منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مستشفى المجانين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50458
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: مستشفى المجانين   الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 10:25 pm

[rtl]التاريخ:8/11/2017
[/rtl]


مستشفى المجانين




فهد الخيطان

بلغ الأمر هذا الحد تصوروا؛ أن يثور سؤال جدي ومشروع عما إذا كان رئيس وزراء دولة "يفترض" أنها ذات سيادة في الإقامة الجبرية لدى دولة ثانية!
وفي الأنباء المتواترة من عواصم العروبة كلام عن رئيس دولة عربية ممنوع من السفر حتى لبلده! رئيس بالمراسلة يعني، يحكم عن بعد ولا يستطيع أن يدخل قصره الرئاسي في العاصمة البديلة لعاصمته المحتلة من المليشيات.
سيل النكات لا يتوقف على مشهد من مهازل لا يستقيم معها سوى التحليل الساخر. أمس وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم، فرحا أو خوفا، بعدما أعلن عن زيارة مفاجئة للرئيس الفلسطيني محمود عباس للرياض!
العالم العربي مسرح عبثي: دوامة دول ودويلات تتصارع على الفتات. قراصنة يحكمون بعض شعوبها، وطاعنون في السن يمسكون شؤون البلاد من أطراف قبورهم. بالأمس تنازل رئيس دولة "مشكورا" عن قليل من صلاحياته لرئيس وزرائه. التنازلات كانت في باب الخدمات والمشاريع المتعثرة ليس إلا.
داخل إحدى الدول العربية تتوزع السلطة بين أربع دول وألف مليشيا. في لبنان الذي خرج رئيس حكومتها ولم يعد مؤسسات الدولة ما هي إلا فروع تتبع زعماء الطوائف؛ دولة في خدمة الطوائف.
صحراء تكاد تفجر منذ عقود حربا مفتوحة بين دولتين عربيتين. كل قمم الزعماء العرب منذ سبعين عاما لم تفلح في حل مشكلة صحراء.
شهدنا على مدار عقود مضت كيف تلاعبت السلطات بالدول ومصائرها؛ انقلابات كل أربع وعشرين ساعة، دركي يسلم دركيا، وضابط شاب يغتصب السلطة باسم الشعب. حتى دول المشيخات عشنا أيام انقلاب الابن على أبيه.
لكن اعتقدنا بعد زمن أن الدولة الوطنية والقطرية استقرت في العالم العربي بغض النظر عما استقرت عليه من حكم مستبد أو سلطة تحكم باسم الشعب.
لقد تبدى هذا الاعتقاد وهما. دولنا لم تتغير وما تزال مسكونة بعقلية الانقلابات. الثورات أحلناها إلى انقلابات، المقاومة تنقلب على نفسها والثوار تحولوا إلى رواد لفنادق السبع نجوم.
في يوم واحد قابلت عشرة من قيادات ماكان يعرف بالثورة السورية في فندق خليجي. صار لهم طائرة خاصة يتنقلون فيها بين العواصم، بينما شعبهم الصابر يموت بالآلاف كل يوم.
من كان يصدق ان الثورة العظيمة التي حلمت بدولة واحدة لشعب واحد تصبح دولتين قبل أن تكنس الاحتلال. صحيح ان فرمانا رئاسيا صدر أخيرا بالمصالحة، لكن السنوات الخمس الماضية منحتنا فرصة معايشة حل الدولتين في فلسطين المحتلة؛ دولة رام الله ودولة غزة.
في اليمن "السعيد" هنالك كما يقول الخبراء ست دول تقريبا، تعود في ملكيتها وأصولها لدول إقليمية وجماعات إرهابية ومليشيات مسلحة.
يصعب على أي مركز متخصص في دراسة حالة الدول أن يصل لإحصاء دقيق لعدد الدول القائمة فعليا على الأرض العربية. 22 دولة؟ ليس دقيقا هذا الرقم ففي داخل معظم دولنا العربية دويلات ودويلات.
المؤكد ان أربعة زعماء لهم الكلمة الطولى اليوم؛ سلطان وقيصر، ومرشد أعلى وبائع عقارات.
وبعد هناك من يسأل, أين يقف الأردن من كل ما يدور حوله من تطورات؟ وصفها بالتطورات فيه قدر من المبالغة، فقد صدق ذاك السياسي المحنك بقوله، الشرق الأوسط مستشفى مجانين والأردن فيه الطبيب.
أظن أن الطبيب الأردني عاجز اليوم عن توصيف حالة المرضى أو تقديم العلاج.
(الغد)


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 11:37 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50458
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مستشفى المجانين   الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 11:32 pm

التاريخ لا يحمي المغفلين
 د. ناصر اللحام
درج في السنوات الاخيرة عبارة (مين معي؟) ويرد زياد رحباني: ما حد معك كلهم ضدك.


وفي أصول العلوم السياسية، ومن بديهيات السياسة، أن يعرف المرء من يقف معه ومن يقف ضده. وأن يفرّق بين الخصم وبين العدو. وأن يعرف من دون تردد من هو الحليف الاستراتيجي ومن هو الحليف التكتيكي. وهذه بديهيات لا تحتاج الى نقاش. الّا في حالتنا العربية.


هل إسرائيل هي العدو أم الطرف الاّخر؟


هل إيران هي العدو أم الخصم؟


هل الصراع العربي- العربي هو الصراع الرئيسي أم انه خلاف تكتيكي عابر؟


هل حزب الله هو العدو أم حكومة المستوطنين؟


هل قطر حليف أم خصم ام عدو أم صديق؟ أو لا شئ مما ذكر؟


هل السلطة غاية أم وسيلة؟


هل حماس حزب أم دولة ؟


هل غزة دولة مجاورة أم وطن؟


هل البحرين خبر أم بلد؟
لما تقصف اليمن ولا تقصف تل أبيب؟
لماذا ينزعج العرب من نجاة سوريا من مذبحة العصر؟
لماذا يتدخل كل العالم في الشأنين اللبناني والفلسطيني؟ ويمنع على اللبناني والفلسطيني أن يتدخل في شأنه الخاص؟
لماذا كفّت الفضائيات العربية عن نقل أخبار ليبيا؟

هل يسمح للقادة العرب أن يتذرّعوا بمشاكلهم الداخلية وصراعاتهم على الحكم ، للتحالف مع الحركة الصهيونية والاحتلال ضد بعضهم البعض؟

هل يجوز أن نبرر لأنفسنا التحالف والسكوت عن الاحتلال العنصري الأبشع على وجه الارض بذريعة محاربتنا "للارهاب الاسلامي"؟

بالنسبة للمواطن الفلسطيني لا غضاضة. لأن كل من يقف ضد الاحتلال هو حليفنا، وكل من يقف معه ويجامله ويتحالف معه هو في الخندق الاّخر. ولا يحتاج الامر الى قنوات فضائية والى محللين ومراقبين.

هنا خندق فلسطين الجريحة النازفة.. وهناك حندق الاحتلال ومزبلة التاريخ.

و"المغرّ أولى بالخسارة". و"من فغر فاه فقد نطق".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50458
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مستشفى المجانين   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 11:55 am




بغداد تعتذر عن استقبال ولي العهد السعودي… والعبادي يخطط لزيارة سوريا
نائب عن «دولة القانون»: لا نستطيع استقبال شخص يريد التصعيد مع إيران و«حزب الله»
مشرق ريسان
Nov 15, 2017

بغداد ـ «القدس العربي»: كشف مصدر عراقي مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن بغداد ستعتذر عن استقبال 

ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في زيارته المقررة خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي.
وقال النائب جاسم جعفر عن ائتلاف دولة القانون، الكتلة التي ينتمي إليها العبادي، في تصريحات نقلها عدد من وسائل 

الإعلام، إن «العبادي وجه دعوة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، خلال زيارته الأخيرة إلى السعودية الشهر 

الماضي، حيث تم الاتفاق على أن تكون الزيارة في بداية الشهر الجاري».
وأضاف: «الأحداث الأخيرة في السعودية والمنطقة، وقضية لبنان واستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، كلها عقدت 

الأمور، فأصبح من الصعب على العراق أن يستقبل شخصا قد يسبب ضررا له في المستقبل جراء المشكلة بين السعودية 

وإيران».
وتابع القيادي في حزب الدعوة الإسلامية حديثه قائلاً: «العراق يريد أن يبقى مستقلا وليس طرفا مكان طرف آخر، فقد 

أصبح من الطبيعي أن وقت الزيارة غير مناسب حاليا، إلا بعد رؤية نتائج ما يحدث في المنطقة».
وأكد النائب المقرب من العبادي أن «التأجيل حتما سيكون من الجانب العراقي، لأن العراق لا يستطيع استقبال شخص يريد 

التصعيد مع إيران وحزب الله وأطراف حتى في داخل العراق».
وأوضح أن «ابن سلمان يريد زيادة محاوره بين الدول وأن يفتح علاقات أقوى حتى تساعده في الموضوع المستقبلي، 

والمؤشرات السياسية تشير إلى أن الوضع معقد في المنطقة، ولدى السعودية استراتيجية تصعيدية في المنطقة مع إيران 

وحزب الله».
وكان جاسم جعفر، قد صرح في وقت سابق بأن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، سيزور العراق في شهر تشرين 

الثاني/ نوفمبر المقبل، وذلك بدعوة من العبادي.
وتشهد العلاقات العراقية ـ السعودية في الآونة الأخيرة حراكا رسميا، وذلك بعد زيارة وزير الخارجية السعودي عادل جبير 

إلى بغداد، ثم أتبعها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بزيارتين إلى السعودية التقى خلالهما الملك سلمان بن عبد 

العزيز.
وفي 21 تشرين الأول/ أكتوبر أطلق المجلس التنسيقي بين السعودية والعراق، حيث عقد البلدان اتفاقيات غير مسبوقة 

برعاية العاهل السعودي الملك سلمان، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وحضور وزير الخارجية الأمريكي ريكس 

تيلرسون.
وقبل ذلك، أجرى وزير داخلية العراق قاسم الأعرجي، زيارة إلى السعودية التقى فيها ولي العهد محمد بن سلمان، وأعقب 

زيارة الأعرجي، وصول زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، إلى المملكة العربية السعودية، التقى خلالها بولي 

العهد أيضاً.

العبادي إلى سوريا

في الموازاة، ترددت أنباء أن العبادي يخطط لإجراء زيارة إلى سوريا ولقاء رئيسها بشار الأسد، استكمالاً لجولته الإقليمية 

الأخيرة، لطرح رؤيته بشأن المنطقة بالتزامن مع قرب الانتهاء من ملف تنظيم «الدولة الإسلامية».
مصدر رفيع في حزب الدعوة الإسلامية، الذي ينتمي إليه العبادي، كشفت لـ«القدس العربي»، إن «الزيارة المرتقبة تأتي 

تزامناً مع قرب تحرير العراق من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، ووصول القوات المسلحة المشتركة إلى الحدود العراقية ـ 

السورية، الأمر الذي يحتاج تنسيقاً مشتركاً بين الدولتين لضبط الحدود المشتركة ومنع انتقال الإرهابيين».
كما تسعى الحكومة العراقية إلى إعادة السيطرة على المنافذ الحدودية مع سوريا، واستئناف الحركة التجارية بين البلدين عن 

طريق البر. 
ومن زاوية أخرى، رأى المصدر إن العراق يمكنه أن يلعب دوراً مهماً في تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتنازعة في 

سوريا، لما يمتلكه من علاقات جيدة مع الولايات المتحدة وحلفائها في الخليج؛ من جهة، ومع روسيا وإيران؛ من جهة ثانية. 

وأضاف: «يتم التخطيط لهذه الزيارة، لكن يجب حساب جميع الخطوات حتى لا تؤثر سلباً على علاقة العراق بأحد الأطراف 

المعنية بالأزمة السورية». 
وعن الموعد المرجح لتلك الزيارة قال: «لم يتم تحديد موعد. الوقت غير مهم بقدر أهمية ضمان نتائج الزيارة».

ائتلاف دولة القانون يرحب

وأعربت كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب العراقي، تأييدها لـ«الزيارة المرتقبة»، وما يمكن لها أن تحققه من 

نتائج إيجابية على الصعيدين الأمني والاقتصادي.
وتقول النائبة ابتسام الهلالي، عن ائتلاف دولة القانون ـ بزعامة نوري المالكي، لـ«القدس العربي»، إن «خطوات العبادي 

فاعلة ومهمة سواء على الداخل العراقي أو خارجه، في الحفاظ على وحدة العراق».
وأضافت قائلة: «زيارة العبادي إلى سوريا تأتي ضمن جولة العبادي الأخيرة وسلسلة الزيارات التي أجراها إلى الدول 

المجاورة، لحل المشكلات العالقة»، مشيرة إلى إن «سوريا كانت تمثل منفذاً لدخول الإرهابيين إلى العراق، وإن الأخير 

يسعى إلى قطع هذا الطريق من خلال التعاون المشترك بين البلدين».
وحسب الهلالي فإن «هناك ملفات أخرى ستكون على جدول الزيارة، منها مناقشة الملف الاقتصادي، بكون إن العراق كان 

يعتمد على سوريا في استيراد الكثير من المنتجات (…) الآن يمكن إعادة هذا التعاون».
وأكدت أن «هذه الزيارة مرحب بها على الأوساط الداخلية والخارجية، وستفتح الطريق أمام تعاون أوسع بين البلدين»، 

مبينة أن «العراق أصبح دولة قوية، بعد الانتصارات التي حققها على داعش، ويعيد بناء علاقاته على هذا الأساس، فضلاً عن 

حاجتنا اليوم إلى إعادة إعمار المناطق التي دمرها الإرهاب، ونحتاج إلى تعزيز العلاقة مع بقية الدول من أجل الإسهام في 

إعمار تلك المدن».
كذلك، رأى النائب عن «دولة القانون» عدنان الأسدي إن زيارة العبادي تأتي استكمالاً لـ»طرح رؤيته الجديدة للمنطقة»، 

والتي تتعلق بتحقيق التنمية والخدمات، وإنهاء الصراعات والحروب.
وقال، وهو عضو في لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، لـ«القدس العربي»، إن «العبادي زار السعودية وتركيا وإيران 

والأردن ومصر، مؤخراً، وإن زيارته إلى سوريا تأتي كون الأخيرة دولة جارة تعرضت إلى أزمات، ووضعها الأمني 

والعسكري صعب جداً». 
وتابع: «رؤية العبادي ستدفع دول المنطقة إلى التعاون من أجل خلق منطقة مستقرة سياسياً»، مؤكداً أنه «ما لم يتم التفاهم 

بين القادة السياسيين والأمنيين في المنطقة العربية، فلا يمكن لبلداننا أن تستقر، وهذا ما تسعى إليه إسرائيل». على حدّ 

قوله.
أما النائبة عالية نصيّف فقد أشارت إلى أن «أغلب الأحداث التي مرت على العراق ـ في الآونة الأخيرة، هي انعكاس 

للأحداث التي شهدتها وتشهدها سوريا (…) استقرار أي دولة في الجوار العراقي يعني استقرار العراق».
وقالت لـ«القدس العربي»، إن «العراق يمتلك حدوداً كبيرة مع سوريا، لذلك فإن الزيارة المرتقبة للعبادي تعدّ وضع اليد 

على الجرح»، مؤكدةّ أن «الدخول في مفاوضات مع سوريا بشأن تأمين الحدود أمر مهم بالنسبة للعراق».
وأضافت: «العراق حقق نصراً كبيراً على داعش، ويتجه حالياً صوب تأمين الحدود، لكن تلك العملية تحتاج إلى أن يسبقها 

اتفاقات أمنية مع الدول المجاورة وخصوصاً سوريا»، موضّحة «أطراف القائم والبو كمال ومناطق أخرى على التماس بين 

الحدود العراقية السورية، لا تزال تشهد تواجداً لعناصر التنظيم، والسيطرة على تلك المناطق يحتاج تنسيقاً بين الجانبين 

العراقي والسوري».
ويسعى العبادي من خلال زياراته الأخيرة إلى تركيا وإيران والسعودية ومصر والأردن، لـ»تنمية» العلاقات وتعزيز 

التعاون ووضع خطة لتحسين مسار المنطقة وتخفيف النزاعات، فضلاً عن إيقاف الإرهاب وخلق مصالح مشتركة تنعكس على 

شعوب المنطقة. حسب مصدر مقرب من العبادي.
وأضاف المصدر لـ«القدس العربي»، أن «رئيس الوزراء العراقي يعمل على أن يكون العراق عنصراً أساسياً في إعادة 

الاستقرار إلى المنطقة، إضافة إلى إقناع الجميع بالتعاون لتحسين أوضاع بلداننا».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50458
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مستشفى المجانين   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 11:55 am

المغرب يرفض الرّد على طلب سعودي بتجميد أموال الأمراء الموضوعين رهن التحقيق في الرياض
هاشتاغ «الملك محمد السادس كاسر الحصار» يجتاح مواقع التواصل
Nov 15, 2017

الرباط ـ «القدس العربي» ـ من محمود معروف: رفض المغرب الرد على طلب سعودي بتجميد أموال الأمراء 

الموضوعين رهن التحقيق بتهمة الفساد، وعلى رأسهم الوليد بن طلال الذي يمتلك استثمارات كبيرة في المغرب.
وقالت صحيفة «الصباح» المغربية إن امتناع المغرب جاء «لوجوب أن يكون الإجراء مبنيا على أحكام قضائية، وهو 

الموقف الذي تدعمه واشنطن وباريس بخصوص الحسابات الشخصية المفتوحة في بنوكها بأسماء الأمراء المعنيين».
وتتجاوب مصارف لبنانية وإماراتية وبحرينية مع طلب السلطات السعودية بتجميد حسابات عائدة إلى شخصيات سعودية قيد 

التحقيق في قضايا الفساد، في الوقت الذي رفضت فيه دول عربية من بينها المغرب وغربية، تجميد هذه الحسابات موضحةً 

أن تجميد الحسابات يقتصر على الأفراد وليس الشركات.
ويمتلك الملياردير السعودي «المحتجز» الوليد بن طلال مشروعات كبيرة في المغرب، أبرزها فندق «الفور سيزون» 

في مدينة مراكش، الذي افتتحه بحضور الأمير رشيد شقيق العاهل المغربي الملك محمد السادس.
ونأى المغرب بنفسه عن التطورات التي تعرفها العربية السعودية والسياسات السعودية في المنطقة، برغم العلاقات المتينة 

بين الرياض والرباط، خاصة السياسة السعودية تجاه قطر وتشكيلها تكتلا لمحاصرة قطر منذ حزيران/ يونيو الماضي.
ويقوم العاهل المغربي الملك محمد السادس منذ الأسبوع الماضي بجولة خليجية زار خلالها الإمارات وقطر. وتتحدث تقارير 

عن وساطة مغربية لتبديد التوتر بين التحالف السعودي وقطر.
وأطلق قطريون على الملك محمد السادس لقب «كاسر الحصار» في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر. واجتاح 

هاشتاغ «محمد السادس كاسر الحصار» وتغريدات ترحب بالعاهل المغربي صفحات فيسبوك وتويتر، ونشر أحد المغردين 

«عندما نتحدث عن الأصالة والشهامة العربية لا بد أن يذكر هذا القائد، ولا أعتقد أن هناك شخصين يختلفان على مكانته 

الدُّولية خاصة العربية».
وأضاف مغرد آخر «زيارته لقطر موقف شجاع من رجل حكيم، نجح بكسب حب أبناء شعبه ونجح بمواقفه الخارجية 

المشرفة، كل التحية والإجلال والتقدير لهذا الملك الشهم النبيل، الملك محمد السادس».
وعبر مغاربة عن افتخارهم بموقف الملك محمد السادس. وعلق أحد الفيسبوكيين «مفخرة لكل المغاربة والعالم بأسره يحبه 

شعبه بجنون… الشاب المتواضع الطموح باني المجد جعل المغرب قطعة من جنة…. حافظ على أمن بلدنا، فهو ملك ابن 

ملك، بفضل سياسته الحكيمة صار المغرب في مصاف الدول العظيمة… نفتخر بملِكنا ونفتخر بأننا مغاربة ونعلن ولاءنا له 

لآخر قطرة في دمائنا وندعو له ليل نهار بطول العمر… كل المغاربة يحبونه من دون استثناء، نفديه بدمائنا وأرواحنا، فهنيئا 

لنا بملِكنا الشاب المتواضع رافع رؤوسنا محمد السادس نصره الله وأيده».
وأضاف أحد المدونين «كسر الحصار بين دول الخليج العربي لاسيما في الظرفية الحرجة كهاته يحتاج حكمة وحنكة في 

الوقت ذاته وحب شامل وسعة الصدر وعلى رأسها ديبلوماسية حقة ..!.. حفظ الله الملك وبارك فيه».
وقال آخر «انتصار جديد يضاف إلى الانتصارات التكتيكية لجلالتكم، وعمل بطولي يضاف إلى أعمالكم البطولية، خطوات 

خير، ووساطة خير لأشقائنا وإخواننا، ودعوة جميلة، ومبادرة مشرفة صدرت من شريف ابن شريف لجمع شمل العرب من 

التمزق، والعودة بهم إلى السّلم والسلام».
من جهة أخرى أدان حزب النهج الديمقراطي المغربي (يسار راديكالي) «المخططات السعودية لمواصلة تخريب الشرق 

الأوسط بدعم من الإمبريالية والصهيونية».
وقال بيان للكتابة الوطنية للحزب أرسل لـ«القدس العربي» إنه يتابع «الانقلاب السياسي الجاري داخل الأسرة الحاكمة 

في المملكة السعودية، الذي يقوده ولي عهدها تحت مبرر محاربة الفساد». وأضاف أن «المؤشرات السلبية التي توحي 

بتوجه منطقة الشرق الأوسط نحو مزيد من الاضطراب والحروب، وبالخصوص تلك التي قد تمس استقرار لبنان وسيادته». 
وحذر النهج الديمقراطي من «مغبة الزج بالمغرب مجددا في تحالفات عسكرية أخرى تضر بمصالح الشعب المغربي، مع 

تأكيده مجددا مطلب النهج الديمقراطي بانسحاب الجيش المغربي من التحالف الحربي ضد شعب اليمن».
وعبر عن «استنكاره للأوضاع اللاإنسانية والكارثية التي يعاني منها الشعب اليمني نتيجة الحرب الظالمة والمدمرة التي 

يشنها النظام السعودي منذ آذار/ مارس 2015 والحصار البري والبحري الجائر المفروض على هذا البلد، الذي يهدد 

بمجاعة أكثر من مليوني طفل إضافة إلى انتشار الأمراض وغياب الاحتياجات الأساسية للمواطنين، ما ينذر بكارثة إنسانية 

يتحمل مسؤوليتها التحالف الرجعي العربي بغطاء من الإمبريالية الأمريكية».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50458
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مستشفى المجانين   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 11:56 am




المنظمة العربية لحقوق الإنسان تتهم وزير التسامح الإماراتي بالتحريض ضد المسلمين
Nov 14, 2017
تصريحات آل نهيان حملت تحريضا مبطنا على المسلمين

رفضت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا تصريحات وزير التسامح الإماراتي نهيان مبارك آل نهيان التي حملت 

تحريضا مبطنا على المسلمين في أوروبا إذ جاء فيها أن إهمال الرقابة على المساجد سبب في الهجمات الإرهابية.

وبيّنت المنظمة أن المساجد في أوروبا تخضع لأنظمة صارمة كباقي الجمعيات والمؤسسات في أوروبا وتحرص إدارة 

المساجد على أداء رسالتها وفقا لتعاليم الإسلام السمحة.

وأوضحت أن قيام شخص يرتاد مسجدا بعمل إجرامي لا يعني أن كل من يرتاد هذا المسجد يؤيدون هذا العمل أو أن هذا 

المسجد يحرض على ارتكاب جرائم من هذا النوع، فيبقى هذا العمل منعزلا ومدانا كباقي الجرائم.

وحذرت المنظمة دول الإتحاد الأوروبي من الاستجابة لطلب وزير التسامح لتدريب الإئمة في دولة الإمارات حتى لا تتحول 

المساجد في أوروبا إلى مراكز أمنية للتجسس تعمل لصالح دولة الإمارات.

وأكدت المنظمة أن “دولة الإمارات ما فتئت تلاحق المسلمين في أوروبا أفرادا ومؤسسات بحجة محاربة الإسلام السياسي 

وأدى ذلك إلى إلحاق الأذى ببعض الأفراد لفترة قصيرة حتى عادت الأمور إلى نصابها ونذكر هنا على سبيل المثال لا 

الحصر إغلاق البنوك لحسابات مؤسسات وأفراد بضغط من الإمارات”.

ودعت المنظمة حكومات دول الإتحاد الأوروبي إلى ضرورة “إبعاد الإمارات عن الشأن الإسلامي والعربي في أوروبا 

فدولة الإمارات وأجهزتها الأمنية مسؤولة عن جرائم في الشرق الأوسط أدت إلى تفجير العنف والإرهاب”.

وكان الوزير الإماراتي قال في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية إنه “لا يجوز فتح المساجد ببساطة هكذا والسماح لأي فرد 

بالذهاب إلى هناك وإلقاء خطب. يتعين أن يكون هناك ترخيص بذلك”.

وذكر أن هناك مسلمين تطرفوا في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وبلجيكا لعدم وجود رقابة كافية من السلطات على المساجد 

والمراكز الإسلامية، موضحا أن بلاده تعرض دائما تقديم المساعدة في تدريب الأئمة على سبيل المثال. وفي المقابل ذكر 

الوزير أن بلاده لم تتلق حتى الآن طلبا بالمساعدة من أوروبا.

وجاءت تصريحات المسؤول الإماراتي، في وقت تخضع المساجد في الإمارات لرقابة شاملة من السلطات للوقاية من ظهور 

توجهات متطرفة.

وكانت السلطات الألمانية أغلقت مسجد “فصلت” في برلين عقب هجوم الدهس الإرهابي الذي وقع في إحدى أسواق عيد 

الميلاد نهاية العام الماضي وأودى بحياة 12 شخصا. وكان يتردد على هذا المسجد منفذ الهجوم التونسي أنيس العمري. ولا 

تلعب الدولة في ألمانيا أي دور في اختيار أئمة المساجد، كما لا تحتاج إقامة مساجد هناك إلى تصريح.

وألقت الشرطة الألمانية القبض على إمام مسجد من مدينة هيلدسهايم في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2016. وينحدر الإمام 

الإسلامي من العراق ومعروف في الدوائر الإسلامية بكنية “أبو ولاء”. ويواجه “أبو ولاء” اتهامات بتجنيد مسلمين 

شباب في صفوف تنظيم “الدولة”. وتراقب هيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية) حاليا عشرات المساجد 

في ألمانيا.





وزير التسامح الإماراتي: إهمال الرقابة على المساجد في أوروبا أدى لهجمات إرهابية
Nov 14, 2017
وزير التسامح الإماراتي 
وزير التسامح الإماراتي
 (د ب أ): ذكر وزير التسامح الإماراتي، الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، أن إهمال الرقابة على المساجد في أوروبا أدى إلى 

وقوع هجمات إرهابية هناك.

وقال الشيخ نهيان في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “لا يجوز فتح المساجد ببساطة هكذا والسماح لأي فرد 

بالذهاب إلى هناك وإلقاء خطب. يتعين أن يكون هناك ترخيص بذلك”.

وذكر الشيخ نهيان أن هناك مسلمين تطرفوا في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وبلجيكا لعدم وجود رقابة كافية من السلطات على 

المساجد والمراكز الإسلامية، موضحا أن بلاده تعرض دائما تقديم المساعدة في تدريب الأئمة على سبيل المثال.

وفي المقابل ذكر الوزير أن بلاده لم تتلق حتى الآن طلبا بالمساعدة من أوروبا.

تجدر الإشارة إلى أن المساجد في الإمارات تخضع لرقابة شاملة من السلطات للوقاية من ظهور توجهات متطرفة. وبالتعاون 

مع عناصر استخباراتية وقوات الأمن التي تتمتع بصلاحيات موسعة تمكنت الإمارات من الحيلولة دون وقوع هجمات كبيرة 

لتنظيم الدولة الإسلامية أو تنظيمات إرهابية أخرى خلال الفترة الماضية.

وقال الشيخ نهيان: “نعتقد أنه يتعين حدوث شيء في أوروبا”، موضحا أن الدول الأوروبية كانت حسنة النية عندما سمحت 

“لهؤلاء الناس″ بإدارة مساجدهم ومراكزهم الخاصة، مؤكدا في المقابل أنه يتعين تدريب القادة الدينيين وأن يكونوا على 

دراية جيدة بالإسلام وأن يحملوا ترخيصا بإلقاء خطب في المساجد، مشيرا في ذلك إلى أنه لا يمكن لأحد في أوروبا أن يذهب 

إلى كنيسة ويخطب فيها ببساطة.

يذكر أن السلطات الألمانية أغلقت مسجد “فصلت” في برلين عقب هجوم الدهس الإرهابي الذي وقع في إحدى أسواق عيد 

الميلاد (الكريسماس) نهاية العام الماضي وأودى بحياة 12 شخصا. وكان يتردد على هذا المسجد منفذ الهجوم التونسي أنيس 

العمري.

ولا تلعب الدولة في ألمانيا أي دور في اختيار أئمة المساجد، كما لا تحتاج إقامة مساجد هناك إلى تصريح.

وكانت الشرطة الألمانية ألقت القبض على إمام مسجد من مدينة هيلدسهايم في تشرين ثان/نوفمبر عام .2016 وينحدر الإمام 

الإسلامي من العراق ومعروف في الدوائر الإسلامية بكنية “أبو ولاء”. ويواجه “أبو ولاء” اتهامات بتجنيد مسلمين 

شباب في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

وتراقب هيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية) حاليا عشرات المساجد في ألمانيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50458
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مستشفى المجانين   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 11:57 am

هل سيعلن ولي العهد السعودي الحرب على إيران
صادق الطائي
Nov 15, 2017

ما حصل ويحصل منذ الأحد الخامس من نوفمبر الجاري لا يمكن تسميته إلا بـ«ليلة السكاكين الطويلة» فالخطوة التي أقدم 

عليها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قرأها جميع المراقبين على أنها تخلص من منافسين محتملين، وتعبيد 

الطريق إلى العرش، وإبعاد أي شخص أو مراكز قوى قد تهدد التغيير الجوهري الذي ينتظر العرش السعودي. 
فهل ما جرى يعد أمرا مألوفا لابد من تزامنه مع حدوث التغيرات الكبرى؟ وهل نحن إزاء ولادة دامية لما بات يطلق عليه 

الدولة السعودية الرابعة، التي ستنقل الحكم إلى أحفاد الملك المؤسس؟ وهل اقتربنا من التغيرات التي تنبأ بها المحللون 

السياسيون منذ اختيار الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد ووزيرا للدفاع ؟
في خطوة درامية كبرى وغير مسبوقة في التاريخ السعودي قامت سلطات الرياض الأحد الخامس من نوفمبر الجاري باعتقال 

11 أميراً من العائلة المالكة و38 وزيرا ونائب وزير حاليين وسابقين بتهم فساد، قرارات الاعتقال ومصادرة الأموال ومنع 

السفر اتخذتها لجنة خاصة ترأسها ولي العهد، تم تشكيلها بأمر ملكي يوم السبت الرابع من نوفمبر، اي قبل يوم واحد مما بات 

يعرف بـ «ليلة السكاكين الطويلة» السعودية، والمصطلح عرف منذ 30 يونيو 1934 عندما أطلق على الحملة الكبرى 

التي قادها هتلر لتصفية خصومه ومنافسيه في الحزب النازي وتحديدا في ميليشيا العاصفة (وهي الجناح العسكري للحزب) 

التي كان يقودها ارنست روم، الذي مثّل خطرا على صعود الفوهرر وتفرده بالحكم، فقام هتلر بضربة استباقية شنت على 

أساس تخوين الشريك المنافس وتنفيذ الاعدامات والاعتقالات المباشرة بدون إعطاء الفرصة للدفاع عن النفس، وهذا ما حدث 

في العديد من المناسبات المشابهة قبل هذه الحادثة وبعدها، حيث يتخذ الزعيم الصاعد القرار، بتجميع منافسيه والقضاء 

عليهم، أو على الأقل تحييدهم وإبعادهم عن طريق صعوده، وهذا ما تم في الرياض في الخامس من نوفمبر.
صعد نجم الأمير محمد بن سلمان عندما بدا أن الملك الثمانيني الجديد يهيئ العائلة المالكة لتغيير دراماتيكي، حيث نحى الملك 

سلمان الأمير مقرن بن عبد العزيز الذي شغل منصب ولاية العهد لمدة ثلاثة أشهر فقط ما بين يناير وأبريل 2015، حينها 

صدر أمر ملكي بإعفاء الأمير مقرن بن عبد العزيز من ولاية العهد ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، ليتم ولأول مرة 

منذ تأسيس المملكة اختيار شخص لولاية العهد من خارج أولاد الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود، حيث تناوب اولاده منذ 

مطلع خمسينيات القرن الماضي حتى الان على تسنم العرش السعودي، وفق نظام خلافة الأكبر من الاخوة حتى وصلت ولاية 

العهد الى أصغر ابناء الملك عبد العزيز وهو الامير مقرن، الذي تمت تنحيته ليعين لولاية عهده محمد ابن ولي العهد الاسبق 

الامير نايف بن عبد العزيز ليكون أول أحفاد الملك المؤسس في هذا المنصب، مع وجود ولي لولي العهد هو النجم الجديد 

الامير محمد بن سلمان الذي أصبح بالإضافة الى ذلك وزيرا للدفاع.
وفي تحركه الاول نحو العرش تخلص الأمير الصاعد ممن يمسك بملف الداخلية، ابن عمه الامير محمد بن نايف ولي العهد 

نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، عندما أقاله ووضعه تحت الإقامة الجبرية، ولم يبق امامه سوى الجهاز 

العسكري الثالث في المملكة الذي يقوم على ولاء ابناء القبائل للعرش السعودي وهو الحرس الوطني، وقد اطاح محمد بن 

سلمان بابن عمه الامير متعب بن عبد الله ( وهو ابن الملك السابق عبدالله بن عبد العزيز الذي كان والده يعده ليلعب الدور 

الذي يلعبه محمد بن سلمان الآن) في التحرك الأخير في 5 نوفمبر، وبالتالي أمسك ولي العهد بالاجهزة العسكرية والامنية 

في البلد، وأمن هذا الجانب من الصراع. 
من جانب آخر وتزامنا مع حملة الاعتقالات أذيع خبر حادث تحطم مروحية الأمير منصور بن مقرن أمير منطقة عسير وهو 

ابن ولي العهد الاسبق وأحد منافسي محمد بن سلمان على العرش، وقد ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الاسرائيلية 

أنه، وعكس الرواية الرسمية في الرياض، فإن «مقاتلة سعودية هي التي أسقطت مروحية أقلت أمير منطقة عسير منصور 

بن مقرن بعد اقترابها من الحدود اليمنية خلال محاولته الهرب بالتزامن مع انطلاق حملة مكافحة الفساد، التي طالت أمراء 

ووزراء حاليين وسابقين»، ووصفت الصحيفة ما جرى بأنه «اغتيال في الهواء» وهذا ما ذكره ايضا موقع «ميدل إيست 

آي» البريطاني.
قامت طموحات الأمير محمد بن سلمان على رؤية اقتصادية طرحها على شكل ما بات يعرف بـ «رؤية 2030»، التي تقوم 

كما وصفها البعض على نوع من البريسترويكا السعودية التي سوف تهز الاقتصاد الريعي الأحادي القائم على بيع البترول، 

وقد قامت رؤية ولي العهد على نظرية خصخصة مفرطة تقوم على بيع الأصول للشركات العملاقة مثل شركة أرامكو، أو 

إقامة مشاريع عملاقة مثل «نيوم» على ساحل البحر الاحمر، لم تعرف جدواها الاقتصادية، رغم وصفها من قبل الاعلام 

الرسمي بـ»مشروع نيوم يأتي في إطار التطلعات الطموحة لرؤية 2030 بتحول المملكة إلى نموذج عالمي رائد، في مختلف 

جوانب الحياة». هذه الرؤية الاقتصادية تطلبت إبعاد المنافسين الاقتصاديين المهمين، مثل الأمير الوليد بن طلال 

الملياردير الذي يملك شركة المملكة القابضة، ووزير المالية السابق إبراهيم العساف اللذين يسعيان لشراء حصص في عملية 

الخصخصة والمشاريع المقبلة وما سيمثله وجودهما من تشكيل مراكز قوة جديدة قد تهدد نفوذ الملك الشاب اقتصاديا. 
كما ضمت قائمة اعتقالات الخامس من نوفمبر كلا من رئيس مجموعة MBC التلفزيونية رجل الأعمال وليد الإبراهيم، 

ورئيس ومؤسس البنك الإسلامي رجل الأعمال وصاحب شبكة قنواتART صالح كامل، بالإضافة طبعا إلى الأمير الوليد بن 

طلال مالك شبكة روتانا، وبذلك تكون هذه الضربة قد حيدت حوالي 70% من الاعلام العربي، وإذا وضعنا في حسابنا ان 

اعتقالات سابقة قد شملت دعاة اسلاميين مثل سلمان العودة وعوض القرني ويوسف الأحمد ومجموعة ضمت 12 داعية، 

أطلقت عليهم وسائل الاعلام السعودية الرسمية اسم «الخلية الاستخبارية»، بالإضافة إلى اعتقال شخصيات ليبرالية سعودية 

من ناشطين سياسيين وصحافيين وقضاة من بينهم عبد العزيز الشبيلي وعيسى الحامد، الأعضاء المؤسسين لجمعية الحقوق 

المدنية والسياسية في السعودية بمزاعم تقويض النظام الملكي في 12 سبتمبر الماضي، حيث أكدت وكالة الأنباء السعودية أن 

هيئة مكافحة الإرهاب في المملكة كانت تراقب مشتبهاً فيهم ممن كانوا يتآمرون مع»قوى أجنبية»، إلا أن معلقين سياسيين 

شككوا في الدافع الحقيقي وراء هذه الاعتقالات، ورأوا فيها معاقبةً للشخصيات المؤثرة التي لم تؤيد ولي العهد وسياساته، 

كل ذلك يجعل المشهد في المملكة يبدو وكأن ستارا حديديا يفرضه الملك الشاب في بداية حقبة مملكة احفاد الملك المؤسس.
لكن لماذ؟ وهل فعلا نحن مقبلون على حرب مباشرة بين السعودية وإيران؟
هذا ما قرأه البعض في تحركات ولي العهد الأخيرة، مثل تحركه على العراق وتحديدا على القوى الشيعية فيه في محاولة 

لاستقطابها خارج إطار النفوذ الايراني، ومحاولة خلق أزمة لبنانية عبر زج لبنان في حالة شلل دستوري بعدما تم استدعاء 

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ليعلن من الرياض استقالته ومهاجمة موقف حزب الله لتقاربه وتنفيذه للاجندة الايرانية 

إقليميا، مع تسريب معلومات عن وجود محاولة اغتيال كانت تدبر بحق الحريري الابن، الذي ذكر ان اجواء لبنان هذه الايام 

شبيهة باجواء لبنان ايام اغتيال الحريري الأب، كل ذلك مع بقاء رئيس الوزراء المستقيل في الرياض أثار الكثير من الاسئلة 

حول احتمالية كونه في حالة شبه إقامة جبرية يفرضها عليه الأمير محمد بن سلمان، يضاف إلى ذلك التمسك بالحل العسكري 

في اليمن، وتعطيل المبادرة الأممية لحل أزمة اليمن، وتأجيج الموقف الدولي تجاه إيران بادعاء أنها تزود الحوثيين بصواريخ 

بالستية يهاجمون بها السعودية، كما حدث مؤخرا عندما تم إطلاق صاروخ بالستي تجاه مدينة الرياض، ما يعني بحسب البيان 

الرسمي السعودي «إعلان حالة حرب ضد المملكة من قبل إيران» كل ذلك قرأه بعض المراقبين على أنه تبريرات 

عسكرية قد تكون مرسومة من الدوائر المحيطة بولي العهد لتمنحه فرصة التفرد بالقرار نتيجة وضع البلد في حالة إنذار.
كاتب عراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 50458
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: مستشفى المجانين   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 11:57 am

من الصحف البريطانية


تحدثت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن تدخل السعودية في الأزمة الفلسيطينية الإسرائيلية، فقالت إن ولي العهد 

السعودي، الأمير القوي، فتح جبهة جديدة في محاولته لتغيير الشرق الأوسط، عندما تدخل في السياسة الفلسطينية وطلب من 

الفلسطينيين دعم نظرة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لإقامة السلام مع إسرائيل، وذكرت أن رئيس السلطة الفلسطينية، 

محمود عباس، "استدعي" الأسبوع الماضي إلى الرياض، لاجتماع مع ولي العهد، محمد بن سلمان، وأن "الاستدعاء غطت 

عليه الاعتقالات" التي شملت أمراء ورجال أعمال بتهم الفساد، واستقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، التي "يعتقد 

أنها مدبرة في السعودية أيضا"، وفقا للتايمز.

كما تحدثت عن حساب على موقع تويتر نشر تغريدة أثارت موجة من العنصرية ضد المسلمين في بريطانيا.وتقول هيلي إن 

التغريدة أثارت انقساما بين البريطانيين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ساعات هجوم ويستمنستر، وتظهر فيها مراة 

مسلمة يبدو أنها مرت قرب أحد الضحايا وهي تنظر إلى هاتفها.

نشرت صحيفة التايمز تقريرا لريتشارد سبانسر مراسل الشرق الأوسط وأنشيل فيفر من القدس عن تدخل السعودية في 

الأزمة الفلسيطينية الإسرائيلية.

ويقول التقرير إن ولي العهد السعودي، الأمير القوي، فتح جبهة جديدة في محاولته لتغيير الشرق الأوسط، عندما تدخل في 

السياسة الفلسطينية وطلب من الفلسطينيين دعم نظرة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لإقامة السلام مع إسرائيل.

ويذكر أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، "استدعي" الأسبوع الماضي إلى الرياض، لاجتماع مع ولي العهد، محمد 

بن سلمان، وأن "الاستدعاء غطت عليه الاعتقالات" التي شملت أمراء ورجال أعمال بتهم الفساد، واستقالة رئيس الوزراء 

اللبناني سعد الحريري، التي "يعتقد أنها مدبرة في السعودية أيضا"، وفقا للتايمز.

ويضيف التقرير أن الاجتماع تزامن مع التحضيرات التي يقوم بها جاريد كوشنر، صهر ترامب، ومستشاره في الشرق 

الأوسط، لبحث اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ويتحدث عن في إسرائيل أفادت بأن ولي العهد "طالب محمود عباس بقبول أي عرض يطرحه ترامب أو يستقيل". ويعتقد 

أيضا، حسب الصحيفة، أن كوشنر زار الرياض دون موعد مسبق وتحدث مع ولي العهد حتى وقت متأخر من الليل عن قضايا 

سعودية وأخرى متعلقة بالمنطقة.

ويتوقع أن يعلن عن خطة بشأن السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في مطلع العام المقبل، حسب مسؤولين إسرائيليين، .

ووفقا للتايمز، فإن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، الحاكم الفعلي للإمارات، 

يريدان لهذه الخطة أن تنجح "حتى تسمح لهما بتنسيق أكبر مع إسرائيل ضد إيران دون أن يتهما بخيانة القضية الفلسطينية".

ويعتقد أن الفلسطينيين يريدون استغلال علاقتهم مع محمد بن سلمان، باعتباره محاورا موثوقا لدى واشنطن لعرض قضيتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
مستشفى المجانين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: مقالات :: مقالات في السياسة الدولية-
انتقل الى: