منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017   الأربعاء 19 يوليو 2017, 5:46 pm

ابرز ما تناولته الصحف العربية 19/07/2017

اتهمت صحف خليجية ومصرية بنسختيها الورقية والإلكترونية قطر بالمماطلة في الأزمة المستمرة بين الدوحة ودول الخليج، بينما ركزت الصحف القطرية على تقرير لصحيفة أمريكية شهيرة جاء فيه أن الإمارات أشرفت على اختراق مواقع وسائل إعلام قطرية في مايو/آيار الماضي.
وعلى صعيد آخر، ناقشت الصحف المصرية شروع قوات الشرطة في تنفيذ قرارات إزالة صادرة لعدد من المنازل المخالفة بجزيرة الوراق في النيل بمحافظة الجيزة، والتي انتهت بانسحاب الشرطة بعد اشتباكات أدت إلى مقتل مواطن وإصابة العشرات.
"العناد القطري"
تقول الأهرام المصرية في افتتاحيتها "قطر لا تزال تماطل في قبول الشروط العربية لإنهاء الأزمة، ولا تزال توحي بأن الوقت أمامها بدليل ما شهدته المنطقة من جولات مماثلة لوزراء الخارجية الأوروبيين مثل الألماني زيجمار جابرييل، ثم البريطاني بوريس جونسون، ثم الأمريكي ريكس تيلرسون".
وتضيف الصحيفة "ورغم كل هذه الزيارات لم تع قطر فشلها في حل الأزمة نظرا لأن المشكلة الحقيقية باقية بدون حل وهي دعم الدوحة للإرهاب والتطرف والتدخل في شئون الدول الداخلية والتحريض علي الفوضى والكراهية بين الشعوب. كذلك لم تع قطر حرص بل عزم الدول العربية الأربع علي عدم القبول بالحلول الجزئية، فإما قبول الشروط جميعها أو التعرض لمزيد من الحصار".
وفي السياق ذاته، تقول البيان الإماراتية "هذا العناد القطري يضرب في الصميم الاقتصاد القطري المرتبك بسياسات الدوحة، خصوصاً حين تجمع كل التقييمات، على أن الدوحة مصرة على دعم الإرهاب، وعدم الاعتراف بمسؤوليتها عنه في دول كثيرة، وهذا السم الذي شربته شعوب كثيرة، يرتد اليوم على صانعه، على كل المستويات، والكأس المسمومة اليوم، يتذوقها النظام القطري".
وتضيف افتتاحية الصحيفة "كان بإمكان الدوحة منذ البداية أن تختصر على نظامها وشعبها هذه الأزمات وأن تبحث عن حل مع جيرانها وعواصم العالم".
ويقول محمد المسعودي في الرياض السعودي: "قطر وكعادتها تتعامل مع الموقف بكل مكرٍ ومحايلة، في محاولة لتكرار سيناريوهات مكررة ومشابهة للأزمة الحالية؛ فرغم إعطائها مهلتين كافيتين لتنفيذ قائمة المطالب الثلاثة عشر، إلا أنها اتبعت طريق المماطلة واللامبالاة، فبدأت بتسريب 'المطالب' للإعلام عبر 'الجزيرة' وفروعها، ثم برفضها الاستجابة لمطالب الدول الأربع، ثم ذهبت للتنقل استجداءً إلى أوروبا وأميركا لكسب الرأي العام الدولي".
ويضيف الكاتب: "قطر باختصار تحاول تكرار نفس سيناريوهاتها، وهيهات لها؛ فاليوم غدا مختلفاً في كل شيء، أستوعبنا الدرس جيداً.. بألاّ نُلدغ من جحر "قطرٍ" مرتين، ولأن "قواعد اللعبة تغيرت".
على الجانب الآخر، تقول الراية القطرية: "تأكد ما هو مؤكد، ولم تخيب أبوظبي ظننا فيها، وها هي صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية الشهيرة والعريقة تقول للعالم أجمع نقلاً عن الاستخبارات الأمريكية إن الإمارات هي من اخترقت موقع وكالة الأنباء القطرية «قنا» في 24 مايو الماضي ومواقع أخرى بالدولة، وإنها السبب الرئيس وراء حصار قطر وتوتير المنطقة وتشتيت الأسر وقطع الأرحام بافتعالها هي وصويحباتها للأزمة الخليجية".
وتضيف الصحيفة: "هل تتحلى دول الحصار وأبوظبي على وجه الخصوص، رأس الأفعى في هذه الأزمة، بالشجاعة وتعترف بجرمها وإثمها، أم تستمر في عنادها وهوسها بقطر بعد هذا السقوط الأخلاقي المرير والمخزي، وتحاول بشتى الطرق والوسائل الملتوية تبرئة ساحتها وتطهير نفسها من هذا المكر الخبيث الذي جعل منها إمارة مارقة وحاقدة، ووكراً للشر والدسائس على الجيران والأشقاء".
أزمة الوراق
يقول سيد عبد المجيد في الأهرام: "الأقاويل التي ترددت على لسان قيادي بحزب المصريين الأحرار وتناقلته مواقع الكترونية بأنه كان يجب على الجهات المعنية إيجاد أماكن مناسبة قبل الشروع في الإزالة، هي في يقيني من قبيل المزايدات التي يمكن نعتها بوضوح بــ «الرخيصة» فالحكومة وهى المستهدفة منها، لم تفعل إلا إعمال القانون والأدهى أن ما أقدمت عليه ولم يكتمل كان معروفا ومعلنا عنه مسبقا بشهور".
ويتابع: "الدولة التي أخيرا استيقظت بعد سبات عميق أمتد لسنوات هي الآن على المحك فإما أن تكون أو تزول وشريعة الغابة كما رآها القاصي والداني لابد ومن وأدها اليوم وليس غدا".
وعلى النقيض، ينتقد عمرو الشوبكي نهج الحكومة في التعامل مع ملف جزيرة الوراق، قائلا في الشروق المصرية: "كشفت معركة جزيرة الوراق حجم الأزمة التي باتت تهدد البلاد بسبب غياب أي حوار مجتمعي وسياسي مثلما غابت من الأساس فكرة النقاش العام، وأصبحت القرارات تجهز في دوائر ضيقة محدودة الكفاءة، معدومة الخيال، والمطلوب من الجميع التنفيذ الفوري".
ويضيف الكاتب: "ما جرى في جزيرة الوراق هو «غشم مجانى» وعكس كل تجارب النجاح وستكون لهذه الطريقة تداعيات خطيرة على استقرار هذا البلد وأمنه، فالمطلوب الوصول لنفس النتائج أي تنفيذ القانون بوسائل وطرق مختلفة قد يلجأ فيها للقوة كحل أخير فى حال فشل كل الوسائل المجتمعية الأخرى والتي لم يجربها الحكم مرة واحدة".


مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف العربية اليوم الأربعاء، بتطورات القضية الفلسطينية في ضوء التصعيد الأمني الإسرائيلي في المسجد الأقصى، وتفاعلات الأزمة الخليجية وكيفية تعاطي الإدارة الامريكية مع هذه الأزمة ،وتطورات الأزمة السورية ، فضلا عن الفصل الجديد من التوتر في العلاقات الأمريكية الإيرانية .
في مصر ، أبرزت صحيفة ( الأهرام ) في عمود بعنوان "عملية القدس والمربع رقم 1" أن عملية القدس التي قام بها ثلاثة شبان فلسطينيين ضد قوات الاحتلال الاسرائيلي يوم الجمعة الماضي أعادت القضية الفلسطينية مجددا إلى المربع رقم واحد، الذى تحاول إسرائيل وقوى أخرى حليفة الهروب منه، حيث أعادت العملية ملف الاحتلال والمقدسات للواجهة وطرحت الأسئلة المحورية حول شرعية الاحتلال وحق مقاومته.
وأكد العمود أن العملية التى تزامنت مع مرور 70 عاما على الاحتلال "تثبت مجددا أن ارادة الشعوب أقوى من كل اساليب القهر والبطش والارهاب، وتعيد إلى الرأى العام الإسرائيلي الحقيقة الكبيرة أنه أبدا لا يوجد أمان لمغتصب أو لمحتل، كما توجه العملية رسائل واضحة للداخل الفلسطينى ، أن انتبهوا إلى معاناة شعبكم وتخلوا عن خلافاتكم الشخصية والفصائلية والعقائدية، وللأطراف العربية أن اتركوا الخلافات وارتقوا بمسؤولياتكم نحو حماية المقدسات والبلاد والعباد، وتؤكد للمجتمع الدولي أن الاحتلال الاسرائيلي هو البؤرة الأولى لعدم الاستقرار فى المنطقة،وأن عدم تطبيق القرارات الدولية هو جوهر الأزمة" .
كما نشرت الجريدة مقالا تحت عنوان "كلنا مسؤولون عن تجديد الخطاب الديني"، أبرز كاتبه أن المطالب بتجديد الخطاب الديني في مصر تعني المطالبة ب"أن يكون الولاء لمصر وللدولة المصرية الوطنية المستقلة وليس لدولة دينية تستند لخطاب دينى يجعل الرابطة الدينية أساسا لقيامها وقيام النظام الحاكم وللقواعد والأساليب التى يتعامل بها هذا النظام مع المحكومين".
وقال كاتب المقال "نحن نطالب بتجديد الخطاب الديني، أي بفكر يتبني حضارة العصر ومبادئه ومسلماته ويحولها إلى قوانين نحترمها ونعمل بها"، مؤكدا أنه "بهذا يتجدد الخطاب الديني، باجتهادات المفكرين والمثقفين وإنجازات الدولة ومؤسساتها، وليس فقط بفتوى يرجع فيها من نطالبه بها للخطاب الذي تربى عليه وهو الذى ندعو لتجديده فلا يستجيب أحد".
وحول الأزمة الخليجية الراهنة، وتحت عنوان " الإدارة الامريكية وقطر "، كتبت الصحيفة عن تضارب تصريحات ومواقف المسؤولين الأمريكيين بخصوص حل الأزمة، وأبرزت كيف يزداد لذلك من يعتقدون في وجود توزيع أدوار فى الإدارة الأمريكية، وأنها تقصد الحديث بلسانين أو أكثر أحيانا لكي تحقق أقصى استفادة من الأزمة.
ولكن الصحيفة اعتبرت أن هناك تفسيرا آخر ربما يكون أقوى، وهو أن الأزمة تضع واشنطن بدورها فى أزمة لسببين، أولهما أنها عاجلت الإدارة الأمريكية قبل أن يتعود أركانها على التفكير المشترك ، والسبب الثانى هو السعي إلى إدارة الأزمة القطرية، بدلا من اتخاذ موقف حاسم باتجاه حل جذرى لها، مؤكدة أن واشنطن "أساءت بذلك إلى دورها ومكانتها عندما تمخضت وساطتها عن ورقة ( الاتفاق القطري الامريكي حول مكافحة الإرهاب) لا قيمة لها قانونيا، ولا جدوى منها عمليا، ولا تتضمن أية آلية للتحقق من وقف تمويل الإرهاب".
وتحت عنوان "إرادة الشعوب" أبرزت صحيفة ( الجمهورية ) الضرورة الملحة لتكاتف المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله، مؤكدة أن الإرهاب "لم يعد عدوا لبلد محدد ولا فئة بعينها وإنما هو عدو الإنسانية عدو الجميع شرقا وغربا.. لا دين له ولا وطن"..
وقالت في هذا الصدد، إن دعوة مصر منذ سنوات لعقد مؤتمر دولي شامل لمكافحة الإرهاب والتطرف والعنف "كانت ومازالت لصالح الإنسانية جميعا وليس لدولة بعينها"، مؤكدة أن استمرار التنسيق والتشاور وتبادل الخبرات والمعلومات وتعزيز التعاون الجاد على كل المستويات "أصبح مطلب شعوب الإنسانية لتوحيد الرؤي للقضاء علي هذه الظاهرة وتجفيف المنابع الممولة للعناصر الإرهابية" .
ومن جهتها نشرت صحيفة ( المصري اليوم ) تقريرا بعنوان "الحكومة تتحرك لـتوطين الأهالي في حلايب وشلاتين"، قالت فيه إن رئيس مجلس الوزراء، شريف إسماعيل، صدق أمس، على إنشاء ميناءين بمناطق (حلايب) و(شلاتين) و(أبورماد) على الحدود مع السودان بالبحر الأحمر، في إطار خطة الحكومة لتوطين الأهالي بهذه المناطق.
ونقلت الصحيفة عن اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر، قوله فى مؤتمر صحفي إن رئيس الوزراء ناقش خلال اجتماع مخصص لهذا الغرض مشاريع للتنمية خاصة بمناطق (حلايب) و(شلاتين) و(أبورماد)، بتكلفة إجمالية ١.٥ مليار جنيه( الدولار الواحد يعادل حوالي 18 جنيه مصري)،
ومن جهتها تحدثت أسبوعية ( الأهالي ) في عددها الجديد عن وثيقة أمريكية تكشف خرائط جديدة لتقسيم منطقة الشرق الأوسط .
وقالت الأسبوعية إن الوثيقة تتضمن تغييرا للحدود وإقامة كيانات للأقليات المذهبية والعرقية والقومية .
وفي السعودية، كتبت صحيفة (الاقتصادية) في افتتاحيتها تحت عنوان "حماية المسجد الأقصى.. مسؤولية أممية"، أن "الاجتياحات الإسرائيلية لمساجد وأراضي فلسطين التاريخية وعلى رأسها الأقصى والمسجد الإبراهيمي ومعها كنائس مسيحية هي سياسة تنتهجها إسرائيل لكي ترسخ مفهوم التهويد من خلالها ولتبرر بذلك احتلالها لفلسطين وترسيخ زعمها عبرانية هذه الأرض العربية وبالتالي إرغام العالم على التسليم والقبول بأن إسرائيل دولة لليهود فقط".
وقالت الصحيفة إن القرارات الدولية التي تقر بحق العرب والمسلمين تحديدا في المسجد الأقصى ومسؤولية الإشراف عليه، "لا تقيم لها إسرائيل أي اعتبار بقدر ما تستثمر ذلك كغطاء تتدثر به لمزيد من المراوغة والمضي لمزيد من الانتهاكات والسيطرة.. وسيبقى المعنى المستخلص من ذلك أنه قد لا يكون هناك سبيل لحماية الأقصى سوى أن تتكفل قوات الأمم المتحدة بحمايته وهذا يخيف إسرائيل وستعمل حتما على الحيلولة دون حدوثه بكل السبل .. لكن بكل السبل أيضا على دول العالم الإسلامي أن تعمل على تحقيقه".
وبدورها، كتبت يومية (عكاظ) في افتتاحيتها تحت عنوان "المسجد الأقصى .. خط أحمر"، أن المملكة حذرت "الاحتلال الإسرائيلي من مغبة التمادي في غلق المسجد الأقصى المبارك ومنع المصلين من دخوله، لما ينطوي عليه ذلك من خطورة بالغة في عدم احترام مشاعر المسلمين في العالم، وما قد يترتب على ذلك من احتمالات نشوب حرب دينية تضاعف من حدة الصراعات التي تموج بها المنطقة المثخنة بالحروب".
وأضافت الصحيفة أن المملكة "سخرت كل ثقلها الدبلوماسي على الصعيد الدولي لدفع الدول الكبرى، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، للضغط على إسرائيل لإيقاف عبثها بواحد من أهم مقدسات المسلمين، كما تحركت من خلال المنظمات الدولية لتوضيح خطورة التصرفات الإسرائيلية، ودفع الرأي العام الدولي إلى مطالبة الاحتلال بالكف عن انتهاكاته في حق الأقصى الشريف".
وفي موضوع آخر، كتبت يومية (الرياض) في افتتاحيتها أن تقرير الخارجية الأميركية الأخير الذي عبر عن "قلق" الإدارة الأمريكية إزاء أنشطة إيران في المنطقة "شخـص واقع الأمر، ولم يشخص العلاج" مؤكدة أن "الاتفاق النووي الإيراني كان أحد الأعمدة التي استندت عليها إيران من أجل أهدافها التوسعية، فهي قـد أمـنت جانب الدول الخمسة زائد واحد بذلك الاتفاق الذي حذرت الدول العربية -وعلى رأسها المملكة- من تبعاته وانعكاساته السلبية على الأمن الإقليمي".
وأكد الصحيفة على ضرورة "إيقاف إيران عند حدها"، وأبرزت أن هذه الأخيرة " ذهبت بعيدا في طموحاتها غير المشروعة أبدا، وتغلغلت في الشأن العربي قتلا وخرابا وتدميرا وتدخلا في شؤون الدول، ولم تكن قادرة على تنفيذ مخططاتها لولا أنها وجدت عونا من داخل الدول التي تحاول الهيمنة عليها"، مشيرة في هذا السياق إلى أن إيران تعتمد في ذلك على "أولئك باعوا أوطانهم من أجل البقاء في السلطة أو محاولة الحصول عليها كما في الحالتين السورية واليمنية".
وفي قطر، سجلت صحيفة (الوطن)، في افتتاحية بعنوان "بالعقل والقانون تدير قطر الأزمة"، أن الدوحة أدارت الأزمة الخليجية الراهنة "بمنتهى الثبات والعقلانية" على "كافة الأصعدة السياسية" وأيضا "على الصعيدين الاقتصادي والدفاعي، لرد المظالم".
وأوضحت الصحيفة أن قطر على الصعيد الاقتصادي "تعاقدت مع مكتب قانوني في جنيف معني بقضايا منظمة التجارة العالمية"، بينما على المستوى الدفاعي "تسعى الآن إلى محكمة العدل الدولية، للتعويض عن كافة الأضرار"، وقبلها منذ بدء الأزمة " أوكلت جهاز ( الإف بى آي) بكل خبراته الضخمة، لكشف الجهة أو الجهات التي تورطت في القرصنة، على وكالة انبائها الرسمية".
وكتبت صحيفة (الشرق)، في افتتاحيتها، ان منطقة الخليج "تحولت إلى أسوأ منطقة في العالم تأتي منها الأخبار المزيفة"، معتبرة أن "ما هو أسوأ من الأخبار الكاذبة عند الصحف الغربية الجنوح (..) إلى خنق حرية التعبير بطلب غلق قناة الجزيرة والقنوات والمواقع التابعة لقطر، وحظر التعاطف مع قطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي".
وبالأردن، ذكرت صحيفة (الرأي) أن فصائل قتالية سورية أعلنت سيطرتها على معبر نصيب السوري مع الأردن بعد معارك شرسة خاضتها مع التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها عصابة (داعش) الإرهابية التي تم دحضها ومحاصرتها في منطقة أقصى جنوب غرب سوريا. غير أن عضو الوفد المفاوض في الهيئة العليا للمفاوضات السورية في جنيف، الشيخ راكان الخضير، تضيف الصحيفة، قال "إن تنظيم (داعش) الإرهابي يسيطر على عدد من القرى السورية الواقعة أقصى جنوب غرب سوريا ضمن منطقة حوض اليرموك وهي تشكل مثلث حدودي بين سوريا والجولان المحتل إضافة إلى الأردن".
وأضافت الصحيفة أن هذه التطورات الميدانية تأتي في وقت تكثف الأردن وأمريكا وروسيا جهودها لضمان وقف إطلاق النار جنوبي سوريا، وذلك بوضع اللمسات النهائية لآليات مراقبة الاتفاق بشكل أوجد "حالة" من التوافق والرضائية لجميع الأطراف المتضررة من تصعيد التوترعلى الساحة السورية.
وفي السياق ذاته، كتبت صحيفة (الغد) أن الحكومة الأردنية أكدت أن الاتفاق المشترك الذي توصل إلیه الاردن مع الولايات المتحدة وروسیا و"يقضي بدعم وقف إطلاق النار" في جنوب غرب سورية "من شأنه أن يعزز جهود ترسیخ الأمن والاستقرار في سورية ودعم جهود التوصل إلى حل سیاسي للأزمة السورية وتسهیل عملیة وصول المساعدات الانسانیة للسوريین".
وأوردت اليومية تصريحا صحفيا لوزير الإعلام الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، أكد فيه أمس أن آلية مراقبة وقف إطلاق النار في مناطق جنوب غرب سوريا التي تم الاتفاق عليها في اجتماع عمان "تصاغ في مراحلها النهائية"، مبرزا أن "اتفاق عدم التصعید" هذا "يشكل اختبارا وتحديا لروسیا وأمريكا بصفته نقطة تحول وسابقة يسعى البلدان للبناء علیها لحل النزاع السوري".
أما صحيفة (الدستور)، فتوقفت عند الاتصال الهاتفي الذي أجراه أمس وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف والذي تناول بالخصوص التصعيد والتوتر في المسجد الأقصى، الحرم القدسي الشريف وجهود استعادة الهدوء في الأماكن المقدسة.
وذكرت الصحيفة أن الصفدي أكد خلال الاتصال على ضرورة تكاتف الجهود من أجل استعادة الهدوء ووقف التصعيد في الأماكن المقدسة عبر فتح المسجد الأقصى كليا وفوريا أمام المصلين ومن دون أي إعاقة.
وأضافت أن الوزير الأردني بعد أن شدد على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم، حذر أيضا من مغبة استمرار التصعيد في الأماكن المقدسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017   الأربعاء 19 يوليو 2017, 5:49 pm

ابرز ما تناولته الصحف الدولية19/07/2017

"الرئيس الروسي أخطر من تنظيم الدولة الإسلامية" ومقال يسلط الضوء على الجهادية الألمانية البالغة من العمر 16 عاماً التي انضمت للتنظيم ووجدت من قبل القوات العراقية داخل أنفاق في المدينة القديمة في الموصل، وإلقاء الضوء على مقاتلين يحاربون التنظيم من بريطانيا وأمريكا، من أهم موضوعات الصحف البريطانية.
ونقرأ في صحيفة الديلي تلغراف مقالاً لكون غوكليغين بعنوان "الرئيس الروسي بوتين أخطر من تنظيم الدولة الإسلامية". وقال كاتب المقال إن "اهتمام الناس مسلطا حالياً على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وهذا أمر لا يمكن الاختلاف عليه".
وأضاف أن "أغلبية الناس بعد الهجمات الإرهابية التي ضربت لندن ومانشستر أضحوا يتطلعون إلى زوال تنظيم الدولة، كما أصبحوا يترقبون ردة فعل المتعاطفين مع التنظيم لدى خسارته ما يسمى بدولة الخلافة".
وأشار إلى أن "القلق بشأن الخطر الذي تمثله روسيا على الأمن في الدول الغربية انعكس في واشنطن ومزاعم اتصال ترامب أو عدم اتصاله مع الحكومة الروسية".
وأردف أن دول البلطيق وأوكرانيا كانوا مؤخراً ضحايا بشكل مباشر أو غير مباشر للعدوان الروسي، لذا فإن حماية أوكرانيا أو غيرها من الدول التي تحاول إقامة علاقات مع الغرب أضحى من أولويات الناتو.
وقال إنه من أجل تحقيق ذلك أعلن وزير الدفاع البريطاني ،مايكل فالون عن أن بريطانيا ستوسع برنامج تدريباتها العسكرية مع القوات الأوكرانية ويشمل ذلك دورات تتعلق بكيفية التعاطي مع الهجمات من القناصة والسيارات المدرعة وقذائف الهاون.
وتابع قوله إن "نحو 2700 عسكري أوكراني قتلوا وأصيب نحو 10 الآلاف منهم خلال السنوات الثلاثة الماضية"، مضيفاً أن التدريب العسكري البريطاني للقوات الأوكرانية سيجعلهم مؤهلين أكثر لمواجهة روسيا".
وأوضح أن هذا الالتزام البريطاني يأتي في الوقت الذي بلغ فيه عدد العسكريين البريطانيين المتفرغين في أوروبا لمحاربة التهديدات الروسية مساو تقريباً لأولئك الذين يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.
وختم بالقول إن "الحقيقة باختصار، إن بقاء بوتين رئيساً لروسيا، سيمثل دوماً تهديداً لأوروبا ولاستقرارها أكثر من مناصري تنظيم الدول الإسلامية".
سرقت ليندا أموال التذكرة إلى الموصل من أمها وأخبرتها أنها ذاهبة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع مع أصدقائها
الجهادية الألمانية والحب
ونقرأ في صحيفة التايمز مقالاً لديفيد تشارتر بعنوان "الجهادية الألمانية التي أغراها شاب أحبته على الإنترنت للسفر إلى العراق". وقال كاتب المقال إن "المراهقة الألمانية التي انضمت لتنظيم الدولة الإسلامية التي وجدت في الموصل، كانت قد وقعت في حب شاب على الإنترنت أقنعها بالانضمام إلى التنظيم".
وأضاف كاتب المقال أن "الشاب كان ضمن الجهاديين المختصين بتجنيد مراهقين سهل استدراجهم"، مشيراً إلى أنها سافرت إلى الموصل وكانت تبلغ من العمر 15 عاماً.
وأردف أن "ليندا وينزل التي عاشت في كنف التنظيم لمدة عام قبل أن تعثر عليها القوات العراقية وهي مختبئة في نفق تحت المدينة القديمة، كانت قد سرقت من أمها ثمن تذكرة السفر للعراق وقالت لها أنها ستقضي عطلة نهاية الأسبوع مع أصدقائها".
وتابع قوله إنه "فور وصولها للعراق، سلمت للتنظيم وغيروا اسمها إلى أم مريم، ونقلت للموصل وكانت تعبر جهادية للزواج".
ونقل كاتب المقال عن كاثرينا وينزل، والدة ليندا إنني "أشعر بغضب شديد لأن ابنتي تعرضت لغسيل دماغ كامل، وأقنعت بترك بلدها من قبل شخص دون أن تخبرني".
وأضافت كاثرينا "عندما فتشت غرفتها، وجدت دعاء من الديانة الإسلامية وكمبيوتر تأكدت منه ان لديها حسابا على فيسبوك غير الذي أعرفه".
وأردفت "وجدت رسائل على فيسبوك من أصدقاء لها في منطقة الشرق الأوسط، تقول لنصلي فالنهاية قادمة".
وأشار كاتب المقال إلى أن ليندا كانت فتاة هادئة وحساسة إلا أنها أحست بالوحدة لدى انفصال والديها وانتقالها لمنزل زوج أمها - التي انفصلت عنه فيما بعد.
وأضاف أن "ليندا كانت تصوم في شهر رمضان وتقول للجميع أنها تتبع حمية غذائية كما أنها كانت تلبس ملابس محتشمة في الصيف".
وختم كاتب المقال بالقول إنه "عدد الألمان الذين انضموا لتنظيم الدولة وهم دون سن الثامنة عشر يقدر بنحو خمسين شخصاً، كما أن عدد المواطنين الألمان الذين انضموا للتنظيم يقدر بنحو 930 شخصاً".
كتبت الديب عن بعض المقاتلين الذين تطوعوا لمحاربة تنظيم الدولة تاركين وراءهم عوالم لا صلة لها بما يحدث في منطقة الشرق الأوسط.
"قناص بريطاني في الرقة"
من صحيفة "آي" البريطانية نقرأ مقالا كتبته سارة الديب من الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا منذ 2014.
وكتبت الديب عن بعض المقاتلين الذين تطوعوا لمحاربة تنظيم الدولة تاركين خلفهم عوالم لا صلة لها بما يحدث في منطقة الشرق الأوسط.
وأعطت الكاتبة مثالا بالقناص البريطاني ميرسر غيفورد البالغ من العمر 30 عاما وكان يعمل وسيطا في مجال العقارات في بلاده قبل أن يتطوع ضمن قوات التحالف لمحاربة التنظيم المتشدد.
وسافر غيفورد إلى سوريا قبل ثلاثة أعوام، بحسب آي، للقتال ضمن القوات الكردية ثم انضم لاحقا للحركة الأشورية التي تعد جزءا من قوات التحالف.
واستجوبت السلطات البريطانية والأمريكية القناص البريطاني الذي قال إن "التنظيم يمثل نوعا مختلفا من الأعداء الذين لايجدي معهم التفاوض و لا يمكن التعامل معهم إلا بقوة السلاح".
وأضافت أن المتطوع الثاني أمريكي الجنسية ويدعى تيلور واطسون وقد وصف معركة الرقة بأنها "تعادل معركة برلين خلال الحرب العالمية الثانية التي كانت حاسمة في القضاء على أدولف هتلر".
أما كيفن هوارد، وهو أمريكي أيضا يبلغ من العمر 28 عاما، بحسب الصحيفة فقد قال إنه تطوع "لمحاربة التنظيم انتقاما لأرواح قتلى مسرح باتكلان في فرنسا الذين قضوا في عملية إرهابية للتنظيم في باريس في 2015.



جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم
ركزت الصحف الصادرة اليوم الأربعاء بمنطقة شرق أوروبا اهتمامها وتعلقياتها على عدة مواضيع من بينها الوحدة الأوروبية في ظل التضارب بين مكونات الاتحاد الأوروبي حول قضايا جوهرية، وجهود تركيا في محاربة الإرهاب، وتعيين الدبلوماسي السويسري توماس غريمنغر في منصب الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، فضلا عن مواضيع أخرى.
ففي بولونيا، كتبت صحيفة "فيبرورشا" أن الوحدة الأوروبية "تحتاج الى دعامات جديدة لتمتينها أكثر ،في ظل بروز تحديات اقتصادية وسياسية وأمنية واجتماعية معقدة ،تفرض على المجتمع الاوروبي مزيدا من التوافقات والاهتمام بتقريب وجهات نظر قبل فوات الأوان" .
ورأت الصحيفة أن الاختلاف بين الدول الأوروبية حول قضايا جوهرية ،كقضية اللاجئين والديموقراطية الداخلية وانسحاب بريطانيا من المنتظم الأوروبي ودعم القدرات الأمنية وإنشاء سوق مشتركة أكثر فعالية والعلاقات مع روسيا ،"أبان عن وجود بون يتسع مع توالي الأيام ،وقد يؤدي الى فرملة بعض القرارات وتأجيل أخرى وهدر زمن الاتحاد الأوروبي" .
واعتبرت صحيفة "فبولوتيسي" أن "الخلافات الطاغية" على الساحة الأوروبية حاليا "من المستبعد أن تؤثر على الوحدة الأوروبية الى حد القطيعة ،كما لا يمكن أن تتسبب في شرخ بين مكونات المنتظم الأوروبي ،مهما كانت حدة الخلافات ،التي لا تتجاوز مستوى اختلاف وجهات النظر ،وطرح كل طرف مقارباته التي يراها صائبة لضمان تقدم متوازن للشأن الأوروبي" .
وأضافت أن الاتحاد الأوروبي "له قاعدة صلبة لضمان توازن العلاقات ،مع الاحتكام الى القوانين والأعراف التي تنظم الاختلافات والعلاقات" ،مبرزة أن "لا خوف على مستقبل الاتحاد الأوروبي ووحدته" ،خاصة وأن "كل الدول الأعضاء تؤمن بالمبادئ الديموقراطية التي تشكل قاعدة تدبير الشأن الأوروبي وتداول الأفكار" .
صحيفة "نيزاليجنا" رأت أن "القضايا الخلاف ليست جديدة على المجتمع الأوروبي" ،فقد مر الاتحاد الأوروبي بقضايا أصعب مع انضمام دول جديدة عبر مراحل ،كما مر بأزمة مالية واقتصادية معقدة أثرت في كثير من الاقتصادات الأوروبية ،"ومع ذلك خرجت الوحدة الأوروبية سالمة من هذه الامتحانات ،التي على العكس مما كان يتصور العديد ،وضحت الرؤيى لهذا الاتحاد من أجل مواجهة المستقبل" .
وأبرزت أن بنيان الاتحاد الأوروبي "لازال صلبا وقادرا على ضمان التوازن" بين دول الاتحاد ،إلا أنه ومع ذلك على الاتحاد الأوروبي ان "يطور هياكله الوظيفية حتى تكون ملائمة لتحولات العصر وتستحضر حدة المنعرجات التي قد يخبئها المستقبل".
وفي روسيا، كتبت صحيفة (نيزافيسمايا غازيتا) أن الرئيس الاوكرانى بيوتر بوروشينكو ورئيس الوزراء المولدوفى بافيل فيليب افتتحا نقطة تفتيش مشتركة على الحدود الأوكرانية الترانسيسترية.
وأضافت الصحيفة أنه سيتم في المستقبل سيتم إحداث 13 نقطة تفتيش أخرى وستجد ترانسيستريا نفسها مطوقة لا يمكن لمواطنيها المغادرة أو الدخول دون موافقة تشيسيناو وكييف.
ونقلت الصحيفة عن رئيس ترانسنيستريا فاديم كراسنوسلسكى أنه بالنسبة لتشيسيناو فإن استعادة السيطرة على حدودها الشرقية يعد خطوة نحو الانضمام إلى حلف الناتو والاتحاد الاوربى وتوجيه ضربة لمصالح روسيا.
صحيفة (كوميرسانت) تناولت الصراع الدائر منذ إنشاء جمعية البنوك الروسية ، أبرز جمعية في هذا المجال، مما أدى إلى حدوث ضجة قد تؤدي إلى إغلاق الجمعية.
وبحسب الصحيفة، فقد أعلنت ثمانية بنوك روسية رائدة مغادرة الجمعية المذكورة متهمة رئيسها غاريجين توسونيان بالشعبوية، مشيرة إلى أن المصرفيين يقرون بأنهم لا يزالون يبحثون عن بديل، وقد يكون هناك مرشح بالفعل لهذا المنصب الأعلى بمجرد أن يتم إنشاء منظمة جديدة.
وفي اليونان كتبت (كاثيمينيري) أن تركيا تواصل توتير الأجواء في بحر إيجة ردا على عمليات التنقيب عن النفط والغاز التي تقوم بها نيقوسيا في منطقتها الاقتصادية الخاصة
وأضافت الصحيفة ان تركيا التي سبق وأن هددت شركات النفط العاملة في المياه القبرصية تقوم بإرسال رسائل تهديد من بينها اعلانها عن قرب الشروع في اختبارات زلزالية من 22 الى 25 يوليوز بواسطة الباخرة من اجل قسح المجال أمام عمليات اكتشاف النفط في المياه الدولية بالقرب من جزيرة كاستيليريزو اليونانية. كما أعلنت تضيف الصحيفة عن عزمها القيام بتجارب مماثلة بواسطة الباخرة باربروس في مناطقة واسعة في مياه قبرص
صحيفة (إيثنوس) ذكرت أن الزيارة التي قامت بها رزيرة الدفاع الفرنسية للفزقاطة الفرنسية (لونغ دوك) بميناء لارنكا تعتبر رسالة تضامن مع قبرص في أعمال التنقيب عن النفط التي تقوم بها قفي مياهها وترفشها تركيا بحجة عدم مراعاتها مصالح القبارصة الاتراك
ونقلت الصحيفة عن الوزيرة الفرنسية قولها في لارنكا ان قبرص موقع استراتيجي هام في شرق أوربا ولديها مكانة جيواستراتيجية متميزة
واضافت الصحيفة ان وزير الخارجية اليوناني قام بالامس بزيارة لنيقوسيا للمشاركة في اجتماع للامن القومي حول المسألة القبرصية مع القبارصة اليونانيين وذلك بالتزامن مع زيارة مماثلة يقوم بها للطرف القبرصي وزير الخارجية التركي.
وفي تركيا، كتبت صحيفة (ستار) أنه في حال وجود تهديد قادم من سورية أو العراق نحو حدودها الجنوبية، فإن تركيا ستواصل القيام بما هو ضروري حسب القانون الدولي ولن تسمح أبدا بخلق دولة إرهابية على امتداد حدودها.
وفي هذا السياق، ذكرت الصحيفة أن مجلس الأمن الوطني بحث بالتفصيل الإجراءات المتخذة ضد أي تهديد موجه للبلاد لاسيما من قبل منظمة فتح الله غولن المتهمة بتدبير الانقلاب الفاشل والامتدادات السورية لحزب العمال الكردستاني، المتمثلة في حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب، وتنظيم داعش.
من جهتها، كتبت صحيفة (الفجر الجديد) أن حزب الاتحاد الديمقراطي يستعد لمهاجمة أعزاز ومريا في شمال سورية وقرب الحدود التركية، بالأسلحة والمعدات التي تقدمها الإدارة الأمريكية، مشيرة إلى أن هذه الأسلحة يتم شحنها عبر عفرين تل رفعت، لاستعمالها من قبل "وحدتها الخاصة" في مناطق النزاع.
وفي النمسا، أوردت يومية (كرونن زيتونغ) أن الدبلوماسي السويسري توماس غريمنغر ، عين أمس الثلاثاء رسميا في منصب الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، خلفا للإيطالي لامبيرتو زانيير الذي انتهت ولايته في يونيو الماضي، مسجلة أن تعيينه حظي بالموافقة المبدئية لوزراء الشؤون الخارجية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا خلال اجتماعه غير الرسمي الذي انعقد في 11 يوليوز الجاري في مويرباخ بالنمسا السفلى.
من جهتها، انتقدت (دير ستاندار) مشروع إصلاح القضاء البولوني، مسجلة أن وارسو لم تفهم بعض العناصر الأساسية للديمقراطية، من بينها أنه "في كل ديمقراطية، المعارضة ليس شرا وإنما عنصرا ضروريا للإصلاح، وأن وسائل الإعلام والفن النقديين لا يهددان المجتمع وإنما ينتجان في المقابل خطابا يشجع على الاستقرار ، وأن قضاء مستقلا لا يمس بالحكومة وإنما يضمن القرارات بشكل قانوني.



عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

تناولت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء ببلدان أوروبا الغربية التحدي الانفصالي بإقليم كاتلونيا والمفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بخصوص البريكزيت بالإضافة إلى عدد من المواضيع المحلية المتنوعة.
ففي ألمانيا، تركز اهتمام الصحف على الجولة الثانية من المفاوضات ببروكسيل بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حول خروج المملكة من الاتحاد وتحديد تفاصيل عملية الانفصال .
وعبرت صحيفة (نويه أوسنايبروكر تسايتونغ) في تعليقها بأن وضع بريطانيا أفضل حالا اليوم بعد الاستفتاء على سحب عضويتها من الاتحاد الأوروبي إلا أن هذا الخروج أحيا الخلاف حول السيادة على جبل طارق وأصبح في الواجهة.
بالمقابل، اعتبرت الصحيفة أن رئيسة الوزراء ماي لم تعد قوية منذ الانتخابات التشريعية الأخيرة التي شهدتها المملكة المتحدة مضيفة ان ماي تواجه مفاوضات صعبة مع الاتحاد الأوروبي وحتى مع المعارضة في بلادها.
من جهتها كتبت صحيفة (باديشه تسايتونغ) أن الحكومة البريطانية في خلاف حول الشروط التي وضعها المفاوضون بالاتحاد الأوروبي لخروج المملكة من الاتحاد ، وذلك في الوقت الذي ترغب فيه لندن في خروج مرن لكن ، تقول الصحيفة ، قضية الاستفتاء في جبل طارق يطرح هو الآخر العديد من المصاعب .
وكانت لصحيفة (هاندلسبلات ) وجهة نظر مماثلة ، إذ ترى أن الاتحاد الأوروبي سهل عليه ممارسة الضغط على بريطانيا في هذه المفاوضات التي تقودها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مشيرة إلى أن على ماي ألا تتوقع مفاوضات مرنة من جانب دول الاتحاد الأوروبي .
وذكرت الصحيفة ان الاتحاد الأوروبي كان قادرا على وضع مطالب مالية تقدر بمائة مليار أورو ككلفة تؤديها بريطانيا على خروجها وهو ما سيجعلها تواجه تحديات هائلة، معربة عن شكوكها في قدرة القادة السياسيين في لندن على مواجهة هذه التحديات.
وفي فرنسا، تناولت الصحف انطلاق أمس الاثنين لدورة جديدة من مفاوضات بريكزيت، حيث أشارت " ليبيراسيون "إلى أن تكلفة الخروج من الاتحاد، وموضوع إيرلاندا الشمالية، والقضايا القانونية، ووضع الجالية الأوروبية، مواضيع تزيد من حدة التوتر بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.
وفي مقال تحت عنوان " بريكزيت : مفاوضات بخطى صغيرة " أكدت (لوفيغارو) أن البريطانيين بدوا مترددين أمس الإثنين في ثاني موعد لهم مع الأوروبيين.
وأضافت أن الاتحاد الأوروبي قد أحرق جميع أوراقه و"خطوطه التوجيهية"، وتوجهاته ولم يكشف لحد الآن عن أي أمر جدي.
وفي بريطانيا، ركزت الصحف على زيارة الأمير ويليام وعقيلته كيت إلى برولونيا، والعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكذا مفاوضات البريكزيت.
وتوقفت يومية (تايمز)عند زيارة الأمير ويليام إلى وارسو في إطار جولة تستمر لخمسة أيام، مضيفة أن هذه الجولة تتزامن مع الجولة الثانية من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث يشكل هذا الخروج بالنسبة للمملكة المتحدة أهمية خاصة بالنسبة لبولونيا حيث أن حولي مليون بولوني يقيم في بريطانيا.
من جانبها، سلطت (فاينانشل تايمز) الضوء على الجولة الجديدة من المفاوضات حول البريكزيت التي بدأت ببروكسل حيث التقى الوزير البريطاني المكلف بالبريكزيت ديفيد ديفيس المفاوض الأوروبي ميشيل بارنيي.
وأضافت الجريدة أن الفريقين سيلتقيان على مستوى مجموعات العمل إلى غاية الخميس المقبل على أن تنتهي في أكتوبر 2018 من أجل المصادقة على الاتفاق النهائي من قبل جميع الأطراف المعنية في ربيع 2019.
وفي إسبانيا، واصلت الصحف اهتمامها بالتحدي الانفصالي لإقليم كاتالونيا، حيث أكدت (إل باييس) على استقالة رئيس جهاز الشرطة الكاطالوني ألبير باتل تحت ضغط الانفصاليين الذين عينوا مكانه بيري سولير أحد مؤيدي الانفصال.
واعتبرت (إل موندو) أن المدير العام الجديد لجهاز الشرطة الكاتالاني كان قد صرح مؤخرا أن تنظيم الاستفتاء حول استقلال كاتالونيا المتوقع في فاتح أكتوبر أمر " لا مفر منه ".
من جهة أخرى، أشارت اليومية إلى أن جبهة الانفصاليين التي تقود الحكومة المشكلة بالأساس من الحزب الديمقراطي الأوروبي لكاتالونيا للرئيس كارلس بيغديمونت واليسار الجمهوري الكاتالاني، ونائب رئيسه أوريول خوانكيراس تقوم بتعبئة مناضليها من أجل " ثورة مواطنة " لفائدة الاستفتاء من أجل الاستقلال.
أما جريدة (لاراثون) فأكدت أن النيابة العامة تعتزم التحرك بسرعة ضد الحكومة الكاتالانية إذا ما أصرت هذه الأخيرة على اقتناء صناديق الاقتراع لتنظيم استفتاء غير قانوني، مؤكدة أن النيابة العامة ستلاحق الحكومة بتهمة الاعتداء على ممتلكات الغير خلال ال 24 ساعة المقبلة.
وفي البرتغال، اهتمت الصحف بحرائق الغابات التي تصيب شمال ووسط البلاد وإعادة إدماج قادة الجيش الذين تم توقيفهم عقب سرقة تجهيزات عسكرية من إحدى المخازن. وكتبت (بوبليكو) أن الحرارة والرياح أدت إلى اندلاع حرائق قوية مشيرة إلى أنه بعد تراجع هذه الأخيرة خلال الصباح، تحولت هذه المناطق إلى جحيم.
من جانبها، نقلت (دياريو دي نوتيسياس) أن رئيس القيادة العامة للجيش روفيسكو دوارتي قرر أمس الإثنين إعادة إدماج القادة الخمس في مناصبهم والذين تمت إقالتهم مؤقتا من أجل عدم التأثير على التحقيق الداخلي بخصوص سرقة تجهيزات عسكرية بخزن طانكوس.
وفي بلجيكا، اهتمت الصحف اليوم الثلاثاء، بعدم قدرة أوروبا على تدبير تدفق المهاجرين وتفشي ظاهرة السمنة في وسط البلجيكيين الشباب.
وكتبت (لاليبر بلجيك) أن كثافة تدفق الهجرة في اتجاه أوروبا خلقت نقاشا حول موضوع " عوامل الجذب".
وأوضحت أنه أمام التدفق الكبير للمهاجرين، تطالب إيطاليا بتضامن أوروبي أكبر وعليها تقديم هذا الأسبوع قواعد السلوك للمنظمات الغير حكومية التي تعمل في المتوسط " مضيفة أن الاتحاد الأوروبي " يعول كثيرا على تعاونه مع ليبيا، التي يوجد في حالة انهيار ".
وتناولت (لوسوار) تحت عنوان " شاب فرونكفوني من بين عشرة يعاني من السمنة " مشكل السمنة، مشيرة إلى دراسة أنجها معهد الصحة العمومية للجامعة الحرة لبروكسل والتي كشفت أن 47ر17 في المائة من الشباب ما بين 10 و20 سنة يعانون من الزيادة في الوزن في صفوف الجالية الفرنسية ببلجيكا و1ر6 في المائة يشتكون من السمنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017   الأربعاء 19 يوليو 2017, 5:53 pm

إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية، على الخصوص، بموقف الحكومة الأرجنتينية إزاء التطورات السياسية بفنزويلا، وبتسجيل اربع حالات وفاة مرتبطة بموجة البرد الشديد بالأرجنتين، وبموجة البرد القطبية الذي تضرب مناطق مختلفة من الشيلي، وبالدعوة إلى إضراب عام في فنزويلا، وبمساهمة قطاع الفلاحة في خلق فرص الشغل بالبرازيل خلال النصف الأول من السنة الجارية، فضلا عن مستجدات طلب توجيه الاتهام للرئيس البرازيلي، ميشيل تامر، بقبول رشاوى.
فبالأرجنتين، توقفت صحيفة "كلارين" عند البلاغ الذي أصدرته وزارة الخارجية الأرجنتينية بشأن الاستفتاء الذي نظمته المعارضة الفنزويلية حول مشروع الرئيس نيكولاس مادورو إنشاء جمعية تأسيسية لصياغة دستور جديد للبلاد، والذي رفض فيه المصوتون بأغلبية مطلقة هذا المشروع.
وذكرت الصحيفة أن الحكومة الأرجنتينية أعربت في البلاغ عن أملها في أن "تحمل نتيجة هذه الاستشارة التي انخرط فيها قسط كبير من الفنزويليين حكومة فنزويلا إلى التراجع عن إنشاء جمعية تأسيسية والاقرار بالحاجة إلى حوار سياسي حقيقي ومثمر مع المعارضة، لضمان استعادة النظام الديمقراطي والمؤسساتي والاحترام التام لحقوق الإنسان".
كما أعربت الأرجنتين، تورد اليومية ذاتها، عن إدانتها لأعمال العنف التي وقعت خلال تنظيم هذا الاستفتاء وعن أسفها لسقوط ضحايا وجددت استعدادها "لمواكبة كافة الفنزويليين في مسلسل الحوار".
وفي موضوع آخر، ذكرت يومية "لاناسيون" أن أربعة اشخاص توفو خلال الـ48 ساعة الأخيرة بسبب موجة البرد الشديد التي تعرفها عدد من مناطق البلاد، حيث توفي شخصان في منطقة "مار ديل بلاطا" و"رافاييلا" بسبب انخفاض درجة حرارة الجسم، وتوفي اثنان آخران في "لابلاطا" وقرطبة بسبب استنشاق ثاني أوكسيد الكربون الصادر من مواقد التدفئة بمنزليهما.
وذكرت الصحيفة أن درجات الحرار انخفضت بمدينة باريلوتشي، بمحافظة ريو نيغرو، بمنطقة باتاغونيا، جنوب البلاد، إلى مستويات قياسية وصلت إلى 25 درجة تحت الصفر، الأدنى من نوعها في تاريخ المنطقة، بسبب التساقطات الثلجية غير المسبوقة والعواصف القوية التي شهدتها هذه الأخيرة يومي الجمعة والسبت الماضيين.
وبالشيلي، اهتمت الصحف المحلية، على الخصوص، بموجة البرد القطبية الذي تضرب مناطق مختلفة من البلاد، وبالدعوة إلى إضراب عام غدا الخميس في فنزويلا.
فقد أوردت "أولتيماس نوتيسياس" أن الحكومة فعلت خطة لمكافحة الانخفاض الشديد من درجات الحرارة بالعديد من مناطق البلاد، لاسيما بسبب تساقط الثلوج بغزارة، مضيفة أن انقطاع التيار الكهربائي الناتج عن هذه الأحوال الجوية السيئة مس العديد من ضواحي العاصمة سانتياغو منذ صباح السبت الماضي وحرم الساكنة من التدفئة.
من جهتها، توقفت يومية "إل ميركوريو" عند دعوة المعارضة الفنزويلية إلى إضراب عام بفنزويلا لمدة 24 ساعة في محاولة لوقف مشروع الرئيس نيكولاس مادورو إنشاء جمعية تأسيسية.
ونقلت اليومية عن القيادي في المعارضة فريدي غيفارا، نائب رئيس البرلمان، قوله "ندعو البلاد بأسرها الى اضراب عام وبلا عنف هذا الخميس لمدة 24 ساعة، وذلك لممارسة الضغط (على الحكومة) والاستعداد للتصعيد النهائي الاسبوع المقبل" الذي سيشهد انتخاب اعضاء الجمعية التأسيسية في 30 يوليوز الحالي.
وبالبرازيل، اهتمت الصحف المحلية، على الخصوص، بمساهمة قطاع الفلاحة في خلق فرص الشغل خلال النصف الأول من السنة الجارية، وبمستجدات طلب توجيه الاتهام للرئيس البرازيلي، ميشيل تامر، بقبول رشاوى.
فقد ذكرت صحيفة "فوليا دي ساو باولو" أن القطاع الزراعي ساهم في خلق 117 ألف منصب شغل جديد خلال النصف الأول من سنة 2017، وهو ما يعوض إلى حد ما تراجع مساهمة قطاعات أخرى في خلق وظائف جديدة، مثل التجارة (فقدان 123 الف وظيفة) والبناء (فقدان نحو 330 ألف وظيفة).
وفي موضوع آخر، ذكرت "جورنال دو برازيل" أن المعارضة قدمت شكوى لدى مكتب النائب العام ضد مناورات حلفاء الرئيس تامر الذين غيروا بشكل كبير تركيبة لجنة الدستور والعدل بمجلس النواب، من خلال استبدال العديد من النواب الذي يرجح أن يصوتون لصالح تقريرا يدعو لإطلاق محاكمة ضد البلاد بتهمة قبول رشاوى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017   الأربعاء 19 يوليو 2017, 5:53 pm

ابرز ما تناولته الصحف العبرية19/07/2017

خلال محادثاته في باريس: نتنياهو شكك بفرص نجاح مبادرة السلام الأمريكية
تكتب صحيفة "هآرتس" ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أعرب خلال اجتماعه بالرئيس الفرنسي عمانوئيل مكرون، عن تشككه بشأن فرص نجاح مبادرة السلام التي يحاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دفعها، فيما قال مكرون لنتنياهو انه يدعم جهود الرئيس الأمريكي، واكد ان موجة خرائط ومناقصات البناء التي تدفعها اسرائيل في المستوطنات، خلال النصف سنة الأخيرة، تزيد من صعوبة الاوضاع المعقدة في كل الأحوال.
ويضيف موفد الصحيفة الى باريس ضمن حاشية نتنياهو، براك رابيد، ان غالبية اللقاء الذي تم بين نتنياهو ومكرون في قصر الإليزيه، امس الاول، تمحور حول القضايا التي يفضل نتنياهو الحديث عنها، كاتفاق وقف اطلاق النار في سورية، تضخم قوة حزب الله في لبنان، النووي الإيراني، والتعاون الاقتصادي بين اسرائيل وفرنسا. لكن قسما من المحادثات تناول، ايضا، عملية السلام الاسرائيلية – الفلسطينية، والمستوطنات والجهود الأمريكية لاستئناف المحادثات بين الجانبين.
وفي حديث مع "هآرتس" وصفت جهات دبلوماسية مطلعة على فحوى المحادثات، جزء من هذه المحادثة بين الزعيمين. وحسب أقوالهم فقد طرح مكرون المسألة الفلسطينية وسأل نتنياهو عن موقفه من مبادرة السلام التي دفعتها الحكومة الفرنسية السابقة، في عهد الرئيس فرانسوا هولاند.
ويذكر ان فرنسا عقدت في حزيران 2016 وفي كانون الثاني 2017، مؤتمرين بمشاركة عشرات وزراء الخارجية من مختلف انحاء العالم، لمناقشة الحاجة الى استئناف عملية السلام في الشرق الاوسط. وقال نتنياهو لمكرون:  "انا ضد مبادرة السلام الفرنسية. لقد كانت مبادرة غير جيدة". ولم يعارض الرئيس الفرنسي اقوال نتنياهو، وبدا وكأنه لا يشعر بالالتزام بتبني المبادرة التي ورثها من سابقه في المنصب. ومع ذلك، وحسب المصادر الدبلوماسية، فقد عاد وسأل نتنياهو – اذا لم تقبل المبادرة الفرنسية فما الذي تقبل به؟ ما الذي يريد نتنياهو عمله من اجل دفع عملية السلام؟
فقال نتنياهو: "الموضوع الفلسطيني معقد". وحسب المصادر الدبلوماسية، فان الرئيس الفرنسي لم يعارض موقف نتنياهو لكنه رد بلسعة، وقال: "الموضوع الاسرائيلي – الفلسطيني فعلا معقد. المشكلة هي انك تجعلها اكثر تعقيدا عندما تبني المزيد من البيوت في المستوطنات".
واستغرقت المحادثة بشأن المستوطنات اقل من خمس دقائق، لكن مكرون اوضح بأنه وحكومته سيواصلون الخط التقليدي المعارض للمستوطنات واعتبارها غير قانونية. ورد نتنياهو على مكرون بأنه سيكون من الخطأ تعامل فرنسا مع مستوطنات الضفة ككتلة واحدة. وقال ان قسما كبيرا من البناء يتم في كتل المستوطنات التي ستبقى في ايدي اسرائيل في كل اتفاق سلام مستقبلي، وانه في كل الحالات، حتى اذا تم التوصل الى حل دائم مع الفلسطينيين، فانه لا ينوي إخلاء مستوطنات لأنه لا يوجد سبب يمنع بقاء يهود في الدولة الفلسطينية.
وقال مكرون لنتنياهو بأنه يدعم مبادرة الرئيس الأمريكي ترامب، وأضاف انه "في ضوء الوضع الحالي في الشرق الاوسط، توجد فرصة للسلام". لكن نتنياهو رد بشكل متشكك. لقد وافق على وجود فرصة، لكنه اشار بشكل اكبر الى علاقات اسرائيل مع دول عربية سنية. وحسب المصادر الدبلوماسية فقد قال نتنياهو: "سيكون من المعقد التحرك بسرعة مع المبادرة الأمريكية، لكننا سنتعاون مع خطوة ترامب. انا اريد ادارة عملية موازية مع دول عربية الى جانب العملية مع الفلسطينيين. ليس واحدة على حساب الأخرى، وليس واحدة قبل الأخرى – بالتوازي".
وقال مسؤولون اسرائيليون ان نتنياهو خرج بشعور جيد من اللقاء وان التفاهمات كانت اكبر من الخلافات. وان نتنياهو لم يخرج بانطباع بأن الرئيس الفرنسي يشتهي المبادرات السلمية مثل سابقيه في المنصب، او ان الخلافات في الموضوع الفلسطيني ستثقل على العلاقات. يشار الى ان العلاقات مع نتنياهو في زمن نيقولاي سراكوزي وفرانسوا هولاند بدأت بالقدم اليمنى والاحتضان، لكن الواقع في الضفة وقطاع غزة، الى جانب الرغبة الفرنسية التقليدية بلعب دور في العملية السلمية، حددت مع مرور الوقت الخلافات وعمقت التوتر وخلقت أزمات. 
مصدر فلسطيني: "لدينا بنك من رافعات الضغط على حماس"
تكتب "يسرائيل هيوم" ان مصدرا رفيعا في حاشية الرئيس الفلسطيني ابو مازن، خلال زيارته الى الصين، اكد التقرير الذي نشرته الصحيفة امس، والذي افاد بأن جهات امن اسرائيلية تقدر بأن ابو مازن يستغل تراجع مكانة حماس على الحلبتين الدولة والاقليمية، من اجل ممارسة الضغط على التنظيم الارهابي واستعادة السيطرة على قطاع غزة.
وحسب المسؤول الفلسطيني فان "خطوات الضغط من قبل ابو مازن ستتواصل بكل قوة. لدينا بنك من رافعات الضغط على حماس، تم اعداده مسبقا، ويشمل في الأساس خطوات عقاب اقتصادية سيكون من الصعب على حماس الصمود أمامها. لا يمكن للحكومة الفلسطينية ان تمول سلطة حماس في غزة". ويضم وفد ابو مازن الى الصين وزير الخارجية رياض المالكي ومسؤولين كبار في السلطة.
كما اكد مصدر فلسطيني آخر الامور، وقال: "علينا استغلال الوضع الصعب لحماس وعزلتها الدولية ليس من اجل اهانة قادتها وتركيعهم، كما قالت جهات اسرائيلية، وانما من اجل استعادة السيطرة للحكومة الشرعية في رام الله".
وقال المسؤول الفلسطيني الرفيع انه خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد من حماس الى القاهرة، قبل نحو شهر، برئاسة يحيى سنوار، نقل قادة المخابرات المصرية لوفد حماس اقتراحا يقضي بتجنيد الالاف من شرطة حماس في القطاع الى الشرطة والاستخبارات الفلسطينية، بل وضم قسم من رجال الجناح العسكري لحماس، الذين يتولون الحراسة على المعابر الحدودية مع اسرائيل ومصر. وحسب المسؤول الرفيع فقد تم نقل هذا الاقتراح الى سنوار، بمعرفة رئيس جهاز الامن والاستخبارات الفلسطيني في رام الله ماجد فرج، الذي يعتبر احد المقربين جدا من ابو مازن.
واكد المصدر الفلسطيني بأنه "على الرغم من كونهم نشطاء في حماس، وسيحصلون على رواتب من السلطة فان الهدف هو خلق شعور بأن السيطرة على المعابر والمجال العام في غزة هو في أيدي الحكومة واجهزة الامن والشرطة الفلسطينية – حتى وان كان المقصود سيطرة محدودة وظاهرية".
وقال المسؤول نفسه ان ابو مازن وقيادة فتح نقلوا الى مصر وحماس رسالة لا مساومة فيها وهي ان رام الله لن توافق على تقبل سيناريو يتم في اطاره دمج محمد دحلان ورجاله في سلطة غزة، كحل وسط بين حماس وفتح.
من جهته يقول دحلان المتواجد في مصر وفي دول الخليج الفارسي، ويحافظ على علاقات جيدة مع السيسي ومسؤولين من العائلات المالكة في دول الخليج، ان المقصود فرية دموية الصقوها به بسبب خوف ابو مازن من مكانته السياسية ومن الجمهور في الضفة والقطاع.
الى ذلك قال ابو مازن خلال زيارته الى الصين ان الفلسطينيين على استعداد لاستئناف المفاوضات في كل وقت مع اسرائيل، لكنه اكد ان "على اسرائيل التوضيح بأنها ملتزمة بحل الدولتين قبل بدء المفاوضات".
الشرطة تقرر ايلاء الأولوية لإنهاء ملف التحقيق مع نتنياهو في موضوع الرشوة
تكتب "هآرتس" ان الشرطة والنيابة العامة قررتا خلال جلسة تقييم للملف 1000، المتعلق بشبهات حصول رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على رشاوى، تسريع التحقيق في الملف وانهائه خلال قرابة شهر، من اجل تدعيم طاقم التحقيق في الملف 3000، المتعلق بالسفن والغواصات.
وتعتقد الشرطة انه إذا تم توقيع اتفاق مع الوسيط في صفقة الغواصات، ميكي غانور، على ان يصبح شاهدا ملكيا، فان هذا الأمر سيؤدي الى تشعب القضية ويحتم استدعاء مشبوهين اخرين للتحقيق. وبالنسبة للشرطة فان التحقيق في الملف 1000 يتواجد في مراحله النهائية، وتم في الآونة الأخيرة التركيز على الخلافات بشأن دور رجل الأعمال جيمس فاكر. فبينما ترى الوحدة القطرية للتحقيق في اعمال الغش والخداع انه لا حاجة لسماع افادته قبل تحويل الملف الى النيابة، قال المستشار القانوني للحكومة، ابيحاي مندلبليت ان افادته مطلوبة، وطلب بذل جهد من اجل جبايتها. وتم خلال جلسة التقييم مناقشة الملف 2000، المتعلق بالاتصالات بين نتنياهو وممول صحيفة "يديعوت احرونوت" نوني موزس، لكنه تقرر في النهاية التركيز اولا على الملف 1000.
وحسب مصادر مطلعة على التحقيق في قضية السفن والغواصات، فقد تم خلال اللقاء بين مندلبليت والشرطة والنيابة العامة، اعطاء ضوء أخضر لعقد صفقة مع غانور. وتحاول النيابة حاليا، فحص المعلومات الجزئية التي وفرها الوسيط غانور، ومدى مصداقيتها، وهي معلومات لا يمكن استخدامها الا اذا تم توقيع الصفقة. وعلى هذه الخلفية تم مساء امس، استدعاء قائد سلاح البحرية السابق اليعزر ماروم لإجراء تحقيق عاجل. وتم الكشف عن الاتصالات مع غانور خلال النظر في القضية، امس، حيث حاول محامي ابرئيل بار يوسيف، الحصول على معلومات بشأنها. لكن مندوبة الشرطة لم تؤكد او تنفي الأمر امام المحكمة، ورفضت التطرق الى الموضوع.
ويشار الى ان محامي غانور، ناتي سمحوني، استقال من تمثيله في نهاية الأسبوع المنصرم، على خلفية الاتصالات الجارية بين غانور والشرطة لتوقيع صفقة. وخلال جلسة النظر في تمديد اعتقال غانور، امس، اشارت القاضية الى حدوث تقدم ملموس في التحقيق.
وتم تمديد اعتقال غانور حتى يوم الخميس، بالاتفاق، ومن دون اجراء نقاش في المحكمة. وسيتم يوم الخميس إطلاق سراحه وفرض الحبس المنزلي عليه. كما تم تمديد اعتقال ابرئيل بار يوسيف، الذي شغل منصب نائب رئيس مجلس الامن القومي، وكان له دور مركزي في اعداد وجهة نظر حول شراء الغواصات. وتم تمديد اعتقاله لأربعة ايام. ولم يؤكد رجال غانور ما اذا حدث تقدم في الاتصالات لتوقيع اتفاق بينه وبين الدولة، وادعوا ان ذلك قد يكون محاولة من اجل ممارسة الضغط عليه وعلى المشبوهين الآخرين في القضية.
خبير امني سابق يؤكد: نتنياهو وافق على بيع غواصات لمصر
تكتب "يديعوت أحرونوت"، ان مستشار الامن القومي السابق، د. عوزي أراد، صرح للصحيفة بان "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وافق منذ 2009 على قيام شركة بناء السفن الالمانية تيسنكروب، ببيع غواصات لمصر من دون أي مقابل ملموس".
ورد أراد بذلك على ادعاء وزير التعليم نفتالي بينت (البيت اليهودي) بأن من سمح للألمان ببيع الغواصات لمصر كان وزير الامن السابق ايهود براك، وذلك في سنة 2011. وتطرق اراد الى التقارير التي تشير الى احتمال تحول مندوب الشركة الالمانية ميكي غانور، الى شاهد ملكي، في ملف الغواصات، وقال انه يمكن لغانور ان يشهد على مركزية المحامي دافيد شمرون، الذي يعتبر عمله في هذه المسألة بمثابة تناقض خطير للمصالح، لأنه لم يطلع رئيس الحكومة نتنياهو على كونه يمثل غانور والشركة الالمانية.
كما قال أراد انه بما ان الألمان اعلنوا بأنه اذا اتضح حدوث اعمال فساد في الصفقة فانه يمكنهم الغائها، يجب على رئيس الحكومة تحمل المسؤولية والاعلان بأنه يعمل عاجلا على اجتثاث كل مظاهر الفساد كي يسمح بتنفيذ الصفقة: "يجب على رئيس الحكومة العمل عاجلا لكي يتمكن من العودة الى المانيا والقول ان الطاولة نظيفة. اذا فعل ذلك وعمل من اجل تسريع التحقيق وتعميقه، والوصول الى جذر المشكلة، واتخاذ كل الاجراءات، فانه سيضمن تلقينا للآليات. واذا لم يفعل شيئا امام الشبهات وواصل القول بأنه يعرف شمرون وفليبر كشخصين مستقيمين – وبالتالي يمنح لهما الدعم، فانه سيبعد فرص ازالة علامات الاستفهام التي تحوم حول الصفقة. انا ادعوه الى عمل ما يفعله القائد – تسلم زمام القيادة".
كما قال أراد بأن "منصب رئيس الحكومة هو الاهتمام بالمصالح الأمنية الاسرائيلية من جهة، وبذل كل ما يجب من اجل الحصول على المعدات الأمنية، ومن جهة اخرى يجب عليه اجتثاث الظواهر السلبية. اذا وصل الأمر الى محاميه الشخصي، يجب عليه استخلاص العبر والفهم بأن الرجل خان الثقة. يجب ان يقول له بأنه تواجد في حالة تضارب مصالح حادة، وانه خدع رئيس الحكومة في نفيه".
المانيا تعلق الصفقة
في الموضوع نفسه تنشر الصحيفة انها علمت بان الحكومة الألمانية قررت تأجيل موعد توقيع مذكرة التفاهم بشأن بيع ثلاث غواصات لإسرائيل، والذي كان يفترض ان يجري في الاسبوع القادم – وذلك في اعقاب التحقيق في شبهات حدوث اعمال فساد في الصفقة. وكان من المفروض ان يوقع الصفقة سفير اسرائيل لدى المانيا يعقوب هداس.
ويعني هذا حدوث تطور دراماتيكي في القضية التي قد تقود في نهاية الأمر الى الغاء الصفقة الضخمة بين البلدين. وبسبب هذا التخوف، سافر الى المانيا، مؤخرا، المدير العام لوزارة الأمن، اودي آدم، للقاء نظيره الألماني، ومحاولة منع الغاء الصفقة ودفعها قدما. وادعت مصادر اسرائيلية ان المقصود تأجيل التوقيع وليس الغاء الصفقة، وانها تأمل بأن يصل التحقيق الى نهايته عاجلا، كي لا يتم وقف الصفقة والغائها.
وكانت ألمانيا قد اضافت الى المذكرة بندا يسمح لها بإلغاء الصفقة من جانب واحد، اذا ثبت بأنها تمت بفضل اعمال فساد ورشوة. ويصل حجم الصفقة مع تيسنكروب الى مليار ونصف مليار يورو، يفترض بألمانيا ان تمول ثلثها.
لافروف: "امريكا وروسيا تأخذان في الاعتبار المطالب الاسرائيلية بشأن وقف اطلاق النار في سورية"
تكتب "هآرتس" ان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، صرح امس الاثنين، بأن روسيا والولايات المتحدة ستبذلان كل الجهود من اجل الاستجابة للاحتياجات الأمنية الاسرائيلية في اطار اتفاق وقف اطلاق النار في جنوب سورية، وانشاء مناطق عازلة على الحدود بين سورية واسرائيل وبين سورية والأردن. واشار لافروف الى ان روسيا والولايات المتحدة اجريتا مشاورات مع اسرائيل بشأن الاتفاق واخذتا الاحتياجات الاسرائيلية في الاعتبار.
وجاء تصريح لافروف هذا ردا على اعلان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في باريس امس الاول، عن رفض اسرائيل للاتفاق بادعاء انه يرسخ الوجود الإيراني في سورية.
وعقب الناطق بلسان البيت الأبيض، شون سبايسر، مساء امس، على الانتقاد الشديد الذي وجهته اسرائيل الى اتفاق وقف اطلاق النار في جنوب سورية، وقال ان هناك "هدف مشترك" لإسرائيل والولايات المتحدة في سورية. لكنه لم يرد على اسئلة الصحفيين حول ما اذا سبب تصريح نتنياهو توترا بين البلدين. وقال ان الولايات المتحدة واسرائيل معنيتان بمنع ايران من تحقيق موطئ قدم في سورية.
وتكشف تصريحات نتنياهو حول احدى اكبر الخطوات التي حققتها روسيا والولايات المتحدة في سورية، عن خلاف شديد بين اسرائيل والقوتين العظميين في الموضوع السوري، والذي تم الحفاظ عليه حتى الان في القنوات الدبلوماسية الهادئة ولم يتم التعبير عنه علنا.
وكان نتنياهو قد اجرى قبل الاعلان عن اتفاق وقف اطلاق النار، محادثات هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، وأوضح لهما موقف اسرائيل من الاتفاق. وخلال جلسة الحكومة، يوم الاحد الماضي، قال نتنياهو ان بوتين وتيلرسون قالا بأنهما يتفهمان موقف اسرائيل وسيأخذان مطالبها في الاعتبار.
لكن مسؤولين كبار من اسرائيل قالوا لصحيفة "هآرتس" انه عندما وصل نص اتفاق وقف إطلاق النار الى اسرائيل، تبين بأنه خلافا لتوقعاتها، لم يأخذ الروس والأمريكيين مواقفها في الاعتبار تقريبا. وقال احد المسؤولين الكبار ان "الاتفاق كما هو حاليا سيئ جدا ولا يأخذ في الاعتبار أي مصلحة أمنية لإسرائيل ويخلق واقعا مقلقا في جنوب سورية. لم يشمل الاتفاق أي كلمة صريحة عن ايران، حزب الله او الميليشيات الشيعية في سورية".
وكانت روسيا والولايات المتحدة قد اعلنتا قبل اسبوع ونصف عن التوصل الى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب سورية، يشمل انشاء مناطق عازلة بين سورية والاردن وبين سورية واسرائيل. وفي الشهر الاخير اجرت اسرائيل محادثات مع مسؤولين كبار في الادارة الأمريكية حول الاتفاق. وفي هذا الاطار وصل الى اسرائيل المبعوث الأمريكي لمكافحة تنظيم داعش بريت ماكغورك والمبعوث الأمريكي للشأن السوري مايكل راتني.
وعرضت اسرائيل سلسلة من التحفظات بشأن الاتفاق، وطالبت بأن تستخدم المناطق العازلة كوسيلة لإبعاد ايران وحزب الله والميليشيات الشيعية عن الحدود مع إسرائيل والاردن، وعدم السماح بترسيخ الوجود الايراني في سورية. كما تحفظت اسرائيل من تولي قوات روسية لمراقبة وقف اطلاق النيران في المناطق العازلة.
السماح لليهود بدخول الحرم والوقف يصر على ازالة البوابات الالكترونية
تكتب "هآرتس" انه سمح صباح امس الاثنين، للزوار اليهود بدخول الحرم القدسي، الذي كان شبه خال من المسلمين الذين يقاطعون المكان احتجاجا على اقامة بوابات الكترونية للتفتيش على مداخله. وفي المقابل تم الغاء الفحص الامني على مداخل البلدة القديمة، واعيد فتح المتاجر في الحي الاسلامي. لكنه مع ذلك واصلت الشرطة نشر قوات كبيرة في المنطقة.
وقال الزوار اليهود ان الحرم يخلو من حراس الوقف ايضا. وقال ارنون سيغل، من نشطاء الهيكل: "لا اذكر مثل هذا الأمر منذ تواجدي هنا ومنذ دخولي الاول الى المكان في 99".
وفي ساعات الظهر تجمع عشرات الفلسطينيين بالقرب من باب الأسباط، وبدأوا بترديد هتافات ضد اغلاق المسجد، وطالبوا بفتحه من دون البوابات الالكترونية. واستعدوا للصلاة في المكان، فيما منعتهم قوات الشرطة من الاقتراب من ابواب الحرم. ولم يدخل الى الحرم امس، الا عدد قليل من المصلين المسلمين.
واندلعت قبل صلاة المغرب، مساء امس الاثنين، مواجهات بين المصلين المسلمين والشرطة الاسرائيلية، بالقرب من باب الاسباط، اسفرت عن اصابة ثلاثة فلسطينيين. وقال فلسطينيون قبل منتصف الليلة الماضية، انه وقعت مواجهات عنيفة في سلوان والعيسوية، واصيب خلالها 15 فلسطينيا على الأقل، بجراح طفيفة. ودعت حركة فتح الى اعلان يوم غضب، غدا الاربعاء، وتنظيم مسيرات في الضفة الغربية باتجاه الحواجز الاسرائيلية.
وتم خلال المواجهات رشق قوات الامن بالحجارة بعد قيامها بتفريق المصلين الذين حاولوا الدخول الى المسجد الاقصى. وعلم ان احد المصابين في المواجهات هو رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية، د. مصطفى البرغوثي، الذي اصيب بعيار مطاط في رأسه، وتم نقله الى مستشفى المقاصد في المدينة.
وقالت الشرطة انه قبل منتصف الليل وصل عشرات الشبان الملثمين الى محطة الوقود عل مدخل العيسوية ورشقوا الحجارة والمفرقعات النارية والزجاجات الحارقة باتجاه قوات الشرطة، فتم استخدام وسائل تفريق المظاهرات ضدهم.
وتأتي هذه المواجهات على خلفية قرار اسرائيل اقامة بوابات الكترونية للفحص الامني على مداخل الحرم، في اعقاب عملية يوم الجمعة.
قائد الشرطة يتهم الاوقاف "بتدبير مسرحية"
في هذا السياق تكتب "يسرائيل هيوم" انه في الوقت الذي يتذمر فيه رجال الوقف الاسلامي في القدس من اكتظاظ عشرات الاف المصلين على مداخل الحرم الشريف، بسبب وضع البوابات الالكترونية، يعرض قائد الشرطة في لواء القدس، يورام هليفي، صورة مختلفة تماما. وقال لإذاعة الجيش انه "في الايام العادية نتحدث عن 200-300 مصلي، وبشكل دائم ليس اكثر من 800، وفي الصلاة الرئيسية يوم الجمعة يتراوح العدد بين 5000 و20 الف، وهو عدد يقل بكثير عما يعرضه المحتجون على البوابات الالكترونية.
وقال هليفي ان "الوقف افتعل هذه المسرحية الكبيرة. لقد قالوا للجميع بأن لا يمروا عبر البوابات الالكترونية". واكد انه لا يوجد بديل لهذه البوابات بعد العملية القاتلة التي وقعت يوم الجمعة، والتي استخدم خلالها السلاح الناري. "البوابات ستبقى هناك. افترض بأن المصلين سيعتادون عليها ويفهمون بأنها ليست رهيبة. لا يجب الفزع منها. هذه تحولت الى جزء من حياتنا. نحن لا نريد الوصول الى وضع نضطر فيه الى اغلاق الابواب نهائيا".
وحول الضغط، قال هليفي ان هناك نية لوضع عدد اكبر من البوابات الالكترونية على المداخل الثمانية للحرم. "يجب الفصل بين اولئك الذين لا يهمهم ويحضرون للصلاة وبين من لديهم مصالح اخرى. من يتواجد هنا بعد الدراما وبعد هدوء الغبار هم نحن. كلهم يريدون السلام، كلهم يريدون الحياة، كلهم يريدون الهدوء، يا للجحيم".
الى ذلك، اصر رجال الوقف، امس، على عدم دخول الحرم وقام عشرات المصلين بأداء الصلوات خارج البوابات. وحسب قناة الميادين اللبنانية فقد اعلن مجلس الشريعة في القدس بأنه "يجب عدم المرور عبر هذه البوابات وان من يفعل ذلك تعتبر صلاته باطلة".
في المقابل، تحدث رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله، امس، مع نظيره الأردني. وجاء من ديوان الحمد الله "انهما قررا تنسيق المواقف والخطوات في موضوع معارضة الفلسطينيين والأردنيين لسياسة اسرائيل في الحرم الشريف".
الى ذلك هاجم رئيس الكنيست يولي ادلشتين، رئيس البرلمان الأردني عاطف الطراونة، في اعقاب تصريحاته امام البرلمان امس الاول، والتي مجد خلالها منفذي العملية في الحرم يوم الجمعة. وقال ادلشتين: "من غير المقبول ان تعلن شخصية رفيعة في دولة تربطنا بها اتفاق سلام، عن تشجيع قتل مواطني اسرائيل".
القاء قنابل واطلاق نيران على مساجد في المغار، كما يبدو على خلفية مقتل شرطي من القرية في حرم
كتبت "هآرتس" انه تم منذ نهاية الأسبوع، القاء قنبلتين باتجاه مسجدين في قرية المغار، في شمال اسرائيل، واطلاق نيران على مسجد ثالث. ولم تسفر الاحداث الثلاث عن وقوع اصابات. وكما يبدو فان احداث العنف هذه تأتي على خلفية مقتل الشرطي هايل سيتاوي، ابن القرية، في العملية التي وقعت في الحرم القدسي، يوم الجمعة. وقالت الشرطة انها تحقق في الاحداث الثلاث.
وتم اطلاق القنبلة الاولى على احد المساجد، قبل منتصف ليلة السبت، فيما تم القاء القنبلة الثانية واطلاق النيران على مسجدين آخرين فجر امس الاثنين. وسبب اطلاق النيران اضرار لشبابيك المسجد الشرقي في القرية. وسارعت قوات الشرطة التي تواجدت في المنطقة الى المكان، فيما وصلت قوات اخرى الى القرية من اجل منع التصعيد.
وقال نائب رئيس الحركة الإسلامية د. منصور عباس، المقيم في المغار، ان "المقصود عملية فاشلة من قبل اناس جبناء وأشرار لا يمثلون الا انفسهم، وفي هذا العمل يمسون بكل سكان المغار على مختلف طوائفهم، وبكل الاماكن المقدسة في القرية".
ويتخوف سكان المغار من عودة الاضطرابات الى القرية، بعد هدوء تواصل منذ 2005، حيث اندلعت في حينه اضطرابات على خلفية قيام احد سكان القرية، كما يبدو مسيحي، بنشر صور فاضحة على الانترنت تم تزييفها لتظهر وكأنها لفتيات درزيات من القرية. وفي حينه تم احراق حوالي 20 منزلا في القرية ووقع عدد كبير من الاصابات.
وقال (أ)، احد سكان حي الخابية الذي يقع فيه مسجد السلام الذي تعرض للاعتداء ان رئيس المجلس المحلي زياد دغش وصل الى المسجد وطلب التحلي بالصبر. واضاف (أ) ان المغار هي مثال للتعايش، ويصل اليها اليهود من كلانيت وحازون وطفاحوت لتلقي الخدمات الى جانب سكان القرية من نفس المؤسسات. وقال ان سكان الحي يريدون مواصلة التعايش ويأملون بأن تقبض الشرطة على من نفذ الاعتداء. وحسب رأيه فان هؤلاء هم اعشاب ضارة.
المصادقة على قانون محاربة المواقع الالكترونية التي  تدعم الاعمال الجنائية والارهاب
ذكرت "هآرتس" ان الكنيست صادقت في القراءتين الثانية والثالثة، امس الاثنين، على قانون يلزم شركات تزويد خدمات الانترنت بإغلاق المواقع التي تدعم الارهاب او الاعمال الجنائية. وقد بادر الى هذا القانون جهاز الشاباك والشرطة، وتم تمريره بمصادقة 63 نائبا ومعارضة 10 نواب.
كما يلزم القانون شركات الانترنت على منع الوصول الى مواقع المراهنات والاستغلال الجنسي للأطفال وترويج السموم، والمواقع التي تؤيد العمل الارهابي. كما يسمح القانون للمحكمة بالأمر بإسقاط موقع ما، وفقا لقرار القاضي، في حال كان الموقع يعمل من اسرائيل، وشطب نتائج البحث التي تقود اليه من محركات البحث.
وحسب القانون يمكن لقاضي المحكمة المركزية ان يصدر بناء على طلب الشرطة او النيابة العامة، امرا بإغلاق موقع انترنت – بشكل كامل او جزئي – اذا كان النشاط فيه يشكل مخالفة للقانون. ويحدد مشروع القانون بأنه يمكن لمزودي خدمات الانترنت أمر محركات البحث بمنع الوصول الى مواقع كهذه عبر محركاتهم.
ويحدد القانون انه يمكن للمحكمة النظر في طلب اغلاق موقع معين من دون ان يمثل صاحبه خلال النقاش في المحكمة، ومن دون تبليغ سابق للجمهور. هذا يعني انه باستثناء سلطة تطبيق القانون، لن تعرف أي جهة عن طلب امر الاغلاق. كما يسمح القانون للمحكمة بإصدار القرار من دون ان تفسره، وبذلك لن يعرف الجمهور او التنظيمات الاجتماعية ما هي مبررات الطلب او القرار، وما هي المعايير التي تم اعتمادها لإصدار الأمر. واذا كان صاحب الموقع المقصود او الملقم يتواجدان في اسرائيل يمكن الطلب من المحكمة اغلاق الموقع، اما اذا كان المقصود موقع يعمل في خارج البلاد فانه يمكن طلب منع الوصول اليه.
ويشار الى انه قبل المصادقة على القانون في اللجنة الوزارية قبل اسبوعين، تم الغاء بند منه يلزم الشرطة على نشر اسماء المواقع التي سيتم اغلاقها واسباب ذلك. وقال المستشار القانوني للجنة ان اللجنة ارادت الابقاء على هذا البند لكن الحكومة عارضته بادعاء ان النشر المسبق سيلعب الى أيدي اصحاب الموقع الذين يرتكبون المخالفة، ويطيل عملية اغلاقه.
وخلال النقاش في اللجنة وردا على مندوب الشرطة الذي ادعى انه لا يفهم لماذا تعارض المعارضة القانون، قالت النائب ياعيل كوهين فران (المعسكر الصهيوني): "الديموقراطية الاسرائيلية تتدهور وحرية التعبير تتقلص. نحن ندعم محاربة الجريمة على الشبكة، لكن هذا القانون يمنح السلطة التنفيذية ادوات وحشية. التخوف نابع من منح الحكومة امكانية اغلاق كل موقع. الشعور هو انه يمكن للقانون ان يسري على مواقع اخرى من دون ان يعرف الجمهور الا بعد فوات الاوان".
وانتقد نواب من المعارضة هذا القانون وادعو انه يمنح الدولة ادوات لإغلاق مواقع من دون تبليغ سابق، واستخدام مواد سرية لعمل ذلك، ما يعني ان الاجراء لن يكون شفافا. وقال النائب دوف حنين (القائمة المشتركة) ان "هذا قانون صعب ويسبب الضرر. اذا كانت الدولة تعتقد ان موقعا معينا يرتكب مخالفات فلا حاجة الى نقاش سري. البند الذي اضفتموه هنا – البند العاشر – يخلق اطارا لطلب اغلاق المواقع بشكل حر. الدولة لا تكشف النوايا الحقيقية لهذا القانون".
بيتان: "لن يتم التصويت على قانون القومية هذا الشهر"
قالت "هآرتس" ان رئيس الائتلاف الحكومي، دافيد بيتان، اعلن امس الاثنين، بأنه لن يتم التصويت في الكنيست على قانون القومية قبل انتهاء الدورة الصيفية في نهاية الشهر الجاري. ويتعارض هذا الموقف مع طلب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الذي يتوقع ان يشارك خلال الايام القريبة في اجتماع للجنة الخاصة التي عينها لدفع القانون، لكي يشرح موقفه. وفي حال عدم التصويت على القانون خلال الدورة الحالية، فهذا سيعني تأجيل النقاش عليه الى ما بعد ثلاثة اشهر على الأقل.
وقال بيتان ان تأجيل التصويت هدفه السماح بإجراء نقاش جماهيري واسع حول نص القانون. واضاف بأن التأجيل سيقلص امكانيات قيام المحكمة العليا بإلغاء القانون بادعاء ان مناقشته في الكنيست لم تتم بشكل كاف. وقال: "نعرف انه سيتم الالتماس ضد هذا القانون الى المحكمة العليا. رئيس الحكومة راغب بتمريره في القراءة الاولى، والمستشار القانوني للكنيست قال انه يجب تمرير القانون فقط بعد اجراء عدد غير قليل من الجلسات واجراء نقاش واسع، حتى اكاديمي. وفي هذا الوضع فضلت الموافقة على توصيته بتأجيل التصويت".
وبدلا من قانون القومية، ينوي الائتلاف دفع عدة قوانين اخرى من خلال التصويت عليها في القراءتين الثانية والثالثة، كما يتوقع ان يحاول الائتلاف دفع قانون المؤذن، تمهيدا للتصويت عليه في القراءتين الثانية والثالثة.
العليا تأمر اصحاب اراضي فلسطينية استولى عليها مستوطنون الموافقة على تلقي تعويضات!
تكتب "هآرتس" ان المحكمة العليا أمرت اصحاب الأراضي الفلسطينية في غور الأردن الذين سيطر المستوطنون على اراضي تابعة لهم، بإجراء مفاوضات مع الدولة والمستوطنين الذين يزرعون الأراضي، لدفع تعويضات لهم عن استغلال اراضيهم. وحدد القضاة في الأمر الذي صدر في العاشر من تموز، ان على المدعى عليهم، الدولة والمستوطنين، تقديم وثيقة تشمل تقييما من قبل مخمنين، والمبلغ المقترح للتعويض في اطار التسوية، مقابل تقديم وثيقة مماثلة من قبل اصحاب الاراضي، وذلك حتى 30 تموز الجاري".
كما قررت المحكمة اجراء نقاش بعد تسلم الوثيقتين، من اجل التوصل الى تسوية ومحاولة دفع الجانبين الى اتفاق منظم. وفي اعقاب ذلك، يتقرر بشأن استمرار معالجة الالتماس، حسب ما يتطلب الأمر. واكد القضاة ان اقتراحهم لا يعني رفض ادعاءات أي طرف. واذا تم التوصل الى تسوية في هذا الأمر، فسيكون ذلك حدثا استثنائيا، يعترف المستوطنون في اطاره بزراعة أراضي ليست تابعة لهم، وخلافا للقانون، ويسمح لهم بمواصلة عمل ذلك لقاء دفع تعويضات لأصحاب الأراضي.
وقال محامون يمثلون بين الحين والاخر فلسطينيين في ملفات الاراضي، ان مثل هذا القرار يعتبر نادرا، ففي غالبية الحالات لا يطرح القضاة مثل هذا الحل، لأن الملتمسين الفلسطينيين يرفضون اجراء مفاوضات، ولا يظهرون استعدا لذلك. وقال رجال القانون هؤلاء انه في المجتمع الفلسطيني تعتبر موافقة صاحب الارض على تلقي تعويض عن ارضه من اليهود بمثابة خيانة خطيرة، ولذلك فانهم يرفضون اجراء مفاوضات من شأنها تعويضهم عن اراضيهم.
وقالت المحامية قمر مشرقي من منظمة "حيكل": "لم اسمع بتاتا في ملفات السيطرة على الاراضي عرض دفع تعويضات. كانت هنا وهناك اقتراحات في اطار لجان الاستئناف، لكنها لم تصل الى امر جدي او تدوينها في بروتوكول. اعتقد ان الأمر خطير. القضاة يعرفون جيدا مشاعر الفلسطينيين في هذا الأمر.". وقالت انه "في احد الملفات التي عالجتها تم اقتراح التوصل الى اتفاق مع مستوطن سيطر هناك على اراضي، ولكنه على الرغم من اقتراح القضاة لم يتم التوصل الى أي قرار، وانا تعاملت مع اقتراح القضاة كملاحظة هامشية".
يشار الى ان الالتماس الذي اقترح فيه القضاة التوصل الى تسوية، تم تقديمه في عام 2013 من قبل مجموعة من الفلسطينيين في غور الاردن، في اعقاب نشر تقرير في "هآرتس". وطالب الفلسطينيون باستعادة اراضيهم الواقعة بين السياج الحدودي الاسرائيلي والحدود الأردنية، واخراج المستوطنين الذين قاموا بزراعتها. وكانت "هآرتس" قد نشرت في حينه بأنه تم في سنوات الثمانينيات تسليم هذه الأراضي للهستدروت الصهيونية ، وفقا لوجهة نظر اعدتها النيابة العامة وبمصادقة قائد المنطقة الوسطى في حينه، عمرام متسناع. وقامت الهستدروت في حينه بتسليم الاراضي للمستوطنين. وبعد نشر التقرير في "هآرتس" تبين للفلسطينيين الذين تم منعهم من دخول هذه الاراضي في 1969، ان الأراضي التي تم اغلاقها بادعاءات امنية، تم تسليمها للمستوطنين، فالتمسوا الى المحكمة مطالبين باستردادها.
وفي حال عدم توصل الاطراف الى اتفاق، سيكون على قضاة المحكمة العليا مناقشة وحسم طلب إخلاء المستوطنين ومزروعاتهم من الاراضي المغلقة امام الفلسطينيين. ويدعي الملتمسون ان حقيقة السماح لليهود بزراعة الارض ودخولها، تثبت انه لا فائدة من مواصلة اعتبارها منطقة عسكرية مغلقة، ويطالبون باستعادة حقوق الملكية على الأرض والعودة لاستخدامها كأرض زراعية كما كانت عليه في السابق.
تحويل الجندي ازاريا للحبس المنزلي
كتبت "هآرتس" ان المحكمة العسكرية، قررت امس الاثنين، اطلاق سراح الجندي اليؤور ازاريا، وفرض الحبس المنزلي الكامل عليه، الى حين صدور القرار بشأن الالتماس الذي قدمه محاميه ضد قرار ادانته والتماس النيابة العسكرية ضد الحكم المخفف الذي فرض عليه بعد ادانته بقتل الجريح الفلسطيني عبد الفتاح الشريف وهو ممدد على الأرض. ومن المقرر صدور القرار في 30 تموز الجاري.
ويأتي إطلاق سراح ازاريا من القاعدة العسكرية التي احتجز فيها بشكل مفتوح منذ اعتقاله، بعد تسريحه من الخدمة العسكرية، ابتداء من يوم الخميس المقبل. وعارض محاميه يورام شفطل، فرض الاعتقال المنزلي الكامل عليه، وقال ان "بديل الاعتقال هذا يتم حين يسود الخطر الواضح، وهو امر لم يتم حتى ادعاءه في هذه الحالة". ورد عليه المدعي العسكري نداف فايسمان: "نحن نطلب اعتقالا منزليا كاملا لعشرة ايام (حتى حسم القرار). المتهم ادين بمخالفة القتل على اساس النية واطلاق النار بدون مبرر ولأسباب مرفوضة". واضاف انه "ليس من المعقول ان يتجول جندي ادين بمخالفة كهذه، بحرية".
سلاح الجو الاسرائيلي يملك قاعدة سرية لم يسبق الكشف عنها
تكتب "هآرتس" ان الجيش الاسرائيلي كشف لأول مرة عن قيامه بتفعيل قاعدة أخرى لسلاح الجو تحمل اسم "سدوت هألا"، ويتولى قيادتها ضابط برتبة عميد. ويقوم سلاح الجو الاسرائيلي بتفعيل 11 قاعدة رئيسية، لكنه كان يكشف حتى اليوم عن 10 منها فقط، بشكل رسمي، وفي وثائق الجيش التي يجري نشرها وفقا لقانون حرية المعلومات، في الموقع الرسمي للجيش على الشبكة، تم ولأول مرة الحديث عن قاعدة اخرى. وتم الإشارة الى قائد القاعدة باسمه الأول فقط، العنيد بنيامين.
وتعمل بقيادة قائد سلاح الجو امير ايشل، عدة قواعد رئيسية في انحاء البلاد – من قاعدة رمات دافيد في الشمال، وحتى قاعدة عوبداه بالقرب من ايلات. وتذكر وثيقة الجيش اسماء كل القواعد واسماء قادتها. لكنه لم يتم في وثائق الجيش حتى اليوم، الاشارة الى وجود قاعدة تحمل اسم "سدوت هألا". كما ان خارطة قواعد سلاح الجو التي ينشرها موقع سلاح الجو الاسرائيلي، لا تفصل اين تقع هذه القاعدة او حتى الاشارة الى وجودها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017   الخميس 20 يوليو 2017, 3:35 am

جولة الصحافة الغربية: هل تتجه الأزمة الخليجية نحو الحل؟


Jul 19, 2017

 




لندن ـ “القدس العربي”:
[rtl]توقعت صحيفة “أتلانتيك” الأمريكية أن الازمة بين قطر ودول الخليج قد تكون في طريقها للحل، في تقرير لها بعنوان “أزمة قطر: هل هناك دلائل على صفقة محتملة؟ “للكاتب كريشناديف كالامور، بعد ما تراجعت السعودية والدولة العربية الأخرى عن الشروط الـ 13 التي وضعتها وجرى تقليصها الى ستة خطوات لمكافحة ما أسمته التطرف والإرهاب، وهو ما يدل على أن الأزمة التي اجتاحت المنطقة قد تكون اقتربت خطواتها إلى الحل، بحسب الصحيفة التي نقلت عن سفير المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي في الأمم المتحدة إن المبادئ الستة تشمل مكافحة التطرف والإرهاب، وتعليق الاستفزازات والتحريض؛ وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الأخرى. وقال إن السعودية ومصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة، الدول الأربعة التي تحاصر قطر منذ الشهر الماضي تريد من الدوحة للتفاوض على خطة لتنفيذ الخطوات الست التي لم تستجب لها قطر الى الان.[/rtl]
[rtl]وفي أواخر الشهر الماضي، أعطت الدول الأربع قطر 10 أيام للامتثال لقائمة تضم 13 مطلبا، منها إغلاق قناة الجزيرة، وقطع الروابط مع إيران؛ وإغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر؛ وقطع العلاقات مع حماس والإخوان المسلمين، والتي رفضتها قطر معتبرة إياها تدخل في الشؤون الداخلية وسيادة قطر على أراضيها، وقال المعلمي انه في حين تصر الدول الاربعة على ان توقف قطر الاستفزازات والتحريض: “إذا استطعنا تحقيق ذلك دون إغلاق قناة الجزيرة، هذا أمر جيد أيضا. والشيء المهم هو الهدف والمبدأ المعني”.[/rtl]
[rtl]يأتي عرض التنازل عن شروط الحصار الذي يقدمه المعلمي وسط وساطة مكثفة من جانب الكويت، فضلا عن دبلوماسية الولايات المتحدة، حيث أمضى وزير الخارجية ريكس تيلرسون الأسبوع الماضي جولات ماكوكيه بين العواصم العربية في محاولة لحل النزاع بين أقرب حلفائه في المنطقة، وقد قال تيلرسون وآخرون في وقت سابق ان أي حل للنزاع سيستغرق وقتا، لكن مع التعليقات السعودية، قد نقترب خطوة واحدة نحو حل الازمة التي تضرب الخليج العربي، بحسب الصحيفة.[/rtl]
[rtl]قتل بالجملة في الموصل [/rtl]
[rtl]وفي صحيفة “الاندنبنت” البريطانية نقرأ تقريرا خاصا للصحيفة يكشف عن مقتل من 40 ألف مدني في المعركة المدمرة لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية، وفقا لتقارير استخبارية كشفت حصرا ل “إنديبندنت” وهو عدد القتلى الذي يعد أعلى بكثير من التقديرات السابقة.[/rtl]
[rtl]وقالت أجهزة الاستخبارات الكردية ان القوات ال أمريكية قامت بقتل سكان المدينة المحاصرة في محاولة لطرد المسلحين، وكذلك من خلال ضربات جوية قال هوشيار زيباري، وزير المالية المقال ، لـ “الاندبندنت” ان العديد من الجثث “ما زالت مدفونة تحت الانقاض”. وقال “إن مستوى المعاناة الانسانية هائل”.[/rtl]
[rtl]وقال زيباري إن “الاستخبارات الكردية تعتقد ان أكثر من 40 الف مدني قتلوا نتيجة لقوة نيران ضخمة استخدمت ضدهم خصوصا من قبل الشرطة الاتحادية والضربات الجوية ونتيجة لنيران تنظيم الدولة (داعش) نفسها”.[/rtl]
[rtl]وأكد زيباري، وهو من مواطني الموصل في مقابلة حصرية أن القصف المدفعي الذي لا هوادة فيه من قبل وحدات الشرطة الاتحادية، تسببت في دمار هائل وخسائر في الأرواح في غرب الموصل.[/rtl]
[rtl]الرقم الذي قدمه زيباري عن عدد المدنيين الذين قتلوا في الحصار لمدة تسعة أشهر هو أعلى بكثير من تلك الأرقام التي سبق الإبلاغ عنها، ولكن جهاز الاستخبارات في حكومة إقليم كردستان لديه سمعة لكونه دقيق وواعي للغاية. ومنع تنظيم الدولة أي رصد للإصابات بينما ركزت الجماعات الخارجية بشكل كبير على الضربات الجوية بدلا من إطلاق المدفعية والصواريخ كسبب لوفاة المدنيين. وقدرت إيروارز، وهي إحدى مجموعات الرصد هذه، أن الهجمات ربما أدت إلى مقتل 5805 من الأفراد غير العسكريين في المدينة في الفترة ما بين 19 شباط / فبراير و19 حزيران / يونيو 2017.[/rtl]
[rtl]يتهم زيباري الحكومة في بغداد، التي كان حتى عهد قريب عضوا فيها، بعدم القيام بما يكفي لتخفيف المعاناة، وقال “احيانا قد تعتقد ان الحكومة غير مبالية بما حدث”. ويشك في أن المسيحيين واليزيديين والأكراد والأقليات الأخرى الذين عاشوا في الموصل وحولها لعدة قرون سيكونون قادرين على التوفيق مع الأغلبية العربية السنية الذين يلقون باللوم على قتلهم واغتصابهم، ويقول إن شكلا من الحلول الفدرالية للحوكمة المستقبلية سيكون أفضل.[/rtl]
[rtl]ويقول زيباري من تقارير الاستخبارات الكردية إن ارتفاع مستوى الفساد بين القوات العسكرية العراقية التي تحتل الموصل يقوض الإجراءات الأمنية لقمع تنظيم الدولة  في أعقاب هزيمته، ويقول إن الأفراد المشتبه بهم قادرون على المرور عبر نقاط التفتيش العسكرية بدفع 1000 دولار ويمكنهم جلب سيارة عن طريق دفع 1500 دولار، ويقول إن الفساد من هذا النوع منتشر بشكل خاص في فرق الجيش العراقي السادس عشر والتاسع، والمتطوعين القبليين في “الحشد الشعبي” الذين ينتمون جزئيا إلى الأقلية الشيعية في سهل نينوى.[/rtl]
[rtl] سجون مكتظة[/rtl]
[rtl]ومن جهة أخرى سلطت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية بالصور الأضواء على معتقلي مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بعد تحرير الموصل في ظروف وصفتها بالقاسية يذكر ان عشرات من يشتبه فى انهم مقاتلو داعش محتجزون في سجن مدينة الموصل وسط ادعاءات بان القوات العراقية ارتكبت انتهاكات لحقوق الانسان في طريقها لاستعادة المدينة.[/rtl]
[rtl]وتظهر الصور ان الرجال تجمعوا معا على الارض تحت درجة حرارة تصل 45 درجة مئوية في السجن الذي يقبع بلا كهرباء ولا تهوية الى الجنوب من المدينة التي مزقتها الحرب التي كانت خالية من سيطرة الجماعة الارهابية.[/rtl]
[rtl]وقال الضابط العراقي الذى يشرف على مركز الاعتقال ان هناك حاليا حوالى 370 سجينا وأضاف: “السجناء مصابون بأمراض، والكثير من المشاكل الصحية والجلدية، لأنهم لا يتعرضون للشمس والغالبية منهم لا يتمكنون من المشي. وساقيهم متورمة لأنهم لا يستطيعون التحرك وإن فريقا صحيا في المحافظة يقوم بفحص السجناء أحيانا “.[/rtl]
[rtl]وقال أحد الضابط بشرط عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول له الحديث للصحفيين، ن أكثر من 1150 معتقلا اجتازوا السجن خلال الاشهر الثلاثة الماضية حيث أرسل 540 معتقلا الى بغداد لأجراء مزيد من التحقيقات، وهناك 2800 سجين آخر محتجزون في قاعدة قيارة الجوية جنوب الموصل، ومئات آخرين في بعض المرافق الصغيرة.[/rtl]
[rtl]وقد أصر السجناء الذين قابلتهم وكالة المخابرات العسكرية على أنهم أبرياء وتحدث أحدهم بشرط عدم الكشف عن هويته خشية الانتقام: لن تجد 10 من أعضاء داعش بين هؤلاء الرجال. وقد قضى كل منهم أكثر من ستة أشهر هنا “، وقال أحد السجناء بعيدا عن الحراس: “منذ وصلت إلى هنا قبل ثمانية أشهر، لقد رأيت الشمس مرة واحدة فقط.” موضحا إنه موظف مدني وسافر بين بغداد والموصل في عدة مناسبات سابقة قبل احتجازه.وقال الضابط العراقي الذي يشرف على السجن المؤقت (في الصورة) إنه يحتجز حاليا نحو 370 سجينا[/rtl]
[rtl]حب وحزام ناسف[/rtl]
[rtl]وفي الصحيفة نفسها نقرا قصة المراهقة الألمانية “ليندا ” التي سيطرت على الصحافة البريطانية والتي جرى القبض عليها في أنقاض مدينة الموصل العراقية بعد ان كانت هربت من منزلها للانضمام الى تنظيم الدولة الإسلامية وقد عثر على “ليندا وينزل”، من بلدة “ولسنيتز بالقرب من دريسدن”، مع أفراد من الشرطة النسائية المخيفة، التي كان بعضهن يرتدون سترات انتحارية.[/rtl]
[rtl]وكانت من بين 20 من أتباع داعش الذين تم القبض عليهم بعد سقوط الموصل بعد معركة استمرت عشرة أشهر أسفرت عن مقتل 25 ألف جهادي وتدمير ثاني أكبر مدن العراق.[/rtl]
[rtl]بعد ان جرى القبض عليها في نظام للأنفاق في الموصل مع نساء أخريات، بعضهن يرتدون سترات انتحارية وأسلحة آلية. وذكرت تقارير إعلامية أنها عملت لصالح قوة شرطة داعش في المدينة.[/rtl]
[rtl]ومن بين المعتقلين نساء من روسيا وتركيا وكندا والشيشان. وتم ضبط جميعهم خلال عمليات التطهير العسكري.[/rtl]
[rtl]وأكدت السلطات في ألمانيا، التي أدرجت اسمها كمشتبه بانها إرهابية بعد اختفائها، و أنها تدرس صورها المرسلة من الموصل المحررة حديثا لتقرر أنها فعلا ليندا أم لا، في وقت قالت صحيفة “دي فيلت” نقلا عن مصادر امنية ان الفتاة الاسير هي بالتأكيد التلميذة المفقودة من المانيا.[/rtl]
[rtl]وفي صحيفة التايمز في مقال لديفيد تشارتر قال إن “المراهقة الألمانية التي انضمت لتنظيم الدولة الإسلامية التي وجدت في الموصل، كانت قد وقعت في حب شاب على الإنترنت أقنعها بالانضمام إلى التنظيم”.[/rtl]
[rtl]وأضاف كاتب المقال أن “الشاب كان ضمن الجهاديين المختصين بتجنيد مراهقين سهل استدراجهم”، مشيراً إلى أنها سافرت إلى الموصل وكانت تبلغ من العمر 15 عاماً.[/rtl]
[rtl]وأردف أن “ليندا وينزل التي عاشت في كنف التنظيم لمدة عام قبل أن تعثر عليها القوات العراقية وهي مختبئة في نفق تحت المدينة القديمة، كانت قد سرقت من أمها ثمن تذكرة السفر للعراق وقالت لها أنها ستقضي عطلة نهاية الأسبوع مع أصدقائها”.[/rtl]
[rtl]وتابع قوله إنه “فور وصولها للعراق، سلمت للتنظيم وغيروا اسمها إلى أم مريم، ونقلت للموصل وكانت تعبر جهادية للزواج”.[/rtl]
[rtl]ونقل كاتب المقال عن كاثرينا وينزل، والدة ليندا إنني “أشعر بغضب شديد لأن ابنتي تعرضت لغسيل دماغ كامل، وأقنعت بترك بلدها من قبل شخص دون أن تخبرني”.[/rtl]
[rtl]وأضافت كاثرينا “عندما فتشت غرفتها، وجدت دعاء من الديانة الإسلامية وكمبيوتر تأكدت منه ان لديها حسابا على فيسبوك غير الذي أعرفه”.[/rtl]
[rtl]وأردفت “وجدت رسائل على فيسبوك من أصدقاء لها في منطقة الشرق الأوسط، تقول لنصلي فالنهاية قادمة”.[/rtl]
[rtl]وأشار كاتب المقال إلى أن ليندا كانت فتاة هادئة وحساسة إلا أنها أحست بالوحدة لدى انفصال والديها وانتقالها لمنزل زوج أمها، التي انفصلت عنه فيما بعد.[/rtl]
[rtl]وأضاف أن “ليندا كانت تصوم في شهر رمضان وتقول للجميع أنها تتبع حمية غذائية كما أنها كانت تلبس ملابس محتشمة في الصيف”.[/rtl]
[rtl]وختم كاتب المقال بالقول إنه “عدد الألمان الذين انضموا لتنظيم الدولة وهم دون سن الثامنة عشر يقدر بنحو خمسين شخصاً، كما أن عدد المواطنين الألمان الذين انضموا للتنظيم يقدر بنحو 930 شخصاً”.[/rtl]
[rtl] توتر في إيران[/rtl]
[rtl]وعلى الضفة الأخرى من الخليج العربي نجد ان توترا نشب بين الرئيس روحاني والمحافظين، بحسب تقرير في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية بعنوان ” صراع السلطة يتصاعد بين الرئيس الإيراني والمتشددين” وترى الصحيفة ان صراع السلطة رفيع المستوى الذي يدور بين الرئيس المعتدل حسن روحاني ومعارضيه المتشددين في السلطة القضائية يتصاعد مع اعتقال شقيق الرئيس وإدانة طالب أمريكي بالتجسس في نهاية هذا الاسبوع الذي اتى في وقت محرج للعيم الإيراني في الداخل والخارج.[/rtl]
[rtl]وقد اعترض الرئيس حسن روحاني الذي أعيد انتخابه في انهيار أرضي في أيار / مايو، على تصرفات المحافظين في الوقت الذي تعهد فيه بإصلاحات في إيران والدعوة إلى الدبلوماسية والانفتاح على بقية العالم، وقد أدت انتقاداته الأخيرة للسلطة القضائية المتشددة وقوات الأمن القوية إلى توبيخه من المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الذي يتمتع بالسلطة المطلقة في إيران.[/rtl]
[rtl]وقال نادر هاشمي، مدير مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة دنفر، من المتشددين: “إن أجندة روحاني المؤيدة للإصلاح تشكل تهديدا كبيرا لنظرة إيران الى العالم “[/rtl]
[rtl]ونجد في الأسابيع الأخيرة وكذلك خلال حملة مايو/ أيار الرئاسية، انتقد روحاني القضاء لما قال انه يقوم باعتقالات تعسفية وتاريخ من الفظائع. كما انتقد الدور الاقتصادي لفرقة الحرس الثوري الإيراني، وهي أقوى مؤسسة أمنية في إيران، على حساب القطاع الخاص في البلاد، وقادت تلك الانتقادات خامنئي للدفاع علنا ​​عن القضاء الذي قال “ينبغي أن يكون القضاء رائدا في إرساء الحقوق العامة داخل المجتمع. . . ومواجهة أي شخص ينتهك القوانين “، وفقا لمركز حقوق الإنسان في إيران، وهو منظمة غير ربحية مستقلة مقرها في نيويورك، وقد دعا روحاني، الذي كان يتحدث في اجتماع جمع المسؤولين القضائيين في اليوم السابق، الفقهاء إلى الحد من ممارسة استدعاء الأشخاص للاستجواب دون سبب وجيه.[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017   الخميس 20 يوليو 2017, 3:40 am

وزير الأمن الإسرائيلي: نسّقنا مع دول عربية لنصب البوابات الإلكترونية


Jul 20, 2017

غزة ـ رام الله ـ الناصرة – «القدس العربي»: من أشرف الهور وفادي أبو سعدى ووديع عواودة: في الوقت الذي يواصل فيه الفلسطينيون لليوم الرابع على التوالي، رفضهم دخول المسجد الأقصى عبر البوابات الإلكترونية التي نصبتها قوات الاحتلال على مداخل الحرم القدسي الشريف، ووسط دعوات للتصعيد وجعل يوم الجمعة يوم غضب عارم، قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قطع جولته الخارجية التي بدأها بالصين، ليعود الى فلسطين لمتابعة تطورات الأوضاع في مدينة القدس المحتلة، خاصة المسجد الأقصى المبارك.
وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، إن عباس سيدعو فور وصوله إلى أرض الوطن إلى اجتماع عاجل للقيادة الفلسطينية لبحث الاعتداءات على مدينة القدس والمسجد الأقصى، واتخاذ الإجراءات المناسبة في الوقت المناسب، إذ «لم يعد مقبولا بقاء الوضع على هذا الحال».
وحذرت السلطة الفلسطينية من جانبها من تحويل الصراع السياسي الى صراع ديني سيأكل الأخضر واليابس.
وطالبت مصر إسرائيل «بوقف العنف، واحترام حرية العبادة والمقدسات الدينية، وحق الشعب الفلسطيني في ممارسة شعائره الدينية في حرية وأمان»، محذرة من «خطورة تداعيات التصعيد الأمني» الإسرائيلي.
وحذرت وزارة الخارجية المصرية «من خطورة التداعيات المترتبة على التصعيد الأمني الإسرائيلي في المسجد الأقصى، وما ترتب عنه من إصابات خطيرة بين صفوف الفلسطينيين». وندد الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط بالعنف الإسرائيلي، محذرا «من التوتر وتأجيج الأوضاع في مدينة القدس، واستثارة مشاعر المسلمين بشكل عام».
ودعا رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، أمس ،إلى عقد جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي لبحث تداعيات الموقف، وذلك في رسالة بعث بها إلى رئيس الاتحاد البرلماني العربي الحبيب المالكي. وشدد على أنه «من غير المقبول ونحن ممثلو الشعوب العربية أن نقف مكتوفي الأيدي دون مبادرة للتحرك باتجاه نصرة أهلنا في فلسطين».
في غضون ذلك أكد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان، عن تنسيق حكومته مع دول عربية وإسلامية حول نصب «البوابات الإلكترونية». وأكد في تصريحات نقلتها إذاعة الجيش أن ذلك الأمر تم عبر اتصال مباشر مع بعضها، أو عن طريق طرف ثالث. ولكنه لم يكشف عن أسماء تلك الدول. وكرر مقولته إن إسرائيل هي «صاحبة السيادة في القدس».
وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مشاورات بشأن الأوضاع الأمنية، وسط خلافات بين الأجهزة الأمنية حول «مستقبل البوابات الإلكترونية»، كما ذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي. وقالت إن نتنياهو يجري مشاورات مع أجهزة الأمن الإسرائيلي حول إزالة البوابات الإلكترونية، مشيرة إلى خلاف بين جهاز المخابرات «الشاباك» الذي يطالب بإزالة البوابات، وبين الشرطة التي تعارض الفكرة.
غير أن مكتب نتنياهو قال في تصريح مكتوب:» أجرى رئيس الوزراء مشاورات هاتفية مع قادة الأجهزة الأمنية الذين قدموا تقييمهم للموقف وعبروا عن آرائهم».  واستدرك: «التقارير التي أفادت بأنه يجري مشاورات بهدف إزالة البوابات الإلكترونية، تشوّه الواقع».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 19/07/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: