منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 25/09/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 25/09/2017   الإثنين 25 سبتمبر 2017, 9:52 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية 25/09/2017

مساعي إعادة النازحين السوريين في لبنان والمخاوف من تقسيم سوريا وقانون الضرائب الجديد في لبنان ضمن أبرز القضايا التي تناولتها الصحف العربية بنسختيها الورقية والإلكترونية.
ونبدأ من صحيفة الحياة اللندنية وتحذير من جويس كرم من مخاطر تقسيم سوريا، فكتبت تقول "التقسيم الناعم المطبق على أرض الواقع وبمظلة دولية، هو تسليم بنتائج حرب الخاسر الأكبر فيها هو وحدة سوريا وسيادتها. فتعدد القوى في الداخل وتنافس الخارج على الحصص وعقود إعادة الإعمار الذي يسابق المفاوضات السياسية، سيكون العنوان الأساسي للمرحلة المقبلة وحافزاً أساسياً للجميع لإنهاء القتال".
وفي الشرق القطرية، يقول فيصل القاسم في الشرق القطرية متهكماً علي ما تفعله روسيا في سوريا: "التصريحات والمواقف الروسية على الأرض تنسف اتفاق كيري لافروف (حول تقاسم النفوذ الروسي والأمريكي في سوريا) تمامأ وتجعله في مهب الريح، هذا إذا كان موجوداً أصلاً. ويُحسب للروس أنهم منعوا تقسيم سوريا إذا نجحوا في نهاية المطاف في الحفاظ على وحدة التراب السوري ومنع تقسيم سوريا إلى دويلات طائفية وعرقية ومذهبية".
وإلى قضية النازحين السوريين في لبنان، فقد كتبت ثريا شاهين في صحيفة المستقبل اللبنانية تقول إنه "قد يتم البدء بعودة النازحين السوريين القريبين من النظام، إذ لم يعد هناك من مبرر لبقائهم في لبنان بعد التطورات الأخيرة على الأرض في سوريا، وبعد هزائم داعش والنصرة، وحصر هذين التنظيمين بادلب والرقة، تمهيداً للانتهاء منهما".
ويعلق حسام عيتاني في الحياة اللندنية على الموضوع ذاته بالقول: "هناك سوء فهم عميق، على ما يبدو بين الرئاستين في لبنان وسوريا. فكلما أبدى رئيس الثانية ارتياحه لتخلصه من ملايين السوريين وتحويلهم لاجئين، جاء الرئيس اللبناني لينغص هذه الفرحة بالقول إن بلده يعمل على إعادة اللاجئين الى الأماكن التي أتوا منها".
ويضيف عيتاني: "كلام عون والمواقف اللبنانية المعترضة في وسائل الإعلام على خطر اللاجئين السوريين يندرج ضمن تكتيكات السياسات المحلية المعدة للاستهلاك الداخلي ولا تمت إلى حقيقة ما يُعد للمنطقة بصلة".
ويرى الكاتب أن "التلويح بخطر طغيان المسلمين السنة على عديد السكان في لبنان ما زال لعبة مربحة لابتزاز المسيحيين وتأبيد التحاقهم بمن وضع استراتيجية التطهير الطائفي وتغيير الميزان الديموغرافي السوري، في المقام الأول".
"مأزق" قانون الضرائب
ومازلنا في لبنان وقضية قانون الضرائب الجديد، فيتساءل محمد بلوط في الديار اللبنانية عن "المخارج الممكنة للمأزق الناجم عن قرار المجلس الدستوري وما هو مصير سلسلة الرتب والرواتب".
ويقول بلوط إن "الحكومة تواجه امتحانا صعبا نتيجة هذا المأزق في ظل تحرك الهيئات النقابية وموظفي القطاع العام والاعلان عن إضرابات متتالية تبدأ غدا والتلويح باللجوء إلى الشارع لدفع الرواتب على أساس السلسلة وعدم ربطها بإقرار قانون جديد للضرائب".
ويرى رفيق خوري في الأنوار إن "السلطة في ورطة من صنع يدها. ليس فقط لأنها متلبّسة بمخالفة الدستور بل أيضا لأن عليها مواجهة المحاذير المالية والاقتصادية التي تجاهلتها والبحث من جديد عن موارد لسلسلة الرتب والرواتب".
ويضيف خوري: "من النادر، حتي وفي طريقة إقرار القانون، أن يحقق قانون واحد في ساحة النجمة رقما قياسيا في مخالفة الدستور: أربع مخالفات في الأساس وفي طريقة إقرار القانون. ولا جدوى من التفلسف السياسي على المجلس الدستوري وقراره. فالبلد في حاجة الى تصحيح المسار. وآخر من يدفع الثمن هو الساحر الذي انقلب السحر عليه".
ويرى جورج شاهين في الجمهورية اللبنانية أن "محاولات استثمار القرار في السوق السياسي غير ممكنة على الإطلاق".
ويقول: "ليس هناك أمام المؤسسات الدستورية الأخرى التنفيذية والتشريعية سوى التزام ما قال به المجلس الدستوري، فقراراته لا تخضع لأيّ مراجعة أمام أيّ هيئة أو سلطة أخرى، وما على الجميع إلّا الالتزام به وتنفيذه بحذافيره".
وتقول الأخبار اللبنانية إن القرار "يتناغم ... مع مواقف رئيس الجمهوريّة المؤيّدة لإقرار قطع الحساب والموازنة قبل إقرار سلسلة الرتب والرواتب، المُهدّدة بالإلغاء أو التجميد إلى حين تأمين مصادر تمويل جديدة لها".
وتشير الصحيفة إلي أنه "رغم تأكيد المجلس الدستوري علي دستوريّة فرض ضريبة الفوائد على المصارف، إلّا أنه ربط فرض الضرائب بإقرار الموازنة، وهو ما يجافي الدستور نفسه، مقدّماً بذلك خدمة للهيئات الاقتصاديّة والمصارف التي نجحت مجدداً في إبعاد كأس الضرائب عن أرباحها الضخمة!".





عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم
المغرب
هسبريس - و .م .ع
الاثنين 25 شتنبر 2017 - 07:48
في ما يلي أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين..

* أخبار اليوم:

- فاتورة المحروقات تنفلت من يد الحكومة.. يبدو أن كل جهود خفض التكاليف الناتجة عن استيراد المحروقات من الخارج تذهب أدراج الرياح، مع استمرار الارتفاع الصاروخي للفاتورة الطاقية منذ بداية السنة، حيث بلغت نسبة الزيادة أزيد من 30 في المائة في ظرف سنة. وارتفعت الفاتورة الطاقية للمغرب بنحو 10.4 ملايير درهم، بعدما ناهزت في نهاية غشت الماضي 45 مليار درهم، عوض 34.5 مليار درهم في التاريخ نفسه من العام الماضي.

- وجهت المحكمة الدستورية صفعة قوية لـ 84 برلمانيا من المعارضة، أغلبهم من حزب الأصالة والمعاصرة. المحكمة أصدرت حكمها في الطعن، الذي قدمه النواب المعارضون في القانون المحدث لهيئة المناصفة ومحاربة جميع أشكال التمييز ضد المرأة. القرار الذي أصدرته المحكمة رد على الدفوعات التي قدمها نواب المعارضة، معتبرة أنها غير سليمة ولا تستوجب إلغاء هذا القانون، وأبرز تلك الدفوعات حق رئيس الحكومة في تعيين عدد من أعضاء الهيئة، والذي اعتبره النواب الطاعنون مسا باستقلالية الهيئة وتضخما في سلطة الجهاز التنفيذي.

* المساء:

- قيادة الاستقلال تدفع بمضيان لرئاسة المؤتمر وعملية تلقي الترشيحات تنطلق اليوم.. حسمت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال في خلافاتها حول عدد من النقط التي كانت تهدد بتفجير المؤتمر السابع عشر للحزب. فقد اتفقت قيادة الحزب على اقتراح نور الدين مضيان رئيسا للمؤتمر، مع تحديد آجال 25 و26 و27 شتنبر الجاري لتلقي الترشيحات للأمانة العامة واللجنة التنفيذية. اجتماع قيادة الحزب، المنعقد أول أمس السبت، خلص إلى تشكيل لجنة من بين أعضاء اللجنة التنفيذية لإعداد التقرير الأدبي ولجنة أخرى لإعداد مشروع البيان العام.

- الأمن "يداهم" قاعة حفلات ليوقف "عرس" قاصر عمرها 12 سنة.. اضطرت السلطات المحلية وعناصر الأمن بتطوان إلى التدخل لوقف "عرس" قاصر تبلغ من العمر 12 عاما بإحدى قاعات الأفراح بتطوان. تحرك الأمن جاء مباشرة بعد أن انتشر نداء على "الفايسبوك" يفيد أن هذه الطفلة "زوجتها أمها غصبا، وبدون عقد زواج، يعني فقط إشهار الزواج عرفيا.. والطفلة يتيمة الأب". وحسب مصادر الصحيفة فإن الأمن اقتحم العرس وأوقف مراسمه واستدعيت الابنة والأم و"الزوج" للتحقيق في الموضوع.

* الصباح:

- أمهل الاتحاد المغربي للشغل، أكبر المركزيات النقابية تمثيلية، حكومة سعد الدين العثماني، عشرين يوما للتعبير عن إرادة سياسية حقيقية لإطلاق حوار اجتماعي غير مغشوش، على غرار الحوارات القطاعية والمركزية السابقة؛ مهددا بالتعبئة والتصعيد النضالي واللجوء إلى سلاح الإضراب في حالة العكس. وقال الميلودي المخارق، الأمين العام للنقابة، إن "الاتحاد مستعد لجميع الاحتمالات، بما فها العودة إلى الشارع وتنظيم المسيرات الوطنية والوقفات والإضرابات القطاعية والوطنية".

- دعت الهيئات النقابية العاملة بقطاع الثقافة محمد الأعرج، وزير الاتصال والثقافة، إلى ضرورة صياغة سياسة ثقافية وطنية بشكل تشاركي مع مختلف الفرقاء ومأسسة الحوار الاجتماعي واحترام التمثيلية داخل القطاع، إلى جانب طرح الإشكالات المرتبطة بالمنظومة الجديدة للوزارة على الصعيدين الوطني والجهوي وتوحيد منظومة تعويضات المردودية بين المركز والجهات والرفع من قيمتها. جاء ذلك خلال لقاء عقد، أخيرا، بين الهيئات النقابية ووزير الاتصال والثقافة.

* الأحداث المغربية:

- إضراب بالمستشفيات.. دعت ثلاث نقابات إلى إضراب عن العمل بالمستشفيات يوم الخميس المقبل. وأعلنت كل من النقابة الوطنية للصحة التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل والمنظمة الديمقراطية للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان التحاقها بالإضراب الذي دعت إليه النقابة المستلقة لأطباء القطاع العام، بالمؤسسات الاستشفائية باستثناء المستعجلات وأقسام الإنعاش. وتطالب النقابات الداعية إلى الإضراب وزير الصحة بتقنين مزاولة مهنة الطب بالقطاع الخاص، بالإضافة إلى تنفيذ اتفاق 21 دجنبر الذي يتضمن 8 نقاط من أجل توفير الظروف الملائمة لتقديم خدمات جيدة.

- تراجع الرضاعة الطبيعية بالمغرب.. دق تقرير حديث لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم لسنة 2017، نشر هذا الأسبوع، ناقوس الخطر بالنسبة للرضاعة في المغرب. وأشار التقرير إلى أن نسبة انتشار الرضاعة الطبيعية للأطفال الرضع ممن تقل أعمارهم عن 5 أشهر في المغرب تراجعت من 31 في المائة سنة 2005 إلى 27.8 في سنة 2016. وأشار التقرير إلى أن ما ساهم في تراجع الرضاعة الطبيعية في المغرب هو أن الحكومة تنفق سنويا أقل من 0.1 دولار أي أقل من 10 سنتيمات على كل طفل حديث الولادة، من أجل التشجيع على الرضاعة الطبيعية.

* بيان اليوم:

- الحوار الاجتماعي ينطلق يوم تاسع أكتوبر القادم والنقابات تشرع في إعداد حزمة مطالبها.. بعد أن توقف لما يقارب خمس سنوات، عاد الحوار الاجتماعي من جديد ليجمع بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية، وذلك بناء على اتفاق مبدئي خلص إليه لقاء جمع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية الأربعاء الماضي بمنزل رئيس الحكومة. واتفق طرفا الحوار، بحضور وزير الداخلية ووزير الاقتصاد والمالية، إلى جانب وزراء آخرين، على أن ينطلق الحوار فعليا في 9 أكتوبر المقبل.

- مهنيو النسيج يحذرون من انهيار قطاع استراتيجي بالمغرب والتهريب وإغراق السوق يفقد القطاع 20 ألف منصب شغل سنويا.. أجمع مهنيو النسيج والملابس على أن هذا القطاع يحتضر وقد يكون في طريق الانهيار، مؤكدين في دراسة للجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، أن ما يتم فقدانه من مناصب الشغل على مستوى القطاع يتعدى 20 ألف منصب سنويا.

* آخر ساعة:

- ثلث الصيادلة على عتبة الإفلاس وأدوية تباع خارج المسالك القانونية.. فقد دق المؤتمر الوطني الأول لتجمع "عالم الصيادلة المغاربة (إم فارما)" المنعقد أول أمس بالرباط، ناقوس الخطر بشأن المخاطر المحدقة بمهنة الصيدلة، ومنها بالخصوص بيع أدوية بشكل عشوائي من طرف متدخلين خارج المهنة ومتطفلين عليها، والإفلاس الذي يهدد العديد من الصيادلة. وأكد المؤتمر على ضرورة الانكباب على معالجة المشاكل التي تتخبط فيها المهنة، ومنها عدم تفعيل المقتضيات القانونية التي لا تحتاج إلى نصوص.

- خلق قرار والي جهة الدار البيضاء سطات، عبد الكبير زاهود، بإطلاق عملية تحقيق واسعة بشأن مآل ملايين الدراهم التي خصصت لتمويل مشاريع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، استفادت منها مجموعة من الجمعيات بمناطق أنفا وسيدي عثمان وسيدي مومن والحي الحسني، على وجه الخصوص، جدلا واسعا وسط الفعاليات الجمعوية. وأيد عدد من رؤساء الجمعيات قرار الوالي، مؤكدين أن مثل هذه الإجراءات من شأنها أن ترفع اللبس عن مجموعة من الممارسات "المشبوهة" التي ترافق العمل الجمعوي بمدينة الدار البيضاء، من قبل إنشاء جمعيات وهمية.

* رسالة الأمة:

- المغرب الثالث إفريقيا في مؤشر جودة الهواء.. فقد احتل المغرب الرتبة الثالثة إفريقيا في مؤشر جودة الهواء لحصوله على 66.3 نقطة استنادا إلى الدراسة التي أعدتها المجلة الأمريكية المتخصصة "ذي لانسر" التي يمولها "بيل غيتس" وزوجته ميليندا والتي نشرتها مجلة "العلوم والحياة". ويرتكز مؤشر جودة الهواء على تحديد نوعية الهواء في الأماكن المغلقة ومستوى تركيز الجسيمات الدقيقة ومعدل الوفيات المنسوبة إلى التلوث.

- أكد رئيس المركز الاورو-إفريقي للدراسات القانونية والسياسية والاستراتيجية، صبح الله الغازي، أن المغرب يملك من المؤهلات ما يجعله يضطلع بدور محوري في تعزيز العلاقات الأوروبية الافريقية .وقال الغازي خلال الندوة العلمية التي نظمها، الجمعة الماضي، كل من مركز حكامة للدراسات الاستراتيجية حول الديموقراطية والتنمية المجالية، و منظمة العمل المغاربي والمركز الاورو-إفريقي للدراسات القانونية والسياسية والاستراتيجية، ومركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديموقراطية، "إن انضمام المغرب الى الاتحاد الافريقي، وما يحظى به من وضع متقدم لدى الاتحاد الأوربي، تجعل منه محورا أساسيا في تعزيز العلاقات الأوروبية الإفريقية" .

* الاتحاد الاشتراكي:

- جددت مملكة البحرين التأكيد على ضرورة "دعم التفاوض لإيجاد حل سياسي، توافقي ونهائي لقضية الصحراء المغربية في نطاق السيادة الوطنية للمغرب". جاء ذلك في كلمة ألقاها باسم مملكة البحرين، أول أمس السبت، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، في إطار أشغال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك. وقال وزير الخارجية البحريني إن هذا الحل يتعين أن يقوم "على أساس قرارات مجلس الأمن التي أكدت جدية المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وحثت جميع الأطراف على التعاون الكامل مع الأمم المتحدة في هذا الشأن".

- نظمت جمعية "مجلس المغاربة المقيمين بكوت ديفوار"، أول أمس السبت، يوما للتبرع بالدم لفائدة المركز الوطني لتحاقن الدم بأبيدجان. ومن خلال هذه المبادرة، تكون الجالية المغربية عامة وجمعية "مجلس المغاربة المقيمين بكوت ديفوار" بصفة خاصة، قد عبرا عن مدى روابط التضامن والتماسك والتعاون المتواصل الذي ميز على الدوام العلاقات المغربية - الإيفوارية المتينة والمتميزة.

* العلم:

- أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أن روسيا مستعدة لدعم تحديث شبكات الكهرباء في المغرب. وقال نوفاك، في اجتماع مع وزير الطاقة والتعدين المغربي، عزيز رباح، "نحن نستخدم تقنيات جديدة وحديثة لبناء خطوط الكهرباء والمحطات الفرعية والتقنيات الرقمية، ونحن على استعداد أيضا لتقديم الدعم لتحديث شبكة الكهرباء في المغرب".

- أفاد تقرير نشره مؤخرا معهد "مونتين"، وهو مجموعة تفكير مستقلة تعنى بالسياسات العمومية بفرنسا، أن المغرب، الذي يعتبر ثاني بلد على صعيد الاستثمارات الأجنبية المباشرة بإفريقيا، يبدو اليوم كقاطرة للاستثمارات الدولية بالقارة. وأكدت الوثيقة أن "المغرب يعبر بوضوح عن طموحاته بأن يصبح رائدا افريقيا على المستويين الاقتصادي والسياسي"؛ مشيرة الى أن المملكة لديها أجندتها الخاصة في البحث عن أسواق جنوب الصحراء مستندة في ذلك إلى دبلوماسية اقتصادية هجومية تقودها أعلى سلطة في الدولة ممثلة في جلالة الملك محمد السادس.

* الأخبار:

- اعترفت الشرطة الجنائية الأوربية المعروفة ب"الأوروبول" بالنتائج الكبيرة التي حققها المغرب بمختلف أجهزته الأمنية في منع السيارات المسروقة من بلدان الاتحاد الأوربي من دخول المغرب، واقتفاء أثر الشبكات المنظمة المتخصصة. وأصدرت "الأوروبول" تقريرا مفصلا جاء فيه أن المغرب من الدول التي تمكنت من تحقيق نتائج إيجابية في محاربة تسريب السيارات المسروقة بفضل مجهودات المديرية العامة للأمن الوطني .

- أخنوش: معرض الفرس بالجديدة حدث ضخم يؤكد القيمة الهامة للخيل في المشهد الثقافي والاقتصادي.. يحتضن مركز المعارض محمد السادس بالجديدة، في الفترة الممتدة ما بين 17 و22 أكتوبر المقبل، فعاليات الدورة العاشرة لمعرض الفرس للجديدة، التي ستقام تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس. وقال عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خلال لقاء صحافي، إنه سيتم - خلال هاته التظاهرة التي تقرر الاحتفاء بالذكرى العاشرة لانطلاقها- التوقف عند مميزات الدورات السابقة للمعرض لتسليط الضوء عليها، وذلك من أجل تكريس المكتسبات وكذا الاستفادة من الزخم الذي سيأخذه المعرض مستقبلا.

* لوماتان:

- أفاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أن المغرب، الذي شارك يوم الجمعة بنيو يورك، في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد "داعش"، المنظم على هامش الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، اعتمد مقاربة شمولية ومتعددة الأبعاد لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" والدعاية الإرهابية. وأبرز بوريطة في تصريح للصحافة أن المغرب قدم خلال هذا الاجتماع مقاربته التي أبانت عن فعاليتها، وهي مقاربة تستهدف النهوض بالتسامح وإبراز الوجه الحقيقي للإسلام.

* أوجوردوي لوماروك:

- سجل برنامج الأسطول لعملية مرحبا 2017 ارتفاعا من حيث العرض بنسبة 13 في المئة مقارنة مع السنة الفارطة، وذلك وفق ما أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء. وأوضحت الوزارة أن هذا البرنامج يضم 26 سفينة تشغلها ثلاث شركات مغربية، وست أجنبية على تسعة خطوط بحرية، إضافة إلى سفينة تم استئجارها من طرف الدولة لأجل تشغيلها عند الضرورة (عدم احترام مخطط الأسطول من طرف شركات النقل البحري، توقف أحد السفن لدواعي تقنية، طول مدة انتظار المسافرين بالميناء أو ارتفاع كبير لأسعار التذاكر).

* ليكونوميست:

- إذ كانت المخططات القطاعية والاستثمارات في البنيات التحتية هي المحرك الدافع لسوق الاستشارة في بداية سنوات 2000، فإن تقييم السياسات القطاعية يمكن أن ينعش نموها. ففي سوق تقدر فيه قيمة معاملات المهنة 500 مليون درهم سنويا، تبقى المنافسة مكثفة. وإذا كان العرض يتجزأ بوجود ألف مهني، فإن المنافسة تتم بين فاعلين كبار متخصصين في المجال وفروع مكاتب الاستشارة والتدقيق الدولي.

* لوبنيون:

- تسلم المغرب رئاسة رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي، وذلك في شخص رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش. جاء ذلك في ختام أشغال المؤتمر العاشر لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي والاجتماع الحادي عشر لمجلسها، اللذين انعقدا يومي 20 و21 شتنبر بالرباط، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

* ليبراسيون:

- أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أن الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أبرزت مكانة المغرب كشريك يحظى بالاحترام في هذا المحفل الأممي بفضل القيادة المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس. وقال بوريطة في تصريح للصحافة "بفضل الزخم الذي أعطاه جلالة الملك للعمل الدبلوماسي للمغرب، وبانخراط شخصي لجلالته، تمكن المغرب من تعزيز وجوده في القارة الأفريقية وتنويع شركائه وتقوية شراكاته التقليدية".

* البيان:

- صادق مجلس الحكومة، يوم الخميس، على مشروعي مرسومين تقدم بهما وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، محمد نبيل بنعبد الله، يهم أولهما مشروع مرسوم بتطبيق القانون رقم 94.12 المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضري، فيما يتعلق ثانيهما بإعادة تنظيم المعهد الوطني للتهيئة والتعمير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 25/09/2017   الإثنين 25 سبتمبر 2017, 9:53 am

لبنان
تناولت الصحف الصادرة صباح اليوم الإثنين 25 أيلول/سبتمبر 2017 تطورات أزمة تمويل سلسلة الرتب والرواتب التي لم يخرج الاجتماع الوزاري أمس الأحد بحل يضمن تنفيذها وما تستدعيه التطورات في الملف إلى اعلان إضراب عام وشامل اليوم، ولم يغب عن اهتمامات الصحف لقاء وزير الخارجية جبران باسيل بنظيره السوري وليد المعلم، وزيارة رئيس الجمهورية ميشال عون إلى فرنسا.

الأخبار
سعد الحريري: الواقعي الخائف على بقيته

يحار كثيرون في طريقة تعامل الرئيس سعد الحريري مع المطالب الأميركية – السعودية الجديدة في لبنان. البعض يعتقد أن الرجل مغلوب على أمره، فلا هو قادر على رفضها، ولا هو قادر على تلبيتها. بينما يرى آخرون أنه يحاول التفلّت منها في انتظار فرصة لطرحها على جدول الأعمال. لكن قلة تهتم بالتدقيق في أن الحريري قد يكون غير راغب في تلبية هذه المطالب، قبل أن يكون غير قادر على تحقيقها.

أمور كثيرة تغيرت في لبنان هذه السنة، والفصل الأخير من العام سيحمل المزيد من المتغيرات ربطاً بالتطورات الجارية من حولنا. ورغم أن محور المقاومة يسجل تقدماً كبيراً في سوريا والعراق، فإن ذلك لا يعني أن المحور الآخر سيستسلم للأمر الواقع ويقبل به كما هو. والتجارب تدلنا على عنجهية الولايات المتحدة وإسرائيل، وعلى غباء ومكابرة الدول العربية الحليفة لهما. كذلك، فإن التجارب نفسها تدل على قوى كثيرة في لبنان والمنطقة تتمسك بالإنكار، ولا تتوقف عن السعي إلى استجلاب المزيد من العنف. وإن كانت الوقائع الصلبة القائمة اليوم، تقول إن هؤلاء لا يملكون اليوم سوى الدعاء والصلوات ليتدخل الله ويصطفل ببقية عباده. لكن لنحصر النقاش في حالة رئيس الحكومة. ولندقق في أحواله.
يعاني الرجل من ضائقة مالية غير عادية تتقدم أولويتها على ضائقته الشعبية. والحديث، هنا، ليس عمّا يمكنه صرفه على نفسه وعائلته والمقربين. إذ يقول متصلون بالعائلة إن مجموع ما بقي في أيديهم، على شكل حصص وسيولة وعقارات، يساوي تقريباً نحو عشرة مليارات دولار أميركي، وإن لسعد نصيبه الجيد منها. لكن مشكلته تتعلق بتوقف الواردات. فقد توقفت غالبية الأعمال في السعودية وخارجها. وإذا كان لإخوته أعمالهم الرابحة أو الخاسرة، فإنه يواجه مشكلة أنه بات المسؤول – شبه الوحيد – عن تأمين التمويل السياسي للتيار الذي ورثه عن والده، وأنه في كل يوم تتراجع مساهمة الآخرين، سواء في الأنشطة الاجتماعية أو الإعلامية أو حتى في دعم الأذرع القريبة جداً من العائلة في بيروت وخارجها. وهو أمر ينعكس بقوة على أبناء العائلة الأكبر، من العمين شفيق وبهية، إلى الصهر المنكوب نزار دلول. حتى إن نساء العائلة بتن يعتذرن من الأقارب لعدم تمكنهن من مدّهم بالعون المالي كما كان الأمر سابقاً. فكيف والحديث يتحول شماتة إن أشرنا إلى الديون الصغيرة المتراكمة لمصلحة شريحة كبيرة من الناس، من مصارف عالمية وإقليمية ومحلية، إلى شركات كبرى في البلاد وخارجها، وصولاً إلى بائعي الحلوى والأجبان والألبان ومحطات المحروقات، ومستخدمي المؤسسات التي لا تزال عاملة إلى اليوم، ولو أن معظمها لا فائدة منه.
كل ذلك يعني أن مشكلة العائلة تتفاقم. لكن المسؤولية ملقاة على عاتق سعد بصورة خاصة. فهو من يقف في الواجهة، وهو من سُمي وريثاً أول يتقدم على الآخرين، وهو العنوان الرئيسي الذي يتوجه إليه الدائنون، كذلك هو من يملك الموقع والعلاقات التي تتيح له الوصول إلى أماكن يفترض أن تتيح تحريك العجلة من جديد. لكنه لا ينجح في كل جولاته ولقاءاته واتصالاته في تحقيق أكثر من إعادة جدولة لديونه. وهو يضطر إلى التخلي عن مواقع نفوذ داخل مؤسسات كبيرة، إما من طريق الخروج منها بعد بيع حصصه، أو عبر ترك أمر إدارتها إلى من يقدر على الإنفاق، أو عبر بيع مشاريعها بالباطن لمصلحة شركات لا تعاني السيولة التي يعانيها هو. كذلك يعاني الحريري من جحود بعض الأقربين، إذ كلما وجد من يغطي بعض النفقات عنه في لبنان، تراه مضطراً إلى أن يبادلها عقارات وأسهما يتنازل عنها لمصلحة هؤلاء. ويبدو أن الرجل مثل والده، لا يلجأ إلى «تمنين» الناس بدعم سابق لهم.
هذه الأسباب والظروف لعبت دوراً في قرار الحريري تقديم ما يوصف بالتنازلات السياسية لقاء عودته إلى رئاسة الحكومة. إلا أن ما قدّمه لا يعني انكساراً كبيراً له كما يقول له منتقدوه من الأقربين أو الأبعدين. ذلك أن طبيعة التسوية التي رافقت عودته إلى الحكم، تفرض عليه أو على غيره التعامل بواقعية مع الوقائع. ولو حصلت التسوية مع غيره، لربما كان بمقدور الفريق المنتصر بانتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، الحصول على أثمان أكبر.
ثم هناك أسباب أخرى. فالحريري يعي، ولو من دون قول، حجم المتغيرات التي حصلت في المنطقة. وهو لا يحتاج إلى من يشرح له حقيقة وضع قيادة السعودية وتركيا والأردن ومصر داخلياً أو على صعيد الإقليم. كذلك يعرف الكثير من تفاصيل الخلافات التي تعصف بالفريق الإقليمي والدولي الداعم لفريقه. وهو يعرف أيضاً، وبصورة جيدة، حجم التراجع الأميركي والأوروبي في العالم والمنطقة. كذلك يعرف أكثر أن القوى الحليفة له في المنطقة العربية، من لبنان إلى سوريا إلى العراق إلى بقية دول المنطقة، ليس فيها من فائض قدرة توزعه على أحد. وعندما يلتقي كل صنوف 14 آذار في لبنان والمنطقة، تراهم في حالة مثيرة للشفقة، أو على ما يقول المثل الشعبي: «المستوي يقصد المهتري» طالباً الدعم.
أكثر من ذلك، يقول الحريري، وهو محق، إن وضعه في لبنان أفضل بكثير من أوضاع كل رفاقه في كل المنطقة العربية. وشرعيته القائمة فعلياً هنا، فعالة ونشطة، فيما لا يقدر معارضو الحكومات في سوريا والعراق على فعل أي شيء، وإنّ من يقف منهم في السلطة، سواء في مصر أو الأردن أو فلسطين أو بعض دول الخليج، يعيش أسوأ مراحل حكمه. أما الحريري فلا يزال شريكاً فعلياً في كل القرارات الأساسية أو التفصيلية التي تصدر عن الحكومة في لبنان. حتى موضوع الحرب والسلم، الذي يستخدم ضد حزب الله، لا يتجاهل أبداً الحسابات المتعلقة بكون الحريري هو رئيس الحكومة في لبنان.
هذه الوضعية تسمح للحريري بأن يدرس جيداً كل ما يطلب منه أميركياً أو سعودياً. وهو يجيد التمييز بين ما هو للاستهلاك وما هو جدي. وفي الحالتين، لم يعد الحريري يخفي ملاحظاته على مواقف وطلبات يعرف أنها غير واقعية. كذلك فإنه لطالما نجح في لفت انتباه الأميركيين والسعوديين، ولو بطرق غير مباشرة، إلى أن ما يحصلون عليه في لبنان اليوم قد يتبخر إن هم قرروا المواجهة الشاملة مع الطرف الآخر. كما أمكن الحريري مراراً تحذير الأميركيين والسعوديين من أن ما يفكرون فيه من عقوبات ضد لبنان، بغية تركيع حزب الله، إنما هي عقوبات ستصيب حلفاء أميركا والسعودية بالقدر نفسه الذي يصيب جمهور حزب الله، وليس الحزب نفسه، الذي يبقى قادراً على المبادرة بما يضعف النفوذ الأميركي والسعودي في لبنان. حتى إن الحريري، المنضوي في حلقة خصوم النظام السوري، في لبنان والمنطقة، قد يكون الوحيد القادر من خلال موقعه في رئاسة الحكومة، وكطرف في التسوية القائمة في لبنان، أن يفتح الطرقات الخلفية التي تسمح بمصالحات تحت مسميات كثيرة، وفي مقدمها أدوار دول المنطقة في عملية إعادة إعمار سوريا.
الحريري اليوم ليس مكبلاً بقيود تجعله ينتظر قرار الوصي في كل خطوة يريد القيام بها. بل هو يعرف أيضاً أن بمقدوره القيام بأدوار يحتاج إليها الحلفاء مع أطراف في لبنان والمنطقة والعالم، مستفيداً من هامشه الناتج من موقعه في المعادلة اللبنانية. وهذا هامش يتيح له انتقاء ما يناسبه من مطالب أميركا والسعودية. وهو هنا يميز بين المواقف السياسية والإعلامية التي يرفع فيها – هو ــــ السقف إلى أعلى من قامتي بن سلمان وبن ترامب، وبين الخطوات العملية التي يبتعد عنها إدراكاً منه بعدم وجود مصلحة بأن يستدرجه إلى مواجهات تكشفه محلياً وإقليمياً.
لكن على الحريري الإقرار أمام حلفائه من الأميركيين والأوروبيين والخليجيين بأن عناصر قوته ليست مستمدة كلها من موقعه هو. لا بل إن قسماً غير قليل منها يعود إلى طبيعة الخصم الذي يواجهه في لبنان والمنطقة. وإذا كان الحريري لا يقدر، أو حتى لا يرغب بالحديث في العلن عن الأمر، إلا أنه يقدر على أن يقول أمام أعضاء فريقه وأمام حلفائه، إن حزب الله خصم ذكي وغير متهور، وإن الحزب يعرف تمييز الحقيقي من الخطوات والوهمي منها. ولولا ذلك، لكان الحريري في أحسن أحواله يرافق رياض حجاب وإياد علاوي إلى جلسة نبيذ وسيكار في أحد فنادق العالم الحر!

البناء
إيران وتركيا تقفلان الأجواء والمعابر مع كردستان… والجيش السوري لإنجازات كبرى
بغداد: البرزاني يتمسّك بالاستفتاء طمعاً بكركوك ونفطها وتهريب عائدات بـ200 مليار
عون لتنسيق مع سورية حول النازحين… والحريري لمعادلة السلسلة مقابل قطع الحساب

حجبت تفاصيل الملف الكردي عشية الاستفتاء على الانفصال لكردستان العراق بعض الأضواء عن الميدان السوري، الذي شهد إنجازت نوعية كبرى للجيش السوري والحلفاء، حيث جبهات حماة وإدلب وريفاهما تشهدان تقهقراً لجبهة النصرة عن قرى وبلدات ومواقع، يماثلها نجاح الجيش السوري والحلفاء ببسط السيطرة على كامل ضفاف نهر الفرات الجنوبية الممتدّة من ريف حلب حتى ريف دير الزور مروراً بريف الرقة بعد السيطرة على مدينة معادان ومعها قرابة خمس وثلاثين بلدة وقرية، تمهيداً لعبور واسع النطاق إلى الضفة الشمالية للفرات من نقاط متعدّدة توفرت تجهيزاتها اللوجستية عبر جسر جوي روسي خلال الأيام الماضية، كما كشفت مصادر متابعة للوضع العسكري في سورية لـ «البناء»، مضيفة انّ الأيام المقبلة ستشهد تحوّلات نوعية شمال الفرات تشارك فيها وحدات دفاع شعبي من العشائر، وأنّ أيّ محاولة لاعتراض الجيش والحلفاء ستواجَه بقسوة بقرار موحّد سوري إيراني روسي عبّر عنه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. كما أكدت المصادر أنّ واشنطن تبلغت من موسكو هذا القرار، وأنّ أيّ محاولة لفصل مناطق شمال الفرات عن سورية بغطاء كردي ستُقمع، وانّ التدخل الأميركي سيعامَل كقوة غير شرعية، لأنه من دون موافقة قانونية من الدولة السورية، وحدود شرعيته الافتراضية المستمدة بالتغاضي بذريعة قتال الإرهاب تسقط عندما يصير طرفاً في التدخل في شؤون تخصّ السيادة السورية.

في ملف انفصال كردستان، كشفت مصادر مقرّبة من رئيس الحكومة العراقية لـ «البناء» أنّ بغداد تعرف خلفيات توقيت الاستفتاء وسبب الإصرار على إجرائه، فلن يضيف الاستفتاء شيئاً للاستقلال الذي تملكه كردستان اليوم، إلا عبر التسلل لفرض الاستفتاء على كركوك وضمّها عنوة لمناطق سيطرة حكومة كردستان، لأنّ نفط كركوك في أيّ صيغة رضائية للانفصال أو لتطبيق مبادئ النظام الاتحادي القائم سيكون مناصفة بين الحكومة العراقية وحكومة كردستان، وأربيل التي تستولي على كامل عائدات النفط من عشر سنوات تريد استباق نهاية الحرب على داعش، بالتهرّب من أيّ صيغة جدية لحسم أمر هذه العائدات التي لم تدخل لا في موازنة العراق ولا في موازنة كردستان، حيث مجلس نواب الإقليم معطّل منذ سنتين منعاً للمساءلة عن هذه العائدات التي تقدّر فوائضها بمئتي مليار دولار، كما أنّ تنازل بغداد عما يستجدّ من عائدات مستحيل بعد نهاية الحرب على داعش، ولذلك يسارع البرزاني باحتلال كركوك تحت عنوان الاستفتاء وطيّ صفحة الأموال المنهوبة.

في عاصمتي الجوار الأشدّ تأثراً طهران وأنقرة، لا ينطلق الموقف من الحسابات التي توردها حكومة بغداد، وخصوصاً في أنقرة، ففي طهران الحساب هو للعبة أميركية تريد بديلاً يستنزف محور المقاومة مع اقتراب نهاية داعش، لكن في أنقرة شعور بتهديد وجودي يطلق مسار انفصال الأكراد، ولذلك كان التعاون العراقي التركي الإيراني لإجراءات رادعة تطال المعابر البرية وتدفق النفط والمطارات وغلق الأجواء وإغلاق الحسابات المصرفية، وربّما وقف تزويد الكهرباء والمشتقات النفطية، كما قالت مصادر تركية إعلامية.

معادلة البرزاني المالية تشبه وفق مصدر نيابي لبناني معادلة رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة مع الإبطال الدستوري لقانون تمويل سلسلة الرتب والرواتب، حيث سيخرج رابحاً، بعدم فتح باب قطع حساب الموازنات السابقة، وفقاً لما بدا أنه مخرج يطرحه رئيس الحكومة سعد الحريري تحت شعار حماية سلسلة الرتب والرواتب، قالت مصادر متابعة إنه يقوم على تسريع إقرار الموازنة بعد أن تُدمج بها الضرائب التي وردت في القانون موضوع الإبطال. وهذا يعني عملياً إزالة أسباب تأخر الموازنة. وهو الإصرار على إنهاء قطع الحساب، الذي تشكّل مساءلة السنيورة بنده الرئيسي، وما يتضمّنه ذلك من دعوة للمتمسّكين بقطع الحساب والمساءلة من قبول مقايضة السلسلة بالتخلّي عن قطع الحساب.

توجّه الحريري يتمّ في سياق تجاذب بدا واضحاً مع النقابات التي تبدأ إضراباً اليوم في ظلّ التلويح الحكومي بتعليق قانون السلسلة لشهر قد يتجدّد أو السير برفع الضريبة على القيمة المضافة، وإلا فالموازنة فوراً وبلا قطع حساب.

التجاذب مع النقابات ترافق مع تجاذب سياسي على خلفية موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الداعي لتعاون مع الحكومة السورية في ملف النازحين، بعد اللقاء الذي جمع وزير الخارجية جبران باسيل في نيويورك بوزير الخارجية السوري وليد المعلم وتهجّم وزير الداخلية نهاد المشنوق عليه، ووصف اللقاء بالاعتداء على رئيس الحكومة فاتحاً الباب لتغيير التحالفات حول الانتخابات النيابية، بالإشارة إلى عدم السير بالبطاقة الممغنطة أو البيومترية والقبول بالتسجيل المسبق لمكان السكن.

تخبّط حكومي حيال قرار «الدستوري» واتجاه لتعليق «السلسلة» لشهر

لم يخرج مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت في السراي الحكومي مساء أمس، بقرار حول موضوع إبطال المجلس الدستوري لقانون الضرائب وقرر عقد جلسة ثانية استثنائية يوم الثلاثاء المقبل لاستكمال البحث والخروج بقرارات مهمة على هذا الصعيد.

وفي وقتٍ أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري تصميم الحكومة على تنفيذ سلسلة الرتب والرواتب، تحدثت معلومات «البناء» عن اتجاه حكومي لتعليق العمل بقانون السلسلة لشهرٍ واحد للبحث عن موارد جديدة لتمويل السلسلة. وأشارت مصادر وزارية مطلعة لـ «البناء» أن «البحث جارٍ بين الحكومة والمجلس النيابي والمعنيين في الشأن المالي على ايجاد الحل القانوني والمالي المناسب تدفع بموجبه رواتب الموظفين وفقاً لقانون السلسلة وفي الوقت ذاته لا تخالف الحكومة قرار المجلس الدستوري»، موضحة أن «الحلّ هو بشمولية الموازنة كما ورد في قرار المجلس الدستوري، أي تضمين الضرائب المعدلة في الموازنة، وبالتالي تأجيل دفع السلسلة بانتظار إقرار الموازنة في المجلس النيابي»، لكن المصادر كشفت أن «إقرار الموازنة سيصطدم بعقبة قطع الحساب التي لم يُحسم مصيرها بعد ولا زالت قيد النقاش في لجنة المال والموازنة النيابية».

ونفت مصادر حكومية أن يكون الحل بطلب الحكومة الاستحصال على سلفة مالية من مصرف لبنان لتمويل السلسلة، غير أن مصادر «البناء» لفتت الى أن «السلسلة لن تدفع هذا الشهر بل ستُضاف الى الشهر المقبل عندما يتم التوصل الى حل شامل».

وفي حين تردّدت معلومات عن توجّه حكومي لرفع الضريبة على القيمة المضافة TVA الى 12 في المئة، نفى وزير العدل سليم جريصاتي ذلك، وأكد العمل على تعديل صياغة المادتين 11 و17 ولا تعقيدات أو عراقيل في المسألة».

ورجّح مصدر وزاري أن تسترد الحكومة موضوع السلسلة وتمويلها وقانون الضرائب لتجري إعادة صياغة رؤية مالية واقتصادية جديدة للوضع المالي ولموضوع الضرائب وضمّ السلسلة والضرائب الى الموازنة وتعديل المادتين 11 و17 في قانون الضرائب للمواءمة مع قرار المجلس الدستوري».

واعتبر وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون بعد انتهاء الجلسة «أن الملاحظات التي تأتي على الحكومة سببها غالباً الملفات التي عولجت باستعجال أو تلك التي طرحت على الحكومة من خارج جدول الأعمال ولم تنل حيزاً واسعاً من النقاش داخلها. وقد شهدنا هذا الأمر في موضوع البطاقة الممغنطة، وفي ملف الكهرباء ويتكرّر الأمر أيضاً في موضوع الأقساط المدرسية والصندوق المرتبط بقانون الإيجارات اللذين لم يبحثا». وشدّد فرعون على «أن قضية الضرائب والسلسلة والموازنة مرتبطة ببعضها، وهذا الأمر سيكون محور البحث، بدءاً من جلسة الحكومة وطيلة الأسبوع المقبل».

وعلقت مصادر وزارية على الجلسة بالقول: «هناك تخبّط وإرباك في التعامل مع الموضوع والحكومة لم تقدم رؤية واضحة خلال الجلسة، بل كانت النقاشات متباعدة»، وكشفت أوساط مطلعة لـ «البناء» أن «وزير المال علي حسن خليل سيعمل خلال الـ 48 ساعة المقبلة على إيجاد تصور متكامل للسلسلة والضرائب والموازنة وعرضه على مجلس الوزراء الثلاثاء المقبل»، وأكد وزير المال بعد خروجه من الجلسة بأن «ليس لديّ أي اقتراح وما يتفق عليه مجلس الوزراء أنفذه كوزير للمال».

وأشار الحريري في مستهل الجلسة التي استمرت حتى الثامنة والنصف أن «الحكومة مصمّمة على تنفيذ سلسلة الرتب والرواتب، فهي مؤتمنة على تنفيذ القوانين والتشريعات التي يسنّها المجلس النيابي، والحكومة مؤتمنة أيضاً على الدستور والمؤسسات، وهي بذلك تحترم قرار المجلس الدستوري إبطال القانون الذي يموّل السلسلة، والحكومة مؤتمنة كذلك على مصالح كل لبناني وكل لبنانية ومن أهمها الاستقرار النقدي والمالي الذي يضمن قيمة مداخيل اللبنانيين ومدخراتهم».

وشدّد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، بعد لقائه رئيس الحكومة في السراي قبيل الجلسة، على «ضرورة أن يكون هناك ضرائب لتمويل سلسلة الرتب والرواتب».

لكن أوساط مالية تساءلت: لماذا لا تدفع السلسلة من الوفر الموجود في الخزينة، كما قال عضو المجلس الدستوري القاضي صلاح مخيبر بعد خروجه من جلسة المجلس الدستوري، ريثما يتم تصحيح الخلل في قانون الضرائب والانتهاء من إقرار الموازنة؟ لا سيما وأن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ربط توقيعه على قانونَيْ السلسلة والضرائب بإقرار الموازنة وما تصريحه أمس إلا غطاء سياسي ورئاسي لقرار «الدستوري»، حيث قال عون عبر صفحته الرسمية على تويتر: «إن قرار المجلس الدستوري بإلغاء الجدول الضرائبي هو ممارسة لدوره الطبيعي الذي يشكّل حجراً أساسياً في بناء دولة المؤسسات».

رعد: تمويل السلسلة مسؤولية الحكومة

وأكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن «قانون الرتب والرواتب نافذ يجب على الحكومة ان تنفذه وتبحث عن ضرائب تموّله، لذلك موضوع السلسلة لم يتغير. وهذا الموضوع أحدث إرباكاً للحكومة فمن أين تأتي بالأموال؟ نحن نقول هذه مسؤولية الحكومة، الموظف سيصله حقه وحقه كرِّس بقانون والقانون نافذ غير مطعون به، وعلى الحكومة ان تؤمن حقوق الناس وهي تستطيع ان تؤمنها لو أقفلت مزراباً واحداً للسرقة والهدر، فيتم تمويل السلسلة».

إضراب عام وشامل اليوم

على صعيد التحركات الشعبية والنقابية، أعلنت هيئة التنسيق النقابية في بيان أمس، تنفيذ الإضراب العام والشامل في الإدارات العامة وفي المدارس والثانويات الرسمية والخاصة وفي دور المعلمين والمؤسسات العامة والبلديات، ابتداء من صباح اليوم على أن تبقي اجتماعاتها مفتوحة لاتخاذ الخطوات في ضوء التطورات محتفظة بحقها بأعلى درجات التصعيد بما في ذلك التظاهر والاعتصام وشلّ المرافق العامة.

ولفت نقيب المعلمين رودولف عبود الى أن «الإضراب شامل غداً اليوم في المدارس الخاصة كلها، وبموجب ذلك تتوقف الدروس وأعمال التسجيل في المدارس الرسمية اليوم».

بدوره دعا الاتحاد العمالي العام، الى الاضراب التحذيري والشامل في المؤسسات العامة والمصالح المستقلة والبلديات اليوم، وأصدر بياناً جاء فيه: «بعد عجز الحكومة عن تنفيذ القوانين التي تسنها السلطة التشريعية لا سيما بعد التلويح بتأجيل أو تعليق قانون سلسلة الرتب والرواتب من قبل مجلس الوزراء والانقلاب على الحقوق المكتسبة للموظفين في الإدارات العامة والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة».

وأكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، بعد لقائه رئيس الحكومة في السراي الحكومي، أن «الإضراب مستمر». وأشار الى «اننا قد نلجأ الى التصعيد ونؤكد موقفنا الثابت من المضي قدماً بالسلسلة».

وقالت أوساط نقابية لـ «البناء» إن «الحريري طرح خلال اللقاء تعليق العمل بقانون السلسلة لمدة شهر واحد للبحث عن سلة ضرائبية جديدة، ورفضت الأوساط اقتراحاً حكومياً بزيادة الضريبة على القيمة المضافة الى 12 في المئة».

المشنوق: لقاء باسيل ـ المعلّم اعتداء على الحريري

ولم يكن الوضع المعيشي والمالي أفضل حالاً من الواقع السياسي الذي انفجر بين التيار الوطني الحر والرئيس سعد الحريري على خلفية لقاء وزير الخارجية جبران باسيل ووزير الخارجية السوري وليد المعلم في الأمم المتحدة، فقد شن وزير الداخلية والبلديات نهاد المنشوق هجوماً على اللقاء واعتبر أنه «يشكل اعتداءً سياسياً على موقع رئاسة الحكومة»، ووصفه بأنه «مخالفة للتسوية السياسية وللبيان الوزاري الذي نص على النأي بالنفس»، مشدداً على «أننا لن نقبل به في أي ظرف من الظروف وسنواجهه بكل الوسائل».

وفي ملف الانتخابات النيابية أكد المشنوق أن «الانتخابات النيابية المقبلة ستجري في موعدها، لكن بالتسجيل المسبق في مكان السكن، لأن الوقت ما عاد يسمح بإنتاج بطاقة ممغنطة ولا هوية بيومترية في الأشهر القليلة المتبقية».

وفي وقتٍ لم يخرج أي رد من الوزير باسيل ولا من التيار الوطني الحر حيال تصريحات المشنوق، أبدت مصادر مراقبة استغرابها لتصريحات وزير الداخلية، واضعة إياها في اطار استمرار سياسة فريق المستقبل بعرقلة الحلول لإعادة النازحين السوريين الى بلدهم لا سيما وأن الممر الوحيد لذلك هو التواصل والتنسيق مع الحكومة الحالية في سورية، محذّرة من «الإصرار على رفض التواصل مع سورية ما يبقي الأزمة قائمة ويهدد الوضع الاجتماعي والأمني والسياسي للحكومة وللبلاد برمّتها».

ودعت المصادر الحريري وفريقه السياسي لتجاوز الاعتبارات الخارجية والبحث عن مصلحة لبنان التي تتمثل بحل سريع ومتكامل لأزمة النازحين السوريين، لا سيما بعد كلام الرئيس الاميركي في الامم المتحدة عن توطين اللاجئين في الدول التي تستضيفهم وبعد تنصّل الامم المتحدة من التزاماتها بدعم لبنان المالي لإيواء النازحين ما يلقي المسؤولية على كاهل المؤسسات اللبنانية التي لم تعد تستوعب تأمين الخدمات للنازحين».

ورأى رئيس الجمهورية أن «الحل لأزمة النازحين يكون من خلال عودتهم، فهؤلاء قدموا الى لبنان بأعداد كبيرة بطريقة غير شرعية، وهم باتوا يشكلون 50 في المئة من مجمل سكاننا». وأكد عون في معرض رده على سؤال عن إمكان التعاون مع الحكومة السورية لمعالجة الأزمة أن «لبنان سيبحث مع سورية مسألة عودة النازحين، وهنالك مشاورات قيد البحث، والحكومة السورية أعادت السيطرة على 82 في المئة من المساحة الجغرافية للدولة السورية وحتى المعارضون القدامى تصالحوا مع الحكومة»..

مواقف عون جاءت عشية زيارته الى فرنسا التي تبدأ اليوم ويتوّجها بلقاء قمة مع نظيره ايمانويل ماكرون إضافةً الى مسؤولين فرنسيين آخرين. بينما أعلن الوزير المشنوق مقاطعته للزيارة.

الجمهورية
عواصف سياسية ومطلبيَّة تُحاصِر الحكومة

برزت أمس مؤشرات جدية الى اشتباك رئاسي، وتحديداً بين رئاستي الجمهورية والحكومة لسببين: الأول، رفض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ترؤس جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية أمس للبحث في مصير سلسلة الرتب والرواتب بعد إبطال قانون الواردات الضريبية، ما أعطى انطباعاً بأنّ الرئاسة الأولى ترمي كرة النار في ملعب الرئاسة الثالثة. والثاني لقاء وزير الخارجية جبران باسيل بنظيره السوري وليد المعلّم الذي اعتبره وزير الداخلية نهاد المشنوق «اعتداء صريحاً على مقام رئاسة الحكومة». ويأتي هذا الاشتباك عشيّة غليان الشارع والإضراب العام والشامل الذي ستشهده البلاد اليوم لفَرض دفع الرواتب على أساس السلسلة وعدم ربطها بإقرار قانون جديد للضرائب. وقد إستبق مجلس الوزراء هذا الحراك المطلبي بجلسة استثنائية مسائية في السراي الحكومي برئاسة الرئيس سعد الحريري، إنتهت الى تأجيل القرار في شأن مصير السلسلة الى جلسة جديدة تعقد غداً، وذلك نتيجة تخبّط المجلس في معالجة تداعيات قرار المجلس الدستوري، فانقسم في أكثر من اتجاه وتناقَضَت غايات الافرقاء السياسيين، وكانت النتيجة لا قرار، مُرحّلاً الازمة الى يومين إضافيين، في وقت عَزت مصادر وزارية هذا الترحيل الى مزيد من المشاورات لاتخاذ قرار بالإجماع الذي افتُقِد في جلسة أمس.
بَدت الدولة أمس مُربكة بكل مفاصلها حيال ملف السلسلة، وما زاد في الارباك، الموقف التصعيدي السريع والاستباقي الذي اتخذته الأطراف المعنية بهذا الملف، ما أظهر انّ البلاد تعيش نزاعاً متعدد الوجوه والمستويات:

1 ـ نزاع قانوني بين السلطتين التنفيذية والتشريعية (مجلسا الوزراء والنواب) وبين المجلس الدستوري.
2 ـ نزاع بين مجلس الوزراء ومجلس النواب حول مرجعية تقرير مصير الضرائب وسلسلة الرتب والرواتب.
3 ـ نزاع بين الدولة والنقابات الداعية الى الاضراب.
4 ـ نزاع بين نقابات المعلمين والأهل.

وفي ظل أجواء التخبّط والبلبلة والضياع هذه، إنعقد مجلس الوزراء مساء امس، وتبنّى مجتمِعاً كلام الحريري الذي أكد في بداية الجلسة تصميم الحكومة على تنفيذ السلسلة «فهي مؤتمنة على تنفيذ القوانين والتشريعات التي يسنّها المجلس النيابي، والحكومة مؤتمنة أيضاً على الدستور والمؤسسات، وهي بذلك تحترم قرار المجلس الدستوري بإبطال القانون الذي يموّل السلسلة، والحكومة مؤتمنة كذلك على مصالح كل لبناني وكل لبنانية، ومن أهمها الاستقرار النقدي والمالي الذي يضمن قيمة مداخيل اللبنانيين ومدّخراتهم».

واضاف الحريري: «ضمن هذه المعادلة، نجتمع اليوم (أمس) في جلسة استثنائية لمجلس الوزراء، لوضع خريطة طريق تحلّ المسألة في أسرع وقت ممكن بالتعاون مع المجلس النيابي الكريم».

ورفع الحريري الجلسة لتُعقد جلسة ثانية استثنائية الحادية عشرة والنصف قبل ظهر غد «إستكمالاً للبحث والخروج بقرارات مهمة على هذا الصعيد»، على ما أكّدت المقررات الرسمية التي أُذيعت بعد الجلسة وأشارت الى انّ «الحل سيصدر» إثر جلسة غد.

لا تراجع

وأكدت مصادر وزارية «انّ أجواء الجلسة كانت ايجابية لناحية التفاهم لإيجاد حلول». وقالت لـ«الجمهورية»: «الأهمّ هو انّ كل القوى السياسية أقرّت أن لا تراجع عن دفع السلسلة، لكن من دون ان تهدد المالية العامة». واشارت الى «وجود توافق بين غالبية القوى السياسية على رفض مصادرة صلاحيات المجلس النيابي ودوره في التشريع ودستورية القوانين التي يصدرها».

وأوضحت انه «لم تتخذ قرارات في الجلسة إفساحاً في المجال امام مشاورات جديدة ستشمل الرؤساء الثلاثة ومختلف الكتل النيابية، علماً انّ هناك توجّهاً لدى الحكومة الى إحالة مشروع قانون الى المجلس النيابي يطلب تجميد دفع الرواتب على اساس السلسلة لمدة شهر يُصار في خلاله الى إقرار الموازنة وتأمين الايرادات، إمّا من ضمن الموازنة، وإمّا عبر قانون جديد مع التعديلات تأخذ برأي المجلس الدستوري».

وعلمت «الجمهورية» انّ النقطة الاساس التي انقسم مجلس الوزراء حولها هي، هل تشمل الموازنة قانون الضرائب في اعتبار انّ التفسير الدستوري للمواد 81 و82 و83 لا يفرض ان تكون الضرائب ضمن الموازنة العامة؟

خليل يغرِّد

وبعد جلسة مجلس الوزراء غرّد وزير المال علي حسن خليل عبر «تويتر»، فقال: «السلسلة حق مشروع لكلّ مستحقيها، وعلى الدولة والوزارات المعنية، ونحن منها، أن تنفّذ وتحقّق هذا الحق، إلتزاماً بالمسؤولية تجاه الناس وبنص القانون». وأضاف: «ليسمع الجميع، لن نحيد عن هذا الالتزام. واجبنا أن ندافع عن حقوق الناس وسندافع عنها».

إضرابات

وكان كل من الاتحاد العمالي العام، و»هيئة التنسيق» النقابية، ونقابات المعلمين وروابط الاساتذة أعلنوا الاضراب العام اليوم اعتراضاً على ما وصفوه بتوجّه لدى السلطة لتأجيل تنفيذ قانون سلسلة الرتب والرواتب.

كذلك، باشرت بعض القوى المعترضة تحركاتها مساء أمس لمواكبة جلسة مجلس الوزراء المسائية الطارئة في السراي الحكومي. واعتصم المعترضون في ساحة رياض الصلح.

وقبَيل الجلسة، إلتقى الحريري حاكم مصرف لبنان رياض سلامة للوقوف على رأيه في الخطوات التي يجب على الدولة ان تتّخذها، فأكّد سلامة بعد اللقاء انه «يجب أن تكون هناك ضرائب لتمويل سلسلة الرتب والرواتب».

كذلك اجتمع الحريري الى ممثلي طرفي الانتاج، فالتقى كلّاً من رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان للزراعة والتجارة والصناعة محمد شقير، ورئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر.

وتبيّن انّ الحريري اقترح تأجيل تنفيذ السلسلة لشهر واحد يكون كافياً لتضمين الضرائب في الموازنة. لكنّ الاتحاد العمالي و»هيئة التنسيق» رفضا أي تأجيل، وقررا مواصلة الاضراب المقرّر اليوم، وهددا بمزيد من التصعيد في الايام المقبلة، والبدء بإضراب مفتوح.

عون الى باريس

وإزاء المشهد في الداخل يرتسم السؤال الكبير: أيّ سلطة سيقدّم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لفرنسا التي يستعدّ للسفر اليها اليوم في «زيارة دولة» يرافقه فيها، الى اللبنانية الاولى السيدة ناديا، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، ووزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول وسفير لبنان لدى فرنسا رامي عدوان ومدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية والمغتربين السفير غادي الخوري، إضافة الى وفد إداري وإعلامي.

ويلتقي عون في باريس الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه ورئيس الحكومة ادوارد فيليب ورئيس الجمعية الوطنية الفرنسية فرنسوا دو روجي وأركان الجالية اللبنانية.

وعلمت «الجمهورية» انّ المحادثات اللبنانية ـ الفرنسية ستتناول مواضيع عدة، أبرزها:

• إستعراض العلاقات التاريخية والتقليدية بين لبنان وفرنسا وسبل تعزيزها في المجالات السياسية والديبلوماسية والامنية والاقتصادية الثقافية.

• وضع المؤسسات الفرنسية والفرنكوفونية العاملة في لبنان.

• وضع الجالية اللبنانية في باريس.

• دور القوات الفرنسية العاملة في إطار «اليونيفيل» وما أثير أخيراً حول الدور الأميركي لتعديل القرار 1701 ومواجهة فرنسا لهذا الأمر.

• دعم لبنان في موضوع إعادة النازحين السوريين الى بلادهم. وحسب معلومات لـ«الجمهورية»، سيشير الرئيس الفرنسي الى موقف ايجابي حيال موضوع النازحين خلافاً لموقف الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وكان عون أعلن في حديث الى مجلة Valeurs Actuelles الفرنسية انّ لبنان سيبحث مع سوريا في مسألة عودة النازحين، وهناك مشاورات قيد البحث. وأشار الى «انّ أزمة النازحين السوريين يمكن ان تحلّ قبل العام 2018، وهو الموعد الذي حدّده الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للمؤتمر الدولي حول أزمة النازحين».

وستتركّز المحادثات الثنائية ايضاً على دور فرنسا في تزويد الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية عموماً بالسلاح. وهناك إشكالية في هذا المجال، لأنّ فرنسا كانت تقدّم للبنان قليلاً من المساعدات العسكرية في شكل هِبات، وكثيراً بموجب عقود طويلة الأمد.

لكن منذ نحو 3 سنوات ونصف السنة، تعقّد موضوع التزويد الفرنسي للجيش اللبناني كونه ارتبط بهبة المليارات الثلاثة من الدولارات السعودية، ومع سحب السعودية هذه الهبة توقّف التزويد الفرنسي للبنان وعوّضه الأميركيون.

وخلال زيارة عون لباريس سيُبحث في هذا الموضوع من زاويتين:

• اولاً، مدى قدرة فرنسا على تزويد الجيش أسلحة في وقت تبقى إمكانات الموازنة اللبنانية محدودة.

• ثانياً، مدى قدرة فرنسا ولبنان معاً على التعاون لإقناع السعودية بإعادة العمل بهبة الثلاثة مليارات. لكن وبحسب المعلومات، لا توجد بعد مؤشرات الى إمكان ذلك طالما انّ ميزان القوى في لبنان «طابِش» لمصلحة المحور السوري ـ الإيراني، وطالما انّ الموقف السعودي حيال «حزب الله» معروف.

باسيل ـ المعلم
من جهة ثانية ظل لقاء نيويورك بين وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ونظيره السوري وليد المعلّم يتفاعل في بيروت، وشنّ وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق هجوماً عنيفاً على باسيل، واعتبر أنّ لقاءه بالمعلّم «اعتداء صريح على مقام رئاسة الحكومة، ومخالف لاتفاق وعهد ووعد لم يلتزم به باسيل الذي كان جزءاً أساسياً من التسوية التي أُبرمت». واكّد «أنّ هذا الأمر لن نقبل به في أي ظرف من الظروف ولن يمر بسهولة، وهذا خطّ أحمر لا يمكن تجاوزه».

واعتبر «أنّ هذا الوضع المستجد يتطلّب قراراً سياسياً مماثلاً لمواجهة ما تمّ، وهو موضع تشاور بغية اتخاذ الموقف المناسب خلال أيام قليلة». وقال: «لن نتّخذ قرارات انفعالیة، ونحن حریصون على الكرامة السیاسیة لرئاسة الحكومة أیّاً كان من یشغل منصب رئاسة الحكومة».

وقالت مصادر مراقبة لـ«الجمهورية»: «انّ الامتعاض من لقاء باسيل ـ المعلم جدّي لأسباب عدة، أبرزها انّ باسيل ليس بوزير عادي، بل لديه صفة سياسية وديبلوماسية وليس صفة تقنية. ولقاؤه المعلّم «شرعي» حَظي بغطاء عمّه رئيس الجمهورية المشرف العام على السياسة الخارجية، خلافاً لزيارة وزراء الى دمشق التي سَحب مجلس الوزراء الغطاء الرسمي عنها».

من جهته، ردّ باسيل على منتقدي لقائه مع المعلم من دون أن يسمّيهم، قائلاً عبر «تويتر»: «أيّ لقاء فردي أو ثنائي أو جماعي نقوم به يكون لمصلحة لبنان، ومَن يعتدي على مصلحة لبنان هو من يرفض إخراج النازحين منه».

الإنتخابات
وفي ملف الانتخابات النيابية، أكّد وزير الداخلية أنّ «الانتخابات النيابية المقبلة ستجرى في موعدها، لكن بالتسجيل المُسبق في مكان السكن، لأنّ الوقت ما عاد يسمح بإنتاج بطاقة ممغنطة ولا هوية بيومترية في الأشهر القليلة المتبقية». وقال: «بكل صراحة، بعد أيّام لن يعود من الممكن تنفيذ آلية الهوية البيومترية، لأنّ الوقت القصيرالفاصل لم يعد يسمح، وهناك خلافات بين القوى السياسية لا يبدو أنّها ستنتهي قريباً».

«القوات»
وأكدت مصادر «القوات اللبنانية» لـ«الجمهورية» انّ «اعتماد البطاقة البيومترية في الانتخابات الحالية شبه مستحيل»، وكررت «انّ «القوات» ستتصدى لأيّ تلزيم بالتراضي كما فعلت في جلسة مجلس الوزراء قبل الأخيرة، كذلك ستتصدى لأيّ محاولات تمديدية»، ورأت «انّ التسجيل المسبق يشكّل البديل عن البطاقة التي يجب اعتمادها في انتخابات العام ٢٠٢٢».

المستقبل
اجتماع غداً لوضع خريطة طريق للحل المناسب
مجلس الوزراء مصمّم على تنفيذ «السلسلة» مع احترام قرار «الدستوري»

جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية والمخصّصة لمناقشة موضوع إبطال المجلس الدستوري لقانون الضرائب والتي عقدت مساء أمس الأحد في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، لم تصل الى نتيجة بالنسبة لسلسلة الرتب والرواتب، إلا أنّ المجلس أكد تصميمه على تنفيذ السلسلة لأن الحكومة مؤتمنة على تنفيذ القوانين، وهي مؤتمنة أيضاً على الدستور وتحترم قرار المجلس الدستوري إبطال القانون الذي يموّل السلسلة، كما أن الحكومة مؤتمنة على الاستقرار النقدي والمالي، وهي ضمن هذه المعادلة تعمل لوضع خريطة طريق تحل المسألة بأسرع وقت، وممكن أن يكون ذلك غداً الثلاثاء.

القرار والثقة والاستثمار

وكان لعدد من الوزراء آراء في قرار مجلس الدستوري والوضع المالي بشكل عام، فقال وزير الاتصالات جمال الجراح لدى وصوله إن مجلس الوزراء سيدرس خلال الجلسة في افتراضين لتأمين أموال السلسلة.

وأوضح وزير شؤون المهجرين طلال أرسلان رداً على سؤال حول لقاء وزير الخارجية جبران باسيل بوزير الخارجية السورية وليد المعلم، انه «طالما هناك سفارة بين البلدين، وسوريا دولة سورية معترف بها في لبنان فلا مجال للاحتجاج على هكذا لقاءات فإما إلغاء السفارة أو القبول بمثل هذه اللقاءات، أما على صعيد سياسة النأي بالنفس فالكل يعرف أنه تم التوافق على حكومة ائتلاف وطني مع احترام خصوصية كل طرف وتحالفاته، والحكومة قائمة دون اتفاق شامل على كل الأمور».

ولفت وزير العدل سليم جريصاتي الى أن «الحفاظ على سلسلة الرتب والرواتب همّ أساسي ويجب اتخاذ الطرق الكفيلة بالحفاظ على السلسلة واستقرار المال العام».

وأشار وزير العمل محمد كبارة الى أن «القرار الذي أخذه المجلس الدستوري هو أهم قرار اتخذ في الجمهورية اللبنانية، قرار جريء ويعيد ثقة العالم بلبنان ويعيد المستثمرين الى لبنان لأنهم يعرفون ان هناك قراراً ودستوراً يطبّق».

ورأى وزير الاعلام ملحم الرياشي أن «هناك تعليقاً للسلسلة على عدة أيام حتى بت موضوع الموازنة».

وأوضح وزير التربية مروان حماده أن «قراراً سيصدر عن الحزب التقدمي الاشتراكي حول المأزق الذي وضعت الدولة نفسها فيه، ان المجلس الدستوري على حق، والسلسلة حق، ولكن معالجة الوضع المالي للدولة والاقتصادي بصورة عامة واجب وبعيداً عن كل الصفقات المتتالية التي عشناها منذ بداية العهد».

الأمور مرتبطة ببعضها

ولدى مغادرة الوزراء الجلسة في الثامنة والنصف امتنعوا عن الحديث مع الصحافيين.

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصوه: «سنتابع النقاش في جلسة ستعقد الثلاثاء المقبل (غداً)».

فيما أردف وزير الزراعة غازي زعيتر: «تفاءلوا بالخير تجدوه».

وأوضحت مصادر وزارية لـ«المستقبل» أن «المشاورات والاتصالات التي ستدور اليوم ستتمحور حول اتخاذ قرار لا يصطدم بقرار المجلس الدستوري، وتصل الى إقرار دفع سلسلة الرتب والرواتب». ولفت الى أن «كل الأمور مرتبطة ببعضها البعض والتركيز هو هل سيتم إرسال اقتراح قانون بدون موازنة أم لا، لأن المجلس الدستوري تكلم عن شمولية الموازنة، والتفكير الآن هو أن الآلية تتغيّر مع موازنة أو من دون موازنة، ولكن عملياً السلسلة ستُدفع ولو تأخر ذلك قليلاً. الآن يتم التركيز على الآلية القانونية وإذا تم التوصل الى حلول فسيتم دفع السلسلة عن شهر أيلول أيضاً. والمفروض هو التشاور بين الرئاسات الثلاث فرئيس الجمهورية معني وكذلك رئيس مجلس النواب والحكومة، والحكومة لا تستطيع التوصل الى حلول نهائية دون موافقة رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النواب».

المقررات الرسمية

ترأس الرئيس الحريري عند السادسة والنصف من مساء أمس في السراي الحكومي الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء المخصصة لمناقشة موضوع إبطال المجلس الدستوري لقانون الضرائب.

بعد الجلسة التي انتهت عند الثامنة والنصف مساء، تلا الوزير الرياشي المقررات كالآتي:

عقد مجلس الوزراء جلسة استثنائية مساء اليوم (أمس) في السراي الحكومي برئاسة دولة الرئيس سعد الحريري، وتبنى مجلس الوزراء مجتمعاً كلام رئيس الحكومة الذي قال في بداية الجلسة ما يلي: «الحكومة مصممة على تنفيذ سلسلة الرتب والرواتب، فهي مؤتمنة على تنفيذ القوانين والتشريعات التي يسنها المجلس النيابي، والحكومة مؤتمنة أيضاً على الدستور والمؤسسات، وهي بذلك تحترم قرار المجلس الدستوري إبطال القانون الذي يمول السلسلة، والحكومة مؤتمنة كذلك على مصالح كل لبناني وكل لبنانية، ومن أهمها الاستقرار النقدي والمالي الذي يضمن قيمة مداخيل اللبنانيين ومدخراتهم».

وتابع الرئيس الحريري: «ضمن هذه المعادلة، نجتمع اليوم في جلسة استثنائية لمجلس الوزراء لوضع خريطة طريق تحل المسألة بأسرع وقت ممكن بالتعاون مع المجلس النيابي الكريم».

وبعد المداولات، رفع رئيس الحكومة «الجلسة لتعقد جلسة ثانية استثنائية يوم الثلاثاء (غداً) الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا، استكمالا للبحث والخروج بقرارات مهمة على هذا الصعيد».

سئل: كيف كانت النقاشات داخل الجلسة، هل كانت هناك وجهات نظر مختلفة؟.

أجاب: «الاتجاه واحد بين كل الوزراء، هناك تضامن وزاري ظهر واضحاً وجلياً للغاية من أجل الوصول إلى حل لمسألة تمويل السلسلة والإصرار عليها. وانتظروا قرارات مهمة يوم الثلاثاء بإذن الله».

سئل: هل سيكون الحل بتعليق العمل بالسلسلة لمدة شهر؟.

أجاب: «الحل سيصدر يوم الثلاثاء (غداً) بعد جلسة مجلس الوزراء».

المصدر: صحف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 25/09/2017   الإثنين 25 سبتمبر 2017, 9:57 am

ابرز ما تناولته الصحف الدولية 25/09/2017

ابرز ما تناولته الصحف الدولية 25/09/2017

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الاثنين عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها استفتاء كردستان العراق على الاستقلال واستطلاع يكشف تزايد العداء للمسلمين في بريطانيا.
البداية من صحيفة فاينانشال تايمز ومقال لإريكا سولومون من بارزان بكردستان العراق بعنوان "في تحدٍ، الأكراد يُسمعون صوتهم للعالم". وتقول سولومون إنه عندما يفتقد أيوب صادق والده الذي فقده في الطفولة، فإنه يسير وسط عدد كبير من المقابر التي لاتحمل أسماء من دُفن فيها رفات مئات الأشخاص عُثر عليهم في قبر جماعي بالقرب من الحدود الجنوبية للعراق، وأٌعيدوا لاحقا إلى موطنهم في بارزن، شمالي كردستان.
وتضيف أيضا أن بارزان هي مسقط رأس مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، الذي يحشد الناخبين على التصويت بـ "نعم" في الاستفتاء على استقلال الإقليم، على الرغم من الضغوط الدولية الكبيرة لإيقاف التصويت.
وتقول إن صادق هو ثالث جيل من أسرته ينضم إلى قوات البيشمركة الكردية، وكانت القوات العراقية قد ألقت القبض على جده قبل ولادته، ولم يعرف عنه خبر إثر ذلك. في عام 1983، وهو ما زال صبيا، اضطر صادق للفرار بينما ألقت القوات العراقية القبض على ثمانية آلاف رجل وطفل، من بينهم والده، وقتلتهم، ولم يتم التعرف على الكثير منهم حتى الآن.
وقال صادق للصحيفة "لم أتوقع أن يكون مستقبلنا هكذا. لدى أمل بنسبة مئة بالمئة أنني الآن شأعيش لأرى استقلالنا".
وتقول سولومون إن النتيجة المتوقعة للاستفتاء هي "نعم" للاستقلال، على الرغم من أن التشكك في إمكانية إجرائه استمرت حتى سويعات من بدء التصويت. ويرى حزب الاتحاد الوطني الكردستاني أنه يجب قبول عرض الولايات المتحدة والأمم المتحدة للتفاوض.
وتضيف سولومون أن حكومة إقليم كردستان العراق تؤكد أن نتيجة الاستفتاء لن تؤدي إلى انفصال دون تفاوض مع الحكومة العراقية في بغداد، ولكن جميع الحلفاء في المنطقة يعارضون إجراءه. وترى الولايات المتحدة أن الاستفتاء قد يعرض استقرار المنطقة للخطر وهي توشك على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.
ويقول معارضو بارزاني إنه يستغل الجذب النفسي والعاطفة لرغبة الأكراد في الحصول على دولة لهم. وقال كمال شوماني من معهد التحرير للساسة الشرق أوسطية للصحيفة إن"الأكراد يقاتلون منذ أمد طويل للحصول على وطن وأصبح الأمر بمثابة عقدة نفسية لهم".
"العدائية ضد العرب"
مصلون في مسجد شرق لندن
وننقل إلى صحيفة الغارديان ومقال لباتريك وينتور بعنوان "استطلاع يكشف درجة عالية من عدائية البريطانيين إزاء العرب". ويقول وينتور إن العدائية إن استطلاعا جديدا كشف عن مدى العدائية إزاء الإسلام والعرب في بريطانيا.
ويضيف وينتور أن الاستطلاع، الذي أجرته هيئة "يوغوف" الحكومية، يظهر أن معظم الناخبين في بريطانيا يرون أن العرب أخفقوا في الاندماج في المجتمع البريطاني وأن وجودهم لم يقدم النفع لبريطانيا.
ووفقا للاستطلاع فإن 28 في المئة من الناخبين البريطانيين يرون أن الهجرة من الدول العربية كانت مفيدة لبريطانيا، بينما يرى 64 في المئة أن العرب لم يندمجوا مع المجتمع.
وكشف الاستطلاع أيضا عن أن الناخبين البريطانيين يرون أن عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى بريطانيا من العراق وسوريا كان أكثر من اللازم.
ووفقا لاستطلاع، فإن الصفات الثلاثية التي تتبادر إلى ذهب البريطانيين فيما يتعلق بالعرب هي التمييز بين الجنسين والثراء والإسلام، ويلي ذلك التطرف والتاريخ العريق. وكان الربط في الاستفتاء بين العرب والابتكار والفكر التقدمي محدودا للغاية.
وكشف الاستطلاع أيضا تشكك الرأي العام البريطاني في سياسة بريطانيا إزاء الشرق الأوسط، حيث لم يعتقد سوى 15 في المئة من المستطلعة آراؤهم أن السياسة الخارجية لبريطانيا ساعدت في دعم حقوق الإنسان والأمن في العالم.
العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة
ما تبقى من معبد إغريقي في تركيا
وننتقل إلى صحيفة التايمز ومقال لجاك مالفرن بعنوان "العثور على مدينة الإسكندر الأكبر المفقودة". ويقول مالفرن إن علماء آثار في المتحف البريطاني تمكنوا بمساعدة طائرات بدون طيار من العثور على مدينة كالتاغا دارباند، التي تقع شمالي العراق ويرجع تاريخها لعصر الاسكندر الأكبر وكانت حاضرة عامرة لتجارة النبيذ.
ويقول مالفرن إن علماء الآثار عثروا على المدينة المفقودة وهم يفحصون صورا بالقمر الصناعي التقطتها الحكومة الأمريكية لأسباب عسكرية في الستينيات من القرن العشرين، وكانت سرية لأسباب أمنية وأبعدت عنها السرية عما 1996.
وتضيف الصحيفة أن إجراء استكشاف أثري إبان حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين كان مستحيلا، وحالت الأجواء الأمنية دونه إباء الغزو الأمريكي للعراق.
ويقول علماء الآثار إنه يعتقد أن المدينة بنيت بينما كان الإسكندر الأكبر في طريقه إلى بلاد فارس لقتال قوات داريوس الثالث عام 331 قبل الميلاد. وتوضح الكشوف الأثرية لتماثل لآلهة إغريقية أن المدينة اقامها أتباع الإسكندر الأكبر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 43358
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 25/09/2017   الإثنين 25 سبتمبر 2017, 10:00 am

ابرز ما تناولته الصحف العبرية25/09/2017

غرينبلات يصل اليوم، ونتنياهو يؤكد: "ترامب عازم على دفع خطة سلام مع الفلسطينيين"
كتبت "هآرتس" ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أبلغ أعضاء المجلس الوزاري السياسي الأمني، امس (الاحد)، ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعد خطة سلام لدفع الاتفاق بين اسرائيل والفلسطينيين. وقال نتنياهو انه يسود لديه بعد اللقاء مع ترامب في نيويورك، في الأسبوع الماضي، الانطباع بأن ترامب عازم جدا على دفع الخطة. وعلى خلفية ذلك يصل المبعوث الأمريكي جيسون غرينبلات الى اسرائيل، اليوم، لمواصلة الحوار مع الجانبين.
وقال وزراء شاركوا في الاجتماع، وطلبوا التكتم على اسمائهم، ان نتنياهو استعرض خلال الاجتماع تفاصيل رحلته السياسية الى امريكا اللاتينية والجمعية العامة للأمم المتحدة، خاصة اجتماعه بالرئيس ترامب وبالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وقال نتنياهو: "لا شك ان الموضوع الفلسطيني ثقيل ومهم لدى ترامب. ترامب يبث جدية في هذا الموضوع. الأمريكيون يعدون خطة، وانا عرضت مواقفنا امام الرئيس. ترامب عازم جدا ويريد التوصل الى الصفقة النهائية".
وقال مسؤول رفيع في البيت الأبيض، ان غرينبلات سيصل الى اسرائيل، اليوم، ويجري محادثات مع مسؤولين اسرائيليين وفلسطينيين في القدس ورام الله، استمرارا للقاءات التي اجراها الرئيس ترامب مع نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس في نيويورك.
وقال المسؤول ان "الرئيس ترامب عقد لقاءات ناجعة مع رئيس الحكومة نتنياهو والرئيس عباس في الأمم المتحدة. غرينبلات قادم الى اسرائيل لمواصلة المحادثات في موضوع العملية السلمية. اللقاءات التي سيعقدها تشكل جزء من الاتصالات الهادئة والدائمة للإدارة في موضوع السلام".
وكان ترامب قد قال لعباس خلال اللقاء بينهما على هامش اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، ان البيت الأبيض يعمل على مبادرة سلام امريكية جديدة، لكنه يحتاج الى وقت اضافي لبلورتها. وقالت مصادر فلسطينية وأمريكية مطلعة على فحوى اللقاء ان ترامب طلب من عباس منحه وقتا اضافيا لصياغة مبادرة السلام وعدم القيام بخطوات تصعب على دفع العملية.
وقال مسؤولون فلسطينيون انه في اعقاب اللقاء، تتوقع القيادة الفلسطينية، قيام البيت الابيض بعرض مبادرة او ورقة موقف حول العملية السياسية، خلال الأسابيع القريبة. وقال مسؤول في البيت البيض، ان المستشارين المكلفين بمتابعة الموضوع الاسرائيلي الفلسطيني، وعلى رأسهم جارد كوشنر وغرينبلات، يواصلون التقدم بشكل متماسك في محادثاتهم مع الاطراف. وحسب المسؤول فان كوشنر وغرينبلات لا يعتقدان ان هناك فائدة من تحديد جداول زمنية مصطنعة او اعتباطية.
لجنة التخطيط العليا ستناقش مخططات لبناء 200 وحدة اسكان في المستوطنات
تكتب "هآرتس" انه من المتوقع ان تصادق لجنة التخطيط العليا في الادارة المدنية، في الأسبوع المقبل، او بعد عيد العرش، على دفع مخطط لبناء حوالي 2000 وحدة اسكان جديدة في مستوطنات الضفة الغربية، حسب ما قاله مسؤول رفيع في القدس. وسيتم خلال الجلسة دفع مخططات باتت قيد التخطيط، الى جانب عدة مناقصات للبناء الفوري.
ويشار الى انه في اطار التفاهمات مع الولايات المتحدة حول كبح البناء في المستوطنات، تجتمع لجنة التخطيط العليا مرة كل ثلاثة أشهر، للمصادقة على البناء في المستوطنات. وكان من المفروض باللجنة الاجتماع قبل اسبوعين، وضغط قادة مجلس المستوطنات ولوبي الاستيطان في الحكومة والكنيست من اجل عقد الاجتماع في موعده، واعربوا عن عدم رضاهم لعدم حدوث ذلك.
وقال المسؤول الرفيع، الذي طلب التكتم على اسمه، انه خلال اجتماع المجلس الوزاري السياسي – الأمني، امس الاحد، تم اطلاع الوزراء على تأجيل اجتماع اللجنة عدة مرات، بناء على طلب من البيت الأبيض، لكي لا يصطدم الأمر مع احداث سياسية خلال فترة انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وعلى سبيل المثال، كان من المفروض نشر جدول اعمال اللجنة في 19 أيلول، عشية انعقاد اللقاء بين الرئيس ترامب ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في نيويورك. وحسب المسؤول الرفيع، فقد طلب البيت الأبيض من ديوان رئيس الحكومة تأجيل نشر الجدول لكي لا يخرب على اجتماع ترامب – عباس.
وكما يبدو، سيتم نشر جدول أعمال اللجنة يوم غد الثلاثاء، لكي تجتمع اللجنة بعد اسبوع، عشية عيد العرش، وفي حال عدم الانتهاء من اعداد الجدول حتى يوم غد، فسيتم عقد الاجتماع بعد اسبوعين، بعد عيد العرش. واضاف المسؤول انه ستجري خلال اليومين المقبلين نقاشات اخيرة لتحديد الجدول النهائي للمخططات التي ستناقش خلال الاجتماع.
ويشمل الجدول المقترح حاليا عدة مخططات للبناء في المستوطنات، تشمل حوالي 2000 وحدة اسكان. وسيكرس القسم الأكبر من الاجتماع لمناقشة مخططات بناء تمر في مراحل تخطيط مختلفة، فيما سيكرس قسم صغير من الجلسة لمناقشة المصادقة على تسويق اراضي للمقاولين من اجل الشروع بالبناء الفوري. وعلى سبيل المثال سيصادق على مناقصات لبناء حوالي 300 وحدة فورا في مستوطنة بيت ايل، والتي كانت الحكومة قد وعدت المستوطنين ببنائها قبل اكثر من خمس سنوات، بعد إخلاء بيوت "هأولفناه" في المستوطنة.
واطلع نتنياهو الوزراء، خلال اجتماع المجلس الوزاري، امس، على محادثاته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في الجمعية العامة. وقال نتنياهو للوزراء ان الادارة الامريكية طلبت من اسرائيل المصادقة على عدة مشاريع للفلسطينيين في مجال البنى التحتية. وقال المسؤول الرفيع ان مسألة المشاريع للفلسطينيين طرحت للنقاش لكنه لم يتم التصويت عليها. وخلال الاجتماع سأل بعض الوزراء عما اذا طرأ تغيير على خطة البناء للفلسطينيين في قلقيلية، وتم التوضيح لهم بأن الخطة التي تم تجميدها بضغط من المستوطنين، لا تزال على حالها.
السماح لإدارة نادي رياضي اسرائيلي بالتمييز ضد السكان العرب
تكتب "هآرتس" ان المحكمة المركزية في اللد سمحت لإدارة "الكانتري كلاب" في مستوطنة كوخاب يئير، بتسويق 90% من الاشتراكات لسكان المستوطنة فقط، فيما يمكن للجيران اليهود والعرب، ظاهرا، تقاسم النسبة المتبقية. وبذلك اتاحت المحكمة لإدارة النادي عمليا، تقييد دخول سكان مدينة الطيرة المجاورة، بعد سبع سنوات رفضت خلالها الادارة بيع اشتراكات لسكان المنطقة العرب. وكانت ادارة الكانتري كلاب قد قررت في اعقاب التماس قدمه د. احمد منصور من الطيرة، بيع الاشتراكات لسكان كوخاب يئير – تسور يغئال فقط، ومنعت دخول مواطنين من خارج المستوطنة، بما في ذلك سكان الطيرة المجاورة.
وسيتم عرض نسبة الـ10% المتبقية من الاشتراكات لمواطنين من خارج كوخاب يئير، ظاهرا بدون التمييز بين سكان مستوطنتي تسور يتسحاق وتسوفيم ومدينة الطيرة، علما ان 20% من الاشتراكات الحالية يملكها مستوطنون من هاتين المستوطنتين. وجاء في قرار المحكمة انه في مسار التسجيل للاشتراكات الخارجية "لن يتم منح الأولوية حسب مكان الاقامة" لكنه يمكن منح الأولوية لأصحاب الاشتراكات خلال سنة النشاط السابقة للنادي" – أي لليهود فقط.
كما تحدد في قرار المحكمة انه يمكن للدكتور منصور الذي التمس ضد النادي، ان يشتري اشتراكا وفقا للشروط التي سيتم تحديدها للمشتركين من خارج المستوطنة. واعرب دكتور منصور، امس، عن خيبة امله من قرار المحكمة، وقال انه سيحاول شراء اشتراك خلال الأيام القريبة.
ورفضت المحكمة عمليا الالتماس الذي قدمه المحامي جيل غان مور من جمعية حقوق المواطن، باسم الدكتور منصور، والذي ادعى بأن سياسة الكانتري كلاب "تمتطي نماذج معروفة من التمييز في الاسكان والجهاز التعليمي، وبناء عليه تخلق تمييزا واضحا على اساس القومية". واعلنت جمعية حقوق المواطن انها ستستأنف ضد قرار المحكمة.
وقالوا في المجلس المحلي كوخاب يئير – تسور يغئال، امس، ان "المحكمة رفضت الادعاء بالتمييز القومي، وحددت ان قرار المجلس الجديد لا تشوبه شائبة". وقالوا انهم سيدرسون قرار المحكمة، خاصة التوجيهات العملية التي حددتها المحكمة بشأن السكان من خارج المستوطنة.
اسرائيل تنوي إخلاء خان الاحمر حتى منتصف 2018
كتبت "هآرتس" ان اسرائيل ابلغت المحكمة العليا، امس الاحد، بأنها تنوي إخلاء قرية خان الأحمر البدوية، حتى منتصف السنة القادمة. وقد تحولت هذه القرية التي اقيمت بدون ترخيص، الى رمز للقرى البدوية المنتشرة في منطقة معاليه ادوميم (منطقة خان الأحمر في الضفة الغربية – المترجم). وتنظر المحكمة العليا في التماسين تم تقديمهما في هذا الشأن: الاول قدمه المستوطنون في المنطقة ويطالبون فيه بهدم المدرسة البيئية التي اقيمت في قرية خان الأحمر، والثاني قدمه سكان القرية ضد اوامر هدم بيوتهم.
وفي ردها على الالتماسين قالت الدولة انها عرضت على سكان القرية بديلا في منطقة الجهالين الغربية، على مسافة ثمانية كيلومترات هوائية من القرية، وهي منطقة تعتبر اقل اهمية من ناحية استراتيجية بالنسبة لإسرائيل، كونها تبعد عن المنطقة الممتدة بين القدس وكتلة مستوطنات ادوميم. وكان البدو قد اعلنوا رفضهم لهذا الاقتراح، لأنه لا يتفق ونمط حياتهم ويفرض عليهم نمط الحياة المدنية. وقالوا انه تقيم في المنطقة المقترحة فصائل اخرى من القبائل البدوية وهو امر لا يسمح لهم بالإقامة هناك.
وكتبت الدولة في ردها ان المدرسة التي بنيت من اطارات السيارات في القرية في عام 2009، ستقام مجددا في المنطقة المقترحة على السكان. وجاء في الرد انه "مع اقامة المدرسة، موضوع التماس مستوطنة كفار ادوميم، في بداية نيسان 2018، ومع الانتهاء من الاستعدادات التي تسبق موعد اقامة المدرسة الجديدة، من اجل نقل المساكن بشكل مستقل، تنوي جهات تطبيق القانون هدم المباني غير القانونية". وتقترح الدولة على السكان القيام بهدم منازلهم بأنفسهم حتى الموعد المحدد.
وطلبت الدولة من المحكمة الغاء الالتماسين في ضوء موقفها هذا. وقالت انها تتخذ سلسلة من التدابير من اجل توفير بديل "تخطيطي وملكي وواقعي" لنقل المدرسة والمباني غير القانونية، وان سكان القرية خرقوا قانون التنظيم والبناء، ولذلك فان "التماسهم يفتقد الى نقاء اليدين".
يشار الى ان بلدة خان الأحمر تقوم في موقع استراتيجي بالنسبة لإسرائيل، لأنها تمنع امكانية توسيع مستوطنتي معاليه ادوميم وكفار ادوميم. ويعيش في البلدة عدة مئات من السكان في ظروف صعبة جدا، في حالة فقر شديد وبدون بنى تحتية، وداخل بيوت مؤقتة بنيت من الصفيح والخشب والبلاستيك.
وتحولت خان الأحمر الى رمز للاستيطان البدوي في الضفة الغربية. وقامت جمعية ايطالية ببناء مدرسة من اطارات السيارات في القرية، تخدم طلابها وطلاب التجمعات البدوية المجاورة. واحتج المجتمع الدولي، بما في ذلك الادارة الأمريكية السابقة برئاسة اوباما، على مخطط إخلاء القرية، لكن وزير الامن افيغدور ليبرمان، اوضح في الأسابيع الأخيرة بأنه ينوي انهاء عمل الطاقم الخاص المكلف بالموضوع، وهدم القرية خلال عدة أشهر.
العليا ترفض التماسا يطالب بالتحقيق مع نتنياهو في ملف الغواصات
تكتب صحيفة "هآرتس" ان المحكمة العليا رفضت بشكل نهائي، امس، الالتماس الذي تم تقديمه ضد المستشار القانوني للحكومة، ابيحاي مندلبليت، لإلزامه على الأمر بالتحقيق مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في ملف الغواصات (الملف 3000).
وكتب القاضي يتسحاق عميت في قراره انه "يجب رفض الالتماس نهائيا، بسبب عدم وجود مبرر للتدخل في شكل ادارة ملف التحقيق من قبل سلطات تطبيق القانون". وحسب اقواله، فان هذه الحالة "لا تشبه الحالات الاستثنائية التي تبرر تدخل المحكمة العليا في شكل ادارة التحقيق من قبل سلطات تطبيق القانون".
وبلهجة ناقدة، كتب القاضي عميت في القرار الذي وافق عليه القاضيان اوري شوهام وجورج قرا، ان المحكمة اعتادت على التماسات مختلفة يتم قبولها في أحيان نادرة، لكنه "يبدو في الآونة الأخيرة ان الالتماسات التي تطرح امامنا تمضي الى ابعد من ذلك". وحسب اقواله فان "المحكمة لا تستبدل سلطات التحقيق وتطبيق القانون، ولا تقيد حدودها ولا تعمل كمستشار قانوني أعلى او كقاضي محقق. وباختصار ليس من المتبع تدخل المحكمة العليا في التحقيقات الجارية".
وقدم الالتماس ضد مندلبليت الناشط الاجتماعي ايب بنيامين، احد منظمي المظاهرات ضد مندلبليت في بيتاح تكفا. وكتب في الالتماس الذي قدمه في آب الماضي، انه "يكفي توفر المعلومات المعروفة للجمهور والتي لا جدال حولها، من اجل التوصل الى الاستنتاج البسيط بأنه في موضوع رئيس الحكومة تم بلورة "اشتباه معقول" يحتم فتح تحقيق جنائي ضده. يجب التحقيق مع رئيس الحكومة، ليس فقط بسبب مبدأ المساواة امام القانون، وبسبب تبلور اشتباه معقول بشأنه في الملف 3000. يجب شمل رئيس الحكومة كمشبوه في هذه القضية، لكي يعرف الجمهور كله بأنه لا يوجد احد فوق القانون، وسيتم التحقيق في كل ما يجب التحقيق فيه، ولا يتم تكنيس شيء تحت البساط". وتم تقديم الالتماس، ايضا، ضد النائب العام للدولة شاي نيتسان، الذي امر في شباط الماضي، وبناء على رأي المستشار القانوني للحكومة، الانتقال من الفحص التمهيدي في القضية الى التحقيق الجنائي.
عريقات ينشر شريطا يفند فيه شائعة موته
تكتب "هآرتس" ان امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، نشر امس، شريطا، يفند فيه الشائعات حول وفاته في واشنطن، حيث يخضع للعلاج في احد المستشفيات وينتظر اجراء عملية زرع رئة له. وكان عريقات قد وصل الى واشنطن، الأسبوع الماضي، على متن طائرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي سافر الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن نيويورك تم نقل عريقات الى واشنطن مع زوجته وابنه البكر، وتم اخضاعه للعلاج في انتظار وصول متبرع ملائم لإجراء العملية.
وقد اصيب عريقات، 62 عاما، بمرض رئوي حاد قبل خمس سنوات، وتدهورت حالته الصحية خلال الاشهر الاخيرة. وامس نشر شريطا يفند فيه الشائعات حول وفاته، وقال: "اجتزت كل الفحوصات وانا الآن على لائحة الانتظار، بمستوى الأولوية، لإجراء عملية زرع الرئة. وكلت أمري لله".
وقبل بضعة أيام، قال في مقابلة للتلفزيون الفلسطيني، أنه يعاني من الوذمة الرئوية - وهو مرض يسبب فشل الجهاز التنفسي ولا يوجد له علاج ناجع. وخلال المقابلة، تحدث عريقات عن المشاكل الصحية الناجمة عن المرض. وقال: "أنا بحاجة إلى الأكسجين ولا أستطيع الذهاب، وأنتظر كل يوم لزرع الرئة. وكلت أمري لله. لا أستطيع أن أقول أنني لست متخوفا ولست خائفا، لكنني مؤمن بالله وآمل أن يساعدني الله. اذا قضى الله غير ذلك واراد استرداد روحي، فأنا مستعد لذلك".
وتطرق عريقات ايضا الى الصراع الاسرائيلي – الفلسطيني، واعرب عن امله بقيام دولة فلسطينية، وقال: "انا فخور بكوني ابن الشعب الفلسطيني ومتأكد من ان الدولة الفلسطينية ستقوم، ويجب على كل ابناء فلسطين الثقة بذلك".
واشنطن تنفي ما نشر من تفاصيل الخطة الامريكية للسلام ورام الله ترفض الحل المؤقت
تكتب "يسرائيل هيوم" ان جهات عربية وفلسطينية كشفت تفاصيل اولية من الخطة السياسية التي تعمل عليها الادارة الامريكية لاستئناف العملية السلمية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية. وحسب ما نشرته صحيفة "العربي الجديد" الصادرة في لندن، فقد اكدت مصادر دبلوماسية امريكية عاملة في القاهرة التقارير التي تم نشرها.
وحسب التفاصيل التي تم نشرها، فان الإدارة الأميركية تعد خطة مؤقتة تحظى بموافقة مصر والأردن والسعودية. وحسب الخطة، يجري التوصل، اولا، الى اتفاق مصالحة فلسطيني داخلي بين فتح وحماس، يسمح للحكومة الفلسطينية بتسلم صلاحيات السلطة في قطاع غزة.
وتناقش اسرائيل والسلطة إقامة دولة فلسطينية مستقلة بشكل تدريجي، وليس على حدود عام 1967، وانما على اراضي الضفة الغربية الخاضعة حاليا للسيطرة المدنية والامنية الفلسطينية.
وتشمل الخطة سيطرة الفلسطينيين الكاملة على اراضي A و Bفي الضفة الغربية، وبناء على تقدم العملية السياسية والمفاوضات بين الجانبين، يجري عقد مؤتمر قمة في القاهرة، بمشاركة مصر والأردن والولايات المتحدة واسرائيل والفلسطينيين، لمناقشة سبل استمرار العملية السياسية وتوسيع صلاحيات الدولة الفلسطينية المستقلة لتشمل قطاع غزة.
وفي المرحلة الأخيرة يبدأ التفاوض على اساس جدول زمني معرف ومحدد مسبقا، في القضايا الجوهرية، كمكانة القدس الشرقية، وضم الكتل الاستيطانية الكبرى، وتجميد البناء بشكل مطلق في المستوطنات المعزولة، واخلاء المستوطنات التي لا تتبع للكتل على اساس تبادل الاراضي، وحل مشكلة اللاجئين وحق العودة.
ورغم هذا النشر فقد نفت الادارة الامريكية، بشكل قاطع، امس، التقرير حول المبادرة السياسية. وقال مصدر في البيت الأبيض لصحيفة "يسرائيل هيوم" ان "التقرير مخترع تماما، فالنقاشات التي يصفها التقرير لم تتم ومن الواضح انه لم يتم طرح أية خطة".
كما قال مصدر فلسطيني لصحيفة "يسرائيل هيوم" ان السلطة لا تعرف التفاصيل التي تم نشرها. وقال: "في كل الأحوال سيعارض الفلسطينيون كل خطة تقترح حلا مؤقتا، وليس حلا يشمل في اطاره اتفاقا دائما وجدولا زمنيا محددا لإنهاء الاحتلال".
اسرائيل تحتفل الأربعاء بيوبيل الاستيطان
تكتب "يسرائيل هيوم" انه ستبدأ يوم الاربعاء، برعاية رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس الكنيست يولي ادلشتين، احتفالات اليوبيل "لتحرير" يهودا والسامرة والغور والجولان. وسيقام حفل الافتتاح في غوش عتصيون، حسب الطقوس الرسمية، بمشاركة وزراء ونواب وهيئة الاركان العامة وقادة مجالس محلية، ويليه سلسلة من الاحتفالات في انحاء البلاد. ويتولى المسؤولية عن الاحتفالات المركز الاعلامي، بقيادة الوزيرين ميري ريغف ونفتالي بينت.
وكشفت وزارة الثقافة والرياضة والمركز الاعلامي، الشعار الذي اختير للاحتفالات، تحت عنوان "حكاية اسرائيلية – يوبيل للعودة الى قطاعات البلاد التاريخية". ويظهر في الشعار الرقم 50 بتصميم حديث، يتحول فيه الرقم 0 الى غصن زيتون يحيط برسم لقبر راحيل.
ويستند المفهوم الكامن في الشعار إلى الصهيونية ورموزها، إلى جانب التراث والآثار والأماكن الجغرافية التي تربط الأمة بدولتها منذ بداية التاريخ اليهودي، وتربط قصة الشعب اليهودي بمختلف قصص يهودا والسامرة وغور الأردن والجولان.
اليوم: نشر تقرير يحذر من فجوات في جاهزية الجيش للحرب القادمة
تكتب "يسرائيل هيوم" ان اللجنة الفرعية للمفاهيم الامنية وبناء القوة العسكرية، في لجنة الخارجية والامن البرلمانية، ستنشر اليوم، تقريرها الذي يحذر من فجوات في جاهزية الجيش الاسرائيلي للحرب القادمة. وكانت اللجنة الفرعية التي يترأسها النائب عوفر شيلح (يوجد مستقبل) قد اجرت خلال العامين الاخيرين، اكثر من 30 اجتماعا وجولة لتعقب صياغة وتطبيق الخطة العسكرية متعددة السنوات "جدعون".
ويفصل التقرير استنتاجات اللجنة بشأن الخطة على كافة المستويات: مكانة القيادة السياسية في صياغة الخطة المتعددة السنوات، فحص الاستراتيجية العسكرية وصياغة الخطة المشتقة عنها، وفحص تنفيذ الخطة على مستوى اذرع ووحدات الجيش المختلفة.
ووقع على التقرير الكامل، الذي يضم 54 صفحة، كل اعضاء اللجنة الفرعية من كافة الكتل، بينما لم يوقع على الجزء الذي سيتم نشره من التقرير اليوم، النائبين يوآب كيش (ليكود) وموطي يوغيف (البيت اليهودي).
وقال كيش: "في القضايا الحساسة، كجاهزية الجيش للحرب، فضلت البقاء موضوعيا وعدم المشاركة في النموذج الذي يسبب الضرر والتقرير الذي يجري استغلاله لمنصة المعارضة". وقال يوغيف: "لم اوقع على التقرير العلني لأنني اعتقد انه يتضمن امورا يمنع نشرها لأنها تمس بأمن الدولة. حسب رأيي فان التقرير منحاز من ناحية سياسية".
وقال النائب شيلح ان "قرار نشر التقرير العلني هو ليس قراري وانما قرار لجنة الخارجية والامن كلها، بمصادقة ومشاركة رئيس اللجنة افي ديختر. لا توجد في التقرير العلني ولو كلمة واحدة لا تظهر في التقرير السري ولذلك فان كيش ويوغيف موقعان على كل كلمة في التقرير العلني".
تهديدات اسرائيلية لإيران باللجوء الى الخيار العسكري
تكتب "يديعوت احرونوت" ان المجلس الوزاري السياسي – الامني، شدد من لهجته ازاء ايران في اعقاب اختبار الصاروخ الباليستي يوم السبت، والذي يصل مداه الى 2000 كلم. وقال وزير الاسكان، الجنرال احتياط، وعضو المجلس الوزاري، يوآب غلانط ان "ايران هي خطر واضح وفوري. اختبار الصواريخ الايرانية للمسافات الطويلة هو خطوة اخرى على طريق محاربة اسرائيل والعالم الحر. من الضروري معالجة الخطر الايراني كي لا نحصل على وحش اخر مثل كوريا الشمالية. كل الخيارات مطروحة على الطاولة".
وقال وزير المواصلات، ووزير الاستخبارات، يسرائيل كاتس انه يجب على اسرائيل العمل مع الادارة الامريكية على احباط الصواريخ الايرانية، ومنع الوجود العسكري الايراني في سورية ووقف المساعدة الايرانية لحزب الله. وتطرق كاتس الى المشروع النووي الايراني، وقال: "تولدت فرصة تاريخية لتحقيق تغيير او الغاء الاتفاق النووي مع ايران وازالة التهديدات الموجهة لإسرائيل بطريقة تضمن عدم امتلاك ايران بتاتا للقوة النووية".
جمعية يمينية جديدة للمطالبة بنزال عقوبات شديدة بالأسرى الفلسطينيين وعائلاتهم
في تقرير تنشره "يديعوت احرونوت" تقول دبورا غونين، التي قتل ابنها داني في عملية اطلاق النار وقعت في بنيامين انه "منذ قتل داني قبل عامين واربعة اشهر، غابت شمس حياتي. انا اكرس حياتي لكي لا يحدث ذلك لمواطنين آخرين في هذه الدولة". وتعمل دبورا هذه الأيام، مع عائلات ثكلى اخرى، على تأسيس جمعية لمحاربة عجز الدولة، حسب تعبيرها، عن محاربة المخربين وعائلاتهم.
منتدى العائلات الثكلى يعمل منذ قرابة عامين، ويضم الكثير من عائلات الموجة الأخيرة من العمليات الارهابية. وقبل عدة اسابيع عقد المنتدى عدة لقاءات مع شخصيات سياسية وجماهيرية، من بينها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو. ولما توصلت العائلات الى عدم القيام بمعالجة المخربين وابناء عائلاتهم، قررت القيام بعمل.
تقول غونين: "في اعقاب الحادث الخاص بي اكتشفت وللأسف عالم المخربين المعتقلين في اسرائيل. هذا عبث. فقدنا الردع تماما. الحكومة تعرف ما الذي يجب عمله. يتوجهون الى العائلات الثكلى ويعدون، لكنهم في الواقع لا يفعلون شيئا ولذلك قررنا وضع حد لهذا الأمر". وستعمل الجمعية على تشديد ظروف اعتقال المخربين في اسرائيل وفرض عقوبات قاسية على عائلاتهم، كالطرد والحرمان من الوسائل الاقتصادية وهدم البيوت.
وتشارك رينا اريئيل، والدة الطفلة هليل يافا هرئيل التي قتلت في غرفتها في كريات اربع، بدور فاعل في تأسيس الجمعية، وتقول ان الحوار يجب ان يتغير. "نحن كمجتمع وحكومة لا نفعل ما يكفي. يجب زيادة الردع، سحب المواطنة من عائلات المخربين وهدم عدد اكبر من البيوت. وفي المقابل يجب الفهم بأنه من غير المعقول خروج المخرب حيا من ساحة الارهاب. يحظر علينا الرأفة بالقساة. ابن السابعة عشرة الذي قتل ابنتي تم تحريضه من البيئة المحيطة به، ويجب معاقبة هذه البيئة ايضا".
وقالت هداس مزراحي، التي اصيبت خلال عملية على الطريق الى كريات اربع، وفقدت زوجها باروخ مزراحي، انه "حان الوقت لفرض عقوبة الاعدام على المخربين. طالبت بهدم بيت عائلة المخرب وطردها فورا، ولا شك لدي ان تأسيس الجمعية سيساعد على ذلك. لا يمكن لمحرري صفقة شليط التجوال بحرية وقتل اعزاءنا. حان الوقت لتفعيل قبضة حديدية ضد الارهاب".
وترافق هذه العائلات حركة "ام ترتسو" الناشطة في تأسيس الجمعية. وقال رئيس الحركة متان بيلغ ان "المخربين يحظون في السجون بحقوق وامتيازات لا يحلم بها أي اسير جنائي. هذه ظاهرة يمنع تقبلها. هدف الجمعية هو وقف الاحتفال في السجون".
انتقاد شديد اللهجة من موظف حكومي رفيع لحكومة نتنياهو
تكتب "يديعوت احرونوت" ان المدير العام لديوان رئيس الحكومة، ايلي غرونر، وجه انتقادا شديد اللهجة الى الحكومة، وقال خلال محادثة مغلقة: "انا اخجل بكون الحكومة لا تستطيع اداء مهامها". وقصد بذلك تأخير مشروع مساعدة شمال البلاد، الذي يبلغ حجمه 400 مليون شيكل، منذ اكثر من تسعة اشهر بسبب تأخر وصول الرد من قبل قسم من الوزارات، على الرغم من قرار دائرة اراضي اسرائيل تخصيص المبلغ فورا.
والمقصود اتفاق بين الحكومة ودائرة اراضي اسرائيل على تطوير مستشفيات ومعاهد ابحاث وبناء مساكن للطلبة الجامعيين وغيرها. وفي اعقاب الاتفاق توجهوا من ديوان نتنياهو ووزارة المالية الى الوزارات ذات الشأن، وطلبوا تعقيبها على اقتراح دائرة اراضي اسرائيل. وكان من المفروض بالوزارات التبليغ عن الفائض لديها في برامج التطوير. الا ان الوزارات لم تسارع الى القفز على الموضوع وتتلكأ في الرد منذ عدة اشهر.
وجاء من ديوان رئيس الحكومة، انه "تمت المصادقة على غالبية الميزانية في الشمال خلال اجتماع لجنة الأربعة. والان تنتظر اللجنة المصادقة الضرورية من الوزارات المعنية من اجل المصادقة على المشروع بالسرعة القصوى".
ريغف تطالب بمحاكمة الفنان محمد بكري بسبب زيارته لبيروت
تكتب "يديعوت احرونوت" ان وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغف طلبت من المستشار القانوني للحكومة ابيحاي مندلبليت فتح تحقيق ضد الممثل محمد بكري، بتهمة التحريض وزيارة دولة معادية. وجاء هذا الطلب في اعقاب زيارة بكري الى لبنان للمشاركة في مهرجان "ايام فلسطينية"، حيث ادعى هناك ان "التطبيع مع العدو الصهيوني يساوي الخيانة". وكتبت ريغف ان "بكري تجاوز الحدود بشكل مطلق، زار دولة معادية ويحرض على الدولة. اطلب فتح تحقيق واستدعائه فور هبوطه في اسرائيل. عدم الرد القاطع من جانب سلطات القانون يعني منح الشرعية لعمل من نوع يحظر علينا السماح به".
وقال بكري معقبا من بيروت: "لم اخرق القانون. انا اقول هذه الاقوال في لبنان وتل ابيب ورام الله. هنا عائلتي ولتقل ميري ريغف ما تريد وانا لا اتعامل معها بجدية. لا يلائم اسرائيل وجود امرأة كهذه في وزارة الثقافة. انها مخجلة". وأضاف بكري: "يهاجمونني منذ فيلم "جنين، جنين" ويضللون الناس. انا لن اترك البلاد، ومن لا يعجبه كون محمد بكري يعيش هنا، فليغادر".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 25/09/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: