منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الاقتصاد إلايراني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 46396
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الاقتصاد إلايراني   الإثنين 18 سبتمبر 2017, 11:20 pm

اقتصاد إيران هو ثالث أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط والتاسع والعشرون في العالم بحجم 337.9 مليار دولار (2010) ويعتمد اقتصاد إيران بشكل كبير على تصدير النفط والغاز.


«شرکة فولاذ مباركه في أصفهان هي أكبر مصنع للفولاذ الايراني المدرجة في بورصة طهران»

قطاعات الاقتصاد]

الزراعة[size=13][]

حوالي 20 ٪ من الأراضي في إيران صالحة للزراعة. تنتشر مناطق إنتاج مواد الغذاء الرئيسية في بحر قزوين ومنطقة في وديان شمال غرب البلاد. في حين أن مناطق أخرى تتطلب الري لإنتاج المحاصيل الناجحة.[rtl][2][/rtl]
تواجه إيران الكثير من العقبات الرئيسية في الإنتاج الزراعي وهي أساليب الزراعة البدائية، والتربة، وندرة المياه. ويعتبر القمح المحصول الأكثر أهمية، ويزرع في الغرب والشمال الغربي، والرز هو المحصول الرئيسي في منطقة بحر قزوين. وتنتج الشعير والذرة والقطن والشاي والقنب والتبغ والفواكه (بما في ذلك الحمضياتوالبطاطسوالبقوليات (الفول والعدسوالخضروات ونباتات العلف (البرسيم)، والتوابل (بما في ذلك الكمون والسماقوالزعفران (أكبر منتج في العالم))، والمكسرات (الفستق (أكبر منتج في العالم)، واللوز، والجوز).[rtl][3][/rtl]

النفط[]

[/size][size]
تمتلك إيران 10% من احتياطيات النفط المؤكدة بالعالم. وهي عضو في منظمة البلدان المصدر للنفط أوبك، وتنتج إيران 4 ملايين برميل يوميا أكثر من نصفها يصدر إلى الخارج فيما تذهب الكمية الباقية للاستهلاك المحلي.وتقدر الاحتياطات المؤكدة ب152 مليار دولار

الغاز الطبيعي[عدل]

تقدر احتياطيات إيران من الغاز الطبيعي بنحو 29.61 ترليون متر مكعب وهو ما يشكل 15% من احتياطيات الغاز في العالم، تصدر إيران الغاز إلى تركيا عبر خط أنابيب تبريز-أنقرة وإلى أرمينيا عبر خط أنابيب يصل بين أرمينيا وإيران. وتستورد الغاز من تركمانستان عبر خط أنابيب دولة أباد-سرخس-خانكيران.



الطاقة[]

تنتج إيران عام 2011 ب 3.8مليون برميل وانخفضت بعدها ل2.8مليون برميل ول 1.1مليون برميل بسبب العقوبات الغربية ثم ارتفعت الى3.9مليون برميل لعام 2017 بسبب رفع العقوبات الغربية وبصادرات 2.4مليون برميل وتقدر احتياطات إيران النفطية 152 مليار برميل اي رابع أكبر احتياطي في العالم بعد فنزويلا والسعودية والعراق وثالث أكبر احتياطات للغاز ب33 تريليون متر مكعب

المالية العامة والسياسة المالية[]

[/size]
[size]

الميزانية[]

تبدأ السنة المالية الإيرانية في 20 مارس وتنتهي في 21 مارس في السنة التالية.
[/size]


وكان العجز في ميزانية الحكومة مشكلة مزمنة في إيران في الماضي. في عام 2004، وجاء حوالي 45 في المئة من ميزانية الحكومة من صادرات عائدات النفط والغاز الطبيعي وجاء 31 في المئة من الضرائب والرسوم.[rtl][4][/rtl]
[size]
إيران لديها نوعان من الميزانية:
[/size][list="margin-top: 0.3em; margin-right: 3.2em; margin-left: 0px; padding-right: 0px; padding-left: 0px; list-style-image: none; line-height: 24.3199996948242px; color: rgb(34, 34, 34); font-size: 15.1999998092651px; text-align: start; background-color: rgb(255, 255, 255);"]
[*]الميزانية العامة أو ميزانية الحکومة العامة.

[*]الميزانية الشاملة أو ميزانية الحکومة الشاملة التي تشمل الشركات المملوكة للدولة.

[/list]
[size]
يتم تحديد ميزانية إيران من قبل منظمة الإدارة والتخطيط الإيرانية ثم تقترَح من قبل الحكومة إلى البرلمان/مجلس الشورى الإسلامي. بعد الموافقة عليها من قبل المجلس، القانون يحتاج إلى المصادقة عليها من قبل مجلس صيانة الدستور. سيتم إرسال القانون إلى البرلمان لإجراء تعديلات إذا رفض التصويت عليه من قبل مجلس صيانة الدستور. بعد الموافقة السنوية لميزانية الحكومة من قبل المجلس، يقدم البنك المركزي سياسة نقدية وائتمانية تفصيلية إلى مجلس المال والائتمان للموافقة عليها. بعد ذلك، يتم دمج العناصر الرئيسية لهذه السياسات في خطة التنمية الاقتصادية لمدة خمس سنوات. الخطة الخماسية هي جزء من "رؤية 2025"، استراتيجية للنمو المستدام وطويل الأمد تم تدوينها من قبل مجمع تشخيص مصلحة النظام. ومن المزايا الفريدة لاقتصاد إيران هو حجم كبير من المؤسسات الدينية التي ميزانياتها المجتمعة تشكل أكثر من 30٪ من ميزانية الحکومة المرکزية.[rtl][5][/rtl][rtl][6][/rtl][rtl][7][/rtl]

الإيرادات[]

ويقدر المسؤولون في إيران أن عائدات النفط والغاز السنوية لإيران قد تصل إلى 250 مليار دولار بحلول عام 2015 حالما تأتي المشاريع الحالية تشغيلها.
[/size]


عائدات النفط والغاز المتوقعة لإيران من قبلصندوق النقد الدولي. ويقدر المسؤولون في إيران أن عائدات النفط والغاز السنوية إيران قد تصل إلى 250,000,000,000 $ بحلول عام 2015بمجرد أن المشاريع الحالية تأتي على تيار.[rtl][8][/rtl]
[size]
في عام 2004، وجاء حوالي 45 في المئة من ميزانية الحكومة من صادرات عائدات النفط والغاز الطبيعي، على الرغم من أن هذا يختلف مع التقلبات في أسواق النفط العالمية، وجاء 31 في المئة من الضرائب والرسوم.[rtl][4][/rtl] وعموما، ما يقدر ب 50 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي لإيران معفاة من الضرائب في السنة المالية 2004.[rtl][9][/rtl]
اعتبارا من عام 2010، تمثل عائدات النفط 80٪ من عائدات إيران بالعملات الأجنبية و 60٪ من الميزانية العامة للبلاد.[rtl][10][/rtl] أي من العائدات الفائضة من بيع النفط الخام والغاز يتم دفعها في صندوق تثبيت النفط (OSF) . وکانت الميزانية الإجمالية الموافقة عليها، بما في ذلك الشركات التجارية المملوكة للدولة، وكان 295 میلیارد دولار لنفس الفترة.[rtl][11][/rtl]
وتسعى الحكومة إلى زيادة حصة عائدات الضرائب في الميزانية من خلال تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي من خلال تحصيل الضرائب الأكثر فعالية من الشركات.

النفقات[]

[/size]


كانت نفقات الميزانية الوطنية للأغراض الاجتماعية والاقتصادية، السنة المالية 2004. الإنفاق الحكومي كنسبة مئوية من إجمالي الميزانية 6٪ للرعاية الصحية، و 16٪ لالتعليم و 8 ٪للالجيش في الفترة 1992-2000 وساهم في متوسط ​​معدل التضخم السنوي من 14 في المئة في الفترة 2000-2008.
[size]
بسبب التغيرات في تصنيف أرقام الميزانية ، مقارنة بين فئات مختلفة سنوات غير ممكن. ومع ذلك ، منذ الثورة مدفوعات الموازنة العامة للحكومة وبلغ متوسط:[rtl][9][/rtl]
[/size]

  • 59 في المئة للشؤون الاجتماعية ،

  • 17 في المئة للشؤون الاقتصادية ،

  • 15 في المئة للدفاع الوطني ،

  • 13 في المئة للشؤون العامة.


[size]
للاطلاع على توزيع النفقات للأغراض الاجتماعية والاقتصادية ، انظر الرسم البياني المرفق.
في السنة المالية 2004، تم تقسيم نفقات الحكومة المركزية على النحو التالي:[rtl][9][/rtl]
[/size]

  • النفقات الجارية و 59 في المئة ،

  • النفقات الرأسمالية ، و 32 في المئة.

  • وشكلت وحدات أخرى ( النفقات المخصصة، خسائر الصرف الأجنبي ، وتغطية التزامات خطابات الاعتماد ، وصافي الإقراض) للفترة المتبقية .


[size]
بين النفقات الجارية ، بلغت نسبة الأجور والرواتب لمدة 36 في المئة ؛ تمثل الإعانات و التحويلات إلى الأسر لمدة 22 في المئة (وليس بما في ذلك الإعانات غير المباشرة ) . وبلغ مجموع النفقات المخصصة 13 في المئة من إجمالي الحكومة المركزية. بين السنة المالية 2000 و السنة المالية 2004 ، بلغت مجموع النفقات و صافي الإقراض لنحو 26 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.[rtl][9][/rtl] ووفقا لنائب رئيس الجامعة للشؤون البرلمانية ، فإن الإصلاحات الدعم الإيراني وفر 20 في المئة من ميزانية البلاد.[rtl][12][/rtl]
وفقا لرئيس قسم الاحصائيات إيران ، إذا لوحظت قواعد الميزانية في هذا الهيكل للغاية ، يمكن للحكومة توفير ما لا يقل عن 30 إلى 35 في المئة على نفقاتها.[rtl][13][/rtl]


[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الاقتصاد إلايراني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: موسوعة البحوث والدراسات :: بحوث اقتصادية-
انتقل الى: