منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  ابرز ما تناولته الصحف 05/10/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: ابرز ما تناولته الصحف 05/10/2017   الجمعة 06 أكتوبر 2017, 5:49 am

ابرز ما تناولته الصحف العربية
05/10/2017


ناقشت بعض الصحف عربية بنسختيها الورقية والإلكترونية أعمال حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية بعد عقدها أول اجتماع لها في غزة قبل يومين برعاية مصرية.
وسادت الصحفَ العربية نبرةُ تفاؤل، حيث اعتبرتها خطوة مهمة نحو تحقيق مصالحة شاملة يمكن أن تفضي إلى استئناف مسار التفاوض مع إسرائيل وصولا إلى حل إقامة الدولتين.
"بداية الطريق"
تقول جريدة "القدس" الفلسطينية إن "تحقيق الوحدة لا يبدو أمرا سهلا ولكنه بالتأكيد ليس أمرا مستحيلا وإنما هو ممكن وفي تناول اليد إذا توفرت النوايا الصادقة وحسمت الأطراف مواقفها".
وتضيف الصحيفة في افتتاحيتها أنه لا يمكن تجاهل الدور المصري "الذي كان البداية وما يزال على سلم أولويات القاهرة ابتداء من المسؤولين الذين زاروا ويزورون الضفة وغزة وانتهاء بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي أكد حرص مصر على تحقيق الوحدة وأهمية ذلك للقضية الفلسطينية والمنطقة عموما".
ويرحَّب منيب رشيد المصري في موقع "دنيا الوطن" الفلسطيني بالحكومة الجديدة، مؤكدا أن "المصالحة هي بداية النهاية للاحتلال الإسرائيلي".
ويقول المصري: "الكل يعلم بأن إنهاء الانقسام هو بداية الطريق لإنهاء الاحتلال، وأن هذه الطريق طويلة وتحتاج إلى اتفاق داخلي على شكل وطبيعة وأدوات النضال، وأيضا إلى تحالفات خارجية تساعد وتدعم نضال الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى تمكين المواطن وتحسين مستوى معيشته ودخله".
المصالحة هي بداية النهاية للاحتلال الإسرائيلي"
موقع "دنيا الوطن" الفلسطيني, منيب رشيد المصري
وعلى الموقع ذاته، يؤكد وليد القططي أن "إنهاء الانقسام البغيض وتحقيق الوحدة الوطنية المرّجوة مطلب شعبي واستحقاق وطني يُحقق بالتأكيد المصلحة الشعبية والوطنية".
ويضيف أن أي مصالحة وطنية يجب "أن تُعالج الأسباب التي مهدّت للانقسام كي لا يتكرر سيناريو الانقسام من جديد، ومن هذه الأسباب بل في مقدمتها الفكر السياسي الفلسطيني الذي أنتج اتفاقية وسلطة أوسلو".
ويقول فايز أبو شماله في موقع "فلسطين أون لاين": "للمصالحة الفلسطينية شقان، شق حياتي، وشق سياسي، ورغم أهمية الشق الحياتي والمعيشي في حياة سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، إلا أن المصالحة بحاجة إلى الشق السياسي الذي يستوجب التوافق، ويستصرخ المشاركة في تحمل المسؤولية، وهو القادر على إدخال الفرح الحقيقي للقلوب".
مصر طرف في المعادلة
وعن دور مصر في لمِّ شمل حركتي "حماس" و"فتح"، يقول أحمد جميل عزم في "الغد" الأردنية: "تتدخل مصر على ما يبدو هذه المرة في المصالحة الفلسطينية بطريقة تختلف عن المرات الفائتة، وبغض النظر عمّا إذا كان ما يجري مخططاً، أو تطور بطريقة غير مقصودة".
ويضيف عزم أن "مصر لا تلعب دور وسيط ضامن للتنفيذ فيما يجري في غزة الآن، وحسب، ولكنها أيضاً دخلت بشكل أو آخر طرفاً في المعادلة، وصار لديها أوراق مؤثرة أكثر من الماضي، حتى إنْ لم تقصد ذلك".
ويفند قائلاُ إن "من هذه الأوراق محمد دحلان، فضلا عن أنّه صار لها مصلحة مختلفة نسبيّاً، تتعلق بسيناء، وأمنها، ومواجهة الدور الإقليمي لقطر".
مصر لا تلعب دور وسيط ضامن للتنفيذ فيما يجري في غزة الآن، وحسب، ولكنها أيضاً دخلت بشكل أو آخر طرفاً في المعادلة، وصار لديها أوراق مؤثرة أكثر من الماضي
مصر لا تلعب دور وسيط ضامن للتنفيذ فيما يجري في غزة الآن، وحسب، ولكنها أيضاً دخلت بشكل أو آخر طرفاً في المعادلة، وصار لديها أوراق مؤثرة أكثر من الماضي
"الغد" الأردنية, أحمد جميل عزم
ويضيف أن الرئاسة الفلسطينية "تدرك الآن أنّ التراجع في ملف المصالحة سيجر مشكلات مع القاهرة، واحدة منها دعم محمد دحلان".
وأضاف أن "حماس تدرك أنّه لا حل للوضع دون الموافقة المصرية. والقاهرة لا تريد أنّ تحدث حلحلة على قاعدة 'الانقسام' بل ضمن إطار فلسطيني موحد، يضمن أيضاً استمرار حماس في نهج التغير السياسي باتجاه قبول التسويات السلمية، على غرار ما طرحته وثيقة الحركة، في شهر آيار (مايو) الفائت".
وترى "الأهرام" المصرية أن المصالحة الفلسطينية ضرورة لاستئناف مسار التفاوض مع إسرائيل.
فتقول الصحيفة في افتتاحيتها: "لأنه لا يمكن العمل مع إسرائيل والأطراف الإقليمية والدولية المعنية من أجل استعادة مسيرة السالم والوصول إلى تسوية سياسية، تحقق حلم الدولة الفلسطينية، دون إعادة ترتيب البيت الفلسطيني من الداخل، ليكون جبهة موحدة تستطيع خوض غمار المفاوضات من موقف قوي".
وتضيف: "ترى مصر الآن أن هناك فرصة سانحة للتحرك من أجل العودة لعملية التسوية، وعلى الدول العربية كافة والمجتمع الدولي المساعدة في هذه الجهود، على أساس حل الدولتين، حتى ينتهي هذا الصراع وتتفرغ المنطقة للتخلص من الإرهاب وخوض معركة التنمية والبناء"






مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة هذا اليوم

الخميس 05 أكتوبر 2017 
تركز اهتمام الصحف العربية الصادرة، اليوم الخميس، على عدة مواضيع أبرزها تخليد الشعب المصري لذكرى 6 اكتوبر، والمصالحة الفلسطينية، وتخوف مصر من تداعيات سد النهضة بإثيوبيا على حصتها المائية، وزيارة العاهل السعودي لروسيا، فضلا عن تفاعلات الأزمة الخليجية الراهنة، واحتدام الخلاف بين طرفي الانقلاب في اليمن وتداعيات الاستفتاء حول استقلال اقليم كردستان على المنطقة.

ففي مصر نشرت يومية (الجمهورية) مقالا للكاتب جلاء جاب الله، أكد فيه أن الذكرى الرابعة والأربعين، لملحمة 6 اكتوبر، هي "ذكرى لعودة الروح وتأكيد الذات الوطنية، ذكرى ستبقى عالقة في ذهن الشعب، حينما انتصر الجيش المصري على قوات الصهاينة، كما أنها ذكرى لاستعادة الكرامة الوطنية والحق العربي".

وأبرز أن انتصار 6 اكتوبر "يخلد ذكرى الكرامة الوطنية وإثبات الذات المصرية عندما نجح جيش مصر في تحقيق ذاته وعبور قناة السويس وخط بارليف ورفع العلم المصري فوق رمال سيناء ايذانا بعودتها إلى أحضان الوطن الأم".

وحول الموضوع ذاته، نشرت صحيفة (الأخبار) مقالا للكاتب محمد بركات قال في إن "من حق جيش مصر وشعبها في ذكرى ملحمة اكتوبر الخالدة السعي الدائم لبقاء هذه الملحمة المجيدة حاضرة في أذهان الجميع، حية في نفوس وقلوب كل المصريين، ماثلة في أذهانهم جيلا بعد جيل حتى تترسخ أمجادها ومعانيها في عقول وأذهان الشباب من ابناء الوطن الذين لم يعاصروها".

وأضاف "من حقنا جميعا نحن أبناء مصر أن تبقى ذكرى اكتوبر تلوح دائما في الأفق، لتؤكد للمنطقة والعالم قدرة الشعب المصري على العطاء بلا حدود، دفاعا عن ارضه وكرامته ورفضا للعدوان على وطنه أو المساس بسيادته وترابه الوطني واصراره الكامل على تجاوز أي نكسة أو هزيمة تطرأ عليه والسعي بكل اصرار إلى صناعة النصر".

وبخصوص المصالحة الفلسطينية، أكدت صحيفة (الأهرام) في افتتاحيتها، أن "حلم المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، بدأ يتحقق، وما كان مستحيلا لعدة سنوات صار ممكنا وواقعا"، مضيفة أن عجلة وحدة الصف الفلسطيني واندماج الأجهزة ما بين حركتي "فتح" التي تقود السلطة الفلسطينية فى رام الله، و"حماس" التي كانت تدير أجهزة قطاع غزة، عادت للدوران، وذلك بعد سنوات من الخلافات والانقسامات التي أثرت بدورها كثيرا على صورة الفلسطينيين لدى المجتمع الدولي.

وأشارت إلى أن العديد من الحكومات العربية والدولية، رحبت بالخطوة الفلسطينية التاريخية لإنهاء الانقسام، مؤكدة أن اجتماع الفصائل الفلسطينية المقرر الأسبوع المقبل في القاهرة وبرعاية مصرية، "سيحمل الكثير من بشائر الخير للشعب الفلسطيني الذي حان الوقت ليكون له دولته المستقلة بعد سنوات طويلة من المعاناة".

وبخصوص موضوع سد النهضة، والتخوف مصر من تداعياته على حصتها المائية، نشرت (الأهرام) مقالا للكاتب أحمد يوسف أحمد ، أكد في أنه آن الأوان للبدء فورا في تحرك خارجى عربي- إفريقي-عالمي من أجل ضمان أوسع مساندة عربية وإفريقية وعالمية ممكنة لمصر في الدفاع عن حقها أمام المحافل الدولية، لضمان حصتها المائية.

وأضاف أن هذا الوضع يحتاج تحركا جادا يؤمن مساندة أي تحرك مصري في هذه القضية بالغة الحيوية، كما يتعين المضي قدما وبخطى أسرع وأعمق في السياسة المصرية الراهنة الناجحة تجاه إفريقيا, من أجل تأمين موقف إفريقي مساند للمطالب المصرية العادلة في هذا الجانب.

وفي السعودية، أبرزت يومية (عكاظ) في افتتاحيتها أهمية زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى روسيا "وما تعنيه من تعزيز وتطوير للعلاقات الثنائية في المجالات كافة، وخدمة المصالح المشتركة وجهود تحقيق الأمن والسلم الدوليين".

وبحسب الافتتاحية، فمن المتوقع أن تتوج هذه الزيارة ببلورة رؤى توافقية إزاء قضايا المنطقة، لاسيما في مجال الأمن لمكافحة التطرف والإرهاب، وفتح أيضا ملفات عالقة بين البلدين في ما يخص المنطقة، إضافة إلى بحث ملفات أسعار سوق النفط والأوضاع السياسية في سورية واليمن والملف النووي الإيراني.

ومن جهتها، كتبت يومية (الاقتصادية) في افتتاحيتها أن زيارة الملك سلمان إلى روسيا ستسفر عن "تحول كبير" على الساحة الاقتصادية، موضحة أن الرياض وموسكو حددا مشاريع مشتركة تصل قيمتها المبدئية إلى عشرة مليارات دولار، وتهم معظم المجالات الحيوية بما في ذلك قطاعات النقل والمواصلات والصناعة والأدوية وغيرها.

وقالت الافتتاحية إن "المملكة التي توفر الفرص في محيطها الداخلي لمن يرغب أن تكون له حصة استثمارية تصب في عملية التنمية الشاملة، تقوم أيضا بانتهاز الفرص الجيدة المتوافرة خارجها، ولذلك فإنها تبحث عن استثمارات ذات قيمة عالية تدعم التحول الاقتصادي الكبير فيها، وتتناغم مع آليات وغايات رؤية المملكة 2030".

وفي الشأن اليمني، أوردت صحيفة (اليوم) استنادا إلى "مصادر مطلعة في العاصمة اليمنية صنعاء أن مشاورات جدية بدأت بين الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وقيادات الصف الأول بحزبه (المؤتمر الشعبي العام) وذلك بغرض تدارس إمكانية الخروج من التحالف السياسي بينه وبين جماعة الحوثي، وذلك عقب حملات الحوثي الأخيرة التي طالت عددا من رموز الحزب في الأيام القليلة الماضية".

وأضافت الصحيفة أن صالح، الذي عبر عن خيبة أمله بعد "خيانة الحوثيين للمواثيق، سيعلن عن انتهاء الشراكة في المجلس السياسي الأعلى للانقلاب وكذا الانسحاب من حكومة الحوثي، مع الإبقاء على الشراكة العسكرية مع الميليشيا عبر مشاركة قواته (الحرس الجمهوري) في جبهات القتال".

وفي قطر، واصلت الصحف المحلية، في افتتاحياتها ومقالاتها الرئيسية، تركيزها على تفاعلات الأزمة الخليجية الراهنة وتداعياتها على مختلف المجالات في ظل التساؤل الكبير عن الزمن الذي قد يستغرقه إنهاؤها، مع وقفة خاصة عند ورشة قطرية-أمريكية تحتضنها حاليا الدوحة حول تبادل المعلومات الفنية في ما يتعلق بالتصنيفات المحلية في مجال مكافحة الإرهاب ومكافحة غسيل الأموال، وأيضا التفاتة مماثلة الى معاني ودلالات الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم.

فتحت عنوان "متى ستنتهي أزمة الخليج ؟"، توقفت صحيفة (الشرق)، في أحد مقالاتها الرئيسية، عند السؤال المركزي، الذي اعتبرته "الأكثر انتشارا في الخليج حاليا، بعد وصول الأزمة لشهرها الرابع هو متى ستنتهي"، مشيرة الى أن الوضع السياسي الحالي"لا يفيد أبدا أن الأزمة ستنتهي قريبا" و أن "المشهد الإعلامي الذي ينفخ في نار الأزمة (..) يفيد بأن الرغبة في وضع حد للحاصل بالخليج غير موجودة أو هكذا يبدو الأمر الظاهري الذي عليه نحكم".

واستحضر كاتب المقال، في هذا الصدد، جملة فرضيات واحتمالات قد تكون مؤهلة لإنهاء الأزمة من باب أنه في عالم السياسة "لا توجد قواعد صلبة ثابتة (...) بل مجموعة قواعد مرنة متحركة، تبحث الدول في ضوئها عن تحقيق مصالح ومنافع ولو بأقل الاحتمالات"، مؤكدا أن "الجميع بدأ يتأثر بصورة وأخرى من هذه الأزمة وبنسب متفاوتة" وأن الجميع أيضا "متلهف لنهاية واضحة أكيدة لها، نهاية تضمن عدم تكرارها مرة أخرى. نهاية نقدر من خلالها على ترتيب أوراقنا وأوضاعنا من جديد".

وتحت عنوان "تنسيق قطري أمريكي لمكافحة الإرهاب"، اعتبرت صحيفة (الراية) أن الورشة القطرية الأمريكية لتبادل المعلومات الفنية حول التصنيفات المحلية، التي وصفتها بأنها "ثمرة للاتفاقية الثنائية بين قطر وأمريكا لمكافحة الإرهاب"، تمثل "خطوة إضافية ضمن سياق دعم جهود قطر في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب"، مسجلة أن استضافة واشنطن الشهر المقبل لأول حوار قطري أمريكي لمكافحة الإرهاب "رسالة واضحة (...) بأن قطر قد أصبحت شريكة استراتيجية في جهود مكافحة الإرهاب".

ولفتت الصحيفة الى أن "مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه بالنسبة لقطر ليس هدفا مستحدثا"، وأنها كانت "أصدرت في 2004 قانون مكافحة الإرهاب ووقعت اتفاقيات دولية في هذا الصدد وصادقت على قوانين وتنظيمات مؤسسية، كان أحدثها تعديل قانون مكافحة الإرهاب الصادر العام الجاري".

ومن جهتها، اعتبرت صحيفة (الوطن)، تحت عنوان "يوم المعلم.. وقفة مشهودة لحصد الثمار"، أن "احتفال دولة قطر، اليوم، مع بقية دول العالم بيوم المعلم، يجسد أرقى مفاهيم الوفاء لأصحاب العطاء النبيل"، مستحضرة ما أكدته وزارة التعليم والتعليم العالي من أن احتفالها السنوي بيوم المعلم "يجسد كل معاني الوفاء، ويعتبر اعترافا بجهود المعلمين وعطائهم المثالي ومثابرتهم في معترك العمل في حقل التعليم والميدان المدرسي الشاق والمضني".

وبالأردن، وفي مقال بعنوان "المصالحة الفلسطينية خيار وحيد"، كتبت صحيفة (الغد) أن المصالحة الفلسطينية الداخلية، والتطورات الحاصلة على صعيد العلاقة بين منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح مع حركة حماس، تفتح بابا واسعا للأمل للشعب الفلسطيني بعد سنوات من الإحباط وتكريس الانقسام بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، مشيرة إلى أن عودة الوحدة لجناحي الوطن المحتل واكتمال المصالحة حقا على الأرض، سيشكلان ربيع الشعب الفلسطيني الخاص، الذي يحقق فيه الشعب شعاره الأساس.

واعتبرت الصحيفة أن المصالحة والوحدة الوطنية وتوحيد الجهود الفلسطينية، بقيت الشعار العام والأساسي للشعب الفلسطيني وجماهيره خلال سنوات الإنقسام البغيضة، وبقيت هي الشرط الرئيسي لتصليب الموقف الفلسطيني وتعزيز قوة صمود الشعب الفلسطيني بمواجهة الاحتلال الإسرائيلي الذي انقلب على كل الاتفاقيات والتفاهمات التي عقدها مع السلطة الفلسطينية منذ "أوسلو" وأمعن في استيطانه ومصادرة الأرض والمقدسات والحقوق الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، وتحت عنوان "وداعا للانقسام… مرحبا بإنهاء الاحتلال وبناء الدولة"، كتبت صحيفة (الرأي) بدورها في مقال، أن العديد من المخاوف التي كانت تراود الشارع الفلسطيني حول جدية الأطراف لإنهاء الإنقسام، أخذت تتبدد بعد وصول حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة واستلامها الفعلي للوزارات والمؤسسات الحكومية، والتي سبقها ورافقها تصريحات إيجابية وخطوات عملية باتجاه طي صفحة الانقسام الذي طال أمده.

وأضافت اليومية أنه وبدون الدخول في تفاصيل ما نتج عن الانقسام السياسي والجغرافي الذي بدأ في منتصف يونيو من العام 2007، وكيف تم استغلاله من طرف حكومة الاحتلال، فإن المطلوب الآن وبشكل عاجل هو العمل على إزالة كل ما ترتب على هذا الإنقسام سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، "وهذا يتطلب تكاتف الجميع والعمل المتواصل المبني على أساس دراسة الاحتياجات وتحديد الأولويات".

وفي الشأن المحلي، أشارت صحيفة (الدستور) إلى ما أكد عليه الملك عبد الله الثاني أمس من أن الإصلاح المالي يجب أن يوجه لحماية الطبقة الوسطى وذوي الدخل المحدود، مضيفة أن الملك شدد خلال لقائه رئيس مجلس الأعيان وأعضاء المكتب الدائم ورؤساء اللجان في المجلس، على أنه "لا يمكن الاستمرار في تحميل المواطن عبء الإعفاءات والدعم الذي يستفيد منه غير الأردنيين، والذين يقارب عددهم في المملكة نحو أربعة ملايين".

وارتباطا بالموضوع ذاته، أوردت صحيفة (الرأي) في افتتاحيتها أن الملك أكد أيضا خلال اللقاء ذاته أنه لن يكون بعد الآن أي تهاون في قضايا التهرب الضريبي، وأن مشروع قانون الضريبة الجديد الذي تعتزم الحكومة تقديمه إلى مجلس الأمة سيفرض عقوبات صارمة على حالات التهرب الضريبي بدلا من زيادة الأعباء على المواطن.

وفي لبنان انصب اهتمام الصحف على عدة موضوع زيارة العاهل السعودي إلى موسكو، و تداعيات الاستفتاء حول (استقلال) كردستان.

وفي هذا الصدد، قالت يومية (المستقبل) إن زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو، تحمل أبعادا تاريخية لكونها الأولى لملك سعودي إلى روسيا، ولأنها ستمثل نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين على كافة المستويات، مشيرة إلى أن هذه الزيارة يتوقع أن تثمر اتفاقات اقتصادية واستثمارية بمليارات الدولارات وتفاهمات سياسية لما يمثله البلدان من ثقل على الساحتين الدولية والإقليمية، وصولا إلى استكشاف مجالات التعاون العسكري بينهما.

وفي الموضوع ذاته، كتبت صحيفة (الديار) أن زيارة الملك سلمان إلى روسيا تسعى للحصول على دعم روسي للمملكة العربية السعودية ودول الخليج في موقفهم ضد إيران.

من جهتها، أشارت يومية (المستقبل) إلى أن الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان، أرخى بضلاله على مواقف الجارين، تركيا وإيران، اللذين يشكل استقلال الإقليم بالنسبة إليهما خطرا بالغا.

وأضافت الصحيفة أنه من خلال المواقف، يظهر أن إيران وتركيا التي يزور رئيسها طهران، كانتا الدولتين الأشد قلقا من الخطوة الكردية والتي دفعت زعيميهما إلى الاجتماع أمس في طهران لتنسيق مواقف العاصمتين اللتين هددتا حكومة الإقليم بمواجهة نتائج وخيمة لمضيها قدما في التصويت على استفتاء الانفصال، ومنها إجراء الجيشين التركي والإيراني كل على حدة مناورات مع الجيش العراقي على طول الحدود مع كردستان العراق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 05/10/2017   الجمعة 06 أكتوبر 2017, 5:50 am

قراءة في مضامين بعض الصحف المغاربية لليوم

الخميس 05 أكتوبر 2017 - 
اهتمت الصحف المغاربية الصادرة اليوم الخميس، على الخصوص، بالتظاهرة الاقتصادية الدولية "لقاءات إفريقيا" التي تحتضنها تونس، والوضع الاقتصادي في الجزائر، والتوجه الرسمي لمراجعة النظام التعليمي في موريتانيا، واتفاقية الصيد البحري بين نواكشوط والاتحاد الأوروبي.

وهكذا فقد وتطرقت "الشروق" إلى أهمية التظاهرة الاقتصادية الدولية "لقاءات إفريقيا" التي تحتضنها تونس اليوم الخميس وغدا الجمعة، مشيرة إلى أن تنظيم هذه التظاهرة التي تعد ثاني أكبر تظاهرة اقتصادية تنظمها البلاد بعد الندوة الدولية للاستثمار تونس 2020 العام الماضي، يأتي من أجل توفير المزيد من الحلول لانقاذ اقتصادها المتعثر.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التظاهرة تهدف وفق الخبراء الاقتصاديين إلى دعم الديبلوماسية الاقتصادية التي رفعت الحكومة التونسية من نسقها في الآونة الأخيرة، معتبرة أن تونس أصبحت اليوم في حاجة إلى المزيد من الانفتاح الاقتصادي على الخارج سواء عبر استقطاب المستثمرين أو عبر اقتحام المستثمرين التونسيين للأسواق الإفريقية والأوروبية.

وبخصوص هذا الموضوع أيضا اعتبرت صحيفة "المغرب" أن هذه اللقاءات التي ستجمع 650 فاعلا اقتصاديا إفريقيا وفرنسيا، تمثل فرصة هامة لتأكيد انفتاح السوق التونسية على الفضاء الإفريقي وجعل تونس فضاء استثماريا بين الشمال والجنوب وهو ما من شأنه أن يدعم الدبلوماسية الاقتصادية ويحقق عودة تونس إلى فضائها الطبيعي الإفريقي

ومن جهتها كتبت صحيفة "الصحافة اليوم" أن انعقاد "لقاءات إفريقيا" في تونس يبدو مفعما بالسياقات المتغيرة، مشيرة إلى أن الإطار الذي ستجري فيه هذه اللقاءات يحيل على مسألتين أولاهما تخص تونس وهي الأحوج في منعرجها الاقتصادي إلى جرعة استثمارية من الوزن الثقيل، فيما تخص المسألة الثانية فرنسا الباحثة عن مكان آمن لمصالحها الإستراتيجية.

واعتبرت أن "لقاءات إفريقيا 2017" ستكون فرصة لتونس حتى تستفيد من تدفق جديد للاستثمارات والمبادلات، إذا استطاعت هي نفسها أن تجاري فكرة تنوع الأسواق وتؤسس داخل فضائها بنية أساسية ملائمة لمناخ الأعمال.

وقالت إن التعامل مع الجانب الفرنسي من شأنه أن يكون مجديا في هذا الباب إذا لم يقم على الوصاية التي ترهن أي عملية استثمارية بالتبعية السياسية، مبرزة أن ما يهم تونس هو مد اليد إلى أي بارقة تعاون وتبادل تخرجها من منطقة الاختناق الاقتصادي وتحرك ولو بقسط دورتها التنموية.

ومن جهتها تطرقت صحيفة "المغرب" إلى الاجتماع الذي تعقده اليوم الأحزاب التي توجد في الحكم مع خبراء الحكومة التونسية للنظر في البرنامج الاقتصادي والاجتماعي 2020 وقانون المالية 2018، في ظل المؤشرات الأولية التي كشفت عنها الحكومة والتي تتناول إجراءات جبائية جديدة والتقليص من مصاريف الدعم والشروع في تطبيق الإصلاحات الخاصة بالصناديق الاجتماعية ومنظومة التقاعد.

ولاحظت الصحيفة أن هذا اللقاء الذي يأتي قبل يوم من عقد اجتماع مجلس وزاري للمصادقة على مشروع قانون مالية 2018، يهدف إلى مناقشة المقترحات التعديلية المقدمة من قبل الأحزاب الموقعة على وثيقة قرطاج بشأن خارطة طريق الحكومة وبرنامجها الاقتصادي والاجتماعي في السنوات الثلاث القادمة إضافة إلى مشروع قانون المالية.

وفي الجزائر، كتبت صحيفة (المجاهد) أن تدارس المجلس الشعبي الوطني لمشروع القانون حول النقد والقرض يأتي في ظرفية اقتصادية ومالية صعبة.

وأوضحت أن الهدف من المشروع يتمثل في تعبئة موارد تمويل داخلية جديدة لضخها في الخزينة العمومية، مضيفة أن بنك الجزائر مدعو إلى التركيز على مهمته المتمثلة في حماية العملة وتمويل الاقتصاد.

وفي افتتاحيتها تحت عنوان "بديل" دعت الصحيفة إلى إصلاح آليات السياسة النقدية من أجل خدمة أفضل للاقتصاد واستعمال وسائل أخرى كي يتمكن الفاعلون من إيجاد سبل أخرى للتمويل.

وتابعت أن "الأمر يتعلق أيضا بتسريع وتيرة النمو، عبر تزويد الخزينة بوسائل مالية، واغتنام الفرص، خاصة وأن الإنجازات الاقتصادية هي أقل أهمية بالمقارنة مع السنوات السابقة، مما يفسر خيار مواصلة الاصلاحات الاقتصادية، وتنويع النشاط الاقتصادي وتوسيع مصادر النمو".

ومن جهتها، كتبت صحيفة (ليكسبريسيون) أن مشروع قانون المالية لسنة 2018 الذي صادق عليه مجلس الوزراء، أمس، يتضمن شقين، أولهما له طبيعة تشريعية، حيث تم إدراج العديد من الإجراءات الجديدة للعصرنة والتشريع الجبائي وملاءمة مضمونه مع الحقائق المالية، خاصة تلك المتعلقة بإرساء ضريبة على الثروة، والإعفاء الكلي من طرف الدولة لنسب الفوائد على القروض البنكية الممنوحة لوكالة تطوير و تحسين السكن (عدل) لتمويل انجاز 120.000 مسكن من صيغة البيع بالإيجار، وكذا العودة إلى دعم أسعار الشعير لفائدة المربين من أجل تغذية المواشي.

وبحسب الصحيفة، فإن مشروع القانون يتضمن في شقه الثاني الخاص بالميزانية مداخيل تقدر ب 6521 مليار دينار و نفقات بنحو 8628 مليار دينار (132 دينار تساوي أورو واحد)، موضحة أن العجز الإجمالي للخزينة يقدر بحوالي 9 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، مقابل أزيد من 14 بالمائة سنة 2016.

ومن جهتها اعتبرت صحيفة (لوسوار) أن مشروع قانون المالية يكرس، كما كان متوقعا، تخفيضا لميزانية التسيير، وبالمقابل، رفع تلك المخصصة للتجهيز.

أما صحيفة (ليبيرتي) فتحدثت عن ميزانية سياسية في إطار قانون المالية لسنة 2018، بينما أشارت صحيفة (كل شيء عن الجزائر) إلى أن المشروع يتضمن زيادة ملموسة في أسعار المحروقات بسبب المراجعة في اتجاه الانخفاض للرسم على المنتوجات النفطية.

وبحسب المشروع، فإن سعر لتر البنزين العادي سيرتفع إلى 64, 38 دينار مقابل 69, 32 حاليا، كما أن سعر لتر البنزين الممتاز سيرتفع ب9، 5 دينار ليبلغ 67،41 دينار. وهو الأمر نفسه الذي ينطبق على البنزين الخالي من الرصاص الذي سيرتفع من 33, 35 دينار إلى 28, 41 دينار والغازوال الذي سيرتفع بدينارين ليصل إلى 80، 22 دينار للتر.

وأوضحت أن هذه الزيادة "لا تأخذ بعين الاعتبار مراجعة محتملة للهوامش من طرف السلطة المكلفة بضبط المحروقات.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن مشروع القانون يتضمن أيضا زيادة بنسبة 10 في المائة في الرسم الداخلي للاستهلاك و30 في المائة على بعض المنتوجات، من قبيل سمك السلمون والبن المطحون والفواكه الجافة واللوز والأكاجو وأجهزة الانذار باندلاع الحرائق.

وفي موريتانيا، اهتمت الصحف، على الخصوص، بالتوجه الرسمي لمراجعة النظام التعليمي، وباتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي.

وهكذا، نقلت الصحف عن وزير التهذيب، إسلمو ولد سيدي المختار ولد حبيب، قوله إن العام الدراسي 2017-2018 سيشهد مراجعة كاملة للبرامج والاستراتيجيات والأنشطة،لإحداث تغيير نوعي في نظام التعليم في البلد.

كما نقلت عن الوزير تأكيده، في خطاب ألقاه بمناسبة افتتاح السنة الدراسية الجديدة، مطلع الأسبوع الجاري، أن هذا التغيير يهدف إلى تحقيق الكفاءة وتلبية متطلبات التنمية، مبرزا أن هذه الإصلاحات تشمل رسم الخرائط المدرسية، وإدارة المدارس، ووضع استراتيجية لتطوير القدرات المهنية للمدرسين والمعلمين، وتعزيز تعليم العلوم.

وبخصوص اتفاقية الصيد البحري بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي، ذكرت الصحف أن لجنة الرصد المشتركة لبروتوكول اتفاق الصيد التي التأمت مؤخرا، شهدت تحفظ الطرف الأوروبي عن عدم نشر سلطات نواكشوط على النحو المنصوص عليه في مذكرة التفاهم اتفاقات أخرى مع بلدان أوروبية أخرى تستهدف نفس الموارد السمكية.
وأضافت الصحف أن اللجنة دعت أيضا إلى التثبت من صحة التقارير المشتركة عن استخدام الدعم القطاعي برسم 2008 -2012 و2013-2015.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41105
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: ابرز ما تناولته الصحف 05/10/2017   الجمعة 06 أكتوبر 2017, 5:51 am

ابرز ما تناولته الصحف الدولية
05/10/2017

نقرأ في صحيفة التايمز مقالاً لديفيد آرنوفيتش بعنوان "بادوك أكثر رعباً من بن لادن".
وقال كاتب المقال إنه في مساء يوم الأحد قام ستيفن بادوك الزبون- المعتاد على شرب قهوة فينتو موكا من ستاربكس- بقتل 6 أشخاص أكثر من عدد الذين قضوا في اعتداءات السابع من يوليو/تموز في بريطانيا.
وأضاف أنه تنطبق على بادوك صفة واحدة فقط من شخصية "القاتل الجماعي" المعروفة ألا وهي أنه رجل، مشيراً إلى أنه طاعن بالسن، إذ يبلغ (64 عاما)، ولم يكن موظفاً ساخطاً ولم يتعرض لمضايقات خلال فتره مراهقته، كما لم يتم تجنيده من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.
وأردف أن " بادوك لم يكن له سوابق"، كما أنه لم يعان من اكتئاب جراء خسارته لجميع أمواله في القمار الذي تشتهر به المدينة الأمريكية الصاخبة، كما أنه لم يكن مصاباً بمرض خطير أو قاتل".
وتابع بالقول إن "بادوك كان لديه دافع للقيام بهذا الهجوم وكان على علم بما يجري على منصة الحفل، كما أنه اشترى كافة الأسلحة وخزنها في غرفته وركب كاميرات مراقبة خارج غرفته ليكون مطلع على أي محاولة لاقتحام أو للاقتراب من غرفته".
وأردف بان " بادوك كان مقامراً جيداً".
وختم بالقول إن "بادوك هو ليس بن لادن أو البغدادي، بل هو أسوأ كابوس نستيقظ منه".
تصريحات "فظة"
اهتمت صحيفة الغارديان بتصريحات وزير الخارجية، بوريس جونسون حول الأوضاع في مدينة سرت الليبية والتي وصفت بأنها فظة وتفتقد للياقة.
وقال باتريك وينتور في تحليل نشر بالصحيفة إن ثمة قصة وراء تصريحات جونسون التي قال فيها إن "كل ما يتعين فعله - في سرت- هو تنظيفها من الجثث"، إذ أنه أعلن في آخر زيارة له للمدينة في أغسطس/آب الماضي أن الحكومة البريطانية خصصت مبلغا يقدر بنحو 3 مليون جنيه استرليني لإزالة العبوات الناسفة التي خلفها تنظيم الدولة الإسلامية في الأراضي الليبية خاصة في سرت الساحلية وهي المعقل السابق للتنظيم المتشدد.
وأثارت التصريحات ردود فعل كبيرة في بريطانيا، وطالب عدد من نواب البرلمان البريطاني رئيسة الوزراء تيريزا ماي بإقالته.
في المقابل، أثارت التصريحات ادانات وردود أفعال غاضبة في ليبيا أيضا، وانتقد أعضاء في مجلس النواب الليبي التصريحات معتبرينها غير ملائمة لمن يمثل المملكة المتحدة في الخارج، وفقا للصحيفة.
وعلى الرغم من أن جونسون دافع عما قاله، مؤكدا أنها كانت تهدف في الأساس إلى الحاجة إلى التفاؤل في ليبيا، لكن الغارديان شددت على أن جونسون لم يكن موفقا في اختيار كلماته بما يتناسب حساسية الموقف في ليبيا.
"آمال زائفة"
من صحيفة ديلي تلغراف، نقرأ مقالا لمحررة شؤون الصحة بالجريدة لورا دونيلي تحت عنوان "عقاقير السرطان تعطي المرضى آمالا زائفة".
وأبرزت دونيلي نتائج بحث حديث أشار إلى أن معظم العقاقير المستخدمة لعلاج السرطان في بريطانيا لم يثبت علميا أنها تساعد المرضى في العيش لمدة أطول أو تحسين طبيعة حياة المرضى.
ونقلت الصحيفة عن باحثين في جامعة كنجز كوليدج في لندن أن "العقاقير المعروفة والمستخدمة لعلاج الأنواع المختلفة من مرض السرطان لها تأثير طبيي محدود على صحة المرضى".
وأضافت أن إجازة الجهات الطبية لتلك العقاقير التي لا تحدث تأثيرا يذكر على صحة المرضى قد تسبب لهم خسائر صحية إلى جانب الخسائر المادية.
وأضافت نقلا عن أطباء وباحثين أن ظوابط أكثر صرامة تتضمن قياس تأثير العقارات المجازة طبيا على إطالة أعمار المرضى وتحسين جودة حياتهم يجب أن تفرض على عملية إجازة الأدوية





جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

الخميس 05 أكتوبر 2017 - 13:43
اهتمت الصحف الصادرة اليوم الخميس في منطقة شرف أوربا بقضايا متنوعة أبرزها الأمن بمنطقة البلقان واستفتاء استقلال اقليم كردستان العراق واستفتاء الأحد الماضي بإقليم كاتالونيا الإسباني علاوة على قضايا أخرى متنوعة.

ففي بولونيا كتبت صحيفة (فبوليتيسي) أن تواجد قوات منظمة حلف شمال الأطلسي والقوات الأوروبية بشكل عام والقوات البولونية بشكل خاص في منطقة البلقان "يبقى أساسيا في ظل الأوضاع الأمنية الهشة والعلاقات السياسية السائدة بين بعض دول المنطقة وكذا بسبب تنامي تدفق الهجرة السرية" .

وأوضحت أن تواجد القوات البولونية كجزء من قوات الناتو " له ما يبرره ،باعتبار أن المنطقة تشكل الحدود المتقدمة للقارة العجوز ،وأي ظرف أمني استثنائي قد تتضرر منه القارة بمجملها" ،مشددة على أن "الظروف الأمنية التي تجتازها دول أوروبية عديدة بين الفينة والأخرى ،تستدعي اهتماما استثنائيا وتواجدا استباقيا للحيلولة دون وقوع اختلالات أمنية ،التي قد تؤدي ثمن تداعياتها أوروبا غاليا ".

وفي نفس السياق كتبت صحيفة (نيزاليجنا) أن بولونيا " تدرك تماما الدور المهم الذي تطلع به دول البلقان بشكل عام فى تحقيق الاستقرار بمنطقة جنوب أوروبا على وجه التحديد والقارة الأوروبية بشكل عام ،من أجل ضمان الأمن والسلم والحد من تنامي الإرهاب وتدفقات الهجرة السرية ،وما لهذين القضيتين من تداعيات على الجوانب الأمنية والاقتصادية والاجتماعية ".

وأبرزت الصحيفة أن تمركز قوات الناتو والقوات البولونية في دول منطقة بحر البلطيق والبحر الأسود والبحر الأدرياتيكي "أثبت فاعليته في إطار استراتيجية الجبهة العسكرية المتقدمة لمواجهة أي طارئ محتمل ،قد يضع أوروبا في ظرف أمني صعب في منطقة لها موقع حساس".

ورأت صحيفة (غازيتا بولسكا) ضرورة دعم بولونيا لبعض دول منطقة من أجل الانضمام الى حلف شمال الأطلسي ،موضحة أن انضمام هذه الدول للناتو "سيوسع خريطة نفوذ المنظمة وتمكينها من التواجد في مناطق أمنية حساسة تستدعي مع مرور السنوات اهتماما خاصا ، بحكم موقعها الجغرافي الاستراتيجي والمتميز" .

وأضافت أن انضمام هذه الدول للناتو يجب أن "ينظر فيه عاجلا ،لكون التهديدات القائمة في منطقة البلقان أصبحت أقل قابلية للتوقع ،وهي عرضة لتحديات ومخاطر كثيرة على الجانبين الشرقي والجنوبي " ،على حد قول الصحيفة البولونية .

وفي اليونان ذكرت صحيفة (كاثيمينيري) أن أوربا ظلت صامتة وهي ترى شرطة مكافحة الشغب الاسبانية تضرب الكاتلانيين بغض النظر عن سنهم وجنسهم والتزمت أوربا صمتا رسميا فلا احتجاج أو تنديد رغم أن عدد المصابين وصل الألف.

وأضافت الصحيفة أنه حتى الأحزاب السياسية والحركات الاجتماعية والهيآت المستقلة لم تصدر بلاغات ليس بالضرورة لدعم الكاتلانيين بل على الأقل لدعم أولئك الذين تعرضوا للعنف.

وقالت الصحيفة أنه من المؤكد أن عنف الشرطة والتهديدات القضائية كان لها وقعها ورفعت من أسهم الداعمين للاستقلال لأنه حتى المترددين والرافضين للاستقلال صدموا بموقف حكومة مدريد وتدخلها العنيف. صحيفة (ثيما) ذكرت أن الأولية الراهنة لكل من اليونان وبلغاريا ورومانيا هو دخول دول غرب البلقان للاتحاد الأوربي.

وأضافت تعليقا على القمة الأولى التي جمعت يوم الثلاثاء في فارنا برومانيا قادة كل من اليونان وبلغاريا ورومانيا وصربيا أن دول غرب البلقان تعتبر مفتاح الاستقرار والسلم والأمن في المنطقة وأوربا بأسرها.

وأشارت الصحيفة الى أنه خلال الرئاسة البلغارية للمجلس الاوربي ابتداء من يناير المقبل ستعمل البلدان المعنية على تنظيم قمة بين الاتحاد الأوربي ودول البلقان ذلك أن الأولوية الكبري لكل من اليونان وبلغاريا ورومانيا هو دخول دول غرب البلقان الى الاتحاد الأوربي.

وفي تركيا كتبت (ديلي صباح) أن القوميين الأكراد أخذوا خطوة عملية في اتجاه تنفيذ أشياء مطروحة منذ سنوات وهي تفكيك وحدة العراق وسورية مضيفة أن تركيا وإيران منشغلتان بشكل عميق بما يقوم به مسعود برزاني رئيس الحكومة الاقليمية لكردستان العراق والذي يضع المنطقة بأسرها في مهب الريح.

وقالت الصحيفة إن استفتاء استقلال كردستان قوى من جهود تركيا وإيران والعراق لتطوير التعاون بينهم من أجل الحفاظ على الوحدة الترابية لدول المنطقة.

وأضافت أن أنقرة وإيران ستتصرفان مجتمعتين لمواجهة كل محاولات تفكيك وحدة سورية والعراق والتخفيف من التوترات في المنطقة .

صحيفة (ستار) كتبت أن تركيا تريد أمن واستقرار الشرق الأوسط وما استفتاء كردستان العراق الا مؤامرة ترفضها أنقرة وطهران.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله عقب مباحثاته الأربعاء في طهران مع الرئيس التركي أن البلدين يعتبران الاستفتاء غير شرعي .

صحيفة (الحرية ديلي نيوز) كتبت أن روحاني وأردوغان اتفقا علاوة على توحيد مبادراتهما في ما يتعلق بموضوع استفتاء كردستان العراق على مضاعفة المبادلات التجارية بينهما باستعمال العملتين الوطنيتين والرفع منها الى ما يعادل 30 مليار دولار سنويا من 10 مليار حاليا.

وفي النمسا كتبت (سالزبورغ ناشريشتين) أنه تم توزيع اختبارات فورية للعاب في مجموع تراب البلاد لكشف استهلاك سائقي السيارات للمخدرات وهي العملية التي ستتيح للشرطة على الفور معرفة ما إذا كان الشخص المعني بالكشف استهلك القنب الهندي او الكوكايين او الهيروين او المخدرات الكيماوية كالايكستازي.

وأضافت الصحيفة أن هذه العملية ستسهل على رجال الامن تفادي الانتقال الى المستشفيات او المختبرات لإجراء الفحوصات على السائقين المشكوك فيهم.

صحيفة (فينير زيتونغ) كتبت من جانبها أنه يتعين على الاتحاد الأوربي أن يضطلع بدور وساطة نشط بين الحكومة الاسبانية واقليم كاتالونيا. وأضافت ان الموقف الحالي للاتحاد الأوربي بخصوص الموضوع غير منتج ولا يساهم سوى في نشر مزيد من الشكوك في جدوى الاتحاد والتي قد تتصاعد لدى الكاتلانيين.

وفي روسيا، تناولت صحيفة (إزفيستيا) تصاعد حدة التوتر بين الحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق على خلفية الاستفتاء حول استقلال الإقليم الذي أجري مؤخرا، وذكرت أن حكومة بغداد لا تستبعد استخدام القوة لاستعادة المناطق المتنازع عليها، وخاصة محافظة كركوك الغنية بالنقط.

ونقلت عن المتحدث باسم رئيس الحكومة العراقية سعد الحديثي قوله إن "محافظة كركوك والمناطق الأخرى المتنازع عليها تقع، استنادا إلى الدستور، ضمن سيطرة حكومة بغداد وسوف نقف ضد جميع المحاولات الرامية إلى تغيير التبعية الإدارية لكركوك وسنتخذ التدابير اللازمة للحفاظ على بقائها تحت سيطرة الحكومة المركزية".

وصرح الأستاذ في الجامعة الروسية الحكومية للعلوم الإنسانية سيرغي سيرغييفيتش للصحيفة أنه "لا يتوقع أن تتطور الأمور إلى مرحلة ساخنة"، معتبرا أن العامل الخارجي سيلعب دوره في هذه المسألة حيث ستبذل بغداد وأربيل جهودهما من أجل تسوية مشكلة كركوك عن طريق التفاوض والتوصل إلى حل يرضي الطرفين.

من جهتها، ذكرت صحيفة (فيدوموستي) أن شركة النفط الروسية روسنفت قد تزيد إنتاجها من النفط والغاز بمقدار الربع أو ما يعادل 3ر1 مليون برميل من النفط خلال السنوات الخمس المقبلة بفضل الجهود الكبيرة التي بذلتها لتطوير ودائعها الحالية.

وأضافت الصحيفة أن إنتاج الشركة من المحروقات سيصل هذا العام إلى ما يناهز 260 مليون طن من النفط، وينتظر أن يبلغ هذا الرقم في سنة 2021 حوالي 325 مليون طن.





عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

الخميس 05 أكتوبر 2017 - 16:40
خصصت أبرز الصحف الصادرة اليوم الخميس بأروبا الغربية ،حيزا هاما من صفحاتها للتعليق على التحدي الانفصالي الكتالاني، ورد الفعل القوي والصارم للعاهل الاسباني ازاء هذا التحدي.

وكتبت صحيفة (ايل باييس) ان الانفصاليين حددوا موعد الاثنين تاسع اكتوبر من اجل مناقشة نتائج الاستفتاء بالبرلمان الكتالاني،ويحتمل ان يعلنوا الاستقلال.

واضافت الصحيفة ان كل شيىء يشير الى ان الحكومة المركزية ستترك الرئيس الانفصالي الكاتالاني كارل بيدغمونت ، يذهب الى ابعد حد في تحديه ، قبل استخدام الاجراءات الاستثنائية التي تمتلكها مدريد.

من جهتها ذكرت صحيفة (ايلموندو) ان البنك الكتالاني (كياكسا بنك) يدرس نقل مقره من برشلونة الى جزر البليار بالنظر الى اجواء عدم اليقين التي تحوم حول مستقبل كتالانيا، مشيرة الى ان مسؤولي البنك الذي يعد احد اكبر الابناك باسبانيا ، يريدون نقلا مؤقتا لمقره من اجل حماية الزبناء والمساهمين.

في نفس السياق كتبت صحيفة (أ بي سي) ان المؤسسات البنكية والمقاولات الكبرى وصناديق الاستثمار الكتالانية تعد خططا للخروج من الجهة اذا ما ذهبت الحكومة الجهوية الى ابعد حد في تحديها واعلنت الاستقلال، مؤكدة ان هذه المؤسسات تريد الخروج من كتالانيا في غضون ساعتين بعد الاعلان عن الاستقلال.

من جهتها أوردت صحيفة (لاراثون) تصريحات لرئيس حزب الوسط سويدادانوس ، البير رفيرا الذي حث الحكومة الاسبانية على تطبيق الفصل 155 من الدستور الذي يقضي بتعليق الحكم الذاتي لاي جهة تتصرف ضد المصالح العامة للبلاد.

وفي فرنسا علقت الصحف على خطاب العاهل الاسباني فليبي السادس، حيث كتبت صحيفة (لوموند) ان الملك فليبي السادس ادان في خطابه الصارم "الخيانة غير المقبولة" و"السلوك غير المقبول" للحكومة الكتالانية ، مشيرة الى ان هذا الخطاب لم يكن متوقعا ولم يتم الاعلان عنه سوى في المساء.

وقالت الصحيفة ان العاهل الاسباني فاجأ الجميع بخطابه وهو الذي اختار منذ توليه العرش سنة 2014 الحفاظ على حياد التاج.

من جانبها قالت صحيفة (لوفيغارو) ان الملك الاسباني لم يكن له تأثير على الانفصاليين الذين يواصلون طريقهم نحو الاستقلال ، مشيرة الى ان المجموعتين الانفصاليتين بالبرلمان الجهوي، دعتا الى جلسة عمومية الاثنين المقبل.

واضافت ان الهدف من هذه الجلسة يكمن في مناقشة نتائج الاستفتاء لكن المراقبين يرون ان المجموعتين تريدان استغلال هذه الفرصة للتصويت على اعلان الاستقلال.

اما صحيفة (ليبراسيون) فذكرت في نفس السياق ان العاهل الاسباني ابان عن صرامة كبيرة مدينا "الخيانة غير المقبولة" للقادة الكتالانيين، مذكرة بانه من مسؤولية السلطات الشرعية للدولة ضمان النظام الدستوري.

وعلقت الصحف البلجيكية على الدعوة التي وجهها رئيس إقليم كاتالونيا كارلوس بيغديمونت من أجل الحوار، حيث كتبت (لوسوار) أن هذا الأخير أعرب عن تأييده لمفاوضات مع مدريد من أجل التوصل إلى تسوية أزمة كاتالونيا، مشيرة إلى أن هذا الخيار قد تم استبعاده قبل ذلك بقليل من قبل الحكومة الإسبانية.

وتحت عنوان " الرئيس الكاتالاني يأمل في وساطة " أوروبا " قلقة تؤيد مدريد، لكن تدعوها للحوار مع برشلونة "، أشارت (لاليبر بلجيك) إلى أن الرئيس الكاتالاني، وعلى خلاف ما كان منتظرا لم يستعمل في خطابه كلمة " استقلال "، مضيفة أن هذا الخطاب قد يكون وراء تحول سياسي كان يبدو غير متوقع إلى غاية أمس.

وكتبت (ليكو)، من جانبها، أن وكالة التصنيف المالي إس بي وضعت تصنيف كاتالونيا تحت المراقبة السلبية بسبب تصاعد المواجهات بين الانفصاليين الكاتالونيين والحكومة الإسبانية، مضيفة أن الوكالة يمكنها تعديل التصنيف ( بي زائد وبي) لهذا الإقليم الإسباني في الثلاثة أشهر المقبلة.

واستأثرت تطورات استفتاء كاتالونيا ايضا باهتمامات الصحف الالمانية إذ كتبت صحيفة "دي فيلت" أنه "إذا لم يتم إصلاح الجسور المنهارة داخل إسبانيا، فإن منطقة مزدهرة في وسط أوروبا بات يتهددها سيناريو الحرب الأهلية".

وذكرت الصحيفة أنه مع استمرار مأساة إفلاس اليونان و انتصار القوميين اليمينيين وأزمة اللاجئين وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فان ما كان يبدو سورياليا تماما في أوروبا أصبح فجأة واقعا، مضيفة أن اسبانيا أصبحت اليوم مهددة بالانهيار وهو أمر لا يمكن تصوره، حسب الصحيفة.

و انتقدت صحيفة "لاندزتسايتونغ" موقف الاتحاد الاوروبي من ملف كاتالونيا، اذ اعتبرت انه بدلا من تقديم الوساطة، يتم التزام الحياد بدعوى ان الامر يتعلق بمسألة داخلية تهم اسبانيا.

وفي المقابل ترى صحيفة "فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ" أن "موقف الاتحاد الأوروبي من الأحداث في كاتالونيا هو في الواقع الموقف الصائب فهو يعتبرها مسألة داخلية ، لأن حكومة مدريد تحاول انفاذ القانون بمقتضى الدستور، بحسبه.

لكن المنبر الاعلامي نبه الى انه كلما زادت الحكومة الاسبانية اصرارا على وقف حركة الاستقلال عن طريق الشرطة، كلما زاد خطر انتهاك الحقوق الأساسية لمواطنيها.

من جانبها ، تطرقت صحيفة "كوريري "ديلا سيرا" إلى الانتقاد اللاذع الذي وجهه رئيس إقليم كتالونيا كارلوس بويغديمونت لخطاب للعاهل الإسباني الملك فيليبي السادس، والذي اتهم فيه حكومة كتالونيا بمحاولة "تقويض وحدة إسبانيا" من خلال إجراء الاستفتاء حول الاستقلال، الذي اعتبره غير قانوني.

واعتبرت الصحيفة أن المقترح الأكثر مصداقية هو استبدال رئيس حكومة كتالونيا (الذي قد يأمر القضاء بالقبض عليه) والوزراء والمسؤولين حتى يتسنى لحكومة مدريد إجراء انتخابات جديدة في كاتالونيا.

من ناحية اخرى تمحور اهتمام الصحف الإيطالية حول مسار التصويت على تعديل قانون المالية الذي ازداد تعقيدا .

وذكرت صحيفة "لاستامبا" أنه بعد رفض الحركة الديمقراطية التقدمية التصويت على التعديلات التي أدخلت على مشروع قانون المالية بمجلس الشيوخ وخروجها من الحكومة إثر استقالة نائب وزير الداخلية أمس الأربعاء ازداد مسار المصادقة على هذا القانون تعقيدا .

وأضافت اليومية أنه بالرغم هذه الصعوبات والتعقيدات لا يزال يسود الحكومة تفاؤل حذر بشأن الصيغة النهائية لقانون المالية عندما تتم المصادقة بالإجماع على التعديلات المقترحة.

أما صحيفة "لاريبوبليكا" فقد اعتبرت أن نتائج التصويت في غضون الأسابيع القادمة على القانون الإنتخابي، والذى يؤيده الحزب الديمقراطي بشدة (الحزب الحاكم) ستؤثر سلبا على قانون المالية، مضيفة أنه في حال التصويت بالإيجاب على القانون الانتخابي سينضاف لنواب الحركة الديمقراطية التقدمية المعارضة لقانون المالية 11 نائبا إلى 45 نائبا موجودين حاليا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
ابرز ما تناولته الصحف 05/10/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: