا تعتنقان المسيحية , و قد كانت أخر احصائية لتعداد السكان عام 1997 م , حيث بلغ 7103 نسمة , منهم 3596 ذكر و 3507 أنثى و في عام 2006 بلغ عدد السكان ما يقارب ال 10000 نسمة 5100 ذكر و 4900 انثى .

نبذة تاريخية عن مدينة سلفيت :

سكنت سلفيت بادئ الأمر خلال العصر البرونزي , و قد اطلق عليها الكنعانيون هذا الاسم بسبب كثرة أشجار العنب فيها , و قد تعاقبت عليها حضارات عدة , تركت اثاراً لا تزال بقاياها حتى الان , و قد أهتم بها المؤرخون و الرحالة و الجغرافيون شأنها شأن الكثير من التجمعات السكانية الفلسطينية , و يوجد في سلفيت من الاثار ما يدل على عراقتها و قدمها , و خاصة في الجزء الغربي الذي يعد أصل المدينة و مركز ثقلها العمراني و الاجتماعي الموغل في التاريخ , و ذلك بناءً على تقديرات المؤرخين ( السخاوي , eliger ) .

تقع سلفيت على جبل يتم الوصول اليه بواسطة طريق ترابي تنمو على جانبيه الأشجار , و من خلال المسح الأثري الذي قام به (finkelstein) و زملائه تم التقاط 119 قطعة فخارية , منها 75 تعود الى العصر الحديدي الأول و الثاني , و 6 قطع تعود الى الفترة الفارسية , و 4 قطع الى الفترة الهلنستية , و 3 الى الفترة الرومانية , و 9 الى الفترة الصليبية , و 6 قطع الى الفترة المملوكية , و 16 الى بدايات الفترة العثمانية .

و قد تشكلت اول بلدية في سلفيت عام 1892 , و استمر العمل فيها حتى 1927 حيث قام البيرطانيون باستبدال هذه البلدية بمجلس قروي تحت ادارة مختار القرية رشيد مرار .
اصبحت سلفيت تابعة لمتصرفية نابلس في اواخر الفترة العثمانية و فيما بعد اصبحت مركز لقضاء جماعين يدير شؤنه قائممقام و يتلقى اوامره من متصرف نابلس . في عام 1317 ه – 1899 الغي قضاء جماعين و عادت سلفيت ناحية كما كانت سابقا و بقيت تحت الانتداب البريطاني حتى عام 1947 و بعد الجلاء اصبحت ةتابعة للاردن و عندما تسلمت السلطة الوطنية الفلسطينية زمام الامر عام 1996 أصبحت مدينة سلفيت محافظة تضم 24 قرية .

أصل السكان :

كانت فلسطين و على مر العصور جسرا عبر عليه الفاتحين و الغزاة كما درج عليه التجار و المغامرون في تجوالهم حول العالم القديم هذا و اعتبرت فلسطين نقطة الو
صل بين القارات و مراكز الحضارات القديمنة في بلاد الرافدين و مصر و اليونان , و لهذا كان السكان خللايطا متمايزا الا ما كان في مدن دول الاولى ( اريحا ) و مع دخول الاسلام المنطقة استقرت عناصر عربية لقبائل سامية لها جذورها التاريخية في بيسان و جنين و مرده و جمعين و سلفيت هذا و قد حدثت خلخلة للنسيج السكاني قبل الحورب الصليبية الا ان المنطقة حافظت على طابعها المحلي اذا قدمت عدة عشائر في فترة الدولة الايوبية و استقرت في فلسطين .
و كانت اول عائلة قائمة من شرق الاردن الى سلفيت هي بني نمره التي تنتمي الى مذحج بن مالك أخو طي , و يتفرع من بني مذحج افخاذ كثيرة منها سعد العشيرة اشترك هذا البطن في الفتوحات و في حروب العراق و حارب علي بن طالب و نزلت بعض جماعات في فلسطين و في الفترة المملوكية انضمت احياء من مذحج الى بلدة سلفيت من اعمال نابلس و من هذه الاحياء حمولة بني نمرة من فخذ سعد العشيرة . و قد بلغ تعداد أفرادها عام 1989 حوالي 460 نسمة , و هي مكونة من ثلاث عائلات هي : 1 – ال ياسين 2- ال حسن 3- ال العملة .
و بعد ذلك وفد الى سلفيت حمولة الحواترة ذات الأصول العشائرية المختلفة , و هم من نسل العباس عم النبي عليه الصلاة و السلام , و منهم :
ال يونس : و هم أول حمولة قدمت الى سلفيت بعد بني نمرة , و قد بلغ عددهم في عام 1989 م حوالي 220 نسمة و من عائلاتهم :
أ. ال علقم ب . ال جحيشان ج. ال حسين سالم د. ال العطاري ه- ال القحاح و. الى الناعورة .
ال البلبيسي : و قدموا من مدينة بلبيسي في مصر , و بلغ عددهم في عام 1989 حوالي 340 نسمة , و من عائلاتهم : أ – المصري ب – أحمد أبو زاهر .
ال اسليم : : و قد قدمو من الحجاز من قضاعة القحطانية , و بلغ تعدادهم عام 1989 م حوالي 510 نسمة , و من عائلاتهم :
أ . حرز الله ب. عبد الجواد ج. سلامة .حماد
ال شتية : فرع من الحواترة الذين نزحوا من البلقاء في الاردن , و نزلوا سلفيت , و بلغ عددهم عام 1989 حوالي 590 نسمة , و من عائلاتهم :
أ. عثمان خليل ب. حسن العلي دار أبو البصل ج. ناصيف دار البد

و قد كان الشبخ أبو عتاب من ابرز رجال هذه العائلة , إذ عرف كرجل دين مرموق له أفضال , فقد بنى مسجداً لا يزال يعرف بإسمه حتى الان .

ال اسماعيل : فخذ من العدنانيين من نسل عبد الله العباس بن عبد المطلب , و قد بلغ تعدادهم عام 1989 حوالي 90 نسمة , و من عائلاتهم :
أ. ال رباح ب. ال رهدل ج. ال الطقطق د. ال الواوي

ال مرايطة : و قد بلغ تعدادهم 1989 حوالي 340 نسمة و من عائلاتهم :
أ. دار أحمد عوده ب. دار عبد الحليم ج. دار الصرفندي

ال الزبيدي : و هم ابناء زبيد بن مذحج بطن من مذحج بن سعد العشيرة بن كهلان من القحطانية هاجروا الى فلسطين من اليمن و سكنو منطقة نابلس , و من أشهرهم عمر بن يكرب الزبيدي الذي كان من صحابة الرسول عليه السلام , قدموا بادئ الأمر الى غزة و رحل قسم منهم الى سلفيت , و قد بلغ تعدادهم عام 1989 حوالي 410 نسمة , و من عائلاتهم أ. ال معكوسة ب. ال الرمال ج. ال قوقر د. ال العرباسي ه . ال الفتاش .

ال عرام : و قدمو من الحجاز وسكنوا نابلس , سلفيت , القدس , و الخليل , و هم من سلالة العباس بن حمزة بن حازم بن عطاف بن خصيب الحوتري , و قد بلغ تعدادهم عام 1989 م حوالي 455 نسمة , و من عائلاتهم : أ. ال الزير ب. ال زهد

ال فاتوني : و قد بلغ تعدادهم عام 1989 م حوالي 105 نسمة , و من عائلاتهم :
أ. ال عياش ب. ال عمران ج. ال الشونة د. ال دردس ه. ال زيدان

ال ياسين : و قد بلغ تعدادهم عام 1989 حوالي 254 نسمة و من عائلاتهم :
أ. ال الحلبي ب. ال العريض ج. ال فخر

ال ماضي : من بني كلب بن وبره , من القحطانية في الاردن و فلسطين , و بلغ تعدادهم عام 1989 حوالي 335 نسمة و من عائلاتهم :
أ. ال ماضي ب. ال راضي ج. رزين و رزين أصله يهودي , و قد أسلم و تزوج من سلفيت قبل مائتي عام تقريبا و أصبح منهم .

ال شاهين : مجموعة عشائر فلسطينية تقيم في الناصرة , و الطيبة , و رام الله , و الخليل , و بيت جالا , و منطقة نابلس , و قد بلغ تعدادهم عام 1989 حوالي 540 نسمة و من عائلاتهم :
أ. ال شاهين ب. ال جزمه ج. ال أغباره د. ال معالي هـ . ال منصور

ال عزريل : و هم من عشيرة الخموس القاطنة في قرية حوارة , و اساس عشيرة الخموس من قرية مخماس قضاء رام الله , و قد لغ تعدادهم عام 1989 م حوالي 60 نسمة .
ال دحدول : و قد قدموا من قرية صفورية قضاء الناصرة و قد بلغ تعدادهم عام 1989 م حوالي 510 نسمة , و من عائلاتهم :
أ‌. ال عفانة : و اشتهر منهم الشيخان محمد و عبد الغني عفانة اللذان تخرجا من جامعة الازهر , و ذلك في أواخر العهد العثماني , و كان لهم باع في العلوم و المعارف .
ب. اسيلمه ج. عواد

ال عوده : هي من العشائر التي هاجرت من الحجاز الى فلسطين و سكنت في طولكرم , و بيت فجار , و منطقة نابلس , و بلغ تعدادهم عام 1989 حوالي 140 نسمة , و من عائلانهم :
أ. عيسى العوده ب.حسنعوده ج.ال الطرد د. ال ابو عوده السيه

ال حسان : من القبائل التي هاجرت من الجزيرة العربية الى العراق ثم هاجرت الى فلسطين و سكنت ديرستيد قضاء غزة ثم رحلت الى سلفيت و قد بلغ تعدادهم في العام 1989 حوالي 235 نسمة , و من عائلاتهم : أ. البشر ب. ال ابراهيم العكه ج. حسان

هذا و لقد لجأ عدد كبير من الفلسطينين الى سلفيت بعد تهجيرهم أثناء احتلال اسرائيل لفلسطين عام 1948 م , حيث تم انشاء مخيم لهم في الجزء الشرقي من المدينة , و العائلات التي لجأت اليه هي :
1- دار عبيد و قد وفدوا من العباسية
2- دار ابو زايد و قد وفدوا من العباسية
3- دار ابو الشعر و قد وفدوا من العباسية
4- دار ابو الخزق و قد وفدوا من العباسية
5- دار السيد و قد وفدوا من العباسية
6- دار ابو شمة و قد وفدوا من قولية
7- دار الرمحي و قد وفدوا من المزيرعة
8- دار محبوبة و قد وفدوا من الشيخ مؤنس
9- دار الدقيق و قد وفدوا من دير ياسين

المواقع الطبيعية :
1- الاودية
تعتبر الاودية أحد أبرز المعالم الطبيعية , و هي تقسم سلفيت و محيطها القريب الى عدة مناطق مختلفة من حيث الحجم , و هذا و تسيل مياهها بغزارة مما ادى الى توفير جو ملائم لنمو أنواع كثيرة من الاشجار الحرجية و المثمرة و يمكن تقسيم هذه الاودية الى :
1- الاودية الخارجية : و هي الاودية التي تحيط بمدينة سلفيت , و تقع ضمن اراضيها , و عددها خمسة و هي :
أ‌- وداي الشاعر : يقع جنوب سلفيت , و يمتد من قرية اللبن حتى وادي المطوي بطول يصل الى حوالي 6400 م تقريبا , و تصب فيه عين الشاعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49927
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: محافظة سلفيت   الأحد 02 يوليو 2017, 12:35 am

"أريئيل".. جامعة استيطانية إسرائيلية تضرب قلب مدينة سلفيت





أثار قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، افتتاح كليتي "طب" و"تراث" في جامعة أريئيل؛ (تقع بمستوطنة أريئيل ثاني أكبر تجمع استيطاني في الضفة الغربية)، مخاوف فلسطينية من مخططات إسرائيلية ترسخ الاستيطان خاصة في محافظة سلفيت.
وأشار خبراء ونشطاء فلسطينيون إلى أن محافظة سلفيت (شمال القدس المحتلة)، قد باتت مهددة ديموغرافيًا من قبل المستوطنين اليهود، في ظل اتهامات أطلقها المواطنون من "تقصير رسمي" بدعم صمود الفلسطينيين في المدينة.
وتعد مدينة سلفيت من أقل المدن الفلسطينية كثافة في السكان، ومؤخرًا بلغ عدد التجمعات الاستيطانية فيها 24 تجمعًا، فيما عدد القرى والبلدات الفلسطينية 18، في تحدٍ يرى فيه رئيس البلدية خطورة كبيرة بحاجة لوقفة جدية من كافة الجهات لوقف التغول الاستيطاني.
18 ووفق الاحصائيات الرسمية فان الـ 18 تجمع فلسطيني بسلفيت يقارب عدد سكانها 74 ألف نسمة؛ أكبرها مدينة سلفيت التي يبلغ عدد سكانها 12 ألف نسمة، يقابلها 24 مستوطنة ما بين سكانية وصناعية ويقيم في مستوطنة "أريئيل" لوحدها حوالي 25 ألف مستوطن.
وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، قد ذكرت أنه تم يوم الأربعاء الماضي وضع حجر الأساس لبناء كلية الطب بجامعة مستوطنة أريئيل والتي ستحمل اسم الملياردير اليهودي المتبرع شلدون ادلسون وزوجته مريم، بمشاركة من رئيس الحكومة نتنياهو وزوجته سارة ونفتالي بينت.
وصرّح نتنياهو خلال تدشين الكلية، بأنها ستترك أثرًا كبيرًا وستكون مركزًا للتميز الحقيقي، وستجذب اليها أفضل القوى.
ودشن نتنياهو وبينت كليتي الطب والتراث في جامعة مستوطنة أريئيل، والتي تقع على أراضٍ فلسطينية تتبع مدينة سلفيت ضمن مخطط لتوسيع المستوطنة.
وشدد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، على أن تلك الخطوة "خطيرة وتهدف ترسيخ الاحتلال، وتعزيز فكرة رفض الانسحاب من التجمعات الاستيطانية الضخمة عبر بناء مؤسسات ومدارس وجامعات".
ونوه دغلس في حديث لـ "قدس برس" اليوم السبت، إلى أن الاحتلال يُصرح دومًا بأن "أريئيل" من التجمعات التي يستحيل مغادرتها أو الانسحاب منها ضمن أي اتفاق سياسي قادم.
وأشار إلى أن المستوطنة الإسرائيلية الضخمة تستولي على مساحات شاسعة من أراضي مدينة سلفيت؛ لا سيما بلدة مردة، وتقع على أكبر حوض مائي فلسطيني، ويسعى الاحتلال لتنفيذ مخطط لربطها مع بلدة كفر قاسم بالداخل المحتل.
وحذر من خطوة تصرف الحكومة الإسرائيلية مع أريئيل وغيرها من المستوطنات على أنها أحد مدن الاحتلال في ظل مطالب بفرض القانون المدني على المستوطنات، وإنشاء محاكم فيها.
وقال رئيس بلدية سلفيت، عبد الكريم فتاش، إن معاناة أهالي المحافظة بدأت قبل 30 عامًا مع مستوطنة أريئيل التي تزداد مساحتها بشكل مستمر منذ إقامتها.
وأفاد فتاش في تصريحات لـ "قدس برس"، بأن الاحتلال أنشأ مؤسسات خاصة في أريئيل تهدف لترسيخ الاستيطان على الأرض الفلسطينية، التي تم سرقتها على مدار عشرات السنين.
وأوضح أن سلطات الاحتلال أقامت منذ 10 أعوام قصر ثقافي في "أريئيل" تعرض من خلاله "الآثار والتراث المسروق".
وأكد أن تدشين كليتي "طب" و"تراث" في المستوطنة "توظيف خبيث للاستيطان، وربطه بقضايا إنسانية تتعلق بالطب والتراث رغم أن المستوطنة والجامعة قائمة بشكل غير قانوني".
وبيّن أن المخطط الإسرائيلي الجديد "يهدف لمضاعفة مساحة الجامعة من 47 ألف متر مربع لتصبح 105 آلاف متر مربع على حساب أراضٍ فلسطينية".
وطالب رئيس بلدية سلفيت الجهات الرسمية في السلطة الفلسطينية بالرد على المشاريع الاستيطانية بمشاريع مقاومة تدعم صمود المواطنين وبقائهم في أراضيهم.
ووفقًا لحديث فتاش، فقد ناشدت بلدية سلفيت جهات عربية وإسلامية لتمويل مشروع إقامة مدينة رياضية بالمدينة (سلفيت)، لمواجهة المشروع الاستيطاني الضخم الذي يستهدف المدينة.
ولفت الباحث في شؤون الاستيطان، خالد معالي، النظر إلى أن جامعة "أريئيل" تحولت من معهد صغير في مستوطنة "أكير"، وتم نقله لمستوطنة "أريئيل" واعترفت به الحكومة الإسرائيلية واعتمدته كجامعة عام 2012.
وذكر معالي في حديث لـ "قدس برس"، أن عدد طلاب جامعة "أريئيل" يتراوح بين 11-14 ألف، وأقيمت فوق أراضٍ تتبع مدينة سلفيت وقريتي سكاكا ومردة.
ونوه إلى أن الاحتلال بدأ بتنفيذ مشروع إقامة كلية الطب، ورصد لها ميزانية 20 مليون دولار، وتم تجريف قرابة 47 دونمًا لإقامة الكلية الكبيرة التي ستضاف إلى كليات أخرى، وسيقيم لاحقًا كلية تراث.
وتابع: "أريئيل الجامعة الإسرائيلية الوحيدة التي أقيمت في الأراضي المحتلة عام 1967، في تجاوز للقانون الدولي الذي يمنع إقامة أي مؤسسة تتبع للاحتلال في الأراضي المحتلة".
وقال الناشط الفلسطيني إن الاحتلال يُركز على الشريط الاستيطاني الممتد من مستوطنة "زعترة" حتى كفر قاسم؛ والذي يتكون من 25 مستوطنة مقابل 18 تجمع فلسطيني.
وأشار إلى أن الاحتلال يُولي اهتمامًا لتلك المستوطنات لأنها تقع فوق أكبر حوض مائي، وتفضل شمال الضفة الغربية عن جنوبها ووسطها، وتحوي موارد طبيعية.
وحذر من خطورة استمرار استنزاف محافظة سلفيت استيطانيًا، "حيث أصبح العامل الديموغرافي لصالح المستوطنين وفاق عددهم عدد الفلسطينيين".
وأردف: "لأنه لا يوجد أي اهتمام رسمي بمحافظة سلفيت رغم إعلانها من الرئيس الراحل ياسر عرفات محافظة منكوبة، ووضعها على سلم الأولويات في التطبيق، لكن ذلك لم يطبق منه شيء".
ووصف "المكتب الوطني" للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان (يتبع منظمة التحرير الفلسطينية)، تشييد كلية طب في مستوطنة جامعة أريئيل بـ "الخطوة الاستفزازية".
واعتبر في بيان له اليوم السبت، أن تواجد نتنياهو في مستوطنة أريئيل الجاثمة على أرض فلسطينية محتلة، انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، واتفاقيات جنيف.
وأضاف: "الشرعية الدولية وقراراتها أكدت باستمرار عدم شرعية وقانونية الاستيطان والمستوطنات الإسرائيلية، الأمر الذي يستدعي إدانة صريحة من جانب المجتمع الدولي والأوساط الأكاديمية العالمية".
وطالب المكتب الوطني، المجتمع الدولي بـ "مواقف واضحة" من جامعة أريئيل والدراسة فيها والمتخرجين منها، داعيًا لمقاطعتها، ومقاطعة الأكاديميين الذين يدرّسون فيها، وعدم الاعتراف بالشهادات الصادرة عنها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49927
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: محافظة سلفيت   الأحد 20 أغسطس 2017, 8:01 am

سلفيت سلة عنب فلسطين تنام على سرير من الماء



فلسطين ـ سلفيت ـ «القدس العربي»: أثناء زيارتي الصيفية لفلسطين، بوابة الأرض إلى السماء، والأرض التي وصفها الرب بأنها تفيض لبنا وعسلا، قمت بعدد من الزيارات لأستكشف ربوعها وأتعرف على وهادها وأسبر أغوارها وألتقي بنسائها ورجالاتها من حملة راية النضال والصمود والتمسك بالأرض والعض عليها بالنواجذ في تحد للذئاب الشرسة التي تحيط بها من كل جانب.
اتجهت على الطريق السريع 60 الذي يمر قرب مستوطنات عوفرا وإيلي وشيلو بالإضافة إلى القرى الفلسطينية العديدة مثل سلواد والساوية وسنجل وترمسعيا واللبن وصولا إلى حاجز أرئيل الذي يشير أيضا إلى مدينة سلفيت باتجاه الغرب. وعلى مدخل سلفيت هناك حاجز آخر قرب الجدار العازل وعلى بعد 5 كيلومترات من مدخل المدينة. وصلت مدينة سلفيت التي أتعرف عليها عن قرب لأول مرة في ساعات الصباح كي أقضي وقتا كافيا للتعرف على هذه المدينة الهاجعة بين الجبال.
سلفيت كلمة كنعانية تعني «سلة العنب». تتربع المدينة في وسط فلسطين وتنام على سرير من الماء حيث تتسابق الزهور البرية والأعشاب والأشجار المثمرة من تين وعنب وقراصيا وجوافة وصفرجل، لتنسج معا لوحة متعددة الألوان أبدعتها يد الطبيعة في منظر يخلب العين ويغري بالدحرجة واللعب والبرطعة على ربوعها والتمدد على عشبها والنوم في كرومها والقيلولة في فيئها على سجادة طبيعية لا أحلى ولا أجمل. لكنك عندما تستفيق من الحلم تصدمك الوقائع على الأرض وترى عملية النهب والسرقة للأرض والماء مــعــا مخلفة وراءها سجنا كبيرا يحيط به جدار فصل عنصري قبيح يكاد يدخل في حلوق الناس وينفذ إلى غرف نومهم، كما قال لي حاكم المحافظة، الشاعر والرسام والأسير المحرر اللواء عبد الرحمن البلوي.
المحافظة الجديدة في فلسطين المحتلة
تعاقبت على سلفيت حقب التاريخ كلها وظلت محافظة على طابعها الزراعي الممتد بين جبلين يطلان على وداي الشاعر ووادي عين المطوي. سلفيت تعوم على بحيرة ماء عذب حيث يصل عدد عيونها الطبيعية إلى 99 لم يبق منها تحت تصرف البلدية إلا اثنان وحولت مياه البحيرة الجوفية الكبيرة التي تغذيها تلك الينابيع لصالح المستوطنات. وما تبقى من مياه شحيحة تباع للسكان بأسعار باهظة تعادل ضعف سعرها للمستوطنين. بل إن هناك حدا أقصى للاستــــخدام إذا تجاوزته البلدية تدفع غرامات باهظة.
كانت سلفيت تابعة لمحافظة نابلس ثم رأت السلطة الفلسطينية عام 2006 أن تحولها إلى محافظة لحمايتها من الاستيطان كما أخبرني رئيس البلدية، عبد الكريم الزبيدي، في حديثة المفصل عن وضع المدينة. فقد تفوق عدد المستوطنات حول البلدة على عدد القرى الفلسطينية حيث توجد الآن 24 مستوطنة بينما عدد القرى العربية 18 قرية. وتكاد النسب السكانية تتساوى في المحافظة، فهناك 70 ألف عربي مقابل 60 ألف مستوطن. ويؤكد الزبيدي أن إسرائيل باستهدافها هذه المنطقة بالذات إنما تهدف إلى منع قيام دولة فلسطينية مستقلة ومترابطة في المستقبل. إنها تعمل على جعل خيار حل الدولتين أمرا مستحيلا وقد عبدت طريقا سريعا يسمى «عابر السامرة» يربط بين الأغوار والساحل الفلسطيني مرورا بسلفيت فاصلا بذلك شمال الضفة الغربية عن جنوبها من نقطة الخاصرة، وهو ما يجعل عملية ترابط الأراضي الفلسطينية بعضها ببعض أمرا شبه مستحيل.
مستوطنة أرئيل
وقدم الزبيدي شرحا وافيا حول عمليات الاستيلاء على أراضي المدينة والمحافظة مستشهدا بالخرائط والتقارير والوثائق قائلا إن موجات الاستيطان قد بدأت عام 1975 حيث أقام الاحتلال عددا من البؤر الاستيطانية سرعان ما تحولت إلى كتل استيطانية كبرى التهمت مساحات شاسعة من الأرض حتى أن سلفيت تعتبر المحافظة الثانية بعد القدس في حجم الاستيطان ومصادرة الأراضي. التهمت المستوطنات مئات الدونمات من الأراضي الزراعية الخصبة من سلفيت والقرى المجاورة مثل سرطة وبورقين ودير إستيا وصولا إلى كفر الديك ودير بلوط غربا. وتشكل المنطقة «جيم» الخاضعة تماما للسيطرة الإسرائيلية نحو 75 في المئة من أراضي المحافظة بينما يعيش 90 في المئة من السكان في مساحة لا تزيد عن 25 في المئة صنفت ضمن منطقتي «ألف» و»باء». وهناك 33 في المئة من أراضي المحافظة مصنفة «أراضي دولة»، تزيد مساحتها عن 68 ألف دونم من أغنى الأراضي الزراعية أصبحت خاضعة تماما لسلطات الاحتلال ومخصصة للتوسع الاستيطاني، كما شرح لنا الزبيدي.
لكن المصيبة الكبرى التي تعرضت لها المحافظة تمثلت في إنشاء مستوطنة «أرئيل» ثاني أكبر مستوطنات الضفة الغربية المحتلة بعد معاليه أدوميم، كما شرح محدثي رئيس البلدية. تخترق المستوطنة العمق الفلسطيني بطول 22 كلم شرقي الخط الأخضر، ويصل عدد سكانها إلى نحو 30 ألفا بالإضافة إلى 20 ألف طالب في الجامعة التي تحمل اسم المستوطنة. تقع أرئيل على مساحة تزيد عن 15 ألف دونم مقتطعة كلها من أراضي محافظة سلفيت. بنيت فيها كلية يهودا والسامرة عام 1982 ثم توسعت مع مرور الزمن لتصبح جامعة أرئيل والتي تحتوي الآن العديد من الكليات من بينها كلية طب تبرع ببنائها ملياردير صهيوني اسمه شيلدون أديلسون، ووضع حجر الأساس فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو نفسه. وهناك كلية يطلقون عليها «كلية التراث» يقومون فيها بترميم الخرب والضيع الفلسطينية المهجورة ويضيفون عليها لمسات من متخصصين لتبدو وكأنها تراث يهودي.
ودعنا رئيس البلدية ثم رافقني ياسر ماضي، المتطوع في البلدية كمرشد ومستشار للعلاقات العامة، في جولة واسعة في المدينة وضواحيها. وقفنا قرب الجدار الفاصل، رمز العنصرية والاغتصاب، وجلسنا مع أصحاب الأرض المصادرة واطلعنا على الينابيع المسروقة والخراب الذي تسببه المياه العادمة والحقول المهجورة بسبب قلة المياه وآثار انتشار الخنازير البرية في المنطقة. وقد أسهب في شرح عمق المأساة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في هذه المنطقة والتي قد لا تجذب عيون الصحافة لأنها مع الأيام تتحول إلى أمور عادية.
إضافة إلى رزمة الجرائم التي ارتكبها الاحتلال ضد محافظة سلفيت، فقد عزل جدار الفصل العنصري سبع قرى شمال المحافظة حيث أصبح الوصول إلى المدينة أمرا في غاية الصعوبة. بعض تلك القرى يحيط بها الجدار من كل جانب ولها بوابات خاصة تفتح وتغلق حسب إرادة المحتل. وقد يضطر بعض الفلاحين إلى أن يقضوا ليلتهم في العراء أو في مساجد القرى المجاورة إذا تأخروا ولو دقيقة عن موعد الإغلاق. ويلخص الزبيدي السياسة الإسرائيلية هنا بالنسبة للأرض والسكان بأنها «سياسة تطفيش» أي إتباع منهج مدروس يؤدي في النتيجة لشدة الضغط والمعاناة إلى الرحيل لأن جميع الخيارات الأخرى قد أغلقت تماما، فإما أن تموت جوعا وإما أن تحمل عصاك وترحل.
لكن أخطر ما تقدمه أرئيل إلى أهالي سلفيت هو المياه العادمة الملوثة والتي تمر من وسط البلد وتتجمع في غدران وبرك صغيرة ثم تتابع مسيرتها نحو الأراضي الواطئة فتنشر الروائح الكريهة وخاصة بين الحقول بحيث لا تستطيع أن تبقى مدة طويلة في أرض قريبة من مسيرة المياه الملوثة بالإضافة إلى الأمراض التي تنشرها هذه القاذورات كما شرح لي ياسر ماضي ونحن نقف قرب إحدى الترع ونكاد نختنق من الروائح. «كيف لفلاح أن يقضي هنا عدة ساعات للعناية بأرضه دون أن يتعرض للمرض؟» يسأل ماضي. لقد شوهوا المنطقة كلها بيئيا بعد أن تحولت إلى مكب للمياه الملوثة فهجر الفلاحون أراضيهم القريبة من المجرى. وقد أوقفت إسرائيل تنفيذ مشروع ألماني لمعالجة المياه العادمة بحجة وجوده في منطقة «جيم» الخاضعة لسيادة إسرائيل كما قالوا. والأدهى من ذلك كله قيام الاحتلال بإطلاق آلاف الخنازير البرية لتقضم ما تبقى من أعشاب وحشائش ومزروعات. انظر، قالت لنا الحاجة آمنة وهي تحمل عصاها في قطعة أرض مشجرة. «حتى أحمي شجراتي التي أعتاش منها لا بد من وضع سياج شائك طويل حول القطعة من الجهات الأربع لحمايتها من الخنازير البرية. كثير من الناس لا يملكون القدرة على التسييج وبعض القطع الوعرة لا يمكن تسييجها ولهذا هجر الكثير من أبناء البلدة أراضيهم القليلة المخصصة لزراعة الخضروات والفواكه والحبوب لأنهم غير قادرين على حمايتها من الخنازير».
غادرت مدينة سلفيت وأنا مصاب بنوع من القهر والوجع المستدام لما فعل الاستيطان بهذه الأرض الجميلة التي تتزين بكل أنواع الأعشاب والأشجار البرية والمثمرة. فقد أعطتها الطبيعة كل أنواع الجمال وما يحتاج الفلاح من نعم وخاصة الماء والأرض البراح الصالحة للزراعة الدائمة والموسمية. لكن ما يصدم الزائر أن أرض المدينة تنهب يوما بعد يوم وما تبقى منها لا يستطيع المزارعون أن يستفيدوا منه بعد أن سلب الاحتلال مياهها العذبة وأرضها الخصبة وأطلقوا بالمقابل قطعان الخنازير البرية تخرب ما تبقى من أرض نكاية في البلدة الصامدة التي قدمت وما زالت تقدم النموذج المشرق للتمسك بالأرض رغم كل تلك المعيقات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
محافظة سلفيت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: مدن فلسطينيه-
انتقل الى: