منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  قمة أردنية ـ سعودية في الرياض غدا بشأن القدس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48513
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: قمة أردنية ـ سعودية في الرياض غدا بشأن القدس   الإثنين 11 ديسمبر 2017, 9:23 pm

أنباء عن قمة أردنية ـ سعودية في الرياض غدا بشأن القدس




كشفت مصادر سعودية النقاب عن قمة سعودية ـ أردنية غدا الثلاثاء في الرياض، على خلفية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وذكرت صحيفة "الرياض" السعودية، التي أوردت الخبر على موقعها الالكتروني، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ستتركز على «"التداعيات المحتملة على مستقبل عملية السلام والتطورات التي شهدتها الساحة الفلسطينية مؤخرًا، فضلًا عن تبادل الرؤى وتنسيق المواقف بين الرياض وعمّان"، دون أية تفاصيل إضافية.
يذكر أن الأردن، أكد منذ يوم الأربعاء الماضي، (تاريخ صدور القرار)، رفضه لقرار الولايات المتحدة الأمريكية، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها، معتبرا إياه خرقا للشرعية الدولية.
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد المؤمني، في بيان، له بهذا الخصوص: "إن هذا القرار، يمثل خرقا لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة، التي تؤكد أن وضع القدس يتقرر بالتفاوض، وتعتبر جميع الإجراءات الأحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الأرض، لاغية وباطلة".
وأضاف المومني: "إن المملكة ترفض القرار الذي يزيد التوتر، ويكرس الاحتلال"، معتبرا أن القرار الذي يستبق نتائج مفاوضات الوضع النهائي، "يؤجج الغضب، ويستفز مشاعر المسلمين والمسيحيين على امتداد العالمين العربي والإسلامي"، وفق البيان.
كما أعرب الديوان الملكي السعودي في بيان له عن أسف المملكة لإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأضاف البيان: "المملكة تعرب عن استنكارها وأسفها الشديد للقرار الأمريكي بشأن القدس لما تمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس".
وتابع: "حقوق الشعب الفلسطيني كفلتها القرارات الدولية ذات الصلة وحظيت باعتراف وتأييد المجتمع الدولي".
وذكر بيان الديوان الملكي: "إن هذه الخطوة وإن كانت لن تغير أو تمس الحقوق الثابتة والمصانة للشعب الفلسطيني في القدس وغيرها من الأراضي المحتلة، ولن تتمكن من فرض واقع جديد عليها، إلا أنها تمثل تراجعا كبيرا في جهود الدفع بعملية السلام"، وفق البيان.
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن، اليوم الأربعاء، رسميا، عن اعتراف الولايات المتحدة بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في تحول يقطع مع السياسة التي اتبعها الرؤساء السابقون حول وضع المدينة المقدسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48513
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قمة أردنية ـ سعودية في الرياض غدا بشأن القدس   الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 8:11 am

قمة بمناخ «تصالحي»: غموض بشأن الاتفاق على ملف «القدس» وتركيز سعودي على «ضمان أمن» الأردن وإنعاش مذكرات التفاهم

عمدة عمان يستفز الشارع ومبادرة شعبية لتسمية شارع سفارة واشنطن بـ «القدس العربية»:



Dec 13, 2017

عمان ـ «القدس العربي»: انتهت قمة أردنية سعودية انعقدت أمس في الرياض، ببيان إخباري «أخوي وثنائي» في لغته السياسية، من دون توضيح الاستراتيجية التي تم الاتفاق عليها بخصوص ملف القدس.
وتمخض اللقاء عن اتفاق على إدامة التنسيق بين البلدين بشأن تداعيات القرار الأمريكي بنقل السفارة للقدس، ومن دون التطرق للتفاصيل.
ولم يُعرف بعد ما إذا كان الموقف السعودي «المتراخي» بشأن القدس قد دفع تُجاه تخفيف التصعيد الأردني، أم أن البوصلة الأردنية أسهمت في رفع منسوب الاهتمام السعودي، خصوصًا أن الأردن مهتم بتنسيق الموقف عشية قمة اسطنبول الإسلامية.
وبرز اللقاء الأردني السعودي كأنه لقاء «مصالحة» وسط التأويلات التي انتشرت مؤخرا بخصوص توتر شديد في العلاقات بين البلدين، خصوصا بعد هتافات استهدفت الأمير محمد بن سلمان في مسيرات التضامن مع القدس وسط عمّان.
لكن أوساطاً سياسية عميقة لاحظت وهي تقرأ تفاصيل اللقاء مع «القدس العربي»، أن الخبر الرسمي الصادر عن القمة الثنائية تجاهل التركيز على ما اتفق عليه بخصوص القدس ومنح العلاقات التي كانت باردة على الصعيد الثنائي «جرعة من الحيوية»، حيث أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أن ما يؤذي الأردن يؤذي بلاده.
ولم تُعرف المناسبة التي دفعت العاهل السعودي للتأكيد أيضاً أن بلاده معنية بـ «أمن الأردن»، مع لغة مباشرة في الملخص الإخباري الرسمي تشير إلى أن الجانب السعودي تعهد بإحياء ما اتفق عليه ووقع من مذكرات تفاهم مشترك بين البلدين، في إشارة واضحة لشكوى أردنية بخصوص استثمارات وعد بها الأمير محمد بن سلمان في قطاع الطاقة ولم تُنجز.
أجواء اللقاء كانت إيجابية بالمواصفات الأردنية، والخلافات خضعت فيما يبدو لعملية إقصاء ولو مؤقتاً، في حين تم تبديد الانطباع حول خلافات مع جناح الأمير محمد بن سلمان عبر لقاء خاص عقده الوفد الأردني مع الأمير بعد لقاء القمة مع والده الملك، فيما لم يحضر الأمير اللقاء الرسمي بين الملكين.
ويُعتقد أن عودة السعودية للغة «إيجابية» عن التضامن مع الأمن الأردني والبعد الاقتصادي، قد تؤشر إلى محاولة لتخفيض سقف الحراك الأردني بخصوص ملف القدس.
في غضون ذلك استفز تصريح لعمدة العاصمة الأردنية عمان، يوسف شواربه، مئات النشطاء عندما صرح أن البلدية لن تغير اسم شارع رئيسي في العاصمة يستضيف مقر السفارة الأمريكية لاسم «القدس العربية».
وردا على العمدة الذي رفض فيما يبدو توصية بالخصوص تقدمت بها لجنة محلية بناء على مذكرة برلمانية، قرر مئات الأردنيين إعلان مبادرة لإطلاق اسم القدس العربية على شارع السفارة الأمريكية. وطلبت المبادرة من المواطنين توقيع هذا المطلب في محاولة للضغط على العمدة الشواربه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48513
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قمة أردنية ـ سعودية في الرياض غدا بشأن القدس   الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 8:16 am

تساؤلات في الأردن: لماذا لا نتواصل مع إيران؟… وتراث «الاعتدال» لا يضمن المصالح و«فوبيا» السعودية مؤذية

«القدس العربي» تكشف خفايا اتصالات بين الحرس الثوري و«القسام»

بسام البدارين



Dec 13, 2017

عمان – «القدس العربي»: وسط تفاعلات المعركة التي وجد الأردن نفسه وسطها بالحد الأدنى من خيارات المناورة، تحت عنوان «القدس» ترصد الماكينة الدبلوماسية نمو الاتصالات المفاجئ بين حركة حماس والجمهورية الإيرانية مقابل شغف تركيا أردوغان في «تمثيل» العالم الإسلامي.
إسماعيل هنية يهاتف الرئيس حسن روحاني بعد ساعات قلائل فقط من اتصال هاتفي مباشر قام بتأمينه القيادي المتفوق يحيى السنوار بين قائد كتائب القسام وجنرال الحرس الثوري قاسم سليماني بعنوان استعداد طهران لتأمين مستلزمات المقاومة في معركة «القدس» كلها.
.. ذلك نبأ جديد تمامًا بالنسبة لعمّان التي كانت حتى قبل وقت قصير من إعلان الرئيس دونالد ترامب الذي فجّر الحسابات والسيناريوهات تحاول لفت نظر حليفها السعودي لحقيقة جغرافية واقعية بعنوان «التشيّع يزداد في صفوف بعض عناصر الجيش السوري الحر وقوات الحرس الثوري تقتحم وتخترق مجتمع درعا جنوبي سوريا».
أفلت السعوديون الملحوظة الأردنية مبكرًا، وفهمت عمّان بأن «درعا مشكلة أردنية» حتى بالنسبة للحليف السعودي الذي استعار هنا ضمنيًا مقولة شهيرة للرئيس بشار الأسد.
النبأ الأكثر حداثة والمفاجئ هو: الغرفة العميقة في عمّان وبعد سلسلة الأحداث الأخيرة طرحت على لسان أحد المسؤولين السؤال التالي: ماذا سيحصل إذا ما أوفدتموني إلى طهران؟.. لِمَ لا نتصل ونقول «ألو .. طهران»؟
الفكرة باختصار كانت أن الأردن لديه مبادرة شاملة بخصوص ملف القدس سيعرضها على قمة إسطنبول الإسلامية باعتباره المتضرر الأبرز والأول من مخططات «تصفية القضية الفلسطينية» كما يرى السياسي المخضرم طاهر المصري.
للنفاذ في هذه المبادرة لا بد من التفكير بنصيحة الرئيس رجب طيب أردوغان بعنوان «انفتحوا قليلاً على الإيرانيين.. سيلتقط الروس أية خطوة ويساعدونكم في اتجاهين جنوبي سوريا وعملية السلام».
على نطاق واسع ثمة من يتصور اليوم في عمّان بأن الحراك الأردني في القمة الإسلامية في تركيا اليوم الأربعاء قد يحتاج للاستثمار في الرافعة الإيرانية، لأن «تراث الاعتدال» الأردني لم يضمن مصالح القرار الأردني عند الأمريكيين ولا الإسرائيليين.

تغريد خارج سرب «ابن سلمان»
برزت في الأثناء ملحوظتان على صعيد المعلومات: الأولى؛ القناة التي جهدت لتأمين الاتصالات الهاتفية بين الجنرال سليماني وقادة كتائب القسام في غزة كان نجمها يحيى السنوار والأخير،.. وعندما سأل الأردنيون: ما الذي حصل؟.. جاء الجواب: اسألوا مكتب الرئيس عبد الفتاح السيسي؟ في إشارة إلى تنسيق الخطوة مع مصر.
الملحوظة الثانية: كيف يدخل قائد الحرس الثوري على خطوط حماس وغزة بتواطؤ مصري ومن دون اعتراض من حليف الرياض الأقوى، والمقصود «أبو ظبي» المتابعة لكل الاتصالات مع السنوار؟
استنتج الأردنيون أن السعودية «لا تعترض» على مؤشرات انفتاح الإمارات ومخابرات السيسي على الإيرانيين، بينما تجلس عمّان وحدها «مرتعبة» من أي ردة فعل سعودية إذا ما تواصلت ولو هاتفيا مع طهران تمثيلاً لفوبيا لم تعد مبررة.
لِمَ لا نجري ذلك الاتصال» الو طهران معك عمّان»؟.. سؤال يطرحه اليوم وبقوة ساسة ومسؤولون أردنيون، والجديد تمامًا أنه يطرح بتحفظ شديد من قنوات أمنية تُعيد التذكير بمحاولات طهران المتواصلة التجسس على الأردن ومضايقته.
في حلقة سياسية قريبة من رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي يستفسر بعضهم عن إمكانية الاستعاضة عن التهاتف السياسي مع طهران بقرار يسمح للسفير الأردني عبدالله أبو رمان بالتحرك لعمله بعد عام ونصف العام على مغادرته.
أبو رمان نفسه جاهز ومتحفز، لكن وزير الخارجية أيمن الصفدي يقترح «التريث» قليلًا، حتى «نفهم اتجاهات المياه عند الشقيق السعودي» على أن لا تكون عودة السفير إلى طهران «مجانية».
قريبًا من السياق نفسه حصل مستجد آخر.. مدير المخابرات الفلسطينية الجنرال ماجد فرج يطلب من مهندسي المصالحة في غزّة «إبعاد» توفيق أبو النعيم المسؤول الأمني الأول والأبرز لحماس وغير البعيد عن النفوذ الإيراني عن مناخات النقاش.. من يتصدى للمسألة المخابرات المصرية التي ترفض اقتراحات فرج وتصر على بقاء النعيم في الحلقة.
برز هنا دليل إضافي على أن المظلة الأمنية المصرية التي تستثمر إقليمياً في ورقة المصالحة توفر الرعاية والعناية لاتصالات حماس مع الإيرانيين واحتارت عمّان في خفايا الأجندة المصرية هنا. لكن الدرس الأهم أن حلفاء الرياض الأقوياء في الإقليم يستطيعون التغريد قليلًا تفاعلًا مع مصالحهم بعيدًا عن «سرب الأمير محمد بن سلمان».

لم لا
السيسي يفعل ذلك ومحمد بن زايد يفعله.. لِمَ لا نفعله نحن في الأردن أيضًا بسبب مصالحنا ؟.. يسأل رئيس الوزراء مسؤولًا في أحد الاجتماعات، فتبرز تلك اللغة التي تُقدّر أن الهتافات التي انطلقت في شارع عمّان تنديدًا بموقف السعودية وضد الأمير محمد بن سلمان قد تساعد في «التفاتة سعودية» للأردن هذه المرة وعلى أساس أن القناة الأردنية «مهمة جدًا» في التقارب مع الأجندة السعودية حتى لا يستفرد الإيرانيون أو أردوغان بتوصيات مؤتمر إسطنبول.
تلك النيّات الطيبة قرّرها الأردن، وهو يتجهز لأول لقاء مع القيادة السعودية منذ أربعة أشهر تقريبًا، فيما كان عضو مخضرم في البرلمان الأردني هو خليل عطية يخطب في وصلة منسقة في القاهرة ضمن اجتماعات البرلمان العربي متسائلًا عن «صندوق دعم القدس» الذي لم تضع فيه السعودية منذ سنوات ولا دولارا واحدا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
قمة أردنية ـ سعودية في الرياض غدا بشأن القدس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: اردننا الغالي-
انتقل الى: