منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 04/08/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 04/08/2017   السبت 05 أغسطس 2017, 11:15 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية 04/08/2017

ناقشت صحف عربية المشروع الذي أطلقه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الخاص بتحويل 50 جزيرة ومجموعة من المواقع على ساحل البحر الأحمر إلى منتجعات سياحية.
وفيما يثني البعض على المشروع باعتباره غير تقليدي، يشدد آخرون على ضرورة احترام العادات والتقاليد والديانات المختلفة للسائحين المستهدفين من هذا المشروع.
"الدجاجة التي تبيض ذهبا"
في جريدة "اليوم" السعودية، يقول محمد العصيمي إن المملكة "تريد أن تكون دولة معاصرة ناجحة اقتصاديا بنفس مقاييس النجاح لدى الدول المتقدمة، وليس كما كان الحال بالاعتماد على ثروة النفط التي لم تعد مداخيلها آمنة".
ويضيف الكاتب "بناء على ذلك، بدأ إطلاق المشاريع السياحية الخدمية التي تبقى في كل دول العالم، أوله وثالثه، بمثابة الدجاجة التقليدية التي تبيض ذهبا وتبقى باعتبارها الثروة التي لا تنضب لأن السائحين لا ينضبون، بل يزيدون كل عام".
كما كتب عبده خال في "عكاظ" السعودية، قائلاً "جميل جدا أن تنتبه الدولة إلى مصادر جديدة لم يتم استثمارها عبر سنوات طويلة، ومع الرؤية الجديدة تم إدخال السياحة كعنصر جاذب وقطاع استثماري يدر دخولا إضافية إلى الدخل الوطني، وأن يتم التحرك نحو السياحة من خلال المواقع البحرية من جزر وشواطئ، فهذا لا شك سوف يدخل مدنا كثيرة إلى الواجهة والاهتمام".
وفي مقالٍ بعنوان "الإنسان في مشروع البحر الأحمر"، يقول حمود أبو طالب في الجريدة ذاتها "جاء هذا المشروع ليضاف إلى مشاريع وتوجهات وبرامج نوعية كبرى كانت نتيجة قرارات جريئة اخترقت الركود الطويل والنمطية في الفكر الاقتصادي والتنموي عموماً لتحقيق طموح مشروع بوضع المملكة في مكانها اللائق ومكانتها المستحقة بين دول العالم المتقدمة والمؤثرة بالاستثمار الأمثل لثرواتها الطبيعية المتنوعة وخصائصها الكثيرة المتميزة".
ويشدد الكاتب على ضرورة احترام العادات والتقاليد والديانات المختلفة للسائحين المستهدفين من هذا المشروع، قائلا "هؤلاء القادمون لن يكون وجودهم مقتصراً على المكان وإنما بالضرورة سيختلطون بالإنسان، وإذا لم يكن الإنسان مريحاً ودوداً وحضارياً جميلاً فإن المكان وحده لن يكون مقنعاً بالمجيء. وهنا ربما نشير إلى ضرورة وجود الأنظمة المتعلقة بسياحة الأجانب التي تضمن المعاملة الراقية لهم ومنع المتطفلين بقناعاتهم الشخصية نيابة عن الدولة والمجتمع".
أما محمد الهمزاني في فيقول "الرياض" السعودية "جاء الإعلان عن مشروع البحر الأحمر، ليذهل العالم بأسره أن السعوديين ليسوا أقل منهم في الطموح والحضارة والكنوز المدفونة في وطنهم، ما جعل المشروع حديث الناس وفرحهم خلال اليومين الماضيين... والآن من حق السعوديين والشباب منهم خاصة، أن يستبشروا بمستقبل بلادهم، وأن ما يرون من تقدم في بعض دول العالم الغربي، سيرونه بإذن الله في وطنهم، وستكون حالة التذمر من نقص بعض المشاريع الترفيهية شيء من الماضي".
كما يرى حسين شبكشي في "الشرق الأوسط" اللندنية أن المشروع الجديد سيضع السعودية على خريطة السياحة العالمية، موضحاً أن "المشروع شبه أسطوري يواكبه طموح وثقة غير مسبوقة، ولكنه دليل جديد على أن السعودية تتغير وتدرك أن نموذج الأعمال الذي كانت تسير عليه الأمور قديماً غير قابل للاستدامة والاستمرارية، وبالتالي كان لا بد من هذه النوعية من المشاريع التي تتحدى النمطية الآمنة التي تعود عليها الاقتصاد السعودي لسنوات طويلة جداً".
من جهتها، تقول "الشروق" المصرية عن تأثير المشروع على السياحة في مدن البحر الأحمر على سواحل مصر "المنافسة وإن حدثت فستكون محدودة، لأن قوانين المملكة لا تسمح بتقديم الخمور للسياح. لكن السعودية لفتت إلى أنها ستخضع المنطقة لقوانين خاصة، منها ما يسمح للسياح من أغلب الجنسيات الدخول بدون تأشيرة، وأشارت إلى أن المشروع سينفذ بالتعاون مع شركات عالمية في قطاع السياحة والفندقة".
جرود عرسال
وفي موضوع آخر، لا يزال العديد من المعقلين منقسمين حول الأوضاع في بلدة جرود عرسال على الحدود اللبنانية السورية.
تقول هدى الحسيني في "الشرق الأوسط" اللندنية "اختار حزب الله توقيت معركته مع النصرة أثناء ثورة الأقصى، وخلال فصل الصيف - السياحي، وكاد الجيش اللبناني يتحول إلى حامي ظهر الحزب، صحيح أنه أسقط الرايات السوداء، لكن لبنان سيظل يتحدى من يعبث باستقراره وتقاليده ومواسمه، فمهرجانات الفرح والصوت والألوان ستظل الطاغية، ولن يكون هناك صمت وقبول، ولن تفرغ الساحات في مدنه وقراه".
وفي "الحياة" اللندنية، تؤكد لينا الخطيب أن تدخل حزب الله في البلدة لم يكن "فقط عملية عسكرية ولكنها أيضاً عملية إعلامية. فتماماً كما حَرصَ حزب الله على أن يستخدم آلته الدعائية أثناء حربه مع إسرائيل عام 2006 لبثِّ رسالة موجهة حول دوره حامياً للأراضي اللبنانية، فقد استخدم الأسلوب ذاته هذا العام في معاركه الأخيرة في بلدة عِرسَال".
أما حسن عليق فيقول في "الأخبار" اللبنانية "معركة الجرود لا تُقاس بالتفاصيل، بل بالنظر إلى ما كان يُعَدّ لبلادنا. يوم 2 آب 2017، تحررت الأرض اللبنانية من إرهابيي جبهة النصرة، وعادت الجرود إلى الوطن. لكن الأهم أن الأوهام الكبرى سقطت، إلى غير رجعة".
وعلى المنوال ذاته، يقول علي ضاوي في "الديار" اللبنانية إن التسوية التي جرت مؤخرا في جرود عرسال "كرست انتصار المقاومة واظهرت بوضوح حجم الانجاز الذي تحقق. فقوة المقاومة وكفاءتها الميدانية لم تصنع الانتصار فحسب، بل كانت المقاومة مدعومة بالتفاف شعبي غير مسبوق سني وشيعي ومسيحي ودرزي وعلوي. وحجم هذا التعاطف لم يكرس فقط عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام بل عبر ما نقله ممثلو احزاب وقوى سياسية من مختلف الطوائف الى قيادة حزب الله والمقاومة".




مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

الجمعة 04 غشت 2017 - 12:41
انصب اهتمام الصحف العربية اليوم الجمعة على عدة مواضيع سياسية واقتصادية، أبرزها الجهود المصرية لحل الأزمة في ليبيا، وتطورات الأزمة الخليجية، والسياسة التي تنهجها إيران إزاء الدول العربية، والوضع في سورية، فضلا عن الجهود الرامية إلى إعادة الاستقرار في العراق.
في مصر، كتبت جريدة (الأهرام) في افتتاحيتها أن المتابع للجهود المصرية المتلاحقة لحل الأزمة في ليبيا، سيلاحظ أن الأيام الأخيرة شهدت تطورات إيجابية تنبئ بقرب التوصل إلى تفاهمات جادة ستعجل بالحل، مشيرة إلى أن آخر هذه الجهود استضافة الفريق محمود حجازي رئيس أركان القوات المسلحة والمسؤول عن إدارة الملف الليبي من الجانب المصري أمس وفدين ليبيين، أحدهما من مدينة برقة والآخر من مصراتة.
وأضافت الصحيفة أن "إعادة بناء الدولة الليبية صارت مطلبا لكل الأشقاء هناك، وطبعا لن يتحقق ذلك بدون ابتعاد كل أشكال التدخل الأجنبي في الشأن الليبي، ولا يمكن تصور إعادة بناء الأمة الليبية دون إقامة دولة مدنية ديمقراطية حديثة مبنية على التداول السلمي للسلطة، وقبول الآخر، وعدم تهميش أى طرف".
من جهتها، نشرت جريدة "اخبار اليوم" مقالا للكاتب محمد بركات، أكد فيه أن كافة الدلائل التي اصبحت متوافرة الآن تشير بعد التسريبات العديدة من جانب الادارات الأمريكية المتعاقبة، وما نشر وتم تداوله عبر الصحافة وأجهزة الإعلام وايضا مراكز البحث والتحليل الأمريكية والغربية بصفة عامة، بأن كل ما جري ووقع من احداث للمنطقة العربية، وما شهدته وتعرضت له دولها من اضطرابات وقلاقل وفوضى وصراعات دامية خلال السنوات الماضية التي تلت احتلال العراق، قد حدثت بفعل فاعل ولم تكن من قبيل الصدفة علي الاطلاق.
وأشار كاتب المقال إلى ان "هذا الفاعل لم يكن علي الاطلاق مجهولا، بل معروف ومعلن لكل من يهمه الأمر"، مبرزا ان " الفوضى الخلاقة" التي أعلنت عنها إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق بوش الإبن بهدف اسقاط الدول القائمة وإعادة رسم خريطة المنطقة من جديد، وإقامة الشرق الأوسط الجديد، وصلت إلى ذروتها بالمنطقة كلها بالفعل وادت إلى احداث ما اطلق عليه الربيع العربي، الذي لم يكن ربيعا علي الاطلاق، بنفس القدر الذي لم تكن الفوضى خلاقة أيضا بل كانت مدمرة".
أما صحيفة "الجمهورية" فكتبت في مقال للكاتب شكري القاضي أن "الحرب الحقيقية التي تخوضها مصر ليست حرب جيوش ولكنها حرب ضمائر حيث لا يختلف منصفان على أن الخطر الحقيقي على الدولة المصرية يأتي من داخل الحدود"، مبرزا أن التحديات التي تواجهها مصر كثيرة ومتعددة وفي مقدمتها الحرب على الفساد.
وسجل كاتب المقال أن الفساد "تعددت أذرعه التي طالت كافة الأماكن العامة والخاصة، ومخطئ من يظن أن الفساد حكومي فحسب، لكنه فساد ضمائر استباحت نهب المال العام لتدمير الاقتصاد ونشر الفوضى وثقافة الكراهية والبغضاء في المجتمع للحيلولة دون تغلب مصر علي أزماتها وتحقيق الاستقرار المنشود".
وفي قطر، أجمعت صحيفتا (الوطن) و(الراية)، في افتتاحيتيهما، على أن الدوحة في ظل الأزمة الخليجية الراهنة "استطاعت أن تحافظ على طبيعة الأوضاع بكل احترافية"؛ حيث قامت ب" استدعاء خططها الاستباقية لمواجهة الأزمات" و"تقديم الحلول السريعة"، وتوظيف "إمكانات اقتصادية جبارة" على "أسس مقابلة كافة الاحتمالات الصعبة".
وأضافت الصحيفتان أن قطر "بالأزمة بدأت مرحلة جديدة" وأن مسيرتها "أصبحت أكثر قوة" وعزيمتها "أكثر صلابة"، وأنها " لا تزال سيدة قرارها وأمرها بيدها وتواصل بكل استقلالية رسم سياستها الخارجية"، وان الأزمة "زادت من تماسك الجبهة الداخلية ودفعت القطريين للاعتماد على النفس".
ومن جهتها، توقفت صحيفة (الشرق)، في افتتاحيتها، عند تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، أمس الخميس، حول "تطابق" الموقفين الأوروبي والأمريكي بخصوص "ضرورة البحث عن حل للأزمة الخليجية بأسرع وقت ممكن"، عبر "الحوار واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".
واعتبرت الصحيفة أنه "وسط هذا الحراك الدولي، تبرز آفاق جديدة أمام الدوحة"، خاصة وأنها "استطاعت" من خلال تحركاتها الدبلوماسية "توثيق علاقاتها مع الكثير من الأطراف الدولية والإقليمية الضامنة لأمن واستقرار المنطقة".
وفي السعودية، كتبت يومية (الرياض) في افتتاحيتها أن "من سوء نوايا إيران تجاه المنطقة هو إطلاقها صاروخا يحمل أقمارا صناعية لوضعها في مدار الأرض في خرق واضح للقرار (2231) الصادر عن مجلس الأمن الدولي"، مشيرة إلى أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة اكتفت بإصدار بيان مشترك "نددت فيه بتصرف إيران الاستفزازي والمزعزع للاستقرار، واعتبرت أن التجربة الصاروخية تشكل انتهاكا للقرار الأممي، ودعتها إلى الكف عن القيام بعمليات أخرى لإطلاق صواريخ بالستية ووقف الأنشطة المرتبطة بها".
وأوضحت الصحيفة أن البيان، "وإن كان أصاب كبد الحقيقة، لن يكون رادعا لإيران التي تعودت على عدم التجاوب مع المطالب الدولية لكبح أنشطتها النووية، ودائما ما تخرق القرارات ذات الصلة، كون العقوبة لا تتساوى بأي حال من الأحوال مع الفعل؛ فعدم الالتزام نهج ثابت في السياسة الإيرانية لا تحيد عنه وتتشبث به لعدم وجود عقوبات دولية رادعة توقف ذاك النهج السياسي عند حده".
ومن جهة أخرى، شدد مقال في يومية (الجريرة) على أن "تهريب الأسلحة، وبالذات الصواريخ أو حتى قطع منها التي يتم تجميعها في اليمن ليس بخاف على كل القوى الدولية الكبرى، ذلك أن مياه الخليج العربي ومياه البحر الأحمر لم تعد حكرا على الأمريكيين والبريطانيين، فالفرنسيون لهم قواعد في البحر الأحمر والخليج العربي، والروس لهم قطع بحرية عسكرية تجوب المنطقة، وحتى الصين أصبح لها موطئ قدم بعد إنشاء قاعدة بحرية عسكرية لها في جيبوتي، إضافة إلى القوات البحرية للدول المطلة على البحرين".
وأضاف أن "كل هذه الدول التي لها وجود بحري عسكري مكثف في المنطقة تعلم وتعرف أن النظام الإيراني يهرب الأسلحة، من المتوسطة إلى الصواريخ والزوارق المتفجرة، والمقاتلين المدربين من الحرس الثوري الإيراني"، مشيرا إلى أن "قوات التحالف العربي استطاعت إحباط العمليات التي سعت إلى نقل السلاح الإيراني إلى الانقلابيين اليمنيين، ومن تم التضييق على الإيرانيين ومحاصرة النقاط التي تتم عبرها تهريب الأسلحة، ما دفع بها إلى السعي نحو انتهاج أساليب ملتوية أخرى".
وفي موضوع آخر، أكد مقال في صحيفة (اليوم) أن الزيارة التي قام بها الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر الى السعودية يوم الأحد الماضي تأتي في إطار التقارب السعودي العراقي الذي يشهد تحسنا كبيرا في الآونة الأخيرة تمت خلاله مجموعة من الزيارات المتبادلة بين مسؤولين سعوديين وعراقيين بينهم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ورئيس الوزراء حيدر العبادي، ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، وتم على أساسها الاتفاق على فتح المعابر بين البلدين".
وأكد كاتب المقال أن الرياض تسعى من خلال هذا التقارب مع بغداد إلى تبني رؤية جديدة في تعاملها مع الملف العراقي، على أمل استعادة العراق لدوره العربي بعيدا عن النفوذ الإيراني، فيما ستسهم هذه الزيارة في "تجميد الطائفية السياسية التي تمارسها إيران من خلال الانفتاح على القوى السياسية والدينية الشيعية العراقية وتقليص الهيمنة الإيرانية عليها، ومحاربة التنظيمات الإرهابية سواء تعلق الأمر بتنظيم (داعش) أو غيرها من الميليشيات الطائفية الإرهابية".
وبالأردن، كتبت صحيفة (الدستور) أن واشنطن وجهت بالأمس، رسالة قوية إلى المعارضة السورية، شددت فيها على أن النصرة بمختلف مسمياتها القديمة والجديدة، هي تنظيم إرهابي (...)، وأشارت في مقال إلى أن واشنطن لم تقل مباشرة أنها ستشن حربا شعواء لتحرير إدلب من النصرة، بيد أنها ألمحت إلى ضوء أخضر لروسيا وحلفائها للقيام بهذا الدور، مضيفة أن إدلب التي ظل السؤال حول مصيرها مطروحا على الدوام، إما أن تكون بوابة ل "تسوية كبرى" أو ساحة ل "معركة كبرى".
وأشارت إلى أن (داعش) يواجه آخر معاركه السورية الكبرى في الرقة ودير الزور، والنصرة بانتظار "أم المعارك" في إدلب، أما جبهة الجنوب الغربي فتنتظرها معركة تكتيكية لاستئصال جيش خالد بن الوليد في حوض اليرموك، فيما قد لا يختلف مصير النصرة في درعا والقنيطرة عن مصير "إمارتها العرسالية" التي تهاوت مؤخرا وبأسرع مما كان يعتقد.
وفي السياق ذاته، أشارت (الدستور) بدورها، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية حذرت من عواقب وخيمة إذا سيطر إرهابيون مرتبطون بجماعة لها صلة بجناح تنظيم القاعدة في سوريا سابقا على محافظة إدلب بشمالي غرب سوريا وقالت إن هذا سيجعل من الصعب إثناء روسيا عن استئناف القصف الذي توقف مؤخرا.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الخارجية الأمريكية عن السياسية في سوريا هو مايكل راتني، قوله أول أمس، إن الهجوم الأخير الذي شنته هيئة تحرير الشام، وتصدرته جبهة النصرة سابقا والتي كانت فرع تنظيم القاعدة في سوريا، عزز سيطرتها على المحافظة و"يعرض مستقبل شمال سوريا لخطر كبير"، مضيفا أنه "في حالة هيمنة جبهة النصرة على إدلب سيكون من الصعب على الولايات المتحدة إقناع الأطراف الدولية باتخاذ الإجراءات العسكرية اللازمة".
وفي موضوع آخر، وفي مقال بعنوان "العراق وطي الصفحة"، كتبت صحيفة (الغد) أن موجبات التقارب العراقي- العربي كثيرة ويفرضها تغير الظروف الإقليمية وظروف العراق ونجاحه في دحر "داعش" من الموصل ووجود رغبة أمريكية قوية بتحسين علاقات العراق مع جيرانه العرب.
وأشارت إلى أن إعادة الاستقرار إلى العراق ومحاربة الإرهاب فيه ومشاركة الجوار العربي في إعادة إعماره وتنميته والاستثمار فيه أدوات أساسية لترسيخ العمق العربي في سياسة العراق و"مدافعة" النفوذ الإيراني في هذا البلد، واليوم، تضيف الصحيفة، ثمة فرصة سانحة لطي هذه الصفحة وإعادة الحسابات بتأكيد المصالح العربية ومغادرة سياسة التردد والإرتباك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 04/08/2017   السبت 05 أغسطس 2017, 11:18 am

ابرز ما تناولته الصحف الدولية04/08/2017


في صحيفة غارديان تقرير أعده سو أنجل راسموسن من لشكر جاه عن حالة الإنهاك التي وصلت إليها الشرطة الأفغانية التي يجري استخدامها بدل الجيش لمواجهة المتمردين.
"في مقبرة صخرية على أطراف لشكر جاه كان قائد شرطة محلي يحفر قبر شقيقته سليمة. لم يذكر اسمها طبعا خلال مراسم الدفن، وكما هي العادات في إقليم هلمند لم تكن بين الحضور امرأة واحدة. كان العشرات الذين حضروا عملية الدفن من الرجال الذين بالكاد عرفوا سليمة، التي لابد قضت الجزء الأكبر من حياتها كامرأة في منزلها، كما هي العادات هنا"، هكذا يستهل الكاتب تقريره.
تقول عائلة المرأة إنها أطلقت النار على وجهها خطأ حين وقع بيدها بندقية آلية من طراز كلاشنيكوف، لكن الكثيرين راودهم الشك بهذه الرواية. ماتت سليمة قبل عشرة أيام من زواج رتبته العائلة، لكن لا أحد طرح أسئلة هنا، فمن غير اللائق الحديث عن سبب موت امرأة.
ويسهب معد التقرير في الحديث عن وضع النساء في أفغانستان ثم ينتقل للحديث عن خطة أمريكية لنشر 4 آلاف جندي هناك. لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يطرح أسئلة من قبيل "ماذا نفعل في أفغانستان منذ 17 عاما؟".
في إقليم هلمند، تحتاج القوات الأفغانية في الجبهة لدعم ملح، لكن المراقبين يقولون إن تكثيف الوجود العسكري قد يؤدي إلى تسخين الوضع أكثر.
"حتى لو قتلتم جميع المراهقين، سينضم الجيل القادم إلى طالبان"، هذا ما قاله عبدالجبار قهرمان، المبعوث الرئاسي السابق إلى هلمند.
وأضاف "كانت طالبان في السابق تجارة، أما الآن فأصبحت حالات انتقام".
يصف الكاتب سيطرة طالبان على مناطق مهمة، وطبيعة المواجهات العسكرية التي تتخذ شكل حرب العصابات.
خلال هذه الحرب تزايد الاعتماد على الشرطة حتى أنهم بالكاد يضطلعون بمهمات الشرطة التقليدية.
تعتمد القوات الأجنبية على الشرطة والميليشيات المحلية، ويواجه هؤلاء مشكلة في العودة للعمل في قراهم في حال لم تستطع السلطات تأمين رواتبهم، خاصة إذا وقعت مناطقهم تحت سيطرة طالبان.
يحارب أفراد الشرطة المحلية "حرب الغرب"، كما يقول معد التقرير، لكن ليس من أجل نفس القيم، كمبادئ حقوق الإنسان مثلا، فالسكان المحليون يحاربون لاعتبارات تخص علاقتهم بطالبان وصراعاتهم المحلية معها، على ملكية الأرض مثلا.
في "ضيافة" القاعدة
وفي صحيفة تايمز تكتب آسلين لينغ من نيروبي عن مدير بنك بريطاني احتجزه تنظيم القاعدة في مالي لمدة 6 سنوات.
كان ستيفن ماكغاون يعمل ويعيش في لندن مع زوجته، ثم قرر أن ينتقل ليقيم بالقرب من عائلته في جنوب إفريقا. وبينما هو في طريقه إلى هناك توقف في مدينة تمبكتو، حيث اقتاده من فندقه هناك شخصان ينتميان إلى تنظيم القاعدة.
كثيرا ما اختطف الجهاديون المرتبطون بالقاعدة، والذين أقاموا لهم قواعد في جنوب مالي، أشخاصا غربيين للمطالبة بفدية لإطلاق سراحهم من أجل تمويل عملياتهم.
وترددت أنباء عن أن الخاطفين حصلوا على فدية مقدارها 3.2 مليون جنيه استرليني لإطلاق سراح ماكغاون، بالرغم من أن السلطات في جنوب إفريقيا نفت ذلك.
حين حصل ماكغاون على حريته اكتشف أن والدته قد رحلت خلال غيابه، أما والده فعبر عن غبطته برؤية ولده وبأنه في حالة صحية جيدة.
"حرب الخليج الإعلامية"
تلقي صحيفة فاينانشال تايمز الضوء على ما تسميه "الحرب الإعلامية" بين قطر والسعودية، في تقرير أعده أحمد ال عمران.
ويذكر التقرير "كيف أهانت قناة العربية السعودية أمير قطر بالإشارة إليه باستخدام اسمه الأول مجردا ووصف حكومته بالحكومة المارقة".
وأشار التقرير أيضا إلى فيلم وثائقي بثته قناة "سكاي نيوز عربية" من أبو ظبي عن "علاقة قطر بهجمات سبتمبر في الولايات المتحدة".
في المقابل بثت وسائل إعلام قطرية تقارير عن أن السعودية تعاقب مرتدي قمصان فريق برشلونة لكرة القدم لأنه مدعوم من قطر.
كذلك تصف تقارير قناة الجزيرة الحصار المفروض على قطر بأنه "ينم عن مراهقة سياسية وتطبيق معايير بدوية على مؤسسات سياسية حديثة"، حسب تقرير فاينانشال تايمز.




عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

الجمعة 04 غشت 2017 - 13:45
تناولت الصحف الصادرة اليوم الجمعة ببلدان أوروبا الغربية تطور الأوضاع في فنزويلا وصفقة انتقال نيمار إلى باريس سان جرمان بالإضافة إلى عدد من المواضيع المتفرقة.
ففي إسبانيا، كتبت (إل باييس) أن الرئيس نيكولا مادورو اقتحم البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة والذي تحصن داخله النواب تعبيرا عن رفضهم التنازل عن المقاعد لأعضاء الجمعية التأسيسية المنتخبين مؤخرا في اقتراع قاطعته المعارضة.
من جانبها، اعتبرت (إل موندو) أن مادورو، وبسيطرته على البرلمان أنهى انقلابه على الديمقراطية من خلال خنق صوت المعارضة.
أما جريدة (لاراثون) فأضافت أن الرئيس الفنزويلي، وبعدما قضى على قنوات الحوار، أرسل القوات المسلحة للسيطرة على البرلمان، مشيرة إلى أن التوتر لا زال سيد الموقف وأن فنزويلا قد تدخل حربا أهلية.
وفي بريطانيا، سلطت (الغارديان) الضوء على الوضع في فنزويلا حيث أشارت إلى أن المدعية العامة المنشقة لويزا أورتيغا حاولت وقف تنصيب الجمعية التأسيسية من خلال مطالبة القضاء إلغاء الجلسة الافتتاحية بعد الكشف عن الفرق بين النسبة الحقيقية للمشاركة في الاقتراع وتلك التي أعلنت عنها السلطات.
وحسب (الإنديبيندنت) فإن الجمعية التأسيسية بفنزويلا تتموقع فوق السلطات بما فيها رئيس الدولة. وستعمل الجمعية على تعديل دستور فنزويلا لسنة 1999 الذي صادق عليه هوغو تشافيز.
أما (الفاينانشل تايمز) فعادت إلى قرار البنك المركزي الحفاظ على سعر الفائدة ومراجعة توقعات النمو بالنسبة لسنة 2017 و2018 بسبب تداعيات البريكزيت على القدرة الشرائية للأسر.
من جانبها، واصلت الصحف البلجيكية اهتمامها بصفقة انتقال نجم برشلونة البرازيلي نيمار إلى باريس سان جرمان، حيث كتبت (لاديرنيير أور) أن وصول نيمار بداية لعهد جديد في باريس سان جرمان حيث أنه بجلبه لألفيس ونيمار يكون الفريق الباريسي قد فتح صفحة جديدة هي الأكبر في تاريخه ".
أما (ليكو) فاعتبرت انتقال نيمار للعب في صفوف فريق العاصمة الفرنسية صفقة مربحة بالنسبة لفرنسا، في حين أثارت (لاليبر بلجيك) إسما جديدا قد يشكل حدثا آخرا خلال هذا الصيف والمتمثل في كيليان مبابي النجم الفرنسي الصاعد الذي يتردد إسمه في عدد من الفرق الأوروبية الكبيرة كريال مدريد وبرشلونة وليفربول ومانشستر سيتي أو أيضا باريس سان جرمان.
وفي ذات الموضوع، كتبت صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية ان هذه العملية يمكن ان تغير اقتصاد كرة القدم لكن النادي الفرنسي لديه اسباب الثقة في هذا الاستثمار.
وتطرقت الصحيفة الى مبلغ الانتقال (222 مليون اورو)، معتبرة انه مع هذه الصفقة ستتغير الامور في اقتصاد المستديرة الساحرة.
من جهتها قالت صحيفة (ليبراسيون) انه علم ان اللاعب البرازيلي غادر نادي برشلونة، ويستعد لركوب الطائرة، لكن امس الخميس لم تحط أي طائرة على متنها نيمار بمطار بورجي، اذ يتعين على انصار الفريق الباريسي الانتظار، ذلك ان نيمار لازال يعتزم اليوم الجمعة تنظيم ندوة صحيفة بحديقة الامراء على الساعة الواحدة زوالا قبل تقديمه الى الجمهور انطلاقا من الساعة الثالثة و45 دقيقة بعد الزوال السبت.
من جانبها اعتبرت صحيفة (لوموند) انه بعد موسم ضائع وفقدان لقب بطولة فرنسا، يمكن لنادي باريس سان جرمان من جديد رص صفوفه بهذا اللاعب الكبير، ويستطيع بالتالي ان يحلم بتحقيق نجاحات على الصعيد الوطني وعلى مستوى عصبة الابطال.


جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

الجمعة 04 غشت 2017 - 11:50
اهتمت الصحف الصادرة اليوم الجمعة بمنطقة شرق أوروبا بعدة مواضيع، أبرزها الأمن الطاقي الأوروبي وأبعاد مشروع "نورث ستريم" الروسي، والمناورات المشتركة بين القوات المسلحة الروسية والبيلاروسية على مقربة من الحدود مع الناتو، واجتماع السلطات الألمانية ومصنعي السيارات لمناقشة مسألة تخفيض الانبعاثات الملوثة، وتدهور العلاقات التركية الألمانية.
ففي بولونيا، كتبت صحيفة "بولس بيزنيسو" أن "العديد من الدول الأوروبية تخشى من أن يكرس مشروع "نورث ستريم" احتكار روسيا للطاقة على المستوى الأوروبي ويؤدي الى اختلال التوازن الاقتصادي بالقارة الأوروبية وتعزيز قوة تحكم روسيا في المجال الطاقي بالمنطقة ".
وأضافت أن أوروبا "ملزمة" بالبحث عن آليات تخفف من خلالها تبعيتها الطاقية لروسيا ،حتى "لا تكون الطاقة وسيلة لفرض المواقف السياسية وعرقلة تنزيل الاستراتيجيات الأوروبية في مجالات حيوية مصيرية بالنسبة للقارة العجوز ،وتوفر لكل دول أوروبا إمكانية تحقيق التطور الاقتصادي بشكل عادل ومتوازن ".
ورأت صحيفة "أونيط بيزنيس" أن الاتحاد الأوروبي والدول الرائدة فيه "يجب ان تراعي مصالح كل دول المنتظم (في إشارة الى ألمانيا) وتطلعاتها الاقتصادية والتنموية ،وتستحضر الخلافات القائمة مع روسيا حول بعض القضايا الحساسة ،منها ما لها بعد أمني ،كقضية أوكرانيا ،ومنها ما لها بعد اقتصادي مع رغبة روسيا احتكار مجال الطاقة بأوروبا ".
ورغم تأكيد الصحيفة على أن "امدادات الطاقة من روسيا تبقى "ثابتة" بفضل الاستقرار السياسية والاقتصادي بشكل عام" ، اعتبرت أن على أوروبا أن "تنوع مصادر حصولها على الطاقة ،حتى لا تكون بلدانها عرضة لضغوطات تتجاوز الطابع الاقتصادي والتجاري الى أمور لها عمق سياسي كبير يخلخل التوازنات الاقتصادية" .
وكتبت صحيفة "فينانس" أن مطلب بولونيا وبعض دول وسط وشرق أوروبا برفض تنزيل مشروع "نورث ستريم" الروسي له "ما يبرره ،لكون هذا المشروع تكتنفه أمور أخرى بعيدة كل البعد عن الأهداف الاقتصادية ،ويسعى القائمون عليه الى توسيع حضورهم في السوق الطاقية الأوروبية ،وبالتالي فرض مزيد من الاحتكار والتبعية الاقتصادية ".
ودعت الصحيفة ألمانيا على وجه التحديد الى "الانضمام الى صف المعارضين لتنزيل مشروع "نورث ستريم" ،بالرغم من أن لها المصلحة الذاتية المباشرة في هذا المشروع ،وأن تراعي مصلحة أوروبا ككل ورغبتها في الانعتاق من التبعية لأي جهة كانت" ،حتى يكون بإمكانها "الاستمرار في فرض ذاتها اقتصاديا ،في عالم يعرف صعود تكتلات قادرة على قلب الموازين الاقتصادية المعتادة".
وفي روسيا، كتبت صحيفة (نيزافيسيمايا غازيتا) أن الغرب قلق إزاء مناورات القوات المسلحة الروسية والبيلاروسية "الغرب-2017" على مقربة من الحدود مع الناتو.
وأوضحت الصحيفة أن واشنطن تعتقد أن روسيا تستعد لإرسال قرابة 100 ألف عسكري في نهاية الصيف إلى الحدود الشرقية لحلف الناتو، مما سيشكل قفزة كبيرة في مجال الاستعدادات العسكرية التي تجريها روسيا والتي تذكر بفترة الحرب الباردة".
ونقلت عن العميد المتقاعد والملحق العسكري السابق في السفارة الأمريكية في موسكو بيتر زواك أن ما يقوم به الجيش الروسي "يمكن اعتباره أولا وقبل كل شيء رسالة موجهة من موسكو إلى الغرب مفادها أننا نراقبكم ونحن أقوياء وتعلمنا الكثير، فلا تقتربوا من روسيا".
من جهتها، تطرقت صحيفة (روسيسكايا غازيتا) إلى موقف أوروبا من العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا، مشيرة إلى معارضة الساسة ورجال الأعمال الألمان لهذه العقوبات.
وذكرت، في هذا الصدد، أن الحكومة الألمانية عارضت بشدة مشروع قانون توسيع العقوبات ضد روسيا الذي وافق عليه أعضاء مجلس الشيوخ ووقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث وصفت وزيرة الاقتصاد الألمانية بريجيتا تسيبريس مشروع القانون المذكور بأنه "انتهاك للقانون الدولي" وحذرت الجانب الأمريكي من "الإجراءات المضادة".
ورأت المسؤولة الألمانية أنه "لا يحق للولايات المتحدة فرض غرامة على المؤسسات الألمانية لقيامها بنشاط اقتصادي في دولة أخرى".
وفي تركيا، أفادت صحيفة (دايلي صباح) أن مسألة الاتحاد الجمركي بين أنقرة والاتحاد الأوروبي "ليست طلبا من جانب واحد تقدمت به تركيا" وأن استعمال هذا الاتحاد "كشأن سياسي يتناقض مع مصالح الاتحاد الأوروبي".
وتوقفت الصحيفة عند تدهور العلاقات بين برلين وأنقرة خلال الأيام الأخيرة، وأدانت "الرغبة المعلنة من قبل السلطات الألمانية لتجميد مسلسل استئناف المفاوضات حول الاتحاد الجمركي وتوقيف مساعدات ما قبل الانضمام التي يمنحها الاتحاد الأوروبي لتركيا.
من جهتها، رأت صحيفة (الفجر الجديد) أن السياسة الداخلية الألمانية "متحكم فيها من قبل التيارات المعادية للإسلام والمهاجرين"، معتبرة أن تركيا توجد في قلب عملية الرفض هاته.
واعتبرت أن تركيا تعد "بلدا أوروبيا قويا"، مؤكدة أن "مستقبل ومصالح الاتحاد الأوروبي وتركيا تسير في نفس الاتجاه، وأن أي اتحاد أوروبي يعيش أزمة ثقة من شأنه الإضرار بمصالح تركيا".
من جانبها، أفادت صحيفة (حريت دايلي نيوز) أن تصريحات رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يانكر، التي أكد فيها أن "المحادثات مع تركيا يجب أن لا تتوقف، ولو على الورق".
وفي النمسا، تطرقت يومية (كوريير) للاجتماع الذي جرى اليوم بين السلطات العمومية الألمانية ومصنعي السيارات حول إشكالية محركات الديزل الذي تمحور حول استدعاء 5 ملايين سيارة، دون تحديد نموذج قابل للتطبيق بالنسبة لمستقبل صناعة السيارات.
وذكرت الصحيفة أن المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر والمستشارة الحالية أنجيلا ميركل قاما معا بممارسة الضغط في بروكسل لفائدة مصنعي السيارات ، مسجلة أنه لولا صناعة السيارات لفقدت ألمانيا وزنها الاقتصادي.
وفي نفس السياق، ذكرت صحيفة (داي بريس) أن المفوضية الأوروبية وعدت أمس الخميس بالتدقيق ، عن كثب، في البرامج المخصصة لمحركات الديزل التي وعدت بها شركات صناعة السيارات الألمانية لتخفيض انبعاثاتها الملوثة.
وأفادت الصحيفة أن هذه الدراسة تسعى للتأكد مما إذا كان التحديث المقترح للبرامج كافيا للحد من انبعاثات أوكسيد الآزوت، أقل من العتبات التالية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 04/08/2017   السبت 05 أغسطس 2017, 11:19 am

أبرز ما تناولته الصحافة العبرية 04/08/2017

فيما يلي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية اليوم الجمعة:
صحيفة يديعوت احرنوت:
# الحكومة تدرس بناء حاجز تحت الارض على طول حدودها الواقعة بين مصر وقطاع غزة، لمواجهات المخاطر والتهديدات المحتملة من سناء ومنع تسلل أية عناصر متطرفة إلى البلدات الإسرائيلية الحدودية.
#  شبهات تحوم حوم حول رئيس الوزراء نتنياهو، تلقي الرشوة، الغش، الاحتيال، وتشويش سير العدالة  هذه الشبهات التي اعلنت  الشرطة انها تشوب الملفات المنسوبة لرئيس الوزراء.
# الجندي ازاريا لن يستأنف للمحكمة العليا ويأمل بالعفو وتخفيف مدة حبسه ليعود ويعيش حياته الاعتيادية من جديد.
# مسيرة" الفصل" لمثليي الجنس التي نظمت أمس في القدس شارك فيها 25 ألف من مثليي الجنس ومنهم علمانيين ومتدينين يهود على حد سواء.
صحيفة معاريف:
# شركة الأدوية العملاقة " شيفع " تنهار واسهمها تصل للحضيض في بروصة تل ابيب وفي بورصات عالمية.
#   الجندي أزاريا يقبل الحكم الصادر بحقه ويعرب عن أمله بأن تُخفف العقوبة عليه وانه لن يستأنف لدى المحكمة العليا.
# تتساءل الصحيفة هل تقترب تحقيقات الشرطة تقترب من تقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء؟.
مصادر في الشرطة تؤكد أن هناك شبهات بالفساد وتلقي الرشوة وخيانة الأمانة في الملفات المنسوبة لرئيس الوزراء نتنياهو المتعلقة بتلقي هدايا من اثرياء وقضية "موزيس" ناشر صحيفة يديعوت أحرنوت، المحكمة تحذر نشر افادة شاهد الملك " اري هارو" حتى اكتمال التحقيقات.
صحيفة اسرائيل هيوم:
# " شركة شيفع للادوية العملاقة تنها " حالة من عدم الاستقرار تشهدها المرافق في إسرائيل، شركة" شيفع" العملاقة للأدوية ستقوم في أعقاب الازمة المالية الخانقة التي تمر بها بإقالة 700 من مستخدميها، شركة شيفع ستغلق 45 مصنعا تابعا لها في إسرائيل والعالم والسبب خسارة الشركة حوالي 6 مليار دولار.
#  أسهم شركة شيفع في البورصة الاسرائيلية انخفضت بشكل حاد، بنسبة 17,8%.
#  الشرطة تؤكد أن هناك شبهات بالفساد  وتلقي الرشوة  في الملفين المعروفين "1000" و"2000"، وتضيف الصحيفة أن المحكمة تحذر النشر بشأن إفادة رئيس طاقم الموظفين في ديوان رئيس الوزراء نتنياهو السابق"آري هارو"، ومقربين من نتنياهو يقولون أن كل هذه الادعاءات  كاذبة ولا أساس لها من الصحة.
#  الجندي "اليؤور ازاريا" قرر القبول بالحكم الصادر بحقه وأنه لن يقدم استئنافا للمحكمة العليا  وهو يأمل بتخفيف العقوبة.
صحيفة هارتس:
# تقرير للصحفي نيرحسون يقول إن الحكومة الاسرائيلية استأنفت تهجير عائلات مقدسية من حي الشيخ جراح بعد توقف عدة سنوات والهدف تهويد الحي.
#  تحقيقات الشرطة توصلت الى ان بنيامين نتنياهو  مشتبه بالفساد ، بالغش، والاحتيال، وأن هذه الشبهات مذكورة في مذكرة قدمتها الشرطة للمحكمة وان المحكمة حذرت نشر اي تفاصيل متعلقة بالاتفاق الذي تم التوصل اليه بين الدولة ورئيس طاقم الموظفين في ديوان رئيس الوزراء سابقا" آري هارو"، ونتنياهو يؤكد أنه لا أساس من الصحة لكل هذه  الادعاءات.
# شركة" شيفع " تنهار وتفقد ربع قيمتها، شركة الأدوية العملاقة ستقوم بفصل الاف العمال وستقوم بإغلاق 15 مصنعا من مصانعها وانخفاض أسهم هذه الشركة من شأنه أن يمس صناديق التقاعد في إسرائيل.
# نائب رئيس بلدية يعتقل لاتهامه في جريمة قتل كانت وقعت قبل 18 عاما.
# في مدينة "كوخاف يائير" يختلقون الطرق والوسائل التي تمنع المواطنين العرب من الدخول الى برك السباحة في المدينة.
# محكمة العدل العليا لم تصدر قرارها بعد في الالتماس الذي قدمه المثليون جنسيا من أجل السماح لهم بجلب إطفال إلى الحياة من خلال تأجير الأرحام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 04/08/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: