منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحافة 17/9/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحافة 17/9/2017   الأحد 17 سبتمبر 2017, 10:23 am

ابرز ما تناولته الصحافة العربية17/9/2017

نتائج مباحثات أستانة بشأن سوريا في الصحف العربية
ناقشت صحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية نتائج المباحثات التي عقدت في العاصمة الكازاخية أستانة حول الأزمة السورية.
وانتهت المباحثات بين القوى المشاركة إلى الاتفاق إقامة على منطقة رابعة في سلسلة ما يسمى بـ "مناطق خفض التوتر" بهدف تهدئة القتال الدائر في البلاد.
وتوصلت كل من تركيا، التي تعارض الحكومة السورية، وحلفاء سوريا: روسيا وإيران، إلى تنفيذ الاتفاق في منطقة إدلب، التي تهيمن عليها قوات معارضة، بالإضافة إلى أجزاء من محافظات اللاذقية وحلب وحماة.
التايمز: تجميد أصول بملايين الجنيهات لرفعت الأسد في بريطانيا
التوصل لاتفاق بشأن منطقة "خفض توتر" رابعة في سوريا
جولة جديدة من محادثات أستانة لبحث إنشاء منطقة لخفض التوتر في إدلب
"مناطق خفض التوتر" في سوريا
"اختبار حقيقي"
وقالت صحيفة الأخبار اللبنانية: "أثمر النشاط الدبلوماسي لمسؤولي الدول الضامنة الثلاث أمس على طاولة الجولة السادسة من محادثات أستانة. الاتفاق حول منطقة 'تخفيف التصعيد' الجديدة في إدلب، بدا لفترة طويلة أمراً أعقد من أن يتحقق، غير أن تقاطعات تلك الدول الإقليمية وموقعها من الملف السوري، أفرز تفاهماً واضحاً عنوانه غير المعلن 'عزل المعارضة عن الإرهابيين'".
وفي الأنوار اللبنانية، كتب رفيق خوري: "نتائج أستانة كانت نجاحاً للروس بالاتفاق مع إيران وتركيا والتفاهم مع أمريكا وحضور النظام والمعارضة في تكريس أربع مناطق خفض التصعيد وهي نوع من ربط نزاع من أجل تركيز الجهود على محاربة داعش و[جبهة] النصرة".
من جانبها، قالت صحيفة الوطن العمانية في افتتاحيتها إن "إعلان مناطق جديدة لتخفيف التوتر ـ كما هي حال مدينة إدلب ـ يمثل اختبارًا حقيقيًّا لصدق النيات للأطراف التي شكلت رأس حربة ضد الدولة السورية من أجل تدميرها وتفتيتها، لا سيما وأن هذه الجولة السادسة من محادثات أستانة تأتي في ظل متغير ميداني كبير ولافت يصب في صالح الدولة السورية بعد نجاحات الجيش العربي السوري المتوالية في البادية ووصوله الحدود السورية الأردنية العراقية".
وأضافت الوطن: "لذا فإن إدلب لن تكون استثناءً، فهي كمدينة حلب الشهباء ودير الزور، وما شكلته وستشكله استعادتها جميعًا من انتكاسة للأطراف المعادية للدولة السورية، وضربة سورية موجعة على المقتل السياسي للفوضى الإرهابية المرادة في سوريا".
"تكريس مناطق النفوذ"
وناقش علي نون في المستقبل اللبنانية إيجابيات وسلبيات الاتفاق، قائلاً: "في أبواب الإيجابيات، أنّ إدلب (مبدئياً!) لن تلحق بالموصل ولا حلب ولا حمص ولا الرقّة ولا دير الزور، ولا تدمر ولا غيرها من الحواضر والدساكر العربية التي دمّرها الإرهاب المزدوج، 'الداعشي' والنظامي".
وفيما يخص السلبيات، ذكر "تكريس إيران كأحد ضامني التسويات المرحلية الراهنة، وتثبيت الاستقرار في المناطق الآمنة (بما فيها إدلب!).. ثم الأخطر من ذلك، دوام هذه الصيغة المؤقتة! وتثبيت خرائط النفوذ عند التقسيمات التي انتهت إليها، في ضوء استحالة الوصول إلى 'تسوية' حقيقية فعلية ونهائية، طالما لم تقبض موسكو ثمناً مهمّاً مقابل تسليمها رأس بشار الأسد لمن يدفع أكثر!"
في سياق مشابه، قالت صحيفة القدس العربي في افتتاحيتها: "تضطر الفصائل المدعومة من دول عربية في المناطق الأخرى إلى قبول شروط 'خفض التصعيد' و 'المصالحات'".
ورأت الصحيفة أن "هذا المشهد السوري، على تعقيده، هو أيضاً حراك لـ'خفض التصعيد'، بين القوى الإقليمية و 'المصالحات الإجبارية' بينها، التي تؤسس لها تفاهمات أمريكا وروسيا ما وراء الكواليس، وهذا يؤدي، في نتيجته الحقيقية، إلى تكريس مناطق تقاسم النفوذ والسيطرة لهذه القوى على ما تبقى من أشلاء السوريين، وعلى بقعة الجغرافيا المفتوحة والمدمّاة التي كانت تسمى سوريا"




مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

انصب اهتمام الصحف العربية الصادرة، اليوم ، على عدة مواضيع أبرزها، الحرب على الإرهاب، واحتضان مصر للمؤتمر العالمي للشمول المالي، وتزايد حدة الخلاف بين طرفي الانقلاب في اليمن، ومستقبل النفوذ الإيراني في العراق، فضلا عن زيارة أمير قطر لكل من تركيا وألمانيا وفرنسا والهاجس الأمني في لبنان عقب ورود تقارير أمنية تفيد باحتمال وقوع عمليات إرهابية في البلاد.

ففي مصر، نشرت (أخبار اليوم) مقالا للكاتب عبدالله حسن، أبرز فيه أنه على الرغم من "التضحيات الكبيرة والشهداء الذين استشهدوا، لا زال "الإرهابيون" المأجورون الذين انتشروا في كهوف سيناء، يظهرون بين الحين والآخر ليرتكبوا عملية إجرامية يروح ضحيتها خيرة شباب مصر".

وأشار الكاتب، إلى أن يقظة أجهزة الأمن، حالت دون تنامي هذه العمليات الإجرامية خلال الفترة الأخيرة بعد الضربات الناجحة التي نفذتها لتطويق مخابئ الإرهابيين وقتل الكثيرين منهم وتدمير مخازن الأسلحة والدخيرة والمتفجرات.

وحول الموضوع ذاته، نشرت صحيفة (الجمهورية) مقالا للكاتب ناجي قمحة، أكد فيه أن "الشعب المصري يقاتل جماعات الإرهاب التي تسللت إلى أرضه وتحاول إشاعة اليأس والتشكيك في قدرة الشعب على الصمود في هذه المعركة القاسية طويلة الأمد التي لا تستهدف حكومة بعينها أو نظاما بعينه، وإنما تستهدف أمن مصر واستقرارها وإسقاط مؤسسات الدولة على النحو الذي نلمس آثاره المدمرة في الدول المحيطة بنا".

وأضاف الكاتب، أن تكريم أسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم ودماءهم لنصرة مصر، يبقى مسؤولية الشعب كله، من مجتمع مدني ونقابات واتحادات وجمعيات وأندية وأحزاب وغيرها.

كما سلطت (الجمهورية) الضوء على أشغال المؤتمر العالمي للشمول المالي الذي احتضنته شرم الشيخ (13-15 شتنبر)، وكتبت في افتتاحيتها، أن هذا المؤتمر يأتي "مظلة مهمة لجذب الاستثمار وتعزيز شراكة القطاع الخاص وزيادة المدخرات، ولتكون القيمة المضافة وتصاعد نسبة النمو والدخل القومي بشائر الثمار".

وبدورها، نشرت يومية (أخبار اليوم) مقالا للكاتب مجدي دربالة، سجل فيه أن مصر، استضافت على مدى ثلاثة أيام، بشرم الشيخ، أكبر مؤتمر للتحالف الدولي للشمول المالي، للتأكيد مرة أخرى على نجاحها في إطلاق إصلاحات اقتصادية، مكنت البلاد من الخروج من الازمة الاقتصادية التي كانت تعصف بها، بأمان، مبرزا أن مصر استطاعت في هذه الفترة أن تبني احتياطها النقدي الأجنبي بعد انهياره وان تقضي على سوق الصرف الموازي وأن تعيد الثقة للأجانب للاستثمار في البلاد.

وفي السعودية، كتبت صحيفة (عكاظ) بشأن تفاقم حدة الخلاف بين مليشيا الحوثي-صالح أن "ذهاب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للشراكة مع الحوثي كان دافعها تقوية جيشه بأموال الحوثيين، إلا أنه استيقظ أخيرا ليجد نفسه مسلوب المال والسلاح، إذ نجح الحوثيون في قلب المعادلة، فضموا إلى سيطرتهم على المال سيطرتهم على القوة العسكرية".

وأوضحت الصحيفة أن "الحسابات الخاطئة والتقديرات الارتجالية ذهبت بصالح إلى تأسيس ما يسمى المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ، سعيا منه لإضفاء صفة القانونية على الانقلاب، ما يظهره للعالم منافسا للشرعية الدستورية التي تم الانقلاب عليها، وتضليل العالم بحكومتين ورئاستين وسلطتين ما يربك الوضع السياسي، إلا أن الشراكة مكنت الحوثي من وزارة المالية، وتاليا من وزارة الدفاع".

من جهتها، أوردت صحيفة (اليوم) أن "قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الميليشيا الانقلابية؛ نتيجة اشتباكات بين الطرفين المتناحرين في عدة مواقع شمال غرب تعز وسط خلافات وتسابق طرفي الانقلاب للانفراد بالسلطة ومفاصل الدولة".

وأشارت الصحيفة استنادا إلى "مصادر ميدانية إلى أن مواجهات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلعت في نقطة الرمادة غرب تعز نتيجة خلافات بين عناصر تابعة لحليفي الانقلاب"، فيما "توعدت ميليشيا الحوثي باعتقال قيادات حزب المخلوع صالح بعدما رفضت رفع النقاط الأمنية والعسكرية".

وفي شأن آخر، أثارت صحيفة (الوطن الآن) تساؤلات بشأن مرحلة ما بعد هزيمة تنظيم (داعش) الإرهابي في العراق، ولاسيما حول "مستقبل النفوذ الإيراني في هذا البلد المهم استراتيجيا للعالم العربي، في ضوء تنامي دور ميليشيات الحشد الشعبي التي تربطها صلات عسكرية وأمنية متينة مع الحرس الثوري الإيراني"

وقالت الصحيفة إن "التقارب على المستويين السياسي والأمني بين المملكة العربية السعودية والعراق في الأسابيع الأخيرة، طرح أهم التحديات لهذا النفوذ الإيراني، لاسيما أن المعلومات أشارت إلى أن الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي، تلقت رسائل إيرانية تتحفظ على هذا التقارب الحاصل بين البلدين"، مشيرة إلى أن طهران تعد خطواتها لإعادة نوري المالكي إلى السلطة عبر الانتخابات البرلمانية المقبلة، في سعيها لتعزيز نفوذها في المنطقة.

وفي قطر، واصلت الصحف المحلية، في افتتاحياتها ، التركيز على زيارة أمير قطر لكل من تركيا وألمانيا وفرنسا، مستحضرة مواقف هذه الدول من الأزمة الخليجية الراهنة ومستوى وآفاق علاقات التعاون ما بينها والدوحة.

وفي هذا الصدد، وصفت صحيفة (الوطن) المحادثات التي اجراها أمير قطر بالعواصم الثلاث ب"المثمرة"، منوهة الى أن رؤساء هذه الدول جددوا خلال هذه المحادثات تأكيد ضرورة حل الأزمة الخليجية عبر طاولة الحوار.

من جهتها، سجلت صحيفة (الشرق) أن زيارة الشيخ تميم لهذه الدول "تعكس ذكاء صانع القرار في الدوحة"؛ خاصة وأن "باريس وبرلين من أهم عواصم صناعة القرار أوروبيا ودوليا"، مشيرة الى أن من أبرز عناوين هذه الجولة إبراز موقف قطر وتجديد تأكيد قبولها "بالحوار المتكافئ والوساطة الكويتية" كسبيل لتسوية الأزمة الراهنة.

وتحت عنوان "جولة تعضيد المواقف والشراكات"، اعتبر رئيس تحرير صحيفة (الراية) ان زيارات العمل الأميرية هاته تكتسي "أهمية وبعدا سياسيا لافتا من حيث التوقيت ومن حيث طبيعة الملفات والقضايا التي تناولتها على الصعد الثنائية أو الإقليمية والدولية وما أكثرها وأخطرها "، مذكرا بأن الدول التي شملتها الجولة كانت "طالبت منذ بداية الأزمة الخليجية، بضرورة حلها من خلال الحوار والتفاوض والجهد الدبلوماسي، بما يحقق مصالح جميع الأطراف، بعيدا عن لغة التصعيد والتهديد والإملاءات والمساس بالسيادة". وفي لبنان تركز اهتمام الصحف على تحذيرات بعض السفارات الأجنبية لرعاياها بلبنان، وزيارة بعثة صندوق النقد الدولي إلى بيروت.

وفي هذا الصدد، أوردت صحيفة (الجمهورية) أن "الهاجس الأمني نحى كل الملفات الأخرى جانبا وتربع على سطح المشهد الداخلي، وفعلت التحذيرات الدولية التي توالت على يومين متتالين، وخلقت بلبلة داخلية ورفعت منسوب القلق لدى اللبنانيين من أن يكونوا أهدافا لعمليات إرهابية خطيرة، وهو الأمر الذي دفع العديد من السياسيين إلى إلغاء نشاطات كانوا ينوون القيام بها نهاية الأسبوع الحالي، خصوصا أن النبرة الحازمة التي تضمنتها هذه التحذيرات إلى رعاياها في لبنان، بدت وكأنها مبنية على معطيات أمنية شديدة الخطورة حول استهداف مراكز حيوية وتجمعات في لبنان، وصلت إلى حد تحديد موعد حصول عمل إرهابي خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة".

وأضافت اليومية أن تلك التحذيرات أتت، في وقت تمكن الجيش من كشف خلية لـ(داعش) في مخيم (عين الحلوة) كانت تعد لعملية إرهابية، وألقى القبض على 19 متورط، وفي وقت تبدو فيه البلاد وقد دخلت في حال من الاسترخاء السياسي.

وفي الموضوع ذاته، كتبت يومية (الديار) "بعد انتصار الجيش اللبناني والمقاومة على الإرهاب في معارك الجرود على الحدود اللبنانية - السورية، خشي المراقبون السياسيون من قيام التنظيمات الإرهابية بردات فعل انتقامية عن طريق خلاياها النائمة في لبنان ولا سيما "الذئاب المنفردة" التي وعد قائد الجيش العماد جوزف عون القضاء عليها بشكل نهائي"، مشيرة إلى أنه ضمن هذه الخشية أصدرت السفارة الأميركية في بيروت تحذيرا منعت من خلاله رعاياها من زيارة بعض الأماكن المهددة بأعمال إرهابية ومنها كازينو لبنان في جونية، ثم تلتها السفارة الكندية بدعوة رعاياها عبر رسالة إلكترونية إلى وجوب البقاء يقظين لأن الوضع الأمني في لبنان لا يمكن التنبؤ به وهناك تهديد مستمر للهجمات الإرهابية.

وفي موضوع آخر،تناولت يومية (المستقبل) زيارة بعثة صندوق النقد الدولي برئاسة كريستوفر غارفيس إلى لبنان، والتي اختتمت أمس بعد إجراء لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين لاسيما رئيسي الجمهورية والحكومة وفعاليات من القطاع الخاص، مشيرة إلى أن اللجنة خلصت إلى أن الأولوية بالنسبة للاقتصاد اللبناني في الفترة الراهنة، تكمن في تركيز التصحيح المالي وتشجيع النمو القابل للاستمرار من خلال إطلاق الإصلاحات الهيكلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحافة 17/9/2017   الأحد 17 سبتمبر 2017, 10:25 am

ابرز ما تناولته الصحافة الدولية17/9/2017

صنداي تايمز: القاعدة تحكم سيطرتها في سوريا فيما امريكا "مهووسة" بشأن تنظيم الدولة
"إحكام القاعدة قبضتها في سوريا في الوقت الذي ما تزال فيه الولايات المتحدة مهووسة بالتخلص من تنظيم الدولة الإسلامية"، وقراءة في أعمار منفذي الاعتداءات الإرهابية، وكيف يجمعهم قاسم مشترك، ألا وهو صغر سنهم، فضلاً عن مطالبات رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بطرد وزير خارجيتها بوريس جونسون على خلفية نشره مقال عن البريكست في إحدى الصحف، من أهم موضوعات الصحف البريطانية.
ونطالع في صحيفة صنداي تايمز مقالاً للويس كاليغون بعنوان "القاعدة تحكم سيطرتها في سوريا بينما أمريكا "مهووسة" بشأن تنظيم الدولة". وتقول كاتبة المقال إن القاعدة فرضت سيطرتها بقوة في محافظة إدلب في الوقت الذي يركز فيه الغرب على التخلص من تنظيم الدولة الإسلامية.
وتابعت أن "القاعدة تمارس سلطة مطلقة في المحافظة، فهو يجبر الفتيات على ارتداء النقاب في الجامعة كما يرسل قاتليه المحترفين للتخلص من المعارضين المعتدلين".
وأردفت " أن القاعدة عمدت خلال سيطرتها على المحافظة خلال السنوات الأربع الماضية إلى التخلص من المجموعات المسلحة الأخرى في إدلب، والآن بدأت بتنفيذ هدفها، ألا وهو حكم المنطقة".
وفي مقابلة أجرتها مع موظف سابق في بلدية إدلب، أسامة حسين (34 عاما) قال "إن الوضع خطير"، مضيفاً "لا يمكننا منعهم، وهم يحاولون التقرب من الناس، إلا أنهم سيظهرون وجههم الحقيقي قريباً".
وأشارت كاتبة المقال إلى أن "القاعدة تعلمت من أخطاء تنظيم الدولة الإسلامية الذي يواجه خطر انهياره".
وأردفت "ترسل القاعدة أكياس الخبز إلى الفقراء"، مضيفة إلى أنها توقفت عن تنفيذ الإعدامات العلنية".
وقالت كاتبة المقال إن العديد من المدنيين بدأوا ينتقدون وجود القاعدة وممارستها"، مضيفة أن "المئات منهم تجمهروا وسط المحافظة احتجاجاً على سياستها المتبعة من حظر التدخين، وفرض النقاب".
وفي مقابلة أجرتها الكاتبة مع أحمد سعود، قائد الفرقة 13 من الجيش السوري الحر الذي هرب من إدلب يقول فيها "إننا نحارب النصرة من البداية إلا أن أمريكا فجأة أوقفت مساعدتها لنا فجأة".
وأضاف "تسيطر النصرة على 100 في المئة من إدلب"، مضيفاً " قلت هذا للأمريكيين، هم يعرفون بلا شك، إلا أنه لم يحدث أي شيء".
التطرف والمراهقين
ونقرأ في صحيفة الأوبزرفر مقالاً لإيما غراهام - هاريسون سلطت فيه الضوء على سمات منفذي الهجمات الإرهابية. وقالت إن "الإرهاب عنصر يجذب المراهقين ومن هم في العشرينات في العمر، بعيداً عن جنسهم وديانتهم وعرقهم".
وقالت كاتبة المقال إن " ما يجمع منفذي الهجمات الإرهابية الذي تفرقهم الجغرافيا والأيديولوجية والشبكات الراديكالية التي جندتهم هو - عمرهم".
وأضافت أن " الفكر المتطرف يروق للناس على اختلاف جنسهم، ومركزهم الاجتماعي وديانتهم وعرقهم، كما أنهم منظمين تحت جماعات يكون رئيسها في الغالب كبير السن نسبياً، إلا أن أغلبية مناصريه، ومنفذي عمليات الذئاب المنفردة تجمعهم صفة واحدة ألا وهي صغر سنهم".
وتطرقت كاتبة المقال إلى اعتقال شاب في 18 من عمره على خلفية تورطه في انفجار مترو لندن الأخير ، وإلى الانتحاري سلمان عبيدي (21 عاما) الذي فجر نفسه في مانشستر ارينا وقتل 22 شخصاً.
وأوضحت أن العلماء ما يزالون يتجادلون بشأن الأسباب التي تدفع هؤلاء الشباب للإقدام على هذا التصرف، إذ قد يكون وراءه الكيماء في الدماغ الذي ما زال ينمو، أو بسبب عوامل خارجية منها قلة الخبرة أو بسبب تأثرهم بأشخاص معينين.
وختمت بالقول إن " الشباب ينضمون بكثرة لجماعات اليمن المتطرف كما نرى الكثير من الشباب أيضاً ينضمون إلى المتطرفين المسلمين".
ونشرت صحيفة صنداي تلغراف مقالاً لكريستفور هوف بعنوان " دعوات لماي لطرد بوريس جونسون بسبب موضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ( البريكست)".
وقال كاتب المقال إن " الكثيرين حضوا رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على إقالة وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون من منصبه بعدما تحداها ونشره مقاله مؤلفة من 4 الأف كلمة، أوضح فيها رؤيته لمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست)".
وأردف أن " جونسون أثار حفيظة الكثير من أعضاء حزبه، وعلى الأخص فيليب هاموند عندما نشر مقاله في ديلي تلغراف السبت".
ونقل كاتب المقال عن جونسون قوله إن " مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي ستوفر 475 مليون دولار أسبوعيا مضيفاً أنه سيكون من الرائع إنفاقه على الهيئة الوطنية للصحة في إنجلترا".
وأفاد مصدر لكاتب المقال أن "لا يستطيع إقالة جونسون إلا رئيس وزراء شجاع جداً".
وختم بالقول إن " مناصري جونسون أكدوا أن وزير الخارجية البريطانية مؤيد لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ، وقد كرر هذا مراراً وفي أكثر من مناسبة علنية وخاصة".




عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

استأثرت باهتمام الصحف الصادرة اليوم بمنطقة غرب أوروبا، عدد من المواضيع المحلية والدولية من أبرزها تطورات ملف الاستفتاء في كاتالونيا و اعتداء لندن والانتخابات التشريعية في المانيا وأزمة كوريا الشمالية.

ففي سويسرا، علقت الصحف على تطور الوضع في اسبانيا بعد دعوة حكومة اقليم كاتالونيا الى تنظيم استفتاء حول استقلال هذه المنطقة حيث كتبت صحيفة "لوتون" تحت عنوان "مدريد استيقظت متأخرة"، أن الحكومة الاسبانية كان لديها الوقت لتهييئ نفسها وكان من الممكن ان تتفادى الاستفتاء المقرر في فاتح أكتوبر المقبل.

من جانبها، لاحظت صحيفة "فانت كاتر اور" تمسك الانفصاليين الكاتالانيين بتنظيم الاستفتاء، مشيرة الى مواصلة الحكومة المحلية للتحضيرات بالرغم من انذارات الادارة المركزية.

أما صحيفة "لوتون فتساءلت عما اذا كان الوزير الاول الاسباني ماريانو راخوي سينجح في ايقاف تنظيم الاستفتاء المقرر في فاتح اكتوبر، مشيرة الى انه لتحقيق ذلك التجأ الى الترسانة القانونية التي بحوزته.

وفي اسبانيا، تناولت الصحف قرار الحكومة المركزية وضع حسابات الحكومة اقليم كاتالونيا تحت الوصاية، مشيرة الى أن وزير المالية الاسباني كريستوبال مونتورو اعلن ان الحكومة اعتمدت سلسلة من الاجراءات الرامية الى مراقبة مصاريف الحكومة المحلية لكاتالونيا للحيلولة دون استعمال الاموال العمومية في تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي يريد الانفصاليون الكاتالانيون تنظيمه في فاتح اكتوبر.

ويمقتضى هذا القرار ، ستتولى مدريد الاداء المباشر لرواتب الموظفين وكذا المصاريف المتعلقة بالخدمات العمومية الاساسية من بينها التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية.

وكتبت صحيفة "لارازون" ان الدولة ستتولى دفع المصاريف المتعلقة بالخدمات العمومية في كالتالونيا.

من جانبها قالت صحيفة "ايل موندو" ان السلطات الكاتالانية استنكرت اقدام الحكومة على تفعيل بشكل غير مباشر المادة 155 من الدستور التي تخول للدولة المركزية تعليق بعض اختصاصات الاقاليم ذات الحكم الذاتي.

وركزت صحيفة "ايل باييس" على تصريحات رئيس الحكومة الاسبانية امس الجمعة في لقاء حيث جدد عزم الحكومة على منع تنظيم الاستفتاء مهما كان الثمن.

وفي البرتغال، اهتمت الصحف على الخصوص بخطاب الوزير الاول انطونيو كوستا خلال افتتاح السنة الاكاديمية بكلية اوروبا ببروج، وازمة كوريا الشمالية النووية والاعتداء الارهابي بلندن.

وذكرت صحيفة "بويليكو" أن 2018 ستكون سنة حاسمة بالنسبة لاوروبا التي عليها اما ان تخضع للاصلاح او ستتعرض لركود لا يتماشى مع عالم اليوم، على حد قول كوستا.

وقال إن خروج بريطانيا ، شكل ضربة قاسية للمشروع الاوروبي والتي يمكن التخفيف منها من خلال علاقات متقاربة قدر الامكان.

وبخصوص الازمة في كوريا الشمالية، اعتبرت الصحيفة ان رئيس كوريا الشمالية من خلال إطلاق صاروخ عبر الاجواء اليابانية ،اغلق الباب الذي فتحه رئيس كوريا الجنوبية الجديد امام أي فرصة للحوار.

واعتبرت صحيفة "دياريو نوتيسياس" ان الاعتداء الارهابي الذي استهدف مترو الانفاق بلندن يعد خامس هجوم في بريطانيا منذ بداية السنة، مخلفا 29 مصابا بجروح خفيفة، مضيفة ان رئيسة الوزراء تيريزا ماي رفعت من درجة التأهب الى "حرجة".

واهتمت الصحف الإيطالية بموضوع استخدام نبتة القنب الهندي في المجال الطبي والتحديات التي يواجهها وبالانفجار الذي استهدف مترو الأنفاق بالعاصمة البريطانية لندن. و ذكرت صحيفة "لا ستامبا" أنه قبل ثلاث سنوات، شرعت السلطات الإيطالية في توزيع محصول القنب الهندي، على مجموعة من الصيدليات بمدينة فلورنسا التي طلبت تزويدها بهذه النبتة قصد استعمالها في العلاج الطبي، غير أن الكمية المتوفرة لم تكن كافية.

وكانت هذه أول خطوة في استعمال هذه النبتة كعلاج في الصيدليات، حسب الصحيفة، ليتم الإعلان في ماي الماضي على أن إنتاج القنب الهندي سيتضاعف ثلاث مرات ، إذ سيتراوح ما بين 100 و 300 كيلوغرام في السنة، ما سيتطلب اقتناء بيوت بلاستيكية جديدة واستثمار أكثر من مليون أورو لرفع الإنتاج.

من جانبها، اعتبرت صحيفة (لا ريبوبليكا)، أنه سيكون من المفيد المصادقة في مجلس النواب على القانون المتعلق باستعمال القنب الهندي في العلاج الطبي. رغم أن احتمال الموافقة عليها قبل نهاية الولاية التشريعية يبقى ضئيل.

وابرزت أن وزارة الصحة ستعمل على زيادة كمية القنب الهندي المستخدم في المجال الطبي في السوق الإيطالية من أجل التمكن من تلبية احتياجات المرضى.

و دوليا علقت صحيفة "كوريري ديلا سيرا" على الانفجار الذي وقع في محطة مترو الأنفاق جنوب غرب العاصمة لندن وخلف 22 جريحا بأن ركوب مترو الأنفاق اصبح مخيفا أكثر من مواجهة عصابة بأسلحة بيضاء، مضيفة أن هذا التفجير زرع الرعب في نفوس مرتادي "بارسونز غرين".

وفي فرنسا اهتمت الصحف بالصاروخ الجديد الذي اطلقته كوريا الشمالية، وبالايام الاروبية للتراث.

وكتبت صحيفة (لوموند) تحت عنوان "بيونغ يانغ ترد على العقوبات باطلاق صاروخ جديد" ان اطلاق هذا الصاروخ يأتي بعد اربعة ايام على تبني قرار بمجلس الامن يفرض عقوبات جديدة، خاصة منع التزود بالغاز، وفرض حصار على صادراتها من منتجات النسيج، والحد من اعداد مواطنيها الراغبين في العمل ببلدان اخرى.

واضافت الصحيفة ان مواصلة بينونغ يانغ اطلاق الصواريخ، ومضاعفة التحليق فوق التراب الياباني، يطرح مشكلة بالنسبة للقيادة العسكرية الامريكية، التي لم تلجأ الى استعمال بطارياتها لرصد او اسقاط الصواريخ التي تمر فوق حليفها، وهو ما قد يندر بتصعيد يصعب التحكم فيه.

من جهتها قالت صحيفة (لوفيغارو) انه في كافة البلدان الاروبية سيخرج عشرات ملايين المتنزهين خلال نهاية عطلة الاسبوع كما هو الشأن كل سنة من اجل اكتشاف معالمهم، مشيرة الى انه في فرنسا هناك ساكن من بين خمسة سيزور احد الاماكن ال17 الف المفتوحة خلال ايام التراث.

واضافت الصحيفة انه الافراد خلال هذه الايام لا يعبرون عن سخطهم او مرارتهم او عن خوفهم من التغيير ، بل يعبرون عن تشبثهم بجذورهم وعن اعجابهم باعمال الماضي .

واهتمت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم بالاعتداء الذي استهدف ميترو الأنفاق بلندن وإطلاق كوريا الشمالية لصاروخ جديد.

فتحت عنوان " لندن تتعرض لهجوم جديد " كتبت (لاديرنيير أور) أنه لحسن الحظ كان أثر الهجوم على العاصمة البريطانية محدودا حيث أصيب 22 شخصا بجروح في هذا الاعتداء الذي وقع في ساعة الذروة بمحطة لميترو الأنفاق.

وبالنسبة ل(لاليبر بلجيك) فإن هذا الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية يكشف مرة أخرى ضعف السلطات أمام هذا النوع من الهجمات، مشيرة إلى أن رئيسة الوزراء قررت عدم رفع مستوى الإنذار الذي يبقى " جديا " مما يعني أن هجوما إرهابيا قد أصبح وشيكا.

من جانبها، اهتمت (ليكو) بإطلاق كوريا الشمالية لصاروخ جديد الذي عبر الأجواء اليابانية والتي اعتبرته " استفزازا جديدا " للولايات المتحدة.

وترى الجريدة أن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على بيونغ يونغ الأسبوع الماضي لا تخيف ديكتاتور كوريا الشمالية كيم جونغ أون ".

وفي نفس الموضوع، نشرت (لوسوار) حوارا مع وزير الشؤون الخارجية البلجيكي ديديي ريندرز أكد فيه على أن ملف كوريا الشمالية " يعنينا جميعا ".

واهتمت الصحف الالمانية باستطلاعات الرأي حول انتخابات البوندستاغ وحادث الانفجار بمحطة مترو الانفاق بالعاصمة البريطانية لندن.

وكتبت صحيفة "فرانكفورتر روند شاو" ان لا شيء يحقق نجاحا أكثر من النجاح، وهو ما يمكن رؤيته بوضوح في الاستطلاعات، وخاصة بالنسبة للاتحاد المسيحي ومرشحته، أنغيلا ميركل، انهما في المقدمة بدون منازع ويبقى الباب مفتوحا لمن يحتل المركز الثالث ويبدي تعاونا".

وأضافت الصحيفة أنه من ناحية أخرى، يسجل الديمقراطيون الاشتراكيون تراجعا كبيرا، مشيرة الى أن هذه القراءة للاستطلاعات الرأي غير صحيحة. ليس فقط الناخبون الاوفياء والجدد لبعض الأحزاب من يقررون نتيجة الاقتراع، ولكن أيضا المؤيدون الذين اصيبوا بخيبة أمل من أحزاب أخرى ".

من جانبها ، لاحظت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" انه من غير المؤكد اكثر من اي وقت مضى ماذا ستكون نتيجة الاقتراع حتى ولو كان الاغلبية يعتقدون بعودة ميركل".

وبخصوص اعتداء لندن، قالت صحيفة "فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ" أنه بالرغم من كون اثار الهجوم الإرهابي كانت محدودة مقارنة بالاعتداءات السابقة، فإن هناك دائما شعورا بالضعف في الحياة اليومية، مشيرة الى أن "قنبلة في مترو مزدحم تشكل كابوسا للسلطات الأمنية".

وذكرت الصحيفة باعتداء الدهس الذي استهدف مؤخرا مدينة برشلونة الاسبانية، مبرزة أنه لم يتم لحد الان ايجاد وسائل فعالة ضد هذا النوع من "إرهاب الهواة". ودعت إلى مزيد من اليقظة ومراقبة الإنترنت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحافة 17/9/2017   الأحد 17 سبتمبر 2017, 10:27 am

قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

الأحد 17 شتنبر 2017 - 03:10
اهتمت الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية بالتفجير الإرهابي في لندن، والاحتجاجات في سان لويس (وسط الولايات المتحدة) على تبرئة ضابط "أبيض" قتل بالرصاص مشتبها به من السود سنة 2011، وتجارة الخشب بين كندا والولايات المتحدة.

وذكرت الصحف الأمريكية أن لندن كانت، مرة أخرى، مسرحا لانفجار أسفر عن إصابة 22 شخصا فى هجوم على محطة المترو.

وكتبت صحيفة (نيويورك تايمز) أن هذا الهجوم الإرهابي هو الخامس من نوعه في بريطانيا هذا العام، والأول الذي يضرب لندن في أكثر النقاط حساسية (النقل العام) منذ هجمات 2005 التي خلفت 52 قتيلا.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة البريطانية أعلنت عن اعتقال شخص يبلغ من العمر 18 عاما في أعقاب حادث التفجير، مشيرة إلى أن عملية الاعتقال جرت ( جنوب شرق انجلترا) في منطقة ميناء دوفر.

صحيفة (وول ستريت جورنال) أفادت بأن مظاهرة نظمت في "سان لويس" بولاية ميسورى وسط الولايات المتحدة احتجاجا على تبرئة رجل شرطة أطلق النار على مشتبه به من السود سنة 2011.

وقالت الصحيفة إن الاحتجاجات بدأت سلمية قبل أن يعمد بعض المتظاهرين الى رشق نافذة منزل ضابط الشرطة، مما دفع قوات الأمن إلى التدخل وإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المئات من المتظاهرين.

في كندا، كتبت صحيفة (لا بريس) أن جيم كار، الوزير الاتحادي للموارد الطبيعية، كشف أن الصناعة الغابوية الكندية لم تتعرض حتى الآن للضرر نتيجة فرض واشنطن الربيع الماضي، لتعريفات جمركية على صادرات الخشب الكندي.

ونقلت الصحيفة عن جيم كار قوله إن الرسوم الجمركية الأمريكية المفروضة على الخشب الكندى والتى كلفت حتى الآن صناعة البلد ما لا يقل عن 500 مليون دولار، يمكن تعويضها بارتفاع الأسعار في الأسواق، والقيمة المنخفضة نسبيا للدولار الكندي، وتزايد الطلب.

من جهتها، كتبت (لو دروا) أن كندا يمكن أن تنتهك لفترة من الزمن المعاهدات الدولية المتعلقة بالاتجار بالمخدرات التي وقعت عليها وذلك بتقنينها لاستخدام القنب الهندي في البلد.

وذكرت الصحيفة أن حكومة أوتاوا لم تتخذ بعد قرارا حول كيفية المضي قدما في تنفيذ الاتفاقيات الدولية الثلاث المعنية.

من ناحية أخرى، كتب (لو سولاي) أن لجنة “العنصرية الممنهجة” في كيبيك لم تعقد بعد أول جلسة تشاورية لها ، مشيرة الى ان اللجنة لاتملك الكثير من حظوظ النجاح في مهمتها في السياق الراهن المتسم ببروز واضح لظاهرة معاداة الاجانب وبالتالي سيكون من باب المجازفة مناقشة قضايا على قدر كبير من الاهمية تمس نحو 900 الف من سكان كيبك الذين ينتمون إلى أقليات.

في المكسيك، اهتمت صحيفتا (إل سول دي مكسيكو) و(لاجورنادا) بالاستعدادات الجارية للاحتفال بالذكرى السنوية 207 لاستقلال المكسيك، مشيرتين إلى أن الدعوة وجهت لوزير الدفاع الامريكي، للمرة الأولى، للمشاركة في الاحتفال الرسمي الذي سيقام بهذه المناسبة.



إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الأحد 17 شتنبر 2017 - 01:21
اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية بمجموعة من المواضيع، وفي مقدمتها مستجدات قضية اختفاء ناشط حقوقي أرجنتيني خلال تفريق مظاهرة قبل نحو شهر ونصف بجنوب البلاد، وانعدام الموارد المالية اللازمة لتمكين الجيش البرازيلي من مواصلة عملياته لمكافحة الجريمة في ريو دي جانيرو، ورد الشيلي أمام محكمة العدل الدولية بشأن الطلب الذي تقدمت به بوليفيا للحصول على منفذ على المحيط الهادئ والأزمة السياسية الناجمة عن استقالة الحكومة البيروفية.

ففي الأرجنتين تركز اهتمام الصحف المحلية على مستجدات قضية اختفاء ناشط حقوقي أرجنتيني خلال تفريق مظاهرة يوم فاتح غشت الماضي جنوب البلاد.

وفي هذا السياق، توقفت يومية (لاناثيون) عند اعترافات أحد رجال الدرك الذي أكد أنه وجه رصاصة أو رصاصتين مطاطيتين إلى ظهر أحد المتظاهرين الذي كان يحاول عبور نهر تشوبوت.

وأوضحت اليومية أن هذه الشهادة تم وضعها رهن إشارة القضاء في أفق استيقاء شهادات أخرى من أجل فك لغز الناشط الحقوقي سانتياغو مالدونادو، الذي اختفى منذ فاتح غشت المنصرم في محافظة "تشوبوت"، بإقليم باتاغونيا الأرجنتيني بعد مشاركته في مظاهرة فرقتها قوات الأمن بالقوة،

وفي موضوع آخر، أوردت يومية "كلارين" أنه بات بإمكان المدعوين إلى الحضور إلى مراسم الزواج المدني الذي يتم على مستوى بعض بلديات العاصمة بوينوس أيريس، متابعة ذلك مباشرة عن طريق الانترنيت، مشيرة إلى أن مصالح السجل المدني والحكومة المستقلة للعاصمة بوينوس أيريس طورتا منصة على شبكة الانترنيت تمكن المدعوين من مشاهدة مراسم الزواج مجانا عن طريق رابط.

وفي البرازيل،شكل انعدام الموارد اللازمة لتمكين الجيش من مواصلة عملياته لمكافحة الجريمة في ريو دي جانيرو، والزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما إلى البرازيل للمشاركة في أحد اللقاءات الدولية بساو باولو أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام الصحف المحلية.

وهكذا كتبت يومية "أوغلوبو" أنه وبسبب انعدام الموارد المالية الضرورية لم تتمكن القوات المسلحة من المشاركة في العمليات الاخيرة لمكافحة الجريمة بولاية ريو، وفقا لما ذكرته مصادر أمنية.

وفي موضوع آخر، أوردت يومية "فوليا دي ساوباولو" أنه من المتوقع أن يزور الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما البرازيل يوم 5 أكتوبر المقبل من أجل المشاركة في أشغال أحد المنتديات الدولية، مشيرة إلى أن هذه هي الزيارة الثانية لأوباما إلى البرازيل والأولى له منذ نهاية فترة رئاسته.

وحسب ذات اليومية فإن أوباما سيشارك في "منتدى المواطنين العالمي"، وهو حدث ترعاه صحيفة " فالور اكونوميكو" وبنك سانتاندر، مشيرة إلى أن الحدث سينظم تحت شعار "تغيير العالم؟ نعم نستطيع"، في إشارة إلى الشعار الانتخابي للرئيس الديمقراطي السابق" نعم نستطيع ".

و بالشيلي، كتبت يومية "إل سيودادانو" أن وزير الخارجية الشيلي، هيرالدو مونيوز، قدم إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي بهولندا ردا على طلب لاباث بشأن الالتزام بالتفاوض حول منفذ لبوليفيا نحو المحيط الهادئ.

وذكرت الصحيفة أن بوليفيا تدافع عن مطلبها بالحصول على منفذ سيادي إلى البحر، فقدته خلال حرب ضد الشيلي في نهاية القرن التاسع عشر، مشيرة إلى أن رئيس الديبلوماسية الشيلي أشار إلى أن الوثيقة المقدمة "تسلط الضوء على نقاط الضعف في المقاربة البوليفية" التي برأيه "تغيرت من الطلب إلى منفذ كامل السيادية (...) إلى استحضار إمكانية التوصل إلى اتفاق عملي أو منطقة خاصة ".

وردا على هذه التصريحات، أعرب وزير الخارجية البوليفي، فرناندو واناكوني، عن استيائه من تصريحات نظيره الشيلي، معربا عن أسفه لأن الشيلي "تحاول تشويه بعض جوانب طلب بوليفيا". و قال واناكوني إن بلاده تجنح للحوار.

ورفعت بوليفيا دعوى قضائية ضد الشيلي بمحكمة العدل الدولية لإجبار سانتياغو على التفاوض بشأن منفذ على المحيط الهادي.

ومن جانبها، تطرقت "إل ميركوريو" إلى النقاش حول حماية هوية الأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب في الشيلي في ظل الحكم الدكتاتوري (1973-1990) .

وقد شجع ، تضيف اليومية، عدم الكشف عن هوية العديد من الضحايا على أن تتعرف لجنة فاليش سنة 2003 على أصناف التعذيب التي تعرضوا لها في السجون السياسية إبان هذه الفترة الحالكة من تاريخ الشيلي.

وبالبيرو، وتحت عنوان "حكومة جديدة ستؤدي القسم"، كتبت إل "بيروانو" أن الرئيس البيروفي، بيدرو بابلو كوشينسكي، أعلن أن حكومة جديدة سترى النور الأحد؛ إثر سحب البرلمان الثقة من الحكومة التي كان يقودها فرناندو زافالا.

وأوردت أن الرئيس أكد على احترامه المطلق للدستور والقيم الديمقراطية، مشيرة الى أنه قبل قرار البرلمان الذي رفض منح الثقة التي أثارها رئيس الحكومة زافالا، و أن هذا القرار يتماشى مع النظام الديمقراطي.

و في نفس الموضوع، كتبت "لاريبوبليكا" أنه بـ77 صوتا ضد منح الثقة للحكومة و موافقة 22 عضوا وامتناع 16 برلمانيا عن التصويت، رفض البرلمان البيروفي منح الدعم للحكومة التي طلبه زافالا، متسائلة عن الإجراء الذي ينبغي أن يتبعه الرئيس كوشينسكي عقب القرار الذي اتخذه البرلمان.

وأشارت إلى أنه أمام هذا الوضع، فإن رئيس الحكومة ووزراءه مطالبون بتقديم استقالتهم، التي يجب أن يقبلها الرئيس في غضون 72 ساعة، مؤكدة أنه في هذه المدة، يكون الرئيس قد حصل على بدائل لوزراء الحكومة المستقيلة، ومن حقه أن يطلب من البرلمان المزيد من الوقت لتكوين فريق حكومي جديد.

وفي نفس السياق، أبرزت أنه لا يوجد قانون يمنع الرئيس من أن يعين وزراء من الحكومة المستقيلة، مشيرة إلى أن الفريق الحكومي الجديد مطالب بالذهاب من جديد إلى البرلمان لطلب الثقة.

وفي نفس الموضوع كتبت "إل كوميرسيو"، أنه بعد سحب الثقة من حكومة زافالا ، فإن حزب " القوة الشعبية"، بقيادة كيكو فوجيموري، نجلة الرئيس البيروفي الأسبق، ألبرتو فوجيموري، يأمل في أن يعين كوشينسكي حكومة جديدة لا تضم أي وزير من وزراء الحكومة المستقيلة.

ونقلت عن المتحدث باسم "القوة الشعبية" قوله "إن عودة أو إعادة بعض الوزراء الذين خضعوا للرقابة، سيكون عملا غير دستوري".

وبخصوص احتمال رفض منح الثقة للحكومة الجديدة وبالتالي حل البرلمان، أشارت اليومية الى أن العديد من برلمانيي القوة الشعبية لا يخشون مثل هذا السيناريو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحافة 17/9/2017   الأحد 17 سبتمبر 2017, 10:28 am

أبرز ماتناولته الصحافة العبرية17/09/2017

عباس لن يجتمع بنتنياهو في نيويورك
تكتب "يديعوت أحرونوت" انه عشية الخطاب المرتقب للرئيس الفلسطيني محمود عباس في الجمعية العامة، يوم الاربعاء المقبل، قالت مصادر فلسطينية انه من المتوقع ان يلتقي ابو مازن مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل موعد الخطاب، لكنه لم يتم تحديد موعد نهائي بعد. وسيغادر ابو مازن الى نيويورك صباح اليوم.
واوضحت المصادر الفلسطينية انه من غير المتوقع عقد قمة ثلاثية بين ترامب وعباس ونتنياهو، وبالتأكيد لا توجد نية لعقد لقاء ثنائي بين عباس ونتنياهو.
وحسب التقييمات الحالية، اذا لم تطرأ متغيرات في اللحظة الاخيرة، من غير المتوقع ان يلقي ابو مازن خطابا متشددا يحطم فيه الآليات. ومن المتوقع ان يهاجم اسرائيل، ونشاطاتها في الضفة وغزة، وعرض طموحات الفلسطينيين لتقرير المصير، لكنه يعرف ان كل الجهود الامريكية لاستئناف المفاوضات وصلت الى ذروتها ولن يرغب بالتخريب عليها. ويمارس الجانب الأمريكي في الأيام الأخيرة، ضغوط على عباس لكي يخفف من حدة خطابه والامتناع عن التحريض الذي سيصعب على الاتصالات.
الى ذلك، من المقرر ان ينعقد يوم غد الاثنين، مؤتمر الدول المانحة للسلطة الفلسطينية. وسيمثل اسرائيل وزير التعاون الاقليمي تساحي هنغبي، ومنسق اعمال الحكومة في المناطق الجنرال يوآب مردخاي. واستجابت اسرائيل الى طلب المبعوث الأمريكي الخاص جيسون غرينبلات، ووافقت عشية المؤتمر على تقديم سلسلة من التسهيلات الاقتصادية للفلسطينيين، ومن بينها اقامة منطقة صناعية ومنشأة لتحلية المياه في غزة، واقامة منطقة صناعية في المنطقة C وغيرها.
رغم الانتقادات: النص الجديد لقانون القومية يتمسك باقتراح تغليب مبادئ القضاء العبري
تكتب صحيفة "هآرتس" ان مسودة النص الجديد لقانون القومية، الذي يدفعه الائتلاف الحكومي، تتمسك بمطالبة المحاكم الاسرائيلية باتخاذ قراراتها "بناء على مبادئ القضاء العبري" في المسائل القانونية التي لا يتوفر لها رد في القوانين القائمة او في سوابق قضائية. وذلك على الرغم من الانتقادات التي جوبهت بها هذه الخطوة في السنة الماضية بسبب التمييز القائم في القانون العبري ضد النساء والمثليين وغير اليهود.
وتوضح الصحيفة ان قانون اساس القضاء، الذي تم سنه في عام 1980 يتضمن صيغة اكثر غموضا، ووفقا لها يجب على القضاة الاعتماد على "مبادئ الحرية، العدالة والسلام وفقا لميراث اسرائيل" في الحالات التي لا يوفر فيها كتاب القوانين او السوابق القضائية الرد المطلوب. وحددت سلسلة من قرارات المحاكم انه لا يوجد في النص القائم ما يحتم التوجه الى مبادئ القضاء العبري، المذكورة بشكل واضح في المسودة الجديدة. وتهدف الخطوة المزدوجة التي يقودها الائتلاف الحكومي الى تحديد نص القانون، بحيث تم ادراج القضاء العبري في عدد اكبر من القرارات. وفي المقابل يعمل رئيس لجنة القانون، النائب نيسان سلوميانسكي (البيت اليهودي) حاليا على قانون "القضاء العبري، الذي يهدف الى تغيير نص قانون اسس القضاء بشكل يتماثل مع ما يتضمنه قانون القومية. وكانت الهيئة العامة للكنيست قد صادقت على قانون سلوميانسكي في القراءة التمهيدية، وانهت اللجنة تحضيره للقراءة الاولى.
ويشار الى ان طاقم المستشارين القضائيين في لجنة القانون البرلمانية، حذر في حزيران الماضي من ان القانون المقترح قد يثير التوتر "خاصة في كل ما يتعلق بشكل تعامل القضاء العبري مع النساء وغير اليهود، وهو ما يختلف عن التوجه المتعارف عليه في الطريقة الديموقراطية العصرية، في كل ما يتعلق بالمعايير القضائية في النقاش الجنائي، والى حد معين في قوانين الادارة العامة، وهي مجالات لم يتطور القضاء العبري فيها بما يكفي، بينما يعتمد في قسم منها على مفاهيم اساسية لا تتفق مع المفاهيم المتبعة في الدولة العصرية".
وقال سلوميانسكي لصحيفة "هآرتس" امس، ان "التوجه الى مبادئ القضاء العبري لن يجعل الجميع يتحولون الى متدينين غدا، او يجبر النساء على الذهاب الى احواض الطهارة. لقد قال القاضي أهران براك في حينه ان ميراث اسرائيل بالنسبة له هو ايضا الموسوعة العبرية. لا نريد للقانون العبري ان يتحول الى مومس وانما الى سيدة قائمة في حد ذاتها. القاضي الذي يؤيد المثليين من المؤكد انه لن يصل الى القضاء العبري. الدول الاكثر تنورا في العالم لم تصل حتى اليوم الى مستوى القضاء العبري، خاصة في القضايا الاجتماعية".
وقامت اللجنة الخاصة بإعداد قانون القومية بنشر المسودة تمهيدا للنقاش الذي سيجري غدا، في محاولة للتوصل الى اتفاق عليها. في النسخة الحالية، أيضا، لا تزال القضايا الأساسية المختلف عليها قائمة: النظام الديموقراطي سيخضع للهوية اليهودية للدولة ويجبر المحاكم على تفضيل يهودية الدولة في القضايا التي يحدث فيها صدام بين هاتين القيمتين. وحسب النص المنشور، سيتم تفسير كل قانون في اسرائيل في ضوء التحديد بأن اسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي ويعتبر تقرير المصير فيها من حق الشعب اليهودي فقط. بعد ذلك فقط يتعامل القانون مع طابع الدولة الديموقراطي ويقترح بديلين، يهدف القانون، وفقا لهما، الى "تشريع قيم اسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية" او "كدولة يهودية ذات نظام ديموقراطي بروح المبادئ المعلنة في وثيقة الاستقلال".
في النص الجديد، أيضا، يتم منح مكانة مختلفة للغتين العبرية والعربية، فبينما تعتبر العبرية "لغة الدولة"، يتخبط الائتلاف في كيفية تحديد مكانة اللغة العربية ويقترح نصين محتملين. الاول يحدد ان "اللغة العربية تتمتع بمكانة خاصة في الدولة، ويملك المتحدثون بها امكانية الوصول الى خدمات الدولة بلغتهم، حسب ما يحدده القانون". اما النص الثاني فيحدد ان "ما ورد في هذا البند لا يمس بالمكانة التي حظيت بها اللغة العربية قبل سن هذا القانون الأساس".
ويتعامل النص الجديد مع العلاقة بين يهودية اسرائيل والشتات، ويرسخ حق العودة ويحدد ان الدولة ستعمل على حماية الميراث الثقافي والتاريخي والديني للشعب اليهودي في اوساط يهود الشتات. ويوضح بند آخر بأن "الدولة ستحرص على سلامة أبناء الشعب اليهودي الذين يواجهون ضائقة بسبب يهوديتهم". كما يحدد النص الحالي انه يحق للدولة اقامة بلدات لأبناء الديانات الاخرى لكنها ليست ملزمة بذلك.
مصادر اسرائيلية تدعي ان الوكالة الدولية للطاقة لا تنفذ إجراءات التفتيش في منشآت ايرانية سرية
في الوقت الذي يستعد فيه رئيس حكومة اسرائيل، بنيامين نتنياهو، لتكريس جل خطابه السنوي امام الهيئة العامة للأمم المتحدة، بعد غد الثلاثاء، وكذلك خلال اللقاء المرتقب مع الرئيس الأمريكي ترامب، لتحريض واشنطن على الغاء الاتفاق النووي مع ايران، او الانسحاب منه، تنشر "هآرتس" نقلا عن مصادر اسرائيلية انه في السنة الماضية، بعد عدة اشهر من دخول الاتفاق النووي مع ايران حيز التنفيذ، نقلت جهة غربية الى وكالة الطاقة النووية الدولية، والى عدة قوى عظمى وقعت على الاتفاق، معلومات حول منشآت لم تصرح عنها ايران في مشروعها النووي، والتي تجري فيها، حسب الشبهات، اعمال بحث وتطوير ممنوعة في المجال النووي العسكري. وقالت هذه المصادر انه في كل تلك المنشآت التي اشارت اليها الجهة الغربية، لم تقم الوكالة الدولة للطاقة النووية بإجراء تفتيش بسبب رفض ايران السماح بدخول المفتشين اليها او عدم رغبة رجال الامم المتحدة بالدخول في مواجهة مع ايران. وحسب اقوالهم، عندما سمحت ايران للمفتشين بزيارة مواقع مشبوهة، فقد فعلت ذلك بعد مماطلة ومراكمة عراقيل.
وقال مصدر اسرائيلي: "في مرحلة معينة وجدنا انه ليس هناك من نتحدث معه. هناك قائمة كاملة بالمواقع المشبوهة التي لا تسمح ايران للمفتشين بزيارتها، ولا احد يطبق فيها الآليات التي حددها الاتفاق النووي بشأن المراقبة. بكل بساطة تظهر الوكالة الدولية ضعفها في كل ما يتعلق بإيران. الاجواء هي ان ايران تسمح بما تريد وتمنع ما لا تريد".
لقد وضع الاتفاق النووي بين إيران والقوى العظمى آلية للإشراف على سلسلة من المواقع المعلنة التابعة للبرنامج النووي الإيراني، مثل مفاعل أراك للمياه الثقيلة، ومرافق تخصيب اليورانيوم في ناتانز وقوم، والعديد من المواقع الأخرى، مثل مناجم اليورانيوم وخطوط إنتاج اجهزة الطرد المركزي. ويقوم مفتشو الوكالة بعمليات تفتيش منتظمة في هذه المنشآت منذ ما قبل الاتفاق النووي وبشكل اكبر بعد توقيع الاتفاق.
مع ذلك، فإن إحدى القضايا التي تقلق إسرائيل والغرب في البرنامج النووي الإيراني هي المواقع غير المعلن عنها، حيث يشتبه بإجراء بحث وتطوير للبرنامج النووي العسكري فيها. وكان من المفترض أن يتم التعامل مع المواقع غير المعلنة بين الوكالة الدولية للطاقة النووية وإيران على مسار يسمى "الجوانب العسكرية المحتملة" للبرنامج النووي.
وقال مصدر إسرائيلي إن المصدر الغربي أشار ضمن مواقع اخرى، الى موقع مدني في إيران يشتبه بأنه يجري فيه نشاط نووي محظور. وقد توجه المفتشون الى ايران وطلبوا زيارة المكان. وحسب المصدر فان ايران رفضت السماح لهم بالوصول الى المكان فورا، وحاولت عرض تحفظات ووضع عراقيل بيروقراطية تسببت بتأخير الأمر كثيرا. وقال انه "كانت هناك عدة توجهات الى الايرانيين وكان هناك الكثير من الفوضى، وفي النهاية، وبعد فترة طويلة، سمحوا للمفتشين بالدخول وفحص ما يحدث هناك ".
وحسب المصادر الاسرائيلية فقد كانت هذه الزيارة استثنائية، وان ايران رفضت السماح للمفتشين بزيارة منشآت اخرى وادعت انها منشآت عسكرية ولذلك فهي ليست ملزمة بفتحها امام المفتشين.
واشارت المصادر الاسرائيلية، كمثال، الى موقع مشبوه في ايران زاره المفتشون في السابق. وحسب اقوالهم فان المصدر الغربي حول معلومات حول المنشأة المشبوهة واقترح على المفتشين زيارته مجددا. وقالت المصادر ان رجال الوكالة الدولة للطاقة النووية توجهوا الى ايران الا انها رفضت السماح بدخولهم، وهكذا انتهى علاج المسألة. وحسب مصدر اسرائيلي فانه "في كل ما يتعلق بزيارة المواقع المشبوهة، لا يتم تطبيق الاتفاق، اذ لا تجري زيارات المفتشين تقريبا، والايرانيين لا يسمحون بها. وفي هذا المجال لم يتم تنفيذ الاتفاق.
نتنياهو سيركز على المسألة الايرانية
في الموضوع الإيراني تكتب "يسرائيل هيوم" انه بعد رحلة استغرقت اسبوعا في امريكا اللاتينية، وصل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، امس الاول، مع حاشيته الى نيويورك، تمهيدا للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والقاء خطاب في الامم المتحدة، بعد غد الثلاثاء. وكان نتنياهو قد خرج قبل دخول السبت، بتصريح يحذر فيه ايران من استفزاز اسرائيل في المجال السوري – اللبناني، والمح بذلك الى ماهية الخط وماهية الاهداف التي ميزت الجهود الدبلوماسية هذا الاسبوع.
وقال نتنياهو ان "اسرائيل لن تتحمل ترسيخ ايران العسكري على حدودنا الشمالية، لأنها لن تهددنا نحن فقط وانما كل جاراتنا العربية، وسيتحتم علينا العمل ضد ذلك. اعتقد انهم يتعاملون الان مع تحذيرات اسرائيل بجدية، وجيد ان الأمر كذلك".
وينوي نتنياهو خلال اجتماعه مع ترامب، الضغط على الولايات المتحدة لتغيير او الغاء الاتفاق النووي مع ايران، وطرح اقتراح بديل في هذا الموضوع. وقال مسؤول في البيت الابيض، يوم الجمعة، لصحيفة "يسرائيل هيوم" ان اللقاء بين ترامب ونتنياهو، "سيؤكد العلاقة الطويلة والقوية بين الرئيس ترامب ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وسيناقشان عدة قضايا من خلال التركيز على ايران. وسيكرر الرئيس الالتزام الامريكي غير المتزعزع ازاء اسرائيل".
كما سيطرح الموضوع الاسرائيلي الفلسطيني. وقالوا في البيت الأبيض لصحيفة "يسرائيل هيوم" انه "على الرغم من ان هذه المسألة لن تحتل مكانة مركزية الا ان جهود مستشاري الرئيس بدفع "الصفقة النهائية" تتواصل طوال الوقت، وبصيغتها المميزة. "المستشار الرفيع جارد كوشنر، والمبعوث الخاص للمفاوضات جيسون غرينبلات، ونائبة مستشار الامن القومي، دينا باول، عادوا مؤخرا من جولة ناجحة في المنطقة. الاتصالات حول عملية السلام مطروحة في اعلى الاولويات لدى الرئيس، وهي تتواصل بشكل ثابت، وبشكل عام ليس من المتوقع ان تكون جزء من النقاشات في اجتماع الهيئة العامة للأمم المتحدة".
وقال سفير اسرائيل لدى الامم المتحدة، الذي سيدير الجلسة التي سيلقي نتنياهو خطابه فيها، انه بذل جهدا كبيرا لتصنيف نتنياهو ضمن المتحدثين في اليوم الاول الى جانب زعماء كبار مثل ترامب، وانه سيكرس لخطاب نتنياهو 20 دقيقة، لكنه  لن يحثه على الانهاء اذا تجاوز الوقت المحدد بعدة دقائق.
واضاف دانون بأن الكثير من قادة الدول طلبوا الاجتماع بنتنياهو في الأمم المتحدة، ومن بينهم قادة دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل او ان العلاقات معها باردة، كالبرازيل. وحسب دانون: "لقد تعززت مكانتنا في الامم المتحدة، هناك دول تدير محادثات هادئة معنا ولم تخرج الى العلن بعد. كما طرأ تغيير في سياسة الدول الافريقية. فنزويلا على سبيل المثال، كانت تنشط ضدنا دائما، ومؤخرا طرأ تغيير على توجهها، الأمر الذي يؤثر على شكل تصويت دول اخرى في جنوب امريكا والتي تصوت عادة ككتلة واحدة". واوضح دانون انه لم يتم بعد تعيين لقاءات مع قادة عرب، لكن الموضوع دينامي ويمكن ان يتغير بسرعة.
"واشنطن لن تسمح لإيران بالسيطرة على سورية"
تكتب "يسرائيل هيوم" انه على خلفية ترسيخ النظام الايراني على الحدود الشمالية لإسرائيل والتقارير التي تفيد بأن ايران تبني مصانع للصواريخ في جنوب سورية، قال مسؤول رفيع في الادارة الامريكية انه اجرى نقاشا حول الموضوع مع الرئيس ترامب، وقال له بشكل حاد وواضح ان "الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بالسيطرة على سورية، والولايات المتحدة لن تترك اسرائيل لوحدها في الحلبة".
وحسب اقوال المصدر نفسه، تجري في الولايات المتحدة نقاشات عميقة حول سورية بعد انتهاء الحرب الاهلية والولايات المتحدة مستعدة لكل سيناريو "ولن نسمح بالمس بالمصالح الأمنية لإسرائيل في المنطقة".
اسرائيل تدافع عن مكماستر في مواجهة الادعاء بـأنه يتعامل معها بعداء
تكتب "هآرتس" ان السفارة الاسرائيلية لدى واشنطن خرجت للدفاع عن مستشار الأمن القومي الامريكي الجنرال هربرت مكماستر، الذي يتعرض، منذ قرابة شهرين، لهجوم من قبل جهات يمين متطرفة، تتهمه "بالتعامل بعداء مع اسرائيل". وقال الناطق بلسان السفارة ايتي بار دوف، لصحيفة "هآرتس" في نهاية الأسبوع، ان هذه الاتهامات خاطئة وأن "اسرائيل تقدر جهود الجنرال مكماستر من اجل تعزيز العلاقات بين اسرائيل والولايات المتحدة".
وقد بدأ الهجوم على مكماستر في شهر تموز، كجزء من الصراع على السيطرة بينه وبين ستيف بانون، اليميني المتطرف، الذي كان مستشارا سياسيا رفيعا للرئيس ترامب. وبدأت الصحف المتماثلة مع بانون بنشر تقارير ومقالات ضد مكماستر، بادعاء انه "يعادي اسرائيل". وحظيت تلك المقالات بمئات آلاف المشاركات على الشبكة الاجتماعية، كما يبدو بمساعدة حسابات مزورة ترتبط بروسيا.
وبعد اقالة بانون من البيت الأبيض في الشهر الماضي، هدأت الحملة ضد مكماستر، ولكن في الأسبوع الماضي، استؤنفت مجددا وبكل قوة، عندما نشرت مواقع الكترونية متماثلة مع اليمين المتطرف في الولايات المتحدة، عناوين ادعت ان مكماستر "صرخ على مسؤولين اسرائيليين" خلال اجتماعه بالوفد الاسرائيلي في البيت الأبيض في مطلع آب. كما ادعى التقرير ان مكماستر اصر على ضم احد مساعديه الى اللقاء مع الوفد الاسرائيلي، وهو المساعد لشؤون الارهاب مصطفى علي، والذي وصفته التقارير بأنه مؤيد لحزب الله. كما حظيت هذه التقارير بآلاف المشاركات على الشبكة الاجتماعية.
وقال الناطق بلسان مجلس الامن القومي في البيت الأبيض، مايكل انطون، لصحيفة "هآرتس" ان هذه التقارير "خاطئة تماما" وان مكماستر "لم يصرخ ابدا في وجه أي مسؤول اسرائيلي". وحول الناطق بلسان السفارة في واشنطن، رسالة مشابهة وقال ان هذا الأمر لم يحدث أبدا. كما تم نفي الادعاءات بشأن مصطفى علي من قبل الجانبين. وقال متحدث من البيت الأبيض لصحيفة "هآرتس" ان علي لم يشارك أبدا ولم يفترض ان يشارك في اللقاء مع الوفد الاسرائيلي، ولم يعلن ابدا عن دعمه لحزب الله، بل على العكس، انه ينتمي الى الطاقم الذي شكله مكماستر لصياغة استراتيجية شاملة لمكافحة ايران والتنظيمات المرتبطة بها في انحاء الشرق الأوسط.
ومن غير المتوقع ان يوقف هذا النفي هجمات اليمين المتطرف ضد مكماستر، الذي يعتبر أحد اكثر الشخصيات المعتدلة في محيط ترامب، ولذلك تم تحديده كخصم من قبل بانون ورجاله. ويوم امس، التقى مكماستر بالصحفيين في البيت الأبيض وقال ان المفاوضات الاسرائيلية – الفلسطينية ستطرح "في كل المحادثات" تقريبا، التي سيجريها ترامب مع قادة العالم في الأمم المتحدة، خلال الأسبوع الحالي.
تظاهرة في الناصرة ضد بيع عقارات الكنيسة الارثوذكسية
تكتب "هآرتس" ان عشرات المواطنين المسيحيين تظاهروا في مركز مدينة الناصرة، امس السبت، احتجاجا على بيع املاك الكنيسة الارثوذكسية. وشارك في التظاهرة اعضاء الكنيست من القائمة المشتركة ايمن عودة وعايدة توما سليمان ويوسف جبارين ومسعود غنايم.
وطالب المتظاهرون بوقف بيع العقارات، وخاصة اراضي الكنيسة في القدس، واقصاء البطريرك الأرثوذكسي اليوناني، ثيوفيلوس الثالث. وادعى المتظاهرون ان بيع الأملاك ليس مسألة تتعلق بالمسيحيين الأرثوذكس فقط، وانما تعتبر مسألة قومية. وحسب اقوالهم فان بيع الأملاك يهدد مستقبل المسيحيين العرب في القدس خاصة، وفي اسرائيل عامة.
وجاءت هذه المظاهرة استكمالا للمظاهرة التي جرت الاسبوع الماضي في البلدة القديمة في القدس، امام بناية البطريركية الارثوذكسية.
يشار الى ان ابرز الصفقات المعروفة التي يعارضها اتباع الكنيسة، هي بيع اراضي في القدس لمبادرين مستقلين – وهي صفقة سببت مشكلة قاسية للسكان الذين يعيشون في احياء وسط القدس. وكانت الكنيسة تؤجر هذه الأراضي لدائرة اراضي اسرائيل، الا انه بسبب بيعها ستنتهي خلال عدة سنوات العقود الموقعة مع حوالي الف عائلة تقيم في أحياء "نيوت" و"الطالبية" و"رحافيا" في مركز القدس.
وفي الشهر الماضي، صادقت المحكمة المركزية في القدس على الصفقة التي تم بموجبها بيع ثلاثة مباني لجمعة المستوطنين "عطيرت كوهنيم"، من بينها عمارتي فندقي بترا وامبريال المجاورين لبوابة يافا. وتعتبر هاتين العمارتين الضخمتين بمثابة عقارات استراتيجية ستسمح لجمعية "عطيرت كوهنيم" بتوسيع نشاطها في المدينة بشكل كبير.
كما باعت الكنيسة مساحات كبيرة من الأراضي في قيسارية ويافا وطبريا والرملة وغيرها. وقال المتظاهرون بأن هذه الصفقات تمت خلافا لرأي جمهور الارثوذكس في اسرائيل وضد مصالحه. واتهموا البطريرك بالفساد وطالبوه بالاستقالة من منصبه.
قضاة المحكمة العليا يحذرون من سن قانون يقيد صلاحياتهم
كتبت "يديعوت احرونوت" ان قضاة من المحكمة العليا، حاليا وسابقا، اعربوا في نهاية الأسبوع، عن املهم بأن يتجند المستشار القانوني للحكومة، افيحاي مندلبليت الى جانبهم، من أجل تعديل مبادرة قادة البيت اليهودي، نفتالي بينت واييلت شكيد، الى سن قانون اساس: التشريعات، الذي يهدف الى تقييد تدخل المحكمة العليا وتنظيم صلاحيتها في الغاء قوانين.
ويقلق مشروع القانون هذا رجال المحكمة العليا، لأن المقصود آلية ستسمح للكنيست بإعادة سن قوانين الغوها. كما اعربوا عن تخوفهم من قيام وزيرة القضاء شكيد بفرض الفيتو على بنود تتناقض مع القوانين الأساس.
وأوضح احد القضاة بأن "صدور امر يسمح للكنيست بتفعيل قانون الغته المحكمة، يمكن ان يجعل المحكمة العليا غير قادرة على اداء مهامها وان تكون آخر حاجز أمام استبداد الغالبية".
وكانت رئيسة المحكمة المقبلة، القاضية استر حيوت، قد قالت خلال مؤتمر لنقابة المحامين، يوم الخميس الماضي، انه "يتحتم علينا اعادة التفكير في مسألة ايصال قراراتنا الى كل الجمهور بشكل يجعل الجميع يفهمون ما قلنا فيها".
وتكتب "هآرتس" في هذا الموضوع، ان رئيس حزب "المعسكر الصهيوني"، آبي غباي، قال، صباح امس السبت، ان مشروع القانون هذا "سيدمر اسس استقلالية الجهاز القضائي ويحوله الى جهاز له معايير سياسية". واعلن خلال مشاركته في برنامج "سبت الثقافة" في بيتاح تكفا، انه سيعارض المبادرة وانه "يؤمن بان رئيس الحكومة سيعارضها ايضا".
ولدى تطرقه الى قضايا التحقيق مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، قال غباي ان "الفساد يصيب كرامتنا القومية". كما قال انه "تحلق فوق كل القضايا ثقافة سياسية خطيرة تمس بوحدة اسرائيل". وقال غباي انه "عندما تصبح الشخصيات المقربة من رئيس الحكومة شهود دولة، فهذا يمس بالكرامة القومية لدولة اسرائيل". وحسب أقواله فان الائتلاف يخلق "الخوف والتحريض والتمزق".
وردا على تصريح غباي، قال رئيس البيت اليهودي، الوزير نفتالي بينت: "يبدو ان غباي لم يكلف نفسه فحص تفاصيل القانون المقترح. لا توجد أي نية للمس باستقلالية القضاء او بمكانة المحكمة العليا، بل العكس هو الصحيح – فقدان ثقة الجمهور بالمحكمة العليا نابع من الشعور بأنها تنتزع صلاحيات ليست لها، وتقيد أيدي الحكومة وتمنعها من الحكم. في صد مخطط اخراج المتسللين ومنع مصادرة الاقامة من رجال حماس، وغيرها من الاحداث الأخرى. ولذلك حان الوقت للعمل". وحسب بينت فان "تنظيم المسألة بالقانون فقط ستضمن التوازن الصحيح بين السلطات وسيعيد ثقة الجمهور بالمحكمة العليا".
وكان بينت وشكيد قد كشفا يوم الخمس بأنهما قررا دفع قانون اساس: التشريع الذي سينظم صلاحيات المحكمة العليا بإلغاء قوانين، خلافا للوضع القائم اليوم حيث تقوم المحكمة العليا بتفسير والغاء قوانين حسب تفسيراتها. و يشمل القانون المقترح "بند التغلب" او "قانون تخطي المحكمة العليا" الذي سيسمح للكنيست بتجاوز المحكمة العليا واعادة سن قوانين الغتها المحكمة بغالبية برلمانية. ولا يحدد مشروع بينت وشكيد ما هي الغالبية المطلوبة. وكان رئيس المحكمة العليا الأسبق، أهران براك قد طالب بأن تكون الغالبية 70 نائبا. واقترح وزير القضاء الأسبق دانئيل فريدمان بأن تكون 61 نائبا.
الشاباك يتهم طالبا عربيا من النقب بالاتصال مع عميل اجنبي بسبب توزيع مادة دراسية على رفاقه الطلاب في جامعة اربد!!
كتبت "هآرتس" ان اسرائيل تتهم طالبا عربيا من النقب، ويدرس الطب في الأردن، بارتكاب مخالفة امنية خطيرة، لأنه تحدث مع زميل له على مقاعد الدراسة وقام بتوزيع ملخص المادة التعليمية. وقد اعتقل الشاباك الاسرائيلي الطالب ثائر جودة لمدة شهر، تم خلالها التحقيق معه بعنف ومنع من الاتصال بمحامي او مع ابناء عائلته. وانتقدت المحكمتين المركزية والعليا لائحة الاتهام ضد جودة، ورفضتا طلب الدولة تمديد اعتقاله حتى انتهاء الاجراءات ضده، وسمحتا له بالعودة لاستكمال دراسته رغم معارضة الدولة.
وبسبب الانتقادات قررت النيابة الغاء احدى التهم الموجهة الى جودة، الا ان النيابة تطالب بمحاكمته بتهمة اخرى، وهي الاتصال مع عميل اجنبي، وهي مخالفة تصل العقوبة عليها الى 15 سنة سجن، وكذلك بتهمة تقديم خدمات لتنظيم غير قانوني (وعقوبتها خمس سنوات). وتدعي النيابة ان ملخص المواد التي نشرها هدف لمساعدة لجنة الطلاب الجامعيين المتماثلة مع حماس.
ويدرس جودة (21 عاما)، وهو من قرية عرعرة في النقب، الطب في جامعة اربد في الأردن. وهو الابن البكر لعائلته. وعندما كان طالبا في الثانوية ترأس جودة وفدا من المدرسة لزيارة معسكرات الابادة في بولندا، وهي مسألة ليست شائعة في اوساط الطلاب البدو. وقال والده احمد: "لم تكن لدينا ابدا أي مشكلة مع الدولة. ثائر يحبها".
وكان ثائر قد عاد لزيارة عائلته خلال العطلة الصيفية، وفي 19 حزيران، قبل عدة ايام من موعد عودته الى الأردن، ظهر رجال الشاباك في بيته واعتقلوه. وقال ثائر: "عندما حضروا كنت نائما. انتزعوني من السرير واخذوني الى منشأتهم". ومن ثم، حسب اقواله، تم نقله الى منشأة اخرى في الجنوب. ويصف ثائر التحقيق بأنه كان معاديا وعنيفا: "ضربوني، هددوني بتدمير مستقبلي، شتموني وتحدثوا معي بكلمات نابية". وقام المحققون بشد وثاقه الى كرسي لأكثر من عشر ساعات، ما سبب له الآم شديدة في الظهر. وبعد اسبوعين من التحقيق سمحوا له بالتقاء محامي.
وقال محامي ثائر ان الشاباك حاول تجنيده للعمل كمخبر. واشار الى انه تم اعتقاله بعد تواجده في البلاد لعدة اسابيع، وليس على معبر الاردن مع عودته الى البلاد، كما هو متبع عادة في حالات الاشتباه الامني. وقال ان جهاز الشاباك اتصل قبل سنة بثائر واستدعاه، وعرض عليه العمل مخبرا في الجامعة. وقال ثائر: "لقد رفضت ذلك وقلت لهم انه ليس لدي وقت لهذا. انا انشغل طوال الوقت بالكتب، بالدراسة". وحسب اقواله فقد هدده رجال الشاباك في حينه بالتعرض له في المستقبل.
وفي التاسع من تموز تم تقديم لائحة اتهام ضد ثائر الى المحكمة المركزية في بئر السبع، بادعاء ارتكاب مخالفة امنية. لكن لائحة الاتهام لا تفصل كيف كان ينوي المس بأمن الدولة. وتتعلق التهمة الاولى بمحادثة اجراها مع طالب اخر في الجامعة، تصفه لائحة الاتهام كناشط في حماس. وكان هذا الطالب (ع) قد سأل ثائر عن الفارق بين الجناحين الشمالي والجنوبي للحركة الإسلامية في اسرائيل، فقال له ان الجنوبي، خلافا للشمالي، يتمثل في الكنيست. وبسبب هذه المعلومة العلنية تم اتهام جودة بالاتصال مع عميل اجنبي وتسليم معلومة للعدو. وفي الاسبوع الماضي في اعقاب انتقاد المحكمة المركزية لهذه التهمة، اعلنت نيابة اللواء عن ازالتها من لائحة الاتهام.
وحسب البند الثاني، الذي بقي في اللائحة، فقد التقى ثائر في 2015 بالطالب (أ) الذي طلب منه توزيع تلخيص المادة الدراسية على الطلاب الجدد باسم "لجنة الطب الانساني". وتدعي النيابة ان هذه اللجنة تتبع لرابطة طلاب حماس، الكتلة الاسلامية. ورغم ان المادة التي وزعها ثائر لا تشمل أي مواد لا ترتبط بالدراسة، الا ان النيابة تدعي انه في عمله هذا "مس بأمن الدولة" لأن توزيع المادة ساعد الرابطة الطلابية في الانتخابات. وهذه هي التهمة الموجهة اليه الان: الاتصال بعميل اجنبي وتقديم خدمة لجهة غير قانونية!
وقال قاضي المحكمة المركزية في بئر السبع، ناصر ابو طه، ان النيابة لم تحاول بتاتا اثبات ادعاءاتها بأن اللجنة الطبية هي ذراع لرابطة طلاب حماس. وقال القاضي: "قلبت وقلبت مواد التحقيق المطروحة امامي ولم أعثر على أي دليل يثبت هذا الادعاء". كما يلتمس ثائر ضد الربط بين الكتلة وحماس، وقال محامي ثائر "رابطة الطلاب الجامعيين لا تتبع لأي تنظيم، والا لكانت المخابرات الأردنية قد نفذت القانون بحقها منذ زمن". واضاف المحامي: "صحيح ان الرابطة متماثلة دينيا، لكن ليس كل اسلامي هو حماس".
وطلبت النيابة من المحكمة تمديد اعتقال ثائر حتى انهاء الاجراءات. وفي 19 تموز رفض قاضي المحكمة المركزية ابو طه هذا الطلب، وانتقد النيابة واقترح عليها التراجع عن لائحة الاتهام، وكتب القاضي: "سيكون من الجيد اذا فكرت النيابة مرة اخرى بلائحة الاتهام، مع الاخذ في الاعتبار بأن الضرر الذي يمكن ان يصيب المدعى عليه لا يقاس، خاصة في ضوء الحقائق وظروف الحادث". واضاف: "ليس من المستبعد ان يقف الى جانب جودة الدفاع في مواجهة امور هامشية".
مع ذلك فرض ابو طه قيود على ثائر، وفي مقدمتها منعه من مغادرة البلاد، الأمر الذي منعه من العودة لاستكمال دراسته في الأردن. وطلب المحامي الغاء الأمر، وفي الاسبوع الماضي استجابت المحكمة المركزية لطلبه، وحدد القاضي فابلو اكسلارد انه "سيكون من غير المنطقي تماما التخريب على دراسة المدعي للطب، في ظروف لائحة الاتهام التي تم تقديمها ضده".
والتمست النيابة ضد القرار الى المحكمة العليا، وفي يوم الاثنين الماضي، رفضت القاضية دفنا براك – ايرز الالتماس، واشارت الى الاشكالية الكامنة في لائحة الاتهام. وكتبت القاضية ان "محامي المدعى عليه محق بأن نقطة الانطلاق للنقاش يجب ان تكون القرار المتعلق بطلب تمديد اعتقال المدعى عليه حتى انتهاء الاجراءات، والذي اشار الى مصاعب في قاعدة الادلة". واضافت: "في هذه الظروف فان الضرر الذي سيصيب المدعى عليه اذا لم يرجع لاستكمال دراسته، لا يقاس، مع الاخذ في الاعتبار الدمج بين نوعية التهمة وقاعدة الأدلة، وكذلك حقيقة ان الدولة لم تشر الى التخوف من تهربه من القضاء".
وقال ثائر الذي يفترض ان يرجع الى الأردن قريبا لاستكمال دراسته، انه بسبب خسارته للفصل الصيفي، سيضطر الان الى اعادة السنة الدراسية الثالثة كلها، لأنه لا يوجد في جامعة اربد فرصة ثانية لمن فوت الامتحانات.
وادعى جهاز الشاباك في تعقيبه ان "ثائر جودة اعتقل في 19.6.2017 للتحقيق في الشاباك بشبهة ارتكاب مخالفات امنية. وتم التحقيق معه بشكل قانوني وباشراف المحكمة. نوضح ان الادعاء بشأن التحدث اليه بنابية وضربه خلال التحقيق لا اساس له. في نهاية التحقيق معه تم تقديم لائحة اتهام ضده الى المحكمة المركزية في بئر السبع، تنسب اليه الاتصال بعميل اجنبي وتقديم خدمات لتنظيم غير قانوني. وفي هذه الأيام تجري محاكمته".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحافة 17/9/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: