منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر
 

 الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53780
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Empty
مُساهمةموضوع: الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع   الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Emptyالثلاثاء 26 ديسمبر 2017, 8:29 pm

الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع
تاريخ النشر: 18/12/2017 
بدعوة من الخارجية الصينية، من المتوقع في نهاية الأسبوع الجاري، وصول وفد إسرائيلي فلسطيني مشترك إلى الصين، وذلك ضمن تطلع وسياسة بكين تعزيز دورها في الشرق الأوسط والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، في حين أوضحت الصين أنها تؤيد إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967.
ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الصيني وانغ يى ونائبه تشن شى دونغ، مع الوفد الذي سيصل إلى بكين يوم الخميس، وفى ختام الاجتماع سيعقد مؤتمرا صحفيا خاصا سيقدم فيه مواقف بلاده بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
ويهدف اللقاء إلى توفير منصة تواصل لمؤيدي السلام من فلسطين وإسرائيل، وأيضا إلى تقديم أفكار جديدة لتعزيز عملية السلام، حسب الصين.
وذكرت صحيفة هآرتس أن الوفد سيلتقي بوزير الخارجية الصيني، في حين يترأس الوفد الفلسطيني مسئول الملف الخارجي بحركة فتح نبيل شعث، بالإضافة للوزير السابق أحمد مجدلاني وممثلين عن مبادرة جنيف، بينما يترأس الوفد الإسرائيلي عضو الكنيست عن حزب العمل حيليك بار.
وكان الرئيس الصيني غ قدم مقترحا من أربع نقاط حول القضية الفلسطينية خلال اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني الزائر محمود عباس، في تموز/ يوليو الماضي.
وأكد دعم الصين لحل الدولتين كحل للقضية الفلسطينية، وكذا على دعم الصين إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
يشار على أن مبادرة جنيف إحدى الاتفاقيات غير الرسمية التي وقعتها شخصيات فلسطينية على رأسها وزير الإعلام الفلسطيني الأسبق ياسر عبد ربه، مع وزير القضاء الإسرائيلي الأسبق يوسي بيلين، في سويسرا في 1 كانون الثاني/ديسمبر 2003.
وفى الأسبوع الماضي، وعلى ضوء إعلان اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، أوضحت الصين أنها تؤيد أقامه سيادة كاملة للدولة الفلسطينية على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو كانغ إن بلاده "تدرك القلق في الدول الإسلامية بشأن وضع القدس، وتدعو إلى حل وفقا لقرارات الأمم المتحدة والتوافق الدولي".

وفى العامين الماضيين تمادى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالإشادة بتعميق علاقات حكومته مع الصين، وفي آذار/مارس الماضي التقى نتنياهو برئيس الصين ضمن زيارته إلى بكين للاحتفاء بمرور 25 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وخلال اللقاء مع نتنياهو تطرق الرئيس الصيني إلى الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، قائلا إن "التعايش مهم وحيوي للشعبين وللاستقرار في الشرق الأوسط، بحيث أنه سيؤدي للتطور والازدهار، وذلك بما يتماشى ومصالح جميع الأطراف وبضمنها الصين وإسرائيل".
في الشهر الماضي، افتتحت الحكومة الصينية أول مركز ثقافي لها في تل أبيب باستثمار 20 مليون شيكل، وذلك ضمن الإستراتيجية العامة للجمهورية، التي تنص على أن الثقافة الصينية ينبغي أن تتاح في جميع البلدان التي تقيم فيها علاقات دبلوماسية واقتصادية وثقافية، وهو المركز الثاني الذي يقام بالشرق الأوسط بعد المركز الذي أقيم في العاصمة المصرية.




هآرتس: أول لقاء فلسطيني – إسرائيلي في بكين عقب قرار ترامب بشأن القدس




أعلنت صحيفة “هآرتس″ الإسرائيلية عقد أول لقاء بين المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين، منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، واعتزامه نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى المدينة المقدسة.
وقالت الصحيفة إنه في أعقاب الاهتمام الذي أبدته دولة الصين أخيرا، بزيادة ضلوعها في الشرق الأوسط، سيصل وفد إسرائيلي — فلسطيني الخميس المقبل إلى بكين، بمبادرة وتمويل من وزارة الخارجية الصينية.
وأضافت أن وزير الخارجية الصيني وونغ يي، ونائبه تشان شيدونغ، سيلتقيان مع الوفد، ومن ثم سيتم عقد مؤتمر صحفي، يعرضان خلاله الموقف من الصراع الإسرائيلي — الفلسطيني.
وأوضحت “هآرتس″ أن الجانب الإسرائيلي سيقوده خلال المحادثات، النائب حيليك بار، فيما يقود الجانب الفلسطيني مسؤول ملف الخارجية في حركة فتح نبيل شعث، كما سيشارك عضو اللجنة المركزية لمنظمة التحرير، الوزير السابق أحمد مجدلاني، وممثلو “مبادرة جنيف”
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53780
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Empty
مُساهمةموضوع: رد: الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع   الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Emptyالثلاثاء 26 ديسمبر 2017, 8:30 pm

اليابان تدعو عباس ونتنياهو ومبعوث ترامب إلى لقاء في طوكيو

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع 3_1473429301_1825


 تل أبيب: كشف موقع "واللاه" العبري، اليوم الثلاثاء، عن دعوة قدمها وزير الخارجية الياباني تارو كونو، لعقد لقاء مشترك بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ومبعوث الرئيس الأمريكي لعملية السلام جاريد كوشنير، في مدينة طوكيو.
وبحسب "واللاه" العبري، فإن اليابان ومن خلال الدعوة تعمل لإعادة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى مائدة المفاوضات بمبادرة من رئيس الوزراء الياباني.
وأكد الموقع، أن وزير الخارجية الياباني، خلال جولته التي شملت إسرائيل والأراضي الفلسطينية، دعا القادة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضرورة إحياء المفاوضات على أساس حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران/ يونيو للعام 1967.
وكان وزير الخارجية الياباني قد صرح في وقت سابق خلال زيارته، بأن اليابان ستبذل جهودا لبناء الثقة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي للعودة إلى المفاوضات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53780
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Empty
مُساهمةموضوع: رد: الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع   الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Emptyالأربعاء 27 ديسمبر 2017, 1:15 pm

[size=30]بالصور.."مبادرة جنيف" تكشف عن لقاء فلسطيني _اسرائيلي على "أعلى مستوى " في الصين[/size]

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع 20_1514306121_6611

بكين: كشفت مصادر مُطلعة ، من مباردة جنيف ان لقاء على اعلى مستوى جمع بين وفدي فلسطيني واسرائيلي في ال(20 _22 ) الشهر الحالي في الصين .
وعبرت الحكومة الصينية خلال اللقاء عن رغبتها في زيادة انخراطها الي عملية السلام في الشرق الاوسط، وكانت خطوتها الاولى نظمت بالشراكة مع مبادرة جنيف لقاء عالي المستوى بين وفدين فلسطيني واسرائيلي في بكين.
وقالت المبادرة ، انه نتج عن تلك النقاشات ورقة إسرائيلية فلسطينية مشتركة اقرت من وزير الخارجية الصيني ووزارته وحددت الورقة عدة خطوات قيل انها يمكن ان تساعد على احياء عملية السلام مع التركيز على الخطوات المطلوبة من القيادة الاسرائيلية والفلسطينية ، بالاضافة الى دور المجتمع المدني والمجتمع الدولي وبالخصوص الصين ووكانت صحيفة "هآرتس" العبرية ذكرت أن الوفد سيلتقي بوزير الخارجية الصيني في العاصمة الصينية في حين ترأس الوفد الفلسطيني مسئول الملف الخارجي بحركة فتح نبيل شعث، بالإضافة للوزير السابق أحمد مجدلاني وممثلين عن مبادرة جنيف.
بينما ترأس الوفد الإسرائيلي عضو الكنيست عن حزب العمل "حيليك بار"، في حين سيعقد الوفد مؤتمرًا صحفياً خاصاً يعرض خلاله الأطراف مواقف بلادهم من النزاع.
ومبادرة جنيف إحدى الاتفاقيات غير الرسمية التي وقعتها شخصيات فلسطينية على رأسها وزير الإعلام الفلسطيني الأسبق ياسر عبد ربه، مع وزير العدل الإسرائيلي الأسبق يوسي بيلين في سويسرا في 1 ديسمبر/كانون الثاني 2003.



الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع 20_1514306087_1572


الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع 20_1514306043_4340

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع 20_1514322341_8134
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53780
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Empty
مُساهمةموضوع: رد: الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع   الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Emptyالأربعاء 27 ديسمبر 2017, 1:18 pm

مقرب من عباس: اتصالات أميركية غير مباشرة مع السلطة للعودة الى العملية السياسية


رام الله: كشفت صحيفة "الحياة" اللندنية، أن الإدارة الأميركية تجري اتصالات غير مباشرة مع الرئيس محمود عباس بهدف إقناعه بالعودة إلى المسار السياسي، في وقت كشف رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية، أن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحل القضية الفلسطينية تتضمن إقامة عاصمة دولة فلسطين في بلدة أبو ديس، أحد الأحياء الصغيرة في القدس المحتلة، وربطها بجسر مع المسجد الأقصى المبارك.
وكشف مسؤول فلسطيني مقرّب من عباس للصحيفة اللندنية، أن الاتصالات الأميركية مع الرئيس تتم من خلال دول عدة، بينها الصين وروسيا، موضحاً: "وصلتنا رسائل من الإدارة الأميركية تطالبنا بالعودة إلى المسار السياسي، وتقول إن قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس لا يعني بأي حال من الأحوال تحديد حدود المدينة والتي سيتم رسمها في المفاوضات بين الجانبين".
وقال المسؤول إن الجانب الفلسطيني "يدرك تماماً نيات الإدارة الأميركية من العملية السياسية الجاري التحضير لها، وهي محاولة فرض حل جزئي وموقت لا يستجيب الحد الأدنى من الحقوق الوطنية الفلسطينية". وأضاف: "يريد الفريق المتصهين للرئيس الأميركي، وفريق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، استغلال الأوضاع الإقليمية والدولية من أجل فرض حل يكرّس الوجود الاستيطاني على نصف الضفة الغربية، بما فيها القدس، ولهذا قطعنا عليهم الطريق".
في السياق ذاته، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور أحمد مجدلاني لـ "الحياة"، أن القيادة لن تعود إلى أي عملية سياسية برعاية أميركية، وقال مجدلاني العائد من زيارة رسمية للصين: «لم ننسحب من العملية السياسية، لكننا نبحث عن مسار آخر... أجرينا اتصالات مع قوى دولية وإقليمية عدة، مثل الصين وروسيا وغيرهما، وهذه الدول وافقت على المشاركة في رعاية دولية للعملية السياسية». وأضاف: "الطرف الأميركي منحاز لإسرائيل، وأثبت أن دوره غير فاعل، ولا يتعدى دعم إسرائيل، لذلك نريد رعاية دولية، وهناك أطراف دولية عدة مهمة مستعدة للمشاركة في هذه الرعاية". وتابع: "لن يكون هناك خيار آخر أمام الإدارة الأميركية، إن أرادت فعلاً العودة إلى العملية السياسية، سوى الموافقة على المطلب الفلسطيني وجود رعاية دولية، وإلا فلن يكون هناك أي عملية سياسية"
وقال إن الجانب الفلسطيني يرفض أي مفاوضات مباشرة مع الحكومة الإسرائيلية لأنها عملت على تقويض حل الدولتين من خلال الاستيطان. وأضاف: "نتانياهو دفن حل الدولتين، ولم يعد هناك ما يمكننا أن نتفاوض عليه، والمطلوب موقف ودور دوليان في إنهاء الاحتلال". وأكد أن المجلس المركزي، وهو البرلمان المصغر لمنظمة التحرير الفلسطينية، سيبحث في اجتماعه المرتقب منتصف الشهر المقبل، تحديد العلاقة مع إسرائيل بعد انتهاء المرحلة الانتقالية، مستطرداً: "المرحلة الانتقالية انتهت، وعلينا إعادة صوغ علاقتنا مع دولة الاحتلال". وكشف أن النية تتجه إلى وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل. لكن مراقبين يرون صعوبة ذلك، خصوصاً في الشقيْن المالي والأمني، بسبب السيطرة الإسرائيلية على الأرض والمعابر والطرق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
ابراهيم الشنطي

عدد المساهمات : 53780
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 73
الموقع : الاردن

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Empty
مُساهمةموضوع: رد: الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع   الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع Emptyالخميس 28 ديسمبر 2017, 8:48 am

الصين - الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع 27qpt954


عشراوي لـ «القدس العربي»: واشنطن تستخدم وسطاء وتحاول عزل وتهديد وتغيير القيادة الفلسطينية ردا على نجاحها بتغيير قواعد اللعبة في الأمم المتحدة
فادي أبو سعدى:
Dec 28, 2017

رام الله – «القدس العربي»: نفت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ما تناقلته الصحف العبرية عن محاولات أمريكية لاستعادة الحوار مع القيادة الفلسطينية، بعد انقطاع الاتصالات إثر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إلى المدينة المقدسة. 
وكانت تقارير إسرائيلية قد قالت إن هناك مساعي من قبل الإدارة الأمريكية لاستعادة الحوار مع الفلسطينيين عبر اتصالات مباشرة وغير مباشرة من خلال روسيا والصين. وأوردت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية ان الادارة الامريكية تتفاوض مباشرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإقناعه بالعودة إلى العملية السياسية. 
ونقلت الصحيفة عن مصدر فلسطيني قوله «إن محادثات تجري مع الولايات المتحدة من خلال دول كبرى، وإن القيادة الفلسطينية تلقت رسائل من واشنطن تطالب بالعودة الى المسار الديبلوماسي وان قضية القدس ستقرر في المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين». 
واعتبر المصدر ان الفلسطينيين يفهمون تماما نية الإدارة الأمريكية لفرض ترتيبات مؤقتة وجزئية لا تفي بالحقوق الوطنية الفلسطينية، وان الإسرائيليين يريدون الاستفادة من الوضع القائم في الأسابيع الأخيرة من أجل تثبيت المستوطنات في الضفة الغربية بما فيها القدس في أي تسوية مستقبلية 
لكن المصدر قال إنه على الرغم من معرفة الجانب الفلسطيني لحقيقة سعي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وفريقه من أجل تعزيز الخلافات الفلسطينية الأمريكية، إلا أنه ليس من المتوقع عودة القيادة الفلسطينية للحوار مع إدارة ترامب، ولا توجد نية لدى الفلسطينيين للعودة للعملية السياسية التي ترعاها الولايات المتحدة.
 
عشراوي: واشنطن تستخدم وسطاء للضغط

وقالت حنان عشراوي إن الخطة الإسرائيلية واضحة منذ البداية، لكن الآن تم تسريعها وتكثيفها، وهي تتمة للمشروع الصهيوني والقائم على تصفية القضية الفلسطينية وفرض إسرائيل الكبرى على الأرض. وأضافت «إن أردنا أن نعيش فيما تسميه إسرائيل التجمعات السكانية الفلسطينية مثل رام الله ونابلس وجنين وبيت لحم وجزء من الخليل فإننا نستطيع العيش فيها لكن تحت السيادة الإسرائيلية وبدون أية سيادة، وهذا المخطط الذي تريده إسرائيل، ويتم بتشجيع من الولايات المتحدة بعد قرار ترامب الأخير الذي أطلق اليد لإسرائيل لتفعل ما تشاء دون أي وجل».
أما على صعيد الولايات المتحدة، وتحديدًا إدارة الرئيس دونالد ترمب، فإنها لم تعتد أن يقول لها أحد «لا»، وتواصل الحديث عن خطة للسلام لكنها ليست جاهزة بعد، «وهي لم تعرضها على أحد بصراحة سوى بعض الخطوط الرئيسية لبعض الدول العربية وهي ليست رؤية للحل بالنسبة لنا طالما لا تحترم القانون الدولي، وليس فيها أي نوع من العدالة أو احترام الحقوق الفلسطينية». 
وكشفت في تصريح لـ «القدس العربي» أن «أمريكا ليست هي من تحاول الحديث إلى الفلسطينيين وإنما تستخدم وسطاء لذلك، لكن ليس للحديث معنا وإنما لممارسة الكثير من الضغط على القيادة الفلسطينية، لأن هذه الإدارة تعلم جيدًا أنه بدون فلسطين لن يكون هناك حل». 
وقالت إن أمريكا وإدارتها تريدان فلسطين ضعيفة وقيادة تركع له، ويريد ترامب استخدام كافة أدوات الضغط لتنفيذ خطته والحل الذي وعد به لصالح إسرائيل على حساب فلسطين. وأضافت «لكن ما حدث عندما ذهبنا إلى الأمم المتحدة نجحنا بتغيير قواعد هذه اللعبة، نجحنا نحن الذين نعيش تحت الاحتلال والشعب المحروم من كافة حقوقه نجحنا بعزل الدولة العظمى وهذه ليست مزحة بالنسبة للأمريكيين».
وقالت إن الولايات المتحدة سترد على هذه الصفعة الفلسطينية بطرق متنوعة، بعض منها محاولة ضغط وابتزاز، ومنها محاولة عزل ومحاولة تهديد وتغيير، والتدخل في الوضع الداخلي الفلسطيني. ونحن ننتظر حدوث كل ذلك كردة فعل على خطوة الأمم المتحدة.
وبالنسبة للوضع العربي أكدت أن الفلسطينيين بحاجة لوقفة عربية قوية مع الفلسطينيين وموقفهم مما جرى بعد القرار الأمريكي، وبحاجة لتنفيذ كافة القرارات العربية التي اتخذت دعماً للفلسطينيين، وأهمها توفير شبكة أمان مالية عربية حسب مقررات القمم العربية بدءًا من قمة بيروت، كي نستطيع مواصلة المواجهة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
الصين تبادر للقاء إسرائيلي فلسطيني لبحث الصراع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: فلسطين الحبيبة :: احداث ما بعد النكبة :: حركات التحرر والمنظمات والفرق العسكريه-
انتقل الى: