منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الأمم المتحدة تكشف عن "القائمة السوداء" للشركات الأمريكية والإسرائيلية..أسماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الأمم المتحدة تكشف عن "القائمة السوداء" للشركات الأمريكية والإسرائيلية..أسماء   الأربعاء 13 سبتمبر 2017, 11:55 pm

[size=30]الأمم المتحدة تكشف عن "القائمة السوداء" للشركات الأمريكية والإسرائيلية..أسماء[/size]



جنيف:  أصدرت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، قائمة سوداء بالشركات الإسرائيلية العاملة  في الضفة الغربية، في القدس الشرقية وهضبة الجولان.
وتلقت وزارة الخارجية الإسرائيلية ما أسمتها "قائمة سوداء" من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وفيها أسماء شركات أميركية وإسرائيلية تعمل في المناطق المحتلة، ما يعتبر انتكاسة دبلوماسية جديدة لإسرائيل في الساحة الدولية.
وبحسب تقرير نشرته القناة الثانية الإسرائيلية، ستفرض عقوبات دولية على عدد من الشركات التي تعمل في المناطق المحتلة (الضفة الغربية والجولان السوري المحتل)، بعد أن فشلت إسرائيل والولايات المتحدة بعرقلة صدور القرار.
وبحسب وزارة الخارجية، فالشركات الإسرائيلية التي ستطالها العقوبات هي بنك هبوعاليم، طيفاع، بنك ليئومي، بيزك، بيزك بينلوئومي، إلبيت معرخوت، كوكا كولا، أفريقيا إسرائيل، IDP، إيجيد، مكوروت ونطفيم وغيرها.
وتعتبر هذه الشركات من أكبر الشركات الإسرائيلية وأكثرها تحقيقًا للأرباح. وستطال العقوبات كذلك شركات أميركية تعمل في المناطق المحتلة، منها تريب أدفايزور وإير بي إن بي وكاتربيلار (TripAdvisorو Airbnb وCaterpillar)..
وقبل نحو شهر، نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية تقريرًا عن نية مجلس حقوق الإنسان إصدار هذه العقوبات، وخلال هذه الفترة حاولت البعثة الإسرائيلية وعلى رأسها السفير داني دانون، بمساعدة السفير الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، عرقلة هذا القرار.
ونقلت القناة عن مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية قولهم إن "نشر هذه القائمة يعني أن الأمم المتحدة انضمت إلى حملة المقاطعة وأصبحت مثل منظمات BDS".
وفي السابق، حذرت هايلي الأمم المتحدة من نشر هذه القائمة، وهددت بقطع التمويل الأميركي عن مجلس حقوق الإنسان في حال تم نشر هذه القائمة، وكذلك هددت بانسحاب بلادها من المجلس.
ورغم التهديد، يعتزم الأمير الأردني، زايد رعد الحسين، الذي يترأس المجلس هذه الدورة، نشر القائمة في شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمم المتحدة تكشف عن "القائمة السوداء" للشركات الأمريكية والإسرائيلية..أسماء   الجمعة 27 أكتوبر 2017, 8:38 am

المقرر الأممي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية يطالب بفرض مقاطعة تجارية على إسرائيل
Oct 27, 2017


“القدس العربي” – وكالات: دعا مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة مايكل لينك الخميس، المجتمع الدولي، ورجال الأعمال بجميع دول العالم، إلى فرض عقوبات تجارية على إسرائيل، ومقاطعة شركاتها العاملة بالأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده المقرر الأممي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، مطالباً بتطبيق المقاطعة، حتى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطيني المحتلة منذ يونيو/حزيران 1967.

واتهم لينك، إسرائيل بمواصلة تحديها للشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن الدولي “من خلال مواصلة احتلال الأراضي الفلسطينية، والتهجير القسري، وهدم منازل الفلسطينيين، والتوسع الاستيطاني، وفرض حظر بري وجوي وبحري علي قطاع غزة منذ 10 سنوات تقريباً”.

وطالب دول العالم التي تتعامل تجارياً مع اسرائيل بضرورة “إصدار تشريعات وطنية تمنع شركتها ومؤسسات أعمالها من التعامل مع الشركات الإسرائيلية العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأعرب المقرر الأممي عن خشيته من أن “الفلسطينيين لم يعد أمامهم الكثير للتفاوض بشأنه مع اسرائيل في حالة استئناف مفاوضات السلام بينهما”.

وأردف قائلاً “لو تتبعنا التصريحات المتتالية التي أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي(بنيامين نتنياهو) خلال الشهور القليلة الماضية بشأن مدينة القدس التي اعتبرها عاصمة موحدة لإسرائيل وبشأن المستوطنات التي تعهد بأنه لن يتم تفكيك أي منها، فسنعرف أنه لم يعد أمام الفلسطينيين الكثير للتفاوض بشأنه”.

واستطرد “وسندرك لماذا أدت جولات التفاوض السابقة إلى لا شيء”.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية في إبريل/نيسان عام 2014 بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان، والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.

وأشار المقرر الأممي إلى رفض اسرائيل السماح له بزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة، مضيفاً أنه طالبها “بانتظام بضرورة السماح لي بدخول تلك الأراضي، وكان آخرها في 24 آذار / مارس 2017، وحتى الآن لم يرد أي رد”.

في المقابل هاجم المندوب الإسرائيلي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير، داني دانون، المقرر الأممي وقال “هو (يقصد مايكل لينك) يستغل منصبه لنشر التحريض والكراهية ضد اسرائيل ويعمل بصفته ناشطاً من حركة المقاطعة تحت رعاية الامم المتحدة” .

جاء ذلك في بيان وزعته البعثة الإسرائيلية على الصحافيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وقال البيان”لقد فقد مجلس حقوق الإنسان الأممي، شرعيته بسبب تركيزه الزائد عن الحد، على مهاجمة إسرائيل بدلاً من العمل على حل المشاكل الحقيقية لحقوق الإنسان التي يعاني منها العالم”.

وأضاف “فقد المجلس كل اتصال بالواقع وضاع منه الهدف الأصلي الذي تأسس عليه “.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمم المتحدة تكشف عن "القائمة السوداء" للشركات الأمريكية والإسرائيلية..أسماء   الجمعة 27 أكتوبر 2017, 8:39 am

مفوضية حقوق الإنسان في الأمم المتحدة تهدد 130 شركة تعمل في المستوطنات
Oct 27, 2017



لندن ـ «القدس العربي»: ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، أمس، أن مفوض منظمة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الأمير الأردني زيد بن رياض الحسين، بعث رسائل تحذير لـ 130 شركة «إسرائيلية» و60 نقابة دولية تعمل في المستوطنات. وهدد الأمير الأردني رئيس المفوضية الدولية لحقوق الإنسان، بإدخال تلك الشركات في القائمة السوداء، لأنها تعمل خلافاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.
وتخشى وزارة الخارجية الإسرائيلية أيضا من تداعيات ستعزز المقاطعة، خاصة أن حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها «BDS» تحث مستثمرين أجانب على عدم الاستثمار في إسرائيل، وهذا الأمر يدفع الشركات الكبرى أو صناديق التقاعد التي لها أسهم في إسرائيل لسحب أموالها التي تستثمر في المستوطنات. ووفقا لمسؤول إسرائيلي: «الأمر سيلحق أضراراً جسيمة باقتصاد إسرائيل».
وقالت الخارجية الاسرائيلية: إن المسؤول الأردني حصل على المعلومات حول الشركات العاملة في المستوطنات من منظمات «إسرائيلية» يسارية. ومن بين هذه الشركات: «أهافاه» و«دور ألون» و«أميسراغاز» و«مأفيوت أنجيل» و«أريسون هشكعوت» و«إشدار» و«كلال تعسيوت» و«كافيه كافيه» و«سلكوم» و«دانيا سيبوس» و«إلكترا» و«أتش بي» و«هوت» و«تعسياه أفيريت» و«ماتريكس معرخوت» و«موتورولا» و«نيشر» و«بارتنر» و«باز» و«رامي ليفي» و«ريميكس» و«شيكون بينوي» و«شوبرسال» و«سونول» و«تريما».
وتضاف هذه الشركات إلى قائمة تتألف من 12 شركة، نشرتها في السابق القناة الإسرائيلية الثانية، التي ضمت «بنك هبوعليم» و«بنك ليئومي» و«بيزك» وبيرك بينليئومي» و«كوكاكولا» و«أفريكا يسرائيل» و«تيفاع» و«آي دي بي» و«إيجد» و«مكوروت» و«نطفيم» و«إلبيت معرخوت».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 44646
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمم المتحدة تكشف عن "القائمة السوداء" للشركات الأمريكية والإسرائيلية..أسماء   الجمعة 10 نوفمبر 2017, 4:16 am

قائمة سوداء إسرائيلية تشمل منظمات يهودية ودولية وفلسطينية
في إطار الحرب على حملة المقاطعة الدولية
Nov 10, 2017

رام الله – «القدس العربي»: تشهد الحرب ضد المنظمات والجهات التي تدعو إلى مقاطعة إسرائيل وتدعم حركة المقاطعة الدولية BDS تصعيدا اسرائيليا. فبعد مصادقة إسرائيل على قانون المقاطعة الجديد، عبر اللجنة الوزارية لشؤون القانون، كشف مسؤولون قانونيون كبار عن «القائمة السوداء» التي تمثل بنك أهداف المنظمات التي يمكن مقاضاتها بموجب القانون بعد المصادقة عليه.
وحسب قانون المقاطعة، يمكن لشخص او جهة تتعرض للضرر جراء نشاط المقاطعة ان يطالبوا بتعويضات من الطرف الذي ألحق بهم الضرر. وكل جهة او شخص يفرض المقاطعة على اسرائيل او على مؤسسات وشخصيات اسرائيلية، بسبب كونها اسرائيلية سيعرض نفسه لدعوى مالية بقيمة 100 ألف شيكل من دون حاجة الى إثبات الضرر، وحتى 500 ألف شيكل، إذا ثبت أنه سبب ضررا. 
وقال غلعاد أردان وزير الأمن العام في حكومة بنيامين نتنياهو «إن القانون الجديد لمحاربة المقاطعة سيساعد على العمل بمزيد من الفعالية ضد المنظمات والناشطين في المقاطعة. وسوف تتعلم منظمات BDS أن القواعد قد تغيرت وهناك ثمن للمس بدولة الاحتلال ومواطنيها. هذا القانون هو خطوة أخرى في إطار الخطوات التي أقودها، مثل منع الدخول إلى إسرائيل، وإغلاق الحسابات المصرفية، من أجل إحباط حملة المقاطعة. لقد بدأنا نشهد تغييرا في التوجه العالمي، حيث يرفض العديد من القادة حول العالم الدعوات لمقاطعة اسرائيل ويسنون قوانين وقرارات في بلادهم ضد المقاطعة ونزع الشرعية عن إسرائيل». 
ومن بين المنظمات التي يمكن رفع دعوى قضائية ضدها بعد إقرار القانون، إذا ثبت أنها تواصل نشاطها الذي يلحق الضرر بالهيئات الإسرائيلية، حتى بعد دخول القانون حيز النفاذ، على سبيل المثال «من يستفيد من الاحتلال» – وهي منظمة بدأت حملات لمقاطعة البنوك الإسرائيلية والأجنبية وشركات الأمن والبنى التحتية المدنية والشركات الخاصة وتساعد حملات BDS في جميع أنحاء العالم على تحديد مواقع الشركات من اجل العمل ضدها. ويتيح الموقع الإلكتروني للمنظمة «التبليغ» عن شركة ويعتمد على الجمهور «لتحديد الشركات التي يجب إدراجها في قاعدة بياناتها». وقد استخدمت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي هذه المنظمة كمصدر للمعلومات. 
وهناك منظمة أخرى يمكن أن تتعرض للقضاء، تسمى «المقاطعة من الداخل» – وهي مجموعة من الإسرائيليين الذين ينشطون علنا في BDS وتعمل على فرض المقاطعة الأكاديمية والثقافية والاقتصادية على إسرائيل، وتضغط على الفنانين الراغبين في الظهور في إسرائيل لإلغاء عروضهم من خلال إرسال رسائل اليهم تفيد انهم كإسرائيليين يطالبونهم بعدم الحضور الى  إسرائيل. ويطلق موقع المنظمة على اسرائيل كلها اسم «فلسطين» ويتهم إسرائيل بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ومقابلة لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا. 
ومن المنظمات الأخرى التي قد تتعرض للدعوى، منظمة العفو الدولية «امنستي» التي نشرت على موقعها الإلكتروني وفي المنشورات الدولية وعلى صفحة فيسبوك دعوة لجميع البلدان لمقاطعة منتجات مستوطنات الضفة الغربية، وفرض حظر على توريد الأسلحة إلى إسرائيل، مؤكدة أنها مجرمة حرب، وان المستوطنات هي جريمة حرب. وكتب في موقع المنظمة، على سبيل المثال «يجب على دول العالم حظر بيع منتجات المستوطنات من أجل المساعدة على إنهاء 50 عاما من انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني». كما كتب «تطالب منظمة العفو الدولية المجتمع الدولي بحظر استيراد جميع أنواع السلع والمنتجات من المستوطنات غير القانونية التي أقامتها إسرائيل ووقف تدفق ملايين الدولارات التي تغذي الانتهاكات الجماعية لحقوق الإنسان الفلسطيني». 
وهناك منظمة رابعة يمكن ان تقدم دعوى ضدها هي «تحالف النساء من أجل السلام»، وهي منظمة تتعاون مع منظمة «من يربح من الاحتلال». وشارك ممثلوها في أسبوع الفصل العنصري الإسرائيلي، وتدعم رفض الخدمة، وتشارك في حملات ضد البنوك الإسرائيلية الكبرى، وشركات الأمن إلبيت و G4S، وشركة مستحضرات التجميل «لاف» وشركة «أغراكسكو».
 كما تضم القائمة منظمتين فلسطينيتين يمكن مقاضاتهما بموجب قانون المقاطعة، لأن مؤسسهما هو عمر البرغوثي، عضو اللجنة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل، وأحد مؤسسي حركة BDS العالمية. ويقيم البرغوثي في مدينة عكا في إسرائيل ويمتلك أصولا في إسرائيل. المنظمة الأولى هي اللجنة الوطنية الفلسطينية لحركة المقاطعة، التي تعزز وتنشر ثقافة المقاطعة، باعتبارها «شكلا مركزيا من المقاومة المدنية للاحتلال الإسرائيلي والاستعمار والفصل العنصري» وتنسق بين مختلف مؤسسات المقاطعة. والمنظمة الفلسطينية الثانية التي أنشأها البرغوثي هي الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الأمم المتحدة تكشف عن "القائمة السوداء" للشركات الأمريكية والإسرائيلية..أسماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: إسرائيل جذور التسمية وخديعة المؤرخون الجدد-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: