منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 دور القيم في التغيير الاجتماعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48514
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: دور القيم في التغيير الاجتماعي   الأربعاء 10 يناير 2018, 1:08 pm

[rtl]دور القيم في التغيير الاجتماعي[/rtl]



عمان – البوصلة
يشكل كتاب "دور القيم في التغيير الاجتماعي حالة جمعية العفاف الخيرية" في الأردن أحد أهم الإصدارات التي نشرتها الجمعية.
وتأتي أهمية الدراسة من جانبين، الأول: أن مؤلفها رئيس جمعية العفاف الخيرية الدكتور عبد اللطيف عربيات وما يشهد له من خبرة واسعة في المجتمع الأردني والعمل الخيري على أكثر من صعيد.
والجانب الثاني اطلاع الرجل على عمل الجمعية وأعمالها وتأثيرها منذ اليوم الأول الذي انطلقت فيه لتقدم خدمات كبيرة للمجتمع الأردني وعلى رأسها خدمة الشباب المقبل على الزواج وبناء الأسرة الأردنية المتماسكة، وفي هذا يقدم الكاتب عصارة فكره بخبرة عملية واقعية اكتسبها بشكل شخصي.
ويأتي الكتاب في 185 صفحة من القطع الصغير وخمسة فصول حوت: العمل التطوعي الخيري وإحداث التغيير، ومنظومة القيم كموجهات لإحداث التغيير، وطبيعة التغيير الاجتماعي وعملية الإصلاح، وحالة جمعية العفاف في الأردن، ونحو مناهج راشدة لإحداث التغيير الاجتماعي.
يكشف عبد اللطيف عربيات في كتابه كيف نشأت فكرة الكتاب من خلال العمل الميداني المباشر الذي قام بهدف تيسير سبل الزواج للشباب ونشر الوعي بمشاكل الأسرة المسلمة وإيجاد الحلول اللازمة لها.
ويؤكد عربيات أن الكتاب جاء لخلاصة معاناة واجهها واطلع عليها من خلال العمل في جمعية العفاف كما تدعمت باكتساب خبرات خارجية حيث شارك المؤلف في مؤتمر حول الأسرة بدعوة من صندوق الزواج في الإمارات العربية لتشكل هذه المشاركة النواة لهذا الكتاب.
يقول عربيات إن إعطاء صورة العمل الميداني الواقعي الذي أخذت به جمعية العفاف الخيرية حيث حققت فيه النجاحات الكبيرة في هذا الميدان ما يمكن أن يبرز لكل المصلحين والمجددين لدين الله كمنهج عمل وأسلوب إصلاح وتجديد، ونرى أن السائرين بنهج الإسلام في حاجة إليه.
وشدد على أن الكتاب كله يصب في منهج التغيير والتجديد المطلوبين لعملية التغيير الهادف.
العمل التطوعي وإحداث التغيير
يرى عبداللطيف عربيات أن العمل العام التطوعي من أبرز جوانب الحياة الإسلامية العامة، وهو سمة أصيلة في حياة المسلمين يحقق به الفرد العديد من الأهداف الدالة على صنع الخير وتحقيق مقاصد الشريعة في جميع جوانب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي دعا إليها الإسلام.
ويؤكد عربيات أن العمل التطوعي يتميز بأنه يقوم على دوافع ذاتية تسعى لتحقيق الخير بين الناس ومن منطلق الفكر والقيم التي يجملها الفرد، وفيها يخرج الإنسان من دائرة نفسه إلى دائرة أوسع تشمل الناس كافة، مشددًا على أن انسجام الفكر مع القيم الدافعة لعمل الخير هو البوابة الكبرى لإحداث التغيير.
منظومة القيم كموجهات لإحداث التغيير
يقول عربيات إن الإسلام أجمل مفهوم عمل الإنسان لتحقيق أهداف الشريعة بالكليات الخمس التي تحفظ للإنسان دينه وعقله ونفسه وماله وعرضه.
ونوه إلى أن الإسلام جعل هذه الأبواب مفتوحة لأداء المهمات البشرية فيها لكل أبناء المجتمع وبناته أفرادا وجماعات وحكاما ومحكومين، وضمن منظومة قيمية متناسقة وشاملة لكل جوانب الحياة.
وأكد أن منظومة القيم هذه هي في صلب مناهج التغيير في العلوم الاجتماعية والتربوية والنفسية وهي المنطلقات والبوابات التي أثبتت نجاحها في إحداث التغيير المطلوب وفي المستويات الاجتماعية كافة.
طبيعة التغيير الاجتماعي وعملية الإصلاح
ومن وجهة نظر عبداللطيف عربيات فإن التغيير الاجتماعي يتميز بأنه أصعب وأبطأ أنواع التغيير، ولكنه أفضل وأهم وأدوم أنواع التغيير؛ لأنه يتعلق بالتغييرات في النفس البشرية وآفاقها وآياتها.
ويرى عربيات أن المصلحين والمجددين تاهوا في عصورنا المتأخرة لعدم وعيهم لهذه الحقيقة وأخذهم بمناهج وقيم غريبة عن فكرنا وقيمنا، فوصلت الأمة إلى ما هي عليه اليوم وأصبحت تلهث وراء السراب من نتائج الاستلاب الفكري والثقافي المعاصر.
حالة جمعية العفاف
أما فيما يتعلق بحالة جمعية العفاف فقد جاء بها المؤلف مثلا وحالة دراسة لإعطاء المثل القاطع في عملية إحداث التغيير الاجتماعي في قضايا محددة.
وأكد أن منهجية جمعية العفاف نجحت وشكلت نموذجًا ومنهجاً عالج مختلف الظروف ولنفس الغايات الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع الأردني.
وشدد عربيات على أن وعي عملية التغيير وأهدافه ومنطلقاته ومناهجه تشير وبدلالات واضحة إلى أن القيم المرتبطة بفكرنا وعقيدتنا هي المنطلق الذي يقودنا إلى إحداث التغيير والإصلاح في مجتمعنا، وإن الأساليب والمناهج الأخرى أعطت نتائج سالبة وعلى المستويات الاجتماعية كافة.  
نحو مناهج راشدة لإحداث التغيير
وفي الفصل الأخير من كتابه، يؤكد عبداللطيف عربيات أن المعارف والتجارب والخبرات تراكمت عن الطرق والوسائل التي توصل الإنسان إلى إيجاد الحلول لمشاكل المتنوعة والمتجددة، وقد استخدمت وسائل عديدة منها السلطة والخبرة والمعرفة المتراكمة وغيرها مما سمي بمناهج البحث العلمي والطريقة العلمية في حل المشكلات ودراسات الحالات وغيرها للوصول إلى الحقيقة المطلوبة.
وأكد المؤلف أن المناهج الراشدة هي التي تستخدم العقل بكل طاقاته وأقصى حدوده ثم يضاف إليها علم السماء ومعرفة الصانع والمدير والمحيط بالكون والحياة والإنسان، مشددًا على ضرورة أن يسترشد أبناء الأمة بالمناهج العلمية وتعزيز البحث العلمي المنهجي على أساس الرشد في المنطق والمنهج.
المؤلف  
يذكر أن الدكتور عبد اللطيف عربيات من مواليد مدينة السلط عام 1933، وأنهى الثانوية فيها عام 1954، ويحمل شهادة البكالوريوس في الهندسة الزراعية، ترأس مجلس النواب الأردني لثلاث دورات متتالية منذ عام 1990 لغاية عام 1993.
للكاتب عدد من المؤلفات في العلوم الزراعية المدرسية وعلوم الأحياء والعلوم العامة، وكتاب نحو صياغة إسلامية لمناهج التعليم مع آخرين، والعديد من الأبحاث والدراسات في التربية الإسلامية والثقافة السياسية العامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
دور القيم في التغيير الاجتماعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: كتب وروابات مشاهير شخصيات صنعت لها .... :: كتب-
انتقل الى: