منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018   الإثنين 15 يناير 2018, 10:13 am

من الصحافة العربية
أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: 400 كيلو متر مربع مساحة المنطقة المحررة من إرهاب «النصرة» كامل القرى والبلدات شمال شرق طريق خناصر ـ تل الضمان ـ جبل الأربعين تحت سيطرة الجيش

كتبت تشرين: حققت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة انتصارات جديدة خلال عملياتها المتواصلة ضد تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات الإرهابية المرتبطة به في ريف حلب الجنوبي وفرضت سيطرتها الكاملة على كامل القرى والبلدات الواقعة شمال شرق طريق خناصر ـ تل الضمان وصولاً إلى جبل الأربعين.

وذكر قائد ميداني في تصريح للصحفيين في قرية الحاجب أن الجيش العربي السوري يتقدم من عدة محاور في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة حلب حيث تم إحكام السيطرة على عدة قرى مبيناً أن المنطقة التي تمت استعادتها تبلغ مساحتها نحو الـ400 كيلو متر مربع وأن وحدات الجيش تواصل تقدمها لفتح أوتوستراد حلب -حماة.

وتابع القائد الميداني: أحد المحاور التي تقدم منها الجيش هو باتجاه تل الضمان بهدف فتح الطريق باتجاه مطار أبو الضهور والالتقاء مع القوات المهاجمة والمتقدمة من ريف حماة الشمالي الشرقي باتجاه المطار، والمسافة التي تفصل بين القوات هي نحو 2 كم «حتى يوم أمس».

وأشار مراسل (سانا) إلى أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة سيطرت أمس على قرى ومزارع برج سبنة وسويحة والإسماعيلية ومربعة السلوم وجب غليص وجب الخفي ورسم عبده بيشة وبيشة ومربعة كبيرة وربيعة والباكات والزيدية والصطبلات ورسم البساس وجب التينة ورسم الكركور ومدائن كبير ومشيرفة أرجل وتليل الصياح والزانة ورسم فتاح والسميرية ومغيرات الشبلي وبصيلة والحاجب ورسم شوكان وسويان وكفر حوت والطيبة وبرج غزاوي وجديدة وسرج فارع وحج منصور وخربة المعيجر والقنيطرات وسرجة غربية ورجم عميرات والمرحمية ومشرفة الهلالات.

ولفت المراسل في وقت سابق أمس إلى أن وحدات الجيش استعادت السيطرة على جبل المدور ووادي الصنوع وقرى النعمانية وبويضة صغيرة ومشرفة البويضتين وبويضة كبيرة والواجد شمال شرق طريق تل الضمان- جبل الأربعين بالريف الجنوبي.

وبيّن المراسل أن وحدات الهندسة أنهت تمشيط القرى المحررة من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل سقوط العديد من القتلى والمصابين وذلك بالتوازي مع توجيه سلاحي الجو والمدفعية رمايات مكثفة على تحركات فلول الإرهابيين الفارّة من هذه القرى.

ونفذت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة بعد ظهر أمس الأول عمليات خاطفة انطلاقاً من مواقعها في محيط جبل الأربعين بريف حلب الجنوبي وسيطرت على قرى بردة وتل حطابات وبطرانة وجعفر منصور ورجيلة وأرجل وغريرفة ومنبطح وصولاً إلى بلدة تل الضمان غرب خناصر لتلتقي وحدات الجيش التي تقدمت بدورها من تل أحمر جنوب غرب خناصر وسيطرت على عدة قرى في محيط بلدة تل الضمان.

وتنبع أهمية طريق خناصر مروراً بتل الضمان وصولاً إلى جبل الأربعين الذي يبلغ طوله نحو 45 كم من كونه يؤمن منطقة ريف حلب الجنوبي بشكل كامل والتي تضم عشرات القرى والمناطق.

ودمرت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة صباح أمس الأول آخر تجمعات تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات الإرهابية المرتبطة به في قرى ومناطق قيقان والأيوبية وكفر ابيش وبلوزة والمنطار والصفا وتليل الصفا وكفر كار وبنان وأم جرن والزراعة وبرج الرمان وحفرة الحص وأبو غتة وجب جاسم.


"الثورة": واشنطن تواصل الاستثمار في ورقة الإرهاب...«التحالف الأميركي» يشكل قوة إرهابية جديدة لنشرها على الحدود !!.. وموسكو تتوعد بالرد المناسب

كتبت "الثورة": في تأكيد واضح على سعي واشنطن الحثيث لشرعنة عدوانها واعتداءاتها السافرة على أراضي الجمهورية العربية السورية، وفي انتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة،

أعلن «التحالف الأميركي» الذي يزعم محاربة داعش، أنه يعمل بالتعاون مع المجموعات الإرهابية المنضوية تحت لوائه في سورية على تشكيل ما سماها قوة أمنية مؤلفة من عناصر التنظيمات الإرهابية التي يرعاها، لنشرها على الحدود السورية مع تركيا والعراق وشرق الفرات.‏

التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أوضح في بيان له أمس أن هذه القوة ستضم 30 ألف مقاتل وستخضع لقيادة ميليشيات «قسد».‏

واستمراراً لسياسة دعم وتدريب التنظيمات الإرهابية التي دأبت عليها الولايات المتحدة منذ بداية الأزمة في سورية، أشار «التحالف» في بيانه إلى أنه سيعمل بالتعاون مع ذراعه على الأرض، ميليشيا «قسد» على تشكيل وتدريب قوة أمنية حدودية سورية جديدة، وفي الوقت الحالي هناك حوالي 230 شخصا يجري تدريبهم في المرحلة الأولى، لكن الهدف النهائي يكمن في تشكيل قوة تضم نحو 30 ألف شخص.‏

وجريا على عادته المتبعة في الاستثمار في الإرهاب إلى أقصى حد ممكن، أشار «التحالف» إلى أن القوة الجديدة يخطط لنشرها قرب وادي نهر الفرات على طول الشريط الحدودي للأراضي الغربية السورية التي تسيطر عليها حاليا ميليشيا «قسد» وكذلك على حدود سورية مع تركيا والعراق. وتقدم الولايات المتحدة على الأرض السورية دعما كبيرا بالسلاح والتدريب والتغطية الميدانية لذراعها الإرهابي ميليشيا «قسد» خاصة بعد أن ضمت إليها آلاف الإرهابيين من تنظيم داعش، بعد أن دحرهم الجيش العربي السوري.‏

بالتوازي أكد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف أن روسيا سترد بشكل مناسب على تشكيل تحالف واشنطن مجموعة مسلحة جديدة في سورية.‏

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن شامانوف قوله أمس: إن تشكيل الولايات المتحدة قوة جديدة في سورية يعارض مصالح روسيا التي ستتخذ إجراءات الرد المناسب على ذلك.‏

وأضاف شامانوف: إن ممارسات الولايات المتحدة التي تقود التحالف الدولي تتعارض بشكل مباشر مع المصالح الروسية في سورية وسنتخذ بالتعاون مع شركائنا الإجراءات ذات الشأن لإرساء الاستقرار في سورية.‏


الخليج: اعتقالات تشمل 15 فلسطينياً في الضفة وغارات على القطاع... الاحتلال يواصل حفرياته جنوب الأقصى ويجرف أراضي في بورين

كتبت الخليج: واصلت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» حملات الدهم والاقتحام في مناطق عديدة من الضفة الغربية واعتقلت 15 فلسطينياً. وداهمت قوة للاحتلال منزلاً لعائلة دعنا في مدينة الخليل وأجبرت أصحابه على الخروج لاستجوابهم. وفي بيت لحم اقتحم جنود الاحتلال حارة آل عواد والفواغرة في بيت لحم أعقبها مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال. فيما اقتحمت قوة احتلالية بلدة العبيدية شرق بيت لحم.

وأفاد شهود عيان أن دوريات الاحتلال اقتحمت بلدات ياصيد وبيت امرين وجبع ومفترق عصيرة الشمالية شمال نابلس وبلدة وادي الفارعة شمال شرق نابلس، وصادرت تسجيلات كاميرات مراقبة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، بلدة اليامون غرب مدينة جنين واعتقلت مواطناً بعد مداهمة منزله وتفتيشه ، فيما داهمت مناطق في محيط قباطية ومسلية شرق جنين. كذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة مسلية شرق مدينة جنين وصادرت تسجيلات كاميرات مراقبة من محال على الطريق الرئيسي للبلدة وغادرت باتجاه طريق الزبابدة.

وهاجم مستوطنون تحت حماية قوات الاحتلال، عدة منازل في منطقة الراس وواد الحصين بجوار بناية الرجبي التي يحتلها المستوطنون بمدينة الخليل. وبحسب شهود عيان، فقد أصيب عدد من المواطنين بحالات إغماء جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع والذي أطلقه جنود الاحتلال على المواطنين الذين حاولوا التصدي لهجمات المستوطنين على منازلهم.

وقالت تقارير إن سلطات الاحتلال واصلت حفرياتها في حي وادي الربابة جنوب المسجد الأقصى المبارك تمهيداً لإقامة منشآت جديدة فيما اقتحم 105 مستوطنين باحات المسجد المبارك ونفذوا جولات استفزازية بحماية جنود الاحتلال.

على صعيد متصل، جرفت آليات الاحتلال أراضي استولى عليها بالقرب من مدرسة بورين الثانوية، جنوب نابلس. وقالت مصادر محلية في بورين، إن جرافات الاحتلال تقوم بعمليات تجريف من أجل وضع سياج بطول 250 متراً، فوق أراضي أعلنت سلطات الاحتلال الاستيلاء عليها.

وشن الطيران «الإسرائيلي» غارات جوية على مواقع في قطاع غزة زعمت قيادة الاحتلال أنها مقار ومنشآت تحتية للمقاومة الفلسطينية في القطاع.


البيان: رئيس وزراء إثيوبيا يخاطب اليوم البرلمان المصري... تعديل وزاري في مصر يشمل 4 حقائب

كتبت البيان: وافق مجلس النواب المصري على تعديل برئاسة د. علي عبد العال، على إجراء تعديل وزاري محدود شمل 4 وزارات ونائبين للوزراء، اقترحه الرئيس عبد الفتاح السيسي وجاء قبل نحو شهرين من انتخابات الرئاسة، وعين بموجب التعديل أبو بكر الجندي وزيراً للتنمية المحلية، وإيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة، ورانيا المشاط وزيرة للسياحة، وخالد محمد علي بدوي وزيراً لقطاع الأعمال، وفي تطور لافت يخاطب رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين اليوم البرلمان المصري. وأدى الوزراء الجدد، اليمين القانونية أمام الرئيس السيسي.

وشغل أبو بكر الجندي الذي عين وزيراً للتنمية المحلية منصب رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بينما كانت إيناس عبد الدايم رئيسة لدار الأوبرا المصرية وهي أول امرأة تشغل المنصب. وسبق أن شغلت رانيا المشاط منصب وكيل محافظ البنك المركزي للسياسة النقدية، كما عملت في صندوق النقد الدولي، وعمل بدوي في القطاع المصرفي.

وشمل التعديل تعيين نائب لوزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ونائب لوزير الصحة والسكان. وقالت مصادر حكومية إن مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية سيستمر قائماً بأعمال رئيس الوزراء في الوقت الذي لا يزال فيه إسماعيل في فترة نقاهة بعد عملية جراحية.

وستجرى انتخابات الرئاسة في داخل البلاد في الفترة من 26 إلى 28 مارس، وإذا لم تحسم النتيجة من الجولة الأولى ستجرى إعادة في بين 26 و28 أبريل. ويعتبر التعديل الوزاري الجديد هو التعديل الثالث الذي يطرأ على الحكومة منذ تشكيلها في العام 2015 بعد استقالة رئيس الوزراء السابق المهندس إبراهيم محلب.

إلى ذلك يخاطب رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين اليوم البرلمان المصري وسط تزايد حدة الخلافات بين القاهرة وأديس أبابا حول «سد النهضة».

وكانت زيارة ديسالين للقاهرة مقررة الشهر الماضي لرئاسة وفد بلاده في اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، لكنها تأجلت نتيجة تعثر المفاوضات الفنية بخصوص السد ضمن اللجنة الثلاثية (مصر والسودان وإثيوبيا) بعد رفض أديس أبابا والخرطوم تقريراً لمكتب فرنسي عن معايير دراسة الانعكاسات المتوقعة لبناء السد على دولتي المصب، وهو التقرير الذي قبلته مصر.

وقال رئيس لجنة الشؤون الأفريقية في البرلمان المصري اللواء حاتم بشات: «نأمل في أن تُحلّ أزمة توقف المفاوضات المتعلقة بالسد الإثيوبي، وأن يكون إرجاء الزيارة سببه مزيد من دراسة الملف من جانب رئيس الوزراء».. وقال بشات إن «الحكومة الإثيوبية طلبت عبر سفيرها في القاهرة أن يُلقي رئيس الوزراء خطاباً في البرلمان، ونحن وافقنا».

وطرحت مصر خلال زيارة وزير الخارجية سامح شكري أديس أبابا الشهر الماضي مبادرة لإشراك البنك الدولي في المفاوضات الفنية بخصوص السد، ليكون طرفاً حاسماً في أي خلافات بين دول اللجنة الثلاثية، وهي المبادرة التي لم ترد عليها السودان ولا إثيوبيا رسمياً.

تسلّم الرئيس السوداني عمر البشير رسالة من رئيس وزراء إثيوبيا، هايلي مريام ديسالين، خلال زيارة وزير خارجية أديس أبابا، للخرطوم، اليوم السبت.

وقال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، في تصريحات صحافية، نقلتها وكالة الأنباء السودانية «سونا»، إن وزير خارجية إثيوبيا سلّم «البشير» رسالة من رئيس وزراء بلاده تتعلق بمجريات الأحداث بالمنطقة وعلاقات البلدين.

من جانبه، قال الوزير الإثيوبي، ورقني قبيو: «جئت في زيارة خاصة أحمل رسالة من رئيس الوزراء إلى الرئيس البشير، وسنواصل مناقشاتنا للقضايا والهموم المشتركة بين البلدين».


الحياة: المطالب توحد التونسيين والسياسة تفرّقهم في تظاهرات الذكرى السابعة للثورة

كتبت الحياة: غابت الأجواء الاحتفالية عن الذكرى السابعة لسقوط نظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، تظاهر آلاف التونسيين في مجموعات منفصلة وسط العاصمة أمس، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الصعبة والغلاء، فيما وعد الرئيس الباجي قائد السبسي بأن يكون 2018 «عام الاهتمام بالشباب الذي قاد الثورة في المناطق الفقيرة والعاصمة».

وعلى رغم أن شارع (الرئيس الراحل) الحبيب بورقيبة في قلب العاصمة أصبح في السنوات الماضية رمزاً يجمع التونسيين في ذكرى الثورة، إلا أنه شهد هذا العام مظاهر تنوع وانقسام، اذ حشد كل من القوى السياسية أنصاره على حدة، للتذكير بمطالب الثورة.

وتظاهر عناصر حملة «مانيش مسامح» (لن أسامح) رافعين صور «شهداء الثورة». وتجمّع شبان في مكان آخر من الشارع مطالبين بفرص عمل، فيما كان مسؤولون في حركة «النهضة» الإسلامية يتوالون على القاء خطابات خلف منصة.

وسُجل حضور لحزب «التحرير» الإسلامي المحظور في الشارع، حيث رفع أنصاره رايات سوداء ودعوا إلى «إحياء الخلافة».

وخضع التونسيون لتدابير أمنية مشددة وعمليات تفتيش مع توافدهم إلى شارع الحبيب بورقيبة. وانتشرت الشرطة في العاصمة وعلى مداخلها وأقامت حواجز لحفظ الأمن ولمواجهة أي صدام محتمل بين أنصار الحكومة (النهضة ونداء تونس) والمعارضين من قوى يسارية وشبابية رفعوا شعارات تطالب بالتراجع عن الإجراءات التقشفية في الموازنة وأدت إلى ارتفاع أسعار سلع أساسية عدة منها البنزين والخبز.

وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر منظمة عمالية في البلاد) نور الدين الطبوبي في كلمة ألقاها أمام حشد من النقابيين وسط العاصمة أمس، إن «الشعارات التي رفعتها الجماهير المنتفضة مع انطلاق الثورة المطالبة بالتنمية والعمل والعيش الكريم، لا يزال صداها يتردد في ظل الفشل الذريع للحكومات المتعاقبة».

واختار الرئيس التونسي إحياء ذكرى ثورة كانون الثاني (يناير) 2011 في «حي التضامن» شمال العاصمة، وهو أحد أكبر الأحياء في المدينة وأكثرها فقراً وانتشاراً للبطالة بين الشباب، وتعهد بأن تكون السنة الجارية «سنة الاهتمام بالشباب الذي قاد الثورة في المناطق المهمة وفي مدن العاصمة». وأضاف خلال تدشينه مركزاً شبابياً، أنه جاء إلى هذه المنطقة الشعبية لتأكيد أن «الأمور ستتحسن قريباً في حي التضامن وهي منطقة محرومة تعاني الفقر والتهميش وأهاليها هم أبناء تونس وعائلاتنا»، داعياً السلطات إلى الاهتمام بالشباب في هذه المناطق وتوفير فرص العمل ومساعدتهم على إنشاء مشاريع وأماكن للترفيه والثقافة.

في المقابل، قال الناطق باسم الجبهة الشعبية (يسار) حمة الهمامي الذي كان بين المتظاهرين في شارع الحبيب بورقيبة: «نحن نحتج على قانون المالية الذي يدمر القدرة الشرائية لغالبية التونسيين ويخدم مصالح الفاسدين واللصوص».

وأعلنت الحكومة التونسية عن حزمة من الإجراءات والإصلاحات الجديدة بهدف إنهاء التوتر في البلاد بسبب الاحتجاجات الأخيرة، وذلك بعد اجتماع لها خُصِّص للنظر في الإجراءات التي من شأنها أن تعيد الهدوء إلى الشارع.


القدس العربي: عباس يرفض أمريكا وسيطا بعد قرار ترامب ويهاجم دولا عربية وينتقد حركتي حماس والجهاد... أمناء سر أقاليم «فتح» قاطعوا افتتاح «المركزي»... وضغوط أحالت تعليق الاعتراف بإسرائيل لـ«التنفيذية»

كتبت القدس العربي: هاجم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس الأحد، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسياساته فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وقال خلال افتتاح اجتماعات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة رام الله: «لن نقبل أن تكون أمريكا وسيطا بيننا وبين إسرائيل»، بعد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الشهر الماضي.

وأضاف: «قلنا لا لترامب ولن نقبل مشروعه وصفقة العصر هي صفعة العصر ولن نقبلها»، متهما واشنطن بأنها أخلّت بالتزاماتها تجاه عملية السلام وتجاه حقوق الفلسطينيين.

وتابع أن «القدس أزيحت عن الطاولة بتغريدة من السيد ترامب على تويتر، لكننا نؤكد أن القدس هي العاصمة الدينية والسياسية والجغرافية لفلسطين ولن نقبل إلا بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية».

وشدد على التمسك بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية، معتبرا أن الإعلان الأمريكي بشأن القدس «وضع الحاضر والمستقبل الفلسطيني على المحك».

كما انتقد الولايات المتحدة الأمريكية لاستخدامها الدائم لحق النقض (الفيتو) ضد مشاريع قرارات تتعلق بفلسطين في مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن استخدمت الفيتو في 43 مناسبة ضد قرارات تتعلق بالقضية الفلسطينية.

ودعا إلى الاتفاق دوليا على آلية متعددة الأطراف لرعاية مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية استنادا إلى حل الدولتين على الحدود المحتلة عام 1967، معتبرا أن إسرائيل «أنهت اتفاق أوسلو ونحن لن نقبل أن نبقى سلطة تحت الاحتلال واحتلالا من دون كلفة».

وكشف أن في اجتماع وزراء خارجية ست دول عربية في عمان الاٍسبوع الماضي انتقد أحد الوزراء الشعب الفلسطيني «لأنه لم ينتفض بعنفوان» على ترامب.

وتابع عباس أن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي رد على الوزير قائلا إنه «قبل الرد وإخبارك بماذا عمل الشعب الفلسطيني حتى الآن، أسألك: هل سمحت بلدكم لمواطن واحد بالتظاهر أو الإعتصام».

وعلق الرئيس الفلسطيني موجها كلامه للوزير الذي لم يسمه، قائلا «إذا أردت تبرير تقصير بلدك فلا تلق اللوم على الشعب الفلسطيني (…) حلوا عنا».

وهاجم عباس حركتي حماس والجهاد الإسلامي لرفضهما المشاركة في اجتماعات المركزي، وقال «أزعجني جداً رفض بعض الأخوة حضور اجتماعات المركزي بحجة أن المكان غير مناسب». وأضاف «لا يوجد أهم من القدس لنجتمع من أجلها».

وكانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي أعلنتا رفضهما المشاركة في اجتماعات المركزي، واحتجتا على عقد الاجتماعات في رام الله وليس خارج الأراضي الفلسطينية، كما طالبتا، كما قللتا من سقف التوقعات للقرارات المنتظر اتخاذها.

وانطلقت اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني مساء أمس الأحد في مدينة رام الله وسط دعوات لسحب الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل.

وبعد نشر توصيات أقرتها اللجنة السياسية لمنظمة التحرير، للقضايا التي سيناقشها المركزي، الخميس الماضي، تضمنت مسألة بحث تعليق اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل لحين اعتراف الأخيرة بالدولة الفلسطينية، نشرت أمس توصيات جديدة تُحيل هذا الأمر إلى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وكان قيادي فلسطيني، رفض ذكر اسمه، قد قال إن اللجنة السياسية للمنظمة قد خفضت سقف التوصيات، خلال اجتماعها يوم الخميس الماضي، بعد تعرض القيادة الفلسطينية لضغوط عربية ودولية.

إلى ذلك، أعلن أمناء سر أقاليم حركة «فتح» في الضفة الغربية، مساء الأحد، مقاطعتهم لاجتماع المجلس المركزي الفلسطيني، التابع لمنظمة التحرير، احتجاجا على دعوة القنصل الأمريكي لدى فلسطين، دونالد بلوم، لحضور جلسة الافتتاح.

وقال نور أبو الرب، أمين سر إقليم محافظة جنين (شمال)، في اتصال هاتفي مع الأناضول «لا يعقل أن تتم دعوة القنصل الأمريكي لحضور جلسة الافتتاح؛ لذلك نبلغ القيادة الفلسطينية رفضنا لهذه الدعوة والمشاركة».






شؤون عربية

عشرات القتلى والجرحى في هجوم انتحاري مزدوج وسط بغداد
قتل ما لا يقل عن 16 شخصا وأصيب 65 آخرون، صباح اليوم، بانفجار عنيف وسط العاصمة العراقية بغداد .

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن، في بيان له، مقتل 16 وإصابة 65 جراء تفجير انتحاري في ساحة الطيران وسط بغداد، وقال: "بعد تدقيق المعلومات عن الاعتداء المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد تبين أنه كان بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين"، وذلك وفقاً لـ"السومرية نيوز".

وأضاف معن، أن "الاعتداء أدى إلى استشهاد 16 شخصا وإصابة 65 آخرين مع وجود أشلاء قرب مكان الحادث"


تواصل الاحتجاجات فى تونس اعتراضا على زيادة الأسعار والضرائب
تجددت في وقت متأخر من مساء أمس الأحد 14 يناير/ كانون الثاني احتجاجات عنيفة في منطقتين بالعاصمة تونس وبلدة أخرى .

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريق محتجين في أحدث توتر بعد هدوء استمر يومين اثر أسبوع من صدامات عنيفة ضد إجراءات التقشف الحكومية، حسب رويترز.

وليل الأحد تجمع عشرات الشبان بحي التضامن بالعاصمة تونس وأشعلوا النار في إطارات وردت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز.

ورشق الشبان قوات الأمن بالحجارة، كما أطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريق شبان يحتجون في الكرم بالعاصمة تونس ولاحقت الشبان.

وفي فريانة قرب الحدود الجزائرية تجددت أيضا الصدامات بعد أن عمد شبان إلى غلق الطرق قبل أن تتدخل الشرطة وتطلق الغاز وتلاحقهم.


عباس: لا نقبل بأميركا وسيطا للسلام وإسرائيل أنهت اتفاق أوسلو

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن الولايات المتحدة لم تعد مقبولة كوسيط للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لافتا إلى أن إسرائيل بإنهاء اتفاق أوسلو بإجراءاتها الأخيرة بشأن القدس .

وقال عباس في كلمته بمؤتمر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، “لا نقبل أن تكون أميركا وسيطا بيننا وبين إسرائيل”، مشيرا إلى أن “الولايات المتحدة بأنها “تسعى إلى إبعاد ملف اللاجئين عن طاولة مفاوضات السلام”. وتابع أن “إسرائيل أنهت اتفاق أوسلو، ونحن سلطة بدون سلطة واحتلال بدون كلفة ولن نقبل أن نبقى كذلك”.

فيما أكد أن الفلسطينيين لا يتدخلون في شئون الدول الأخرى بقوله، “لا نتدخل بشؤون الدول العربية، ولا نقبل أن يتدخل أحد في شؤوننا”. وتابع، “القضية قومية والقضية أكبر منا، ولكن نحن أصحاب القرار الأول”


بري: تعديل قانون الانتخاب ممنوع فما كُتب قد كُتب

أكد الرئيس نبيه بري لـ«الجمهورية» «انّ الانتخابات النيابية ستُجرى في موعدها، وأنّ قانونها الذي يعتمد النظام النسبي لا يمكن تغييره او تعديله، فهو بات حرفاً لا يُقرأ بمعنى انّ تعديله ممنوع، ذلك انّ كثيرين يرغبون او يحلمون بتعديل هذا القانون، الأمر الذي يستحيل الدخول فيه، فما كُتب قد كُتب والتحضيرات جارية لخوض الانتخابات في موعدها».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018   الإثنين 15 يناير 2018, 10:14 am

الاثنين 15 يناير 2018 - 
في ما يلي أبرز عناوين الصحف المغاربية الصادرة اليوم الاثنين ..

*المساء:

- كشفت مصادر الجريدة أن الحكومة وبنك المغرب اتفقا على إشاعة نوع من الضبابية على قرار التعويم بل وحتى الحديث عن خلافات بين الطرفين حول هذا القرار، وذلك من أجل مفاجأة البنوك والفاعلين الاقتصاديين لتفادي المضاربات التي وقعت سابقا قبل تأجيل التعويم الجزئي للدرهم.

- كشفت إحصائيات جديدة أن حجم القروض البنكية معلقة الأداء سجل ارتفاعا كبيرا وغير مسبوق بعدما وصلت قيمته الإجمالية مع متم السنة الماضية إلى 6300 مليار سنتيم، وهو ما ترتب عنه ارتفاع نسبة المخاطر المرتبطة بالقروض، الأمر الذي بات يطرح صعوبات كبيرة لدى البنوك التي لم تنجح في تصفية القروض معلقة الأداء المتراكمة عليها، ويدفعها إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشددا في منح القروض.

*الأحداث المغربية:

- شرعت المديرية العامة للأمن الوطني في تعميم دليل عملي على موظفي الشرطة العاملين بمختلف مطارات المملكة يتألف من أكثر من 200 صفحة، ويتضمن جميع الوضعيات الأمنية التي يمكن أن يواجهها الموظف العامل بشرطة الحدود، ويحتوي أيضا على كافة الممارسات السليمة الكفيلة بتعزيز المراقبة الحدودية من جهة، وضمان انسيابية وتدفق المسافرين من جهة ثانية.

- لم يعثر سعد الدين العثماني، رئيس التحالف الحكومي، على الوصفة التي سيخرج بها النسخة الثانية من حكومته. ووفقا لمصادر الجريدة، يبدو أن مفاوضات اللحظات الأخيرة تعطل في كل مرة الإعلان عن حكومة سعد الدين العثماني المعدلة. ووفقا لإفادات مصادر داخل الأغلبية الحكومية، فإن طموح التحالف الحزبي المكون من حزبي التجمع الوطني الأحرار والاتحاد الدستوري بات أكثر وضوحا في تولي القطاعات الاجتماعية، التي نأى حزب الأحرار بنفسه عنها طيلة وجوده السابق في ولايات حكومية سابقة.

*الصباح:

- صفقات تزلزل وزارة الصحة.. فقد طالب عبد القادر اعمارة، وزير الصحة بالنيابة، بمده بجميع ملفات ووثائق الصفقات العمومية وطلبات العروض والصفقات المباشرة، التي أجراها رؤساء المديريات خلال أربع سنوات الأخيرة، وذلك بعد شكايات معززة ببيانات مرقمة وحجج، عن اختلالات شابت هذه العمليات، خصوصا في الشق المتعلق بالصيانة.

- التمس الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مده ب 8 ملايير سنتيم، لسد الخصاص وأداء تعويضات تقاعد ألف برلماني. وقالت مصادر الجريدة إن العثماني رفض للمرة الثالثة على التوالي طلب المالكي، الذي عقد معه عدة لقاءات وصفت من لدن إدارة مجلس النواب بالودية غير الرسمية، قصد ضخ ملايير من الميزانية العامة لتفادي إفلاس معاشات النواب.

* أخبار اليوم:

- مخاوف من ارتفاع أسعار المحروقات والسلع المستوردة بعد تحرير الدرهم. مصدر حكومي قال للجريدة إنه تم الحرص على عنصر "المفاجأة" في اتخاذ القرار نهاية الأسبوع لتجنب المضاربة، لكن هذا القرار سيكون له بلا شك أثر على الأسعار، خاصة المحروقات، ومختلف المواد الاستهلاكية المستوردة، بسبب التراجع المرتقب لقيمة الدرهم مقابل الأورو والدولار، لكن المصدر الحكومي أكد أن أثر تحرير الدرهم سيكون "محدودا وهامشيا"، لأن "الهامش الذي حدد لسعر صرف الصرف المرن ضعيف"، حيث إن نسبة انخفاض سعر الدرهم لا يمكن أن تصل إلى أقل من 2.5 في المئة.

- انتابت العثماني، خلال حلوله أول أمس السبت بفاس، التي استأنف منها جولاته بجهات المملكة، حالة من الغضب وهو يواجه انتقادات لاذعة من الحلفاء قبل المعارضين لحكومته من ممثلي الجهة بالبرلمان والمجالس الإقليمية والغرف المهنية ورجال الأعمال وجمعيات المجتمع المدني، الذين اتهموا الدولة والحكومة بإقصاء الجهة من الاستثمارات العمومية الكبرى التي ابتلعتها كما يقولون، مناطق محور "الدار البيضاء-الرباط-القنيطرة".

*العلم:

- المغرب يرحل آخر المغاربة العالقين في ليبيا. أعلنت الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن العملية الثالثة والأخيرة لترحيل المواطنين المغاربة العالقين في ليبيا انطلقت، مساء الجمعة، وشملت 338 مواطنا تم نقلهم بواسطة طائرتين تابعتين للشركة الليبية للنقل الجوي "الإفريقية" نحو مطار محمد الخامس بالدار البيضاء. وأوضح بلاغ للوزارة أن هذه العملية تعتبر الثالثة من نوعها في ظرف لا يتجاوز خمسة أشهر، بحيث تم نقل 200 مواطن مغربي ليلة عيد الأضحى الماضي، وذلك باستئجار طائرتين تابعتين للشركة الليبية للنقل الجوي "الإفريقية"، فيما شملت العملية الثانية 235 مواطنا، تم نقلهم عبر التراب الليبي نحو مطار جربة التونسي، ليتم ترحيلهم عبر طائرة خاصة تابعة للخطوط الملكية المغربية، تم تخصيصها لهذا الغرض.

- أفادت الخزينة العامة للمملكة، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بأن وضعية التحملات وموارد الخزينة أفضت إلى تسجيل عجز في الميزانية بلغ 30,6 مليار درهم نهاية نونبر 2017، مقابل 38,6 مليار درهم سنة قبل ذلك. وأبرزت الخزينة العامة للمملكة، في نشرتها الشهرية لإحصاءات المالية العمومية لشهر نونبر 2017، أن المداخيل العادية حققت ارتفاعا بـ4,5 في المئة لتبلغ 196 مليار درهم في نهاية شهر نونبر الماضي، بينما ارتفعت نفقات الميزانية العامة ب5,3 في المئة، لتصل إلى 284,6 مليار درهم.

*بيان اليوم:

- تطبيق نظام الصرف المرن بالمغرب بداية من اليوم الاثنين. أبرز عبد الواحد سهيل، الخبير الاقتصادي والمالي، أن نظام الصرف المرن، الذي شرع المغرب في تطبيقه اليوم الاثنين، سيجعل الدرهم المغربي خاضعا لتغييرات أسواق العملة، حيث سيتغير سعر العملة الوطنية بشكل يومي حسب سوق صرف العملات. وأكد أن المضاربة ستخلق ارتباكا في السوق، وسينعكس ذلك على الأسعار.

- عرف معدل الاستهلاك السنوي الفردي من البيض بالمغرب ارتفاعا، حيث انتقل من 138 بيضة للفرد سنة 2010 إلى 180 بيضة للفرد سنة 2017. غير أنه بالرغم من هذا التطور، فإن هذا المعدل يظل ضعيفا مقارنة مع العديد من الدول، حسب معطيات أولية للجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك. وأوضح بوشتى بوصف، رئيس الجمعية، أن إنتاج المغرب من البيض وصل سنة 2017 إلى 5.5 مليار وحدة، وهو ما يمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة.

*الاتحاد الاشتراكي:

- استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، يوم الجمعة الماضي بالرباط، الممثل الخاص الجديد للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة رئيس بعثة "المينورسو"، كولين ستيوارت.

- المغرب من بين البلدان القلائل "الأكثر أمانا" في العالم بالنسبة للمسافرين الأمريكيين. فقد وضعت الخارجية الأمريكية نظاما جديدا لخدمتها "نصائح للمسافرين"، صنفت فيه المغرب ضمن "الفئة 1"، التي تضم البلدان الأكثر أمانا بالنسبة للمسافرين الأمريكيين، في حين بالنسبة للجزائر المجاورة نصحت الدبلوماسية الأمريكية بـ"توخي حذر أكبر" أو "عدم زيارة" بعض مناطق البلاد، بسبب التهديدات الإرهابية المرتفعة. وتوجد ثلاثة بلدان أخرى فقط من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين، في نفس "الفئة 1" مثل المغرب. واكتفت الخارجية الأمريكية بنصح المسافرين الأمريكيين ب"اتخاذ الاحتياطات المعتادة" خلال زياراتهم لكافة تراب هذه البلدان الثلاثة.

*رسالة الأمة:

- صيادلة الرباط سلا يلجؤون إلى القضاء. فقد أعلنت نقابة صيادلة جهة ولاية الرباط سلا عن تأسيس حركة تصحيحية، تضم أكثر من 70 صيدلانية وصيدلانيا، وأنها كلفت أحد محاميها للشروع في مقاضاة من وصفته ب"المكتب اللاشرعي" القائم حول تعطيل الانتخابات النقابية لمدة 10 سنوات متتالية، وحول مالية النقابية التي يجهلون كيفية صرفها وإنفاقها. وأشارت النقابة إلى أن الصيادلة توصلوا، خلال اجتماع بالرباط استغرق أربع ساعات، إلى وضع "خارطة طريق" واضحة لمواجهة الوضع النقابي القائم، وانتخاب الصيدلانية حليمة سليم منسقة لتدبير المرحلة وإنجاحها.

- صنف تقرير "الجاهزية لمستقبل الإنتاج" الصادر عن منتدى "دافوس"، بتعاون مع مؤسسة "إي تي.كيرني"، المغرب في المركز 54 عالميا في مؤشر توفر العلماء والمهندسين بحصوله على 4.1 نقطة من أصل سبع نقط، وذلك في تصنيف شمل 100 دولة. كما جاء المغرب في المرتبة 56 عالميا في مؤشر الإنفاق الحكومي على التكنولوجيا المتقدمة، بحصوله على نتيجة 3.3 نقط، وفي المركز 35 عالميا في مؤشر قدرة الدولة على جذب المواهب والاحتفاظ بها، بينما حل في المرتبة 52 في مؤشر تطوير المجمعات الحكومية ب3.8 نقطة.

*لوماتان:

- التضامن والمساعدة والكرم ودعم الفقراء .. القيم الرئيسية لعملية مواجهة موجة البرد التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، بناء على تعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس. وتروم هذه العملية، التي بدأت في 6 يناير، والتي تستهدف نحو 20 إلى 23 إقليما بالمملكة، تقديم الدعم الإنساني لأكثر من 27 ألف أسرة تعيش في المناطق النائية. واستفاد الجمعة الماضية سكان ثلاث جماعات قروية باقليم صفرو من المساعدات التي توزعها المؤسسة.

- أعرب، إلى حدود اليوم، 70 ألفا و519 شخصا عن رغبتهم في الانضمام إلى برنامج المقاول الذاتي، حيث تمت المصادقة على 83 في المئة من هذه الطلبات، وتم تسجيل ألف مقاول ذاتي أجنبي بهذا النظام، كما تمت مواكبة 1000 مقاول وذاتي وحامل مشروع .. تلك هي الأرقام التي تم الإعلان عنها خلال الأيام الإعلامية للمقاول الذاتي، التي نظمت في شكل قافلة، عبرت خمس جهات بالمملكة.

*أوجوردوي لوماروك:

- صادق مجلس الحكومة على مشروع قانون رقم 17-84 يقضي بتغيير وتتميم الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 184-72-1 بتاريخ 15 من جمادى الآخرة 1392 (27 يوليوز 1972) المتعلق بنظام الضمان الاجتماعي، تقدم به وزير الشغل والإدماج المهني. ويهدف هذا المشروع إلى تطبيق قراري المجلس الإداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الأول يقضي بإجبارية التصريح بالأجر والأجراء وأداء الاشتراكات عبر الوسائل الإلكترونية، بالنسبة للمشغلين الذين يتوفرون على عدد من الأجراء، والثاني بضرورة إجراء الخبرات الطبية اللازمة لتحديد نسبة العجز من طرف طبيب تابع للصندوق أو مقبول لديه، على غرار التعويضات الأخرى.

- أطباء القطاع الخاص غاضبون. ويعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية الجمعة 19 يناير أمام مقر وزارة الصحة، بدعوة من النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر. وكما هو الحال بالنسبة لأطباء القطاع العام، الذين خاضوا إضرابات، إحداها مقررة في 16 يناير الجاري، فإن أطباء القطاع الخاص مصممون على إسماع أصواتهم لأخذ مطالبهم بعين الاعتبار.

*ليكونوميست:

- الحرب ضد المهربين الكبار ستكون بلا هوادة. وتعهد نبيل لخضر، المدير العام للجمارك، في حديث للصحيفة، في أول خرجة إعلامية له، بمواجهة قوية لهذه الشبكات. وكان سابقوه قد تعهدوا بنفس الأمر دون النجاح في تحقيق ذلك. ويراهن الرئيس الجديد لإدارة الجمارك على تبادل المعلومات بين الإدارات.

- توقعات المندوبية السامية للتخطيط لسنة 2018 لا تبعث على الارتياح. فمعدل نمو لن يتجاوز 8ر2 في المئة مقابل 4 في المئة سنة 2017. كما أن مناصب الشغل المستحدثة لن تستوعب الطلب الإضافي الذي يتزايد باستمرار. ومعدل البطالة سيشهد ارتفاعا طفيفا من 10.2 في المئة سنة 2017 إلى 10.5 في المئة سنة 2018.

*لوبينيون:

- أفادت الخزينة العامة للمملكة، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بأن وضعية التحملات وموارد الخزينة أفضت إلى تسجيل عجز في الميزانية بلغ 30,6 مليار درهم نهاية نونبر 2017، مقابل 38,6 مليار درهم سنة قبل ذلك. وأبرزت الخزينة العامة للمملكة، في نشرتها الشهرية لإحصاءات المالية العمومية لشهر نونبر 2017، أن المداخيل العادية حققت ارتفاعا بـ4,5 في المئة لتبلغ 196 مليار درهم في نهاية شهر نونبر الماضي، بينما ارتفعت نفقات الميزانية العامة ب5,3 في المئة لتصل إلى 284,6 مليار درهم.

- يوم دراسي للفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين حول الحفاظ على الموارد المائية: نزار بركة يؤكد على ضرورة وضع خطة وطنية للماء تشمل جميع المتدخلين. وفي هذا السياق، دعا عبد السلام اللبار، رئيس الفريق البرلماني الاستقلالي، إلى اعتماد سياسة مائية تلبي احتياجات المواطنين في مختلف القطاعات. أما عبد اللطيف أبدوح، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، فسجل أن سياسة السدود مكنت المغرب من ضمان أمنه الغذائي والمائي.

*ليبيراسيون:

- وقع الوزير المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وزير الصحة بالنيابة، السيد عبد القادر اعمارة، يوم الجمعة بالرباط، على أربع اتفاقيات شراكة في مجالي تحسين استقبال المرتفقين بالمرافق العمومية، وتنزيل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد. وتندرج هذه الاتفاقيات، في إطار برنامج إصلاح الإدارة للفترة 2017-2021، الذي يستهدف تأهيل الإدارة والمرفق العام، بما يستجيب لانتظارات وتطلعات المواطنين والمقاولات.

- قال عمدة مدينة الجزيرة الخضراء، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الاسباني، خوسي إيغانسيو كاليخا، يوم الجمعة بالرباط، إن اسبانيا تعتبر المغرب شريكا وبوابة لباقي بلدان القارة الإفريقية. وأشاد كاليخا، خلال مباحثات أجراها مع رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، بالتطور المستمر لعلاقات التعاون والصداقة بين البلدين، مشيرا إلى أن إسبانيا حليف للمغرب. وأكد أن الشعب الإسباني وقواه الحية تكن التقدير والاحترام للشعب المغربي.

*البيان:

- بعرضه لاستنتاجاته حول سؤال "فخ" تقدمت به، لدى المحكمة العليا البريطانية، هيئة مشكوك فيها، مدفوعة من قبل الجزائر ومقرها لندن، والذي يطعن في اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، يكون المدعي العام لمحكمة العدل الأوروبية قد غرد عكس الخطاب والمواقف التي يتبناها الاتحاد الأوروبي في علاقاته مع المغرب. وفي نظر عدد من الملاحظين، فإن هذه الاستنتاجات تتسم بالتبسيط الشديد حتى تكون ذات صلة بالموضوع، وبالتطرف حتى تكون منصفة. فهي تتعارض، في جميع الأحوال، مع الشراكة المكثفة بين المغرب والاتحاد الأوروبي. كما أنها تجهل التفاصيل الدقيقة لقضية الصحراء.

- سلم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، يوم السبت بتوبا (194 كلم عن دكار)، برقية تعزية من أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس، للخليفة العام الجديد للطريقة المريدية بالسينغال، الشيخ منتقى بصيرو امباكي، إثر وفاة الخليفة السابق للطريقة، سيرين سيدي مختار امباكي يوم الثلاثاء المنصرم. واستحضر جلالة الملك في هذه البرقية التي تلاها السيد التوفيق، "ما كان يتحلى به الفقيد الكبير من خصال المؤمنين الصالحين، وفضائل العلماء الأجلاء الورعين".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018   الإثنين 15 يناير 2018, 10:15 am

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية                               

البناء: الجيش السوري يُمسك مفاصل محافظات الشمال... والأتراك ينكفئون نحو الضغط على الأكراد... المجلس المركزي الفلسطيني يكرّس خطّي التفاوض والمقاومة... في ظلّ مشروع ترامب... تفجير صيدا «إسرائيلي»... والرسائل متعدّدة... وحلحلة المرسوم تنتظر تشاور عون والحريري

كتبت البناء: خلال أسبوع من المواجهة في شمال سورية حاول الأتراك التلويح بقدرتهم على مقايضة معارك إدلب بمؤتمر سوتشي للحوار الوطني بين السوريين، لكن بدا أنّ التفاهم الروسي السوري الإيراني أكبر من الحسابات التركية، وكان الثبات العسكري في حركة الميدان والمواكبة الروسية جواً تعبيراً كافياً ليفهم الأتراك أنّ المماطلة في حسمهم وضع النصرة قد نقل المبادرة إلى الجيش السوري بعد نهاية الحرب على داعش، فصبّوا غضبهم على الجماعات الكردية بالقصف المدفعي، وهم يعلمون أنّ حركتهم العسكرية مقيّدة ولا فرص لعمل كبير مضمون النتائج في ظلّ موقف أميركي داعم للأكراد وإعلان عن بناء قوات سورية برعاية أميركية، وفي ظلّ التحضيرات لدعوة الأكراد للمشاركة في سوتشي.

عملياً، تثبيت معادلة إمساك الجيش السوري والحلفاء بزمام المبادرة على مفاصل الحدود الإدارية للمحافظات الثلاث، إدلب وحماة وحلب، حيث على أطرافها تدور مواجهات يتقدّم عبرها الجيش السوري، بما يفتح الطريق لتقطيع أوصال المناطق الخاضعة لسيطرة النصرة والفصائل المتعاونة معها.

فلسطينياً، كان انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني وكلمة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الحدث المتوقع لتحديد فرص الوحدة الوطنية بين خطين متباينين تاريخياً في التعامل مع القضية الفلطسينية، في ظلّ إشارات سابقة بأنّ مراجعة خط التفاوض ومسار أوسلو ستظهر في كلمة الرئيس الفلسطيني، وأنّ هناك فرصة للتشارك بخطاب سياسي فلسطيني موحّد عنوانه سحب الاعتراف بـ «إسرائيل»، والتمسك بخط المواجهة بديلاً من خط التفاوض، وجاءت مقاطعة حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية القيادة العامة للمجلس المركزي علامة على وجود تباينات كبيرة لا تزال تعيق فرص التفاهم بين الفصائل المقاومة والرئاسة الفلسطينية، ليأتي خطاب عباس في المجلس المركزي إثباتاً على بقاء الانقسام السياسي بين خط التفاوض الذي أعاد تثبيته عباس متمسّكاً بشروط سلام وفق الشرعية الدولية والمبادرة العربية للسلام، والبحث عن راعٍ للتفاوض غير الأميركي منفرداً، وآمال قوى المقاومة بفرص للوحدة مع قيادة عباس ثبت أنها خلاف الواقع، وأنّ فرصها معدومة.

«العمل منفردين» يبدو هو شعار المرحلة بين مواجهة سلمية تحدّث عنها عباس لقرار ترامب، ومواجهة مفتوحة شعبياً وعسكرياً تتمسك بها قوى المقاومة، دون تصادم الخيارين، بل محاولة كلّ منهما توظيف الآخر لحسابه.

ربط النزاع رغم الخيبة من مواقف عباس، يبدو هو خيار قوى المقاومة، كما قالت مصادر فلسطينية بارزة في خيار المقاومة، لأنّ قوى المقاومة تقرأ أنّ التناقض هو مع الاحتلال وداعميه، وأنّ التباين الداخلي لا يجوز أن يتقدّم على الصراع مع العدو.

لبنانياً، شكّلت العملية الأمنية التي استهدفت صيدا، عبر تفجير سيارة أحد كوادر حركة حماس في المدينة، موضعاً انشغلت به الأوساط السياسية والأمنية لقراءة خلفياته وأبعاده التي أجمع المعنيون على وضعه في خانة المساعي «الإسرائيلية» للعبث بالأمن الداخلي اللبناني والفلسطيني وتوجيه الرسائل المتعدّدة، بينما ينتظر اللبنانيون موقف رئيس الحكومة سعد الحريري بعد تشاوره مع رئيس الجمهورية ميشال عون حول ما قال النائب وائل أبو فاعور إنه الحلّ الذي اقترحه رئيس مجلس النواب نبيه بري لقضية مرسوم الأقدمية، ونقله أبو فاعور للحريري ونقل عنه تفاعله معه إيجاباً.

رسائل أمنية وسياسية في تفجير صيدا!

فيما كانت الساحة السياسية تتنفس الصعداء في عطلة نهاية الأسبوع واستراحة محارب يستجمع فيها المتبارزون قواهم وأسلحتهم السياسية والدستورية والانتخابية استعداداً لاستئناف الكباش على أزمة مرسوم أقدمية الضباط ومواصلة الاشتباك الكهربائي وولوج المعركة الانتخابية التي بدأت معالمها تتضح ترشيحاً وتحالفات الى جانب الإصلاحات في القانون العتيد، عاد الأمن الى الواجهة مجدداً من بوابة الجنوب صيدا التي هزّها تفجير سيارة مفخّخة استهدف محمد حمدان، أحد كوادر حركة حماس في لبنان التي سارعت الى اتهام الكيان الصهيوني، بهدف نقل المعركة من قلب كيانه الى الخارج.

تابعت الصحيفة، وفيما راوحت أزمة مرسوم أقدمية الضباط مكانها من دون أي تقدّم إيجابي، تترقب الأوساط السياسية عودة رئيس الحكومة سعد الحريري من الخارج، لإطلاع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على مبادرة رئيس المجلس النيابي نبيه بري، وجدّد مستشار الحريري الوزير غطاس خوري التأكيد بأن «الأجواء إيجابية وأن الأزمة آيلة الى الحل»، أوضح عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور في حديث تلفزيوني، أن «رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري كان متجاوباً مع طرح رئيس مجلس النواب نبيه بري بشأن مرسوم الأقدمية ورأيه كان أيجابياً».

وفي وقت لفتت مصادر عين التينة إلى أن «الرئيس برّي ينتظر ردّ رئيس الجمهورية إزاء مبادرته، أشارت مصادر التيار الوطني الحر الى أن «المبادرة قابلة للدرس لدى بعبدا، لكن لم تطّلع على مضمونها بعد، لكن أيّ حل يجب أن يراعي الأصول الدستورية والقانونية ومقام رئاسة الجمهورية وآلية توقيع المراسيم».

باسيل للسعودية: زمن تدخلكم انتهى…

أما البارز انتخابياً، الى جانب تصاعد الخلاف والاتهامات المتبادلة حول إصلاحات قانون الانتخاب بين التيار الوطني الحر وحركة أمل، هو تحذير وزير الخارجية جبران باسيل سفراء الدول في لبنان من التدخل في الاستحقاق الانتخابي، وأشار باسيل الى أن «التحرّكات الخارجية بدأت للتدخل في انتخاباتنا النيابية»، مشدّداً على أن «هذا الزمن انتهى، اليوم اللبنانيون هم مَن يختارون ممثليهم وليس السفراء».

وأشار خلال جولة له في عكار، الى أن «كل العاملين في المجال الدبلوماسي يجب أن يلزموا حدودهم وتدخّل السفراء بالحياة السياسية الداخلية ممنوع». وفي اشارة الى المملكة العربية السعودية أكد باسيل أن «لبنان حريص على أن لا يكون بمحور وبخصومة مع أي دولة لنا معها علاقات طيبة»، مشيراً الى «أننا لا نريد أي خلل أو تدخلات هي ممنوعة دولياً».

وأضاف باسيل: «لأن الدول لم تتدخّل ولم نسمح لهم بالتدخل في انتخابنا رئيساً للجمهورية وألفنا حكومة بإرادة اللبنانيين وتوصلنا الى قانون انتخابي جديد، هكذا سننتخب مجلس النواب الجديد».

الأخبار : العدو "يطل" أمنياً من صيدا: محاولة اغتيال قيادي في حماس

كتبت "الأخبار ": مرة جديدة، "يُطل" العدو الإسرائيلي لاعباً "علنياً" بالامن اللبناني. جريمة محاولة اغتيال قيادي في حركة حماس في صيدا امس، ورغم أن خيوطها لم تُكشف بعد، تدل على الاستخبارات الإسرائيلية. التحقيق لا يزال في بدايته. لكن طريقة التنفيذ والشخص المستهدف يؤشران إلى مجرم معروف في هذا المجال

طغت العاصفة الأمنية في صيدا أمس على عاصفة الطقس التي أغرقت طرقاتها مجدداً. قبيل الظهر، دوى انفجار في مرأب مبنى سكني في منطقة البستان الكبير عند مدخل المدينة الشمالي. الانفجار استهدف سيارة من نوع "بي أم" يملكها الفلسطيني محمد عمر حمدان (34 عاماً) الذي يقيم في المبنى ذاته. وفق مصدر أمني، فإن الانفجار "نجم عن عبوة ناسفة ألصقت تحت مقعد السائق، فجّرت عن بُعد، إثر قيام حمدان بفتح باب السيارة وإدارة محركها من دون أن يجلس فيها".

أصيب الأخير بجروح طفيفة في قدمه، الأمر الذي رده الخبراء الى أنه "فتح الباب ولم يصعد الى السيارة، بل تحرك خطوات نحو صندوقها. لكن يبدو أن من كان يراقبه فجّر العبوة بعدما فتح الباب". وفيما نقل حمدان إلى المستشفى للعلاج، طوق الجيش موقع التفجير، وكشف الخبير العسكري على السيارة، وتبين له بحسب بيان قيادة الجيش أن العبوة الناسفة زنتها 500 غرام بداخلها كمية من الكرات الحديدية. ويُجري الجيش تدقيقاً في الشائعات التي تحدّثت عن وجود طائرة إسرائيلية من دون طيار في أجواء مدينة صيدا وقت وقوع التفجير. كذلك يتركّز التحقيق لمعرفة مسار السيارة التي لم يكن حمدان يستخدمها بصورة يومية، بل كان يتحرّك في سيارات مستأجرة، باستثناء يوم الأحد. وحصلت استخبارات الجيش على أشرطة تسجيل كاميرات المراقبة في محيط ساحة الجريمة، سعياً إلى تحديد أشخاص متورطين في مراقبة حمدان وزرع العبوة الناسفة أسفل سيارته.

المعلومات الأولى التي انتشرت إثر الحادث، عرّفت عن حمدان، أستاذ الكيمياء في مدارس الإيمان الإسلامية، بأنه "أبو حمزة" مرافق القيادي في حركة حماس أسامة حمدان. التعريفات، التي تضاربت لاحقاً، أجمعت على أنه "كادر تنظيمي في حماس"، لكنها اختلفت حول الوحدة التي يعمل فيها. بشكل سريع، حسم الجيش هوية المستهدف، مشيراً صراحة إلى لقبه "أبو حمزة"، الذي هو كنيته الداخلية ضمن الحركة. في الوقت ذاته، تناوب مسؤولون في الحركة على نفي وجود كادر بهذا اللقب بينهم. بين التأكيد والنفي، تسربت شائعات عدة تحدثت عن أدوار سرية يقوم بها ضمن المقاومة بين الساحة اللبنانية وخارجها. في وقت لاحق، أكدت حماس في بيان رسمي انتماء حمدان لها واتهمت العدو الإسرائيلي بمحاولة اغتياله. ممثلها في لبنان، علي بركة، قال إن إسرائيل "تريد نقل المعركة من داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى لبنان"، معتبراً أن التفجير "استهداف لسيادة لبنان وللوجود الفلسطيني فيه".

المواقف اللبنانية والفلسطينية أجمعت على اتهام العدو الإسرائيلي بالتفجير، مستذكرة استهداف القياديين في حركة الجهاد الإسلامي الأخوين نضال ومحمد المجذوب بالطريقة ذاتها في أيار 2006 على مقربة من موقع تفجير أمس. التوقيت "السياسي" لتفجير يوم أمس لافت للغاية. استهداف العدو لكوادر المقاومة في لبنان وفلسطين ليس جديداً. ثمة برنامج عمل لا يتوقف في هذا المجال. لكن يصعب فصل التوقيت، في حال ثبوت ضلوع العدو مباشرة في الجريمة، عن عودة المياه إلى مجاريها بين حماس وباقي مكوّنات محور المقاومة في المنطقة، وسعي إسرائيل إلى "تقطيع الصلات" العسكرية والتقنية والأمنية بين أركان المحور.

حكومة العدو سارعت إلى نفي ضلوعها في التفجير. وزير الاستخبارات يسرائيل كاتس قال، متبجّحاً، إنه مقتنع بأنه "لو كانت اسرائيل متورطة في القضية لما خرج المستهدف منها بجروح طفيفة". كلام لا يقدّم ولا يؤخر، وخاصة أن في سجل استخبارات العدو عشرات محاولات الاغتيال الفاشلة لمقاومين، في لبنان وفلسطين وغيرها من الدول، بصرف النظر عن طريقة الاستهداف، سواء عبر تفجير عبوة او إطلاق النار أو التسميم أو إطلاق الصواريخ من الطائرات.


الديار : هل انفجار صيدا بأحد كوادر "حماس" رسالة إسرائيليّة؟

كتبت "الديار ": حصل تفجير في صيدا من خلال وضع قنبلة تنفجر عن بُعد ووزنها نصف كلغ وملأى بكريات حديدية قاتلة، وقد تم وضعها في سيارة احد كوادر حماس وهو محمد حمدان الملقب بأبو حمزة، وهو يسكن في الطابق السابع في بناية في حي البستان في صيدا، ولدى نزوله الى مرآب السيارات قام بتشغيل مفتاح السيارة عن بُعد لفتح بابها، فانفجرت العبوة الناسفة الموضوعة تحت سيارة سائق السيارة، وعادة يقود السيارة محمد حمدان، فأصيب بشظايا في رجليه، لكنه نجا من الموت. وعندئذ ركضت زوجته باتجاه المرآب، كما ركض 3 رجال كانوا موجودين قرب مدخل المبنى، فوجدوا السيد محمد حمدان مصابا بجروح في رجليه وهو على الارض.

وبدأت زوجته بالصراخ فيما كانت سيارته تحترق نتيجة القنبلة النارية، وهي من نوع حارق جدا مع متفجرات تحملها، اضافة الى كريات النار.

ولم ينتظر السكان مجيء رجال الصليب الاحمر اللبناني ولا مجيء الهلال الاحمر الفلسطيني، فقاموا بنقله فورا الى مستشفى صيدا حيث اجريت الجراحة له في رجليه وهو في حالة جيدة. ومحمد حمدان هو من مواليد 84 غير معروف في صيدا، حتى ان كوادر عليا في حركة حماس في صيدا ذكرت ان محمد حمدان ليس عضوا في حركة حماس، وذلك في اول تصريح ادلت به لدى وقوع الحادث. وكانت لا تكذب بل كانت تقول الامور بعفوية، لان محمد حمدان لم يكن معروفا، ذلك انه احد كوادر حماس المكلفين التعبئة البشرية، وفق بيان حركة حماس، انما في الواقع قد يكون يؤدي دورا هاما ضمن حركة حماس المجاهدة والمقاومة لاسرائيل.

تفجير سيارة محمد حمدان جاء بعد اعلان ان محور المقاومة الفلسطينية قد اجتمع مجددا، كذلك فان حركة حماس بعد مشاكلها مع دولة قطر ومشاكلها مع مصر والسعودية، بدأت بزيارات الى لبنان. لكن محمد حمدان مضى على وجوده في لبنان فترة كبيرة، ويقال ان له علاقات ومحادثات مع ايران. ويبدو ان الموساد الاسرائيلي قد اعتلم نشاط عضو حركة حماس محمد حمدان، وقرر البدء بتصفية كوادر المقاومة الفلسطينية كادر تلو كادر، والعملية بدأت مع المجاهد محمد حمدان عضو حركة حماس.

هل يمكن الجزم أن المجاهد محمد حمدان عضو حركة حماس هو مستهدف من قبل الموساد الاسرائيلي، ام ان منظمة تكفيرية فلسطينية في مخيم عين الحلوة استهدفته؟ من الواضح انه من خلال البحث الفني والتقني في كيفية وضع القنبلة تحت سيارة مقعد سائق السيارة اضافة الى نوع القنبلة الحارقة والمتفجرة والملأى بالكريات من الحديد، اضافة الى ان تفجيرها يتم عن بُعد، يدل على ان الموساد الاسرائيلي هو وراء العملية.

اثر ذلك اعلن ممثل حركة حماس في لبنان ان اسرائيل ارادت اغتيال احد كوادرها وان الرسالة وصلت، وان حركة حماس تعرف كيف تردّ.

ان الحرب لم تنته ولم تتوقف يوما بين حركة وحماس والعدو الاسرائيلي، وهو اذ يستهدف كوادرها لانه قبل ثلاثة ايام قام احد مجاهدي حركة حماس في الضفة الغربية قرب مدينة نابلس بقتل احد الحاخامات الاسرائيليين المتطرفين ورماه بالرصاص في سيارته وقتله، ومضى على العملية 4 ايام دون ان يستطيع جيش الاحتلال الاسرائيلي التوصل الى معرفة منفذ عملية اغتيال الحاخام الاسرائيلي قرب نابلس.

وقد تكون عملية اغتيال الكادر محمد حمدان، وهو على ما يبدو عضو سري في الحركة غير معروف في صيدا وحتى غير معروف من قبل كوادر حماس، ويقوم بنشاط سري كامل ولذلك قام الموساد الاسرائيلي باستهدافه لبدء عمليات تصفية الكوادر المقاومة الفلسطينية التي اصبحت على بداية وضع خطة تحرك ضد العدو الاسرائيلي مجتمعة، سواء حركة فتح ام حركة حماس ام الجبهة الشعبية الديموقراطية والجبهة الشعبية وبقية التنظيمات الفلسطينية المقاتلة.

حادث صيدا وتفجير سيارة محمد حمدان هز المدينة وخلق جواً من عدم الاستقرار في العاصمة الجنوبية صيدا، وتذكر اهالي صيدا اعمال اغتيالات كثيرة حصلت في صيدا من قبل الموساد الاسرائيلي، بخاصة الاخوان مجذوب اللذان اعترفت اسرائيل بقتلهما، وتم اعتقال القاتل المنفذ من قبل الموساد الاسرائيلي، حيث وضعت عبوات متفجرة في ابواب سيارتهما وتم اغتيالهما. كذلك عاشت مدينة صيدا امس حالة عدم استقرار وقام الجيش اللبناني بالاحاطة بمركز الانفجار ومنع احداً من الاقتراب منه، وقام خبراء متفجرات بفحص المتفجرة واثارها على تفجير السيارة. وانه من المؤكد لو صعد محمد حمدان الى سيارته وادار المحرك او اقترب من الباب وفتح باب السيارة دون ان يفتح عن بعد سيارته بالمفتاح الاوتوماتيكي لكان استشهد على الفور.

وهذا احد اساليب الموساد الاسرائيلي من حيث وضع قنابل تنفجر عن بُعد وتكون صغيرة الحجم وذات قوة كبيرة ومحشوة بالمتفجرات مع مواد محرقة جداً وكريات حديد تقتل كل من يقود السيارة او يكون معه داخلها.

واذا كان الفلسطينيون قد بدأوا بالتحقيق في شأن هذا الموضوع، فانهم اعلنوا ان محاولة اغتيال محمد حمدان احد كوادر حماس هو في عهدة الاجهزة الامنية اللبنانية، وهم يثقون بالاجهزة اللبنانية وعملها واكتشاف خلايا الموساد. وقد استطاعت الاجهزة الامنية تفكيك العشرات من خلايا الموساد الاسرائيلي والعملاء الاسرائيليين في السابق على مدى سنوات في المرحلة الاخيرة في لبنان.


الجمهورية: إطلالة سياسية لعون وإقتصادية للحريري... وإمتعاض ديبلوماسي

كتبت الجمهورية: ينطلق الاسبوع الحالي برتابة سياسية لم يكسرها أي تطور بعد على مستوى معالجة أزمة «مرسوم الاقدميات»، التي بَدا أنها مستمرة نتيجة تمسّك جميع أطرافها بمواقفهم. ويأتي سفر رئيس مجلس النواب نبيه بري الى طهران اليوم، والذي سبقته عودة رئيس الحكومة سعد الحريري ليلاً من زيارته الخاصة لباريس، ليؤشّر الى أن لا شيء ايجابياً متوقعاً هذا الاسبوع، أللهم الّا اذا انطوَت مواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال استقباله السنوي لأعضاء السلكين الديبلوماسي والقنصلي غداً وبعد غد، على ما يَشي بإيجابيات ما في هذا الاتجاه. لكن كل المعطيات الماثلة، وربما المنتظرة، لا تشير الى انّ الازمة دخلت أفق المعالجة الجدّية، بل انّ البعض يتخوّف من أن تتناسل أزمات اضافية، خصوصاً انّ بعض الافرقاء يتعاطونها من زاوية الإستفادة الانتخابية على أبواب موسم الإنتخابات النيابية.

هذا المشهد اللبناني ولّد استياء ديبلوماسياً من الازمة السائدة بين الرؤساء الثلاثة، وامتعاضاً من طريقة مقاربتهم الملفات الخلافية. وفي هذا الاطار اكد مصدر مطّلع على الاجواء الديبلوماسية لـ«الجمهورية» انّ سفراء الدول الغربية توقفوا في كل تقاريرهم عند تدنّي مستوى الحياة السياسية في لبنان، ومحاولة هذا الفريق او ذاك من الافرقاء السياسيين خلق أزمة من أي موضوع يُطرح».

واضاف المصدر: «حتى انّ بعض سفراء الدول الكبرى، طلبوا من دولهم، أنه مثلما تربط مساعداتها للبنان بإجراء الإنتخابات النيابية، عليها ان تربط دعمها للبنان بوجوب ان يتعاطى السياسيون فيه بجدية مع شؤون الدولة». ولفت الى «انّ السفراء الذين جالوا على الرؤساء الثلاثة الاسبوع الماضي للإطلاع منهم على آخر الاجواء والتطورات، خرجوا من لقاءاتهم في ضياع إضافي».

وقال مرجع سياسي لـ«الجمهورية» انّ رئيس الجمهورية «ليس في وارد المساومة على الدستور ولا في وارد ان يصنع مثالثة، لأنه اساساً عندما كان يطالب بتصويب «اتفاق الطائف» كانت القيامة تقوم عليه.


اللواء: «عرض عضلات» بين خليل وباسيل قبل لقاء عون – الحريري.. قيادي في «حماس» ينجو من الإغتيال في صيدا.. والحركة تُشير إلى أصابع «إسرائيلية»

كتبت اللواء: انشغل اللبنانيون في فترة ما بعد الظهر بالمحاولة الآثمة لاغتيال «الكادر التنظيمي» في حركة «حماس» (حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين) محمّد حمدان، في أحد احياء مدينة صيدا، وهو يهم بالصعود إلى سيارته، بتفجير عبوة، قدرتها الأجهزة الأمنية اللبنانية بزنة حوالى 500 غرام من المواد المتفجرة، وبداخلها كمية من «الكرات الحديدية»، ومساءً طغى على المشهد ما يمكن وصفه «بعرض عضلات» كلامي في الشمال والجنوب، على لسان وزيرين سياديين في الحكومة، اولهما وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وثانيهما وزير المال علي حسن خليل، الذي يواجه كوزير للمالية أزمة مع المصارف لجهة عزمة على رفع نسبة الضرائب على الأرباح من 5٪ إلى 7٪، وسط اعتراض أصحاب المصارف الذين نقلوا شكواهم الى حاكم مصرف لبنان، والذي زار عين التينة الأسبوع الماضي.


النهار : مؤشرات إيجابية في 2018: 3 مؤتمرات للدعم

كتبت "النهار ": فيما لبنان الداخل يتخبّط في صراعاته على مرسوم الضباط وتقنيات انتخابية وملفات أخرى تعكس انسداد الافق السياسي أحياناً وضيق المسؤولين في تعاملهم في ما بينهم ومع ملفات بالغة الأهمية أحياناً أخرى، وفيما لا يعير هؤلاء الانطباعات الخارجية الاهتمام الكافي، تستمر حركة اتصالات خارجية لانجاح المؤتمرات المخصصة لدعم لبنان، التي وان تفاوتت نتائجها المالية في ظل تخوف أشارت اليه "النهار" قبل مدة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، فإن انعقادها حدث في ذاته يؤكّد اهتمام المجتمع الدولي وعدم تخليه عن البلد الصغير، كما يؤكد الثقة التي استعيدت مع عودة الرئيس سعد الحريري عن استقالته، علماً انه يتولى شخصياً جانباً كبيراً من الاتصالات لانجاح تلك الاستحقاقات.

وعلمت "النهار" ان رئيس الوزراء سيشارك في جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس (سويسرا) بين 22 كانون الثاني الجاري و27 منه، على رأس وفد يضم نائب رئيس الوزراء غسان حاصباني ووزير الخارجية جبران باسيل ووزير الاقتصاد رائد خوري الى عدد من المستشارين. وسيلتقي الحريري والوفد المرافق عددا من مسؤولي المنظمات الدولية المالية والعاملة في مجال التنمية لحضّهم على الاستثمار في لبنان وعلى المشاركة في مؤتمرات الدعم له. وسيشيع الحريري أجواء اطمئنان الى الوضع في لبنان ألاً في رفع الحظر عن بعض الرعايا للسفر اليه.

وعلى رغم الأزمات الظاهرة، بدأ لبنان استعدادته من خلال اجتماعات اللجان المتخصصة واستقبال وفود من الدول المعنية، وثمة مساع من فرنسا وإيطاليا وبلجيكا التي تستضيف المؤتمرات الثلاثة وأيضاً من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لإنجاح مؤتمر روما - ? و"سيدر -?" البديل من باريس - ? (Conference economique de developpement et de reconstruction). وصرح رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد لـ"النهار" بان هدف المؤتمرات لم يعد جمع المال فحسب، اذ ان لا امكانات كبيرة لدى الدول المضيفة والمشاركة، لكن الهدف الأهم يبقى تحفيز الاستثمار في لبنان ودفع شركات كبرى الى اقامة مشاريع فيه، بعد رفع منسوب الثقة باستتباب الأمن وبايجاد حوافز وخطط.

ولعل مؤتمر روما - 2 هو الأقرب زمنياً في نهاية شباط المقبل وثمة اهتمام أميركي به تمثل في تنسيق السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد مع المسؤولين اللبنانيين واعلامها الذين التقتهم بدعم بلادها المستمر للجيش وحثها الجهات الدولية المعنية على تقديم هبات للمؤسسة العسكرية التي اثبتت كفايتها في مواجهة الارهاب، وتعاونت مع أجهزة الأمن العالمية في هذا المجال.

أما مؤتمر مجموعة الدعم الدولية للبنان، فسيعقد في باريس في النصف الاول من نيسان وليس في لبنان كما تردد استناداً الى رغبة الرئيس ميشال عون الذي لم يوقف مساعيه في هذا الاتجاه. بيد ان الرغبة الرئاسية لم تجد الصدى المطلوب اذ ان عدداً من المشاركين من ممثلي الدول سيعتذرون عن عدم المشاركة متذرعين بأسباب أمنية، اضافة الى حرص الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على عقده في باريس حيث يرأسه بنفسه ويوظف طاقاته في سبيل تأمين القدر الاكبر من المساعدات وحضّ المستثمرين على العمل في لبنان، على أن يزور ماكرون لبنان في النصف الثاني من نيسان المقبل. ويليه مؤتمر بروكسل للنازحين في آخر نيسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018   الإثنين 15 يناير 2018, 10:17 am

شؤون دولية

غوتيريش يدعو إلى استئناف المفاوضات مع المتمردين في كولومبيا
أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء التصاعد المحتمل للصراع الداخلي فى كولومبيا بعد تعليق وقف إطلاق النار بين متمردي جيش التحرير الوطني والقوات الحكومية .

ونقل موقع الأمم المتحدة عن غوتيريش قوله بعد زيارة استغرقت يومين لبوغوتا: "أدعو لإنهاء الأعمال المسلحة واستئناف الحوار الجاد والبناء من أجل الوفاء بالتزام الطرفين بالتوصل إلى حل للصراع بالسبل السياسية".

وأجرت جماعة جيش التحرير الوطني الكولومبي وحكومة الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس محادثات سلام رسمية لحوالي عام، لكن المتمردين شنوا هجوما جديدا، الأسبوع الماضي، أسفر عن مقتل عدد من أفراد قوات الأمن وفجروا خطوطا رئيسية للنفط وخطفوا متعاقدا في قطاع النفط بعد انتهاء وقف إطلاق النار.

وردا على تجدد الهجمات استُدعي سانتوس رئيس فريق الحكومة في المحادثات لمناقشة مستقبل المفاوضات


موسكو: سنرد بشكل مناسب على تشكيل تحالف واشنطن قوة جديدة في سورية

أكد رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي فلاديمير شامانوف أن روسيا سترد بشكل مناسب على تشكيل تحالف واشنطن مجموعة مسلحة جديدة في سورية .

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن شامانوف قوله اليوم “إن تشكيل الولايات المتحدة قوة جديدة في سورية يعارض مصالح روسيا التي ستتخذ إجراءات الرد المناسب على ذلك”.

وكان تحالف واشنطن أعلن في وقت سابق نيته تشكيل مجموعة مسلحة جديدة في شمال شرق سورية ستضم 30 ألف مسلح.

وأضاف شامانوف “إن ممارسات الولايات المتحدة التي تقود التحالف الدولي تتعارض بشكل مباشر مع المصالح الروسية في سورية وسنتخذ بالتعاون مع شركائنا الإجراءات ذات الشأن لإرساء الاستقرار في سورية”.


روحاني : أمريكا هُزمت في عدد من الساحات امام الشعب الإيراني

اكد رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني أن أمريكا هُزمت في عدد من الساحات امام الشعب الإيراني العظيم؛ مضيفا لقد حاولت أمريكا أن تقف في مواجهة الرأي العام العالمي وأن تطيح بالتعهدات الدولية لكنها اخفقت .

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الرئيس روحاني وفي كلمته الاحد خلال مراسم اختتام مهرجان فارابي التاسع، لفت الى محاولات الامريكيين لتقويض الاتفاق النووي خلال الأيام الماضية؛ مصرحا “لكن الجميع شاهد الجبهة المواجهة لأمريكا، فعدا دولة أو دولتين وكيان كريه، كانت جميع الدول موحّدة في مواجهة الأمريكيين”.

ولفت رئيس الجمهورية الاسلامية “إلى أن عدم احترام المقررات الدولية، والقيم الدينية، والعدالة، والصدق، والوفاء بالعهد والالتزام بتعهدات الحكومات المنصرمة يؤدي الى نتيجة وهي عدم إمكانية عقد أي تعهدات أخرى”.

وتابع “الفترات الحكومية هي فترات قصيرة، ولذلك فإن الحفاظ على الثقة يقتضي التزام الحكومات اللاحقة بالتعهدات التي قطعتها الحكومات السابقة، وهذا المبدأ أساس في العلاقات الدولية”.

وأعرب الشيخ روحاني عن ارتياحه من عدم نجاح إدارة البيت الأبيض في زعزعة وتخريب التعهدات الدولية والإطاحة بمقررات مجلس الأمن واتفاق 7 دول، وقال “عدم النجاح الأمريكي في هذا المجال هو انتصار للبشرية والأخلاق”.

وحول الاتفاق النووي، فقد نوّه رئيس الجمهورية الاسلامية “إلى أن هذا الاتفاق يملك نجاحات لا يمكن أن تنتهي مع مرور الزمن”؛ مضيفا “لقد أثبتنا للعالم أنّه يمكن حل المشاكل الإقليمية والدولية المعقدة عبر الجلوس الى طاولة المفاوضات. هذا سيبقى مسجلا في التاريخ”.

وأردف الشيخ روحاني بالقول “لقد أثبتنا للعالم بأننا صادقون وأن أعداءنا كاذبون. هذا ما تقوله الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتواجد فيها الولايات المتحدة نفسها”.

وأشار رئيس الجمهورية الاسلامية إلى أن الاتفاق النووي يحمل آثارا ستبقى مخلّدة ولن يستطيع أحد محوها، مضيفا “لقد بذل ترامب مساع ضخمة للإطاحة بالاتفاق لكنّه لم يحقق ذلك”.

واقيمت صباح الاحد في طهران، مراسم الحفل الختامي لمهرجان فارابي الدولي التاسع الخاص بابحاث العلوم الانسانية والاسلامية، برعاية رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني، ومشاركة وزير العلوم والابحاث والتقنية منصور غلامي وعدد من الشخصيات العلمية والثقافية رفيعة المستوى، الى جانب حشد من النخب والشخصيات العلمية والثقافية في ايران.

علما ان مهرجان فارابي الدولي الخاص بابحاث العلوم الانسانية والاسلامية يقام سنويا في ايران ويحمل اهدافا منشودة تصب في خدمة العلوم الاسلامية والانسانية والنهوض بمستوى الابحاث والدراسات التي تتم في هذا المجال وتعزيزها.






من الصحف البريطانية

تناولت الصحف البريطانية التطورات الاخيرة في تونس وقالت إن تونس بحاجة للمساعدة العاجلة إذا كانت ستستمر في الحفاظ على تجربتها الديمقراطية مشيرة إلى الاضطرابات التي تشهدها البلاد مؤخرا بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وأضافت من المؤسف أن رد الفعل الأولي للحكومة التونسية كان مشابها لما كان يحدث في حقبة الرئيس السابق زين العابدين بن علي حيث قللت من شأن الاحتجاجات والأسباب التي قادت المواطنين إليها وفي المقابل دعمت من نبرة الاعتداءات والعمليات الخارجة عن القانون التي شهدتها البلاد".

وعن ما وصفته بالمأزق التركي في شمال سوريا نقلت الصحف عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله إن بلاده ستتدخل عسكريا ضد الجيوب التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا خلال الأيام المقبلة، وأوضحت أن أردوغان طالب الولايات المتحدة بدعم جهود بلاده في "مواجهة الإرهابيين" على الحدود الجنوبية لبلاده مشيرة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الاكراد الموالين لحزب العمال الكردستاني "جماعة إرهابية".

ولمتابعة الأحداث في هاواي بعد التحذير بوجود خطر صاروخي على الجزيرة وهو الامر الذي اتضح أنه كان خاطئا، قالت الصحف إن سكان الجزيرة التابعة للولايات المتحدة الأمريكية يطالبون بتفسيرات من الحكومة حول الأسباب التي أدت لهذا الخطأ الجسيم ما جعلهم يعيشون نحو 38 دقيقة في حالة من الرعب، واوضحت أن شبكة المعلومات الحكومية أرسلت تحذيرات للسكان السبت بوجود صاروخ باليستي يقترب من الجزيرة وطالبتهم بالتوجه فورا إلى الملاجئ الآمنة أو الاحتماء بأي مبنى قريب قبل أن تعلن الحكومة لاحقا أن التحذير أرسل بالخطأ.

تناولت الفايننشال تايمز التطورات الاخيرة في تونس ونشرت موضوعا بعنوان "الحفاظ على أخر أمل للربيع العربي"، وقالت الصحيفة إن تونس بحاجة للمساعدة العاجلة إذا كانت ستستمر في الحفاظ على تجربتها الديمقراطية مشيرة إلى الاضطرابات التي تشهدها البلاد مؤخرا بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

واوضحت أن الاحتفال في تونس بالذكرى السابعة لثورة الياسمين تزامن مع الاحتجاجات المتأججة في الشارع بسبب خطة الحكومة للاستقطاعات المالية والتي اعلنتها مؤخرا.

وأضافت "من المؤسف أن رد الفعل الأولي للحكومة التونسية كان مشابها لما كان يحدث في حقبة الرئيس السابق زين العابدين بن علي حيث قللت من شأن الاحتجاجات والأسباب التي قادت المواطنين إليها وفي المقابل دعمت من نبرة الاعتداءات والعمليات الخارجة عن القانون التي شهدتها البلاد".

واوضحت الصحيفة أن تونس هي التجربة الوحيدة الباقية من تجارب الربيع العربي حيث أنها لازالت تحافظ على أسس النظام الديمقراطي ونتائج الانتخابات بينما ارتدت بقية الدول إلى الأنظمة القمعية أو الحرب الأهلية.

وأكدت الصحيفة أن هناك واجبا على المجتمع الدولي في تقديم الدعم للنموذج التونسي للحفاظ على هذه التجربة والمرور بها من المأزق الصعب مطالبة صندوق النقد الدولي باعتبار تونس حالة خاصة مختلفة عن بقية الدول التي تمر بأزمات اقتصادية في أوروبا وأفريقيا.

وشددت فايننشال تايمز على أن تونس بحاجة لإصلاحات اقتصادية عميقة تعمل على إذابة الفروق الاقتصادية بين طبقات المجتمع وبين المناطق المختلفة في البلاد.

نشرت الغارديان موضوعا عن ما وصفته بالمأزق التركي في شمال سوريا نقلت فيه عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله إن بلاده ستتدخل عسكريا ضد الجيوب التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا خلال الأيام المقبلة.

وأوضحت أن أردوغان طالب الولايات المتحدة بدعم جهود بلاده في "مواجهة الإرهابيين" على الحدود الجنوبية لبلاده مشيرة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الاكراد الموالين لحزب العمال الكردستاني "جماعة إرهابية".

وقالت الصحيفة إن الرئيس التركي حدد الهدف من العملية العسكرية في عفرين بأنها تهدف لتطهيرها من الإرهابيين حيث يسيطر عليها مسلحو تنظيم "واي بي جي" والذي تعتبره تركيا أحد أذرع حزب العمال الكردستاني "ب كيه كيه" وهو الحزب الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة تنظيما إرهابيا.

وأضافت أن واشنطن كانت تقدم السلاح والدعم الاستخباراتي علاوة على الدعم العسكري الجوي لتنظيمات كردية عدة في معاركها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وهي إحدى نقاط الخلاف الكبيرة بين تركيا وواشنطن في الأشهر الأخيرة.

وقالت الصحيفة إن التوغل التركي ينتظر أن يكون امتدادا للتوغل العسكرية الذي بدأ في منتصف العام الماضي بهدف مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية ووقف التمدد الكردي على الحدود الجنوبية لتركيا.




من الصحف البريطانية

تناولت الصحف البريطانية التطورات الاخيرة في تونس وقالت إن تونس بحاجة للمساعدة العاجلة إذا كانت ستستمر في الحفاظ على تجربتها الديمقراطية مشيرة إلى الاضطرابات التي تشهدها البلاد مؤخرا بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وأضافت من المؤسف أن رد الفعل الأولي للحكومة التونسية كان مشابها لما كان يحدث في حقبة الرئيس السابق زين العابدين بن علي حيث قللت من شأن الاحتجاجات والأسباب التي قادت المواطنين إليها وفي المقابل دعمت من نبرة الاعتداءات والعمليات الخارجة عن القانون التي شهدتها البلاد".

وعن ما وصفته بالمأزق التركي في شمال سوريا نقلت الصحف عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله إن بلاده ستتدخل عسكريا ضد الجيوب التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا خلال الأيام المقبلة، وأوضحت أن أردوغان طالب الولايات المتحدة بدعم جهود بلاده في "مواجهة الإرهابيين" على الحدود الجنوبية لبلاده مشيرة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الاكراد الموالين لحزب العمال الكردستاني "جماعة إرهابية".

ولمتابعة الأحداث في هاواي بعد التحذير بوجود خطر صاروخي على الجزيرة وهو الامر الذي اتضح أنه كان خاطئا، قالت الصحف إن سكان الجزيرة التابعة للولايات المتحدة الأمريكية يطالبون بتفسيرات من الحكومة حول الأسباب التي أدت لهذا الخطأ الجسيم ما جعلهم يعيشون نحو 38 دقيقة في حالة من الرعب، واوضحت أن شبكة المعلومات الحكومية أرسلت تحذيرات للسكان السبت بوجود صاروخ باليستي يقترب من الجزيرة وطالبتهم بالتوجه فورا إلى الملاجئ الآمنة أو الاحتماء بأي مبنى قريب قبل أن تعلن الحكومة لاحقا أن التحذير أرسل بالخطأ.

تناولت الفايننشال تايمز التطورات الاخيرة في تونس ونشرت موضوعا بعنوان "الحفاظ على أخر أمل للربيع العربي"، وقالت الصحيفة إن تونس بحاجة للمساعدة العاجلة إذا كانت ستستمر في الحفاظ على تجربتها الديمقراطية مشيرة إلى الاضطرابات التي تشهدها البلاد مؤخرا بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

واوضحت أن الاحتفال في تونس بالذكرى السابعة لثورة الياسمين تزامن مع الاحتجاجات المتأججة في الشارع بسبب خطة الحكومة للاستقطاعات المالية والتي اعلنتها مؤخرا.

وأضافت "من المؤسف أن رد الفعل الأولي للحكومة التونسية كان مشابها لما كان يحدث في حقبة الرئيس السابق زين العابدين بن علي حيث قللت من شأن الاحتجاجات والأسباب التي قادت المواطنين إليها وفي المقابل دعمت من نبرة الاعتداءات والعمليات الخارجة عن القانون التي شهدتها البلاد".

واوضحت الصحيفة أن تونس هي التجربة الوحيدة الباقية من تجارب الربيع العربي حيث أنها لازالت تحافظ على أسس النظام الديمقراطي ونتائج الانتخابات بينما ارتدت بقية الدول إلى الأنظمة القمعية أو الحرب الأهلية.

وأكدت الصحيفة أن هناك واجبا على المجتمع الدولي في تقديم الدعم للنموذج التونسي للحفاظ على هذه التجربة والمرور بها من المأزق الصعب مطالبة صندوق النقد الدولي باعتبار تونس حالة خاصة مختلفة عن بقية الدول التي تمر بأزمات اقتصادية في أوروبا وأفريقيا.

وشددت فايننشال تايمز على أن تونس بحاجة لإصلاحات اقتصادية عميقة تعمل على إذابة الفروق الاقتصادية بين طبقات المجتمع وبين المناطق المختلفة في البلاد.

نشرت الغارديان موضوعا عن ما وصفته بالمأزق التركي في شمال سوريا نقلت فيه عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله إن بلاده ستتدخل عسكريا ضد الجيوب التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا خلال الأيام المقبلة.

وأوضحت أن أردوغان طالب الولايات المتحدة بدعم جهود بلاده في "مواجهة الإرهابيين" على الحدود الجنوبية لبلاده مشيرة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الاكراد الموالين لحزب العمال الكردستاني "جماعة إرهابية".

وقالت الصحيفة إن الرئيس التركي حدد الهدف من العملية العسكرية في عفرين بأنها تهدف لتطهيرها من الإرهابيين حيث يسيطر عليها مسلحو تنظيم "واي بي جي" والذي تعتبره تركيا أحد أذرع حزب العمال الكردستاني "ب كيه كيه" وهو الحزب الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة تنظيما إرهابيا.

وأضافت أن واشنطن كانت تقدم السلاح والدعم الاستخباراتي علاوة على الدعم العسكري الجوي لتنظيمات كردية عدة في معاركها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وهي إحدى نقاط الخلاف الكبيرة بين تركيا وواشنطن في الأشهر الأخيرة.

وقالت الصحيفة إن التوغل التركي ينتظر أن يكون امتدادا للتوغل العسكرية الذي بدأ في منتصف العام الماضي بهدف مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية ووقف التمدد الكردي على الحدود الجنوبية لتركيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018   الإثنين 15 يناير 2018, 10:18 am

من الصحف الاميركية

اهتمت الصحف الاميركية بتداعيات وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعض الدول التي يأتي منها لاجئون ومهاجرون إلى الولايات المتحدة بأنها "بؤر قذرة"، وقال بعضها إن هذا الوصف أثار غضبا لدى الدول المعنية وجدلا وتنديدا واسعين على النطاق العالمي .

فقد قالت صحيفة واشنطن بوست إن ما ينبغي أن يثير الحزن لدى الأميركيين هو أن يكون هناك شخص يعيش في البيت الأبيض وهو لا يحترم شجاعة النساء والرجال الذين قدموا منذ قرون عدة كي يبنوا الولايات المتحدة لتصبح أمة عظيمة.

وتحدثت الصحف عن توصل أحزاب بألمانيا لاتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية، بعد أن اتفق الاتحاد الديمقراطي المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاراي على خطوطها العريضة، وقالت إن زعيمة الاتحاد الديمقراطي المسيحي أنجيلا ميركل اتخذت أمس خطوة كبيرة نحو تشكيل حكومة جديدة في نهاية المطاف، ورأت الصحيفة أن هذه لا تعد خطوة إلى الأمام، بل إنها تضحية بالاستقرار الذي يتلهف له الألمان.

اهتمت مجلة ناشيونال إنترست الأميركية بسياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وقالت إنها تواجه فشلا استراتيجيا في المنطقة بسبب الحروب التي لا تنتهي، وتحدثت عن مظاهر هذا الفشل بأفغانستان والعراق وسوريا.

فقد نشرت المجلة مقالا للكاتب دانييل ديفيس -وهو ضابط أميركي متقاعد متخصص بقضايا الأمن القومي الأميركي- قال فيه إن الولايات المتحدة تواجه فشلا استراتيجيا في الشرق الأوسط، وإن الأنظار تنصب على الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية من دون إيلاء مزيد اهتمام لقضايا أخرى هامة في المنطقة.

وأوضح ديفيس أن قضايا السياسة الخارجية الأميركية ذات الأهمية الحقيقية تمر ولا يشعر بها أحد، وأنها تتحرك في الاتجاه الخاطئ.

فقرارات الولايات المتحدة العسكرية في كل من أفغانستان والعراق وسوريا تهدد بزيادة نطاق مرحلة الفشل الاستراتيجي لأميركا في المستقبل.

وقال نائب الرئيس الأميركي مايكل بنس الشهر الماضي إنه بغض النظر عن عدد القنابل التي ألقتها الولايات المتحدة على أفغانستان، فإن الخمسين ألف جندي أميركي المنتشرين في أفغانستان لن يحققوا نصرا عسكريا، وهو النصر الذي لم يسبق لمئة ألف جندي أميركي تحقيقه هناك.

فعدد الجنود الأميركيين المنتشرين في أفغانستان لا يعبر كافي سولا لمنع الحكومة الأفغانية من السقوط، وليس لتحقيق أي أمر آخر.

وأضاف بنس أنه إذا لم تحدث تغييرات في الخطط الأميركية، فإن الخطة الجديدة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن أفغانستان ستضيف أربع سنوات جديدة من الفشل الاستراتيجي الذي تعانيه الولايات المتحدة في أفغانستان منذ 2001.

وأما في الشأن العراقي، فقد قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الشهر الماضي أيضا إنه رغم أن قوات التحالف الدولي قد استعادت كل المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، فإن التنظيم لا يزال يشكل تهديدا لاستقرار المناطق التي استعيدت.

وقال الكاتب إنه لهذا السبب، فإن ماتيس يخطط للاحتفاظ بالقوات الأميركية في العراق إلى أجل غير مسمى.

وأما في الشأن السوري، فقد قال قائد القيادة المركزية الأميركية الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل إن القوات الأميركية ستبقى في سوريا إلى أجل غير مسمى أيضا، وذلك من أجل دعم المليشيات الكردية العربية لمنع عودة تنظيم الدولة من جديد ولحفظ السيطرة في المنطقة.

وأشار الكاتب إلى أن وجود القوات الأميركية في أفغانستان والعراق وسوريا يمثل فشلا استراتيجيا، فوجودها في سوريا لن يمنع أي تمرد مسلح ولن يساهم في تحقيق السيطرة على المناطق التي تنتشر فيها.

كما أن بقاء القوات الأميركية في أفغانستان والعراق وسوريا لن يسهم في تحقيق استقرار هذه البلدان، ولن يدعم الأمن القومي للولايات المتحدة، بل إنه يسهم في زيادة كراهية الأميركيين.

وأضاف أنه من الأفضل للولايات المتحدة أن تضع حدا لعقدين من الفشل الاستراتيجي في الشرق الأوسط، وذلك عبر إنهاء عملياتها العسكرية في هذه المنطقة برمتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48534
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018   الإثنين 15 يناير 2018, 10:18 am

أبرز ما تناولته الصحافة الاسرائيلية 15/1/2018

أمد/ خطاب الرئيس أبو مازن في جلسة افتتاح المجلس المركزي، وعملية تدمير النفق قرب كرم أبو سالم ليلية السبت/الأحد يتصدران المواقع الإخبارية العبرية صباح اليوم الاثنين.
صحيفة يديعوت أحرنوت:
عدم رد حركة حماس على تدمير الأنفاق دليل على فعالية الردع الإسرائيلي.
إصابة شرطي إسرائيلي بجروح خطرة بالخطأ على حاجز شُرطي قرب هيرتسليا.
ترمب سيقلص نصف المساعدات الأمريكية لوكالة الغوث الدولية.
خطاب أبو مازن عبر  عن شعور بالمرارة واليأس، لكنه لم يحرق كل الجسور.
إحباط في أم الفحم، عمليات إطلاق نار يومية، والشرطة الإسرائيلية لا تحرك ساكناً.
فضائية كان الإسرائيلية:
أبو مازن ضد ترمب، ويقول له "يخرب بيتك".
تطورات في التحقيق في شبهات الرشوة ضد عضو الكنيست من الليكود ديفيد بيتان، وسيواجه بعدد من الشهود.
نتنياهو،  ندمر  الأنفاق بشكل منتظم، والأفضل أن لا يستفزونا.
صحيفة هآرتس:
شخصية رفيعة في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، قطاع غزة على حافة الانهيار الاقتصادي.
عباس، اتفاقيات أوسلو انتهت، وأية مفاوضات مستقبلية يجب أن تكون برعاية دولية.
بعد تجهيز قائمة المنظمات الداعية لمقاطعة دولة الاحتلال، التحضير لمبادرة يمنع  بموجبها أعضاء الكنيست السفر على حساب جمعيات.
جهود كبيرة يبذلها نتنياهو خلال زيارته للهند لإنقاذ صفقة الصواريخ .
منسق حكومة الاحتلال في المناطق المحتلة، لدينا معلومات عن أنفاق أخرى في قطاع غزة.
صحيفة معاريف :
رد حركة حماس على تدمير النفق سيقود لتصعيد سيخرج عن السيطرة.
الكشف عن النفق إنجاز مهم، ولكن تهديد القذائف يبقى الأهم.
الرئيس الأمريكي شخص عنصري بكل ما تعنيه الكلمة.
أبو مازن ، صفقة العصر لترامب هي صفعة العصر.
شكوى في الشرطة الإسرائيلية ضد تركيب أجهزة تصنت في مركبة يائير ابن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي.
صحيفة إسرائيل هيوم:
نتنياهو يستقبل استقبال الملوك في الهند، في دولة تعتبر حليف استراتيجي لدولة الاحتلال الإسرائيلي.
تدمير الأنفاق يجعل حماس على مفترق طرق، إما الرد وتشغيل الأنفاق، أو عدم الرد وفقدان رأس مال ثمين.
ترمب يفكر في تقليص نصف موازنة وكالة الغوث الدولية.
أبو مازن قرر تحطيم كل السبل مع الرئيس ترمب.
إيران، الولايات المتحدة لم تتمكن من المس بالاتفاق النووي.
موقع واللا نيوز:
ترمب سيقلص أكثر من نصف المساهمة الأمريكية في موازنة وكالة الغوث الدولية.
إصابة شرطي إسرائيلي بالخطأ خلال ملاحقة مشتبه بهم في هيرتسليا، حالته خطره.
شهادات جديدة ستورط أكثر عضو الكنيست بيتان في قضية الرشوة ضده.
بعد نشر التسجيلات، شكوى ضد حارس وسائق يائير نتنياهو.
القناة العاشرة الإسرائيلية:
إطلاق نار بالخطأ على شرطي إسرائيلي في هيرتسليا، وإصابته بجروح خطره.
محاولة الاغتيال لقيادي من حماس في لبنان، رسالة تحذير من التقارب مع حزب الله.
عاصفة جوية في الطريق، وأجواء عاصفة نهاية الأسبوع.
أبو مازن في هجوم غير مسبوق على ترمب، ويقول له "يخرب بيتك".
بعد شهادات جديدة  ضد عضو الكنيست بيتان في قضية الرشوة، الملف على أبواب النهاية.
القناة الثانية الإسرائيلية:
المستشفيات الإسرائيلية،  الانتظار  لساعات طويلة في غرف الطوارئ، وحالة انهيار بسبب الضغط.
ليبرمان، حتى نهاية العام 2018 سندمر كل الأنفاق الهجومية من قطاع غزة.
بعد تفجير النفق في منطقة كرم أبو سالم، أخبار سارة في قضية  الأنفاق.
أبو مازن ضد الرئيس ترمب.
بعد رفع رواتب الوزراء ب 1300 شيكل، مطالبات برفع راتب رئيس الحكومة الإسرائيلية.
القناة السابعة الإسرائيلية:
المستشرق الإسرائيلي البر فسور آدي كوهين في لقاءات مع وسائل إعلام عربية للحديث عن ما سموه الإرهاب، وعن من يشكل عائق أمام السلام.
جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقل 17 فلسطينياً الليلة الماضية في الضفة الغربية
جامعة مستوطنة “أرئيل” تحولت لأسيرة جدل بين الأحزاب الإسرائيلية، ورئيس الجامعة يطالب بإقرار القانون الخاص بالجامعة.
ترمب ينفذ وعده ويقرر تقليص نصف المساهمة الأمريكية بموازنة وكالة الغوث الدولية.
خلال عام سيختفي تهديد الأنفاق الهجومية من قطاع غزة.
منسق حكومة الاحتلال الإسرائيلي، العقل اليهودي وجد الحل للأنفاق في قطاع غزة.
فضائية 20 الإسرائيلية:
أبو مازن لترمب "يخرب بيتك".
نتنياهو للتلفزيون الهندي، تصويت لمرة واحدة ضد "إسرائيل" لا يؤثر على العلاقات بيننا.
بعد عملية إطلاق النار قرب نابلس، ليبرمان يسعى لإقامة مستوطنة جديدة في الضفة الغربية.
وكالة الأنباء العبرية 0404:
أبو مازن مستمر في  تحدي ترمب، ويقول في خطابه، يخرب بيتك يا ترمب.
ليبرمان يقدم مشروع قانون لشرعنة البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد".
وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، أبو مازن مستمر في التخريب، ونحن مستمرون في فرض سيادتنا.




من الصحافة الاسرائيلية

تابعت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي عبر عن خيبة أمله من رفض الهند دعم اعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل لكنه أكد أنه لن يجعل ذلك يفسد زيارته الى هذه الدولة الآسيوية .

ولفتت الصحف الى ان العلاقة تراجعت بعد تصويت الهند مع أكثر من مئة دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي على قرار يدين اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، والغاء الهند قبل الزيارة صفقة بقيمة 500 مليون دولار لشراء صواريخ "سبايك" إسرائيلية مضادة للدبابات.

وذكرت الصحف ان العاصمة الهندية نيودلهي شهدت مظاهرة غاضبة رفضا لزيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الذي وصل إلى الهند برفقة عشرات رجال الأعمال بزيارة تستغرق 6 أيام، ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصورا لنتنياهو مخطوطة بعبارات التجريم، وأحرقوا مجسما له، رفضا لزيارته وتضامنا مع الشعب الفلسطيني.

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى ان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قدم باقتراح قانون يشرعن البؤرة الاستيطانية "حفات غلعاد" التي تعتبر "غير قانونية" بموجب قوانين الاحتلال، وذلك بعد خمسة أيام على عملية إطلاق النار جنوب نابلس قتل فيها مستوطن من البؤرة الاستيطانية ذاتها، ووفق اقتراح ليبرمان "المستوطنة ستعمل ضمن الإطار البلدي للمجلس الإقليمي شومرون، وأن المستوطنة ستحصل بموجب الاقتراح على رمز بلدي وستستوعب مستوطنين يعيشون على أراضي خاصة في المنطقة".


قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنه سيتم "تدمير جميع الأنفاق الهجومية" التي تمتلكها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بحلول نهاية العام 2018 الجاري، وذلك في أعقاب تدمير الاحتلال نفقًا قال إنه تابع لحركة حماس وزعم أنه تسلل لداخل إسرائيل، في قصف لطيران الاحتلال الحربي لمواقع قرب معبر كرم أبو سالم شرق محافظة رفح في قطاع غزة.

وفي مقابلة له على القناة الإسرائيلية الثانية زعم ليبرمان أنه "بحلول نهاية عام 2018 الجاري سوف نقوم بتدمير جميع الأنفاق الهجومية التابعة لحركة حماس. وسوف ننجح في القضاء عليها، هذه هي المهمة. أفترض أننا سننجح بذلك قبل ذلك نهاية العام، ولكن المهمة هي أنه بحلول نهاية عام 2018 لن يكون هناك نفق هجومي واحد".

واعتبر ليبرمان أن "حركة حماس لا تريد الحرب"، وأضاف "أنا أعتقد أن تقديراتها (ماس) لكيفية انتهاء الحرب المقبلة لا تختلف عن تقديراتنا، ولذلك، فإن استراتيجيتنا واضحة: نحن نضغط على حماس قبل الشروع بحملة (عسكرية) شاملة".

وأضاف أنه على الرغم من اكتشاف هذا النفق الكبير نسبيًا، على إسرائيل أن تواصل الالتزام بإستراتيجيتها الأمنية. وقال "إن إستراتيجيتنا واضحة جدا: عدم تغيير التحركات وفقا لتحريك راجمة صواريخ هنا وهناك، أو وفقًا لتقارير صحافية ...، نحن مستمرون في نشاطاتنا المتعلقة في تدمير الأنفاق، وإنجاز بناء الحاجز الإسمنتي، نحن نقلص كل قدراتهم الإستراتيجية".

وفي سياق متصل، تباهى منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة، يوآف مردخاي، بالتكنولوجيا الإسرائيلية الجديدة التي قادت الاحتلال، وفق زعمه، للكشف عن 3 أنفاق خلال الفترة الماضية، والتي تعتمد على عمل استخباراتي تكنولوجي علمي.

وأشار مردخاي إلى أن الاحتلال لديه معلومات عن أنفاق أخرى للمقاومة في قطاع غزة المحاصر وأن الكشف عن هذه الأنفاق سوف نسمع به تباعًا خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال "إسرائيل تملك قبة حديدة فوق الأرض وقبة تكنولوجية فولاذية تحت الأرض".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة 15/1/2018
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: