منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 09/07/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 09/07/2017   الأحد 09 يوليو 2017, 6:55 am

مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف العربية الصادرة ،اليوم الجمعة، بالإعلان عن تحرير مدينة بنغازي الليبية من أيدي تنظيم "داعش" والانقسام اللبناني حول سبل معالجة ملف اللاجئين السوريين و الانتخابات البلدية في الأردن وتطورات الأزمة الخليجية والعمليات الإرهابية في السعودية .
ففي مصر، قالت جريدة (الأهرام ) في افتتاحيتها بعنوان "بنغازي وعودة الأمل" إن أنباء نجاح الجيش الوطني الليبي في تطهير مدينة بنغازي تماما من المتطرفين وسيطرته على آخر معاقلهم في الشرق الليبي جاءت لتمثل بارقة أمل في قرب انتهاء الأزمة الليبية، وتحرير هذا البلد الشقيق من مأزقه الراهن.
وأضافت أن تحرير بنغازي تحقق بعد ثلاث سنوات من محاولات الجيش الوطني السيطرة على المدينة، وهو ما يفتح الباب أمام إنجازات أخرى سيحققها هذا الجيش في الأيام المقبلة سعيا إلى إعادة الاستقرار والهدوء إلى الوطن الليبي.
وعلاوة على ذلك ، تتايع الصحيفة،فقد كان هذا النجاح برهانا على تكاتف أبناء الشعب الليبي واصطفافهم خلف جيشهم الوطني بعد سنوات طويلة من الصراع والمعارك خسر فيها الليبيون كثيرا من الأرواح، وهكذا بات الشعب كله راغبا في عودة الأمن إلى ربوع بلده الذي عانى طويلا حروبا لم يكن للمواطن الليبي المسالم ناقة فيها ولا جمل.
وفي موضوع ذي صلة، ذكرت جريدة (الجمهورية) في افتتاحيتها بعنوان " تحرير بنغازي البداية" أن المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي أعلن تحرير منطقة بنغازي بالكامل من جماعات الإرهاب ، وهي خطوة كبرى يباركها الشعب العربي الليبي الشقيق في الطريق إلى تحرير كامل التراب الليبي من الإرهابيين.
وشددت على أن سقوط جماعات الإرهاب في بنغازي هو البداية الصحيحة لاستعادة الدولة الليبية في حماية جيشها الوطني الذي لم تضعف إرادته ولم يتخل عن واجبه المقدس في الحفاظ على مؤسسات الدولة رغم الضربات المؤلمة التي تلقاها طيلة سنوات من الدول الأوروبية المعادية والقوى المتواطئة.
وبلبنان، ما زالت الصحف تهتم بالجدل القائم بين الفرقاء حول طبيعة وكيفية عودة اللاجئين السوريين الى بلادهم، بين من يرى ضرورة التفاهم مباشرة مع الحكومة السورية وبين من يرفض الدخول في حوار مع سوريا.
إذ كتبت (الجمهورية) في افتتاحيتها أن "الانقسام" اللبناني "يتكرس" حول سبل معالجة ملف اللاجئين السوريين، ويستمر الجدل حول طريقة عودتهم، في موازاة "تمسك دمشق بالحوار المباشر معها" في شأنهم لا بالواسطة.
وأوضحت أن سفير دمشق في بيروت، علي عبد الكريم علي، صرح أمس بمواقف أثارت التباسات عدة وجد فيها مراقبون حملات وتوصيفات اعتبروها مسيئة للقوى السياسية وتدفع الى "معاودة العزف مجددا على وتر عهد الوصاية السورية والإملاءات التي كانت تحصل خلالها...".
كما نقلت عن رئيس الحكومة سعد الحريري تأكيده أن "هناك مزايدات من نوع جديد، تستخدم مأساة" اللاجئين السورين، "لتحقيق نقاط سياسية رخيصة، من دون التنبه إلى أنها تهدد الاستقرار، عبر محاولة توريط الحكومة اللبنانية بالاتصال مع النظام المسؤول أساسا عن مأساة النازحين، لا بل عن مأساة جميع السوريين".
وفي ذات الإطار أبرزت (الديار) أن اللقاءات والاتصالات في الساعات القليلة الماضية، خلصت الى نتيجة لا تقبل اي التباس، ف"كل الاطراف السياسية لم تعد قادرة على تحمل عبء النزوح السوري"، مشيرة الى أن البحث جار عن المخرج اللائق "لحفظ ماء رئيس الحكومة سعد الحريري وفريقه السياسي".
وبعد أن أشارت الى أن مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، الذي زار دمشق خلال الساعات القليلة الماضية، ينفي ما تردد عن تكليفه من قبل رئيس الجمهورية ميشال عون، كمبعوث شخصي لبحث شؤون عودة اللاجئين مع الدولة السورية، نقلت عن أوساط وزارية بارزة قولها "بان لا دخان بلا نار".
وخلصت الى أن هذه الأوساط الوزارية تشير الى أن الجديد المهم في هذا الملف، هو "الموافقة الضمنية" لرئيس الحكومة سعد الحريري على فتح قنوات اتصال مع الحكومة السورية لكن "دون أن تمر عبره" ، لا سيما أن الحريري يدرك جيدا مخاطر هذه ""القنبلة الموقوتة ضمن بيئته بعد ان تحول الامر الى عبء اقتصادي خطر".
أما (اللواء) فتحدثت عن "تصاعد الخلاف" بين الامم المتحدة، ممثلة بالمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ وومنسق الشؤون الانسانية للمنظمة ببيروت فيليب لازاريني، ولبنان، ممثلا ببعض أطراف الحكومة لا سيما وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل على وجه التحديد لجهة توقيت عودة اللاجئين السوريين والضمانات الدولية المطلوبة، والشروط المطلوبة سوريا ودوليا.
وقالت إن المواقف الوزارية بدت، كمن يغرد على ليلاه، ولكن تحت سقف عدم الذهاب مجددا الى ازمة تعيد الوضع اللبناني الهش إلى الوراء.
وبالأردن، أشارت صحيفة (الدستور) إلى أن الهيئة المستقلة للانتخاب كشفت أنها تسلمت مع انتهاء مدة الترشح للانتخابات البلدية ومجالس المحافظات "اللامركزية" 6950 طلب ترشح، مبرزة أن أبواب الترشح لهذه الانتخابات أغلقت أول أمس.
ونقلت الصحيفة عن رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب خالد الكلالدة قوله إنه وبحسب قانوني البلديات واللامركزية فإن المجلس سيصدر قراره بقبول الطلب أو رفضه خلال سبعة أيام من اليوم التالي لتاريخ انتهاء مدة تقديم طلبات الترشح.
وفي موضوع آخر، تناولت صحيفة (الرأي) التقرير الإحصائي السنوي لعام 2016 الصادر عن وزارة الصحة، والذي أكد أن عدد الولادات التي تمت في مستشفيات الوزارة في مختلف محافظات المملكة لعام 2016 بلغت 72 ألف و168 حالة ولادة منها 19 ألف و670 حالة ولادة قيصرية وبنسبة 27,2 في المائة من مجموع الولادات.
وكتبت الصحيفة أن جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" حذرت من ارتفاع نسبة الولادات القيصرية، حيث ارتفعت داخل مستشفيات الوزارة بمعدل 0,4 في المائة عن عام 2015، علما بأن حالات الولادة داخل مستشفيات الحكومة تشهد تراجعا منذ عام 2014، مؤكدة أن النساء الحوامل لا يعرفن تماما المخاطر المتعلقة بإجراء العمليات القيصرية على حياتهن وحياة أطفالهن خاصة إذا كن يرغبن بإنجاب المزيد من الأطفال في المستقبل.
أما صحيفة (الغد)، فكتبت في مقال أنه من السابق لأوانه القول إن اللقاء الذي سيجمع اليوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره الأمريكي، دونالد ترامب، على هامش قمة العشرين في ألمانيا، سيفضي إلى "اختراق" في العلاقات بين موسكو وواشنطن، لكن، تضيف الصحيفة، أن هذا لا يقلل من أهمية اللقاء إذ منذ تسلم ترامب الرئاسة قبل نحو خمسة أشهر، وموسكو تضع الرهانات والأماني بأن يتم لقاء كهذا بين الزعيمين.
وأشارت الصحيفة إلى أن الزعيمين يدركان حجم الملفات التنافسية والصراعية بين بلديهما، لكن المراقبين يعولون على أن كلا من ترامب وبوتين يؤسسان كثيرا من مواقفهما اعتمادا على البعد الشخصي وما يكونانه من انطباعات (وهما السلطويان في بنيتهما). وتساءلت الصحيفة في هذا الصدد هل يكون لقاؤهما اليوم علامة فارقة أم حدثا عابرا؟.
وفي السعودية، أوردت يومية (الرياض) مقالا بشأن الأزمة الخليجية الراهنة أكد أن "الدول المقاطعة لقطر لا تريد أن تسلب الدوحة سيادتها، أو تتعدى على سياستها الخارجية، أو تفرض عليها طريقة بناء تحالفاتها الخارجية، سواء مع إيران وتركيا، أو سواها من الدول المؤثرة إقليميا ودوليا".
واعتبر كاتب المقال أن "جلوس قطر إلى طاولة الحوار مع الدول المقاطعة، والتفاعل الإيجابي مع الوساطة الكويتية، ومحاولة طمأنة الجيران بإجراءات عملية وواضحة، والبدء في ذلك، من شأنه أن يخفف من حدة الأزمة، ويبعد عن منطقة الخليج توترا سياسيا وأمنيا واقتصاديا، لا يريده أحد لها".
وفي موضوع آخر، أوردت صحيفة (اليوم) مقالا أشار إلى أن بلدة (العوامية) في محافظة القطيف شهدت خلال الفترة الماضية "العديد من الجرائم الإرهابية واستهداف رجال الأمن والمواطنين والاعتداءات، وذلك نتيجة لفشل هؤلاء العابثين ومن يقف وراءهم من المحرضين لثني الجهات المختصة عن الاستمرار في مشروع حصر ورفع العقارات المطلوب نزعها لتطوير حي المسورة في العوامية".
وبحسب الكاتب، فإن "المطلوبين أمنيا يستغلون المنازل المهجورة في حي (المسورة) للتواري عن رجال الأمن، ويتخذونها بؤرة لجرائم القتل وخطف مواطنين ورجال دين، والسطو المسلح وترويج المخدرات والخمور والاتجار بالأسلحة لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية، ضد رجال الأمن".
وفي شأن آخر، سلطت صحيفة (عكاظ) الضوء على مشاركة السعودية في أشغال قمة مجموعة العشرين التي تحتضنها مدينة هامبورغ الألمانية، مبرزة "الدور الفاعل" للمملكة في هذه المجموعة استنادا إلى متانة مركزها المالي في ظل ارتفاع حجم الاحتياطات المالية، وتضاعف الناتج المحلي الإجمالي على مدى السنوات العشر الماضية، حيث يمثل 50 في المئة من اقتصاد دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأضافت الصحيفة أن "عضوية المملكة في مجموعة قمة العشرين توفر قنوات اتصال دورية مع كبار صناع السياسات المالية والاقتصادية العالمية، ما يعزز تعاونها الثنائي مع الدول الرئيسة المهمة في العالم، كما رفعت عضوية المملكة في هذه المجموعة من أهمية توفير المزيد من الشفافية والمعلومات والبيانات المالية والاقتصادية المتعلقة بالمملكة أسوة بدول العالم المتقدم".
وبالإمارات، كتبت صحيفة (البيان)، في افتتاحية بعنوان "مركب غارق"، أن الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لا تريد من قطر إلا الاستجابة لمطالبها المستحقة والمشروعة، وعلى رأسها "التزام الدوحة بالتوقف عن دعم الإرهاب، والكف عن مشاريعها الخبيثة الرامية للعبث بالمنطقة وضرب الاستقرار فيها" .
واعتبرت الصحيفة أن هذا " ليس مطلبا عربيا فقط، ولكنه موقف دولي يقضي بضرورة وضع نهاية لإيواء أو تمويل الإرهاب. ما يجعل المنطقة أمام مفصل تاريخي، فإما أن تنجح في وضع حد للسياسات المدمرة التي تستثمر بالإرهاب والتخريب، أو اتخاذ الإجراءات الكفيلة بعزل الآفة الخبيثة ورعاتها، بما يضمن سلامة الجسد العربي" .
ومن جهتها، كتبت صحيفة (الخليج)، في مقال رأي بعنوان "دلالات الانتصار في بنغازي"، أن ليبيا شهدت خلال اليومين الماضيين تطورا عسكريا لافتا، تمثل في تحرير مدينة بنغازي من أيدي الجماعات الإرهابية، التي عاثت في البلاد فسادا وإجراما، منذ سقوط الدولة عام 2011، ضمن ما عرف بثورات الربيع العربي، التي اجتاحت دولا عدة، ودخول البلاد مرحلة الفوضى الشاملة، وتقاسم القوى الإرهابية مناطق النفوذ والسيطرة .
وأوضحت الصحيفة أن إعلان تحرير بنغازي تزامن مع نجاحات لوحدات الجيش في تحرير منطقتي الصابري وسوق الحوت، وهما آخر منطقتين تحصنت فيهما الميليشيات المتطرفة في بنغازي، قبل أن تتمكن قوات الجيش الوطني الليبي من استعادتها بشكل كامل .
واعتبرت (الخليج)، أن تحرير بنغازي يعد خطوة إيجابية في طريق إعادة ليبيا إلى مسار الأمن والاستقرار، مشيرة إلى أن الخطوة لقيت تأييدا من الأطراف السياسية المختلفة في البلاد.
وأكدت أن الأهم بعد تحرير بنغازي من جماعات الإرهاب أن يلتقط السياسيون هذا الإنجاز بالعمل على فتح صفحات جديدة من التعاون لمصلحة ليبيا جديدة، تكون قادرة على العودة إلى محيطها العربي والإفريقي بعد هذه السنوات من الاقتتال والدمار والخراب .
وفي البحرين، أبرزت صحيفة (الوطن) تصريحات وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، خلال المؤتمر الصحفي الأخير بالقاهرة حول الأزمة مع قطر، قائلة إنه "رغم اقتضاب الإجابات إلا أنها كانت رسائل عميقة المعنى أكدت على أهمية الدور البحريني في القضية واتزان مواقفها السياسية وقدرة المملكة على إدارة الأزمة باقتدار".
وكتبت الصحيفة أنه "رغم ما عانته مملكة البحرين، إلا أن موقف الشيخ خالد آل خليفة مثل المشاعر البحرينية الأخوية التي مازالت تقود سيرورة الأزمة والمواقف المتخذة تجاهها"، مسجلة أنه "على الرغم من أن مملكة البحرين وبقية الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب مثلت موقف القوي في الأزمة حتى اللحظة، إلا أن تصريحات الشيخ خالد بن أحمد كشفت عن الطبع البحريني الأخوي المحب الذي يغلب على طبع المناكف السياسي والغريم".
ومن جهتها، قالت صحيفة (الأيام) إن الأكيد الذي بات راسخا في وجدان الخليجيين هو أن "الأزمة الحادة التي عصفت بالعلاقات بين دول الحلف الذي يضم المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات المتحدة ومصر، والتي ترجع أسبابها إلى حكومة قطر، ليست كأي أزمة حدثت من بين هذه الدول وبين قطر، لأن تأثيرها تجاوز العارض الصحي العابر ليطال الأمن والسلام اللذين تحت ظلالهما يمكن الحديث عن التنمية المستقبلية في بلدان مجلس التعاون".
وترى الصحيفة أن "الأمر ينذر بخطر داهم لا ينبغي أن تتعامل معه الحكومة القطرية بمنطق المنافسات الرياضية (..)، فالأمر هذه المرة بحاجة إلى طاقات دبلوماسية على قدر هائل من الحضور والكفاءة والخبرة للتعاطي بمسؤولية مع هذا الحدث الجسيم، لأن النجاح في حل هذه الأزمة سيكون نجاحا للجميع والفشل سيكون بدوره فشلا للجميع".
ومن جانبها، اعتبرت صحيفة (البلاد) أنه "من الواضح أن قطر ستخرج من التاريخ قريبا إذا واصلت صياغة التآمر على أشقائها والاستهزاء بفلسفة الوحدة العربية والإستقواء بالأجنبي (..)"، مشددة على أنه يتعين على قطر أن "تعي أن الانتساب للعروبة يعد شرفا (..)، وأن أية تبعية للأجنبي وأعداء العرب وإلحاق الضرر بالأشقاء تسقط شرف الانتساب للعروبة وهنا مكمن الخطورة".
وكتبت الصحيفة أن "ما تقوم به قطر يعتبر عداء مطلقا للأمة العربية (..)، وعلى هذا فإن نمط المواجهة مع قطر هو من نوع كبير يفوق أية مواجهة دخلها العرب من قبل وذلك لما تشكله التهديدات على أمنهم واستقرار بلدانهم وسلامة شعوبها"، مبرزة أن "الأيام القليلة القادمة ستكون حاسمة، وعلى قطر تحديد الإطار الذي تتحرك فيه إما بتأكيد الانتماء العربي والإخلاص للعلاقات مع الأشقاء أو الخروج من ذاكرة التاريخ العربي والتنقيب عن بطولات وهمية (..)".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 09/07/2017   الأحد 09 يوليو 2017, 6:59 am

جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

تناولت الصحف الصادرة اليوم السبت في منطقة شرق أوربا عددا من القضايا من بينها الهجرة والأمن وأزمة الديون اليونانية .
ففي بولونيا كتبت صحيفة (رزيشبوسبوليتا) أن أهمية توصيات قمة مبادرة (البحور الثلاث) ،التي التأمت أمس الجمعة وأول امس الخميس بوارسو ،وحضرتها اثنى عشر دولة من شرق وشمال ووسط أوروبا ،تكمن في أنها "لامست قضايا جوهرية في أجندة التعاون الدولي والإقليمي ،وأثبتت أن الحلول العملية المرتبطة بقضايا الأمن والطاقة والهجرة والتنمية الاقتصادية ،لا يمكن أن تعطي النتائج المرجوة منها إلا بتضافر كل الجهود والايمان الوثيق بأن مصير دول أوروبا هو واحد ومصالحها يجب أن تكون متطابقة ".
واضافت أن مبادرة (البحور الثلاث) يمكن أن تشكل "قوة ضغط وقوة اقتراحية في نفس الوقت داخل منتظم الاتحاد الأوروبي" لبلورة البرامج التي يمكن أن تقدم قيمة مضافة لاقتصاد المنطقة وأمنها ،وتساعد على توفير "الأجوبة الشافية" بخصوص الأمن الطاقي ،الذي "لازال يؤرق بال أوروبا لارتباط الموضوع بالشأن السياسي لدول الجوار الأوروبي والعلاقات البينية التي تتأرجح بتأرح الواقع السياسي والأمني بالمنطقة ".
ورأت صحيفة (فيبورشا) أن مبادرة (البحور الثلاث) ورغم طابعها الجغرافي المحدد إلا أنها تشكل بصفة عامة "فضاء لتبادل وجهات النظر واقتراح الحلول العملية للقضايا الاساسية التي تشغل بال مجتمعات الدول المعنية ،دون أن يؤثر ذلك على الانتماء العضوي للدول المعنية في الاتحاد الأوروبي".
وأوضحت في هذا السياق أن لقاء دول مبادرة (البحور الثلاث) يعكس خصوصيات هذه الدول المطلة على البحر الادرياتيكي والبحر الأسود وبحر البلطيق ،وأن "هذه الخصوصيات لا ترتبط بالمجال الجغرافي والثقافي فحسب ،وإنما ترتبط بالجانب الاقتصادي الاستراتيجي والبنيوي ،مع العلم هذه الدول هي حديثة العهد نسبيا بالاتحاد الأوروبي ولازالت تنتظر من منتظم القارة العجوز أن يوليها الاهتمام الكافي إسوة بباقي دول غرب أوروبا" .
ومن جانبها ،أكدت صحيفة (ناش دجينيك) أن توصيات قمة مبادرة (البحور الثلاث) ،التي عرفت "الحضور الوازن" للرئيس الامريكي دونالد ترامب في جلستها الافتتاحية وسبقت انطلاق قمة مجموعة العشرين ، جاءت "شاملة وواضحة وبراغماتية" ،وحددت أهداف المبادرة الساعية الى "تحقيق التكامل الحقيقي والميداني بين دول الاتحاد الأوروبي ،وتحقيق التنمية المتوازنة بين مكونات المنتظم الأوروبي ،مع الاستغلال الأمثل لمؤهلات المنطقة ،التي لا يمكن إلا أن تقدم الإضافة للمكون الأوروبي".
واعتبرت أن المعطى الزمني المرتبط بتاريخ انعقاد قمة مبادرة (البحور الثلاث) والمواضيع المثارة خلال القمة كان "عاملا مساعدا لإيصال صوت الدول المعنية" ،التي يبقى همها الأساسي هو أن "تساهم كل دول الاتحاد الأوروبي على قدم المساواة في بناء المستقبل وتحديد آفاقه"
وفي النمسا كتبت (كورير) ان فيينا ستسرع عملية توقيف برنامج (أوروفايتر) وتعويض طائراتها المقاتلة بطائرات أقل تكلفة وذكرت الصحيفة ان النمسا سبق وان رفعت دعوى ضد ايرباص والشركة المصنعة لأوروفايتر بتهم الرشوة في صفقة طائرات بقيمة ملياري اورو تعود للعام 2003
واضافت الصحيفة ان النمسا قد توقف نهائيا استخدام مقاتلات اوروفايتر ال 15 ابتداء من 2020 لان مواصلة استخدامها لفترة 30 سنة وهي الفترة العمرية للطائرة سيكلفها نقفقات اضافية بقيمة 5 ملايير اورو للصيانة مشيرة الى ان اقتناء طائرات بديلة سيكون افضل
وفي تركيا كتبت (ستار) ان توصية البرلمان الاوربي الداعية الى تجميد مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد ليس لها اي قيمة بالنسبة لتركيا التي يظل موضوع انضمامها للاتحاد اولوية لم تتغير مع الزمن.
صحيفة (ييني شفق) انتقدت هولندا لعدم ترحيبها بزيارة نائب رئيس الوزراء التركي أرطغرل توركيش، للمشاركة في فعالية تنظمها الجالية التركية في الذكرى السنوية الأولى لمحاولة الانقلاب ونقلت عن بيان للناطق باسم الخارجية التركية قوله إن "البيان الصادر عن وزارة الخارجية الهولندية، يمكن أن يكون مضرب مثل للديمقراطية الهولندية“.
وأعلنت الحكومة الهولندية أنها لا ترحب بزيارة توركيش للمشاركة في فعالية ينظمها اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين تحت عنوان "15 يوليوز يوم الوحدة والديمقراطية" في مدينة أبلدورن الهولندية.
وفي اليونان كتبت (كاثيمينيري) أن منطقة الأورو صادقت يوم الجمعة على منح أثينا قرضا جديدا بقيمة 5ر8 مليار أورو سيمكنها من التنفس قليلا وتسديد قرض قديم بقيمة 7 مليار اورو يحين أجله قريبا.
وأضافت ان ذلك تأتى بعد موافقة الآلية الاوربية للاستقرار المالي والتي تعتبر بمثابة صندوق النقد الاوربي على منح القرض اثر اجتماع بحضور مدراء الخزينة في الدول ال 19 الأعضاء.
وأشات الصحيفة الى أن منح القرض تأخر لبضعة أيام منذ مصادقة وزراء مالية مجموعة الاورو في يونيو الماضي وذلك حتى قدمت أثينا ضمانات للمانحين بالمصادفة على تدابير جديدة للاصلاح ثم وعود بعدم المتابعة القضائية لخبراء إوربيين في مجال الخوصصة اشتغلوا على البرنامج اليوناني
صحيفة (تا نيا) ذكرت ان الخبراء الأوربيين الثلاث توجه لهم اليونان تهم ارتكاب خروقات في عملية خوصصة منشآت الدولة اليونانية خصوصا العقارية منها وقد الغت المحكمة العليا في 29 يونيو الماضي المتابعات بحقهم .
وذكرت الصحيفة ان شطر القرض الذي حصلت عليه أثينا إيذان بانتهاء برنامج التقويم الثاني للإصلاحات حيث يتوقع في سبتمر المقبل الشروع في التقويم الثالث والأخير المتوقع الانتهاء منه في غشت 2018 وهو تاريخ نهاية برنامج الانقاذ المالي الثالث الموقع في يوليوز 2015 على مدى ثلاث سنوات باجمالي قروض من 86 مليار أورو.




عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

تناولت الصحف الصادرة اليوم السبت بأوروبا الغربية عددا هاما من المواضيع كان أبرزها ، محاربة التهرب الضريبي والاعتقالات الأخيرة المرتبطة بقضايا الإرهاب في بلجيكا، وقمة مجموعة العشرين المنعقدة حاليا في هامبورغ وأعمال الشغب التي سجلتها، وبأول لقاء بين الرئيسين الأمريكي والروسي في القمة ، والهجوم الإرهابي في شمال سيناء .
ففي بلجيكا، اهتمت الصحف بمحاربة التهرب الضريبي والاعتقالات الأخيرة المرتبطة بقضايا الإرهاب وقمة مجموعة العشرين المنعقدة في هامبورغ.
وسلطت (لوسوار) الضوء على أشغال اللجنة البرلمانية البلجيكية التي تم إحداثها بعد تسريبات ما يعرف بقضية أوراق باناما، والتي أعدت تقريرا يضم 119 توصية لمحاربة التهرب الضريبي من بينها التقليص الجذري من التعامل بالنقود لفائدة التعاملات الإلكترونية. كما خصصت (لوسوار) ملفا لقمة مجموعة العشرين والتي ابانت عن انقسامات كبيرة خاصة في مجال المناخ والهجرة.
واهتمت (لاليبر بلجيك) بالاحتجاجات المناهضة لقمة مجموعة العشرين والتي منعت زوجة دونالد ترامب من الخروج من مقر إقامتها بهامبورغ للمشاركة في برنامج أنشطة السيدات الأوائل. وأثارت الجريدة أيضا عزلة الولايات المتحدة في موضوع المناخ حيث عبرت الدول ال 19 الأغنى في العالم والاتحاد الأوروبي عن عزمها احترام اتفاق باريس.
أما (جريدة (لاديرنيير أور) فواصلت متابعتها لاعتقال أعضاء خلية إرهابية بأندرلخت ضاحية بروكسل، معربة عن اعتقادها بأن أجهزة المخابرات الفرنسية والبلجيكية كانتا تتوفران على معلومات من الأجهزىة الأمريكية مكنت من الوصول لهذه الخلية.
وفي ألمانيا انصب اهتمام الصحف على قمة مجموعة العشرين المنعقدة حاليا في هامبورغ وأعمال الشغب الكبيرة التي شهدتها.
فاعتبرت صحيفة (راينيشه بوست) أن حدث قمة العشرين للدول الصناعية الكبرى والناشئة في هامبورغ بمثابة "كارثة" إذ مثل هذه القمم عادة لم تكن لتسجل خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى من عمرها هذا النوع الاصطدامات التي أصيب فيها رجال الشرطة وأيضا المتظاهرين بجروح إلى جانب تسجيل أضرار بالملايين مشيرة إلى أن القمة حشدت ما يزيد عن 20 ألف رجل أمن لتأمين مجموعة من قادة العالم الرئيسيين للتباحث في القضايا المركزية لمستقبل العالم، كتغير المناخ، والهجرة، والتجارة، ثم في الآخر لم يتوصلوا إلى اتفاق.
من جهتها كتبت صحيفة (زاخسيشه تسايتونغ) عن أعمال الشغب التي شهدتها هامبورغ معتبرة أن اليساريين المتشددين أطلقوا العنان ليس من أجل إعلان الحرب على الفقر والجوع أو تدمير البيئة بل لإشعال حرب ضد الشرطة والدولة والمجتمع مشيرة إلى أن قمة العشرين كانت من الأفضل أن تشكل فرصة لدعم الديمقراطية وبعث رسائل لبعض القادة بدلا من الاحتجاجات الملونة وخراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع . وقالت الصحيفة إن هامبورغ ستتذكر دائما هذه القمة .
صحيفة (فرانكفورتر روندشاو) كتبت في تحليلها أن أولئك الذين ينتجون صور العنف ، لا يمهدون للآخرين الذين يريدون التعبير عن انتقاداتهم وأهدافهم وطرح أسئلتهم مشيرة إلى أن الذين تواجدوا من أجل أعمال الشغب جاؤوا من أجل الاستفزاز وإلحاق الأضرار.
واعتبرت الصحيفة أن هذه المجموعات تبدو أنها تشتغل بدون عقل بدلا من المواجهة السياسية وإنتاج صور العنف . وفي إسبانيا، خصصت الصحف أبرز تعاليقها لأول لقاء بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين.
وكتبت صحيفة (الباييس) أن رئيسي البلدين اتفقا خلال لقائهما على هامش قمة مجموعة العشرين بهامبورغ على وقف إطلاق النار بجنوب سورية وبحث قضايا كوريا الشمالية وأوكرانيا والهجمات الإلكترونية ومكافحة الإرهاب.
من جهتها أشارت صحيفة (الموندو) إلى أن الولايات المتحدة لاحظت "الأجواء الجيدة" التي طبعت اللقاء بين الجانبين، وقبلت الصيغة الروسية التي تنفي أي تدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة. وتحت عنوان "بوتين وترامب يتفاهمان على وقف إطلاق النار في سورية"، ذكرت (أ بي سي) أن هناك تناقض في قمة مجموعة العشرين التي كانت دبلوماسة أكثر منها سياسية، وأن وروسيا دافعت عن حرية التجارة أمام الحمائية الأمريكية.
وفي سياق متصل كتبت صحيفة (لا راثون)، تحت عنوان "ترامب وبوتين ذوبا الجليد"، أن الاجتماع بين الزعيمين، الذي كان مقررا أن لنصف ساعة، دام ساعتين وخمسة عشر دقيقة وتوج بوقف جزئي لإطلاق النار في سورية.
وفي فرنسا اهتمت الصحف ايضا بقمة مجموعة العشرين التي تنعقد بهامبورغ ، اذ كتبت صحيفة (ليبراسيون) تحت عنوان "مجموعة العشرين : في هامبورغ ترامب في مواجهة 19 دولة" ان الدول ال20 زائد القوى العالمية الكبرى مجتمعين بالمانيا الى غاية السبت ، لبحث قضايا المناخ والارهاب والتجارة الدولية مضيفة ان الرئيس الامريكي بدا معزولا خلال المناقشات.
ونقلت الصحيفة عن ملاحظين انه يبدو ان دونالد ترامب يجد صعوبة في ايجاد مكان ضمن نظرائه في هذه القمة التي تحتضنها هامبورغ التي تحولت الى مدينة ميتة سوى من مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين.
من جهتها قالت صحيفة (لوموند) ان المفاوضات تبدو صعبة بخصوص التوصل الى اعلان مشترك السبت ،مع تأكيد واشنطن على سياستها الحمائية بخصوص التبادل الحر، كما هو الشأن في ما يتعلق بالمناخ بعد قرار دونالد ترامب في الاول من يونيو الانسحاب من اتفاق باريس.
من جهتها اهتمت صحيفة (لوفيغارو) باللقاء بين الرئيسين الامريكي والروسي ، معتبرة ان الامر يتعلق بين رجلين يتعين ان يتفاهما.
وفي البرتغال ، اهتمت الصحف هي الأخرى بقمة مجموعة العشرين والوضع في سوريا وكذلك حرائق الغابات .
فكتبت صحيفة (بوبليكو ) أن رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب الأول التقى في أول اجتماع له مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين وجها لوجه في هامبورغ، على هامش قمة مجموعة العشرين، مضيفة أن الاجتماع كان من المفروض أن يستمر 30 دقيقة إلا أنه انتهى وهو يتجاوز ساعتين ونصف، أثمر عن إعلان وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا، يوم الأحد .
وأضافت الصحيفة نقلا عن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون أن " هذه هي أول إشارة إلى أن الولايات المتحدة وروسيا قادرتان على العمل معا في سوريا".
وقال تيلرسون ، وفق الصحيفة ، إنه بعد أشهر من التكهنات حول كيف ستكون العلاقة بين الرئيسين الروسي والولايات المتحدة، أبان الجانبان وبسرعة عن تفهم كبير و"كيميا إيجابية".
من جهتها لاحظت صحيفة (جورنال دي نوتيسياس ) أن عدد مشعلي الحرائق المشتبه فيهم الذين اعتقلوا من قبل الشرطة والدرك سجل زيادة هائلة في النصف الأول من هذا العام وحتى 5 يوليوز.
وأضافت الصحيفة أنهه في الأشهر الستة الأولى من عام 2017، اعتقلت الأجهزة الأمنية 52 شخصا يشتبه في تسببهم في حرائق الغابات، مما يمثل زيادة قدرها 650 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، أو ستة أضعاف ، وفق الصحيفة.
وفي بريطانيا اهتمت الصحف باستمرار حياة طفل بريطاني مصاب بمرض نادر ، والهجوم الإرهابي في شمال سيناء والغرامة التي فرضتها السلطات الباكستانية على شركة "شل" بعد تسببها في حريق مهول وسقوط ضحايا.
فسلطت صحيفة (الأندبندنت) الضوء على قرار مستشفى الأطفال في لندن "جريت أورموند ستريت" استكشاف فرص جديدة لعلاج طفل مصاب بمرض نادر، بعد أيام قليلة من تدخل البابا والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وكان المستشفى قد قرر وقف حياة الرضيع تشارلي غارد، عقب قرار المحكمة، ولكن ضد رغبة والديه وفق الصحيفة التي أشارت إلى أن مستشفيين دوليين وكذا الباحثين على أن لديهم أدلة جديدة لعلاج تجريبي .
من جهتها كتبت صحيفة (الغارديان) عن الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة ضد موقع عسكري في شمال سيناء، مما تسبب في 26 ضحية ما بين قتيل وجريح ، فيما رد الجيش على الارهابيين مما أدى إلى سقوط 40 ما بين قتلى وجرحى.
أما صحيفة (الديلي تلغراف) ، فكتبت أن باكستان تدعو شركة النفط العملاقة البريطانية الهولندية "شل" الى دفع على الأقل مليوني أورو على الأضرار التي خلفتها بعد اندلاع حريق في شاحنة للوقود الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص في أواخر يونيو .
وأشارت الصحيفة إلى أن الشاحنة التي كانت تحمل 50 ألف لتر من البنزين من ميناء كراتشي الى المدينة الكبيرة لاهور، انقلبت على طريق سريع في وسط البلاد، وهرع السكان لجمع الوقود المتسرب على الأرض.
وأضافت أن الشاحنة انفجرت بعد لحظات، مما تسبب في سقوط 218 قتيلا ونحو 40 جريحا، بعضهم في حالة حرجة مشيرة إلى أن السلطات الباكستانية تحمل شل مسؤولية عن حادث الناقلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 09/07/2017   الأحد 09 يوليو 2017, 7:01 am

قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

أفردت الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية حيزا هاما للحديث عن مأزق خطة الجمهوريين لإلغاء نظام الرعاية الصحية "أوباماكير"، والعلاقات الأمريكية الروسية، ومشاركة الوزير الأول الكندي في قمة العشرين بألمانيا.
وكتبت صحيفة (واشنطن بوست) أنه في الوقت الذي تواجه فيه جهود الجمهوريين للمصادقة على مشروع قانون للرعاية الصحية معارضة متنامية، اقترح زعيم الأغلبية الجمهورية، ميتش ماكونيل، أنه في حال فشل حزبه في حشد موافقة 50 صوتا الضرورية لتمرير المشروع البديل لأوباماكير، فليس هناك أي خيار آخر غير وضع مشروع قانون أكثر تواضعا في إطار تفاهم مع الديموقراطيين لدعم الأسواق الحالية للتأمين على المرض.
واعتبرت الصحيفة أن الأمر يتعلق بتغير ملموس في موقف هذا المنتخب المخضرم، لأنها المرة الأولى التي يشير فيها صراحة إلى احتمال تعزيز مخطط أوباماكير.
وأبرزت الصحيفة أن ميتش ماكونيل، الذي كان قد تعهد عام 2014 بإلغاء أوباماكير، أدرك أخيرا أنه من الصعب التوصل إلى مخطط بديل يرضي الجناحين المحافظ والوسطي بالحزب الجمهوري.
في تعليقها على هذا المأزق، سجلت صحيفة (بوليتيكو) أنه على ما يبدو أنه من الصعب إلغاء أوباماكير، كما تعهد غير مرة قادة الجمهوريين، لكن يبدو أنهم اليوم عاجزون عن التخلص من واحد من أهم معالم إرث الرئيس أوباما، معتبرة أن القانون المقترح بمجلس الشيوخ يحافظ على أهم تدابير أوباماكير التي ما كان أحد من الجمهوريين يتخيل الإبقاء عليها قبل ستة أشهر.
ولاحظت الصحيفة أن كل مخطط بديل يأتي بتدابير واسعة سيغضب لا محالة قواعد الحزب الجمهوري وقد يتسبب في خسارة كبرى للمحافظين، مضيفة أن المجموعات المحافظة للدفاع عن المصالح المشتركة (فريدوم وورك) و (غروب فور غروث) يضغطان على ماكونيل لتقديم مشروع أكثر تواضعا لمجلس الشيوخ، والذي يسمح لزبائن التأمين من الانسحاب من تدابير أوباماكير.
على الصعيد الدولي، لاحظت صحيفة (نيويورك تايمز) أن اللقاء الذي طال انتظاره بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين قد اقترب، موضحة أن الكرملين يأمل في توضيح العلاقات المطبوعة لحد الساعة بالتناقضات والاتهامات المضادة.
ورجحت الصحيفة أن بوتين قد يكون يواجه بعض الصعوبات، مبرزة أنه من غير الواضح لحد الساعة ما يمكن أن يقدمه بوتين كمقابل للتعاون الأمريكي، غير التعاون في الملف السوري.
بكندا، كتبت (لابريس) أن شهر العسل في علاقات رئيس الوزراء جاستن ترودو على المستوى الدولي سيكون على المحك خلال الأيام المقبلة، حينما سيكون في قلب دوامة التوتر سواء خلال قمة العشرين الكبار في ألمانيا أو خارج الحواجز الأمنية.
وأوضحت الصحيفة أن ترودو وصل إلى هامبورغ، ساعات قليلة قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي قد يشكل خطابه الحمائي وموقفه المناهض لمبادرات مكافحة التغيرات المناخية أكبر تهديد على التطورات التي حققتها مجموعة العشرين مؤخرا، معتبرة أن ترودو قد يعقد مباحثات مكثفة خلال الأيام المقبلة.
وسجلت أن عشرات الآلاف من المحتجين المناهضين للعولمة نزلوا إلى الشوارع لعرقلة الاجتماعات المقررة في إطار قمة مجموعة العشرين، لافتة إلى أن ترودو دعا إلى "بناء عالم أكثر عدلا وعلى قدم المساواة"، مشددا على أن المعركة من أجل المساواة والعدل تبدأ من إعطاء مزيد من السلطة للنساء والفتيات.
من جانبها، تطرقت صحيفة (لو جورنال دو مونريال) إلى التحقيق الوطني حول النساء والفتيات المتوفيات أو المفقودات من الشعوب الأصلية سيتوقف بكيبيك في مناسبة واحدة في إطار تسع جلسات استماع خريفية.
وأبرزت الصحيفة أنه بعد سنة واحدة من انطلاق التحقيق، كشف هذا الأخير بشكل متزامن بكيبيك وفانكوفر عن جدول الزيارات وجلسات الاستماع المقبلة بكندا، مضيفة أن أعضاء اللجنة الخمسة للتحقيق في أسباب العنف ضد نساء الشعوب الأصلية بكندا قد يلتقون مع نحو 400 شخص بين شتنبر ودجنبر.
أما صحيفة (لو سولاي) فقد أشارت إلى أنه بالرغم من البداية المعقدة والصعبة لولاية رئيسة التحقيق الوطني حول النساء والفتيات المتوفيات أو المفقودات من الشعوب الأصلية، فإن ميشيل أوديت لا تنوي التراجع، موضحة أن حلم السيدة أوديت لضمان مستقبل أفضل لفتيات السكان الأصليين لن ينطفئ.
وأكدت الصحيفة أن المفوضة أوديت صرحت بأن المهمة ليست سهلة بالنظر إلى أشغال الأشهر العشرة الأولى من التحقيق، لافتة إلى أن اللجنة تلقت انتقادات كثيرة خلال الأسابيع الأخيرة، تناولت خاصة بطء مسلسل التحقيق وضعف التواصل.
بالمكسيك، كتبت صحيفة (لاخورنادا) أن وزير المالية والائتمان العام، خوسي أنطونيو ميد، أكد أن ما يدعم النمو الاقتصادي في المكسيك هو تنفيذ الإصلاحات الهيكلية، معتبرة أنه إذا أدت الإصلاحات الهيكلية إلى مناخ ماكرو اقتصادي أفضل في البلاد فقد يتراوح النمو بين 4 و5 في المئة.
وأضافت الصحيفة أن المسؤول أبرز أن معدلات النمو بين عامي 2015 و2016 والربع الأول من عام 2017، والتي تتراوح بين 2.4 و2.8 في المئة هي نسب إيجابية مقارنة مع ما هو مسجل في أمريكا اللاتينية.
أما صحيفة (ال يونيفرسال) فأبرزت أن السكرتير التقني للمجلس السياسي الوطني لحزب الثورة المؤسساتي السناتور إرنستو غاندارا كامو قال إن الجبهة الموسعة الديمقراطية، التحالف الذي يحاول أن يجسده حزبا العمل الوطني والثورة الديمقراطية، هو مجرد كلمات، من دون أي عمل، ويظهر الخوف وكذا الاعتراف الذي يحظى به حزبه.
ببنما، واصلت صحيفة (لا إستريا) التعليق على تداعيات انتخابات تجديد رئاسة ومكتب الجمعية الوطنية التي جرت في 1 يوليوز الجاري، موضحة أن الحزب البنمي الحاكم، والذي يتوفر على الأقلية بالبرلمان، كان أكبر رابح من هذه الانتخابات حينما تمكن من إيصال مرشحته المفضلة لرئاسة الجمعية الوطنية، كما ضمن رئاسة أهم لجنتين برلمانيتين، ويتعلق الأمر بالميزانية والتعيينات في المناصب العليا.
وأضافت الصحيفة أن قادة الحزب البنمي يشعرون الآن بالتأكيد بالارتياح التام لضمان حشد الأغلبية البرلمانية التي ستؤمن للحكومة الدعم والاستقرار بالمؤسسة التشريعية، معتبرة أن الحزب سيواصل السيطرة على الجمعية الوطنية خلال الدورة التشريعية الحالية (من 1 يوليوز إلى 30 يونيو).
في موضوع آخر، كشفت صحيفة (لا برينسا) أن النيابة العامة تشتبه في تورط حوالي 19 موظف من وزارة الأشغال العمومية وهيئة المراقبة العامة في عمليات الفساد التي شابت مشروع بناء أحد الطرق السريعة، والتي قادت التحقيقات فيها إلى وضع وزيري الأشغال العمومية في الحكومة السابقة رهن الحبس الاحتياطي، معتبرة أن المتورطين قد يكونوا سهلوا عمليات صرف الاعتمادات المالية في إطار المشروع.




إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية، على الخصوص بمشاركة الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، في قمة مجموعة العشرين بهامبورغ، وبأداء قطاع صناعة السيارات الأرجنتيني خلال يونيو المنصرم، وبتفكيك وحدة الشرطة الفيدرالية المسؤولة عن التحقيق في فضيحة الفساد التي هزت شركة "بيتروبراس" النفطية العمومية بالبرازيل.
كما تطرقت صحف المنطقة لموقف النواب البرازيليين بشأن مسطرة توجيه الاتهام للرئيس مشيل تامر على مستوى مجلس النواب بتلقي رشاوى، فضلا عن احتضان العاصمة ليما للمجلس الشيلي البيروفي الثنائي الأول، والأضرار الناجمة عن الأمواج القوية التي تضرب سواحل شمال ووسط الشيلي، وإدانة البلد الجنوب امريكي لأحداث الاعتداء على البرلمانيين خلال اقتحام الجمعية الوطنية في فنزويلا.
فبالأرجنتين، توقفت يومية "أمبيتو فينانسييرو" عند مشاركة الرئيس ماكري في أشغال قمة العشرين التي تحتضنها مدينة هامبورغ الالمانية، حيث ذكرت أن الرئيس الأرجنتيني سيشارك إلى جانب قادة الدول المشكلة لمجموعة العشرين في أربع جلسات عمل مقررة ضمن أشغال القمة، وسيجري لقاءات مع عدد من القادة، بينهم الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، ورئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، والوزير الاول لسنغافورة، لي هسيان لونغ، كما سيتباحث مع الوزير الأول الهندي، ناريندا مودي، وكذا مع رئيسي المجلس الأوروبي، دونالد توسك و اللجنة الأوروبية، جون كلود جونكير.
واضافت الصحيفة الاقتصادية أن ماكري، الذي يرافقه وفد هام يضم على الخصوص رئيس الحكومة، ماركوس بينيا، وزير الخارجية، خورخي فاوري ووزير المالية نيكولاس دوخوفني، سيؤكد خلال هذه القمة على أن قضايا مثل تطوير الطاقات المتجددة والمناخ والهجرة والتنمية المستدامة وخلق فرص الشغل ستكون في صلب عمل الرئاسة الأرجنتينية المقبلة لمجموعة العشرين.
وفي موضوع آخر، ذكرت يومية "لاناسيون" أن حجم إنتاج السيارات سجل انتعاشا بواقع 9.2 في المائة خلال شهر يونيو الفائت قياسا بالشهر ذاته من العام الماضي، وذلك بفضل ارتفاع الصادرات بنسبة 36.1 في المائة، مشيرة إلى أن البلد الجنوب أمريكي سجل إنتاج 45 ألف و496 وحدة خلال الشهر السادس من العام الجاري.
وأوردت اليومية، استنادا إلى معطيات جمعية تصنيع السيارات، أن حجم صادرات قطاع السيارات الأرجنتيني بلغ في يونيو الماضي نحو 19 ألف و701 وحدة، مشيرة إلى أن تحسن المؤشرات الاقتصادية للبلد المجاور، البرازيل، الشريك الرئيسي للأرجنتين، ساهم بشكل كبير في انتعاش الصادرات الأرجنتينية من السيارات، وانعكس إيجابا على قطاع الانتاج.
وبالبرازيل، اهتمت الصحف المحلية بتفكيك وحدة الشرطة الفيدرالية المسؤولة عن التحقيق في فضيحة الفساد التي هزت شركة "بيتروبراس" النفطية العمومية، وبموقف النواب بشأن مسطرة توجيه الاتهام لرئيس الجمهورية، مشيل تامر، في مجلس النواب بتلقي رشاوى.
فقد ذكرت يومية "جورنال دو برازيل" أن النيابة العامة، وكرد فعل على قرار الحكومة الفيدرالية بحل وحدة الشرطة الفيدرالية المكلفة بالتحقيق في فضيحة "بتروبراس"، أصدرت بيانا تتهم فيه الحكومة بمحاولة تقويض التحقيق، موضحة أن الشرطة الفيدرالية أعلنت في وقت سابق أن الوحدات المسؤولة عن التحقيق ستنضم لوحدات مكافحة الفساد واختلاس الأموال العمومية.
من جهتها، أوردت صحيفة "فوليا دي ساو باولو" أن 152 نائبا أعلنوا عن تأييدهم لإطلاق محاكمة للرئيس تامر بتهمة تلقي رشاوى، من قبل النائب العام للجمهورية، رودريغو جانوت، في حين أعرب 64 آخرون عن رفضهم للاتهامات ضد الرئيس البرازيلي، و296 إما مترددين أو يفضلون عدم التعليق على هذه المسألة، مذكرة بأن توجيه الاتهام وفتح المحاكمة ضد تامر يقتضي تأييد ثلثي الـ 513 نائبا (342) الذين يشكلون مجلس النواب.
وفي الشيلي، توقفت الصحف المحلية عند احتضان العاصمة ليما للمجلس الشيلي البيروفي الأول، وللأمواج العاتية التي تضرب سواحل شمال ووسط البلاد مخلفة أضرار مهمة على مستوى البنى التحتية الساحلية، وكذا عند الإدانة الواسعة لأحداث الاعتداء على البرلمانيين خلال اقتحام الجمعية الوطنية في فنزويلا.
وذكرت صحيفة "أولتيماس نوتيسياس" أن الموجات العاتية التي تضرب سواحل شمال ووسط الشيلي منذ يوم الاثنين الماضي ما تزال تسبب أضرارا على مستوى البنى التحتية الساحلية، كان آخرها تدمير مدرج بشاطئ منطقة فينا ديل مار، الذي يحتضن الأنشطة الرياضية والترفيهية.
على صعيد آخر، ذكرت يومية "إل ميركوريو" أن الرئيسة ميشيل باشليت وصلت إلى العاصمة البيروفية للمشاركة في أول مجلس وطني ثنائي بين الشيلي والبيرو، مشيرة إلى أن الرئيسة الشيلية ستلتقي، بالمناسبة، مع نظيرها بيدرو بابلو كوتشينسكي، حيث سيترأسان المجلس.
وأشارت إلى أن وفدا وزاريا يضم على الخصوص وزراء الدفاع، والاقتصاد، والتنمية الاجتماعية، والتربية، والعدل، والشغل، والصحة، والإسكان، والفلاحة، والشؤون الخارجية، يرافق الرئيسة الشيلية.
من جهتها، ذكرت صحيفة "لا ناسيون" أن الحكومة الشيلية أدانت بشدة أحداث العنف التي استهدفت نواب المعارضة خلال اقتحام الجمعية الوطنية في فنزويلا من قبل موالين لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو، داعية إلى احترام المؤسسات الديمقراطية وإلى الحوار بين الطرفين.
وأضافت أن بيانا صدر عن وزارة الخارجية شدد على تأكيد الشيلي على الحاجة الملحة لحوار ذي مصداقية ومباشر ومثمر بين الحكومة والمعارضة في فنزويلا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 09/07/2017   الأحد 09 يوليو 2017, 7:03 am

إطلالة على أبرز الصحف الاقتصادية الأسبوعية‎

خصصت الصحف الاقتصادية الأسبوعية عناوينها الكبرى وتحليلاتها للعديد من المواضيع، من بينها الحد الأدنى للمعاش بالصندوق المغربي للتقاعد وتعديل قانون حماية المستهلك والإجراءات الكبرى المتضمنة في قانون المالية لسنة 2017 وتطور التأمين الإجباري عن المرض.
وفي هذا السياق، أوردت (لافي ايكو) أن الحد الأدنى للمعاش المحدد في 1000 درهم في الشهر بالنسبة للقطاع الخاص، تم رفع قيمته بالنسبة لمتقاعدي نظام الصندوق المغربي للتقاعد إلى 1200 درهم في شتنبر 2016 ، ثم إلى 1300 درهم منذ فاتح يناير 2017 ، وسينتقل إلى 1500 درهم ابتداء من فاتح يناير 2018.
وأضافت الأسبوعية استنادا إلى أرقام الصندوق المغربي للتقاعد، أن عدد المتقاعدين الذين كانوا يحصلون على 1200 درهم شهريا إلى غاية نهاية 2016 كان في حدود 68 ألف و 171 شخصا، من بينهم 38 ألف و 112 تابعين لنظام المعاشات المدنية، مشيرة إلى أنه بعد الرفع من القيمة إلى 1500 شهريا، من المرتقب أن يصل هذا العدد إلى 126 ألف و 722.
وأبرزت الأسبوعية أن هذا التطور مرده إلى الإصلاحات المقياسية للصندوق المتضمنة في القانونين 14- 71 الخاص بنظام المعاشات المدنية و15 - 95 الخاص بنظام المعاشات العسكرية، مشيرة إلى أن الكلفة الإجمالية (نظام مدني وعسكري) للزيادات في الحد الأدنى للمعاش بالنظامين بلغت 167 مليون درهم سنة 2016 ، ومن المتوقع أن تصل إلى 243 مليون درهم برسم سنة 2017.
وفي موضوع آخر ، اهتمت نفس الأسبوعية بمراجعة القانون المتعلق بحماية المستهلك، التي تم الشروع فيها منذ سنتين في إطار برنامج توأمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن هذه المراجعة توجد في مراحلها الأخيرة.
وبعد أن ذكرت بأن الخبراء قدموا مقترح قانون لوزارة التجارة والصناعة التي تستعد لملاءمة النص مع السياق المغربي وإطلاق مشاورات مع الأطراف المعنية قبل إحالته على مسلسل المصادقة، أشارت (لافي ايكو) إلى أن التعديلات الأساسية تهم بالخصوص منح المراقبين سلطة إدارية بهدف التصدي بسرعة للممارسات المضرة بالمستهلك.
وأشارت الأسبوعية، في موضوع آخر، إلى أن الصندوق المركزي للضمان "يقدم دعمه لنظام المالية التشاركية"، مبرزة أن الأمر يتعلق بالعمل بضمانات الدولة المخصصة للتمويلات التشاركية الممنوحة لبعض الفئات من الأفراد والمقاولات، على غرار ما تقوم به حاليا بالنسبة للقروض التقليدية.
وحسب الأسبوعية، فإن الصندوق المركزي للضمان يسعى إلى تهيئة الظروف الملائمة من أجل تنظيم وتدبير وحدة جديدة ستتكفل بتدبير هذه المنتوجات الجديد.
أما "فينانس نيوز" فسلطت الضوء على جديد قطاع تأمينات البناء، مشيرة إلى أن القانون رقم 13-59 المعدل والمتمم للقانون رقم 99-17 المتعلق بمدونة التأمينات، والصادر في غشت 2016، نص على واجب قبول المقاولات لنظام التأمين عن المخاطر الكلية والمسؤولية المدنية العشرية.
وأبرزت الأسبوعية أن عدم احترام هذا الالتزام من قبل شركة التأمينات سيعرضها للعقوبات المنصوص عليها في القانون الجاري به العمل، مضيفة أن المشاريع المسطرة توجد في المرحلة الأخيرة من التنسيق مع قطاع التأمينات وستتم إحالتها على وزارة الاقتصاد والمالية في الأيام المقبلة.
وعلى صعيد آخر، عادت "فينانس نيوز" إلى الخرجة الإعلامية الأولى لعمر فرج، المدير العام للضرائب، بعد نشر قانون المالية 2017، مسجلة أن المسؤول حدد سبعة إجراءات رئيسية لهذا العام، من بينها الإعفاء الشامل من الضريبة على الشركات لفائدة الشركات الصناعية المنشأة حديثا، وإدخال مفهوم "المصدر غير المباشر"، والحياد الضريبي بالنسبة للفاعلين في نقل ممتلكات الاستثمار بين الشركات التابعة لنفس المجموعة.
وتطرق فرج، تقول الأسبوعية، إلى التدابير الرامية إلى إرساء نظام للشفافية الجبائية لفائدة منظمات التوظيف الجماعي العقاري عن أنشطتها المتعلقة باستئجار محلات للاستخدام المهني، وتمكين الفاعل الاقتصادي من إنجاز مشاريع جديدة للاستثمار داخل نفس المقاولة، مع الاستفادة من الامتيازات الضريبية الممنوحة سالفا للمقاولات المنشأة حديثا.
وتحت عنوان "هجوم الكتروني: كيف تتجند المقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية لمواجهة التهديد"، كتبت مجلة "شالنج" أن أمن المعطيات وباقي الملفات الحساسة داخل المقاولة طفا على السطح من جديد إثر الهجومين الأخيرين واسعي النطاق اللذين ضربا مئات من كبريات المقاولات عبر العالم.
وأبرزت أن المغرب وإن لم يكن هدفا لهجمات القراصنة خلال العمليات الأخيرة (وانا كراي) التي طالت العديد من المقاولات عبر العالم، فإن الوضع أجبر أرباب كبريات المجموعات المغربية والمتعددة الجنسيات المستقرة بالمملكة على إعادة تقييم نظام الأمن المعلوماتي وخصوصا الأخذ بعين الاعتبار تداعيات مثل هذا التهديد على محيط الأعمال.
وبخصوص الحماية الاجتماعية، تناولت "شالنج" ملف التأمين الإجباري عن المرض الذي يضطلع بدور هام في حماية الأفراد ضد الانعكاسات المالية المترتبة عن التدهور المحتمل لأحوالهم الصحية.
وسجلت أن النظام الذي أطلق عام 2002 ، عرف تطورا ملحوظا على مستوى العلاجات المؤمنة وكذا جودة الخدمة، مشيرة إلى أن مبلغ التعويض المؤدى منذ إطلاق هذا النظام بلغ 16 مليار درهم، مع أداء سنوي بلغ 3.47 مليار درهم عام 2016 مقابل 79 مليون درهم في 2006.
وأوضحت الأسبوعية أن عدد المستفيدين من التأمين الإجباري عن المرض بلغ 1.3 مليون عام 2016 مقابل 1.04 مليون في 2015، أي بارتفاع بلغ 27 في المائة، بينما ارتفعت الملفات المودعة سنويا إلى 3.83 ملايين خلال 2016.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 09/07/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: