منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 14/08/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 14/08/2017   الإثنين 14 أغسطس 2017, 9:42 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية 14/08/2017


أبرزت صحف ومواقع إخبارية عربية، وخاصة المصرية منها، حادث تصادم قطاري ركاب شمالي مصر والذي أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصاً وإصابة العشرات حسب التقارير المحلية. ووجهت الصحف انتقادات لهيئة السكك الحديدية في مصر وطالب البعض بسرعة اتخاذ قرارات إصلاحية جذرية للحد من كوارث حوادث القطارات.
ونبدأ من صحيفة الأهرام التي قالت في افتتاحيتها "جاء حادث الإسكندرية المؤلم باصطدام قطارين أمس الأول لينكأ جراحا قديمة كنا قد نسيناها تتعلق باهتراء منظومة السكك الحديدية عندنا، ما يحتم فتح هذا الملف من جديد، بحثا عن حلول جذرية بعيدة عن التصريحات التبريرية المعتادة التي نسمعها عند وقوع كل حادث".
وتطالب الصحيفة باتخاذ اجراءات إصلاحية لقطاع السكك الحديدية، قائلة: "الحقيقة أن ملف السكك الحديدية متخم بالقضايا والتفاصيل التي تناولها الخبراء عبر عشرات السنين وكان لب القضية أن المنظومة كلها أصبحت في حاجة إلي تجديد شامل، ليس فقط فيما يتعلق بالمزلقانات والإشارات الضوئية، ولا ما يرتبط بانتهاء صلاحية الكثير من القطارات، ولا بمعالجة غول الإهمال البشري والاستهتار، وإنما بكل ذلك معاً".
وتقول صحيفة النهار اللبنانية "قبل أن يهدأ الغضب الذي أججه في قلوب المصريين عقب سقوط عشرات القتلى والجرحى في حادث تصادم قطارين بمحافظة الإسكندرية، الجمعة، صدمتهم في اليوم التالي أنباء عن نشوب حريق بقطار آخر متجه من القاهرة إلى أسوان، مما دفع الركاب للقفز من نوافذه، خشية أن يلقوا مصير أقرانهم الذين قضوا في حوادث هزت أرجاء مصر لساعات أو لأيام، ثم تلاشت، في انتظار مزيد من الكوارث التي تقع بصورة أكثر انتظاما من حركة القطارات هنا".
ويرى موقع البديل الإلكتروني المصري أن "هيئة السكة الحديد في مصر تمر بأسوأ مراحلها منذ نشأتها وذلك بسبب كثرة الفساد والإهمال مما جعل بعض المسئولين يطلقون عليها مصطلح 'العزبة' بسبب كثرة الفساد وغياب الرقابة".
إدارة "فقيرة الخيال"
في المصري اليوم يرد حسن رزق على المطالبات بإقالة وزير النقل قائلاً: "لو كانت إقالة وزير النقل الدكتور هشام عرفات حلاً لتمت إقالته فوراً، ولو كان المطلوب كبش فداء لكان وزير النقل مثاليا، لقم الشارع الغاضب بلحم الوزير روشتة مجربة، ولكنها لا تشفى مرضاً عضالا أصاب سكك حديد مصر وأثقل حركته".
ويتابع الكاتب: "المطلوب فصل هيئة السكك الحديدية عن وزارة النقل أولاً، وتحويلها إلى ما يشبه موقع هيئة قناة السويس داخل الدولة المصرية، وإعادة رسمها بإدارة مستقلة تديرها اقتصاديا، السكك الحديدية لا تعانى فقرا، تمتلك أصولاً وأراضي وقطارات وورشاً وأحواشاً ومعاهد ومهملات بالمليارات، ولكنها فقيرة الخيال".
على المنوال ذاته، يقول كريم عبد السلام في اليوم السابع المصرية: "نحتاج إلى خطة شاملة وطموحة لتطوير هيئة السكك الحديدية وفى زمن محدود، وتنطلق هذه الخطة من أن لدينا ثروة قومية ضخمة للغاية تحتاج إلى إعادة هيكلة وتطوير لتعيش مائة وخمسين عاما أخرى، وخطة الهيكلة والتطوير هذه تتضمن مستويات مختلفة أولها إعداد العنصر البشرى المؤهل لاستيعاب التكنولوجيا الحديثة، وثانيها تطوير العربات والجرارات بعملية إحلال وتبديل فورية، والمستوى الثالث تحسين خطوط القضبان وإحياء الخطوط المهملة منها وعدم التضحية بها، مع الارتفاع المهول فى تكاليف إنشاء الخطوط الجديدة".
وفي الشروق المصرية، كتب حسام السُكَري قائلا إن "السؤال الرئيسي الذى يطرح عقب مثل هذه الحوادث هو: متى يتوقف العبث بأرواح الناس؟ السؤال ليس بلاغيا وكلمة متى تعنى متى، أي تحديد تاريخ الانتهاء من تنفيذ مجموعة إجراءات محددة وواضحة ومعلنة تضمن، في حالتنا، توقف تكرار كوارث القطارات والطرق والبواخر وكل ما يتحرك على أرض مصر".
ويستطرد الكاتب متسائلاً: "أين ذهبت قروض قيمتها مليارات الجنيهات حصلت عليها هيئة السكك الحديدية على مدى أعوام من البنك الدولى، ومن شركة جنرال إلكتريك، وغيرهما. وأن يخبرنا أحد عن مصير قرض قيمته ملياران من الجنيهات، قدمته كوريا الجنوبية لتطوير إشارات السكك الحديدية، وصدق عليه البرلمان في نهاية العام الماضي. هل لأحد أن يخبرنا بشفافية أين ذهبت هذه القروض وكيف أنفقت؟ أم أن مسؤولا ما أخفاها حيث لا تطلع الشمس؟



قراءة مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

الاثنين 14 غشت 2017 - 14:56
اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم الإثنين، بمواضيع سياسية واقتصادية متنوعة، أبرزها الجولة التي يبدأها اليوم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لعدد من الدول الإفريقية، وتفاعلات الأزمة الخليجية، وقضية مكافحة الإرهاب، ومؤشرات نمو الاقتصاد السعودي، والوضع في كردستان العراق.
كما تطرقت إلى مواضيع أخرى من قبيل الشكاية الموجهة إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة ضد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، وجهود حل الازمة السورية، فضلا عن انتخابات المجالس البلدية والمحلية ومجالس المحافظات بالأردن المقرر تنظيمها يوم غد الثلاثاء.
في مصر كتبت يومية "الأهرام" في افتتاحيتها أن جولة الرئيس عبد الفتاح السيسي الإفريقية التي يبدأها اليوم وتشمل أربع دول هي: تنزانيا ورواندا والغابون وتشاد، تجسد حرص القيادة المصرية على التواصل المستمر مع الدول الإفريقية، وتعويض ما فات من فراغ في العلاقات المصرية ـ الإفريقية، مؤكدة أن السيسي سيبحث مع قادة هذه الدول تعزيز التعاون الثنائي، والتصدي للتحديات المشتركة التي تواجه القارة الإفريقية، فضلا عن مناقشة مستجدات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما ما يتعلق بحفظ الأمن والسلم بالقارة.
وأضافت أن التحركات المصرية المكثفة نحو إفريقيا، "تمثل نظرة جديدة جادة لإفريقيا باعتبارها إحدى أهم المناطق المؤثرة على الأمن القومي المصري"، فضلا عن أن افريقيا هي "أرض الفرص للصادرات المصرية من السلع والخدمات سواء المدنية أو العسكرية".
من جهتها، أشارت صحيفة "الجمهورية" في افتتاحيتها إلى ان الجولة تندرج في سياق انفتاح مصر على شعوب القارة السمراء، وأنها مناسبة لفتح عدد من الملفات المهمة تتصدرها الملفات الاقتصادية للبناء على الخطوات الايجابية التي قطعتها القارة نحو التنمية المستدامة والاستثمار الصائب للموارد البشرية والطبيعية.
وسجلت الصحيفة، ان هذه الجولة الإفريقية، ستساهم في تعزيز العلاقات الاستراتيجية لمصر على المستوى السياسي، والتصدي للتحديات، وخاصة ما يتعلق بحفظ الامن والسلم بالقارة وتفادي النزاعات الاقليمية في ضوء عضوية مصر في الاتحاد الإفريقي وعضويتها الحالية في مجلس الأمن الدولي.
وفي موضوع آخر، وارتباطا بتفاعلات الأزمة الخليجية، نشرت صحيفة ( الأهرام ) مقالا للكاتب مرسي عطا الله كتب فيه أن الأزمة الأخيرة مع قطر والتي عبرت عنها قرارات المقاطعة من جانب مصر والسعودية والإمارات والبحرين حتي تستجيب لـ 13 مطلبا مشروعا، هي بمثابة "رسالة صادمة إلى الدوحة بأن قواعد الحساب السياسي في البيت الخليجي قد تغيرت تماما وأن هناك استحقاقات واجبة السداد لا يمكن الفكاك منها".
وأضاف الكاتب أن الدول الأربع "لا تريد من قطر أن تحني رأسها ولكن المطلوب شجاعة الاعتراف بأخطائها والالتزام بعدم تكرار ممارساتها التحريضية باسم انتصارها للحرية التي ضاع منها كل مضمون ومعنى في الانتقائية الفجة لأداء قناة الجزيرة".
وبخصوص تداعيات حادث تصادم قطارين يوم الجمعة الماضي بمنطقة خورشيد بالاسكندرية وأودى بحياة 42 شخصا وجرح 130 آخرين، نقلت صحيفة "أخبار اليوم" عن هشام عرفات وزير النقل أمس قبوله استقالة رئيس مجلس إدارة هيئة السكة الحديد، وتأكيده على قرب إصدار حركة تغييرات كبيرة في قيادات السكة الحديد لتتماشى مع مرحلة التطوير.
وأضاف عرفات أن حادث القطارين "من الواضح أنه مركب بين التشغيل والبنية الأساسية التي لم تتطور تطويرا شاملا منذ حرب الاستنزاف، مبرزا أن ما تم تطويره من كهربة الإشارات على خطوط السكك لا يتجاوز 120 كلم من أصل 5500 كلم وهي نسبة ضعيفة جدا.
وفي ما يتعلق بموضوع مكافحة الإرهاب، نشرت صحيفة "الوفد" مقالا للكاتب بهاء ابوشقة، أكد فيه أن الإرهاب "لا يعرف دينا ولا وطنا ولا حدودا، وأن على جميع دول العالم أن تكون يدا واحدة من أجل مكافحة الإرهاب وأهله الذين لا يميزون بين دولة وأخرى، لأن الإرهاب البشع الدنيء لا يعرف حدودا، ولا يميز بين مواطن وآخر"، مذكرا بأن العمليات الإرهابية التي وقعت في عدة مناطق في العالم، أكدت هذا المعنى تماما، بل امتدت يده الغادرة لتطول حياة الأبرياء وتدمر دون تمييز فى شتى دول العالم".
وفي السعودية، كتبت يومية (الرياض) في افتتاحيتها أن الأرقام التي أعلنتها وزارة المالية أمس، بشأن الميزانية العامة للبلاد خلال الربع الثاني من السنة المالية الحالية (انخفاض العجر بنسبة 20 في المئة وارتفاع الواردات بنسبة 6 في المئة قياسا بالفترة ذاتها من السنة الماضية)، تشير إلى أن الخطط التي تنفذها الحكومة لتخفيف تأثير انخفاض أسعار النفط على الاقتصاد المحلي، وإعداد المملكة للمستقبل تسير بصورة جيدة وأن المملكة ماضية في رحلة التغيير عبر تحقيق برنامج التوازن المالي 2020.
وقالت الصحيفة إن هذه الأرقام "أظهرت الجهود التي تضطلع بها الدولة للاستفادة من جميع مقومات الاقتصاد الوطني، وما يحمله من فرص، كما أعطت مؤشرات عملية على استمرار عملية تطوير وتحديث اقتصاد المملكة، والسعي إلى التعامل مع المتغيرات التي تشهدها الأسواق النفطية".
وفي الشأن الإقليمي، شدد مقال في يومية (الجزيرة) بشأن الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 شتنبر المقبل حول مستقبل كردستان العراق، على أن "الاستقلال الكامل للإقليم غير وارد على المدى القريب رغم أنه هو الهدف النهائي للأكراد "، مؤكدا أنه " لا الظروف الداخلية للإقليم مهيأة للاستقلال، ولا الظروف الإقليمية مناسبة، ولا الرأي العام الدولي متوافق على ذلك على الأقل من ناحية التوقيت"، مشيرا إلى أن أغلب أطروحات القيادات الكردية حول مرحلة ما بعد الاستفتاء تتمحور حول اضطرار الحكومة المركزية لتقديم تنازلات واحترام الدستور العراقي بمنح الحكم الذاتي الفعلي للأكراد".
وفي شأن آخر، كتبت يومية (الوطن الآن) أن "اعتزام عدد من الوزراء اللبنانيين زيارة رموز نظام الأسد في سورية دون تكليف حكومي رسمي، أثار موجة من الانقسامات وسط الرأي العام والسياسي اللبناني، خاصة وأن الحكومة اللبنانية لا تربطها أي علاقات رسمية مع حكومة النظام السوري، مما دفع بالمراقبين إلى وصف هذه التحركات بأنها إيعاز من ميليشيا حزب الله الموالي لسلطات النظام في دمشق".
وقالت الصحيفة إن "هذه الخطوة تعكس مدى تحركات الميليشيات الموالية لإيران في لبنان، ومحاولتها فصل وتقسيم الطوائف السياسية والحزبية في لبنان، فضلا عن التحرك بشكل مواز دون اخذ القرارات من رئاسة الوزراء، وإحراج بقية الأحزاب والتيارات السياسية المناهضة للنظام السوري".
وفي قطر، ركزت الصحف المحلية، في افتتاحياتها، على شكاية تم توجيهها الى المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة ضد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، وذلك من قبل المندوبين الدائمين لدى الأمم المتحدة بجنيف للدول الأطراف في الأزمة الخليجية الراهنة (المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ومصر) .
وكتبت (الوطن) و (الراية) و(الشرق) ان الغرض من هذه الشكاية هو "تجريد" المنظمة الحقوقية القطرية من تصنيف درجة (أ)، الذي وصفته بانه "أعلى تصنيف في لجنة الاعتماد للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ويمنح للمؤسسات الوطنية التي تتمتع باستقلالية عالية عن الحكومات وبمصداقية في العمل وفقا للمعايير التي سنتها الأمم المتحدة".
وسجلت هذه الصحف أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية "تعمل بحرفية ومهنية عالية وفقا للقانون الدولي ومبادئ باريس"، وأنه ب"تلك الحرفية العالية" تابعت أثار وتداعيات الأزمة الخليجية الراهنة على المستوى الحقوقي، ولقيت ما وصفته ب"تجاوب عدد كبير من المنظمات الحقوقية الدولية وعلى رأسها المفوضية السامية لحقوق الإنسان".
وأضافت أن اللجنة "تتمتع بأعلى درجات الاستقلالية، والمصداقية في مجال عملها، (..) والوحيدة المصنفة درجة (أ) في منطقة الخليج منذ عام 2010"، وخلصت الى أنها (أي اللجنة) "ستواصل دورها المشهود في الدفاع عن حقوق الإنسان".
وبالأردن، وفي مقال بعنوان "ثلاثة تطورات مهمة في سورية"، كتبت صحيفة (الغد) أن أغلب التقديرات تفيد بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفضت يدها من الحل العسكري في سورية، مشيرة إلى أن هذه التقديرات تستند لثلاثة تطورات مهمة، وهي الاتفاق الأمريكي الروسي على إقامة مناطق خفض التوتر في سورية وإدامتها ميدانيا، وإعادة هيكلة المجموعات المسلحة في عديد المناطق السورية، ثم الإعلان رسميا عن وقف برنامج وكالة المخابرات المركزية لدعم وتسليح الفصائل المعتدلة في سورية.
وأشارت إلى أن هذه التطورات الثلاثة تظهر بأنه وعلى الرغم من الخلافات العميقة بين واشنطن وموسكو، إلا أنهما تمكنا من نسج تفاهمات واقعية في سورية، يمكن أن تشكل أساسا لنهاية الحرب، بمعزل عن الصراع بين القطبين في ساحات عالمية أخرى.
وأضافت أن الطرفين قطعا شوطا في التفاهم على تهدئة طويلة المدى في سورية، تتفرغ كل الأطراف خلالها لتصفية الحساب مع التنظيمات الإرهابية، وإعادة هيكلة المعارضة السورية للإنخراط في تسوية سياسية قابلة للبقاء، واحتواء المسألة الكردية وتجنب انفجارها بعد معركة تحرير الرقة.
وفي الشأن المحلي، تناولت الصحف انتخابات المجالس البلدية والمحلية ومجالس المحافظات المقرر تنظيمها يوم غد الثلاثاء، حيث أشارت صحيفة (الرأي) إلى أن مرحلة الصمت الإنتخابي بدأت اليوم اعتبارا من الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي، وذلك وفقا لقانون البلديات وقانون اللامركزية، وبالتالي يتوجب على جميع المرشحين التوقف عن الدعاية الانتخابية بكافة أشكالها، وعدم القيام بأي نوع من أنواع حملات الدعاية داخل مراكز التصويت والفرز يوم الاقتراع.
ونقلت الصحيفة عن الهيئة المستقلة للإنتخاب تأكيد حرصها "على عدم ممارسة الدعاية الانتخابية بعد مرحلة الصمت الإنتخابي بأي شكل من الأشكال سواء كان بصورة مباشرة أو غير مباشرة"، مشيرة إلى أن "كل من يخالف ذلك يعرض نفسه للمسائلة القانونية".
وفي موضوع آخر، أشارت صحيفة (الدستور) إلى القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء خلال جلسته ليوم أمس، والذي يقضي برفع سعر الإعلان الحكومي في الصحف اليومية من 25 قرشا إلى 55 قرشا للكلمة، أي بنسبة 120 في المائة، مشيرة إلى أن هذا القرار من شأنه أن يساعد الصحف الورقية لتتعامل مع أزماتها المالية.
وأضافت الصحيفة أن هذا القرار الجريء يعكس وعيا كبيرا لدى الحكومة في التعاطي مع أزمة الصحف اليومية المالية وضرورة انتصار أجهزة الدولة لها ومساندتها، فضلا عن التزامها بدعم وتمكين مشروع نقابة الصحفيين، "وهو ما يتيح لها إطلاق مشروعها الإصلاحي المؤسس على التعاون والتفاهم مع كل وسائل الإعلام".


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الإثنين 14 أغسطس 2017, 6:33 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 14/08/2017   الإثنين 14 أغسطس 2017, 9:42 am

ابرز ما تناولته الصحف الدولية14/08/2017

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الاثنين عددا عن القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها الأوضاع في اليمن والتحديات الاقتصادية التي تواجهها إيران، والجدل بشأن صورة لطلفة ترتدي الحجاب في كتاب بريطاني للأطفال.
البداية من صحيفة الديلي تلغراف وتقرير في صفحتها الأولى كتبه إدوارد مالنيك بعنوان "بلير حصل على ملايين الدولارات من الإمارات أثناء عمله كمبعوث للشرق الأوسط".
ويقول مالنيك إن بلير يواجه تساؤلات جادة بشأن احتمال حدوث تعارض مصالح أثناء عمله كمبعوث للشرق الأوسط، حيث كشفت رسائل بالبريد الإلكتروني أُطلعت عليها الصحيفة إنه كان يتلقى مخصصات مالية من الإمارات إبان اضطلاعه بدوره في المنطقة.
ويقول مالنيك إن الوثائق التي أُطلعت عليها الصحيفة توضح أن الإمارات كانت تمول العمل الرسمي لبلير عندما كان مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط..
وتضيف الصحيفة أن بلير في الوقت ذاته كان يتلقى ملايين الدولارات كأجر لعمله الاستشاري للإمارات ولعاصمتها أبو ظبي. وتقول الصحيفة إن مساهمات الإمارات المادية لعمل بلير في اللجنة الرباعية لم تكن مدونة على موقع الإنترنت للجنة، على الرغم من وجود صفحة توضح مصادر التمويل والدخل.
ووصف متحدثة باسم بلير التمويل بأنه مساهمات في "تكاليف بلير وطاقمه في لندن للعمل الذي قاموا له في الرباعية".
وقالت المتحدثة باسم بلير للصحيفة إنه من "الخطأ" القول إن هناك "تضاربا في المصالح مع أنشطته غير المتعلقة بالرباعية".
وأضافت المتحدثة أن بلير "لم يستخدم قط دوره في الرباعية لمصلحة عمله الخاص" وأنه "لم يقم بأي عمل تجاري على صلة بالقضية الفلسطينية/الاسرائيلية".
وتقول الصحيفة إن مسؤولا كبيرا في وزارة الخارجية البريطانية كان يعمل أيضا ككبير مساعدي بلير بالإضافة إلى عمله في مهام تتعلق بما وصفته بالصحيفة بأنه "إمبراطورية بلير الخاصة للاستشارات".
وتضيف الصحيفة أن بلير كان يؤكد دوما أن عمله الخاص والعام منفصلان، ونفى دوما أن العاملين في الرباعية كانوا يشاركون في "العمل التجاري".
ولكن عقب أسئلة وجهتها الصحيفة له بعد الكشف عن الوثائق، قال بلير إنه تلقى أموالا من الإمارات لتمويل عمله في الرباعية وعمله الخاص.
طفلة بالحجاب
اعتذرت هيئة مواصلات العاصمة البريطانية لندن عن الأمر وقالت إنها ستتوقف عن استخدام الصور
وننتقل إلى صحيفة التايمز وتقرير لدومينيك كنيدي محرر التحقيقات بعنوان "فتاة محجبة في كتاب للأطفال: بلوغ قبل الأوان لذوات الأربع سنوات".
ويقول كنيدي إت مسؤولي المواصلات في بريطانيا اضطروا للتخلي عن حملة للتوعية بتعاليم المرور وسلامة الطرق تصور تلميذة مسلمة ترتدي الحجاب.
ووجه الاتهام للحملة التي تكلفت مليوني جنيه استرليني لأنه يعطي بعدا جنسيا للأطفال لأن الحجاب عادة ما ترتديه النساء البالغات وليس الأطفال. وكانت الصور ضمن كتاب مروري إرشادي يوزع في رياض الأطفال كما تم نشرها على موقع على الإنترنت.
واعتذرت هيئة مواصلات العاصمة البريطانية لندن، التي يرأسها صديق خان عمدة لندن، عن الأمر وقالت إنها ستتوقف عن استخدام الصور.
ويضم الكتاب صورا لشخصيات من أصول عرقية متعددة. وتدعي الطفلة المسلمة التي تبدو في الثالثة أو الرابعة رازمي، وقد رسمت وهي ترتدي الحجاب. وتظهر رازمي بالحجاب داخل المنزل، وفي بيت طفلة صينية، كما تبدو مرتدية إياه في خارج المنزل.
وقالت جينا خان، الناشطة في مجال حقوق ومساواة المرأة المسلمة "إنهم يضفون بعدا جنسيا على طفلة في الرابعة. المرأة ترتدي الحجاب حتى لا ينظر لها الرجال. كيف يمكنك أن تندمج في المجتمع إن كان لديك طفلة في الرابعة ترتدي الحجاب؟".
وانتقدت شايستا غوهير، وهي رئيسة جمعية خيرية للمسلمات في بريطانيا، ميل وسائل الإعلام لرسم صورة نمطية للمرأة المسلمة على أنها ترتدي الحجاب، على الرغم من أن الكثير من المسلمات لا يرتدينه.
مهربو لاجئين وقوة السلاح
يعد الأحدث في سلسلة من الحوادث التي غرق فيها مئات أو ربما الآلاف من اللاجئين
وفي صحيفة الغارديان نطالع مقالا لجيسون بيرك من نيروبي في كينيا بعنوان "مهربون ببنادق آلية يجبرون لاجئين على القفز في مياه البحر".
ويقول بيرك إن مهربين استخدموا الضرب والترهيب والتهديد بإطلاق النار لإجبار أكثر من مئة لاجئ، من بينهم نساء وأطفال لا يعرفون العوم، على القفز في البحر الهائج قبالة سواحل اليمن الأسبوع الماضي، حسبما قال من نجوا من الحادث.
وأضاف بيرك إن أكثر من 50 شخصا غرقوا في الحادث، الذي يعد الأحدث في سلسلة من الحوادث التي غرق فيها مئات أو ربما الآلاف من اللاجئين.
وقال أحد الناجين ويدعى عبد الرحمن، وهو في الخامسة والعشرين "قال لنا المهربون إن الاقتراب من سواحل اليمن أمر خطر لأن السلطات هناك سبق أن ألقت القبض على مهربين. وأمرونا بالقفز في الماء. بدأ البعض في الصياح والصراخ، فبدأوا ضربنا بالعصي. كان معهم سلاح آلي وكنا نخشاهم، وبدأ البعض القفز في الماء".




جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

الاثنين 14 غشت 2017 - 13:48
أفردت الصحف الصادرة اليوم الاثنين بمنطقة شرق أوروبا حيزا هاما من صفحاتها وتعليقاتها للقضية الخلاف بين وارسو وموسكو حول إزالة أو الإبقاء على النصب التذكارية المخلدة للعهد السوفياتي، ومستقبل العلاقات بين تركيا وبلدان الاتحاد الأوروبي، وخطة واشنطن لإرسال شركات عسكرية خاصة إلى أفغانستان، إضافة إلى مواضيع أخرى.
ففي بولونيا، كتبت صحيفة "رزشبوسبوليتا " أن بولونيا ترفض الإبقاء على النصب التذكارية للجيش الأحمر السوفياتي على أراضيها لكون هذا الجيش "ساهم من منظور وارسو بقوة في اندلاع الحرب العالمية الثانية وهاجم بولونيا شأنه في ذلك شأن ألمانيا النازية ،ووقع كذلك بسببه الخراب والدمار وسقوط الآلاف من الضحايا في البلاد إبان تلك الحقبة العصيبة " .
وأكدت الصحيفة أن بولونيا "لا تعتزم الابقاء على المعالم المخلدة للعهد السوفياتي ،لأن ذلك لا يتماشى مع مواقفها ونظرتها لتلك المرحلة من التاريخ ،التي شهدت خلالها بولونيا مآسي كثيرة ،ومن منطلق كذلك أن هذه المعالم تؤرخ للهيمنة السوفياتية على بولونيا ،التي ذهبت ضحية دخول الاتحاد السوفياتي في حالة حرب مع الرايخ الثالث بسبب مصالحهما الخاصة ،وخاصة بعد أن أضحى الاتحاد السوفياتي نفسه ضحية لألمانيا النازية" .
وكتبت صحيفة نيزاليجنا أن بولونيا "ستدبر مسألة النصب التذكارية التي تؤرخ للعهد السوفياتي وفق القانون الجديد الذي وقع عليه رئيس البلاد أندري دودا مؤخرا ، والذي ينص على تفكيك هذه المعالم في جميع أنحاء البلاد، و إزالة التعابير ذات الخلفية الشيوعية من أسماء المدارس والمؤسسات الاجتماعية والمباني والهياكل والمرافق العامة" .
وأضافت أن "القانون الجديد ،الذي سيدخل حيز التنفيذ في الخريف القادم ،سيتعامل مع المعالم السوفياتية وفق منظور قانوني جديد يضع القطيعة مع هذه الحقبة التاريخية ،التي أساء واقعها للشعب البولوني" ،على حد تعبير الصحيفة .
وأكدت صحيفة "غازيتا بولسكا" أن بولونيا "ستلتزم بتعامل إيجابي مع القبور والمدافن التي لن تمس باعتبارها محمية بموجب القانون الدولي ومن قبل الدولة البولونية والاتفاقات الثنائية ،إلا أن المعالم المخلدة للاتحاد السوفياتي سيكون مآلها التفكيك والإزالة ،وفق قناعات جل مكونات المجتمع البولوني ".
وأضافت أن "هذه الحقبة من التاريخ بصمت على ذكريات أليمة في نفوس غالبية الشعب البولوني ،مما يستوجب من باب احترام مشاعر هؤلاء إزالة هذه الذكريات التي تؤرخ لفترة عصيبة عاشتها بولونيا ".
وفي روسيا، اهتمت صحيفة (نيزافيسيمايا غازيتا) بخطة واشنطن لإرسال شركات عسكرية خاصة إلى آسيا الوسطى، مشيرة إلى أن روسيا تنظر بعين الريبة إلى الخطة وتعتبرها "علامة على اليأس".
ونقلت الصحيفة عن الممثل الشخصي للرئيس الروسي لشؤون أفغانستان ضمير كابولوف أن هذه الخطة التي تقوم على إرسال شركات عسكرية خاصة إلى أفغانستان بدلا من الوحدات العسكرية التقليدية تعتبر بمثابة "علامة على اليأس"، فيما يعتقد الخبراء أن الأمر لا يعدو كونه محاولة لخفض البيت الأبيض المسؤولية في سياق الأزمة الأفغانية.
ورأت الصحيفة أن الولايات المتحدة تراهن من خلال هذه المبادرة على نجاح المرتزقة الذين سيتم إرسالهم في إعطاء المشورة للقوات الأمنية المحلية ودعمها وإقامة علاقات وثيقة مع العسكريين المحليين، على اعتبار أن القوات الأمريكية الموجودة حاليا في أفغانستان التي يبلغ قوامها حوالي 8 آلاف عسكري عاجزة عن حل جميع المشاكل التي تراكمت خلال السنوات الأخيرة. لذلك تبحث واشنطن عن مفتاح لحل مشكلة أفغانستان.
من جهتها، كتبت صحيفة (إزفيستيا) أن المقاتلة الروسية من الجيل الخامس "تي -50" تتمتع بقدرة فائقة على التحليق والسيطرة على الأبعاد الخمسة، الأمر الذي يجعلها محصنة تماما ضد الدفاعات الجوية المعادية.
وأضافت الصحيفة الروسية أن هذه المقاتلة الروسية ستكون قادرة على محاربة العدو في الأبعاد الخمسة، مشيرة إلى أنه بفضل وسائل الحرب الإلكترونية المنصوبة على متنها، ستكون الطائرة آمنة تماما من تأثير وسائل الحرب الإلكترونية المعادية، وقادرة على اكتشاف الأهداف بواسطة راداراتها وتوجيه الصواريخ والقنابل الذكية فائقة الدقة إليها.
وفي النمسا، تطرقت صحيفة (كوريير) لنتائج استطلاع أجراه معهد (جي إف كا) أشار إلى أن الحزب الشعبي النمساوي يحظى ب 32 في المائة من نوايا التصويت بالنسبة للانتخابات المبكرة المرتقبة في 15 أكتوبر المقبل، يليه الحزب الاشتراكي الديمقراطي ب 25 في المائة ، وحل في المرتبة الثالثة حزب الحريات (أقصى اليمين) الذي حصل على 22 في المائة، فيما حظي حزبا الخضر والحزب الليبرالي على التوالي على 6 في المائة و 5 في المائة.
ونقلت الصحيفة تصريح المحلل السياسي بيتر فيلزماير الذي أشار إلى أنه سيكون من الصعب بالنسبة للحزب الاشتراكي إحراز تقدم في استطلاعات الرأي، مؤكدا أن لدى الاشتراكين الديمقراطيين شهران لتدارك تأخرهم من خلال استغلال، بالشكل الأمثل، المواضيع التي بإمكانها لفت أنظار الناخبين، لاسيما ما يتعلق بموضوع الأمن.
من جهتها، ذكرت (دير ستاندار) أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أطلقj يوم السبت حملتها للانتخابات التشريعية بإلقاء خطاب حازم موجه لشركات صناعة السيارات الألمانية دعتهم فيه إلى حماية الوظائف واستعادة الثقة التي اهتزت جراء فضيحة الانبعاثات الملوثة لمحركات الديزل.
وفي تركيا، ذكرت صحيفة (دايلي صباح) أن "انتقادات الدول الأوروبية المعادية لتركيا مرتبطة بسياساتها الداخلية"، مشيرة إلى أن العلاقات يتعين أن تعود إلى طبيعتها بعد الانتخابات.
وأضافت الصحيفة أن العلاقات التركية الألمانية تدهورت مؤخرا على إثر وضع مواطن ألماني ، ناشط في ميدان حقوق الإنسان، تحت الحراسة النظرية لاتهامه بدعم منظمة إرهابية مسلحة، إلا أن برلين طالبت بالإفراج عنه مدعية أن "مواطنين ليسوا آمنين في تركيا وأن شركاتها الموجودة في تركيا تعاني عدم الارتياح" وهو الأمر الذي نفته أنقرة نفيا قاطعا.
من جهتها، ذكرت يومية (ستار) أنه بالرغم من العلاقات السياسية المتوترة، فإن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تبقى جيدة على اعتبار أن الصادرات التركية نحو ألمانيا شهدت ارتفاعا لاسيما في ظل تدفق الاستثمارات المباشرة من بلدان الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة ارتفعت بنسبة 42 في المائة على أساس سنوي خلال الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2017 لتصل إلى 7ر1 مليار دولار.
وأكدت الصحيفة نقلا عن الرئيس رجب طيب أردوغان أن حالة الطوارئ التي تم إعلانها بالبلاد منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة ليوليوز 2016 "تقتصر فقط على مكافحة الإرهاب ولم يتم إقرارها كي تكون عائقا أمام المستثمرين والمصنعين، بل تتوخى، على العكس تماما من ذلك، ضمان استثماراتهم وحمايتها.
من جانبها، ذكرت صحيفة (الفجر الجديد) أن أنقرة ستواصل تبسيط المساطر الإدارية لتحفيز وتحسين مناخ الاستثمار في البلاد من خلال إحداث، في الأيام المقبلة "، "آلية للاتصال تعتمد الشباك الوحيد بمختلف محافظات البلاد لمراقبة معاملات الشركات التجارية مع المؤسسات الحكومية.



عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة
الاثنين 14 غشت 2017 - 16:34
تناولت الصحف الصادرة اليوم الإثنين ببلدان أوروبا الغربية أزمة البيض الملوث في أوروبا، وتصريحات دونالد ترامب المثيرة للجدل بخصوص الأحداث التي عرفتها ولاية فيرجينيا، بالإضافة إلى عدد من المواضيع الوطنية.
ففي بلجيكا، واصلت الصحف اهتمامها بتداعيات أزمة البيض الملوث بالفيبرونيل التي هزت أوروبا، حيث نشرت (لوسوار) حديثا مع وزير البيئة والانتقال الإيكولوجي بإقليم والوني كارلو دي أنطونيو الذي اعتبر أن هذه الأزمة فرصة لتوعية المستهلك وقطاع الصناعات الغذائية والسلطات الوطنية والأوروبية على السواء.
وأضاف الوزير أنه إذا لم تقم أوروبا بوضع تشريعات فعالة يبقى على المستهلك أن يحسن اختياراته عند اقتناء المنتوجات، داعيا إلى انتقال إيكولوجي وتعميم السلع التي تحترم المستهلك، والمزارعين والبيئة والحيوانات.
وفي الشأن الدولي، اهتمت الصحف البلجيكية بتعليقات دونالد ترامب " الغامض" على إثر المواجهات العنيفة التي اندلعت صباح أول أمس السبت بين متظاهرين من اليمين المتطرف الأمريكي ومعارضيهم بشارلوتفيل بولاية فيرجينيا.
وكتبت (لاليبر بلجيك) على صفحتها الأولى أن رد فعل ترامب تثير الجدل في وقت خلفت فيه المواجهات بين مناصرين لليمين المتطرف ومتظاهرين مناهضين للعنصرية مقتل شخص وإصابة عشرين أخرين.
وأشارت (لاديرنيير أور) بدورها في مقال تحت عنوان " ترامب متهم بالتساهل مع اليمين المتطرف " إلى تصريحات الرئيس الأمريكي " الغامضة " والتي خلفت انقساما داخل الولايات المتحدة الأمريكية.
وعلقت الصحف الفرنسية بدورها على موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص عدد من القضايا الدولية والوطنية، حيث كتبت (ليبيراسيون) أنه في ظرف أسبوع واحد فتح ترامب " باب الحرب " ليس فقط في آسيا بعد ما قال إنه مستعد لقصف كوريا الشمالية ولا في أمريكا اللاتينية بعدما هدد بالتدخل عسكريا في فنزويلا، بل أيضا وسط الولايات المتحدة.
وأوضحت (ليبيراسيون) أن ترامب فاز في الانتخابات من خلال تحريضه لفئة ضد أخرى داخل المجتمع الأمريكي دعمه في ذلك عدد من مستشاريه المقربين من اليمين الأكثر تطرفا والعنصريين البيض.
وفي موضوع كوريا الشمالية، أكدت (لوموند) أن الرئيس الأمريكي تبنى موقفا طالما استبعده خلال حملته الانتخابية وهو لعب دور الدركي على الساحة الدولية.
وقالت إن ترامب أبان عن هذا الموقف عندما أعطى أوامره لقصف قاعدة جوية سورية بعد هجوم بالأسلحة الكيماوية نسب لنظام الأسد.
وفي بريطانيا، اهتمت الصحف بالخروج من الاتحاد الأوروبي والحرائق التي تجتاح الغابات بالبرتغال.
ففي موضوع البريكزيت، أبرزت (الديلي تلغراف) الجبهة الموحدة التي أعلن عنها وزير المالي فيليب هاموند ووزير التجارة ليام فوكس حول العلاقات المستقبلية بين لندن وبروكسل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن الوزيرين أكدا عزمهما الحفاظ على اقتصاد بلدهما "قويا ونشيطا ".
بالمقابل، اتهمت (الغارديان) وزير المالية بخضوعه لضغط مؤيدي القطيعة التامة مع الاتحاد الأوروبي، في وقت كان قد دعا فيه في وقت سابق إلى اتفاقات انتقالية بين لندن وبروكسل من أجل طمأنة الأوساط المالية وتجنب الاضطرابات.
أما (الإنديبيندنتي)، فأكدت على النداء الذي وجهته البرتغال لشركائها الأوروبيين من أجل مساعدتها على مواجهة حرائق الغابات التي قد تزداد خطورة في الأيام القادمة.
وفي إسبانيا، اهتمت الصحف على الخصوص بإضراب العاملين المكلفين بالأمن بمطار برشلونة، حيث كتبت جريدة (آ بي سي) أن العمال المضربين التابعين لشركة " أولين "، الذين يحتجون على ظروف عملهم، رفضوا عرضا من حكومة كاتالونيا وقرروا مواصلة الإضراب.
من جانبها، أشارت (إل باييس) إلى أن العاملين ب (أولين) صوتوا بالأغلبية ضد مقترح الرفع من الأجور والذي تقدمت به الحكومة وقبلتها الشركة، والتي وصفها العاملون بالغير كافية.
من جانبها، وصفت (لاراثون) الوضع بمطار برشلونة ب "الفوضى " في القطاع مذكرة بأن هذا المطار يسجل كل يوم أزيد من ألف عملية بين الذهاب والإياب وأن الإضراب الشامل سيكون له انعكاس سلبي على سمعته.


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الإثنين 14 أغسطس 2017, 6:43 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 14/08/2017   الإثنين 14 أغسطس 2017, 9:43 am

ابرز ما تناولته الصحف العبرية14/08/2017

منظمة الصحة العالمية: "دائرة التنسيق والارتباط، أخرت حوالي نصف طلبات مرضى غزة بالحصول على تصاريح للعلاج في إسرائيل"
كتبت صحيفة "هآرتس" ان منظمة الصحة العالمية كشفت بأن دائرة التنسيق والارتباط، أخرت حوالي نصف طلبات الحصول على تصاريح لمغادرة غزة الى المستشفيات الإسرائيلية، والتي تم تقديمها في شهر أيار الماضي، وتم التوصل الى أرقام مماثلة في الأشهر السابقة.
ووفقا لفحص المنظمة، فإنه من أصل 2،282 طلبا قدمها المرضى في شهر أيار، تمت الموافقة على 47.2٪، ورفض 2.1٪، وتأخير 50.7٪ بدون تفسير، حتى انتهاء الموعد المحدد للفحص والعلاج في المستشفيات. ومن بين الذين تأخر الرد على طلباتهم 255 طفلا دون سن 18 و 141 في جيل 60 سنة فما فوق.
كما تم العثور على أرقام مماثلة في الأشهر السابقة. هكذا، في نيسان، تأخر الرد على 39٪ من الحالات، 776 مريضا ومريضة في المجموع الكلي، بما في ذلك 178 طفلا و 93 مريضا فوق سن الـ 60. وفي احيان متقاربةـ يتم، ايضا، تأخير طلبات المرضى الذين حصلوا في السابق على تصاريح بالخروج. ووفقا للمنظمة، هناك اتجاه تراجعي في معدل الاستجابة لطلبات المرضى بمغادرة غزة: من 92.5٪ في عام 2012 إلى 62.1٪ في عام 2016.
يشار إلى أن جميع الذين يطلبون تصاريح للخروج من معبر إيريز هم من المرضى الذين أذنت السلطة الفلسطينية بإحالتهم إلى العلاج خارج قطاع غزة وتعهدت بدفع التكلفة. في الآونة الأخيرة، منعت السلطة الفلسطينية العلاج الطبي كجزء من نضالها ضد حماس. وتقلص التأخير كثيرا بسبب الانتقادات العامة.
هناك مرضى ومريضات يلتمسون المساعدة من منظمات حقوق الإنسان، بعد عدم تحقيق فائدة من تحويل الطلبات عبر لجنة الارتباط الفلسطينية. وقد رافق مركز "الميزان" الذي يتخذ من غزة مقرا له، اعتماد ربيع (47 عاما) من رفح التي توفيت الاسبوع الماضي بعد تأخير السماح لها بالخروج لتلقي العلاج في القدس.
وقال زوجها ابراهيم ربيع لصحيفة "هآرتس" امس، انها اصيبت بسرطان الأمعاء قبل عامين. في البداية رافقها إلى مستشفى النجاح في نابلس. وتحسنت حالتها، لكن السلطة الفلسطينية أخرت بعد ذلك خروجها للعلاج. وفي نيسان، وبعد تقديم الالتزام المالي الفلسطيني، قدمت ربيع طلبا للحصول على تصريح من دائرة التنسيق والارتباط، وتمت الموافقة على الطلب، لكنهم طلبوا من ربيع العثور على مرافقة أخرى لها، وتم تأجيل خروجها.
وفي أيار، طلب إليها مرة أخرى أن تستبدل المرافقة، ولم يتم الرد على طلبين قدمتهما في تموز. وهذا الشهر تم تلقي رد إيجابي، ولكن مرة أخرى - شريطة أن يتم استبدال المرافق. وبعد ساعات قليلة من تلقي الجواب، عندما لم تسمح حالتها الصحية بنقلها بواسطة سيارة إسعاف، توفيت ربيع.
وأفاد مركز الميزان أنه في النصف الأول من عام 2017، توفيت أربع نساء وثلاثة أطفال ورجلان كانوا ينتظرون لفترة طويلة تصريحا بالخروج من أجل العلاج.
ويتضمن التقرير العديد من القصص عن أناس تشبه حالتهم حالة ربيع. من بينهم عزيزة قانوس من خان يونس التي حصلت بعد عدة أشهر من الانتظار على تصريح بالخروج لتلقي العلاج بعد اصابتها بالسرطان، بعد تدخل جمعية اطباء لحقوق الانسان. وقد صادقت دائرة التنسيق والارتباط عدة مرات على خروجها للعلاج في الخليل ورام الله. لكن المستشفيات الفلسطينية ترفض مؤخرا استقبال مرضى من غزة، لأن السلطة لم تدفع التزاماتها المالية. ولذلك وافقت السلطة على تمويل علاج قانوس في مستشفى هداسا عين كارم. لكن طلبات الحصول على تصريح لا تزال تخضع للفحص في دائرة التنسيق والارتباط منذ آب 2016.
وفي حزيران الماضي قدمت قانوس طلبا بمساعدة جمعية الأطباء، لكنها مرة اخرى فوتت موعد العلاج لأن طلبها "يخضع للفحص". وفي مطلع آب صودق على خروجها، ويفترض بها العودة لتلقي العلاج بعد شهرين. وقالت قانوس لصحيفة "هآرتس": "اخشى ان يقال لي عندما يحين موعد خروجي ان الطلب قيد الفحص".
وهناك نساء اخريات وردت اسماؤهن في التقرير وعوملن كغيرهن من نساء غزة المصابات بداء السرطان، بينهم سهام التتري، وفايزة شامية.
وقال ران غولدشتاين، المدير العام لمنظمة أطباء لحقوق الإنسان: "هناك حاجة إلى تغيير جذري في سياسة إسرائيل تجاه خروج المرضى وازاء غزة بشكل عام. حقيقة أن المرضى في بعض الأحيان لا يحصلون على إجابات لأشهر طويلة، هي معاملة قاسية تجعل السكان الأكثر حرمانا يدفعون الثمن ".
وقال مكتب منسق اعمال الحكومة في المناطق: "من خلال الفصل بين حماس والسكان، يسمح بدخول 400 شخص يوميا للاحتياجات الطبية ولأهداف أخرى متنوعة". وفي قضية وفاة ربيع، قالت انه "تمت الموافقة على دخولها لتلقي العلاج الطبي في إسرائيل، بل حتى أنها استغلت هذا الإذن في ايار - حزيران عدة مرات. ونظرا لأسباب أمنية أثيرت حول زوج المريضة، حولت دائرة التنسيق والارتباط في أواخر حزيران طلبا الى لجنة الشؤون المدنية الفلسطينية لنقل تفاصيل حول مرافق بديل للمريضة. وقامت اللجنة بتحويل التفاصيل بعد اسبوعين فقط، وتم تحويل التفاصيل للفحص الأمني. دخول المريضة نفسها لم يمنع  في أي مرحلة ومنحن إمكانية دخول إسرائيل بدون مرافقة، لكنها اختارت الدخول مع مرافق فقط.
اسرائيل ترفض كشف اسماء نشطاء BDS الممنوعين من دخول اراضيها
كتبت "هآرتس" ان سلطة الاسكان والهجرة ترفض كشف "القائمة السوداء" التي تتضمن اسماء نشطاء حركة المقاطعة BDS الممنوعين من دخول اسرائيل بسبب دعمهم لمقاطعتها. وتدعي السلطة ان رفضها ينبع من الخوف من المس بخصوصياتهم. وكان طاقم من سلطة الاسكان والهجرة ووزارة الشؤون الاستراتيجية قد أعدوا قائمة بأسماء النشطاء، بأمر من وزير الداخلية ارييه درعي، ووزير الشؤون الاستراتيجية والامن الداخلي غلعاد اردان. وكانت السلطة قد ادعت في ردها على طلب كشف المعلومات المتعلقة بنشطاء حقوق الانسان، انها لا تملك قائمة كهذه. وفي اعقاب توجه اخر اليها في هذا الموضوع، قالت انه لا يمكنها تسليم القوائم لأن المقصود "معلومات خاصة يمس كشفها بالخصوصية" وهي مسألة يمنعها قانون حرية المعلومات.
وكانت الكنيست قد صادقت في آذار الماضي على القانون الذي يمنع منح تأشيرات دخول لمن يدعون لمقاطعة اسرائيل. وفي حزيران الماضي، نشرت سلطة السكان والهجرة نظاما جديدا يشرع امكانية منع دخول شخص يدعو الى مقاطعة اسرائيل. وقبل ثلاثة اسابيع نشرت السلطة بأنها لن تسمح بدخول النشطاء البارزين في التنظيمات التي تدعم المقاطعة وتعمل على دفع القرار بشكل فاعل ومتواصل.
وكانت "هآرتس" قد نشرت في نهاية الشهر الماضي، بأن السلطة منعت دخول خمسة امريكيين ينشطون في تنظيمات تدعم المقاطعة. وقد حولت اسرائيل تفاصيلهم الى شركة الطيران الالمانية "لوفتهانزا" واعلنت بأنها ترفض السماح بدخولهم الى أراضيها، فقامت الشركة بمنع النشطاء من الصعود الى الطائرة في المطار المجاور لواشنطن. وقالت سلطة الاسكان والهجرة ان المقصود "نشطاء بارزين دفعوا المقاطعة ضد اسرائيل".
وفي اليوم نفسه، قدم المحامي ايتاي ماك طلبا للحصول على "القائمة السوداء"، بناء على قانون حرية المعلومات. وبعد عدة أيام تلقى ردا من المسؤولة عن حرية المعلومات في السلطة ادعت فيها عدم وجود "قوائم سوداء" بأسماء نشطاء BDS. وبعد ذلك توجه ماك مرة اخرى الى السلطة وقال ان الادعاء بعدم وجود قوائم سوداء يتناقض مع الاعلان بأن منع دخول النشطاء الامريكيين الى اسرائيل اعتمد على "معلومات مفصلة". وكتب ان منع دخول النشطاء لم يتم في مطار بن غوريون، وانما لم يسمح لهم بالصعود الى الطائرة في الخارج. وعليه، اضاف: "ليس من المعروف كيف قامت السلطة بجمع المعلومات عنهم او عرفت متى يتوقع صعودهم الى الطائرة، لكي يتم تبليغ ذلك لشركة الطيران. ولذلك لا شك بأن السلطة سلمت مسبقا معلومات حولهم لشركة الطيران".
وفي اعقاب رفض السلطة كشف القوائم، توجه ماك الى المحكمة المركزية في القدس، مع اربعة نشطاء لحقوق الانسان، وطلبوا منها امر سلطة السكان والهجرة بكشف القوائم وبروتوكولات النقاشات والقرارات المتعلقة بها، وكل المعلومات التي تم جمعها عن الاشخاص او التنظيمات والمكاتبات مع الجهات الاجنبية، ومن بينها دول وشركات طيران.
دعوة المجتمع الدولي "لإنقاذ عقارات الكنيسة والوجود المسيحي في القدس"
تكتب "هآرتس" ان بطريرك الروم الأرثوذكس في القدس، ثيوفيلوس الثالث، عقد امس الاول، السبت، مؤتمرا صحفيا عاجلا، في اعقاب المصادقة على صفقة بيع ثلاثة مباني تابعة للبطريركية في البلدة القديمة في القدس، لجمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية. ودعا ثيوفيلوس الثالث المجتمع الدولي للتدخل من اجل "انقاذ عقارات الكنيسة في القدس والوجود المسيحي في المدينة المقدسة".
وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في عمان، اعرب البطريرك عن معارضته لقرار المحكمة المركزية في القدس التي صادقت، في بداية الشهر، على صفقة لبيع المباني الثلاث، كان قد وقعها البطريرك السابق اريانوس، مع "عطيرت كوهنيم". ويعني القرار ان جمعية اليمين اصبحت تملك المباني الثلاث، ومن بينها عمارة فندق بترا وعمارة فتدق امبريال المجاورتين بالقرب من بوابة يافا، وهي مباني كبيرة ستمنح في حجمها وموقعها عقارا استراتيجيا لجمعية المستوطنين، الأمر الذي سيساعدها على توسيع نشاطها الاستيطاني في البلدة القديمة.
ويشار الى ان عاصفة اندلعت في الكنيسة حين تم الكشف في 2005 عن الصفقة التي وقعها اريانوس مع عطيرت كوهنيم، وتم في حينه عزل اريانوس من منصبه، واستبداله بالبطريرك الحالي ثيوفيلوس، والذي خاص معركة قضائية ضد عطيرت كوهنيم في محاولة لإلغاء الصفقة. وادعت البطريركية ان الصفقة كانت جزء من اعمال فساد تفشت في البطريركية في تلك الفترة، وتم في اطارها دفع رشوة من قبل عطيرت كوهنيم لمستخدمي البطريركية. لكن المحكمة رفضت هذا الادعاء وصادقت على الصفقة.
وقال ثيوفيلوس، امس، ان قرار المحكمة الاسرائيلية "غير عادل وغير نزيه وتجاهل ادلة وحقائق عرضتها البطريركية، واثبتت من خلالها ان المقصود صفقات غير قانونية، تحركها دوافع سياسية ومخالفات جنائية، من بينها الرشوة". ودعا البطريرك الى تدخل فوري في الأزمة من قبل قادة مختلفين في العالم، بينهم ملك الأردن عبدالله، والرئيس الأمريكي ترامب، والروسي بوتين، والفلسطيني عباس، ورئيس الحكومة اليونانية والامين العام للأمم المتحدة. وقال انه يجب منع تنفيذ الصفقة والحفاظ على املاك الكنيسة في القدس خاصة وفي الاراضي المقدسة عامة.
وحسب ثيوفيلوس فقد تم توقيع قسم كبير من هذه الصفقات في الخمسينيات والستينيات، وان البطريركية تجري حاليا مشاورات وتنوي القيام بالخطوات القانونية واصلاحات داخلية بهدف ضمان الوجود المسيحي في القدس والحفاظ على املاك الوقف في المدينة.
كما دعا البطريرك الى عقد مؤتمر لكل الكنائس في البلاد "من اجل تنسيق المواقف في اعقاب التطورات الاخيرة والسلوك الخطير الذي يمس بالوجود المسيحي في الاراضي المقدسة، وبالمسيحيين في كل مكان، الذين يعتبرون القدس مكانا مقدسا يوفر الالهام الروحي لكل المسيحيين في العالم".
وحذر البطريرك من سن قوانين في الكنيست تمس بحقوق الكنائس واستقلالية قراراتها في مسألة ادارة عقاراتها، ومصادرتها من اياديها. ويقصد ثيوفيلوس مشروع القانون الذي اعدته مؤخرا النائب راحيل عزاريا (حزب كلنا) المتعلق بحل مشكلة اراضي الكنيسة ومنع وضع تفقد فيه مئات العائلات، خاصة في القدس، بيوتها نتيجة لانتهاء اتفاقية الاستئجار بين دائرة اراضي اسرائيل والكنيسة، وتحويل الحقوق الى مبادرين مستقلين. ويقترح مشروع القانون مصادرة الاراضي من المبادرين ودفع تعويض لهم. ووقع على مشروع القانون 40 عضو كنيست، لكن مصدرا قانونيا مطلعا على الموضوع، قال ان مشروع القانون يطرح مشاكل قانونية ومالية، بسبب التكلفة الباهظة.
عائلات الصحفيين الفلسطينيين المعتقلين تعتقد بأن السلطة تنتقم بسبب اعتقال حماس لصحفي من غزة
تكتب "هآرتس" انه يسود الاعتقاد لدى عائلات الصحفيين الفلسطينيين الذين اعتقلتهم السلطة الفلسطينية، هذا الاسبوع، بأن السلطة تنتقم منهم بسبب اعتقال حماس لصحفي من غزة يعمل في تلفزيون السلطة. وكان الرئيس الفلسطيني قد صادق الشهر الماضي على امر يقيد الحوار على الشبكات الاجتماعية ومواقع الاخبار الفلسطينية، ويفرض عقوبة بالسجن تتراوح بين سنة والسجن المؤبد.
وتم اعتقال الصحفيين في ساعة مبكرة من فجر امس، من قبل جهاز المخابرات. وقال والد الصحفي طارق ابو زيد، احد المعتقلين، لصحيفة "هآرتس" انهم "كانوا ينتظرونه تحت البيت وطلبوا منه مرافقتهم دون تفسير ما حدث". وحسب اقوال الاب، عبد الرازق، فان حقيقة عمل ابنه في قناة الاقصى المتماثلة مع حماس لا تجعله مشبوها فوريا. "نحن لا نعرف ما الذي فعله وما هي التهمة. حتى الادعاء بأنه قام بتسريب معلومات لجهات معادية يبدو بأنه لا اساس له. المحامي الذي يمثله لا يتلقى معلومات جدية حول ما حدث وسبب الاعتقال. لكننا نؤمن بأن هذا يرتبط بالصراع بين فتح وحماس".
وينضم اليه في رأيه، صالح قاسم، والد الصحفي المعتقل قتيبة قاسم. وقال: "اعرف بأن ابني لم يرتكب أي جريمة، ولم يكتب أي شيء يمكنه تجريمه. اعود واكرر: اذا كان قد كتب شيئا يشذ عن عمله الصحفي، فلتتم معاقبته، لكنني اعرف ان ليس هذا ما حدث، وان الاعتقال تم على خلفية سياسية".
بالإضافة الى ابو زيد (42 عاما) من نابلس، وقتيبة صالح، (29 عاما)، المراسل الصحفي من بيت لحم، تم اعتقال ممدوح حمامرة (33 عاما) مراسل قناة القدس، وعامر ابو عافية (35 عاما) من الخليل، مراسل وكالة شهاب المتماثلة مع حماس، ومحمد الحلاقية (31 عاما) مراسل قناة القدس.
وكانت حماس قد اعتقلت في مطلع حزيران، مراسل التلفزيون الفلسطيني الرسمي، فؤاد جرادة، بشبهة اجراء اتصالات مع الاستخبارات الفلسطينية في رام الله. ان الأمر الذي عزز لدى آباء الصحفيين الشعور بأنه تم اعتقال اولادهم انتقاما لذلك، هي المعلومات التي وردت ويوم امس من غزة والتي تفيد بأن المحكمة قررت إطلاق سراح جرادة. وقال مصدر امني فلسطيني في رام الله لصحيفة "هآرتس" انه يقدر بأن إطلاق سراح جرادة سيساعد على اطلاق سراح الصحفيين في الضفة.
وتدعي النيابة الفلسطينية ان اعتقال الصحفيين لا يتعلق بالأمر الجديد الذي وقعه ابو مازن، وانما لأسباب امنية. لكن "هآرتس" علمت انه خلال النقاش الذي جرى في محكمة بيت لحم، الاسبوع الماضي، حول طلب تمديد صحفيين، اعتمدت النيابة على المادة 20 من الأمر التي تنص على اعتقال كل من مس بأمن الدولة وامن الجمهور عبر الانترنت او الشبكات الاجتماعية. واكدت المحامية سحر فرانسيس من مؤسسة الضمير والتي تمثل صحفيين من المعتقلين هذا الأمر. وقال المحامون الذين يمثلون الاخرين ان الموضوع يخضع للعلاج من قبل القيادة السياسية، وربما يكون اطلاق سراحهم منوطا بإطلاق سراح جرادة. وقالوا ان هذا يثبت بأن الاعتقال سياسي.
وتم اعتقال الصحفيين واغلاق 30 موقعا الكترونيا في الضفة الغربية، بفعل الأمر الذي وقعه رئيس السلطة محمود عباس في الشهر الماضي. ويقيد هذا الأمر الحوار على الشبكة الاجتماعية ومواقع الاخبار الفلسطينية، ويسمح باعتقال كل شخص بتهمة "المس بالوحدة القومية" او "النسيج الاجتماعي". ويحدد القرار الذي ينضوي ضمن قانون الجرائم الالكترونية، انه يمكن فرض عقوبة السجن بين سنة والمؤبد ضد كل من يخرقه. وقالت تنظيمات فلسطينية لحقوق الإنسان، ان هذا الأمر الذي صودق عليه من دون اجراء أي نقاش عام، والذي كتب بطريقة غامضة، هو أشد خطوة لجأت اليها الحكومة الفلسطينية لتقييد حرية التعبير في الضفة.
وادعى مسؤول في النيابة العامة الفلسطينية ان القانون الزامي لمحاربة المخالفات الالكترونية، كهجمات الهاكرز والقذف والتشهير عبر الشبكة. لكنه نفى ان يكون هدف الأمر هو التنكيل بمعارضي عباس، وقال ان المشاكل القائمة في القانون سمحت للمخالفين له على الشبكة بالتهرب من العقوبة. وحسب رأيه "يمكن انتقاد الرئيس وسياسته، لكنه لا يمكن اتهام الرئيس او أي جهة اخرى بالخيانة او السخرية منه بواسطة صورة".
وقال المركز الفلسطيني للاعلام ان الحكومة في الضفة اغلقت 30 موقع انترنت في الشهر الماضي، بناء على الأمر. وترتبط غالبية المواقع بالمعارضين الرئيسيين لعباس – محمد دحلان وحركة حماس. ويتبع قسم من هذه المواقع لحركات اسلامية متطرفة من سورية والعراق. كما اعتقل جهاز المخابرات الفلسطيني في الضفة، في الاسبوع الماضي، الصحفيين الخمسة واتهمهم بخرق الأمر. وادعت النيابة الفلسطينية ان الخمسة مشبوهين "بتسريب معلومات لجهات معادية" دون ان تشير من هي تلك الجهات. ويعمل الخمسة في قنوات تتماثل مع حماس كالأقصى والقدس، ويبثون من الخليل وبيت لحم ونابلس. كما تم استدعاء اربعة صحفيين اخرين للاستجواب، بعد قيامهم بنشر انتقادات للسلطة على الفيسبوك.
وقال شعوان جبارين، مدير مركز الحق لحقوق الانسان، في حديث لصحيفة "هآرتس" ان الأمر يستخدم صياغات غامضة وعامة، كالحفاظ على النظام العام، والخطر على أمن الدولة، والمس بالوحدة القومية والمس بالنسيج الاجتماعي، وهو ما يسمح لأجهزة الأمن والنيابة العامة باعتقال ومحاكمة الصحفيين والنشطاء الاجتماعيين والمدونين وفرض عقوبات متشددة عليهم، واغلاق مواقع انترنت تنتقد السلطة ورئيسها.
وقال المركز انه توجه الى المفوض الخاص للأمم المتحدة لموضوع الحفاظ على حرية التعبير، في اعقاب تسلمه للأمر. واوضح بأن هذا الأمر يمس بالحقوق الأساسية التي تنص عليها المعاهدات الدولية التي وقعت عليها السلطة الفلسطينية. واشار المركز في توجهه الى المنسق الخاص، الى حدوث تراجع في حرية التعبير في مناطق السلطة وهو ما ينعكس في اعتقال الصحفيين او التحقيق معهم وتحذيرهم.
كما اشار المركز الى قيام سلطة حماس في غزة بانتهاج وسائل مشابهة ضد الصحفيين والمدونين، وقال جبارين ان "الانقسام الفلسطيني بين فتح وحماس، وبين القطاع والضفة الغربية، يؤثر جدا على حقوق الانسان خاصة حرية التعبير، ونشهد، مؤخرا، ازدياد خطورة الأمر، ولذلك حاولنا من خلال هذا التوجه قرع الاجراس امام الامم المتحدة والسلطة الفلسطينية".
الشاباك يوافق على إطلاق سراح ارهابي يهودي
تكتب "هآرتس" ان جهاز الامن العام (الشاباك) ينوي اطلاق سراح الناشط اليميني المتطرف اليا نتيف (19 عاما) من مستوطنة يتسهار، من الاعتقال الاداري، في 19 آب الجاري، حسب ما يستدل من تصريح مشترك قدمه محاميا نتيف، ايتمار بن غفير وسيما كوخاب، والنيابة الى المحكمة العليا. وكتبت الدولة في التصريح بأنها لا تنوي تمديد اعتقال الملتمس، وانه تجري بين الطرفان اتصالات بهدف التوصل الى اتفاق حول مكان تواجد الملتمس بعد انتهاء فترة اعتقاله الاداري، وشروط تواجده في المكان".
ويستدل من الاجراء القانوني ان اجهزة الامن تنسب الى نتيف المشاركة وقيادة عدة عمليات تخريب للممتلكات، من بينها احراق سيارات فلسطينية في حوارة وبورين، وثقب اطارات سيارات بالقرب من سفارات اجنبية. وتم في اطار الإشارة الى عمله الاخير ضد سيارات الدبلوماسيين بالقرب من القنصلية الاسبانية ومقر الامم المتحدة في القدس، التلميح الى ان هذا العمل كان من شأنه ان يؤثر على العلاقات الخارجية لإسرائيل.
وكان الشاباك قد اعتقل نتيف اداريا قبل حوالي شهرين، بعد عدة ساعات من امر المحكمة المركزية في القدس بإطلاق سراحه من السجن الاعتيادي. ونسب اليه الشاباك الضلوع في شبكات الارهاب اليهودية وتشكيل خطر كبير.
وعلمت "هآرتس" ان الشاباك اعتبر نتيف شخصا بالغ الخطورة والمح في المحكمة الى انه ليس بعيدا عن تكرار عملية القتل في قرية دوما الفلسطينية (احراق عائلة دوابشة).
وينسب الشاباك الى نتيف العضوية في حركة "الجيل الثاني" لشبكة التمرد – نشطاء اليمين المتطرف في الضفة، الذين كان مركز عملهم في بؤرة "هبلاديم" في منطقة كوخاب هشاحر. وفي الاسبوع الماضي فاخر الجهاز الامني بإخلاء هذه البؤرة التي تواجد فيها عشرات النشطاء. وانتقل غالبية هؤلاء الى منطقة مستوطنة يتسهار. ونسب الشاباك الى "الجيل الاول" من شبكة التمرد، جريمة احراق عائلة دوابشة في دوما.
نتنياهو يرحب بقدوم الوفد الامريكي!
كتبت "هآرتس" ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، رحب صباح امس الاحد، خلال جلسة الحكومة، بقدوم المبعوثين الامريكيين كوشنر وغرينبلات، "المعنيين بدفع عملية السلام" حسب تعبيره.
وجاء تصريح نتنياهو هذا تعقيبا على اعلان البيت الابيض، يوم الجمعة، بأن الرئيس ترامب، سيرسل قريبا وفدا رفيعا الى إسرائيل والسلطة الفلسطينية وعدة دول عربية في محاولة لتحريك العملية السلمية بين اسرائيل والفلسطينيين.
وقال المسؤول الأمريكي ان الوفد سيضم المستشار الرفيع للرئيس ونسيبه جيرارد كوشنر، والمبعوث الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات، ونائبة مستشار الامن القومي دينا باول. ومن المتوقع، حسب مسؤول اسرائيلي، وصول الوفد في الاسبوع الاخير من الشهر الجاري.
المحكمة تسمح ببيع مسودة وثيقة استقلال اسرائيل
كتبت "هآرتس" ان المحكمة المركزية في القدس، سمحت امس الاحد، ببيع مسودة وثيقة الاستقلال الاسرائيلية في المزاد العلني، رافضة بذلك ادعاء الدولة بأنها صاحبة هذه الوثائق التاريخية. وحددت المحكمة بأنه يسمح للجهات الخاصة ايضا، بحيازة وثائق تاريخية ذات اهمية قومية.
وعرض اصحاب المزاد العلني سعرا اوليا للوثائق يساوي ربع مليون دولار، وحسب تقديرهم فانه سيتم بيعها بثمن يتراوح بين نصف مليون ومليون دولار.
وكان بيت المبيعات "كيدم" قد عرض الوثائق للبيع في اواخر 2015، تحت عنوان "المسودات الأولية لوثيقة الاستقلال". وتم ذلك بناء على طلب ابناء كاتب هذه الوثائق، المحامي المقدسي مردخاي بعهام. وكان بنحاس روزين، الذي اصبح لاحقا وزيرا للقضاء في اسرائيل، قد توجه في عام 1948، عشية اعلان قيام اسرائيل، الى بهعام والقى عليه المهمة القومية – التاريخية، بكتابة مسودة الوثيقة تمهيدا لإعلان استقلال اسرائيل. واحتفظ المحامي بمسودة الوثيقة في بيته الخاص، ثم اورثها لأولاده.
وفي اعقاب اعلان بيت المبيعات عن طرح الوثائق في المزاد العلني، توجهت الدولة الى المحكمة وطلبت وقف المزاد، بادعاء انها صاحبة هذه الوثائق، لأنها كتبت في اطار عمل شخص اصبح لاحقا موظفا في الدولة. وقالت ان هذه الوثائق تنطوي على اهمية تاريخية كبيرة، وان مكانها هو ارشيف الدولة وليس ايدي خاصة.
لكن ابناء بهعام ادعوا ان والدهم هو شخص مستقل ساعد تطوعا القسم القانوني في "دائرة الشعب" (وزارة القضاء لاحقا)، وانه في كل الحالات مرت سنوات كثيرة على كتابة الوثائق، ولذلك طرأ عليها قانون الأقدمية ولا يحق للدولة المطالبة بها.
وتم تجميد المزاد لمدة عامين، حاولت خلالها اسرائيل واصحاب الوثيقة التوصل الى تسوية، لكنها فشلت. ويوم امس، صادقت المحكمة على موقف اولاد بهعام وحددت بأنهم المالكين القانونيين للوثائق وسمحت لهم ببيعها. كما فرضت المحكمة على الدولة دفع مصاريف القضاء بقيمة 50 الف شيكل لبيت المبيعات "كيدم".
وينطوي هذا القرار على اهمية قانونية كبيرة في عالم الأرشيف والمتاحف والدراسات التاريخية، لأن المسألة التي نوقشت هي هل يحق للدولة تأميم مقتنيات تاريخية يملكها الناس. وقد حسمت القاضية هذه المسألة ضد موقف الدولة وكتبت انه ليس من الملزم ان تتواجد كل مادة ارشيفية في ارشيف الدولة، باستثناء المواد التابعة للدولة او المؤسسات الرسمية التي سبقتها. وحددت بأن هذه الوثائق هي مواد خاصة، يجب على الدولة الحصول على موافقة اصحابها كي تتطلع عليها او تصورها او تنسخها، ولا تملك أي حق في تأميمها.
اسرائيل تهدد بالعمل لإخراج القوات الايرانية ونقائلها من سورية
تكتب "يسرائيل هيوم" ان رئيس الموساد يوسي كوهين، قال خلال جلسة الحكومة الاسرائيلية، امس الأحد، ان ايران تعزز قوتها في المنطقة وان هذا التغيير لا يصب في مصلحة اسرائيل.
واطلع كوهين الوزراء على التهديدات والتحديات التي تواجه اسرائيل، مع التركيز على ايران وضلوعها في سورية، وفى ضوء وقف اطلاق النار الذى اعلن في جنوب الدولة، الشهر الماضي. وأشار رئيس الموساد إلى أن مطلب إسرائيل بإخراج القوات الإيرانية والشيعية بشكل عام من سوريا لم يكن مقبولا كشرط للتوصل إلى اتفاق، ولذلك أوضحت إسرائيل أن هذا الوضع لا يمكن قبوله.
واشار كوهين الى انه منذ توقيع الاتفاق النووي ينمو الاقتصاد الايراني. وفيما يتعلق بالاتفاق النووي قال ان ايران لم تتخل عن برنامجها النووي، الا ان الاتفاق أجل تنفيذها لعقد من الزمان. وقال إن "إيران لم تتخل عن طموحها لتصبح دولة على عتبة التسلح النووي"، مشيرا إلى أن "الاتفاق النووي بين القوى العظمى وإيران يزيد من هذا الاتجاه ويقوي العدوان الإيراني في المنطقة. إن العملية الرئيسية التي تجري اليوم في الشرق الأوسط هي التوسع الإيراني من خلال الوكلاء الإيرانيين والمحليين، الذي يرسخون وجودهم في سوريا ولبنان والعراق واليمن، وفي الأماكن التي يتقلص فيها وجود داعش، تعمل إيران على ملء الفراغ".
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، خلال النقاش "ان هذه التصريحات هي دليل واضح على ان الافتراضات الاساسية للاتفاق مع ايران كانت خاطئة في المقام الاول، وان اسرائيل ستواصل العمل بعزم وبطرق مختلفة للدفاع عن نفسها ضد هذه التهديدات".
في وقت لاحق، وخلال حفل أقيم في أشدود، أشار نتنياهو إلى الاستعراض الذي قدمه كوهين، وقال: "سأقدم ملخصا، جملة واحدة: داعش يخرج، إيران تدخل، نحن نتحدث بشكل رئيسي عن سوريا، والآن سياستنا واضحة: نحن نعارض بشدة الحشد العسكري لإيران ونقائله، وأولا وقبل كل شيء حزب الله، في سوريا، وسنفعل كل ما هو ضروري للحفاظ على أمن إسرائيل، لأننا نعلم أولا وقبل كل شيء أنه من أجل بناء الدولة، ومن أجل العيش في الدولة، يجب علينا حماية الدولة".
وفي اليوم الذي استعرض فيه كوهين التهديد الإيراني، صادق البرلمان في طهران في القراءة الأولى على قانون يهدف إلى تحويل 260 مليون دولار إلى برنامج الصواريخ للجمهورية الإسلامية ومبلغ بنفس القدر إلى الحرس الثوري. وقد وافق المشرعون الإيرانيون بأغلبية ساحقة على مشروع القانون الذي تم سنه "ردا على الأعمال الإرهابية والمغامرة التي تقوم بها الولايات المتحدة" – علما ان المقصود بذلك قانون العقوبات الذي وقعه الرئيس ترامب مؤخرا.
ويأمر القانون الحكومة الإيرانية وقواتها المسلحة بطرح استراتيجية لمواجهة الانتهاكات الأمريكية لحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، ودعم الهيئات والأفراد الإيرانيين المتضررين من العقوبات الأمريكية. وينقل القانون نفس المبلغ إلى قوات القدس التابعة لقوات الحرس الثوري العاملة خارج إيران.
نتنياهو يبادر الى تعديل قانوني يمنح المجلس الوزاري صلاحية إعلان الحرب
تكتب "يسرائيل هيوم" انه وفقا لتعديل قانون أساس: الحكومة، والذي يدفعه له رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، سيكون مجلس الوزراء المصغر، وليس الحكومة، هو المخول بإعلان الحرب. وقد تم دفع هذا التعديل وفقا لتوصية اللجنة التي ترأسها الجنرال (احتياط) يعقوب عميدرور، رئيس مجلس الأمن القومي سابقا. وشرح عميدرور في حديث لصحيفة "يسرائيل هيوم"، امس، انه "في دولة إسرائيل، يمثل مجلس الوزراء كل الحكومة، لأن جميع رؤساء الأحزاب الأعضاء في الحكومة، هم أيضا أعضاء في مجلس الوزراء. في مجلس الوزراء تتوفر الكثير من المعرفة المهنية المتراكمة بسبب العمل الجاري بشأن القضايا الأمنية، وهو ما لا يتوفر في الحكومة".
وتم الكشف عن التعديل الذي يدفعه نتنياهو، في القناة الثانية، مساء امس. ووفقا لهذا التعديل فان رئيس الوزراء سيكون قادرا على الاعلان عن حرب او عملية عسكرية من دون موافقة الحكومة كلها، حسبما ينص عليه القانون اليوم. وقال عميدرور ان الوضع الحالي "غير مناسب للظروف الحديثة ومعناه العملي هو انه سيكون من المستحيل اتخاذ اي قرار بطريقة تحافظ على السرية". وبما ان مجلس الوزراء لديه المزيد من المعرفة والعمل المتواصل في موضوع الامن، "فانه لا يوجد أي منطق في اجراء النقاش في الحكومة وليس في المجلس الوزاري. هذا نهج قديم لا لزوم له".
ووفقا لما تم نشره، فقد صادق المجلس الوزاري، قبل شهرين، على تشريع يسمح للحكومة بتفويض مجلس الوزراء في بداية دورته بشن عملية عسكرية او حرب كبيرة، وذلك من اجل منع التسريب. ووفقا للتقرير، يمكن الافتراض أن خلفية الاقتراح كانت حدثا دراميا وقع قبل نحو سبع سنوات ونشر لأول مرة في برنامج "عوفداه" مع إيلانا ديان: لقد أمر رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الأمن آنذاك إيهود براك، رئيس الأركان آنذاك، أشكنازي، ورئيس الموساد آنذاك، داغان، بتجهيز المؤسسة الأمنية لوضع معين. ورد داغان واشكنازي بان العملية غير قانونية، لأنها قد تؤدي الى الحرب. وتم صد العملية التي سعى نتانياهو وبراك الى دفعها بسبب اعتراض داغان واشكنازي وبعد تسريبات متكررة، على الرغم من انه لم يتضح حتى الان ما اذا كان رئيس الوزراء ووزير الأمن كانا "سيمضيان فيها حتى النهاية".
مئير بن شبات هو رجل الشاباك الذي سيترأس مجلس الامن القومي
تكتب "يسرائيل هيوم" ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، كشف في اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي، امس، بأن مئير بن شبات، قائد المنطقة الجنوبية في جهاز الشاباك، هو الذي سيتسلم منصب رئيس مجلس الأمن القومي. وقدم نتنياهو الرئيس الجديد لمجلس الامن القومي الى الوزراء. وكانت "يسرائيل هيوم" قد نشرت عن هذا القرار لأول مرة، قبل شهر. وبن شبات (51 سنة) المتزوج والوالد لأربعة افراد، عمل رئيسا للمنطقة الجنوبية خلال السنوات الثلاث الماضية.
وهو حاصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة بار إيلان، وخريج برنامج المدراء وكبار مسؤولي الشركات من جامعة تل أبيب، كما شارك في مجموعة واسعة من الدورات في مجال الاستخبارات والإدارة العليا. وكان اسم الرئيس الجديد لمجلس الأمن القومي ممنوعا من النشر حتى الآن، لأنه كان من كبار قادة جهاز الشاباك، الذي وصل اليه فورا بعد خدمته العسكرية كجندي نظامي في لواء جبعاتي، في 1989. بن شبات، الذي اكتسب خلال خدمته خبرة حول حماس، كان مسؤولا عن العمل من قبل الشاباك خلال عملية الرصاص المصبوب، وفي السنوات الأخيرة كان مسؤولا عن جمع المعلومات عن الأنفاق الهجومية من قطاع غزة وما يتصل بها من معلومات استخباراتية. كما أدار قسمين في الشاباك.
وقال نتانياهو "ان مئير يتمتع بخبرة عالية وعملية في الدفاع عن امن اسرائيل، في الشاباك، بما في ذلك خلال شغله لمنصبه الاخير قائدا للمنطقة الجنوبية، قام بجميع واجباته بتميز".
استمرار التحريض على المطران عطاالله حنا والمطالبة بمحاكمته
تكتب "يسرائيل هيوم" ان المطران عطاالله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، تعرض امس الى هجوم من قبل نواب اليمين في الائتلاف الحكومي، بل والمطالبة بمحاكمته، على خلفية ما نشرته "يسرائيل هيوم" امس، عن زيارته الى سورية واجتماعه بالرئيس الأسد.
وقالت رئيسة كتلة البيت اليهودي، النائب شولي معلم-رفائيل: "إن دولة إسرائيل تستثمر موارد كبيرة في النضال ضد المحرضين ضدها في العالم، ويجب أن تعمل أيضا، ضد من يفعلون ذلك من داخل أراضيها. المطران عطا الله حنا هو أحد الشخصيات العامة البارزة التي تتآمر على إسرائيل، وكان يجب فتح تحقيق ضده في الشرطة منذ زمن، والآن بعد أن التقى بالأسد، الذي يعتبره المجتمع الدولي قاتلا لشعبه، ليس هناك ما يمنع اتخاذ إجراء ضده. هذه الخطوة ستشكل رسالة واضحة الى كل مواطن اسرائيلي، يتولى منصبا رسميا ويتآمر على اسرائيل، بأنه لن يكون أحد حصينا أمام المحاكمة".
وقالت عضو الكنيست د. عنات باركو (الليكود) ان "المطران حنا يدعم الارهاب باستمرار، ويعبر حاليا عن تأييده لجزار دمشق ولا يفوت فرصة للتحريض ضد دولة اسرائيل ... اعتزم التوجه الى وزارة الخارجية، كي تتوجه الى اليونان لكي تفحص تورطه في التآمر والتحريض ضد المواطنين الإسرائيليين".
وكان النائب ميكي زوهار (الليكود) حازما، وقال: "اللقاء مع رئيس دولة معادية هو خيانة، اضف الى ذلك أنه لقاء مع قاتل متوحش". وقال ايضا انه "يجب فحص ما اذا كان يمكن فتح تحقيق في الموضوع".
ريغف ومندلبليت يناقشان تطبيق "قانون النكبة"
تكتب "يسرائيل هيوم" ان وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغف، والمستشار القانوني للحكومة ابيحاي مندلبليت، اجريا امس مناقشة حول تطبيق قانون النكبة وتم الاتفاق في معظم القضايا المتعلقة به. وشارك في اللقاء نائب المستشار القانوني، دينا زيلبر، ونائب المستشار القانوني ران نزري، والمدير العام لوزارة الثقافة والرياضة يوسي شرعبي، والمستشار القانوني لوزارة المالية آسي ماسينغ.
وقد عقد الاجتماع بناء على طلب الوزيرة ريغف، في اعقاب ما نشرته  "يسرائيل هيوم" عن حفل الوداع الذي عقد لعضو البرلمان السابق باسل غطاس في مسرح يافا، الذي تم تمويل النشر عنه من قبل صندوق إسرائيل الجديد.
واتفق في الاجتماع على أن يتم نقل الشكاوى المتعلقة بانتهاك قانون النكبة من قبل الهيئات التي تمولها الدولة إلى وزارة المالية التي سترد في غضون أسبوع عما إذا تم انتهاك القانون بالفعل.
وإذا كان الجواب إيجابيا، يتم تحويل النقاش إلى لجنة مؤلفة من ممثلين عن وزارة المالية ووزارة الثقافة، والتي ستقدم توصياتها إلى وزير المالية، لكي يتخذ القرار النهائي بشأن الغرامة الواجب دفعها لقاء تلك المخالفة، والتي يمكن ان تصل الى ثلاثة أضعاف التمويل الذي تتلقاه المؤسسة من الدولة. كما أصدر المستشار القانوني تعليمات للمستشار القانوني لوزارة المالية بفحص إمكانية تحميل المسؤولية أيضا للمؤسسة التي تؤجر المقر- بحيث تسري عليها المخالفة نفسها وبنفس الغرامة وليس فقط على الجهة التي تقوم بانتهاك القانون.
ويحدد قانون النكبة الذي دخل حيز التنفيذ في عام 2011، خمسة أسباب لفرض غرامة على مؤسسة تدعمها الدولة بمبلغ يصل إلى ثلاثة اضعاف الدعم الذي تتلقاه من الدولة. والذرائع هي إنكار وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية؛ التحريض على العنصرية والعنف والإرهاب؛ دعم الكفاح المسلح أو العمل الإرهابي من قبل دولة معادية أو منظمة إرهابية ضد دولة إسرائيل؛ اعتبار يوم الاستقلال أو يوم إقامة الدولة كيوم حداد والقيام بعمل تخريبي أو اهانة مادية ينتهك شرف علم الدولة أو شعار الدولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 14/08/2017   الإثنين 14 أغسطس 2017, 6:37 pm

إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية، على الخصوص، بالانتخابات التمهيدية التي ستجرى بالأرجنتين لاختيار المرشحين لتشريعيات أكتوبر القادم، وتطورات الأزمة الفنزويلية، وبوضعية السجون البرازيلية، وكذا بتأهل المنتخب الشيلي للكرة الطائرة للرجال إلى تصفيات مونديال 2018.
بالأرجنتين، ذكرت يومية "أمبيتو فينانسييرو" أن أزيد من 33 مليون أرجنتيني سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع في انتخابات تمهيدية يختارون خلالها المرشحين للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 22 أكتوبر من السنة الجارية، حيث سيتم تجديد ثلث أعضاء مجلس الشيوخ (24 مقعدا) ونصف أعضاء مجلس النواب (127 مقعدا).
وأبرزت الصحيفة أن السلطات الأرجنتينية عبأت أزيد من 100 ألف عنصر من الجيش والدرك والشرطة لضمان السير العادي لهذه الانتخابات التمهيدية، حيث سيتم نشر هذه العناصر الأمنية على مستوى 24 دائرة انتخابية وأزيد من 14 ألف مكتب اقتراع.
وأشارت، في هذا الصدد، إلى أن الغرفة الانتخابية الوطنية أدانت اعتداء استهدف مكاتب شركة "إندرا"، التي ستشرف على معالجة بيانات معطيات الانتخابات التمهيدية، ودعت الحكومة الى "تعزيز الاحتياطات الأمنية من أجل بث الطمأنينة والهدوء في نفوس المشاركين في الاقتراع".
من جانبها، توقفت يومية "لاناسيون" عند قرار الحكومة البيروفية طرد سفير فنزويلا بليما احتجاجا على الجمعية التأسيسية، حيث نقلت عن بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية البيروفية أن ليما قررت طرد السفير الفنزويلي بعد أن قدمت كراكاس ردا "غير مقبول" على إدانة للجمعية التأسيسية الجديدة التي تم انتخابها يوم الأحد الماضي بمبادرة من الرئيس نيكولاس مادورو، رغم رفض المعارضة الفنزويلية لهذه الخطوة التي ترى فيها التفافا على السلطة من قبل مادورو للبقاء في الحكم وتفادي إجراء انتخابات قد تعجل برحيله.
وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة البيروفية أمهلت السفير الفنزويلي دييغو موليرو، مهلة خمسة أيام لمغادرة البلاد، مضيفة أن قرار الطرد جاء بعد أيام على الاجتماع الإقليمي الذي احتضنته العاصمة ليما بمشاركة وزراء خارجية 16 بلدا من أمريكا اللاتينية والكاريبي بالإضافة إلى كندا، لتدارس الوضع في فنزويلا، والذي توج ببيان مشترك أعرب فيه المشاركون عن إدانتهم لـ"انتهاك النظام الديموقراطي في فنزويلا".
وبالبرازيل، اهتمت الصحف المحلية، على الخصوص، بوضعية السجون بعد أشهر قليلة عن المجازر التي شهدتها عدد من المؤسسات السجنية والتي خلفت مقتل أزيد من 120 شخصا بولايات الأمازون ورورايما وريو غراندي دو نورتي، وبالمستجدات المرتبطة بالأزمة الفنزويلية.
فقد أوردت يومية "فوليا دي ساو باولو" أنه على الرغم من الجهود التي تبذلها السلطات الولائية والفيدرالية لتفادي تكرار مجازر مثل تلك التي حدثت في يناير الماضي، من خلال نقل المعتقلين إلى سجون أخرى، والإعلان عن تشييد سجون جديدة، لم تتمكن من إيجاد حل للعدد الكبير من الأشخاص المعتقلين في انتظار المحاكمة.
وأشارت إلى أن ولاية الأمازون وحدها تمكنت من تقليص عدد المعتقلين في إطار السجن الاحتياطي بنسبة 63 في المائة والبت في قضايا 25 في المائة من الحالات، مضيفة أن ولاية رورايما سجلت ارتفاعا في عدد الأشخاص الموضوعين رهن الاعتقال الاحتياطي.
إقليميا، توقفت يومية "أو غلوبو" عند تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتدخل العسكري في فنزويلا، معتبرة أن هذا التهديد قد يخدم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ويمكنه من زيادة عدد المتعاطفين معه ومن صرف انتباه وسائل الإعلام عن المشاكل التي تسببت فيها حكومته.
وبالشيلي، اهتمت الصحف المحلية، على الخصوص، بتأهل المنتخب الشيلي للكرة الطائرة للرجال إلى تصفيات مونديال 2018 وكذا بالأزمة الفنزويلية.
ووفق ما ذكرت صحيفة "أولتيماس نوتيسياس" فان المنتخب الشيلي للكرة الطائرة للرجال ضمن بطاقة التأهل بعدما احتل المركز الرابع في بطولة أمريكا الجنوبية التي جرت في الشيلي والتي فازت بها البرازيل، والتي عززت، بعد هذا التتويج، مكانتها كمرشحة لنيل اللقب العالمي، بعد عام واحد من حصد الميدالية الذهبية الأولمبية خلال دورة أولمبياد ريو 2016.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 14/08/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: