منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر
 

 مناسك الحج في 12 خطوة..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53812
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مناسك الحج في 12 خطوة.. Empty
مُساهمةموضوع: مناسك الحج في 12 خطوة..   مناسك الحج في 12 خطوة.. Emptyالثلاثاء 05 سبتمبر 2017, 10:01 am

مناسك الحج في 12 خطوة..

مناسك الحج في 12 خطوة.. 8201724135752922

مع بدء فريضة الحج؛ الركن الخامس من أركان الإسلام الخمسة، وإحدى شعائر الله العظيمة، يتوافد ملايين المسلمين على بيت الله الحرام بالأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج لمن استطاع إليه سبيلا.
 
ولإتمام فريضة الحج، على الحاج القيام بمناسك الحج كما هي موضحة في الرسم الإنفوغرافي الآتي:

مناسك الحج في 12 خطوة.. %D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B3%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53812
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مناسك الحج في 12 خطوة.. Empty
مُساهمةموضوع: رد: مناسك الحج في 12 خطوة..   مناسك الحج في 12 خطوة.. Emptyالثلاثاء 05 سبتمبر 2017, 10:03 am

مراسلة قناة CNN الأمريكية : تصف الحج بشكل مؤثر (مترجم) -

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53812
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مناسك الحج في 12 خطوة.. Empty
مُساهمةموضوع: رد: مناسك الحج في 12 خطوة..   مناسك الحج في 12 خطوة.. Emptyالثلاثاء 30 يوليو 2019, 9:40 pm

مناسك الحج بالصور


قال تعالى: {ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا} .. صدق الله العظيم.
لقد منّ الله على عباده بفريضة الحج، لتكون مرّة واحدة في العمر ما استطاعوا إليه سبيلا في أوائل شهر ذي الحجّة، ولهذه الفريضة العظيمة شعائر ومناسك محدّدة؛ حيث يتوجه الحجّاج إلى مكّة المكرمة لإقامتها تطهيراً لأنفسهم وأرواحهم، وهي أيام قليلة ويتوافد ملايين الحجّاج من مختلف بقاع العالم لأداء هذه الفريضة، وعن مناسك الحج وكيفيتها نقدّم شرح تفصيلي لـ مناسك الحج بالصور:
في البداية يجب التنويه إلى أن للحج ثلاث مناسك، الإفراد والتمتع والقران، والمسلم مخيّر بين أن يحج مفرداً أو قارناً أو متمتعاً، وفي يلي شرح لـ مناسك الحج بالصور (حج الإفراد).
- الحاج المفرد: ومعناه أن يحرم قاصد الحج ومن الميقات بنية الحج فقط ثم يلبي بعد ذلك، وبهذا يبقى محرماً حتى يقف بعرفة، ويرمي جمرة العقبة، ثم يتحلل من إحرامه.

وتكون مناسك الحج بالصور كالآتي :
قبل الثامن من ذي الحجة على الحاج أن يقوم بما يلي:
- الإحرام من الميقات بنية الحج فقط والتلبية بعد ذلك.
مناسك الحج في 12 خطوة.. 0044744394446028ea3f2c8ce1c4f246
- طواف القدوم.
- ركعتا الطواف.
مناسك الحج في 12 خطوة.. 3c6502a6fdbbc74fd3fe6d0de3b6d29b
- شرب ماء زمزم.
مناسك الحج في 12 خطوة.. C6d797df974389368e6a6a3d3b0af27f
في اليوم الثامن من ذي الحجة:
- الإنطلاق إلى منى بعد صلاة الفجر يصلي بها (الظهر والعصر والمغرب والعشاء وفجر اليوم التاسع).
مناسك الحج في 12 خطوة.. 6a003087ad87cbd8fd3d60e40feb071e
في اليوم التاسع من ذي الحجة:


- الإنطلاق إلى عرفات بعد صلاة الفجر.
مناسك الحج في 12 خطوة.. 9e28c1eb65f289f4f3a78e5d8402802e
- إقامة صلاة الظهر والعصر جمع تقديم بوقت الظهر في عرفات.
- الإكثار من الذكر والدعاء حتى غروب الشمس.
مناسك الحج في 12 خطوة.. A5974c9e2b3b15fd4d54eab3fdaac7f1
- الإفاضة من عرفات إلى مزدلفة بعد الغروب.
- صلاة المغرب والعشاء بمزدلفة جمع تأخير بوقت العشاء.
مناسك الحج في 12 خطوة.. 9f2009b08595cad544a218d6149896ed
في اليوم العاشر من ذي الحجة:
- السير إلى منى بعد صلاة الصبح وقبل طلوع الشمس.
- رمي جمرة العقبة.
مناسك الحج في 12 خطوة.. Ad54df9cbe56771fbc78a14d8735500f
- الحلق أو التقصير.
- طواف الإفاضة.
مناسك الحج في 12 خطوة.. 45b90621e2ff9de82ecf3d92a19782fc
- السعي إن لم يسعَ بعد طواف القدوم.
مناسك الحج في 12 خطوة.. 9283f2e00b4fb5363f7ee48fd45357d0
- العودة إلى منى للمبيت.
من اليوم 11 إلى 13 ذي الحجة:
- رمي الجمرات الثلاث (الصغرى والوسطى والكبرى).
مناسك الحج في 12 خطوة.. Ac298e4b1e528651b194fa219342ea85
- العودة إلى مكة لطواف الوداع - نهاية الحج.












http://aleman-lidfa-aledman.net/pdf/hajj.pdf
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53812
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مناسك الحج في 12 خطوة.. Empty
مُساهمةموضوع: رد: مناسك الحج في 12 خطوة..   مناسك الحج في 12 خطوة.. Emptyالثلاثاء 30 يوليو 2019, 9:42 pm

شروط الحج للمرأة وما يترتب عليه


يعتبر الحج إلى بيت الله الحرام كل عام واجبٌ كفائيٌ على أمة الإسلام اذ يجب على كل مسلمٍ توفرت فيه شروط الحج أن يحج مرةً في العمر وما زاد عن ذلك فهو تطوع، وهو ركنٌ من أركان الإسلام ونصيب المرأة المسلمة من الجهاد لحديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت يا رسول الله هل على النساء جهاد؟ قال: (نعم عليهن جهادا لا قتال فيه الحج والعمرة) رواه أحمد وابن ماجة.
وللحج شروطٌ عامةٌ للرجل والمرأة وهي الإسلام، والعقل، والحرية، والبلوغ، والإستطاعة المالية، وهُناك شروط الحج للمرأة تختص بها عن الرجل نُقدِّمها لكِ فيما يلي ..
- المحرم: وهو من أول شروط الحج للمرأة تختص المرأة وهو زوجها أو من تحرَّم عليه تحريماً أبدياً بنسب: كأبيها وابنها وأخيها أو بسببٍ مباحٍ كأخيها من الرضاع أو زوج أمها أو ابن زوجها، والدليل على ذلك حديث ابن عباس رضي الله عنهما أنه سمع النبي صل الله عليه وسلم يخطب: (يقول لا يخلون رجلٌ بامرأة إلا ومعها ذو محرم ولا تسافر إلا مع ذي محرم)، فقام رجلٌ فقال يا رسول الله إن امرأتي خرجت حاجة وإني اكتتبت في غزوة كذا وكذا فقال له صل الله عليه وسلم: (انطلق فحج مع امرأتك) متفق عليه.

والأحاديث في هذا كثيرة تنهى عن سفر المرأة للحج وغيره بدون محرم لأن المرأة ضعيفة يعتريها ما يعتريها من العوارض والمصاعب في السفر لا يقوم بمواجهتها إلا الرجال وهي مطمعٌ للفساق فلا بد من محرم يصونها ويحميها، ويشترط في المحرم الذي تصحبه المرأة في حجها:
1- العقل والبلوغ والإسلام فإن أيست من وجود المحرم لزمها أن تستنيب من يحج عنها.
2- إذا كان الحج نفلاً اشترط إذن زوجها لها بالحج، لأنهُ يفوت به حقه عليها، وللزوج حقٌ في منعها من حج التطوع.
3- يصح أن تنوب المرأة عن الرجل في الحج والعمرة بإتفاق العلماء كما يجوز أن تنوب عن امرأة أخرى سواء كانت بنتها أو غير بنتها.
4- إذا إعترى المرأة وهي في طريقها إلى الحج حيضٌ أو نفاس فإنها تمضي في طريقها وتكمل حجها وتفعل ما تفعله النساء الطاهرات غير أنها لا تطوف بالبيت فإن أصابها ذلك عند الإحرام فإنها تحرم لأن عقد الإحرام لا تشترط له الطهارة.
5- تفعل المرأة عند الإحرام كما يفعل الرجل من حيث الإغتسال والتنظيف بأخذ ما تحتاج إلى أخذه من شعر وظفر ولا بأس إذا تطيبت في بدنها مما ليس له رائحة ذكية من الأطياب لحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: (كنا نخرج مع رسول الله صل الله عليه وسلم فنضمد جباهنا بالمسك عند الإحرام فإذا عرقت إحدانا سال على وجهها فيراها النبي صل الله عليه وسلم فلا ينهانا) رواه أبو داود.
6- عند نية الإحرام تخلع المرأة البرقع والنقاب إذا كانت لابسة لهما قبل الإحرام؛ يقول النبي صل الله عليه وسلم: (لا تنتقب المرأة المحرمة) رواه البخاري، وتغطي وجهها بغير النقاب والبرقع بأن تضع عليه الخمار أو الثوب عند رؤية الرجال غير المحارم لها وكذا تغطي كفيها عنهم بغير القفازين بأن تضع عليهما ثوباً لأن الوجه والكفين عورة يجب سترها عن الرجال الأجانب في حالة الإحرام وغيرهما.
7- يجوز للمرأة حال إحرامها أن تلبس ما شاءت من الملابس النسائية التي لا زينة فيها ولا مشابهة لملابس الرجال وليست ضيقة تصف حجم أعضائها ولا شفافة لا تستر ما وراءها وليست قصيرة تنحسر عن رجليها أو يديها بل تكون ضافية كثيفة واسعة، وأجمع أهل العلم على أن للمحرمة لبس القميص والدروع والسراويلات والخمر والخفاف ولا يتعين عليها أن تلبس لوناً معيناً من الثياب كالأخضر وإنما تلبس ما شاءت من الألوان المختصة بالنساء أحمر أو أخضر أو أسود ويجوز لها استبدالها بغيرها إذا أرادت.


8- يسن للمرأة أن تلبي بعد الإحرام بقدر ما تسمع نفسها وإنما كره لها رفع الصوت مخافة الفتنة بها ولهذا لا يسن لها أذان ولا إقامة والمسنون لها في التنبيه في الصلاة التصفيق دون التسبيح.
9- يجب على المرأة في الطواف التستر الكامل وخفض الصوت وغض البصر وعدم مزاحمة الرجال وخصوصاً عند الحجر الأسود أو الركن اليماني وتطوف في أقصى المطاف لأن المزاحمة حرام لما فيها من الفتنة وأما القرب من الكعبة وتقبيل الحجر فهما سنتان مع تيسرهما ولا ترتكب محرماً لأجل تحقيق سنة، والسنة في حقها أن تشير إلى الحجر إذا حاذته من بعيد.
10- طواف النساء وسعيهن مشي كله وأجمع أهل العلم أنه لا رمل على النساء حول البيت ولا بين الصفا والمروة وليس عليهن اضطباع.
11- أما عن ما تفعله المرأة الحائض من مناسك الحج وما لا تفعله حتى تطهر .. فإن الحائض تفعل كل مناسك الحج من إحرام ووقوف بعرفة ومبيت بمزدلفة ورمي الجمار ولا تطوف بالبيت حتى تطهر يقول النبي صل الله عليه وسلم لعائشة إفعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري، ولا تسعى المرأة الحائض بين الصفا والمروة لأن السعي لا يصح إلا بعد طواف النسك لأن النبي صل الله عليه وسلم لم يسع إلا بعد الطواف. وقال جمهور العلماء أن الحاج لو سعى قبل الطواف لم يصح سعيه.
تنبيه: لو طافت المرأة وبعد أن انتهت من الطواف أصابها الحيض؛ فإنها في هذه الحالة تسعى، لأن السعي لا تشترط له الطهارة.
12- يجوز للنساء أن ينفرن مع الضعفة من مزدلفة بعد غيبوبة القمر ويرمين جمرة العقبة عند الوصول إلى منى خوفاً عليهن من الزحمة.
13- المرأة تقصر من رأسها للحج والعمرة من رؤوس شعر رأسها قدر أنملة ولا يجوز لها الحلق، والأنملة هي رأس الإصبع.
14- المرأة الحائض إذا رمت جمرة العقبة وقصرت من رأسها فإنها تحل من إحرامها ويحل لها ما كان محرماً عليها بالإحرام إلا أنها لا تحل للزوج إلا بعد طواف الإفاضة. فإن مكنته من نفسها قبل ذلك وجبت عليها الفدية وهي ذبح شاة في مكة وتوزيعها على فقراء الحرم.
15- إذا حاضت المرأة بعد طواف الإفاضة فإنها تسافر متى أرادت ويسقط عنها طواف الوداع لحديث عائشة رضي الله عنها أنها قالت: (حاضت صفية بنت حيي بعد ما أفاضت ، قالت: فذكرت ذلك لرسول الله صل الله عليه وسلم ، فقال: أحابستنا هي؟! قلت: يا رسول الله إنها قد أفاضت وطافت بالبيت ثم حاضت بعد الإفاضة قال: (فلتنفر إذن) متفق عليه، وعن ابن عباس رضي الله عنه: أن النبي صل الله عليه وسلم أمر الناس بأن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن المرأة الحائض والنفساء.




فتاوى الحج للنساء
تحتار الكثير من النساء اللواتي ينوين الذهاب الى الحج بسبب بعض الأسئلة التي لا تعرف جوابها لذا  فقد جمعنا وأخترنا لها مجموعة من فتاوى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز ـ رحمه الله ـ ليعم نفعها ولتكن دليلاً واضحاً لمن لم يتيسر له التفقه في أحكام الحج.
س: هل يجوز للمرأة أن تحرم في أي الثياب شاءت؟
الجواب: نعم، تحرم فيما شاءت، ليس لها ملابس مخصوصة في الإحرام كما يظن بعض العامة، لكن الأفضل أن يكون إحرامها في ملابس غير جميلة وغير لافتة للنظر، لأنها تختلط بالناس، فينبغي أن تكون ملابسها غير لافتة للنظر وغير جميلة بل عادية ليس فيها فتنة، ولو أحرمت في ملابس جميلة صح إحرامها لكنها تركت الأفضل.

س: امرأة أحرمت للعمرة ثم جاءها الحيض فخلعت إحرامها وألغت العمرة وسافرت فما هو الحكم؟

الجواب: هذه المرأة لم تزل في حكم الإحرام وخلعها ملابسها التي أحرمت فيها لا يخرجها عن حكم الإحرام، وعليها أن تعود إلى مكة فتكمل عمرتها وليس عليها كفارة عن خلعها ملابس وعودتها إلى بلادها إذا كانت جاهلة، لكنه إن كان لها زوج فوطأها قبل عودتها إلى أداء مناسك العمرة فإنها بذلك تفسد عمرتها، ولكن يجب عليها أن تؤدي مناسك العمرة وإن كانت فاسدة، ثم تقضيها بعد ذلك بعمرة أخرى، وعليها مع ذلك فدية وهي سُبع بدنة أو سُبع بقرة أو رأس من الغنم جذع ضأن أو ثني معز يذبح في الحرم الملكي ويوزع بين الفقراء في الحرم عن فساد عمرتها بالوطء. وللمرأة أن تحرم فيما شاءت من الملابس وليس لها ملابس خاصة بالإحرام كما يظن بعض العامة، لكن الأفضل لها أن تكون ملابس الإحرام غير جميلة حتى لا تحصل فيها الفتنة، والله أعلم.

س: هل حل ضفائر شعر المرأة أثناء إحرامها يعتبر محظوراً عليها أو إستعمالها الحناء في يدها أو قدميها؟

الجواب: ليس فيه بأس، حل الضفائر ليس فيه شيء ولا تتعمد قطع الشعر، أما أن تنقض ضفائرها للغسل أو غير ذلك من الأسباب فلا بأس، المحرم قطع الشعر حتى تحل من إحرامها أما كونها تحل الضفائر أو تغسل الرأس بشيء أو تختضب بالحناء أو ما أشبه ذلك فلا يضر، فليس فيه محظور، ولكن إذا خضبت يديها أو رجليها تسترها عن الناس، تكون ساترة لهما بالثياب أو الملابس هذه فتنة.

فلو خلط الحناء بما يشبة الطيب؟

لا. الطيب لا. ممنوع، لكن الحناء ليس معها شيء فلا بأس لكن تكون اليد مستورة؛ مستورة اليد والرجل عند الطواف والسعي والوجود بين الرجال.

س: ماذا تفعل المرأة المحرمة إذا سقطت من رأسها شعرة رغماً عنها؟

الجواب: إذا سقطت من رأس المحرم ـ ذكراً أو أنثى ـ شعرات عند مسحه في الوضوء أو عند غسله لم يضره ذلك، وهكذا من لحية الرجل أو من شاربه أو من أظفاره شيء لا يضره إذا لم يتعمد ذلك، إنما المحظور أن يتعمد قطع شيء، أما شيء يسقط من غير تعمد فهذه شعرات ميتة تسقط عند الحركة فلا يضر والله أعلم.

س: هل يجوز للحائض قراءة كتب الأدعية يوم عرفة على الرغم من أن بها آيات قرآنية؟

الجواب: لا حرج أن تقرأ الحائض والنفساء الأدعية المكتوبة في مناسك الحج، ولا بأس أن تقرأ القرآن على الصحيح أيضاً، لأنه لم يرد نص صحيح صريح يمنع الحائض والنفساء من قراءة القرآن، إنما ورد في الجُنب خاصة بأن لا يقرأ القرآن وهو جنب، لحديث علي رضي الله عنه وأرضاه أما الحائض والنفساء فورد فيهما حديث ابن عمر (لاتقرأ الحائض ولا الجنب شيئاً من القرآن)، ولكنه ضعيف لأن الحديث من رواية إسماعيل بن عياش عن الحجازين وهو ضعيف في روايته عنهم.

ولكنها تقرأ بدون مس المصحف عن ظهر قلب، أما الجنب فلا يجوز له أن يقرأ القرآن لا عن ظهر قلب ولا من المصحف حتى يغتسل، والفرق بينهما أن الجنب وقته يسير وفي إمكانه أن يغتسل في الحال من حين يفرغ من إتيان أهله فمدته لا تطول والأمر في يده متى شاء اغتسل، وإن عجز عن الماء تيمم وصلى وقرأ، أما الحائض والنفساء فليس بيدهما وإنما هو بيد الله عز وجل فمتى طهرت من حيضها أو نفاسها اغتسلت، والحيض يحتاج إلى أيام والنفاس كذلك، ولهذا أبيح لهما قراءة القرآن لئلا تنسيانه، ولئلا يفوتها فضل القراءة، وتعلم الأحكام الشرعية من كتاب الله، فمن باب أولى أن تقرأ الكتب التي فيها الأدعية المخلوطة من الأحاديث والآيات إلى غير ذلك. هذا هو الصواب، وهو أصح قولي العلماء رحمهم الله في ذلك.

س: هل من المباح للمرأة أن تأخذ حبوباً تؤجل بها الدورة الشهرية حتى تؤدي فريضة الحج؟ وهل لها مخرج آخر؟

الجواب: لا حرج أن تأخذ المرأة حبوب منع الحيض تمنع الدورة الشهرية أيام رمضان حتى تصوم مع الناس، وفي أيام الحج حتى تطوف مع الناس ولا تتعطل عن أعمال الحج، وإن وجد غير الحبوب يمنع من الدورة فلا بأس إذا لم يكن فيه محذور شرعاً أو مضرة.

س: كيف تصلي الحائض ركعتي الإحرام؟ وهل يجوز للمرأة ترديد أي الذكر الحكيم في سرها؟

الجواب:
أ)- الحائض لا تصلي ركعتي الإحرام، تحرم من غير صلاة، وركعتا الإحرام سنة عند الجمهور، وبعض أهل العلم لا يستحبها، لأنه لم يرد فيها شيء مخصوص، والجمهور استحبوها لما ثبت عن النبي صل الله عليه وآله وسلم، قال له عن الله عز وجل: «صلِّ في هذا الوادي المبارك وقل عمرة في حجة» [رواه البخاري في الصحيح] أي: في وادي العقيق في حجة الوداع، وجاء عن الصحابة أنه صلى ثم أحرم فاستحب الجمهور أن يكون الإحرام بعد صلاة إما فريضة وإما نافلة يتوضأ ويصلي ركعتين.

والحائض والنفساء ليستا من أهل الصلاة فتحرمان من دون الصلاة، ولا يشرع لهما قضاء هاتين الركعتين.

س: هل يجوز للمرأة الحائض أن تردد القرآن لفظاً على الصحيح، إما في قلبها فهذا عند الجميع، إنما الخلاف هل تتلفظ به أم لا؟



بعض أهل العلم حرم ذلك وجعل من أحكام الحيض والنفاس تحريم قراءة القرآن ومس المصحف، والصحيح جواز قراءتها للقرآن عن ظهر قلب لا من المصحف، لأنهما لم يرد فيهما نص صحيح يمنع ذلك بخلاف الجنب، فإنه ممنوع حتى يغتسل أو يتيمم عند عدم القدرة على الغسل كما تقدم.

س: لا شك أن الإفاضة ركن من أركان الحج، فإذا تركته الحائض لضيق الوقت ولم يتسع الوقت لانتظار الطهر فما الحكم؟

الجواب: الواجب عليها وعلى وليها الانتظار حتى تطهر وتتطهر وتطوف طواف الإفاضة لقول النبي صل الله عليه وآله وسلم، لما قيل له إن صفية قد حاضت: «أحابستنا هي؟» فلما أخبر أنها قد أفاضت قال: «انفروا»لكن إذا لم يمكنها الانتظار وأمكنها العودة لأداء الطواف، جاز لها أن تسافر ثم تعود بعد الطهر لأداء الطواف، فإن لم يمكنها العودة أو خافت أن لا يمكنها ذلك كسكان البلاد البعيدة عن مكة المكرمة كأهل المغرب وأندونيسيا وأشباه ذلك جاز لها على الصحيح أن تتحفظ وتطوف بنية الحج، وأجزأها ذلك عند جمع من أهل العلم منهم شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه العلامة ابن القيم ـ رحمة الله عليهما ـ وآخرون من أهل العلم.


سؤال: سافرت امرأة إلى الحج وجاءت العادة الشهرية منذ خمسة أيام من تاريخ سفرها وبعد وصولها الميقات اغتسلت وعقدت الإحرام وهي لم تطهر من العادة، وحين وصولها إلى مكة المكرمة ظلت خارج الحرم ولم تفعل شيئاً من شعائر الحج أو العمرة، ومكثت يومين في منى ثم طهرت واغتسلت وأدت جميع مناسك العمرة وهي طاهرة، ثم عاد الدم إليها وهي في طواف الإفاضة للحج، إلا أنها استحت وأكملت مناسك الحج، ولم تخبر وليها إلا بعد وصولها إلى بلدهم، فما حكم ذلك؟

الجواب: إذا كان الواقع هو ما ذكره السائل فعلى المرأة المذكورة أن تتوجه إلى مكة وتطوف بالبيت العتيق سبعة أشواط بنية الطواف عن حجها بدلاً من الطواف الذي حاضت فيه، وتصلي بعد الطواف ركعتين خلف المقام أو في أي مكان من الحرم وبذلك يتم حجها. وعليها دم يذبح في مكة لفقرائها إن كان لها زوج قد جامعها بعد الحج لأن المحرمة لا يحل لزوجها جماعها إلا بعد طواف الإفاضة ورمي الجمرة يوم العيد والتقصير من رأسها، وعليها السعي بين الصفا والمروة إن كانت لم تسع إذا كانت متمتعة بعمرة قبل الحج، أما إذا كانت قارنة أو مفردة للحج فليس عليها سعي ثان إذا كانت قد سعت مع طواف القدوم. وعليها التوبة إلى الله سبحانه وتعالى مما فعلت من طوافها حين الحيض ومن خروجها من مكة قبل الطواف، ومن تأخيرها الطواف هذه المدة الطويلة، نسأل الله أن يتوب عليها.

سؤال: امرأة حجت مع زوجها وفي يوم عرفة فوجئت بالحيض والمعلوم أنها تفعل ما يفعله الحاج إلا الطواف بالبيت، وشاهد ذلك حديث عائشة ولكن هل تبقى في مكة حتى تطوف طواف الإفاضة أم ماذا تفعل؟ وماذا يلزمها في حالة بقائها إذا كان من معها قد ذهبوا من مكة؟

الجواب: الواجب على من نزل بها الحيض أو النفاس قبل أن تطوف طواف الإفاضة البقاء في مكة حتى تكمل حجها لقوله صلى الله عليه وسلم، لما أخبر عن صفية يوم النحر أنها حائض قال: «أحابستنا هي؟»فقالوا: يا رسول الله قد أفاضت فقال: «انفروا» [متفق عليه]، لكن ذكر أهل العلم أن من لم يستطع البقاء إلى أن تطهر جاز لها النفير ثم الرجوع إلى مكة لتكمل حجها لقول الله سبحانه: {فَاتَّقُواْ اللّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ}[التغابن:16]، وقول النبي صل الله عليه وسلم: «ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم» [متفق عليه].

وليس لزوجها إن كانت ذات زوج أن يقربها حتى تعود إلى مكة وتكمل حجها، أما طواف الوداع فيسقط عن الحائض والنفساء، لما ثبت في الصحيحن عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه خفف عن المرأة الحائض» والله ولي التوفيق.


سؤال: إذا حاضت المرأة قبل أن تطوف طواف الإفاضة فما حكمها؟ علماً بأنها فعلت كل بقية المناسك واستمر حيضها حتى بعد أيام التشريق؟

الجواب: إذا حاضت المرأة قبل طواف الحج أو نفست، أنه يبقى عليها الطواف حتى تطهر فإذا طهرت تغتسل وتطوف لحجها ولو بعد الحج بأيام ولو في المحرم ولو في صفر حسب التيسير وليس له وقت محدود، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أنه لا يجوز تأخيره عن ذي الحجة، ولكنه قول لا دليل عليه، بل الصواب جواز تأخيره، ولكن المبادرة به أولى مع القدرة، فإن أخره عن ذي الحجة أجزأه ذلك ولا دم عليه، والحائض والنفساء معذورتان فلا حرج عليهما، لأنه لا حيلة لهما في ذلك، فإذا طهرتا طافتا سواء كان ذلك في الحجة أو في المحرم.

سؤال: هل يجوز الإستنابة في رمي الجمار للعاجز عن مباشرة الرمي لمرض ونحوه؟

الجواب: نعم يجوز الإستنابة في رمي الجمار للعاجز عن مباشرة الرمي وذلك لمرض أو كبر سن أو صغر، وكذا لمن يخشى على غيره كالحامل وذات الطفل التي لا تجد من يحفظ طفلها حتى ترجع، لما عليهما من الخطر والضرر في مزاحمة الناس وقت الرمي، وقد نص أهل العلم على هذه المسألة واحتجوا عليها بما رواه أحمد وابن ماجه عن جابر رضي الله عنه قال: حججنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، معنا النساء والصبيان فلبينا عن الصبيان ورمينا عنهم، ومن الحُجَّة على ذلك أيضاً قوله تعالى: {فَاتَّقُواْ اللّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن:16]، وقوله تعالى: {وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} [البقرة:195] وقول النبي صل الله عليه وسلم: «إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم»، وقوله عليه الصلاة والسلام: «لا ضرر ولا ضرار ».

سؤال: ألبس في الإحرام الجوارب السوداء حتى تستر قدمي وأطوف بهن وقيل إن هذا يبطل الإحرام وعليك دم، أرجوا من سماحتكم إفادتي عن حكم لبسي لهن في الإحرام والطواف والصلاة؟ جزاكم الله خيراً.

الجواب: هذا عمل طيب تشكرين عليه لما فيه من ستر العورة والبعد عن أسباب الفتنة، والذي قال لك إن عليك دماً في ذلك قد أخطأ وغلط وإنما الممنوع في حق المحرمة لبس القفازين خاصة، أما لبس الجوربين في القدمين فلا بأس به في حق المرأة بل لابد منه في الطواف والصلاة، ولا مانع أن تحتاط عن ذلك بالملابس الضافية التي تستر قدميها في الطواف والصلاة ولا يشترط أن تكون الجوارب سوداء بل لا مانع من لبس غير السود مع مراعاة أن تكون ساترة للقدمين، وفق الله الجميع لإصابة الحق إنه سميع مجيب.

سؤال: المرأة النفساء إذا بدأ نفاسها يوم التروية وأكملت أركان الحج عدا الطواف والسعي إلا أنها لاحظت أنها طهرت مبدئياً بعد عشرة أيام فهل تتطهر وتغسل وتؤدي الركن الباقي الذي هو طواف الحج؟

الجواب: نعم إذا نفست في اليوم الثامن مثلاً فلها أن تحج وتقف مع الناس في عرفات ومزدلفة، ولها أن تعمل ما يعمل الناس من رمي الجمار والتقصير ونحر الهدي وغير ذلك، ويبقى عليها الطواف والسعي تؤجلهما حتى تطهر، فإذا طهرت بعد عشرة أيام أو أكثر أو أقل اغتسلت وصلت وصامت وطافت وسعت.

وليس لأقل النفاس حد محدود فقد تطهر في عشرة أيام أو أقل من ذلك أو أكثر لكن نهايته أربعون يوماً فإذا تمت الأربعون ولم ينقطع الدم فإنها تعتبر نفسها في حكم الطاهرات، تغتسل وتصلي وتصوم وتعتبر الدم الذي بقي معها على الصحيح ـ دم فساد ـ تصلي معه وتصوم وتحل لزوجها، لكنها تجتهد في التحفظ منه بقطن ونحوه وتتوضأ لوقت كل صلاة، ولا بأس أن تجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء كما أوصى النبي صل الله عليه وآله وسلم، حمنة بنت جحش بذلك.

س: امرأة تسأل وتقول: كان عليها العذر أي حائض، وأراد أهلها الذهاب للعمرة حيث لا يبقى عندها أحد فيما لو تأخرت عنهم، وذهبت معهم للعمرة وأكملت كل شروط العمرة من طواف وسعي كأن لم يكن عليها عذر وذلك جهلاً وخجلاً من أن تعلم وليها بذلك لا سيما أنها أمية لا تعرف القراءة والكتابة. ماذا يجب عليها؟

الجواب: إذا كانت أحرمت معهم بالعمرة فعليها أن تعيد الطواف بعد الغسل وتعيد التقصير من الرأس، أما السعي فيجزئها في أصح قولي العلماء، وإن أعادت السعي بعد الطواف فهو أحسن وأحوط، وعليها التوبة إلى الله سبحانه من طوافها وصلاتها ركعتي الطواف وهي حائض.

وإن كان لها زوج لم يحل له وطئها حتى تكمل عمرتها، فإن كان قد وطئها قبل أن تكمل عمرتها فسدت العمرة وعليها دم وهو رأس من الغنم، جذع ضأن أو ثني معز يذبح في مكة للفقراء، وعليها أن تكمل عمرتها كما ذكرنا آنفاً، وعليها أن تأتي بعمرة أخرى من الميقات الذي أحمرت منه بالعمرة الأولى بدلاً من عمرتها الفاسدة، أما إن كانت طافت معهم وسعت مجاملة وحياء وهي لم تحرم بالعمرة من الميقات فليس عليها سوى التوبة إلى الله سبحانه لأن العمرة والحج لا يصحان بدون إحرام، والإحرام هو نية العمرة أو الحج أو نيتها جميعاً.


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الثلاثاء 30 يوليو 2019, 10:05 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53812
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مناسك الحج في 12 خطوة.. Empty
مُساهمةموضوع: رد: مناسك الحج في 12 خطوة..   مناسك الحج في 12 خطوة.. Emptyالثلاثاء 30 يوليو 2019, 9:50 pm

شروط الحج عن الميت .. ما هي؟


نُقدِّم لكم فيما يلي شروط الحج عن الميت، حيث أن من مات وعليهِ حجة الإسلام، أو حجةً كان قد نذرها وجب على وليهِ أن يجهز من يحج من مالهِ، كما أن عليهِ قضاء ديونه، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن امرأة من جهينة جاءت إلى النبي صل الله عليه وسلم فقالت: إن أمي نذرت أن تحج، ولم تحج حتى ماتت، أفأحج عنها؟ قال: (نعم، حُجِّي عنها، أرأيتِ لو كان على أمكِ دين أكنتِ قاضيتيهِ؟ اقضوا الله، فالله أحق بالوفاء) رواه البخاري.
وفي الحديث دليلٌ قاطع على وجوب الحج عن الميت، سواء أوصى أم لم يوصِ، لأن الدَّين يجب قضاؤه مطلقاً، وكذا سائر الحقوق المالية من كفارة، أو زكاة، أو نذر.
وإلى هذا ذهب ابن عباس، وزيد بن ثابت، وأبو هريرة، والشافعي، ويجب إخراج الأجرة من رأس المال عندهم.
وظاهر أنه يُقدم على دين الآدمي إذا كانت التركة لا تتسع للحج والدين، لقوله صل الله عليه وسلم: (فالله أحق بالوفاء).

وقال ابن مالك: إنما يحج عنه إذا أوصى .. أما إذا لم يوصِ فلا يحج عنه، لأن الحج عبادة غلب فيها جانب البدنية، فلا يقبل النيابة، وإذا أوصى حج من الثلث.
ولإتمام شروط الحج عن الميت يجب الإلتفات إلى شروط الحج عن الغير حيث أنهما يتداخلان معاً ..










شروط الحج عن الغير لكل مسلم
عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ رضي الله عنه أن رسول الله ‏ ‏صل الله عليه واله وسلم ‏ ‏قال: ‏ ‏"إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة، إلا من صدقةٍ جارية، أو علمٍ ينتفع به، أو ولدٍ صالحٍ يدعو له"

يتسم دين الإسلام بالسماحة وأنه دين يسر، ودلالةً على ذلك الشروط والأحكام العادلة والمنصفة في ديننا التي من شأنها التيسير على المسلمين وجعل كسب الحسنات ليس مقتصراً على أحدٍ دون الآخر، مثل الدعاء وقراءة القرآن للميت والحج عن الغير.
 
ولكن هنالك شروط للحج عن الغير يجب على كل مسلمٍ ومسلمة معرفتها جيداً:

شروط الحج عن الغير: 

- نية النائب عن الأصيل عند الإحرام؛ لأن النائب يحج عن هذا الشخص لا عن نفسه، فلا بد من وجود النية ، ويفضل أن يقول بلسانه: أحرمت عن فلان، ولبيت عن فلان.

- أن يكون الشخص الذي تريد الحج عنه عاجزاً عن أداء فروض الحج بنفسه وله مال، فإن كان قادراً على مشاق الحج، أي صحيح البدن، وله مال، لا يجوز حج غيره عنه.

- أن يستمر العجز كالحبس والمرض إلى الموت: وهذا باتفاق الحنفية والشافعية؛ فلو زال العجز قبل الموت، لم يجز حج النائب.

- وجوب الحج: فلو أحج الفقير أو غيره ممن لم يجب عليه الحج عن الفرض، لم يجز حج غيره، وإن وجب بعد ذلك.

- وجود العذر قبل الإحجاج: فلو أحج صحيح عن غيره، ثم عجز، لا يجزيه أجر حجه عن نفسه.

- أن تكون النفقة من مال الشخص العاجز، كلها أو أكثرها عند الحنفية، إلا الوارث إذا تبرع بالحج عن مورثه، تبرأ ذمة الميت، إذا لم يكن قد أوصى بالإحجاج عنه .

- أن يحرم من الميقات على النحو الذي طالب به الشخص العاجز عن أداء الحج.

- الأمر بالحج: شرط الحنفية أن يأمر الأصيل بالحج عنه، فلا يجوز الحج عن الغير بغير إذنه، إلا الوارث، فإنه يجوز أن يحج عن المورث بغير إذنه.




-عدم اشتراط الإجرة، فلا يجوز الاستئجار على الحج، فلو استأجر رجلاً، بأن قال: استأجرتك على أن تحج عني بكذا، لم يجز حجه عنه والمعتمد أنه يقع عنه، وإنما يقول: أمرتك أن تحج عني، بلا ذكر إجارة.

- أهلية النائب لصحة الحج: بأن يكون مكلفاً (بالغاً عاقلاً) فلا يصح إحجاج صبي غير مميز.

- أن يحج النائب راكباً؛ لأن المفروض عليه هو الحج راكباً، فينصرف مطلق الأمر بالحج إليه، فإذا حج ماشياً فقد خالف، فيضمن النفقة، فمن أمر غيره بالحج عنه، فحج ماشياً، ضمن النفقة.


- أن يحج النائب عن الأصيل من وطنه إن اتسع ثلث التركة، في حالة الوصية بالحج، وإن لم يتسع يحج عنه من حيث يبلغ. 

- أن يحج النائب بنفسه إن عينه الأصيل.

- ألا يفسد النائب حجه: فلو أفسده، لم يقع عن الآمر؛ لأنه أمره بحجة صحيحة: وهي الخالية عن الجماع، ولم يفعل ذلك، فصار مخالفاً، فيضمن ما أنفق، ويقع الحج له لا عن الأصيل؛ لأن من أفسد حجة يلزمه قضاؤه.

-عدم المخالفة: فلو أمره بالإفراد، فقرن أو تمتع ،لم يقع عنه، ويضمن النفقة. ولو أمره بالعمرة فاعتمر، ثم حج عن نفسه، أو بالحج، فحج، ثم اعتمر عن نفسه، جاز، إلا أن نفقة إقامته للحج أو العمرة عن نفسه في ماله.

-أن يحرم بحجة واحدة: فلو أهل بحجة عن الآمر، ثم بأخرى عن نفسه، لم يجز.

-أن يفرد الحج عن واحد لو أمره رجلان بالحج.

- إسلام النائب والأصيل وتوفر العقل لديهما، فلا يصح الحج من المسلم للكافر، ولا من المجنون لغيره، ولا عكسه، لكن لو وجب الحج عن المجنون قبل طروء جنونه، صح الإحجاج عنه.

- عدم تفويت الوقوف بعرفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53812
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

مناسك الحج في 12 خطوة.. Empty
مُساهمةموضوع: رد: مناسك الحج في 12 خطوة..   مناسك الحج في 12 خطوة.. Emptyالثلاثاء 30 يوليو 2019, 10:00 pm

حكم صيام أيام التشريق


أيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر، وهي أيام الحادي عشر، الثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة ويكون عيد الأضحى عبارة عن اليوم العاشر من ذي الحجة وهو يوم النحر ثم هذه الأيام الثلاث.
ومن الأعمال التي يقوم بها الحجاج في أيام التشريق الثلاثة هي:
1 - المبيت في منى.
 2- رمي الجمرات الثلاث بعد الزوال.
 3- يجوز التعجل في اليوم الثاني عشر فينفر من منى إلى مكة قبل الغروب ثم يطاف طواف الوداع.
 
فضل أيام التشريق:
أيام التشريق هي أيام ذكر الله تعالى وشكره وإن كان الحق أن يذكر الله تعالى ويشكر في كل وقت وحين، وهي الأيام المعدودات التي قال الله عز وجل فيها (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ)(البقرة: من الآية203)، وجاء في حديث عبد الله بن قرط أن النبي صل الله عليه وسلم قالمناسك الحج في 12 خطوة.. Icon_sad أعظم الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر) أخرجه الإمام أحمد، ولما كانت هذه الأيام هي آخر أيام الموسم الفاضل، فالحجاج فيها يكملون حجهم وغير الحجاج يختمونها بالتقرب إلى الله تعالى بالضحايا بعد عمل صالح في أيام العشر، ويستحب أن يختم هذا الموسم بذكر الله تعالى للحجاج وغيرهم، وعقب الحج أمر بذلك فقال تعالى: (فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً )(البقرة: من الآية200).
 
حكم صيام أيام التشريق:
أما عن حكم صيام أيام التشريق فقد قال فيها رسول الله صل الله عليه وسلم: "أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل"، فإذا كانت كذلك أي كان موضوعها الشرعي الأكل والشرب والذكر لله، فإنها لا تكون وقتاً للصيام، ولهذا قال ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما: "لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي" يعني للمتمتع والقارن فإنهما يصومان ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعا إلى أهلهما، فيجوز للقارن والمتمتع إذا لم يجدا الهدي أن يصوما هذه الأيام الثلاثة حتى لا يفوت موسم الحج قبل صيامهما،وما سوى ذلك فإنه لا يجوز صومها حتى ولو كان على الإنسان صيام شهرين متتابعين فإنه يفطر يوم العيد والأيام الثلاثة التي بعده، ثم يواصل صومه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
مناسك الحج في 12 خطوة..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الدين والحياة :: المكتبة الاسلاميه-
انتقل الى: