منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  عجور الخليل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: عجور الخليل   الثلاثاء 18 يوليو 2017, 10:14 am

أين تقع قرية عجور

تعتبر عجور من قرى دولة فلسطين والتي تقع في الجهة الشماليّة الغربية من محافظة الخليل، وتبعد عنها قرابة (25) كيلومتراً، وتحيط بها تل الصافي وأراضي نوبا ودير الدبان وصوريف وزكريا، كان عدد سكانها في عام 1948 قرابة (3700) نسمة وأغلب أبنائها يتواجدون في المهجر نتيجة طردهم وتهجيرهم من قبل الاحتلال الصهيوني عندما قاموا بتنفيذ عملية " يوعاف" من أجل احتلال الخليل في شهر تشرين الثاني من عام 1948م، وبعد تهجير ساكنيها تمّت إقامة المستوطنات الصهيونية فيها وهي : تزافريريم، وآجور، وليؤن، وجيفات يشياهو، وتيروش.



احتلت قرية عجور من قبل الصهاينة بتاريخ23 تموز، 1948, وتبعد عن مركز المحافظة حوالي24 كم شمال غربي الخليل,ويبلغ متوسط ارتفاعها عن متوسط سطح البحر تقريبا275 متر, حيث قامت عملية عسكرية ضد أهالي القرية بزعامة يوعاف والكتيبة المنفذة للعملية العسكرية الكتيبة الرابعة من جولاني.

ملكية الارض

يمتلك الفلسطينيين من ملكية الأرض مساحة وقدرها44,771 دونم,أما الصهاينة لا يملكون شيئا"0" دونم,أما المشاع فهي من مجمل المساحة13,303 دونم,ومجموع الأراضي الفلسطينية لقرية عجور58,074 دونم.

إستخدام الأراضي عام 1945

تم استخدام أراضي أهالي القرية المزروعة بالبساتين المروية2,428 دونم,أما الأراضي المزروعة بالزيتون 3,070 دونم,والأراضي المزروعة بالحبوب25,227 دونم, والمباني بلغت171 دونم,وتم استخدام الأراضي الصالحة للزراعة بنسبة 27,655 دونم, أما الأراضي غير صالحة للزراعة بلغت نسبتها30,248 دونم

التعداد السكاني

عام 1596 بلغ عدد السكان 193 نسمة ,وفي عام 1922 بلغ عدد السكان 2,072 نسمة في عام 1931 بلغ عدد السكان 2,917 نسمة, وفي عام 1945 بلغ عدد السكان 3,730 نسمة وفي عام 1948 بلغ عدد السكان 4,327نسمة,وفي عام1998 يقدر عدد اللاجئين26,571 نسمة

القرية قبل الإغتصاب

كانت القرية تنتشر على رقعة كثيرة التلال، في السفوحالغربية لجبال الخليل. وكانت طريق فرعية تصلها بالطريق العام الممتد بين بيت جبرينوطريق القدس-يافا العام. ويُعتقد أن اثنتين من الخرب المجاورة لها، جنابة الفوقاوجنابة التحتا كانتا موقع معركة أجنادين (سنة 634م) الشهيرة التي انتصر فيهاالمسلمون على البيزنطيين . ويوحي طراز القرية المعماري القديم، ولا سيما مبنىالوقف، بأن عجور الحديثة أنشئت في الأعوام الأولى من حكم الفاطميين (909-1171) [أبوفداء 1985: 92]. وذكر المؤرخ المقدسين مجير الدين الحنبلي (توفي سنة 1522 تقريباً)،أنه مر بعجور بعد أن غادر غزة في طريقه إلى القدس [الخالدي 1968: 165]. في سنة 1596، كانت عجور قرية في ناحية غزة (لواء غزة)، وعدد سكانها 193 نسمة. وكانت تؤديالضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والفاكهة، بالإضافة إلى عناصر أخرى منالإنتاج والمستغَلات كالماعز وخلايا النحل وكروم العنب. في أواخر القرن التاسععشر، كانت عجور قرية صغيرة فيها بعض أشجار الزيتون. وكان سكانها في معظمهم منالمسلمين، ومنازلها متجمعة بعضها إلى بعض، وإن كان عدد منها ينتشر على امتدادجانبيها الغربي والجنوبي. وكان فيها مدرستان: مدرسة أبي حسن الخاصة التي كان يؤمه التلامذة منذ أيام العثمانيين، وكانت قائمة في مبنى الوقف المشار إليه أعلاه؛ومدرسة ثانية فتحت أبوابها في سنة 1934. وكان أبناء القرى الأخرى في المنطقة يؤمون مدرستي عجور. كما كان في القرية مسجدان: مسجد قديم أنشئ أيام الفاطميين؛وآخر أحدثمنه بناء. وكان ثمة أربعة مقامات ضمن أراضي القرية، وأربعة أخرى في جوارها [أبوفداء 1985: 79-81، 92، 174]. وكان يقام في عجور سوق الجمعة على رقعة واسعة إلىالشرق من القرية، وكانت تجذب الناس والتجار من مختلف مدن فلسطين وقراها [أبو فداء 1985: 148]. كانت القرية تعتمد في اقتصادها على الزراعة البعلية، وكان القمحوالزيتون أهم محاصيلها. في 1944/1945، كان ما مجموعه 24227 دونماً مخصصاً للبساتين. وكانت تربية المواشي، ولا سيما الماعز، النشاط الاقتصادي الثاني من حيث الأهمية بعدالزراعة. وكان امتلاك المواشي مصدراً للمكانة الاجتماعية الرفيعة وللاعتزاز، ويظهرذلك من الأسماء المحبّبة التي كان القرويون يطلقونها على حيواناتهم؛ فمن ذلك أنهمربما سمّوا البقرة السوداء الجسم، والبيضاء الوجه، "صبيحة" تشبيهاً لها بالصباح. وقد استلزم رغي المواشي تنقلاً موسمياً من بعض القرويين، الذين كانوا يأخذونقطعانهم بعيداً عن الحقول المزروعة خلال مواسم الشتاء، ويعيشون في منازل ثانويةتبعد بعض الشيء. وقد أظهرت الإحصاءات البريطانية للمنطقة هذا النمط من التنقلالرعوي المحدود؛ إذ أدرج الإحصاء الرسمي الذي أُجري في سنة 1931 خربة الصورة،والإحصاء الرسمي الذي أجري في سنة 1945 خربة عمورية، في جملة الأراضي الواسعةالتابعة لقرية عجّور؛ وكان القرويون، في أرجح الظن، يقيمون في هاتين الخربتين خلالجزء من السنة فحسب. زد على ذلك أن بعض السكان كان يشتغل بمهن أخرى اشتملت علىالنجارة والدباغة وصناعة الأحذية [أبو فداء 1985: 143-144، 148-153]. وكانت عجورتقع في منطقة غنية بالمواقع الأثرية. فقد كان ثمة إلى جانب القرية نفسها اثنانوعشرون موقعاً أثرياًن على الأقل، وكلها يقع ضمن أراضي القرية.

إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا

قام لواء غفعاتي التابع للجيش الإسرائيلي، تنسيقاً مع عملية يوآف التي شنت في تشرين الأول/أكتوبر 1948 لاحتلال القطاع الساحلي الجنوبي،بسلسلة عمليات متوغلاً شمالاً لاحتلال بعض القرى في قضاء الخليل. وكانت عجّور واحدةمن القرى التي احتلتها الكتيبة الرابعة من ذلك اللواء، في 23 تشرين الأول/أكتوبر،بحسب ما يذكر "تاريخ حرب الاستقلال". ويشير التقرير إلى أنه باحتلال هذه القرية تمتوحيد العمليات على الجبهتين الجنوبية والوسطى. ويذكر المؤرخ الإسرائيلي بِني موريسأن السكان نزحوا في معظمهم قبل الاحتلال، وأن من تخلّف منهم طُرد. ويشير موريسأيضاً إلى أن هجوماً عسكرياً آخر كان شُن على عجور في 23-24 تموز/يوليو 1948، وكانالسبب الأول لنزوح السكان.

القرية اليوم

لم يبق إلا ثلاثة منازل: اثنان منها مهجوران، والثالث حُوّل إلى مستودع. أحد المنزلين المهجورين بناء حجري مؤلف من طبقتين، وله واجهةأمامية واسعة مثلثة القناطر. وينمو في أرض الموقع نبات الصبار وشجر الكينا والخروب،وتتخللها الأنقاض وحطام الحيطان الحجرية المبتورة. والموقع نفسه مسيّج، ويستخدممرعى للمواشي. أما الأراضي المجاورة، فقد استولت عليها مستعمرة عغور.

المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية

أنشئت خمس مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية :عغوربنيت قرب موقع القرية سنة 1950، تسفريريم التي أنشئت في سنة 1958، وليئون التي أنشئت في سنة 1960، تقعان إلى الجنوب الشرقي من الموقع؛ غفعتيشعياهو، التي أنشئت في سنة 1958، تقع قريباً من الحدود التي تفصل بين أراضي عجور وأراضي زكريا؛ تيروشالتي أنشئت في سنة 1955، تقع في الجهة الشمالية الشرقية للموقع.


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الأحد 23 يوليو 2017, 7:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: عجور الخليل   الثلاثاء 18 يوليو 2017, 10:17 am


















تعتبر عجور من قرى دولة فلسطين والتي تقع في الجهة الشماليّة الغربية من محافظة الخليل، وتبعد عنها قرابة (25) كيلومتراً، وتحيط بها تل الصافي وأراضي نوبا ودير الدبان وصوريف وزكريا، كان عدد سكانها في عام 1948 قرابة (3700) نسمة وأغلب أبنائها يتواجدون في المهجر نتيجة طردهم وتهجيرهم من قبل الاحتلال الصهيوني عندما قاموا بتنفيذ عملية " يوعاف" من أجل احتلال الخليل في شهر تشرين الثاني من عام 1948م، وبعد تهجير ساكنيها تمّت إقامة المستوطنات الصهيونية فيها وهي : تزافريريم، وآجور، وليؤن، وجيفات يشياهو، وتيروش.


تاريخ عجور

 وقعت معركة " أجنادين" بالقرب من قرية عجور وكانت بين الإمبراطورية البيزنطية والخلافة الراشدة، والتي انتصر فيها المسلمون وفتحوا فيها معظم مناطق فلسطين، يُذكر أنّ القرية بُنيت خلال العصر الفاطمي في أوائل القرن الثاني عشر الميلادي، الطراز المعماري القديم للقرية يوحي بأنّ قرية عجور الحديثة تمّ إنشاؤها خلال حكم الفاطميين لها خلال الفترة ما بين (909-1171).

ذَكر المؤرّخ " مجير الدين الحنبلي" وهو مسلم أنه مرّ بقرية عجور عندما كان في طريقه باتجاه القدس خلال القرن السادس عشر والتي كانت تتبع للدولة العثمانية، كانت قرية عجور تتبع ناحية غزة في عام 1596م، وكانت تدفع الضرائب على منتجاتها من الشعير والقمح والماعز والعسل والفواكه، كما مرّ بالقرية الرحال الأمريكي " إدوارد روبنسون" ( مؤسس الجغرافيا الإنجيلية في العام 1838) والذي يصفها بالقرية الصغيرة.

في أواخر القرن التاسع عشر كانت القرية مليئةً بأشجار الزيتون ومنازلها متجمّعة ومتلاصقة فيما بينها، وكانت توجد فيها مدرسة يُطلق عليها "مدرسة أبو الحسن" آنذاك، وفي القرن العشرين أيام الانتداب البريطاني على بلاد الشام كانت قرية عجور تزدهر من الناحية الاقتصادية وكان يُعقد فيها سوق الجمعة الذي يأتي إليه الناس من المناطق المجاورة. في عام 1934 تأسست فيها مدرسة ثانية لخدمة أبناء القرية والقرى المجاورة لها. اقتصاد قرية عجور

اقتصاد قرية عجور

كانت القرية تعتمد على المنتجات الزراعيّة في اقتصادها ثمّ تطورت وأصبحت تعتمد على تربية الحيوانات إلى جانب الزراعة، وكان أهلها يحرصون على تربية المواشي والرعي بها في مناطق مجاورة للقرية مثل : خريبة عمورية، وخريبة السورة، كما أنّها كانت تشتهر بصناعة الأحذية ودباغة الجلود والنجارة .

 آثار حرب 1948

تم احتلال القرية من خلال الكتيبة الرابعة من لواء "غيفعاتي الصهيوني" من الجهة الشمالية بتاريخ 23 أكتوبر من عام 1948، أغلب سكان المنطقة نزحوا وطردو منها، والبعض الآخر نزح قبل ذلك. في سنة 1992 وصفها المؤرّخ الفلسطيني " وليد الخالدي" القرية عند مروره بها بأنّه لم يبقَ في القرية سوى ثلاثة بيوت مهجورة، ومرّ بها المؤرخ " ميرون بنفينيستي" ووجد أنّ هذه المباني الثلاثة تمّ ترميمها وتجديدها وتعيش فيها أسر يهودية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: عجور الخليل   الثلاثاء 18 يوليو 2017, 10:40 am

'Ajjur - عجّور -الخليل- فلسطين في الذاكرة
3-4 minutes


إحصاءات وحقائق القيمة تاريخ الاحتلال الصهيوني 23 تموز، 1948 البعد من مركز المحافظة 24 كم شمال غربي الخليل متوسط الارتفاع 275 متر العملية العسكرية التي نفذت ضد البلدة يوعاف الكتيبة المنفذة لللعملية العسكرية الكتيبة الرابعة من جولاني سبب النزوح نتيجة إعتداء مباشر من القوات الصهيونية مدى التدمير أغلبية البيوت مدمرة، وعلى الأقل إحدى البيوت او المباني باقية التطهير العرقي لقد تم تطهير البلدة عرقياً بالكامل ملكية الارض
الخلفية العرقيةملكية الارض/دونم
فلسطيني44,771
تسربت للصهاينة0
مشاع13,303
المجموع58,074
إستخدام الأراضي عام 1945
نوعية المساحة المستخدمةفلسطيني (دونم)
مزروعة بالبساتين المروية2,428
مزروعة بالزيتون3,070
مزروعة بالحبوب25,227
مبنية171
صالح للزراعة27,655
بور30,248
التعداد السكاني
السنةنسمة
1596193
19222,072
19312,917
19453,730
19484,327
تقدير لتعداد الاجئين
 في 1998
26,571
مساجد كان في البلدة بحد أدنى مسجدين الحالة التعليمية كان في البلدة بحد أدنى مدرستين:
البلدة كان فيها مدرسة للذكور. 
البلدة كان فيها مدرسة للإناث.  اليلدات المحيطة أراضي قرى بيت نتيف وزكريا والبريج ومسجد وجليا ومعلس وتل الصافي ودير الدبان وكدنا ودير نحاس وخربة ام برج المقامات كان يوجد في القرية اربعة مقامات لا نعرف إسمها الأماكن الأثرية تحيط بالقرية خربة أثرية اهمها خربة الصورة وخربة عقبر وخربة الرسم ، وخربة عسقلون وخربة قيافا وخربة قليديا وخربة النويطف وخربة العدس وخربة الفوقا وجناية التحتا وشويطة وخربة المسعود ، وخربة قينا ، وخربة بيت فصد ، وخربة الخان.





نبذة تاريخية عن عجّور-الخليل من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة

كانت القرية تنتشر على رقعة كثيرة التلال، في السفوح الغربية لجبال الخليل. وكانت طريق فرعية تصلها بالطريق العام الممتد بين بيت جبرين وطريق القدس-يافا العام. ويُعتقد أن اثنتين من الخرب المجاورة لها، جنابة الفوقا وجنابة التحتا كانتا موقع معركة أجنادين (سنة 634م) الشهيرة التي انتصر فيها المسلمون على البيزنطيين . ويوحي طراز القرية المعماري القديم، ولا سيما مبنى الوقف، بأن عجور الحديثة أنشئت في الأعوام الأولى من حكم الفاطميين (909-1171) [أبو فداء 1985: 92]. وذكر المؤرخ المقدسين مجير الدين الحنبلي (توفي سنة 1522 تقريباً)، أنه مر بعجور بعد أن غادر غزة في طريقه إلى القدس [الخالدي 1968: 165]. في سنة 1596، كانت عجور قرية في ناحية غزة (لواء غزة)، وعدد سكانها 193 نسمة. وكانت تؤدي الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والفاكهة، بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغَلات كالماعز وخلايا النحل وكروم العنب.
في أواخر القرن التاسع عشر، كانت عجور قرية صغيرة فيها بعض أشجار الزيتون. وكان سكانها في معظمهم من المسلمين، ومنازلها متجمعة بعضها إلى بعض، وإن كان عدد منها ينتشر على امتداد جانبيها الغربي والجنوبي. وكان فيها مدرستان: مدرسة أبي حسن الخاصة التي كان يؤمها التلامذة منذ أيام العثمانيين، وكانت قائمة في مبنى الوقف المشار إليه أعلاه؛ ومدرسة ثانية فتحت أبوابها في سنة 1934. وكان أبناء القرى الأخرى في المنطقة يؤمون مدرستي عجور. كما كان في القرية مسجدان: مسجد قديم أنشئ أيام الفاطميين؛ وآخر أحدث منه بناء. وكان ثمة أربعة مقامات ضمن أراضي القرية، وأربعة أخرى في جوارها [أبو فداء 1985: 79-81، 92، 174]. وكان يقام في عجور سوق الجمعة على رقعة واسعة إلى الشرق من القرية، وكانت تجذب الناس والتجار من مختلف مدن فلسطين وقراها [أبو فداء 1985: 148].
كانت القرية تعتمد في اقتصادها على الزراعة البعلية، وكان القمح والزيتون أهم محاصيلها. في 1944/1945، كان ما مجموعه 24227 دونماً مخصصاً للبساتين. وكانت تربية المواشي، ولا سيما الماعز، النشاط الاقتصادي الثاني من حيث الأهمية بعد الزراعة. وكان امتلاك المواشي مصدراً للمكانة الاجتماعية الرفيعة وللاعتزاز، ويظهر ذلك من الأسماء المحبّبة التي كان القرويون يطلقونها على حيواناتهم؛ فمن ذلك أنهم ربما سمّوا البقرة السوداء الجسم، والبيضاء الوجه، "صبيحة" تشبيهاً لها بالصباح. وقد استلزم رغي المواشي تنقلاً موسمياً من بعض القرويين، الذين كانوا يأخذون قطعانهم بعيداً عن الحقول المزروعة خلال مواسم الشتاء، ويعيشون في منازل ثانوية تبعد بعض الشيء. وقد أظهرت الإحصاءات البريطانية للمنطقة هذا النمط من التنقل الرعوي المحدود؛ إذ أدرج الإحصاء الرسمي الذي أُجري في سنة 1931 خربة الصورة، والإحصاء الرسمي الذي أجري في سنة 1945 خربة عمورية، في جملة الأراضي الواسعة التابعة لقرية عجّور؛ وكان القرويون، في أرجح الظن، يقيمون في هاتين الخربتين خلال جزء من السنة فحسب. زد على ذلك أن بعض السكان كان يشتغل بمهن أخرى اشتملت على النجارة والدباغة وصناعة الأحذية [أبو فداء 1985: 143-144، 148-153]. وكانت عجور تقع في منطقة غنية بالمواقع الأثرية. فقد كان ثمة إلى جانب القرية نفسها اثنان وعشرون موقعاً أثرياًن على الأقل، وكلها يقع ضمن أراضي القرية.
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
قام لواء غفعاتي التابع للجيش الإسرائيلي، تنسيقاً مع عملية يوآف التي شنت في تشرين الأول/أكتوبر 1948 لاحتلال القطاع الساحلي الجنوبي، بسلسلة عمليات متوغلاً شمالاً لاحتلال بعض القرى في قضاء الخليل. وكانت عجّور واحدة من القرى التي احتلتها الكتيبة الرابعة من ذلك اللواء، في 23 تشرين الأول/أكتوبر، بحسب ما يذكر "تاريخ حرب الاستقلال". ويشير التقرير إلى أنه باحتلال هذه القرية تم توحيد العمليات على الجبهتين الجنوبية والوسطى. ويذكر المؤرخ الإسرائيلي بِني موريس أن السكان نزحوا في معظمهم قبل الاحتلال، وأن من تخلّف منهم طُرد. ويشير موريس أيضاً إلى أن هجوماً عسكرياً آخر كان شُن على عجور في 23-24 تموز/يوليو 1948، وكان السبب الأول لنزوح السكان.
القرية اليوم
لم يبق إلا ثلاثة منازل: إثنان منها مهجوران، والثالث حُوّل إلى مستودع. أحد المنزلين المهجورين بناء حجري مؤلف من طبقتين، وله واجهة أمامية واسعة مثلثة القناطر. وينمو في أرض الموقع نبات الصبار وشجر الكينا والخروب، وتتخللها الأنقاض وحطام الحيطان الحجرية المبتورة. والموقع نفسه مسيّج، ويستخدم مرعى للمواشي. أما الأراضي المجاورة، فقد استولت عليها مستعمرة عغور.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
أنشئت خمس مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية :عغور بنيت قرب موقع القرية سنة 1950، تسفريريم التي انشئت في سنة 1958، وليئون التي أنشئت في سنة 1960، تقعان إلى الجنوب الشرقي من الموقع؛ غفعت يشعياهو، التي أنشئت في سنة 1958، تقع قريباً من الحدود التي تفصل بين أراضي عجور وأراضي زكريا؛ تيروش التي أنشئت في سنة 1955، تقع في الجهة الشمالية الشرقية للموقع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: عجور الخليل   الثلاثاء 18 يوليو 2017, 10:51 am

 عشائر عجور




 عشائر عجور

كان سكان عجور يقسمون إلى ثلاثة أثلاث وكل ثلث يقسم إلى ست حمائل وكل حمولة تقسم إلى عدة أفخاذ وكل فخذ يقسم إلى عدة عائلات وكل عائلة تقسم إلى مجموعة أسر
أثلاث قرية عجور : أ - ثلث العجارمة
ب - ثلث المحارمة
ج - ثلث السراحنة
والجذور السكانية في قرية عجور تتحدر من نسل حرام بن جذام حيث خلف أحد أحفاده أثلاث قرية عجور السكانية وهم ثلث السراحنة من نسل سرحان بن حرام الجذامي وثلث العجارمة من ولده الثاني عجرم بن حرام الجذامي والثلث الثالث هو ثلث المحارمة من ولده الثالث محرم بن حرام الجذامي والله أعلم وحرام الجذامي يا إخواني ويا أخواتي هو صحابي جليل وقد قال الرسول صل الله عليه وسلم لوفد قبيلة جذام في عام 7هجري مرحبا بقوم شعيب وأصهار موسى وفي رواية أخرى أن الرسول عليه السلام قال الإيمان إيمان حتى جبال جذام وبارك الله في جذام أما الآن فسأبدأ بذكر العشائر وما يتبعها من عائلات
أ - ثلث العجارمة وهم بنو عجرم بن حرام الجذامي ويتكون من حمولتين كبيرتين هما حمولة العجارمة وحمولة السرابطة وحمولة العجارمة تقسم إلى خمسة أفخاذ وكل فخذ يقسم إلى عدة عائلات وهذه الأفخاذ هي : 1 - فخذ زبن بن عجرم الزبون
2- فخذ دار أبو حسين
3- عائلة دار السلاق
4- فخذ دار أبو موسى الموسه
5- فخذ الخواجا والمشنية الخواجات
حمولة السرابطة وهم ثلاثة أفخاذ 1- فخذ العفافشة عائلة اعفيش
2- فخذ الجبالي الجبالية ويتقاسمون في الأرض مع دار أحمد صالح وعائلة دار خريس
3- فخذ أبو سليم ودار تيم ودار طريق ودار البرق
حمولة السراحنة وتقسم إلى الحمائل التالية : 1- حمولة السراحنة وتقسم إلى فخذ دار عيسى وفخذ دار الأقرع
2- حمولة الحجاجرة وتقسم إلى فخذ دار بنات وفخذ الشواورة وفخذ البكيرات
3- حمولة الهبرة ويتكون من فخذ دار العناتي العناتية وفخذ دار أبو دية الديات وفخذ دار اشريخة وفخذ دار أبو فضة
أما الآن فسأبدأ بثلث المحارمة وتقسم إلى 1- حمولة المحارمة
2- حمولة الجودة والمصاروه
3- حمولة الخورة
4- حمولة الجواعير القواسمة
5- حمولة الصلاحات
6- حمولة العودة
وأخيرا الوافدون لقرية عجور : 1- عائلة العزة 2- عائلة أبو غثيث 3- دار البشيتي 4- دار القنطار 5- دار لمنوي 6- دار الحمدين 7- دار الغزاوي 8- دار البهلول 9- دار الشيشي 10- عائلة دار الأسطه 11- دار محمود طه الخطيب 12- دار اعبيد 13- دار العي 14- دار الإسكافي 15- دار اللهواني
وأما السكان الذين غادرو قرية عجور : 1- عائلة العامريين 2- عائلة العجوري 3- عائلة أبو عجور في غزة 4- عائلة آل نعمان شاهين 5- عائلة أحمد القيسي 6- دار إبراهيم صالح اعفيش في قرية مغلس 7- عائلة المحارم في سحاب في الأردن 8- عائلة حسين أبو
طايله 9- عرب العجاجرة وهم من السرابطة ومنهم إسليم من دار تيم وهرب من عجور على إثر دم


يرجع أصول هذا الثلث و جذوره ,الى سرحان بن حرام الجذامي بن عمّرو بن عُدي بن الحارث بن مُرة بن زيد بن عُريب بن كهلان بن سبأ بن قحطان بن سام بن نوح عليه السلام.


وينقسم هذا الثلث الى الحمائل التالية :

حمولة السراحنة.
و تنقسم هذه الحمولة الى فخذين كبيرين هما:
* فخذ دار عيسى (العراقية).
* فخذ القرعان (دار الأقرع).

حمولة الحجاجرة و تنقسم الى ثلاثة أفخاذ وهم
* فخذ دار بنات.
* فخذ الشواورة.
* فخذ البكيزات.

حمولة الهبرة و تتكون من أربعة افخاذ وهم
* فخذ دار العناتي (العناتية).
* فخذ دار أبو دية (الديات).
* فخذ دار اشريخة.
* فخذ دار أبو فضة ((الهبوريون)).


(العراقية)
نسبة الى العراق, حيث إرتحلو من قرية عجور إبان الحكم الصليبي و سكنوا عند أولاد عمهم قبيلة عرب العيسى في الأردن و جبل الدروز وجنوب غربي العراق و مكثوا في العراق مدة طويلة ثم عادوا الى قرية عجور فعرفوا بالعراقية والله أعلم.


(الهبرة)
نسبة الى هبار بن سفيان بن عبد الأسد المخزومي القرشي و قد إستشهد في معركة أجنادين و الأرجح أنهم نسبة الى قبيلة الهوبرية من جذام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: عجور الخليل   الأحد 23 يوليو 2017, 7:27 am



ملتقى شباب عجور

أبناء عائلة المحـــــــارمة
أبناء عائلة أبو غــــــزالة
أبناء عائلة خــــــــــريس
أبناء عائلة الخــــــــواجا
أبناء عائلة الراعــــــوش
أبناء عائلة اعـــــــــــــمر
أبناء عائلة عـــــــــــــابد
أبناء عائلة أبو ديـــــــــة
أبناء عائلة الـــــــــــدوخ
أبناء عائلة المصـــــــري
أبناء عائلة العربـــــــاتي
أبناء عائلة فرحــــــــــان
أبناء عائلة العجــــــارمة
أبناء عائلة السراحـــــنة
أبناء عائلة الخــــــــطيب
أبناء عائلة الســـــــــلاق
أبناء عائلة أبو جـــــودة
أبناء عائلة بنــــــــــــات
أبناء عائلة الأعــــــــرج
أبناء عائلة أبو سلــــــيم
أبناء عائلة الصلاحــــات
أبناء عائلة زبـــــــــــــن
أبناء عائلة أبو رصيـص
أبناء عائلة غــــــــــــانم
أبناء عائلة العنــــــــاتي
أبناء عائلة أبو طــــــــه
أبناء عائلة العاصـــــــي
أبناء عائلة الســـــرابطة
أبناء عائلة فــــــــــــّراج
أبناء عائلة أبو حـــسين
أبناء عائلة أبو عــــــيدة
أبناء عائلة الجــــــــبالي
أبناء عائلة القــــــواسمة





ما اصل عائلة بنات ولماذا سميت بهذا الاسم

العلم عند الله يقال ان الجد لم يرزق ابناء ذكورا بل جميع خلفته بنات ولم يرزق بالذكر الا بعد مدة طويلة ومنه جاءت سلالة دار بنات
ويقال ايضا ان الجدة كان اسمها بنات وكانوا يقولون اولاد بنات


يانات العائلة المضافة
العائلة : بنات
المنشأ : الاردن
الاقامة : الاردن
القبيلة : لا يوجد
الوصف : تعتبر عائلة بنات من العائلات الغير عربيةحيث ان كلمة بنات أعجمية لا محل لها من الاعراب، وفي كتاب تريخ العائلات في مكتبة لندن ذكر ان عائلة بنات من الأسر المهاجرة من اوروبا حيث توجد منطقة في رومانيا بأسم بنات المهم ان هذه العائلة افترقت لقسمين الاول مهاجرة الى العالم الجديدامريكاحيث ورد بعض المراسلات في بريد فلوريدا بأسم شخص اسمه هاورد بنات، اما القسم الاخر فهي مهاجرة الى الشرق الاوسط وخصوصاًًالى فلسطين وقد توزعوا الى منطقتين الاوله هي عجور بالخليل والثانية في يــــــــافا واعتنقت الاسلام، انتهى الذكر في الملخص اما التاريخ فهنالك بعض المصارد الت اشارت الى ان الهجرة الى الشرق الاوسط كانت عند الاحتلال الصليبي للقدس، فيما هنالك بعض المصادر ذكرت ان الهجرة كانت ابان توسع الدولة العثمانية في دول اوروبا الشرقية.



عجور فلسطين الخليل






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
عجور الخليل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: مدن فلسطينيه-
انتقل الى: