منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  البهائية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45753
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: البهائية   الأحد 22 أكتوبر 2017 - 14:22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45753
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: البهائية   الأحد 22 أكتوبر 2017 - 14:30

بعث الله عز وجّل إلى البشرية عبر التاريخ سلسلة من المربين– وهم رسله الذين بعثهم كمظاهر إلهية بين البشر – قدّمت تعاليمهم الأساس لتقدم الحضارة البشرية. من بين هؤلاء الرسل إبراهيم وكريشنا وزرادشت وموسى وبوذا وعيسى ومحمد عليهم السلام. أوضح حضرة بهاءالله وهو الأحدث بين سلسلة الرسل، بأن الأديان تأتي من المصدر الإلهي ذاته، وهي بمثابة فصولٍ متتابعة لدين واحد مصدره الخالق العظيم. يؤمن البهائيون بأن البشرية في حاجة ماسة إلى رؤية موحدة تجاه مستقبل المجتمع البشري، وطبيعة الحياة والهدف منها. وبأن هذه الرؤية تتكشف في الآيات والآثار الكتابية التي جاء بها حضرة بهاء الله. "إن أيام ظهور المظاهر المقدسة ربيعٌ إلهي ... يتجدد فيها عالم الوجود" نشأة الدين البهائي كانت من خلال رسالة أوكلها الله إلى مبعوثين إلهيين هما حضرة الباب وحضرة بهاءالله؛ والوحدة التي تميز اليوم الدين الذي قاما بتأسيسه تنبع من توجيهات واضحة وصريحة وضعها حضرة بهاءالله لضمان استمرارية الهداية والارشاد بعد صعوده إلى الرفيق الأعلى. هذه السلسلة المتعاقبة والتي يشار إليها بالعهد والميثاق انتقلت من حضرة بهاء الله إلى ابنه حضرة عبدالبهاء، ومنه إلى حفيده حضرة شوقي أفندي وبيت العدل الأعظم المنصوص عليه من قبل حضرة بهاء الله. والبهائي يؤمن بالمكانة المقدسة الإلهية لحضرة الباب وحضرة بهاءالله والمعينين من بعدهما. حضرة الباب حضرة الباب هو المبشر بالدين البهائي. ففي أواسط القرن التاسع عشر أعلن حضرته بأنه حاملٌ لرسالة مقدّر لها أن تُحدث تحولا في حياة البشر الروحانية. وكانت مهمته تمهيد السبيل لمجيء رسول إلهي آخر أعظم منه، يظهر ليهدي البشر في عصر السلام والعدل. حضرة بهاء الله حضرة بهاءالله هو الموعود الذي بشر به حضرة الباب وكافة المرسلين من قبل. حمل حضرة بهاءالله رسالة جديدة من عند الله إلى البشر. فمن خلال آلاف من الآيات والرسائل والكتب التي نزلت من يراعه المباركة؛ وضع حضرته الخطوط الرئيسة لإطار عمل يهدف إلى تطور الحضارة العالمية ويأخذ بعين الاعتبار البعدين الروحاني والمادي لحياة الانسان؛ ومن أجل ذلك تحمل السجن والتعذيب والنفي طيلة أربعين عاما. حضرة عبدالبهاء في وصيته عين حضرة بهاءالله ابنه الأرشد حضرة عبدالبهاء مبينا ومفسرا لتعاليمه راعيا لدينه. اشتهر حضرة عبدالبهاء على امتداد الشرق والغرب بكونه سفيرا للسلام ومثلا أعلى في الإنسانية يحتذى به ورائدا فذا لدين جديد. حضرة شوقي أفندي حضرة شوقي أفندي ولي أمر الله المعين من قِبل حضرة عبدالبهاء وحفيده الأكبر، أمضى36 عاما في عمل منهجي لرعاية تطور المجتمع البهائي وتعميق مفاهيمه وتعزيز وحدته. مجتمع أخذ ينمو بشكل متزايد ليعكس في تكوينه تنوع الجنس البشري بأكمله. بيت العدل الأعظم إن تطور ونمو الدين البهائي حول العالم اليوم يتم بفضل هداية بيت العدل الأعظم وتوجيهاته. فقد أوصى حضرة بهاءالله في كتاب أحكامه بيت العدل الأعظم ببذل الجهد لإحداث تأثير حقيقي لصالح الجنس البشري، ونشر التعليم، والسلام والرخاء العالمي، وصون كرامة الانسان ومكانة الدين. هناك مفهوم محوري في التعاليم البهائية وهو أن تهذيب الذات و خدمة الإنسانية وجهان لا يتجزءان من أوجه الحياة. فقد بيّن حضرة شوقي أفندي في رسالة كتبت نيابة عنه: "لا يمكننا عزل قلب الانسان عن البيئية المحيطة بنا وادعاء أن مجرد اصلاح أحدهما كفيل بإصلاح كل شيء. الانسان في ارتباط عضوي مع العالم. فذاته الداخلية تبلورُ وتُشَكِلُ محيطه، وهي أيضاً تتأثر به بشكل عميق. كل منهما يؤثر على الآخر، وأي تغيير دائم في حياة الانسان نتاج هذا التفاعل المتبادل". في ضوء ذلك، يدرك البهائيون أن عمل الهدف المزدوج ذي الأهمية الجوهرية في حياتهم يكمن في: الاعتناء بنموّهم الروحي والفكري، والمساهمة في تحوّل المجتمع . يساعد هذا الهدف المزدوج على تَشَكُّل مساعي البهائيين في جميع المجالات. وبالتالي لا يتوقع منهم على سبيل المثال الاكتفاء ب الصلاة والتأمل في حياتهم الشخصية اليومية فقط، بل بذل الجهود لبث روح التعبّد في محيطهم؛ وهم مطالبون بأن لا يكتفوا بتعميق معرفتهم بدينهم فحسب، بل مشاركة الآخرين بتعاليم حضرة بهاء الله ؛ ولا يتم حثّهم على تعلّم كيفية مقاومة الأنانية في حياتهم الشخصية فحسب، بل السعي الحثيث بشجاعة وتواضع، على إِبطال نزعات الثقافة التي تمجد الإشباع الذاتي وتهدم أسس التضامن، بل وعلى عكس اتجاهاتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45753
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: البهائية   السبت 28 أكتوبر 2017 - 12:14

مائتا عام على ظهور البهائية

ابراهيم غرايبه

يحتفل البهائيون بمناسبة مرور مائتي عام على ظهور بهاء الله مؤسس الديانة البهائية، ولم يتح للبهائيين في الأردن الاحتفال بهذه المناسبة كما يفعل البهائيون في معظم أنحاء العالم، برغم أن معظم البهائيين الأردنيين ينتمون إلى الجيل الرابع والخامس من البهائيين الذين استوطنوا الأردن منذ أكثر من مائة وخمسين عاما. صحيح أن البهائيين الأردنيين يتمتعون بحقوق المواطنة وممارسة عباداتهم الدينية بحرية، لكنهم ما يزالون يواجهون قيودا اجتماعية وتنظيمية، منها منعهم من الاحتفال بهذه المناسبة، كما أنهم يواجهون في دول عربية وإسلامية الحظر والاعتقال والملاحقة.
لا تعتنق البهائية أفكارا ومعتقدات تضر بالسلم الاجتماعي أو تسيء إلى الأديان او الثقافة السائدة، بالعكس فالبهائية دين يدعو إلى أفكار روحية ومبادئ عامة تدعو إلى السلام والتفاؤل والانتماء الى الحياة والكون بانسجام، ولا يشكل البهائيون في وجودهم وممارساتهم انتهاكا للقانون، ولم يعد متقبلا اليوم في ظل صعود الحريات الدينية والعامة أن يواجه أحد من المواطنين أو الناس عامة الأذى أو الكراهية او التمييز بسبب أفكاره ومعتقداته الدينية، مع التذكير مرة أخرى بأن البهائيين الأردنيين يتمتعون بقدر من الحماية والحريات لا يختلف عن بقية المواطنين، لكن يبدو أنهم يعانون من سوء الفهم والعداء الاجتماعي غير الرسمي، ويغلب على الكتابة عن البهائية والبهائيين في الأردن والدول العربية والإسلامية الإساءة والمبالغات وعدم الفهم الصحيح والاعتماد على الإشاعات والمصادر غير الأولية.
وبالطبع فإن جميع الأديان يؤمن أتباعها بأنهم يستندون إلى تعاليم نزلت من السماء على الأنبياء، وأنهم على صواب فيما يؤمنون به، وقد يؤمن بعضهم بما أنزل على الأنبياء من قبلهم وقد لا يؤمنون، المسلمون على سبيل المثال يؤمنون بالأنبياء والكتب السابقة للإسلام، ولا يصح محاكمة أو تقييم دين وأتباعه استنادا إلى معتقدات ومبادئ دين آخر، فلو كانت هذه المبادئ مشتركة لما تعددت الأديان واختلف الناس، ولا مجال سوى أن يترك للناس حرية الاعتقاد والإيمان، ولا يمكن ابتداء كما أنه لا يصح إجبار أحد على الإيمان بشيء أو منعه من الايمان، ولا يمكن أبدا أن تكون الأحكام والتطبيقات المتبعة في المجتمعات والمؤسسات والمحاكم، بناء على الإيمان أو عدمه، تعاليم دينية نزلت من السماء، ليست في واقع الحال سوى عمليات تنظيمية سياسية ألحقت بالدين، فالإيمان مسألة لا يمكن لغير الله تعالى التعامل معها او التحكم بها او المحاسبة عليها. 
يبلغ عدد البهائيين اليوم حوالي عشرة ملايين شخص وهم منتشرون في معظم أنحاء العالم، ويؤمن البهائيّون بوحدانيّة الله، وبأنّ جميع النّاس جنسٌ واحد وأسرة واحدة، وبأن دين الله واحد، وبأنّ الأنبياء والمرسلين جاءوا من جانب إله واحد. وهم يؤمنون بأن مجيء حضرة بهاء الله قد افتتح عصر تأسيس السّلام على الأرض الّذي تنبّأ به رسل الله على مدى العصور، عصر ستبلغ الإنسانيّة فيه سنّ الرّشد الجماعي على المستوى الاجتماعي والروحي، وتعيش كعائلة متّحدة في مجتمع عالمي تسوده العدالة.
ويؤمن البهائيون بكتاب مقدس وأنه أنزل باللغة العربية على البهاء، ويشتمل على الحدود والأحكام والنّصائح الأخلاقيّة، وأسس تشييد مؤسّسات ستعمل على إيجاد نظام عالميّ مبنيّ على مبادئ روحانيّة وأخلاقيّة. ولديهم أيضا آثار دينية كثيرة عن الأحكام والمبادئ المتعلّقة بسلوك الفرد والحُكم والمجتمع، والكتابات العرفانيّة في رقيّ الأرواح ورحلتها الأبديّة نحو الله. وتُعتبر الآثار الكتابيّة المتعدّدة لحضرة الباب، وألواح عبد البهاء وتفاسيره ورسائل شوقي أفندي وتفسيراته مصادر دينية مهمة بالنّسبة للبهائيّين. وعلاوة على ذلك فإنّ البهائيّين يعترفون بالكتاب المقدّس (التوراة والأسفار والمزامير والأناجيل) والقرآن الكريم والكتب المقدّسة لسائر الأديان السّماويّة الأخرى على أنّها آثار مقدّسة.



محافظ العاصمة يمنع اقامة مهرجان للبهائيين في عمان

منع محافظ العاصمة سعد الشهاب، أمس الخميس اقامة مهرجان للبهائيين في عمان.

وبين الشهاب في تصريح لـ''السبيل'' إن الوزارة منعت اقامة المهرجان المقرر أمس الخميس بمناسبة مرور 200 سنة ع مولد "بهاء الله".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
البهائية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الدين والحياة :: سلسلة الأعراق حول العالم - وثائقي-
انتقل الى: