منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:15 am

تناولت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم الجمعة 29-09-2017 في بيروت مواضيع عدة كان أبرزها تخطّي الحكومة أمس السّجال الذي كان دائراً بعد رد المجلس الدستوري قانون الضرائب، وترجمت الاتفاق السياسي بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري، بقبول مبادرة وزير المال علي حسن خليل، بدفع رواتب الموظّفين بناءً على الجداول الجديدة التي أعدّتها الوزارة استناداً إلى سلسلة الرّتب والرواتب..
الأخبار 
توافق عون ــ بري يُفرج عن السلسلة
تناولت الأخبار الشأن المحلي وكتبت تقول “لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس تمرّر قانونين ضد المقاومة بعد التوافق بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري، أخذت الحكومة باقتراحات وزير المال علي حسن خليل. الموظفون سيقبضون رواتبهم بناءً على سلسلة الرتب والرواتب، والحكومة ستُدخل التعديلات على قانون الضرائب اليوم.
في ترجمة للتصعيد الأميركي ــ الإسرائيلي ــ الخليجي ضد المقاومة اللبنانية، مرّرت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي، أمس، مشروعي القانونين المتعلّقين «بتشديد العقوبات المالية» على حزب الله (H.R 3329) و«معاقبته لاستخدام المدنيين دروعاً بشرية» في عدوان تموز 2006 (H.R 3342).
وصرّح رئيس اللجنة البرلمانية إد رويس، تزامناً مع تمرير المسودتين بالقول إن «إيران وحزب الله باتت لديهما وسائل من شأنها أن تغيّر قواعد اللعبة في منطقة الشرق الأوسط، مصانع مستقلّة لإنتاج صواريخ بغية استخدامها ضد إسرائيل وحلفائنا». وأضاف رويس «لدينا تقارير أيضاً تتحدّث عن افتتاح مصانع للصواريخ في لبنان قرب المساجد والمنازل السكنية والمستشفيات والمدارس، ما يدلّ بوضوح على نيّة حزب الله زيادة استخدامه للمدنيين العزّل كدروع بشرية». ووصف النائب الأميركي المسوّدتين بـ«أفعال تتخذها اللجنة ضد حزب الله والدولة الراعية له إيران». بعد موافقة اللجنة، بات مشروعا القانونين في عهدة مجلس النواب الأميركي، في انتظار أن يصوّت النوّاب عليهما، ليمَرَّرا بعد ذلك إلى مجلس الشيوخ، وفي حال التصويت الإيجابي، إلى رئيس البلاد، لإقرارهما قبل أن يصبحا قانونين نافذين. وتأتي مسوّدة القانونين، من ضمن حملة مبرجمة يقودها فريق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد المقاومة وضغط من «إيباك» واللوبي الصهيوني العامل في الولايات المتحدة، بهدف حصار المقاومة وزيادة الضغط عليها.
بدورها، نبهت كتلة الوفاء للمقاومة بعد اجتماعها الدوري، أمس، إلى أن «مشاريع قوانين العقوبات الجديدة التي يبحثها الكونغرس الأميركي ضد حزب الله، هي مشاريع عدوانية تصعيدية تستهدف لبنان مجتمعاً ودولة ومؤسسات»، مشدّدة على أن «أحداً في العالم لن يستطيع سلب لبنان وشعبه حقه في الدفاع عن أرضه». كذلك حيّت الكتلة «المواقف المسؤولة التي عبر عنها رئيس الجمهورية ميشال عون من على منبر الأمم المتحدة وخلال زيارته لفرنسا، وخصوصاً لجهة حفظ حق لبنان بالمقاومة ورفض التوطين»، مؤكدة على «أهمية لقاء وزير الخارجية جبران باسيل ونظيره السوري وليد المعلم وعلى إيجابيته للبلدين»، داعية إلى «عدم الانصياع للضغوط الدولية التي تؤذي مصالح لبنان».
من جهة ثانية، تخطّت الحكومة أمس السّجال الذي كان دائراً بعد رد المجلس الدستوري قانون الضرائب، وترجمت الاتفاق السياسي بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري، بقبول مبادرة وزير المال علي حسن خليل، بدفع رواتب الموظّفين بناءً على الجداول الجديدة التي أعدّتها الوزارة استناداً إلى سلسلة الرّتب والرواتب، بالتزامن مع تعديل قانون الضرائب، مع الأخذ بعين الاعتبار بتعديلات المجلس الدستوري، وإعادته إلى المجلس النيابي لإقراره.
وجرى الاتفاق على تعديل القانون، وفصل الضرائب عن السلسلة وكذلك تعديل المادتين 11 و17 اللتين طلب المجلس الدستوري تعديلهما. كذلك أكّد وزير المال أن فريق عمل الوزارة أنجز حتى الآن 9 حسابات من عملية قطع الحساب، والوزارة لا تزال تحتاج من ستة أشهر إلى سنة لاستكمال الحسابات الأربعة الباقية. وبحسب الوزير باسيل، فإنه تمّ الاتفاق على إضافة مادة قانونية إلى الموازنة تضع مهلة أمام وزير المال لإنجاز قطع الحساب، وأن «أهم ما تحقق هو فتح الطريق للانتظام المالي عبر موازنة 2018». وتعقد الحكومة قبل ظهر اليوم جلسة استثنائية لبتّ الصيغة النهائية للقانون قبل إعادته إلى مجلس النواب.


الجمهورية
حديث سعودي عن تسوية للمنطقة وعقوبات أميركية على «الحزب»
وتناولت الجمهورية الشأن الداخلي وكتبت تقول “فيما رشحت من السعودية معلومات عن حلول آتية لأزمات المنطقة يتيحها التقاطع الأميركي ـ الروسي وتتلمّسها القيادة السعودية من اتصالاتها وزياراتها الدولية، ينتظر أن تتقاطر الى جدة تباعاً مجموعة من القيادات اللبنانية تلبية لدعوات رسمية بدأت برئيسي حزبي «القوات اللبنانية» سمير جعجع والكتائب النائب سامي الجميّل اللذين عادا منها مساء أمس. وفي الموازاة داخلياً، نزع مجلس الوزراء صاعقاً كاد يتسبب بأزمة رئاسية لو تم تعليق تنفيذ سلسلة الرتب والرواتب، إذ تمكّن مجلس الوزراء من إيجاد الحل السياسي والتقني للواردات المطلوبة لصرف السلسلة للموظفين مع القطاع العام هذا الشهر وسيعلنه في جلسته اليوم في السراي الحكومي. وعلى وقع هذين التطورين، أقرّت لجنة الشؤون الخارجية في المجلس النيابي الأميركي مشروع قانون عقوبات جديدة على «حزب الله» ينتظر ان تكون له تفاعلاته والمضاعفات التي ترتبط بما يجري في المنطقة.
ينعقد مجلس الوزراء مجدداً عند العاشرة من صباح اليوم في السراي الحكومي برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري، لاعلان صيغة حل كاملة للاتفاق الذي حصل في جلسة امس بالإجماع، وذلك بعد إعداد النصوص القانونية المرتبطة فيه.
وقالت مصادر وزارية لـ«الجمهورية»: «إن مجلس الوزراء وُضع امام مفترق طرق، اما ان يذهب الى التصويت على موضوع قطع الحساب وتعليق المادة 87 وهو ما طالب به الوزير جبران باسيل، وامّا عدم الاتفاق. وفي الحالتين، الخلاف سيتظهر ويطغى على القرارات.
فارتأى رئيس الجمهورية بعد مشاورات خلال الجلسة ان يستعين بمادة في الدستور لتحصين الموازنة وفصلها عن السلسلة من دون تعليق المادة 87 لتُبرّر بالظروف الاستثنائية، على ان يُعمل بقطع الحساب خلال فترة معينة، آخذا هذا القرار بصدره حتى لو قُرِئت في سطوره مخالفة دستورية، واعداً بحماية هذا القرار».
وعلمت «الجمهورية» انّ عون فاجأ الجميع بموقفه الذي سهّل الاتفاق على المخرج بعد نقاش دستوري وقانوني طويل برز على خطه من «التيار الوطني الحر» الوزيران جبران باسيل وسليم جريصاتي في مواجهة الوزير علي حسن خليل.
وفي المعلومات أيضا انّ الانقسام في الآراء كاد يؤدي الى إنسحاب وزراء حركة «أمل» ومعهم وزراء آخرون حلفاء، من الجلسة، لو لم تُفصل الضرائب بقانون مستقل، وهم كانوا قد ابلغوا الى مدير مكتب رئيس الحكومة نادر الحريري هذا القرار صراحة قبَيل الجلسة. وقد دافع باسيل عن فكرة إدخال الضرائب في الموازنة تحصيناً للقرار حتى لا يتم الطعن فيه مجدداً، علماً انّ كل القوى السياسية اجمعت على احقّية مجلس النواب في التشريعات الضريبية.
«التيار»
وقالت مصادر «التيار الوطني الحر» لـ«الجمهورية» انّ حلّ موضوع الرواتب تحقّقَ بعد عودة عون من الخارج وتمّ الاتفاق في جلسة مجلس الوزراء على كل شيء. امّا جلسة الغد (اليوم) فهي لصوغ القانون تقنياً ولإسكمال البحث في جدول اعمال الجلسة.
وقال مصدر في «القوات اللبنانية» انّ ايّ دفع للرواتب تبعاً للسلسلة يستوجب حكماً إقترانه بتدبير قانوني يمنع على الحكومة صرف أي شهر آخر في حال لم تتأمّن الموارد المطلوبة لذلك، لانه خلاف هذا المسار سيؤدي دفع السلسلة من دون تأمين الموارد المطلوبة لها إلى تدهور مالي يطيح بالاستقرار النقدي واستطراداً بالموظفين والسلسلة والرواتب».
وأكد «أنّ «القوات» ضد اي فذلكة اصطناعية لإمرار قطع الحساب، ولذلك لا مفرّ من تعديل المادة 87 من الدستور للتمكّن من إقرار الموازنة على ان يكون قطع الحساب الفعلي عن كل السنوات الماضية جاهزاً قبل موازنة السنة المقبلة».
إحصاءات عن النازحين
ومن جهة ثانية عُلم انّ رئيس الجمهورية وزع في بداية الجلسة تقريرا حول احصاءات المنظمات الدولية المتعلقة بالنازحين السوريين في لبنان، كانت «الجمهورية» نشَرته في عددها الصادر في 11 تموز الماضي تحت عنوان (معلومات مخيفة عن تداعيات النزوح). واظهَر هذا التقرير خطورة الوضع، وقرَأ بعض الوزراء في خطوة عون مؤشراً الى طرح ملف عودة النازحين على الطاولة قريباًَ جداً لِما له من انعكاسات اقتصادية خطيرة.
لقاءات في السعودية
وفي هذا الوقت انشغل الداخل باللقاءات الجارية في جدة بالسعودية، وليس آخرها لقاء ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز بكل من رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، كلّ على حدة، حيث «تم استعراض عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك»، حسب وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس).
«القوات»
وفيما انهى كل من الجميّل وجعجع زيارتهما الى السعودية وعادا الى بيروت مساء امس، قالت مصادر «القوات» لـ«الجمهورية» انّ جعجع اراد استشراف المرحلة التي سيذهب اليها لبنان والمنطقة في ظل معلومات اكيدة، انطلاقا من تقاطع اميركي ـ روسي ومن زيارات المسؤولين السعوديين لواشنطن وموسكو، عن مساعٍ جدية تجهز للمنطقة، وانّها دخلت فعلاً في مرحلة تسوية جديدة، وبالتالي هذه التسوية تقتضي بأن يكون جعجع على اطلاع على كل تفاصيلها ولذلك رغبَت السعودية في إطلاعه على تفاصيل المعلومات المتصلة بالاجواء الروسية والاميركية والغربية لِما يحضّر للمرحلة الجديدة على المستوى السوري، وكيف ستتم مواكبتها اقليميا، وهناك دور مركزي للمملكة العربية السعودية في التسويات التي تحضّر للمنطقة، وقد وضعت جعجع في صورة خريطة الطريق التي بدأت ترسم دوليا للحلّ على مستوى المنطقة.
وشدد جعجع خلال المحادثات على ضرورة ان يكون لبنان جزءاً لا يتجزأ من هذه التسوية وأن لا يُستثنى منها، وكان هناك تأكيد سعودي انّ لبنان لن يكون خارج سياق الحل لأن هذا الحل سيبدأ في سوريا ولكنه سيشمل المنطقة كلها وفي طليعتها لبنان».
واشارت المصادر نفسها الى انه في ضوء ما طرحه جعجع «كانت هناك تطمينات سعودية الى ان لبنان سيكون جزءاً من الحل ومن التسوية. وفي هذا السياق شدد جعجع على وجوب ان تكون التسوية مضمونة بحيث لا يتكرر ما حصل عام 1990 من وصاية سورية على لبنان، كذلك شدد على ان التسوية هذه المرّة يجب أن تحترم الدستور ومشروع الدولة التي هي المساحة المشتركة التي تضم الجميع، وان تحترم ايضاً كل المكونات اللبنانية وتطلعاتها وان لا تكون لمصلحة طرف ضد آخر. وكان هناك تشديد سعودي على انّ المملكة لن تتخلى عن لبنان وعن اي دولة عربية».
وشددت المصادر على انّ جعجع «عاد بتطمينات سعودية كبيرة وبصورة واضحة عما يتم التحضير له، خصوصا انه لمسَ لدى المسؤولين السعوديين قراءة دقيقة وتصوّراً للمرحلة المقبلة، ما جعله يعود من جدة مرتاحاً ولكنّ ارتياحه هذا لا يعني مطلقا انّ المنطقة غير مقبلة على تحديات ومنعطفات خطيرة، لأنّ امكانية تعطيل الحلول تبقى قائمة، ولكنّ هناك اصراراً على مواجهة محاولات التعطيل.
وشدد جعجع في هذا السياق على ان يحافظ لبنان على استقراره وعلى النأي بالنفس في ظل هذه المرحلة التي تتم فيها هندسة التسوية ولا يدخل في ازمات عنف، وتم الاصرار على وجوب الحفاظ على النأي بالنفس بما يضمن انتقال لبنان من الحرب الباردة التي يعيشها الى السلام الحار الذي سيشهده والمنطقة»
سعيد
وقال النائب السابق الدكتور فارس سعيد، عبر «تويتر»: «هناك من يصوّر الموارنة بين ايران والسعودية، الموارنة مع لبنان الدستور والطائف وقرارات الشرعية الدولية، من يدافع عن الاسد وإيران ليس مارونياً». وأضاف: «ما يؤسفني انّ بَعضنَا في عكس خيارنا التاريخي، ماروني يطالب بالتنسيق مع الاسد، سنّي يرفض التنسيق مع الاسد، خيار تحالف الاقليات لا يمثلني».
السعودية و«8 آذار»
وفيما يترقّب فريق 8 آذار ما يجري في المملكة قالت مصادر فيه لـ«الجمهورية» ان «لا معلومات لديها بعد عن الحراك الجاري هناك وأنها لا تدرك السبب الفعلي لهذه الزيارات اللبنانية «فمن المبكر معرفة ما يجري». الا انّ هذه المصادر شددت ردّاً على سؤال على «ان لا مصلحة لأحد، لا في لبنان ولا في السعودية، في اسقاط الحكومة».
وعن سبب استمرار الحكومة على رغم كل الخلافات بين مكوناتها قالت المصادر: «اولاً الخلافات ليست بشيء جديد» فكلّ عمرو في حكومة وفي خلافات»، وما يجعل الحكومة مستمرة هو اوّلاً مصلحة الرئيس سعد الحريري في ان تبقى مستمرة، فهذه حكومته، وبالتالي الاتفاق الذي اتى به رئيساً للحكومة وافضى الى انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية لا يزال ساريَ المفعول بين مختلف القوى السياسية المحلية.
فقوة الدفع للحكومة لا تزال مستمرة حتى موعد الانتخابات، ونعتقد انّ كل محاولات التوتر بين «المستقبل» و«التيار الوطني الحر» او بين «القوات» و«التيار» او بين الرئيسين عون وبري لن تؤدي الى استقالة الحكومة، لأن كل الاطراف ملتزمة الاتفاق الذي ادّى الى وصول الحريري الى رئاسة الحكومة، وهذا الاتفاق لا يزال ساريَ المفعول.
وسألت المصادر: «إذا سقطت الحكومة ما هي مصلحة السعودية؟ فرئيس الحكومة الآن هو حليف السعوديين. هناك مصلحة للجميع اقليمياً ودولياً، وبالطبع محلياً، في مزيد من الاستقرار الامني والسياسي في البلد، ولا نعتقد انّ احداً يفكّر في استقالة الحكومة».
واضافت: «انّ الحريري لم يعد رئيس حكومة منذ العام 2011 عندما زار الرئيس اوباما في البيت الابيض، ولم يتولّ سدّة الرئاسة الثالثة مرة منذ حينه، بل جاء الرئيس نجيب ميقاتي والرئيس تمام سلام «مِش بالهيّن يستقيل» بغضّ النظر عن خوف السنّة من انتقال الصلاحيات الى رئيس الجمهورية اذا استقالت الحكومة. مصلحته تقتضي بالبقاء رئيساً للحكومة حتى الانتخابات ويمكن طوال عهد الرئيس عون».
وعن الخلافات والتصعيد في الخطاب السياسي قالت المصادر: «عندما يجلسون معاً في الحكومة او مجلس النواب ينتهي كل ذلك، لانّ السبب الحقيقي للتصعيد هو انتخابي. لو كانت لديهم النيّة فعلاً بالاستقالة «ما بيشتغلوا بهالطريقة».
وتعليقاً على إمرار لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي مشروعي قرار لتشديد العقوبات على «حزب الله»، قالت المصادر:
«بطبيعة الحال انّ الخطة الاميركية لمحاصرة «حزب الله» قديمة، فحتى حين كان الحريري في واشنطن صرّح الرئيس دونالد ترامب في حضوره ضد الحزب. فالموقف الاميركي من موضوع «حزب الله» والعقوبات عليه مرتبط باسرائيل اكثر ممّا هو مرتبط بأي عنصر آخر. لكن كما قيل في المرة الماضية، ايّ تأثير لهذه العقوبات سينعكس على مجمل الاقتصاد اللبناني وعلى الشعب اللبناني.
لكن لا شكّ في انّ هناك مجموعة عناصر سيئة تتجمّع في المنطقة من بينها مخاطر التقسيم التي تلوح من شمال العراق او العقوبات على الحزب او استدعاء فريق من السياسيين من 14 آذار الى السعودية وهذه العناصر تنبئ بوجود ملامح مشروع ضد «حزب الله» محلياً، وعلى مستوى المنطقة.
والسبب الرئيسي هو أنّ نتيجة الحرب في سوريا على الارهاب ادت الى انتصار محور وفشل محور آخر في تحقيق اهدافه على الارض السورية، فكل ما يجري هو محاولات انتقام مما حصل في سوريا، لكن نأمل في ان لا يكون لهذا الموضوع اي اساسات داخلية في لبنان، ونعتقد انّ الجميع ملتزم الاستقرارَ الامني والسياسي والحفاظ على الحكومة حتى موعد الانتخابات النيابية».
وتوقّعت المصادر «ان تتصاعد اللهجة السياسية في قابل الايام»، وقالت: «انظروا، هناك مشكلات بين «التيار الوطني الحر» و»المستقبل» على خلفية الاحداث في سوريا، فالانتخابات تفصلهم والصفقات تجمعهم، وكل المناخ المتوتر على المستوى الداخلي سببه الفعلي هو الانتخابات».
مسوّدة عقوبات
وكانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي قد أقرّت بالإجماع أمس مسوّدة قانون تسمح بتشديد العقوبات على «حزب الله»، وتتضمن إجراءات إضافية تحدّ من مصادر تمويله.
ويهدف مشروع القانون، بحسب مصادر اعلامية، إلى الحد من تمويل الحزب الذي تدعمه إيران من خلال فرض عقوبات جديدة وقاسية على شبكات تمويله للحدّ من قدرته على استعمال الأموال في نشاطه.
وتشمل العقوبات أيضاً تجميد الأصول، وحجبَ التعاملات المالية، ومنعَ إصدار تأشيرات السفر إلى الولايات المتحدة، فضلاً عن تضمين مشروع القانون إمكانية فرض عقوبات على دول أجنبية في حال قدّمت دعماً عسكرياً أو مالياً ذا أهمّية لـ»حزب الله» أو أحد الكيانات المرتبطة به. كذلك يخوّل مشروع القانون الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحديد الأشخاص والكيانات الذين ستفرض عليهم عقوبات لتعاونهم مع «الحزب».
الإعدام للاسير
وسط تدابير أمنية مشددة، أصدرَت المحكمة العسكرية الدائمة أمس أحكامها في قضية أحداث عبرا التي كانت قد وقعت في 23 حزيران 2013. وطلبت المحكمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله الإعدام لإمام مسجد بلال بن رباح الشيخ أحمد الاسير، والاشغال الشاقة 15 سنة لفضل شاكر الذي يحاكَم غياباً، وتجريده من حقوقه


اللواء
تسوية سياسية – مالية تَخرُج من السراي اليوم.. والرواتب الجديدة خلال أيام
الجميِّل وجعجع عادا بعد لقاء الأمير محمّد بن سلمان: السعودية لن تتخلّى عن لبنان
بدورها تناولت اللواء الشأن الداخلي وكتبت تقول “بات بحكم المؤكد ان رواتب موظفي القطاع العام، من مدنيين وعسكريين، ستتأخر لايام قليلة، بحكم تأخر قرار إرسال الحوالات من المالية إلى مصرف لبنان والمصارف، لصرفها، بعد ان ارجأ مجلس الوزراء إلى جلسة رابعة يعقدها اليوم في السراي الحكومي لقوننة مشاريع الإيرادات لتمويل السلسلة، بدءاً من شهر تشرين الثاني، على أساس ان فرق الرواتب الجديدة مؤمن لشهر تشرين الأوّل.
ومع تجاوز إشكالية الرواتب الجديدة والتمويل، يمكن القول ان البلد تجاوز «خضة اجتماعية» (حركة النقابات) وخضة سياسية (تجاذب بين الرئاستين الأولى والثانية) وخضة دستورية – نيابية (السجال غير المباشر بين المجلس الدستوري ومجلس النواب) حول التشريع والضرائب وتفسير الدستور والصلاحيات إلخ..
وبدا، ان تسوية «السلسلة» بما هي تسوية سياسية – مالية على طريق صياغة «القوننة» اللازمة لتسلك طريقها إلى الإقرار في مجلس النواب، في جلسة أو جلسات لإقرار مشاريع القوانين، وإقرار الموازنة، بعد قطع الحساب.. فإن التسوية شملت أيضاً سحب البند الخلافي بين الوزيرين جبران باسيل ونهاد المشنوق، على خلفية لقاء وزير الخارجية اللبناني مع نظيره السوري وليد المعلم.
مجلس الوزراء
ووصفت مصادر وزارية اجواء جلسة مجلس الوزراء امس بالهادئة والجيدة والايجابية، برغم النقاشات المطولة لكن غير الحادة حول موضوعي قانون الضرائب وقطع الحسابات القديمة. حيث تم الاتفاق على صيغة الحل النهائي الذي سيُعتمد في الجلسة التي ستعقد قبل ظهراليوم في السراي الحكومي، والذي يقوم على: دفع رواتب شهر ايلول زائدا احد عشر يوما من شهر آب وفق جداول سلسلة الرتب والرواتب، والبت بمشروع قانون الموارد الضريبية والمالية من خارج الموازنة وفق التعديلات التي وضعها وزير المال علي حسن خليل بناء لقرار المجلس الدستوري في الطعن المقدم ضد القانون، ووضع الصيغة القانونية لموضوع قطع الحساب في مشروع قانون، والذي يقوم حسب ما علمت «اللواء» على منح وزارة المالية مهلة سنة تعمل خلالها على إنجاز كامل قطع الحسابات الماضية، على ان تكون موازنة العام 2018 خلال الاشهر القليلة المقبلة قد انتهت ايضا ويُصار الى اقرارهما معاً. وسيرفع مشروعا القانونين الى المجلس النيابي لإقرارهما في جلسة تشريعية قريبة.
واوضحت المصادران الحل تم بتوافق كل المكونات السياسية للحكومة، «لأن لا مصلحة لأي طرف بأن تبقى الاتحادات النقابية في الشارع أو أن تهتز المالية العامة». مشيرة الى ان الاراء كانت تدور في الجلسة حول اقتراح وزير المال بدفع رواتب شهر ايلول وانجاز قانون الضرائب لرفعه الى المجلس النيابي وإقراراه بسرعة لتوفير اموال رواتب شهر تشرين المقبل وما بعده، وحول اقتراح وزير العدل سليم جريصاتي بتعليق العمل بالمادة 87 من الدستور التي تفرض انجاز قطع الحساب مع اقرار الموازنة العامة، ولكن نتيجة رفض معظم القوى السياسية لتعليق او تعديل هذه المادة ارتؤي وضع مشروع قانون بمنح وزارة المال مهلة السنة لإنجاز قطع الحساب.
وقد باشر الوزيران جريصاتي وحسن خليل امس إعداد الصيغ القانونية النهائية لمشروعي القانونين لتقديمهما اليوم الى جلسة مجلس الوزراء وإقرارهما.
وفي المعلومات الخاصة بـ«اللواء» فقد كرس مجلس الوزراء في جلسته أمس، «التخريجة» التي اتفق عليها قبل انعقاد المجلس، وقضت بالاتفاق على اعتماد إجراءات قانونية جديدة لمعالجة موضوع السلسلة، على ان تكون جلسة اليوم مخصصة لإنجاز ما تمّ الاتفاق عليه حول الاجراءات الجديدة وصياغتها.
وساهمت المشاورات الجانبية التي عقدت قبيل الجلسة بين الوزراء علي حسن خليل ومحمّد فنيش وجبران باسيل ومدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري، فيما تشاور بشكل منفصل الوزير خليل مع نادر الحريري، في حسم اتجاه مجلس الوزراء، نحو اعتماد أحد خيارين، وهما اما إرسال مشروع قانون الضرائب الجديد إلى مجلس النواب من خارج الموازنة، أو لحظ المشروع بالموازنة، مثلما كان يميل إلى ذلك رئيس الجمهورية، وكذلك الأمر بالنسبة لقطع الحساب، حيث كانت هناك وجهتا نظر ايضاً: الأولى سوق لها «التيار الوطني الحر» مدعوماً من «القوات اللبنانية» لتعليق المادة 87 من الدستور، فيما قاد معارضة هذا الاتجاه وزراء «المستقبل» وحركة «أمل» لأكثر من سبب، وذهب الوزير خليل إلى القول انه إذا كانت هناك مخالفة في قطع الحساب فليست أهم من عدم إقرار الموازنة، متحدثاً عن تبرير لقطع حساب العام 2015.
ولاحظت مصادر وزارية ان مناقشات المجلس أعادت وصل ما انقطع بين «التيار» و«القوات» على خلفية بعض الملفات، فيما احضر وزير «المردة» يوسف فنيانوس معه الدستور للجوء إلى نصوصه في النقاش وتحدث عن حق رئيس الجمهورية طلب تعليق المادة 87، مؤكداً ان المجلس الدستوري تجاوز صلاحياته بادراج التشريع الضريبي ضمن الموازنة.
وأشارت إلى ان ملاحظات الوزراء تركزت على ضرورة الإسراع في إنجاز الموازنة وقطع الحساب وتعديل بعض المداخيل الضريبية، ولا سيما ما يتعلق بالمادتين 11 و17 من القانون المطعون به، وفق مشروع القانون الذي رفعه وزير المال، كاشفة بأن الرئيس عون تعهد باصدار قانون الموازنة للحفاظ على الاستقرار المالي وتأمين المصلحة الوطنية العليا، ولا سيما حماية البلاد والاستقرار الاقتصادي والمادي فيها، داعياً الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم حيال المواضيع الدقيقة وعدم إدخالها في سوق المزايدات لاعتبارات مختلفة.
اما الرئيس الحريري فرأى ان من حق مجلس النواب إقرار أي قانون بما في ذلك الضرائب أو إلغائها، مشيراً إلى ان هناك من يسعى إلى الايحاء بأن البلاد تمر في ظرف مأزوم، فيما المؤشرات والمعطيات إيجابية وتخالف ما يتم الترويج له.
ولم تستبعد بعض المصادر، ان يكون الاتصالان الهاتفيان اللذان اجراهما الرئيس نبيه برّي بالرئيس عون، الأوّل بعد عودته من نيويورك والثاني أمس مهنئاً بسلامة عودته من زيارته إلى فرنسا، مشيداً بمواقفه خلال الزيارتين، ساهما ايضاً في تبريد الأجواء، ونجاح الحكومة في القفز فوق خلافات أهل الحكم.
.. اليوم الأخير
نقابياً، يستمر إضراب هيئة التنسيق النقابية لليوم الخامس على التوالي اليوم، مع ان الأجواء الإيجابية، فرضت نفسها على الاعتصام الحاشد على طريق القصر الجمهوري، للمطالبة بسلسلة الرتب والرواتب. ووفقاً لمصادر نقابية ان التحرّك اليوم ربما يكون الأخير، في ضوء الدخان الأبيض الذي سيخرج من السراي الكبير اليوم.
لقاء باسيل – المعلم
وفيما أوضح وزير الداخلية نهاد المشنوق، بعد انتهاء الجلسة، ان موقفه من لقاء وزير الخارجية جبران باسيل مع نظيره السوري وليد المعلم في نيويورك، لم يثر داخل مجلس الوزراء، وانه ما زال على موقفه منه، دافع باسيل عن هذا اللقاء، في مقابلة أجرتها معه مساء أمس المؤسسة اللبنانية للارسال L.B.C ضمن برنامج «كلام الناس».. واصفاً ما سمعه عن ردود فعل على اللقاء بأنه من باب «التفحيش»، متسائلاً: «لماذا لم نسمع صوتهم عندما زار وزراء آخرون سوريا؟»، مضيفاً: «لا أريد ان يتعرّض أحد لرئاسة الحكومة، لكن لا اقبل ابداً ان تمس صلاحياتي التي امارسها وفق الأصول، وإذا كان أحد يعتقد انه سيتعاطى معنا كأهل ذمة، أي ان يهاجمنا ولا يجرؤ على التعرّض لغيرنا فهذا لن يتم».
وإذ أكّد انه لم يرد على الوزير المشنوق، متناسياً تغريدته عبر «تويتر» من لاس فيغاس، لفت النظر إلى انه تعمّد ان يقول بأنه هو الذي طلب اللقاء بالمعلم بعدما علم انه موجود في نيويورك، مشيراً إلى انه التقى 18 وزير خارجية على هامش اجتماعات الأمم المتحدة، وأن اللقاء مع المعلم جاء ضمن هذا السياق، لأنه الممثل الشرعي للدولة السورية، و«أنا لست بحاجة لاذن من الحكومة للقاء أحد في نيويورك لأنها أرض اممية، ولا اقبل ان يُصادر أحد صلاحياتي كوزير».
لكن باسيل، اعترف في نفس السياق، ان زيارة وزير إلى الخارج بحاجة لقرار وموافقة مجلس الوزراء، مذكراً بأنه عندما رفض مجلس الوزراء زيارة وزير الاقتصاد إلى سوريا وهو من «تكتل الإصلاح والتغيير» لم يقم بالزيارة واحترمنا الأصول والتزمنا عدم الذهاب، مشدداً على ان «العلاقة السياسية الخاصة بين «التيار الوطني الحر» وسوريا لا نخجل بها، ولكن إذا أراد وزير ينتمي إلى التيار الذهاب فهذا يحتاج لموافقة الحكومة».
عودة الجميل وجعجع
في هذا الوقت، نقلت محطة L.B.C عن مصادر في «القوات اللبنانية»، قولها ان المملكة العربية السعودية لا تعمل على ترتيب بيت 14 آذار، ولا تعطي املاءات لأحد، مشيرة إلى ان «السعودية تريد استعادة دورها الريادي في لبنان وتقول بوضوح ان لبنان خط أحمر وهي مستمرة بدعمه».
يذكر ان رئيس حزب «القوات» سمير جعجع ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل، عادا أمس إلى بيروت، بعد ان قاما بزيارتين منفصلتين إلى السعودية، قابلا خلالهما ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع محمّد بن سلمان بن عبد العزيز في جدّة. وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) التي أوردت خبر اللقاءين المنفصلين، انه «تم خلال الاجتماعين استعراض عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك».
ومن جهتها، اشارت مصادر «قواتية» إلى انه من العيب القول ان السعودية استدعت رئيسي حزبي «القوات» والكتائب، لأن السعودية تقوم بتوجيه الدعوات وفقا للأصول والبروتوكول. وأضافت المصادر، بحسب ما نقل موقع «القوات» الالكتروني ان الزيارات للسعودية لن تقتصر فقط على جعجع والجميل، وهي متجهة لتشمل كافة قادة 14 آذار، مشددة على ان السعودية هي مملكة الخير، وهي لطالما كانت داعمة لسيادة لبنان واستقلاله، وهذا ما يربك الفريق الآخر المتمثل بمحور الممانعة.
«العقوبات الاميركية»
ومن جهتها، أكدت كتلة «الوفاء للمقاومة» بعد اجتماعها الدوري أمس في مقرها في حارة حريك برئاسة النائب محمّد رعد، على أهمية لقاء وزير الخارجية بنظيره السوري وايجابيته للبلدين ولمصالحهما المشتركة والمتداخلة، ورأت وجوب عدم الانصياع إلى الضغوط الدولية التي تؤذي مصالح لبنان وتعمل على تعطيل سيادته إرضاء لمشاريعها ومصالحها على حساب مصالحنا الوطنية».
ونبهت الكتلة الى «أن مشاريع قوانين العقوبات الجديدة التي يضغط اللوبي اليهودي عبر منظمة ايباك لاقرارها في الكونغرس الاميركي، هي مشاريع عدوانية تصعيدية تستهدف لبنان مجتمعا ودولة ومؤسسات، ويجب أن يدرك الجميع أن احدا في العالم لن يستطيع سلب لبنان وشعبه حقهما في الدفاع عن الأرض والسيادة وأن الضغوط مهما تصاعدت فإنها لن تثني اللبنانيين عن موقفهم السيادي الرافض للخضوع أو الانصياع للهيمنة».
وكانت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي أقرّت أمس، مشروعي قانونين لتشديد العقوبات على حزب الله تشمل تجميد الأصول وحجب التعاملات المالية، ومنع إصدار تأشيرات السفر إلى الولايات المتحدة.
وينص مشروع القانون الذي يمثل تعديلاً لعقوبات قائمة على الحزب، إلى زيادة القيود على قدرتها على جمع الأموال والتجنيد وزيادة الضغط على البنوك التي يتعامل معها واتخاذ إجراءات صارمة ضد الدول التي تدعمها ومنها إيران.
ويمنع التشريع كذلك أي شخص يتبين أنه يدعم الجماعة من دخول الولايات المتحدة وسيلزم الرئيس الاميركي بأن يرفع إلى الكونغرس تقريراً بشأن ما إذا كانت المؤسسات المالية الإيرانية تسهل التعاملات المالية للحزب وسيفرض عقوبات عليه بسبب ما وصفه أنشطته الإجرامية». وإلى تجميد الأصول وحجب المعاملات المالية ومنع إصدار تأشيرات السفر، سمى المشروع مؤسسات تابعة لحزب الله مثل: «بيت المال»، «جهاد البناء»، منظمة دعم «المقاومة الإسلامية»، منظمة الشؤون الخارجية في الحزب، منظمة الأمن الخارجي للحزب أو أي مشتقات لها جميعاً إضافة إلى قناة المنار، راديو النور، والمجموعة اللبنانية للإعلام أو أي فروع لها. أي شخصية أجنبية يحددها الرئيس بأن لها نشاط جمع تبرعات أو نشاطات تجنيد عناصر للحزب. أي عنصر أجنبي على ارتباط بأي شخصية أجنبية وفق تصنيف الفقرات السابقة جميعاً.
ويفرض المشروع عقوبات مالية على المستهدفين ومصادرة استثماراتهم المنقولة وغير المنقولة في الولايات المتحدة إن وجدت أو في حوزة مواطن أميركي. واللافت أيضاً وجود إشارة لانتهاك حزب الله القرار 1701 الأممي ببناء ترسانته المسلحة مجدداً لتتضمن أكثر من 150 ألف صاروخ إيراني مخزن في قرى جنوب لبنان تحت ابنية يسكنها مدنيون.
وقال الرئيس الجمهوري للجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب إد رويس والذي قدم التشريع للمجلس في بيان: «هذه العقوبات ستقلص بشدة شبكة حزب الله المالية وأنشطتها الإجرامية العابرة للحدود وستنال كذلك من داعميها وأهمهم إيران».
وشارك العضو الديمقراطي البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إليوت إنغيل، رويس في تقديم المشروع بالمجلس، وقدمه في مجلس الشيوخ عضوا لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس الجمهوري ماركو روبيو والديمقراطية جين شاهين، ولم يتحدد بعد متى سيطرح مشروع القانون للتصويت في مجلس الشيوخ.



مجلس الوزراء يتجاوز «قنبلة السلسلة» والمخارج القانونية في السراي اليوم
نجح مجلس الوزراء في الجلسة الثالثة التي عُقدت في بعبدا أمس، برئاسة رئيس الجمهورية من تجاوز «قنبلة السلسلة» التي كادت تنفجر في الشارع وتصيب شظاياها حكومة «استعادة الثقة»، من خلال التوصل الى توافق سياسي على شبه حل يقضي بصرف رواتب الموظفين في القطاع العام الشهر الحالي، وفقاً لقانون السلسلة الجديد وربط استمرار دفع السلسلة في الشهور المقبلة بإيجاد التمويل اللازم، وإقرار التعديلات الجديدة على قانون الضرائب وحلّ عقدة إقرار الموازنة وقطع الحساب على أن تجرى الصياغة النهائية للاتفاق واعتماد الإجراءات القانونية اللازمة في جلسة تعقد اليوم في السراي الحكومي برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري.
وتتضمّن المخارج، بحسب مصادر «البناء»، إعداد مشروع قانون في مجلس الوزراء يتضمن التعديلات الضريبية الجديدة وإقراره وإرساله الى المجلس النيابي لإعادة درسه وإقراره بصيغته الجديدة. وتحدّثت مصادر وزارية لـ «البناء» عن «توافق بين جميع الوزراء على دفع سلسلة الرتب الرواتب لشهر أيلول الحالي، وفقاً للجداول التي أعدّها وزير المال علي حسن خليل»، كما توافق المجلس على إقرار تعديلات قانون الضرائب في المادتين 11 و17 تتضمن فرض ضرائب على الاملاك البحرية بدلاً من الغرامة والإبقاء على الضرائب على المصارف ومعالجة ثغرة الازدواج الضريبي وإحالة القانون الى المجلس النيابي». وأما بخصوص الموازنة وقطع الحساب، فأضافت المصادر، بأن هناك اتجاهاً في مجلس الوزراء للفصل بين الموازنة وقطع الحساب لتسهيل إقرار الموازنة، لكن من دون تعليق المادة 87 من الدستور، وذلك من خلال فتوى دستورية في مجلس الوزراء تجيز لمجلس النواب إقرار موازنة العام 2017، بقطع حساب عن العام 2016 فقط، على أن تُنجز وزارة المال قطع الحساب عن السنوات السابقة كلها خلال مهلة سنة.
كما حصل نقاش مستفيض بين مَن طالب بعدم خلق سابقة في تعديلات دستورية، وبين مَن اعتبر بأن التعديل الدستوري يسمح لنا بإنجاز قطع الحساب وتبقى الموازنة دستورية، وإذ رفض رئيس الجمهورية تعليق المادة 87 من الدستور لإقرار الموازنة، قدّم اقتراحاً يقضي بأن يتعهّد على مسؤوليته الدستورية بإصدار قانون الموازنة على أن يلتزم الجميع بتقديم قطع الحساب ضمن مهلة محدّدة.
وشهدت الجلسة انقساماً دستورياً وقانونياً بين الوزراء حول مسألة ربط قانون الضرائب بالموازنة، حيث وافق وزير العدل سليم جريصاتي على عدم دستورية ربط التشريعات الضريبية بالموازنة»، بينما حصل إجماع وزاري على حق المجلس النيابي التشريع من خارج الموازنة، وذلك بعد توضيح المجلس الدستوري هذه النقطة الدستورية، لكن مصادر وزارية أكدت لـ «البناء» أن «قانون الضرائب لن يقرّ بقانون مستقل بل سيضم بعد إقراره في المجلس النيابي الى الموازنة».
وكرّر خليل خلال الجلسة، بحسب معلومات «البناء»، مطالعته المالية والقانونية التي عرضها على المجلس في جلسة الثلاثاء الماضي، وأعلن إنجاز وزارته التعديلات اللازمة في قانون الضرائب وجهوزية الوزارة لصرف رواتب الموظفين، وفقاً للجداول الجديدة إذا ما قرّر مجلس الوزراء ذلك».
وقال الوزير خليل بعد انتهاء الجلسة «أطمئن الموظفين في الإدارات العامة والأساتذة إلى أنّهم سيقبضون رواتبهم هذا الشهر وفق السلسلة الجديدة». وأوضح أن «الوزراء اتفقوا على الأمور كلها، لكنّها بحاجة إلى بلورة وصياغة، وجلسة الغد اليوم هي لوضع الصياغة النهائية»، مؤكداً أن «لا تعليق للمادة 87 من الدستور».
وقد برز تباين في موقف وزيري «حزب القوات» من السلسلة، ففي حين قال نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني «إننا سنتناقش غداً اليوم لإيجاد وسيلة للإسراع في تأمين موارد للسلسلة، لأنّها لا يمكن أن تستمرّ إذا لم تتأمّن مواردها»، قال وزير الإعلام ملحم الرياشي عبر «تويتر»: «مبروك للجميع، المعاشات على السلسلة، وغداً حلول تحصّن الحقوق والاستقرار المالي».
وكانت سبقت الجلسة خلوة بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء تمّ خلالها عرض التطوّرات ونتائج الاتصالات التي أُجريت من أجل معالجة موضوع سلسلة الرتب والرواتب وقانون الضرائب.
وأشار عون الى أنه «سبق وشدّد على ضرورة إقرار الموازنة قبل قانونَي سلسلة الرتب والرواتب والضرائب»، داعياً الى معالجة للوضع الذي نشأ بعد قرار المجلس الدستوري ترتكز على القوانين والأنظمة المرعية الإجراء، لافتاً الى ضرورة تحمّل الجميع مسؤولياتهم حيال هذه المواضيع الدقيقة وعدم إدخالها في سوق المزايدات وتوزيع الاتهامات لاعتبارات مختلفة». واعتبر أن «مجلس الوزراء مدعوّ إلى مناقشة الواقع الذي استجدّ بعد قرار المجلس الدستوري واتخاذ القرار المناسب في شأنه».
فيما لفت الحريري في مستهلّ الجلسة الى وجود توافق في مجلس الوزراء على السير بالسلسلة مع الإصلاحات والضرائب لتمويلها. وأكد الحريري أنه بعد القرار الذي أصدره المجلس الدستوري استجدّ واقع جديد ونحن أمام احتمالات عدة، إما أن تدمج الضرائب بالموازنة أو القيام بتعديلات منفصلة. وهذه الأفكار سنناقشها حتى اتخاذ القرار بشأنها».
وكشف الحريري أنه اجتمع مع «وزير المال وحاكم مصرف لبنان وتمّ درس الآثار المالية المترتبة على السلسلة. وكان توافق على ضرورة اعتماد حلول تحافظ على الاستقرار المالي وعلى القدرة الاقتصادية للبلاد».
ولم يقارب المجلس لقاء وزير الخارجية جبران باسيل ووزير الخارجية السوري وليد المعلم، وتأجّل بحث الخلاف حيال هذا الأمر الى ما بعد الاتفاق على مخرج لأزمة السلسلة والرواتب.
باسيل: هل أخذ الحريري إذن الذهاب إلى السعودية؟
وأوضح باسيل في حديث تلفزيوني أمس، وقائع لقائه مع الوزير المعلم. وقال: «سألت إذا كان الوزير المعلم موجوداً في نيويورك، وطلبت أن أراه. ونحن عبّرنا عن موقفنا بأن العلاقة مستمرة ديبلوماسياً مع سورية». ولفت الى أن «المعلم هو الممثل الشرعي للدولة السورية، وتحدّث من على المنبر العالمي. ومن الطبيعي أن نتواصل معه». وأضاف باسيل: «لست بحاجة الى إذن من الحكومة للقاء أحد في الأمم المتحدة لأنها أرض أممية»، وتساءل باسيل: «ألا يستغرب البعض زيارة الوزراء الى عواصم عربية في محور آخر؟ ولماذا لا يمنع المشنوق اللواء عباس إبراهيم من التعاطي مع الأجهزة الأمنية السورية؟ وإذا تحدّثنا عن مبدأ الحياد فلماذا تتدخل روسيا في سورية؟ وهل أخذ الرئيس الحريري إذن الحكومة عندما ذهب الى السعودية؟ وأكد باسيل أننا «حريصون على الحفاظ على علاقات لبنان الداخلية والمتوازية مع الخارج والتمسك بالاتفاق مع الرئيس الحريري، ولا خطة لدينا لإطاحة الحكومة»، وكشف بأنني «صارحت الحريري بأننا سنخرج عن موضوع الاتفاق بيننا في ما خصّ ملف النازحين وموقفنا منه».
وأشار الى أن «النزوح السوري أزمة كبيرة في لبنان والحوادث الأمنية التي تحصل تشير الى ارتباط ملف الجرائم بلبنان بموضوع النزوح».
بري اتصل بعون
وفي إطار ترطيب العلاقة بين رئيسَي الجمهورية والمجلس النيابي بعد التوتر الذي شابها عقب قرار المجلس الدستوري، أجرى الرئيس نبيه بري اتصالاً هاتفياً بالرئيس عون وهنأه بسلامة عودته من زيارته إلى فرنسا، مشيداً بمواقفه خلال الزيارة.
اعتصام بالتزامن مع انعقاد الجلسة
وبالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء، نفّذت هيئة التنسيق النقابية اعتصاماً حاشداً أمام مفترق القصر الجمهوري من أجل استكمال البحث عن مخارج لقانونَيْ سلسلة الرتب والرواتب والضرائب.
ثم عقدت الهيئة اجتماعاً في مقرّ رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي قرّرت خلالها، بحسب بيان، الاستمرار بالإضراب العام والشامل في المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية، وفي الإدارات العامة والمصالح المستقلة والبلديات اليوم. وعُقد اجتماع عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء في السرايا، من أجل اتخاذ الموقف المناسب في ضوء مقرّرات جلسة مجلس الوزراء، في وقت أكد نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود أن «الجمعية العمومية للمدارس الخاصة قرّرت تعليق الإضراب، وأبقت على الاعتصام قائماً، بانتظار ما ستؤول إليه الأمور في جلسة مجلس الوزراء، وفي حال لم ينفذ قانون السلسلة، أو تمّ تعليقه من قبل مجلس النواب، فإن الخطوات نحو التصعيد كلها واردة».
وأكدت كتلة الوفاء للمقاومة بعد اجتماعها الأسبوعي أن «إصرار البعض على مقاربة الملفات الداخلية ببالغ الحساسية في ظلّ تغافل البعض عن حجم المخاطر الاستراتيجية هو إشغال للبلاد وأهلها باختلافات موضعية». ورأت الكتلة أن «تعاون السلطات في ما بينها هو الطريق الصحيح لمعالجة التباينات»، وحيّت «المواقف الوطنية المسؤولة التي عبّر عنها بشجاعة وحزم رئيس الجمهورية ميشال عون في الأمم المتحدة وفرنسا، خصوصًا لجهة حفظ حق لبنان بالمقاومة ورفض التوطين». وشدّدت الكتلة على أن «مشاريع قانون العقوبات الجديدة في الكونغرس الأميركي هي مشاريع عدوانية تصعيدية تستهدف لبنان ومؤسساته»، مشيرة الى أن «لا أحد في العالم يستطيع أن يسلب لبنان وشعبه حقه بالمقاومة وحماية السيادة».
جعجع والجميل عادا إلى بيروت
ووسط تكتم شديد على مضمون لقاءات كل من رئيس حزب «القوات» سمير جعجع ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل مع المسؤولين السعوديين وغياب أي تصريح يؤشر الى ذلك، عاد جعجع والجميل الى بيروت أمس.
وكان جعجع قد بحث مع مسؤولين سعوديين لم يتم ذكر أسمائهم في الأوضاع العامة في لبنان، كما في أزمات المنطقة، بينما التقى الجميل بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تناول التطورات على الساحتين اللبنانية والإقليمية.
الإعدام لأحمد الأسير وآخرين
وبعد تأجيل البت بالحكم النهائي على الإرهابي الموقوف أحمد الأسير على مدى جلسات متتالية، أصدرت المحكمة العسكرية في بيروت أمس، حكماً بإعدام الأسير المتهم بقتل عدد من عناصر الجيش اللبناني في حزيران عام 2013.
كما أصدرت أحكاماً بإعدام ثمانية أشخاص آخرين من بينهم إثنان من أبناء الأسير وشقيقه وخمسة آخرين. كما أصدرت حكماً غيابياً بحق الإرهابي فضل شاكر المتواري عن الأنظار بالسجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة وتجريده من الحقوق المدنية وغرامة مالية.
وقد استمعت المحكمة العسكرية في بيروت إلى المرافعات في قضية الموقوف أحمد الأسير وعدد من جماعته، بعد أكثر من عامين على توقيفه في مطار بيروت، لدى محاولته الهرب من البلاد إلى نيجيريا بجواز سفر مزور.
وعقب صدور الأحكام قطع أهالي المعتقلين الإسلاميين في طرابلس الطريق عند دوار أبو علي تضامناً مع موقوفي عبرا المحكومين، كما قام أهالي موقوفي عبرا بقطع طريق ساحة النجمة في صيدا احتجاجاً على صدورها.
وفي سياق ذلك، اتخذ الجيش اللبناني تدابير أمنية مشدّدة في محيط مبنى المحكمة العسكرية في منطقة المتحف وفي مدينة صيدا. وأوضحت مصادر مطلعة على الملف لـ «البناء» أن «حكم الإعدام بحق الأسير لن يُحال إلى التنفيذ قبل أن تصدر محكمة التمييز حكمها النهائي، وعندها سيُعرض حكم الإعدام على هيئة العفو التي ستنظر بتنفيذ الحكم من عدمه وغيره من الأحكام على عشرات المحكومين الآخرين على أن تصدر قرارات بتنفيذ الأحكام على مراحل. وبعد ذلك يصدر مرسوم من مجلس الوزراء بتنفيذ الحكم موقّعاً من رئيسَيْ الجمهورية والحكومة». ولفتت المصادر الى «خيارين لدى محكمة التمييز: إما الإبقاء على حكم المحكمة العسكرية الدائمة وإما تخفيضه الى السجن المؤبد».
وإذ أبدت المصادر مخاوفها من دخول هذا الملف في التسويات السياسية ووضعه في الإطار المذهبي والضغط على رئيس الحكومة ووضعه في مواجهة الشارع الإسلامي لمنع تنفيذ حكم الاعدام»، دعت الى انتظار حكم محكمة التمييز للبناء على الشيء مقتضاه واتضاح الصورة».
المصدر: صحف


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:10 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:21 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية29/09/2017

اهتمت بعض الصحف العربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية بالتبعات المحتملة لنتائج الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان بعد إعلان النتائج الرسمية بتصويت 92 بالمائة لصالح الانفصال عن العراق.
ودعا بعض المعلقين للحوار بين الأكراد والدول المجاورة للوصول لتفاهم تفادياً لأخطار محتملة على المنطقة.
"الحل ليس بقمع الأكراد"
في موقع رووداو الكردي الناطق بالعربية تدعو سوسن مهنا الدول العربية إلى "التبصر ومحاولة استيعاب الهبة الكردية والدعوة للحوار مع الاقليم من اجل الحرص على وحدة العراق".
وتضيف الكاتبة: "القضية الكردية معضلة في المنطقة ويجب ان يوضع لها حل، والحل ليس بقمع الأكراد مرة اخرى كما حصل في حلبجة وسانجاق وباهدينان وليسير عام 1988، ذلك ان المنطقة لا تحتمل بحراً جديداً من الدماء، يريدون حقهم هذا حقهم التاريخي".
و يقول جودت هوشيار في موقع شفق الكردي: "يعتقد عدد كبير من المؤرخين و الباحثين و المفكرين من جنسيات مختلفة أن خارطة الشرق الأوسط الحالية بحاجة الى تصحيح وأن الأحداث العاصفة التي شهدتها المنطقة في السنوات الأخيرة وتداعياتها المتسارعة قد تؤدى الى أعادة رسمها من جديد، بما يرفع الظلم الذى وقع على الشعب الكردي".
ويضيف الكاتب: "الواقع الجديد يفتح الأبواب على مصراعها، لتهب منها رياح التغيير التي لن يستطيع أحد بعد اليوم الوقوف أمام تيارها الجارف، وقد حان الوقت لإعادة النظر في خريطة الشرق الأوسط حسب مصلحة شعوبها وليس الاستعمار الذي لم يعد له وجود".
في السياق ذاته، يرى جمال عبد الجواد في الأهرام المصرية أنه "لم يعد من الممكن تجنب جولة جديدة من الصراع حول مصير كردستان، لكن مازال لنا أن نتمنى أن تكون جولة الصراع الجديدة قصيرة وغير دامية، ومازال بإمكاننا التعلم من دروس جولات الصراع السابقة".
و يضيف الكاتب: "على العرب التوقف عن حديث الأحقية والأفضلية التاريخية، وعليهم بالمقابل تأكيد أن العرب والكرد فرض عليهم العيش معاً في أوطان لم يختاروا حدودها، وإنما رسمتها اتفاقات سايكس بيكو الاستعمارية. لقد خسرنا الكثير عندما تم تعيين حدود بلادنا عشوائيا واستعماريا، وليس من العدل أن نخسر مرة أخرى عندما يحاول بعضنا إعادة ترسيم الحدود بشكل منفرد أو بالقوة".
"مفاهيم أفرغت من محتواها"
شاب يرتدي قناعا ويحمل علم كرستان في أربيلمصدر الصورةEPA
في المقابل، يتهم أحمد حمادة في الثورة السورية أمريكا بتحريك استفتاء كردستان العراق لتحقيق مصالح لواشنطن في المنطقة، قائلاً: "ما أن ظهر للعالم أن فزاعة داعش المتطرف التي اخترعتها أمريكا آيلة للسقوط والانهيار وأنها تشهد موتها السريري حتى خرجت مشكلة استفتاء إقليم كردستان العراق".
و يضيف الكاتب: "المثير للاشمئزاز والسخرية في آن واحد أن أمريكا مازالت تكذب بكل وقاحة فتقول إنها أوقفت برنامج تسليح الإرهابيين في الوقت الذي تزيد فيه جرعة دعمها لهم، وتعلن على الملأ رفضها لاستفتاء كردستان العراق لكنها أيدت وحمت وباركت الخطوة من تحت الطاولة، وتصرح أنها مع حل أزمات المنطقة بالطرق السلمية في الوقت الذي تعصف فيه خططها التقسيمية خرائطها واستفتاء الإقليم العراقي خير شاهد".
ويتخوف صالح القلاب في الشرق الأوسط اللندنية من امتداد النزعات الانفصالية في المنطقة بعد اجراء الاستفتاء، قائلاً: "أخطر ما يمكن أن يترتب على خطوة الاستفتاء هذه التي أقدم عليها أكراد كردستان العراق هو أن عدواها قد تنتقل إلى العرب السنة، وهذا احتمال وارد جداً إذا بقيت الأمور تسير وفقاً لما ترتب على معادلة ما بعد الغزو الأمريكي في عام 2003 وإذا استمرت الهيمنة الإيرانية على هذا البلد العربي التي لا يستطيع كائن من كان إنكارها".
في الصباح الجديد العراقية يؤيد طارق حرب الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المركزية في بغداد ومجلس النواب ضد الحكومة الكردية بعد رفض الأخيرة إلغاء أو إرجاء الاستفتاء، قائلاً: "إن الدولة تتجنب إصابة أي مواطن كردي بأي ضرر خاصة وان تركيا وايران زادا من رفضهما للاستفتاء على الصعيد الاقتصادي والعسكري ولكن في جميع الاحوال ان هذه الاجراءات اعادت الثقة للمواطن في حكومته على الرغم من الظروف والأحوال المحيطة بالعراق".
وفي الصحيفة ذاتها، يدعو جمال جصاني الحكومتين إلى التعامل مع الموقف بدون تصعيد الاتهامات، قائلاً: "كل منهما يدعي الدفاع والإخلاص لقيم الديمقراطية والتعددية والحداثة والحريات وما تضمنه الدستور من خلطات تشريعية ترضي ذائقة الجميع، مفاهيم أفرغت من محتواها، إذ لا تنسجم هذه المنظومة الحضارية والعقائد الشوفينية والطائفية والعشائرية المعتمدة لديهما. لا أحد منهما يمتلك مقداراً كافياً من المسؤولية والشجاعة كي يقر ما ألحقته سياساتهما وسلوكهما من أضرار بما كان يفترض أن يكون مرحلة للعدالة الانتقالية".

مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم


الجمعة 29 شتنبر 2017 - 14:52
[rtl]انصب اهتمام الصحف العربية الصادرة،اليوم الجمعة، على عدة مواضيع، أبرزها، تداعيات الأزمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، و نتائج الإصلاح الاقتصادي في مصر، وتراجع الحضور الثقافي المصري، والسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات، ومشروع انفصال اقليم كردستان عن العراق، فضلا عن مستجدات الأزمة اليمنية، والمواجهة المحتدمة بين رئيسي الجمهورية ومجلس النواب اللبنانيين.[/rtl]
[rtl]ففي مصر كتبت يومية (الأهرام) أن تطورات الأزمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، جعلت العالم أكثر قلقا إزاء هذا التصعيد في مواجهة تصرفات دونالد ترامب غير المتوقعة و تكهن أفعال كيم جونج أون الجريئة.[/rtl]
[rtl]وتساءلت الصحيفة عن جسامة تداعيات هذا المشكل وإسهامه في خلق أجواء من الرعب في العالم جراء تصرفات طائشة من هذا الطرف أو ذاك، مسجلة أن فرض عقوبات جديدة على بيانغ يانغ كما يرى المراقبون "لن تغير شيئا من إصرار كوريا الشمالية، لأن العالم، عليه أن يتعود بعد مرور كم من السنوات، التعايش مع تلك الحقيقة، التي تفيد بأن كوريا الشمالية أصبحت قوة نووية".[/rtl]
[rtl]وفي موضوع انحصار وتراجع الدور الثقافي لمصر، نشرت الصحيفة مقالا للكاتب فاروق جويدة قال فيه إن "الثقافة في مصر بدون شك تراجعت أمام اهتمامات كثيرة تحظى بها مجالات أخرى وأكبر دليل على ذلك أن الدور الثقافي المصري خارج الحدود لم يعد على نفس الدرجة من الحضور والبريق في السنوات الماضية والجميع يتساءل كيف حدث هذا للقاهرة صاحبة الدور والمسئولية".[/rtl]
[rtl]ولاحظ الكاتب أن الثقافة في السنوات الأخيرة "لم تعد من الموضوعات المطروحة بيننا وبين العالم الخارجي لقد غابت الوفود الثقافية وغابت المشاركة المصرية في كثير من الأنشطة الثقافية حتى أن المثقفين أنفسهم أخذوا جانبا بعيدا عن الأحداث والمواقف أمام إحساس ثقيل بأنهم لم يعد مرغوبا في ظهورهم أو تواجدهم"، مضيفا أن "دولا كثيرة كانت تربطنا بها علاقات ثقافية، قد اختفت من خريطة الثقافة المصرية وهذا الغياب يطرح تساؤلات كثيرة تتطلب أجوبة ملحة".[/rtl]
[rtl]من جهتها، تناولت يومية (الجمهورية) موضوع الإصلاح الاقتصادي في مصر، وأشارت إلى أن الثورة التشريعية المصاحبة للإصلاح الاقتصادي وخطط التنمية في البلاد ، تمهد المناخ لجذب استثمارات متعددة المجالات، وتدعم قدرات الوطن في الإنتاج والتصدير وتقضي تماما على مشاكل البيروقراطية.[/rtl]
[rtl]وأضافت أن "يقظة الرقابة والمتابعة تسد أبواب وذرائع الفساد بالتوازي مع جهود وخطوات جذب الاستثمارات الأجنبية، وتفتح الأبواب أمام مشاركة أقوى للقطاع الخاص ورفع نصيبه في الناتج القومي وتساعد على إعادة تأهيل الشركات والمؤسسات الكبرى التي تعاني من التعثر لأسباب متعددة ضمن خطة متكاملة تتوخى توفير مناخ تنافسي شفاف يحمل الكثير من بشائر النجاح".[/rtl]
[rtl]أما جريدة (الأخبار) فنشرت مقالا للكاتب محمد بركات، أكد فيه على ضرورة الاعتراف بوجود واقع جديد في المنطقة العربية بعد وقوع المحظور واجراء الاستفتاء على انفصال إقليم "كردستان" عن الدولة العراقية، وفقا لما أراد وخطط ونفذ مسعود البرزاني رئيس الإقليم، الذي أصر على موقفه ومضى قدما فيما أراد، ضاربا عرض الحائط بكل النداءات والمناشدات العراقية والإقليمية والدولية التي طالبته بالتراجع عن الاستفتاء.[/rtl]
[rtl]وأضاف أنه بإجراء الاستفتاء وما أسفر عنه من نتائج تشير إلى موافقة شبه اجماعية تزيد على 90 في المئة من مجموع من ادلوا بأصواتهم يؤيدون الانفصال عن العراق، فإن "الطريق أصبح ممهدا وجاهزا لإعلان قيام الدولة الكردية في أي لحظة من اللحظات وهو ما يعني البداية الرسمية والواقعية لتفكك الدولة العراقية الموحدة كما نعرفها الآن".[/rtl]
[rtl]كما تطرقت الصحيفة إلى موضوع السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارات، ونشرت مقالا للكاتبة عبلة الرويني، قالت فيه إن السعودية تخلصت أخيرا من لقب الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع النساء من قيادة السيارة، معتبرة أن السماح بإعطاء رخصة قيادة السيارات للسيدات، خطوة إيجابية بالتأكيد في تغيير نمط الحياة الاجتماعية، وتمكين المرأة وتعزيز حقوقها وهي أيضا جزء من خطوة إصلاحية اقتصادية، لوقف إهدار 14 مليار ريال سعودي سنويا، علي السائقين الأجانب بالمملكة.[/rtl]
[rtl]وسجلت الكاتبة أن القرار أيضا هو جزء من حراك سعودي اجتماعي سياسي اقتصادي، ضمن خطة 2030 الإصلاحية التي وعد بها ولي العهد محمد بن سلمان ولعلها جزء من خطوة أوسع في العلاقات الدولية والحوار مع العالم، تبدت في اختيار السعودية في (لجنة حقوق المرأة بالأمم المتحدة) اللجنة المعنية بتمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين.[/rtl]
[rtl]وفي السعودية، واصلت اليوميات المحلية اهتماها بالقرار الملكي السعودي القاضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارات في المملكة، وأكد مقال في يومية (الجزيرة) أن هذا القرار "التاريخي" يندرج ضمن سلسلة الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها المملكة، ويمثل إحدى "المبادرات الايجابية التي تترجم رغبة وتوجهات المواطنين الذين يسعون إلى تفعيل قدراتهم لرفع مستوى الإنجازات في المواطن لتواكب تطلعات أبنائه".[/rtl]
[rtl]واعتبر كاتب المقال أن هذا القرار "كان متوقعا صدوره منذ فترة، إلا أن السياق العام لإعلانه جاء ضمن مسيرة الإصلاح الذي تسير عليه المملكة، وبعد استكمال كل الإجراءات النظامية وتحقيق الرغبة الحقيقية للمجتمع الذي لم يجد في الأمر ما يمنع من إعطاء المرأة السعودية حقها في القيام بدورها في خدمة وطنها".[/rtl]
[rtl]وفي نفس الموضوع، أبرز مقال في يومية (الرياض) "التغيرات المتسارعة في المجتمع السعودي، والتي تتم بوتيرة أسرع مما اعتاد عليه المجتمع خلال السنوات التي خلت"، مشيرا إلى أن ثمة خطوات إصلاحية وتنموية مهمة لا يمكن تأجيلها، لما فيها من أهمية للصالح العام، ومن ضمنها قيادة المرأة للسيارة.[/rtl]
[rtl]وأكد كاتب المقال أن قرار السماح للنساء بقيادة المرأة للسيارة، "يأتي منسجما مع التوجه السياسي والاقتصادي والثقافي الجديد للمملكة، والتي تعيش مخاضا، لن يكون سهلا، في التحول نحو دولة مدنية حديثة، تقوم على مبدأ المواطنة وسيادة القانون، والشراكة الحقيقية في تحمل المسؤولية وبناء المستقبل".[/rtl]
[rtl]وفي الشأن اليمني، قالت صحيفة (اليوم) إن "أصابع إيران ظهرت بوضوح تام خلال ما يقرب من شهر كامل من السجال، الذي طفحت معه كل خبايا الصراع بين انقلابيي اليمن الذين استولوا على مقدرات الدولة، ثم بدأت التصدعات بعد اقل من ثلاثة أعوام من تحالف تكتيكي دخله كل طرف لاعتبارات خاصة به".[/rtl]
[rtl]وأضافت الصحيفة أن "إيران أدارت عبر خبرائها المتواجدين في صنعاء واحدة من أعقد المهام، التي واجهتها في اليمن"، لافتة الانتباه إلى أن "الرئيس المخلوع صالح وقيادات حزبه وجدوا التصعيد الحوثي ضدهم فرصة ذهبية لفتح كل ملفات الخلاف وراء الكواليس داخل مؤسسات الدولة، ولكشف خبايا الممارسات من قبل الميليشيات بحق الدولة ومؤسساتها وبحق اتفاقات الشراكة".[/rtl]
[rtl]وفي قطر، اهتمت صحيفتا (الوطن) و(الشرق)، في افتتاحيتيهما، باللقاء الذي جمع أمس الخميس بين أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووزير الدفاع الأمريكي، الجنرال جيمس ماتيس، والوفد المرافق له بقاعدة العديد الجوية.[/rtl]
[rtl]واعتبرت (الراية) ان هذا اللقاء "يؤكد عمق التعاون العسكري والدفاعي" بين البلدين وأيضا "موقف قطر الثابت في مكافحة الإرهاب"، مسجلا أن جهود الدوحة "لم تقتصر في مكافحة الإرهاب على طرف بذاته، بل امتدت لتشمل كافة الأطراف الدولية الفاعلة" وأنه بعد توقيعها اتفاقا في هذا الإطار مع واشنطن وقعت أيضا قبل يومين اتفاقا مع الصين، و"قدمت كافة سبل الدعم المادي والمعنوي للجهات الدولية وخاصة مؤسسات الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الإرهاب".[/rtl]
[rtl]وتوقفت صحيفة (الشرق)، في افتتاحية تحت عنوان " إنجازات جديدة لقطر"، عند نتائج تقرير التنافسية العالمية، الذي يصدر سنويا عن المنتدى الاقتصادي العالمي وتصنيفه لقطر من حيث التنافسية في المركز 25 عالميا والثاني عربيا، مشيرة الى أن هذا التصنيف يمثل "اعترافا دوليا بقدرتها التنافسية"، خاصة باحتلالها "المركز الأول عربيا والعشرين عالميا وفقا ل"عامل البيئة الاقتصادية للدولة"، و"المركز الأول عربيا" في "القدرة على الابتكار" والمركز "الـ21 على مستوى العالم في الابتكار".[/rtl]
[rtl]وعزت الصحيفة حصول قطر على هذه المراكز الريادية الى "قوة بنيتها التحتية واستراتيجياتها الاقتصادية (...) واحتفاظها بسوق سلع فعال" وأيضا "بفضل استقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية، وإقامتها للشراكات الاستراتيجية".[/rtl]
[rtl]وتحت عنوان "كردستان.. أي دولة بعد الاستفتاء؟"، رجحت (الوطن)، في مقال لأحد كتابها، أن يكون النظام السياسي المستقبلي في كردستان "امتدادا للنظام القائم، الذي يبدو نظريا ديمقراطيا لكنه من الناحية العملية يزداد استبدادا"، موضحة أن (الحزب الديمقراطي الكردستاني) بزعامة البارزاني "يعتبر نفسه الحاكم الشرعي لإقليم كردستان كونه الفائز في الحرب الأهلية مع (الاتحاد الوطني الكردستاني) بين عامي 1994 و1998 "، وبما أنه كذلك "فلن يقبل بالديمقراطية إلا ضمن الحدود التي تخدم مصالحه"، الى جانب أن "الاحتمال كبير في أن يكون الهدف الحقيقي من ترسيخ سلطة البارزاني وعشيرته وحزبه التمهيد لإرساء نظام استبدادي عوضا عن بناء الدولة والمؤسسات".[/rtl]
[rtl]وأضاف الكاتب أن ثمة جملة عوامل جيو-سياسية واقتصادية (من بينها الموقع الجغرافي المنغلق دون منفذ بحري والخصاص من حيث الاكتفاء الذاتي وتسخير النفط بمفرده مع تدمير الاقتصاد المحلي التقليدي وتشجيع الاستهلاكية والتفاوتات الاقتصادية بين الطبقات والمناطق) قد تدفع بكردستان في النهاية الى "خسارة سيادتها الوطنية أو (...) رضوخها لإحدى الدول المجاورة، وانه في حال تم ذلك "ستعاني من تدخلات متكررة قد تزعزع استقرارها، وقد تصبح (...) مسرحا شائعا للصراعات الإقليمية".[/rtl]
[rtl]وبالأردن، توقفت صحيفة (الرأي) عند اللقاء الذي جمع أمس رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي مع وزراء ورؤساء الوفود المشاركة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العربي الإفريقي بعمان، والذي أكد خلاله أن الأردن لن يتوانى عن دعم أي مشروع من مشاريع التعاون بين الدول العربية والإفريقية وحرص المملكة على تنفيذ كافة الإجراءات التي يتم الاتفاق عليها خلال أعمال المنتدى وبما يصب في مصلحة الجميع.[/rtl]
[rtl]وأشار الملقي، تضيف الصحيفة، إلى أن المنطقة العربية - الإفريقية بما تمتلكه من مؤهلات وإمكانات، قادرة أن تصبح منطقة اقتصادية فريدة تتجاوز التجارة البينية إلى التجارة العالمية.[/rtl]
[rtl]ومن جانبها، أوردت صحيفة (الدستور) تصريحات وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني، أنس الخميس، والتي نفى فيها إصدار أي قرار حكومي لرفع أسعار الخبز في الأسواق الأردنية.[/rtl]
[rtl]وأشار إلى أن المرحلة الآن هي مرحلة نقاشات إصلاحية شاملة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الوطني، مضيفا أن أي قرارات سيتم اتخاذها في الشأن الاقتصادي سيعلن عنها وسيجري حوار وطني شامل حولها في الوقت المناسب.[/rtl]
[rtl]وعلى صعيد آخر، واصلت الصحف الحديث عن قرار السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، حيث كتبت صحيفة (الغد) في مقال بعنوان "النساء يقدن التغيير"، أن القرار الأخير "يحمل رمزية اجتماعية كبيرة بالنسبة لوضع المرأة في المجتمع، كما أن وضع المرأة في المجتمع يحمل كل المعاني بالنسبة لتقدم المجتمع وتطور البلد".[/rtl]
[rtl]وأشار كاتب المقال إلى أن القرار لم يهبط على حين غفلة كهدية غير متوقعة للنساء، مبرزا أن "نضال النساء من أجل حقوقهن بما في ذلك قيادة السيارة قديم وأخذ أحيانا طابع التحدي المباشر للقوانين المفروضة".[/rtl]
[rtl]وفي لبنان اهتمت الصحف، تناولت الصحف تصاعد حدة المواجهة بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، واستمرار معاناة أقلية الروهينغا في ميانمار.[/rtl]
[rtl]وفي هذا الصدد كتبت يومية (الديار) أن المواجهة المحتدمة بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، باتت مفتوحة وحتى إشعار آخر، مشيرة إلى أن بداية الخلاف برزت حول "اتفاق الطائف" الذي كان يرفضه عون يوم كان رئيسا للحكومة الانتقالية إثر نهاية عهد الرئيس أمين الجميل الذي غادر القصر الجمهوري تاركا الجمهورية على عتبة المجهول، إلى جانب تباين وجهات نظرهما حول الزيادة في الأجور والقانون الضريبي الذي أطاح به قرار المجلس الدستوري.[/rtl]
[rtl]واعتبرت الصحيفة أن "سبب الخلاف بين عون وبري بالإضافة إلى اختلاف الاثنين من حيث الشخصية، كونهما من قماشتين مختلفتين ومتناقضتين في آن، وكذلك الأمر ينسحب على كيفية ممارسة الرجلين "فن الممكن" في مقاربة الملفات الساخنة".[/rtl]
[rtl]وعلى المستوى الدولي، أشارت يومية (المستقبل) إلى أن 14 شخصا على الأقل من الروهينغا بينهم نساء وأطفال لقوا مصرعهم غرقا إثر انقلاب مركبهم قبالة سواحل بنغلادش أمس، فيما تجاوز عدد الوافدين من هذه الأقلية إلى هذا البلد هربا من أعمال العنف في ميانمار نصف مليون شخص.[/rtl]
[rtl]وأضافت اليومية أن هذه الكارثة، تأتي في وقت تم فيه إرجاء زيارة كانت مرتقبة أمس، لوفد من الأمم المتحدة إلى ولاية راخين التي تعتبر محور أعمال العنف، وهي الزيارة الأولى المبرمجة لفريق أممي منذ بدء موجة نزوح الروهينغا.[/rtl]


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:12 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:24 am

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة


تناولت الصحف الصادرة اليوم  ببلدان أوروبا الغربية ردود الفعل على خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول مستقبل أوروبا، ومخلفات الانتخابات التشريعية الألمانية،والخطة الأوروبية لاستقبال اللاجئين بالإضافة إلى عدد من المواضيع المحلية المتفرقة.


ففي بلجيكا، واصلت الصحف بدورها الاهتمام بالخطاب الذي ألقاه إيمانويل ماكرون بخصوص مستقبل أوروبا، حيث اشارت (ليكو) إلى أن الأوساط الأوروبية لا زالت تحت تأثير الخطاب " التاريخي والطموح لماكرون ".


وتساءلت (لوسوار) ما إذا كان ممكنا تحريك أوروبا أو ما إذا كان محكوم عليها مسبقا بعد هذا الخطاب المؤيد لأوروبا والذي اقترح فيه الرئيس الفرنسي مسالك لإعطاء انطلاقة جديدة للاتحاد الأوروبي.


من جانبها، اهتمت (لاليبر بلجيك) بأزمة اللاجئين مشيرة إلى أن المفوضية الأوروبية تدعو أوروبا اليوم إلى فتح أبوابها أمام 50 ألف لاجئ يتم انتقائهم من قبل وكالات الأمم المتحدة انطلاقا من إفريقيا والشرق الأوسط وتركيا في وقت وصلت فيه الآلية الأوروبية لإعادة توطين اللاجئين الذي وصلوا إلى اليونان وإيطاليا في باقي البلدان الأعضاء إلى نهايتها في 26 شتنبر.


أما (لاديرنيير أور) فقد سلطت الضوء على توقيف بمطار بروكسل لمواطن إسباني تتهمه مدريد بتزعمه لخلية لتجنيد عناصر لفائدة التنظيم الإرهابي داعش والتخطيط للقيام بهجمات، مشيرة إلى أن الشخص الموقوف (26 سنة) تم إيقافه بعد مذكرة أوروبية صدرت في إطار الحرب الدولية على الإرهاب.


وفي فرنسا اهتمت الصحف بتقديم مشروع قانون المالية لسنة 2018 اذ كتبت صحيفة (لوفيغارو) انه يتعين الاعتراف بأن اول ميزانية في عهد ماكرون، مختلفة مع ميزانيات سلفه وهو الذي كان مع ذلك احد ابرز مساعديه، موضحة ان هذا القانون المالي يقوم على اقتراحات ذات مصداقية.


واضافت الصحيفة ان هذه الميزانية مختلفة لانها تعكس ارادة حقيقية لتخفيض الضرائب ، والنفقات العمومية وهما العنصران الذين يخنقان فرنسا.


وعلى صعيد الجبايات ، تتابع الصحيفة، فان اعادة توزيع سبعة مليارات أورو على الملزمين والمقاولات تعد فكرة في الاتجاه الصحيح، مبرزة انه يحسب للرئيس ماكرون شجاعته لاقتراح ضريبة على الثروة ، وهو ما سيؤدي الى هروب المقاولين والمواهب.


من جهتها ذكرت صحيفة (لوموند) ان الحكومة اختارت التوفيق بين خفض الضرائب وتقليص العجز مع العمل على تخفيف الجبايات على الرأسمال.


واضافت الصحيفة ان الامر يتعلق بالوفاء بوعود الحملة الانتخابية ، وتحديد سقف معين، والتلاؤم مع ظرفية غير مستقرة ، ورأي عام لديه حساسية ازاء القضايا الجبائية .


اما صحيفة (ليبراسيون) فقالت من جانبها ان الحكومة قدمت الاربعاء نصا يحدد خفض النفقات العمومية في 15 مليار أورو عوض 20 مليار المتوقعة.


واضافت ان قانون الميزانية المقدم لسنة 2018 يؤكد التوجه الليبرالي جدا للسياسة الاقتصادية للحكومة .


وواصلت الصحف البرتغالية التعليق على نتائج الانتخابات الألمانية، بالإضافة إلى التحقيق الذي دعت إليه بروكسل بسبب وجود اتفاق محتمل حول أسعا رالمحروقات بالبرتغال. وكتبت (بوبليكو) أن ولفانغ شوبل، وزير المالية الألماني الذي كان الوجه الأبرز خلال أزمة منطقة الأورو والذي اعتبر مهندس سياسة التقشف التي تم فرضها على بلدان أوروبا الجنوبية لن يكون ضمن الحكومة المقبلة لأنجيلا ميركل.


أما (دياريو دي نوتيسياس) فقد أكدت أن " الهوة الكبيرة والممنهجة " بين أسعار المحروقات بالبرتغال مقارنة مع القيم الدولية تثير قلق الحكومة ، مشيرة إلى أن كاتب الدولة في الطاقة جورج سيغورو سانشيز كان قد طلب من بروكسل إجراء تحقيق حول توافق محتمل حول أسعار المحروقات أو إساءة استخدام المركز المهيمن.


وتناولت الصحف السويسرية مقترحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أجل إصلاح الاتحاد الأوروبي، حيث تساءلت (لاتريبون دو جنيف) تحت عنوان " ماكرون يقترح إعادة بناء أوروبا " ما إذا كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي أضعفتها نتائج الانتخابات الأخيرة، قادرة على أن تشكل حليفا قويا بالشكل الذي يريده ماكرون.


وفي الموضوع ذاته، كتبت (24 أور) أن ماكرون اقترح خلق " مجموعة لإعادة بناء أوروبا " من أجل تحديد قبل صيف 2018 مقترحات، وخاصة التوقيع على اتفاقية جديدة مع ألمانيا.


وأشارت (لوطون) تحت عنوان " الضربة الاستراتيجية لإيمانويل ماكرون " إلى أن ألمانيا أشادت برؤية الرئيس الفرنسي لكنها تتريث في التعبير عن طموحاتها.


وواصلت الصحف الإسبانية اهتمامها بالتحدي الانفصالي الكاتالاني قبل الفاتح من أكتوبر موعد الاستفتاء، حيث كتبت (إل باييس) أن قراصنة أنترنيت مقيمين بروسيا وفي بلدان أخرى في آسيا الوسطى يساعدون على إعادة إطلاق الموقع الإلكتروني للاستفتاء الذي يريده الكاتالونيون والذي قام بتعليقه القضاء الإسباني.


من جانبها، أكدت (إل موندو) على " غموض موقف رئيس الشرطة الكاتالونية جوسيب لويس ترابيرو، الذي أكد أن شرطة الإقليم ستطبق أوامر النيابة العامة المتعلقة بالاستفتاء، منتقدا في نفس الوقت هذه الأوامر على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن إغلاق المؤسسات العمومية من شأنه تهديد النظام العام.


وسلطت (آ بي سي) الضوء على توظيف تلاميذ المدارس بكاتالونيا من قبل المعلمين وأطر التعليم الانفصاليين الذي يستعملونهم في الدعاية للانفصال ويدفعون بهم إلى التظاهر من أجل المطالبة بالاستفتاء.


أما (لا راثون) فذكرت أن الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني وحزب الوسط (شيودادانوس) قدما دعمهما لتطبيق المادة 155 من الدستور في كاتالونيا التي تلغي تمتع جهة بالحكم الذاتي إذا ما عملت ضد المصلحة العامة لإسبانيا، وذلك في حالة إعلان كاتالونيا للاستقلال من جانب واحد.


واهتمت الصحف الالمانية باستعداد وزير المالية الالماني شاوبلي للتخلي عن منصبه والانتقال الى رئاسة البوندستاغ وبخطط اللجنة الاوروبية لاستقبال اللاجئين.


وكتبت صحيفة "فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ" أن وزير المالية الالماني الذي ينتمي الى الحزب المسيحي الديمقراطي ، " يضحي مرة اخرى من اجل مصلحة حزبه، بالتخلي عن منصبه لرئاسة البوندستاغ من أجل فسح المجال لشريك صغير في الائتلاف المقبل ، والذي يفترض انه الحزب الديمقراطي الحر، الذي يتطلع الى وزراة المالية.


من جانبها ، ذكرت صحيفة "باديشه تسايتونغ" أنه ليس هناك أي شيء رسمي حول حظوظ "ائتلاف جاماياكا" ومع ذلك هناك تغييرات في الاشخاص والمناصب، مشيرة الى الامر ليس اكثر استعجالا.


وأضافت الصحيفة أن وزير المالية يعد أول المتضررين من هذا التحالف المرتقب، معربة ان اسفها لكون أنجح وزير مالية لعدة سنين سيترك منصبه.


وبخصوص خطة اللجنة الاوروبية لاستقبال اللاجئين بشكل قانوني، قالت صحيفة "هانوفيرشه الغماينه تسايتونغ" أنه يمكن ان ينظر الى حصة اعادة توطين 50 الف لاجئ كالتفاتة انسانية ، مخصصة بالاساس للافارقة، غير انها نبهت الى الثمن الذي يدفعه الاتحاد الاوروبي للتفاوض مع الدول الافريقية بخصوص حواجز العبور واستقبال اللاجئين المرفوضة طلباتهم.


وفي بريطانيا، اهتمت الصحف بالمؤتمر السنوي للحزب العمالي ورد فعل لندن على قرار واشنطن فرض ضرائب على طائرات شركة بومبارديي. وأبرزت (الغارديان) تصريحات زعيم حزب المعارضة (الحزب العمالي) جيريمي كوربين الذي يقول إنه مستعد لتولي السلطة ويقدم نفسه كبديل للحكومة المحافظة التي تقودها تيريزا ماي.


أما (الديلي تلغراف) فتوقفت عند رد فعل الحكومة البريطانية على قرار الرئيس الأمريكي بفرض ضرائب على طائرات بومبارديي التي تشغل آلاف الأشخاص في إيرلاندا الشمالية، مشيرة إلى تصريح لرئيسة الوزراء البريطانية التي أعربت عن إحباطها جراء هذا القرار مؤكدة عزم حكومتها مواصلة العمل مع هذه الشركة حفاظا على مناصب الشغل في إيرلاندا الشمالية.


وحسب جريدة (الإينديبيندنت) فإن شركة (بوينغ) اتهمت منافستها بتزويد طائراتها بمقاعد تتراوح ما بين 100 و150 وبدعم عمومي يمكن من بيع هذه المقاعد بسعر أقل من ثمن التكلفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:13 pm

قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية


الجمعة 29 شتنبر 2017 - 03:10
أفردت الصحف الصادرة، ببلدان أمريكا الشمالية، حيزا هاما من صفحاتها للإصلاح الضريبي الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولسياسة الهجرة الأمريكية، ولرد فعل كندا إزاء الرسوم التعويضية التي فرضتها وزارة التجارة الأمريكية على شركة صناعة الطائرات الكندية بومبارديي، فضلا عن القدرة التنافسية للاقتصاد البنمي وlالزلزال العنيف الذي ضرب المكسيك مؤخرا.
فقد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الرئيس ترامب قدم، أمس الاربعاء، مشروعا للإصلاح الضريبي، هو الأكبر من نوعه بالولايات المتحدة منذ عقود، ويوفر إعفاءات ضريبية كبيرة للشركات وللأفراد.
وذكرت الصحيفة ان ترامب وصف، في خطاب متلفز، خطته للإصلاح الضريبي بـ"الثورية"، لكنه ترك العديد من القرارات الحساسة التي سيتعين اتخاذها من طرف الكونغرس، بما في ذلك كيفية التعويض عن الاعفاءات التي أعلنت في الميزانية الفيدرالية للبلاد.
من جانبها، كتبت "يو إس توداي" أنه على الرغم من وعود الرئيس ترامب بأن إصلاحه الضريبي يصي في مصلجة الأميركيين العاديين، إلا أن هذا الاقتراح سيفيد أولا وقبل كل شيء الشركات الكبرى والأغنياء، بمن فيهم ترامب نفسه وعائلته.
وذكرت "واشنطن بوست"، من ناحية أخرى، أن الولايات المتحدة تعتزم خفض عدد اللاجئين الذين سيسمح لهم بدخول الأراضي الأمريكية إلى 45 ألف شخص فقط في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في أكتوبر القادم.
وفي كندا، كتب "لو صولاي" أن مسؤولي شركة بومبارديي يدركون أنهم سيضطرون لخوض معركة من أجل الولوج لسوق الطيران الكبيرة، وذلك في إشارة إلى قرار وزارة التجارة الأمريكية تحديد ضريبة تعويضية بنسبة 220 في المائة على طائرات "سيريز" طالبت بها شركة بوينغ الأمريكية.
من جانبها، كتب "لو دغوا" أن هذا القرار الذي طال بومبارديي لم يصدر عن المحكمة ولكن من قبل وزارة التجارة الأمريكية، ما يعني أنه قرار سياسي واضح من إدارة ترامب.
وأشارت الصحيفة إلى أن أي نزاع تجاري يزيد من حدة المناقشات، مسجلة أن الوضع الهش لبومبارديي يلزم كندا بالإسراع بإيجاد وسيلة لفض هذا النزاع، لأن الرسوم التعويضية المفروضة ستقدم عند تسليم أول طائرة من طراز سيريز، في ربيع السنة المقبلة.
وكتبت "لا بريس"، من جهتها، أن "الحرب" التجارية بين بومبارديي وبوينغ كانت، أمس الأربعاء على طاولة المفاوضات حول تحديث اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، مضيفة أن وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، ناقشت الموضوع مباشرة مع الممثل التجاري الأمريكي، روبرت ليغتيزر.
وفي بنما، توقفت صحيفة "لابرينسا" عند تراجع البلاد بثمانية مراكز في مؤشر التنافسية العالمية، الذي نشره المنتدى الاقتصادي العالمي، مشيرة إلى أن الاقتصاد البنمي ما زال، مع ذلك، ضمن الاقتصادات الـ50 الأكثر تنافسية في العالم.
واوضحت اليومية أن بنما تراجعت من المرتبة الـ42 عالميا التي كانت تشغلها العام الماضي إلى المركز الـ50 حاليا، لتتجاوزها كوستا ريكا، البلد المجاور، التي دخلت لأول مرة لنادي الاقتصادات الـ50 الأكثر تنافسية وباتت في المركز الـ47 عالميا، تليها كل من المكسيك (51) وكولومبيا (66)، في حين ما تزال الشيلي البلد الأمريكي اللاتيني الأحسن تصنيفا، حيث يحتل المركز الـ33 مؤشر التنافسية العالمية.
وذكرت الصحيفة، استنادا إلى مركز بنما الوطني للتنافسية، أن نقاط القوة الرئيسية للبلاد تكمن في استقرارها الماكرواقتصادي، وهو الجانب الذي حسنت فيه ترتيبها بخمس مراكز وانتقلت من المرتبة 16 إلى الـ11 عالميا، فضلا عن عصرنة وتطوير سوقها المالي (14 عالميا) ومستوى البنى التحتية (37 عالميا).
من جهتها، تطرقت يومية "لا إستريا" لمصادقة الجمعية العامة (البرلمان)، أمس الأربعاء، في قراءة ثانية، على مشروع ميزانية قناة بنما برسم السنة المالية 2018، والتي تصل إلى 37ر3 مليار دولار، وتشمل الفترة من فاتح أكتوبر المقبل إلى غاية 30 شتنبر 2018.
واشارت الصحيفة إلى أن مشروع ميزانية القناة، التي تمر منها نحو 6 بالمائة من التجارة العالمية وتربط بين نحو 140 طريقا بحريا وألف و700 ميناء في 160 بلدا، سيحتاج إلى قراءة ثالثة من قبل البرلمان، كما تقتضي ذلك القوانين، قبل التصويت عليه لإقراره بشكل نهائي.
وبالمكسيك، ذكرت يومية "لاخورنادا" أن حصيلة الزلزال القوي الذي ضرب وسط البلاد في 19 شتنبر الجاري وبلغت قوته 7.1 درجة على سلم ريختر، قد ارتفعت بعد انتشال 21 جثة، لتصل الى 338 قتيلا، في اشارة الى الحصيلة الاخيرة التي اعلنتها مساء امس الأربعاء مصالح الوقاية المدنية.
وأضحت الصحيفة أن 199 شخصا لقوا حتفهم في العاصمة مكسيكو سيتي و74 آخرين في ولاية موريلوس و45 في ولاية بويبلا و13 في ولاية ميكسيكو و6 في ولاية غيريرو، فضلا عن مصرع شخص في ولاية أواكساكا.
من جهتها، تطرقت يومية "إل فينانسييرو" للجولة الثالثة من المفاوضات الجديدة لتحديث اتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، مشيرة الى ان كندا والولايات المتحدة والمكسيك أكدوا إحراز "تقدم كبير" على الرغم من تزايد التوترات السياسية بين الدول الثلاث.
ونقلت اليومية عن وزير الاقتصاد المكسيكي، إيلديفونسو غواخاردو، تأكيده، عقب هذه الجولة الثالثة، "إننا نواجه تحديات كبيرة، لكن المكسيك مازالت منفتحة على الافكار الجديدة".
رياضيا، ذكرت "إل أونيبرسال" أن بطولة كرة القدم المحلية استؤنفت خلال اليومين الماضيين بعد أسبوع من وقوع الزلزال العنيف بوسط البلاد.



إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الجمعة 29 شتنبر 2017 - 01:09
تناولت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية العديد من المواضيع وفي مقدمتها الشروع في محاكمة وزير التخطيط الأرجنتيني السابق والنائب البرلماني الحالي، خوليو دي فيدو، لتحديد مسؤوليته في حادث قطار وقع سنة 2012 وموقع البرازيل إثر صدور تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي حول التنافسية العالمية، وإعراب الشيلي عن دعمها للحكومة اليابانية إثر التهديدات العسكرية لكوريا الشمالية، واستمرار النقاش بالبيرو بشأن العفو عن الرئيس البيروفي الأسبق، ألبيرتو فوجيموري.
وفي هذا السياق، كتبت يومية "لاناثيون" أن وزير التخطيط الأرجنتيني السابق والنائب البرلماني الحالي، خوليو دي فيدو وجد نفسه جالسا في قفص الاتهام 21 شهرا بعد تولي حكومة الرئيس ماورسيو ماكري قيادة البلاد، مشيرة إلى أن هذه المحاكمة ستحدد مسؤوليته في حادث قطار وقع سنة 2012 بإحدى المحطات بالعاصمة بوينوس أيرس وأسفر عن مصرع 51 شخصا وجرح أزيد من 780 آخرين.
وعلاقة بنفس الموضوع، كتبت يومية "إل ديا " أن الجلسة الأولى من المحاكمة التي دامت زهاء 5 ساعات تم تخصيصها في مجملها لتلاوة صك الاتهامات الموجهة لدي فيدو، أحد أبرز الوجوه في حكومة الرئيسة السابقة كريستينا فرنانديث دي كيرشنير.
وفي موضوع آخر، كتبت يومية "لاناثيون" أن العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيريس ستحتضن على مدى ثلاثة أيام المقبلة معرض المدينة الذكية، مشيرة إلى أنه سيتم بهذه المناسبة عرض أحدث التكنولوجيات والحلول المقترحة من أجل تحسين أداء المدن، وجعل الحياة أسهل بالنسبة لساكنتها.
وأضافت أنه سيتم أيضا تنظيم مؤتمرات ومعارض حول التكنولوجيا التطبيقية على المدينة، بمشاركة عدد من الخبراء المحليين والدوليين وذلك من أجل تبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.
وبالبرازیل، انصب اهتمام الصحف بالخصوص على المزادات العلنية حول مناطق استكشاف النفط التي تنظمھا الحکومة، وترتيب البرازیل من حیث القدرة التنافسیة.
وهكذا، كتبت "فالور إكونوميكو" أن بيع 287 منطقة استكشاف النفط بالمزاد العلني أمس الأربعاء حقق عائدات قياسية بلغت 3.48 مليار ريال (1.17 مليار دولار).
وأضافت اليومية نقلا عن الوكالة الوطنية للنفط، أن أكبر صفقة همت منطقة بحوض كامبوس (قبالة ريو دي جانيرو)، مما سمح بجني عائدات بلغت 2.24 مليار دولار، مبرزة أن الحكومة تطمح إلى الحصول على أكثر من 80 مليار دولار عبر هذه العمليات في أفق 2019.
كما اهتمت الصحافة المحلية بنتائج تقرير التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي 2017/2018 الذي يضع البرازيل في المرتبة 80.
وهكذا أشارت كبريات اليوميات بالبلد الجنوب أمريكي أن من بين 137 دولة تم تقييمها، احتلت البرازيل المرتبة 80، وأبرزت أن الفساد يبدو أنه ثالث أكبر مصدر قلق لرجال الأعمال في البرازيل، وذلك بعد الضرائب وقوانين العمل التقييدية.
وفي أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، جاءت الشيلي في المرتبة 33 من حيث القدرة التنافسية، تلتها كوستاريكا (47)، وبنما (50)، والمكسيك (51)، وكولومبيا (66) ، وجامايكا (70)، والبيرو (72)، وأوروغواي (76) ثم البرازيل.
وبالشيلي، تطرقت الصحف المحلية إلى الاحتفال بمرور 120 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الشيلي واليابان، وتصدير النحاس إلى الصين وحالة الأحواض المائية مع اقتراب فصل الصيف.
وهكذا، أوردت صحيفة "إل ميركوريو" أن الرئيسة الشيلية ميشيل باشيليت أكدت، أمس الأربعاء على هامش الاحتفال بمرور 120 سنة على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الشيلي واليابان في قصر لامونيدا، دعم بلادها الكامل للحكومة اليابانية إثر التهديدات العسكرية لكوريا الشمالية.
وأضافت اليومية أن الرئيسة الشيلية أكدت خلال لقاء مع الأمير أكيشينو والأميرة كيكو "كما قلت أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل بضعة أيام، إن الشيلي ترفض أعمال القوة والتهديد من كوريا الشمالية ضد اليابان".
وفي نفس الموضوع، أشارت "لا تيرتيرا" أن الأمير أكيشينو والأميرة كيكو، اللذين يقومان حاليا بزيارة إلى الشيلي للمشاركة في الاحتفالات بالذكرى ال 120 لإقامة العلاقات الثنائية، سيعقدان لقاءات مع العديد من المسؤولين الشيليين. وفي الشق الاقتصادي، ذكرت "دياريو فينانسييرو" أن البيرو أزاحت الشيلي كمصدر أساسي للنحاس نحو الصين، التي تعد أكبر مستهلك لهذا المعدن في العالم.
وأضافت الصحيفة أن الصين استوردت 3.22 مليون طن من النحاس البيروفي خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية مقارنة ب 2.72 مليون طن من الشيلي، مبرزة أن زيادة إنتاج منجم "لاس بامباس" في البيرو والإضرابات التي عرفتها بعض المناجم في الشيلي كان وراء الرفع من حجم الصادرات البيروفية من النحاس نحو البلد الأسيوي.
وفي موضوع آخر، أوردت "لا ناسيون" أن وزارة الأشغال العمومية أبلغت عن حالة 19 حوضا مائيا بين نهر كوبيابو في منطقة أتاكاما (شمال البلاد) والنوبلي في منطقة بيوبيو (جنوب)، مؤكدة أن "الوضع أفضل من العام الماضي".
وبخصوص مياه الشرب المتوفرة خلال الفترة الصيفية 2018 وبقية عام 2017، أشار وزير الأشغال العمومية، ألبرتو أوندوراغا، إلى أن الكميات المتاحة كافية في كل الخزانات التي تزود جميع مدن البلاد.
وبالبيرو، واصلت الصحف المحلية الصادرة اليوم التعليق عن النقاش الدائر حول العفو عن الرئيس البيروفي الأسبق، ألبيرتو فوجيموري الذي حكم البلاد ما بين 1990 و2000.
وهكذا، كتبت يومية "لاريبوبليكا" أن أي قرار سيتم اتخاذه بشأن العفو الإنساني المحتمل عن الرئيس البيروفي الأسبق، ألبرتو فوجيموري، لن يكون إلا بعد حصول الحكومة الجديدة، بقيادة مرسيدس أراوز" على ثقة البرلمان في 12 أكتوبر، مشيرة إلى أن أعضاء في الحزب الحاكم "بيروفيون من أجل التغيير" لا يتفقون مع العفو الإنساني المحتمل. وأضافت الصحيفة أن الكاتب البيروفي الحائز على جائزة نوبل للآداب، ماريو فارغاس يوسا، قال السبت الماضي إن الإفراج عن فوجيمورى يعتبر "خيانة"، مبرزة أن الرئيس البيروفي كوتشينسكي، كان قد تطرق إلى هذا الموضوع مع فارغاس يوسا، في يونيو الماضي في العاصمة الاسبانية، مدريد.
وفي هذا الصدد، أشارت إلى أن موقف فارغاس يوسا يمكن أن يؤثر على القرار النهائي بخصوص العفو عن ألبرتو فوجيموري الذي يقضي عقوبة حبسية مدتها 25 سنة بتهم ارتكابه لجرائم ضد الإنسانية والفساد، ودفع تدهور حالته الصحية أقاربه ومؤيديه إلى تقديم طلب الحصول على عفو إنساني، وهو الطلب نفسه الذي كان قد رفض في 2013 في ظل حكومة الرئيس أويانتا هومالا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:15 pm

ابرز ما تناولته الصحف الدولية29/09/2017

تواصل أغلب الصحف البريطانية التركيز على خطورة الخلاف الدائر حاليا بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وتزايد احتمالات اندلاع حرب بينهما.
تناولت الإندبندنت الملف في موضوع بعنوان "مركز بحثي عريق يحذر: الحرب بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة أصبحت تهديدا حقيقيا".
يقول الصحفي هاري كوبيرن إن مركز "المعهد الملكي المتحد للخدمات" وهو أحد مراكز البحث السياسي والعسكري العريقة في بريطانيا يحذر من تصاعد الصراع بين واشنطن وبيونغ يانغ.
ويوضح كوبيرن أن المركز أشار إلى ان احتمالات قيام الرئيس الامريكي دونالد ترامب باتخاذ قرار لحسم الصراع أصبح يقترب بشكل كبير وهو الامر الذي قد يؤدي إلى مقتل الآلاف.
ويضيف كوبيرن أن المركز حذر أيضا من ان اندلاع الحرب يعني غزوا كاملا لكوريا الشمالية وعمليات عسكرية برية وجوية وبحرية ممتدة وعميقة وستستغرق وقتا طويلا.
وأشار كوبيرن إلى أن المركز أكد أن بريطانيا لن يكون امامها إلا بضع ساعات لاتخاذ قرار في حال أقدمت واشنطن أو بيونغ يانغ على شن الهجوم الاول.
ونشر كوبيرن مقتطفا من تقرير المركز تضمن أن "الحرب أصبحت الآن خطرا حقيقيا بعد النجاحات المتوالية مؤخرا لكوريا الشمالية في برنامجها النووي العسكري والصاروخي وهو ما يعني أن الوقت لم يعد في صف الحل الديبلوماسي".
"قانون ماكرون"
الغارديان نشرت موضوعا عن مشروع قانون مكافحة الإرهاب في فرنسا بعنوان "خبير لدى الأمم المتحدة يحذر: قانون ماكرون لمكافحة الإرهاب يهدد حقوق الإنسان".
تقول الجريدة إن مشروع قانون مكافحة الإرهاب الجديد يتضمن بنودا شديدة الصرامة والتضييق على المواطنين والمقيمين في البلاد ويمكن ان يتسبب في اضطهاد لبعض الفئات خاصة المسلمين كما أنه يهدد حقوق الإنسان في البلاد حسب ما أوضح أحد الخبراء العاملين مع منظمة الامم المتحدة.
وتضيف الجريدة ان مشروع القانون الذي قدمه الرئيس إيمانويل ماكرون يهدف لإنها حال الطواريء المعلن في البلاد خلال العامين الماضيين بتخويل الشرطة وقوات الأمن نفس الحقوق الموجودة في قانون الطواريء ضمن القانون المعتاد.
وتنقل الجريدة عن فيونولا اولاين الخبيرة في الامم المتحدة تحذيرها من أن مشروع القانون يهدد الحقوق الأساسية للإنسان ويتضمن قيودا على حقوق أساسية مثل الحق في الحرية والأمن وحق الممارسة الدينية.
كما تعرج الجريدة على رأي خبير آخر يعمل مع الامم المتحدة أيضا وهو مايكل فورست والذي يرى أن إقرار مشروع القانون الذي يناقشه البرلمان الفرنسي حاليا سيعني "فرض حال الطواريء في فرنسا بشكل دائم".
"دبي والمريخ"
الديلي ميل نشرت موضوعا بعنوان "دبي ترصد 100 مليون جنيه استرليني "لمدينة المريخ" في الصحراء لمحاكاة الحياة على الكوكب الاحمر".
تقول الجريدة إن دولة الإمارات أعلنت تخصيص مبلغ 100 مليون جنيه استرليني لتأسيس مدينة في قلب الصحراء تحاكي ظروف الحياة على كوكب المريخ.
وتضيف الجريدة ان المدينة أطلق عليها "مدينة المريخ العلمية" وأعلنت الحكومة عنها بعد الاجتماع الأخير الأسبوع الجاري وستقبع تحت قبة هائلة تغطي مساحة تبلغ نحو مليوني قدم مربع.
وتوضح الجريدة أن فريقا علميا سيعيش في المدينة لمدة عام كامل ليجري دراسات حول تأثير البيئة في المريخ على طبيعة استهلاك البشر للطعام والطاقة والماء حيث أعلنت الإمارات أنها تأمل في بناء مستعمرة كاملة لها على المريخ في غضون الأعوام المائة المقبلة.
وتقول الجريدة إن المشروع يأتي ضمن خطة أكبر أعدتها الإمارات بعنوان (استراتيجية المريخ عام 2117) والتي تتضمن تأسيس قاعدة كاملة قابلة لاستضافة البشر للحياة على كوكب المريخ ويمكنها إيواء نحو 600 ألف إنسان وإمدادهم بالأكسجين الكافي ووسائل المواصلات وسبل الحياة الطبيعية.


عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

الجمعة 29 شتنبر 2017 - 15:35
تناولت الصحف الصادرة اليوم الجمعة في بلدان أوروبا الغربية التحدي الانفصالي في كتالونيا قبل يومين من اجراء الاستفتاء حول استقلال الإقليم عن إسبانيا، بالإضافة إلى عدد من المواضيع الوطنية المتفرقة.
ففي إسبانيا، تناولت الصحف الصراع بين الحكومة الإسبانية والكاتالونية حول استفتاء الفاتح من أكتوبر حيث أكدت (إل باييس) أن الحكومة الكاتالونية جددت التأكيد على التزامها بتنظيم هذا الاستفتاء على الرغم من دعوة مدريد تعليق هذا المسلسل، مضيفة أن رئيس حكومة كاتالونيا كارلس بيغديمونت رفض ضمان تنفيذ شرطة الإقليم إغلاق المقرات التي ستحتضن مكاتب التصويت.
من جانبها، اشارت (إل موندو) إلى أن شرطة كاتالونيا أفادت بأنها لن تطبق قرار القضاء الإسباني القاضي بإغلاق مكاتب التصويت، مشيرة إلى أنها هي الوحيدة التي تملك القرار متى وكيف تتدخل من أجل عدم تعريض حياة المواطنين للخطر.
وذكرت (آ بي سي) أن حوالي 300 مناضل من اليسار الراديكالي الأوروبي وصلوا إلى برشلونة من أجل خلق أجواء التصعيد في فاتح أكتوبر.
أما (لاراثون) فأكدت أن الانفصاليين يسعون إلى استعمال التلاميذ كدروع بشرية داخل المدارس التي ستحتضن مكاتب التصويت، مضيفة أن جمعيات آباء التلاميذ سينظمون أنشطة منذ اليوم الجمعة وإلى غاية يوم الاقتراع من أجل منع إغلاق هذه المقرات.
واهتمت الصحف السويسرية بالتحدي الانفصالي في كاتالونيا، حيث كتبت (لوطون) أن لا أحد يتنبأ بما سيفرزه استفتاء يوم الأحد المقبل بالنظر إلى احتدام الصراع بين مدريد وحكومة كاتالونيا.
وبالنسبة ل(لاتريبون دو جنيف) فإن التوتر المرتبط بهذا الاستفتاء قد يؤثر بشكل كبير على نمو الاقتصاد الإسباني الذي يعاني من ارتفاع الدين العمومي ونسبة البطالة.
أما (24 أور) فتساءلت ما إذا كان من الممكن تنظيم استفتاء كاتالونيا بعد إغلاق النيابة العامة لجميع مكاتب التصويت والتهديد بالمتابعة الجنائية ضد الجناة.
بدورها، اهتمت الصحف البرتغالية بالتحدي الانفصالي في كاتالونيا، حيث كتبت دياريو دي نوتيسياس تحت عنوان " الشرطة الكاتالونية منقسمة بين الواجب والتصويت " أن شرطة الإقليم تلقت أوامر بمنع تنظيم هذا الاستفتاء غير أن عددا من عناصرها يدافعون عن الاستقلال أو الحق في التصويت.
وأشارت (بوبليكو) من جهة أخرى إلى أن (كايشابنك)، البنك الأكثر حضورا في كاتالونيا وأكبر بنك للتقسيط في إسبانيا، ومالك البنك البرتغالي (بي بي إي)، والتي يتم تسيير سيولته بشكل مشترك مع البنك الكاتالاني، سيخضع للضغوط السياسية والاقتصادية الناتجة عن هذا الاستفتاء.
واهتمت الصحف البريطانية بالمفاوضات مع الاتحاد الأوروبي حول البريكزيت وتحذير قطاع الطيران البريطاني لشركة رايان إير بسبب إلغائها لعدد من رحلاتها.
وأبرزت (فاينانشل تايمز) النداء المشترك الذي أطلقه اتحاد أرباب المقاولات والنقابات البريطانية إلى الحكومة من أجل ضمان حقوق المواطنين الأجانب المقيمين في بريطانيا بعد البريكزيت.
أما (الإينديبندنت) فأكدت على الدينامية الجديدة التي ميزت الجولة الرابعة من المفاوضات بين لندن وبروكسل جول البريكزيت مشيرة إلى استمرار الخلافات بين الطرفين.
وسلطت (الديلي تيليغراف) الضوء على تحذير السلطات البريطانية لريان إير والتي أثارت إمكانية المتابعة القضائية للشركة بسبب إلغاء عدد من الرحلات بلغ عددها 18 ألف رحلة.
وفي ألمانيا، واصلت الصحف اهتمامها بنتائج الانتخابات البرلمانية وما ستسفر عنه من تحالفات ممكنة.
وكتبت صحيفة "دي فيلت أن "الطريق إلى تحالف "جامايكا" لا يزال يلفه الضباب، مشيرة الى "انه قبل بداية المفاوضات، تحذر العديد من الأصوات من إضعاف ألمانيا لأن الحزب المسيحي الديمقراطي أكثر مرونة من أي وقت مضى، والاحزاب الثلاثة الأخرى تريد أن تسير في اتجاهات معاكسة".
وتطرقت صحيفة "نويه ازنابروكر تسايتونغ" الى العواقب المحتملة على الحزب الديمقراطي الاشتراكي والاتحاد المسيحي، مرجحة تقديم مطالب باستقالة مارتن شولتس وهورست زيهور في مايمكن اعتباره تصفية حساب متأخر مع قادة الحزب الذين يتحملون مسؤولية نتائج الانتخابات غير المسبوقة.
وأضافت الصحيفة أن يمكن أن يتجه الاتحاد المسيحي إلى اليمين ردا على نجاح حزب البديل اليميني المتطرف في الانتخابات، الأمر الذي سيجعل من الصعب للغاية التحدث عن تحالف "جامايكا" مع الخضر واللبراليين، حسب الصحافة.
وركزت الصحف البلجيكية اهتمامها على عدد من المواضيع الأوروبية والدولية على رأسها قمة تالين والتحدي الانفصالي الكاتالاني وكذا الاستفتاء من أجل انفصال كردستان العراق.
واهتمت (لوسوار) بالقمة الرقمية الأوروبية التي تجري فعالياتها اليوم الجمعة بتالين بإيستونيا، حيث كتبت أن البلدان ال 28 يريدون إعطاء دفعة للتنمية الرقمية من خلال هذه القمة التي دعت إليها إيستونيا التي تترأس الأشغال الوزارية للاتحاد الأوروبي.
وتناولت (لاليبر بلجيك) من جانبها الإجراءات التي اخذتها السلطات العراقية عقب الاستفتاء حول استقلال كردستان العراق أولها منع الرحلات الدوية اتجاه مطارات إيربيل والسليمانية.
أما (لاديرنيير أور) فأشارت إلى تصاعد التوتر في كاتالونيا قبل يومين من الاستفتاء حول استقلال الإقليم في وقت تعارض فيه مدريد تنظيم هذا الاستفتاء.
وقالت الجريدة إن إسبانيا تعيش منذ شتنبر أكبر أزمة سياسية منذ حوالي 40 سنة ، في وقت قررت فيه الحكومة الإقليمية المضي قدما من أجل تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي يمنعه الدستور الإسباني.


جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

الجمعة 29 شتنبر 2017 - 13:41
اهتمت الصحف الصادرة اليوم الجمعة بمنطقة شرق أوروبا بعدة مواضيع أبرزها آليات دعم المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية ببولونيا ، والقضايا الخلافية بين روسيا وحلف شمال الأطلسي، وجهود تركيا في محاربة الإرهاب، إضافة إلى مواضيع أخرى.
ففي بولونيا، كتبت صحيفة "برافنا" أن القانون الذي صادق عليه البرلمان البولوني أمس الخميس والذي يقضي بضبط آليات تقديم الدعم المالي لهيئات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية "من المتوقع أن يعزز الشفافية ويضمن تكافؤ الفرص بين مكونات المجتمع المدني ويطور أداءها ،ويدعم كذلك دور هذا الأخير في تدبير الشأن العام وتثمين بعض القطاعات الحيوية ،خاصة منها الاجتماعية والحقوقية والتربية على المواطنة" .
وأضافت الصحيفة أن القانون الجديد، الذي "يضمن السير العادي للمجتمع المدني ،الذي كثيرا ما تعوزه الامكانات المالية والبشرية ووسائل العمل الميداني" ،هو "الوسيلة الوحيدة لمحو بعض الشبهات التي لصقت بالمجتمع المدني واتهام جزء منه بتلقي تمويلات خارجية تستهدف جهات ما أو مصالح البلد ،وضمان الوضوح في عمل المجتمع المدني ،الذي يعد حلقة أساسية في عجلة تدبير الشأن العام" .
وعلى العكس من ذلك اعتبرت صحيفة "دزيينيك"، التي استقت مواقف المعارضة البرلمانية ،أن هذا القانون " قد يضيق الخناق على حرية المجتمع المدني ويفرض عليه قنوات مالية قد تمس استقلاليته وعمله ،الذي يجب أن يبقى بعيدا عن املاءات أي جهة رسمية كانت ،كما أن هذا القانون يشجع على الريع داخل المجتمع والزبونية لخدمة أطراف سياسية معينة" .
وأضافت الصحيفة أن القانون "قد يساهم أيضا في تشكيل مجتمع مدني غير مبدع ويبحث عن الدعم المالي السهل وإرضاء الجهات الممولة ،التي تبقى لها صلاحية تقييم عمل المجتمع المدني" ،في وقت "يتطلب تنمية المجتمع المدني وضمان الحريات العامة دعم استقلالية هذا المجتمع ،الذي يعد الوجه البارز للديموقراطية الحقة ".
وبعد أن أشارت صحيفة "إنتيريا فاكتي" إلى أن قانون المتعلق بضبط آليات تمويل المجتمع المدني ،أو ما يعرف بقانون المعهد الوطني من أجل الحرية ، "قسم آراء أعضاء البرلمان ومكونات المشهد السياسي البولوني" ،أبرزت أن هذا التشريع "قد يهدد استقلالية المنظمات غير الحكومية، وقد يخدم مصالح حزب معين على حساب الأحزاب الأخرى المنافسة ،في وقت تقتضي المبادئ الديموقراطية ضمان العدالة والمساواة بين كل مكونات المجتمع المدني" .
ورأت في نفس الوقت أن "جوهر أهداف إنشاء المعهد الوطني للحرية قد تكون نبيلة ،وقد تساهم عمليا وميدانيا في تنمية المجتمع ودعم المنظمات غير الحكومية على أسس شفافة وواضحة ،ونشر قيم الحرية بعيدا عن ضغوطات وتوجيهات السلطات الحكومية ".
وفي روسيا، أبرزت صحيفة (كوميرسانت) تأكيد المتحدثة الرسمية باسم حلف الناتو، أوانا لونغيسكو، أمس الخميس، أن الحلف لا يعتزم "تجميد" عقد اجتماعات مجلس "روسيا - الناتو" وأن الحلف يبحث هذا الموضوع مع نظرائه الروس.
ونقلت عن لونغيسكو قولها إن الحلف يدرس حاليا إمكانية عقد اجتماع جديد لمجلس روسيا -الناتو، ويتطلع لمواصلة مناقشة المسائل المتعلقة بالشفافية أثناء تنظيم المناورات العسكرية خلال الاجتماع القادم.
من جهتها، توقفت صحيفة (إزفيستيا) عند النتائج التي أفرزتها الانتخابات الألمانية الأخيرة واعتبرتها بمثابة "زلزال سياسي" سيؤدي إلى تغيير المشهد السياسي في البرلمان الألماني.
وذكرت الصحيفة أن النتائج التي أسفرت عنها الانتخابات ستحتم على المستشارة الألمانية وزعيمة التحالف الديمقراطي المسيحي أنجيلا ميركل البحث عن شركاء جدد بين الأحزاب الصغيرة لتشكيل الحكومة الجديدة، لاسيما بعد إعلان الحزب الاشتراكي الديمقراطي عن رفضه الاستمرار في التحالف مع تحالف ميركل.
وسجلت اليومية، من جهة أخرى، أن سياسة برلين إزاء موسكو ستتغير بعد هذه الانتخابات ولكن ليس في الاتجاه الإيجابي، على اعتبار أنه في السنوات الماضية بذل الاشتراكيون الديمقراطيون في ألمانيا وفي بلدان أوروبية أخرى كل ما في وسعهم للحفاظ على العلاقات بين روسيا والغرب، وبالتالي فإن انسحابهم من الحكومة سيزيد من تفاقم الوضع.
وفي اليونان كتبت (كاثيمينيري) أن المانيا هي أول قوة أوربية وتمارس نفوذا كبيرا في منطقة الأورو بينما تحافظ على طموحات فائقة على الصعيد الدولي غير أن وقع الهزيمة التي ألحقها بها اليمين المتطرف في انتخابات الأحد الماضي كان أقوى من نسبة الفوز التي حققها الحزبان الرئيسيان المسيحي الديمقراطي والمسيحي الاجتماعي.
وأضافت الصحيفة أن اختيار وزير المالية المحافظ وولفغانغ شوبليه لتولي منصب رئيس البوندستاغ خيار ذو رؤية استراتيجية فهذا الرجل عمل من خلال ادارته كوزير مالية لأزمة الديون والعجز في منطقة الأورو على جمع ثروة أوروبا في الخزائن الألمانية وبقدراته وأناقته وصرامته سيتمكن من منصبه الجديد من الحد من نفوذ الحزب القومي الذي دخل البرلمان كقوة ثالثة والتقليل من حجمه وإن كان حتما لا يستطيع لجمه ووقف نفوذه داخل المجتمع الألماني.
صحيفة (تا نيا) ذكرت أن خمسة أشخاص لقوا حتفهم منذ بداية العام في اليونان بسبب تفشي داء فيروس غرب النيل القاتل الذي ينقله البعوض. وأضافت استنادا لتقرير للمركز اليوناني لمكافحة الأوبئة الذي دعا الى القيام بحملة تلقيح أن القتلى جميهم تفوق أعمارهم 70 سنة فيما استقبلت المستشفيات منذ بداية العام 47 حالة إصابة بالوباء 28 حالة خطيرة حيث تمكن الفيروس من إصابة الجهاز العصبي للمرضى.
وفي تركيا، كتبت صحيفة (ستار) في معرض تطرقها للحرب ضد الإرهاب في البلاد أن قوات الأمن شنت في الأشهر الإثني عشر الماضية حوالي 68 ألف و 500 عملية ضد مختلف المنظمات الإرهابية، 40 ألف منها استهدفت حزب العمال الكردستاني الذي "عزز حضوره بشكل جدي في شمال العراق"، وأصبح يمثل بالنسبة للبلاد "ارتفاعا في حجم التهديد القادم من هذه المنطقة".
من جهتها، ذكرت صحيفة (الفجر الجديد) نقلا عن وزير الداخلية سليمان صويلو أن حزب العمال الكردستاني غير استراتيجيته بشكل كامل، ففي السابق كان الإرهابيون يتحركون عبر مجموعات تتكون من 15 إلى 20 شخصا، أما اليوم فمجموعاتهم تضم ما بين 2 و 5 أشخاص على أبعد تقدير، مضيفا أن 25 ألف عملية أخرى همت منظمة فتح الله غولن المتهمة بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة ليوليوز 2016، فيما استهدفت أزيد من 2000 عملية تنظيم (داعش).
وبخصوص الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان العراق، أكدت يومية (دايلي صباح) استعداد أنقرة "للرد بحزم على أي تهديد داخلي أو خارجي يستهدف الأمن الوطني لتركيا".
وأضافت نقلا عن الوزير الأول بنعلي يلدريم أن "البعض ورغبة في تحقيق مصالحهم الشخصية يجهزون على مستقبل الملايين من الأبرياء"، في إشارة إلى مسؤولي حكومة كردستان العراق.
وأكد أنه من الآن فصاعدا فإن "المخاطب الرئيسي بالنسبة لحدودنا المشتركة وجميع أنشطتنا الاقتصادية ستكون الحكومة المركزية العراقية".
وفي النمسا، ذكرت صحيفة (داي بريس) أن وزير الداخلية النمساوي فولفغانغ سوبوتكا رحب بقرار المفوضية الأوروبية السماح للبلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بمراقبة الحدود لمدة ثلاث سنوات.
وسجلت الصحيفة أنه حتى الآن وبمقتضى اتفاقية شنغن فإن المدة القصوى لمراقبة الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي كانت تبلغ 6 أشهر، قبل أن يتم تمديدها لسنتين بسبب أزمة الهجرة، مشيرة إلى أن النمسا انضمت إلى ألمانيا وعدد من الدول الأخرى للمطالبة بتمديد هذه الفترة إلى أربع سنوات.
من جهتها، توقفت صحيفة (دير ستاندار) عند التراجع الانتخابي للاشتراكيين الديمقراطيين في أوروبا كما حصل في ألمانيا مؤخرا، ويتوقع أن يحصل قريبا في النمسا خلال الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 15 أكتوبر، مسجلة أن العديد من المطالب الرئيسية تحققت الآن وتدار بكثير من المصداقية من قبل خصوم الأحزاب الاشتراكية، لاسيما المحافظين.
ورأت الصحيفة أنه "من الصعب أن تكون تقدميا وفي نفس الوقت ضامنا للاستقرار"، مضيفة أنه وإن كان صحيحا أن الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية أوفت عموما بوعودها وأن المكاسب التي حققتها ستظل قائمة، فإنها بالرغم من ذلك تتحمل دون أدنى شك جزءا من المسؤولية عن خيبات الأمل المسجلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017   الجمعة 29 سبتمبر 2017, 7:17 pm

أبرز ماتناولته الصحافة العبرية29/09/2017

  فيما يأتي أهم عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الجمعة:
صحيفة  هارتس :

# حماس تعلن موافقتها على صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل قدمتها مصر

# وزارة التربية والتعليم تبادر، هيئة دينية تقوم بإرشاد العلمانيين حول كيفية احداث التغيير لدى أطفالهم

# الكونغرس يدفع قدما قانونا يحذر على الشركات مقاطعة اسرائيل في أعقاب نشر أن الأمم المتحدة حذرت 150 شركة عاملة في المستوطنات، منظمة " ايباك" دعت إلى دفع قانون لعدم فرض الحذر على إسرائيل

# مسافرة في حافلة في بئر السبع أطلقت عبارات مهينة وعنصرية بحق العرب والشرطة تفتح تحقيقا في الحادثة

# الجيش الإسرائيلي يفرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية ومعابر غزة بمناسبة عيد الغفران اليهودي

# بعد تظاهرات المعاقين واغلاق الشوارع، الحكومة توافق على رفع مخصصاتهم الى اربعة الاف شيقل وربطها بالحد الأدنى للأجور

صحيفة إسرائيل هيوم:

# الحكومة الاسرائيلية ستقدم تسهيلات للمصانع والشركات التي ستتضرر من المقاطعة

# حماس تقول إنها توافق على صفقة تبادل أسرى عرضتها عليها مصر

# هل الجيش الاسرائيلي جاهز أمام التحديات والتهديدات على الحدود الشمالية ؟

صحيفة معاريف:

# كحلون: سوف ادعم مسالة تحديد رئيس الوزراء لمنصبه لفترتين، وقال في مقابلة معه انه سيدعم تلك الخطوة ان عرض عليه التدخل في مسائل تشريع وسن القوانين وتغيير نهج الحكومة والانتقال إلى طريقة الانتخابات المباشرة. وعن أسعار السكن قال: تحدثنا عن تخفيض الاسعار ولكن لم يحدد بعد جدول زمني وعن ذوي الاعاقات قال انهم محقون في مطالبهم

# ميدان قتال في المستشفى، مريضة في مستشفى" ايوخلوف" لم تكن راضية عن العلاج قامت باستدعاء خمسة رجال حاولوا اقتحام غرفة الطوارئ، الحادث أدى الى إصابة ثلاثة من رجال الأمن بجروح

# زعيم داعش يقول الولايات المتحدة وروسيا لن تقهرنا، نشر شريط فيديو ظهر فيه أبو بكر البغدادي وهو يحث جنوده على مواصلة ضرب دول الكفار

# الحكومة والمعاقون يوقعون اتفاقا يرفع معاشاتهم إلى 4000 شيقل

# نشر الآلاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود وإغلاق كامل للضفة ومعابر غزة بمناسبة عيد الغفران

# الخارجية الامريكية ضد تصريحات السفير الأمريكي في تل ابيب والتي قال فيها إن المستوطنات جزء من أرض إسرائيل

صحيفة يديعوت احرنوت:

# الهدف المرجو، التوصل إلى اتفاق مع ذوي الاعاقات، رفع معاشات ذوي الاعاقات لتصل الى حوالي 4000 شيقل وتكون مرتبطة ايضا بالحد الادنى للأجور لمتوسط الدخل في البلاد

# لماذا اخترت أن استقيل من الكنيست، يسأل البروفسور مانويل ريختنبيرغ من قيادات الاحتجاجات الاجتماعية ويجيب في مقابلة أجرتها معه الصحيفة، الكنيست تعمل فعلا لكن الحقيقة أنها فارغة من أي مضمون

#  انطفاء صوت، ختام نشرة الاخبار، قاد البث في القناة التلفزيونية الأولى دانييل بئير من أبرز رموز البث العام في إسرائيل  وافته المنية أمس عن عمر 71 عاما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 29/09/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: