منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أبرز ماتناولته الصحافة 21/09/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ماتناولته الصحافة 21/09/2017   الجمعة 22 سبتمبر 2017, 3:48 pm

أبرز ماتناولته الصحافة العربية21/09/2017




حذرت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، من التداعيات التي يمكن أن تنجم عن الاستفتاء على الاستقلال الذي يزمع إقليم كردستان العراق أن يجريه في 25 سبتمبر/أيلول الجاري.
وقد أبرزت الصحف العربية وبخاصة العراقية تصريحات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي التي جدد فيها رفضه للاستفتاء وتمسكه بوحدة العراق، وكذلك تصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني التي أعلن فيها استعداده لتأجيل الاستفتاء إذا قدمت بغداد بدائل وضمانات.
في النهار اللبنانية، يُسمِّي سمير عطا الله مشروع الاستفتاء على الاستقلال بأنه "داء الانفصال"، ويوازن بين مشروعي الاستفتاء في كل من كردستان وإقليم كتالونيا في اسبانيا.
ويقول عطا الله: "مشروعان لاستفتاء على الانفصال: واحد في كاتالونيا، والآخر في كردستان العراق. ما أكثر هذا الخيار حماقة".
أما أحمد جميل عزم في الغد الأردنية فيقارن بين كردستان واسكتلندا، ويذكر الأسباب التي جعلت الاسكتلنديين يختارون البقاء في الدولة الموحدة في ثلاثة استفتاءات في أعوام 1979 و 1999 و 2014.
ويقول إن "الأكراد كباقي الشعوب، لهم حق التفكير بهوية مستقلة يتم التعبير عنها سياسياً بكيان مستقل".
لكنه يرى أن "تفتيت العراق ليس مصلحة عراقية"، وأنه إذ نجح الأكراد بالاستقلال في العراق فإن ذلك "سيتلوه عدوى وطلبات بالاستقلال من أكراد دول أخرى، وربما من مكونات أخرى في الدول العربية، وهذا يعني عدم استقرار والكثير من المشكلات".
ويرى الكاتب أنه "في أحسن السيناريوهات يمكن إقناع الأكراد بتأجيل الاستفتاء، وفي هذه الحالة، سيكون الحل الذي يؤدي لتقليص النزعة الانفصالية، هو إعادة التفكير بكل شيء في العراق، والمنطقة، خصوصا الانقسام الطائفي، وطريقة توزيع المكاسب الاقتصادية، وعملية اتخاذ القرار، وتجاوز آثار الماضي، وتبني الدولة المدنية".
ويرى صالح القلاب في الرأي الأردنية أن هذا الاستفتاء ليس أوانه.
يقول الكاتب: "لأن المفترض أن أكراد العراق يعرفون، بحكم تجربتهم الطويلة لا بل بحكم تجاربهم المرة، أن مشكلتهم ليست مع العراقيين والسوريين ومع العرب بصورة عامة وإنما مع الإيرانيين والأتراك فقد كان عليهم أن يدركوا قبل رفع راية الاستقلال أنَّ هذا التحول التاريخي فعلاً لن يمر بسهولة بل أنه لن يمر أبداً لأن إيران وتركيا تعتبران هذا الأمر خطاً أحمراً".
ويضيف أن انفصال كردستان العراقية واستقلالها "سينقل العدوى الانفصالية إلى هاتين الدولتين اللتين تعانيان فعلاً من أنهما يتشكلان من (فسيفساء) قومية وأنَّ حصول إحدى القوميات وبخاصة (الكرد) على استقلالها في إحدى دول هذه المنطقة سينقل هذه العدوى إليهما لا محالة".
"مصير المنطقة"
وفي الأهرام المصرية، يرى أحمد الهواري أن استفتاء كردستان هو "استفتاء على مصير المنطقة".
ويدعو الهواري إلى "موقف عربي واضح ومحدد، يرفض أي دعوة للتقسيم ويلوح بعزلتها مبكرا، إذ إن النزاع على الغنائم هو ما يلي الحروب، والأيام المقبلة قد تأتي حبلى بمزيد من دعوات الاستقلال بمناطق الصراع، ما لم يتم وأدها في مهدها".
ويطالب على شمخي في الصباح الجديد العراقية القوى الوطنية من العرب والكرد بامتلاك "الإرادة والعزم على التقدم بحلول وسط".
ويحذر من أن "الإصرار على التمسك والانفراد في المواقف لا يعني سوى ذهاب الجميع إلى محرقة جديدة تسفك فيها دماء العراقيين من كل الطوائف والقوميات".
في مقابل ذلك، يدافع مؤيد عبد الستار في موقع شفق نيوز العراقي الكردي عن الاستفتاء، ويدعو العربَ إلى تقديم الدعم للإقليم تحقيقا للاستقرار.
يقول: "إن تقديم الدعم العربي لكردستان العراق لتنال حقها في التقدم والحرية والاستقلال هو الطريق الوحيد للعيش بسلام وتحقيق الاستقرار بدلا من قرع طبول الحرب والويل والثبور التي تدقها الاحزاب الطائفية التي تتحكم بمصير البلاد".











مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم


الخميس 21 شتنبر 2017 - 14:16
[rtl]تركز اهتمام الصحف العربية الصادرة، اليوم الخميس، على عدة مواضيع أبرزها، اجتماعات الدورة ال 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة بنيويورك، والحرب على الإرهاب، وتطورات القضية الفلسطينية، ومستجدات الوضع في العراق، فضلا عن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى توطين النازحين بلبنان وتصاعد الخلاف بين طرفي الانقلاب في اليمن، والتحركات الدبلوماسية الأخيرة لأمير قطر.[/rtl]
[rtl]ففي مصر، واصلت الصحف اهتمامها بالمشاركة المصرية في أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة ، حيث كتبت يومية (الأهرام) أن الرئيس السيسي طرح في خطابه أمام الجمعية العامة رسائل "مهمة" أبرزها المعركة ضد الإرهاب، والقضايا الإقليمية التي تعانيها منطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنه لا خلاص في سوريا إلا من خلال حل سياسي يتوافق عليه جميع السوريين، ولا حل في ليبيا إلا بالتسوية السياسية ومواجهة محاولات تفتيت الدولة.[/rtl]
[rtl]وأضافت اليومية أن المنطق نفسه ينطبق على المقاربة المصرية للأزمات في العراق واليمن، وضرورة المعالجة الشاملة النهائية لأقدم الجروح الغائرة في المنطقة العربية وهي القضية الفلسطينية.[/rtl]
[rtl]بدورها، نشرت (الجمهورية) مقالا للكاتب عبدالقادر شهيب، أشار فيه، إلى أن الرئيس السيسي قدم أمام الجمعية العامة وصفة "علاج" مصرية لما يعانيه العالم من أمراض العنف والنزاعات الإقليمية وافتقاد السلم والأمن، فضلا عن الظلم الذي يتسم به النظام العالمي والذي أفضى إلى استمرار التوتر في عالمنا وازدياد الفقر واتساع الفجوة بين الدول الغنية المتقدمة والدول النامية".[/rtl]
[rtl]وأضاف الكاتب، أن هذه الوصفة المصرية "لأمراض العالم الخطيرة" تبدأ بضرورة الحفاظ على كيان الدولة الوطنية ووحدة أراضيها، وعدم تقسيمها إلى كيانات "قزمية صغيرة مهيضة الجناح" يسهل فرض الهيمنة عليها من قبل الدول الكبيرة والعظمى، ومواجهة جادة للإرهاب لا تقتصر على تنظيم واحد له وإنما تشمل كل تنظيماته، إضافة إلى ضرورة الحل العادل للمشكلة الفلسطينية بمنح الفلسطينيين استقلالهم وإقامة دولتهم المستقلة على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة وتكون عاصمتها القدس الشرقية.[/rtl]
[rtl]يومية (الأخبار) اهتمت بالموضوع ذاته، ونشرت مقالا لرئيس التحرير خالد ميري، أشار فيه ، إلى أن الرئيس السيسي لم يتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بكلام عام، بل حدد سياسات واضحة لمواجهة الخلل وتحقيق أهداف الأمم المتحدة، تتمثل في أن حل أزمات المنطقة يتطلب التمسك بالدولة الوطنية الحديثة من سوريا لليمن والعراق، وتسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية.[/rtl]
[rtl]وفي السياق ذاته، وعلاقة بالحرب ضد الإرهاب، نشرت (الجمهورية) مقالا للكاتب حسن الرشيدي أبرز فيه أن "مصر تخوض حربا ضد الإرهاب لا تقارن بالحرب النظامية، إرهاب أسود يهدد أمن المجتمع وحياة الناس، نتج عن التطرف الأعمى الذي بثه دعاة الفتنة والضلال الذين يستغلون الشباب الغض لتنفيذ مآربهم في التخريب والتفجير والتدمير".[/rtl]
[rtl]وبخصوص مستجدات القضية الفلسطينة، واصلت الصحف المصرية اهتمامها بالموضوع حيث نشرت (الجمهورية) مقالا للكاتب محمد أبو الفضل، أشار فيه إلى أن النجاحات التي تحققت على المستوى الفلسطيني "مليئة بالدلالات الأمنية والسياسية، وتؤكد صواب الحسابات التي رأت ضرورة الصبر على "حماس" وعدم مبارحة مصر المربع الاستراتيجي مهما بلغت تجاوزات الحركة"، مبرزا أن النتيجة التي جرى التوصل إليها خلال الأيام الماضية "تثبت صواب هذه العقيدة الراسخة".[/rtl]
[rtl]وأضاف، أن موافقة "حماس" على حل اللجنة الإدارية المسؤولة عن إدارة قطاع غزة والقبول بحكومة وفاق وطني ومصالحة فلسطينية وانتخابات عامة ، تدل على رغبة ظاهرة لوقف الانقسام الفلسطيني.[/rtl]
[rtl]وعلاقة بمستجدات الوضع في العراق، نشرت يومية (الأهرام) مقالا للكاتب جمال عبد الجواد اعتبر فيه أن دعوة مواطني كردستان للاستفتاء على استقلال الإقليم يوم 25 شتنبر الجاري هو "ممارسة خاطئة لحق الكرد المشروع في تقرير المصير".[/rtl]
[rtl]وأضاف الكاتب أنه "كلما اقتربنا من يوم الاستفتاء تجمعت الدلائل على أن إقدام إقليم كردستان العراق على إعلان الاستقلال بشكل منفرد سيؤدي إلى تفجير صراعات عنيفة ودامية في منطقة فيها من الصراعات ما يكفي ويفيض".[/rtl]
[rtl]وفي لبنان استأثرت باهتمام الصحف، عدة مواضيع، في مقدمتها، دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى توطين النازحين بلبنان، واتهام الروس المخابرات الأمريكية بالتحريض لتعطيل تقدم الجيش السوري شرق دير الزور.[/rtl]
[rtl]وفي هذا الصدد كتبت يومية (الجمهورية) أنه "كلما راهن لبنان على بارقة أمل، ولو ضعيفة، تمكنه من الدخول إلى مرحلة التعافي، يطفو على سطحه هم جديد يجذبه إلى الوراء، وكأنه مكتوب على هذا البلد أن يبقى في حال من التخبط وانعدام التوازن، وساحة تلقى عليها كل الأثقال والأعباء، وآخرها الدعوة الشديدة الخطورة الصادرة عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى توطين النازحين "في أقرب مكان من بلادهم"، أو بتعبير أدق في أماكن نزوحهم".[/rtl]
[rtl]وأضافت الصحيفة أن أخطر ما في الدعوة الأمريكية إلى توطين النازحين، "ليس فقط أنها تؤشر إلى تحولات في المنطقة وإلى تبدلات في خرائط الدول وحدودها، بل لأن لبنان يشكل أحد أبرز الدول المقصودة بالدعوة الأميركية، وهو المرشح قبل أي دولة أخرى في المنطقة لأن يكون أكثر المتأثرين بسلبياتها، ذلك أنها تضع مصيره في دائرة الخطر الشديد، وتجعل منه ساحة فالتة في مواجهة خطر مزدوج بوجهيه السوري والفلسطيني وما يشكلانه في العديد من أماكن تواجدهم من مصدر تهديد وخطر على البلد وملاذ لمجرمين وإرهابيين خطيرين".[/rtl]
[rtl]وفي نفس الموضوع أوردت صحيفة (المستقبل) أن "حديث التوطين ليس جديدا على أسماع اللبنانيين، لكن العودة إليه وإن كانت من باب الرد على كلام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الأمم المتحدة في شأن النازحين السوريين، تعيد تسليط الضوء على حقيقة كبرى مفادها، أن اللبنانيين تقاتلوا طوال سنوات لأسباب خلافية كثيرة وخطيرة، لكنهم أجمعوا، في دستور الطائف، على رفض التوطين بالمطلق".[/rtl]
[rtl]وأضافت أن "الفلسطينيين بالأمس، والسوريين اليوم، رفضوا ويرفضون، قبل اللبنانيين، التخلي عن حق عودتهم إلى ديارهم وبلادهم وتمسكوا ويتمسكون بهويتهم الوطنية وعدم استبدالها بأي هوية مختلفة".[/rtl]
[rtl]وعلى المستوى الإقليمي، كتبت يومية (الديار) أن جبهة النصرة والجيش التركستاني، فشلوا في أسر 29 جنديا روسيا يعملون في منطقة خفض التوتر في أدلب، بعد هجوم شنه التنظيمان على مناطق الجيش السوري و(حزب الله) في ريف حماه الشمالي المتقاطع مع منطقة إدلب، مشيرة إلى أن المسلحين حشدوا قوات كبيرة معززة بالانتحاريين والسيارات المفخخة، وتمكنوا في بداية الهجوم من السيطرة على عدة قرى ومحاصرة قوة المراقبة الروسية المؤلفة من 29 جنديا الذين تصدوا مع الجيش السوري و(حزب الله) للهجوم".[/rtl]
[rtl]وسجلت أن هيئة الأركان الروسية اتهمت المخابرات الأمريكية بالتحضير للهجوم على منطقة وقف التصعيد المعلنة في إدلب شمال غرب سوريا، معتبرة ان هذا الهجوم، جاء بتحريض من الاستخبارات الأميركية لتعطيل تقدم الجيش السوري شرق دير الزور.[/rtl]
[rtl]وفي السعودية، توقف مقال في يومية (الرياض) عند اتهام الرئيس الأمريكي رونالد ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، إيران ب"انتهاك سيادة جيرانها وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة"، لافتا الانتباه إلى أن "أوربا تغرد من كوكب آخر، ولا تبدو شريكا مساندا لأمريكا في مهمتها ضد إيران".[/rtl]
[rtl]وبرأي كاتب المقال فإن إدارة الرئيس ترامب "لا تريد أن ترتكب أخطاء البيت الأبيض السابقة التي وضعت دولة مثل كوريا الشمالية ندا للولايات المتحدة الأمريكية. ولا تريد أن تصبح غدا على دولة مارقة أخرى مسلحة بالصواريخ النووية".[/rtl]
[rtl]وفي الشأن اليمني، كتبت صحيفة (الوطن الآن) نقلا عن "مصدر مطلع أن الحوثيين فرضوا الاحتفال بذكرى دخولهم صنعاء وانقلابهم على السلطة (21 شتنبر)، ومارسوا أنواعا متعددة من التهديد والوعيد والإهانة لعدد من الوجهاء والمسؤولين والمشايخ لانضمامهم للحشود في ميدان السبعين".[/rtl]
[rtl]وأضافت الصحيفة "أن الميليشيات الحوثية سطت على عدد من المحسوبين على المخلوع صالح والتابعين لحزب المؤتمر الشعبي العام لإجبارهم على المشاركة في فعاليات السبعين"، موضحة أن "سقوط الميدان بأيدي الحوثيين يعد دلالة واضحة على أنهم أسقطوا كل شيء في اليمن حتى الأماكن التي كان صالح يعتبرها تحت سيطرته".[/rtl]
[rtl]وفي موضوع آخر، شدد مقال في يومية (الجزيرة) على أن سوريا ستواجه، بعد انتهاء الأزمة الحالية، "حروب قادمة قد تخوضها ضد القوميات التي تحمل نزعات انفصالية وترى من حقها الاستقلال (...) وحروب مستمرة كذلك إذا ما بقيت حكومتها الحالية هي المسيرة لسياساتها وفق رؤية طائفية، وهو الأمر الذي لا يمكن أن تقبله الجماعات السنية".[/rtl]
[rtl]وشدد كاتب المقال على أن "الحرب الأكثر خطورة التي سوف تواجهها دمشق إنما هي حرب استرداد قرارها وقدرتها على تحقيق سيادتها على أراضيها، بعد أن استسلمت لطهران وتركت حشودها وميليشياتها وجنودها يديرون الحرب نيابة عنها ويتخذون القرارات المصيرية نيابة عنها، على نحو أصبحت فيه دمشق مجرد ولاية من ولايات إيران".[/rtl]
[rtl]وفي قطر، ركزت الصحف المحلية، في افتتاحياتها، على التحركات الدبلوماسية لأمير قطر ، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والوفد المرافق له داخل أروقة الأمم المتحدة على هامش الدورة 72 للجمعية العامة.[/rtl]
[rtl]وفي هذا الصدد، توقفت صحيفتا (الوطن) و(الراية) عند اللقاءات التي أجراها أمير قطر مع عدة شخصيات عالمية، وما تناولته من مستجدات تتصل بالأزمة الخليجية الراهنة والقضايا والملفات الدولية ذات الأولوية، ومنها لقاؤه بالرئيس الأمريكي، وما رشح عنه من "ثقة" البيت الأبيض في "إمكانية التوصل الى حل سريع للأزمة الخليجية الراهنة".[/rtl]
[rtl]كما ذكرت الصحيفتان بما وصفته ب"الأصداء الإيجابية التي رافقت مضامين الخطاب" الذي ألقاه أمير قطر في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة، مسجلة أن "قطر استطاعت من خلال مشاركتها في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة واللجان المختلفة إيصال صوتها" ومواقفها حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية.[/rtl]
[rtl]وتحت عنوان "خطاب من القلب حظي بتقدير العالم"، عادت صحيفة (الشرق) الى قراءة مضامين وأصداء الخطاب الأميري لافتتاح الدورة، واصفة إياه بأنه كان "مباشرا صريحا؛ قويا وموضوعيا وواقعيا في طرحه لقضايا المنطقة العربية والإسلامية"، وأنه جاء مؤكدا لأهمية "الالتزام بالقوانين والمواثيق الدولية لمعالجة الأزمات" وداعيا الى "تبني سياسة واضحة للحوار والتفاوض".[/rtl]
[rtl]ومن جهتها، افردت صحيفة (العرب)، افتتاحيتها تحت عنوان "أمير الدبلوماسية يسكن نفوس أهل قطر"، للقاء الذي جمع على هامش أشغال الجمعية العامة بين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي وصفته ب "أمير الدبلوماسية"، مشيرة الى أن هذا اللقاء الذي "تناول العلاقات بين البلدين ومختلف المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، سينعكس إيجابا على مستقبل اللحمة القطرية- الكويتية".[/rtl]
[rtl]وحرصت الصحيفة، في هذا الصدد، على إبراز "المكانة المتميزة" التي يحظى بها أمير الكويت لدى القطريين و"تقديرهم لجهوده المخلصة، لإنهاء هذا الوضع المضطرب"، مسجلة "دعمه الدائم للعلاقات الأخوية مع قطر، وحرصه الكبير على تقوية دعائم أركان البيت الخليجي" ووساطته لحل الأزمة منذ اندلاعها، وكذا تفاؤله بأن "يكون هناك حل قريب لها".[/rtl]


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الجمعة 22 سبتمبر 2017, 3:54 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ماتناولته الصحافة 21/09/2017   الجمعة 22 سبتمبر 2017, 3:51 pm

أبرز ما تناولته الصحافة الدولية21/09/2017




تنوعت القضايا الدولية التي اهتمت بها الصحف البريطانية الصادرة الخميس، حيث تناولت الزلزال الذي ضرب المكسيك، وأزمة الروهينجا في ميانمار، أما في ما يتعلق بالشأن العربي والشرق أوسطي، فكانت قضية الاستفتاء على الاستقلال في كردستان العراق من أبرز القضايا.
البداية من صحيفة التايمز ومقال لبيل ترو من القاهرة بعنوان "السعودية كانت على وشك شن حرب على قطر". ويقول ترو إن السعودية وحلفاءها كانوا يخططون لهجوم عسكري على قطر قبل أن يتدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ويقنعهم بعكس ذلك.
وتقول الصحيفة إن ترامب تدخل وسط مخاوف أن تتفاقم الأزمة، التي بدأت عندما قطعت أربع دول هي السعودية والإمارات ومصر والبحرين علاقاتها بالقطر متهمين إيها بدعم الإرهاب والتطرف، إلى حرب إقليمية.
ويقول ترو إنه وفقا لبلومبرغ، فإن ترامب تدخل بعدما فرضت الدول الأربع حصارا على قطر. وكانت الدول الأربع قد أغلقت المجال الجوي وطرق الملاحة وطردت رعايا قطر، في أكبر أزمة دبلوماسية في الخليج منذ عقود.
وأضاف ترو أن السعودية والإمارات كانتا تفكران في شن هجووم عسكري ضد قطر، حسبما قال مصدران لبلومبرغ، ولكن ترامب تدخل للحيلولة دون ذلك، قائلا إن الهجوم سيؤدي إلى أزمة ستكون المنتفعة منها إيران.
ويقول ترو إن الحصار المفروض على قطر أدى بالدوحة للاستعانة بتركيا وإيران وعمان لتوفير المواد الغذائية ومسارات الطيران الضرورية.
ويوجه اللوم جزئيا لترامب، حسبما يقول ترو، بإثارة الأزمة الحالية، عندما قال في أحد خطاباته في يونيو/حزيران إن قطر "ممول على مستوى كبير" للإرهاب.
ونقل ترو عن بلومبرغ قول مسؤولين إن ترامب أجرى سلسلة من الاتصالات الهاتفية لجميع الأطراف، قائلا إن الأزمة ستشتت انتباه حلفاء واشنطن وهي تحاول تشكيل جبهة موحدة ضد إيران.
استفتاء كتالونيا
وننتقل إلى صحيفة الغارديان وتقرير لسام جونز بعنوان "مدريد تفقد الحكمة في التعامل إزاء استفتاء كتالونيا مما يصب في مصلحة الانفصاليين".
ويقول جونز إنه حتى الأربعاء كان توجه الحكومة الاسبانية إزاء الاستفتاء على الاستقلال الذي من المزمع أن تجريه كتالونيا هادئا، وواثقا وموجزا، ويختصر في أنه لن يجري استفتاء في الأول من أكتوبر/تشرين الأول. وأضاف أن الحكومة الأسبانية تدرك أن الموقف محتقن، ولهذا كانت تتحاشى الرد على الأسئلة والمقتراحات المثيرة للفتن. ولكن ذلك الهدوء بدأ في التلاشي مؤخرا.
ويرى جونز أنه بالنسبة للكثيرين في كتالونيا وخارجها، فإن دخول جنود الشرطة الاسبانية المركزية إلى المباني الحكومية في كتالونيا، التي تحظى بالحكم الذاتي، واعتقال مسؤولين عن تنظيم الاستفتاء يتسم بالرعونة ويفتقر إلى الهدوء أو الحكمة.
ويضيف أن رئيس الوزراء الإسباني مريانو راخوي يرى أن الاستفتاء أحادى الجانب غير الملزم يعد خرقا واضحا لدستور البلاد وأنه "لا يوجد بلد ديمقراطي في العالم" يسمح بمثل تلك الخروق، وأنه يبحث سبل التعامل مع الأمر.
ويقول جونز إن "بحوزة الحكومة المركزية في مدريد سلاح يمكنها اللجوء إليه حيال الأمر، وهو تفعيل المادة رقم 155 في الدستور التي لم يتم اللجوءء إليها سابقا قط، لتعليق الحكم الذاني في كتالونيا ووضع الاقليم تحت سيطرة الحكومة في مدريد. ولكنه يضيف أن مثل هذا الإجراء سيتسبب في الكثير من الغضب والمظاهرات في كتالونيا، ولن يحقق للحكومة المركزية سوى نصر مؤقت قصير الأمد".
بريجيت ماكرون تنفي مزاعم التصويت لساركوزي
وننتقل إلى صحيفة ديلي تليغراف ومقال لهنري صامويل بعنوان "بريجيت ماكرون تنفي مزاعم ساركوزي أنها صوتت له". ويقول المقال إن بريجيت ماكرون، قرينة الرئيس الفرنسي الفرنسي إيمانيول ماكرون، تنفي مزاعم أنها مؤيدة لنيكولا ساركوزين بعدما قال الرئيس السابق إن السيدة الفرنسية الأولى "صوتت له طوال حياتها".
وتتسبب تلك المزاعم في الحرج لماكرون الذي انتُخب في مايو/أيار الماضي بناء على برنامج انتخابي "لا ينتمي لليمين أو اليسار"، ولكن سياساته واجهت انتقادات من اليسار بأن إصلاحاته تتخذ توجها يمينيا.
وكانت صحيفة جورنال دو ديمانش، التي تصدر كل أحد، قد نقلت عن ساركوزي قوله إنه علم بأمر تأييد السيدة ماكرون له في عشاء في يونيو/حزيران الماضي في قصر الإليزيه، ولكن السيدة الأولى نفت المزاعم بشدة وقالت لإذاعة آر تي إل "لم أقل لأحد قط لمن أصوت ولن أكشف عن ذلك قط.











جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم




الخميس 21 شتنبر 2017 - 12:20
[rtl]تناولت الصحف الصادرة اليوم الخميس في منطقة شرق أوروبا عدة قضايا، من بينها موقف تركيا من الاستفتاء المقرر تنظيمه حول استقلال إقليم كردستان العراق، وموقف روسيا من مسألة إصلاح منظمة الأمم المتحدة، إضافة إلى مواضيع أخرى.[/rtl]
[rtl]ففي روسيا، توقفت صحيفة (كوميرسانت) عند دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا في مدينة نيويورك، مشيرة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أراد أن يعطي انطباعا بأنه "رئيس للكرة الأرضية".[/rtl]
[rtl]وذكرت الصحيفة أن ترامب قرر في إطار الدورة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة التي يحضرها العديد من قادة العالم أن يحشد هؤلاء الزعماء لمناقشة إصلاح المنظمة الدولية، علما أنه سبق له أن هاجم المنظمة الدولية ووصفها بأنها "تشبه ناديا للقاءات الودية، أكثر من كونها منظمة سياسية جادة"، واعتبر أن نفقات الأمم المتحدة "خرجت تماما عن السيطرة".[/rtl]
[rtl]وسجلت الصحيفة أن موسكو ترى أن الخطة الأمريكية بشأن إصلاح المنظمة لن تكون فرصة جديدة للتقارب مع واشنطن، حيث صرح مندوب روسيا الدائم لدى المنظمة الدولية فاسيلي نيبينزيا، ردا على مبادرة ترامب، بأن بلاده لا تعتزم دعم المبادرة الأمريكية وتعتقد أنه ليس في مستطاع الولايات المتحدة أو غيرها القيام بالإصلاحات دون نيل موافقة جميع الدول الأعضاء.[/rtl]
[rtl]من جهتها، أفادت يومية (فيدوموستي) أن البنك المركزي الروسي قرر أن يعين في القريب العاجل مديرا مؤقتا لبنك (بي أند إن) الذي يعتبر واحدا من أكبر البنوك التجارية في روسيا وتحويله إلى صندوق دعم القطاع المصرفي الذي أنشئ بغرض إعادة التأهيل المالي للبنوك الروسية.[/rtl]
[rtl]ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع في البنك المركزي وعدد من الخبراء الماليين أن مصرفي (بي أند إن) و "روست" اللذين يمران حاليا من مرحلة تعاف مالي، قد يتم إلحاقهما أيضا بصندوق دعم القطاع المصرفي، مشيرة إلى أن البنك المركزي قد يعلن عن هذا القرار بشكل رسمي يوم الخميس المقبل.[/rtl]
[rtl]وفي النمسا، تطرقت صحيفة (سالسبورغر ناشريشتن) للقاء الذي جمع أمس الاربعاء بمقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك بين الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مشيرة إلى أن هذا اللقاء الذي انعقد على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بحث القضايا المرتبطة بحماية البيئة وجهود المجتمع الدولي لإرساء السلام في العالم.[/rtl]
[rtl]وذكرت الصحيفة أن السيد فان دير بيلين، الزعيم السابق لحزب الخضر النمساوي، صرح أن بلاده تدعم جهود إصلاح الأمم المتحدة، داعيا الأمين العام الأممي للقيام بزيارة عمل لفيينا التي تحتضن منذ سنة 1980 أحد أربعة مقار للأمم المتحدة في العالم.[/rtl]
[rtl]من جهتها، أفادت يومية (كرونن زيتونغ) أن الاشتراكيين الديمقراطيين رفضوا أمس الأربعاء لثاني مرة، خلال اجتماع مجلس الوزراء، الحزمة الأمنية التي اقترحها وزير الداخلية، وولفغانغ سوبوتكا، ممثل شريكهم في الائتلاف الحكومي الحزب الشعبي (محافظ)، مسجلة أن هذا الرفض يأتي في سياق الانتخابات السابقة لأوانها المقررة في أكتوبر المقبل.[/rtl]
[rtl]وذكرت الصحيفة أنه هذه الحزمة الأمنية، التي تم رفضها المرة الأولى خلال اجتماع لمجلس الأمن الوطني عقد في بداية شتنبر الجاري، تتضمن إجراءات متناقضة من بينها تعزيز المراقبة عبر الفيديو للأماكن العامة وعلى مستوى المحاور الطرقية، فضلا عن مراقبة البيانات على شبكة الأنترنيت والهاتف النقال والشبكات الاجتماعية.[/rtl]
[rtl]وفي تركيا، أكدت يومية (ستار) أن أنقرة ستتابع عن كثب ما يجري في شمال العراق وستواكب التطورات في المنطقة من أجل أمنها وأمن شعوب المنطقة.[/rtl]
[rtl]وذكرت الصحيفة نقلا عن الناطق الرسمي باسم الحكومة بيكير بوزداغ أن "الكل بما فيهم نحن والعرب والتركمان والأكراد المتواجدون بالجهة يعارضون الاستفتاء" على الاستقلال الذي تعتزم حكومة إقليم كردستان العراق تنظيمه، مسجلا أنه لا البرلمان العراقي ولا الأمم المتحدة يوافقون على هذه الخطوة.[/rtl]
[rtl]من جهتها، نقلت يومية (حريت دايلي نيوز) عن بوزداغ قوله "إنه طريق خطير وخطوة غير صائبة"، معتبرا أن مسعود برزاني رئيس حكومة إقليم كردستان "يلعب بالنار".[/rtl]
[rtl]وأضاف بوزداغ أن "أكراد منطقة شمال العراق سيكون أول من يحترق، على اعتبار أن هذا الاستفتاء يعتبر أكبر قنبلة تطلق في وجه السلام والاستقرار والهدوء في المنطقة"، مسجلا أن أفضل شيء هو إلغاء هذا الاستفتاء وتغليب المنطق السليم.[/rtl]
[rtl]من جهتها، كتبت (الفجر الجديد) أنه أخذا بعين الاعتبار أهمية الاستقرار وعلاقات حسن الجوار، دعمت تركيا حتى الآن حكومة إقليم كردستان العراق، وستواصل فعل نفس الشيء إذا تصرفت بحسن نية.[/rtl]
[rtl]وفي المقابل، سجلت الصحيفة أنه إذا أصرت حكومة كردستان على اجراء استفتاء "يهدد أمن تركيا والمنطقة رغم كل التحذيرات فإن هذه الخطوة ستكون لها عواقب وانعكاسات ليس فقط على المنطقة ولكن أيضا على دول المنطقة".[/rtl]







عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة




الخميس 21 شتنبر 2017 - 16:04
[rtl]اهتمت الصحف الصادرة ،اليوم الخميس في بلدان أوروبا الغربية، بموجة الغضب التي أثارها تدبير كاتب الدولة المكلف بالهجرة واللجوء تيو فرانكن لملف المهاجرين، و بالحملة التي شنتها السلطات الإسبانية ضد الانفصاليين الكطالانيين والتوتر بين مدريد والانفصاليين ، وكذا بالنقاش الدائر حول مشروع القانون الانتخابي في أفق الاستحقاقات التشريعية المرتقبة في أبريل 2018 بإيطاليا.[/rtl]
[rtl]وهكذ، أولت الصحف البلجيكية اهتمامها للانتقادات التي يثيرها تدبير كاتب الدولة المكلف بالهجرة واللجوء تيو فرانكن لملف المهاجرين.[/rtl]
[rtl]وانتقدت (لوسوار) تيوو فراكن لتوجيهه الدعوة لوفد رسمي سوداني لتحديد المهاجرين السودانيين غير الشرعيين في بلجيكا، حيث عبرت عن رفضها ل"حوار رسمي" بين بلجيكا والسودان، والذي يعرض رجالا ونساء وعائلاتهم للخطر أمام الذين كانوا سببا في هروبهم.[/rtl]
[rtl]من جانبها، أشارت (لاليبر بلجيك) إلى أن كاتب الدولة " يضاعف من الجدل " لكنه يزداد شعبية، مشيرة إلى أن استطلاعات الرأي تضع فرانكن في المقدمة. وخصصت الصحف الإسبانية صفحاتها الأولى للتحدي الانفصالي الكطالاني غداة موجة اعتقالات شملت مسؤولين مكلفين بتنظيم استفتاء الاستقلال المزمع إجراؤه في فاتح أكتوبر.[/rtl]
[rtl]وكتبت صحيفة "أل باييس" أن العملية الأمنية التي نفدت امس الأربعاء مكنت من اعتقال الفريق المكلف بتنظم هذه المشاورات المحظورة من قبل المحكمة الدستورية.[/rtl]
[rtl]وأضافت ان آلاف الأشخاص نزلوا إلى شوارع برشلونة في مدن كطالانية أخرى من اجل التنديد بالاعتقالات، فيما اعتبر الرئيس الانفصالي الكطالاني كارل بيويغديمون أن الدولة الإسبانية قامت بفرض الأمر الواقع في حالة استثنائية في كطالونيا .[/rtl]
[rtl]وأبرزت صحيفة "إلموندو" من جانبها ، ان الانفصالية الكتالانية تعتزم اتخاذ احتجاج الشارع مطية للضغط على دولة إسبانيا بعد إبطال الاستفتاء، مشيرة إلى أن عمدة برشلونة أدا كولو ، دعا "الشعب الكتالاني" إلى النزول للشارع.[/rtl]
[rtl]وذكرت اليومية ان رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي دعا الانفصاليين إلى عدم "مواصلة المسير في هذا الطريق"، معتبرا ان "الاستفتاء هو خرافة مستحيلة".[/rtl]
[rtl]من جانبها، اعتبرت "أ بي سي" أن "الديمقراطية قد اعيد تأسيسها في كتالونيا " بعد تعطيل الانقلاب المخطط له في فاتح أكتوبر" بفضل على الخصوص حجز نحو 10 ملايين ورقة للتصويت مخصصة اهذا التشاور غير المشروع وعرقة النظام المعلوماتي .[/rtl]
[rtl]وبالنسبة لصحيفة "لارزون" فإن العمليات الجرية ضد الاستفتاء تعكس "تباث الديمقراطية " أمام مشروع انفصالي ، مضيفة ان المسؤولين الرفيعي المستوى الكطالانيين تم توقيفهم وهم يحضرون "هياكل الجمهورية الكطالانية" و "تنظيم دولة جديدة" .[/rtl]
[rtl]و في فرنسا اهتمت الصحف بهجمة السلطات الاسبانية على الانفصاليين الكتلانيين، اذ كتبت صحيفة (لوفيغارو) انه بعد اشهر من المواجهة الخطابية والمعارك القانونية ، عرفت الصدمة المؤسساتية بين السلطات الاسبانية والانفصاليين امس الاربعاء فصلا اخر.[/rtl]
[rtl]واضافت الصحيفة ان الحرس المدني قام من جهة تطبيقا لحكم محكمة برشلونة باعتقال 14 من كبار المسؤولين بالحكومة الجهوية الكتالانية المتهمين بالاعداد لتنظيم استفتاء حول الانفصال الذي تمت الدعوة له في فاتح اكتوبر المقبل، على الرغم من تعليق المحكمة الدستورية، ومن جهة ثانية ادان رئيس الحكومة الجهوية لكتالانيا الانفصالي كارل بيغدمونت ما اعتبره حالة الاستثناء التي تشكل مساسا بالحريات الاساسية.[/rtl]
[rtl]من جانبها قالت صحيفة (ليبراسيون) انه جوابا على مشروع الاستفتاء حول الانفصال الذي اعتبر غير قانوني ، قامت مدريد امس الاربعاء بموجة اعتقالات، مشيرة الى ان الامر يتعلق باستراتيجية اليد الحديدية، التي اثارت غضب الكتلانيين وقسمت الطبقة السياسية الوطنية .[/rtl]
[rtl]وذكرت الصحيفة انه لم يكن يتعين انتظار الاستفتاء غير القانوني لتقرير المصير في فاتح اكتوبر ، كي يشهد الوضع تصعيدا خطيرا بين السلطة المركزية والسلطان الانفصالية الكتالانية، مبرزة ان القضاء الاسباني قام من خلال عملية بوليسية غير مسبوقة منذ نهاية نظام فرانكو ، باعتقال عدد من قادة الانفصال امس الاربعاء وكلهم اعضاء في الحكومة المحلية.[/rtl]
[rtl]من ناحية، أخرى كتبت صحيفة (لوموند) ان الحزب الاشتراكي العمالي الاسباني يرغب باتفاق مع الحزب الشعبي في اصلاح الدستور من اجل الاستجابة لتطلعات الانفصاليين.[/rtl]
[rtl]كما واصلت الصحافة السويسرية تعليقاتها على التوتر السائد بين مدريد والانفصاليين الكطالانينن على بعد عشرة أيام من الاستفتاء المثير للجدل المزمع إجرؤه في إسبانيا.[/rtl]
[rtl]وتساءلت صحيفة (لا تربين دو جنيف) عما إذا كان اعتقال الحرس المدني لأعضاء السلطة التنفيذية الجهوية الكطالانية خطأ لم يكن ينبغي للسلطات أن ترتكبه.[/rtl]
[rtl]واعتبرت الافتتاحية أن التدخل الأمني أمس الأربعاء صب الزيت على النار ، مسجلة أن هذه الخطوة دليل على أن مدريد ليس لديها سوى جواب واحد على مطالب برشلونة : الاعتقالات.[/rtl]
[rtl]وفي نفس السياق، كتبت "24 اور" أن الضربة التي وجهت لحكومة كطالونية تروم عرقلة التحضيرات الجارية لللاستفتاء .[/rtl]
[rtl]وأضافت الصحيفة أن تعبئة الشارع ضد سلطة مدريد هو بالتحديد ماكان مكتب ماريو راخوي يريد تجنبه بأي ثمن"، مذكرة أن هذا الأخير اختار وضعية الضعف.[/rtl]
[rtl]من جانبها، تساءلت افتتاحية (لوطون) إذا ماكان الأمر يتعلق بنقطة الاعودة، مضيفة أن الخطوة الأمنية للحكومة المركزية خلقت بدون شك الاحتقان الذي كان مؤيدو الانفصال يسعون إلى إثارته عشرة أيام قبل الدعوة إلى الاستفتاء.[/rtl]
[rtl]أما الصحف الإيطالية فقد انصب اهتمامها على النقاش الدائر بشان مشروع قانون الانتخابات الجديد والمصادقة عليها في أفق الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في أبريل القادم .[/rtl]
[rtl]وذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" أن الأحزاب تبدو متفائلة بشأن مشروع قانون الانتخابات الذي سيتم عرضه اليوم الخميس للمناقشة والمصادقة عليها من قبل لجنة الشؤون الدستورية بمجلس النواب، معتبرة أن هذا القانون الذي ينص على انتخاب 231 عضو بالبرلمان على أسس الأغلبية ممكن أن يحظى بالإجماع.[/rtl]
[rtl]وابرزت صحيفة "لا ستامبا" أن ما يشجع على التصويت لصالح هذا النص هو انه يعطي للأحزاب فرصة تشكيل تحالفات مع شرط الحفاظ على عتبة الانتخابية في 3 في المائة .[/rtl]
[rtl]وكتبت صحيفة "كوريرا ديلا سيرا" أن هذا المشروع القانون سيمكن من تجاوز حالة الجمود البرلماني التي ترخي بظلالها على العمل السياسي ، وسيضمن تجانس جميع القوانين المتعلقة بالانتخابات لكونه يتضمن إصلاحات دستورية وسياسية مهمة ترتكز على اعتماد نظام الأغلبية، ونظام الدورتين.[/rtl]
[rtl]وأضافت أن الجميع يتطلع إلى ما ستفرزه هذه الانتخابات من "قوى سياسية جديدة تعطي دفعة للاقتصاد وتحقق الاستقرار الاجتماعي و السياسي المنشود ". و تمحورت اهتمامات الصحف الالمانية حول الانتخابات التشريعية بهذا البلد والإجراءات الأمنية ضد انفصاليي كاتالونيا.[/rtl]
[rtl]فقد علقت صحيفة "هاندلزبلات" على دعوة الان بيتر آلتماير رئيس ديوان المستشارية الألمانية ،المنتمي لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، المواطنين غير الراضين الى عدم التصويت على حزب "البديل من اجل المانيا"، من خلال تذكريها بان المادة 38 من القانون الأساسي تنص على ان نواب البوندستاغ ينتخبون في اقتراع عام ومباشر وحر ومتساو وسري.[/rtl]
[rtl]وشددت على أن "الاختيار حق أساسي للمواطنين وأن النقاش برمته يكشف امرا واحدا : تحالف كبير ثالث تحت قيادة ميركل سيواصل اختبار حدود الديمقراطية".[/rtl]
[rtl]من جانبها، اعتبرت صحيفة "لوسيتزر روندشاو" ان دعوة التماير المثيرة للجدل تعكس "درجة عالية من الغطرسة اتجاه الناخبين غير الراضين".[/rtl]
[rtl]وأضافت "لا يحتاج شخص يمثل هذا الرأي إلى أي إقناع سياسي. انه لا يحتاج الى الانخراط في المنافسة السياسية"، مشيرة الى أن التماير "جعل الامر بسيطا، فزاد من حدة المشكل الذي يريد التخلص منه ، الان يمكن لحزب البديل مرة اخرى ان يقدم نفسه كضحية سياسية".[/rtl]
[rtl]وبخصوص التحدي الانفصالي في مدريد ، ترى صحيفة "راينشه بوست" أن الحكومة الاسبانية على صواب رسميا عندما تعارض تنظيم الاستفتاء الذي ينتهك الدستور الإسباني، غير انها حذرت من خطر العنف وانقسام اسبانيا.[/rtl]
[rtl]من جانبها كتبت صحيفة "زود ديوتشه تسايتونغ" انه قبل عشرة أيام من الاستفتاء المخطط له، يواجه الاتحاد الأوروبي الآن مشكلة كيفية منع اصطدام كبير، مضيفة أنه لا يمكن الخروج من الوضع الراهن إلا عندما تنتهي ملاحقة السياسيين الكاتالونيين.[/rtl]
[rtl]وفي البرتغال، أهتمت الصحف بالوضع في إسبانيا بعد اعتقال أعضاء الحكومة الكطالانية وبخطاب الوزير الأول أنطونيو كوستا في الأمم المتحدة . و عنونت صحيفة "نوتيسياس " مقالها ب "مدريد تستخدم القوة ضد الانفصاليين"، مسجلة ان آلاف الأشخاص خرجوا إلى شوارع برشلونة من أجل دعم الاستفتاء في كتالونيا ومن أجل الاحتجاج على اعتقال 14 شخصا كانوا يحضرون لمسلسل مشاورات بهذا الشأن.[/rtl]
[rtl]وذكرت الصحيفة أن الشرطة الإسبانية قامت بعمليات تفتيش عدد من مباني الحكومة الجهوية وأقدمت على اعتقال 14 شخاص وحجز حوالي 10 ملايين ورقة للتصويت مخصصة للاستفتاء المرتقب في فاتح أكتوبر .[/rtl]
[rtl]وفي مقال بعنوان "كطالونيا أيام كلها خطر" كتبت اعتبرت "بوبليكو" أن التوتر بين مدريد وبرشلونة بسبب الاستفتاء حول الاستقلال المزمع في فاتح أكتوبر ،الذي سبق أن أوقفته المحكمة الدستورية، انتقل إلى مستوى جديد ، مستوى يعتبر محتوم لكن يمكن أن تكون له تداعيات بعيدة المدى ولايمكن التنبؤ بها .[/rtl]
[rtl]أما صحيفة "دياريو نوتيسياس" فقد تطرقت إلى خطاب رئيس الوزراء كوستا امام الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي اقترح خلاله إصلاح مجلس الأمن مع جعل البرزايل والهند عضوين دائمين في هذا الجهاز.[/rtl]
[rtl]وأضافت الصحيفة أن رئيس الوزراء قال إنه لايمكن إغفال ان يكون للقارة الإفريقية حضور دائم "، مؤكدا أن "إصلاح منظومة السلم والأمن هي أولوية قصوى.[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ماتناولته الصحافة 21/09/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: