منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداث  المنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-16

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45754
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-16   الثلاثاء 16 يناير 2018, 9:51 am

أبرز ما تناولته الصحافة العربية 2018-1-16


أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 16-1-2018 وفا- ركزت الصحف الفلسطينية الثلاث (القدس، والحياة الجديدة، والأيام) الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، على البيان الختامي للمجلس المركزي، وقراراته بتكليف اللجنة التنفيذية بتعليق الاعتراف بإسرائيل لحين اعترافها بدولة فلسطين، ووقف التنسيق الأمني والانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي، وبأن الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة. كما أبرزت الصحف، استشهاد شاب من جيوس وإصابة عدد من المواطنين خلال مواجهات في عدة مناطق، أبرزها بلدة برقين. وفيما يلي عناوين الصحف: القدس: - المجلس المركزي في بيانه الختامي: الفترة الانتقالية لأوسلو لم تعد قائمة وتكليف اللجنة التنفيذية بتعليق الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله والانفكاك من اتفاق باريس الاقتصادي - شهيد من جيوس وإصابات ومصادرة تسجيلات كاميرات مراقبة شمال الضفة - الشيخ الخطيب: الشرطة الإسرائيلية ترفض إدخال مواد الترميم والكوابل الخاصة بإنارة الأقصى - نتنياهو يشعر "بخيبة أمل" من رفض الهند دعم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل - تشريح جثمان الشهيد أبو ثريا يثبت مسؤولية اسرائيل عن قتله - "الأزهر" يطلق مؤتمره العالمي لنصرة القدس غدا بحضور دولي رفيع المستوى - الخميس.. ثلوج على بعض جبال الخليل وجبل الشيخ - مسؤول فرنسي: لا بديل عن حل الدولتين - مستوطنون يشكلون فرق تصوير لملاحقة المتظاهرين الفلسطينيين - روسيا: الفلسطينيون قدموا تنازلات ولم يحصلوا على شيء الحياة الجديدة: - "المركزي" يكلف "التنفيذية" بتعليق الاعتراف بإسرائيل لحين اعترافها بدولة فلسطين - المجلس يجدد قراره بوقف التنسيق الأمني والانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي - الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن لم تعد قائمة - شهيد في جيوس و6 إصابات خلال مواجهات في برقين - أبو ردينة: قوة الموقف الفلسطيني كشفت المؤامرة على القدس وأفشلت فكرة التطبيع المجاني - لافروف: الفلسطينيون قدموا تنازلات ولم يحصلوا على شيء - تظاهرات في نيودلهي ضد زيارة ترامب - مصرع ثلاثة مواطنين في حوادث منفصلة الأيام: - "المركزي": الفترة الانتقالية التي نصت عليها اتفاقيات أوسلو لم تعد قائمة تكليف "تنفيذية" المنظمة بتعليق الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني - استشهاد شاب برصاص الاحتلال في جيوس واصابات واعتقالات خلال مواجهات في عدة مناطق - لافروف: موسكو تتفهم غضب الفلسطينيين حيال ترامب، ولا فرص لاستئناف التفاوض - محكمة الاحتلال تمدد اعتقال عهد ووالدتها 48 ساعة - "الأونروا": سنواصل مساعدة اللاجئين الفلسطينيين رغم التهديدات الأميركة - الاتحاد الأوروبي: لا بديل عن حل الدولتين والقدس عاصمتها - هيئة حقوقية: تشريح جثة الشهيد أبو ثريا يثبت مسؤولية الجيش الإسرائيلي عن قتله - "يديعوت": إسرائيل تخطط لمشروع سكة حديدية تربطها بدول عربية - ليبرمان يواصل تهديداته لفصائل المقاومة ويدعو لمواصلة الحصار والتضييق على القطاع - غزة: القطاع الخاص يعلن إضرابا تجاريا شاملا الاثنين القادم








أبرز ما تناولته الصحف المصرية

الأخبار اليوم |
القدس عاصمة فلسطين/ القاهرة 16-1-2018 وفا- أبرزت الصحف والمواقع المصرية صباح اليوم الثلاثاء، أهم الأخبار المحلية والدولية، خاصة فيما يتعلق بمستجدات القضية الفلسطينية، وفيما يلي أبرزها: الأهرام: السيسي للسودان وإثيوبيا: لا نتآمر على أحد.. ومصر لن تحارب أشقاءها إسرائيل تواصل الحفريات جنوب الأقصى لإقامة جسر سياحي أخبار اليوم : حرق صور نتنياهو خلال مظاهرة في نيودلهي رفضا لزيارته تشريح الشهيد المقعد أبو ثريا أثبت انه استشهد برصاص الاحتلال رئيس البرلمان العربي يشارك في مؤتمر الأزهر لنصرة القدس اليوم السابع: رئيس مجلس الأمة الكويتي: إقامة مؤتمر الأزهر لنصرة القدس له أهمية كبيرة وخطوة في الطريق الصحيح لافروف: نتفهم الغضب الفلسطيني حيال ترمب ليبرمان: لا نريد تدمير غزة.. ولكن سنعمل على إيصالهم لحالة اليأس الشامل تغريم شركة أدوية إسرائيلية بتهم رشوة مسؤولين أجانب موقع البوابة نيوز: "المركزي الفلسطيني": الفترة الانتقالية لأوسلو لم تعد قائمة مسؤول أميركي يكشف عن عزم الرئيس ترمب تقليص المساعدات المقدمة للأونروا للنصف مؤسسة القوقاز الدولية في تركيا تمنح عهد التميمي جائزة أشجع قلب لعام 2017 موقع صدى البلد : الأمم المتحدة: الأونروا تقوم بدور حيوي في "منطقة مشتعلة للغاية" وزير التعليم الإسرائيلي: حلم الدولة الفلسطينية انتهى وبدأ عصر سيادتنا صحيفة إسرائيلية: الوضع الاقتصادي بغزة على وشك الانهيار طارق فهمي: شروط حماس لحضور المجلس المركزي تعجيزية المصري اليوم: الاحتلال الإسرائيلي يفرض الحبس المنزلي على 6 مقدسيين والإبعاد عن مكان سكنهم منظمة العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح عهد التميمي الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تحذر من انفجار لا يمكن السيطرة عليه في غزة لتردي الوضع الاقتصادي روز اليوسف : الرئاسة الفلسطينية: قوة الموقف كشف المؤامرة وأفشلت التطبيع إسرائيل توافق على إدخال الإسمنت الى قطاع غزة عضو الكنيسيت ليفني تهاجم أبو مازن مظاهرة أمام سفارة إسرائيل في الهند رفضا لزيارة نتنياهو الفيتو: وزير خارجية روسيا: المفاوضات تكاد تكون معدومة.. والفلسطينيون قدموا التنازلات ولَم يحصلوا على شيء إسرائيل اتخذت 10 خطوات لخنق قطاع غزة في 2017 مصراوي : الرئيس عباس سيدعو لمؤتمر سلام برعاية أوروبية وزير الأمن الإسرائيلي: خطاب الرئيس أبو مازن "خراب بيت" لنا جميعا صحيفة إسرائيلية: أمريكا تمول المستوطنات بسخاء الوطن: مسؤول فلسطيني: الرئيس سيطرح فكرة عقد مؤتمر دولي للسلام خلال جولته الأوروبية المقبلة المركزي الفلسطيني يوصي بتعليق الاعتراف بإسرائيل.. والتأكيد على التمسك باتفاق المصالحة الفلسطينية عام 2011 نتنياهو يعبر عن خيبة أمله من عدم دعم الهند لقرار ترمب الأسيرة عهد التميمي: يتم وضعي مع جنائيات يهوديات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45754
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-16   الثلاثاء 16 يناير 2018, 9:52 am

عرض لأبرز عناوين الصحف المغاربية الصادرة اليوم
الثلاثاء 16 يناير 2018 
في ما يلي أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء ..

*المساء:

- والي الرباط يحقق في خروقات خطيرة منسوبة لعدد من المسؤولين .. فقد أصدر والي الرباط محمد امهيدية، تعليمات للبحث في مضمون شكاية مجهولة تتضمن اتهامات خطيرة لبعض المسؤولين الإداريين بطبخ الصفقات واختلاس أموال عامة بمئات الملايين. ومن المنتظر أن يتم اللجوء إلى فحص السجلات وأرشيف الحسابات للوقوف على صحة هذه الاتهامات مع الاستماع إلى عدد من المسؤولين والموظفين بعد أن طالب الوالي امهيدية بالتحقق من مضمون الشكاية.

- تعدد التعويضات وأجور كبار السؤولين يهدد بأزمة سياسية بين الحكومة والبرلمان. يبدو أن حكومة سعد الدين العثماني تتجه نحو رفع "الفيتو" في وجه مقترحي قانونين يتعلقان بتحديد سقف الأجور التي يتقاضاها كبار المسؤولين، ومنع الجمع بين التعويضات. فقد كشفت مصادر مطلعة أن اتصالات جرت في الكواليس من أجل قطع الطريق على هذين النصين بدعوى أنهما لا يدخلان ضمن اختصاصات البرلمان.

*أخبار اليوم:

- اقتربت اللجنة البرلمانية الاستطلاعية التي شكلها مجلس النواب للتحقيق في ارتفاع أسعار المحروقات من إنهاء مهامها بعدما التقت الأسبوع الماضي كلا من مهنيي قطاع المحروقات، ممثلين في كل من تجمع النفطيين، الذي يضم الشركات الأساسية في المغرب، فضلا عن "الجامعة الوطنية لأرباب محطات الوقود". وينتظر أن تلتقي اللجنة اليوم الثلاثاء عبد العالي بنعمور، رئيس مجلس المنافسة، علما أن المجلس مجمد منذ سنتين، بسبب عدم تعيينه من جديد طبقا للقانون الجديد للمنافسة.

- أبرز المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، في تشخيصه لوضعية النموذج الصناعي الحالي، أن فرص الشغل التي تم إحداثها في القطاعات الجديدة لا تعوض إلا جزءا من المناصب التي فقدتها بعض القطاعات التقليدية، مثل البناء والأشغال العمومية والنسيج والجلد. وأضاف التقرير أن إطلاق الاستراتيجيات القطاعية مكن من خلق دينامية اقتصادية واجتماعية في بعض الحالات، لكن تلك الاستراتيجيات "افتقرت إلى التجانس في إطار رؤية اقتصادية شاملة، وهو ما يشكل عائقا أمام التنفيذ الفعلي لهذه الاستراتيجيات".

*رسالة الأمة:

- أعلنت شركة "إس دي إكس إينيرجي" البريطانية المختصة في التنقيب والبحث عن البترول، أمس الإثنين، أنها شرعت في حفر بئر خامس بمنطقة الغرب بالقنيطرة، وذلك بعدما أعلنت قبل أسابيع عن وقف عمليات الحفر في البئر المسماة "إل ك-1". وأوضحت الشركة المختصة في التنقيب والبحث عن البترول أنه إذا تمت عملية الحفر بنجاح سوف تقوم بإجراء مرحلة من اختبار التدفق وسيتم ربطه بالبنية التحتية اللازمة للإنتاج في الميدان.

- عبر سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أول أمس الأحد بفاس، عن استعداد الحكومة لمصاحبة المهندسين المعماريين في إيجاد الحلول للمشاكل التي تعترض القطاع بالمملكة. وقال العثماني في الجلسة الافتتاحية لليوم الوطني ال32 للمهندس المعماري الذي يحتفى به، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، إن هذه الحلول يجب أن تتم في إطار شراكة مع كافة المتدخلين في مجال الهندسة المعمارية.

*بيان اليوم:

- أفادت الأمانة العامة للحكومة بأنه سيتم غدا الأربعاء، الإعلان رسميا عن تشكيل اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية. وذكر بلاغ للأمانة العامة للحكومة، أمس الإثنين، أن إنشاء اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية يمثل إنجازا بارزا في ما يتعلق بالإشراف على الطلبيات العمومية والتحكم في الإنفاق العام. وأضاف أن اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية تعد هيئة مستقلة ذات طابع تقني، تولي أهمية كبرى للبعد الاقتصادي للصفقات اﻟﻌﻤومية (اﻟﻤﺸﺘريات)، مشيرا إلى أنها تتألف من ثلاثة عشر عضوا، مشهودا لهم بالكفاءة والخبرة، بينهم ثلاثة ممثلين مهنيين عن القطاع الخاص.

- تم الأحد الماضي بأبوظبي، الإعلان عن إتمام مشروع للتعاون المشترك بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) يهم تزويد 19 ألفا و 438 منزلا بالطاقة الشمسية في حوالي 1000 قرية مغربية. وقال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز رباح، في كلمة خلال لقاء نظم بالمناسبة، إن هذا المشروع الذي اعطيت انطلاقته سنة 2015، يعد ثمرة تعاون بناء بين المغرب والامارات اللذين حققا انجازات مهمة في مجال الطاقات المتجددة الأمر الذي يجعل منهما قطبين جهويين في المنطقة العربية في هذا المجال.

*العلم:

- شلل في المستشفيات اليوم بالمغرب.. يخوض أطباء القطاع العام إضرابا وطنيا اليوم الثلاثاء بكافة المؤسسات الصحة العمومية، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات مع الاستعداد لمسيرة وطنية بالرباط يوم 10 فبراير المقبل. وأوضح بلاغ لأطباء القطاع العام أنهم سيستمرون في مسلسلهم النضالي، وسيتشبثون بملفهم المطلبي، وعلى رأسه تخويل الرقم الاستدلالي "509" بكامل تعويضاته، وإحداث درجتين ما بعد خارج الإطار، والرفع من مناصب الإقامة والداخلية، وتوفير الشروط الضرورية لعلاج المواطن المغربي.

- يشارك وفد برلماني مغربي في أشغال الدورة الثالثة عشرة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي التي تحتضنها العاصمة الإيرانية طهران، ما بين 13 و17 يناير الجاري، والتي يحضرها ممثلو البرلمانات الأعضاء في الاتحاد، بالإضافة إلى عدد من المنظمات البرلمانية الدولية والإقليمية بصفة مراقب. وتنعقد هذه الدورة، حسب بلاغ لمجلس النواب، في ظل مجموعة من التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني، كما أنها تأتي في أعقاب التطورات الأخيرة التي عرفتها القضية الفلسطينية إثر قرار الرئيس الأمريكي بنقل مقر سفارة بلاده إلى القدس.

*الصباح :

- مفتشون يسمسرون في الأساتذة المتعاقدين. استغل مفتشون بقطاع التربية الوطنية (مختلف الأسلاك التعليمية) حاجة مئات الأساتذة المتعاقدين إلى تكوينات تربوية وبيداغوجية لفرض شروط غريبة، منها دفع مقابل للتكوين والعمل لساعات في القطاع الخاص بالمجان. وأخذ مديرو بعض الأكاديميات علما بممارسات غير قانونية يقوم بها مفتشون يفرضون على الأساتذة الجدد تكوينات في أماكن غير مرخصة مقابل مبالغ مالية للدورة التكوينية تتراوح بين 1000 و1500 درهم للمتعاقد.

- حرب تعويضات البرلمانيين تستعر. قرر فريقا حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، رفع التحدي السياسي والقانوني في مواجهة الحكومة وأغلبيتها التي تلعب مسرحية حذف تعدد تعويضات 100 برلماني، التي تصل شهريا إلى 70 ألف درهم، لتراكم المهام الانتدابية. وأكدت مصادر أن نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي، سيتقدم بملتمس إلى لجنة المالية، في اجتماعها المنتظر اليوم الثلاثاء، يرمي إلى نقل مقترح الاتحاد الاشتراكي إلى لجنة الداخلية لأن أصل المشكل يكمن في قطع تعدد التعويضات المالية من المنبع، وليس وضع مقترح للتباهي السياسي بأن الأغلبية حريصة على حماية المال العام.

*الاتحاد الاشتراكي:

- نوه الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، أمس الاثنين بالرباط، بحصيلة إنجاز مشروع التوأمة المؤسساتية بين مجلس النواب المغربي والجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس العموم البريطاني، المدعوم من البوندستاغ الألماني ومجلس النواب البلجيكي والبرلمان اليوناني، والممول من الاتحاد الأوروبي. وفي كلمته، خلال افتتاح اللقاء الذي خصص لتقديم الحصيلة بمقر مجلس النواب، أكد السيد المالكي أن النتائج التي نقف عليها اليوم كانت أكثر من التوقعات، من حيث كثافة الإنتاج والمردودية، وكذا الجودة والاستهداف الذي ذهب إلى صلب مهام المؤسسة التشريعية وآليات دعم العمل البرلماني.

- استقبل الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بنعتيق، عمدة مدينة الجزيرة الخضراء، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الإسباني، خوسي إيغناسيو كاليخا. وأوضح السيد بنعتيق أن اللقاء شكل مناسبة للتركيز على القضايا المتعلقة بالعبور والهجرة، نظرا للأهمية الاستراتيجية لمدينة الجزيرة الخضراء في عبور مغاربة العالم، وعلى اتفاقيات التعاون المختلفة المبرمة في هذا المجال، إضافة إلى قضايا أخرى تهم العلاقات بين البلدين، سواء المتعلقة بالرأسمال البشري المغرب الذي يشكل عاملا قويا في التنمية المشتركة بين البلدين، أو القضايا الاقتصادية والاستثمارية التي تشكل فيها المقاولات الإسبانية بالمغرب نموذجا حيا واستراتيجيا، أو قضية الوحدة الترابية للمملكة.

*الأحداث المغربية:

- ميثاق الأغلبية .. مزيد من الانتظار. لم يكتب لميثاق الأغلبية أن يراوح مكانه وتنتهي رواية التوقيع عليه من قبل فعاليات الأغلبية. فبعد رفض ابن كيران التوقيع عليه إلى جانب قيادات الأغلبية انتصبت أمام التوقيع، عقبة جديدة لخصها عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، خالد الناصري، في "تأخر عملية التعديل الحكومي". وهو ما أكده مصدر من التجمع الوطني للأحرار الذي قال إن "التوقيع على ميثاق الأغلبية لن يتم إلا بعد عملية ترميم الحكومة".

- في سابقة من نوعها، قضت المحكمة الإدارية بالرباط بأداء الشركة الوطنية للطرق السيارة تعويضا قدره 15 مليون سنتيم، لفائدة مواطنة تعرضت لحادث رشق بالحجارة في الطريق السيار، نجمت عنه إصابات خطيرة وكسور على مستوى الوجه وباقي أعضاء الجسم، فضلا عن معاناة نفسية لسيدة وزوجها وابنيهما.

*لوماتان:

- وافقت لجنة الائتمان لصندوق التجهيز الجماعي، التي اجتمعت يوم الأربعاء 10 يناير 2018، على 11 طلب قرض ل10 جماعات محلية. وتقدر قيمة طلبات القروض بنحو 607 مليون درهم لتمويل 11 مشروعا بكلفة إجمالية تصل إلى 9 ملايير درهم. كما صادقت اللجنة، خلال هذا الاجتماع، على فتح خط ائتماني بقيمة 570 مليون درهم لفائدة مجلس إقليمي، باستثمار يقدر بأكثر من 10 مليارات درهم.

- في الوقت الذي يشهد فيه عدد الطلبة المسجلين بمؤسسات التعليم العالي ارتفاعا متزايدا، لم تتمكن الوزارة المكلفة بتدبير القطاع من سد الفجوة المسجلة على صعيد الموارد البشرية، لاسيما في هيئة التدريس. وحسب تقرير أعدته لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، خلال مناقشة الميزانيات القطاعية لعدة قطاعات وزارية، فإن هناك حاجة إلى 1500 أستاذ إضافي لتحسين بمعدل ثلاث نقاط التأطير على المستوى الوطني (عدد الطلبة لكل أستاذ). ومن غير المحتمل أن يتحسن هذا الوضع المقلق في السنوات المقبلة.

*أوجوردوي لوماروك:

- الدار البيضاء تعلن الحرب على الكلاب الضالة والجرذان. ويعمل مجلس المدينة حاليا على مشروع كبير لمكافحة هذه الظاهرة. وسيتم قريبا إطلاق طلب عروض من قبل شركة التنمية المحلية "الدار البيضاء للخدمات" إنجاز دراسة وبائية، الأولى من نوعها في المغرب. ومن شأن هذه الدراسة تحديد حجم انتشار الكلاب الضالة، ومعدل الإصابة بالأمراض التي تنقلها الفئران بالدار البيضاء.

- تم بأبوظبي، الإعلان عن إتمام مشروع للتعاون المشترك بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) يهم تزويد 19 ألفا و438 منزلا بالطاقة الشمسية في حوالي 1000 قرية مغربية. وقال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز رباح، في كلمة خلال لقاء نظم بالمناسبة، إن هذا المشروع الذي أعطيت انطلاقته سنة 2015، يعد ثمرة تعاون بناء بين المغرب والامارات، اللذين حققا انجازات مهمة في مجال الطاقات المتجددة، الأمر الذي يجعل منهما قطبين جهويين في المنطقة العربية في هذا المجال.

*ليكونوميست:

- لم يطرأ أي ارتفاع على الدرهم بعد توسيع نطاق تداوله إلى 2.5 بالمئة يوم الاثنين 15 يناير. وتغير العملة مقابل الأورو والدولار لم يكن كبيرا، بعد اليوم الأول. واستبعدت السلطات النقدية أي تغير مفاجئ للعملة. وينبغي انتظار بضعة أسابيع للوقوف على مدى تطورها. والمؤكد أن هذا التغير سيستغرق بعض الوقت لتتكيف معه الأبناك والشركات.

- أرباب العمل كانوا على حق في التأكيد على ضرورة عدم التأخر في أداء التعويضات في إطار الصفقات العمومية، لكنهم جانبوا الصواب في غض الطرف عن ذلك بالقطاع الخاص. وهنا يكمن المشكل. بلغت القروض بين المقاولات 387 مليار درهم. وزادت بنسبة 45 في المئة منذ سنة 2010، وهو ما يمثل أكثر من ثلث الناتج المحلي الإجمالي. وهذا المبلغ يتجاوز 21 بالمئة من القروض البنكية للشركات. والتأخر في سداد التعويضات يشهد تفاوتات كبيرة حسب الحجم والقطاع.

*لوبينيون:

- تم تسليط الضوء على مساهمة المغرب في عمليات حفظ السلام والعمل الإنساني في إفريقيا لأكثر من نصف قرن في مقر الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا، من خلال جداول توضح مختلف مساهمات تجريدات ومستشفيات القوات المسلحة الملكية المنتشرة في هذا الإطار. ويبرز هذا المعرض المنظم بمبادرة من مديرية التاريخ العسكري التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، انخراط المملكة المغربية تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في خدمة مبادئ الأمن والسلام والعمل الإنساني في إفريقيا، من خلال تسجيلات سمعية بصرية تبين مختلف مساهمات التجريدات المغربية والمستشفيات التابعة للقوات المسلحة الملكية، وتخلد العمل الأمني، وأيضا العمل الإنساني الذي تقوم به المملكة لفائدة سكان البلدان الإفريقية.

- شاركت حوالي 60 مقاولة مغربية، أول أمس الأحد في منتدى التوظيف بالخارج (منتدى آفاق المغرب)، والذي ينظم سنويا بباريس بمبادرة من جمعية المغاربة خريجي المعاهد الكبرى، بهدف إطلاع الخريجين والعاملين الشباب في فرنسا على فرص الشغل ببلدهم الأصلي. وحضر هذا المنتدى حوالي ألفين من الطلبة والخريجين تمكنوا خلاله من إيجاد أجوبة على الطرق التي يجب اتباعها من أجل الحصول على وعد بالشغل أو تدريب، كما اطلعوا على الفرص التي توفرها الشركات الوطنية الكبرى والمتعددة الجنسية المقيمة بالمغرب.

*ليبيراسيون:

- أكد الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، أن أي إصلاح للوظيفة العمومية سيأخذ بعين الاعتبار مكتسبات الموظفين بخلاف الأخبار المغلوطة التي تتداولها بعض الأوساط الإعلامية من أجل خلق التشويش؛ مبرزا أن "جميع التدابير المتخذة تهم فقط الإدارة وليس هنا أي إجراء يخص الوظيفة العمومية".

- الانخفاض في درجات الحرارة والتساقطات المطرية القوية التي همت البلاد لا يبدو أنها ساهمت في تلطيف الغليان الاجتماعي، خصوصا أن الاستياء لا يهم فقط قطاعا معينا ولكن الكثير من المجالات. والعديد من الإضرابات والوقفات والمسيرات تم الإعلان عنها خلال الأسبوع الجاري والأسابيع المقبلة.

* البيان:

- أفادت دراسة قامت بها (فيزا)، الرائدة في مجال الأداء الرقمي على الصعيد العالمي، أن الأداءات الالكترونية، عبر البطائق أو الهاتف النقال، يمكن أن تدر حوالي 900 مليون دولار سنويا (41ر8 مليار درهم) على اقتصاد مدينة الدار البيضاء، ما يعادل 75ر3 في المائة من ناتجها الداخلي الخام. وتوخت هذه الدراسة، التي أجريت بشراكة مع أحد المكاتب الدولية المتخصصة في الاستشارات الاقتصادية، تقييم الأثر الاقتصادي للأداء الالكتروني، وانعكاسات تزايد استعماله على اقتصاديات 100 مدينة عبر العالم، ومنها الدار البيضاء.

- تطبيق نظام الصرف المرن بالمغرب أصبح واقعا. عبد الواحد سهيل، الخبير الاقتصادي والمالي، أوضح أن أبرز المخاطر المتربصة بهذا النظام هي المضاربة التي من شأنها أن تخلق ارتباكا في السوق؛ معتبرا أن تطبيق نظام الصرف المرن جاء استجابة لتوصيات صندوق النقد الدولي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45754
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-16   الثلاثاء 16 يناير 2018, 10:02 am

تناولت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء 16-01-2018 في بيروت مواضيع عدة كان أبرزها تراجع احتدام الأزمة حول مرسوم منح سنة أقدمية لضباط دورة 1994 في الجيش بانتظار الوساطات لحلّها..

الأخبار 
موفد سعودي إلى الحريري

الاخبارتناولت الأخبار الشأن المحلي وكتبت تقول “تراجَع احتدام الأزمة حول مرسوم منح سنة أقدمية لضباط دورة 1994 في الجيش بانتظار الوساطات لحلّها. في المقابل، تقدّم ملف الانتخابات النيابية على ما عداه، وسط معلومات كشفتها مصادر مطلعة تتحدّث عن زيارة قريبة سيقوم بها المستشار في الديوان الملكي في الرياض نزار العلَولا لبيروت، للاجتماع بالرئيس سعد الحريري، وتبليغه رغبة المملكة في توحيد فريق الرابع عشر من آذار تحت راية انتخابية واحدة.

بعد شيوع معلومات عن «سعي سعودي إلى إعادة توحيد فريق الرابع عشر من آذار تحت راية انتخابية واحدة»، وفق ما نقلته مصادر مطلعة عن دبلوماسيين عرب أكدوا أن «المملكة العربية السعودية سترسل موفداً رفيع المستوى إلى لبنان للقاء الرئيس سعد الحريري لهذا الهدف»، علمت «الأخبار» أن «المستشار في الديوان الملكي نزار العلَولا، سيزور بيروت قريباً للقاء رئيس الحكومة، قبل أن يذهب الأخير إلى الرياض».

وأشارت أوساط سياسة بارزة إلى أن «قرار الزيارة تأكد، من دون تحديد التاريخ ولا جدول أعمال الزيارة، لكنها ستحصل في غضون أسابيع». وقالت الأوساط إن «مجيء العلولا الذي خلف الوزير السعودي ثامر السبهان في إدارته للملف اللبناني هو جسّ نبض سيسبق زيارة الحريري للرياض، حيث سيُبلَّغ رسمياً رغبة المملكة في لمّ شمل مكونات 14 آذار التي ستوجَّه الدعوة إليها أيضاً للسفر إلى المملكة». الأوساط ذاتها رجّحت أن يكون لهذه الزيارة أثر سلبي، ولا سيما إن «تخطّى العلولا البروتوكول وتجاهل زيارة رئيسي الجمهورية ومجلس النواب، كما فعل سلفه سابقاً، لأن هذا الأمر سيثير حتماً استياء قصر بعبدا»، معتبرة أن وزير الخارجية جبران باسيل، استبق هذا الأمر، بالهجوم أول من أمس على بعض السفراء، حين انتقد «تدخل السفراء في شؤوننا الداخلية» خلال جولة انتخابية، قائلاً: «ممنوع سفير يطلّع نايب».

في المقابل، نفى وزير الداخلية نهاد المشنوق هذه المعلومات، مستغرباً الحديث عن اهتمام المملكة بالانتخابات النيابية. وقال في اتصال مع «الأخبار» إنه خلال اللقاء الذي جمعه بالسفير السعودي في بيروت وليد اليعقوب، «لم يأتِ الأخير على ذكر الانتخابات، لا من قريب ولا من بعيد»، معتبراً أنه «لو أراد اليعقوب التحدث في الأمر، لكان ناقشه أمامي، خصوصاً أنني الوزير المعني بها». ورأى المشنوق أنّ كلام باسيل في ما يخص تدخّل السفراء «مبالغٌ فيه».

عملياً، انطلق قطار الانتخابات وسط تأكيدات بإجرائها في موعدها في 6 أيار المقبل، رغم كل مناخات التشكيك بحصولها، بعد كلام رئيس مجلس النواب نبيه برّي عن أن «هناك من لا يريدها داخلياً وخارجياً»، وعن أن المطالبات بإدخال تعديلات على قانون الانتخابات تحت عنوان الإصلاحات تستبطن محاولات لتطيير الاستحقاق. وقد وزعت «الداخلية» جدول انتخابات المجلس النيابي 2018 وفق الروزنامة الانتخابية على موقعها الإلكتروني، ولفتت إلى أن «أولى محطات القطار الانتخابي ستنطلق في 5 شباط المقبل مع فتح باب الترشّح رسمياً في وزارة الداخلية لتسجيل أسماء المرشحين ضمن اللوائح استناداً إلى القانون الجديد وبدء الحملة الانتخابية تزامناً مع فتح باب الترشيح، على أن يقفل باب الترشيح في 7 آذار، والعودة عن الترشيحات في 22 منه»، على أن تنتهي مهلة تسجيل اللوائح يوم 27 آذار. كذلك ستعيد الوزارة اليوم إرسال مرسوم دعوة الهيئات الناخبة إلى مجلس الوزراء بعد تصحيح خطأ تقني فيه.

ومع تقدّم ملف الانتخابات إلى الواجهة، تراجعت حدّة الأزمة حول مرسوم منح الأقدمية لضباط دورة الـ 94، مع سفر الرئيس برّي إلى طهران، للمشاركة في مؤتمر اتحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي، على رأس وفد نيابي. وباستثناء تصريح له من هناك أكد فيه «أنني تقدمت باقتراح أعتقد أنه مفيد للجميع وللبنان ولا يضرّ أي شخص ولا يعطي غلبة لأحد، وآمل أن يقبل»، غاب السجال حول هذا المرسوم، وطغت عليه لقاءات «تصحيح العلاقات» والتصريحات الانتخابية. وفي هذا الإطار، سُجِّل أمس اجتماع ثلاثي بين وزير القوات ملحم رياشي والوزير باسيل والنائب إبراهيم كنعان، في المقر العام للتيار الوطني الحر في سن الفيل. وبعد اللقاء أكد رياشي أن «الزيارة أتت استكمالاً لزيارة معراب، والمواضيع ستستكمل لحماية المصالحة بعيداً عن الخلافات». وأشار الى أن «الوزير باسيل أكد العلاقة مع القوات، وأصرّ على المشاركة والتوازن، وستكون هناك متابعة للملفات العالقة». من جهته، لفت النائب كنعان إلى أن «اتفاق معراب استراتيجي، وليس من أجل مقاعد نيابية، وهذا الاتفاق خلق جواً إيجابياً في الوسط المسيحي، وإرادتنا في معالجة الخلافات لن تعيدنا إلى الوراء، وسنعالج الثغرات. نحن حزبان مختلفان، والقوة هي أن نصل إلى قواسم مشتركة، وصنعنا العجائب».

أما في ما يخص العلاقة بين القوات وتيار المستقبل، فأوضح وزير الثقافة غطاس خوري، أن «العلاقات بينهما كانت منقطعة»، مشيراً إلى أنه «كان هناك غسل للقلوب بين الجهتين، ولا يمكن أيّ شخص أن ينتقل إلى مرحلة المصالحة من دون مصارحة، التي هي موجودة وتؤسس لمرحلة جديدة». وفي حديث لقناة «أم تي في»، أكد خوري أنه «في النهاية، لا عتب في السياسة، بل مواقف سياسية اتخذت بناءً على معطيات معينة من الممكن أن تكون صحيحة أو خاطئة»، معلناً أن «هناك تمهيداً للقاء بين الرئيس الحريري ورئيس حزب القوات سمير جعجع وبحاجة لعمل».

وفي سياق آخر، وبعد الفضيحة التي تمثلت باعتراف عمر البحر مرافق وزير العدل السابق أشرف ريفي بأنه فبرك عملية إطلاق النارعلى سيارته، بعد توقيفه من قبل فرع المعلومات، عقد ريفي مؤتمراً صحافياً شنّ خلاله هجوماً على الحريري والمشنوق، قائلاً إن «تهديد العقيد محمد العرب للبحر موثق وجدي». وتمنّى على القضاء التوسع في التحقيق، مطالباً وزير الداخلية بعدم طيّ الملف. وقال: «لا أشك بعمل شعبة المعلومات، إنما أتهم المرجعية السياسية لها، أي وزير الداخلية». واعتبر ريفي أن «البعض توهم أنّ بالإمكان تطويعنا، فاستعمل كل الأسلحة المشروعة وغير المشروعة».

نقاش كهربائي «بلا توتّر»
على صعيد آخر، ترأس الحريري أمس اجتماعاً للجنة الوزارية المكلفة بحث ملف الكهرباء، حضره الوزراء محمد فنيش، أيمن شقير، علي حسن خليل، علي قانصو، يوسف فنيانوس وسيزار أبي خليل والأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل. وخلال الاجتماع عرض أبي خليل خطّته لتحسين إنتاج الكهرباء وقدّمها بعرض من ثلاثين صفحة، شارحاً الأفكار بشكل تفصيلي. وبحسب مصادر اللجنة، تقوم ملامح هذه الخطّة على حلّ أزمة معمل دير عمار الذي يسمح بزيادة الطاقة نحو ستّ ساعات يومياً، والإسراع بتنفيذ مناقصة إنشاء معملين في سلعاتا والزهراني. واقترح الوزير إجراء مناقصة بشكل سريع بهدف تأمين 850 ميغاوات، سواء عبر البرّ أو البحر، لسدّ العجز الحالي، بانتظار إنشاء المعامل الثلاثة في دير عمار وسلعاتا والزهراني. وقالت المصادر إن الوزراء الحاضرين «ناقشوا بهدوء من دون توتّر خطّة وزير الطاقة، وطرحوا عليه أسئلة تقنية، قبل أن يستمهلوه ثلاثة أيام كي يناقش كل منهم مع مرجعيته العرض الذي قدّمه».

الجمهورية
الحريري: لا تعديل إنتخابياً جوهرياً… و«هــيئة التشريع» تستبعد توقيع وزير المال

الجمهوريةوتناولت الجمهورية الشأن الداخلي وكتبت تقول “ظلّت الأزمة الرئاسية تُراوح في حالةٍ انتظارية، على رغم أنّ أيّ شيء على مستوى المبادرات والأفكار المطروحة لمعالجتها لم يعُد مخفياً على أحد، سواء سُلّمت إلى المعنيين شفاهةً أم كتابة. وبدا ممّا يَرشح من المقارّ الرئاسية أن لا حماسة لدى البعض إزاء هذه المبادرات، ولا سيّما منها مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري التي تقضي بدمجِ مرسومَي الأقدمية والترقيات بمرسوم واحد يوقّعه رئيسا الجمهورية والحكومة والوزراء المختصّون، الأمر الذي دفعَ بعضَ الأقطاب السياسية إلى التخوّفِ من استمرار هذه الأزمة إلى ما بعد الانتخابات النيابية المقرّرة في 6 أيار المقبل لتنسحبَ بعدها على عملية تأليفِ الحكومة الجديدة وتركيبتِها وتوزيع الوزارات السياسية فيها على مختلف القوى السياسية.

أكّدت مصادر مطّلعة لـ«الجمهورية» أن لا خروج من «أزمة المرسومين» التي تحوّلت أزمةً رئاسية، سريعاً، إلّا بمبادرة شجاعة يتّخذها هذا الرئيس أو ذاك، تحت عنوان دفعِ البلاد إلى عبور الاستحقاق النيابي بواقعٍ سياسي أكثر هدوءاً، لكن لا مؤشرات حتى الآن على إمكان انطلاق مبادرةٍ من هذا النوع .

«المستقبل»
وفي هذا الإطار، قالت مصادر «المستقبل» لـ«الجمهورية» أنْ لا شيء اسمُه مبادرة لدى رئيس الحكومة سعد الحريري، بل جهود يَبذلها، خصوصاً بعد تلقّيه مبادرة بري من القناة الجنبلاطية، وهو قد كان واضحاً أمس في تأكيده أنّ التركيز هو على أن لا يؤثّر أيّ خلاف سياسي على العمل الحكومي والاقتصادي، وتشديدِه على وجوب عدم وضعِ الحكومة والبلد واقتصاده في دائرة الخطر، لأنه لا يستطيع أن يتحمّل أيَّ أخطاء أو خلافات سياسية.

وأقرَّت هذه المصادر بـ«أنّ الوضع صعبٌ والمرحلة «عويصة»، ولم تُبدِ تفاؤلاً بحلٍّ قريب للأزمة، مشيرةً إلى أنّ رئيس الجمهورية لم يَطّلع عملياً بعد على طرح بري، وكذلك لم يلتقِ الحريري بعد لكي يحصل تشاورٌ وبحث في هذه الجهود». غير أنّ المصادر نفسَها وصَفت العلاقة بين الحريري وبري بأنها «جيّدة»، خلافاً لِما يتردّد من أنّها «مأزومة في هذه المرحلة».

وتطرّقت المصادر إلى الملف الانتخابي في ضوء حديث البعض عن إدخال تعديلات على قانون الانتخاب، فأكّدت أن لا نيّة لدى الحريري «لطرح أيّ تعديل جوهري على القانون أو التخلّي عن النسبية»، وكرّرت التأكيد على «أنّ الانتخابات ستُجرى في موعدها».

برّي
وكان بري قد قال من طهران التي وصَل إليها بعد ظهر أمس للمشاركة في مؤتمر اتّحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي على رأس وفد نيابي: «تقدّمتُ باقتراح أعتقدُ أنّه مفيد للجميع وللبنان ولا يضرّ أيَّ شخصٍ ولا يعطي غلبةً لأحد، وآمل في أن يُقبَل. في حال عدم القبول أجد صعوبة».

مصدر عسكري رفيع
في هذا الوقت، أكّد مصدر عسكري رفيع لـ«الجمهورية» أنّ «الجيش فعَل ما في وسعِه بالنسبة إلى مرسوم الأقدمية، وقد بادر إلى طلب سنةٍ أقدمية لدورة ضبّاط 1994 وفق الأصول القانونية لأنّه يَعتبر هذا الأمرَ حقّاً له».

ولفتَ إلى أنّ «الجيش لا يتدخّل في النزاع السياسي الذي نشأ على خلفية المرسوم، والكرة الآن في ملعب السياسيين»، جازماً بأنّ «المؤسسة العسكرية لم تتأثّر بما حصَل، فهي وحدةٌ متراصّة ومتماسكة وتخضع لأوامر القيادة، ولا يستطيع أحد رميَ خلافاته وزرع الشقاقِ في داخلها».

رأي هيئة التشريع
وفي جديد أزمةِ مرسوم منحِ ضبّاط أقدمية بالترقية، كشَفت مصادر مطّلعة لـ»الجمهورية» أمس عن الرأي الذي أعطته هيئةُ التشريع والاستشارات في وزارة العدل في بيروت بضرورة توقيعِ وزير المال على مرسوم منحِ ضبّاط أقدمية بالترقية أوعدمه ومدى اعتبار هذا التوقيع معاملة جوهرية.

وأكّدت الهيئة في خلاصة رأيها الذي أصدرَته بناءً على طلب وزير العدل «أنّ الوزير المختص الذي يحقّ له توقيعَ المرسوم إلى جانب كلّ مِن رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة هو وزير الدفاع، وأيّ وزير آخر يتبع أحد أو بعض الضبّاط لإدارته، ولا يشترك وزير المال في التوقيع معهم».

واستنَدت الهيئة إلى خلاصة حكمٍ مماثل صَدر عن مجلس شورى الدولة العام 1991 ويتصل بالقوانين المالية، فتبنّته لجهة إبطالِه في حينه قراراً لوزير المال كان قد أصدرَه العام 1988 معتبراً أنّ قرار وزير المال «صادر عن سلطة غير صالحة».

وتضمّنَ رأي الهيئة أيضاً «بأنه لا يوجد أيّ نصّ في الدستور أو في القوانين والأنظمة المالية والإدارية يجعل من وزير المال قيّماً أو مراقباً على أعمال سائر زملائه الوزراء».

لأنّ المادة 66 من الدستور الجديد المعدّل في العام 1990 (ما بعد الطائف) جعلت من كلّ وزير قيّماً على شؤون وزارته، أسوةً بسائر الدساتير المعمول بها في الأنظمة البرلمانية في كلّ بلدان العالم. وهو بالتالي «المرجع الأوّل والأعلى في إدارته، ولا يشترك معه وزير المال في ممارسة صلاحياته لجعلِ قراراته قانونيةً وأصولية ونافذة».

مصادر وزارية
وقالت مصادر وزارية في 8 آذار لـ«الجمهورية»: «إنّ جميع القوى السياسية عملياً بدأت التحضيرَ للانتخابات وإعدادِ اللوائح ورسمِ التحالفات وتوزيع الحصص، وكلُّ شيء الآن يُحسَب حسابُه تحت سقفِ الانتخابات، وكلّ الكلام عن التأجيل سقط مثلما سقطت محاولات تعديل قانون الانتخاب». وأشارت إلى «أنّ الثوابت في التحالفات أصبحت واضحةً كحِلف «حزب الله» ـ حركة «أمل» أو «التيار الوطني الحر» ـ «المستقبل».

أمّا التحالفات الأخرى، فستبقى براغماتية تفرضُها الظروف والمناطق. وفعلياً، لم يبقَ سوى 3 أشهر تفصل عن موعد انتخاب المغتربين في 22 نيسان، وهذه المهلة تنقضي «بغمضةِ عين»، لذلك يمكن القول من الآن وصاعداً، إنّه زمنُ الانتخابات».

تحضيرات الداخلية
الاجتماعات التحضيرية للانتخابات النيابية المقبلة مستمرّة ومتواصلة في وزارة الداخلية والبلديات، وفي هذا الإطار تعقد اللجنة المختصّة المؤلّفة من الموظفين والمستشارين الكبار اجتماعاً دورياً اليوم برئاسة الوزير نهاد المشنوق.

وعلِم أنه بدأ الإعداد لبرنامج متكامل لتدريب جميعِ الذين سيَعملون في العملية الانتخابية، من موظفين إلى رؤساء أقلام، وسيتبع ذلك تنظيمُ دوراتٍ تدريبية تقنية مكثّفة للجان القيد، خصوصاً لجهةِ التكيّفِ مع العناصر الجديدة التي تضمَّنها قانون الانتخاب الجديد على صعيد احتساب الحاصل الانتخابي وتوزيع الفائزين على اللوائح. كما تستعدّ وزارة الداخلية بالتعاون مع جمعيات من المجتمع المدني والأمم المتّحدة لاتّخاذِ عددٍ مِن التدابير لتسهيل اقتراع ذوي الحاجات الخاصة.

وعلى صعيدٍ آخر، ستُستكمل تجهيزات مكاتب «هيئة الإشراف على الانتخابات»، وسيتمّ افتتاحها رسمياً خلال الأيام المقبلة.

قائد الجيش
على صعيدٍ آخر، زار قائد الجيش العماد جوزف عون الكلّية الحربية في الفيّاضية أمس، حيث التقى قائد الكلّية وضبّاطَها واجتمعَ بتلامذة ضبّاط السَنة الأولى الجُدد الذين التحقوا فيها خلال الأسبوع الفائت. وخاطبَ عون تلامذةَ الضبّاط قائلاً: «يلّي فايِت عالحربية ليعلّق نجمة من هلّق بقِلّو ما إلَك محلّ عنّا…أنتم سفراء الجيش في قراكم وبيوتكم ومجتمعكم، طائفتُكم ودِينكم هذه البدلة».

ورحّبَ عون بهم في الكلّية الحربية «التي دخلتموها بكفايتكم بلا واسطة، فالمُفضِل عليكم هو عِلمكم وجهدكم، وأيّ شخصٍ يُمنّنكم قولوا له أخرُج مِن هنا». وقال: «ليس هناك أيّ تأثير لأيّ جهة سياسية أو غير سياسية في نجاح التلامذة الضبّاط»، لافتاً إلى أنّه «كما كانت الكفاية المعيارَ الوحيد لقبولكم في الكلّية، كذلك لن يتخرّج أيّ تلميذ ضابط بعد اليوم في هذه الكلّية، ما لم يكن متسلّحاً بالكفاية نفسِها».

ويشار إلى أنّ الدورة الحالية حازت اهتماماً خاصّاً لدى قائد الجيش الذي تابعَ كلَّ تفاصيلها وواكبَها عن قرب منذ لحظة انطلاق الاختبارات وحتى صدور النتائج التي جاءت صادمةً للقوى السياسية، حيث لم تراع سوى معايير الكفاية والجدارة، مع الأخذ في الحسبان، المناصَفة بين المسيحيين والمسلمين، من دون مراعاة النِسبِ بين المذاهب داخل كلٍّ مِن الطوائف.

سفارة الإمارات
في هذا الوقت، رعى الحريري الاحتفالَ بوضعِ حجر الأساس للمبنى الجديد لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في منطقة الرملة البيضاء، معتبراً أنّ «وضع حجرِ الأساس لهذه السفارة هو رسالة لجميع اللبنانيين بأنّ دولة الإمارات يَهمّها لبنان والوضعُ السياسي والاقتصادي والأمني فيه، وهي تُوجِّه رسالة إلى جميع اللبنانيين بغَضّ النظر عن الخلافات اللبنانية الحالية، بأنّها موجودة لتدعمَ كلَّ اللبنانيين في البلد».

بدوره، أكّد سفير الإمارات حمد سعيد الشامسي أنّ «ما يَهمّنا هو استقرار الحكومة اللبنانية ونجاحها في المرحلة الآتية، وأن تكون قادرةً على أداء واجبها تجاه المواطن اللبناني، وبإذن الله سيتحقّق ذلك قريباً بقيادة الرئيس الحريري، ونحن ندعم هذا البلد الذي نَعتبره جزءاً لا يتجزّأ من الخليج والدول العربية».

واعتبَر أنّ «وضعَ حجرِ الأساس له معانٍ كثيرة، ومنها أنّ الإمارات مستمرّة ببعثتها الديبلوماسية في لبنان، ومستمرّة بعلاقاتها مع الشعب اللبناني في كلّ الظروف، وبإذن الله سيكون هذا الصرح أحدَ معالمِ بيروت خلال مدةٍ أقصاها 24 شهراً». وأضاف: «موقفُنا واضح من لبنان، والسعودية والإمارات ودولُ الخليج المعتدلة تعمل دائماً لمصلحة استقرار لبنان وشعبه».

في غضون ذلك، حذّرت وزارة الخارجية الكندية في بيان، رعاياها من السفر إلى لبنان «جرّاء الظروف الأمنية التي لا يمكن التنبّؤ بها وخطر وقوعِ أعمالٍ إرهابية».

عدم الهلع
ودعا مصدرٌ أمنيّ المواطنين إلى «الاطمئنان وعدم الهلعِ والانجرار وراء الشائعات»، وقال لـ«الجمهورية»: «إنّ التحذيرات الصادرة عن بعض السفارات هي إجراءات عادية وروتينية تعمد إليها في أيّ بلد يَشهد عملاً أمنياً، خصوصاً أنّ الدول الغربية تصنّف لبنانَ على أنّه واقع في منطقة مضطربة من العالم ويتأثّر بمحيطه».

وأكّد المصدر أن «لا مخاوف جدّية أو معلومات عن مخططات لتفجير الساحة اللبنانية، وأنّ ما حصَل يبقى محصوراً في زمانه ومكانه، وأنّ دعوات السفارات تندرج في هذا الإطار وهي أصبحت عاديةً ويَعرفها المواطنون وتبقى تأثيراتها محدودة».

اللواء
الحريري يفاتح عون باقتراح برّي الخميس.. ومشاريع بـ16 مليار دولار لمؤتمر باريس
«الإحتلال يوقف بناء السياج الأمني.. وكندا تدعو رعاياها بالإبتعاد عن الضاحية

اللواءبدورها تناولت اللواء الشأن الداخلي وكتبت تقول “يبدو ان السجال ولو عند بُعد، بين حركة «امل» وقيادتها ونوابها والتيار الوطني الحر وقيادته ونوابه متمادٍ الى ما شاء الله، من دون ان تفلح الزيارات الخارجية أو التحضير للمؤتمرات والاجتماعات في كبحه أو الحد منه، وسط إصرار كل فريق في إظهار أحقية موقفه، وعدم صوابية أداء الفريق الآخر.

على ان الأخطر، في عملية «عض الاصابع» هذه ان الضغط المتبادل بين الطرفين، يكاد لا يوفّر فرصة أو مناسبة، حتى إذا حصل تحرك، أو تقرّر إضراب، سارع فريق ما إلى ربطه بأزمة مرسوم الاقدمية، أو السجال الانتخابي بين وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ونواب كتلة التنمية والتحرير، حيث يتهم بأنه يبحث عمّن يشتبك معه لشدّ عصبه الانتخابي (وفقا للنائب ياسين جابر).

ولئن كان الرئيس نبيه برّي، الذي وصل إلى إيران قال انه قدّم اقتراحه، الذي يراه مفيدا، لحل أزمة مرسوم الاقدمية لدورة ضباط 1994 معربا عن أمله في ان يلقى قبولا لصالح البلد، فإن الرئيس ميشال عون وامام السلك الديبلوماسي العربي والأجنبي، سيحدد جملة من القضايا، لا سيما تلك المتعلقة بقضية القدس والتهديدات والخروقات الإسرائيلية للبنان.

وسارعت أوساط إعلامية مقربة من «التيار الوطني الحر» إلى اعتبار ما صدر بشأن مرسوم الاقدمية عن هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل في بيروت، يحسم بخطأ رئيس المجلس وخطأ وزيره علي حسن خليل، وخطأ سلوكه والخطر على عرقلة عمل المؤسسات، وفي الإشارة ان قرار هيئة القضايا يُؤكّد على الحكم الصادر عن مجلس الشورى1991، وفيه ان المرسوم العادي لا يحتاج إلى توقيع وزير المال.

ومن المتوقع ان يحضر مرسوم الاقدمية بين الرئيس عون والحريري قبل جلسة مجلس الوزراء بعد غد الخميس، والتي ستعقد في قصر بعبدا. ولم يكن قد أنجز أمس جدول أعمال الجلسة، لكن المعلومات أثارت إلى ان رئيس الحكومة تحادث أمس مع وزير المال بشأن كيفية إنهاء أزمة مرسوم دورة ضباط 1994.

الحريري
وكان الرئيس الحريري أكّد في لقائه الحواري مع الاقتصاديين على ان القطاع المصرفي هو العامود الفقري للبنان، وعلينا ان نحافظ عليه بكل ما لدينا من طاقات، مشددا على ان الاقتصاد اللبناني يجب ان يبقى حرا، وعلينا تحريره أكثر فأكثر ورفع يد الدولة عنه، مشيرا إلى انه لن تتم إضافة أية ضريبة في موازنة العام 2018، بل سيتم وضع حوافز كثيرة تساعد القطاع الخاص.

وقال ان الأولوية في لبنان هي للاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي الاجتماعي، وانه تمّ وضع خارطة طريق للاستقرار والنمو وفرص العمل بدأت باجتماع مجموعة الدعم الدولية الذي عقد في باريس في 8 كانون الاول2017، وستستكمل في مؤتمر روما -2 الذي من المقرّر عقده في أواخر شهر شباط المقبل لدعم الجيش اللبناني والمؤسسات العسكرية والأمنية الشرعية، وصولا إلى مؤتمر باريس المقرّر عقده في فرنسا في أوائل نيسان لدعم الاستقرار الاقتصادي في لبنان.

وأعلن انه سيذهب إلى مؤتمر باريس ببرنامج واضح واهداف محددة، ببرنامج استثماري مهم وكبير في البنى التحتية بحجم 16 مليار دولار يشمل أكثر من 250 مشروعاً موزعا على قطاعات المواصلات والمياه والكهرباء والصرف الصحي، إضافة الى بعض المشاريع المرتبطة بالاتصالات والصحة العامة والتربية والإرث الثقافي، متوقعاً ان يُعيد هذا البرنامج معدلات النمو إلى 6و7 في المئة ويخلق فرص العمل الضرورية للشباب اللبناني بعشرات الآلاف.

وقال انه تمّ طرح هذا البرنامج على البنك الدولي الذي قام بمراجعته وتقييمه وأكّد لنا أهمية القطاعات المستهدفة بهذا البرنامج وأهمية المشاريع التي يشملها البرنامج للنهوض بالاقتصاد اللبناني، موضحا ان هدفنا من مؤتمر باريس هو تأمين التمويل اللازم لتنفيذ هذه المشاريع عبر قروض ميسرة من الصناديق والمؤسسات المالية الدولية، ومن الدول الصديقة.

من ناحية ثانية، وصف الرئيس الحريري الاحتفال بوضع حجر الأساس لسفارة دولة الإمارات في حضور حشد ديبلوماسي عربي واجنبي «باليوم المبارك» معتبرا انه دليل على نظرة الإمارات إلى هذا البلد وإلى الاستقرار فيه وإلى الدعم الدائم له من قبل الإمارات التي كانت دائما ايضا مع دول الخليج السبّاقة في الوقوف إلى جانب لبنان.

وقال ان وضع الحجر الأساس هو رسالة لكل اللبنانيين بأن دولة الإمارات يهمها لبنان والوضع السياسي والاقتصادي والأمني فيه. وإذ شدّد على النأي بالنفس، قال هذا موضوع مهم جداً ان يحترمه الجميع وان يقوموا بواجبهم حياله لأن ذلك لمصلحة لبنان واستقراره أولاً.

ورعى الرئيس الحريري مساء الحفل الذي اقامته الجامعة الأميركية في بيروت في فندق «الحبتور» لمناسبة الذكرى 150 لتأسيس كلية الطب، وألقى فيه كلمة بالانكليزية شدّد فيها على ان ما يحتاجه لبنان هو التربية والتعليم، وكرر هذه العبارة ثلاثة مرات.

وفيما كان يُنتظر ان يقوم رئيس الحكومة بمسعاه من اجل معالجة ازمة مرسوم اقدمية الضباط ومن ثم مرسوم الترقيات، بعدما استحسن مبادرة الرئيس نبيه بري لمعالجة الازمة بدمج المرسومين وتوقيع وزراء الدفاع والداخلية والمالية عليهما ومن ثم توقيع رئيسي الجمهورية والحكومة، رجحت مصادر وزارية ان يكون الحريري قد تلقى من بعبدا إشارات جعلته يتريث بالاقدام على مفاتحة الرئيس عون بإقتراح بري، «مخافة ان يُواجه بالرفض»، وهو لذلك ربما ينتظر ظروفاً افضل ومعطيات جديدة مؤاتية اكثر للتحرك بهدف معالجة الازمة.

لكن مصادر مطلعة لاحظت ان تريث الحريري ربما يكون بسبب ضغط المواعيد لديه أمس، بين رعاية اللقاء الحواري مع الاقتصاديين في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت تكريماً لرئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي السابق روجيه نسناس، ظهراً، ومن ثم رعاية حفل وضع حجر الأساس للمبنى الجديد لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في بيروت، إلى جانب ترؤسه لاجتماعين وزاريين في السراي الحكومي مساءً الأوّل للجنة دراسة المساهمات المالية الحكومية للجمعيات والمؤسسات، والثاني للجنة بحث موضوع استئجار الطاقة.

وفيما لم تصدر عن بعبدا أية مواقف أو معطيات جديدة حول الأزمة، ربما لهذا السبب أو بسبب الانشغال بسفر الرئيس عون الى الكويت الثلاثاء المقبل والتحضير لمؤتمر روما لدعم الجيش نهاية الشهر الحالي، وهو إطلع من وزير الدفاع يعقوب الصراف امس، على الخطوط العريضة لورقة العمل اللبنانية إلى هذا المؤتمر والتي تحدد حاجات الجيش والتي ستكون موضع درس خلال اجتماع قريبا للمجلس الاعلى للدفاع.

الى ذلك، قال الرئيس بري امس من طهران، رداً على سؤال حول مسألة مرسوم الضباط: تقدمت باقتراح اعتقد بانه مفيد للجميع وللبنان ولا يضر اي شخص ولا يعطي غلبة لاحد وآمل ان يقبل. في حال عدم القبول اجد صعوبة، من دون ان يعطي أية تفاصيل عن طبيعة الاقتراح.

وسئل عن دعوة البعض الى تعديلات لقانون الانتخاب، فأجاب: دعني من الازمة اللبنانية، الآن اتكلم على شيء أهم. إشارة منه الى ما قاله عن قضية القدس من انها «قدس المقدسات الفلسطينية والعربية والاسلامية في خطر شديد، وعلى العرب ان ينفذوا شيئاً مما يقولونه».

هيئة التشريع
اما الرأي الذي صدر عن هيئة التشريع والاستشارات والذي أكّد ان المرسوم لا يحتاج إلى توقيع وزير المال، فقد استند إلى حكم صادر عن مجلس شورى الدولة في العام 1991 برئاسة القاضي جوزف شاوول آنذاك وعضوية القاضيين عزت الأيوبي وانطوان خير والمستشارين نجلا كنعان واندريه صادر وسهيل بوجي، يتعلق بالقوانين المالية وقد أبطل المجلس قرار وزير المال صدر في العام 1988واعتبر أن القرار صدر عن سلطة غير صالحة خصوصا ان ما من نص في الدستور والقوانين والأنظمة المالية يجعل من وزير المال قيما ومراقبا على اعمال سائر زملائه الوزراء كما أن المادة 66 من الدستور وفق تعديل العام 1990 جعلت من كل وزير قيما على شؤون وزارته أسوة بسائر الدساتير المعمول بها في الأنظمة البرلمانية في كل دول العالم وبالتالي هو المرجع الأعلى في إدارته ولا يشترك وزير المال في قراراته أي أن كل وزير سيد على وزارته.

وعلمت «اللواء» أن الهيئة أعدت رأيها بناء على طلب وزير العدل نتيحة الاشكالية التي نشأت عن مرسوم الاقدمية، علماً أن هذه الهيئة هي الجهة الصالحة التي يستشيرها مجلس الوزراء والوزراء عند حصول اعتراض على المراسيم التنظيمية الصادرة عن السلطة التنفيذية، وقد أبلغ الوزير جريصاتي رأي الهيئة إلى الجهات المعنية.

نفي قواتي
وفيما كشف وزير الثقافة غطاس خوري عن اتصالات تجري لعقد لقاء بين الرئيس الحريري والدكتور سمير جعجع رئيس حزب «القوات» نفت الدائرة الإعلامية في الحزب المذكور مضمون ما ورد في نشرة اخبار «الجديد» بعنوان: «بحصة ليكس-3».

تحذير كندي
في مجال آخر دبلوماسي، وعلى غرار الموقف الأميركي قبل أيام، حذرت وزارة الخارجية الكندية في بيان رعاياها من السفر إلى لبنان جراء الظروف الأمنية التي لا يمكن التنبؤ بها وخطر وقوع أعمال إرهابية.

وحددت الوزارة على موقعها الإلكتروني مجموعة من المناطق دعت الكنديين إلى عدم التجول فيها تخوفا من وقوع اعتداءات إرهابية، لا سيما الضاحية الجنوبية لجهة الامتناع كليا عن زيارة المنطقة الممتدة من جنوب ملعب كميل شمعون حتى محيط المطار ومناطق شرق أوتوستراد المطار وغربه أي مناطق بئر حسن وبرج البراجنة، والشياح والغبيري وحارة حريك والليلكي والمريجة والرويس والطريق الجديدة باستثناء اوتوستراد المطار والمطار نفسه.

شمال لبنان: الامتناع كليا عن زيارة مناطق محافظة الشمال من الحدود الجنوبية لمدينة طرابلس وصولا إلى الحدود السورية بما فيها قضاء عكار وكذلك المنية والضنية.

المناطق المحاذية للحدود السورية وشمال سهل البقاع: الامتناع كليا عن زيارة المناطق الممتدة من رياق باتجاه الشمال حتى الحدود السورية بما فيها عرسال وبعلبك وبريتال والهرمل واللبوة والقاع ورأس بعلبك، باستثناء شتورة وزحلة والطريق المؤدية لها من بيروت.

السياج الأمني
جنوباً، ذكرت القناة الإسرائيلية الأولى بأن الجيش الإسرائيلي قرر ايقاف أعمال بناء «السياج الأمني» عند حدود لبنان. وبحسب ما نقلته هيئة البث الاسرائيلية «مكان» فإن السبب هو «تهديدات للجيش اللبناني بإطلاق النار على قوات الجيش الإسرائيلي وعلى العاملين على بناء السياج». وبحسب «مكان» «الجيش اللبناني إدعى بأن الجيش الإسرائيلي انتهك السيادة اللبنانية».

تجدر الاشارة الى ان الجيش الإسرائيلي بنى في السنتين الماضيتين أكثر من 40 منشأة تدريبية صغيرة تحاكي القتال في بيئة مأهولة وأحياء سكنية واضافة الى قتال في أنفاق تحت الأرض، وذلك ضمن جهوده لتنفيذ العبر المستخلصة من عملية «الجرف الصامد»، او حرب غزة عام 2014.

البناء
إعلان أميركي عن حزام أمنيّ كرديّ… وموسكو ودمشق تعلنان المواجهة مع خطر التقسيم
أردوغان يتوعّد عفرين… ومصادر تركيّة وكرديّة تشير لحلّ وسط بتسليمها للجيش السوريّ

البناءصحيفة البناء كتبت تقول “خطف الكلام الأميركي عن إعداد وتسليح جيش بقيادة الأكراد لتشكيل حزام أمن حدودي لسورية، الأضواء عن معارك إدلب التي كان الأتراك قد رفعوها إلى مرتبة الأولوية مهدّدين بقلب الطاولة في تفاهمات أستانة، ما لم تتوقف هجمات الجيش السوري، ليتبدّل الخطاب التركي فجأة بصورة أظهرت خفة القيادة التركية وعدم مواكبتها ما يجري على الحدود. وفجأة صار الحديث التركي عن عبث أميركي بالأمن القومي التركي سيردّ عليه بالقوة. وبدأ الرئيس التركي بالحديث عن السحق وعن التدمير، ملوّحاً بيده، وهو يقول: إنّ عفرين ستدفع الثمن.

موسكو ودمشق حذّرتا من العبث الأميركي بمفاهيم السيادة السورية عبر استغلال الوجود الأميركي الذي فقد مبرّراته الشكلية مع نهاية الحرب على داعش وصار انتهاكاً صارخاً لسيادة سورية، ومصدراً للخطر على وحدتها باعتماد تسليح وتدريب جيش انفصالي، وأبدى كلٌّ من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية السوري وليد المعلم الخشية من التصرّف الأميركي الأحادي والمنتهِك للسيادة السورية والمهدّد وحدتها الوطنية، فيما أكدت دمشق التعامل مع الوجود الأميركي العسكري فوق أراضيها كوجود غير شرعي واحتلال أجنبي ينتهك السيادة الوطنية السورية.

بين أنقرة والقامشلي تصاعد التوتر مع إعلان تركيا عزمها دخول قواتها إلى مدينة عفرين الكردية الواقعة غرب نهر الفرات خارج المظلة الأميركية. ومع الأنباء عن الحشود التركية الآلية التي قطعت خط الحدود، بينما الأتراك قلقون من القتال الكردي الاستبسالي الذي ستشهده أيّ محاولة تركية لدخول عفرين، تداولت مصادر تركية وكردية معلومات عن مساعٍ يجريها وسطاء للتوافق على تفادي أخطار المواجهة بتسليم المدينة الواقعة بيد الميليشيات الكردية إلى الجيش السوري، ولم تصل هذه المشاورات إلى نتيجة نهائية، وفقاً لكلام صالح مسلم زعيم الميليشيات الكردية الذي قال في وقت متأخر من ليل أمس، لم تُعرَض علينا بعد صيغة محدّدة لحماية عفرين.

لبنانياً، تتزاحم الخلافات السياسية والرئاسية مع محاولات الترميم، فعلى محور بعبدا ـ عين التينة الرؤية غائبة والضباب كثيف، وعلى جبهة معراب ـ الرابية لا عبور بغير السلاسل المعدنية رغم المحاولات المستمرة لفتح الطرق وتذويب الجليد، أما على جبهة بيت الوسط معراب فهبّة ثلج وهبّة نار، رغم تفاؤل الخوري غطاس.

المراسيم الى الأدراج؟
في حين وُضِعت أزمة مراسيم الأقدمية والترقيات في مدار انتظار تشاور رئيسَيْ الجمهورية والحكومة في اقتراح رئيس المجلس النيابي الموجود في طهران، دخلت البلاد «كوما» الانتخابات النيابية مع الاتضاح التدريجي لمشهد الترشيحات والتحالفات ولمعالم الدوائر التي ستشهد معارك انتخابية طاحنة، بينما تتجه الأنظار مجدّداً الى الضاحية الجنوبية، حيث يلقي الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كلمة عصر الجمعة المقبل.

وإذ تُكثّف القوى السياسية لقاءاتها لإعادة إحياء العلاقات البينية قبيل حسم ترشيحاتها وتحالفاتها، لم يتّسِع جدول أعمال رئيس الحكومة سعد الحريري لأزمة المراسيم إذ دخل بدوره في «كوما» التحضير لمؤتمر باريس الذي تُقدَّر قيمة الدعم المتوقّع منه بـ 16 مليار دولار، قبل أن يغادر في زيارة الى السعودية الأسبوع المقبل، وسط ترجيحات بأن تنام مراسيم الضباط في أدراج رئاسة الحكومة الى ما بعد الاستحقاق النيابي إذا لم يُصَر الى إيجاد الحلّ هذا الأسبوع، حيث من المتوقع أن يزور الحريري الرئيس ميشال عون خلال أيام، أو عقد خلوة معه قبيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل في بعبدا لإطلاعه على اقتراح عين التينة الذي حمله موفد رئيس الحزب الاشتراكي النائب وليد جنبلاط إلى الحريري.

ومن إيران، أكد الرئيس بري الذي يشارك في مؤتمر اتحاد مجالس دول منظمة التعاون الإسلامي، «أنني «تقدّمت باقتراح أعتقد بأنه مفيد للجميع وللبنان ولا يضرّ أيّ شخص ولا يعطي غلبة لأحد وآمل أن يُقبَل وفي حال عدم القبول أجد صعوبة».

وفي وقتٍ يلتقي رئيس الجمهورية اليوم، أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في لبنان في اللقاء السنوي التقليدي لتبادل التهاني بالسنة الجديدة، والذي يتميّز بتبادل الكلمات بين عميد السلك الدبلوماسي ورئيس الجمهورية، توقعت مصادر أن لا يتطرّق رئيس الجمهورية إلى موضوع المرسوم بعد حسم موقفه في بيان مكتبه الإعلامي الأسبوع الماضي، لكن المصادر لفتت الى أنّ «موقفه لا يمنع من دراسة الاقتراح والموافقة عليه إنْ لم يكن يخالف القوانين»، غير أنّ مصادر مطلعة استبعدت أن يلقى اقتراح الرئيس بري السلة الواحدة قبولاً لدى بعبدا، مشيرة لـ«البناء» إلى أنّ «إصدار مرسوم جديد وجمع المرسومين بمرسوم واحد يعني إلغاء المرسوم الأوّل وإبطال توقيعَي رئيسي الجمهورية والحكومة لمصلحة توقيع وزير المال، الأمر غير المقبول بروتوكولياً ولا يراعي الأصول وآليات تواقيع المراسيم، الى جانب أنه سيشكل سابقة قد تربط قانونية ودستورية وتنفيذ المراسيم بتوقيع وزير المال وبالتالي عرقلة عمل المؤسسات الدستورية». وتوقعت المصادر أن «يطول أمد الأزمة، إذ لا حلول في الأفق والحلّ الوحيد هو الرجوع إلى القضاء للاحتكام إليه وفض الخلاف».

لقاء المصارحة قبل المصافحة
في غضون ذلك، وبعد زيارة عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب إبراهيم كنعان إلى معراب منذ أيام ولقائه رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، استمرّت المساعي التي يبذلها التيار الوطني الحر و«القوات اللبنانية» لإنقاذ اتفاق المصالحة، بعد التدهور المتسارع للعلاقة بينهما عقب موقف «القوات» من أزمة احتجاز الرئيس الحريري في السعودية، وتُوّجت المساعي أمس، بلقاء رئيس «التيار» الوزير جبران باسيل ووزير الإعلام ملحم رياشي بحضور النائب كنعان في مركز التيار في سنتر ميرنا الشالوحي في سن الفيل.

وأشارت أوساط مطلعة لـ «البناء» الى أنّ «اللقاء لا علاقة له بالانتخابات النيابية، بل يهدف الى إنقاذ الاتفاق بين «القوات» «والتيار» من الانهيار بعد أن بلغت العلاقة أسوأ مراحلها السلبية في أزمة الحريري». ولفتت المصادر الى «تبدّل موقف التيار الوطني الحر من اتهام الوزير باسيل للقوات بالتآمر على الحريري وعلى العهد وتهديده بإعادة النظر في هذه العلاقة المستقبلية بينهما، الى الدفع لإعادة العلاقة الى طبيعتها»، كاشفة أنّ مردّ ذلك يعود إلى تطوّر علاقة «القوات» وتيار المستقبل من القطيعة الى إعادة إحياء العلاقة تمهيداً للتحالف في الانتخابات النيابية بضغطٍ سعودي، ومن جهة ثانية تراجع الحريري عن بقّ البحصة في وجه «القوات»، إذ لا يريد «التيار الحر» بحسب المصادر أن «يصعّد ضدّ القوات ويخرج من الأزمة الخاسر الوحيد، وتنعكس عليه سلباً في الساحة المسيحية، فيما المستقبل المتضرّر الأوّل من موقف جعجع يعود الى ترميم العلاقة مع القوات!»

ولفتت المصادر الى أنّ «هذه اللقاءات تمهّد للقاء جعجع باسيل، لكن لم تنضج الظروف بعد إذ تحتاج الى لقاءات لاحقة للمصارحة لتعزيز وتثبيت المصالحة قبل المصافحة»، وتساءلت: «لو نضجت الظروف لكان عُقد اللقاء».

وإذ أشارت مصادر إعلامية الى أنّ «جعجع طلب مراجعة المرحلة السابقة مع التيار ولا سيما طريقة معاملة التيار للقوات ، إنْ كان في الحكومة أو إعلامياً وسياسياً بعد أزمة الحريري»، أكد رياشي بعد اللقاء أنّ «هذه الزيارة أتت استكمالاً لزيارة معراب والمواضيع ستُستكمل لحماية المصالحة بعيداً من الخلافات». ولفت إلى أنّ «باسيل أكد على العلاقة مع القوات وأصرّ على المشاركة والتوازن وستكون هناك متابعة حول الملفات العالقة وعدم تحويل الاختلاف إلى خلاف، ولا يزال الحديث مبكراً عن أيّ تحالف في الانتخابات»، مؤكداً أنّ «المواضيع بحاجة لبحث في العمق لحماية المصالحة». وأشار إلى أننا «متمسّكون بالمصالحة المسيحية المسيحية بالقوة والفعل نفسهما».

بدوره لفت كنعان الى أنّ «بين «التيار» و»القوات» «يمكن أن تحدث خلافات، لكن هناك إرادة لمعالجتها كي لا تؤثّر على المصالحة»، مشدّداً على أن «لا عودة إلى الوراء في العلاقة بين «التيار» و»القوات»، ونحن نلتقي لنعالج أيّ خلل، وما حصل بين الرابية ومعراب مستمرّ، و المصالحة المسيحية – المسيحية أيضاً»، منوّهاً إلى أنّ «البحث جارٍ في الملفات الخلافية كلّها».

أما على خط «القوات» – «المستقبل» فكشف وزير الثقافة غطاس خوري عن مساعٍ لعقد لقاء بين الحريري وجعجع ، لكنه يحتاج إلى عمل، مشيراً الى أنّ «العلاقات بين القوات اللبنانية والمستقبل كانت منقطعة، ولكن لا يمكن أن تحصل قطيعة بين الجانبين»، لافتاً إلى أنّه «كان هناك غسل للقلوب بين الجهتين ولا يمكن لأي شخص أن ينتقل إلى مرحلة المصالحة من دون مصارحة والتي هي موجودة وتؤسس لمرحلة جديدة».

تحالفات «التيار» على «القطعة» باستثناء «المستقبل» و»الحزب»
وقالت مصادر التيار الوطني الحر لـ «البناء» إن تحالفات «التيار» لم تُحسم بعد، ومتوقع أن يُعلن عنها في جميع الدوائر ابتداء من شهر شباط المقبل، ولفتت الى أنّ قانون الانتخاب يحتّم على «التيار» حسم التحالفات بحسب كلّ دائرة انتخابية وظروفها وحجمه الانتخابي فيها باستثناء التحالف الثابت مع حزب الله وتيار المستقبل أما مع القوات، فأشارت الى أنّ طبيعة الدائرة تحكم، ففي دائرة كسروان جبيل مثلاً لا تحالف مع القوات، ولا في دائرة بيروت الأولى، ومع حركة أمل أشارت الى أنّ استمرار الأزمة بين الرئيسين عون وبري حول مرسوم الأقدمية سينعكس سلباً على التحالف الانتخابي بين «التيار» و«أمل»، لكنها أشارت الى أنه سيُصار الى ادارة الخلاف بين الحلفاء بالتنسيق مع حزب الله في الدوائر التي فيها وجود مشترك للقوى الثلاث».

السعودية تجمع حلفاءها للمواجهة؟
وفيما حذّر وزير الخارجية أمس الأول، سفراء الدول من التدخل في الانتخابات النيابية، ووسط معلومات عن خطة سعودية لإعادة تجميع قوى 14 آذار في تحالف جبهة انتخابية واحدة لمواجهة حزب الله، برزت زيارة السفير السعودي الجديد وليد اليعقوب الى بكفيا أمس، حيث التقى الرئيس أمين الجميّل ما يؤشر الى انطلاق الحراك السعودي لتحقيق هذا الهدف، وفي خطوة قد تُعيد مشهد الانقسام الداخلي حول مبدأ النأي بالنفس وتضع الحكومة اللبنانية، والحريري تحديداً مجدّداً، في وضع مُحرج مع السعودية، تسلّم الوزير باسيل من السفير السعودي في لبنان دعوة للمشاركة في الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي يُعقد في جدّة في 21 كانون الثاني الحالي في شأن إطلاق الحوثيين صاروخاً بالستياً على مدينة الرياض.

وقد برزت مشاركة الحريري أمس، في وضع الحجر الأساس للمبنى الجديد لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في بيروت، في ظل تضارب المعلومات حول دور الإمارات في أزمة الحريري أو لجهة دورها في التسوية الفرنسية لعودته الى لبنان، وأكد في كلمة له على «النأي بالنفس وعلى أن لبنان بلد يستقطب كل العرب، ونريد أن يكون منبراً للحريات وللاقتصاد والسياحة، وأن نحافظ على علاقاتنا الصديقة مع كل الدول العربية».

وكندا تحذّر… روتينياً!
أمنياً، وبعد أقلّ من 24 ساعة على تفجير صيدا، وفيما تُجمِع الأجهزة الأمنية اللبنانية على استقرار الوضع الأمني في لبنان وتقلص خطر الإرهاب الى الحدّ الأدنى، دعت السفارة الكندية في بيروت رعاياها للحذر بسبب وجود تهديدات أمنية وخطر تنفيذ هجوم إرهابي في ضواحي بيروت الجنوبية. والمناطق التي حذّرت منها السفارة هي الشياح، برج البراجنة، الغبيري ، حارة حريك، بئر حسن والليلكي، طريق الجديدة والرويس.

كما وحذّرت وزارة الخارجية الكندية في بيان رعاياها من السفر إلى لبنان جراء الظروف الأمنية التي لا يمكن التنبؤ بها وخطر وقوع أعمال إرهابية. وحدّدت الوزارة على موقعها الإلكتروني مجموعة من المناطق دعت الكنديين إلى عدم التجول فيها تخوفاً من وقوع اعتداءات إرهابية.

وبعد قليل من انتشار التعميم، تردّد في مواقع التواصل الاجتماعي نفي صادر عبر إحدى القنوات التلفزيونية لتعميم السفارة الكندية. وصرّحت مصادر عليمة في السفارة الكندية أن «التحذير الذي تمّ تداوله على مواقع التواصل روتيني ولا تحذير جديد أو طارئ اليوم».

المصدر: صحف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45754
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-16   الثلاثاء 16 يناير 2018, 10:02 am

قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

الثلاثاء 16 يناير 2018 
أفردت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الشمالية حيزا هاما من صفحاتها لتداعيات التصريحات المسيئة لبعض البلدان التي نسبت إلى الرئيس دونالد ترامب، ولاستعداد كندا لانسحاب الولايات المتحدة المحتمل من اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) وللتحقيقات المرتبطة بإحدى قضايا الفساد في بنما، وكذا لأداء النشاط التجاري بمنطقة كولون الحرة بالبلد الكاريبي.

بالولايات المتحدة كتبت صحيفة "واشنطن بوست" أن الرئيس ترامب أكد انه "ليس عنصريا"، وذلك بعد تصريحات نسبت إليه وصف فيها بلدانا يأتي منها المهاجرون بأنها "حثالة"، مشيرة إلى انه فند أن يكون ذلك قد قلل من فرص التوصل الى تسوية بين الجمهوريين والديموقراطيين بشأن ملف الهجرة في الولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة ان هذا التأكيد جاء في وقت تدهورت فيه العلاقات بين أبرز المنتخبين الديمقراطيين والجمهوريين بسبب التصريحات المسيئة التي نسبت إلى ترامب خلال اجتماع بالبيت الابيض الاسبوع الماضي بشأن موضوع الهجرة ومصير مئات الآلاف من الشباب الذين وصلوا بصورة غير قانونية كأطفال إلى الولايات المتحدة.

واضافت ان الرئيس اتهم، مجددا، المنتخبين الديمقراطيين بعرقلة جهود التفاوض حول قضية الهجرة في الولايات المتحدة وبرهن مصير هؤلاء الشبان غير المتوفرين على وثائق الإقامة.

وفي موضوع آخر، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن المسؤولين الفدراليين والمحليين ينكبون حاليا على مراجعة أداء نظام الإنذار المحمول الأمريكي، غداة إطلاق إنذار كاذب السبت الماضي بهاواي حول هجوم بالصواريخ الباليستية يستهدف هذا الأرخبيل السياحي المتواجد وسط المحيط الهادي.

وحسب الصحيفة، يشير المسؤولون إلى وجود هفوات مثيرة للقلق في النظام، والذي يبقى عرضة للإنذارات الكاذبة، وينبغي تحسينه أكثر من خلال تدابير احترازية إضافية لتفادي الأخطاء، والتمكن من إلغاء الإنذارات الكاذبة بسرعة أكبر.

وفي كندا، كتبت "لو جورنال دو مونريال'' أن الوزير الفيدرالي للتجارة الدولية، فرانسوا فيليب شامبان، أقر أن حكومة أوتاوا تعمل من أجل التغلب على صدمة انسحاب الولايات المتحدة المحتمل من اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، ولكن ليس لديها "خطة بديلة" للتعامل مع هذا الاحتمال.

وذكرت الصحيفة ان شامبان، الذى حل ضيفا على برنامج تلفزيوني، قال إن الحكومة لا تسعى إلى التوفر على "خطة ب"، بل إلى دراسة كافة الاحتمالات.

من جهتها، كتبت "لو سولاي" أن الشركات الكندية العاملة في قطاع القنب الهندي ضاعفت عروض العمل في وقت تستعد فيه للترخيص بالاستخدام الطبي لهذه المادة، المنتظر في يوليوز المقبل، مشيرة إلى أن هذه الشركات تتعاقد مع مستخدمين من جميع أنحاء البلاد من أجل شغل مناصب متنوعة، تشمل الزراعة والإنتاج والبيع والتسويق.

واشارت الصحيفة إلى أن الوصم المرتبط بالقنب الهندي طالما دفع الناس لعدم الترشح لمثل هذه المناصب، لكن هذه التصورات قد تغيرت وبات الكثيرون متحمسون لشغلها، مضيفة أن الكنديين باتوا اكثر انفتاحا لمناقشة هذا الموضوع، الذي لم يعد طابوها مثلما كان.

وفي بنما، ذكرت صحيفة "لاإستريا" أن المدير السابق لمجلس الأمن البنمي، أليخاندرو غاروز، والمدير السابق للشرطة الوطنية، غوستافو بيريز، سيمثلان أمام القضاء للاستماع إليهما في إطار قضية تتعلق بالتنصت غير القانوني على حوالي 150 شخصا، بينهم صحفيون وسياسيون ونقابيون ورجال أعمال ومحامون ومقاولون وبرلمانيون وأحد قضاة محكمة العدل العليا، وذلك خلال السنتين الأخيرتين من ولاية الرئيس السابق ريكاردو مارتينيلي، المعتقل منذ يونيو الماضي بالولايات المتحدة إلى حين الحسم في إمكانية تسليمه لبلاد على خلفية اتهامات بالفساد، يرتبط بعضا بهذه القضية.

ونقلت الصحيفة، استنادا إلى النيابة العامة، أنه تم القيام بعمليات تنصت على الضحايا وتم الاطلاع بشكل غير قانوني على رسائل بريدهم الإلكتروني، كما تم انتهاك حقهم في الخصوصية، خلال عهد الرئيس السابق مارتينيلي (2009-2014).

من جهتها، توقفت صحيفة "لابرينسا" عند مصرع ثلاثة أشخاص في حادث غرق قارب بشمال غرب البلاد، بسبب سوء الأحوال الجوية، ونقلت عن المصلحة الوطنية للوقاية المدنية أن المركب كان ينقل 17 شخصا نحو إحدى جزر المنطقة، قبل أن ينقلب بسبب قوة هيجان البحر، ما أسفر عن غرق ثلاثة ركاب وإنقاذ 14 آخرين.

من جانبها، ذكرت يومية "إل سيغلو'' أن إجمالي النشاط التجاري بمنطقة كولون الحرة بالبلد الكاريبي بلغ خلال السنة الماضية حوالي 19.7 مليار دولار، بزيادة طفيفة لم تتجاوز 0.3 في المائة مقارنة مع السنة السابقة، وذلك بفضل تزايد التجارة الإلكترونية مع عدد من المستوردين ببلدان المنطقة.

واشارت الصحيفة، مع ذلك، إلى ارتفاع عدد الشركات التي كانت تنشط بهذه المنطقة الحرة وأغلقت خلال السنة الماضية بسبب تراجع نشاطها، موضحة أن عدد الشركات المتواجد بالمنطقة انتقل من 3.200 سنة 2011، إلى 2.600 حاليا.




إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الثلاثاء 16 يناير 2018 
انصبت اهتمامات الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية على مواضيع من أبرزها أول خروج إعلامي لنائب الرئيسة الأرجنتينية السابقة، أمادو بودو، بعد الإفراج عنه، و مشروع إصلاح الشغل بالأرجنتين، والزلزال العنيف الذي ضرب جنوب البيرو، واتفاق التعاون المرتقب بين شركتي الطيران البرازيلية "إمرايير" والأمريكية "بوينغ"، وزيارة البابا فرنسيس للشيلي، وزيارة الأمين العام للأمم المتحدة الى كولومبيا.

ففي الأرجنتين، استأثر باهتمام اليوميات المحلية أول خروج إعلامي لنائب الرئيسة السابقة، أمادو بودو، بعد الإفراج عنه الجمعة الماضي، و إعلان الفيدرالية العامة للشغل رفضها لمشروع إصلاح الشغل الذي ترغب الحكومة في إقراره.

و هكذا، أوردت يومية "دياريو بوبولار" تأكيد نائب الرئيسة السابقة، أمادو بودو، الذي تم الإفراج عنه قبل أيام، أن اعتقاله سابقا "له علاقة بالقناعات" ولم يكن له أي "أساس قانوني"، مشيرا إلى أنه "يشعر بالمرارة من استمرار اعتقال زملائه".

وذكرت اليومية أن المسؤول الأرجنتيني السابق، الذي اعتقل منذ 3 نونبر الماضي بتهم الاغتناء غير المشروع و تقديم فواتير مزورة خلال شغله لمنصب وزير الاقتصاد، يؤكد أنه سيستمر في "أحلامه وقناعاته" السياسية، منتقدا سجنه وحرمانه من الحرية.

و علاقة بالموضوع، أوردت يومية "إل كرونيستا" أن بودو يرى أن القضاة المكلفين بمحاكمته "لا يقدمون تفسيرات" حول اعتقاله، وكشفت إفادة أحد القضاة ذكر فيها لبودو أن "قواعد اللعبة قد تغيرت".

و من جانبها، أبرزت يومية "إل أمبيتو فينانسييرو" إعلان الفيدرالية العامة للشغل رفضها لمشروع إصلاح الشغل الذي تعتزم الحكومة المصادقة عليه، مشيرة إلى أن كارلوس أكونيا، أحد قياديي الفيدرالية، أكد أن هذا الإصلاح "لا مستقبل له".

و أضافت اليومية أن الفيدرالية ترى أن مبادرة الائتلاف الحاكم "لا فائدة لها" بالنسبة للطبقة الشغيلة ولا تنطوي على أي توازن، وتعتبر أنه "لا يتعين على الحكومة أن تحدد راتب أي شخص" و أن هذه المهمة من اختصاصات مختلف القطاعات وفقا لإمكانياتها.

و بالبيرو، خصصت اليوميات المحلية حيزا هاما من صفحاتها للحديث عن الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب البلاد، و نفي رئيس الجمهورية أمام وسائل الاعلام التفاوض بخصوص العفو عن ألبيرتو فوجيموري. و هكذا، كتبت يومية "لاريبوبليكا" أن كوشينسكي، حل أمس بالمناطق المتضررة من الزلزال بتشالا وأكاري بإقليم كارافيلي، إثر الهزة التي ضربت أمس جنوب البلاد و بلغت قوتها 8 ر6 درجات، مشيرة إلى أنه تأكد حتى الآن مقتل شخص واحد و جرح ما لا يقل عن 65 آخرين.

و أضافت الصحيفة أن كوشينسكي حلق في البداية بواسطة مروحية فوق بلدية تشالا حيث قام بتفقد حجم الأضرار التي لحقت بها، وأعطى تعليماته بشأن تقديم المساعدات الإنسانية الضرورية.

و علاقة بالموضوع، كتبت "إل كوميرسيو" أن رئيس الجمهورية طالب المواطنين بالتزام الهدوء مؤكدا أن الحكومة تعمل على تقديم كافة الخدمات للضحايا، وتقوم بكل ما هو ممكن لاستعادة الخدمات المتضررة.

و من جهتها، أوردت يومية "البيرو 21 " أن رئيس الجمهورية تحدث للمرة الأولى للصحافة حول قضية العفو الذي منحه للرئيس الأسبق ألبرتو فوجيموري، مشيرة إلى أن كوشينسكي نفى أية مفاوضات بخصوص العفو مقابل التصويت ضد ملتمس عزله من قبل الكونغرس الذي كانت قد قدمته أحزاب المعارضة بقيادة حزب "القوة الشعبية".

و قال الرئيس البيروفي، تضيف الصحيفة، "لقد كنت أتحدث عن العفو منذ عدة أشهر، وفي النهاية ساد رأي الأطباء و لم تكن هناك أية مفاوضات مع أحد".

وفي البرازيل، استأثرت باهتمام الصحف المحلية الاجتماعات التي عقدها الرئيس ميشال تامر مع عدد من وزراء حكومته، وأحدث مستجدات اتفاق التعاون المنتظر بين شركتي الطيران البرازيلية "إمبرايير" والأمريكية "بوينغ".

وكتبت "جورنال دو برازيل" أن الرئيس البرازيلي عقد سلسلة من اللقاءات أمس مع وزيري المالية، هنريكي ميييراييس والعدل، توركاتو خارديم، تمحورت حول القرار الأخيرة لوكالة التنقيط الأمريكية "ستاندار آند بورز" بتخفيط تصنيف البلد الجنوب أمريكي، مبرزة أن الرئيس أكد أن هذا التراجع لن يؤثر على النمو الاقتصادي للبلاد.

ونقلت اليومية تصريح تامر بأن هذا الاجتماع عرف تقييم "السيناريوهات الاقتصادية والإجراءات الرامية للتقليص من التضخم وخلق فرص الشغل وضرورة إصلاح التقاعد"، مضيفة أن البرازيل تراجعت منذ فبراير 2016 لمرتين ضمن هذا التصنيف.

وفي شأن آخر، ذكرت "فالور إيكونوميكو" أن البيع المحتمل لأسهم "إمبرايير" لشركة "بوينغ" الأمريكية لا يمكن أن يتم إلا من خلال مرسوم يوقعه الرئيس البرازيلي ميشال تامر، مبرزة أن رأيا لمكتب المدعي العام للجمهورية نشر في عام 2000 أبقى على تقييد مسبق يحد من مشاركة رساميل أجنبية في رأسمال "أمبرايير" ب 40 في المائة منها.

وأشارت اليومية إلى أن هذا الرأي خلص الى أن هذا الحظر الذي فرضه على مشاركة الرساميل الأجنبية لا يمكن إلغاؤه الا من خلال قانون خاص أو إذا قرر رئيس الجمهورية، لأسباب تتعلق بمصلحة الدولة، إلغاء هذا التقييد على الرساميل الأجنبية، مؤكدة أن هذا القيد يصعب رفعه بسبب الطابع الاستراتيجي ل "إمبرايير" التي تنشط في مجال الطيران العسكري.

وفي الشيلي، أفردت اليوميات المحلية اهتماماتها لزيارة البابا فرنسيس للبلد الجنوب أمريكي والاتهامات بالتلاعب في المعطيات للتأثير على موقع الشيلي ضمن ترتيب تنافسية المقاولات.

وكتبت "إل ميركيريو" أن مجهولين يجري تقفي أثرهم، قد أضرموا النار أمس الأحد في واجهة كنيسة كاثوليكية بمدينة مليبيا الواقعة جنوب غرب العاصمة سانتياغو احتجاجا على الزيارة التي سيشرع في إجرائها اليوم البابا فرنسيس الى الشيلي.

وأضافت أن الهجوم استهدف كنيسة سان أوغوستين المصنفة تراثا وطنيا والواقعة على بعد 70 كلم من سانتياغو، حيث لم تكن صالحة كفضاء للعبادة بعدما تضررت على إثر الزلزال الذي ضرب البلاد في فبراير 2010.

وبعدما اتصل بها أحد المارة الذي شاهد النيران بمدخل الكنسية، نجحت مصالح الإطفاء في احتواء ألسنة اللهب والحؤول دون انتقالها الى وسط الكنيسة.

وقال مسؤول بالشرطة الشيلية، في تصريح نشرته الصحف المحلية، أن مجموعة من الأشخاص بميليبيا ألحقوا خسائر بالمدخل الرئيسي للكنسية وتركوا في الوقت ذاته رسالة بمحيطها منددة بزيارة البابا الى الشيلي.

ويتعلق الأمر بالهجوم السادس من نوعه التي تتعرض له كنائس الشيلي قبل وصول البابا فرنسيس مساء اليوم الى البلاد حيث من المقرر تنظيم فعاليات حاشدة بسانتياغو وتيميكو (جنوب) وإيكيكي (شمال) في إطار هذه الزيارة التي ستمتد الى غاية 18 يناير الجاري.

وقد شددت الحكومة من الإجراءات الأمنية المواكبة لهذه الزيارة واستبعدت حدوث أي "وضع خطير" على البابا، مبرزة أن مرتكبي هذه الهجمات ينتمون الى مجموعات صغيرة تفتقد الى القدرة العملية ويتحركون دون دوافع ايديوجية واضحة.

وفي شان آخر، كتبت "لا تيرسيرا" أن وزير الشؤون الخارجية الشيلية، هيرالدو مونيوز، اعتبر أن تعديل ترتيب تنافسية المقاولات الذي نشره البنك العالمي قد أثر على بلاده خلال السنوات الأربع الأخيرة.

وأضاف أن على البنك العالمي ليس فقط توضيح وإنما أيضا النظر في ما إذا كانت تغييرات منهجية قد أثرت على الاستثمارات بالشيلي عقب ورود معلومات تفيد بأن الخبير الاقتصادي البوليفي، أوغوستو لوبيز-كلاروس قد أدخلها على التصنيف.

وقال إن تعديل البيانات المنشورة من طرف البنك العالمي أضرت بصورة الشيلي الدولية.

من جهتها، كتبت "لا ناثيون" أن البنك العالمي قام بتعديل طريق الحساب بأحد أهم تقاريره بطريقة غير عادلة خلال عدد من السنوات وهو ما أثر على موقع الشيلي ضمن ترتيب تنافسية المقاولات.

وفي كولومبيا، تطرقت اليوميات المحلية لزيارة الأمين العام للأمم المتحدة الى البلد الجنوب أمريكي والاستعدادات الحزبية للانتخابات الرئاسية المقررة في ماي المقبل.

وكتبت "إل كولومبيانو" أن غوتيريس ، الذي أجرى زيارة الى كولومبيا يومي 13 و14 يناير الجاري بهدف دعم اتفاق السلام بين الحكومة وحركة "القوات المسلحة الثورية لكولومبيا" "فارك"، قد زار أمس مناطق لإعادة إدماج مقاتلي الحركة بميسيتا (وسط).

وأوضحت اليومية ان المسؤول الأممي سعى من خلال هذه الزيارة الى ميسيتا الى الإطلاع عن كثب على التقدم الذي أحرزه تفعيل اتفاق السلام، مضيفة أن غوتيريس، الذي أجرى مباحثات مع مقاتلين سابقين في صفوف الحركة، اعتبر أن هذه الزيارة بمثابة "تضامن ودعم" من قبل الأمم المتحدة لجهود كولومبيا في ما يتعلق بإرساء السلام.

ونقلت "إل هيرالدو" دعوة غوتيريس خلال هذه الزيارة الكولومبيين الى التحلي بالصبر لأن السلام تحدي كبير لا يمكن رفعه بين عشية وضحاها.

وقال إن تفعيل مسلسل السلام ليس أمر سهلا مشيرا الى وجود صعوبات وتأخر بهذا الشأن، ومبرزا تسجيله وجود التزام كامل وواضح لإرساء السلام لدى الحكومة والحركة.

وتوقفت "إل تييمبو" عند سعي بعض الأحزاب اليمينية المحافظة للاتفاق على مرشح مشترك خلال الانتخابات الرئاسية المقرر إجراء جولتها الأولى في ماي المقبل.

وكتبت أن الرئيسين السابقين ألفارو أوريبي وأندريس باسترانا، اللذين يترأسان على التوالي حزب الوسط الديمقراطي والحزب المحافظ، عقدا أول أمس اجتماعا امتد لأربع ساعات بباراكيا (شمال) للاتفاق على مسطرة تعيين مرشح رسمي يمثل تحالفهما خلال الانتخابات المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيسين السابقين اتفاقا على عقد اجتماعات أخرى مستقبلا للتوصل الى اتفاق بهذا الشأن قبل 20 يناير الجاري يهم الآلية التي سيتم بمقتضاها اختيار المرشح المشترك لحزبيهما، سواء عبر استطلاعات الرأي أو من خلال انتخابات داخلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 45754
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 71
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-16   الثلاثاء 16 يناير 2018, 10:02 am

أبرز ما تناولته الصحافة الاسرائيلية 16/1/2018

أمد/ توصيات المجلس المركزي الفلسطيني الداعية لوقف التنسيق الأمني، وتعليق الاعتراف بدولة الاحتلال الإسرائيلي يحتلان مساحة واسعة في عناوين المواقع الإخبارية العبرية صباح اليوم الثلاثاء.
صحيفة إسرائيل هيوم:
تحليل:  خطاب الرئيس أبو مازن، خطاب الخاسر، والفلسطينيون يتمسكون بخط الأكاذيب.
نتنياهو نقل لرئيس الوزراء الهندي معلومات استخبارية عن خلايا إرهابية في الهند.
نتنياهو، أبو مازن كشف رفض الفلسطينيين الاعتراف بدولة يهودية على أية حدود كانت.
شهادة الجندي الإسرائيلي الذي صفعته عهد التميمي، صفعتني على الوجه، ولكمة على العين.
جيش الاحتلال الإسرائيلي أكمل تدمير نفق كرم أبو سالم، والمعبر سيفتح اليوم.
صحيفة يديعوت أحرنوت:
حركة حماس  تنفق 260 مليون دولار على ذراعها العسكري في العام .
الجندي الذي صفعته عهد التميمي، لم أرد على الصفعة كوني لم أعرف إلى أين ستصل الأمور، وربما كان الوضع أسوء بكثير.
أب من الجليل، طعن ابنته في جنين، وحالتها خطره.
النفق الذي تم تدميره كان يمكن أن يمر منه عشرات الأشخاص.
فضائية كان الإسرائيلية:
منظمة التحرير تقرر تعليق الاعتراف ب "إسرائيل" حتى تعترف بفلسطين.
في دولة الاحتلال الإسرائيلي، عدد الوفيات بسبب الأنفلونزا في العام الماضي ضعف العام  سبقه.
نهاية أزمة الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، التوقف عن تقديم مشاريع قوانين خلافية.
صحيفة هآرتس:
المجلس المركزي يطالب بتعليق الاعتراف ب "إسرائيل".
التبريرات الإسرائيلية لسبب الأزمة في غزة لن تمنع الكارثة الإنسانية في القطاع .
عضو الكنيست موشه جفني، خلال شهور مئات من المراقبين لمنع فتح الأسواق التجارية أيام السبت.
طالبة فلسطينية من الداخل طعنت في جنين، حالتها خطرة، وأقارب لها اعتقلوا.
فلسطيني استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من قلقيلية.
صحيفة معاريف :
المؤسسة العسكرية لم تتوقف عند خطاب أبو مازن، وتقول إنه مستمر في محاربة الإرهاب، وما يعنينا ما يجري على الأرض.
المجلس المركزي الفلسطيني يطالب بوقف التنسيق الأمني وتعليق الاعتراف ب "إسرائيل".
دولة الاحتلال الإسرائيلي طالبت الأمم المتحدة إدانة خطاب الرئيس أبو مازن، ووصفته بخطاب أنظمة ظلامية.
الجندي الذي صفعته عهد التميمي، صفعتني على وجهي، ولو اعتقلت لكانت النتائج أسوء.
نتنياهو عن خطاب أبو مازن، كشف حقيقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
موقع واللا نيوز:
الولايات المتحدة  تعمل على إقامة حرس حدود في سوريا، وتركيا تعتبره قوه إرهابية.
الداخلية الإسرائيلية ستعين مئات المراقبين لمتابعة تطبيق قانون منع فتح الأسواق التجارية يوم السبت.
القناة العاشرة الإسرائيلية:
الشارع الفلسطيني، أبو مازن شجاع، ويدعم خطابه.
الجندي الذي صفعته عهد التميمي، لو اعتقلت لكانت مواجهات في المكان.
طالبة فلسطينية من الشمال طعنت في جنين، واعتقال أقارب لها على خلفية طعنها.
جابي اشكنازي أو بني جانتس، أحد الشخصيات العسكرية الناقصة ليائير لبيد في حزبه.
قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية يمنع دخول عناصر من حماس وعائلاتهم من قطاع غزة لدواعي إنسانية لفلسطين المحتلة 1948، وذلك بعد طلب من عائلة جندي الاحتلال الأسرائيلي  جولدن هدار الأسير في غزة.
القناة الثانية الإسرائيلية:
ما بين 4500 وحتى 6000 إسرائيلي يموتون سنوياً بسبب التلوث في المستشفيات، ومستشفى ايخلوف في تل أبيب أكثر المستشفيات الإسرائيلية تلوثاً، نليها مستشفى مائير في كفار سابا.
تضارب وجهات النظر في الشارع الفلسطيني حول خطاب أبو مازن، هناك من يرى فيه خطاب تاريخي، ومنهم من لا يرى فيه أي جديد.
كاميرات مراقبة إسرائيلية في شوارع الضفة الغربية، جزء منها ينفذ على يد مقاولين فلسطينيين.
القناة السابعة الإسرائيلية:
المختص الإسرائيلي في شؤون الشرق الأوسط موشه شارون، أبو مازن في نهاية طريقه، وحمساوي سيكون البديل له.
جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 11 فلسطينياً الليلة الماضية في الضفة الغربية.
فلسطينيون يعملون في تركيب كاميرات مراقبة في الضفة الغربية لحساب جيش الاحتلال الإسرائيلي.
معبر كرم أبو سالم سيفتح اليوم أمام البضائع.
فضائية 20 الإسرائيلية:
منظمة التحرير الفلسطينية قررت تجميد الاعتراف ب “إسرائيل”.
خلل أمني، فلسطينيون يعملون من خلال جيش الاحتلال الإسرائيلي في تركيب كاميرات مراقبة لأغراض أمنية في الضفة الغربية.
تحريض أبو مازن مستمر، ويعلن أن لا علاقة لليهود بفلسطين.
وكالة الأنباء العبرية 0404:  
جيش الاحتلال الإسرائيلي يفجر عبوة ناسفه وضعت بالقرب من قبر يوسف في نابلس.
حزب البيت اليهودي سيطرح قانون جامعة مستوطنة “أرئيل” يوم الأربعاء القادم.
أضرار في حافلة للمستوطنين بعد رشقها بالحجارة قرب قرية عزون.
جيش الاحتلال يقتل فلسطينياً قرب قلقيلية.
نتنياهو عن خطاب أبو مازن، كشف جذور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-16
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: