منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 طائفة الحشاشين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: طائفة الحشاشين   الأحد 22 أكتوبر 2017, 8:45 pm



 | طائفة الحشاشين | 

 طائفة الحشاشين أو الحشاشون أو الحشيشية أو الدعوة الجديدة كما أسموا أنفسهم 
هي طائفة إسماعيلية نزارية، انفصلت عن الفاطميين في أواخر القرن الخامس هجري/الحادي عشر ميلادي 

لتدعو إلى إمامة نزار المصطفى لدين الله ومن جاء مِن نسله، واشتهرت ما بين القرن 5 و7 هجري الموافق 11 و13 ميلادي، وكانت معاقلهم الأساسية في بلاد فارس وفي الشام بعد أن هاجر إليها بعضهم من إيران. أسّس الطائفة الحسن بن الصباح الذي اتخذ من قلعة آلموت في فارس مركزاً لنشر دعوته؛ وترسيخ أركان دولته اتخذت دولة الحشاشين من القلاع الحصينة في قمم الجبال معقلاً لنشر الدعوة الإسماعيلية النزارية في إيران والشام. ممَّا أكسبها عداءً شديدًا مع الخلافة العباسية والفاطمية والدول والسلطنات الكبرى التابعة لهما كالسلاجقة والخوارزميين والزنكيين والأيوبيين بالإضافة إلى الصليبيين، إلا أن جميع تلك الدول فشلت في استئصالهم طوال عشرات السنين من الحروب. كانت الاستراتيجية العسكرية للحشاشين تعتمد على الاغتيالات التي يقوم بها "فدائيون" لا يأبهون بالموت في سبيل تحقيق هدفهم. حيث كان هؤلاء الفدائيون يُلقون الرعب في قلوب الحكّام والأمراء المعادين لهم، وتمكنوا من اغتيال العديد من الشخصيات المهمة جداً في ذلك الوقت؛ مثل الوزير السلجوقي نظام الملك والخليفة العباسي المسترشد والراشد وملك بيت المقدس كونراد. قضى المغول بقيادة هولاكو على هذه الطائفة في فارس سنة 1256م بعد مذبحة كبيرة وإحراق للقلاع والمكاتب الإسماعيلية، وسرعان ما تهاوت الحركة في الشام أيضاً على يد الظاهر بيبرس سنة 1273م. بعد دراسة عقائد المذهب الإسماعيلي في مصر.غادر حسن الصباح القاهرة نتيجة خلافات سياسية.فوصل أصفهان سنة 1081 م. ليبدأ رحلته في نشر تعاليم العقيدة الإسماعيلية، وركّز جهوده على أقصى الشمال الفارسي، وبالتحديد على الهضبة المعروفة بإقليم الديلم واستطاع أن يكسب الكثير من الأنصار في تلك المنطقة. ولم يكن حسن الصباح مشغولاً فقط بكسب الأنصار لقضيته؛ وإنما كان مشغولاً أيضاً بإيجاد قاعدة لنشر العقيدة الإسماعيلية في كل البلاد للإبتعاد عن خطر السلاجقة حيث فضل معقلاً نائياً ومنيعاً وملاذاً آمناً للإسماعيليين، فوقع اختياره على قلعة ألموت. قلعة ألموت هي حصن مقام فوق طنب ضيق على قمة صخرة عالية في قلب جبال البورج، ويسيطر على وادٍ مغلق صالح للزراعة يبلغ طوله ثلاثين ميلاً وأقصى عرضه ثلاثة أميال والقلعة ترتفع أكثر من 6000 قدم فوق سطح الأرض، ولا يمكن الوصول إليها إلا عبر طريق ضيق شديد الانحدار. أستطاع حسن الصباح من دخول القلعة سرا يوم الأربعاء الموافق 4 سبتمبر 1090م بفضل أنصاره المتخفين داخل القلعة وظل متخفياً داخلها لفترة وجيزة قبل أن يسيطر على كامل القلعة وأخرج مالكها القديم بعد أن أعطاه 3000 دينار ذهبي ثمناً لها.وبذلك أصبح سيّداً لقلعة الموت، ولم يغادرها طيلة 35 عاماً حتى وفاته. وكانوا بهذه الفترة يمثّلون امتداداً للدولة الفاطمية في القاهرة قبل حدوث الانشقاق أخذت الدولة الفاطمية على عاتقها نشر العقيدة الإسماعيلية في معظم المناطق الإسلامية وقد حققت بذلك نجاحات كبيرة في مصر واليمن والحجاز وبلاد الشام إلا أن نشر الدعوة في بلاد فارس قد شكل تحديا مهما للفاطميين. وذلك لأن إيران كانت بعيدة عن سلطة الدولة الفاطمية ووقوعها تحت الحكم السلجوقي السني الذي كان لا يتواني عن قمع أي حركة إسماعيلية. إلا أن هناك كثير من دعاة كانوا مستعدين لتحمل تلك المخاطر في سبيل نشر عقيدتهم. وكان من هؤلاء الدعاة حسن الصباح. ولد حسن الصباح لاسرة شيعية اثنا عشرية واعتنق الإسماعيلية فيما بعد. وانتقل إلى القاهرة سنة471 هـ\1078م لتعلم عقائد مذهبه الجديد بشكل أكبر. كانت الدولة الفاطمية في تلك الفترة تعاني الكثير من المتاعب والفوضى الداخلية والخارجية. الأمر الذي أجبر الخليفة والإمام الفاطمي المستنصر بالله على الاستعانة بواليه على عكا بدر الدين الجمالي. وإعطائه الصلاحيات المطلقة. نجح بدر الدين من تخليص الدولة إلا انه استبد بالحكم حتى أصبح هو الحاكم الفعلي للدولة من دون الخليفة. كان حسن شديد العداء لبدر الدين الجمالي حتى أنه أُبعد عن القاهرة وعاد إلى أصفهان عام 473 هـ\1081م في ظل ظروف غامضة وبأمر من بدر الجمالي. بلغت سطوة بدر الجمالي أن عهد بالوزارة لابنه الأفضل شاهنشاه الذي كان يشاركه في أعمال الوزارة فلما توفي بدر في جمادى الأولى (487 هـ =1094 م) خلفه ابنه في الوزارة، وأقره الخليفة على منصبه، ثم لم يلبث أن توفي المستنصر بعد ذلك بشهور في (18 من ذي الحجة سنة 487 هـ =29 ديسمبر 1094م) عن عمر يناهز سبعة وستين عامًا، وبعد حكم دام نحو ستين عامًا. وكان الخليفة المستنصر قد سمى أكبر أولاده نزار المصطفى لدين الله خلفا له في الإمامة والخلافة. إلا أن للوزير الأفضل الذي كان يهدف لتقوية مركزه الدكتاتوري خططا أخرى. فسارع للتحرك عقب وفاة الخليفة المستنصر مباشرة في خطوة وصلت إلى حد الانقلاب في القصر. فقام بتنصيب الاخ الغير شقيق لنزار "أحمد" على راس العرش الفاطمي ولقبه بالمستعلي بالله. وكان على المستعلي بالله اصغر أبناء المستنصر وابن اخت الوزير الاعتماد الكلي على وزيره القوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: طائفة الحشاشين   الإثنين 23 أكتوبر 2017, 11:18 pm

نبذة عن الإسماعيلية البهرة - الدكتور أحمد الدعيج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: طائفة الحشاشين   الإثنين 23 أكتوبر 2017, 11:19 pm

حقيقة مذهب الباطنية و المعروفون أيضاً ب الإسماعيلية و الحشاشين # د.عدنان إبراهيم



حقيقة طائفة الحشاشين الإسماعيلية (مراحل التأسيس والقوة والضعف)!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: طائفة الحشاشين   الإثنين 23 أكتوبر 2017, 11:21 pm

حقيقة مذهب الباطنية و المعروفون أيضاً ب الإسماعيلية و الحشاشين 





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: طائفة الحشاشين   الأربعاء 01 نوفمبر 2017, 6:16 pm



ماذا تعرف عن حسن الصباح مؤسس "جنة الحشاشين"؟

في عام 1938 قدم الكاتب السلوفيني فلاديمير بارتول (1903-1967) روايته الأشهر على الإطلاق "آلموت"، التي حققت نجاحاً كبيراً في حياته وبعد مماته.

ولد بارتول في مدينة تريستي ودرس الأحياء والفلسفة، ثم درس كتب سيجموند فرويد، وكتب بعض الأعمال الأدبية القليلة التي حققت نجاحاً طفيفاً، قبل أن ينشر رواية "الموت"، التي خلَّدت ذكره كواحد من أهم أدباء أوروبا في القرن العشرين.


معارضة متوارية في ثوب الصبّاح

تدور الرواية في القرن الحادي عشر، حول طائفة الحشاشين التي أسسها حسن الصباح، واَّتخذت من قلعة آلموت في شمالي إيران حالياً مقراً لها، يحكي فيها كيف أن الصباح هيأ القلعة القابعة في حضن الجبل، وجعل منها فردوسه الخاص المليء بالجنات الغنَّاء والحور العين، ليبهر به فدائييه، واعداً إياهم بالخلود فيه، إن قاموا بتنفيذ ما يأمرهم به من مهام.

رغم خيالية الصورة التي رسمها بارتول عن فردوس آلموت الذي خلقه الصباح، وعدم تطابقها مع الواقع الذي كانت عليه الأمور حينها، إلا أنها أصبحت الصورة النمطية المعروفة عن طائفة الحشاشين لدى معظم الغربيين حتى يومنا هذا، بخلاف الصورة التي رسم بها بارتول شخصية الصباح، والتي أسقط فيها كُل أفكاره عن ديكتاتوريي أوروبا في ثلاثينات القرن العشرين؛ ستالين، وهتلر، وموسوليني.

في الثلاثينات من القرن الماضي حين بدأ بارتول في كتابة روايته، صعد نجم بنيتو موسوليني في إيطاليا بسياسته الفاشية الديكتاتورية، وترأس أدولف هتلر وحزبه النازي ألمانيا، وعلى الجانب الآخر في الاتحاد السوفييتي كان جوزيف ستالين يحكم الجمهوريات الواقعة تحت حكمه بقبضة من حديد بالفكر الشيوعي.

كانت معارضة أي نظام من الثلاثة أمراً مستحيلاً في ظلِّ الرقابة الصارمة على كل مناحي الحياة، وبالطبع كانت الرقابة أشد على كُل ما يُنشر ويُكتب ويُطبع، لذا عمد كتاب تلك الفترة إلى المواربة والإسقاطات في كتاباتهم لتوصيل ما يريدونه من أفكار، وهو ما فعله بارتول في روايته، إذ خلق شخصية حسن الصباح مزيجاً من الحكام الثلاثة، وضع فيه جزءاً من شخصية كُل منهم.

ظهر الصباح في الرواية بصورة زعيم شديد الذكاء، يدرس كُل خطوة يقوم بها ولا يترك الأمور للصدفة، يتحلَّى بالصبر والتروِّي الشديد حتى يُتم عمله على أكمل وجه. بدا براغماتياً وهو يبرر لأحد أتباعه استغلاله لسذاجة وغباء مَن حوله كي ينفذ مآربه، فأحمق هو من يضيع فرصة مثل هذه، ليحقق أمراً استثنائياً كالذي أنجزه.


لماذا الصباح؟ ولماذا الحشاشين؟

عرف المواطن الغربي مصطلح الحشاشين لأول مرة حين ذكره الرحالة الإيطالي الشهير ماركو بولو في مذكراته، التي نُشرت في القرن الرابع عشر، حيث أورد فيها قصة سمعها عن شيخ الجبل العجوز وفدائييه الذين يقومون بعمليات اغتيال دقيقة تحت تأثير الحشيش، ولا يتركون أي أثر.

تمتعت هذه القصة بالكثير من الإثارة والتشويق بالنسبة للقارئ الغربي جعلته يتعلق بها، ويضعها إلى جوار قصص أخرى متعلقة بالشرق، معظمها مستقاة من عالم ألف ليلة وليلة، الذي كان وما زال يثير مخيلة الغربيين، ويرون فيه الصورة النمطية للمشرق مثلما يريدونه.

يستهوي بارتول مثل كثير من أبناء الغرب دوماً عالم الشرق الساحر، المليء بالمغامرات، ومثل الكثيرين منهم كانت حكايات ماركو بولو هي المورد الرئيسي الذي من خلاله عرف الشرق وحضارته. ووجد في استحضار أسطورة الحشاشين فرصته في كتابة رواية مثيرة بأحداث فيها مغامرات يحبها القارئ عن عالم غير مطروق بالنسبة إليه، وأيضاً أسقط كُل أفكاره المعارضة للأنظمة الديكتاتورية التي كانت سائدة في ذلك الوقت.


قليلة هي المصادر الموثوقة التي يُمكن للباحث أن يطّلع عليها ليقف على حقيقة ما كان يحدث في قلعة آلموت، لأسباب عدة أهمها أن هولاكو حين دمَّر القلعة عام 1256، دمَّر معها المكتبة الضخمة التي كانت بها وكانت تحوي التراث الفكري للصبّاح وخلفائه.

الأثر السلبي لذلك الأمر هو أن معظم ما كُتب عن الحشاشين حتى وقتنا هذا، جاء من كتابات أعدائهم عنهم، التي كان بها الكثير من الأخطاء والتزييف، وإما من كتابات المستشرقين والرحالة الأوروبيين الذين أخذوا مصادرهم من تلك المصادر نفسها.

من بين المصادر القليلة التي يُمكن لمن يريد البحث عن حقيقة الحشاشين أن يطلع عليها، رواية الأديب اللبناني أمين معلوف (سمرقند). والتي أورد فيها الأحداث نفسها التي أوردها بارتول في روايته، لكن بشكل أكثر دقة وموضوعية يقترب من الحقيقة بشكل كبير.

وفقاً لما كتبه أمين معلوف في روايته المبنية على مصادر عدة استقى منها معلوماته، فإن حسن الصباح سمَّى تنظيمه بالأساسيين، أي الذين لديهم الأساس القوي للدين.

تحوُّل اللفظ إلى كلمة حشاشين جاء من خلال كتابات أعداء التنظيم، الذين وصفوهم بهذا، كسُبّة لهم وتنكيلاً وتقليلاً من شأنهم، وذلك بعد الفظائع التي ارتكبوها.

كان الصباح الذي ظهر في رواية معلوف شخصاً شديد الذكاء والدهاء والمكر، شيعياً متديناً يعتنق المذهب الإسماعيلي، وذا ولاء قوي للمذهب ويريد أن يفعل أي شيء لنصرته، في طريقه إلى مدينة أصفهان يلتقي بالشاعر الكبير عمر الخيام، الذي كان في طريقه للمدينة للقاء الوزير الأكبر نظام الملك، وزير السلطان السلجوقي ملك شاه.


أول جهاز مخابرات

رغب نظام الملك في تأسيس نظام مخابراتي يستطيع من خلاله معرفة كل ما يجري في كل بقعة من مدن الإمبراطورية الإسلامية مترامية الأطراف، رفض الخيام ذلك الأمر، لأنه لا يريد أي يحتكَّ بأهل السياسة، فهو شاعر ومهتم بالرياضيات والفلك، ولا يريد لشيء أن يشغله عن اهتماماته هذه، لذا يُرشح لنظام الملك حسن الصباح.

يقوم الصباح بالمهمة على أكمل وجه بشكل يُبهر نظام الملك بشدة، وفي الوقت نفسه جعله ذلك الأمر يحترس منه، خاصة حين بدأ الصباح يتقرب من السلطان بشكل كبير، فعمل نظام الملك على تأليب الأمور بينهما، حتى وصلت إلى القطيعة التامة، وأراد السلطان أن يعدم الصباح، لكن شفع له الخيام، فأمر السلطان بنفيه، حينها قرَّر الصباح أن ينتقم على طريقته الخاصة.

حاول معلوف أن يجعل روايته دقيقة أكثر من اللازم في سرده لأحداث تلك الحقبة، فطغى على الجانب الروائي فيها، وإن كان الأمر جاء بفائدة فأصبحت روايته مرجعاً يعتد به لمعرفة حقيقة ما حدث في تلك الفترة، فهو كان يدرك شُح المصادر الدقيقة المتاحة التي أرَّخت لما حدث، فكان يورد أكثرَ الروايات القريبة للصواب، حتى وإن كان غير متأكد منها مثلما يروي على لسان البطل في الرواية.

فحين ذكر كيف استولى الصباح على قلعة آلموت، روى رواية ذكر أنها غير دقيقة، لكنها الأكثر انتشاراً، بأن قام الصباح بشراء القلعة من صاحبها بمبلغ زهيد من المال، بعد أن خدعه بطريقة ماكرة. أياً كانت الطريقة فقد استولى الصباح على آلموت، وبدأ في تنفيذ انتقامه، فكان أول ضحاياه الوزير نظام الملك.

فنَّد معلوف كذلك استخدام فدائيي الصباح للحشيش، وأنهم كانوا ينفذون عمليات الاغتيال تحت تأثيره، حين ذكر أن الطريقة الدقيقة التي كان يتم بها تنفيذ الاغتيالات، والتي قد يستغرق الفدائي فترة طويلة قبلها في مراقبة الضحية ودراستها بالكامل كي يختار اللحظة المناسبة للقضاء عليها، وهي أمور لا يمكن أن تتم من شخص يكون تحت تأثير مخدر لا يدري ما يفعل، كان فدائيو الصباح مثله يتحلون بالصبر الشديد حتى ينفذوا المهمة على أكمل وجه.

أما بخصوص قصة الفردوس الذي صنعه الصباح في آلموت، فطبيعة القلعة الصخرية بالكامل تجعلها غير قابلة للزراعة، بخلاف أن الثلوج تغطيها معظم أيام السنة، وهو مناخ لا يمكن زراعة أي شيء فيه.


لماذا صمدت آلموت بارتول بدلاً من آلموت معلوف؟

نجحت سمرقند في أوروبا، خاصة أنها كُتبت بالفرنسية مثل باقي أعمال معلوف، بالإضافة إلى أنها قدمت الصورة الصحيحة عن طائفة الصباح وسكان آلموت، لكن بقيت الصورة التي خلقها بارتول في آلموت هي الصورة النمطية للتنظيم وأفراده عند الغربيين.

ربما يرجع السبب في ذلك أن رواية أمين معلوف جنحت لجانب التوثيق التاريخي أكثر من الروائي، والتركيز على الخيال والأحداث فيها، فبدت كأنها كتاب تاريخ لا رواية. في حين ما قدمه بارتول في روايته قريب من الصورة النمطية عن الشرق في مخيلة الغربيين، حتى وإن كان ما يحكيه غير حقيقي.

هاف بوست عربي



رواية الأديب اللبناني أمين معلوف (سمرقند). 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
طائفة الحشاشين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: الدين والحياة :: سلسلة الأعراق حول العالم - وثائقي-
انتقل الى: