منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42569
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 10:31 am

أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017


أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية


تشرين: أكدت أن الإرهابيين المدعومين من أمريكا يشكلون خطراً على مناطق تخفيف التوتر موسكو: «التحالف الدولي» 

حمى إرهابيي «داعش» المندحرين من البوكمال

كتبت تشرين: أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الإرهابيين المدعومين من الولايات المتحدة يشكلون خطراً 

على مناطق تخفيف التوتر في سورية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي في موسكو أمس: إذا نظرنا إلى من يمثل أكبر خطر فإنهم أتباع للولايات المتحدة وهم 

إرهابيون أجانب ومسلحون يحاولون الانضمام إلى الجماعات «المعارضة» التي تدعمها الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن 

روسيا بحثت مع الجانب الأميركي خلال قمة «أبيك» في فيتنام آلية عمل منطقة تخفيف التوتر جنوب غرب سورية التي 

شاركت فيها الأردن ولم يجر الحديث حول ماأشيع عن الأهداف حول سورية.

ورداً على سؤال حول بيان صادر عن الخارجية الأمريكية، أكد لافروف أن الاتفاقات الروسية – الأمريكية لم تتطرق إلى 

موضوع الوجود الروسي والإيراني في سورية، مشيراً إلى أن روسيا وإيران موجودتان بشكل شرعي في سورية بدعوة من 

الحكومة السورية للمشاركة في الحرب على الإرهاب أما «تحالف واشنطن» فوجوده غير شرعي وغير قانوني.

من جانب آخر أوضح لافروف أن العمل على عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري يجري بنجاح وهو في إطار التحضيرات 

التنظيمية وتحديد قوائم المشاركين الذين سيمثلون طيفاً واسعاً من السوريين، مبيناً أن هذا المؤتمر سيحفز المسؤولين 

الأمميين لتفعيل عملية جنيف بشأن حل الأزمة في سورية.

ولفت لافروف إلى أن الولايات المتحدة تساهلت مع إرهابيي «داعش» أثناء عملية تحرير مدينة الموصل العراقية وفتحت 

لهم ممرات للخروج باتجاه الأراضي السورية كما أنها الآن تحاول حماية الإرهابيين المندحرين من مدينة البوكمال وهو ما 

يفتح باب التساؤلات حول حقيقة الأهداف الأمريكية في سورية.

وأشار لافروف إلى أن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أعلن أكثر من مرة أن القضاء على تنظيم «داعش» 

الإرهابي هو «هدف» الولايات المتحدة في سورية إلا أن وزير الدفاع جيمس ماتيس قال مؤخراً: إن قوات بلاده ستبقى في 

سورية، مضيفاً: نريد ونسعى لنزاهة ومصداقية الموقف الأمريكي في سورية.

إلى ذلك، أكدت وزارة الدفاع الروسية أن عملية تحرير مدينة البوكمال كشفت عن أدلة تثبت تقديم «التحالف الدولي» 

بقيادة الولايات المتحدة دعماً مباشراً لتنظيم «داعش» الإرهابي وذلك لتحقيق مصالحها في المنطقة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أمس أن طيران «التحالف» حاول التشويش على عمل سلاح الجو الروسي في أجواء 

البوكمال وذلك لتأمين الخروج الآمن لإرهابيي «داعش».

ونشرت الوزارة أمس صوراً التقطتها طائرات روسية دون طيار في التاسع من الشهر الجاري تظهر أرتالاً لإرهابيي «

داعش» المندحرين من البوكمال طولها عدة كيلومترات باتجاه معبر وادي السبحة على الحدود السورية – العراقية.

وأشارت الوزارة إلى أن قيادة القوات الروسية في سورية اقترحت على التحالف مرتين إجراء عمليات مشتركة للقضاء على 

قوافل إرهابيي «داعش» المندحرة في الضفة الشرقية لنهر الفرات أمام تقدم وحدات الجيش العربي السوري إلا أن 

الأمريكيين رفضوا بشكل قاطع قصف الـ«دواعش» بدعوى أنهم «بصدد تسليم أنفسهم وبالتالي تنطبق عليهم أحكام معاهدة 

جنيف بشأن أسرى الحرب».

ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن طائرات تابعة لـ«تحالف» واشنطن دخلت المجال الجوي فوق منطقة تحيط بالبوكمال على 

بعد 15 كيلومتراً لعرقلة عمل الطيران الروسي في انتهاك لاتفاق مسبق بين العسكريين الروس وقيادة «التحالف» بشأن 

حظر تحليقات طائرات «التحالف» في تلك المناطق.

وبيّنت الوزارة أن تحركات «التحالف الدولي» تدل على أن العمليات السريعة للقوات السورية في البوكمال أحبطت 

مخططاً أمريكياً بشأن إقامة «سلطات» تابعة للولايات المتحدة «لإدارة شؤون» المناطق الواقعة شرق الفرات، مشيرة 

إلى أنه كان من المخطط أن تتشكل هذه «السلطات» المزعوم سيطرتها على المدينة من إرهابيي «داعش» المتسترين 

تحت مجموعات «قسد» التي تم العثور على «أعلامها» في البوكمال.

وشدّدت الوزارة على أن الوقائع تثبت أن الولايات المتحدة تتظاهر أمام المجتمع الدولي «بخوض حرب حاسمة ضد 

الإرهاب» لكنها في الحقيقة تؤمن حماية إرهابيي «داعش» من أجل إعادة قدرتهم على القتال وإعادة تشكيلهم 

واستخدامهم لتحقيق مصالح أميركية في الشرق الأوسط.

في غضون ذلك بحث المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا – نائب وزير الخارجية ميخائيل 

بوغدانوف مع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين جابري أنصاري التعاون بين روسيا 

وإيران لتسوية الأزمة في سورية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أمس: إن الجانبين تبادلا خلال اللقاء الآراء بشكل عميق حول الوضع في الشرق 

الأوسط مع التركيز على مسائل التعاون الروسي ـ الإيراني في تسوية الأزمة في سورية آخذين في الاعتبار نتائج اجتماع 

أستانا 7 الذي جرى يومي 30 و31 تشرين الأول الماضي.


"الثورة": الرئيس الأسد يستقبل المشاركين في افتتاح الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأميركي الصهيونـي الرجعي العربي: 

العروبــــة والقومية العربية حالة حضارية وثقافية وإنسانية جامعة

كتبت "الثورة": استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس المشاركين في الملتقى العربي لمواجهة الحلف الاميركي الصهيوني 

الرجعي العربي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني الذي يضم قوى واحزابا وشخصيات من دول عربية عدة.‏

وشدد الرئيس الأسد خلال اللقاء على ان مواجهة المشكلات التي تواجه الامة العربية واعادة الالق إلى الفكر القومي الذي لا 

يمر بأحسن حالاته اليوم تتطلب العمل الجاد من اجل توضيح بعض المفاهيم التي استهدفت امتنا من خلالها ومنها محاولات 

ضرب العلاقة التي تربط العروبة بالاسلام ووضع القومية العربية في موقع المواجهة مع القوميات الأخرى موضحا ان 

العروبة والقومية العربية هي حالة حضارية وثقافية وانسانية جامعة ساهم فيها كل من وجد في هذه المنطقة دون استثناء فهي 

لا تقوم على دين او عرق محدد وانما اساسها اللغة والجغرافيا الواحدة والتاريخ والمصالح المشتركة.‏

واكد انه من الضروري العمل على توضيح فكرة عدم وجود اي تعارض او تناقض بين الانتماء إلى العروبة والانتماء إلى 

الاسلام فكلاهما يصب باتجاه الاخر ويعززه، لافتا في الوقت نفسه إلى اهمية تفنيد الطرح العرقي المناهض للتوجه القومي 

وخصوصا في ظل محاولات تقسيم دول المنطقة على اسس عرقية وذلك من خلال التأكيد على ان العروبة تشمل كل الاعراق 

والاديان والطوائف وبالتالي فان التراث العربي والثقافة العربية هي مجموع تراث وثقافات كل الاقوام التي عاشت في هذه 

المنطقة عبر التاريخ القديم والحديث.‏

ولفت الرئيس الأسد إلى ان هناك عاملا آخر أثر على العمل القومي وهو سياسات بعض الحكومات العربية التي عملت ضد 

مصالح الشعب العربي عبر خدمة مشاريع خارجية وتسهيل العدوان على دول عربية أخرى الأمر الذي أوجد رد فعل سلبيا 

لدى الكثيرين تجاه القومية والعروبة، وهنا يجب عدم الخلط بين الانتماء للهوية والانتماء لنظام سياسي معين لا نرضى عن 

سياساته وان نوضح لهؤلاء ان السبب الرئيسي لما نعانيه اليوم من حالات تقسيمية ابتداء بتقسيم العقول وانتهاء بتقسيم 

الاوطان هو غياب الشعور القومي والانتماء الجامع.‏

واشار الرئيس الأسد إلى ان اعداء العروبة والفكر القومي حاولوا إلصاق تهمة التخلف بهما والادعاء بأن زمنهما قد ولي في 

عصر تسوده العولمة وذلك بهدف جعلنا مجرد ادوات لخدمة مصالح مؤسسات مالية كبرى تقودها الولايات المتحدة، ولا بد 

لمواجهة ذلك من التمسك بالهوية ودعم الانفتاح والافكار التطويرية في اطار برنامج واضح يتوافق مع مصالح الشعوب 

ويراعي تطور العصر.‏

وأكد الرئيس الأسد ان القومية ليست فكرة نظرية وممارسة سياسية فقط بل هي انتماء اجتماعي وحضاري الامر الذي يتطلب 

إطلاق حوار بناء مع الاطراف الأخرى التي لا تتبنى النهج نفسه والسعي لاسترداد اولئك الذين وضعوا انفسهم في مكان 

مناقض لانتمائهم الطبيعي ولمصالح وطنهم، مشددا على ضرورة ألا يبقى هذا الحوار محصورا في اطار النخب والتيارات 

السياسية بل يجب ان يخاطب جميع شرائح المجتمع ولا سيما الاجيال الناشئة.‏


البيان: التحالف باقٍ في سوريا والعراق انتظاراً لتقدم في «جنيف»... روسيا: أميركا تتظاهر بقتال «داعش»

كتبت البيان: عاودت موسكو قصفها الكلامي على واشنطن، إذ اتهمتها بالتظاهر بمحاربة تنظيم داعش وتوفير الغطاء 

لعناصره في سوريا، وفيما كشف التحالف الدولي عن أنّه لن يغادر سوريا والعراق طالما لم يحرز تقدّم في مفاوضات جنيف، 

لا يزال الجمود سيّد الموقف حول معضلة تجديد تفويض التحقيق الدولي في هجمات الأسلحة الكيماوية.

واتهمت روسيا غريمتها الولايات المتحدة بالتظاهر بمحاربة تنظيم داعش. ونقلت وسائل إعلام روسية رسمية عن وزارة 

الدفاع الروسية قولها، إن «الموقف على أرض الواقع يكشف أن أميركا تتظاهر بمحاربة تنظيم داعش والإرهاب في الشرق 

الأوسط»، مشيرة إلى أنّ سلاح الجو الأميركي حاول عرقلة ضربات جوية روسية على «داعش» حول البوكمال. 

وأضافت الوزارة: «هذه الحقائق دليل دامغ على أن الولايات المتحدة، في حين تتظاهر بقتال دون هوادة ضد الإرهاب 

الدولي أمام المجتمع الدولي، تقدم في واقع الأمر غطاء لعناصر داعش».

ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن الوزارة، أنّ العملية التي قامت بها قوات النظام السوري لاستعادة السيطرة على 

البوكمال، فضحت حالات من التفاعل المباشر من جانب التحالف الدولي مع إرهابيي تنظيم داعش ودعمهم»، موضحة أنّ 

الولايات المتحدة رفضت توجيه ضربات لمقاتلي «داعش» عند خروجهم من البوكمال، متذرعة بأنّ معاهدة جنيف حول 

معاملة أسرى الحرب تنطبق عليهم.

بدوره، أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أنّ التحالف الدولي لن يغادر سوريا والعراق طالما لم تحرز مفاوضات 

جنيف للسلام في سوريا تقدماً. وقال ماتيس للصحافيين: «لن نغادر في الحال، قوات التحالف ستنتظر إحراز عملية جنيف 

تقدماً». وأضاف ماتيس خلال مؤتمر صحافي مرتجل في البنتاغون: «يجب القيام بشيء ما بخصوص هذه الفوضى وليس 

فقط الاهتمام بالجانب العسكري والقول حظاً سعيداً للباقي، سنتأكد من أننا نهيئ الظروف لحل دبلوماسي، مشدداً على أنّ 

الانتصار على داعش سيتحقق حينما يصبح بإمكان أبناء البلد أنفسهم تولي أمره.


الحياة: الملك سلمان: دور مهم للأديان في نبذ الإرهاب

كتبت الحياة: انتقلت الأزمة اللبنانية إلى المحافل الدولية بقوة أمس، واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن 

عبدالعزيز، البطريرك الماروني بشارة الراعي، في مكتبه في قصر اليمامة في الرياض. وذكرت «وكالة الأنباء السعودية» 

أنه «تم استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، وتأكيد أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ 

العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم».

كما التقى البطريرك الراعي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، ثم زاره في مقر 

إقامته رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري الذي غرد أمس على «تويتر» مطمئناً أنصاره: «أنا بألف خير وإن شاء 

الله راجع خلال يومين».

وقال الراعي من الرياض، التي أقام أميرها فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، مأدبة غداء على شرفه إنه سمع من الملك ومن 

ولي العهد «محبة لبنان بكيانه وشعبه وأرضه ولبنان التعددية والتلاقي، والمنفتح على كل الشعوب، ولبنان الحيادي». 

وقال: «الملك لم يتوقف عن الحديث عن لبنان... وعن رغبته الكبيرة في دعمه الدائم للبنان. وتقديره الجالية اللبنانية التي 

تعمل في المملكة». وأوضح رداً على سؤال أنه «ولو مرت ظروف معينة، هي لم تؤثر في الصداقة الموجودة، وهذا ما 

سمعناه، سواء من الملك أو من ولي العهد وأمير الرياض».

ووصف الراعي لقاءه مع الحريري بأنه «حلو كتير»، وقال إنه مقتنع بأسباب استقالته، ناقلاً عنه أنه سيعود إلى لبنان «

بأسرع وقت وربما ونحن هنا يكون مشي». وكان الرئيس اللبناني ميشال عون تلقى دعماً لجهوده من أجل معالجة الأزمة 

التي نجمت عن استقالة الحريري، من كل من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في رسالة نقلها إليه السفير 

الكويتي في بيروت عبد العال القناعي، ومن المستشارة الألمانية أنغيلا مركل في اتصال هاتفي معه. واعتبر عون أن عودة 

الحريري «ستفسح المجال أمام مناقشة الأسباب والظروف التي رافقت إعلان الاستقالة ليبنى على الشيء مقتضاه».

وكان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الذي أوفده عون إلى أوروبا لإجراء لقاءات تتعلق بالأزمة، التقى في بروكسيل 

الممثّلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيديريكا موغيريني التي نقل عنها المكتب الإعلامي 

لباسيل تأكيدها «ضرورة تأمين عودة الرئيس الحريري وعائلته إلى لبنان في الأيام المقبلة ما يساهم في تدعيم الاستقرار 

الداخلي».

ثم التقى باسيل في باريس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وقال في مؤتمر صحافي في السفارة اللبنانية إثر اللقاء، إنه 

شكر للرئيس الفرنسي المبادرة التي قام بها تجاه لبنان حيال الوضع غير الطبيعي والاستثنائي. وتابع: «الرئيس الفرنسي 

أظهر أنه قائد سياسي مميز، بإمكانه أن يأخذ مبادرات تتعلق بالحقوق السياسية في مصير الشعوب والحريات العامة والمبادئ 

التي ترعى العلاقات بين الدول، وفرنسا تعود إلى أخذ الدور الطليعي». وتابع:» أكدنا أن لبنان يريد أن يكون قراره 

حراً فهو يصنع سياسته الداخلية والخارجية بإرادة شعبه وحكامه المنتخبين من الشعب. وعلى هذا الأساس يريد العيش في 

سلام مع جواره ومنطقته وجيرانه الأوروبيين، ولبنان يصدّر السلام والثقافة لا الإرهاب، ولا يرسل مشاكل إلى الدول 

الأخرى ولكنه يسعى فقط إلى العيش بسلام مع محيطه ولا يحب أن يتدخل أحد في شوؤنه، كما أنه لا يريد الاعتداء على أحد. 

وفرنسا أكدت حرصها على استقلال لبنان وسيادته ومنع ما يمس هذا الاستقرار لأنه يعني المنطقة كلاً وأوروبا».

وقال: «نحن وفرنسا بانتظار عودة الرئيس الحريري إلى بلده كما وعدَنا حتى نخرج من هذا الوضع غير الطبيعي الاستثنائي 

ونعود إلى وضع طبيعي، فرئيس حكومة لبنان يمثل كل اللبنانيين، وكل اللبنانيين يُبدون تمسكهم بعودته إلى بلده بحسب 

الأصول الدستورية على أن يقوم بكل ما يريده بحرية، وبعد ذلك نفتح مرحلة جديدة للبحث عن الحلول لأي مشكلة تعترضنا 

إن كان بهواجس اللبنانيين أو بحلول لها أو المسار الدستوري الذي ينبغي اعتماده بعيداً من الفراغ والفوضى، على أن تنتظم 

الحياة السياسية وتتم الانتخابات في أيار (مايو). وأبدت فرنسا لنا كل الدعم لذلك، واتفقنا على أن نتابع ذلك بكل الأطر». 

وأضاف: «لبنان لا يزال مصراً على الإطار الثنائي للعلاقات الطيبة بين لبنان والسعودية والتي تسمح لنا بأن نجد حلاً لهذه 

المشكلة، ويترجَم ذلك بعودة الرئيس الحريري إلى لبنان».

ورفض اتهام لبنان بشن حرب على السعودية بسبب الصاروخ الذي أطلق من اليمن على مطار الرياض، وقال: «لبنان يريد 

أن يعيش بسلام، وإذا كانت هناك من مشكلة مع إيران فلتُحل بين السعودية وإيران». وأكد أن «لبنان لا يريد أي أذى 

للملكة العربية السعودية أو أي تدخل في شؤونها، لكننا نريد أن نحفظ لبنان وسيادته وحريته، ولا مبرر لأن نكون في هذا 

الوضع الاستثنائي معها ونريد أن نحل المشكلة وما زال الوقت متاحاً لتُحل من باب الأخوة».

وغرد القائم بالأعمال السعودي في بيروت الوزير المفوض وليد بخاري ببيت شعر قائلاً :»لبنان أرض الحجى (العقل) هل 

للحجى أجل... قد حان في جدل أم جاءنا الأجل».


الخليج: مقتل سبعة إرهابيين وثلاثة من «الحشد» في اشتباكات بمحافظة كركوك

القوات العراقية تتقدم نحو راوة لتحريرها من قبضة «داعش»

كتبت الخليج: بدأت القوات العراقية المشتركة، أمس، التقدم نحو مدينة راوة أقصى غربي الأنبار لتحريرها من تنظيم داعش، 

وفق ما ذكر مصدر عسكري، وهي آخر معقل للتنظيم في العراق، فيما قتل 7 إرهابيين و3 من الحشد الشعبي في اشتباكات 

اندلعت بمحافظة كركوك، في حين تواصلت العملية العسكرية لتعقب خلايا تنظيم «داعش» في ديالى.

ووجهت قيادة العمليات المشتركة، أمس، نداءً إلى أهالي قضاء راوة أكدت خلاله، أن «القوات الأمنية تتقدم لتحرير القضاء 

من أجل رفع الظلم عنكم وإعادة الحياة التي سلبها «داعش» لكم»، ودعت القيادة الأهالي إلى «رفع راية بيضاء فوق 

المنازل، والبقاء فيها، حفاظا عليكم من النيران الجانبية».

وقال مصدر عسكري بالجيش العراقي، إن «قطاعات من الفرقة السابعة بالجيش العراقي بقيادة اللواء الركن نومان عبد 

الزوبعي، وبمساندة العشائر بدأت بالتقدم نحو مدينة راوة لتحريرها من «داعش» ( 230كم غربي الرمادي)». 

وأضاف أن «تلك القوات تتقدم بإسناد من طيران الجيش المروحي والتحالف الدولي بهدف تحرير آخر معاقل «داعش» 

في البلاد».

وفي الأثناء أكد قائمقام قضاء راوة حسين علي، أن «هناك هروباً جماعياً لعناصر «داعش» من مدينة راوة، باتجاه 

الحدود العراقية السورية شمال غرب المدينة». وأضاف أن «أسباب الهروب جاءت بسبب الانهيار بين صفوف التنظيم 

بعد تقدم القوات الأمنية والعشائر لتحرير القضاء من تلك العصابات الإجرامية»، داعيا المواطنين المحاصرين في المدينة 

إلى «التعاون مع القوات الأمنية حال دخولها».

وفي كركوك قال مصدر أمني، إن «معلومات استخباراتية أكدت وجود عناصر تابعة ل«داعش» مختبئة في أطراف ناحية 

الرشاد، الأمر الذي استوجب تشكيل دورية للذهاب إلى مكان الحادث الذي يقع قرب مطار ضباع العسكري وقرية القراغول 

وحصلت مصادمة مع مجموعة إرهابية مختبئة في أحد الأنفاق». وأضاف أن «الاشتباكات أسفرت عن قتل 7 من «

داعش» من بينهم قياديان معروفان كما أسفرت أيضا عن مقتل 3 من منتسبي الحشد الشعبي اللواء 16 وإصابة رابع 

بجروح»، مبيناً أنه «تم إرسال تعزيزات عسكرية إلى منطقة الحادث وتمت السيطرة على الوضع».

وفي ديالى قال قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، إن «قوات أمنية مشتركة من الجيش والشرطة انطلقت في 

عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش في حوضي سنسل (45 كم شمال شرق ب‍عقوبة)، والوقف (24 كم شمال شرق 

بعقوبة )». وأضاف أن «العملية شارك فيها طيران الجيش»، مؤكداً أنها «تأتي لإنهاء أي وجود لخلايا داعش».


القدس العربي: العراق لا يريد استقبال بن سلمان… والعبادي يدرس زيارة سوريا

رئيس الوزراء أكد العزم على استعادة المناطق الحدودية دون عنف

كتبت القدس العربي: كشف مصدر عراقي مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الثلاثاء، أن بغداد ستعتذر عن 

استقبال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في زيارته المقررة خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي.

وقال النائب جاسم جعفر، عن «ائتلاف دولة القانون»، الكتلة التي ينتمي إليها العبادي، في تصريحات نقلها عدد من وسائل 

الإعلام، إن «الأحداث الأخيرة في السعودية والمنطقة، وقضية لبنان واستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، كلها عقدت 

الأمور، فأصبح من الصعب على العراق أن يستقبل شخصا قد يسبب ضررا له في المستقبل جراء المشكلة بين السعودية 

وإيران».

وأكد النائب المقرب من العبادي، أن «التأجيل حتما سيكون من الجانب العراقي، لأن العراق لا يستطيع استقبال شخص يريد 

التصعيد مع إيران وحزب الله وأطراف حتى في داخل العراق».

في الموازاة، ترددت أنباء أن العبادي يخطط لإجراء زيارة إلى سوريا ولقاء رئيسها بشار الأسد، استكمالاً لجولته الإقليمية 

الأخيرة، لطرح رؤيته في شأن المنطقة بالتزامن مع قرب الانتهاء من ملف تنظيم «الدولة الإسلامية».

مصدر رفيع في حزب الدعوة الإسلامية، الذي ينتمي إليه العبادي، قال لـ«القدس العربي»، إن «الزيارة المرتقبة تأتي 

تزامناً مع قرب تحرير العراق من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، ووصول القوات المسلحة المشتركة إلى الحدود العراقية 

– السورية، الأمر الذي يحتاج تنسيقاً مشتركاً بين الدولتين لضبط الحدود المشتركة ومنع انتقال الإرهابيين».

وفي سياق الأزمة بين أربيل وبغداد، قال العبادي أمس، إنه سيتخذ قريبا إجراءات بشأن المناطق الحدودية الواقعة تحت 

سيطرة الأكراد لكنه سيستعيدها من دون عنف، في حين أكدت حكومة إقليم كردستان، احترامها لتفسير المحكمة الاتحادية 

للمادة الأولى من الدستور العراقي، مشيرة إلى التزام الإقليم بالبحث عن حل للخلافات مع بغداد بطرق دستورية وقانونية.

وقالت رئاسة الحكومة في بيان، إن «المحكمة الاتحادية العليا أصدرت بتاريخ 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 قرارها 

المرقم (122/ اتحادية 2017) حول تفسير المادة الأولى من الدستور العراقي التي تنص على أن (جمهورية العراق دولة 

اتحادية واحدة مستقلة، ذات سيادة كاملة، نظام الحكم فيها جمهوري نيابي (برلماني) ديمقراطي، وهذا الدستور ضامن لوحدة 

العراق)»، مبينة أن «إقليم كردستان يلتزم دوما بالبحث عن حل الخلافات مع السلطات الاتحادية بطرق دستورية 

وقانونية».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42569
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 10:31 am

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية

الأخبار : واشنطن للرياض: سياستكم هوجاء

كتبت "الأخبار ": مضى 12 يوماً على احتجاز المملكة العربية السعودية حريّة رئيس الحكومة سعد الحريري، في أوقح 

تصرّف لم يُسجّل قبله في التاريخ السياسي، ولا يتناسب مع أي عرف دبلوماسي أو أخلاقي. غير أن السعودية، التي أرادت 

أن تُدخل لبنان في أزمة سياسية واجتماعية واقتصادية وفتنة داخلية، تحقيقاً لمصالحها ومصالح إسرائيل، لم تنجح في الجولة 

الأولى من المعركة في تحقيق أي تقدّم.

وبدل ذلك، ظهرت السعودية، بنسختها "الجديدة"، نظاماً يمارس العربدة. ويمكن القول إن ما أرادته السعودية نصراً في 

الجولة الأولى، انقلب عليها استياءً دولياً وضغوطاً بدأت تتعاظم وقد تصل الى مجلس الأمن الدولي، ونظرة عدائية من غالبية 

اللبنانيين الذين تدّعي حرصها عليهم، فضلاً عن ضربها تيار المستقبل في الصميم، أقوى حلفائها على الساحة اللبنانية، 

وبشخص رئيسه، والاكتفاء بجوقة من المطبّلين والمزمّرين، لا يأتون على المملكة إلّا بالمزيد من الهزال.

فلا أحد في بيروت اليوم يملك تفسيراً منطقيّاً لما تفعله السعودية بالحريري، بما يضرّ بالمصلحة السعودية وبالحريري نفسه، 

ويظهره مكسوراً عاجزاً. وفي حين حاول السعوديون استغلال إطلالته في المقابلة التلفزيونية قبل يومين، للقول للمراجعين 

الدوليين إنه ليس مختطفاً كما تؤكّد الدولة اللبنانية بكلّ أركانها، ولجمهور تيار المستقبل إنه ليس محتجزاً، أتت المقابلة 

بمفاعيل عكسية، دولياً ومحلياً، بما دفع العديد من الدول إلى تبنّي الموقف اللبناني بالذهاب نحو المزيد من الضغوط على 

السعودية، لن تكون مستقبلاً في مصلحتها، وستترك آثاراً بالغة على صورتها المشوّهة أصلاً في العالم.

وبعيداً عن القراءات السياسية للحدث، أكّدت مصادر قريبة من آل الحريري لـ"الأخبار" أن العائلة تلقّت معلومات تجزم بأن 

الحريري سيعود في غضون 48 ساعة إلى بيروت، ليقدّم استقالته لرئيس الجمهورية ميشال عون، من دون معرفة خطوته 

اللاحقة، لجهة بقائه في بيروت أو العودة إلى السعودية أو سفره إلى فرنسا. ولم تحصل العائلة على أيّ تطمينات بشأن 

مصير زوجة الحريري وأبنائه، لجهة بقائهم في السعودية أو عودتهم معه. ولكن العائلة، كبقية المسؤولين اللبنانيين، في حالة 

حذر، لأن تجربة الأيام الماضية لا تشجّع على حسم مصير رئيس الحكومة المحتجز، قبل وصوله إلى بيروت.

مصادر قريبة من آل الحريري: معلومات عن عودة رئيس الحكومة خلال 48 ساعة ليقدّم استقالته

وفي السياق عينه، يدلّ الموقف الأميركي الذي تبلور في الأيام الماضية على إخفاق سعودي كبير في تحقيق المرجوّ من 

خطوة "إقالة" الحريري لبنانياً. ومع أن الأميركيين هم الشركاء الأساسيون لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في انقلابه 

الأخير، وصهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مستشاره جاريد كوشنير، أمضى ثلاثة أيام ولياليها "يطبخ" الانقلاب مع ابن 

سلمان قبل أيام من "مجزرة الأمراء" و"إقالة" الحريري، إلّا أن القلق الأميركي من التهوّر السعودي صار كبيراً، إلى درجة 

أن وزير الحرب السعودي على لبنان ثامر السبهان تلقّى توبيخاً حاداً من مسؤولين أميركيين خلال زيارته الأخيرة لواشنطن.

وقالت مصادر دبلوماسية غربية لـ"الأخبار" إن السبهان سمع التوبيخ القاسي في اجتماعين منفصلين، ومن جهتين مختلفتين 

في الإدارة الأميركية؛ الاجتماع الأول في وزارة الخارجية بحضور ممثّل عن وكالة الأمن القومي، والثاني في وزارة الدفاع، 

حيث قال الأميركيون للسبهان إن "التصرّفات السعوديّة حيال لبنان هوجاء"، مضيفين أن "هذه التصرفات تضر بمصالح 

الولايات المتحدة في لبنان". وقالت مصادر واسعة الاطلاع لـ"الأخبار" إن "الأميركيين الذين باركوا في البداية انقلاب ابن 

سلمان، عادوا ولمسوا خطورة ما جرى على مصالحهم في لبنان؛ فالموقف الحاسم للدولة اللبنانية ضد التصرف السعودي، 

والتضامن العارم مع الحريري، وتحوّل خطاب خصومهم وأعدائهم في لبنان (الرئيس ميشال عون والسيد حسن نصرالله) إلى 

خطاب مقبول على نطاق واسع، والضرر البالغ الذي أصاب الوزن السياسي لشريكهم الاول في لبنان، وإمكان تدحرج الأمور 

إلى حدّ تعريض الاستقرار للخطر، كلها عوامل دفعت بهم إلى التحرك لوضع حدّ لطيش حليفهم السعودي. وبعد صمت دام 

خمسة أيام، أصدر الأميركيون (الخارجية، ثم البيت الأبيض) بيانات واضحة تؤيد عودة الحريري بصفته شريكاً موثوقاً لهم. 

وبعد ذلك، بعثوا لمحمد بن سلمان برسائل عبر السبهان لوضع حدّ للخطوات الفاشلة".

وبالتوازي، بدأ الوزير جبران باسيل أمس جولة أوروبية موفداً من رئيس الجمهورية ميشال عون، بعد أن أجرى اتصالاً 

هاتفياً في ساعة متأخرة من ليل أول من أمس بالرئيس نبيه برّي، لتنسيق الزيارة. والتقى باسيل خلال الجولة وزيرة خارجية 

الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، ثمّ رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، قبل أن يعقد خلوة دامت نصف ساعة مع 

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وبدا لافتاً أن موقف موغريني لاقى خطاب الرئيس ميشال عون، لجهة تشديدها على 

وجوب عودة الحريري إلى لبنان، برفقة عائلته! مصادر دبلوماسية أكدت لـ"الأخبار" أن الموقف الدولي من الوضع "الشاذ" 

للرئيس الحريري "إلى تعاظم"، و"سيتحوّل الى تحرك دولي". ولفتت إلى أن لبنان "تبلّغ من الفرنسيين والألمان أن الموقف 

الأوروبي واحد من هذه القضية، وهو متناغم الى حدّ كبير مع الموقف الأميركي". ووصفت لقاء باسيل ماكرون بـ"الممتاز… 

وستكون هناك إجراءات وخطوات عملية"، بدأت بوادرها بالإعلان عن زيارة لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان 

للرياض اليوم، للبحث مع ابن سلمان في الوضع اللبناني.


البناء: السعودية تتراجع عن تصعيدها نحو الحديدة في اليمن... بعد التراجع في لبنان

بوتين يمهّد بالاقتصاد مع أردوغان لضمّ الأكراد للحلّ السياسي في سورية

ماكرون مرتاح للانفراج... وعون يرحّب بعودة الحريري... وبري: «العدول عدالة»

كتبت البناء: لم يكن الانفراج الذي تحدّث عنه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الملف اللبناني بعد تغييب رئيس الحكومة 

سعد الحريري، وفَرَضَهُ اللبنانيون بإرادتهم الشجاعة والحكيمة والذكية التي أدارها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون 

ورئيس المجلس النيابي نبيه بري لأزمة العلاقة بالسعودية، المجال الوحيد للتراجع السعودي، الذي برز يمنياً بوقف إجراءات 

الحصار، وتجميد التصعيد الذي كان يؤشر لجولة حرب تستهدف إسقاط الحديدة، بعدما تعالت الأصوات الدولية المندّدة 

بالمسؤولية السعودية عن المأساة اليمنية، وإعلان الجيش واللجان الشعبية في اليمن عزمهما على تلقين قوى العدوان 

السعودي درساً لن ينسى، ظهرت وراءه جموع اليمنيين في تظاهرة مليونية تحدّت قصف الطائرات السعودية في شوارع 

صنعاء.


التراجع السعودي جاء متزامناً مع التفاهم الروسي الأميركي حول سورية، الذي أوضح الكرملين رداً على تسريبات أردنية 

و«إسرائيلية»، أنه لا يتضمّن أيّ التزام بانسحاب لحلفاء سورية من متطوّعين وأحزاب من مواقع وجودهم، أو التزام برسم 

خطوط حمراء حول حركتهم. وجاءت قمة سوتشي التي جمعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالرئيس التركي رجب 

أردوغان، لتلقي الضوء على بعض ما تضمّنه التفاهم الروسي الأميركي خصوصاً لجهة ضمّ الأكراد للعملية السياسية التي 

يفترض أن تنطلق جولتها المقبلة من جنيف بعد تشكيل وفد موحّد لقوى المعارضة بعد اجتماعات تستضيفها الرياض، يجري 

تحت عنوان البيان الروسي الأميركي بالتمهيد للانتخابات، حيث قالت مصادر إعلامية روسية إنّ ما قدّمته روسيا من حوافز 

اقتصادية لتركيا سواء برفع القيود على البضائع التركية الزراعية أو بتسريع السيل الجنوبي لأنابيب الغاز الروسية عبر 

تركيا إلى أوروبا، أو بتسريع بناء المفاعل النووي المولد للطاقة الكهربائية، وفي المقابل تقديم الضمانات حول إنهاء أيّ شكل 

من الخصوصية العسكرية والأمنية الكردية في سورية كشرط لأيّ تسوية، تهدف للحصول على مساندة تركية للمسعى 

الروسي بإدماج الأكراد في العملية السياسية السورية.

لبنانياً، بدا أنّ درجة الخطر التي بلغت الخط الأحمر في بداية أزمة استقالة الرئيس الحريري بدأت تتراجع معالم القلق 

المرافقة لها في ضوء رسائل طمأنة متعدّدة وصلت بيروت، تؤكد إحاطة الاستقرار اللبناني برعاية أوروبية من جهة، وبقرار 

مواجهة من جانب محور المقاومة إذا اندلعت المواجهة من جهة مقابلة، ومثلما عبّرت باريس عن مؤشرات الانفراج، تحدّث 

رئيس الجمهورية عن مؤشرات إيجابية حملها كلام الحريري سواء بالاستعداد للعودة قريباً إلى بيروت، أو بالتمسك بالتسوية 

والتلميح للتراجع عن الاستقالة. وقال رئيس الجمهورية لزواره إنه يتمسك بعودة الحريري وعائلته وفريق عمله منعاً لأيّ 

شبهة تحيط بحرية قرار الرئيس الحريري، بينما اختصر رئيس المجلس النيابي موقفه بجملة معبّرة بقوله، إنّ في العدول عن 

الاستقالة عدالة.

انفراجات ومبادرات …

بعد أسبوع من الغموض الذي لفّ مصير رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري والمشهد الداخلي، برزت انفراجات في أفق 

الأزمة بين سطور مواقف الرئيس الحريري في المقابلة التلفزيونية ليل أمس الأول، وإن كانت هي غامضة أيضاً في بعض 

جوانبها، ما يفتح الباب أمام صيغٍ ومخارج عدة لا يمكن استبعاد الرجوع عن الاستقالة، منها كما أوحى رئيس المجلس النيابي 

نبيه بري الذي اعتبر أن «العدول عن الاستقالة فيه عدالة».

وما عزّز هذا «المناخ الانفراجي» هو المواقف الدولية المتتالية الداعمة لاستقرار لبنان وحلّ الأزمة القائمة وضرورة أن 

يكون رئس الحكومة حرأً في حركته ومواقفه وعودته إلى بلاده، وقد برز بيان الرئاسة الفرنسية الذي تحدّث عن «بوادر 

انفراج في لبنان بعد إعلان الحريري عزمه العودة»، متحدّثة عن «مبادرات أخرى قد تطرحها بالتعاون مع الأمم المتحدة 

بحال لم تجد الأزمة مخرجاً سريعاً».

بعبدا التي كانت تترقّب أي معلومة أو خبر تشفي غليلها وغليل اللبنانيين حول مصير رئيس حكومتهم و«شريك العهد»، 

تابعت باهتمام شديد مقابلة الحريري كما وقرأت في سطور المواقف ما طمأنها عن سلامة الحريري وعودته أولاً وعن 

استمرار التسوية ثانياً، بينما تحدّثت مصادرها عن ثلاث مبادرات تسير بالتوازي الأولى فرنسية يقودها الرئيس ايمانويل 

ماكرون ووزير الخارجية الفرنسي، والثانية مصرية يقودها وزير الخارجية المصري سامح شكري بتكليف من الرئيس 

المصري على أن تشمل دولاً عربية وأوروبية عدّة تنتهي يوم الثلاثاء المقبل بالسعودية، والثالثة يقودها وزير الخارجية 

جبران باسيل بتكليف من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، حيث سيلتقي باسيل اليوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، 

وينتقل من باريس الى لندن وبروكسل وبرلين ومن ثم موسكو.

.. وارتياح في بعبدا

وعبّر الرئيس عون عن سروره أمس، «لاعلان الرئيس الحريري عن قرب عودته الى لبنان»، وقال «أنتظر هذه العودة 

للبحث مع رئيس الحكومة في موضوع الاستقالة وأسبابها وظروفها والمواضيع والهواجس التي تحتاج الى معالجة»، ولفت 

الى أن «الحملة الوطنية والدبلوماسية التي خاضها لبنان من أجل جلاء الغموض حول وضع الحريري في المملكة العربية 

السعودية أعطت نتائجها الإيجابية». وتوقف الرئيس عون عند ما أعلنه الحريري من أن التسوية السياسية لا تزال قائمة 

وأن مسألة عودته عن الاستقالة واردة من ضمن خياراته». في موازاة ذلك، أشار الى أن «التماسك الذي أظهره 

اللبنانيون خلال الأيام الماضية في أعقاب إعلان الحريري استقالته من الخارج، حمى الوحدة الوطنية، وأكد لدول العالم أن 

لبنان وطن سيّد ومستقل وقراره حر، ما جعل هذه الدول تجدّد حرصها على استمرار الاستقرار الأمني والسياسي فيه وعدم 

السماح لأي جهة بالتدخل في شؤونه وفي قراراته وخطواته السيادية».

ونقل زوار عون عنه لـ «البناء» «ارتياحه بعد مقابلة الحريري وملاحظته تراجع سقف الخطاب بين بيان استقالته وبين 

مواقفه في المقابلة التي تشكّل نوعاً من الإيجابية يُبنى عليها وتتكلل بعودته الى لبنان»، كما نقلوا عنه «تفاؤله واطمئنانه 

للإجماع الوطني الذي بفضله تمكن وسيتمكن لبنان من تجاوز أزمته ومحنته والمرحلة الدقيقة التي يمر بها»، ولفتوا الى 

مخاوف تكوّنت لدى عون ليلة الاستقالة من مخطط كان يهدف لإعادة لبنان سنوات إلى الخلف لولا مواجهته بحزم وصبر 

وحكمة وتضامن».

وفي حين أكد زوار بعبدا أن عون مستمر في حملته الدبلوماسية وتحركه الدولي لاستعادة الحريري، نقل الزوار اتجاهاً لدى 

رئيس الجمهورية لـ «عقد طاولة حوار وطني في بعبدا تجمع الحريري وحزب الله والقيادات السياسية كافة، لبحث العناوين 

الخلافية لحماية البلد». كما ترى بعبدا بحسب الزوار بأن «كلام الحريري يؤشر الى أنه عائد للحوار وليس للتصعيد، 

لكن لا يزال الاتصال مفقوداً معه حتى الآن».

وأكّد الوزير باسيل أن «لبنان ينتظر عودة الحريري الى بيروت الأربعاء على أبعد تقدير»، وقال في حديث لقناة الـ «سي 

ان ان» الأميركية: «نريد أن يعود بحرية الى لبنان، حيث يمكنه الإعلان عما يشاء، ويقرر عندها مسألة البت 

بالاستقالة».

برّي: العدول عن الاستقالة فيه عدالة

ولم يختلف المناخ التفاؤلي السائد في بعبدا على ضفة عين التينة، فقد نقل زوار الرئيس بري عنه لـ «البناء» ارتياحه 

لبعض الإشارات الإيجابية التي حملتها اطلالة الحريري أمس، لا سيما إزاء عودته الى بيروت وعدوله عن قرار الاستقالة 

وإن كان في الوقت عينه يعتبر أن الاحتمالات كافة واردة، وهو ينتظر عودة الحريري ولقائه مع الرئيس عون للبناء على 

الشيء مقتضاه غير أن بري مطمئن الى أن الرئيس الحريري سيعود. وهذا يشكل ضمانة وطنية بعدم انزلاق البلاد الى 

مستنقع الفوضى والفتنة وإبقاء الأزمة في دائرة الخلاف السياسي. ولفت بري الى أنه على تنسيق عميق وتامّ مع رئيس 

الجمهورية كما أوضح أن الوحدة الوطنية التي تكوّنت والتنسيق بين الرئيسين عون وبري ووعي القيادات السياسية كافة «

أجهض المخطط المرسوم والمُعَدّ للبنان لإحداث فتنة وفراغٍ سياسي طويل الأمد».

وتحدّث الزوار عن احتمالين للخروج من الأزمة بعد عودة الحريري، الأول تراجع الحريري عن استقالته واستمرار 

الحكومة والدخول في حوار حول أسباب الاستقالة.


الديار : نحن في الجنوب وسوريا والعراق واليمن وغزة ومع كل شعب مظلوم قضيتنا فلسطين وسنحررها ولو طال الزمان 

وبعد قرون ونردع إسرائيل لماذا لم يحسم الرئيس عون السياسة الخارجية والدفاعية والاقتصادية بعد سنة؟

كتبت "الديار ": نحن في الجنوب اللبناني وعلى حدود فلسطين المحتلة ونستمر مجاهدين ومقاتلين لردع الكيان الصهيوني 

ونحن في سوريا نقوم باسقاط المؤامرة وبضرب التكفيريين الذين اثارتهم دول الخليج وأميركا وقسم من أوروبا وتركيا 

ونهزمهم وننتصر عليهم، نحن في العراق نقاتل ضد داعش والتكفيريين ونعمل على وحدة العراق، البلد العربي العريق 

والقوي وشعبه المثقف والعنصر البشري المقاتل وصاحب عزة النفس، والعراق العظيم بين الدول العربية والدور التاريخي 

له.

ونحن في اليمن مع الشعب المظلوم وضد حرب ترتكب المجازر فيها ضد المدنيين ويجوع الشعب اليمني وتقع 400 الف 

إصابة كوليرا ويموت الأطفال من الجوع وتقصف الطائرات السعودية المدن والقرى لان رئيس الجمهورية دون شخصية 

وهو صنم تريده السعودية رئيسا على جمهورية اليمن

نحن في غزة ندعم المقاومة ولا نخضع لإسرائيل ونضع كل طاقاتنا لغزة، المحاصرة والعاصية على العدو الإسرائيلي. ونحن 

مع كل شعب مظلوم ولن نحيد، ونقدم الشهداء والدماء الغزيرة في سبيل قضيتنا، قضية فلسطين، مهما طال الزمن ولو بعد 

قرون سنحرر فلسطين، ويعود الشعب الفلسطيني الى ارضه، وهو اليوم الذي يعيش عذاب المخيمات والفقر والسكن تحت 

بيوت التنك وليس في يده الا مفتاح منزله الذي طرده منه الشعب الصهيوني.

نحن هنا لن نقوم بالنأي عن النفس، وسواء ارادت السعودية ام لم ترد، فاننا سنكون في الجنوب وسوريا وبغداد واليمن 

وغزة، ومع كل شعب مظلوم، وسنكون في فلسطين وسنكون أقوياء بايماننا وقتالنا وصواريخنا وايمان مجاهدينا، والقناعة 

الكبرى التي نملكها، وهي اننا منتصرون حتما ضد الباطل وضد أي تطبيع مع الكيان الصهيوني، ودون أي سكوت عن 

اغتصاب إسرائيل لفلسطين وطرد شعب فلسطين واضطهاده وارتكاب المجازر الإسرائيلية في فلسطين.

نحن هنا ليوم يأتي فيه كل المصلّين الى المسجد الأقصى، ولا تقوم الشرطة الاسرائيلية بمنع المصلين دون سن الـ 50 سنة 

من الصلاة في المسجد الأقصى، ونحن هنا مع إعادة كنيسة القيامة وإعادة بناء طريق الجلجلة التي دمرتها الصهيونية لتلغي 

أي اثر مسيحي في القدس المحتلة. ونحن هنا لنزور بيت لحم، مولد السيد المسيح، ونحن هنا مع كل شبر من أراضي 

فلسطين، لأننا نعتبر ان كل شبر من ارض فلسطين هو مقدّس مثل المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وبيت لحم، مولد المسيح - 

عليه السلام. وكل قرية فلسطينية وكل بلدة فلسطينية، وكل شاب او شابة من فلسطين وكل شعب فلسطين وسنكون معه 

وسنواصل جهادنا حتى تحرير فلسطين ولو طال الزمن ولو بعد قرون فحقنا سينتصر والباطل سيُهزم.

سواء عاد الرئيس سعد الحريري ام لم يعد، فالديار دعت الى استشارات نيابية، لان البلد لا يتوقف عند شخص، ولا يتوقف 

عند امر سعودي، بل أراد الرئيس ميشال عون والرئيس نبيه بري اختيار خط آخر، لكن كرامة لبنان كانت تفرض القيام 

باستشارات نيابية واختيار الشخصية التي ترأس الحكومة الجديدة مهما كان الثمن، سواء كان الرئيس سعد الحريري مجددا 

او غيره، الا ان الثوابت ثوابت ولا تغيرها لا السعودية ولا الرئيس سعد الحريري.


النهار : زيارة السعودية كشفت التباعد بين بعبدا وبكركي

كتبت "النهار ": لم يكن كلام البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي من المملكة العربية السعودية التي اختتم زيارته 

التاريخية لها عصر أمس، إلّا ترجمة للتباعد القائم منذ فترة بين بعبدا وبكركي، والذي تجلى في اللقاء الاخير الذي جمع 

الراعي والرئيس ميشال عون، وقبله بيان مجلس المطارنة الموارنة في اجتماعه الشهري الذي أغفل الذكرى السنوية الاولى 

للعهد على رغم الضجيج الذي رافق المناسبة في لبنان. تفهم الراعي اسباب استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري ودعوته 

الرئيسين عون ونبيه بري الى تحمّل مسؤولية إيجاد حلول تسهّل عودة رئيس الوزراء المستقيل الى لبنان، عكست تناقضاً في 

الموقفين: موقف الراعي الداعي الى اجراءات معالجة الاسباب، وموقف رسمي يدعو الى عدم الاخذ بكلام الحريري لانه لا 

يعبر عنه بل انه ملزم قوله كما حاله في اقامة ملزمة له، وهو الموقف الذي يحمله وزير الخارجية جبران باسيل الى العالم 

لاقناعه بـ"تحرير" الرئيس الحريري وضمان عودته الى لبنان. وهذا الأمر حدا الحريري الى التغريد، للمرة الأولى منذ نحو 

عشرة أيام، قائلاً: "يا جماعة أنا بألف خير، وان شاء الله أنا راجع هل اليومين خلينا نروق، وعيلتي قاعدة ببلدها المملكة 

العربية السعودية مملكة الخير".

لكن كلام الحريري والراعي لم يعدّل الخطة التي اعتمدها لبنان الرسمي، اذ يواصل الوزير باسيل جولته وكان التقى أمس 

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي قرر ايفاد وزير الخارجية جان - ايف لودريان اليوم الى المملكة للقاء ولي العهد 

الامير محمد بن سلمان وسيبحث معه في الوضع في لبنان. وشدد رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب على ضرورة ان 

يتمكن نظيره اللبناني المستقيل سعد الحريري من "العودة بحرية" الى بلده. ونقل مراسل "النهار" في باريس سمير تويني عن 

مصادر ديبلوماسية غربية ان التحرك اللبناني الذي يقوم به الوزير باسيل هدفه لفت الانتباه الى الوضع الملتبس الذي يعيشه 

الرئيس الحريري والتشديد أمام الدول الصديقة على أهمية صون وحماية الاستقرار الداخلي الذي يرتكز على الوحدة 

الوطنية.

كما أشارت المصادر الى أن السلطات اللبنانية حريصة على الحفاظ على العلاقات المميزة مع الدول الصديقة وفي مقدمها 

الدول العربية الشقيقة وخصوصاً السعودية.


المستقبل : باسيل في جولة أوروبية مكرّساً سياسة "النأي" بلبنان : لا تصدير ولا استيراد للمشاكل الراعي يؤكد عودة 

الحريري "بأسرع ما يمكن"

كتبت "المستقبل ": على رغم قصر المدة التي استمهل اللبنانيين انتظارها ريثما تكتمل الترتيبات الأمنية اللبنانية اللازمة 

لعودته إلى البلد، غير أنّ مهلة الأيام الثلاثة التي أعلنها الرئيس سعد الحريري تكاد لا تنقضي ساعاتها الـ72 بالسرعة 

المبتغاة وفق التوقيت المحلي والتلهف الوطني العريض لعودته. وعلى وقع الترقب اللبناني والدولي المتصاعد للحظة رجوعه 

إلى بيروت، أتت الزيارة التاريخية للبطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي إلى أرض الحرمين الشريفين لتشكّل في إحدى 

محطاتها في الرياض أمس مناسبةً صحافية لتقصي آخر أخبار عودة الحريري الوشيكة إلى لبنان في ضوء اللقاء الذي 

جمعهما في قصر الضيافة في الديوان الملكي، فكان جواب الراعي جازماً مطمئناً إلى أنّ الحريري عائد "أكيد أكيد وبأسرع 

ما يمكن". في حين واصلت كتلة "المستقبل" النيابية أمس مشاوراتها في "بيت الوسط" مواكبةً للمستجدات وسط تشديدها على 

كون "الأولوية في مناقشاتها واجتماعاتها هي لعودة الرئيس الحريري إلى لبنان من أجل الإسهام في انتظام الأمور واستعادة 

التوازن على الصعيدين الداخلي والخارجي".

وإذ أكد البطريرك الماروني رداً على استفسارات الصحافيين اقتناعه التام بأسباب استقالة رئيس الحكومة، وصف لقاءه مع 

الحريري بـ"الحلو كتير" لافتاً إلى أنّه أبدى استعداده "لمتابعة العمل ومواصلة خدمته للوطن على أن يكون هناك كلام مع 

رئيسي الجمهورية والمجلس النيابي والقيادات اللبنانية في الأمور التي قدم استقالته من أجلها". في حين كان الراعي قد شدد 

إثر اجتماعه بكل من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على أنّ ما سمعه 

منهما هو بمثابة "نشيد محبة السعودية للبنان التعددية والتلاقي المنفتح على كل الشعوب والحيادي"، وأضاف: "لا شيء يؤثر 

على العلاقة بين المملكة العربية السعودية ولبنان حتى ولو مرت ظروف صعبة"، ناقلاً في هذا السياق عن الملك سلمان أنه 

"أفاض في الحديث عن لبنان وعن رغبته الكبيرة في الدعم الكامل لهذا البلد وتقديره للجالية اللبنانية في المملكة".


الجمهورية : خشية من فراغ حكومي… والحريري يكرّر: عائد "بهاليومين"

كتبت "الجمهورية ": الجميع في انتظار عودة الرئيس سعد الحريري من الرياض لتنطلقَ مرحلة ما بعد العودة التي يخشى 

كثيرون من أن تكون أشدّ إيلاماً على الوضع اللبناني السياسي والعام من الاستقالة نفسِها سواء قُبلت، أو تمّ التراجع عنها، 

لأنه ما بعد الاستقالة والمصير الذي ستؤول إليه سيكون بالتأكيد غيرَ ما قبلها، ويُخشى أن تدخل البلاد معه في جمودٍ حكومي 

لن تزيله إلّا الانتخابات النيابية بنتائجها في حال أُجريَت في موعدها في أيار المقبل. وعلى وقع زيارة البطريرك الماروني 

الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي للسعودية وما لاقاه من حفاوةٍ واهتمام لدى القيادة السعودية غرَّد الحريري الذي زار 

البطريرك في مقر إقامته، إلى إنصاره قائلاً: "يا جماعة أنا بألف خير، وإن شاء الله أنا راجع هل يومين خلّينا نروق، وعيلتي 

قاعدة ببلدها المملكة العربية السعودية مملكة الخير".

صحيح أنّ غبار استقالة الحريري لم ينجلِ بعد، وأنّ سَيل التكهّنات والتحليلات حول أسبابها و"تشريح" مقابلته المتلفزة 

مستمر، لكن الأصحّ هو أنّ صورة المرحلة المقبلة تبقى داكنةً بعدما رسَم الرئيس المستقيل خريطة جديدة اشترَط تنفيذها لكي 

تستمر التسوية السياسية ويعود عن استقالته.

في هذا الوقت انشدّت الأنظار الى زيارة البطريرك الراعي للرياض والتي توَّجها بلقاءات مع خادم الحرمين الشريفين الملك 

سلمان بن عبد العزيز في قصر اليمامة، ومع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وأمير الرياض فيصل بن بندر.

وأكّد الملك سلمان والراعي أهمّية دور الأديان المختلفة في نبذِ "التطرّف والإرهاب". ولفتَ البطريرك الى أنّ "خادم 

الحرمين الشريفين عَبّر عن حبّه الكبير للبنان وعن رغبته الكبيرة في دعمِه الدائم لوطننا وتقديره لأبناء الجالية اللبنانية 

الذين يعملون في السعودية وساهموا في بنائها واحترَموا قوانينها وتقاليدها، لذلك نقول إنّنا نعود إلى لبنان حاملين معنا فعلاً 

نشيدَ محبّة لهذا الوطن، إذ علينا أن نتعاون جميعاً، كلٌّ مِن موقعه، لإظهار وجهِ لبنان الجميل، وهذا ما نحن بأمَسّ الحاجة إليه 

اليوم. ونشكر الربّ على هذه النعمة".

وقال: "لا شيء يؤثّر في العلاقة اللبنانية-السعودية، وإن مرَّت ظروف معيّنة، فهي لم تؤثّر في الصداقة بين البلدين، وهذا ما 

سمعناه، سواء من الملك أو مِن ولي العهد أو مِن سموّ الأمير، فكلّهم يؤكّدون محبّتهم ودعمَهم للبنان".


اللواء : الملك سلمان لتعزيز التسامح.. والراعي يتبنّى أسباب الإستقالة باسيل يستبق عودة الحريري "بالتحريض الدولي".. 

والشَلَل يضرب الحركة الإقتصادية

كتبت "اللواء ": تشعب المشهد السياسي أمس في غير اتجاه، وبدا انه في سباق مع الوقت، بين عودة الرئيس سعد الحريري 

المتوقعة بدءاً من غد الخميس إلى نهاية الأسبوع الجاري والتي أكدها في "تغريدة" له، أعقبت اللقاء مع البطريرك الماروني 

الكاردينال مار بطرس بشارة الراعي، الذي استقبله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير 

محمّد بن سلمان، ومحاولة فريق داخل فريق الرئاسة الأوّلى، أخذ البلد إلى مواجهة دبلوماسية مع المملكة العربية السعودية، 

على خلفية ما يروّج له وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، والذي بدأ جولة أوروبية، قادته من بلجيكا إلى الاليزيه 

حيث قابل الرئيس الفرنسي عمانويل ماكرون، والتلويح المتسرع، بعرض القضية امام مجلس الأمن.

بدا المشهد مفتوحاً على شلل داخلي، حكومي، وعلى شلل في الأسواق وركود في الأسواق التجارية في بيروت، ومن فرن 

الشباك إلى الجديدة، على الرغم من تأكيد وزير الاقتصاد ان الوضع الاقتصادي ما يزال صامداً.. وسط ترقب الشارع لما 

سيجري، الأمر الذي دفع بصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية بأن تتنبأ بأن الأزمة اللبنانية تمهّد لكارثة في الشرق الأوسط.. 

ووسط أسئلة ما تزال موضع انشغال دولي واقليمي، من ان لبنان "ليس بإمكانه حمل ثقل لا قدرة له عليه".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42569
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 10:32 am

عرض لأبرز عناوين الصحف المغربية الصادرة اليوم

الأربعاء 15 نونبر 2017 

* الصباح:

- ملفات الدقيق المدعم تطرق أبواب القضاء.. فقد أنجزت الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة ملفا متكاملا يهم 

بعض أرباب المطاحن المتورطين في إنتاج وتقديم دقيق فاسد للمواطنين المغاربة المصنفين في خانة "الفقراء". وقال مصدر 

مقرب من الوزير لحسن الداودي للجريدة إن الوزير يقترب من إحالة ملفات الغشاشين الذين ضبطتهم لجان التفتيش على 

القضاء.

- وزارة التربية الوطنية تعلن عن 500 منصب جديد.. ففي إطار دعم الموارد البشرية التي تحتاجها منظومة التعليم للنهوض 

بها، وبعدما أعلن رئيس الحكومة إيلاء أهمية خاصة للقطاع؛ فتحت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي 

والبحث العلمي، باب التباري للحصول على 500 منصب إداري. وحددت الوزارة شروطا جديدة للترشح تهم معايير 

الترشيح والتكوين الإجباري لسنة قبل التعيين في المناصب.

* الأحداث المغربية:

- 100 منتخب بين يدي القضاء.. فقد بلغ مجموع المتابعات القضائية في حق المنتخبين الجماعيين لارتكابهم أعمالا مخالفة 

للقانون 102 حالة برسم 2017. ووفق ما تضمنه تقرير لوزارة الداخلية مرافق للعرض الذي كان قد قدمه وزير الداخلية 

عبد الوافي لفتيت، خلال عرض ومناقشة ميزانية قطاعه الفرعية، فإن هذه المتابعات القضائية وإلى حدود 2 نونبر الجاري، 

همت 40 رئيس جماعة و28 نائبا و34 عضوا منتخبا.

- قدمت فرق الأغلبية على مشروع القانون المالي 57 تعديلا، فيما قدم نواب حزب الأصالة والمعاصرة رقما قياسيا وبلغ 92 

تعديلا. وسيشرع مجلس النواب اليوم الأربعاء في المناقشة العامة للجزء الأول والتصويت عليه بعد الاستماع إلى جواب 

الحكومة، فيما ستتم مناقشة الجزء الثاني والتصويت عليه يوم الجمعة المقبل. نواب "البام" طالبا بحذف زيادة القيمة المضافة 

بالنسبة لوكلاء التأمين من 14 في المئة إلى 20 في المئة، معتبرين أنها تشكل تهديدا مباشرا لوضعية هؤلاء.

* المساء:

- تغييرات في صفوف ضباط سامين بالبحرية الملكية.. فقد علمت الجريدة من مصدر مطلع أن تغييرات غير مسبوقة شهدها 

جهاز البحرية الملكية، الذي عرف بدوره إحالة ضباط كبار على التقاعد وتعويضهم بعناصر شابة ذات خبرة وكفاءة عالية في 

الجهاز. وحسب المصدر ذاته، فإن من بين الضباط الذين تمت إحالتهم على التقاعد أربعة ضباط من رتبة كولونيل ماجور، 

يشغلون مراكز حساسة أهمها مدير المكتب الثاني في البحرية الملكية (الأمن والاستخبارات) والقائد السابق للقطاع العملياتي 

البحري الشمالي، ورئيس أركان القطاع العملياتي الجنوبي البحري.

- القضاء يعيد للدولة مئات الهكتارات من الأراضي .. فقد أصدرت محاكم القضاء الإداري أحكاما قضائية مفاجئة بإعادة 

أراض بمئات الهكتارات إلى الدولة، بعد أن اعتبرتها أراض فلاحية وملاكها الأصليين أجانب، في حين تبين أن بعض 

الأراضي هي مناطق حضرية وتوجد قريبا من العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء. وعللت المحاكم الإدارية بأن استرجاع 

الأراضي التي قدرت مساحتها بآلاف الهكتارات جاءت تنفيذا لمقتضيات ظهير بمثابة قانون تنقل بموجبه إلى الدولة ملكية 

العقارات الفلاحية أو القابلة للفلاحة التي يملكها أشخاص ذاتيون أجانب أو أشخاص معنويون.

* أخبار اليوم:

- الأمانة العامة للبيجيدي تصوت ضد الولاية الثالثة. ففي تطور مثير، صوتت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية يوم 

السبت، دون حضور عبد الإله بن كيران، ضد ولاية ثالثة للأمين العام، لكن بفارق لم يتعد ثلاثة أصوات عن مؤيديها. وكشفت 

مصادر من الحزب أن تصويت الأمانة العامة لا يؤثر على تصويت لجنة المساطر، والمجلس الوطني هو الذي سيحسم مصير 

ابن كيران. * العلم:

- الحكومة تذعن لرغبة المستوردين .. فقد كشف نقابيون عن معطيات دقيقة عن مادة القمح الطري، التي قال المكتب المهني 

للحبوب والقطاني في بيان على موقعه الإلكتروني أنه اشترى 30 ألف طن من هذه المادة من النوع الأمريكي. وأكد هؤلاء 

النقابيون أن المغرب يقوم كل سنة برفع التعرفة الجمركية لحماية الإنتاج الوطني، ولكن في هذه السنة تم الرفع من التعرفة 

الجمركية إلى 135 في المئة للفترة الممتدة من يونيو إلى دجنبر 2017. وأفادوا بأن الحكومة ظلت تستجيب لرغبة 

المستوردين من القمح الطري برفع الحواجز الجمركية أمام تدفق هذه المادة في السوق المغربية.

- صادق مجلس النواب، خلال جلسة عمومية، أول أمس الاثنين، بالإجماع، على مشروع القانون 99.15 المتعلق بإحداث 

نظام للمعاشات لفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا. ولدى تقديمه 

لمشروع القانون، أوضح وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، أن مشروع القانون يعتبر من أهم المشاريع الاجتماعية 

الهادفة إلى تعزيز منظومة الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية بالمملكة، والنهوض بالوضعية الاجتماعية والاقتصادية لفئات 

عريضة من العمال، لاسيما فئة غير الأجراء والمستقلين والمهنيين الذين لا يستفيدون من أي تغطية رغم البرامج والتدابير 

التي تم وضعها في السابق.

* بيان اليوم:

- قالت كاتبة الدولة المكلفة بالماء، شرفات أفيلال، أول أمس الاثنين، إن المخطط الوطني للماء الذي أعدته كتابة الدولة، 

بتشاور تام مع مختلف الفاعلين في قطاع الماء، من شأنه تلبية حاجيات البلاد من الماء ومواكبة الأوراش الكبرى التي أطلقها 

المغرب وتفادي حدوث اختلال التوازن بين العرض والطلب على الماء في أفق سنة 2030. جاء ذلك في معرض جوابها 

على سؤالين تقدم بهما الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، خلال جلسة الاسئلة الشفهية بمجلس النواب حول "خطر شح 

الماء" و"سياسة السدود".

- قال رئيس البرلمان الافريقي روجر نكودو دانغ، أول أمس الاثنين ببون، إن افريقيا تعول على المغرب لكي ينقل الى 

الرئاسة الفيجية لكوب 23، انشغالات القارة الافريقية بشأن محاربة انعكاسات التغيرات المناخية. وأوضح نكودو دانغ في 

تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الدورة ال23 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الاطار للأمم المتحدة حول 

التغيرات المناخية (كوب23) المنعقدة ببون، أن المملكة على دراية جيدة بمشاكل إفريقيا في مجال المناخ، معربا عن قناعته 

بأن المغرب سيدفع الرئاسة الفيجية لمؤتمر كوب 23 إلى مراعاة انشغالات القارة.

* الاتحاد الاشتراكي:

- أكد رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، يوم الثلاثاء بالرباط، أن المغرب يمكن أن يكون قاعدة تجارية لبلدان أمريكا 

الوسطى والكراييب (الفوبريل) في إفريقيا وأوروبا والعالم العربي. وأوضح المالكي، في كلمة افتتاح الدورة الـ35 لمنتدى 

رؤساء ورئيسات المؤسسات التشريعية بأمريكا الوسطى والكراييب (الفوبريل)، أنه من شأن المغرب أن يشكل هذه القاعدة 

موظفا شبكة اتفاقيات التبادل الحر التي تربطه بعدد من البلدان وتموقعه الإقليمي الهام، وانفتاحه الاقتصادي وتجهيزاته 

الأساسية، خاصة المينائية منها.

- المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير يكرم السينما الكاميرونية. وقد هيأ منظمو المهرجان، الذي ستلتئم دورته الرابعة 

عشرة من 14 إلى 18 نونبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، برنامجا غنيا ومتنوعا 

يتوزع ما بين بث أفلام سينمائية، وتنظيم ندوات ثقافية ولقاءات تكوينية ، وتكريم شخصيات فنية. وذكر بلاغ ل"جمعية 

المبادرة الثقافية "، التي تنظم هذا المهرجان بمعية مجموعة من الشركاء ضمنهم مجلس الجالية المغربية في الخارج، أن هذه 

التظاهرة الفنية والثقافية، علاوة عن كونها ستسلط الأضواء على عطاءات مغاربة العالم في مجال الفن السابع، فإنها تروم 

تعريف الجمهور بالسينما الكاميرونية باعتبار هذا البلد الإفريقي هو ضيف شرف دورة 2017 للمهرجان.

* رسالة الأمة:

- ساجد: أزيد من 18 مليونا و237 ألف مسافر استخدموا مطارات المملكة. وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية 

والاقتصاد الاجتماعي، أكد، أمام لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، أنه بفضل سياسة تحرير 

النقل الجوي التي نهجها المغرب منذ عقود، شهد هذا القطاع ارتفاعا متوسطا خلال الفترة الممتدة من 2016 إلى 2017 

يقدر بحوالي 5.78 بالمئة، حيث ارتفع عدد المسافرين من 10 ملايين و395 ألفا و552 مسافرا إلى 18 مليونا و237 ألفا 

و272 مسافرا.

- زيت الزيتون: أسعار ملتهبة وصحة المغاربة مهددة بالزيوت المغشوشة. التهبت أسعار زيت الزيتون وبلغت ما بين 60 

و65 درهما كما عرفت السوق الوطنية شبه نفاذ لبعض العلامات التي يقبل عليها المواطنون من قبل زيت "واد سوس" الذي 

ارتفع سعره إلى 70 درهما في بعض محلات البقالة. ويعرف جني محصول الزيتون هذه السنة تأخرا نظرا لتأخر تساقطات 

الأمطار في ظل توقعات المهنيين بانخفاض المحصول بشكل حاد، حيث من المتوقع أن ينزل متوسطه من أراضي البور من 

20-17 بالمئة إلى 12-10 بالمئة، أما محصول أشجار الزيتون المروية التي تمثل 10 بالمئة من المساحة الكلية لن تتجاوز 

14 في المئة، مما يؤشر أن مستوى الأسعار قد يستمر في ظل المضاربة التي تعرفها السوق المغربية.

* الأخبار:

- التوقيع بموسكو على اتفاقية شراكة وتعاون بين المحكمة العليا الفدرالية الروسية ومحكمة النقض المغربية، وذلك بمقر 

المحكمة العليا الروسية. وتنص الاتفاقية، التي وقعها عن الجانب المغربي رئيس محكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس 

الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس، وعن الجانب الروسي، ليبفيديف ميخايليفوتش، رئيس المحكمة العليا الروسية، على 

تبادل التجارب والخبرات والوثائق والتعاون في المجالات القانونية والقضائية، ووضع آليات لتفعيل الزيارات واللقاءات، بعد 

الدفعة القوية التي عرفتها العلاقات بين البلدين بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس 

لفيدرالية روسيا.

* لوماتان:

- أكد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، أن مهنيي صناعة الصلب والحديد 

المغاربة سيجدون الدولة دائما إلى جانبهم لحمايتهم من أي خطر يهددهم. ويدعو هؤلاء الفاعلين إلى الاستثمار في قطاعات 

جديدة ذات قيمة مضافة عالية. و تكشف دراسة أن التنويع والتصدير والابتكار تمثل العناصر الأساسية لتنمية القطاع.

- تعتزم الحكومة إنشاء مكتب لإدارة المشاريع لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، التي تم اعتمادها منذ ما يقرب 

من ثلاث سنوات. وكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ستقدم، في 12 دجنبر الجاري، دراسة لإحداث هذه الآلية. تكلفتها 

6 ملايين درهم.

* أوجوردوي لوماروك:

- الدار البيضاء: إحداث الشرطة الإدارية للحفاظ على الصحة العامة في غضون أسبوعين. وحسب النائب الأول لرئيس 

مجلس المدينة، عبد الصمد حيكر، "ستنطلق التجربة النموذجية بحلول نهاية نونبر 2017 بمقاطعتي أنفا ومولاي رشيد".

- أطلقت الشركة المغربية للهندسة السياحية طلب عروض لإنجاز دراسة حول تطوير جاذبية المنتوج السياحي لأكادير، 

والتي تشمل تشخيصا للموقع، ووضع دراسة مرجعية، فضلا عن إحداث مخطط تهيئة لشواطئ خليج أكادير.

* ليكونوميست:

- ميزانية 2018: التعديلات. الأغلبية تحتج على الرفع إلى 14 في المئة من ضريبة القيمة المضافة على المحروقات. 

واعتماد نظام تصاعدي على الضريبة على الشركات في حدود 33 في المئة ابتداء من 5 ملايين درهم. والتصويت على 

مشروع القانون ينطلق يوم غد الخميس بالبرلمان.

- يرتقب نشر مشروع القانون حول تقاعد العاملين المستقلين، الذي صادق عليه البرلمان بغرفتيه، قريبا في الجريدة 

الرسمية، في انتظار صدور المراسم التطبيقية. ومن المتوقع أن تسرع الحكومة تنفيذ هذه التغطية . ولتنفيذها، اختارت 

الحكومة نهج مقاربة تدريجية تبدأ بالمهن المنظمة.

* لوبينيون:

- متى سيتم إدماج طالب السنة السابعة من الطب في المستشفيات؟ والمؤكد أنه لم يتم إغلاق ملف أصحاب الوزرات 

البيضاء. والسؤال ماذا تنتظر وزارة الصحة، منذ تعيين هؤلاء الأطباء على المستويين الوطني والجهوي في أكتوبر المقبل، 

لممارسة عملهم في المستشفيات العمومية، خارج المركز الجامعي.

- التوقيع بموسكو على اتفاقية شراكة وتعاون بين المحكمة العليا الفدرالية الروسية و محكمة النقض المغربية، وذلك بمقر 

المحكمة العليا الروسية. وتنص هذه الاتفاقية، التي وقعها عن الجانب المغربي رئيس محكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس 

الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس، وعن الجانب الروسي، ليبفيديف ميخايليفوتش، رئيس المحكمة العليا الروسية، على 

تبادل التجارب والخبرات والوثائق والتعاون في المجالات القانونية والقضائية ،ووضع آليات لتفعيل الزيارات واللقاءات ،بعد 

الدفعة القوية التي عرفتها العلاقات بين البلدين بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس 

لفيدرالية روسيا.

* ليبيراسيون:

- كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية، رقية الدرهم، أكدت 

يوم الاثنين في المنامة، أن المرأة المغربية ساهمت بقسط هام في مجال تطوير ريادة الأعمال بخلق أنشطة اقتصادية جديدة 

واعتماد مناهج حديثة في مجال البحوث والتطوير والإنتاج والتوزيع .وأوضحت السيدة الدرهم في كلمة لها بمناسبة انعقاد 

أشغال المنتدى والمعرض العالمي الثاني لسيدات الأعمال بالبحرين الذي ينظم تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة 

سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البحرين ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة، إن تحقيق هذه المكاسب للمرأة المغربية 

تأتى بفضل الدينامية الإصلاحية التي يعرفها المغرب و التي تعززت بفضل الرؤية الاستراتيجية لصاحب الجلالة الملك محمد 

السادس.

- الأغلبية والمعارضة ضد اقتراح الحكومة الزيادة في ضريبة القيمة المضافة على المحروقات من 10 إلى 14 في المئة 

ابتداء من يناير 2018. كافة الفرق البرلمانية تريد الحفاظ على ضريبة القيمة المضافة في حدود 10 في المئة المنصوص 

عليها في المادة 99 من مدونة الضرائب. وبعض البرلمانيين يخشون من لجوء وزير المالية إلى المادة 77 من الدستور 

لإسكات المعارضين لهذه الزيادة في ضريبة القيمة المضافة، لاسيما وأن الحكومة تتوقع أن تولد إيرادات تقدر ب 1.2 مليار 

درهم.

* البيان:

- ينظم المركز المغربي لإنعاش الصادرات (المغرب-تصدير) بعثة استكشافية لأول مرة إلى نيجيريا، ما بين 14 و16 نونبر 

الجاري ، وذلك في إطار مخطط التسريع الصناعي 2014-2020. وأوضح بلاغ ل(المغرب- تصدير)، أن هذه البعثة التي 

ستهم قطاعات الاشغال العمومية ومواد البناء والكهرباء والطاقات المتجددة، تروم تعزيز التبادل التجاري مع هذا البلد من 

جهة، وتدعيم شراكة رابح-رابح قائمة على التكامل ما بين المقاولات المغربية ونظيراتها النيجيرية من جهة ثانية.

- أكد غريغ ليبيديف المستشار الرئيسي بغرفة التجارة الأمريكية ومدير المركز الدولي للمقاولة الخاصة، أن الاقتصاد 

المغربي هو الأكثر توازنا في منطقة المغرب العربي وشمال إفريقيا. ورسم ليبيديف، الذي أدار أول أمس الاثنين أشغال ندوة 

حول "ممارسة الأعمال في المغرب العربي"، نظمت في إطار الدورة الخامسة للمنتدى الاقتصادي (عبر الأطلسي) الذي 

تتواصل فعالياته إلى 15 نونبر الجاري بجامعة جون هوبكنز، صورة متناقضة للوضع الاقتصادي في المغرب العربي، مشيرا 

إلى أن المغرب يملك الاقتصاد "الأكثر توازنا في المنطقة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42569
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 10:33 am

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

اهتمت الصحف الصادرة اليوم  بأوروبا الغربية بالزلزال العنيف الذي ضرب إيران والعراق والتغيرات المناخية 

والأزمة الكطالانية في ضوء انتخابات 21 دجنبر والعلاقة بين لندن وموسكو وفشل المنتخب الإيطالي في التأهل لكاس العالم 

2018 في روسيا .

ففي البرتغال كتبت صحيفة (دياريو نوتيسيا) أن عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب أول أمس الأحد إيران بلغ 407 قتيل و ستة 

آلاف و700 جريح، حسب متحدث باسم خلية الأزمة ، مضيفة أن الزلزال الذي بلغت قوته 7,3 درجات ضرب الحدود 

العراقية وشعرت به حتى سواحل المتوسط على بعد ألف كيلومتر .

واشارت اليومية أنه في العراق شعرت الساكنة بالزلزال في بغداد وفي عدد من الأقاليم ، حيث بلغت حصيلة الضحايا ثمانية 

قتلى وأزيد من 336 جريح، مسجلة أن المنطقة الأكثر تضرار سرب الذهب الواقعة على جبال زاغروس التي تفصل إيران 

عن العراق.

من جانبها، تطرقت صحيفة (بوبليكو) للمقال الذي نشر أمس الاثنين في محلة (بيوسيونس) من قبل حوالي 15 ألف باحث 

ينتمون ل 184 بلدا ، من بينهم أزيد من 200 باحث من البرتغال ، لتحذيرنا من الأخطار البيئية " الجسيمة التي تهدد 

الأرض.

وذكرت اليومية أن بعض المخاطر البيئية التي نتسبب بها نحن تهدد بانقراض بعض الفصائل وتدهور الغطاء النباتي وارتفاع 

درجات الحرارة وانبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بالإنذار الثاني من نوعه .

وانصب اهتمام الصحف الإسبانية على تداعيات التدخل الروسي في الأزمة الكتالانية، وكذا استراتيجيات الأحزاب الداعمة 

للاستقلال بإلإقليم قبيل الانتخابات المبكرة التي تقرر إجراؤها يوم 21 دجنبر المقبل .

وكتبت صحيفة ( البايس ) تحت عنوان " الاتحاد الأوروبي يدعم إسبانيا ضد الهجمات الإلكترونية في كتالونيا " أن وزراء 

الخارجية والدفاع الأوروبيين تعهدوا بمحاربة التلاعب بالرأي العام من خلال المواقع الإلكترونية وشبكات مواقع التواصل 

الاجتماعي التي يتم تدبيرها انطلاقا من الأراضي الروسية كما وقع خلال الأحداث قبل وبعد الاستفتاء غير الشرعي حول 

الاستقلال الذي تم تنظيمه في الفاتح من شهر أكتوبر الماضي .

وأضافت الجريدة أن أوروبا اتخذت خطوة في مواجهة مناورات الكرملين للتلاعب بالرأي العام الأوروبي عبر بث معلومات 

كاذبة وشائعات وذلك بهدف دعم وتعزيز عملية الاستقلال في إقليم كتالونيا.

ومن جهتها، أوضحت جريدة ( إلموندو ) أن الأحزاب الداعمة للاستقلال بمنطقة كتالونيا وضعت جانبا المشروع الانفصالي 

من أجل التركيز على حملة الانتخابات المبكرة المقرر إجراؤها يوم 21 دجنبر المقبل بهذه المنطقة مشيرة إلى أن على 

الأحزاب الانفصالية " أن تفسر الآن إلى ناخبيها لماذا كتالونيا ليست دولة بعد " .

ومن جهتها قالت صحيفة ( أ بي سي ) أن الحملة الانتخابية للاستحقاقات المبكرة ليوم 21 دجنبر المقبل أثارت الحرب داخل 

الأحزاب الانفصالية بكتالونيا الذين سيتوجهون متفرقين ومنقسمين إلى صناديق الاقتراع .

أما صحيفة لاراثون فأشارت من جانبها إلى الاختلافات الواقعة بين الأحزاب الداعية إلى الاستقلال والتي فشلت في وضع 

برنامج انتخابي مشترك مضيفة أن هذه التشكيلات تتوحد فقط حول رفض تطبيق الفصل 155 من الدستور في إقليم كتالونيا 

وعلى الدعوة إلى إطلاق سراح المعتقلين في إطار مسلسل الاستقلال.

أما في بريطانية، فقد اهتمت الصحف بالعلاقة بين لندن وموسكو و بالزلزال الذي ضرب شمال شرق العراق والمناطق 

الحدودية في إيران

وتطرقت (ديلي تلغراف) إلى موقف رئيسة الوزراء البريطانية التي استنكرت أعمال روسيا "المعادية" وأعلنت عن تدابير من 

أجل ضمان أمن المملكة لمتحدة ، مؤكدة في الوقت ذاته أنها لا تريد "حربا باردة" جديدة.

وفي نفس السياق، أوردت (ديلي ميل) تصريحات ماي التي اتهمت فيها روسيا باستخدام المعلومات كسلاح لنشر أنباء زائفة 

من أجل زرع الفتنة في الغرب ، مؤكدة ان بلادها ستقوم بما يلزم لحمايتها وحماية حلفائها .

وأشارت في هذا السياق ، حسب اليومية ،إلى إصلاح حلف شمال الأطلسي من أجل التصدي للأعمال العدائية لروسيا 

والتكثيف البريطاني للدعم العسكري والاقتصادي لأوكرانيا .

واهتمت الصحف السويسرية بالأزمة السياسية والاقتصادية الحادة التي تشهدها فنزويلا ، حيث رفض الر ئيس نيكولاس 

مادورو أي حوار مع المعارضة.

وتطرقت صحيفة (لاتريبون دوجنيف) إلى التدابير الانتقامية التي اتخذتها بروكسيل ضد نظام كركاس بهدف دفعها إلى فتح 

حوار مع قوى المعارضة ، ذات الأغلبية في البرلمان .

وأبرزت اليومية أن فنزويلا هي أول بلد في أمريكا الاتينية يتم اتخاذ في حقه إجراءت من هذا القبيل و التي تعكس القلق الذي 

يثيره الوضع في هذا البلد ، موضحة أن الاتحاد الأوروبي يفرض حظرا على الأسلحة ويمنع الدخول إلى البلاد وقام بتجميد 

الأصول.

وتعليقا على الصعوبات الاقتصادية في فنزويلا ، كتبت يومية (24 اور) أن هذا البلد النفطي الذي خنقته الأزمة قد تجنب 

الوقوع في وضعية العجز عن تسديد الديون بفضل أداء المجموعة النفطية المملوكة للدولة لمستحق الدين، لكن يتعين عليها 

أداء مبالغ مالية اخرى كبيرة في متم 2017 .

وبالنسبة لصحيفة (لوطون) فإن وكالات التنقيط تتوقع وقف التسديد لأن البلد يواجه ازمة اقتصادية عميقة التي تفاقم 

الاضطربات السياسية

و ركزت تعاليق الصحف الإيطالية على فشل منتخب إيطاليا في التأهل لتصفيات كأس العالم 2018 بروسيا بعد تعادلها مع 

السويد في ميارة الإياب.

وعلقت صحيفة (لاستامبا) في مقال بعنوان "إيطاليا تخرج من عالم كرة القدم في عقر دارها"، إن مشاعر الغضب والحزن 

اجتاحت عشاق كرة القدم الإيطالية إثر "إخفاقها الكارثي" في بلوغ كأس العالم لأول مرة منذ 60 عاما بعد تعادل المنتخب 

الإيطالي سلبيا مع السويد مساء الاثنين على ملعب سان سيرو في ميلانو في اياب الملحق الاوروبي.

واضافت أن خيبة الأمل سيطرت على مشجعي الفريق الإيطالي الذين استهجنوا تضييع العديد من فرص التسديد في مرمى 

الخصم ، كما انكشفت اختلالات تعتري الإدارة الفنية للفريق ما أدى إلى خسارة وبهذا الشكل مباراة مصيرية.

وكتبت صحيفة (لاريبوبليكا) أن الحارس الإيطالي الأسطوري جيان لويجي بوفون قدم بدموعه اعتذاره لعشاق الكرة الإيطالية 

بعد الإخفاق في التأهل لنهائيات كأس العالم الصيف المقبل في روسيا.

ونقلت اليومية عن بوفون البالغ من العمر 39 سنة قوله "إنه من العار أن أختتم مساري الكروي بآخر مباراة دولية تكلل 

بالفشل في التأهل لنهائيات كأس العالم".

وأشارت صحيفة (كوريري ديلا سيرا) إلى أن المنتخب الإيطالي هيمن على جل أطوار المباراة وهدد عدة مرات بشتى 

الطرق مرمى الحارس السويدي روبن اولسن دون جدوى بفضل التنظيم الجيد للاسكندنافيين على أرضية الملعب ولعبهم 

بذكاء كبير مكنهم من الحفاظ على الهدف الوحيد الذي سجله ياكوب يوهانسون ذهابا وبالتالي التأهل لكأس العالم 2018 .

وأضافت اليومية أنه بهذه الهزيمة القاسية ستودع إيطاليا ثلاثة لاعبين متبقيين من التشكيلة التي احرزت لقب 2006 وهم 

الحارس القائد جانلويجي بوفون وزميله في يوفنتوس اندريا بارزالي وقائد روما دانييلي دي روسي. ح ق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 42569
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017   الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 10:44 am

قراءة في بعض الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية

الأربعاء 15 نونبر 2017 -
خصصت الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية حيزا هاما من تعاليقها للعلاقة بين حملة الرئيس دونالد ترامب وموقع ويكيليكس، 

ومشروع خط الأنابيب "ترانس كندا "، ووضعية الاقتصاد المكسيكي.

وكتبت صحيفة (واشنطن بوست) أن الابن الأكبر للرئيس دونالد ترامب، تبادل رسائل خاصة مع موقع ويكيليكس خلال حملة 

الانتخابات الرئاسية في وقت كان فيه الموقع ينشر رسائل البريد الإلكتروني المقرصنة لمسؤولين في الحزب الديمقراطي.

وذكرت الصحيفة أن دونالد ترامب الابن لم يرد على العديد من الرئاسل التي وجهها الموقع، والتي تم إرسالها باستخدام 

ميزة الرسائل المباشرة على تويتر، لكنه أخطر كبار المستشارين لحملة والده.

وكشفت الصحيفة أن ويكيليكس طلب في إحدى الرسائل من ترامب الابن الترويج لمجموعة من رسائل البريد الإلكتروني 

التي تم الاستيلاء عليها من الحزب الديمقراطي، واقترح أن يطعن الرئيس ترامب في نتائج الانتخابات الرئاسية إذا لم يفز بها 

في الانتخابات الرئاسية.

من جانبها، ذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال) أنه في 20 شتنبر 2016، اتصلت “ويكيليكس" بترامب الابن عبر تويتر 

لتنبيهه إلى إطلاق موقع "معادي" على الانترنت سيكشف الروابط بين السيد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكرت الصحيفة أن هذا التبادل الذي يعد جزءا من مجموعة من الوثائق التي قدمها محامو ترامب الابن لمحققي الكونجرس، 

يعد أول دليل على وجود اتصال مباشر بين كبار مسؤولي حملة ترامب، وهذا الموقع.

في كندا، كتبت( لا بريس) أنه سيتم اتخاذ قرار هام بخصوص خط الأنابيب (كيستون إكس إل) الأسبوع المقبل في نبراسكا، 

مضيفة أن لجنة المرافق العامة بنبراسكا أعلنت أن التصويت بخصوص مآل هذا المشروع الذي تشرف عليه شركة (ترانس 

كندا) سيتم خلال اجتماع سيعقد في 20 نونبر.

وأفادت الصحيفة أن الموافقة على المشروع ستسمح ل (ترانس كندا) باستغلال أراضي استنادا إلى قوانين نزع الملكية، 

مشيرة إلى أن خط الأنابيب سينقل النفط من مناطق ألبرتا في اتجاه مونتانا وداكوتا الجنوبية، ثم نبراسكا، حيث سيتم ربطه 

بخطوط الأنابيب التي تغذي مصافي تكساس.

من جهتها، كتبت صحيفة (لو دروا) أن حوالي 2,14 مليار دولار ظلت حبيسة خزائن الدولة السنة الماضية، في حين كان 

يتعين استخدامها في دعم الاقتصاد الكندي من خلال مشاريع البنية التحتية الكبرى.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة البنية التحتية والمجتمعات المحلية لم تنفق سوى 60 في المائة من ميزانيتها البالغة 5,3 

مليار دولار برسم السنة المالية التي انتهت في 31 مارس الماضي.

في المكسيك، علقت (لا خورنادا) على تقرير صندوق النقد الدولي حول وضعية الاقتصاد المكسيكي، الذي شدد على ضرورة 

الاسراع بتنفيذ الإصلاحات الهيكلية لمعالجة المخاطر على المدى القصير، والحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي، وتعزيز 

النمو.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس انريكى بينيا نييتو أكد مجددا في مكسيكو سيتى ،خلال اجتماع مع المدير التنفيذى للبنك 

الامريكى (جي بي مورجان)، التزام حكومته بالعمل على بناء نظام مالي قوي وأكثر جاذبية للاستثمارات.

من ناحية أخرى، اهتمت (إل سول دي مكسيكو) باستعدادات المنتخب المكيسكي لنهائيات كاس العالم بالمكسيك موردة أنه بعد 

تعادله أمام مضيفه منتخب بلجيكا ب (3-3)، حقق منتخب المكسيك الفوز ضد بولونيا بهدف مقابل لاشيئ.





إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة


الأربعاء 15 نونبر 2017 
أفردت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية،اهتماماتها الرئيسية لمواضيع تتعلق على الخصوص بإحالة الحكومة 

الأرجنتينية مشروع الإصلاح الضريبي على البرلمان والدعوى الثانية المرفوعة ضد المدعي العام بالبيرو، واستقالة الوزير 

البرازيلي المكلف بالمدن وقرار الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على فنزويلا، وتحديث اتفاق الشراكة بين الشيلي والاتحاد 

الأوروبي وزيارة البابا فرنسيس المقررة إلى الشيلي في يناير المقبل.

ففي الأرجنتين شكل إحالة الحكومة مشروع الإصلاح الضريبي على البرلمان الموضوع الأبرز الذي استأثر باهتمام اليوميات 

المحلية.

و هكذا، كتبت يومية "كلارين" أن الحكومة أحالت مشروع الإصلاح الضريبي على الكونغرس و ذلك من أجل بدء نقاش على 

الصعيد الوطني حول هذا الموضوع، مشيرة إلى أن قيمة الضرائب على المشروبات الغازية ستكون في حدود 17 بالمائة.

و أضافت الصحيفة أن الإصلاح الجديد يتضمن أيضا تخفيض الضرائب الداخلية بشكل تدريجي على المنتجات الإلكترونية 

كالهواتف المحمولة وأجهزة التلفزيون، مبرزة أن الإصلاح الضريبي يتضمن سلسلة من التدابير المالية ستناقشها الحكومة 

مع المعارضة وحاكمي الأقاليم خلال السنة المقبلة.

و من جهة أخرى، أشارت اليومية إلى أن شركة كوكاكولا تراجعت وأكدت أنها ملتزمة مع البلد الجنوب أمريكي في مجال 

الاستثمارات على الرغم من وجود بعض الخلافات البسيطة، مبرزة أن ألفريدو ريفيرا، رئيس الشركة بأمريكا اللاتينية بعث 

رسالة إلى الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، أكد له فيها أن الشركة لا تزال ملتزمة بالاستثمارات المعلنة منذ عام 

2016 و التي تقدر بمليار دولار.

و كانت الشركة قد أعلنت أنها تدرس إمكانية التراجع عن مشاريع استثمارية بقيمة مليار دولار، كانت تعتزم القيام بها في 

الأرجنتين وسبق للرئيس ماكري أن أكدها سنة 2016، وذلك بسبب قرار الحكومة الزيارة في قيمة الضرائب.

و علاقة بالموضوع، أوردت "لاكرونيستا" أن مشروع الإصلاح الضريبي، الذي يتكون من 220 صفحة، يعتبر حصيلة 

مفاوضات مكثفة، لا سيما مع الأقاليم والجهات الفاعلة الأخرى، مشيرة إلى أن المشروع طرأت عليه مجموعة من التعديلات 

في اللحظات الأخيرة بخصوص مجموعة من القضايا الحساسة.

و بالبيرو، انصب اهتمام الصحف على الدعوى الثانية المرفوعة ضد المدعي العام للأمة، بابلو سانتشيث، و الحريق الذي 

اندلع الأحد الماضي بالموقع الأثري فينتارون.

و هكذا، كتبت يومية "إل كوميرسيو" أن البرلمانية، يني فيلكاتوما، رفعت دعوى جديدة ضد المدعي العام للأمة، بابلو 

سانتشيث، بعد أن كلف هذا الأخير القاضي أميلتون كاسترو بالتحقيق في ما بات يعرف بقضية " أوديبريشت".

و بحسب فيلكاتوما، تضيف اليومية، فإن أميلتون ليس هو الشخص المناسب للتحقيق في الرشاوي التي من المحتمل أن تكون 

دفعتها شركة البناء البرازيلية" أوديبريشت" مقابل الحصول على عقود أشغال عمومية مربحة في البلد الجنوب أمريكي.

و أبرزت الصحيفة أن الأمر يتعلق بالدعوى الثانية التي ترفع ضد المدعي العام للبلاد، حيث قدم الناطق باسم حزب "القوة 

الشعبية"، دانييل سالافيري، الأسبوع الماضي دعوى يتهم فيها سانتشيث بعدم القيام بواجبه وفتح تحقيق بخصوص الشركات 

البيروفية التي لها صلة ب" أوديبريشت".

و علاقة بالموضوع، أوردت يومية "البيرو 21" أن سالافيري قال إن المدعي العام للأمة يمثل دور الضحية عندما يقول إنه 

لا يخاف من الدعوى الدستورية المرفوعة ضده.

و نقلت الصحيفة عن الناطق باسم حزب "القوة الشعبية" قوله " إنه لعار ألا يقوم بعمله خلال هذا الوقت و يتستر على 

الشركات المتورطة في الفساد"، مشيرة إلى سالافيري يشك في التصريحات التي أدلى بها سانتشيث و قال فيها إن مكتب 

المدعي العام يحقق مع الشركات المرتبطة ب" أوديبريشت".

و من جهة أخرى، توقفت اليوميات المحلية عند الحريق المهول الذي اندلع مساء الأحد الماضي و ألحق أضرارا جسيمة 

بالموقع الأثري فينتارون، بجهة لامبايكي الواقعة شمال البيرو.

و أشارت الصحف إلى أن الحريق أتى على لوحات جدارية و أواني من الخزف تعود لأكثر من ألفي سنة ووثائق كانت 

محفوظة بالموقع الأثري فينتارون، الذي يعد تجسيدا معماريا أصليا لشمال البيرو و يضم أقدم لوحة جدارية في أمريكا.

وبالبرازيل، تطرقت الصحف المحلية لدلالات استقالة وزير المدن باعتبارها أزمة حكومية غير معلنة وقرار الاتحاد 

الأوروبي فرض عقوبات على فنزويلا.

وكتبت يومية "فولها دي ساوباولو" أن وزير المدن برينو أروخو قدم استقالته مدشنا بداية أزمة داخل حكومة الرئيس ميشال 

تامر وممهدا الطريق أمام إجراء تعديل حكومي.

وعزا الوزير في إفادة نشرتها الصحيفة استقالته لعدم وجود دعم كاف للإضطلاع بمهامه، وكشفت الصحيفة في هذا الصدد 

أن أروخو يطمح في المقابل الى استئناف وظيفته البرلمانية من داخل الحزب الاشتراكي الديمقراطي كممثل لولاية 

بيرنامبوكو.

وقالت "أو غلوبو" أنه في اليوم ذاته الذي أكد فيه الرئيس ميشال تامر وجود "وحدة مطلقة" داخل الحكومة، تفاجأ باستقالة 

أحد وزاء حكومته، مبرزة أن رئيس البلاد وعد، عقب هذه الاستقالة، بإجراء تعديل وزاري في دجنبر المقبل.

وأضافت الصحيفة الواسعة الانتشار، استنادا الى بيان نشره قصر بلانالتو الرئاسي، أن تامر يعتزم إجراء تعديل وزاري 

سيتبلور في منتصف دجنبر القادم.

ووفقا للصحيفة، فإن هذا التعديل المزمع سيكون موسعا وسيشمل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أحد أبرز حلفاء حزب 

الحركة الديمقراطية البرازيلية التي ينتمي اليها تامر الذي أجرى مفاوضات مع الحزب الحاكم خلال الانتخابات التشريعية 

لأكتوبر الماضي بشأن محاكمة رئيس البلاد من عدمها بتهم تتعلق بالفساد.

وفي شأن آخر، ذكرت صحيفة "جورنال دو برازيل" أن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات اقتصادية على فنزويلا تتضمن 

حظرا على الأسلحة والمعدات.

وأضافت أن الاتحاد أقر أيضا حظر سفر مسؤولين مدنيين من فنزويلا الى الأراضي الأوروبية وتجميد ممتلكاتهم، مضيفة أن 

لائحة الأشخاص المعنيين بهذه العقوبات ستنشر لاحقا.

ورأت الصحيفة أن فنزويلا باتت بذلك أول بلد بأمريكا الجنوبية يستهدف بعقوبات أوروبية تعكس، بحسب بيان صادر عقب 

اجتماع وزاء خارجية الاتحاد ببروكسيل، "مخاوف ناجمة عن الوضع في البلاد".

واولت الصحف الشيلية أبرز اهتماماتها لإضراب موظفي القطاع العام ومفاوضات تحديث اتفاق الشراكة بين الشيلي والاتحاد 

الأوروبي وزيارة البابا فرنسيس للشيلي المقررة في يناير المقبل.

وقد كتبت "لاتيرسيرا" أن موظفي القطاع العام دعوا الى تنظيم إضراب رفضا لمقترح يقضي بإعادة النظر في الأجور تقدمت 

به الحكومة.

وأوضحت الصحيفة أن أجراء القطاع العام يعتبرون أن رفع مستوى الأجور بنسبة ضئيلة جدا أمر غير كاف، ونقلت في هذا 

الصدد دعوة رئيس النقابة الوطنية لموظفي قطاع الضرائب، كارلوس إنسونزا، الى تعزيز تسوية أوضاع الموظفين والبحث 

عن آليات كفيلة بالتقليص من العمل المطبوع بالهشاشة داخل المصالح الحكومية على المستويات المركزية وغير المركزية 

فضلا عن اقتراح تسوية وخفض مستوى العمل بدوام جزئي داخل الأجهزة الحكومية".

وأفادت صحيفة "لاتيرسيرا" أن الشيلي والاتحاد الأوروبي سيباشران مستقبلا مفاوضات تتعلق بتحديث اتفاق الشراكة بينهما، 

مبرزة أن الجولة الأولى من المفاوضات الرسمية ستبدأ في 16 نونبر الجاري ببروكسيل.

وأوضحت الصحيفة، استنادا الى وزير الخارجية الشيلي، أن اتفاق الشراكة المبرم بين الجانبين في 2002 خلق العديد من 

الفرص لفائدة النمو الاقتصادي والتنمية، داعية الى تجديد الالتزام بعد 14 عاما من بدء العمل بهذا الاتفاق وإطلاق مشروع 

مشترك يتسجيب للرهانات الحالية.

وعلى صعيد آخر، أوردت صحيفة "لاناثيون" تأكيد الفاتيكان قيام البابا فرانسيس بزيارة للشيلي في الفترة ما بين 15 و18 

يناير 2018.

ونشرت الصحيفة تفاصيل برنامج زيارة البابا للبلاد التي ستتخللها العديد من الأنشطة بعدد من المدن الشيلية من ضمنها 

العاصمة سانتياغو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة العربية 15/11/2017
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: