منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 بوادر استعدادات سعودية للتقارب مع إيران بعد الحج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42349
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: بوادر استعدادات سعودية للتقارب مع إيران بعد الحج   الخميس 24 أغسطس 2017, 9:59 pm

الجبير يلتقي نظيره الإيراني في إسطنبول



نشرت وسائل الإعلام الإيرانية صورة تظهر لقاءً بين وزيري الخارجية السعودي عادل الجبير والإيراني محمد جواد ظريف، على هامش مشاركة الوزيرين في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول بتركيا.
وعرض التلفزيون الإيراني الرسمي مساء الثلاثاء صورا للقاء، ونقل عن مراسله في إسطنبول أن الجبير هو من بادر بالتوجه إلى ظريف وسلم عليه، وبعد السلام اقترب أكثر واحتضنه واستمر اللقاء نحو دقيقة.

كما قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية إن الجبير هو من بادر بالتوجه نحو مكان وقوف ظريف.

وأضافت مصادر إيرانية أن لقاء الوزيرين اقتصر على تبادل التحية والمصافحة والسؤال عن الأحوال الشخصية، ولم يتطرق الوزيران إلى أي من المواضيع السياسية.
ودأب الجبير على انتقاد سياسات إيران، وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقاء وزراء خارجية الدول الأربع المحاصرة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) في المنامة الأحد، إن أي دولة تتعامل مع إيران لم يصبها إلا الدمار والخراب والفساد والقتل والدماء، بحسب تعبيره.


وزير خارجية إيران يعلق على مصافحة نظيره السعودي: أعرفه منذ سنوات
دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- علق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأربعاء، على مصافحة نظيره السعودي عادل الجبير، الثلاثاء، خلال لقاء على هامش الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي، في مدينة إسطنبول التركية.



وقال ظريف إنه "في الاجتماعات الدولية، المصادفات التي تحدث في العادة هي أنه عندما يشارك بعض الأشخاص في هذه الاجتماعات سيكون لديهما لقاءات مختلفة، لاسيما عندما يكونا في نفس المستوى، فعلى سبيل المثال ربما وزير كان يشارك في هذه الاجتماعات، وبالتأكيد أنهما سيجتمعان على مأدبة الغداء، ونحن لا نشارك في مأدبة الغداء في الدول الغربية وذلك لأسباب شرعية، لكن ليس لدينا مشكلة في الدول الإسلامية".




الجبير التقى ظريق على هامس اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول- إيرنا
بعد يومين من وصفه إيران بالخطر .. الجبير يلتقي ظريف ويعانقه
نشرت وسائل إعلام إيرانية الثلاثاء صورا جمعت وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف بنظيره السعودي عادل الجبير على هامش اجتماعات الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في مدينة إسطنبول التركية لبحث الأوضاع في مدينة القدس المحتلة.
وتظهر الصور التي نشرت جزءا منها وكالة الأنباء الإيرانية “إيرنا” مصافحة حميمية بين ظريف والجبير بحضور وزراء خارجية الأردن وفلسطين وتركيا، فيما تظهر صورا أخرى عناقا بين الرجلين وقد علت الابتسامة وجهيهما.

ديدارومصافحه محمدجوادظريف وزيرامور خارجه ايران باعادل الجبيروزيرامور خارجه عربستان درحاشيه نشست فوق العاده کشورهاي همکاري اسلامي در استانبول pic.twitter.com/owVHw6XeHu
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42349
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بوادر استعدادات سعودية للتقارب مع إيران بعد الحج   الخميس 24 أغسطس 2017, 10:00 pm

بوادر استعدادات سعودية للتقارب مع إيران بعد الحج
موسكو لرعاية المصالحة وظريف يعلن تبادل الزيارات الدبلوماسية قريبا
Aug 24, 2017

لندن ـ «القدس العربي» من محمد المذحجي: أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن الدبلوماسيين الإيرانيين والسعوديين سيزورون الرياض وطهران بعد انتهاء موسم الحج، فيما وجهّت وزارة الخارجية الروسية دعوة رسمية إلى السعودية وإيران لعقد اجتماع مشترك برعاية موسكو.
وخلال حديثه الخاص مع وكالة «إسنا» للأنباء الطلابية التابعة لوزارة العلوم والأبحاث الإيرانية، رفض محمد جواد ظريف التصريحات التي تحدثت عن أن الكرة في ملعب إيران في ما يتعلق بتحسين العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة العربية السعودية، وقال إن دبلوماسيين من البلدين سيقومون بزيارة مباني السفارتين الإيرانية والسعودية في الرياض وطهران، مضيفا أن ذلك سيتم بعد انتهاء موسم الحج الحالي.
وعلى صعيد متصل أعلنت بعض وسائل إعلام روسية أن وزارة الخارجية الروسية وجهت دعوة رسمية إلى المملكة العربية السعودية والجمهورية الإٍسلامية الإيرانية لعقد اجتماع مشترك برعاية ووساطة موسكو.
وأفادت صحيفة «البرافدا»، التي كانت من أكبر صحف العالم توزيعا خلال الفترة السوفييتية وتأسست عام 1912 في مدينة سان بطرسبورغ، أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت استعداد موسكو للوساطة بين الرياض وطهران بهدف إنهاء حالة الصراع المهيمنة على العلاقات بين البلدين.
وأضافت أن الخارجية الروسية وجهت دعوة رسمية للعاصمتين لعقد اجتماع مشترك برعاية ووساطة موسكو.
وكتبت «البرافدا» أن التصالح بين إيران والسعودية ليس أمنية بعيدة المنال، وأن الشعبين السعودي والإيراني يفضلان التصالح ولو كان غير جيد بشكل أو بآخر، على حرب مستمرة بينهما.
وفي السياق، أشار السفير الإيراني في بغداد ومستشار قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، العميد إيرج مسجدي، خلال حديثه الخاص مع وكالة «إسنا» للأنباء إلى مطالب بعض الأحزاب الشيعية العراقية لتحسين العلاقات بين طهران والرياض. وقال إنه ليست لديهم مشكلة في ذلك، وإنهم يرحبون في أي خطوة في هذا الاتجاه.
وفي الوقت ذاته نفى وجود ما أسماها أي «وساطة ممنهجة» من الجانب العراقي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة العربية السعودية.
وأكد أن انفتاح بعض الأحزاب الشيعية العراقية على السعودية والولايات المتحدة ليس لديه تأثير سلبي على العلاقات الوطيدة بين طهران وهذه الأحزاب، وأن أي تحليل حول ابتعاد هذه الأحزاب عن إيران هو تحليل خاطئ من الأساس.
وفي 18 حزيران/ يونيو الماضي، كان نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، حسين جابري أنصاري، قد أعلن أن طهران والرياض اتفقتا على زيارة دبلوماسيي البلدين مباني السفارتين في الرياض وطهران.
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قد أعلن أن الجهات المعنية الإيرانية قد أصدرت تأشيرات خاصة بالمسؤولين السعوديين الذين من المقرر أن يقوموا بزيارة الأماكن الدبلوماسية للسعودية في إيران، وأن بإمكانهم زيارة إيران في أي وقت يرونه مناسبا. وأضاف أن الجانب الإيراني أيضا على وشك أن يحصل على تأشيرات لدخول المملكة العربية السعودية وذلك من أجل زيارة وتفقد المواقع الدبلوماسية لإيران في الرياض، مؤكدا أن تلك الزيارة ستتم قريبا.
وكان وزير الخارجية الإيراني قد أعلن أن العمل لتأسيس منظمات إقليمية خاصة كمنتدى للحوار الإقليمي في منطقة الخليج، وإيجاد جبهة إقليمية واحدة لمكافحة التطرف والإرهاب، يشكلان أهم فقرتين في جدول أعمال السياسة الخارجية لبلاده، مؤكدا أن الدول الجارة لإيران هي أفضل وأهم شركائهم الاقتصاديين، وأن حضور القطاع الخاص في هذه الدول بدعم من الحكومة يعد أداة فاعلة لتقوية الثقة المتبادلة وأفضل إمكانية لزيادة الإنتاج وفرص العمل في داخل البلاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42349
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بوادر استعدادات سعودية للتقارب مع إيران بعد الحج   الخميس 24 أغسطس 2017, 10:01 pm

لماذا تتقارب السعودية مع إيران؟
رأي القدس
Aug 24, 2017

تتزايد الإشارات على وجود أخذ وردّ دبلوماسيّ بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وكذلك بين الأذرع السياسية والعسكرية للطرفين، وهو ما انعكس تغيّرات ملحوظة في أكثر من بلد يتجابه فيه الطرفان.
يمكن قراءة بعض هذه الإشارات في تقرير ينشر اليوم في «القدس العربي» يظهر تأكيد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن الدبلوماسيين الإيرانيين والسعوديين سيزورون الرياض وطهران بعد انتهاء موسم الحج، وهو أمر كانت قد سبقته أنباء على لسان وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي الذي صرّح أن السعودية طلبت من بلاده التوسط بين الرياض وطهران حيث تلقت إيران الطلب بشكل إيجابي ووعدت السعودية بالتجاوب مع شروط إيرانية.
ورغم أن جهات مسؤولة في البلدين نفت الأمر لكن الحراك الدبلوماسي استمرّ، فبعد استقبال الرياض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير داخليته المذكور، عادت فاستقبلت الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، كما أن وزيري الخارجية السعودي عادل الجبير والإيراني محمد جواد ظريف تصافحا على هامش اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول وقال التلفزيون الإيراني إن الجبير هو الذي بادر بالتحية وأنه اقترب من ظريف واحتضنه.
تلعب روسيا، في هذه الأثناء، دور الدولة الراعية للتقارب بين البلدين، فحسبما أعلنت وسائل إعلام روسية أن وزارة الخارجية الروسية وجهت دعوة للسعودية وإيران لعقد اجتماع مشترك برعاية ووساطة موسكو.
لاحتمالات التقارب أسباب عديدة داخليّة وخارجية. على الصعيد الداخلي فإن أكثر ما يهمّ القيادة السعودية الحاليّة هو تمرير خطة توريث وليّ العهد محمد بن سلمان، وهذا يقتضي تخفيض بؤر التوتّر داخل السعودية وعلى حدودها، وفي هذين الملفّين هناك تأثير كبير لإيران، التي تعلّمت هي أيضاً، على ما يبدو، من تصعيدها الكبير إثر إعدام الزعيم الشيعي نمر النمر، الذي أدّى لاقتحام سفارة السعودية في طهران، أن تتعامل بحذر شديد مع الشؤون الداخلية السعودية، والملاحظ أن حدثاً غير بسيط، كهدم الحي القديم في بلدة العوّامية الشيعية لمطاردة المسلحين وهروب آلاف السكان منها، مرّ من دون ردود فعل إيرانية تذكر.
أما على حدودها اليمنية فالملاحظ إن الحوثيين، الذين صعّدوا كثيراً في الأسابيع الأخيرة ضد السعودية، أصبحوا حاليّاً شديدي القلق والانشغال من انقلاب حليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح ضدّهم، وإذا حصل هذا الأمر فعلاً فلا يمكن أن يتمّ من دون علم السعودية أو موافقتها الضمنية عليه.
إشارات الأخذ والردّ السعودية ـ الإيرانية امتدّت إلى الساحة السورية حيث رأينا تغيّراً مشهوداً في الموقف السعودي من «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة التي طُلب منها فتح أبوابها لما يسمى منصتي موسكو والقاهرة اللتين تضمّان سوريين أكثر قرباً من النظام السوريّ وأكثر استعداداً لقبول استمرار بشار الأسد في السلطة.
لا يمكن فصل إشارات التقارب هذه عن الموقف الأمريكيّ الرماديّ في هذه المنطقة، فالضجيج الكبير الذي رافق زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى السعودية في أيار/مايو الماضي حول مواجهة إيران انحسر بسرعة لتستفيق المنطقة بأكملها على… مواجهة كبرى مع قطر!
تمخّض جبل الصراع مع إيران لتبقى في شبكة ما سمّي بـ»دول الحصار»، خطط غير قابلة للتطبيق في الموضوع الفلسطيني، وأحاديث الصفقات الخلّبية مع الشركات الأمريكية، وظهور خطوط جديدة للصراع في اليمن وسوريا وليبيا، مع تشدد أكبر مع الحركات الإسلامية السنّية.
خلف الخطوط أيضاً بدأ يتّضح الدور الإماراتيّ في كل ما يحصل، فوراء خطابات البلاغة الشديدة ضد إيران هناك خطوط التجارة الهائلة المفتوحة معها، ووراء القتال ضد الحوثيين هناك تفتيت لجبهة الرئيس اليمني منصور عبد ربه هادي وتعويم هادئ للرئيس المخلوع علي صالح، ووراء الصراع مع النظام السوري بدأت تتضح خطوط تسوية تقبل ببقاء بشار الأسد… أي باختصار إعادة النظام العربي القديم برموزه السابقة وإنهاء تامّ لأي اعتراض عليه.
وهذا كلّه يفسّر (أو لا يفسّر) هذا التقارب السعودي مع إيران!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42349
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: بوادر استعدادات سعودية للتقارب مع إيران بعد الحج   الجمعة 25 أغسطس 2017, 9:28 pm

الخارجية الايرانية تعلن عن زيارات دبلوماسية متبادلة مع السعودية قريبا
أعلنت وزارة الخارجية الايرانية، اليوم الخميس، عن زيارات دبلوماسية متبادلة بين طهران والرياض عقب موسم الحج.

ونقلت وسائل اعلام محلية، عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قوله إن "وفدا دبلوماسيا سعوديا سيزور قريبا السفارة السعودية في طهران، والقنصلية في مدينة مشهد، وفي المقابل سيقوم وفد من الدبلوماسيين الإيرانيين بزيارة السفارة الإيرانية في الرياض".

وأضاف "ظريف" أن مشكلة تأشيرات الدخول المتعلقة بالزيارة المتبادلة "تم حلها".

وقال "ننتظر انتهاء اللمسات الأخيرة للترتيبات بشأن زيارة الدبلوماسيين لسفاراتهم، وثمة احتمال كبير أن تجري الزيارات المتبادلة عقب موسم الحج".

وأعرب ظريف عن رغبة بلاده بإعادة السعودية النظر في علاقاتها وسياستها تجاه طهران.

وتابع "إلا أننا مع الأسف لم نر بعد مؤشرا في هذا الصدد".

ولفت إلى أنه في حال اتخذت السلطات السعودية خطوة نحو تحسين العلاقات مع إيران، "بالتأكيد فإن طهران ستتجاوب مع ذلك".

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في الثالث من كانون ثاني/يناير 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجًا على إعدام "نمر باقر النمر" رجل الدين السعودي (شيعي)، مع 46 مداناً بالانتماء لـ"التنظيمات الإرهابية".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
بوادر استعدادات سعودية للتقارب مع إيران بعد الحج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: موسوعة البحوث والدراسات :: مقالات في السياسة الدولية-
انتقل الى: