منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 03/08/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 03/08/2017   السبت 05 أغسطس 2017, 11:06 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية 03/08/2017

ناقشت صحف عربية زيارة رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى السعودية - بناءً على دعوة رسمية من الرياض - ولقاءه وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان.
ونقلت جريدة "القدس العربي" اللندنية عن مراقبين قولهم إن زيارة الصدر "إضافة إلى سياسيين آخرين تنوي السعودية دعوتهم لزيارتها قريباً، تكتسب أهمية في إفشال محاولات إثارة الفتنة الطائفية بين المسلمين في المنطقة التي جرت حروبا وأزمات عنيفة على شعوبها".
وأشارت الصحيفة - نقلا عن مراقبين - إلى أن الزيارة "كسرت فكرة تبعية القادة الشيعة للنفوذ الإيراني في كل الأمور، مع عدم استبعاد أن تبرز أصوات مناوئة للتقارب بين البلدين".
في السياق ذاته، قال مشاري الذايدي في "الشرق الأوسط" اللندنية إن هذه الزيارة "تكشف عن بحث عراقي من قبل قادة الشيعة، أصحاب الحيثيات الدينية-السياسية، عن بدائل أخرى للاحتكار الإيراني".
وأضاف أن "الذي لا ريب فيه هو أنه لا غنى عن العراق، البلد العظيم في هذا الشرق المضطرب".
وفي الصحيفة نفسها، قال رئيس التحرير السابق عبد الرحمن الراشد إنه في مقابل "الهيمنة الإيرانية" على كل مناحي الحياة في العراق "نرى زيارة شجاعة من السيد مقتدى الصدر... لتؤكد على ما يقال عن رفضه للهيمنة الإيرانية وإصراره على استقلالية القرار العراقي، وتحديه لسياسيين مثل نوري المالكي".
ويرى الراشد أن "موقف الصدر، وعدد من القياديين العراقيين، لا يقوم على رفض العلاقة الجيدة مع الجارة طهران بل ضد هيمنتها. هم ضد استيلاء طهران على الموارد والسلطات، ضد تحويل المياه النهرية على الحدود، والحفر في المناطق البترولية المتجاورة، وضد استخدام الشركات والبنوك العراقية لتصبح سوقا سرية للتعاملات الإيرانية الممنوعة دولياً، وضد بناء وتشجيع نشاط ميليشيات عراقية خارج السلطة، وضد تدخل الحرس الثوري الإيراني في الحكومة والبرلمان".
من الفائز؟
وتحت عنوان "من الفائز الصدر أم ولي العهد السعودي؟"، يعدد طارق حرب في جريدة "الزمان" العراقية المكاسب التي يمكن للعراق أن يجنيها من هذه الزيارة على الصعيد الاقتصادي والسياسي.
وأول هذه المكاسب على حد قوله "الخط الناقل للنفط العراقي إلى الميناء السعودي على البحر الأحمر، فإن العراق بحاجة إلى هذا الخط بشكل كبير خاصة أن هذا الخط يقلل من نفقات نقل النفط حيث يكون سعره في متناول الدول الأفريقية ومصر".
ويضيف الكاتب أن "الانفتاح على المملكة العربية السعودية سيؤثر على الصعيد الطائفي حيث تقل حدة الحملات الإعلامية بين رجال الدين السعوديين ورجال الدين الشيعة على الصعيد العالمي وليس بين العراق والسعودية".
ويشير إلى أن هذه الزيارة تكتسي أهمية خاصة خلافا للزيارات العراقية السابقة، باعتبار أن "الملك الحقيقي ولي العهد هو الذي يتولى كل صغيرة وكبيرة".
وفي صحيفة "رأي اليوم" الإلكترونية، أوضح رائد عبد الحسين السوداني أن هناك الكثير من الملفات العالقة بين البلدين "أهمها الملف العقائدي المذهبي الذي أدخل المنطقة في أتون حروب هي في غنى عنها".
ولذا يرى أن الصدر اصطحب معه طلبة الحوزة "كمرافقين له حسب اعتقادي، فالهدف الأساس للزيارة ينطلق من هذا المنطلق، والملف العقائدي يشمل السعودية أيضا فمنطقة الاحساء ملتهبة طائفيا وربما إذا خفف الشد الطائفي بعض الشيء عند صناع القرار في السعودية ستخفف الإجراءات القمعية ضد هذه المناطق وقد تشمل اليمن والبحرين والسعودية ولو على المدى البعيد. ومن المعروف أن ولي العهد السعودي هدد إيران بنقل المعركة إلى أراضيها وهذا يعني حربا طائفية كبرى لا تبقي ولا تذر".
ويضيف "خلاصة القول أن السعودية جناح العراق وامتداه العربي... وإيران جناح العراق المذهبي بأغلبيته الشيعية... فليس من الحصافة أن يدخل في عداء معهما أبدا".



مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

الخميس 03 غشت 2017 - 14:50
تركز اهتمام الصحف العربية الصادرة اليوم الخميس، على عدة مواضيع أبرزها القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي، وتفاعلات الأزمة الخليجية، والسياسة التي تنتهجها ايران في علاقتها مع الدول العربية، فضلا عن الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات، في الأردن، ,قضايا أخرى سياسية واقتصادية متنوعة.
ففي مصر، نشرت "الاهرام" عمودا للكاتب أحمد يوسف أكد فيه أن إسرائيل "تعيش منذ الغزو الأمريكي للعراق أزهى سنواتها إذ تتداعى أمامها دولة عربية بوزن العراق ثم يتكفل الربيع العربي بإضافة سوريا وغيرها إلى القائمة وتفضي موجة الإرهاب الشرسة إلى انكفاء جميع العرب على ذواتهم في محاولة لمواجهة الخطر الم حدق بهم".
وأضاف الكاتب أنه ، "حتى حزب الله الذي بزغ نجمه كقوة يعتد بها في مواجهة إسرائيل غرق أولا في أتون السياسة اللبنانية ثم انغمس في معارك عسكرية خارج أرضه للدفاع عن النظام السوري باعتباره يمثل مع إيران قاعدة القوة الرئيسية بالنسبة له".
من جهتها، نشرت يومية "أخبار اليوم" مقال للكاتب علاء عبد الوهاب، تساءل فيه عن ماهية تعنت إسرائيل وعدم إصغائها للحكماء، والانصياع للقانون الدولي، واحترام لغة الأخلاق كمرجعيات لسياساتها"، معتبرا أن اسرائيل لا تعنيها أي مطالبات بغض النظر عن الجهة التي تصدرها، ولا يردعها، الشجب أو الاستنكار، وإنما فقط لغة القوة، بمفهومها الشامل، أو أن تتيقن من قدرة خصمها على الضغط الذي يؤدي للتأثير الفادح علي مصالحها.
وأشار الكاتب إلى أن "العالم عموما، والغرب علي وجه أخص في حالة تواطؤ مستمرة، منذ ما قبل قيام اسرائيل،والعنصر الحاسم، هو الصمود الشعبي الفلسطيني الذي لولاه ما أمكن إحباط الهجمة على الأقصى".
أما صحيفة "الجمهورية" فأكدت أن دول الرباعية وهي السعودية، مصر، الإمارات والبحرين، "ربطت وقف إجراءاتها العقابية ضد قطر أو التراجع عنها، بتنفيذ الدوحة لقائمة مطالب قدمتها إليها، تضم 13 مطلبا، وبالتأكيد، فإن فترة الشهرين، في أزمة من هذا النوع، ليست بالفترة الطويلة التي تكفي للحكم علي هذه الإجراءات، لأن التأثير المباشر لأي عقوبات يتم فرضها علي أي دولة، غير التأثير طويل المدى".
وأضافت "هنا لابد من تأكيد أن المسألة لا تتعلق بدولة قطر بذاتها، ولا بحاكمها، وإلا لما استغرق الأمر بضعة أيام من دول الرباعية العربية لإنهاء الأزمة وفق مطالبها، لكن المسألة تتعلق بأن قطر جزء من شبكة عالمية وإقليمية، سياسية واقتصادية، بالغة التعقيد، تتشابك فيها المصالح بقدر ما تتقاطع وتتوافق فيها الأهداف بقدر ما تختلف".
وفي السعودية، كتبت يومية (عكاظ) في افتتاحيتها أن "مماطلة إيران لإجراءات التحقيق في حادثتي الاعتداء على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد، تؤكد بما لا يدع مجالا للشك تورط نظامها في هذه الاعتداءات، ما يؤكد انتهاكها لقواعد ومبادئ القانون الدولي والمواثيق والأعراف العالمية".
وأضافت الصحيفة "أن الأمر يتطلب وقفة دولية لردع طهران وإدانتها بقوة في كل المحافل الدولية لوقف انتهاكاتها المستمرة للمعاهدات والمواثيق المعمول بها بين دول العالم"، مؤكدة أنه يحق للمملكة أن "تقاضي إيران دوليا في اعتداءاتها الشنيعة على سفارة وقنصلية المملكة".
وبخصوص المعارك المتواصلة في منطقة (جرود عرسال) شرق لبنان، قالت صحيفة (اليوم) إنه "لا يمكن قراءة ما يحصل في جرود عرسال من دون النظر الى تطورات الأحداث في المنطقة المتجهة على ما يبدو نحو اتفاق أمريكي ـ روسي، لا دور لإيران فيه، حيث بدا واضحا أن (حزب الله) استبق ظهور الاتفاق السياسي الى العلن بفرض أمر واقع عبر الحدود اللبنانية ـ السورية، التي وضعها في قبضته العسكرية".
وأشارت الصحيفة إلى أن التحرك الأخير لحزب الله في المنطقة يسعى إلى جعلها في قبضة إيران لتحتجز طهران مكانا لها على طاولة الحل ولتكون شريكا مضاربا ولها دورها على خارطة سوريا الجديدة بحيث تتحول إلى الشرطي الأول في مستقبل ما يسمى سوريا المفيدة، بغض النظر عن احتمال أن تكون تحت حكم بشار الأسد أم شخصية أخرى تتقاطع عليها مصالح موسكو وطهران".
وفي الشأن المحلي، قالت يومية (الرياض) في افتتاحيتها إن قطاع التوظيف في المملكة "يشهد حراكا ملفتا تقوده العديد من الجهات، ويستهدف تسريع عملية توطين الوظائف التي لا يزال سوقها يعتمد في الكثير من وظائفه على العمالة الأجنبية، فالكثير من الوظائف التي يخلقها الاقتصاد سنويا يذهب نحو 88 في المئة منها إلى الأجانب، فيما بلغ معدل البطالة الإجمالي بين صفوف المواطنين السعوديين 12.7 في المئة".
وقالت الصحيفة التي تطرقت إلى بعض المبادرات الحكومية لتوطين الوظائف، إن رؤية 2030 أكدت أن "مهارات المواطنين وقدراتهم تعد من أهم مواردنا وأكثرها قيمة، وأبرزت أهمية السعي إلى تحقيق الاستفادة القصوى من طاقاتهم، وإتاحة الفرص للجميع، وإكسابهم المهارات اللازمة التي تمكنهم من السعي نحو تحقيق أهدافهم عبر تعزيز قدرة الاقتصاد على توليد فرص عمل متنوعة".
وبالأردن، كتبت صحيفة (الرأي) عن موضوع الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات (اللامركزية) المقرر تنظيمها يوم 15 غشت الجاري، مشيرة في هذا الصدد إلى إعلان الهيئة المستقلة للانتخاب جاهزيتها لمتابعة العملية الانتخابية بكافة مراحلها وسعيها للتطور في أدائها، تطبيقا لأفضل الممارسات والمعايير الناظمة لها في الشفافية والنزاهة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الأمل الكبير في الهيئة المستقلة للانتخاب التي يقع على كاهلها العبء الأكبر وباقي الدوائر والمؤسسات المعنية للعمل على ضمان إجراء انتخابات نيابية نزيهة وشفافة تتوافق مع المعايير الدولية، وبما يكفل إعادة ثقة المواطن بالعملية الانتخابية ومخرجاتها، ومعالجة تراكمات الماضي السلبية والبناء على ما تم تحقيقه من إنجازات وخطوات إصلاحية بصورة تعكس وجه الأردن الحضاري.
وفي السياق ذاته، أشارت صحيفة (الدستور) إلى تأكيد العاهل الأردني أمس خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، على ضرورة الجاهزية الكاملة لهذا الاستحقاق، الذي يشكل حلقة جديدة في مسيرة الإصلاح الشامل.
وأضافت أن الملك عبد الله الثاني شدد أيضا على أهمية تحقيق أعلى درجات التنسيق والتعاون التام مع مؤسسات الدولة لضمان نجاح العملية الانتخابية، والبناء على النجاحات السابقة، مؤكدا ضرورة التسهيل على المواطنين يوم الاقتراع وتقديم كل أشكال المساعدة لهم.
وعلى صعيد آخر، ذكرت صحيفة (الغد) أن البرلمان اختتم دورته الاستثنائية بإنجاز تاريخي، تمثل في إقرار تعديلات مهمة على قانون العقوبات، كان أبرزها إلغاء المادة "308" التي تمنح العذر المخفف في جرائم الإغتصاب، إلى جانب تعديلات أخرى جوهرية على بعض مواد "العقوبات" لتخفيف العقوبة في جرائم تنامت معدلاتها بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، كالاعتداء على الموظفين العموميين، وإطلاق العيارات النارية في المناسبات، والتهديد بالسلاح والاستيلاء على المركبات بالقوة.
وأشارت الصحيفة في مقال إلى أن الدورة البرلمانية الحالية، بالرغم من كونها قصيرة، فإنها جسدت حالة من التناغم غير المسبوق بين مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية حول الخطوات المطلوبة لمواصلة عملية الإصلاح.
وفي قطر، توقفت صحيفتا (الوطن) و(الشرق)، في افتتاحيتيهما، عند توجيهات للأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أدلى بها أمس عند مشاركته في جانب من الاجتماع العادي لمجلس الوزراء.
فتحت عنوان "التوجيهات الأميرية السامية وثيقة وطنية جديدة"، استحضرت صحيفة (الوطن) من بين تلك التوجيهات حثه على "الاستثمار في روح العمل الإيجابية والتكاتف والدافعية في العطاء والإنجاز التي تميز بها أهل قطر ومقيموها خلال الأزمة الخليجية"، وتأكيده على وجوب أن تكون تلك الروح الإيجابية "النهج والمقياس الذي ي بنى عليه عمل قطر المستقبلي"، مع دعوته الى العمل على "تعزيز وتشجيع استمرار العمل بروح الفريق والتعاون التي تحلى بها الجميع من مواطنين ومقيمين كسمة بارزة خلال هذه الفترة".
ومن جهتها، رأت صحيفة (الشرق) أن التوجيهات الأميرية ب"أولوية التركيز على الجهد الداخلي في الفترة القادمة وتقوية الجبهات الداخلية الوطنية"، ستكون "برنامج عمل للحكومة في المرحلة القادمة"، مشيرة الى ما ستتطلبه هذه المرحلة من "حشد الطاقات والاعتماد على الذات، والاستمرار قدما في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، ومشاريع قطر التنموية الرئيسة على ذات الوتيرة".
ومن جهة أخرى، أشارت الصحيفة الى أن موافقة مجلس الوزراء أمس على مشروع قانون بطاقة الإقامة الدائمة إنما جاءت "لتؤكد" للمقيمين بأن دولة قطر "تبادل أهل الوفاء بالوفاء لمن أدوا ويؤدون خدمات جليلة لهذا الوطن".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 03/08/2017   السبت 05 أغسطس 2017, 11:08 am

ابرز ما تناولته الصحف الدولية03/08/2017

قراءة في اتفاق الهدنة بين حزب الله وجبهة فتح الشام (النصرة سابقا) وكيف بمكن أن يمهد الطريق للرئيس السوري بشار الأسد لإعادة تشكيل سوريا، وإلقاء الضوء على كفاح لاجئ سوري في بريطانيا استطاع نيل شهادة الطب، فضلاً عن تكهنات بإجراء استفتاء جديد على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، من أهم موضوعات الصحف البريطانية.
ونطالع في صحيفة التايمز تقريرا لهانا سميث بعنوان "اتفاق (مع) المتمردين يسمح للأسد بإعادة تشكيل سوريا".
وقالت كاتبة المقال إن "8 آلاف إسلامي سوري وعائلاتهم انتقلوا من لبنان إلى شمال سوريا، في واحدة من أكبر الاتفاقات التي أبرمت خلال الحرب الأهلية في سوريا المستمرة منذ 6 سنوات".
واستسلم عناصر الجبهة الأسبوع الماضي بعد مشاركتهم في معركة استمرت 6 أيام مع حزب الله - حليف الرئيس السوري بشار الأسد - في عرسال معقلهم الرئيسي على الحدود اللبنانية - السورية، بحسب كاتبة المقال.
وأضافت أن "انتصار حزب الله وتنفيذ أكبر عملية إجلاء لمواطنين سوريين يمثل خطوة مثالية لاستعادة الأسد سيطرته على ما يطلق عليه اسم "سوريا المفيدة" - وهي عبارة عن حزام من المناطق الحضرية التي تشمل العاصمة السورية دمشق مروراً بالساحل ووصولاً إلى شمال مدينة حلب".
وأوضحت كاتبة المقال أن "اتفاق الهدنة ساعد الأسد على استعادة السيطرة على معاقل المعارضة".
وبموجب هذا الاتفاق أطلقت الجبهة ثلاثة عناصر من حزب الله وهم: محمود حرب وحسام فقيه وحافظ زخيم مقابل إفراج الحكومة اللبنانية عن سجينين من رومية وآخر أنهى محكوميته في سجونها، بحسب وكالة الأنباء الرسمية في لبنان.
وختمت كاتبة المقال بالقول إن "المعارضة السورية تصر على أنها تتعرض لعملية إجلاء قسرية، تهدف لتجميعهم في شمال شرقي سوريا، كما أنهم يرون أن الرئيس السوري مستعد للتنازل عن بعض المناطق في البلاد من أجل استعادة السيطرة على باقي أراضيها".
أشاد عمدة لندن صادق خان بالطبيب السوري تيرج بيرمو
من لاجيء إلى طبيب
ونشرت صحيفة "آي" تقريرا لآنا ديفيس بعنوان "لاجئ سوري يتخرج كطبيب في لندن".
وقالت كاتبة المقال إن الطبيب تيرج بريمو بدأ رحلة كفاحه كلاجئ سوري، ودرس الطب لمدة عشر سنوات، كما أنه عاش في 4 دول وتنقل بين 21 منزلاً منذ بدء دراسته للطب.
وأضافت أن عمدة مدينة لندن صادق خان هنأه على تخرجه من جامعة سانت جورج في لندن.
ونقل التقرير عن بريمو البالغ من العمر 27 عاماً قوله "أعرف الآن ما هو الألم، أنا جاهز للقيام بدوري كطبيب وجاهز للاهتمام بالآخرين من كل قلبي".
يذكر أن تيراج بدأ بدراسة الطب في مدينة حلب وهو في سن السابعة عشر، إلا أنه عندما اندلعت الحرب الأهلية في سوريا، أجبر على مغادرة البلاد قبل 10 شهور من نهاية فترة دراسته التي امتدت 6 سنوات.
ويروي التقرير أن الطبيب السوري الشاب هرب من سوريا إلى لبنان حيث حاول إنهاء دراسته، ثم انفصل عن عائلته وذهب لمصر، إلا أنه فشل بإكمال تحصيله العلمي هناك.
وأردف أن بريمو وصل إلى بريطانيا قبل 4 سنوات وقدم أوراقه لعدد كبير من الجامعات البريطانية، ورفض من قبل الكثير منها، إلا أنه تم قبوله في جامعة سانت جورج في لندن والتي منحته فرصة دراسة الطب لديها لمدة 5 سنوات.
وختمت بالقول إن "حفل تخرجه كطبيب يتزامن مع مضي 4 سنوات على تقديمه طلب اللجوء إلى بريطانيا".
"استفتاء جديد"
ونقرأ في صحيفة الغارديان مقالا لفيرنون بوغدنور بعنوان "استفتاء جديد حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الأبواب".
وقال كاتب المقال إن "الانتخابات غيرت الكثير في البلاد"، مضيفاً أنه في ظل وجود مأزق يلوح في الأفق في البرلمان البريطاني، فإن الأمر قد يوضع بيد الناخبين مرة أخرى.
وأضاف أن "مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدأت"، متسائلا "ما هو مستقبل هذه العلاقة مع الاتحاد الأوروبي من الناحية الاقتصادية؟".
وأردف أن مفاوضات بريطانيا حول خروجها من الاتحاد الأوروبي ليست قوية للأسف، لأنه في حال أراد شخص ما مغادرة فريق التنس الذي ينتمي اليه لأنه لا يريد دفع رسوم الاشتراك ولا يريد التقيد بالقوانين المتبعة، إلا أنه يريد لعب التنس، فإن نفوذه لن يكون قوياً.
وأشار كاتب المقال إلى أن "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يثير الكثير من القضايا الأساسية وبالتأكيد القضايا التي تتعلق بمستقبل هذا البلد".
وختم بالقول "لهذا فإن الاتفاق النهائي يتطلب موافقة ليس من البرلمان البريطاني فحسب بل من الشعب نفسه".



جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

الخميس 03 غشت 2017 - 13:45
تناولت الصحف الصادرة اليوم الخميس في منطقة شرق أوروبا عدة مواضيع، من بينها جرائم الاتجار بالبشر الذي اتسع محيط نشاطها بعدد من دول أوروبا وجهود تركيا في محاربة الإرهاب، والاجتماع المرتقب بين وزير الخارجية الروسي ونظيره الأمريكي على هامش منتدى آسيان في مانيلا، إضافة إلى مواضيع أخرى.
ففي بولونيا، كتبت صحيفة "تريبونا" أن رقعة النشاط الاجرامي الذي يستهدف الأبرياء لاستغلالهم مهنيا وماديا وجنسيا ،"قد استسعت في كثير من دول أوروبا مع ارتفاع تدفقات الهجرة غير الشرعية وبروز الكثير من بؤر التوتر والمواجهات العسكرية وحالة اللاستقرار السياسي والاجتماعي بعدد من دول العالم ،بما فيها دول من أوروبا ".
وأضافت أن هذا النوع من الإجرام "يتطلب رفع القدرات الأمنية والوسائل البشرية واللوجستيكية المسخرة لمواجهته ،خاصة وأن قدرته على التكيف مع المستجدات والوسائل المستعملة في هذا النوع من الاجرام ،تجعله بعيدا عن الضبط والمراقبة في كثير من الأحيان" ،مما يستدعي "حماية الحدود لانقاذ ضحايا هذه الجرئام من الاستغلال البشع الذي يتعرضون له والذين دفعتهم ظروفهم الى المخاطرة بحياتهم وحياة ذويهم " .
ورأت صحيفة "فيبورشا" أن جرائم "الاتجار في البشر" استقطبت اليها كثيرا من العصابات التي تجني منها مئات الملايين من الأورو ،مستغلة بذلك سذاجة ضحاياها ووضعيتهم القانونية المعقدة ووضعهم الاجتماعي والاقتصادي الهش ،وإصرراهم عل ركوب المغامرة حتى ولو كلفهم الأمر حياتهم" .
واعتبرت الصحيفة أن "العصابات الإجرامية النشيطة في الاتجار في البشر تستغل كذلك حالة "التسيب" التي تعرفها حدود بعض الدول الأوروبية ،خاصة في شرق القارة وجنوبها ،وسهولة التنقل الإداري بين الدول الأوروبية ،وكذا وعورة التضاريس في بعض المناطق التي تمكن العصابات المعنية من التحرك دون أن تضبطها الأعين الأمنية ".
وكتبت صحيفة "فبوليتيسي" أنه حان الوقت لأن يقوم الاتحاد الأوروبي بإنشاء شرطة مختصة في محاربة هذا النوع من الجرائم ،التي تجاوزت خطورتها جرائم أخرى كانت الى حدود العهد القريب صعبة المواجهة ،منها جرائم تهريب المخدرات والأسلحة ".
واضافت الصحيفة أن الكثير من العصابات الإجرامية "أضحت تفضل ولوج عالم الاتجار في البشر عوض المخاطرة في جرائم أخرى لمردوديتها المالية الضخمة و تساهل قوانين بعض الدول الأوروبية مع هذا النوع من الجرائم ،وصعوبة كشف هياكل عملها والرؤوس المدبرة ،مع استعمالها الواسع لتقنيات حديثة في الاتصال ووسائل نقل متطورة تجعل محصلات العصابات المادية وعملها الميداني يصل الى حد المثالية" .
وفي روسيا، كتبت صحيفة (روسيا هيرالد) أن موسكو بصدد التحضير للقاء الذي سيجمع بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، على هامش منتدى رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) الذي ستحتضنه عاصمة الفلبين مانيلا.
ونقلت عن سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، أن هذا اللقاء سيخصص لبحث أبرز القضايا الدولية والتوصل إلى اتفاق بشأن بعض الأمور العالقة، معربا عن أمله في أن يتبنى الجانب الأمريكي خلال هذا اللقاء موقفا بناء بشأن القضايا الخلافية في العلاقات بين البلدين.
من جهتها، ذكرت صحيفة (نيزافيسيمايا غازيتا) أن الولايات المتحدة تخطط لتوجيه ضربة اقتصادية للصين لعدم اكتراثها لمشكلة كوريا الشمالية، حيث يتم التحضير لمجموعة من الإجراءات الاقتصادية العقابية ضد الصين.
ورأت الصحيفة أن السبب في وضع هذه الإجراءات ، التي قد تتضمن زيادة الرسوم الجمركية على المنتجات الصينية مثل الصلب ومجموعة أخرى من القيود التجارية، يعود إلى إجراء كوريا الشمالية تجربة صاروخية جديدة، حيث تعتقد واشنطن أن الصين لا تحرك ساكنا لمنع بيونغ يانغ من إنتاج أسلحة نووية يمكنها الوصول إلى الولايات المتحدة.
واعتبرت الصحيفة أن ترامب يعتقد بأن السلطات الصينية لا تنوي مساعدته في مسألة كوريا الشمالية، مما يرجح احتمال اتخاذ واشنطن إجراءات عملية ضد الصين واتخاذ مواقف أكثر تشددا منها.
وفي النمسا، أفادت صحيفة (دير ستاندار) أن مصنعي السيارات بألمانيا أعلنوا أمس الأربعاء عن رغبتهم في الحد من الانبعاثات الملوثة باعتماد برنامج 5 ملايين سيارة ذات محرك دييزل، مشيرة إلى أن المصنعين الرئيسيين تلقوا دعوة من قبل الحكومة الألمانية لحضور لقاء من شأنه تقديم حلول ملموسة في ما يتعلق بالتلوث، بهدف تجنب الحظر المرتقب للدييزل الذي ينتظر أن يشرع في بعض المدن الكبرى.
وذكرت الصحيفة أن هذا الالتزام يهم 5ر2 ملايين سيارة سبق استدعاؤها في الأشهر الأخيرة من قبل مجموعة فولكس فاكس، في حين أن باقي مصنعي السيارات الألمان قاموا بدورهم باستدعاء مئات الآلاف من السيارات ذات محرك ديزل.
وارتباطا بنفس الموضوع، اعتبرت يومية (سالسبورغر ناشريشتن) أن السياسة يجب أن تستثمر الآن بالخصوص في البنيات التحتية، مسجلة أنه على المديين المتوسط والبعيد، يعتبر ظهور السيارات الكهربائية أمرا لا مفر منه.
وفي تركيا كتبت يومية (ستار) أن أكبر صعوبة تواجهها تركيا في إطار محاربة الإرهاب تتمثل في عدم الاستقرار بسوريا والعراق.
وأضافت الصحيفة نقلا عن الوزير الأول التركي بن علي يلدريم أن "عدم الاستقرار والحروب الأهلية التي تستمر رحاها في البلدان الواقعة جنوب حدودنا تشكل أكبر تهديد لحربنا ضد الإرهاب.
واعتبر أنه في نفس الوقت الذي تتم فيه مباشرة السياسات الأمنية، يجب وضع وتتبع المشاريع السوسيو – اقتصادية.
وفي موضوع آخر، أفادت صحيفة (حريت دايلي نيوز) بأن 72 في المائة من الأتراك يعتبرون أن الولايات المتحدة تشكل تهديدا لأمن البلاد.
وذكرت استنادا إلى نتائج استطلاع عالمي حول "التهديدات الرئيسية عبر العالم" أنجزه "مركز بيو للأبحاث"، الذي يوجد مقره بواشنطن، أن "الخوف من الولايات المتحدة يزداد بالعديد من الدول"، مشيرة إلى أنه ينظرون في تركيا إلى الولايات المتحدة باعتبارها تهديدا لأمنها أكثر من روسيا أو الصين.


عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

الخميس 03 غشت 2017 - 15:48
تناولت الصحف الصادرة اليوم الخميس ببلدان أوروبا الغربية نتائج قمة (ديزل) التي شهدتها ألمانيا، وانتقال نجم برشلونة لفريق باري سان جرمان الفرنسي بمبلغ خيالي، وتطور الأحداث في فنزويلا، بالإضافة إلى عدد من المواضيع المتفرقة.
ففي ألمانيا، تمحورت اهتمامات الصحف حول نتائج "قمة الديزل" و إصلاحات الرئيس الفرنسي وقرار البرلمان الايطالي استعمال القوة البحرية في المياه الاقليمية الليبية للتصدي لمهربي البشر.
فقد وصفت صحيفة نويو اسنابروكر تسايتونغ نتيجة قمة الديزل التي انعقدت أمس الاربعاء ب"المخيبة للامال، على الرغم من ان الانتظارات لم تكن كبيرة".
من جانبها كتبت صحيفة لايبتسيغر فولكس أن مكتب المستشارة كان سيكون المكان الانسب للاجتماع لان الأمر في الاخير يتعلق بسياسات من شانها تمكين قطاع السيارات من استشراف المستقبل وترسيخ المانيا كمركز للأعمال بشكل سليم اجتماعيا واقتصاديا.
وقالت صحيفة ساوث فيست بريس "الكثير من الجهد للتوصل الى حل صغير"، مبرزة "ان الذين كانوا ياملون في أكثر من حل وسط سيصابون بخيبة امل من النتائج وأن وتطوير البرمجيات هو الامر الوحيد الذي ينتظر القيام به قريبا".
وحول اصلاحات الرئيس الفرنسي ، قالت صحيفة فرانكفورتر الغماينو تسايتونغ انه حتى قبل مرور 100 يوم على توليه الرئاسة، بدأ الرئيس الفرنسي يفقد الكثير من شعبيته حسب استطلاعات الراي، مشيرة الى ان الفرنسيين بدأو يعاقبونه على اصلاحاته الاقتصادية خاصة خفض الانفاق.
اما صحيفة هاندلسبلات فقد قيمت عمل ماكرون بشكل ايجايي معتبرة ان اهم عمل قام به هو التحديث العميق لبلاده على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وانه يتقدم في اصلاحاته.
وأشارت الصحيفة الى ان الجمعية العامة ومجلس الشيوخ الفرنسيين اعتمدا قانونا يخول للحكومة صلاحيات لاصلاح سوق الشغل.
وفي تعليقها على قرار البرلمان الايطالي نشر قوة بحرية في المياه اللبية، كتبت صحيفة نويو اسنابروكر تسايتوع ان عملية توزيع حصة اللاجئين في الاتحاد الاوروبي منيت بالفشل، وبالتالي فانه من المشروع بالنسبة لايطاليا وضع حد لتدفق اللاجئين والتعاون مع قوات الامن الليبية.
من جانبها، اعتبرت صحيفة فولكس تيمه ان الخطوة الايطالية الليبية مغامرة كبيرة ، يمكن ان لا تكون صائبة، مما قد يشكل نكسة بالنسبة لليبيا وايطاليا ولاوروبا برمتها، لكن ايطاليا محكوم عليها بالنجاح.
وفي بلجيكا، علقت الصحف على انتقال لاعب برشلونة البرازيلي نيمار لفريق باري سان جرمان بقيمة 222 مليون أورو معتبرة أنه بهذا الانتقال " يتم تجاوز جميع الحدود ".
وكتبت (لاليبر بلجيك) أن " المال كان دئما سائدا في عالم كرة القدم ولا يقتصر على الفرق الكبرى بل تؤثر على الصغرى أيضا وفي الأقسام الدنيا والبطولات الصغيرة ".
وتحت عنوان " كرة القدم خارجة عن أية رقابة "، تساءلت (لوسوار) " ما إذا كانت كرة القدم ستموت جراء نجاحها " مشيرة إلى الفضائح التي شهدها عالم الكرة كالشغب والتهرب الضريبي.
وفي الموضوع ذاته، أكدت (ليكو) تحت عنوان " جنون كرة القدم " أن " كرة القدم لم تعد سوى سوقا كبيرة ".
وفي إسبانيا، تناولت الصحف الوضع في فنزويلا والهجومات على السياحة في إسبانيا، حيث كتبت (إل موندو) أن شركة (سمارتماتيك) المكلفة بنظام التصويت الإلكتروني بفنزويلا، أكدت أن النظام تلاعب بنسبة المشاركة خلال الانتخابات الأخيرة من أجل تشكيل الجمعية التأسيسية.
أما (آ بي سي) فقد أكدت أن نتائج الاقتراع باطلة وأن الاتحاد الأوروبي، وبطلب من إسبانيا، أعلن أنه لن يعترف بالجمعية التأسيسية التي أرادها نيكولا مادورو بسبب افتقادها للمشروعية.
من جانبها، أشارت (لاراثون) إلى أن ما كشفت (سمارتماتيك) يأتي ليؤكد الاتهامات التي وجهتها المعارضة للنظام، مضيفة أن 545 " منتخبا " عضوا بالجمعية التأسيسية الجديدة سيذهبون الخميس للبرلمان الفنزويلي من أجل طرد نواب الجمعية الوطنية الشرعية، التي تسيطر عليها المعارضة والذين تحصنوا في مبنى البرلمان.
وفي موضوع آخر، سلطت (إل باييس) الضوء على ظاهرة الهجمات ضد السياح التي تتصاعد وتيرتها في كاتالونيا في جزر الباليار وفي جهة فالانسيا تحت تأثير الأحزاب المتطرفة والتي تتهم بعضها السياحة الجماعية بالرفع من أسعار العقار والكراء.
وفي بريطانيا، اهتمت الصحف بتقاعد الأمير فيليب والجندي البريطاني الذي انتحر لتفادي السقوط في يد جهاديي تنظيم الدولة الإرهابي. ونشرت (الديلي تلغراف) صورة للأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، الذي قام الأربعاء بآخر خروج رسمي له قبل تقاعده المستحق بعد 65 من الخدمة.
أما (الغارديان) فقد اهتمت بانتحار الجندي البريطاني (ريان لوك 20 سنة) مؤخرا لتفادي السقوط في يد الجهاديين، حيث تم نقل جثمانه إلى العراق قبل ترحيلها صوب انجلترا، مشيرة إلى أن ريان كان يعمل طباخا ولم تكن له أي تجربة عسكرية.
من جانبها، أشارت (الإنديبيندنت) إلى حادث الهبوط الاضطراري لطائرة سياحية الأربعاء على شاطئ ساو جواو قرب لشبونة مما أدى إلى مصرع شخصين من بين المستحمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 03/08/2017   السبت 05 أغسطس 2017, 11:10 am

ابرز ما تناولته الصحف العبرية03/08/2017

غرينبلات يوسع الطاقم المساعد له في عملية السلام الاسرائيلية - الفلسطينية
تكتب صحيفة "هآرتس" بأن المبعوث الأمريكي الخاص لعملية السلام الاسرائيلية – الفلسطينية، جيسون غرينبلات، بدأ خلال الأسبوعين الأخيرين، بتوسيع الطاقم الذي يعمل معه، الأمر الذي يشير، حسب جهات في الادارة الأمريكية، الى التزام ادارة ترامب باستئناف العملية السلمية.
فقد ضم غرينبلات الى طاقمه مستشارة رفيعة للشؤون الخارجية، وتحدث مع وزارة الخارجية الأمريكية عن امكانية انتقال مسؤولين ودبلوماسيين خبراء في موضوع الشرق الاوسط، للعمل معه مباشرة في البيت الأبيض.
وكانت ارفع الشخصيات التي انضمت الى طاقم غرينبلات، هي فيكتوريا كواتس، التي كانت مسؤولة خلال النصف سنة الأخيرة، عن "الاتصالات الاستراتيجية" في مجلس الامن القومي في البيت الأبيض، وانتقلت مؤخرا للعمل مع غرينبلات فقط. وكانت كواتس، وهي مؤرخة، قد عملت في السنوات الأخيرة كمستشارة للسياسة الخارجية مع السيناتور تيد كروز، وحاكم تكساس ريك بيري (وزير الطاقة حاليا) ووزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد. ومنذ تعيينها لمنصبها الجديد، عملت خلال الاسبوعين الأخيرين، ضمن الجهود الامريكية لوضع حد للتوتر ولموجة العنف التي اندلعت في موضوع الحرم القدسي.
وستعمل كواتس الى جانب كريس باومن، خبير الشؤون الاسرائيلية – الفلسطينية، والكولونيل المتقاعد في سلاح الجو الامريكي، الذي تم تجنيده للبيت الابيض من قبل مستشار الامن القومي الجنرال هربرت مكماستر، في ايار الماضي. ويتوقع ان ينضم اليهم لاحقا، عدد من الموظفين في وزارة الخارجية الذين سينتقلون للعمل مع غرينبلات.
وكان وزير الخارجية ريك تيلرسون قد اعرب عن رفضه لذلك في البداية، لأن ميزانية الادارة لعام 2018 تشمل تقليصات حادة في وزارة الخارجية ولا يستطيع تيلرسون نقل موظفين آخرين للعمل في البيت الأبيض. لكنه حسب مصدر في الادارة، تم حل الاشكال في هذا الموضوع، لأن احداث الحرم، خلال الاسبوعين الاخيرين، اكدت اهمية التدخل الأمريكي لمنع اشتعال اخر في المنطقة.
اسرائيل تعاقب الفلسطينيين بسبب تعليق التنسيق الامني
نقلت صحيفة "هآرتس" عن مسؤولين فلسطينيين في رام الله ان اسرائيل تقوم بتدابير عقابية ضد السلطة الفلسطينية على خلفية قرارها وقف التنسيق الامني مع اسرائيل. وقال مراقبون يعملون في السلطة ان جنود الجيش الاسرائيلي اقتحموا، امس الاربعاء، مكاتبهم في البلدة القديمة في الخليل. وحسب افادة شاهد عيان، تحدث الى صحيفة "هآرتس"، فان الحديث عن مكتب تم فتحه قبل فترة قصيرة ويعمل فيه 30 مراقبا، بعضهم من رجال الأمن بلباس مدني. وحسب الشهود فقد عمل هؤلاء المراقبون في قضايا مدنية تتعلق بالجمهور الفلسطيني وكذلك في قضايا مثل مكافحة العنف والجريمة.
وحسب الافادات فقد قام الجنود الاسرائيليين باحتجاز المراقبين لعدة ساعات وصادروا وثائق واغلقوا المكاتب. وتلقت السلطة الفلسطينية في رام الله تقريرا حول الحادث، ويسود التقدير بأن المقصود رسالة من قبل اسرائيل مفادها انها ستلجأ الى خطوات متشابهة في غياب التنسيق الأمني.
وكان الجيش الاسرائيلي قد اغلق في نهاية الأسبوع الماضي، حاجز بيت ايل، المعروف بأنه حاجز "دي. سي. او" والذي يخدم كبار المسؤولين في السلطة في خروجهم ودخولهم من والى رام الله. وقال مسؤول في السلطة انه لم يكن هناك أي سبب موضوعي لإغلاق الحاجز. "سمعنا بشكل واضح بأن المقصود خطوة عقابية، وكما يبدو فإننا سنواجه خطوات كهذه خلال الفترة القريبة بادعاء غياب التنسيق الامني".
ويحرص قادة السلطة، وعلى رأسهم الرئيس عباس، حاليا، على البقاء في مناطق السلطة والتقليل من المغادرة كي لا يطلبوا تنسيق خروجهم ودخولهم عبر الحواجز. ولهذا السبب فانهم يسافرون على الشوارع الداخلية لكي لا يضطرون الى اجتياز الفحص الاسرائيلي. وهناك في رام الله من يفسرون هذا السلوك على انه لا يتعلق فقط بمسألة التنسيق مع اسرائيل، وانما يهدف، ايضا، الى تمرير رسالة للجمهور الفلسطيني، خاصة بعد المواجهات الأخيرة في القدس.
وقال مسؤول في الجهاز الامني في حديث مع "هآرتس" ان "الجمهور الفلسطيني سمع القيادة تتحدث عن قطع العلاقات ووقف التنسيق الامني ولذلك فان كل خطوة تنطوي على نوع من التنسيق الامني سيتم التعامل معها كتراجع عن هذا الموقف". وقالوا في السلطة ان استئناف التنسيق الامني لن يتجدد من دون اجراء تقييم جديد للأوضاع امام اسرائيل. وحسب مسؤول رفيع في السلطة فان "القيادة الفلسطينية تريد في الأساس، العودة الى الوضع الذي ساد قبل السور الواقي".
واضاف بأن الجانب الفلسطيني يطالب بإعادة الشرطة الفلسطينية الى معبر اللنبي وتقليص الاقتحامات والاعتقالات في المناطق (A)، وتوسيع الصلاحيات للفلسطينيين في مناطق (C)، والتسهيل على المعابر. واضاف: "في غياب افق سياسي في الجانب الفلسطيني، لا يمكن مواصلة السلوك وكأنه لم يحدث أي شيء. اذا كانت اسرائيل معنية بالهدوء وبالتنسيق، فان هذا يحتم سلسلة من الخطوات".
اهالي ام الحيران يرفضون مخططا لنقلهم الى منازل مؤقتة في حورة ويصرون على البقاء
تكتب "هآرتس" ان سلطة "تطوير البلدات البدوية في النقب" تعمل على بناء مساكن مؤقتة في بلدة حورة في النقب، لنقل سكان قرية ام الحيران (التي قررت اسرائيل هدم بيوتها العربية وطرد سكانها، واقامة بلدة يهودية على انقاضها – المترجم). وحسب الخطة، سيعيش سكان ام الحيران في هذه المساكن المؤقتة لمدة عامين تقريبا، الى ان يتم اقامة حي ثابت لهم في حورة.
ويدعي السكان ان دفع الخطة تم من دون ان يتم التوصل الى تفاهمات. وفي الأسابيع الأخيرة استؤنف العمل على أراضي ام الحيران لاعداد البنى التحتية لإنشاء البلدة اليهودية "حيران". وسيناقش مجلس التنظيم والبناء القطري، يوم الثلاثاء القادم، طلب سلطة "تطوير البلدات البدوية في النقب" التوصية امام وزير المالية موشيه كحلون، بالتوقيع على امر يعفي مخطط النقل من اجراءات الخرائط المفصلة والتراخيص، من اجل دفع مخطط إخلاء السكان الى قرية حورة.
وجاء في تفسير الطلب ان "الطلب ينبع من الحاجة القومية الى تعجيل دفع الحل المتفق عليه لإخلاء البدو، ابناء قبيلة ابو القيعان من قرية ام الحيران غير المعترف بها، وان دفع البناء سيمنع الحاجة الى تطبيق أوامر الإخلاء في المكان".
وقالوا في مجلس التخطيط القطري ان "المفاوضات بين السكان وسلطة تطوير البلدات البدوية، استؤنفت خلال الاشهر الأخيرة، بهدف التوصل الى اتفاق حول الاخلاء. وبناء على المخطط الذي تم اعداده مع ممثلي السكان، سيتم لاحقا تخطيط وتطوير قطع اراضي للبناء لهم  في المنطقة المتوقع المصادقة عليها لتوسيع بلدة حورة. وسيستغرق التخطيط عامين تقريبا، وبعدها سيتم تطوير القطع المعدة للاسكان. والى ان يتم الانتهاء من ذلك، يوافق السكان على الانتقال بشكل مؤقت الى "الحارة 12" في حورة".
لكن خلافا لما كتبه مجلس التخطيط، يدعي سكان ام الحيران انهم لم يوافقوا على إخلاء بلدتهم. وقال رئيس اللجنة المحلية في القرية، رائد ابو القيعان: "لم يتم الاتفاق على شيء، وكل ما كتب هو اختراع من قبل المجلس الذي يريد اخلاءنا بالقوة. الانتقال المؤقت من ناحيتنا ليس واردا، والمنطقة المقترحة للإقامة الدائمة فيها ليست مقبولة علينا. نحن نريد البقاء كجزء من بلدة حيران. نريد حلا عادلا، نزيها وحقيقيا، وليس مؤقتا". وقال انه لم يوقع أي مواطن من القرية على اتفاق مع السلطة على الانتقال الى حورة.
يشار الى انه بعد فشل المفاوضات بين الجانبين في كانون الثاني الماضي، داهمت قوات كبيرة من الشرطة قرية ام الحيران لتنفيذ اوامر بهدم البيوت، وخلال ذلك قتلت الاستاذ يعقوب ابو القيعان اثناء قيادته لسيارته، فانحرفت السيارة عن مسارها ودهست شرطيا. ولا تزال وحدة التحقيق مع الشرطة (ماحش) تحقق في الموضوع. وقالت مؤخرا انها تقترب من انهاء التحقيق وسيتم تحويل الملف الى النائب العام للدولة، لكي يقرر ما اذا سيتم فتح تحقيق جنائي ضد قوات الشرطة التي اطلقت النار على ابو القيعان.
شكيد: "نتنياهو ليس ملزما بالاستقالة في حال تقديم لائحة اتهام ضده"!
تكتب صحيفة "هآرتس" ان وزيرة القضاء الاسرائيلية، اييلت شكيد، ادعت امس الاربعاء، ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ليس ملزما على الاستقالة من منصبه، في حال تقديم لائحة اتهام ضده. وتحفظت شكيد من تصريحها هذا لاحقا، وقالت لموقع ynet، انه اذا تم تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو فستكون هناك حاجة الى فحص تفاصيل لائحة الاتهام. واضافت بأن حدوث اعمال بعيدة المدى فقط، يمكن ان تبرر تفكيك الحكومة.
وقالت شكيد: "اولا، حسب القانون، لا يتوجب على رئيس الحكومة الاستقالة، ولكن تعالوا لننتظر ونرى ما سيحدث. يجب انتظار لائحة الاتهام لكي نرى ما الذي ستتضمنه. التوجه للانتخابات ليس مسألة بسيطة".
يشار الى ان القانون لا يحتم استقالة رئيس الحكومة في حال تقديم لائحة اتهام ضده. فهو يحدد فصل الوزراء الذين يدانون بمخالفات تشكل وصمة عار، لكنه يستثني رئيس الحكومة ويحدد بأنه في حالة كهذه يرجع قرار اقالة رئيس الحكومة الى الكنيست. وفي حال صدر قرار قضائي نهائي ضده يتم اقصاؤه عن منصبه فورا. ولكن المحكمة العليا حددت في 1993، خلال النظر في الاتهامات ضد وزير الداخلية ارييه درعي ونائب الوزير رفائيل بنحاسي، انه لا يمكن للوزير البقاء في الحكومة فور تقديم لائحة اتهام ضده. ولا ينطبق الأمر بشأن الوزراء على رئيس الحكومة مباشرة، في حال تقديم لائحة اتهام ضده، لكنه من المتعارف عليه التفسير بأنه اذا كان الوزير لا يستطيع البقاء في الحكومة بسبب المس بثقة الجمهور، فان الأمر صحيح ايضا بالنسبة لرئيس الحكومة. لكن القانون لا يحدد ذلك بشكل واضح.
وفي حال تم تقديم لائحة اتهام ضد رئيس الحكومة، وقرر الجهاز السياسي الابقاء عليه في منصبه، سيكون على المستشار القانوني للحكومة والمحكمة العليا حسم الأمر. يشار الى ان رئيس الحكومة السابق ايهود اولمرت اعلن عن استقالته من منصبه فور توصية الشرطة بمحاكمته.
فلسطيني يطعن عاملا في متجر في بلدة يفنيه
ذكرت "هآرتس" ان شابا فلسطينيا (19 عاما) قام، امس الاربعاء، بطعن عامل في متجر تابع لشركة "شوفرسال" بمدينة يفنيه، واصابه بجراح بالغة. وتمكن مواطنون تواجدوا في المكان من الامساك بالفلسطيني وتسليمه للشاباك والشرطة.
وجاء من جهاز الشاباك ان اسماعيل ابو عرام، 19 عاما، من مدينة يطا، جنوب الخليل، والذي دخل الى اسرائيل بشكل غير قانوني، يخضع للتحقيق في الشاباك على خلفية الحادث. واشار البيان الى ان ابو عرام لم يتورط في مخالفة امنية من قبل. وداهمت قوة من الجيش الاسرائيلي منزل عائلته في يطا، امس، بهدف التحقيق مع افراد عائلته. وفرض الجيش طوقا على البلدة ومنع الناس من مغادرتها والدخول اليها، الا بعد التفتيش من قبل الجيش.
اسرائيل تعتقل منذ عشرة أيام ثلاثة شبان من ام الفحم وفق امر اعتقال اداري
تكتب صحيفة "هآرتس" ان اسرائيل تعتقل منذ عشرة ايام، ثلاثة شبان عرب من وادي عارة، وفق امر اعتقال اداري وقعه وزير الامن افيغدور ليبرمان لمدة نصف سنة. وتم اعتقال الثلاثة من بيوتهم في 23 تموز، بعد عشرة ايام من العملية التي وقعت على ابواب الحرم القدسي، والتي نفذها ثلاثة شبان من ام الفحم. وقبل عدة أيام فقط علمت عائلات الشبان المعتقلين بأن اولادها يعتقلون من دون محاكمة.
وقال المحامي عمر خمايسة من المركز القانوني "الميزان" والذي يمثل اثنين من المعتقلين، لصحيفة "هآرتس" ان هذه الخطوة مستهجنة جدا. "على الاقل مما سمعناه منهم حتى الان، لا يوجد في الملف أي مضمون دسم، وقوات الامن لم تواجههم بأية شبهات عينية. ومن جهة اخرى، لم يتم اطلاعنا نحن المحامين على اية مواد تحقيق تسمح لنا بالدفاع عن موكلينا، لأن كل شيء سري".
وحسب خمايسة، ستنظر المحكمة المركزية في حيفا، يوم الاثنين القادم، بطلب المصادقة على امر الاعتقال الاداري. وقال: "ننوي معارضة الأمر بواسطة التفاصيل القليلة التي نملكها والمطالبة بإلغائه او على الأقل تقصير فترة الاعتقال".
وقال أبناء العائلات ان الشبان الثلاثة لم يكونوا ناشطين او اعضاء في أي تنظيم او حزب او حتى حركة دينية، لكنهم متدينون.
يشار الى ان اعتقال مواطنين عرب من اسرائيل من دون محاكمة يعتبر خطوة نادرة جدا في السنوات الأخيرة، ولذلك فان اعتقال الثلاثة على خلفية العملية في الاقصى، يثير التخوف في صفوف النشطاء السياسيين العرب من تكرار هذه الخطوة ضد نشطاء آخرين، على خلفية التحريض الذي يواجه العرب من قبل اليمين الاسرائيلي منذ عملية 14 تموز في الحرم.
اعتقال فلسطينية بزعم التخطيط لطعن جنود
تكتب "يسرائيل هيوم" ان قوات الجيش الاسرائيلي اعتقلت، امس، شابة فلسطينية بالقرب من مفترق غوش عتصيون وسلمتها للتحقيق لدى الشاباك. وكانت قوة من الجيش قد اشتبهت بالشابة التي اقتربت منها وقامت بإجراءات اعتقال مشبوه، فألقت الشابة بسكين كان في حوزتها.
تحول مدير مكتب رئيس الحكومة سابقا الى شاهد ملكي قد يزيد من تورط نتنياهو
تناولت "يسرائيل هيوم" و"يديعوت أحرونوت" التطورات المتوقعة في ملفات التحقيق التي يشتبه تورط رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو فيها، في ضوء الحديث عن امكانية تحول مدير مكتب رئيس الحكومة سابقا، آري هارو، الى شاهد ملكيوتقديم معلومات للشرطة ليس فقط حول ملفات التحقيق 1000 و2000 (ذات الصلة بنتنياهو)، وانما، ايضا حول قضية الغواصات والسفن الحربية.
ويأتي هذا النشر بناء على ما نشرته القناتين الثانية والعاشرة مساء امس. وتكتب "يسرائيل هيوم" ان النيابة تنتظر حاليا المعلومات التي قد يسلمها هارو في حال المصادقة على تحويله الى شاهد ملك، والتي من شأنها دفع التحقيق. وحسب المعلومات فقد قدم هارو كل المعلومات التي يملكها خلال التحقيق معه في الشرطة، ولا يبدو انه يتحصن وراء الصمت.
وجاء في النشر عن الموضوع، امس، ان هارو هو الذي توجه الى الشرطة قبل عدة اشهر، طالبا تحويله الى شاهد ملك، لكن النيابة قررت مؤخرا، فقط، الاستجابة لطلبه. واذا تم توقيع الاتفاق بين هارو والنيابة فمن شأن ذلك التخفيف عنه في الملفات التي تدار ضده. كما ان المعلومات التي سيقدمها يمكن ان تسلط الاضواء على الشبهات المتعلقة بحصول الزوجين نتنياهو على هدايا من رجل الاعمال ارنون ميلتشين، والمحادثات التي اجراها نتنياهو مع ممول "يديعوت احرونوت" نوني موزس.
ونشر امس بأن احد اهداف الاتفاق مع هارو هو تعزيز الاشتباه بأن المحادثات التي اجراها نتنياهو وموزس هدفت الى عقد صفقة رشوة، يحظى نتنياهو بموجبها بتغطية ايجابية في "يديعوت احرونوت" مقابل تمرير قانون يقيد انتشار "يسرائيل هيوم".
 الى ذلك، نشرت القناة الثانية امس، بأن اتفاق الدولة مع مندوب شركة تيسنكروب الالمانية، ميكي غانور، سيشمل فقط اتهامه بارتكاب مخالفات ضريبية وليس مخالفات فساد. ونشر امس الاول بأن المحققين قالوا للمحامي دافيد شمرون، احد المشبوهين بملف الغواصات، بأنه استخدم اسم نتنياهو خلال اللقاءات التي اجراها في الموضوع. لكن هذا لا يعني حاليا بأن نتنياهو كان يعرف عن ذلك او ان له علاقة بالقضية.
في هذا الشأن كتبت "يديعوت أحرونوت" نقلا عن جهات ضالعة في التحقيق مع اري هارو، ان توقيع اتفاق مع هارو حول تحويله الى شاهد ملك، هو مجرد مسألة وقت. ويسود التقدير بأن هارو سيوفر للشرطة معلومات كثيرة في حال توقيع الاتفاق، لا تتعلق فقط بملف التحقيق في الرشاوى – المكنى الملف 1000 – وانما، ايضا في الملف 3000 الذي يركز على صفقة الغواصات والسفن الحربية، المختلف عليها، مع المانيا.
وكانت الشرطة قد وصفت هارو في السابق، بأنه "وزير المالية" لدى عائلة نتنياهو، ولذلك تعتقد ان لديه معلومات ثمينة حول مصروفات العائلة خلال رحلاتها الى الخارج، والهدايا التي حصلت عليها. ويسود التقدير بأنه سيتم التوسع في التحقيق في الملف 1000، وسيتم استدعاء نتنياهو للتحقيق مرة اخرى. كما يتوقع ان يقدم هارو معلومات في الملف 2000، المتعلق بالمحادثات بين نتنياهو وممول صحيفة "يديعوت احرونوت" نوني موزيس. ويوم امس تبين انه قد يوفر معلومات في الملف 3000، خاصة فيما يتعلق بالضلوع المحتمل لمحامي نتنياهو، دافيد شمرون، في الصفقة بصفته محامي ميكي غانور، مندوب شركة تيسنكروب الالمانية في اسرائيل.
وفي الوقت الذي يتعقب فيه نتنياهو بتأهب التطورات في الملفات الثلاث، تم امس، التحقيق مرة اخرى مع زوجته، سارة، في ملف المنزل الرسمي لرئيس الحكومة، وبشكل خاص قيامها باستغلال اموال الدولة لمصروفات شخصية.
وفي اعقاب التطورات الاخيرة، قال مقربون من نتنياهو ان الاجواء في محيطه صعبة جدا. وحسب هذه المصادر فقد جرت، امس، مشاورات عاجلة مع المحامين والمستشارين المقربين حول معنى تحول هارو الى شاهد ملك. وقال مقربون من هارو انه يشعر بغضب كبير على عائلة نتنياهو التي يدعي بأنها "القت به للكلاب" رغم انه استمات في خدمتها.
واكدت جهات سياسية انه من ناحية نتنياهو فانه طالما لا يزال في المنصب فانه يتمتع بالحصانة، ولذلك لن يكرر خطأ رئيس الحكومة السابق ويقدم استقالته قبل فتح اجراءات قضائية ضده.
وكالعادة، جاء من قبل ديوان نتنياهو النفي الجارف: "نعود ونعلن انه لن يحدث شيء لأنه لا يوجد شيء".
نقابة الصحفيين تلتمس الى العليا ضد تقييد حرية العمل الصحفي
تكتب "يديعوت احرونوت" ان نقابة الصحفيين في اسرائيل، قدمت امس، التماسا الى المحكمة العليا طالبت فيه بإعداد نظم واضحة في كل ما يتعلق بالتغطية الصحفية في الاماكن التي تقع فيها احداث مع الشرطة.
وجاء تقديم الالتماس على خلفية الأحداث الأخيرة في الحرم القدسي. وتدعي النقابة ان الشرطة منعت دخول الصحفيين الى منطقة البلدة القديمة لتغطية الأحداث، ومارست العنف تجاه الصحفيين، ومن بينهم مراسل "يديعوت أحرونوت" وموقع ynet، حسن شعلان.
وطلب الملتمسون من المحكمة العليا اصدار امر الى وزارة الأمن الداخلي والشرطة بصياغة نظم تضمن التغطية الصحفية وعدم المس بحرية الصحافة "في ضوء الخطر المتطور والملموس على الديموقراطية وحرية التعبير وحرية الصحافة". وينضم التماس النقابة الى التماس اخر سبق وقدمته جمعية حقوق المواطن في مسائل مشابهة.
 
مقالات
الى السجن اولا
يكتب دان مرجليت، في "هآرتس" ان محكمة الاستئناف العسكرية اتخذت القرار الصحيح بالإبقاء على عقوبة السجن التي فرضت على اليؤور ازاريا في المحكمة العسكرية البدائية. قضاة محكمة الاستئناف اضافوا وقلصوا بشكل تجميلي من النص، في كل ما يتعلق بقرار الحكم الأصلي، لكنهم لم يغيروه، وهذا هو المناسب.
الاجراء الذي انتهى هذا الاسبوع، يوازي بشكل ما الالتماسات التي تقدم بين الحين والآخر الى المحكمة العليا. في مثل هذه الالتماسات تم الادعاء بأن المستشار القانوني للحكومة اخطأ في الموضوع الذي يجري التداول فيه، ولكن عندما كان قضاة المحكمة العليا يستنتجون بأن قراره معقولا – حتى وان سقطت فيه بعض العيوب – فقد امتنعوا عن التدخل في القرار.
هذا هو جوهر قرار الحكم الذي تم اتخاذه الان ووضع عائلة ازاريا امام احد خيارين: تقبل القرار وطلب تخفيف العقوبة من رئيس الأركان، او مواصلة النقاش في المحاكم. الاقتراح المطلوب هو التوقف عن الاستئناف. فأزاريا لن يبرأ ولا مفر من سجنه. ومن مصلحته انهاء هذه القضية والمرور باعادة التأهيل عاجلا.
 من الواضح ان أزاريا وصل الى تل رميضة في الخليل، مشحونا بالعداء للفلسطينيين. ولو كان قد وصل قبل 11 دقيقة الى مكان الحادث وكان هو من اطلق النار على المخرب الذي جاء للقتل، لما قدموه الى المحاكمة. تماما كما لا يقدمون الى المحاكمة الجندي – الجار من حلميش، لو اطلق رصاصة اخرى على المخرب القاتل في بيت عائلة سلومون. تبادل اطلاق النيران لا ينتهي مرة واحدة. ومن سوء حظ أزاريا انه تأخر في الوصول الى المكان، ومن سوء حظ اسرائيل، انه لم يتمكن احد من الشرح له بأن الجيش لا يمكنه التسليم بالظروف التي رافقت قيامه بإطلاق النار على المخرب.
 الأمر المهم للنقاش منذ الان، هو ليس تخفيف العقوبة التي قد يحظى به أزاريا من قبل رئيس الأركان غادي ايزنكوت – اذا تصرف بحكمة وبروح توصية التوراة "وتسلك متواضعا" – وانما الكلمات والعبارات التي ستعرف المواقف الأساسية للجانبين في تعريف الحدث. لبالغ الأسف، يفهم الجمهور الاسرائيلي قوة الكلمة التي تقال، وبشكل خاص الصامتة والخفية، فقط من الجانب الآخر للمتراس. مثلا، عندما تسلم قيادة العرب في اسرائيل بالصمت، ازاء الجنازة المستفزة التي جرت للقتلة في ام الفحم، والذين اشعلوا الحرم الشريف وتم اعتبارهم شهداء.
وهكذا يسلك الجيش بشكل صحيح حين يوضح انه من دون اقدام ازاريا على الاعراب عن ندمه الصادق، من داخل السجن، فانه لا يوجد امل بأن يناقش ايزنكوت طلب تخفيف عقوبته. هذا الأمر بالغ الاهمية، لأنه حتى اذا افترضوا انه لا يعرب عن الندم في اعماق قلبه، فانه من المهم لإسرائيل كدولة قانون التصريح لنفسها وللعالم، بأنه من دون الرفض العلني لمظاهر الكراهية والتحريض وحقيقة المخالفة، لا يمكن لأي مواطن وجندي الافلات من القانون. وفي المقابل، اذا تم اعفاء ازاريا من التعبير عن ندمه قبل تخفيف الحكم، فان صمت سيهدر ويوضح ان اسرائيل تصمت على الجريمة.
وهذا الأمر صحيح بشكل خاص، بالنسبة للسياسيين. بنيامين نتنياهو، نفتالي بينت وتسيبي ليفني، كانوا اول من قفزوا على مركبة طلب العفو. هذا حقهم، وهذا شائع. لكن القيادة المناسبة كان يفترض ان تستبق ذلك بالإعراب عن اشمئزازها من المخالفة والدفاع عن جهاز القضاء العسكري (بينت اعرب عن الحد الادنى من الواجب بقول عدة كلمات ايجابية عن الجهاز القضائي). ليس دعمهم للعفو هو الذي يصرخ، وانما تجاهلهم للمخالفة.
"الراية السوداء" التي استخدمها القاضي د. بنيامين هليفي لوصف الأمر الذي سمح بارتكاب مجزرة كفر قاسم في 1956، رسّخ في الوعي جوهر الحدث المأساوي، وليس العقوبة التي فرضت على منفذيها. هكذا يجب التصرف الان. المحكمة انتهت، والان جاء دور الكلمات، فهي التي تحدد الطابع. ليس لديك من يمكن التعايش معه، وربما يكون هناك في المستقبل امثال ازاريا، لكن الكلمات – ولا يقل عنها الصمت – هي التي تحدد المعيار الذي يطمح له المجتمع الاسرائيلي. هذه هي الامور الجوهرية منذ صدور قرار الحكم.
الشيخ مقابل ارجمان
يكتب يسرائيل هرئيل، في "هآرتس" ان حوالي 1200 يهودي صعدوا الى جبل الهيكل (الحرم الشريف) في التاسع من آب (العبري). بعد اسبوعين من التوتر الذي بدأ بقتل الشرطيين، وتركيب البوابات الالكترونية، فان التوقيت هذه المرة كان، فعلا، اشكاليا. لكن الشرطة، أي القائد العام وقائد لواء القدس، ابلغت القيادة السياسية بأنها تستطيع مواجهة التحدي، واذا تطور العنف – فإنها مستعدة. لقد احتج وزير الخارجية الأردني، وارتجف الوقف، ودعا رائد صلاح الى تحرير الاقصى، وحذر الخبراء الاسرائيليون، كالعادة، من ان الوجود اليهودي في الحرم قد يشعل الانتفاضة. ولكن، وكما توقعت الشرطة، فقد بقي الحرم هادئا، ولم يشتعل الشرق الاوسط، وحرب الآخرة بين الاسلام واليهود لم تندلع، بل حتى ام الفحم صمتت في الحر الثقيل.
في الماضي القريب، حتى في الأيام الاعتيادية، منعت الشرطة اليهود من دخول الحرم في التاسع من آب. وكان التفسير: سلامة الجمهور. وادعت الشرطة ان تواجد اليهود في الحرم هو استفزاز في نظر المسلمين، ويمكن ان يؤدي الى اندلاع العنف في القدس والمناطق وفي بلدات عرب اسرائيل. ولم تنجح الالتماسات التي تم تقديمها بطلب السماح بحرية وصول اليهود الى اكثر مكان مقدس لليهود. وكانت المحكمة العليا ترد بالقول ان الشرطة هي جسم مهني، ويجب عليها الحفاظ على سلامة الجمهور. وهكذا تواصل الأمر سنة بعد اخرى.
ما الذي تغير؟ بكل بساطة: تم تغيير القيادة الرفيعة للشرطة. القيادة الحالية تعتقد انه حتى اذا مارس العرب العنف، فان من واجب الشرطة قمعهم والسماح لليهود بتطبيق حقهم الطبيعي والتاريخي، وبالتأكيد في التاسع من آب. هذا الواجب الاساسي لم يكن قادة الشرطة مستعدين لتطبيقه، ولا حتى وزراء الامن الداخلي. حرية العبادة؟ كرامة اسرائيل؟ احياء ذكرى الخراب في مكان الخراب وفي يوم الخراب؟ هامشي. والمحكمة العليا دعمت – في اقل وصف – هذا التواضع.
يمكن فقط التكهن، بناء على الكثير من السوابق، ما الذي كانت ستقرره المحكمة العليا لو قامت الشرطة بإغلاق الحرم امام المسلمين بادعاء انه يهدد امن الجمهور (وهو ما يحدث في احيان متزامنة: فلقد شاهدنا مقتل الشرطيين واعمال الشغب الموسمية وتلك التي تم خلالها رشق الحجارة على المصلين في حائط المبكى).
 في ذروة ازمة البوابات الالكترونية، سمعنا اتهامات لروني الشيخ بأنه تصرف حسب وجهات نظره الايديولوجية النابعة، حسب الادعاء، من كونه متدينا ومستوطنا سابقا. وهذا كله امام "السلوك المهني" الذي اظهره نداف ارغمان، رئيس الشاباك، عضو الكيبوتس سابقا.  صحيح انه تم تفنيد غالبية تحذيرات ارغمان بأن البوابات ستقود الى هجوم حاشد على الحرم والى اضرار سياسية ثقيلة، لكنه واحد "منا".
لم اتحدث ابدا مع الاثنين، ويمكنني فقط التكهن، خاصة على خلفية الخلاف بينهما في موضوع الحرم، ما هي مواقفهما. وهذه تثبت فعلا انه بشكل عام يكون الانسان مشابها لطبيعة موطنه. هذا يشرح لماذا يعتقد غالبية "حراس البوابة" كما ظهر في فيلم درور موريه، ان وجودنا في الحرم، عرش هويتنا، وفي يهودا والسامرة قبل وطننا، خطير، مفسد ويسبب العنف. مثل هذه الامور التي اثارت جدا قسم من المشاهدين في البلاد والعالم، يمكن ان تقال فقط من قبل من لا يولون اهمية للترابط التاريخي العميق للأماكن التي ولد فيها الشعب اليهودي، وبفضل توقه اليها حافظ على بقائه، وعاد اليها، واقام موطنه على جزء منها.
دور قادة اجهزة الامن ليس تقنيا – مهنيا فقط. انهم يخدمون اهدافا عليا ومهمتهم، بالإضافة الى الدفاع عن حياة المواطنين، هي دفع الطموحات القومية للشعب. في دولة اليهود، التي لا يزال الكثير من الناس يطلبون انتزاع روحها، يعتبر هذا الأمر واجبا شاملا.
حرب الاسلام على القدس.
يكتب د. افرايم هرارا، في "يسرائيل هيوم" ان منظمة التعاون الإسلامي تضم 57 دولة اسلامية من مختلف انحاء العالم. وبناء على طلب تركيا، الرئيس الحالي للمنظمة، اجتمعت المنظمة هذا الأسبوع، لإجراء نقاش عاجل حول القدس. وهذا الأمر ليس مفاجئا: فقد تم تأسيس هذه المنظمة في 1969، بعد المحاولة الفاشلة التي قام بها متزمت مسيحي، يعاني من خلل عقلي، لإحراق المسجد الاقصى. ومن بين اهداف المنظمة "دعم الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال الاجنبي، ومده بالوسائل من اجل استعادة حقوقه الراسخة، بما في ذلك حق تقرير المصير وحق اقامة دولته، وعاصمتها القدس الشريف، من خلال الحفاظ على الطابع التاريخي والاسلامي لهذه المدينة".
لقد اعرب وزير الخارجية الايراني، محمد ظريف، عن امله بأن يوحد العدوان الاسرائيلي على الفلسطينيين، العالم الاسلامي، وذكّر بأن هدف المنظمة هو توحيد "الامة" في الوقف امام التوسع الصهيوني. تحاول تركيا منذ سنوات، توسيع تأثيرها في القدس، وتستثمر لهذا الغرض عشرات ملايين الدولارات: فهي تحول الاموال الى السلطة الفلسطينية، تمول ائمة في البلدة القديمة، تدعم تدريس اللغة التركية وغيرها.
جسر اردوغان في اسرائيل هو الجناح الشمالي للحركة الاسلامية، ورئيسها الشيخ رائد صلاح، المحرض الرئيسي على العنف، الذي نعت قتلة الشرطيين في الحرم بالشهداء. لقد نجحت تركيا بإضعاف مكانة الأردن في البلدة القديمة ورعاية "المرابطين" – المسلمين الذين يحاربون غير المسلمين.
منظمة التعاون الاسلامي لا تحصر نشاطها في الصراع من اجل الفلسطينيين. في مطلع تموز دعمت حق كشمير في تقرير المصير، أي الانفصال عن الهند، رغم انف الهند. كما تدعم المنظمة المسلمين في كل مكان تقع فيه مواجهات مع غير المسلمين: لبنان، كوسوفو، البوسنة وغيرها. كما انها تعمل لكي يحافظ المسلمون في اوروبا على هويتهم ولا يتحولون الى غربيين. وتخلص لأسس ومفاهيم حركة الاخوان المسلمين.
كما تعمل من اجل فرض سيطرة المسلمين على العالم كله من خلال ما اسماه الشيخ القرضاوي "الفتح السلمي". وفي مجلة المنظمة "الإسلام اليوم" كتب ان "نجاح الاقلية الإسلامية يعني اننا ذات يوم سنصبح اغلبية ونحقق ذلك من خلال ترسيخ الاقلية الإسلامية في اوساط الغالبية غير الاسلامية، وتدريجيا ستتقبل الغالبية الاخلاق والديانة الاسلامية، وفي النهاية ستتماثل مع الإسلام".
من الواضح بعد ذلك ان منظمة التعاون الاسلامي تشكل تهديدا وجوديا ليس فقط لإسرائيل، وانما للغرب كله، ولذلك، وبدلا من تبرير النفس امام مطالبها الفظة في القدس، من المناسب ان تؤكد اسرائيل بأن حرب هذه المنظمة هي مرحلة في اطار خطة عالمية لفرض سيطرة الإسلام. الكثير من الخبراء يتخوفون من تسمية الولد باسمه، لأنه من المعروف ان الحروب الدينية تكون دامية. ولكن ليس نحن من اعلنها والتنكر للواقع لا يغيرها، وانما من شأنه تعميقها. عرض المشكلة على حقيقتها يعتبر شرطا للانتصار.
سنشتاق لأبي مازن.
يكتب روني شكيد، في "يديعوت أحرونوت" انه على الرغم من جيله المتقدم (82 عاما)، وحالته الصحية السيئة التي يصفها اطباؤه "بالممتازة"، واحباطه العميق من فشله في دفع ابناء شعبه نحو الدولة المستقلة، الا أن ابو مازن يصر على مواصلة التمسك بحبال السلطة. وعلى غرار المستبدين الآخرين في الشرق الاوسط، فانه يتلكأ في تعيين وريث له، والاشارة الى شخص يفضله او على الأقل تحديد آلية لانتخاب وريث له. وفي المقاطعة يُحذر التذكير باليوم الذي سيليه، رغم انه من الواضح للجميع بأنه يقترب بخطوات حثيثة. الفلسطينيون يدخلون الى فترة الانتقال والانتظار، التي سيليها مستقبل غامض.
كما لا تستعد الحكومة الاسرائيلية لليوم الذي سيلي ابو مازن. قادة الليكود والبيت اليهودي ينتظرون انصراف من يعتبرونه مصدر كل الشر في العلاقات بين الفلسطينيين واسرائيل. انهم يتلاعبون بوهم ان وريثه سيكون اكثر اعتدالا منه، وسيوقف التحريض ويوقف الارهاب. انهم يحلمون في اليقظة، بأن وريثة سيوافق على تغيير السيطرة الإسلامية في الحرم القدسي، وسيسلم بالمستوطنات ويكتفي بكيان فلسطيني ذو حكم ذاتي صغير.
هذه الاوهام (وليعلم بيتان وريغف انها ليست قائمة في الشاباك او في الجهاز الامني)، لا اساس لها في الواقع. كل من يصغي الى الحوار في الشارع الفلسطيني، والنخبة والقيادة السياسية، يفهم بأنه لا توجد أي رغبة بمواصلة طريق ابو مازن المعتدلة، والذي يعتبرونه قاد الفلسطينيين الى ما دون الخط السفلي الاحمر للتسوية. وما يجمع بين كل المنافسين على وراثة ابو مازن – جبريل الرجوب ومحمد دحلان ومحمود العالول وماجد فرج او مروان البرغوثي – هو كونهم جميعا اكثر صقرية منه.
ان ما يوحد الفلسطينيين في صراعهم ضد اسرائيل هي اسطورة الصراع وفي مركزها ثوابت الصراع – المبادئ الأساسية، التي لا يمكن تجاوزها ابدا- والتي تشمل اقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس؛ حق العودة، اطلاق سراح الأسرى وعدم الاعتراف بإسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي. ومن يشذ عن هذه المبادئ لن يبقى على قيد الحياة.
ابو مازن جيد لليهود، لا بل مفيد لسلطة الليكود واليمين. لقد قاد الى وقف الارهاب المسلح والمنظم؛ رسخ التعاون الامني، الذي يقول قادة في الجيش بأنه يسهم في احباط الارهاب؛ تمسك برؤية حل الدولتين، الذي يعني التخلي عن 78% من اراضي فلسطين لصالح الدولة الصهيونية؛ عمل بقبضة صارمة ضد حماس وعمق الانقسام بين الضفة والقطاع – وهي مصلحة لليمين في صراعه ضد اقامة دولة فلسطينية. كما ان معارضته الشديدة لإجراء مفاوضات خالية المضمون، يخدم مصلحة حكومة نتنياهو في التهرب من المفاوضات السياسية. صحيح ان ابو مازن نجح بإغضاب اسرائيل في خطوات نزع الشرعية وكفاحه على الحلبة الدولية ضد الاحتلال، ولكن معارضة المستوطنات والدعم الدولي لحل الدولتين قائمة حتى من دونه.
خلافا للازمة اليمين، فان ابو مازن يمكن ان يكون الشريك الافضل للمفاوضات. لقد فوتت الحكومة استغلال ايام سلطته لمحاولة دفع الاتفاق. الا ان حكومة اليمين تفضل الأيدولوجية المتطرفة وتخلق بأيديها قاعدة للدولة الثنائية القومية مع غالبية ديموغرافية عربية في ارض اسرائيل، وهذا سيء لليهود. وبالمناسبة فانه لا يوجد أي اساس للادعاء بأن عدم التعاون الامني مع اسرائيل سيجعل حماس تسيطر على السلطة الفلسطينية: هذا ليس اقل من اسطورة هدفها تبرير التعاون الامني من جانب اسرائيل. توجد لدى ابو مازن قوات جيش مدربة ومطيعة، اثبتت قدرتها على منع حماس من رفع رأسها في الضفة حتى من دون مساعدة من قبل اسرائيل.
في الجهاز الامني يشعرون وبحق بالقلق من اليوم الذي سيلي ابو مازن. استقرار السلطة الفلسطينية هو ضمان للأمن ويمكن ان يساعد في المستقبل على فتح مفاوضات. ولذلك من المفضل ان تقوم اسرائيل خلال هذه الفترة الانتقالية التي لا يعرف احد مداها، بلفتات واعمال ونشاطات تلمح، على الاقل، الى وجود نية جدية لاستئناف بناء الثقة، من اجل منع الفوضى في اليوم التالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 03/08/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: