منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  الأمازيغ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الأمازيغ   السبت 21 أكتوبر 2017, 7:32 pm

شعب الأمازيغ أو البربر من هم؟ ماهي حضارتهم ؟ ما هي ديانتهم؟ 




| الامازيغ | سلسلة الاعراق والقوميات حول العالم 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمازيغ   السبت 13 يناير 2018, 7:05 am

[size=30]الجزائر تحتفل بالعام الأمازيغي الجديد 2986 بعد تكريس يناير عيدا وطنيا

[/size]


Jan 13, 2018


الجزائر «القدس العربي»: احتفل الجزائريون أمس الجمعة برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2986 لأول مرة بشكل رسمي، بعد إعلان السلطات عن إقرار «ينّاير» عيدا وطنيا ويوم عطلة مدفوعة الأجر، وقد شهدت كل مدن البلاد احتفالات رسمية وشعبية، ولم يعد يقتصر على منطقة القبائل وبعض المناطق الأخرى فقط.
وعاشت الجزائر احتفالات رسمية وشعبية بعيد ينّاير رأس السنة الأمازيغية وهو المصادف لـ12 من يناير/ كانون الثاني من كل سنة، وأخذت الاحتفالات طابعا خاصا هذه السنة، بعد القرار الذي اتخذه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قبل أيام في جعل ينّاير عيدا وطنيا ويوم عطلة مدفوعة الأجر، وذلك في إطار سلسلة إجراءات لتهدئة الخواطر، بعد الغليان الذي شهدته منطقة القبائل ومناطق أخرى قبل بضعة أسابيع، وكان يوحي بتطورات خطيرة، على خلفية قرار البرلمان رفض مقترح لتطوير اللغة الأمازيغية، فبعد أن صمتت السلطات في وقت أول محاولة تجاهل الاحتجاجات التي اندلعت، اضطرت في وقت لاحق إلى الرد عليها من خلال إقرار ينّاير عيدا وطنيا، والإعلان عن الإسراع في تأسيس أكاديمية للغة الأمازيغية، والتي أقرها الدستور الجديد الذي رأى النور سنة 2016، ولكن الحكومة تماطلت في تجسيدها على أرض الواقع، إلى غاية اندلاع موجة الاحتجاجات الأخيرة.
وكانت بلدية الجزائر الوسطى أولى بلديات العاصمة الجزائرية التي تغير اللافتة الموجودة على مدخلها الرئيسي بأن أضافت لها اللغة الأمازيغية إلى جانب العربية، وقد اعتبر رئيسها عبد الحكيم بطاش أنها مبادرة تأتي في إطار توجه الدولة الجزائرية نحو تكريس الأمازيغية باعتبارها مكون أساسي من مكونات الهوية الجزائرية إلى جانب اللغة العربية والدين الإسلامي، مشيرا إلى أن تأسيس أكاديمية للغة الأمازيغية هو المطلب الذي يطالب به الكثير من النشطاء في القضية الأمازيغية، وأن تنفيذ هذا الوعد الذي قطعه الرئيس بوتفليقة وجاء به الدستور، سيمكن من تطوير اللغة الأمازيغية وانتشار تعليمها في كل ربوع الوطن.
من جهته اعتبر المحلل السياسي نجيب بلحيمر أن القرارات التي أعلنتها السلطة السياسية في الجزائرية تأتي بعد سنوات من النكران والصراعات حول موضوع الهوية الأمازيغية، لكن لا يمكن حسبه تجاهل الخلفية السياسية لهذه القرارات، التي جاءت في وقت كانت فيه منطقة القبائل بدأت تشهد غليانا أقلق السلطة، التي تخشى من اندلاع أي فتيل أزمة، خاصة في ظل الظروف الخرجة التي تمر بها البلاد، وبالتالي فإن السلطة تسعى إلى نزع ورقة الأمازيغية من أيدي المعارضين لها، حتى لا يستعملونها في الضغط عليها.
وأضاف بلحيمر أن هذه القرارات لا يمكن أيضا فصلها على الاستحقاقات والمواعيد الانتخابية المقبلة، خاصة وأن الانتخابات الرئاسية مازال يفصلنا عنها حوالي سنة واحدة، والسلطة ليست بحاجة إلى صداع إضافي في رأسها، وتريد تهيئة الأرضية للمشاريع السياسية التي رسمتها بشأن المرحلة المقبلة.
صحيح أن السلطة السياسية اعترفت أخيرا في عيد ينّاير، لكنه كان منذ سنوات موجودا في أغلبية العائلات الجزائرية، حتى غير الأمازيغية، والتي كانت الكثير منها تحتفل به تحت مسمى «رأس عام العرب»، والذي كان دائما يعرف طقوسا خاصة، مثل إعداد أطباق تقليدية بلحم الدجاج خصيصا، وبصرف النظر عن الخلفيات السياسية، فإن الاعتراف بالأمازيغية كمكون من مكونات الهوية الجزائرية وضع حدا لسنوات طويلة من نكران الذات، والصراعات السياسية والشعور في الغبن والإقصاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمازيغ   السبت 13 يناير 2018, 7:06 am

[size=30]الأمازيغ في المنطقة المغاربية.. مطالب كثيرة للحفاظ على هويتهم وتاريخهم

[/size]


Jan 12, 2018

 
 الجزائر: يحتفل الجزائريون للمرة الاولى الجمعة بعيد رأس السنة الأمازيغية او “ينَاير” كعطلة رسمية مدفوعة الأجر.
وينتشر الامازيغ في الجزائر ودول أخرى في المغرب العربي، ويعود تاريخهم الى ما قبل الاسلام.
وتجمع اللغة بينهم، وإن كانت تتوزع بين لهجات عدة.
وتسعى جمعيات تدافع عن الهوية الامازيغية للحصول على اعتراف أكبر ورسمي بهؤلاء السكان الاصليين.
الجزائر

يمثل الامازيغ في الجزائر حوالي ربع عدد السكان ويتركزون خصوصا في منطقة القبائل في جنوب شرق البلاد، وهم يناضلون منذ زمن طويل من أجل تحقيق مطالب تتعلق بهويتهم ولغتهم.
المغرب
في المغرب الذي يضم أكبر عدد من السكان الامازيغ (البربر)، تنادي اصوات عديدة باعتبار رأس السنة الامازيغية يوم عطلة رسمية، كما رأس السنة الميلادية او الهجرية.
ويستندون في ذلك الى اعتراف الدستور الجديد الصادر سنة 2011 بلغتهم كلغة رسمية الى جانب اللغة العربية.
ومن نتائج هذا الاعتراف ظهور حروف “تيفيناغ” التي تكتب بها اللغة الامازيغية على واجهات المباني الحكومية الى جانب العربية والفرنسية.
ومنذ 2010، بدأت قناة تلفزيونية ناطقة باللغة الامازيغية، تمازيغت تي في، البث في المغرب وتركز على الترويج للثقافة الامازيغية.
وينص مشروع قانون هو قيد الدراسة في الحكومة، على تعليم اللغة الامازيغية في المدارس بهدف تعميم استعمالها.
وقبل بضع سنين، أحدث بعض النواب في البرلمان جدلا واسعا بعد أن تكلموا باللغة الامازيغية خلال الجلسات.
وما زال تسجيل المواليد الجدد بأسماء أمازيغية في السجلات المدنية يصطدم أحيانا بالرفض في الادارات المغربية.

ويظهر العلم الأمازيغي بكثرة خلال التظاهرات الاحتجاجية في مناطق ذات غالبية أمازيغية مثل الريف المغربي (شمال). ويحمل شعار “إيمازيغن” جمع “أمازيغ” وتعني الكلمة “الرجال الاحرار”.
وبحسب احصاء أجري في 2004، فإن 8,4 مليون مغربي من أصل أكثر من 30 مليونا يتكلمون إحدى اللهجات الثلاث المنتشرة في البلاد، وهي تاريفت وتمازيغت وتشلحيت.
ويقيم الامازيغ كل سنة احتفالات لمناسبة ينَاير في المناطق التي يتركز وجودهم فيها، لا سيما في الجنوب.
ليبيا
بعد عقود من الاضطهاد في ظل الحكم الدكتاتوري لمعمر القذافي الذي لم يكن يعترف بوجودهم، يشكو الامازيغ في ليبيا من التهميش ويطالبون بـ”حق” الاعتراف الرسمي بلغتهم الى جانب اللغة العربية، والتمثيل العادل في البرلمان.
ويمثل الامازيغ 10% من السكان ويعيشون خصوصا في الجبال الواقعة غرب طرابلس أو في الصحراء جنوبا.
ومنذ سقوط نظام القذافي في 2011، أصبحت مطالب السكان الامازيغ أكثر ظهورا وإلحاحا. وظهر العلم الأمازيغي على كل المباني الحكومية جنبا الى جنب مع العلم الليبي، وفي بعض الاحيان وحده في المناطق التي تقطنها اغلبية امازيغية.
كما ظهرت كتب مدرسية باللغة الامازيغية، ولو أنها غير معترف بها من وزارة التربية (التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا).
ويطالب الامازيغ بآليات تسمح لهم بإبراز خصوصياتهم الثقافية في الدستور، على أساس التوافق.
وينص مشروع الدستور الذي صادق عليه البرلمان وينتظر الاستفتاء عليه على الاعتراف باللغات التي تتحدثها مختلف المجتمعات، ومنها الامازيغية، كجزء من التراث الثقافي الليبي. لكن اللغة العربية تظل هي اللغة الرسمية الوحيدة.
ولا ينص هذا الدستور على اي تفريق بين الليبيين على اساس اللغة والعرق او اللون.
تونس
لا يعرف الحجم الديمغرافي للأمازيغ بتونس، على اعتبار ان الاحصاء على أساس عرقي ممنوع.
وإضافة الى المناطق الجنوبية، فإن أغلب الامازيغ يقطنون العاصمة تونس بفعل النزوح الريفي.
ويعتبر الامازيغ أنفسهم ضحايا تهميش وإنكار لخصوصياتهم الثقافية من طرف دولة ينص دستورها على ان لغتها هي العربية ودينها هو الاسلام.
وبحسب رئيس الجمعية التونسية للثقافة الامازيغية جلول غاكي، فإن 50% من التونسيين يتحدرون من أصل أمازيغي، لكن أقل من واحد في المئة فقط يتحدثون اللهجة الشلحية.
ويأسف الناشط نوري نمري لـ “عدم وجود أي ارادة لدى الدولة للحفاظ على التراث الثقافي الامازيغي الذي يكاد يكون غائبا من البرامج الدراسية”.
ويأمل الناشطون بـ “إصلاحات بخطى صغيرة” بهدف “ان يعترف الشعب التونسي بالثقافة الامازيغية كجزء من الهوية التونسية” من خلال تخصيص مثلا “مساحة لها في الاعلام”.
ومنذ ثورة 2011، أصبحت وسائل الإعلام والمجتمع المدني أكثر انفتاحا. وتمنى وزير حقوق الانسان التونسي عاما سعيدا لمواطنيه الامازيغ بمناسبة ينَاير في عام 2017.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمازيغ   السبت 13 يناير 2018, 8:21 pm

وضع وتطوُّر الأمازيغية

مصطفى لوزي

الوضع:

لا أحد من المغاربة يستطيع أن يُنكر أنه، كلما صادف حدثا أو مقالا يهُمُّ القضية الأمازيغية، يقف، للتَّوِّ، إما مع أو ضد هذه القضية. ولا أحد من النُّخب والقيادات على اختلاف مشاربها وأهدافها تستطيع أن تُنكر أن الأمازيغية بالنسبة لها سلاحُ مسابقةٍ بينها وبين النخب والقيادات المُنافِسة.

يحلو للبعض أن يُقلِّل من حجم النسبة التي يُشكلها الأمازيغ من الشعب المغربي ويتجاهرون بأنها لا تتجاوز ثلث عدد الساكنة لِأن الهجرة من القرية إلى المدينة اجتثت ولازالت تجتث الأمازيغ وتُحوِّلهم إلى معرَّبين أو مُزدوجُو اللغة. نعم هذه حقيقة لا نفع لأحد في إنكارها، لكن هذا لا يُلغي أن هؤلاء المعرَّبون والمُزدوجُو اللغة أمازيغ في الأصل وسيبقون أمازيغ لأنه من الوارد جدًّا أن تنقطع الصلة مع اللغة لكن يبقى الانتماء قائما ولا يزول أبدا. إذن، فالأغلبية الساحقة للمغاربة أمازيغ.

يحلو كذلك للبعض أن يُجزِم بأن الحركة الأمازيغية سائرة نحو الاضمحلال بسبب انتشار التعليم الرسمي. هذا خطأ فادح، والصحيح هو أن الحركة تتسع وتزداد قوة وتعصُّباً كلما تراجعت في المجال الرسمي العمومي. وقد تَمَّ تسجيل هذا المُعطى الموضوعي في محطات كثيرة من تاريخ المغرب كان آخرها محطة حراك الريف، لأن الأمازيغية هي، في نفس الوقت، مسألة كرامة ومسألة أرض ومسالة لغة ومسألة ثقافة.

التطور:

إذا قارنا وضع اللغة الأمازيغية إزاء اللغة العربية سنجد أنه نفس وضع اللغة الكتلانية إزاء اللغة الإسبانية. ولهذا فإن مسار تطور الكتلانية يمكن أن يُلهم مسار تطور الأمازيغية سيما إذا تم تسخير التقنيات الحديثة بغرض: أولا، ضمّ فروع اللغة الأمازيغية في لغة واحدة. ثانيا، توسيع مجال استعمال الأمازيغية ليشمل المسرح والسينما والأغنية والفكاهة والإذاعة والتلفزة. ثالثا، جعل الأمازيغية وسيلة للتعبير الأدبي عن طريق الترجمة والإبداع. رابعاً، إدخال الأمازيغية إلى الإدارة والبرلمان وهيئة القضاء وجميع المؤسسات الرسمية.

كل هذه الخطوات مُمكنة ولتنفيذها على الدولة المغربية القيام بِ:

- توفير الموارد المالية والبشرية الكافية وذلك بكامل الجدِّية لأن أي تقاعس سيزيد مستقبلا من التكلفة الاقتصادية والسياسية لتنزيل الأمازيغية.

- تشجيع بروز نُخب أمازيغية ذات كفاءات عالية في جميع المجالات وإعطائها الصلاحيات الكاملة لإدماج الأمازيغية في تلك المجالات.

- تشجيع لغة أجنبية مُتطورة لإكتساح المجال الثقافي الأمازيغي، وأوصي هنا باللغة الإنجليزية. هدف هذا الاكتساح هو تسريع عصرنة وعولمة الثقافة الأمازيغية لخدمة الأجيال القادمة، لأنه لا يمكن للطفل الأمازيغي أن يكتفي بثقافة الفولكلور، أي ثقافة الأمثال والأشعار والقصص الشعبي والمسرح الهزلي.

هذه الشروط سبق أن تحققت لِلُغات أخرى عبر التاريخ، فلماذا لا نعمل على تحقيقها بالنسبة للأمازيغية؟ من أجل ذلك، لا مناص للدولة من بدل نفس المجهود الذي بدلته لِفائدة اللغة العربية منذ ما يزيد من قرن من الزمن. تكلفة الأمازيغية ستكون أقل بفضل التقنيات الحديثة، لكن الإرادة السياسية وتوفير الإمكانيات يجب أن يكون على قدم المساواة فيما يخص تطوير اللغتين الرسميتين للمملكة، وإلا سنكون أمام خرق سافر للدستور.

وكما أدَّت سياسة التعريب إلى ازدواجية اللغة، من المنتظر أن يؤدي تنزيل الأمازيغية إلى إمَّا تقاسم المجال الثقافي المغربي بين ثلاثة لغات: الأمازيغية والعربية ولغة أجنبية أخرى، وإمَّا إلى اختزاله إلى قُطبين: الأمازيغية ولغة أجنبية من جهة والعربية ولغة أجنبية أخرى من جهة ثانية. وفي هذا الإطار على دُعاة الأمازيغية أن لا يخطؤوا الموعد مع التاريخ، عليهم، كما أوصيت به أعلاه، أن يعملوا على توأمة الأمازيغية مع الإنجليزية، أيْ مع لغة العلم والتكنولوجيا والإبداع. انتصار هذه التوأمة ستجعل الأمازيغية تتدارك هزيمتها في معركة الحَرْف.

وكل سنة أمازيغية جديدة والجميع بخير...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمازيغ   السبت 13 يناير 2018, 8:22 pm

التقويم الأمازيغي أصل التقويم الجورجي
عبد الله الحلوي

سبق لي أن بينت في مقال سابق أن التقويم الأمازيغي تقويم مبني على أساس تاريخي متين. وسأبين في هذا المقال أن هناك ما يدل على أن التقويم الأمازيغي هو أصل التقاويم التي يستخدمها الناس اليوم في النظام الجورجي الذي يبتدأ بشهر "يناير".

شهر "يناير" في النظرية الغربية

شهر "يناير"شهر مهم في التقويم الجورجي لأنه الشهر الأول في السنة، ومهم في التقويم الأمازيغي لأنه الشهر الذي تنتهي في وسطه تقريبا السنة المنتهية وتبتدأ فيه السنة الجديدة. فماذا تعني لفظة"يناير"؟

تقول النظريات الغربية أن لفظة "يناير" هي لفظة لاتينية iānuārius معناها "شهر يانوس". و"يانوس" هذا هو أحد "الآلهة" الرومانية يُعرف بكونه "إله البداية أو البدايات". لذلك فقد يُصوّر على شكل إنسان له وجهان: وجه ينظر إلى الخلف، رامزاً للماضي أي لما مضى، ووجه ينظر إلى الأمام رامزاً، للمستقبل أي لما يُستَقبل من الأيام. فكان أول أشهر السنة عند الرومان، يناير، مناسبة لتخليد فكرة "البداية" المتجددة التي اعتُبر هذا "الإله" رمزا لها وعلامة عليها.

يعتور هذه النظرية الغربية السائدة ضعفان أساسيان وهما:

الضعف الأول أنها لا تاخذ بعين الإعتبار المعنى الحرفي للفظ "يناير" في اللاتينية والعائلة اللغوية التي تنتمي إليها اللاتينية أي الهندو أوروپية. فلفظة iānuārius في اللاتينية تتكون من مورفيمين (وحَدَتيْن صوتيَّتيْن دالَّتيْن) وهما: iānu "يانو" و ārius "ياريوس". "يانو" أو "يانوس"، حسب زعمهم، هي اسم الإله "يانوس"، و"ياريو" هو "الشهر". لكن إذا حذفنا اللاحقة "وس" في "يانوس"، وهي لاحقة تدل في اللاتينية على إعراب الرفع، سيكون الحاصل هو "يان" التي تعني في معظم الهندو أوروپية "واحد". من ذلك مثلا أن العدد "واحد" في الهندو أوروپية الأصلية *(w)ein- وفي النرويجية القديمة einn وفي الإنجليزية القديمة ān وفي الجرمانية القديمة العالية ein (أنظر المادة 439 في معجم پوكورني).

وعليه فإن المعنى الأصلي ل iān "يان" هو "واحد"، حتى ولو اكتسبت هذه اللفظة في فترة لاحقة معنى "اسم إله البدايات". فاسماء الآلهة الوثنية ألفاظ ابتدعها الإنسان وطورها لاحقا بناء على أسماء ظواهر طبيعية أو اجتماعية أورمزية.

الوجه الثاني للضعف في هذه النظرية الغربية أن لفظة ārius اللاتينية حسب زعمهم لم تكن تعني "شهر" أصلا لأن اللفظة الدالة على معنى "شهر" في اللاتينية هي īdūs أو mēnsis التي أصلها في الهندو أوروپية (ǝ)mēns- (أنظر المادة 1289 في معجم پوكورني). فماذا تعني لفظة ārius إذن؟

شهر "يناير" في النظرية الأمازيغية

إذا حذفنا من ārius اللاحقة الدالة على إعراب الرفع في اللاتينية تبقى لنا āri. لتدقيق معنى هذه اللفظة، علينا أن نحفر في تاريخها الذي يعود إلى لغة إنسان إيغود، أي اللغة الأمازيغية القديمة، لغة الإنسان العاقل الأول. فعندما تدرس أصل هذه اللفظة في الأمازيغية تجد أنها تجمع بين الأصل المبني على الحقيقة (المعنى غير المجازي) والفرع المبني على المجاز. فالمادة ير ⵢⵔ، وهي المادة 910 في معجم الجذور الأمازيغية، تلهج بأشكال مختلفة ك ئيور ⵉⵢⵓⵔ وأيّور ⴰⵢⵢⵓⵔ وؤير ⵓⵢⵔ (في لهجة غدامس) تعني "القمر" و"الشهر القمري" كليهما. أما إذا بحثت عن هذا الأصل في اللغة الهندو أوروپية الأصلية، فإنك ستجد المادة يير yr تعني "سنة" و"موسم" لا تفيد معنى "القمر" أو أي شيء مما كان يستدل به الإنسان البدائي على الزمان. من هذا الأصل جاءت year الإنجليزية وهورا hora اليونانية التي تعني أي جزء من السنة بما فيها الشهر، وأي جزء من اليوم بما فيها الساعة (منها hour الإنجليزية و heure الفرنسية). منها أيضا jahr بالألمانية و"شهر" بالعربية، وjaru بالسلاڤونية، وغير ذلك كثير مما تمدنا بها المعاجم الإتيمولوجية.

المعنى الأقدم للفظ اللاتيني ārius إذن هو "القمر" وليس "الشهر". فإذا أضفناه إلى "يان" التي تعني "واحد" في الهندو أوروپية والأمازيغية كليهما، يصبح معنى iānuārius هو "القمر الأول". وهذا ينسجم مع المعطى التاريخي الذي اكتشفه مكتشف التقويم الأمازيغي القديم وهو العالم والمترجم الهولندي بوڭرت نوكو ڤان دين (1997 ”Berber Literary Traditions of the Sous“) الذي جمع معطيات هذا التقويم من تراث التوارڭ ووثائق أخرى. وفيما يلي أسماء الشهور الأمازيغية القديمة مع معانيها ومقابلاتها في النظام الجورجي:

1ــ تايّورت تازوارت (القمر الأول أو الصغير) ... يناير

2ــ تايّورت تاڭّوارت (القمر التالي أو الكبير) ... فبراير

3ــ ياردوت (معناها غير معروف) ... مارس

4ــ سينوا (معناها غير معروف) ... أبريل

5ــ تاسرا تازوارت (القطيع الأول أو الصغير) ... ماي

6ــ تاسرا تاڭّوارت (القطيع الثاني أو الكبير) ... يونيو

7ــ أودياغت إزوارن (الأيائل الأولى أو الصغيرة) ... يوليوز

8ــ أودياغت يڭّوارن (الأيائل الثانية أو الكبيرة) ... غشت

9ــ أوزيمت إزوارن (الغزلان الأولى أو الصغيرة) ... سپتمبر

10ــ أوزيمت يڭّوارن (الغزلان الثانية أو الكبيرة) ... نونبر

11ــ أيسي (بتشديد السين أو تخفيفها) (المعنى غير معروف)

12ــ نيم (معنيان ممكنان: من "أونّيم" التي تعنى "العادة" أو "نيملوت" وهو إسم والد الملك الأمازيغي شيشونڭ الذي اعتلى عرش الدولة الفرعونية 22).

معنى iānuārius على الأرجح إذن هو "القمر الأول" أو "القمر السابق" أو "القمر الصغير" كان يشير به الإنسان العاقل الأول للبداية أوَّلها على أنها تكون بظهور القمر "الأول" أو "الأسبق" أو "الصغير" وهو "الهلال".

خلاصة

التقويم الأمازيغي ليس تقويما ذي أساس تاريخي متين فقط، بل هو أصل التقاويم التي يستعملها الناس اليوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47867
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الأمازيغ   السبت 13 يناير 2018, 8:24 pm

ما هي الشهور الأمازيغية؟ وكيف اخترعت السنة الأمازيغية والهجرية؟

مبارك بلقاسم
الخميس 11 يناير 2018 - 
يوافق اليوم رقم 1 في السنة الأمازيغية الجديدة يوم 14 يناير في السنة الميلادية العالمية. ويطلق على فاتح السنة الأمازيغية الجديدة اسم tiwura useggʷas (أبواب العام).

عندما يردد بعض التعريبيين المعارضين للأمازيغية بشكل مضحك مقولة: "السنة الأمازيغية أكذوبة والتقويم الأمازيغي وهمي وأكذوبة، وهو مجرد تقويم فلاحي!" فإنهم في الحقيقة لا ينكرون وجود هذا التقويم في حد ذاته بشهوره وتقاليده القديمة وإنما هم منزعجون فقط من خاصية واحدة فيه هي "الأمازيغية". هذه هي خلاصة عقدتهم. والسبب العميق الكامن وراء عقدتهم العويصة هو أن هؤلاء التعريبيين يحسون بأنهم أجانب في المغرب (ويعشقون أجنبيتهم ويريدون البقاء كـ"أجانب أبديين" في المغرب) لذلك يحاربون كل ما هو مغربي أصيل (أي: كل ما هو أمازيغي) ويحاولون إبطاله أو التقليل من شأنه وإظهار المغرب على أنه لا ينتج شيئا أصيلا (أمازيغيا) وأن المغرب مجرد أوطيل (فندق) يجتمع فيه الأجانب عبر التاريخ وأن الأجانب صنعوا كل حضارة وعمران المغرب، وأن المغاربة وبقية الشعوب الأمازيغية هي شعوب عقيمة غير قادرة على صنع أي شيء. هذه هي خلاصة مشكلتهم.

حينما يردد التعريبيون: "إنه مجرد تقويم فلاحي وليس أمازيغيا أبدا أبدا أبدا!"

فمن هم هؤلاء الفلاحون يا ترى؟

هل هم فلاحون من كوكب المريخ؟ لا.

هل هم فلاحون عرب؟ لا.

هل هم فلاحون صينيون؟ لا.

أليسوا فلاحين أمازيغا؟ طبعا هم فلاحون أمازيغ.

أليس سكان المغرب أمازيغيين؟ طبعا سكان المغرب أمازيغيون.

إذن، فلاحو التقويم الفلاحي فلاحون أمازيغيون يحرثون أرضا أمازيغية.

الفلاحون أمازيغ.

يتحدثون اللغة الأمازيغية عبر التاريخ.

ويعيشون على أرض أمازيغية.

ومدنهم وقراهم تحمل أسماء أمازيغية.

وحضارتهم أمازيغية.

وبالتالي فـ"التقويم الفلاحي" هو تقويم شمسي فلاحي أمازيغي بشكل بديهي سواء ارتبطت نقطة بدايته الرمزية بالملك الأمازيغي القبطي شيشنق Cicenq أو بالملك الأمازيغي النوميدي ماسنسن Masensen أو بديانة ما أو بأي شيء آخر. فالكل أمازيغي. فلاحو شمال أفريقيا أمازيغ. والملك شيشنق أمازيغي. والملك ماسنسن أمازيغي. أين المشكل؟ لا يوجد مشكل. الكل أمازيغي. والقضية منتهية ومحسومة تلقائيا.

هذه الجهود الصبيانية المضحكة لمحاربة الأمازيغية تشبه ما يفعله شخص يحاول جاهدا إنكار عروبة السنة الهجرية ويقول: "السنة الهجرية ليست سنة عربية أبدا بل هي مجرد سنة هجرية إسلامية دينية، ولا يوجد دليل على أنها سنة عربية أبدا أبدا أبدا".

الجواب على هذه السخافة المضحكة هو: "السنة الهجرية" هي سنة هجرية وهي سنة إسلامية وهي سنة دينية وهي سنة عربية وهي سنة حجازية وهي سنة محمدية وهي سنة عُمَرية (لمخترعها عمر بن الخطاب) وهي عربية لأن مخترعيها ومستخدميها الأصليين عرب ولأنها سنة تخص العرب بالدرجة الأولى.

ونفس الشيء نقوله عن "السنة الميلادية". فهي سنة عالمية وهي سنة مسيحية وهي سنة أوروبية وهي سنة غربية وهي سنة رومانية وهي سنة إمبراطورية وهي سنة لاتينية وهي سنة إيطالية وهي سنة دينية وهي سنة مدنية وهي سنة إدارية وهي سنة غريغورية (لمصححها البابا Gregorio) وهي سنة كنسية وهي سنة يسوعية وهي سنة ميلادية وهي سنة ثالوثية وهي سنة نصرانية وهي سنة صليبية.

هكذا نكون قد شرحنا هذا الموضوع بالخشيبات.

في هذا المقال سنتعرف على معلومات أهم من مناقشة البديهيات. سنتعرف على أسماء الشهور الأمازيغية بالتفصيل بكل أنواعها القديمة والحديثة.

توجد أربع سلاسل أو أربعة أنواع من الشهور الأمازيغية وهي:

- الشهور الأمازيغية الأصلية القديمة.

- الشهور الأمازيغية المشتقة من الشهور الرومانية.

- الشهور الأمازيغية الإسلامية بأسماء أمازيغية صرفة.

- الشهور الأمازيغية الحديثة المبنية على أرقام الشهور.

1) أسماء الشهور الأمازيغية الأصلية القديمة:

هذه هي أقدم أسماء الشهور الأمازيغية الأصلية كما وردت في التاريخ:

Tayyuret Tezwaret = القمر الصغير الأول. (الشهر 1).

Tayyuret Teggʷerat = القمر الصغير الأخير. (الشهر 2).

Yardut = (معناه مجهول) (الشهر 3).

Sinwa = (معناه مجهول) (الشهر 4).

Tasra Tezwaret = القطيع الأول (الشهر 5).

Tasra Teggʷerat = القطيع الأخير (الشهر 6).

Awdayeɣet Yezwaren = أبناء الظبي الأول (الشهر 7).

Awdayeɣet Yeggʷeran = أبناء الظبي الأخير (الشهر Cool.

Awzimet Yezwaren = أبناء الغزال الأول (الشهر 9).

Awzimet Yeggʷeran = أبناء الغزال الأخير (الشهر 10).

Ayessi = (معناه مجهول) (الشهر 11).

Nim = (معناه مجهول) (الشهر 12).

المرجع الأكاديمي: The names of the months in medieval Berber، أسماء الشهور في أمازيغية العصور الوسطى، للباحث Nico van den Boogert، كتاب: Articles de linguistique berbère، إعداد الباحث Kamal Naït-Zerrad، عام 2002.

2) الشهور الأمازيغية المشتقة من الشهور الرومانية اللاتينية:

بعض الأمازيغ يسمون هذه الشهور الشمسية الفلاحية iyiren en wakal (شهور التراب، شهور الأرض).

وهذه هي الشهور الأمازيغية المنقولة من اللغة اللاتينية القديمة الرومانية مع تغييرات نطقية أمازيغية عديدة عبر لهجات اللغة الأمازيغية:

Yennayer أو Yennar = مشتق من IANVARIVS [يانواريوس] الروماني.

Yebrayer [يبراير] أو Foṛaṛ = من FEBRVARIVS [فيبرواريوس].

Mares أو Meɣres = من الإله MARS أو شهر MARTIVS [مارتيوس].

Yebrir أو Jebrir أو Ibri [إيبري] = من APRILIS الروماني.

May أو Mayyu أو Maggu = من MAIVS [مايوس] الروماني.

Yunyu = مشتق من شهر IVNIVS [يونيوس] الروماني.

Yulyuz = مشتق من IVLIVS [يوليوس] الشهر والإمبراطور الروماني.

Ɣuct [غوشت] أو Awussu = من AVGVSTVS [آوگوستوس].

Cutembir [شوتمبير] = من SEPTEMBER الروماني.

Ktobeṛ أو Tobeṛ أو Ctobeṛ [شتوبر] = من OCTOBER الروماني.

Nuwembir أو Wamber = من NOVEMBER [نوويمبير] الروماني.

Duǧember أو Dujembir = من DECEMBER [ديكيمبير] الروماني.

المرجع الأكاديمي 1: Études berbères et chamito-sémitiques للباحث: Salem Chaker. الفصل Calendriers berbères للباحثة: Jeannine Drouin، عام 2000.

المرجع الأكاديمي 2: المعجم العربي الأمازيغي، محمد شفيق، الرباط، 1990، 1993، 2000.

3) أسماء الشهور الأمازيغية الرومانية مأخوذة من اللاتينية القديمة، أما العرب فأخذوها من الأمازيغ أو من اللغات الأوروبية الحديثة:

أسماء الشهور الأمازيغية الرومانية أخذها الأمازيغ مباشرة من اللغة اللاتينية القديمة في العصر الروماني وليس من اللغات الأوروبية اللاحقة كالإيطالية والإسبانية والفرنسية ولا حتى من العربية. بل إن الاسم العربي "يناير" مثلا هو على الأرجح مأخوذ من الاسم الأمازيغي Yennayer وذلك لأن احتكاك العرب بالرومان كان ضعيفا ومتأخرا من الناحية التاريخية. وقد تعرف العرب على الرومان والإغريق من خلال الأمازيغ والأقباط والسريان لأن هذه الشعوب كانت على احتكاك جغرافي مباشر بالرومان والإغريق.

واصطدام الأمازيغ والرومان قديم جدا بسبب القرب الجغرافي بين روما / إيطاليا وتامازغا. وهناك مؤشرات لغوية مهمة تجعلنا نجزم أن الشهور الأمازيغية الرومانية مأخوذة مباشرة من اللاتينية القديمة نظرا إلى أن الأسماء الأمازيغية للشهور الرومانية احتفظت ببعض خصائص النطق اللاتيني الأصلي القديم الذي فقدته حتى اللغات الأوروبية الحديثة كالإيطالية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية والكاتالانية.

فالشهر الأمازيغي Yennayer لا بد أن يكون مشتقا مباشرة من IANVARIVS [يانواريوس] الروماني بصيغته اللاتينية الأصلية القديمة. ولا يمكن أن يكون مشتقا من الأسماء الأوروبية المتأخرة مثل الإسباني (Enero) أو الفرنسي (Janvier) أو الكاتالاني (Gener جينير) أو الإيطالي (Gennaio دجينّايو) أو البرتغالي (Janeiro جانيرو).

والشهر الأمازيغي Yulyuz يستحيل أن يكون مأخوذا من مقابله في لغة أوروبية متأخرة كالفرنسية (Juillet) أو الإيطالية (Luglio) أو الإسبانية (Julio خوليو) أو البرتغالية (Julho جوليو) أو الكاتالانية (Juliol جوليول). وإنما Yulyuz الأمازيغي مأخوذ من اللاتينية القديمة مباشرة لأن الصيغة اللاتينية الأصلية IVLIVS [يوليوس] هي الوحيدة التي تفسر الصيغة الأمازيغية Yulyuz.

وبجانب الاسم Yulyuz يطلق بعض الأمازيغ اسم Izeɣ [إيزغ] على هذا الشهر بسبب شدة حرارته وجفافه. فالفعل الأمازيغي yuzeɣ [يوزغ] يعني "جَفَّ، يَبِسَ".

والشهر الأمازيغي Ɣuct [غوشت] الذي ينطقه الطوارق Ɣuccat [غوشّات] هو تحوير وتقصير أمازيغي قديم للاسم اللاتيني الروماني AVCVSTVS [ءاوگوستوس]. حيث نلاحظ تحول صوت C [ك/گ] اللاتيني القديم إلى ɣ [غ] الأمازيغي. وأيضا نلاحظ تحول S [س] اللاتيني القديم إلى c [ش] الأمازيغي. وهذا النوع من التحوير النطقي الأمازيغي لا يحدث عادة إلا بمرور مدة زمنية طويلة جدا.

والشهر الأمازيغي Awussu هو صيغة أخرى لشهر غشت تطورت بجانب صيغة Ɣuct [غوشت].

وكذلك الشهر الأمازيغي Cutembir [شوتمبير] أو Ctember [شْتَمْبَر] يُظهِر تحورا أمازيغيا قديما ومعروفا في الأمازيغية يتحول بموجبه s [س] إلى c [ش] أمازيغي، مثلما رأينا مع Ɣuct [غوشت] الأمازيغي الشمالي وƔuccat [غوشّات] الأمازيغي الطوارقي.

وكمثال لتحول s [س] إلى c [ش] أمازيغي لدينا كلمة CAVSA [كاوسا] اللاتينية التي تعني "شيء/مسألة" (وتحولت إلى cause في الإنجليزية) والتي كانت قد دخلت قديما إلى الأمازيغية فتحولت في أمازيغية الشمال إلى taɣawsa [ثاغاوسا] بنفس المعنى ولكنها تحولت في أمازيغية الطوارق إلى taɣawci [تاغاوشي]. وهذا أيضا مؤشر قوي على على أن Cutembir [شوتمبير] الأمازيغي مأخوذ مباشرة من اللاتينية القديمة.

أما الاسم العربي "سبتمبر" فمن الواضح أنه مأخوذ منذ فترة قصيرة من إحدى اللغات الأوروبية الحديثة كالفرنسية أو الإنجليزية (September).

والشهر الأمازيغي Nuwembir لا يمكن إلا أن يكون مأخوذا من الصيغة اللاتينية القديمة NOVEMBER [نوويمبير] وذلك لأن الحرف V في اللاتينية القديمة كان منطوقا كالواو (و) مثل W في إنجليزية اليوم. وفي اللاتينية القديمة لم يكن هناك وجود للحرفين U وW وإنما اخترعا لاحقا لمصلحة اللغات الأوروبية الحديثة.

أما الاسم العربي "نوفمبر" فهو صيغة عربية حديثة مأخوذة من إحدى اللغات الأوروبية الحديثة كالإيطالية أو الفرنسية أو الإنجليزية (November) لأن العرب أو المستعربين الجدد حولوا V الأوروبي الحديث إلى (ف) عربي ولم يعرفوا أن V اللاتيني القديم كان منطوقا كواو (و) مثل W الإنجليزي اليوم. أما الصيغة الأمازيغية فاحتفظت بالنطق القديم ولم تتأثر بالنطق الأوروبي الحديث.

والشهر الأمازيغي Duǧember [دوجمبر] أو Dujembir [دوجمبير] أو Buǧember [بودجمبر] تطور هو أيضا مباشرة من الصيغة اللاتينية القديمة DECEMBER [ديكيمبير] أو [ديگيمبير]. فمن المعروف أن الحرف اللاتيني القديم C كان منطوقا [ك] أو [گ] في اللاتينية القديمة ولم يكن أبدا منطوقا [س] كما نجده في اللغات الأوروبية الحديثة كالفرنسية أو الإنجليزية. اللاتينية القديمة لم تكن تستعمل الحرفين G وK وإنما كان الحرف C يقوم بوظيفتهما. والحرف اللاتيني G هو في الحقيقة تطور من الحرف C. إذن فالصيغ الأمازيغية Duǧember [دودجمبر]، Dujembir [دوجمبير] وBuǧember [بودجمبر] لا بد أن تكون قد تطورت من الاسم اللاتيني الأصلي القديم مباشرة.

أما الاسم العربي "ديسمبر" فهو مأخوذ من إحدى اللغات الأوروبية الحديثة كالفرنسية أو الإنجليزية (December) لأن العرب أو المستعربين الجدد أخذوا الحرف الأوروبي C بنطقه الفرنسي والإنجليزي الحديث [س] ولم يعرفوا أنه كان منطوقا دائما [كـ/گ] في اللاتينية القديمة، وبالتالي لم يعرف العرب والمستعربون الجدد أن DECEMBER اللاتيني كان ينطق [ديكيمبير] أو [ديگيمبير]. بينما عرف الأمازيغ ذلك منذ القديم لذلك تطورت الصيغ الأمازيغية Duǧember أو Dujembir أو Buǧember. والمعلوم في الأمازيغية أن G [گ] كثيرا ما يتحول إلى Ǧ [دج] أو J [ج] كما في الكلمة الأمازيغية agraw (الجمع، الجماعة) التي تحولت في كثير من اللهجات إلى aǧraw [أدجراو] وإلى ajraw.

المرجع الأكاديمي: Dictionnaire touareg français - Niger، القاموس الطوارقي الفرنسي (أمازيغية النيجر)، للباحث الدانماركي Karl-G Prasse، منشورات جامعة كوبنهاغن Københavns Universitet، عام 2003.

4) أسماء الشهور الأمازيغية الإسلامية:

طور الأمازيغ منذ قرون أسماء أخرى خاصة بهم للشهور الإسلامية تقابل الشهور القمرية العربية الإسلامية. وهي أسماء شديدة التنوع وتكاد لا تحصى عبر مختلف اللهجات الأمازيغية الشمالية والطوارقية، وهذا بعض منها:

Babyannu أو Tamessadeq أو Tin Dufan = شهر مُحَرَّم.

Tallit Seṭṭefet [تالّيت سطّفت] = (الشهر الأسود) شهر صَفَر.

Tallit Erɣet [تالّيت ءرغت] = (الشهر المضيء) ربيع الأول.

Awhim Wa Yezzaren = ربيع الثاني.

Melɣes [ملغس] أو Awhim Wa Yelkemen = جمادى الأول.

Sarat أو Asgenfu en Twessarin = (استراحة العجائز) جمادى الثاني.

Tiwessarin أو Tinamɣarin [تينامغارين] = (العجائز) شهر رجب.

Amezzihel أو Asgenfu en Ṛemḍan = (استراحة رمضان) شعبان.

Tin Oẓom أو Ayyur Oẓom أو Aẓom = (شهر الصوم) رمضان.

Tissi أو Tafaska Tameckunt = (الشرب / العيد الصغير) شوال.

Jar Tfaskiwin أو Tan Ger Madden = (بين الأعياد) شهر ذو القعدة.

Tafaska Tameqqṛant أو Tafaski = (العيد الكبير) ذو الحجة.

المرجع الأكاديمي 1: Études berbères et chamito-sémitiques للباحث: Salem Chaker. الفصل Calendriers berbères للباحثة: Jeannine Drouin، عام 2000.

المرجع الأكاديمي 2: المعجم العربي الأمازيغي، محمد شفيق، الرباط، 1990، 1993، 2000.

5) الشهور الأمازيغية الحديثة المبنية على أرقام الشهور:

لسبب ما اخترع بعض الكتاب والناشطين الأمازيغيين منذ بضعة عقود أسماء أمازيغية جديدة للشهور عبر ربط اسم الرقم الأمازيغي بكلمة yur الأمازيغية التي تعني "شهر/قمر". وهذه الشهور الجديدة هي كالتالي:

Yenyur أو Yanyur = الشهر 1.

Sinyur أو Senyur = الشهر 2.

Krayur = الشهر 3.

Kuzyur = الشهر 4.

Semyur = الشهر 5.

Sedyur = الشهر 6.

Sayur = الشهر 7.

Tamyur = الشهر 8.

Tzayur = الشهر 9.

Mrayur = الشهر 10.

Yemrayur = الشهر 11.

Meggyur = الشهر 12.

ملاحظة: من المعروف أن الرومان القدامى اخترعوا بعض شهورهم بنفس الطريقة العددية وهي: SEPTEMBER الذي يعني "الشهر السابع"، OCTOBER "الشهر الثامن"، NOVEMBER [نوويمبير] "الشهر التاسع"، DECEMBER [ديكيمبير] "الشهر العاشر".

6) ما هي أسماء الفصول بالأمازيغية؟

فصول السنة بالأمازيغية هي كالتالي:

Tagrest أو Tajrest أو Taǧrest [ثادجرسث] = فصل الشتاء.

Tafsut = فصل الربيع.

Anebdu أو Awilan = فصل الصيف.

Amwan = فصل الخريف.

7) اختراع السنة الأمازيغية والهجرية والميلادية والكردية والسريانية والقبطية:

في كل التقاويم التأريخية التي اخترعها البشر يتم اختيار تاريخ سابق أو حدث سابق (تأسيس دولة، ميلاد نبي، معركة عظمى، وصول امبراطور إلى الحكم... إلخ) حدث في الماضي القريب أو البعيد كنقطة انطلاق لحساب عدد السنين.

حساب أعداد السنوات الأمازيغية كما هو شائع حاليا لدى المثقفين الأمازيغيين يتأسس على عام 950 قبل الميلاد الذي وصل فيه الملك الأمازيغي الليبي القبطي شيشنق الأول Cicenq Amezwaru (بالإنجليزية: Shoshenq the first) إلى حكم مملكة القبط وأسس الأسرة الملكية الجديدة الثانية والعشرين. ويعتبر بعض الدارسين أن هذا الملك هو أقدم شخصية أمازيغية معروفة في التاريخ. ويتم حساب السنة الأمازيغية بعملية بسيطة بزيادة 950 على السنة الميلادية الحالية. وهكذا لدينا: 2018+950=2968.

والسنة الأمازيغية الشمسية ما زالت مضبوطة على الحساب اليولياني/اليوليوسي (الذي بدأ منذ عام 45 ق.م.) وليس على الحساب الغريغوري (الذي بدأ منذ 1582 ميلادي). لذلك السبب تبدأ السنة الأمازيغية الشمسية في الليلة ما بين 13 و14 يناير من السنة الميلادية العالمية وليس في ليلة 31 دجمبر و1 يناير منها. فالسنة اليوليانية/اليوليوسية تتأخر دائما عن السنة الغريغورية بـ 13 يوما كاملا. إذن فاليوم الأول في السنة الأمازيغية الجديدة يوافق يوم 14 يناير في السنة الميلادية العالمية.

أما الشهور الأمازيغية القمرية والشمسية التي رأيناها في هذا المقال فهي كانت موجودة ومستخدمة منذ مئات أو آلاف السنين من طرف الأمازيغ لأغراض فلاحية أو تجارية أو دينية أو ترحالية أو رعوية أو حربية أو تأريخية. وعندما يتم دمج الشهور بالسنة العددية التي تبدأ من تاريخ معين فهذا يصبح تقويما تأريخيا مكتملا باليوم والشهر والسنة.

واختراع السنة الأمازيغية على أساس حدث تاريخي سابق هو شيء شبيه بما فعله الأمير العربي عمر بن الخطاب عندما قرر اختراع سنة خاصة بالعرب المسلمين تبدأ من سنة هجرة النبي محمد من مكة إلى يثرب (المدينة) وتأسيس الدولة الإسلامية في يثرب، لأن الهجرة كانت أهم حدث في تاريخ العرب ولأن محمد كان أول أو أهم شخصية عربية معروفة.

وكذلك الشهور العربية (محرم، صفر، ربيع، جمادى...) كانت مستخدمة لدى العرب الوثنيين والمسيحيين قبل الإسلام، إلا أن العرب المسلمين اخترعوا سنة جديدة لأنفسهم (تبدأ من هجرة محمد إلى يثرب) ودمجوها مع الشهور العربية القديمة التي كانت مستخدمة لدى العرب الوثنيين والمسيحيين، فولد "التقويم الهجري" القمري العربي الإسلامي.

وكان العرب والمستعربون في العصر العباسي بالعراق يستعملون أيضا الشهور الفارسية بجانب استعمالهم للشهور العربية القمرية الهجرية وللشهور السريانية (التي كان العرب يسمونها بـ"الشهور الرومية" عن طريق الخطإ لكون السريان مسيحيين مثل الروم والإغريق).

ونفس الشيء كان قد سبق إليه الرومان عندما تحولوا رسميا إلى المسيحية (بعد أزيد من 300 عام من صلب المسيح). فقد احتفظ الرومان المسيحيون بالشهور الرومانية الوثنية القديمة الموروثة كما هي ولكن اخترعوا سنة مسيحية جديدة (Anno Domini أو AD) بنقطة بداية جديدة ألا وهي سنة ميلاد يسوع المسيح الناصري في إسرائيل/فلسطين. ثم دمجوا تلك الشهور الرومانية الوثنية بالسنة المسيحية الجديدة فأصبح لدينا "التقويم الميلادي" المعروف عالميا والذي خضع لتعديلات لاحقا.

وكذلك فعل الكرد عندما اخترعوا السنة الكردية الجديدة التي تبدأ من نقطة تاريخية مهمة لديهم وهي توحيد القبائل الميدية الكردية القديمة تحت قيادة الملك الميدي الكردي Deioces أو Diaoku وتحررها من الحكم الآشوري عام 612 ق.م.، وأسماء الشهور الكردية هي: Adar. Nîsan. Gulan. Pûşper. Tîrmeh. Gelawêj. Rezber. Kewçêr. Sermawez. Berfanbar. Rêbendan. Reşemî.

أما النشطاء الثقافيون السريان/الآراميون/الآشوريون (السوريون والعراقيون) فقد اخترعوا اليوم هم أيضا سنة سريانية/آشورية خاصة بهم جعلوها تبدأ من سنة 4750 ق.م. التي يعتقدون أن مدينة آشور تأسست فيها. ويملك السريان/الآشوريون/الآراميون شهورا قديمة خاصة بهم وهي: كانون الثاني، شباط، آذار، نيسان، أيار، حزيران، تمّوز، آب، أيلول، تشرين الأول، تشرين الثاني، كانون الأول. وقد أخذ عنهم العرب والأتراك العثمانيون هذه الشهور واستعملوها لقرون. أما اللغة التركية الحديثة فهي ما زالت تستخدم عدة شهور سريانية/آرامية/آشورية بابلية وهي: şubat وnisan وhaziran وtemmuz وeylül.

وأما القبط (المصريون) فلديهم تقويمهم القبطي الذي يبدأ من عام 284 ميلادي وهي السنة التي شهدت تعذيب وقتل الأقباط المسيحيين من طرف الإمبراطور الروماني الوثني DIOCLETIANVS ويسميها القبطيون "سنة الشهداء". والشهور القبطية هي: Thout. Paope. Hathor. Koiak. Tobi. Amshir. Paremhat. Parmouti. Pashons. Paoni. Epip. Mesori.

Cool في أي سنة نحن الآن؟

نجد في ما يلي السنة الحالية حسب عدد من التقويمات عبر العالم:

حسب التقويم المسيحي الميلادي العالمي نحن الآن في: 2018.

حسب التقويم الأمازيغي نحن في: 2968. (بدءا من 14 يناير غريغوري).

حسب التقويم الروماني ما قبل المسيحي نحن الآن في سنة: 2771.

حسب التقويم المسيحي القبطي (المصري) نحن الآن في: 1734.

حسب التقويم المسيحي الإثيوبي نحن الآن في: 2010.

حسب التقويم البهائي (الديانة البهائية) نحن الآن في سنة: 174.

حسب التقويم الكردي (كردستان) نحن الآن في: 2629.

حسب التقويم الهجري العربي الإسلامي نحن في: 1439.

حسب التقويم الإيراني الرسمي نحن في عام: 1396.

حسب التقويم الإندونيسي البالي (جزيرة بالي) نحن في عام: 1939.

حسب التقويم الكوري (كوريا) نحن الآن في سنة: 4351.

حسب التقويم البوذي نحن الآن في سنة: 2562.

حسب التقويم البنغالي (بنغلاديش) نحن الآن في: 1425.

حسب التقويم الهندوسي Kali Yuga نحن في عام: 5118.

حسب تقويم إيگبو Igbo في نيجيريا نحن في السنة: 1018.

حسب التقويم العبري اليهودي الإسرائيلي نحن في عام: 5778.

حسب التقويم السرياني/الآشوري البابلي (سوريا والعراق) نحن في عام: 6768.

حسب التقويم المسيحي البيزنطي الإمبراطوري نحن الآن في سنة: 7526.

وحسب التقويم الهولوسيني Holocene الأكاديمي نحن الآن في: 12018.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الأمازيغ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الدين والحياة :: سلسلة الأعراق حول العالم - وثائقي-
انتقل الى: