منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 22/07/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 22/07/2017   الأحد 23 يوليو 2017, 6:36 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية 22/07/2017

تابعت الصحف العربية دعوات التظاهر نصرة للمسجد الأقصى والاحتجاج على الإجراءات الأمنية التي فرضتها إسرائيل، ورفض العبور عبر البوابات الإلكترونية.
وعبرت صحف عن تجدد أملها في أن يتحول النفير العام الذي دعت إليه الفصائل الفلسطينية إلى"انتفاضة أقصى جديدة"، بينما أبرزت صحف أخرى "القلق" الإسرائيلي من تلك الدعوات.
"اغضب من أجل الأقصى"
دعت صحيفةُ الوفد المصرية إلى الغضب "من أجل الأقصى"، وقالت إن "الحشود الفلَسطينية تزحفُ إلى القدس المحتلة في جمعة النفير"، متهمة الجيش الإسرائيلي بمواصلة "تدنيس ثالث الحرمين الشريفين".
ونقلت جريدةُ فلَسطين اليوم عن الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس قوله: "إن ما يتعرضُ له الأقصى يضعنا أمامَ مسؤولية دينية ووطنية وتاريخية، وعلى شعبنا وأهلِنا في الضَفةِ المحتلة تلبيةُ نداءَ الحقِ والواجب كونهم يمثلونَ رأسَ حربةِ الأمة في الدفاعِ عن مقدساتِها".
وفي الغدِ الأردنية، قال عيسى الشعيبي: "لقد كانَ الأقصى فتيلَ التفجيرِ الرهيف لمجمل الأحداثِ الكفاحية التي شهدتها الأراضي الفلَسطينية تاريخياً الأمر الذي نأملُ معه أن يكنس يوم الغضبِ والنفير العام لنصرةِ الأقصى ما علقَ بالمشهدِ الفلَسطيني من مظاهرِ شاذة".
من جانبه، قال أسعد تلحمي في الحياة اللندنية: "استبق جيش الاحتلال ̕جمعة النفير̔ بالاستعداد للسيناريوهات المختلفة، فرفع حال التأهب، ووضع خمس كتائب في حال طوارئ استعداداً لصلاة الجمعة وما بعدها، وألغى إجازات جنوده".
وأدان عماد شقور ممارسات إسرائيل، وكتب في القدس العربي اللندنية: "حكومة إسرائيل اليمينية المتطرفة العنصرية، فقد اتخذت من ̕عملية المسجد الأقصى̔ سبباً وذريعة لزيادة التنكيل بالفلسطينيين والتضييق عليهم، وتقدمت خطوة واسعة في برنامجها لجعل مدينة القدس العربية، وكل أرض فلسطين، ارضا طاردة لأهلها ولأصحابها الأصليين".
"انتفاضة أقصى جديدة"
ويلقي محمد السعيد إدريس في الخليج الإماراتية الضوء على ما أسماه "رهان الجبارين" الذي "كسر تحصين امتلاك القدس". والرهان هو لثلاثة شبان من مدينة أم الفحم في الأراضي الفلسطينية من عائلة جبارين، قرروا كسر جدار الصمت و قرروا أن يستشهدوا من أجل الأقصى.
ويضيف: "حلم أبناء الجبارين كان حلماً بسيطاً وهو أن تُحرّك دماؤهم الزكية وأرواحهم الطاهرة ركام الصدأ الذي اعتلى المعنويات العربية بحق القدس الشريف والأقصى المبارك، وأن تكون البداية من قلب فلسطين، بأن يتجدد الأمل في انتفاضة أقصى جديدة".
وعما يصفه ﺑ"معركة القدس"، يقول علاء أبو عامر في جريدة العرب اللندنية: "يستطيع الشعب الفلسطيني من خلال مقاومته، وبكل أنواع مقاومته، أن يجبر العدو على التراجع، وأن يجعل البوابات الإلكترونية وكاميرات المراقبة في خبر كان، إذا نجح الفلسطينيون وهم لا شك سينجحون في نزعها. فهذا يعني أنهم يستطيعون أيضاً في حال التحام القيادة مع الشعب أن يوقفوا كل أشكال المخططات التي تستهدف إنهاء القضية الفلسطينية ضمن صفقات عربية إسرائيلية برعاية أميركية يطلق عليها ̕صفقة القرن̔".
ويرى رجب أبو سرية في الأيام الفلسطينية "مدى استحالة التوصل إلى حل سياسي مع اليمين الإسرائيلي خاصة، وربما مع كل إسرائيل، التي ما زالت تعتقد بالعكس من كل الدنيا بأنه يمكنها أن تخرج من جريمة احتلالها لأراضي الغير".
ويضيف: "فتحت إسرائيل أبواب جهنم عبر هذه البوابات الإلكترونية، حيث لا حلا - مؤقت - سوى إزالتها بالكامل وفتح بوابات القدس أمام صلاة المسلمين، ولا حلا دائم سوى بإزالة احتلال إسرائيل للقدس وإنهاء سيطرتها الأمنية عن الحرم".
أما ليلى حافظ فتذهب في جريدة الأهرام المصرية إلى أن "المشروع الصهيوني مستمر" على حد وصفها، وتقول: "تتوالى القصص التي لا يعرف عنها شيئاً العالم خارج إسرائيل، والتي تقص كيف تضغط سلطة الاحتلال على المواطنين الفلسطينيين من أجل خنق كل رغبة في المقاومة".صحف عربية تناقش"جمعة الغضب" الفلسطيني





مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف العربية اليوم ،بتطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية في ضوء الاشتباكات المتواصلة بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس المحتلة وحول المسجد الاقصى ، وتفاعلات الأزمة بين قطر وكل من السعودية والبحرين والإمارات العربية ومصر، والخطاب الذي ألقاه في هذا الصدد أمير قطر مساء أمس، فضلا عن الازمة اليمنية. في مصر، أجمعت الصحف على إبراز خبر الإعلان تزامنا مع احتفالات البلاد بثورة 23 يوليو 1952 عن تدشين قاعدة عسكرية اليوم بمدينة (الحمام) العسكرية غرب مدينة الإسكندرية، ووصفتها بأنها "أضخم قاعدة عسكرية برية فى الشرق الأوسط وإفريقيا ".
وقالت الصحف إن القاعدة أطلق عليها اسم "قاعدة محمد نجيب العسكرية" تكريما للرئيس المصري الراحل محمد نجيب "كرمز من رموز الثورة المصرية عام 1952".
كما أجمعت على إبراز انطلاق البطولة العربية للأندية في كرم القدم مساء اليوم بمشاركة 12 ناديا من صفوة الفرق على مستوى قارتي إفريقيا وآسيا، والتي تبدأ بمباراة بين فريقي "الوحدة "الاماراتي وفريق "نصر حسين داى " الجزائري.
وتطرقت كذلك إلى الاشتباكات المتوصلة بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس المحتلة وحول المسجد الاقصى، والتي أسفرت أمس عن أربعة شهداء ومئات الجرحى في صفوف الفلسطينيين، مركزة على دعوة الحكومة الفلسطينية لتدخل دولي عاجل وتحذيرها من "حرب دينية" ، فضلا عن الإدانات العربية والعالمية للتصعيد الإسرائيلي.
وتحت عنوان "خريطة مصر الاستثمارية 2017 ـ 2018 خطوات على طريق التنمية"، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الحكومة المصرية بدأت منذ الأول من يوليو الحالي في تنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالى 2017 /2018 ، مبرزة أن هذه الخريطة تستهدف زيادة معدل النمو الاقتصادي من 4 في المائة إلى 4.6 في المائة، مدفوعا بمعدل استثمار بنحو 16 في المائة، وتتوقع أن يصل فى نهاية الخطة إلى 17.2 في المائة، من خلال تحقيق نمو فى الاستثمارات الكلية لتصل الى 646 مليار جنيه (الدولار الواحد يعادل 18 جنيه ) بنسبة زيادة نحو 22 في المائة مقارنة بالاستثمارات المتوقعة لعام 16/2017.
كما تهدف الخطة بحسب الصحيفة إلى ضخ استثمارات عامة بنحو 288 مليار جنيه، وبما يشكل نسبة 45 في المائة من جملة الاستثمارات الكلية، ومن بين هذه الاستثمارات العامة استثمارات حكومية بنحو 135.4 مليار جنيه بنسبة 60 في المائة من الاستثمارات الحكومية المستهدفة لتطوير البنية الأساسية.
وفي ما يتعلق بالأزمة الخليجية الراهنة قالت صحيفة ( المصري اليوم ) في تقرير لها تحت عنوان " مصر تواصل مواجهة قطر داخل مجلس الأمن "، إن القاهرة واصلت أول أمس خلال اجتماع لمجلس الامن "الضغط الدولي " على قطر "لإجبارها على التراجع عن دعم الإرهاب وسياسة التحريض التى تتبعها"، واتهمت الدوحة بانتهاج سياسة داعمة للإرهاب تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولى.
وفي السعودية، اهتمت اليوميات المحلية بالأمر الملكي الصادر أول أمس الخميس بإحداث "رئاسة أمن الدولة"، وكتبت يومية (الرياض) في افتتاحيتها أن "التركيبة الجديدة لمنظومة العمل الأمني والتي تشكلت أول من أمس بقرارات ملكية تمثل نقطة تحول في تاريخ الإدارة في المملكة منذ تأسيسها، فقد جاءت في سلسلة إجراءات تعكس اهتمام القيادة بالعمل الأمني من جهة، وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين من جهة أخرى"
. وأضافت الصحيفة أن "رئاسة أمن الدولة، تتشكل من عدد من قطاعات وزارة الداخلية للتفرغ لمكافحة الإرهاب ومراقبة تمويله بما يضمن تواصلها مع الجهات النظيرة في الخارج بطرق سريعة وفاعلة، في حين ستتفرغ الوزارة لبقية مهامها والعمل على تحديث خدماتها خاصة وأنها من أكثر القطاعات في الدولة المتصلة مباشرة بالمواطن والمقيم".
وفي نفس الموضوع، كتبت يومية (الاقتصادية) في افتتاحيتها أن إحداث "رئاسة أمن الدول" يؤكد حرص الدولة على الارتقاء بكفاءة إدارة أمن الدولة إلى مصاف أرقى الدول وفقا لأفضل أدوات ومضامين العمل الأمني، وبناء على أجدى الوسائل العلمية والعملية، وذلك من خلال تكثيف وتركيز آليات العمل الأمني ذي العلاقة الوثيقة بأمن الدولة، كي يكون هذا الاختصاص النوعي الاستراتيجي معنيا بالدرجة الأولى بأمن الدولة في ارتباطاته بالداخل والخارج".
وأكدت الافتتاحية أنه "مما لا شك فيه أن لهذا القرار تأثيرات كبرى من أبرزها تفرغ أمن الدولة الآن كجهاز مستقل للقضايا الكبرى مثل الإرهاب، وهو بمنزلة إعادة هيكلة للأجهزة الأمنية حيث يكون هناك تركيز أعمق على العمل وحتى تدار وزارة الداخلية بطريقة تنموية، ما سينعكس بشكل إيجابي على اقتصاد المملكة".
وفي الشأن اليمني، أوردت يومية (اليوم) تصريحا لرئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد أكد فيه أن "عاصفة الحزم أحبطت مشروع التمدد الإيراني في المنطقة العربية وشكلت قوة إستراتيجية كبرى لحماية المحيط العربي والإقليمي من الهيمنة الإيرانية في السيطرة على الممرات الدولية وأهمها مضيق باب المندب".
وأبرزت الصحيفة تأكيد رئيس الوزراء اليمني على تحقيق الشرعية لانتصارات ميدانية كبيرة بتحرير ها لـ 85 في المئة من الأراضي اليمنية، مشيرة في نفس الوقت إلى ما اعتبرته "وضوحا أمريكيا" بهذا الشأن، حيث أوردت تأكيد السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر أن بلاده "لا تعترف بأي كيان سياسي يمني لا يعترف بالحكومة الشرعية المعترف بها دوليا".
وبالأردن، اهتمت الصحف أساسا بالوضع في المسجد الأقصى والانتهاكات التي تمارسها السلطات الإسرائيلية في حق الحرم القدسي الشريف، حيث كتبت صحيفة (الغد) في مقال أن إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى تجاوزت رد الفعل المعهود على عمليات طعن وقنص جنود الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة.
وأشارت إلى أنه ثمة اعتقاد لا تعوزه الأدلة والبراهين على أن تيارات اليمين المتطرف والجماعات الدينية اليهودية والمستوطنين في إسرائيل، يدفعون في اتجاه استغلال "عملية الأقصى" لفرض وقائع جديدة في الحرم القدسي، والانقلاب على الوضع القائم، وصولا لفرض السيادة الإسرائيلية الكاملة على المسجد الأقصى، والسير في مخططات أشنع لتغيير معالم المكان وهويته الدينية.
وأضافت أنه لا يمكن لإسرائيل أن تفوز بمعركة "الأقصى" تحت أي ظرف، مشيرة إلى أن الإصرار على إجراءات استفزازية يعني مواجهة مكلفة على المستويين؛ السياسي والأمني، "ستبدد أحلام إسرائيل بتوسيع نطاق التطبيع مع دول في المنطقة".
وفي السياق ذاته، كتبت (الدستور) في مقال أن عملية الأقصى وما تلاها من إجراءات بحق المسجد المبارك، جاءت لتفسد أجواء الاستثمار الصهيوني للمرحلة البائسة التي تعيشها الأمة، مبرزة أنه كان من الصعب الجزم بتغير سريع في أجواء المنطقة، لأن ما يجري أكد من جديد أن أحلام الصهاينة في ما يتعلق بنهاية الصراع، وبخاصة فيما يتعلق بالقدس والأقصى، ليست سوى أوهام، "إذ أن الشعب الفلسطيني، ومن ورائه أمة من مليار ونصف المليار لن تقبل بحال أن يشطب المسجد لصالح الهيكل".
واعتبرت الصحيفة أن أحلام الصهاينة العريضة لاستثمار أجواء المنطقة مع الوضع الدولي لن تغدو واقعا، ومشروع تصفية القضية بحلول مؤقتة وتطبيع واسع النطاق لن تنجح، "حتى لو مر بعضها في مراحله الأولى"، فعلى هذه الأرض شعب يثبت دائما أنه أهل للمواجهة، ومن حوله أمة تثبت مرة إثر مرة حيويتها في مواجهة الأعداء؛ بشتى تصنيفاتهم".
أما (الرأي)، فتوقفت عند المسيرات والوقفات الاحتجاجية الحاشدة التي شهدتها أمس عدة محافظات ومدن أردنية عقب أداء صلاة الجمعة نصرة للأقصى والقدس، مشيرة إلى أن الأردنيين عبروا خلال هذه المظاهرات عن غضبهم واستنكارهم لما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك، على يد قوات الاحتلال الصهيوني.
وأضافت الصحيفة أن الأردنيين أكدوا أيضا ضرورة تحمل الحكومات العربية مسؤولياتها في هذه اللحظات العصيبة التي يمر بها ثالث الحرمين الشريفين وأولى القبلتين.
وفي قطر، انبرت افتتاحيات ومقالات رؤساء تحرير كل من (الوطن) و(الراية) و(الشرق) و(العرب) إلى قراءة الخطاب الذي ألقاه أمس أمير قطر والذي يعد أول خطاب له حول الأزمة الخليجية منذ اندلاعها قبل 47 يوما.
وفي هذا الصدد، اعتبرت صحيفة (الوطن)، في افتتاحيتها، أن الخطاب "مثل وثيقة مهمة عن كيفية مجابهة التحدي الكبير في منعطف غير مسبوق" من تاريخ قطر ، مشيرة الى أنه "اشتمل على النصح العميق وعلى المكاشفة القوية بالحقائق ".
ووصف رئيس تحرير صحيفة (الراية) هذا الخطاب ب"الصراحة والوضوح"، وقال إنه كان "شاملا وعقلانيا بعيدا عن ردة الفعل المتسرعة (..) ومقنعا في أن قطر مع حوار مسؤول تكون نتائجه ملزمة للجميع وأنه بمثل ما يطالبنا غيرنا، نطالبهم بالمثل"، مشيرا الى أنه مثل "رسالة حاسمة في رفضه للغة التهديد وأسلوب الوصاية ومحاولة انتقاص السيادة وسلب الإرادة"، في نفس الوقت الذي شدد فيه "بحزم وحسم على انفتاح قطر على الحوار المسؤول لإيجاد حلول للمشاكل العالقة بشرط عدم التدخل وعدم فرض الإملاءات".
وأضاف أنه كشف عن "رؤية استراتيجية مستقبلية (..) تستند إلى الاعتماد على النفس والذات بالاستثمار في الموارد وتنمية العنصر البشري (..) وإقامة الشراكات والانفتاح على الخارج والعمل على الساحة الدولية لتعميق التعاون وفتح الاقتصاد القطري للمبادرات بما يحقق المصالح المشتركة على المستوى الثنائي أو الجماعي"، مؤكدا أن قطر "ستبقى حريصة على تماسك مجلس التعاون" ملتزمة بالعمل مع المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب وتحقيق السلم والأمن والاستقرار.
ومن جهته، اعتبر رئيس تحرير صحيفة (الشرق) أن الخطاب جاء "مشخصا للواقع، مستشرفا للمستقبل، ملبيا للتطلعات، ومعبرا عن نبض الشارع القطري بمواطنيه ومقيميه"، وأنه حمل مؤشرات "تؤسس لمرحلة جديدة في مسيرة التعاون الخليجي".
ووصفه رئيس تحرير صحيفة (العرب) بأنه "خطاب الكرامة الوطنية" مفاتيح مضمونه ثلاث كلمات وهي "القدرة والطاقة والريادة"، موضحا أن القدرة كانت في التفاعل مع الأزمة "بأخلاق عالية"، والطاقة تجلت في ما أبان عنه "المواطنون والأشقاء العرب والمقيمون (شركاء النهضة)" من تحمل لصعوبة الظرف، والريادة برزت في "التعامل بسمو ومسؤولية مع المعاهدات الدولية، حيث واصلت الدولة الالتزام بكل اتفاقيات الغاز والطاقة" المبرمة مع جميع دول العالم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 22/07/2017   الأحد 23 يوليو 2017, 6:39 am

ابرز ما تناولته الصحف الدولية22/07/2017

نشرت صحيفة الغارديان مقالا تحليليا كتبه، رانديب رامش، عن الأسباب الخفية للخلافات بين قطر وجيرانها.
يقول الكاتب إن ما يظهر للناس في أزمة قطر أن الأمر يتعلق بخلافات دبلوماسية بين دول الخليج العربية، ولكن الحصار الذي تفرضه السعودية وحليفاتها على قطر منذ 6 أسابيع يخفي وراءه صراعات عائلية طويلة.
ويضيف رامش أن العائلات الحاكمة في السعودية والإمارات تربطها علاقات عائلية قوية، وهذا يعني القضايا السياسية هي في الولع قضايا عائلية أيضا.
ويرى أن أمير قطر الحالي، تميم بن حمد آل ثاني، البالغ من العمر 37 عاما، استلم الحكم من والده حمد، عام 2013، ولكن هناك من يرى أن حمد هو الذي يحرك الخيوط من وراء الستار.
وكان حمد هو مؤسس الهوية القطرية الجديدة، وقد دخل في مواجهات مع السعودية أول مرة في ساحات القتال، على رأس كتيبة من القطريين ضد قوات صدام حسين، في حرب الخليج منذ 27 عاما.
ويذكر أن جنود كتيبة حمد كانوا من بين الكتائب التي اشتبكت مع القوات العراقية في معركة الخفجي عام 1991، وعندما التحقت القوات السعودية حماها جنود المارينز الأمريكان من "النيران القطرية الصديقة" التي كانت تسقط عليهم.
ويعتقد الكثيرون، حسب الكاتب، أن الأزمة الحالية تعود جذورها إلى خلافات قديمة. وتفيد مصادر بأن السعوديين والإماراتيين طالبوا الأمير الحالي بأن يخضع والده إليهم.
ويعرف أن عائلة آل سعود لها نفوذ واسع وراوبط عائلية في قطر أهمها عائلة العطية. والأمير حمد لم ينشأ في عائلة والده آل ثاني وإنما في عائلة أخواله العطية.
ولكنه لم يتزوج من عائلة العطية وإنما من عائلة آل ثاني. وأكبر مساعديه، حمد بن جاسم بن جبر ليس من العطية وإنما من آل ثاني، الذي فكر في ربط علاقات من تيار الإسلام السياسي الصاعد سيضمن الاستقرار لبلده الصغير.
وتنبع أصول آل ثاني وآل سعود من نجد التي نشأ في فيها التيار الوهابي. وكل عائلة تتبنى صيغتها من الوهابية.
مأساة الموصل
عدد الضحايا المدنيين كان كبيرا جدا في الموصل
ونشرت صحيفة آي مقالا كتبه، باتريك كوبرن، عن مأساة المدنيين في الموصل والسكوت المطبق عن العدد الكبير من ضحايا العملية العسكرية الأخيرة.
يقول كوبرن إن العدد الهائل للضحايا المدنيين لا يستأثر باهتمام دولي من السياسيين وصحفيين، عكس التنديد الواسع الذي أعقب قصف شرقي حلب من قبل الحكومة السورية وروسيا في نهاية عام 2016.
وينقل الكاتب تصريحا للزعيم الكردي، هوشيار زيباري، وزير خارجية العراق السابق، قوله إن أكثر من 40 ألف مدني قتلوا بسبب القوة العسكرية التي استخدت ضدهم من قبل القوات العراقية والضربات الجوية من ناحية وتنظيم الدولة الإسلامية من ناحية أخرى.
ويضيف أن العدد الحقيقي لمن دفنوا تحت الركام في غربي الموصل ليس معروفا، ولكن قدرهم بعشرات الآلاف.
ويقول الكاتب أن الناس يتساءلون لماذا كان عدد الضحايا في الموصل كبيرا جدا.
ويرى أن الاهتمام بتدمير الموصل أقل من غيرها يعود أساسا إلى اعتبار تنظيم الدولة الإسلامية شر فريد من نوعه لابد من القضاء عليه بأي ثمن مهما كان عدد جثث سكان الموصل.
ويضيف أن هذا التبرير يمكن تفهمه ولكنه سيجعل من العراق بلدا لا يعرف الاستقرار.
رواتب نجوم التلفزيون في بي بي سي أثارت جدلا في بريطانيا
ونشرت صحيفة التايمز مقالا كتبته جنيس تيرنر عن الجدل الدائر بشأن الفوارق في رواتب نجوم تلفزيون بي بي سي، تقول فيه إن النساء لا يعتقدن أنهم يستحقون الرواتب الكبيرة.
وتضيف أن الجدل الذي أثير بشأن رواتب نجوم تلفزيون بي بي سي يعطي فكرة عن الصورة العامة للفوارق في الرواتب على أساس النوع.
وتشير إلى أن النساء أصبحن يشكلن أغلبية الخريجين في الجامعات، ولهن الحصة الأكبر بين الأطباء والمحامين والصحفيين، وأصبحن في مناصب القيادة العليا مثل الشرطة أو المحكمة العليا ويقمن بالمهام التي يتولينها على غرار الرجال، إلى أن يدخلن عالم الأمومة.
ولكنها ترى أن الفارق في الرواتب بين النساء والرجال يعود إلى ثقافة القوة المتجذرة في المجتمعات، إذ يحتل القوي مكانة خاصة لأنه يعتبر زعيم المهنة التي يقوم بها، وكل ما يقوله يعتبر مهما حتى إذا لم يقل شيئا مفيدا منذ أعوام.
وبما أن المال يحدد قيمة الشخص فإن القوي يزداد أهمية كلما زاد راتبه.



جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

تناولت الصحف الصادرة اليوم  بمنطقة شرق أوروبا بعدة مواضيع، من بينها العلاقات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والهياكل المنظمة لذلك، والطلب على السلع الاستهلاكية الروسية، وإحداث فرع جديد لشركة (إيزي جيت) البريطانية بالنمسا، إضافة إلى مواضيع أخرى.
ففي بولونيا، كتبت صحيفة "ناش دجينيك" أن "العلاقات المثالية والواضحة ،التي يجب أن تسود بين أعضاء الاتحاد الأوروبي هي المحددة لمستقبل المنتظم الأوروبي ،والذي يجب ان تكون هياكله ومؤسساته الداخلية دعما لهذه العلاقات ومسلكا لتبديد الخلافات وبلورة التوجهات الكبرى ،التي تراعي مصالح كل الدول دون استثناء".
وأضافت الصحيفة أن "حدود العلاقات بن الدول الاعضاء يجب أن تكون واضحة وبينة المعالم ،حتى لا تتدخل أي دولة في شؤون الأخرى ولا تكون هياكل ومؤسسات الاتحاد الاوروبي أداة زجرية ضد الدول الأعضاء ،خلافا لما تنص عليه الأنظمة القانونية "للمنتظم الأوروبي.
ورأت صحيفة "غازيتا بولسكا" أن مؤسسات وهياكل الاتحاد الأوروبي "ليست أداة لتأديب أعضاء الاتحاد أو فرض سياسات ترجح كفة دول على حساب دول أخرى ، بقدر ما هي آليات لتصريف توجهات الاتحاد الاوروبي العامة ،ولتدبير شؤون الدول الأعضاء ،بما يتلاءم مع مصالحها وأهدافها الموحدة" .
وأبرزت أن آليات وهياكل الاتحاد الأوروبي على اختلاف مسؤولياتها هي مؤسسات "محددة الاختصاصات ومجال تصريف الأعمال والقرارات ،وليس من مسؤولياتها التدخل في شؤون الدول الأعضاء وإملاء توجهات معينة ،حتى لا تتجاوز بذلك المسؤوليات المحددة لها سلفا والمنوطة بها ".
صحيفة "غازيتا برافنا" اعتبرت أن مؤسسات وهياكل الاتحاد الأوروبي هي "وسائل لتنفيذ استراتيجيات المنتظم الأوروبي وآليات للتفكير الجماعي والتنزيل الجماعي لهذه الافكار والتقييم الجماعي للمشاريع لتجويد الأداء العام" .
وأضافت أن هذه الآليات والمؤسسات "موكول اليها تدبير ما هو جماعي ،وما تتقاطع فيه أهداف اعضاء الاتحاد الأوروبي ،وبالتالي فإن ما يتعلق بالقضايا الداخلية للدول الاعضاء فلها آليات وطنية لتدبيرها وتندرج في إطار الشأن العام الوطني ،الذي له خصوصياته ومرجعياته التشريعية ومحدداته السياسية" .
وفي روسيا أوردت صحيفة (إزفيستيا) تأكيد الرئيس المولدوفى إيغور دودون أنه سيبذل قصارى جهده لمنع نشوب صراع جديد فى جمهورية ترانسنيستريا غير المعترف بها فى البلاد، لان مثل هذا السيناريو سيضع نهاية لدولة مولدوفا ، معلنا استعداده التوصل إلى حل وسط مع تيراسبول وعزمه على حل هذه القضية من خلال المفاوضات.
وصرح دودون للصحيفة أنه "لا ينبغي أن يكون هناك سيناريو عسكري لترانسنيستريا، وأعتقد أن المشكلة يجب أن تحل فقط من خلال المفاوضات"، موضحا "بطبيعة الحال هناك بعض الأشخاص الذين يفضلون المواجهة، ولكنهم قلة على كل حال. وأعترف أن بعض القوى في الغرب ترغب في أن ترى نقطة ساخنة أخرى للتوتر هنا، وقد كنت دائما أعارض بشدة هذا السيناريو".
وأبدى استعداده للتوصل إلى حلول وسطى لتوحيد البلاد "وهذا ما يعترف به شركاؤنا فى الغرب والشرق ".
من جهتها، أفادت (فيدوموستي) بارتفاع الطلب على السلع الاستهلاكية الروسية بسبب السفر إلى الخارج والتسوق عبر الإنترنت، مضيفة أن الانخفاض في تجارة التجزئة في روسيا لا يعني أن اقتصاد البلاد غير معني بالركود.
وذكرت الصحيفة استنادا إلى معطيات كشفها قسم البحوث والتوقعات التابع للبنك المركزي الروسي أن المستهلكين ينفقون أكثر على السلع والخدمات التي تتجاهلها الإحصاءات الرسمية، مشيرة إلى أن الطلب على السلع والخدمات ارتفع بنسبة 7ر2 في المائة في الربع الأول من هذا العام، فيما انخفضت مبيعات التقسيط بنسبة 6ر1 في المائة.
وفي اليونان كتبت (تا نيا) أن زيارة نائب كاتب الدولة الامريكي المكلف بالشؤون الاوربية والإسيوية لأثينا يوم الخميس تناولت ملف التعاون العسكري وتحديث أسطول المقاتلات الحربية من خلال التفاوض حول صفقة لاقتناء مقاتلات جديدة.
وأضافت أن السلطات الاوروبية رحبت بقرار صندوق النقد الدولي ووصفه المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي بانه "اشارة ايجابية جدا للاسواق" و"مؤشر جديد لعودة ثقة الشركاء الدوليين باليونان".
وأضافت أن مدير الآلية الاوروبية للاستقرار كلاوس ريغلينغ وصفه بانه "مشجع" وقال أنه "يفترض ان يسمح لليونان باتمام الاصلاحات المقررة بنجاح (...) واعادة بناء اقتصاد تنافسي واستعادة ثقة الاسواق".
وأشارت الصحيفة إلى أن المحادثات التي أجراها مع المسؤولين في أثينا تناولت أيضا تأهيل القاعدة العسكرية التي تستخدمها القوات الامريكية في جزيرة كريت .
صحيفة (كاثيمينيري) ذكرت أن صندوق النقد الدولي وافق على إعادة اطلاق خطة مساعدة اليونان من خلال منحها قرضا جديدا من 6ر1 مليار اورو .
وفي تركيا، أعربت صحيفة (الفجر الجديد) عن أسفها "لغض ألمانيا الطرف عن إرهابيي حزب العمال الكردستاني ومنظمة فتح الله غولن المتهمة بتدبير الانقلاب الفاشل ليوليوز 2016، الذين يستهدفون استقرار البلاد ويتجولون بحرية على أراضيها، من جهة، ومن جهة أخرى لتقديمها طلبات غير مقبولة بالمرة تطلب منا فيها إطلاق سراح أشخاص متهمين بالإرهاب في بلادنا".
من جهتها، ذكرت يومية (ستار) أن وزير الشؤون الخارجية الألماني سيغمار غابرييل "يهددنا بزيادة عمليات التحذير بشأن السفر نحو تركيا، والاعتراض على إعادة التفاوض بشأن الاتحاد الجمركي، وتأييد العقوبات المحتملة، مسجلة أن أنقرة "لا تؤيد بتاتا هذا الموقف الذي يقوم على خلط المصالح السياسية على المدى القصير مع القضايا الاستراتيجية".
وأكدت الصحيفة ان العلاقات بين البلدين المبنية على روابط التحالف والصداقة التاريخية يجب أن تتأسس على "المعايير والمبادئ القائمة في العالم وليس على الابتزاز والتهديدات".
وفي النمسا، توقفت يومية (دير ستاندار) عند الإجراءات الانتقامية المتخذة من قبل برلين ضد أنقرة على إثر اعتقال نشطاء لحقوق الإنسان بإسطنبول ، معتبرة في مقال لها أن الوقت قد حان لاتخاذ إجراءات ضد تركيا.
وأضافت الصحيفة أن التوجه الجديد الذي أعلنت عنه ألمانيا ستكون له انعكاسات ملحوظة على العلاقات الثنائية، مشيرة إلى أن تحذير المواطنين من السفر إلى تركيا ووقف الاستثمارات سيؤثر على تركيا، إضافة إلى كون "بعض البلدان الأوروبية ستحذو حذو ألمانيا".
من جهتها، ذكرت صحيفة (سالسبورغر ناشريشتن) أن السلطات النمساوية أعطت موافقتها لشركة الطيران البريطانية منخفضة التكلفة (إيزي جيت) لإحداث فرع جديد لها، سيكون مقره في فيينا بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مضيفة أن أول طائرة مسجلة بالنمسا حطت يوم الخميس بمطار شويشات بفيينا، قادمة من مطار لوتون بلندن حيث يوجد مقر الشركة البريطانية.





عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

تناولت الصحف الصادرة اليوم  ببلدان أوروبا الغربية بالأساس العيد الوطني ببلجيكا والتحدي الانفصالي بكاتالونيا وتنامي موجة العنف في الأراضي المحتلة الفلسطينية.
ففي بلجيكا، اهتمت الصحف بخطاب العاهل البلجيكي الملك فيليب عشية العيد الوطني، والاصطدامات في فلسطين في يوم الغضب احتجاجا على أجهزة الكشف عن الأشياء المعدنية عند مداخل المسجد الأقصى والقدس المحتلة.
ونشرت (لاليبر بلجيك) النص الكامل للخطاب الملكي والذي أكد فيه على العيش المشترك، ودعا فيه إلى تشكيل مجتمع مندمج يسع للجميع.
وأضافت الجريدة أن العاهل البلجيكي " وجه خطابا استثنائيا وملتزما " لمواجهة عزلة المجتمعات الأوروبية والذي تجسد من خلال انتخاب دونالد ترامب وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
من جانبها، كتبت (لاديرنيير أور) أن احتفالات هذه السنة بالعيد الوطني في بلجيكا شكل لحظة تجمع شعبي كبير يجسد وحدة المجتمع البلجيكي.
وفي موضوع الشرق الأوسط، اهتمت (لوسوار) بالمواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي بسبب وضع هذا الاخير لأجهزة لكشف الأشياء المعدنية، حيث أكد مراسل الجريدة استشهاد ثلاثة فلسطينيين خلال هذه المواجهات.
وأشارت الجريدة إلى أن جهاز الاستخبارات الإسرائيلية حذر حكومة ناتانياهو من ارتفاع مستوى العنف مقترحا إلغاء هذه الأجهزة بالحرم الشريف، غير أن مسؤولي الدفاع لم يأخذوا هذه التوصية بين الاعتبار. وفي إسبانيا، اهتمت الصحف بعزم الحكومة الإسبانية وقف تمويل الحكومة الكاتالونية إذا لم تتخلى هذه الأخيرة عن تخصيص أموال لاستفتاء حول مستقبل كاتالونيا.
وأشارت (إل باييس) إلى أن وزارة المالية بصدد فحص حسابات المؤسسات الكاتالانية من أجل منع أي تحويل محتمل للأموال لفائدة الاستفتاء، مضيفة أن الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، أهم حزب في المعارضة، وفرعه في كاتالونيا قد أخذا مسافة مع قرار الحكومة المركزية.
من جانبها، أكدت (إل موندو) أن رئيس الحكومة الإسباني ماريانو راخوي قرر التدخل مباشرة في حسابات الحكومة الكاتالونية لمنع استفتاء الفاتح من أكتوبر.
أما (لاراثون) فقد أفادت بأن وزارة المالية كشفت في يونيو الماضي عن مبلغ 6 آلاف و150 أورو خصصتها الحكومة الكاتالونية لتنظيم استفتاء مما دفع الحكومة المركزية إلى إجراء مراقبة لحسابات الحكومة الكاتالونية والتهديد بتجميد الأموال إذا ما خصصت مبالغ لهذا الاستفتاء الغير قانوني.
وفي بريطانيا، اهتمت الصحف بالمقاتلين الجهاديين المبحوث عنهم من طرف الأنتربول، والبريكزيت والعلاقات المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.
وتوقفت جريدة (الغارديان) عند اللائحة التي نشرتها الأنتربول والتي تضم 173 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية والذي تحوم حولهم شكوك بتلقيهم تدريبات للقيام بعميات في أوروبا انتقاما للهزيمة التي تلقاها التنظيم في الشرق الأوسط.
وأضافت أن هذه اللائحة أصدرتها الاستخبارات الأمريكية انطلاقا من معلومات تم الحصول عليها بعد الهجوم على معاقل المجموعات الإرهابية في سوريا والعراق.
وفي موضوع آخر، ذكرت (الديلي تلغراف) أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي مستعدة لضمان حرية التنقل للأوروبيين خلال مدة لا تتجاوز سنتين.
وبالنسبة لجريدة (تايمز) فإن لندن تسعى للحصول على خروج سلس يؤدي إلى اتفاق شامل للتبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي يضم مرحلة للتفعيل من أجل تجاوز قطيعة مفاجئة.
وفي البرتغال، اهتمت الصحف بدورها بتصاعد وتيرة العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث ذكرت (بوبليكو) تحت عنوان " البوابات الإلكترونية الأمنية تعيد القدس إلى أجواء الانتفاضة "،أن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية في حين جرح 300 آخرين.
وفي موضع آخر، أشارت الجريدة إلى أنه وبعد حصولها على الاستقلال قبل خمسة عشر سنة تظهر الانتخابات التشريعية في تيمور الشرقية أن البلاد لا زالت متشبثة بمرحلة المقاومة.
وأضافت أن أزيد من 20 حزبا سيتقدمون اليوم السبت وهو عدد كبير بالنسبة لبلد يضم 2ر1 مليون نسمة، مضيفة أن الشخصيات التي تناضل من أجل استقلال تيمور الشرقية لازالوا يمارسون تأثيرا قويا على الأحزاب.
وفي فرنسا اهتمت الصحف بالندوة التي يعقدها حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف خلال عطلة نهاية الاسبوع، بعد بضعة اسابيع على هزيمته في الاستحقاقات التشريعية الاخيرة، وبالانتقادات التي وجهها الناطق باسم الحكومة، كريستوف كاستانير للرئيس السابق للقيادة العليا للجيوش الفرنسية الجنرال بيير دو فيليي.
وبخصوص الموضوع الاول كتبت صحيفة (ليبراسيون) ان اطر حزب الجبهة الوطنية مجتمعين الى غاية مساء السبت من اجل استنباط للدروس الاديولوجية والاستراتيجية من هزيمة الحزب في الانتخابات ، مشيرة الى ان الحزب يريد ايضا من خلال هذا الاجتماع، التحضير لعملية اصلاح في المستقبل.
وفي ما يتعلق بالموضوع الثاني ذكرت صحيفة (لوفيغارو) تحت عنوان "كاستنير يطلق الجدل حول فيليي" ان الناطق باسم الحكومة اضحى هدفا للهجمات بعد الانتقادات التي وجهها الى الرئيس السابق للقيادة العليا للجيوش الفرنسية .
وتساءلت الصحيفة عما تبحث الحكومة ، مشيرة الى انه من خلال استهداف الجنرال دوفيليي يكون كريستوف كاستانير قد اشعل نار الجدل، مذكرة بان الناطق باسم الحكومة كان قد اتهم على اعمدة صحيف (لوفيغارو) في 21 يوليوز الجنرال دوفيليي بكونه كان غير وفي في تواصله.
وفي ألمانيا مازال التصعيد الدبلوماسي بين برلين وأنقرة إثر توقيف تركيا لناشطين حقوقيين من بينهم مواطن ألماني، يشكل اهتمام الصحف ، إذ كرست حيزا اليوم السبت حيزا هاما لهذا الموضوع .
فكتبت صحيفة (فرانكفورتر روندشاو) في تحليلها أن إعادة النظر في الموقف الألماني من تركيا تسعى الحكومة الاتحادية من خلال سياستها إلى التعامل مع انقرة وفق توجه جديد كما اكد على ذلك وزير الخارجية زيغمار غابرييل الذي حذر المواطنين الألمان بالفعل وبكل صراحة بعدم السفر إلى تركيا إلا أنه لم يصدر لحد الآن ببيان رسمي حول هذا التحذير من وزارة الخارجية.
وذكرت الصحيفة أن تركيز البحث جاري حاليا حول العلاقات الاقتصادية إذ يظهر هذا الاتجاه للوهلة الأولى متناقض، لكنه ليس خطأ من حيث المبدأ وألمانيا لديها سبب وجيه للعب كل الأوراق ، وفق الصحيفة.
من جانبها ترى صحيفة ( ميتلدويتشه تسايتونغ) أن على الحكومة الألمانية إيجاد خط ثابت في التعامل في سياستها اذا كانت تريد الدفاع عن المعايير الأخلاقية وحقوق الانسان ، والتعامل بحزم مع الدول التي تخرقها حتى ولو كانت عضوا في منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ، لذلك ، تقول الصحيفة ، ينبغي على وجه السرعة فرض وقف مبيعات الأسلحة لتركيا .
أما بالنسبة لصحيفة (زود دويتشه تسايتونغ) فأشارت إلى ما قاله وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله في تصريح له أمس حيث شبه تركيا بجمهورية ألمانيا الديموقراطية (التي كانت تنتمي إلى الكتلة الشرقية إبان الحرب الباردة) لأنها تقوم باعتقالات تعسفية دون احترام أدنى المعايير القنصلية ، معتبرة أن مثل هذه المقارنات تشكل تحديا محسوبا .
وأضافت الصحيفة أن تركيا التي أصبحت تحتجز المواطنين حاليا لأسباب غير واضحة لا يمكن تخمين من قد يشمله هذا الاحتجاز كما كان الحال فعلا في ألمانيا الشرقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 22/07/2017   الأحد 23 يوليو 2017, 6:45 am

إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الأحد 23 يوليوز 2017 
اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية، على الخصوص، بالتحذير الذي وجهه قادة دول السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية، "الميركوسور" (الأرجنتين والبرازيل والباراغواي والأوروغواي)، إلى الحكومة الفنزويلية من المضي قدما في مبادرة إنشاء جمعية تأسيسية لصياغة دستور جديد للبلاد، وبارتفاع حصيلة ضحايا الاحتجاجات التي تشهدها فنزويلا منذ ابريل الماضي، وبتتويج المنتخب الشيلي لكرة السلة لأقل من 17 عاما، وكذا بالجهود المبذولة لإطلاق سراح مواطنة شيلية اعتقلت في فنزويلا على هامش المظاهرات ضد مادورو، وبالتعزيزات الأمنية في مدينة ريو دي جانيرو.
فبالأرجنتين، توقفت يومية "لاناسيون" عند التحذير الذي وجهه قادة دول الميركوسور، خلال مشاركتهم في قمة احتضنتها مدينة ميندوزا الأرجنتينية، لفنزويلا من المضي قدما في مبادرة الرئيس نيكولاس مادورو لإنشاء جمعية تأسيسية تتولى صياغة دستور جديد للبلاد، بهدف الإبقاء على مادورو في السلطة من خلال السيطرة على الجمعية الوطنية (البرلمان)، التي تهيمن عليها المعارضة منذ الانتخابات البرلمانية التي جرت في دجنبر 2015.
وذكرت اليومية أن قادة الميركوسور هددوا، خلال اجتماع بميندوزا، بطرد فنزويلا نهائيا من التكتل الإقليمي، بعد تعليق عضويتها مؤخرا إثر تلكؤ كاراكاس في الوفاء بالتزاماتها وكذا بسبب الانتهاكات الحقوقية والأوضاع السياسية، وذلك في حال المضي قدما نحو إنشاء جمعية تأسيسية لتعديل الدستور.
إقليميا، تطرقت الصحف الأرجنتينية إلى آخر التطورات المرتبطة بالوضع السياسي والأمني في فنزويلا، بحيث ذكرت يومية "كلارين" أن حصيلة ضحايا المظاهرات المناوئة لحكومة الرئيس مادورو، والتي دخلت شهرها الرابع، ارتفعت إلى مائة قتيل، بعد مصرع فتاة في الخامسة عشرة، خلال مظاهرة في ولاية زوليا بغرب البلاد، خلال الاضراب العام الذي دعت إليه المعارضة احتجاجا على مشروع مادورو انشاء جمعية تأسيسية لصياغة دستور جديد للبلاد.
كما توقفت الصحف عند انشقاق دبلوماسي رفيع المستوى ضمن البعثة الفنزويلية لدى الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن إسياس ميدينا، الذي كان يشغل منصب وزير مستشار في البعثة الفنزويلية، استقال من منصبه احتجاجا على "القمع العنيف والعدواني" ضد المتظاهرين الذين يعارضون سياسات الرئيس نيكولاس مادورو.
ونقلت عن ميدينا قوله، في شريط فيديو تم تصويره في أروقة مقر الأمم المتحدة بنيويورك، أنه تخلى عن منصبه من أجل "مكافحة الإفلات من العقاب" في بلاده، داعيا الحكومة الفنزويلية إلى وقف أعمال القتل وانتهاك حقوق الإنسان.
وبالشيلي، اهتمت الصحف المحلية، على الخصوص، بتتويج المنتخب الشيلي لكرة السلة وبالجهود الجارية لإطلاق سراح مواطنة شيلية اعتقلت في فنزويلا أثناء المظاهرات ضد مادورو.
فقد اوردت يومية "أولتيماس نوتيسياس" أن المنتخب الشيلي لكرة السلة لأقل من 17 سنة، فاز بليما على نظيره الأرجنتيني بـ70 مقابل 60 نقطة، ونال أول لقب له من بطولة أمريكا الجنوبية، مشيرة إلى أن المجموعة الشيلية لم تنهزم في البطولة بعد بفوزها على البيرو (100-35)، وفنزويلا (71-58) وكولومبيا (83-49) في دور المجموعات، وعلى الإكوادور (74 -60) والأرجنتين (70-60).
وفي موضوع آخر، ذكرت يومية "إل ميركوريو" أن وزارة الخارجية الشيلية باشرت الخطوات اللازمة من أجل الافراج عن المواطنة الشيلية التي اعتقلت في الأحداث الأخيرة في فنزويلا، مشيرة إلى أن مارسيلا باز غابلر، البالغة من العمر 50 عاما، اعتقلت من قبل الحرس الوطني البوليفاري، في مدينة إيسلا مارغاريتا، حينما نزلت من سيارتها لمساعدة شاب خلال الاحتجاجات ضد الرئيس الفنزويلي.
وبالبرازيل، اهتمت الصحف المحلية بالجهود الرامية إلى تعزيز الأمن في مدينة ريو دي جانيرو واستئناف إصدار جوازات السفر بعد أسابيع من تعليق تسليمها بسبب غياب الموارد المالية.
فقد كتبت يومية "أو غلوبو" أن الرئاسة البرازيليى تدرس إمكانية نشر الجيش بحلول شهر غشت المقبل بريو دي جانيرو التي تعرف موجة عنف كبيرة، مشيرة إلى أن وزير الدفاع راوول جونغمان أعلن أن نحو 40 ألف جندي سيتم نشرهم بالشوارع وفي الأحياء الفقيرة، دون الكشف عن تفاصيل هذه الخطوة.
من جهتها، ذكرت صحيفة "جورنال دو برازيل" أن مؤسسة العملة البرازيلية أعلنت أن تسليم جوازات السفر سيتطلب خمسة أسابيع، وسيتأثر بارتفاع الطلبات بعد وقف الإصدار لنحو شهر، مشيرة إلى نه تم خلال هذه المدة تسجيل 175 الف طلب.








ابرز ما تناولته الصحف العبرية 22/07/2017

في يوم الاقصى: ثلاثة شهداء في القدس بنيران الاحتلال، وثلاثة قتلى في مستوطنة ردا على عنف الاحتلال في القدس

  • كان يوم الجمعة 21 تموز مشحونا بالتوتر منذ ساعات الصباح، في ظل قرار حكومة بنيامين نتنياهو الابقاء على البوابات الالكترونية على مداخل الحرم الشريف، وعدم الاصغاء الى تحذيرات الجهات الأمنية التي نصحته بإزالة البوابات، تجنبا لسفك الدماء. لكن نتنياهو وحكومته، أصروا على موقفهم المتعنت، وتركوا للشرطة ان تقرر كيف تتعامل مع الموضوع. وفي ظل وجود وزير للشرطة، مثل غلعاد اردان، الذي يتطلع الى تحقيق مكاسب في مركز حزب الليكود، اولا، وفي ضوء مواقفه المعادية للفلسطينيين وممارساته العنصرية، والى جانب قائد للشرطة لا يقل عنه عنصرية ووحشية، تقرر تحدي عشرات الاف الفلسطينيين الذين كان يتوقع وصولهم الى الحرم في يوم الجمعة الثانية بعد الاغلاق، ولم يأبه للتحذيرات وما يمكن أن يؤول اليه هذا السلوك الخطير. وكما كان متوقعا، فقد انتهى اليوم بسقوط ثلاثة شهداء فلسطينيين على أرض القدس، واصابة المئات بجراح متفاوتة جراء عنف الاحتلال. الا ان الأمر لم ينته بالاعتداء الوحشي على المصلين فور انتهاء صلاة الجمعة، بل دفعت اسرائيل ايضا ثمن تعنتها وعنفها، في عملية استهدفت عائلة في مستوطنة حلميش، حيث قتل شاب فلسطيني ثلاثة من ابناء احدى العائلات في المستوطنة، ردا على احداث القدس.
  • وكتب موقع "هآرتس" الالكتروني، حول هذه العملية ان فلسطينيا تسلل مساء الجمعة الى بيت في مستوطنة حلميش وقتل ثلاثة افراد من عائلة واحدة: الاب (حوالي 60 عاما)، وابنه وابنته (في جيل الاربعينيات). كما اصيبت سيدة في الستينيات من عمرها بجراح بين متوسطة وصعبة.، وتم نقلها الى المستشفى. ووصل جندي الى بيت العائلة واطلق النار على الشاب واصابه بجراح بالغة. كما تم ارسال قوات كبيرة من الجيش الى المكان وقامت بأعمال تمشيط.
  • وتم التعرف على هوية الشاب، وهو عمر العبد، 20 عاما، من سكان قرية كابور المجاورة لمستوطنة حلميش، والذي تمكن، كما يبدو، من القفز من فوق السياج والدخول الى بيت العائلة خلال تناولها لوجبة السبت. وتمكنت احدى النساء المتواجدات في المنزل من ادخال الاطفال الى احدى الغرف واغلاق الباب، واستدعاء قوات الامن من هناك.
  • وتبين ان عمر العبد نشر على صفحته في الفيسبوك قبل ساعات وجيزة من تنفيذ العملية، نصا جاء فيه: "عمري 20 عاما، لدي الكثير من الأحلام، لكنه لا توجد حياة بعد ما نشاهده في الاقصى". وحسب الشاباك فقد شخصه على انه متماثل مع حماس، لكنه لم يعتبر ناشطا في التنظيم. وخلال تحقيق اولي تم معه قال انه اشترى السكين التي استخدمها للعملية في الأيام الأخيرة، واقدم على فعلته بسبب ما يحدث في الاقصى.
  • وقال ضابط رفيع في الجيش، ليلة الجمعة/السبت، ان الجيش يلاحظ يقظة منذ ساعات الصباح، وهذه هي العملية الثالثة التي تحدث في الأيام الاخيرة بالهام من احداث الاقصى.
  • وحول الاحداث في القدس، كتب موقع "هآرتس" ان ثلاثة شبان فلسطينيين قتلوا خلال مواجهات مع قوات الامن في اعقاب التوتر في موضوع الحرم، فيما قال الهلال الأحمر الفلسطيني ان اكثر من 390 فلسطينيا اصيبوا خلال المواجهات. ومن جهتها قالت الشرطة انها اعتقلت 29 فلسطينيا في القدس والضفة.
  • وكانت صلاة الجمعة في القدس قد انتهت بوقوع مواجهات بين المصلين وقوات الشرطة وحرس الحدود، تم خلالها رشق المصلين بقنابل الغاز والصدمات واستخدام وسائل تفريق المظاهرات، ما اسفر عن اصابة اربعة مصلين. لكن الاحداث تتابعت ليتم الاعلان لاحقا عن مقتل ثلاثة شبان هم محمد شرف (18 عاما) من حي راس العامود، الذي قال الفلسطينيون بأن مستوطنا مسلحا اطلق النار على رقبته. ومن ثم قتلت الشرطة محمد حسن غانم (19 عاما) من حي الثوري، ومحمد لافي من بلدة ابو ديس المجاورة، حيث استخدمت الشرطة بنادق روغر.
  • وقالت الشرطة ان عشرات المصلين دخلوا الى الحرم القدسي، بينما تجمع عشرات الاف المسلمين على مداخل البلدة القديمة في شوارع صلاح الدين وروكفلر وفي باب العامود وأدوا الصلاة. وحسب ادعاء الشرطة فان عدة فلسطينيين بدأوا بعد الصلاة برشق الحجارة على قوات الامن فتم استخدام وسائل تفريق المظاهرات، وتم تنفيذ اعتقالات.
  • وكانت مساجد القدس كلها قد صمتت ولم يسمع الآذان الا من المسجد الأقصى، بهدف تشجيع الناس على الوصول الى الحرم، لكن الشرطة اقامت حواجز ومنعت الناس من الوصول الى البلدة القديمة والمسجد الأقصى. ومنعت الشرطة دخول من يقل عمره عن 50 عاما الى البلدة القديمة، ما ادى الى اكتظاظ جمهور كبير من الشبان عند الحواجز، وبالتالي وقوع مواجهات مع قوات الشرطة وحرس الحدود فور انتهاء الصلاة.
  • وخلال ساعات النهار اقامت الشرطة حواجز على شارع رقم 1 بين تل ابيب والقدس لمنع وصول حافلات الركاب التي خرجت من البلدات العربية الى القدس، وقامت بتفتيش ركابها واعاقة حركة المرور.
  • وعقد نواب من القائمة المشتركة اجتماعا مع قادة الوقف ومفتي القدس محمد حسين وقادة الفصائل الفلسطينية في فندق ليغاسي، صباح الجمعة، لمناقشة الأزمة في الاقصى. وتقرر الخروج بشكل جماعي باتجاه الحرم القدسي للصلاة فيه. وقال مسؤولون في دائرة الأوقاف ان الهدف هو اداء الصلاة كالمعتاد من دون مواجهة مع اسرائيل التي تتحمل المسؤولية عن أي تصعيد يمكن ان يحصل، بسبب القيود التي تفرضها على الدخول الى الحرم الشريف.
  • وقال مفتي القدس محمد حسين لصحيفة "هآرتس": "سنواصل النضال ضد الابواب الالكترونية حتى تخرجها اسرائيل من هناك. اطالب العالم الاسلامي بالانضمام الى معركة حماية الحرم الشريف كمكان يخص المسلمين فقط".
  • وادعت الشرطة ان وصول الشخصيات التمثيلية ادى الى تأجيج المصلين الذين حاولوا اختراق حواجز الشرطة ورشقوها بالحجارة. وقامت الشرطة بتفريق المتظاهرين و"اعادت فرض النظام" حسب بيان الشرطة.
  • وقال مسؤول اسرائيلي ان المجلس الوزاري قرر خلال جلسة المشاورات التي عقدها ليلة الخميس/الجمعة، قبول اقتراح الشرطة بالإبقاء على البوابات الالكترونية واستخدامها لتفتيش المشبوهين او مجموعات معينة من الناس حسب ما يقرره القادة في الميدان.
  • وخلال الجلسة صوت الوزيران يوآب غلانط ويوفال شطاينتس ضد قرار الابقاء على البوابات الالكترونية بسبب التخوف من التصعيد، لكن نتنياهو وليبرمان وبينت وشكيد وكحلون والكين ودرعي قرروا الابقاء على البوابات.
  • ·        تعليق الاتصالات مع اسرائيل
  • وكتب موقع "هآرتس" الالكتروني ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعلن مساء الجمعة بأنه سيجمد الاتصالات مع اسرائيل حتى تلغي كل الخطوات التي قامت بها في المسجد الاقصى. وقال ان "اسرائيل اقدمت على خطوات سياسية مغلفة بغلاف امني بهدف تغيير الوضع الراهن وفرض حقائق على الأرض في باحات المساجد".
  • واضاف عباس بأن الخطوات التي اقدمت عليها اسرائيل، تقود الى مواجهات دينية وتهرب من العملية السياسية. نحن نعارض البوابات الالكترونية، وسنخصص 25 مليون دولار لدعم الفلسطينيين في القدس". ودعا كل الموظفين الفلسطينيين الى التبرع بيوم عمل لدعم القدس.
  • وقال عباس انه تحدث مع قادة دول، من بينها الاردن ومصر والسعودية والمغرب، وطلب تدخلها. وقال ان السلطة الفلسطينية ستتحمل تكاليف معالجة كل جرحى مواجهات الجمعة، ودعا حماس الى استغلال الفرصة لتحقيق المصالحة الوطنية.
  • وقالت وسائل الاعلام الفلسطينية ان عباس، تحدث ليلة الجمعة مع مستشار الرئيس الامريكي جارد كوشنر، حول التوتر المتزايد في الحرم. وطلب عباس من كوشنر التوجه الى اسرائيل ومطالبتها بإزالة البوابات الالكترونية عن مداخل الحرم.
  • وحسب التقارير فان كوشنر هو الذي اتصل بعباس في اعقاب توجه من قبل السلطة الفلسطينية الى القنصلية الأمريكية في القدس والبيت الأبيض. وطلب عباس من كوشنر اقحام الرئيس ترامب في الموضوع والضغط على اسرائيل لإنهاء الأزمة.
  • واكد عباس ان الوضع خطير جدا، ويمكن ان يخرج عن السيطرة اذا ابقت اسرائيل على القيود المفروضة على الدخول الى الحرم، خاصة البوابات الالكترونية.
  • وكانت الشرطة قد عززت قواتها في القدس بآلاف افراد الشرطة الذين احضرتهم من مختلف المناطق، في اعقاب قرار المجلس الوزاري الابقاء على البوابات الالكترونية وتقييد دخول المصلين الى الحرم.
  • وعلم ان الشرطة اقتحمت ليلة الجمعة مكاتب الوقف الاسلامي في وادي الجوز وصادرت وثائق واعتقلت شخصيات فلسطينية للتحقيق، بينهم حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح.
  • ونشرت الشرطة صباح الجمعة بيانا جاء فيه انه "بناء على توجيهات القيادة السياسية التي تم اتخاذها في ختام جلسة تقييم للأوضاع، وفي ختام جلسة عقدتها الشرطة برئاسة قائد لواء القدس، يورام هليفي، وفي ضوء معلومات حول نية جهات متطرفة خرق النظام بشكل عنيف، وتشكيل خطر على سلامة الجمهور، تقرر الاستعداد في عدة محاور في شرقي القدس وغربها، والتركيز عل غلاف القدس وازقة البلدة القديمة ومسارات المصلين اليهود في حائط المبكى وتقييد الدخول الى البلدة القديمة والحرم لمن هم فوق جيل 50 عاما للرجال، ولكل الأجيال للنساء.
  • وكان المجلس الوزاري قد قرر بعد نقاش استغرق اربع ساعات، ليلة الخميس الجمعة، عدم ازالة البوابات الإلكترونية عن مداخل الحرم، واصدر ديوان رئيس الحكومة بيانا كتب فيه ان "اسرائيل ملتزمة بالحفاظ على الوضع الراهن في الحرم الشريف وحرية الوصول الى الاماكن المقدسة. وقرر المجلس تكليف الشرطة صلاحية اتخاذ القرار من اجل ضمان الوصول الحر الى الاماكن المقدسة من خلال الحفاظ على الامن والنظام العام".
  • ووقعت مساء الخميس مواجهات عنيفة بين المصلين والشرطة قرب باب الأسباط، وقامت الشرطة برشق عشرات قنابل الصدمات وتفريق مئات الفلسطينيين الذي وصلوا الى المكان. وقال الهلال الأحمر الفلسطيني ان 22 فلسطينيا اصيبوا، من بينهم مصابان بجراح بالغة. كما اندلعت مواجهات في العيسوية .
  • لجنة اسرائيلية اردنية تتجاهل الفلسطينيين!
    وتكتب "يسرائيل هيوم" انه تم تشكيل لجنة اسرائيلية – اردنية مشتركة، تضم ممثلين عن دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس، لمناقشة ترتيبات أمنية متفق عليها في الحرم الشريف. واكدت جهات اردنية رفيعة هذا النبأ، وقالت انه سيتم الاعلان عن اللجنة في ضوء التطورات التي سترافق صلاة الجمعة.
  • واذا ما تم تشكيل هذه اللجنة فإنها لن تعالج فقط مسالة البوابات الالكترونية التي تم وضعها على مداخل الحرم، وانما، ايضا، تطبيق الاتفاق الذي توصلت اليه اسرائيل والأردن بشأن تركيب كاميرات حراسة تبث في دائرة مغلقة من الحرم. لكن دائرة الاوقاف لم تقم بتطبيق هذا الاتفاق كما تقرر في حينه.
  • وعلمت "يسرائيل هيوم" ان كل الاتصالات المكثفة التي جرت خلال الاسبوع بين اسرائيل والأردن، بمشاركة الولايات المتحدة والسعودية ومصر، من وراء الكواليس، سببت خلافات بين الاردن والفلسطينيين وتوترا بين الملك عبدالله ورئيس السلطة ابو مازن، في ضوء غضب الفلسطينيين على عدم اطلاعهم من قبل الاردن على اتصالاته مع اسرائيل في مسألة البوابات، بل وتعاون الاردن مع اسرائيل التي اشترطت عدم وجود ممثل للفلسطينيين في اللجنة في حال تشكيلها.
  • وقال مصدر فلسطيني رفيع انه ردا على تجاهل الاردن للفلسطينيين، توجه ابو مازن الى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وطلب منه التدخل في الاتصالات لحل الازمة في الحرم، وهي خطوة اثارت غضب الملك ورجاله، كونهم يعتبرون العائلة المالكة في الاردن هي المسؤولة عن حماية القدس والاماكن المقدسة للإسلام في المدينة. وقالت مصادر في الأردن والسلطة الفلسطينية لصحيفة "يسرائيل هيوم" انه تم توجيه رجال الوقف والقيادات الدينية في القدس والضفة للامتناع عن تصريحات يمكن ان تفسر كتحريض على الكفاح المسلح وتنفيذ عمليات.
  • ·        ريفيلن يطالب اردوغان بشجب عملية الاقصى
  • في السياق نفسه، تكتب "يسرائيل هيوم" ان الرئيس الاسرائيلي رؤوبين ريفلين، اجرى يوم الخمس، محادثة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، في موضوع التوتر في الحرم القدسي، فيما علم بأن القيادة السياسية عارضت المحادثة واتهمت تركيا بتأجيج العرب في اسرائيل في موضوع الحرم.
  • وجرت المحادثة بناء على طلب اردوغان من ريفلين التحدث عن الوضع الاقليمي. وخلال المحادثة قال ريفلين للرئيس التركي ان "الهجوم الارهابي الذي وقع يوم الجمعة في الحرم، المكان المقدس لنا جميعا، يتجاوز الخط الاحمر وغير مقبول ويهدد قدرتنا على التعايش معا". وذكر ريفلين نظيره التركي بأنه بعد الهجمات الارهابية التي وقعت في تركيا سارعت اسرائيل الى شجبها بشدة وقال له: "نتوقع سماع شجب مماثل من تركيا، لأن الارهاب هو ارهاب في كل مكان يحدث فيه، في القدس، اسطنبول او باريس".
  • كما قال ريفلين لأردوغان ان اسرائيل تحافظ وستواصل الحفاظ على الوضع الراهن في الأماكن المقدسة، وان الخطوات التي تم اتخاذها في الحرم تهدف لضمان عدم تكرار مثل هذا العمل الارهابي، وان من واجبنا الحفاظ على حياة الداخلين الى الحرم.
  • ·        الشرطة تشنر شريطا حول "وصول منفذي العملية الى الاقصى"
  • وتكتب "يسرائيل هيوم" في نبأ آخر، ان المحكمة سمحت، بناء على طلب الشرطة والشاباك، بتقليص امر منع النشر حول التحقيق في العملية التي وقعت يوم الجمعة الماضية في الحرم، وطلبت السماح بنشر شريط "يوثق للمخربين الثلاثة" قبل قيامهم بقتل الشرطيين.
  • ويتبين من التوثيق الذي التقطته كاميرات الحراسة، ان الثلاثة وصلوا فجر يوم الجمعة الى القدس سوية مع مساعد لهم على متن حافلة ركاب وصلت من الشمال، ونزلوا في البلدة القديمة، ثم ساروا على انفراد، باتجاه البلدة القديمة عبر باب الساهرة، فيما كان مساعدهم يسير من خلفهم وهو يحمل على ظهره حقيبة وضع فيها رشاشات كارل غوستاف. ودخل الثلاثة، كل على حدة الى الحرم، عبر باب حطة، ومن هناك الى المسجد الاقصى.
  • وخلال تواجدهم في الحرم تم تسليمهم حقيبة الأسلحة من قبل المساعد، وبعد انتهاء الصلاة، خرج اثنان منهم، ثم خرج الثالث وهو يحمل الحقيبة، فيما يشاهد المساعد وهو يخرج من الحرم ومن البلدة القديمة من دون الحقيبة. وبعد خروجهم من المسجد توجه الثلاثة الى المراحيض واستبدلوا ملابسهم وخرجوا وهم يحملون الاسلحة، وتوجهوا نحو باب حطة، حيث اطلق اثنان منهم النار على الشرطي كميل شنان وقتلوه، ومن ثم عادوا باتجاه الحرم، وفي هذه الاثناء سمع افراد الشرطة الذين تواجدوا في باحة الحرم دوي النيران، وكان بينهم الشرطي هايل سيتاوي، الذي فتح النار على المخربين فقتلوه.
  • "وتم قتل اثنين من المخربين، فيما هرب الثالث وهو مصاب حتى سقط في باحة الحرم، وخلال فحصه حاول استلال سكين فتم اطلاق النار عليه وقتله."
  • ·        استغلال بشع للعمال الفلسطينيين
  • تكتب "هآرتس" انه يستدل من فحص اجرته وزارة المالية مؤخرا، ان العمال الفلسطينيين الذين يطلبون الحصول على تصاريح للعمل في اسرائيل، يخضعون لاستغلال بشع من قبل المقاولين الاسرائيليين، ويضطرون احيانا الى دفع حوالي 15 الف شيكل لوسطاء يهتمون باحضار التصاريح. وحسب التقديرات فان المبلغ يتراوح بين 1500 و 2500 شيكل شهريا، أي ما يشكل ربع او ثلث الراتب الشهري، وان هذه الظاهرة منتشرة وتشمل تقييد العمال بالعمل مع مقاول واحد، فيما يمكن للمقاول نفسه المتاجرة بهم مع مقاولين آخرين. ويعترف الفحص الرسمي الذي اجرته وزارة حكومية، ولأول مرة، وبشكل واضح، باستغلال العمال الفلسطينيين.
  • وجاء في الوثيقة الداخلية التي اعدتها الوزارة، والتي وصلت نسخة منها الى صحيفة "هآرتس" ان "طريقة التشغيل لم تفرض حتى اليوم شروط عمل مناسبة للعمال. والاخطر من ذلك انها سمحت بأوضاع كثيرة لم يحصل العمال خلالها على اجورهم". وحسب الوثيقة فان حجم الدعاوى التي قدمها عمال فلسطينيون ضد مقاولين اسرائيليين لم يدفعوا لهم رواتبهم وصل الى حوالي ستة مليارات شيكل، ما يعكس بالتالي مشكلة بنيوية.
  • وتلخص الوثيقة الداخلية عمل طاقم من المكاتب الحكومية، تم تشكيله بهدف تطبيق القرار الذي اتخذته الحكومة في 2016 "لتحسين تنظيم العمال وتغيير تخصيص العمال لفرع البناء". ويستتر من وراء اللهجة البيروقراطية تغيير دراماتيكي في شكل تشغيل العمال الفلسطينيين في اسرائيل، الذين وصل عددهم في اواخر 2017 الى حوالي 87 الف عامل، أي ثلاثة اضعاف عدد العمال في 2011.
  • ويستدل من معطيات جمعتها منظمة "خط للعامل" ان المقاولين الاسرائيليين يستغلون تصاريح العمل التي يحصلون عليها للمتاجرة بالعمال الفلسطينيين. فاذا حصل مقاول على عدد معين من التصاريح ولم يكن بحاجة الى العدد كله يقوم "ببيع" العمال الذين تم تخصيصهم له لمقاول اخر، ويدفع المقاول الذي تسلم العمال للمقاول الأول الثمن، لكنه يجبيه من اجور العمال. ويضطر العمال الى الاستسلام لذلك بسبب الحاجة والبطالة المتفشية في السلطة. وقال العامل ايمن، وهو من منطقة جنين انه "يصعب الحصول على تصريح عمل ولذلك فإننا ندفع مبالغ كبيرة. الاسرائيلي يبيعني لمقاول اخر او لمشغل اخر، ومنذ سنوات وانا اعمل لدى مقاول لست مسجلا لديه. والجميع يعرفون كيف تتم الطريقة. 2400 شيكل ادفع، وهي تساوي عشرة ايام عمل، هذا يعني اننا نحصل على اجرة اسبوعي عمل فقط، واذا تم فرض الاغلاق او كانت هناك اعياد فنحن في مشكلة، يجب علينا دفع الوساطة حتى ان لم نعمل خلال هذه الايام".
  • ·        رئيس الأركان ايزنكوت، يدلي بإفادته في قضية الغواصات
  • تكتب "هآرتس" ان رئيس الأركان غادي ايزنكوت، ادلى يوم الخميس، بإفادته في قضية الغواصات، فيما علم ان الشرطة تستعد لتوسيع التحقيق في القضية في اعقاب المعلومات التي حصلت عليها من الوسيط ميكي غانور، الذي وقع، يوم الجمعة، اتفاقا مع النيابة العمل، يصبح بموجبه شاهدا ملكيا.
  • وكما سبق ونشرت "هآرتس" فقد سلم غانور للمحققين معلومات ترتبط بصفقات اسلحة اخرى تم توقيعها خلال السنوات الاخيرة. ومن المتوقع ان يتم استدعاء ضباط يخدمون في الجيش وآخرين انهوا الخدمة من اجل الادلاء بإفاداتهم وربما اجراء تحقيق معهم.
  • وتعتقد الشرطة والنيابة ان المعلومات المتوفرة لدى غانور ترسخ الشبهات ضد المشبوهين بقضية الغواصات. وحسب مصدر رفيع في الشرطة، فقد سلم غانور معلومات كثيرة حول اناس آخرين وصفقات اخرى في مجال السلاح والعقارات. وحسب القناة العاشرة، من المتوقع ان يدلي غانور بافادة حول طريقة عمله مع المحامي دافيد شمرون لصالح شركة تيسنكروب الالمانية في قضية مجمع الامونيا في حيفا ايضا.
  • وتكتب "يديعوت أحرونوت" في هذا الموضوع انه في الوقت الذي تم فيه تجميد صفقة الغواصات، تواصل احواض بناء السفن الالمانية تيسنكروب العمل وتوقيع عقود جديدة مع دول مختلفة في العالم، الأمر الذي من شأنه التأثير على موعد تسليم الغواصات الى اسرائيل، اذا تم تجديد الصفقة. ومن بين الدول التي تم توقيع عقود معها النرويج وهولندا. كما قالت تقارير واردة من مدينة كيل، حيث تقوم احواض تيسنكروب، ان مصر بدأت بإجراء مفاوضات اولية لشراء غواصتين اخريين لاستكمال اسطولها الذي سيضم ثماني غواصات. وقالوا في ادارة تيسنكروب ان الشركة تستطيع ملائمة نفسها للتغيير في الجدول الزمني، ولم تؤكد ما اذا كان تأخير توقيع العقد مع اسرائيل سيجر تأخيرا كبيرا في موعد تسليم الغواصات.
  • الى ذلك، غادر المدير العام لوزارة الامن الاسرائيلية اودي آدم، احواض بناء السفن في كيل بعد زيارة قصيرة، هدفت الى تعقب التقدم في بناء الغواصة الاسرائيلية التي يفترض وصولها الى اسرائيل في السنة القادمة. ويوم امس حولت تيسنكروب الى اسرائيل نتائج التحقيق الداخلي الذي اجرته في الصفقة، لكنه تحقيق محدود، اذ انه لم يتم التحقيق مع المستخدمين الاسرائيليين، وفي مقدمتهم مندوب الشركة لدى اسرائيل ميكي غانور، لكي لا يتم تشويش التحقيق في اسرائيل. وقالت الشركة انها لم تعثر على خروقات في النظم لديها.
  • ·        نتنياهو اجتمع بوزير خارجية الامارات المتحدة، سرا في نيويورك
  • تكشف "هآرتس" ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو التقى سرا، في نهاية شهر ايلول 2012، في نيويورك مع وزير خارجية الامارات المتحدة، الشيخ عبدالله بن زايد. وهذا هو احد اللقاءات النادرة التي اجراها نتنياهو مع مسؤول من دول الخليج، منذ تسلمه لهذا المنصب في 2009. وقال دبلوماسيان غربيان كبيران ان نتنياهو وبن زايد ينظران بالمنظار نفسه الى مسألة النووي الايراني، لكن الأخير اوضح ان بلاده لن تستطيع تسخين علاقات مع اسرائيل، طالما لا تظهر تقدما في عملية السلام مع الفلسطينيين.
  • وقال الدبلوماسيان ان اللقاء جرى في 28 ايلول 2012، على هامش اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وقبل يوم من ذلك القى نتنياهو خطاب "الخط الأحمر" الشهير امام الجمعية العامة، والذي ادعى فيه ان على المجتمع الدولي وضع "خط احمر" امام خطة تخصيب اليورانيوم الايراني ومنع طهران من الحصول على كمية الاورانيوم المخصب بالنسبة العالية، المطلوبة لإنتاج قنبلة نووية.
  • وكانت نتنياهو هو الذي بادر الى اللقاء، في اطار محاولاته التي يبذلها منذ 2009 لتنظيم لقاء مع مسؤولين من دول الخليج التي لا ترتبط اسرائيل بعلاقات دبلوماسية رسمية معها، كالسعودية واتحاد الامارات والبحرين. وقد ادى اغتيال المسؤول في الجناح العسكري لحركة حماس محمود المبحوح، في دبي، في 2010، والتي نسبتها شرطة دبي للموساد الاسرائيلي، الى حدوث توتر كبير في العلاقات بين اسرائيل واتحاد الامارات وبالتالي جعل تنظيم لقاءات مع مسؤولين من الخليج شبه مستحيل على مدار عامين.
  • وقال الدبلوماسيون الغربيون انه بعد فترة طويلة حول نتنياهو عن طريق وسطاء رسائل الى مسؤولين في حكومة الامارات المتحدة، فوافق بن زايد على التقائه. وجرى اللقاء في فندق ريجانسي، في شارع 61، في زاوية بارك نيويورك، حيث كان ينزل نتنياهو خلال تواجده في المدينة. وحسب الدبلوماسيين الغربيين، فقد وصل بن زايد الى اللقاء مع سفير بلاده لدى واشنطن، يوسف العتيبة، وتم ادخاله الى الفندق بسرية كبيرة عبر موقف السيارات الارضي، ومن هناك وصل بواسطة مصعد الخدمات الى الجناح الذي اقام فيه نتنياهو في احد الطوابق العليا للفندق.
  • وحضر اللقاء مستشار الامن القومي في حينه، الجنرال (احتياط) يعقوب عميدرور، والسكرتير العسكري لرئيس الحكومة يوحنان لوكر. وقال الدبلوماسيون الذين اطلعوا على تفاصيل اللقاء ان اللقاء جرى في اجواء ودية وتناول المسألة الايرانية بشكل خاص، وكذلك المسألة الفلسطينية. واعرب بن زايد عن تقديره لخطاب نتنياهو في الجمعية العامة، وساد بينهما التفاهم الكبير في الموضوع.
  • في المقابل، حث بن زايد نتنياهو على التقدم في العملية السلمية مع الفلسطينيين، واوضح بأن بلاده تدعم مبادرة السلام العربية. واشار الدبلوماسيان الى ان احدى الرسائل الرئيسية التي اكدها وزير الخارجية امام نتنياهو هي ان بلاده معنية بتحسين العلاقات مع اسرائيل، لكنه لا يمكنها عمل ذلك، خاصة بشكل علني، طالما تواصل الجمود السياسي بين اسرائيل والفلسطينيين.
  • وسمع مسؤول اسرائيلي رسالة مشابهة قبل عدة اشهر. ففي ايلول 2016 شاركت وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني في وجبة غذاء مقلصة في نيويورك، كان الضيف الرئيسي فيها بن زايد. وخلال اللقاء اكد بن زايد ان بلاده ودول اخرى في الخليج معنية بدفع علاقاتها مع اسرائيل، ولكنها لن تقوم بخطوات تطبيع طالما لم تظهر اسرائيل رغبة حقيقية في التقدم السياسي نحو حل الدولتين.
  • وقال الدبلوماسيون الغربيون ان موقف الامارات المتحدة بشأن العلاقات مع اسرائيل والموضوع الفلسطيني لا يزال ساريا اليوم، ايضا، حيث يتحدث الرئيس الأمريكي ترامب ونتنياهو عن رغبتهما بدفع مبادرة سلام اقليمية بالتعاون مع دول عربية.
  • وقال دبلوماسيون غربيون ان نتنياهو حاول خلال السنوات الخمس الاخيرة تنظيم لقاء مع حاكم الامارات الشيخ محمد بن زايد، بمساعدة رئيس الحكومة البريطانية الأسبق توني بلير، المقرب من ولي العهد في الامارات، بل ويقدم له المشورة خلال العامين الاخيرين بمقابل مادي. ورغم محاولات الاقناع من قبل بلير الا انه لم يتم ترتيب اللقاء.
  • كما كان بلير ضالعا في دفع مبادرة السلام الإقليمية في اعقاب القمة السرية التي عقدت في شباط 2016 وتم الكشف عنها في "هآرتس". فبلير المقرب من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان ضالعا في الاتصالات بين نتنياهو وهرتسوغ من اجل تشكيل حكومة وحدة. والمح لهما انه اذا تم تشكيل حكومة كهذه، واطلاق العملية السياسية الاقليمية، فان ولي العهد الاماراتي سيوافق على المشاركة بشكل شخصي او ارسال مندوب رفيع عنه الى القمة.
  • وحسب ما نشرته وسائل اعلام أمريكية فان نتنياهو يواصل الحفاظ على قناة اتصال مع قيادة الامارات المتحدة بواسطة السفير الاسرائيلي لدى واشنطن رون دريمر. وقبل عامين نشرت "افينغتون بوست" ان دريمر يقيم علاقات وثيقة مع سفير الامارات في واشنطن، العتيبة، وانهما متفقان في وجهة نظريهما في الموضوع الفلسطيني. وحسب الصحيفة فقد دعا دريمر العتيبة لسماع خطاب نتنياهو المختلف عليه في الكونغرس الأمريكي في آذار 2015، لكن السفير الاماراتي اعتذر بأدب.
  • ·        استشهاد فلسطيني قرب تقوع
  • تكتب هآرتس" ان فلسطينيا حاول، يوم الخميس، طعن جندية اسرائيلية على الحاجز في قرية تقوع بالقرب من بيت لحم، فتم قتله، حسب ما نشره الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي. ولم يسفر الحادث عن وقوع اصابات اخرى. وحسب مصادر طبية فلسطينية فان القتيل في الحادث هو محمد حسين تنوح، 26 عاما، من تقوع. وفي اعقاب الحادث وقعت في المكان مواجهة بين الجنود وحوالي 200 فلسطيني.
  • محكمة اسرائيلية تتبنى دعاوى تعويض قدمها العملاء ضد السلطة الفلسطينية!
  • تكتب "يسرائيل هيوم" انه في قرار يعتبر سابقة، صدر عن المحكمة المركزية في القدس، تم التحديد بأن السلطة الفلسطينية عذبت واعتقلت وقتلت عشرات المتعاونين مع اسرائيل، وسيكون عليها تعويضهم كما يجب. وسمح هذا الأسبوع بنشر قرار المحكمة الذي يمتد على اكثر من 2000 صفحة.
  • ويشمل القرار عشرات الدعاوى التي تم تقديمها ضد السلطة خلال العقدين الاخيرين من قبل عرب هربوا من مناطق السلطة الفلسطينية وتم استيعابهم في اسرائيل. وتم خلال السنوات توحيد كل شكاواهم في ملف واحد. وتم تقديم اولى هذه الشكاوى قبل 14 سنة، بعد عملية السور الواقي. وادعى كافة المدعين بأنه بعد الاشتباه بتعاونهم مع اسرائيل تم اعتقالهم في اقبية سجون السلطة الفلسطينية وتعذيبهم. وتم وصف اعمال ضرب فتاكة وتحطيم اسنان واعتداءات جنسية وفرض عقوبات بالإعدام، وفي بعض الحالات تنفيذ هذه العقوبة.
  • وقد نفت السلطة الفلسطينية هذه الاعتقالات في البداية، ولكن مع الوقت اعترفت خلال جلسات المحكمة بأنها نفذت اعتقالات لكنها كانت حسب القانون وتمت من خلال اجراءات منظمة امام المحاكم.
  • ونفت السلطة الفلسطينية الادعاءات لكن القاضي موشيه دروري الذي سمع الافادات حدد بأن السلطة تكذب! كما حدد بأن "غالبية المدعين وصفوا اعمال تعذيب متشابهة شملت الشبح وتعريض المعتقلين للبرد او الحرارة الشديدة ومنع الشراب او اجبارهم على الشرب من المراحيض، والضرب والجلوس على فوهات زجاجات محطمة وغير ذلك. وينتظر المدعون الان صدور قرار عن المحكمة بشأن التعويضات التي سيفرض على السلطة دفعها.
  • بلجيكا تطبق قانون وسم منتجات المستوطنات
  • تكتب "يديعوت احرونوت" ان بلجيكا بدأت ولأول مرة بتطبيق قانون وسم منتجات المستوطنات الاسرائيلية. فقد قال مستورد للنبيذ الاسرائيلي الذي يتم تصنيعه في هضبة الجولان، انه تلقى طلبا من وزارة الاقتصاد الفدرالية في بلجيكا، تطالبه فيه بتغيير الوسم على النبيذ الذي يصنع وراء الخط الاخضر، وبدلا من وسم "انتاج اسرائيل" يجب ان يكتب "انتاج هضبة الجولان – مستوطنة اسرائيلية". وتم تحذير المستورد من ان استمرار ترويج النبيذ بالوسم الحالي سيعرضه لغرامات مالية، بل ومصادرة النبيذ ايضا.
  • وعندما توجه المستورد لفحص معنى الطلب تم تبليغه بأن قرار تطبيق القانون وارسال مراقب الى مستودعاته، ينبع من شكوى قدمها تنظيم بلجيكي مناصر للفلسطينيين يحمل اسم 11.11.11، والذي يحصل على تمويل من الحكومة البلجيكية.
  • يشار الى ان هذه هي الحالة الأولى التي يتم فيها تطبيق قانون وسم منتجات المستوطنات في بلجيكا، بناء على النظم التي اصدرها الاتحاد الاوروبي في تشرين اول 2015، والذي اوصى الدول الأعضاء بوسم منتجات المستوطنات من اجل منع تضليل المستهلك الاوروبي. وكانت غالبية دول الاتحاد قد تجاهلت هذه النظم، ايضا بفعل الضغط الاسرائيلي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 22/07/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: