منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 القدس بين برتوكولات حكماء العرب واسترتجيات التحرر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48114
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: القدس بين برتوكولات حكماء العرب واسترتجيات التحرر   الثلاثاء 19 ديسمبر 2017, 4:57 pm

القدس بين برتوكولات حكماء العرب واسترتجيات التحرر

الكاتب: د. ياسر عبد الله
القدس مهددة بالتشريع بيهوديتها بعد قرار المصارع "ترامب" بنقل السفارة الى القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، ونحن ما زلنا نتحدث عن مصطلح اسمه مصالحة مجتمعية "يعني شك عرب وركوة قهوة" باعتقادي ان ما يحصل يعني ان ما قاله هيو انشتاين في تعريفه للنظرية التبادلية ان "تحقيق التوزان الممكن شرطا لتحقيق اي استقرار"، وان ما تحدث عنه هومانز من المنفعة تأتي في سياق المصالح الحزبية المتعفنة البعيدة عن المصلحة العليا وهي المواطن الفلسطيني ومستقبل سيكولوجيا اطفالنا وشبابنا فنحن نعيش مرحلة ومنذ عشر سنوات هي الأسوأ بتاريخ القضية الفلسطينية.
الدولة العربية القومية أصبحت حلم المواطن العربي بعد أن فقدت مقومات الدولة واصبحت دويلات تابعة إلى اجندات خارجية، والخلافات تعم وتطم دون حلول في الافق للنظر الى الربيع العربي ومخلفاته ومخرجاته وكيف تم ويتم وفق مخطط بروتوكولات صهيونية وليس مخطط امريكي، وانما أمريكا هي اداة لتنفيذ المخطط الصهيوني في العالم العربي، وقد اقتربت الرؤية بالوضوح واصبح قمر المؤامرة ساطع في سماء الوطن العربي، وعودة الى قضية المصالحة فهي بحاجة الى قليل من الخجل والحياء والقضية بحاجة الى الارتقاء لمستوى الخطر الذي يهدد القدس والامة العربية.
القدس في خطر، القدس يريدونها عاصمة للكيان المحتل وفي ظل اصرار المتخاصمين على بقاء الفرقة وترك اجندات خارجية تفرض شروطها على المصالحة، فنحن لا نحتاج هذه المصالحة في هذه المرحلة العصيبة بل نحتاج الى أكثر من ذلك وهي الوحدة الوطنية التي تفرض شروطها واجندتها على المحتل وعلى كل مغتصب يحاول تهويد القدس والعبث بالمقدسات الاسلامية والمسيحية، فالمحتل لا يعرف الاخلاق ولا محرمات لديه في امام طموحه بالتوسع في الارض الفلسطينية من خلال مستوطناته ومن خلال السعي الى اعتراف دولي بالقدس عاصمة لكيانهم الغاشمة.
فقد وضع اليهود مخططهم هذا وقبل أكثر من مائة عام، ففي عام 1901 م حين وضعت بروتوكولات حكماء صهيون وتم وضع 24 بروتوكولا تضمنت السيطرة على العالم من خلال : السيطرة الاعلامية، والاقتصادية وخلق قيادات نفيعية ذات مصالح خاصة، وملوك وحكام يسعون الى الحفاظ على ممالكهم، وخلق اجيال مشوهه فكريا . وما يحصل في الواقع العربي والاسلامي هو المشهد الذي وضع في نصوص تلك البروتوكولات ، قد كان اليهود في حينها مشتتين في أنحاء العالم ولا كيان لهم ولكن بدهاء ومكر تمت السيطرة على العالم فعلاً. وحتى في الزمن القريب وفي العام 1988 تم اعداد دراسة" برتوكول " في مركز الدراسات الإسرائيلي " يافي " بعنوان " خيارات السلام بعد الانتفاضة الاولى " ووضع فيها ستة خيارات هي الخيار الاول: البقاء على الوضع الراهن وبقاء الاحتلال ، الخيار الثاني : حكم ذاتي ،الخيار الثالث : هو ضم الضفة والقطاع لاسرائيل، الخيار الرابع : دولة فلسطينية في الضفة والقطاع ، الخيار الخامس الانسحاب من غزة والخيار الاخير: فدرالية مع الاردن . وقد شاهدنا بعض هذه الخيارات التي قد نفذت وان فشلت في طريقة الاداء وبقي خيارين امام الكيان الصهيوني هو خيار الضم للضفة والقطاع وخيار الفدرالية وكليها احتمالات واردة بعد الاعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل من قبل الثور المصارع ترامب.
لِمَ لا نتعلم الدروس والعبر من الماضي؟ ولِمَ لا نفكر في المستقبل؟ فنحن بحاجة الى أكثر من مصالحة وبحاجة إلى أكثر من وحدة وطنية نحن بحاجة الى برتوكولات حكماء فلسطين - بروتوكولات حكماء العرب؛ فالدولة اليهودية اصبحت واقع في ظل التأمر والتخاذل والحل في ظل المعطيات الدولية والاقليم اعتقد انه حلم وسراب – بعض الدول العربي فقدت عروبتها - ولكن بحاجة الى بروتكولات تعالج الضعف العربي وتعالج التشرذم الفلسطيني حتى نمتكن بعد مائة عام من استعادة الارض والكرامة العربية.
بالعودة للتاريخ وعندما احتلت القدس في العام 1099م وحتى عام 1087م من قبل الفرنج ، وضعت استراتيجية للتحرر على يد حكماء ال زنكي في حينه " بروتوكولات ال زنكي" بدأ عماد الدين زنكي بتطهير بلاد المسملين من الخونة والمتخاذلين واكمل بعده نور الدين زنكي حتى استلم الراية صلاح الدين عام 1064 م حين استلم حكم مصر وبدأ في تنفيذ إستراتجية لتحرير بيت المقدس تعتمد على : توحيد بلاد الشام ، توحيد مصر والشام وفي عصرنا هذا يعني توحيد لبنان والاردن وسوريا وتوحيد العراق وسوريا وتوحيد العراق ومصر وبلاد الشام . ولم تمضي مائة عام على احتلال القدس حتى تم استعادتها وتحريرها واستعادة كرامة الامة العربية والاسلامية .
خلاصة القول : صلاح الدين اتبع استراتيجية في استعادة القدس احتاجت اقل من الخمسين عام ، ومن الواضح أن زعماء اليهود تصفحوا التاريخ وتشربوا من استراتيجية صلاح الدين فكان خلاصة ذلك أن وضعوا بروتوكولات حكماء صهيوني في العام 1901 من اجل اقامة دولتهم على ارض فلسطن وفي العام 1948 تم الجريمة باغتصاب الارض وارتكاب جرائم بحق البشرية ونحن اليوم على ابوب العام 2018 واقتراب على احتلال الارض والانسان الفلسطيني ال 70 سنة . فهل العقل الفلسطيني والعربي عاجز عن الاستفادة من استراتيجية صلاح الدين في التحرير والتعلم من استراتيجية حكماء صهيوني في احتلال الارض للخروج بالاستراتجية العربية في تحرير فلسطين من خلال برتوكولات حكماء العرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48114
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: القدس بين برتوكولات حكماء العرب واسترتجيات التحرر   الجمعة 22 ديسمبر 2017, 4:13 pm

خائف..في زمن الطوائف!


توفيق الحاج
الآن الآن وربما غدا نحن اشبه ما نكون في فيلم بائس ومكرر لزمن الطوائف.. قبيل سقوط الاندلس وعندنا 22نسخة معدلة من حالة الاميرالباكي ابي عبد الله الاحمر! والطفلة الشجاعة عهد التميمي تقول لهم ماقالت له امه: ( ابك كالنساء ملكا لم تدافع عنه كالرجال )!
ترامب هوسليل الفرنجة واسرائيل هي قوط الاسبان والعرب هم شراذم امارات غرناطة المهلهلة والاندلس هي القدس! 
هكذا يعيد التاريخ انتاج نفسه من جديد بمسميات واشكال وامكنة مختلفة.. ولو استمر الحال في التدهور كما هو متوقع سيجد احفادنا من بعدنا انفسهم في مشهد ثالث مكرر تلحق فيه مكة والمدينة بالقدس والاندلس!
لاغرابة ولا مفاجأة في هكذا توقعات ولاضمانة لوقف الانهيار العروبي والاسلامي الذي استبدل عدوا بعدو .. ويطبع على استحياء احيانا وعلنا احيانا أخرى مع تل ابيب ويهدد ويتوعد طهران! 
واصلاح الحال الذي مال ان كان ممكنا لن يكون بقصائد الحماسة وتضرعات العجزة بالادعية والابتهالات والتغني الممل بماض مجيد اجمله أكذبه!
ماذا يرجى من دول متهالكة عفنة تجتمع في لفة فسيخ..ولا تنظمها الا سبحة من التخلف والتطرف و ظاهرة صوتية عنترية ومارشات خشبية تئن و تشيخ؟ !
دول تختلف في النوايا والولاءات والتحالفات وفي الوسائل الغايات.. وتتشابه في مهازل الاستهلاك والاسترخاء واستمراء الغنج والتوسل السياسي صباح مساء في محافل لايملك القرار فيها الا الكبار الكبار.. كما رأينا في مباراة مجلس الامن الاخيرة .. حيث فازت امريكا على الاجماع الدولي بهدف الفيتو الذي احرزته لاعبة خط الهجوم نيكي هيلي رغم 14 هدفا عالميا الغاها الحكم الممثل لقانون المنتصر في الحرب العالمية الثانية..وهذا هوالفيتو رقم 80 الذي تقوم به امريكا ضد الحق الفلسطيني والانحياز التام لاسرائيل مما يؤكد ان العدل في الامم المتحدة شأنه شان العدل خارجها هو (عدل الاقوياء).. مجرد ميزان جزر! يتحكم فيه قدم بغل شموص في غاب فاجرعاهر!
ومباراة اخرى كرنفالية في الجمعية العامة للامم المتحدة نفوز بها وبقرار دولي أي كلام وغير ملزم رغم تهديد ووعيد الفوهرر ترامب !
هذا الاسفاف المثير للسخرية يستدعي ضرورة انسانية متصاعدة وملحة للخروج على هكذا أرث قبيح وتغيير قواعد اللعبة بوجود قوى سياسية واخلاقية ضاغطة عربية اولا وعالمية ثانية !
وهذه القوى لن تتوفر الا بصاعق شعبي فلسطيني على الاخص كما حدث في الانتفاضتين الاولى والثانية..
لم يبق امام الفلسطينيين بعد فشل مسكنات الفشل السياسي الا فكرة قديمة جديدة قد يقول البعض العاقل جدا عنها انها عدمية ..انتحارية ..عبثية ..مجنونة..مخيفة! 
فكرة هي اكبر من انتفاضة مسيسة خجولة وأصغر من يوم القيامة فكرة بحجم غضب شعبي سلمي شامل ونزول مستمربالحجرالى الشارع واقتحام المستوطنات والحواجز ونقاط التماس في توقيت واحد !
سيسقط الشهداء بالمئات..وسيكون الثمن باهظا ومؤلما جدا لكنه كاف للضغط على المشهد الدولي واحداث التغيير للاهتمام وللانتصارعمليا لحق شعب عنيد يقاوم ببسالة نازية سرطان اخرالاحتلالات!
قد تسخر النخبة النسكافيه السياسية المخملية المرفهة من هكذا طرح وتتهمه بما تشاء..
وقد يهول البعض الرومانسي من هكذا مشهد دام .. وقد يرفض امراء الحرب وابطال المقاومة النظرية هذه الفكرة لانها تعري الأعذاروالحجج ..! لكن الحقيقة الدامغة والازليه تقول للشعب الفلسطيني وهو وحده: 
( قم ياوحدك ...غير الواقع المر بدمك ..لايحك جلدك مثل ظفرك.. لن تنفعك القرارات والتصريحات والسياسات والمفاوضات والمجاملات والخطابات والرايات والقبائل والفصائل !
انت باق..والكل زائل .. أنت وحدك القرار..أنت القضية..جرحك النازف هو طريقك الوحيد للحرية !
اللهم كن معنا لاعلينا... اللهم منك نستمد صبرنا وقوتنا فلا تخذلنا ..اللهم انصرنا على عدو من حولنا ومن بيننا..اللهم انصرنا على امريكا وعربانها واسرائيل .اللهم انت ربنا وحسبنا وانت نعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
القدس بين برتوكولات حكماء العرب واسترتجيات التحرر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: القدس-
انتقل الى: