منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48868
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك   الخميس 14 سبتمبر 2017, 4:37 am

سفير الدوحة في أنقرة لـ”القدس العربي”: أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك



Sep 13, 2017


الدوحة   ـ “القدس العربي”  ـ إسماعيل طلاي:
يصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى تركيا غدا الخميس، في أول زيارة خارجية له، منذ بدء الحصار المفروض على قطر منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي، يلتقي خلالها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة بأنقرة.
وكشفت مصادر دبلوماسية لـ”القدس العربي” أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، سيقوم بزيارات إلى عدد من الدول، بعد زيارته إلى تركيا، قبيل سفره إلى نيويورك نهاية الشهر الجاري لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال سفير قطر لدى تركيا سالم بن مبارك آل شافي لـ”القدس العربي” إن أمير قطر قبل أن يتوجه إلى نيويورك في وقت لاحق من هذا الشهر  لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، سيقوم أمير قطر  ببعض الزيارات لعدد من هذه الدول الفاعلة على الصعيد الإقليمي والدولي، لاسيما تلك الدول التي كان لها مواقف قوية وواضحة في رفض سلوك دول الحصار والدعوة الى تغليب لغة العقل والحوار”.
وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الأربعاء، أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد أل ثاني، سيزور تركيا الجمعة المقبل.
وقال جاويش أوغلو في كلمة ألقاها خلال افتتاح فعالية محلية بولاية أنطاليا جنوب غربي البلاد: “بالأمس استقبلنا وزيري خارجية باكستان وقطر، وغدا سنستضيف وزيري خارجية فرنسا والكويت، ويوم الجمعة (المقبل) سيجري أمير قطر زيارة إلى تركيا”.
وشدد الوزير التركي على أهمية زيادة عدد الدول الصديقة، وتقليص عدد الدول المعادية في السياسة الخارجية لبلاده.
ويأتي اختيار أمير قطر لأنقرة في أول محطة خارجية له منذ بدء الحصار المفروض على بلاده، تأكيدا لنوعية العلاقات السياسية التي تربط البلدين؛ وتثمينا لموقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي كان أول رئيس دولة يزور الدوحة منذ بدء الحصار.
وعن أهمية الزيارة وتوقيتها، قال السفير التركي لدى الدوحة فكرت أوزر في تصريح لـ”القدس العربي”، إن “الزيارة تكتسب أهمية بالغة في مسار التطور المستمر للعلاقات بين البلدين. والاهم أن أمير قطر سيزور تركيا في أول محطة خارجية له منذ بدء الحصار، تماماً مثلما كان الرئيس رجب طيب أردوغان أول رئيس دولة يزور قطر في عز الحصار المفروض عليها”.
وأشار أوزر إلى أن لقاء الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس رجب طيب أردوغان يرتقب أن يركز على ملفات بارزة، في مقدمتها مناقشة تطورات الأزمة الناجمة عن الحصار المفروض على قطر بعد مرور ما يزيد عن 100 يوم، وغياب أفق للحل، بسبب رفض دول الحصار التجاوب مع نداءات الحوار، إلى جانب ملف تطوير العلاقات الثنائية، والدفع بوتيرة العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري التي شهدت انتعاشة حقيقية منذ بدء الحصار، بفضل تدفق السلع والبضائع التركية على الدوحة منذ الساعات الأولى لإعلان الدول الأربعة (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية أمام قطر،
كما يرتقب أن تتناول المحادثات بين أمير قطر والرئيس التركي – بحسب السفير أوزر- ملف الانتهاكات التي يتعرض لها المسلمون الروهينغا في ميانمار، لافتاً إلى أن تركيا كانت في مقدمة الدول الإسلامية التي هبّت لإعلان دعم المسلمين النازحين وتقديم الإغاثة لهم، إلى جانب الدعم القطري اللافت، حيث تدفق المساعدات الإغاثية لدولة قطر، وسارعت قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري وجهات عديدة لتقديم مساعدات إغاثية عاجلة.
واشار السفير التركي في الدوحة لأهمية الدور الذي لعبته بلاده في الدفاع عن قطر منذ بداية الحصار، قائلاً: “لا يمكن الحديث عن الدور التركي خلال أزمة الحصار على قطر دون الحديث عن التعاون العسكري بين البلدين؛ ووفقا لما ذكره مركز جامعة كينغ كولج، والعديد من التقارير الإعلامية، فإن القاعدة العسكرية التركية والأميركية لعبتا دورا محوريا في منع التدخل العسكري الذي كانت تخطط له المملكة العربية السعودية والإمارات لتغيير الحكم في قطر، في الأيام الأولى لبدء الحصار”.
ويشار الى ان الرئيس رجب طيب أردوغان ومنذ بداية الأزمة الخليجية سارع بإعلان دعمه المطلق لدولة قطر، ورفضه للحصار الذي تفرضه دول خليجية وعربية ضد دولة خليجية شقيقة. فكانت تركيا كانت في مقدمة الدول التي سارعت لإعلان رفضها المطلق للخناق الذي تفرضه السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر، وتقديم دعم سياسي واقتصادي وعسكري قوي للدوحة منذ بداية الأزمة.
وكان الرئيس التركيقد أوفد منذ الساعات الأولى للحصار وزير خارجيتة مولود جاويش أوغلو إلى الدوحة والسعودية والإمارات والكويت لمحاولة رأب الصدع. كما استقبلت أنقرة وزير الخارجية البحريني، ضمن مساعي أنقرة لحل الأزمة.
وطالب أردوغان بضرورة حل الأزمة قبل نهاية شهر رمضان الماضي، لكن نداءاته اصطدمت برفض دول الحصار الإستجابة لنداءات الحوار، ورفض التجاوب مع الوساطة  الكويتية.
وفي مقابل تشكيك دول الحصار الرباعية في “نزاهة الموقف التركي”، واتهامها لأنقرة بالانحياز للدوحة، لم يتوان أردوغان من مضاعفة جهوده، وقرر أن ينزل بنفسه في جولة إلى قطر والسعودية والكويت، للجلوس إلى القادة مباشرة ومحاولة رأب الصدع، وإعلان الدعم للوساطة الكويتية؛ مؤكداً في الوقت ذاته وقوف تركيا على مسافة واحدة بين الإخوة”الفرقاء” الخليجيين؛ وأن رفضها للحصار من منطلق مبدئي، رافض لحصار أي دولة مسلمة، وأن المنطقة بها ما يكفي من مشاكل.
الثابت في تطور العلاقات الثنائية بين قطر وتركيا أنها شهدت وتيرة متصاعدة منذ أيام تولي حزب العدالة والتنمية السلطة في تركيا، مرورا بتولي أردوغان رئاسة الوزراء، بفضل السياسته الخارجية التركية التي تراهن على البعد الإسلامي والعربي.
وعلى الصعيد الاقتصادي؛ ساهم الحصار المفروض على قطر في تقوية التبادل التجاري القطري التركي في ظل توجه الاستثمارات القطرية نحو تركيا، والتي تزيد قيمتها عن 20 مليار دولار، كما يبلغ حجم استثمارات الشركات التركية العاملة في قطر نحو 11.6 مليار دولار. في ظل رهان تركيا على رفع التبادل التجاري إلى 30 مليار دولار مقابل 14 مليار دولار حالياً.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48868
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك   الخميس 14 سبتمبر 2017, 4:38 am

SEPTEMBER 13, 2017
لماذا قرّر الأمير تميم زيارة أنقرة فجأةً واللّقاء بالرئيس أردوغان؟ وما هي الرسائل التي يُريد إيصالها لخُصومه الأربعة من خِلالها بمُغادرة الدّوحة لأول مرّة مُنذ بِدء الأزمة؟ وهل لها علاقة بتزايد الحَديث عن احتمال تغيير النّظام؟




[rtl]عبد الباري عطوان[/rtl]


[rtl]كَسرت الأزمة الخليجيّة حاجز المِئة يَوم الأولى من عُمرها ودَخلت المِئة يوم الثّانية، ودون أن يَلوح في الأُفق أي انفراجٍ وشيكٍ يُؤدّي إلى إزالة التوتّر المُتصاعد بين دولة قطر وخُصومها الأربعة، فالوساطة الكويتيّة انهارت تقريبًا، أو دَخلت مَرحلة المَوت السريري، ودخول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خَط الأزمة بإيعازه لأمير قطر بالاتصال بالأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، لترطيب الأجواء بين الجانبين وفَتح قنوات حوارٍ أعطت نتائج عكسيّةٍ تمامًا.[/rtl]

[rtl]هذه الأزمة، التي تَسير على خُطى نظيرتها اليمنيّة، مُرشّحة للعَديد من المُفاجآت في الأيام والأسابيع المُقبلة، بالنّظر إلى التّلاسن الحاد الذي حَدث بين السيد سلطان بن سعد المريخي، وزير الدولة القَطري للشؤون الخارجيّة، والسيد أحمد القطان، مندوب السعودية لدى الجامعة العربية، أثناء الاجتماع العادي لمجلس الأخيرة الذي انعقد الثلاثاء على مَستوى المندوبين.[/rtl]

[rtl]أخطر ما في هذه المُلاسنة التي استمرت 37 دقيقة واستحوذت كلمة الوزير القطري عشر دقائق منها، الفَقرة التي وردت فيها (أي كلمة الوزير القطري)، وتضمّنت اتهامًا للسعوديّة بمُحاولة نَزع الشرعيّة عن النّظام القطري وتغييره، وهو ما نَفاه السيد القطان جُملةً وتفصيلاً، ولكنّه، هَدّد دولة قطر والمَسؤولين فيها بأنّهم سيَندمون ندمًا كبيرًا في ردّه على وَصف الوزير القطري إيران بأنّها دولة “شريفة”، وأضاف “هنيئًا لكم بإيران، والمملكة قادرةٌ على فعل أي شيء، وهي قدها وقدود”.[/rtl]


[rtl]***[/rtl]


[rtl]مَخاوف قطر من تغيير نظامها لم تَغب مُطلقًا عن ذِهن المَسؤولين فيها مُنذ اليوم الأول للأزمة، لأن هناك سوابق في هذا الإطار، السابقة الأولى مُحاولة التدخّل العَسكري لإطاحة حُكم والد تميم الشيخ حمد بن خليفة عام 1996، والسّابقة الثانية إطلاق السعودية “عاصفة الحزم” لإسقاط الحُكم “الحوثي الصالحي”، وإعادة الرئيس اليمني “الشرعي” عبد ربه منصور هادي إلى صنعاء، ولا نَنسى في هذهِ العُجالة أيضًا تدخّل الدولتين، أي قطر والسعودية، لإسقاط حُكم الرئيس بشار الأسد، وإطاحة نظام العقيد القذّافي في ليبيا.[/rtl]

[rtl]تبنّي القيادتين السعوديّة والإماراتيّة للشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، سليل الجناح المُنافس في الأسرة القطرية الحاكمة، كأميرٍ بديلٍ، ودَعمها لـ”المُعارضة” القَطريّة ومُؤتمرها الذي سيُعقد غدًا الخميس في لندن، يُوحي بأنّ مُخطّطات تغيير النّظام مُستمرّة، وأن نَفَس هاتين القيادتين وحُلفائها طويل، وعَبّر عن ذلك صراحةً السيد عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، عندما قال في مُؤتمر صحافي مع نظيره الروسي قبل أيام، أن بلاده مُستعدّةٌ لاستمرار الأزمة لعامين أو أكثر، ممّا يَعني أن الحِصار أو المُقاطعة لقطر مَفتوحة النّهايات، ولكن هل تحتمل الجزيرة العربية أزمتين، في اليمن ومنطقة الخليج في الوقت نفسه تستمران لأعوام؟[/rtl]

[rtl]التطوّر الأحدث في الأزمة الخليجيّة الزيارة الني سيَقوم بها الأمير تميم بن حمد إلى أنقرة غدًا الخميس، وهي الأولى التي سيَقوم بها خارج البلاد مُنذ بِدء الأزمة الخليجيّة.[/rtl]

[rtl]اللافت أن السلطات التركية لم تُعلن عنها إلا قبل 24 ساعة من حُدوثها، حيث قال بيانٌ رئاسي أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيَستقبل الأمير القطري الخميس حيث سيَجري بَحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المُشترك، أي أنها لم تَكن مُبرمجةً على غِرار نَظيرتها إلى برلين.[/rtl]

[rtl]اختيار الأمير القطري أنقرة لزيارته الخارجيّة الأولى لم يَكن بالصّدفة، وكان اختيارًا مَحسوبًا بعنايةٍ في رأينا لتوجيه رسالتين:[/rtl]


  • [rtl]الأولى: تُريد القَول بأن الشيخ تميم مُطمئنٌ على سلامة حُكمه، وواثقٌ من استقرار جَبهته الداخليّة، وغير خائفٍ من حُدوث انقلاب، أو تدخّلٍ عَسكريٍّ خارجي، يُطيح بحُكمه مِثلما حَدث عام 1972 عندما أطاح جدّه الشيخ خليفة بالأمير أحمد بن علي آل ثاني، شقيق “أمير الظل” الحالي، في انقلابٍ أبيض عندما غادر الأخير إلى إيران في رحلة صيد، أو على غِرار انقلاب أبيض ثانٍ أطاح بجدّه الشيخ خليفة بن حمد عام 1995 على يَد ابنه الشيخ حمد بن خليفة أثناء مُغادرة الأول الدّولة إلى سويسرا في زيارةٍ خاصّةٍ توقّف خلالها في القاهرة.[/rtl]


  • [rtl]الثانية: التأكيد على قوّة التّحالف القَطري التركي، ودور الرئيس أردوغان كصديقٍ أوثق للحُكم في الدّوحة، يُمكن الاعتماد عليه في مُواجهة أيّ تدخّلٍ عَسكريٍّ خارجي، حيث تُوجد لتركيا قوّات في قطر يَتراوح تِعدادها بين 10 آلاف إلى 30 ألف جندي، حسب التقديرات المُتضاربة تنفيذًا لمُعاهدة دفاعيّة بين البَلدين.[/rtl]




[rtl]صحيح أن الأمير تميم سيتوجّه إلى برلين بعد أنقرة تلبيةً لدعوة السيدة أنجيلا ميركل، التي كانت دولتها أكثر الدّول الأوروبيّة تعاطفًا مع دولة قطر، ومُنتقدةً للحِصار المَفروض عليها من الدّول الأربعة المُقاطِعة (بكَسر الطّاء)، ولكن تَظل أنقرة هي المحطّة الأهم، ولا نَستبعد أن يُحاول، أي الأمير تميم، نَقل رسائل من الرئيس أردوغان للمُستشارة الألمانيّة لتخفيف الخِلاف بين الطّرفين.[/rtl]

[rtl]ولعلّ وَصف وزير الدولة القطري السيد المريخي لإيران بأنّها “الدّولة الشّريفة” الذي استفزّ المَندوب السّعودي السيد القطان، هو رسالة تُسلّط الأضواء على التعويل القَطري على إيران كحليفٍ استراتيجي ثانٍ في مُواجهة أي مُحاولة لتغيير النظام، فقد أعادت قطر سَفيرها إلى طهران، وفَتحت الأخيرة مَوانئها وأجوائها لكَسر الحِصارين البحري والجوي، وطار وزير خارجيتها السيد محمد جواد ظريف إلى أنقرة لبَحث التنسيق مع الرئيس أردوغان في الأزمة الخليجيّة.[/rtl]


[rtl]***[/rtl]


[rtl]ردّة الفعل الغاضبة للأمير محمد بن سلمان على البيان القطري الذي تحدّث عن “اتصالاتٍ” هاتفيّة بينه وبين الشيخ تميم بتنسيق، أو بطلبٍ من ترامب، وإجهاضه للمُبادرة الأمريكيّة، لأنه يُريد اعترافًا كاملاً من دولة قطر بأخطائها وقُبولها بالمَطالب الـ13، ربّما تُترجم إلى خطواتٍ أكثر خُطورةً في الأيام أو الأسابيع المُقبلة، ولا نَستغرب أن تكون حالة السّكون الحاليّة هي التي قَد تَسبق العاصفة.[/rtl]

[rtl]من الرّابح ومن الخاسر في هذهِ الأزمة التي بدأت المئة يوم الثانية من عُمرها؟ ربّما من السّابق لأوانه إعطاء رأي حاسم في هذا المِضمار، لكن يُمكن القَول أن الطّرفين خاسران، مع تسليمنا أن خسارة الطّرف الذي جَرى فَرض الحِصار عَليه أكبر من خسارة الطّرف الذي يَفرض هذا الحِصار، حتى الآن على الأقل، أو هكذا نَعتقد.[/rtl]

[rtl]مرّةً أُخرى نَقول أنها مَعركة عَض أصابع فَشلت جميع الوساطات في إنهائها حتى الآن، ونحن في انتظار من يَصرخ أوّلاً، ويَرفع الرّاية البيضاء، أو انطلاق “شرارةٍ ما” تُشعل فَتيل المُواجهة العَسكريّة، وهذا مَوضوعٌ آخر.[/rtl]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48868
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك   الخميس 14 سبتمبر 2017, 4:43 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48868
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك   الخميس 14 سبتمبر 2017, 4:43 am

رئيس وزراء الكويت يتوجه إلى تركيا في زيارة رسمية 



Sep 13, 2017


“القدس العربي” – “وكالات” :  غادر رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، البلاد اليوم الأربعاء، متوجها إلى أنقرة في زيارة رسمية لتركيا تستمر عدة أيام، بحسب مصدر رسمي كويتي، وآخر تركي.
وقالت وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، إن رئيس الوزراء الكويتي، يرافقه خلال الزيارة وفد رفيع المستوى يضم النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس الصالح، ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد ناصر الروضان، ورئيس وفد غرفة تجارة وصناعة الكويت عبدالله الحميضي، ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله.
كما يرافقه عدد من كبار المسؤولين في الخارجية، وديوان ورئيس مجلس الوزراء، والحرس الوطني، وهيئة تشجيع الاستثمار، والهيئة العامة للاستثمار، وسفير الكويت لدى أنقرة غسان يوسف الزواوي.
وذكر المركز الإعلامي برئاسة الوزراء التركية، أن زيارة رئيس الوزراء الكويتي ستستمر حتى 16 سبتمبر/ أيلول الجاري، يلتقي خلالها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي بلدريم.
وأضاف المركز في بيان اليوم، أنه سيتم تناول العلاقات الثنائية بين البلدين خلال لقاءات الشيخ جابر المبارك مع المسؤولين الأتراك، فضلا عن مناقشة مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.
وكان مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا وليد الخبيزي، أعلن أمس، أن زيارة رئيس مجلس الوزراء الرسمية إلى تركيا اليوم، ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية.
وأضاف “الخبيزي” في تصريح صحفي، أن الاتفاقيات تشمل مجال الطيران المدني، والازدواج الضريبي، والتعاون في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وفي مجال الاتصالات، وأيضا بروتوكول للتعاون بين الحرس الوطني الكويتي والدرك التركي.
وأوضح أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم، وهي معدّة منذ 3 أشهر، وتأتي في سياق الزخم الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأشار إلى “الزيارات الرفيعة المستوى التي جرت هذا العام بداية مع زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لتركيا في مارس (آذار) الماضي، والزيارتين اللتين أجراهما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للكويت خلال مايو (أيار) ويوليو (تموز) الماضيين”.
وبحسب الخبيزي “سيعقد خلال الزيارة منتدى لرجال الأعمال في كلا البلدين بمدينة إسطنبول، يشارك فيه وزير التجارة والصناعة الكويتي ووزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48868
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك   الخميس 14 سبتمبر 2017, 4:45 am

SEPTEMBER 13, 2017
تفاصيل أول “مناظرة” على الهواء بين قطر والدول الأربعة منذ الأزمة الخليجية على هامش اجتماع وزاري عربي.. استمرت 37 دقيقة ركزت على تجديد قطر استعدادها للجلوس على طاولة المفاوضات.. وتأكيد إماراتي سعودي على عدم اللجوء إلى تغيير النظام القطري.. وإصرار رباعى على حوار مشروط مع الدوحة

[rtl][/rtl]


[rtl]القاهرة ـ حسين القباني:[/rtl]

[rtl]شهد مقر الجامعة العربية بالقاهرة، أمس الثلاثاء، أول مواجهة أشبه بـ”مناظرة” بين قطر، والدول الأربعة المقاطعة لها (مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين)، على هامش اجتماع وزاري عربي كان ينقل على الهواء مباشرة من التلفزيون الحكومي المصري، وفضائيات مصرية خاصة.[/rtl]

[rtl]استمرت المواجهة التي تخللها تراشق وتلاسن واتهامات على مدار 37 دقيقة، في جلسة اجتماع عادي كان معلنا عنه أمس؛ لمناقشة عدد من القضايا العربية، ليس من بينها إثارة الأزمة الخليجية، التي انطلقت في 5 يونيو/ حزيران الماضي، وفق رصد الأناضول.[/rtl]

[rtl]الجلسة التي شهدت تلك المواجهة، كانت برئاسة وزير خارجية جيبوتى، محمود يوسف، وحضور عربي يتقدمه أطراف الأزمة الخليجية، مندوب السعودية بالجامعة العربية، أحمد القطان، ووزراء خارجية قطر، سلطان بن سعد المريخي، والإمارات، أنور قرقاش، ومصر، سامح شكري، ووكيل وزارة الخارجية البحريني وحيد مبارك.[/rtl]

[rtl]وجاءت المواجهة في نهاية كلمات المسؤولين العرب الحضور، عقب رد قطري منحه رئيس الجلسة للرد على المسؤول الإماراتي الذي اعتبرته قطر وجه انتقادات لها مرتبطة بالأزمة الخليجية.[/rtl]

[rtl]واستحوذ ممثل قطر على نحو 10 دقائق من الحديث، بينما توزعت الدقائق المتبقة 27 دقيقة، على الدول الأربعة وكلمة لوزير خارجية العراق، إبراهيم الجعفري، فضلا عن رئيس الجلسة.[/rtl]

[rtl]المواجهة التي شهدت ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية محلية وعربية، تطرقت إلى 3 نقاط بارزة، هي “تجديد قطر استعدادها للجلوس على طاولة المفاوضات، وتأكيد إماراتي سعودي على عدم اللجوء إلى تغيير النظام القطري، وإصرار رباعى على حوار مشروط مع الدوحة”، وفق متابعة مراسل الأناضول.[/rtl]

[rtl]وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو الماضي، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة.[/rtl]

[rtl]وتقول قطر إنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني.[/rtl]

[rtl]نص المواجهة:[/rtl]

[rtl]ممثل قطر: هناك قول مأثور لسيدنا علي رضى الله عنه، يقول عندما سكت أهل الحق عن الباطل، توهم أهل الباطل أنّهم على حق.[/rtl]

[rtl]الأزمة الراهنة، وإجراءات الحصار غير المشروع المفروض على دولة قطر من دول الحصار، على أثر جريمة مكتملة الأركان، أكدت التحقيقات ارتكابها من إحدى دول الحصار (لم يسمها)، وهذه الجريمة هي قرصنة الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية ونشر تصريحات مفبركة إلى الشيخ تميم بن حمد (أمير قطر)، تابعتها حملات إعلامية ممنهجة (..) مسعورة تتبع بعض النظم (لم يسمها) ضد دولة قطر، وصولا لقطع العلاقات الدبلوماسية، وهذا قرار سيادي للدول.[/rtl]

[rtl]وتبعها إجراءات واستخدام لكافة الوسائل الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية وحتى الدينية؛ لمحاولة انتزاع الشرعية من النظام الحاكم، وعزلها عن محيطها الإقليمي والدولي بالضغط على الدول لقطع علاقاتها الدبلوماسية.[/rtl]

[rtl]الدول التي قطعت علاقاتها هذا قرار سياسي، لكن قطر لم تسع لهم، وسعت لدول تشكرهم على موقفها الشريف الداعي للحوار، ومبادرة أمير دولة الكويت (جابر الأحمد الجابر الصباح) للجلوس على الطاولة.[/rtl]

[rtl]فعلا كان الحصار جائرا المفروض على دولة قطر بتفريق وقطع الأرحام بين الأسر الخليجية الواحدة، وتضرر حقوق الطلبة والطالبات في المدارس والجامعات (..) حتى المشاعر الإنسانية مع دولة قطر تم التهديد بالسجن والغرامات لمن يتعاطف معها عبر السوشيال ميديا.[/rtl]

[rtl]قائمة المطالب (أعلنت في 22 يونيو الماضي بينها غلق قناة الجزيرة القطرية وتخفيض التمثيل الدبلوماسي مع إيران) التي وجهت حقيقة من دول الحصار مطالب غير قابلة التنفيذ ليس (هذا رأينا) فقط، ولكن من دول الوساطة، ودول (لم يسمها) أرسلت لها وقالت هذه مطالب غير معقولة؛ لأنها تجسد مساسا بسيادة الدولة، وتدخلا فاضحا في شؤونها الداخلية علاوة على أن هذه المطالب صيغت على نحو يصعب الوفاء به.[/rtl]

[rtl]إننا على إدراك أن الجميع على يقين أن الإدعاءات التي سيقت ضد دولة قطر، لا سند لها سوى التباين والاختلاف في وجهات النظر بشأن قضايا إقليمية معينة (لم يحددها)، والاختلاف السياسي ليس أمرا جديدا على منطقتنا حقيقةً أو مستغربا في العلاقات بين الدول، حيث يظل الحوار السياسي هو السبيل لمعالجة وحل هذا الاختلاف.[/rtl]

[rtl]على الرغم من مزاعم وإدعاءات دول الحصار، تتمحور حول دعم الإرهاب وتمويل الإرهاب، فشلت دول الحصار حقيقة في إيجاد أدلة مقنعة رغم مرور أكثر من 100 يوم على هذه الأزمة، وأنا أتحداهم.[/rtl]

[rtl]دولة قطر أظهرت في هذا الصدد للمجتمع الدولي استعدادها لمناقشة أية شواغل ناتجة عن حملة التشويه التي طالتها، كما وتعيد التأكيد هنا على حرصها على الوفاء بكافة التزاماتها واتفاقاتها وعلاقاتها سواء في الجامعة العربية، والأمم المتحدة، ونلتزم بجهودنا في مكافحة الإرهاب على المستوي الوطني والإقليمي والدولي.[/rtl]

[rtl]دولة قطر رغم عدم مشروعية الحصار، وإجراءاته غير القانونية، تواصل مساعيها لإيجاد حل سياسي للأزمة عبر طاولة الحوار، وهذا ما ندعو له منذ بداية الأزمة (..) وندعم جهود الوساطة التي يقودها أمير الكويت وتدعمها الجهود الأمريكية.[/rtl]

[rtl]قطر استجابت لكل ما طرح عليها لطاولة المفاوضات بشرط ألا تخل بالأمور السيادية والداخلية والخارجية وتشهد الكويت على ذلك، والآن موجود ممثلهم إذا كان هذا كلامي مخالفا فليتدخل، فنحن دعاة سلام دعاة طاولة اجتماعات ونتحدث بكل صراحة، لسنا خفافيش في الليل، نحن قراراتنا تخرج في وضح النهار.[/rtl]

[rtl]دول الحصار بدلا من أن تتجاوب مع دعوات الحوار، قامت بتصعيد الأزمة، فقامت إحدى القنوات من السعودية وتبث برامجها من الإمارات، بعرض فيديو في 16 أغسطس (آب) تقوم فيه طائرة مقاتلة بإسقاط طائرة قطرية، وهذا إرهاب (..) نحن نعمل بالقانون وتقدمنا بشكوى للطيران المدني، لأن هذا يمثل تهديدا وترويعا للمسافرين عبر الخطوط الجوية القطرية.[/rtl]

[rtl]وصار تصعيد خطير يوضح النوايا والموضوع اختلف عن مواجهة الإرهاب إلى محور تغيير النظام حتى في (موسم) الحج أتوا بشخص (لم يذكر اسمه) على أساس أنه من الأسرة ليكون الحاكم القادم، أين ميثاقي الجامعة العربية، ومجلس التعاون (الخليجي)؟[/rtl]

[rtl]تتهمنا بالتعاون مع إيران، وأقسم بالله إيران حقيقةً أُثبت أنها دولة شريفة، لا (هي) أجبرتنا على فتح سفارة. نحن تعاطفنا مع الدولة السعودية وسحبنا سفيرا من هناك ورجعنا إلى إيران لما رأيناه.[/rtl]

[rtl]رئيس الجلسة: شكرا لن أفتح النقاش هنا كل دولة أخذت دورها في التعبيرعن موقفها في هذه القضية (يقاطعه ممثل السعودية: لا لا) وإذا كانت هناك حاجة لفتح الموضوع فسيكون في الجلسة المغلقة، أعلن الآن انتهاء أعمال الجلسة الافتتاحية.[/rtl]

[rtl]ممثل السعودية : لا لا هناك رغبة للرد على ما تم إثارته أمام الرأي العام، والحديث على الهواء يجب أن يكون الرد على الهواء.[/rtl]

[rtl]ممثل مصر : نقطة نظام (..) الكلمة الأخيرة (يقصد رد قطر) التي أدرجت ليست مدرجة في جدول الأعمال، وإنما جاءت للتناول بشكل سلبي في مواقف عدد من أعضاء الجامعة، وبالتالي يحق لهذه الأعضاء أن تستخدم حقها في الرد على ما أتى من مهاترة غير مفيدة وسلبية.[/rtl]

[rtl]ممثل قطر: سيادة الرئيس لم يكن في نيتي إثارة هذا الموضوع، ولكن الدكتور أنور قرقاش تحدث نيابة عنهم، وعدهم بالاسم مصر والسعودية والبحرين، هو من تكلم، ولم يكن ذلك مدرجا في جدول الأعمال.[/rtl]

[rtl]ممثل الإمارات: لم يكن هناك تدخل هذه كلمتنا الرسمية، وهذه أزمة حقيقية، ونحن نعاني من دعم قطر للتطرف والإرهاب، ونعاني من تدخل قطر في شؤوننا الداخلية، وأعتقد أن كلمة وزير الدولة لشؤون خارجية قطر، وصفت الموقف بطريقة غير صحيحة، وبما أنه وصفها نحن لنا حق الرد في مثل هذه الظروف.[/rtl]

[rtl]رئيس الجلسة: إذا كان هناك حاجة لمزيد من النقاش سيكون في الجلسة المغلقة.[/rtl]

[rtl]ممثل السعودية: أنا مصر على الرد على هذا الكلام على الهواء (..) ومن حق الشعب العربي أن يسمع رد مصر والمملكة والبحرين والإمارات.[/rtl]

[rtl]رئيس الجلسة: أود السماع من الوفود الأخرى.. وزير خارجية العراق.[/rtl]

[rtl]وزير خارجية العراق: أود أن ينسلخ كل واحد من حجم الذات، ويفكر بمصلحة الجامعة العربية، كل الآراء محترمة، ولكن أتصور أن الموضوع يغلق، ليس للهروب ولكن لتقريب وجهات النظر، ولا يصح بهذه الطريقة الساخنة.[/rtl]

[rtl]ممثل السعودية لرئيس الجلسة: كنت تعلم مسبقا بما سيقوله الرد القطري على مرأي ومسمع من الجميع، وأنا مصر على موقفي.[/rtl]

[rtl]ممثل الإمارات: وأنا متضامن مع المملكة لابد من الرد.[/rtl]

[rtl]ممثل مصر: وأنا أؤيد ما سبق، وباعتباري أول من طلب بالرد، فسوف أرد على هذه المهاترات وهذا الحديث غير الملائم وفيها عبارات متدنية لا يجب استخدامها في مثل هذه الأروقة.[/rtl]

[rtl]نحن نعلم جميعا التاريخ القطري في دعم الإرهاب، وما تم توفيره من أسلحة وأموال لعناصر متطرفة في ليبيا وسوريا، وفي اليمن وداخل مصر، وأدت إلى استشهاد العديد من أبناء مصر، وهذه الحقوق لن تضيع، فنحن سنستمر في الحفاظ على مصالحنا، والدفاع عن مواطنينا، واتخاذ كلّ الاجراءات التي تكفلها لنا القوانين الدولية والسيادة التي نتمتع بها.[/rtl]

[rtl]نحن شعوب لنا رصيد من التاريخ يمتد إلى 7 آلاف سنة، وعندما نتكلم نتكلم عن حقائق وعندما نتصرف نتصرف بمسؤولية، فنحن لا نقبل ما تفضل به مندوب قطر ونعتبره كلاما خارجا لا يجب أن يثار وتم بأسلوب غير مقبول.[/rtl]

[rtl]ممثل البحرين: استنكر كثير من الافتراءات التي تحدث فيها وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة قطر.[/rtl]

[rtl]رئيس الجلسة: اسمحولي أعطيكم الكلمة حتى لا نصل لفوضي عارمة.. عموما الردود بدأت تظهر.. عموما تفضل السعودية.[/rtl]

[rtl]ممثل السعودية: باختصار شديد يقول (أي ممثل قطر) أن إيران دولة شريفة، والله هذه أضحوكة، إيران التي تتآمر على دول الخليج، ولها شبكات جاسوسية في الكويت والبحرين، إيران التي تحرق السفارة السعودية وعدد كبير من السفارات. هذا هو المنهج القطري.[/rtl]

[rtl]والآن يقولون أنها تتعاطف مع إيران من أجل السعودية، ونحن لا نريد أن يتعاطف معنا أحد، ونحن قادرون على أن نتصدى لكل من يتعرض للمملكة، وهنيئا لكم بايران وسوف تندمون على ذلك.[/rtl]

[rtl]الأمر الآخر، يقول أين أدلة الإرهاب؟ أنا أود أن أسال سؤالاً، كم من مرة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب)، قال على قطر وقف الإرهاب من أين أتى بهذا الكلام؟ كم دولة في أوروبا قالت هذا؟[/rtl]

[rtl]وزير خارجية مصر تحدث عن تمويل قطر للإرهاب في مصر وعدة دول عربية، أنا لن أتعرض لهذا الأمر، ولكن ماذا عن التسجيلات التي سعت لزعزعة استقرار دولة خليجية (لم يحددها)؟[/rtl]

[rtl]أما تغيير النظام في قطر فهذا شيء عيب يقال، فالمملكة لن تلجأ، ولم تلجأ لهذا الأسلوب الرخيص، لكن عليكم أن تعودوا لرشدكم لا نريد تغيير نظام الحكم، ولكن اعلموا أن المملكة قادرة فعل أي شيء تريده إن شاء الله (..) وما نطلبه من قطر هو في مصلحة هذه الجامعة.[/rtl]

[rtl]ممثل الإمارات: تكرار للمظلومية وفي تكرار لسجل سياسيات قطرية تدخلت في العديد من الملفات العربية؛ بهدف الفوضي والتغيير، وهذا السجل لا يمحى لمجرد أن تقول هذا السجل غير صحيح.[/rtl]

[rtl]القطريون دائما يذكرون أين الدليل؟ لا أود أن أتكلم عن أيدي التخريب في مصر، والبحرين، والسعودية، ودول عديدة أخرى، ولكن أشير إلى 59 إرهابيا في السجل (القائمة الأولي التي أعلنت في 8 يونيو الماضي) الذي نشرناه، وهم مقيمون أو مستقرون أو لهم ارتباط بقطر، ومجموعة منهم في السجل الأمريكي (مدرجين) كإرهابيين، وأخرى في الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، ومجموعة في سجلاتنا الوطنية العربية (دون تحديد).[/rtl]

[rtl]يهمّش القطريون هذا السجل، ولكنهم مع الجانب الأمريكي يغيّرون قوانينهم الوطنية (في 20 يوليو/ تموز الماضي) لإعادة محاكمة بعض الأفراد الموجودين بهذا السجل، بما يعني أن هناك معياريين، معيار عربي تهميش، ومعيار أوروبي غربي بالتوقيع على اتفاقية، وهذه الإزدواجية التي عانينا منها.[/rtl]

[rtl]منذ أن اتخذ الدول الأربعة قرارها أصبحت الأمور السياسية أسلك (أسهل) في سوريا وليبيا واليمن (..) وهدفنا الوصول إلى تسوية مستدامة بناء على المطالب الـ 13 والمبادئ الستة، ولا يمكن أن تقول نرفض ونجلس.[/rtl]

[rtl]الطريق أمامنا بكل وضوح سياسي ولكن يجب أن يكون على أساس وإدراك أن الدول الأربعة لا تستهدف قطر عبثاً وغيرة، وإنما قامت بإجراءاتها لحماية نفسها، لأنه كان هناك سجلا يستهدفها، ويقوّض استقرارها.[/rtl]

[rtl]لن نسعى لتغيير إلا التوجه لتكون قطر عنصرا فاعلا وبناء، وليس هدما، والحديث عن السيادة كلنا نمارس سيادتنا، ولكن لا تعني أن تضرنا وتقوّض استقرارا أو تتبني الإرهابيين وتستخدمهم ضدنا.[/rtl]

[rtl]يجب مراجعة حقيقة لتدخلات أضرت بنا وبناءً على هذه المراجعة التي تقبل المبادئ الستة والمطالب الـ13 يمكن الأخذ والعطاء وليس مقبول الجلوس على طاولة والتقاط الصور.[/rtl]

[rtl]ممثل قطر: سمعنا كلاما نسمعه في السوشيال ميديا وتويتر، وطبعا دكتور أنور نسى أو تناسي 1996 حيث كانت الإمارات والبحرين ومصر والسعودية لديها نوايا اتخاذ إجراء عسكري (ضد قطر)، أما الأخ أحمد القطان نبرته فيها تهديد، أنا ما أعتقد أنه قد (على مستوى) هذه المسؤولية وإنه يقولها.[/rtl]

[rtl]ممثل السعودية : أنا قدها وقدود إن شاء الله (يقصد أنه على قدر النبرة التي تحدث بها)[/rtl]

[rtl]ممثل قطر: لست قدها وحين أتكلم أنت تسكت.[/rtl]

[rtl]ممثل السعودية: أنت من تسكت (..) سيدي الرئيس أعطيت الكلمة للدولة قطر وفتح الحديث مرة أخرى سوف يجعلنا نرد، فإذا أردت أن نبقى للصباح ما عندي مانع.[/rtl]

[rtl]رئيس الجلسة: أنا مستعد ولكن أعطي لكل وفد حقه في التعبيرعن موقفه.[/rtl]

[rtl]ممثل قطر: أما بالنسبة لما ذكره الدكتور (أنور قرقاش) فهناك تصنيف للأمم المتحدة، ليس حق (ملك) للإمارات أو قطر أو أي دولة، وهناك بيان بعد يوم وهو رجل متابع للسوشيال ميديا (له حساب نشط بتويتر) من الأمم المتحدة يقول إنهم الوحيدون من يصنف الجماعات الإرهابية.[/rtl]

[rtl]نحن كدولة ليس لدينا شيئا نخبئه، ولا نكيل الاتهامات بدون أدلة، ولا نقل سمعنا كلاما أو تسجيلا، وأحب أن أوصل لك دعمنا مبادرة أمير الكويت الله يحفظه.[/rtl]

[rtl]ممثل البحرين: نبحث عن الأدلة وموضوع البحرين فيه أدلة موثقة مكالمات من أعلى المستويات في أحداث البحرين (لم يحددها) وعندنا أدلة من أناس مخابرات (لم يحدد وجهتهم) يدعمون التوجه لعدم الاستقرار في البحرين وقلب الأنظمة في الخليج وكل ما يسئ لمملكة البحرين.[/rtl]

[rtl]نحن عانينا من قطر (..) والجزيرة (قناة فضائية تبث من الدوحة) أعدت عن البحرين ما لا يقل عن 600 خبر زائف وأفلام وثائقية وترجمتها، إذن النية موجودة (..) وأوهمتم الناس أن قطر تحت الحصار .. أي حصار فالدول الخليجية مارست حقا سياديا، ولا وجود للحصار. (الاناضول)[/rtl]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أمير قطر يزور تركيا ودولاً رافضة للحصار قبل التوجه إلى نيويورك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: مقالات :: مقالات في السياسة الدولية-
انتقل الى: