منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الفلامنكو عبر التاريخ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: الفلامنكو عبر التاريخ    السبت 28 أكتوبر 2017, 8:02 pm

الفلامنكو عبر التاريخ 




حين نقلب صفحات التاريخ لنتعرف على سبب نشأة وعراقة بعض الموسيقى نجد أن السبب الحقيقي الأول هو الإضطهاد وما الموسيقى والغناء والرقص إلا أدوات للمطالبة بالحرية والتخلص من شر العبودية. والفلامنكو الفن الاسباني العريق أحد أنواع الموسيقى التي بدأت كمزيج من أحزان وآلام أقوام مهزومين (وهم المسلمين) مع أقوام تائهين عابرين للقارات (وهم الغجر من شمال الهند) وأخيراً الأسبان أنفسهم (وهم الذين كان يحكمهم ملك ظالم يسمى “فريدناندفي”، حيث أمر بأن يغير أهل أسبانيا جميعهم ديانتهم ويوحدوها تحت ديانته الكاثوليكية).

هكذا تكونت موسيقى الفلامنكو عبر التاريخ خليطا من ثقافات مختلفة ونغمات منسجمة تعلن عن نفسها بعذوبة. فحين تستمع إلى عازف الجيتار وهو يضرب بأنامله الأوتار، تجد أن الموسيقى قائمة على نوتات شرقية أساسية، أما باقي الملحمة فهي تحتوي على شعر غجري منتظم يحكي الظلم ويفسر المعاناة الإنسانية التي يعيشها كل منهم. يقول محمد فايد في حديثه عن موسيقى الفلامنكو :

أعلن الفلامنكو عن نفسه في القرن 18 وعلى الرغم من أن العديد من تفاصيل تطوره مفقودة اليوم فإن جل الدراسات تشير إلى أن هذا الفن مرتبط بالغجر وبثقافات أخرى تعايشت في المنطقة ومن بينها الثقافة المورسكية ذات الأصول العربية الإسلامية إضافة إلى الثقافة الاسبانية المحلية. وتطور بفضل اجتهادات الغجر الذين لم يتخلوا عنه ولا عن لغاتهم وثقافتهم الأصلية خلال ترحالهم عبر ربوع الأندلس وغيرها من البلاد، فقد جلبوا موسيقاهم الخاصة لتمتزج مع ما هو قائم في البلاد التي احتضنتهم. ومازال الفلامنكو يحتفظ بعلامات تدل على أصوله الشرقية بشكل واضح، كاعتماد الحنجرة في الغناء، والطابع الشرقي في التأليف الموسيقي الذي يعتمد الهارموني العربي، مثلما هو شائع في العزف العربي على العود وغيره من الآلات التي تعطي التون ونصف التون، كما أن التشابه القائم بين مقامات الفلامنكو ومقامات الغناء العربي بارز العيان.

ذلك المزيج لم يتوقف عند تلك النقطة فقط، بل تموج تأثير الفلامنكو بين بحري العرب والغجر. فكلما أوغلنا في تفاصيل الفلامنكو من حيث تركيبة الموسيقى والكلمة نجد أن بعض المؤرخين أمثال بلاس انفانتي أرجؤوا معنى “الفلامنكو” لأصل عربي وهي “فلاح منكم”. كما قال البعض أيضا أن “Ole – أولي”  الكلمة التي يقولها جمهور الفلامنكو لفرط إعجابهم الشديد بالعرض والموسيقى على شكل صرخات هي في حقيقتها كانت “الله” تأثرا بالموركسيين لكنها تغيرت مع الزمن إلى “أولي”. حيث يفصل محمد فايد :

ولقد اختلف الباحثون والمؤرخون في تأصيل تسمية الفلامنكو فهناك من ينسبها إلى طائر الفلامنكو الوردي الراقص المهاجر وآخرون أرجعوها للكلمة العربية «فلاح منكوب» أو « فلاح منكم» وطبقا لبلاس انفانتي يرجع «فلاح منغو» إلى «فلاح من غير أرض» وهم الفلاحون الموريسكيون الذين اضطهدوا وأصبحوا بدون أرض فاندمجوا مع الغجر وأسسوا الفلامنكو كمظهر من مظاهر الألم التي يشعر بها الناس بعد إبادة ثقافتهم.

لاينتهي جمال الفلامنكو هنا.. بل إنه لا يكتمل إلا في عنفوان راقصات الفلامنكو، أولئك اللواتي يعلن ثورة ضد الألم حين يضربن بأرجلهن أرضاً ثم يحركن أيديهن معلنات عن الحياة والحرية. فنلاحظ هنا أن الفلامنكو رقصة لا تتمحور حول قصة رومانسية بقدر أنها ملحمة إنسانية شامخة.. يواصل محمد فايد :

فن الفلامنكو يعكس بجلاء تقاليد وأعراف التنظيم الاجتماعي الغجري الذي يحتل فيه الذكور المكانة البارزة بينما تحتجب المرأة وراء أدوارها التقليدية. ولكن في حفل الرقص تبدو الطقوس مخالفة لهذا العرف متحررة منه. فبداية الرقصة تكرس بشكل قوي هيمنة النساء وتحكمهن في حلبته، بعد ذلك يلتحق الرجال بالحلبة بشكل تدريجي. ورقص النساء يستحث المغني على التفنن في تلاوة قصائد الغزل التي تتغنى بجمال وأنوثة الراقصة حيث يتيح حفل الرقص للغجريات فرصا كبيرة ومهمة لتغيير وضعهن الاجتماعي. تلبس الراقصة لباسا زاهيا ملونا عريضا فضفاضا على غرار لباس الغجر بينما يلبس الراقص قميصا ضيقا ملونا أو أبيض وسروالا أسود ضيقا أيضا وينتعل الذكور والإناث أحذية قوية تحدث فرقعات مسموعة خلال ضرب الأرض بها. وكان سلفهم يلبسون أحذية ذات كعوب عالية لإحداث الصوت القوي المسموع ويضعون على رؤوسهم قبعات تقليدية لم يعد يستسيغها الراقصون ولا المغنون اليوم. وهي تختلف عن الرقص الهادئ المتمايل كالرقص الشرقي أو الكلاسيكي حيث تعتمد راقصة الفلامنكو في حركاتها على قوتها الجسدية هذا بالإضافة  إلى حركات ذراعيها وقدمها بعنف مما يترجم الثورة على القيود. ويختلف أداء الراقصة عن أداء الراقص ببعض الحركات العنيفة عند الراقص التي تعبر بقوة عن هذا العنف مما يجعل الراقص الماهر يثير الإعجاب على الرغم من مكانته الثانوية في حفل الرقص في ظل مكانة المرأة التي تهيمن عليه تعبر راقصة الفلامنكو في رقصها عن الكبرياء والأنفة من خلال حركة الذراعين والقدمين مترجمة أحاسيسها الداخلية بحركات سريعة وقوية كالتصفيق والضرب بالقدمين والإغناء السريع للجسد وشموخ الهامة في كل الايقاعات.. وتعتمد الراقصة على حركة الأطراف (الأيدي والأرجل) وهذه الحركة لا تتجه نحو الهدر والرومانسية بقدر ما تتجه نحو التصعيد الحركي أو الدينامية المتنامية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الفلامنكو عبر التاريخ    السبت 28 أكتوبر 2017, 8:04 pm

تاريخ موسيقى الفلامنكو


نشأة الفلامنكو:
 بالرغم من أن العديد من تفاصيل تطوير الفلامنكو مفقودة في التاريخ ألا أن الفلامنكو فن أسباني جنوبي أصيل. فهو شكل فني نشأ في جنوب اسبانيا  المعروفة بالأندلس سابقا ويرجع بعض المفسرين أصل الفلامنكو إلى الحضارات الإيبرية القديمة لكن تطور على يد الغجر القادمين من شمال الهند في القرن الخامس عشر اما الفلامنكو في شكله الحديث ولد في القرن الثامن عشر ويعتقد انه قد تأثر بمزيج من موسيقى الغجر والمسلمين واليهود وولد من تعبير ناس مضطهدون بسبب ملك اسبانيا عام1492 الكاثوليكي الديانة (فريدناندفي) والملكة إيزابيلا بعد أن اصدر مرسوم أن كل شخص يعيش في مملكته لابد ان يغير ديانته إلى الديانة المسيحية الكاثوليكية وشمل ( الغجر . ،اليهود والمسلمون) ويعتقد إن بسبب هذا تجمعت هذه المجموعات العرقية المختلفة لمساعدة بعضهم البعض ومن هذا الخليط من الثقافات ولدت الفلامنكو. وكانت الأغنية تتميز بالحزن والكآبة وكأنها تعبير عن ظلم واقعي وحزن .
جاء الغجر من شمال الهند في شكل هجرات بدأت في القرن الثاني عشر بعد التجول خلال أوربا الوسطى مجموعة منهم وصلوا إلى اسبانيا مبكرا في القرن الخامس عشر ثم جاءت مجموعة أخرى من شمال أفريقيا لاحقا في نفس القرن وجلبوا معهم لغتهم الخاصة المعروفة ( cale او Romane) وموسيقاهم أساسها شرقية إلى يومنا هذا ويظهر الفلامنكو علامات أصولية شرقية بشكل واضح في استعمال التراكيب .
عاش الغجر مع الآخرين في المنطقة وبدأت أغاني الفلامنكو في البيوت أو الحشود الشكلية من العائلة المترابطة والأصدقاء وكانت أغانيهم تتميز بالحزن وتظهر مشاق الحياة والبؤس العام. واعتمادهم على الارتجال. في القرن الثامن بعد إن منحهم الملك كارلوس الثالث الحقوق القانونية. بدأت أغاني الفلامنكو تنتشر في المقاهي (Cantantes) و يدعى الغجر أنهم أساس هذا الفن و لكن الجدير بالذكر أنهم لعبوا دور هام في هذا الفن و لكن لا يمكن أن نغفل تأثير الموسيقى الشعبية و رقص الأندلس في الفلامنكو .
و يشمل الفلامنكو: تشمل ثلاث عناصر فنيه هي .......
الغناء (cante) والرقص ( baile) والجيتار (Guittarra) بالإضافة إلى جماعة(palmas) او التصفيق اليدوي و يعد الغناء هو مركز مجموعة الفلامنكو حيث أن الراقص يترجم الكلمات وعاطفة المغني جسديا من خلال حركاته" حركة الجسم والذراع " ويكون عازف الجيتار مكمل إلى جانب المغني والراقص ان رقصة الفلامنكو تعبر عن القوة والكبرياء وتنقل حساسية جمال اللحن .وعلى إيقاعات الفلامنكو يكون الرقص بعيدا عن التمايل الهادي للأجساد وبعيدا عن هز الخصر بالتحديد كالرقص الشرقي . أن راقصة الفلامنكو تعبر في رقصتها عن كبرياء وعنفوان ضد الظلم. وتعتمد راقصة الفلامنكو على حركة الأطراف أي حركة الأيدي والأرجل وهذه الحركة لا تتجه نحو الهدوء والرومانسية بقدر ما تتجه نحو التصعيد الحركي أو الدينامية المتنامية التي لا تستجيب لإيقاعات عنيفة في أكثر الأحيان وتخلق راقصة الفلامنكو أنماط إيقاعية معقدة بتقنية حركة معقدة . ولا تتحرك الأجساد الراقصة على إيقاعات الموسيقى فقط . وإنما على إيقاعات صوت المغني وحركة الرقص السريعة جدا تبدو أحيانا كأنها حركة ذاتية غريزية لا تنتظر أوامرها من الدماغ فما تراه من حركات غريزية للقدمين تجعلنا نسأل عن سر تلك القدرة. ان الراقصين الرجال أكثر قدرة على تمثيل تلك الحركة الإيقاعية السريعة من الراقصات. ان العنف في رقصة الفلامنكو مادة أساسية لابد منها .


أن هوس موسيقى الفلامنكو تصاعد تدريجيا وانتشار في جميع أنحاء العالم بعد انتهاء الديكتاتورية الثقافية و ذلك بعد رحيل الجنرال فرانشيسكو فرانكو عام 1975 . فالأسبان لم يعودوا وحدهم أساتذة لغة الجسد المثيرة التي ينطق بها الغجري الذي يجمع بين الحب والموت في آن واحد حيث نساء النرويج وكافة أنحاء العالم يتدفقن على اسبانيا لتعلم فنون رقص الفلامنكو وكذلك المدارس لموسيقى ورقص الفلامنكو في مدينة Osloوفي مدينة تروندهايم في شمال النرويج دليل على ذلك.
وكان للعازفين الجيتار اثر كبير في موسيقى الفلامنكو ومن أشهرهم عازف الجيتار(PACO DE LUCIA) باكو دي لوسيا بلاشك أفضل وامهر عازف جيتار معروف عالمياً عنده البراعة في العزف والتقنية والتكنيك في العزف على آلة الجيتار والأكثر أصالة في تاريخ الفلامنكو ولد عام 1947 وهو عازف جيتار ذاتي التعليم بدء العزف وعمره سبعة سنوات تعلم العزف على آلة الجيتار من اخيه الكبير العازف والبروفيسور مانويل غرنادوس.وهو مؤلف موسيقي وعازف محترف لفت انتباه العالم حيث ظهر في حفلات موسيقية وعلى التلفزيون الوطني والدولي والراديو. وله مؤلفات كثيرة في علم الفلامنكو ولا يزال أستاذ في كونسرفتوار برشلونة يدرس آلة الجيتار .

بقلم / مازن منصور من مجلة الحوار المتمدن اعده للنشر/ وسام سعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الفلامنكو عبر التاريخ    السبت 28 أكتوبر 2017, 8:05 pm







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الفلامنكو عبر التاريخ    السبت 28 أكتوبر 2017, 8:06 pm

رقصة فلامنكو الإسبانية






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: الفلامنكو عبر التاريخ    السبت 28 أكتوبر 2017, 8:06 pm

Lole y Manuel - Tu Mirá (أغنية فلامنكو إسبانية مترجمة) - ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الفلامنكو عبر التاريخ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فيديوات :: موسيقى-
انتقل الى: