منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 13/07/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 13/07/2017   الخميس 13 يوليو 2017, 8:49 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية 13/07/2017


أولت صحف عربية اهتماما كبيرا بإعلان العراق "النصر" على تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.
وأعرب كثير من الكتاب عن مخاوفهم من أن يكون ما هو قادم أسوأ مما مضى، إضافة إلى كلفة إعادة الإعمار الباهظة.
في جريدة الصباح العراقية، كتب علي الشلاه يقول "مع كل الأحداث والمخاطر والخلايا النائمة والحواضن المستترة والضمائر الغائبة والنوايا المسمومة والألسنة الملتوية يخرج المارد العراقي في كل رجل وامرأة وشاب وطفل مناديا سلالات الأفذاذ من العراقيين منذ أول حرف وحتى آخر حرف.. ألا إن العراق بخير ومن أدرك الموصل فقد أدرك الفتح المبين".
ما بعد الحرب
لكن روزانا بومنصف في النهار اللبنانية ترى أن "مشاهد الخراب والدمار في ثانية كبرى المدن العراقية مرعبة ومؤلمة، ولا يبدد رهبتها 'خطاب النصر'" الذي ألقاه السيد العبادي.
أين اختفى عناصر داعش وقياداتها بعد أن قيل إن أعداد الأجانب منهم تراوحت بين 50 - 150 ألف مقاتل أجنبي وفدوا إلى سوريا والعراق من حوالي 80 - 100 دولة
عريب الرنتاوي, صحيفة الدستور الأردنية
في الأهرام المصرية، يرى مكرم محمد أحمد أن "أخطر ما تبقى من آثار داعش، التخريب الواسع الذي شمل دولتي سوريا وليبيا والكلفة الباهظة لإعادة بناء العديد من المدن المخربة التي تحتاج إلى بلايين الدولارات لإعادة البناء".
وأضاف "الآثار الجانبية التي لا تقل خطرا أهمها تنامي طموحات الأكراد في أن يكون لهم دولة مستقلة ... بما يعني احتمال وقوع تغييرات جديدة في خريطة الشرق الأوسط تسمح بقيام كيان وطني كردي".
أما عريب الرنتاوي في الدستور الأردنية فيتساءل: "أين اختفى عناصر داعش وقياداتها بعد أن قيل إن أعداد الأجانب منهم تراوحت بين 50 - 150 ألف مقاتل أجنبي وفدوا إلى سوريا والعراق من حوالي 80 - 100 دولة؟"
ويتساءل إذا كان أعضاء التنظيم من العراقيين والسوريين قد اندمجوا في جموع النازحين، "فهم من لونهم وطينتهم، وكل ما يتطلبه الأمر الذهاب إلى دكان حلاقة لقص الشعر والذقون المسترسلة، لكن ماذا عن الشيشان والقوقازيين والأوروبيين من ذوي البشرة الحمراء والشقراء؟ ماذا عن الأفارقة والعرب من تونس والمغرب والجزائر وليبيا؟ ماذا عن الآسيويين والصينيين والأتراك؟"
التعامل مع الآثار الإنسانية لمعركة الموصل التحدي المقبل أمام الحكومة العراقية.
ويتساءل كذلك إن كانت هناك مبالغات في تقدير أعدادهم من قبل، أو هل مات أو أسر الكثير منهم "ولماذا لم تعلن الجهات الرسمية في البلدين سوريا والعراق أرقاما بأعداد القتلى والجرحى والأسرى من هؤلاء ... وهل لدى سلطات البلدين معلومات دقيقة عن هذا الموضوع؟"
الهزيمة العسكرية لما يسمى بدولة الخلافة، تتطلب هزيمة على المستوى الفكري وهزيمة على مستوى الوعي والثقافة، حتى نقر بسقوط مثل تلك الدولة
راسم عبيدات, جريدة القدس الفلسطينية
ويحذر من أنه "إذا كانت مصائر غالبية كوادر التنظيم ومقاتليه هي دكاكين الحلاقة، فمعنى ذلك أننا سنواجه طوفانا من الخلايا النائمة والذئاب الفردية التي ستعيث فسادا في الدولة المنكوبة وجوارها القريب والبعيد".
ويؤكد ماهر أبو طير في الصحيفة نفسها أن "ما بعد الحرب أصعب بكثير"، ويقصد بذلك عملية إعادة الإعمار.
ويقول: "سنصحو ذات لحظة، ونرى بأم اعيننا، أن أخطر مهمة تواجهنا، هي اعادة الإعمار، سواء على المستوى الاقتصادي، أو على مستوى ترميم الهوية الجمعية".
وفي جريدة القدس الفلسطينية، يرى راسم عبيدات أن "الهزيمة العسكرية لما يسمى بدولة الخلافة، تتطلب هزيمة على المستوى الفكري وهزيمة على مستوى الوعي والثقافة، حتى نقر بسقوط مثل تلك الدولة".
ويضيف أنه "في ظل وجود حواضن وفضاءات ومنابر اعلامية وثقافية ودينية ومؤسسات وجمعيات خيرية وإغاثية تدعم مثل هذه الجماعات وتتبنى أفكارها التكفيرية الإجرامية الإرهابية، فإنها ستجد في الدول والبلدان الفاشلة، وفي البيئة الفقيرة والمعدمة، والمناطق التي تنشر فيها ثقافة الجهل والتخلف والحجر على العقول تربة خصبة لنشر أفكارها وبناء تنظيمها من جديد على نحو أكثر شراسة وتطرفاً وإجراماً من التنظيم الحالي".




مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف العربية الصادرة ،اليوم ، بموضوع تحرير مدينة الموصل العراقية من يد تنظيم "داعش" والدور العربي في الأزمة السورية، وملف اللاجئين السوريين في لبنان والجدل بين الفرقاء اللبنانيين حول طريقة عودتهم إلى بلدهم، وتطورات الأزمة اليمنية، والأزمة القطرية الخليجية، واجتماع جنيف 7 حول سوريا.
ففي مصر، قالت جريدة (الأهرام ) في مقال بعنوان " ماذا تبقى من داعش ؟" إن إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استعادة كامل مدينة الموصل شرقها وغربها، واندحار فلول "داعش" من آخر موقع يشكل انتصارا كبيرا على الإرهاب ينبغي أن يكون موضع حفاوة العرب جميعا وليس فقط العراق الذي من حقه أن يفخر بتضحياته وقواته المسلحة.
وأضافت أن التضحيات كانت جسيمة تمثلت في عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى وتشريد الملايين الذين غادروا مدنهم وقراهم، وتدمير معظم أرجاء الموصل بما في ذلك جامعها الكبير الذي أعلن من فوق منبره أبو بكر البغدادي رئيس تنظيم "داعش" نفسه "أميرا للمسلمين"، لكن تحرير المدينة "يشكل حدثا إستراتيجيا بالغ الأهمية في الحرب على الإرهاب".
أما جريدة (الوطن)، فأشارت في مقال لها بعنوان " سوريا ومخاطر الغياب العربي" إلى غياب دور عربى في الأزمة السورية وعدم حضور أي ممثل لأي دولة عربية أو للجامعة العربية في مباحثات أستانا الخاصة بمناطق خفض التوتر الأربع، أو مباحثات جنيف المتعلقة بالتوصل إلى صيغة حل سياسي شامل لسوريا، مضيفة أنه "حين تحدث مشاورات مع أمين الجامعة العربية فتحدث من قبيل ذر الرماد فى العيون لا أكثر ولا أقل، إذ يعرف العالم بأسره أن الجامعة لا تملك تأثيرا أو توجيها للأوضاع الميدانية أو السياسية الخاصة بسوريا".
وتابعت أن الاتفاق الخاص بجنوب سوريا، الذي يتضمن محافظتي درعا والقنيطرة كسر قاعدة الغياب العربى جزئيا من خلال ضم الأردن إلى صلب الاتفاق الذي توصل إليه الرئيسان بوتين وترامب على هامش قمة العشرين في هامبورج بألمانيا.
وبالأردن، كتبت صحيفة (الدستور) أن إعلان الانتصار على (داعش) بعد إخراجها من الموصل العراقية لا يعني أبدا إشهار وفاتها، مشيرة في مقال إلى أنه إذا كانت (داعش) الدولة والتنظيم قد هزمت بعد أن انحسرت جغرافيا وفقدت أبرز قياداتها وانقطع عنها التمويل وانتهت وظيفتها، فإن إعلان نعيها أو تحديد موعد "دفنها" ما زال بعيدا، وربما مستبعدا أيضا.
وأشارت إلى أن هزيمة (داعش) كانت إذن مفهومة في سياق نهاية "الوظيفة" التي انتدبت إليها، ولم يكن مصادفة أبدا أن تتزامن هذه الهزيمة، سواء في الموصل أو لاحقا في الرقة ودير الزور، مع استحقاقات "التسوية الإقليمية النهائية" التي "شهدنا على تخومها ما جرى من تحالفات وصفقات وشروخات في المنطقة"، كما أنه لن تكون مصادفة، تضيف الصحيفة، أن تكون هذه الهزيمة بداية لمرحلة قادمة من "التوحش" الذي ربما تجاوز ما فعلته داعش خلال سنوات "الخلافة" الثلاثة.
وفي السياق ذاته، وفي مقال بعنوان "تحرير الموصل.. لحظة عابرة أم نقطة تحول؟"، كتبت صحيفة (الغد) أنه يحق للعراق والعراقيين أن يحتفلوا بتحرير مدينة الموصل من قبضة التنظيم الإرهابي.
وذكرت الصحيفة أن الموصل تحررت أخيرا، لكن تنتظرها أوقات صعبة، مبرزة أن المدينة شبه مدمرة بالكامل، ومئات الآلاف من سكانها يعيشون في المخيمات، وسط ظروف إنسانية صعبة، "وأبعد من ذلك هناك ما يشي بوجود خلافات حول مستقبلها السياسي".
وأضافت أن متاعب سكان المدينة المهجرين مع قوات الحشد الشعبي باتت معروفة وموثقة، وبالتالي فإذا ما استمر سلوكها بعد التحرير على هذا النحو فإن المستقبل سيكون قاتما، داعية العراقيين إلى أن يختاروا إما أن يكون تحرير الموصل نقطة تحول في مسار بلادهم، أو لحظة عابرة يعودوا بعدها لنفس الدوامة.
وفي موضوع آخر، كتبت صحيفة (الرأي) عن الزيارة الرسمية التي يبدأها رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، اليوم للعاصمة اليابانية طوكيو، حيث يلتقي خلالها مع نظيره الياباني شينزو آبي وكبار المسؤولين اليابانيين.
وأضافت الصحيفة أن الملقي سيجري خلال الزيارة، التي تستمر عدة أيام، ويرافقه خلالها عدد من الوزراء، مباحثات تتركز على العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون بينهما في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.
وبلبنان، كشفت (اللواء) في افتتاحيتها عن أن الوضع بمنطقة عرسال المتاخمة للحدود السورية " على نار المعالجة، وأن القرارات المتصلة بهذا الوضع (حول عملية يتم خلالها دحر الإرهابيين بصفة نهائية من المنطقة) اتخذت، وبات تنفيذها مسألة وقت".
وفي ذات السياق أشارت الى عملية الدهم التي قام بها الجيش، أمس بالمنطقة، لمجموعة إرهابية كانت تعد لتنفيذ عمليات إرهابية، والتي أسفرت عن مقتل إرهابيين وتوقيف ثلاثة آخرين.
وفي إطار آخر، اهتمت الصحيفة بملف اللاجئين السوريين (بخصوص الجدل بين الفرقاء حول طريقة عودتهم) ، مشيرة الى أن الملف قد لا يشق طريقه للبحث بمجلس الوزراء، اليوم، من زاوية وجوب التفاوض مع النظام السوري لإعادة هؤلاء النازحين، بعدما تقرر اعتباره موضوعا "خلافيا" داخل الحكومة.
كما تحدثت عن التقارير الاعلامية الغربية والأوروبية التي تذهب الى أن (حزب الله) يعمل على بناء منشآت تحت الأرض في البقاع لصناعة صواريخ متوسطة المدى بإشراف إيراني، وكذا حديثها عن الجدار الذي تبنيه اسرائيل على امتداد الحدود مع لبنان للحؤول دون تسلل مقاتلي (حزب الله) الى المستوطنات.
أما (المستقبل) فكتبت أن استمرار وحدات الجيش في عملياتها الاستباقية والوقائية ضد الإرهابيين، يؤكد أن الإرهاب "لا يزال خطرا داهما على الاستقرار الوطني" من جهة، و"أن القوى والأسلاك العسكرية والأمنية الشرعية مؤهلة وقادرة على جبه ذلك الخطر" من جهة أخرى".
وقالت الصحيفة الناطقة باسم (تيار المستقبل) إنه يتأكد مرة تلو مرة، "أن محاولات بعض يتامى نظام الوصاية ومدعي وراثته لإقحامه وتوريطه في السجال السياسي الداخلي"، لن يكون مصيرها سوى الفشل المؤكد.
ومن جهتها ذكرت (الديار) بأن شهر يوليوز أضحى نقطة تحول للعرب عموما وللبنانيين وللعراقيين خصوصا حيث يحتفل العراق بتحرير الموصل من (داعش) الارهابي وتطهير أرضه من هؤلاء الإ رهابيين الذين شكلوا جسما شاذا في العراق، كما يصادف اليوم بداية حرب يوليوز سنة 2006 والذي خرج فيه لبنان منتصرا من الحرب الاسرائيلية.
وفي السعودية كتبت صحيفة (الجزيرة) أنه يمكن أن تذوب الكثير من الأسباب التي اضطرت الدول الأربع (وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر) إلى قطع علاقاتها مع الدوحة، "وخاصة إذا اقترن ذلك بالتزام قطري حقيقي في تجنب كل ما يغضب الشقيق والجار بالفعل والعمل".
وأضافت الصحيفة أن "ما هو مطلوب من قطر هو الالتزام بالطلبات الجديدة على ما سبق وأن وقعت عليه، لكي تزول أسباب الجفوة، وقطع العلاقات، والحوار بينها وبين الدول الأربع"، مذكرة بالبنود الثلاثة عشر التي كانت شرطا لإعادة العلاقات مع قطر.
وفي الشأن اليمني، كشفت صحيفة (اليوم) أن ميليشيات الحوثي في اليمن "أقدمت في مفاجأة صادمة للأوساط التربوية والتعليمية، على تخصيص لجان امتحان أطلقت عليها اسم (لجان الجبهات)، وتتمثل مهمتها في أداء امتحان الشهادة الأساسية والثانوية نيابة عن الغائبين من الطلاب الذين زجت بهم للقتال في معاركها ضد الشرعية".
وأكدت الصحيفة أن هذه الممارسات "صادمة ومخالفة لكل قوانين التعليم في العالم، وتسهم في تدمير التعليم وتجهيل جيل المستقبل وتجعل من طلاب المدارس مجرد وقود لمعارك الميليشيات"، مشيرة إلى أن منظمات حقوقية محلية ودولية "وثقت قيام ميليشيات الحوثي بتجنيد آلاف الأطفال والزج بهم في معاركها، حيث تقوم باستقطابهم من المدارس أو تجنيدهم إجباريا بترهيب أهاليهم".
وفي موضوع آخر، أوردت يومية (الاقتصادية) مقالا شدد على أن "رفض منظمة (أوبك) كبح جماح الإنتاج في مواجهة إعادة التوازن في السوق هو الذي ارتد بأسعار النفط العام الماضي إلى دون 30 دولارا للبرميل، معتبرا أن عملية إعادة التوازن حاليا في أسواق النفط العالمية "لا يزال أمامها وقت طويل".
وبرأي كاتب المقال، فإن الوضعية الحالية للسوق النفطية جعلت النفط الصخري في مرمى الأسواق من جديد، مشيرا في هذا الإطار على أن منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة أضافوا على سبيل المثال عددا كبيرا من منصات الحفر في أواخر يونيو الماضي وذلك للمرة الثانية في الشهرين الماضيين التي بلغ فيها عدد منصات الحفر العاملة إلى 758 منصة.
وفي البحرين، كتب رئيس تحرير صحيفة (أخبار الخليج) أنه بات واضحا أن المملكة تواجه ثلاثة "محاور عدائية"، يتمثل أولها في "هؤلاء الذين سموا أنفسهم (المعارضة) والأحق أن التسمية الحقيقية لهؤلاء هي (المتآمرون)"، وثانيها في "السياسة التآمرية لدولة خليجية عربية شقيقة لم تمنعها الروابط الأخوية والقيم العربية من أن تتصرف بلا حياء (..) على نحو تآمري يضر بأمن واستقرار بلد شقيق هو البحرين.."، وثالثها هو "الخطر الدائم الذي تمثله أطماع إيران التوسعية، وخاصة تحت قيادة نظام مذهبي طائفي متطرف (..)".
وقال كاتب المقال إنه من المؤكد أن أركان الدولة والمجتمع في البحرين تتحمل مسؤولية التعامل الحاسم مع مصدر التهديد الأول بحكم القانون البحريني، وهذا ما يحدث كل يوم، مستطردا أن مواجهة مصدري التهديد الآخرين تقتضي تعاملا حازما في سياق آخر، ومشيرا إلى أن "توغل سياسة التآمر القطرية بالتدخل في الشؤون الداخلية للبحرين هو جزء من السياسة العدائية القطرية التي دأبت منذ أكثر من 20 عاما على التدخل في الشؤون الداخلية للدول الخليجية والعربية بطرق التفافية عبر فتح خطوط اتصال وتمويل للجماعات المعارضة والقوى المتطرفة بهدف زعزعة أمن واستقرار تلك البلدان العربية والخليجية".
ومن جهتها، أكدت صحيفة (الوطن) أن توجيه دولة أو مجموعة دول تهمة رعاية الإرهاب ودعمه وتمويله لدولة ما لا يكون اعتباطا ولا يحدث إلا بعد التيقن من تورطها في هذا الأمر، مشيرة إلى أنه يصعب القول إن الدول الأربع التي اتخذت قرارا بمقاطعة قطر واتهامها بتمويل ودعم الإرهاب في المنطقة أخطأت في التشخيص وتعجلت خصوصا وأن قطر "لم تتمكن حتى الآن من إثبات براءتها من التهم الموجهة إليها، فكل ما فعلته هو نفيها لتلك التهم والعمل على حماية نفسها من خلال الانفتاح على تركيا وإيران ورفض كل المطالب وإعلانها عن استعدادها للمواجهة".
واعتبرت الصحيفة أنه "شعبيا الكل يتمنى أن يكون قرار المقاطعة خاطئا وأن تكون قطر بالفعل قادرة على إثبات براءتها من التهم الموجهة إليها كي تعود الأحوال إلى سابق عهدها"، مستطردة بالقول: "لكن واقع الحال يجعل هذه الأمنية صعبة التحقق".
ومن ناحيتها، كتبت صحيفة (البلاد) أنه "مع الأسف كل يوم نرى أن قطر تختار خيارات خاطئة لن تنفعها بل ستضرها، وهذه الخيارات الخاطئة تأكيد على أن قطر ترفض العمل بالعقل والمنطق (..)"، مشددة على أنه "كان على القيادة القطرية أن تنصت لصوت العقل وتدرس جيدا" مبادرة أمير دولة الكويت وتوافق عليها، "إلا أنها مع الأسف الشديد رفضتها، ويمثل هذا الرفض عدم حرص القيادة القطرية على مسيرة مجلس التعاون وعلى وحدة الصف الخليجي والعربي".
وأوضحت الصحيفة أن المطالب التي تقدمت بها الدول المقاطعة لقطر لم تكن مسا بالسيادة القطرية الوطنية ولا تدخلا في شؤونها الوطنية، ولا من أجل زعزعة أمنها واستقرارها، "بل هي تجسد كل ما تم الاتفاق عليه من بنود وردت في الاتفاقيات التي أبرمتها القيادة القطرية مع شقيقاتها والتي تهدف إلى محاربة الإرهاب وتحفظ أمن دولة قطر والبحرين والكويت والإمارات والسعودية وع مان، وتحقق السلم في منطقة الخليج العربي وأمن الأمة".
وبالإمارات، كتبت صحيفة (البيان)، في افتتاحية لها أن الوثائق التي نشرتها شبكة (سي إن إن) الأمريكية، والتي تكشف تفاصيل اتفاق الرياض، الذي تم توقيعه، مع قطر، تؤكد أن الدوحة، نقضت هذا الاتفاق، ولم تلتزم بأي من شروطه .
وأوضحت الافتتاحية أن هذه التفاصيل تؤشر إلى أن الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، لم تطلب شيئا جديدا، بعد اتفاق الرياض، كما أن المطالب الثلاثة عشر، التي تم الإعلان عنها لاحقا، مستمدة، من ذات اتفاق الرياض 2013، واتفاق الرياض التكميلي، وآلياته التنفيذية، وهذا يعني أن الدوحة في الأساس، وافقت على هذه المطالب، ولم تعترض عليها .
وخلصت (البيان)، إلى أن الدوحة ستجد نفسها، آجلا أم عاجلا، أمام إجراءات جديدة، على مستويات مختلفة، وهي إجراءات لن تحتملها ما لم تخرج لتعترف بمسؤوليتها، وتعلن تراجعها عن سياساتها المدانة عربيا وإقليميا ودوليا .
ومن جهتها، كتبت صحيفة (الخليج)، في افتتاحية بعنوان "جنيف 7 والحل البعيد"، أنه عندما دعا المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا لعقد اجتماع (جنيف -7) الذي بدأ أعماله يوم أمس الأول ولمدة خمسة أيام في أعقاب اجتماع (آستانة-5)، لم يكن يساوره شك بأن الاجتماع سيكون مجرد تكملة لاجتماعات جنيف الستة السابقة، مع فارق جديد هو أن المتفاوضين عن الحكومة والمعارضة بمختلف منصاتها سوف يناقشون السلال الأربع التي كان تم الاتفاق عليها سابقا، وهي الإرهاب والحكم الانتقالي والدستور والانتخابات .
وأكدت الصحيفة أن المبعوث الدولي لا يريد أن يعطي انطباعا متفائلا عن اختراقات مهمة ممكنة قد يحققها الاجتماع الجديد لأنه يدرك أكثر من غيره أن الحلول لم تنضج بعد، وأن الأطراف الدولية والإقليمية الممسكة بتفاصيل الملف السوري سياسيا وعسكريا لم تصل بعد إلى مرحلة التسليم بالحل السياسي، كي يقنع كل طرف جماعته بالتخلي عن شروطه وبدء مفاوضات جدية للحل .
وبحسب الافتتاحية فإن المبعوث الدولي يجتمع مع الأطراف المفاوضة لبحث هوامش الأزمة الحقيقية وليس صلبها، مثل الهيئة التأسيسية لوضع الدستور الجديد وآليات محاربة الإرهاب والانتخابات والمرحلة الانتقالية، وكلها أمور في حال الاتفاق عليها تؤسس لمرحلة ما بعد اتفاق الخارج على حل الأزمة، أي أنها تهيئ حمولة العربة لوضعها خلف الحصان في حال تقرر له أن يبدأ الجري .
وخلصت الافتتاحية إلى أنه "واضح أن الحل ليس الآن على ما يبدو، لأن الطبخة السورية لم تنضج بعد وما زالت موضوعة على نار هادئة تنتظر الطهاة كي يقرروا موعد نضوجها وإضافة ما يلزم من منكهات الدم والدمار التي تحتاجها قبل أن يعلنوا الموعد".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 13/07/2017   الخميس 13 يوليو 2017, 8:53 am

ابرز ما تناولته الصحف الدولية13/07/2017

انفردت صحيفة التايمز بين صحف الخميس البريطانية بنشر تقرير تقول فيه إن دولة الإمارات العربية المتحدة قد تراجعت عن مطلبها بإغلاق قناة الجزيرة التلفزيونية القطرية.
ويقول التقرير الذي كتبته مراسلة الشؤون الدبلوماسية في الصحيفة ومراسل شؤون الشرق الأوسط فيها إن دول الخليج المقاطعة لقطر ستسقط مطلبها بإغلاق الجزيرة في سياق سعيها لتسوية للنزاع الذي أثار الفرقة في منطقة الخليج.
ويستند تقرير الصحيفة في هذا الاستنتاج إلى ما يقول إنها تصريحات خاصة بالصحيفة من نورة الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني في الإمارات، قالت فيها إن بلادها تطلب إجراء "تغييرات جوهرية وإعادة هيكلة" في قناة الجزيرة بدلا من إغلاقها.
كما ينقل التقرير عن مصدر سعودي لم يعلن اسمه، قوله إنه من المتوقع أن توافق الرياض على هذا المطلب.
ويشير التقرير إلى أن مطلب إغلاق الجزيرة والقنوات التابعة لها بما فيها قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية كان أحد المطالب الرئيسية للدول الأربع المقاطعة لقطر، بيد أن المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الأمير زيد بن رعد، شجب هذا المطلب ووصفه بأنه "هجوم غير مسبوق" على حرية التعبير.
نحن نريد حلا دبلوماسيا ولا نسعى إلى التصعيد.
نورة الكعبي, وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني في الإمارات
وقد رد أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات على ذلك في رسالة وجهها الأربعاء إلى المفوض الأممي السامي لحقوق الانسان، أشار فيها إلى أن اعتراضات الإمارات على الجزيرة "ليست مجرد خلاف في وجهات النظر التحريرية بقدر ما هي رد مباشر وضروري على تحريض الجزيرة المستمر والخطير على العداء والعنف والتمييز".
وشدد قرقاش على أن "حرية التعبير لا يمكن استخدامها لتبرير وحماية الترويج للخطاب المتطرف".
وينقل التقرير عن مقابلة الصحيفة مع الكعبي تشديدها على أن مطلب الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) كان يشمل أيضا إغلاق بث الجزيرة باللغة الانجليزية، التي يقول التقرير إنها امتدحت عملها الاحترافي بالمقارنة مع البث العربي.
ويضيف أن الكعبي قالت إن بلادها تراجعت عن الدعوة إلى الإغلاق الكلي للقناة "إذا أجريت تغييرات جوهرية وإعادة هيكلة فيها"، مشيرة إلى إمكانية مواصلة العاملين فيها لوظائفهم وتواصل تمويل قطر للقناة، ولكن ليس في الصيغة التي كانت تعطي فيها منبرا للمتطرفين.
الأمم المتحدة: المطالبة بإغلاق قناة الجزيرة هجوم غير مقبول على حرية التعبير
قناة الجزيرة تستأنف نشاطها على تويتر بعد توقف حسابها بسبب "حملة منظمة"
الأزمة الخليجية: هل يمكن أن "تنجو" الجزيرة؟
ويشير التقرير الى أن الكعبي ابتعدت في تصريحاتها عن تهديدات الإمارات السابقة بتشديد الحصار وفرض عقوبات جديدة على قطر، قائلة إن الدول الأربع بقيادة السعودية مستعدة للتفاوض، و "نحن نريد حلا دبلوماسيا ولا نسعى إلى التصعيد".
ويشير التقرير إلى أن الدول الأربع سبق أن شددت على أن مطالبها "ليست قابلة للتفاوض".
"مال غوغل القذر"
وتخصص الصحيفة ذاتها التقرير الرئيسي في صفحتها الأولى فضلا عن مقال افتتاحي فيها لمناقشة تقديم شركة عملاق البحث على الانترنت، غوغل، لملايين الدولارات لباحثين أكاديميين في جامعات بريطانية وأمريكية لدعم بحوث تأمل من خلالها أن تؤثر في الرأي العام أو عملية صنع القرار السياسي بما يخدم مصالحها.
ثلثا الباحثين الذين تلقوا تمويلات من غوغل تترواح من 5 آلاف دولار إلى 400 الف دولار لم يخفوا حقيقة تلقيهم ذلك
وتشير الصحيفة إلى أن مراقبين شخصوا 329 بحثا مُول بشكل مباشر أو غير من مباشر من غوغل منذ عام 2005 في حقول أساسية في السياسة العامة حيث يمكن للتغيرات في القوانين التنظيمية فيها أن تكلفها خسائر في الإيرادات أو غرامات مالية ضخمة.
وتضيف أن ثلثي الباحثين الذين تلقوا تمويلات تتراوح من 5 آلاف دولار إلى 400 الف دولار لم يخفوا حقيقة تلقيهم ذلك.
وأوضحت أنها تلقت إيميلات تشير إلى أن بعض الباحثين قد عرضوا أوراقهم البحثية على غوغل قبل نشرها.
وعنونت الصحيفة مقالا افتتاحيا فيها بـ "مال غوغل القذر" قالت فيه إن تمويل الشركة لمئات البحوث الأكاديمية بما يصب في مصلحة تجنيب الشركة الانتقادات، أمر ما كان يجب أن يحدث.
وتتهم الصحيفة عملاق البحث في الانترنت بمحاولة تشويه العملية البحثية الاكاديمية والنقاش العام، وتنقل عن موظف سابق في غوغل قوله في لقاء مع صحيفة وول ستريت جورنال إن لوبي الشركة (جماعة الضغط) في واشنطن حدد "قائمة رغبات" يتمنى رؤيتها في البحوث الأكاديمية، تضمنت عنوانات وملخصات وميزانيات مقترحة، ومن ثم تجري عملية اقتناص الأكاديميين الذين يمكن أن يلبوا هذه المتطلبات.
غوغل تسمح للناشرين بتحصيل أموال من المستخدمين مقابل حجب الإعلانات
تغريم غوغل 2.7 مليار دولار بسبب "انتهاك قواعد المنافسة"
وتخلص افتتاحية الصحيفة إلى أنه يجب أن لا يتلقى الباحثون الأكاديميون تمويلا مشروطا من غوغل، وأن يكشفوا عن مصادر تمويلهم.
وشددت الأفتاحية على أن الجامعات التي ضلع بعض باحثيها في مثل هذه العملية يجب أن تجري مراجعة لقواعد وآليات إنجاز البحوث فيها.
الموصل ومنظمة العفو الدولية
وتخصص صحيفة الديلي تلغراف تقريرا كتبه مراسلها لشؤون الشرق الأوسط لتطورات الأوضاع في مدينة الموصل بعد معركة طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية منها.
اتهم تقرير منظمة العفو القوات العراقية بالتقاعس عن حماية المدنيين في الموصل
وحمل التقرير عنوان "جنرال يرفض تقرير لمنظمة العفو عن جرائم حرب في الموصل".
وتقول الصحيفة إن قائدا عسكريا بريطانيا رفيعا هاجم مزاعم الجماعة الحقوقية باستخدام التحالف بقيادة الولايات المتحدة والقوات العراقية للقوة المفرطة في معركة استعادة الموصل، واصفا هذه الاتهامات بأنها "ساذجة وغير مسؤولة تماما".
وينقل التقرير عن الميجور جنرال، روبرت جونز، نائب قائد التحالف الدولي لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، انتقاداته لتقرير نشرته منظمة العفو الدولية بعد يوم واحد من اعلان القوات انتصارها على مسلحي التنظيم.
وقال الجنرال جونز "من السذاجة بمكان الاعتقاد أن مدينة مثل الموصل التي يبلغ عدد سكانها 1.75 مليون نسمة، يمكن أن تتحرر من دون وقوع خسائر في صفوف المدنيين وفي قتال مع عدو "يفتقد كليا إلى الإنسانية".
معركة الموصل: رئيس الوزراء العراقي يعلن النصر رسميا
معركة الموصل: القوات العراقية "استعملت قوة مفرطة" والدولة الإسلامية "استخدم السكان دروعاً"
وشدد على القول على أن من يقتل المدنيين في الموصل "ليست الحكومة العراقية و لا قوات التحالف، بل تنظيم الدولة الإسلامية. وينبغي على الجميع أن يعرفوا بوضوح ما كانوا يفعلونه بالمدنيين" شارحا أن تعاملهم معهم تجاوز حدود استخدامهم كدروع بشرية إلى قتلهم في كل مكان.
وكانت تقرير منظمة العفو الدولية أشار إلى أن القوات الحكومية العراقية وقوات التحالف شنت هجمات "غير مشروعة في غرب الموصل، اعتمدت على استخدام أسلحة متفجرة التي تمتد آثارها لمساحات واسعة"، واتهم التقرير هذه القوات بالتقاعس عن حماية المدنيين الذين قتل الآلاف منهم في القتال الذي دار لاستعادة المدينة من المسلحين.
السعودية تتجاوز سقف انتاجها النفطي
وفي شأن اقتصادي، تنشر صحيفة الفايننشال تايمز، تقريرا يشير إلى أن المملكة العربية السعودية أبلغت منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك، أنها ضخت الشهر الماضي نفطا فوق مستوى السقف المقرر لها، وللمرة الأولى منذ تحديد قيود على الانتاج في يناير/كانون الثاني.
دول أوبك والمنتجون الآخرون اتفقوا على تمديد خفض الإنتاج تسعة أشهر وحتى مارس/ آذار 2018
ويستند التقرير إلى تقرير منظمة الأوبك الشهري الذي أشار الى أن السعودية التي قادت حملة إنهاء التخمة السائدة في الأسواق النفطية، قد رفعت انتاجها النفطي إلى 10.07 مليون برميل يوميا قبل يوم من فترة ذروة الطلب المحلي على الوقود الذي يغذي محطات الطاقة لتلبية الطلب المتزايد عليها بسبب الحاجة إلى تشغيل أجهزة التبريد في أشهر الصيف الحارة.
وتقول الصحيفة إن هذه الخطوة السعودية لا تعد إشارة على تخلي السعودية عن محاولاتها تقليل الفائض النفطي في السوق، ولكنها قد تستدعي تفحصا دقيقا من الأعضاء الـ 14 الآخرين في التجمع النفطي الذين يجاهدون للالتزام بحصص الانتاج المقررة لهم.
ويشير التقرير إلى أن السعودية أعلنت أنها ضخت 190 ألف برميل يوميا في شهر يونيو/حزيران، أي بزيادة عن الشهر الذي سبقه، وبنحو 12 ألف برميل يوميا فوق السقف، الذي ظلت تضخ بكميات اقل منه خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام.
ويضيف التقرير أن أجمالي إنتاج الأوبك قد قفز عن مستواه الشهر الماضي بنحو 393500 برميل يوميا، بحسب مصادر ثانوية يستخدمها التجمع النفطي لتقييم وحساب إنتاج أعضائه، بسبب الانتاج في ليبيا ونيجيريا اللتين استثنيتا من التخفيضات بسبب النزاعات المسلحة الجارية فيهما، وكذلك انضمام غينيا الإستوائية إلى المنظمة في مايو/أيار ، كما أن كلا من العراق وأنغولا قد زادا من انتاجهما النفطي أيضا.





جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

تناولت الصحف الصادرة اليوم  في منطقة شرق أوربا قضايا متنوعة من بينها التغيرات المناخية الأخيرة في دول كثيرة من الفضاء الأوروبي ومسلسل السلام في قبرص والاحتفالات في تركيا بالذكرى الأولي لفشل الانقلاب العسكري ل 15 يوليوز.
ففي بولونيا كتبت صحيفة (أونيط) أن التغيرات المناخية التي يعرفها كثير من مناطق العالم ،من ضمنها بولونيا، وسوء الاحوال الجوية التي تسببت في أضرار كثيرة لسكان المناطق المعنية ولبنياتها التحتية ،تتطلب "تدخلا عاجلا وتقييما شاملا ،خاصة وأن هذه الظروف المناخية لم تعد ظرفية واستثنائية وإنما أضحت دائمة" .
وأضافت الصحيفة أن هذه الظروف المناخية "تستدعي حلولا عملية اليوم قبل الغد "خاصة وأنها "لا تستقر على معطى مناخي قار و تأتي على شكل عواصف ورياح قوية وزخات مطرية كثيفة وتتسبب في فيضانات وخسائر لا تحصى ،أو تتسبب في ارتفاع مهول لدرجات الحرارة ،التي لم تعهدها الدول المعنية منذ عشرات السنين إن لم يكن منذ قرون ،وما يترتب عن ذلك من حرائق غابوية وتراجع منسوب المياه في كثير من المناطق".
ورأت صحيفة (فيبورشا) أن الوضع المناخي الاستثنائي الذي تعيشه مختلف دول أوروبا من ضمنها بولونيا "معروفة أسبابه ومسبباته بشكل عام ،ويرتبط ذلك بتنامي التلوث بكل أشكاله وعدم احترام متطلبات التنمية المستدامة ،كما يرتبط الأمر بالتغيرات المناخية التي يعرفها العالم و الظروف البيئية الاستثنائية التي قد تسبب أيضا في كوارث عظمى لا قبل للعالم بها" .
واعتبرت أنه وأمام هذا الوضع "الخطير المهدد لاستقرار الناس وللمصالح الاقتصادية لم يعد ممكنا أمام كل دول العالم الانتظار وركوب موجة المعارضة للمشاريع الدولية ،التي تهدف الى محاولة تدارك ما أفسده تلوث البيئة ،وتغليب المصلحة العالمية العامة على مصالح الدول الخاصة " ،وإلا "قد تفوت الفرصة على العالم بأسره لاستدراك التأخر الحاصل في التعاطي مع القضايا البيئية بالحكمة اللازمة ".
وشددت صحيفة (غازيتا بولسكا) على أن الظروف المناخية الاستثنائية التي يعرفها الكثير من دول العالم أضحت ضرورة الاهتمام بها "شأنا عالميا" و"لا يمكن لأي أحد والواقع كذلك ،أن يختبئ وراء تبريرات لم تعد تجدي في شيئ ،وإنما تزيد الامر تعقيدا ".
ودعت الصحيفة كل دول العالم الى "التحلي بالحكمة واليقظة والابتعاد عن القرارات الأحادية الجانب والأنانية الزائدة ،لأن ما قد يمس دولة ما اليوم قد يمس دولة أخرى غدا ،لأن التقييم البسيط للظرفية المناخية العالمية حاليا يؤكد أن هذه الظروف قد تكون شاملة في المستقبل وتهدد كل مناطق العالم بدون استثناء ".
وفي اليونان كتبت (كاثيمينيري) أن رئيس الوزراء اليكسيس تسيبراس جدد التأكيد يوم الثلاثاء امام البرلمان على دعم بلاده للحقوق السيادية لجمهورية قبرص في استغلال حقولها الغازية وأيضا المطالب غير قابلة للتراجع بسحب الجنود الاتراك من قبرص والغاء نـظام التدخل من اجل تحقيق سلام في الجزيرة المقسمة.
ونقلت الصحيفة عن تسيبراس قوله ان التعاون بين اليونان وقبرص يمثل المحور المركزي للسياسة الخارجية لليونان وهو ما يشمل بداهة دعم جمهورية قبرص في ممارسة حقوقها السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة وذلك يوما بعد تحذير وجهه الرئيس التركي لشركات النفط العالمية التي ترغب في القيام باستكشافات نفطية في المنطقة .
وذكرت الصحيفة ان مياه قبرص تتوفر على مؤشرات كبيرة للنفط والغاز بعد اكتشاف شركة نوبل اينرجي الأميركية العام 2011 لحقل هناك تقدر احتياطاته بنحو 127,4 مليار متر مكعب من الغاز لم يبدأ استغلاله بعد.
صحيفة (ثيما) ذكرت من جانبها ان وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتسياس اتهم تركيا بافشال محادثات توحيد قبرص لأنها أرادت أن تبارك لها أثينا بقاء جنودها في الجزيرة وأن يتدخلوا في قبرص وقتما شاؤوا .
وأضاف ان تركيا أرادت ان يبقى جيش الانقلابيين (بما ان عشرة ضباط اعتقلوا في منطقة القبارصة الاتراك بتهمة المشاركة في الانقلاب التركي) كضامن للديمقراطية والتعايش السلمي بين الطائفتين اليونانيتة والتركية في الجزيرة .
وأكدت الصحيفة ان المسؤول اليوناني اعتبر ان المواقف التركية منافية للقيم والتقاليد الغربية والثقافة السياسية والتنويرية الغربيةوفي تركيا ركزت الصحف على الاستعدادات للاحتفال بالذكرى الأولى للمحاولة الانقلابية الفاشلة ل 25 يوليوز 2016 مع إطلاق الرئيس التركي ورئيس الوزراء للاسبوع الاحتفالي من خلال توجههما يوم الثلاثاء لمقبرة الشهداء باسطنبول للترجم على الضحايا.
صحيفة ( ييني شفق) ذكرت أن 300 من متسلقي الجبال والمواطنين سيتسلقون جبل ايجدر (3200 متر) شمال شرق البلاد بالمناسبة للتأكيد على الوحدة ووضع علم تركي من 175 متر مربع.
وقالت الصحيفة إن ليلة 15 يوليوز قلبت مسار تركيا من غض الطرف إلى المواجهة العلنية والمقاومة اللا محدودة مضيفة أنها نجحت بتحويل ”عصر الاحتلال" إلى "عصر المقاومة" وهي مؤشر بأننا نسير تجاه "عصر التحدي"، هذا التاريخ هو تاريخ وثقنا فيه نجاحنا بإفشالنا وإفسادنا لكافة حسابات التجزئة التي خططت ضدنا بعد الدولة العثمانية وكافة حسابات تجزئة الأناضول، وكافة مشاريع إغراقنا بالحروب المذهبية والطائفية، وهي ليلة أفشلنا فيها نواياهم القذرة التي استهدفت القلعة الأخيرة وخط الدفاع الأخير.
ومضت الصحيفة قائلة ليلة 15 يوليوز هي ليلة دفنا فيها تحت أنقاض التاريخ كل من باع وطنه وشعبه وقيمه وتاريخه وشرفه ، وهي ليلة قاوم فيها أبناء الأناضول وهي ليلة القضاء على كل تنظيم إرهابي تنكر بسترة الجماعة الإسلامية أو المنظمة المدنية أو تحت صفة المفكرين والمثقفين، حيث تم تأهيل تلك الخونة طيلة عشرات السنين لينطلقوا ويبيعوا وطنهم في هذه الليلة..
من جهتها كتبت صحيفة (ستار) ان قوى الشعب انتصرت على الدبابات وقصمت ظهر الانقلابيين وكل الشعب خرح موحدا الي الشوارع بدون استثناء مضيفة ان الاحتفالات سترسخ لحمة الامة وتاريخها الذين كتبته بفخر في ليلة 15 يوليوز.
وفي النمسا كتبت (كرونين زيتونغ) أن الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية منظمة التعاون والتنمية المنعقد يوم الثلاثاء في مومبارش بالنمسا (20 كلم من فيينا) تناول قضايا الارهاب والازمة الاوكرانية كما اتفق المجتمعون على تعيين الديبلوماسي السويسري طوماس غريمنير (56 عام) امينا عاما للمنظمة خلفا للايطالي لامبيرتو زانيير.
صحيفلة (كورير) ذكرت أن العواصف العاتية وتساقط البرد الاثنين في فيينا ومناطق واسعة من النمسا تسبب في خسائر كبيرة خصوصا في الاستغلاليات الزراعية قدرت ب 15 مليون اورو وهي اقوى الخسائر المسجلة منذ العام 2009.
وفي روسيا، كتبت صحيفة "إيزفيستيا" أن موسكو أصبحت جاهزة لطرد دبلوماسيين أمريكيين كإجراء مماثل لقرار واشنطن.وذكرت نقلا عن مصدر في وزارة الخارجية الروسية أن موسكو قد تلجا إلى اتخاذ إجراءات مضادة في مسألة حجز الولايات المتحدة ممتلكات البعثة الدبلوماسية الروسية لديها، مضيفا أنه قد يتم اتخاذ إجراءات مماثلة بطرد نحو 30 دبلوماسيا أمريكيا وحجز الممتلكات الأمريكية في روسيا.
وبحسب الصحيفة فإن هذه الإجراءات تأتي ردا على قرار واشنطن عدم إعادة ممتلكات البعثة الدبلوماسية الروسية، التي حجزت في دجنبر من السنة الماضية، حيث لم تتم تسوية هذه المسألة خلال لقاء الرئيسين بوتين وترامب في هامبورغ.
صحيفة (جيوبوليتيكا) توقفت من جهتها عند تراجع ترامب بعد عودته من اجتماع قمة مجموعة العشرين بهامبورغ الألمانية عن اتفاقه مع بوتين على إنشاء مجموعة عمل مشتركة بشأن الأمن السيبراني.
واعتبرت أن الرئيس الأمريكي تراجع واقعيا عن الاتفاق الذي عقده مع الرئيس فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين حول إنشاء مجموعة عمل روسية – أمريكية بشأن الأمن السيبراني، والتي كان سيعهد إليها بمعالجة عدد من القضايا المهمة، بما فيها مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والقرصنة في كل مظاهرها.
ووفقا للصحيفة فإن ترامب تراجع عن الاتفاق بعد تعرضه لموجة كبيرة من الانتقادات من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، وقال إنه "لا يؤمن شخصيا بفكرة تشكيل مجموعة مشتركة بشأن الأمن السيبراني"، وأن مناقشة هذا الأمر مع الرئيس بوتين لا تعني بالضرورة أنه "يؤمن بأن ذلك يمكن أن يتحقق".



عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

اهتمت ابرز صحف أروبا الغربية الصادرة اليوم بعدد من المواضيع من ضمنها ترشيح مدينة باريس لاحتضان الالعاب الاولمبية سنة 2024 ،وقضية عناصر من الشرطة البرتغالية المتهمين بالتعذيب والعنصرية في حق ستة شبان من اصل افريقي ، وبالتحقيق حول فضيحة الدم الملوث في بريطانيا ،وبتحدي الانفصال الكاتالاني، فضلا عن أعمال الشغب التي شهدتها مدينة هامبورغ خلال انعقاد قمة مجموعة العشرين الاسبوع الماضي.
ففي فرنسا اهتمت الصحف بعدد من المواضيع منها ترشيح مدينة باريس لاحتضان الالعاب الاولمبية سنة 2024 ، وتخفيض الضرائب الذي وعد به الرئيس ماكرون .
وكتبت صحيفة (لوفيغارو) ان احتضان الالعاب الاولولميبة ابتداء من 2024 للاحتفال باخر أولمبياد بالعاصمة الفرنسية سيكتسي رمزية كبيرة ، مشيرة الى انه مهما كان التاريخ فان هذه التظاهرة سييكون مرحب بها.
وذكرت الصحيفة تحت عنوان "عودة الشعلة" بان اللجنة الدولية الاولمبية اختارت مدينتي باريس ولوس انجلوس لاحتضان الالعاب الاولمبية المقبلة محتفظة باعلان تاريخ التظاهرة خلال شهر شتنبر (2024 او 2028 ) واختيار أي مدينة لتنظيم هذه التظاهرة، مبرزة ان تنظيم هذا الحدث الرياضي يتطلب استثمارات كبيرة في التجهيزات الرياضية والبنيات التحتية الفندقية وضمان الامن بشكل جيد.
من جهتها قالت صحيفة (لوموند) ان تخفيض الضرائب الذي وعد به الرئيس ايمانويل ماكرون يضطر الحكومة الى مراجعة اهدافها المرتبطة بتقليص العجز.
واضافت الصحيفة انه خشية جعل معادلة الميزانية اكثر صعوبة من اجل العودة بشكل مستدام الى ما دون ثلاثة في المائة من العجز العمومي ، فان خفض الضرائب الذي خططت له الحكومة السابقة سيثقل كاهل الميزانية المقبلة بنحو سبعة مليارات أورو.
وفي البرتغال واصلت الصحف التعليق على قضية عناصر الشرطة المتهمين بالتعذيب والعنصرية في حق ستة شبان من اصل افريقي الذين احتجوا ضد توقيف واحد منهم سنة 2015 .
وذكرت صحيفة (دياريو نوتيسياس) ان عناصر الشرطة ال18 المتهمين من قبل النيابة العامة بجرائم التعذيب والاحتجاز والمس بالسلامة الجسدية، فضلا عن الكراهية العنصرية قد يتم عزلهم من مهامهم .
من جانبها كتبت صحيفة (بوبليكو) انه بالاضافة الى قيام هؤلاء العناصر بركل وصفع هؤلاء الشبان وكيل الشتائم العنصرية لهم هناك تزوير للوقائع. وفي بريطانيا اهتمت الصحف بالتحقيق حول فضيحة الدم الملوث وبقضية بريطاني وجه رسائل تهديد الى مناضلة معارضة للبريكسيت.
وتطرقت صحيفة (الغارديان) لقرار الحكومة البريطانية ، فتح تحقيق جديد حول فضيحة الدم الملوث الذي اودى بحياة 2400 شخص بالمملكة المتحدة، وهو التحقيق الذي قام به نواب منذ وقت طويل والذي قد يؤدي الى محاكمات.
وذكرت الصحيفة انه خلال سنوات السبعينات والثمانينات اصيب الاف الاشخاص المصابين بالهيموفيليا وبداء الالتهاب الكبدي من نوع (سي) وبفيروس فقدان المناعة المكتسبة (السيدا) بعد ان تم نقل دم ملوث اليهم قادم من الولايات المتحدة الامريكية.
من جهتها علقت صحيفة (الديلي تلغراف) على قضية رودري فيليب الي اقترح على الفيسبوك مبلغا من المال لفائدة كل من يسحق المناضلة المعارضة للبريكسيت جينا ميلر، مضيفة ان هذا الشخص ادين من قبل محكمة لندية ستصدر حكمها غدا الخميس .
وفي إسبانيا، اهتمت الصحف بتحدي الانفصال الكاتالاني، حيث كتبت (إل باييس) أن نائب رئيس الحكومة الكاتالونية أورويل خانكيراس، رفض عرض رئيس إقليم كاتالونيا كارلس بيغدمونت بالمشاركة في تنظيم الاستفتاء حول استقلال الجهة المتوقع في فاتح أكتوبر المقبل.
أما (إل موندو) فأشارت إلى أن موظفي جهة كاتالونيا عبروا عن رفضهم الاستفتاء الغير الشرعي، مؤكدين أنهم سيظلون أوفياء "للدستور الإسباني". بالمقابل، اشترطت نقابات القطاع العام في الجهة ضمانات بأن الموظفين لن يتحملوا تداعيات هذا الاستفتاء.
من جانبها، أكدت (لاراثون) أن رئيس الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، أكبر أحزاب المعارضة، بيدرو سانشيز، سيقدم الجمعة ببيدمونت مشروعا سياسي للخروج من الأزمة في كاتالونيا يهم إجراءات "على المدى القصير والمتوسط والطويل".
وفي ألمانيا واصلت الصحف اهتمامها بأعمال الشغب التي شهدتها مدينة هامبورغ خلال انعقاد قمة مجموعة العشرين الاسبوع الماضي والتي تسببت في خسائر مادية كبيرة.
فكتبت صحيفة (فرانكفورتر روندشاو) أن القمة أبانت عن ظهور عدو سياسي قوي يكمن في اليسار المتشدد فيما قوات الأمن وقعت تحت وطأة معركة سياسية مشيرة إلى أن تصرفات الشرطة مع المجرمين العنيفين كانت ما بين التعاطف والانتقاد .
ولاحظت الصحيفة أنه مع ذلك لا يمكن تبرير ما قام به المتشددون من جرائم تهم الحريق العمد، والاعتداء على المحلات وسرقتها وغير ذلك مما يطرح على منظمي القمة أسئلة كثيرة .
من جانبها ترى صحيفة (زود دويتشه تسايتونغ ) أن المسؤولية السياسية على ما وقع في هامبورغ خلال أشغال القمة مازالت معلقة لكن رغم ذلك يتحملها عمدة المدينة أولاف شولتس المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي ، الذي ارتكب خطأ فادحا من البداية إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه ، وفق الصحيفة ، لماذا كانت المستشارة أنغيلا ميركل ترغب كثيرا في تنظيم قمة مجموعة العشرين في هذه المدينة .
أما صحيفة ( نوردفيست تسايتونغ) فكتبت أن أعمال الشغب التي عرفتها مدة انعقاد القمة وقبلها كانت خطيرة، عرفت أعمال إجرامية معادية للمجتمع ،يقف وراء هذا المشهد يساريون متشددون مشيرة من جهة أخرى إلى أن يوم السبت تظاهر بشكل سلمي نحو 76 ألف شخص ،جاؤوا من مختلف البلدان إلى هامبورغ ، للتعبير ضد تغيرات المناخ وضد الرأسمالية ، وضد مجموعة العشرين التي تقسم ثروات هذا العالم فيما بينها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 13/07/2017   الخميس 13 يوليو 2017, 8:57 am

إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الخميس 13 يوليوز 2017 - 01:47
اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية، بالتحقيقات الجارية في فضيحة الرشاوى التي دفعتها شركة "أودبريشت" البرازيلية العملاقة للبناء، التي تورطت في فضائح فساد داخل وخارج البرازيل، لمسؤولين أرجنتينيين مقابل الفوز بصفقات عمومية، وبتطورات الوضع السياسي والأمني بفنزويلا، وبتأييد مقرر برلماني بالبرازيل محاكمة الرئيس ميشيل تامر، وباحتجاجات سائقي سيارات الأجرة بسانتياغو ضد التطبيقات الذكية "أوبر" و "كابيفي".
فبالأرجنتين، ذكرت يومية "كلارين" أن وفدا يضم أربعة قضاة فيدراليين واثنين من أعضاء النيابة العامة ومسؤولا من مكتب مكافحة الفساد، حل بواشنطن لعقد لقاء مع مسؤولين أمريكيين بخصوص المعطيات المرتبطة بنشاط شركة "أودبريشت" بالأرجنتين، حيث سبق للشركة أن اعترفت بدفع رشاوى لمسؤولين أرجنتينيين بقيمة 35 مليون دولار، من أجل الحصول على صفقات عمومية.
وأوضحت أن اللقاء، الذي سيتم مع مسؤولين أمريكيين عن تفعيل القانون المتعلق بممارسات الفساد في الخارج، يروم الوصول إلى كافة المعطيات المرتبطة بصلة وتعاملات مسؤولين أرجنتينيين مع شركة أودربريشت، التي سبق أن عقدت صفقات تعاون قضائي مع العديد من البلدان، بينها الولايات المتحدة والبرازيل، بعد تورطها في فضائح رشاوى، مشيرة إلى أن أحد مسؤولي "أودربريشت" سبق أن أقر للسلطات الأمريكية بقيام الشركة بـ"ممارسات فساد" بالأرجنتين، وهي عبارة عن رشاوى لمسؤولين أرجنتينيين من خلال وسطاء.
وأضافت الصحيفة ذاتها أن شركة البناء العملاقة البرازيلية مرتبطة بثلاثة مشاريع في مجال البنى التحتية معروضة على القضاء الأرجنتيني حاليا، وحققت من ورائها الشركة أرباحا بقيمة 278 مليون دولار، بين سنتي 2007 و 2014.
إقليميا، اهتمت الصحف الأرجنتينية بتطورات الوضع السياسي والأمني في فنزويلا، حيث أدت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين في شوارع مدن مختلفة بالبلاد احتجاجا على مشروع الرئيس نيكولاس مادورو إنشاء جمعية تأسيسية، إلى سقوط قتيل وعشرات الجرحى.
وأشارت صحيفة "لاناسيون" إلى أن النيابة العامة الفنزويلية أكدت، على حسابها بموقع "تويتر"، أنها تحقق في "مقتل فتى في السادسة عشرة من العمر خلال مظاهرة" في مدينة فالانسيا شمال البلاد، مبرزة أن الأمين العام لمنظمة الدول الأمريكية، لويس ألماغرو، أدان "مقتل متظاهر شاب آخر" وشدد، في تغريدة على تويتر، أن "الديمقراطية وحدها يمكن أن تنهي العنف ضد الشعب" الفنزويلي.
وبالبرازيل، اهتمت الصحف المحلية بتأييد مقرر اللجنة البرلمانية المكلفة ببحث إمكانية توجيه الاتهام للرئيس ميشيل تامر بقبول رشاوى، محاكمة الرئيس البرازيلي، ما قد يكلفه منصبه.
فقد نقلت يومية "فوليا دي ساو باولو" عن المقرر سيرجيو زويتر، قوله، خلال الجلسة الأولى للجنة القضاء والمواطنة، "لدينا مؤشرات جدية وكافية" لتأييد توجيه الاتهام، مشيرة إلى أن اللجنة ستقرر خلال الأسبوع الجاري إذا كانت ستؤيد توصية المقرر وذلك قبل أن يتخذ نواب البرلمان القرار النهائي في جلسة علنية.
وأضافت أنه، ولكي يتم إجراء الاتهام والمحاكمة، يتعين أن يؤيد ثلثا النواب إحالة الاتهام إلى المحكمة العليا التي ستقرر ما إذا ينبغي اتهام الرئيس، حيث أنه في حال قررت توجيه الاتهام، فإن ذلك يعني استبعاد تامر عن الحكم لستة أشهر.
وبالشيلي، تطرقت الصحف المحلية، على الخصوص، لاحتجاجات سائقي سيارات الأجرة بسانتياغو ضد التطبيقات الذكية "أوبر" و "كابيفي" ولإعادة تشغيل ساعة الزهور التقليدية في فينا ديل مار، بعد شهرين من تدميرها بسبب أمطار قوية ضربت المنطقة مؤخرا.
وفي هذا السياق، كتبت يومية "إل ميركوريو" أن حركة المرور وسط العاصمة سانتياغو تعطلت بشكل كبير نتيجة الاحتجاجات التي قام بها سائقو سيارات الأجرة ضد التطبيقات الذكية "أوبر" و "كابيفي".
وقالت الصحيفة إن نحو 3000 من سيارات الأجرة قامت بعرقلة حركة المرور على مستوى أهم شوارع العاصمة الشيلية، "ألاميدا بيرناردو أو هيجينز"، مما تسبب في حالة ازدحام شديدة لعدة كيلومترات على طول هذا الشارع الرئيسي.
وفي موضوع آخر، توقفت يومية "أوتيماس نوتيسياس" عند إعادة تشغيل ساعة الزهور التقليدية في فينا دل مار، والتي تعد من بين أهم نقاط الجذب السياحي بالمدينة، مشيرة إلى أن المعلمة السياحية كانت قد تضررت بفعل الأمطار القوية التي ضربت المنطقة مؤخرا.




قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

أفردت الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية حيزا هاما للحديث عن التسريبات الجديدة حول الاتصالات المفترضة بين فريق ترامب وروسيا ومصير مقترح الجمهوريين لإلغاء "أوباماكير" والنزاع حول تجارة الخشب اللين بين كندا والولايات المتحدة وإعادة التفاوض حول اتفاقية التجارة الحرة بأمريكا الشمالية.
وكتبت صحيفة (واشنطن بوست) أن الابن البكر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترف أنه التقى طواعية، العام الماضي، محامية قدمت نفسها كمبعوثة للحكومة الروسية، وفي حوزتها معلومات قد تكون ضارة بالنسبة لهيلاري كلينتون.
ولاحظت الصحيفة أن الكشف عن ملابسات هذا الاجتماع، الذي عقد في يونيو 2016 بنيويورك، قد قوى الشكوك لدى من يشتبهون في أن الدائرة المقربة من الرئيس الأمريكي قد تكون نسقت، أو حاولت التنسيق، مع روسيا لقطع الطريق أمام مرشحة الحزب الديموقراطي.
وأضافت الصحيفة أن البيت الأبيض يوجد في حالة من الفوضى، في وقت تتضخم الأزمة مع الكشف عن الاتصالات المتكررة بين مقربين من الرئيس ترامب والمخابرات الروسية، معتبرة أن هذه التسريبات المتوالية تسببت في موجة صدمة بقيادة الحزب الجمهوري، وقد تؤدي إلى تأخير تنفيذ البرنامج السياسي للإدارة الحالية.
على صعيد آخر، أبرزت صحيفة (نيويورك تايمز) أن قادة الحزب الجمهوري بمجلس الشيوخ تعهدوا بمواصلة جهودهم لإلغاء واستبدال برنامج الرعاية الصحية المعروف باسم "أوباماكير"، لافتة إلى أن نسخة جديدة من مشروع الإصلاح ستقدم على أمل التصويت عليها الأسبوع المقبل، على الرغم من الانقسامات الداخلية القوية داخل الحزب.
وأضافت الصحيفة أن زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، أعلن أنه بدلا من الذهاب في عطلة أواخر يوليوز، كما كان مقررا في البدء، فأعضاء مجلس الشيوخ لن يغادروا العاصمة قبل الأسبوع الثالث من شهر غشت، مؤكدا على أن الجمهوريين سيفون بوعدهم للشعب الأمريكي بإلغاء "أوباماكير".
وسجلت الصحيفة أن العديد من المنتخبين الجمهوريين أعربوا عن تشاؤمهم من إمكانية التصويت على هذا القانون المثير للجدل، مبرزة في هذا الصدد التصريحات المتشككة للسيناتور عن ولاية أيوا، تشارلز غراسلي، بينما اعتبر سيناتور أريزونا، جون ماكين، أن المشروع "ميت".
من جهتها، كتبت صحيفة (واشنطن إكزماينر) أن قائد قوات التحالف، الجنرال ستيفن تاونسند أكد أن الولايات المتحدة والعديد من البلدان الأعضاء في التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ترغب في الإبقاء على وجودها العسكري بالعراق بعد القضاء التام على تنظيم (داعش).
واعتبرت الصحيفة أن المسؤول الأمريكي، الذي أكد أن الحكومة العراقية ترى هذه الإمكانية بعين الرضا، سجل أن عدد قوات التحالف التي ستبقى بعد هزيمة التنظيم المتشدد سيكون أقل من خمسة آلاف جندي أمريكي الذين يوجدون الآن ببلاد الرافدين.
بكندا، كتبت صحيفة (لو دروا) أن رئيس وزراء إقليم نيو برونزويك، بريان غالانت، سيجتمع هذا الأسبوع في واشنطن، بوزير التجارة الأمريكي، ويلبور روس، ليطلب منه استثناء إقليمه من الرسوم التعويضية التي فرضتها الولايات المتحدة على وارداتها من الخشب الكندي.
وأضافت الصحيفة أن الوزير روس يعتبر المسؤول الأمريكي المكلف بالمفاوضات في ملف الخشب اللين، موضحة أن غالانت صرح أن حكومته قدمت مقترحات إلى وزارة التجارة الأمريكية تبرز أن سوق الخشب في إقليم نيو برونزويك "مفتوح ونزيه وخال من الممارسات الاحتيالية" و "لا يستفيد من الدعم".
وذكرت الصحيفة بأن صناعة الأخشاب تساهم بحوالي 1,45 مليار دولار سنويا في اقتصاد الإقليم، جزء كبير من هذا المبلغ من عائدات تصدير الخشب، كما تشغل حوالي 22 ألف شخص.
في موضوع آخر، اعتبرت صحيفة (لا بريس) أن وزير المالية السابق بإقليم كيبيك، رايموند باشاند، عين ككبير للمفاوضين بالإقليم في ملف إعادة التفاوض حول مقتضيات اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا).
وسجلت الصحيفة أن باشاند يشغل سلفا منصب مستشار خاص لحكومة إقليم كيبيك بشأن هذا الملف منذ فبراير الماضي، موضحة أن مهمته ستتمثل من الآن فصاعدا في تمثيل كيبيك لدى السلطات المحلية والاتحادية، والنقابات ومجتمع الأعمال من أجل الدفاع عن مصالح الإقليم خلال المفاوضات التي ستنطلق أواسط غشت المقبل.
ونقلت الصحيفة عن باشاند قوله إن مسلسل المفاوضات الذي سينطلق الشهر المقبل سيكون "فريدا من نوعه"، متوقعة أن الأشهر المقبلة ستشهد اضطرابات سياسية وإعلامية، بسبب مواقف أعضاء الكونغرس والبيت الأبيض خلال هذه المفاوضات التي لن تكون مثل سابقاتها.
من جانبها، كشفت صحيفة (لو جورنال دو مونريال) عن استقالة جديدة في الفريق المكلف بالتحقيق في العنف الممارس على نساء السكان الأصليين، بعد قرار مفوضة اللجنة، مارلين بوتراس، الاستقالة من مهامها باللجنة الوطنية حول نساء وفتيات السكان الأصليين المفقودات والمقتولات.
وأبرزت الصحيفة أن السيدة بوتراس كتبت في رسالة الاستقالة الموجهة إلى رئيس الوزراء، جاستن ترودو، أنها "غير قادرة على أداء مهامها بهذه الهيئة"، موضحة أن هذا التبرير فتح باب التأويلات حول وجود مشاكل كبيرة باللجنة.
ببنما، كتبت صحيفة (لا برينسا) أن الشلل أصاب مفاصل الجمعية الوطنية بسبب عدم استكمال انتخاب اللجان البرلمانية بعد مرور حوالي أسبوعين عن تجديد المكتب المسير للمؤسسة التشريعية، موضحة أن الحزب البنمي (حاكم) وحزب التغيير الديموقراطي (معارضة) يلقون بالمسؤولية في هذا التأخر على الحزب الثوري الديموقراطي (معارضة) والذي لم يقدم بعد لائحة نوابه المقترحين لعضوية اللجان البرلمانية الدائمة.
ونقلت الصحيفة عن رئيس الجمعية الوطنية السابق والنائب بالحزب البنمي، أدولفو فالديراما، أن "المشاكل التي يعرفها الفريق النيابي للحزب الثوري الديموقراطي تؤثر إجمالا على العمل البرلماني"، مبرزة بالمقابل أن قيادة هذا الحزب تبرر التأخر الحاصل في تقديم اللائحة ب "محاولة التوصل إلى توافق حول أسماء النواب المقترحين".
في موضوع آخر، كشفت صحيفة (لا إستريا) أن المراقب العام للجمهورية، فيديريكو هومبرت، فتح باب تلقي شكايات المواطنين والجمعيات التي قد تكون تضررت من الاختلاسات التي شهدتها التبرعات والعقود التي قدمتها أو أبرمتها الجمعية الوطنية على مدى السنوات الأخيرة، موضحة أن الأمر يتعلق باستكمال أشغال أول عملية افتحاص من نوعها بالجمعية الوطنية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 13/07/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: