منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
هذا منتدى ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:41 am

شؤون عربية

صباغ: نقف بقوة ضد الإرهاب وندعم كل من يضحي في مواجهته

أكد رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ أن سورية تتعرض للحرب الإرهابية التي تشن عليها بسبب مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية والمقاومة منوها بالدعم الكبير الذي قدمته إيران لسورية في حربها ضد الإرهاب منذ بداية مواجهتها التاريخية لأعتى عدوان إرهابي صهيوني تكفيري عرفه العصر الراهن .

وقال صباغ في كلمته التي ألقاها اليوم في مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في دورته الـ 13 في طهران: “تدور على أرض سورية حرب شرسة جمعت فيها قوى الطغيان والعدوان والتكفير طاقاتها كلها محولة بذلك الصراع إلى نقطة انعطاف سيكون العالم بعدها غير ما كان عليه قبلها” مبينا أن الشعب السوري المتشبع بثقافة المقاومة متمرس بمواجهة هذه القوى ويواجه الإرهاب ببطولة بالتعاون مع حلفائه من إيران وروسيا وجميع القوى التي تريد نظاما عالميا جديدا أكثر توازنا وأقل ظلما وطغيانا وتكبرا.

وأضاف صباغ: “إن هذا التحالف بين سورية وإيران وبقية الحلفاء والأصدقاء أثمر عن تحقيق إنجازات استراتيجية في الحرب على الإرهاب والقضاء على بنية تنظيم داعش الإرهابي والاستمرار في تطهير باقي الأراضي السورية من رجس التنظيمات الإرهابية المتمثلة بـ (جبهة النصرة) وباقي التنظيمات الإرهابية على اختلاف مسمياتها”.

وتابع صباغ: إن هذه الحرب الإرهابية على سورية لا مثيل لها في التاريخ إذا أخذنا بعين الاعتبار الحشد الهائل من المرتزقة الإرهابيين والمرتزقة السياسيين والحرب الإعلامية والنفسية والدعم الكبير لتمويل الإرهاب إضافة إلى الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية والنفسية وكل ما في جعبة قوى الظلام من أسلحة شيطانية.

وأكد صباغ أن “سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد تنطلق في سياساتها من عدة مبادئ من بينها إنهاء ثقافة العدوان وتجنب نشوب الحروب والغائها من العلاقات الدولية وحل جميع الخلافات بالحوار تحت سقف القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية ومبدأ حسن الجوار وإرساء مبدأ المساواة بين الجميع كحقيقة فاعلة وتقرير الشعوب مصيرها دون تدخل في شؤونها من الخارج إضافة إلى احترام النفس الإنسانية كمقدمة لإنهاء الإرهاب تمويلا ودعما وممارسة” مشيرا إلى أن هذه المبادئ العامة هي جوهر الثقافة الإسلامية الحقة.

وشدد صباغ على أن سورية ماضية في مكافحة الإرهاب وتدعم كل من يضحي في مواجهته وقال: إن “مهمتنا الحقيقية هنا أن نصدر قرارات صريحة وواضحة تنهي الادعاءات بأن الإسلام مسؤول عن الإرهاب وتؤكد أن الإسلام ضد الإرهاب ومموليه وداعميه ومستخدميه وينبغي أن نتفق على الأولوية.. وهي إسماع صوتنا بوضوح باننا نقف بقوة ضد الإرهاب وندعم كل من يضحي في مواجهته”.

وأضاف: إننا “في هذا نعبر عن جوهر الإسلام وفحوى رسالته.. كما نؤمن بأن السلام يتنافى مع الإرهاب.. لذا نطالب بالسلام على أساس الوحدة الوطنية الناجزة في سورية استنادا إلى القضاء على الإرهاب وإفشال مشروعه الخطير”.

وبين صباغ أن “الشعبين السوري والعراقي يقدمان التضحيات الغالية اليوم طوعا للدفاع عن الإسلام بأكمله والعرب جميعا بل والعالم كافة لأن الإرهاب خطر على الجميع” داعيا المشاركين في المؤتمر إلى الوقوف ضد الإرهاب وداعميه ومموليه ليس دفاعا عن سورية أو العراق أو أي شعب آخر وإنما دفاع عن أنفسهم وأوطانهم ودينهم ووجودهم ففي الحرب على الإرهاب لا منة لأحد.

وأشار صباغ إلى حالة الانسجام بين جميع مكونات المجتمع السوري مبينا اننا في سورية لا ننادي بالتعايش وإنما بالتفاعل والانسجام والوحدة بين جميع مكونات المجتمع تحت راية الوطن.

وحول فلسطين شدد صباغ على أن المعركة واحدة في سورية وفلسطين حيث وقفت سورية وما زالت تقف بكل قوة إلى جانب الحق العربي والفلسطيني والمقاومة الفلسطينية لافتا إلى أن الشعب السوري قدم الكثير من التضحيات والشهداء من اجل القضية الفلسطينية منذ عشرات السنين.

وفي ختام كلمته أعرب صباغ عن الشكر والعرفان للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وحكومة وشعبا وخاصة سماحة الإمام السيد علي الخامنئي قائد الثورة الإسلامية والرئيس حسن روحاني على دعمهم وجهودهم الحثيثة من أجل جمع شمل الدول الإسلامية وتوحيد كلمتها متمنيا أن يخرج هذا المؤتمر بقرارات وتوصيات تسهم في تشخيص وإزالة أي خلافات بينية على أمل أن نضع أرضية حقيقية للعمل الجاد في تحصين الشعوب الإسلامية في زمن تستهدف فيه شعوبنا في الداخل والخارج على حد سواء.

وكانت بدأت في العاصمة الإيرانية طهران أمس أعمال مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في دورته الثالثة عشرة بمشاركة وفد سورية برئاسة صباغ.


"اسرائيل" والهند يبحثان تشغيل خط جوي عبر السعودية

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن أن الهند و الکیان إلاسرائيلي يبحثان إمكانية تشغيل شركة Air India خطا جويا مباشرا بين نيودلهي وتل أبيب عبر المجال الجوي السعودي .

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني يوم الثلاثاء، أن المسألة طرحت خلال المباحثات بين رئيسي الوزراء الهندي ناريندرا مودي، والإسرائيلي بنيامين نتنياهو في إطار زيارته الحالية للهند.

وأشارت الصحيفة إلى أن تشغيل الجانب الهندي للرحلات المباشرة مع "إسرائيل" في حال موافقة السعودية على استخدام أجوائها بهذا الغرض، سيسهم في تعزيز العلاقات بين تل أبيب ونيودلهي ورفع تطبيع العلاقات الثنائية إلى مستوى جديد نوعيا.

وذكرت أن المقترح بادرت به الهند ويأتي سعيا منها إلى تقليص مدة رحلاتها إلى "إسرائيل" بواقع ساعتين وخفض أسعار تذاكر السفر مما سيزيد من عدد السياح بين الجانبين بشكل ملحوظ.


باليستيان يمنيان على مركز عمليات للجيش السعودي في نجران ومطار جيزان

أطلقت القوة الصاروخية اليمنية، بعد منتصف ليل الثلاثاء/الأربعاء، صاروخاً باليستيا متوسط المدى من نوع قاهرM2 على مركز عمليات الجيش السعودي في منفذ الخضراء بنجران جنوبي المملكة .

وأفاد مصدر في القوة الصاروخية لـ "المسيرة " أن صاروخ قاهرM2 استهدف مركز عمليات الجيش السعودي في منفذ الخضراء بنجران، وأصاب هدفه بدقة.

وأكد المصدر تدمير مركز عمليات الجيش السعودي بالصاروخ الباليستي.

وكانت القوة الصاروخية استهدفت، في وقت سابق من ليل الثلاثاء، مطار جيزان الإقليمي بصاروخ باليستي قصير المدى.


روحاني: مستمرون في تقديم الدعم لسورية

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، استمرار بلاده في تقديم الدعم لسورية حكومة وشعبا في حربها على الإرهاب حتى تحقيق النصر النهائي في تلك المعركة .

وأدان الشيخ روحاني، خلال استقباله، رئيس مجلس الشعب السوري حموده يوسف صباغ وعددا من أعضاء المجلس والسفير السوري في طهران عدنان محمود، تواجد القوات الأميركية غير الشرعي على الأراضي السورية والذي يتعارض مع القوانين والأعراف الدولية، مبينا أن واشنطن تقود مؤامرة ضد سيادة سورية ووحدتها وضد المنطقة.كما شدد الشيخ روحاني على أهمية استمرار محاربة الإرهاب ومواجهة التدخلات الأجنبية.


العبادي: لا تأجيل لموعد الانتخابات

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على إجراء الانتخابات التشريعية في موعدها المقرر في آيار/ مايو المقبل، مشددا على أنه لن يتفاوض مع جهة حول دخول المسلحين إلى الانتخابات .

وقال العبادي اليوم الثلاثاء في تصريحات خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، ونقلتها قناة العراقية إنه “لا تأجيل لموعد الانتخابات ولن نتفاوض مع أي جهة لإدخال المسلحين فيها”. وأضاف العبادي “واجبنا أن نضمن استقلالية مفوضية الانتخابات وموظفيها”.




 بعد فشله في الملف الفلسطيني والاعلام..
السيسي يقيل رئيس المخابرات فوزي ويعين اللواء عبدالسلام مؤقتا

أمد/ بيروت: افادت صحيفة "الأخبار" اللبنانية،  أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرر إعفاء رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي من منصبه، على أن يُعلَن خليفتُه رسمياً في غضون الأيام المقبلة. وبحسب مصادر مطلعة للصحيفة، فقد أُبلغ فوزي بالإعفاء قبل يومين، فيما تسود حالة من الترقب للاسم المنتظر ترؤسه أحد أهم أجهزة الدولة المصرية.
وعلمت صحيفة "الجريدة" الكويتية، أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بدا امس عملية تغييرات واسعة في جهاز المخابرات العامة شملت رئيس الجهاز اللواء خالد فوزي، الذي تولى بدلا منه مؤقتا اللواء ابراهيم عبدالسلام إلى حين اختيار رئيس جديد بشكل رسمي يصدر بتعيينه قرار جمهوري.
وقال مصدر مطلع أن التغييرات تأتي ضمن عملية لإعادة ترتيب المؤسسات السيادية في المرحلة الحالية.
لمت "الجريدة" أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بدا امس عملية تغييرات واسعة في جهاز المخابرات العامة شملت رئيس الجهاز اللواء خالد فوزي، الذي تولى بدلا منه مؤقتا اللواء ابراهيم عبدالسلام إلى حين اختيار رئيس جديد بشكل رسمي يصدر بتعيينه قرار جمهوري.
وقال مصدر مطلع أن التغييرات تأتي ضمن عملية لإعادة ترتيب المؤسسات السيادية في المرحلة الحالية.
وتأخر إعلان السيسي لخليفة فوزي بسبب مراجعته بعض الأسماء، والمفاضلة بين أكثر من شخصية خلال الفترة الحالية، على أن يعلن القرار في الجريدة الرسمية فور اعتماده رئاسياً. ويبدأ الرئيس الجديد في مباشرة مهمات عمله عقب أداء اليمين الدستورية أمام السيسي في قصر الاتحادية، وهو ما يتوقع كثيرون أن يكون خلال الأسبوع الحالي.
وبرغم حرص الرئاسة المصرية على إبراز حضور اللواء فوزي برفقة رئيس الرقابة الإدارية اللواء محمد عرفان لعدد من اجتماعات السيسي مع الوزراء، إلا أن آخر ظهور رسمي لاسم رئيس المخابرات العامة كان في نهاية الشهر الماضي خلال لقاء مع وزير الأوقاف، فيما لم يظهر اسمه لاحقاً في أية اجتماعات.
وتقول الصحيفة، جاء قرار إعفاء فوزي من منصبه لسببين رئيسيين: الأول مرتبط بالملف الفلسطيني، وعودة التعثر في المصالحة بين حركتي فتح وحماس؛ والثاني مرتبط بالإعلام وإخفاقه في توظيف الإمكانات التي أُتيحت إعلامياً والإنفاق الزائد الذي سيجري ترشيده بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة من قبل شركة "إيجل" التي تديرها وزيرة الاستثمار السابقة داليا خورشيد خلال الفترة الحالية، وتعمل على مراجعات مالية موسعة في جميع الأنشطة الإعلامية التي قام بها جهاز المخابرات خلال السنوات الأربع الماضية.
ويسعى السيسي من خلال الشخصية الجديدة التي ستتولى المنصب، إعادة مسار المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس، وتسريع العمل على تحويله إلى إنفاق حقيقي على أرض الواقع، وحلّ العقبات التي لا تزال تعترض التوافق بين الحركتين، مع عدم الانحياز إلى أي طرف على حساب الآخر، بالإضافة إلى تفعيل الاتفاق المنتظم على تشغيل معبر رفح، والاستفادة من هذه المنطقة تجارياً بنحو أكبر، وتسهيل دخول البضائع والمنتجات المصرية إلى قطاع غزة في غضون أشهر قليلة.
وستكون على رأس أولويات رئيس الجهاز الجديد مناقشات موسعة مع وفود من الحركتين في القاهرة، وإجراء اتصالات على أعلى مستوى، إذ يرغب السيسي ببقاء الملف بيد المخابرات العامة مع منح صلاحيات كاملة في اتخاذ القرارات لرئيس الجهاز لإنهاء أية خلافات أو نقاط عدم توافق.
إعلامياً، سيكون على الرئيس الجديد إعادة النظر في الخريطة الإعلامية ووسائل الإعلام التي يمتلكها الجهاز وتحديد مدى الاستفادة من كل وسيلة على حدة، بالإضافة إلى العمل على ترشيد النفقات وإنهاء حالة "البذخ الشديد"، سواء في الأجور أو بالحفلات التي تُقام، بناءً على المراجعات المالية التي تجري في الوقت الحالي، مع السعي لإسقاط أكبر كمٍّ من المديونيات، خاصة في ما يتعلق بالإنتاج الدرامي والبرامجي.
 ووفق التصور الجديد للتعامل مع الإعلام، فإن بعض المواقع والصحف التي يمتلكها الجهاز سيجري دمجها، خاصة المتشابهة في المحتوى، وستُجرى مراجعات مرتبطة بالجدوى الاقتصادية لتشغيل بعض الفضائيات، خاصة الإخبارية، كذلك سيُعاد النظر بالتوجه الإعلاني ومخاطبة الشركات لزيادة حصتها الإعلانية في السوق، ولا سيما الرابحة، فضلاً عن العمل على استهداف جمهور مواقع التواصل الاجتماعي من الشباب.
ويترقب كثيرون من العاملين في الوسط الإعلامي التغييرات في المشهد الحالي، الذي باتت ملكيته منقسمة بين جهتين سيادتين بنحو شبه كامل، في وقت وضعت فيه الحكومة خطة لتطوير التلفزيون المصري على مدار ثلاث سنوات ستنطلق خلال الشهر المقبل بإشراف جهة سيادية.



الأجهزة الأمنية الاسرائيلية: 
"عباس" يواصل محاربة "الإرهاب" ولن يفسد "إرثه" في هذا الموضوع!

أمد/ تل أبيب: اشار الصحفي الاسرائيلي بن كاسبيت، المقرب من المؤسسة الأمنية ، أن الأجهزة الأمنية لم تُفاجأ بخطاب أبو مازن. وكتب أن «الأجهزة الأمنية لم تعبّر عن هلعها من تصريحات عباس. كبار الشخصيات فيها لا يطلقون تصريحات حول الموضوع، لا للنشر ولا في الغرف المغلقة، ولكن رأيهم كما يتضح يختلف في ماهيته عن رأي غالبية التيارات السياسية التي تسابقت على من يوجه لـ «الرئيس» ركلة أقوى، في أعقاب خطابه.
ويضيف: «الجيش والأجهزة الأمنية لم يعبرا عن هلعهما من عبارة «يخرب بيتك» والأجهزة الأمنية غير معنية في شكل خاص بالتوضيحات التاريخية الملتوية التي أطلقها أبو مازن حول الصهيونية والاستعمار، فيما يستخدم الجيش مقياساً واحداً فقط: ما الذي يحدث في الميدان عموماً، وبخاصة في مجال الإرهاب. كرر أبو مازن طوال خطابه، مواقفه القديمة ومعارضته للإرهاب بأي وسيلة".
كما و"أن التنسيق الأمني بين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية وبين منظومة الأمن الإسرائيلية، يتم في شكل معتاد وفي ذروة تصريحات الإدانة والشجب التي توجه إليه من إسرائيل. هذا هو ما يهم الجيش حقاً، وفي هذا الشأن، لم يغير مواقفه أبداً، الموقف الذي يتمسك فيه منذ الأيام التي كان فيها ياسر عرفات لا يزال على قيد الحياة: طريق الإرهاب مرفوض، الكفاح المسلح سيضر بمصلحة الشعب الفلسطيني بأكثر مما ينطوي على فائدة، لا ينبغي استخدام سلاح الإرهاب في أي شكل".
في هذا السياق، يضيف بن كاسبيت، "حين ننظر إلى اليوم الذي يتلو غياب أبو مازن، فما من شك تقريباً بأننا سنشتاق إليه».
الأجهزة الأمنية والاستخبارية الإسرائيلية كانت استعرضت في اجتماع مع القيادة السياسية تطورات الأوضاع الأمنية تجاه الفلسطينيين. وخلال الاجتماع قال مسؤول عسكري عن أبو مازن «أنه يقطع الشوط الأخير من الركض في الإستاد»، وحتى هذه اللحظة، لا يملك الزعيم الفلسطيني، وفق تقديرات الاستخبارات الإسرائيلية، أي نيات لتغيير إرثه وترك وسائل النضال السلمي لصالح الإرهاب. والأمر الوحيد الذي يقف حائلا بين عشرات الآلاف من حملة السلاح من أبناء تنظيم «فتح»، وبين استخدام سلاحهم ضد الإسرائيليين هو الأوامر الواضحة الصادرة من المقاطعة. ولأنه يدرك أنه بات في نهاية طريقه، يظهر أبو مازن نشاطاً وحيوية متجددين، فهو لا يتأخر في التفاوض على موضوع المصالحة مع «حماس»، وهو يكشف الآن عن فظاظة واستقلالية في وجه إدارة ترامب، التي يُنظر إليها كمعادية للقضية الفلسطينية»، وتشير التقديرات الاستخبارية الإسرائيلية إلى أنه «حتى هذه اللحظة لا يرغب الزعيم الفلسطيني في إفساد إرثه المتمثل في سيرة كاملة ومتكاملة، في لحظاتها الأخيرة».



5 دول أوروبية طلبت من السلطة عدم دفن أوسلو والاعتراف بإسرائيل 
مقابل عدم تغيير موقفها من "حل الدولتين"

أمد/ رام الله: كشفت مصادر فلسطينية  لـ «الحياة» اللندنية، أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا طلبت من أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، عدم اتخاذ قرار في المجلس المركزي بـ «إلغاء اتفاق أوسلو» أو «سحب الاعتراف بإسرائيل»، وأكدت أنها «لن تغير موقفها من حل الدولتين والقدس عاصمة لهما، وموقفها الرافض الاستيطان» في القدس والضفة الغربية.
وفي شأن البحث عن وسيط أو راع للمفاوضات بدلاً من الولايات المتحدة، نقلت المصادر عن الدول الخمس تأكيدها أنها «حليفة للولايات المتحدة، وليست بديلاً منها، ومع ذلك لن تقبل بفرض حلول لا يقبلها الفلسطينيون».
ولفتت إلى أن الدول الأوروبية «لن تعترف في الوقت الراهن بالدولة الفلسطينية»،  في وقت يستعد عباس للتوجه إلى بروكسيل والاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل لطلب ذلك، لافتة إلى أن بريطانيا أبلغت السلطة أنها «في طريقها نحو الاعتراف بالدولة الفلسطينية»، ورجحت أن تعترف فرنسا ودول أخرى بها قريباً.
وكان عباس دعا، في خطابه، المجلس المركزي إلى إعادة النظر في الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، من دون أن يتطرق إلى سحب الاعتراف بها. لكن الاتحاد الأوروبي ردّ أمس بأن موقفه لحل الصراع يبقى «مبنياً على أساس اتفاقات أوسلو».
وصرحت الناطقة باسم المفوضية الأوروبية مايا كوسيانسيتش في بروكسيل بأن «حلّ دولتين متفاوض عليه يحقق تطلعات الجانبين، إسرائيل وفلسطين، هو الطريقة الوحيدة الواقعية لتحقيق السلام الدائم والأمن الذي يستحقه كل منهما».
 أما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، فأبدى «تفهمه» تصريحات عباس.
في غضون ذلك، استأثرت باهتمام الإسرائيلي عبارة «يخرب بيته» التي استخدمها الرئيس محمود عباس في حديثه عن اتهام ترامب الفلسطينيين برفض المفاوضات.
وبدا من خطاب عباس وتصريحات مسؤولين فلسطينيين، أن السلطة الوطنية تتبنى موقفاً دفاعياً من «صفقة القرن» الأميركية للسلام، من دون أن تذهب إلى مواجهة مفتوحة مع إسرائيل تغامر بالدم الفلسطيني وتؤدي إلى انهيار السلطة. وعرض مسؤولون فلسطينيون أثناء اجتماعات المجلس المركزي، إلغاء اتفاق أوسلو وإلغاء الاعتراف بإسرائيل والاتفاقات الموقعة معها، لكن مقربين من عباس قالوا لـ «الحياة» في رام الله، إن الرئيس سيعمل على التحرر من قيود الاتفاقات مع إسرائيل من دون الدخول في مواجهة معها، ومن خلال «العمل على تغيير منظومة العلاقات القائمة حيثما كان ذلك ممكناً، لكننا لن ندخل في مغامرات غير محسوبة».
وأوضحوا أن ما يقلق الرئيس توقعاته بأن تحاول واشنطن فرض ما تسميه «صفقة القرن» على الفلسطينيين، لافتين إلى معلومات من مسؤولين أوروبيين تشير إلى أن ترامب وفريقه سيحاولان في المرحلة المقبلة، فرض الحل على أرض الواقع على أساس أن خطتهما «ليست للتفاوض وإنما للتطبيق». وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الدكتور أحمد مجدلاني إنهم «لن ينجحوا» و»لن يجدوا فلسطينياً واحداً يقبل بما يعرضون، وسنقاوم أي محاولة لفرض أي حل علينا».
ومن بين كل ما ورد في خطاب عباس الذي دام أكثر من ساعتين ليل الأحد- الإثنين، توقف الإعلام الإسرائيلي مطولاً عند عبارة «يخرب بيته» التي أضحكت الحضور الفلسطينيين، وقالها الرئيس في معرض حديثه عن ترامب الذي اتهم الفلسطينيين برفض المفاوضات. وعلى رغم محاولة صحافيين يهود ملمين بثنايا اللغة العربية الدارجة، القول إن عباس لم يقصد الشتم، ذهبت غالبية وسائل الإعلام إلى اعتبار ما ذكره «شتيمة» ودعاءً لخراب بيت ترامب، وتوعدت باسمه أن يرد بحزم. وفيما قال وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان إن عباس «فقد عقله ويتخلى عن المفاوضات»، اعتبرت صحيفة «إسرائيل اليوم» القريبة من بنيامين نتانياهو، أن عباس فقد صوابه و «يحفر قبراً لنفسه ولشعبه».
غير أن مصادر قيادية فلسطينية كشفت لـ «الحياة» في غزة أن الرئيس الفلسطيني «يعتبر ترامب كاذباً لأنه ادعى زوراً أن الفلسطينيين، وعباس شخصياً، يرفضون إجراء مفاوضات مع إسرائيل». ونقلت عنه قوله خلال جلسات مغلقة، إن «ترامب كذب كعادته حين ادعى أننا نرفض المفاوضات، علماً أنني لم أرفضها يوماً، وواشنطن لم تدع إلى أي مفاوضات حتى الآن، ولا توجد مفاوضات منذ فترة طويلة ومنذ ما قبل وصول ترامب إلى البيت الأبيض». وأشارت إلى أن عباس غاضب جداً من الرئيس الأميركي الذي رفض الاستمرار في تقديم معونات مالية للسلطة «لأننا رفضنا العودة إلى طاولة المفاوضات».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:43 am

أبرز ما تناولته الصحافة العربية 17/1/2018



أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: روحاني أكد لصباغ استمرار دعم طهران لسورية حتى تحقيق النصر على الإرهاب الخامنئي: إيران تقوم بواجبها تجاه سورية لأن هذه مهمتها.. والنضال ضد الكيان الصهيوني سيثمر

كتبت تشرين: أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي خلال لقائه رؤساء البرلمانات والوفود المشاركة في أعمال مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في دورته الثالثة عشرة أن إيران تقوم بواجبها تجاه سورية لأن هذه مهمتها.

وحمّل الخامنئي خلال اللقاء رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ المحبة والتحية إلى السيد الرئيس بشار الأسد.

وأكد الخامنئي أن فلسطين دولة وتاريخ وهي من النهر حتى البحر والقدس عاصمتها من دون شك، مشدداً على أن خطوة الأميركيين التي يقومون بها اليوم تجاه المدينة لن تمر وهم ليسوا قادرين على إنجاز هذه الخطوة، مبيناً أن النضال ضد الكيان الصهيوني سيثمر كما أن المقاومة اليوم تطورت وتقدمت أيضاً.

ولفت إلى أن الحكومات التي تدعم أميركا والكيان الصهيوني تقوم بالخيانة مثل النظام السعودي وهذا العمل يمثل خيانة للأمة الإسلامية والعالم الإسلامي.

وأشار الخامنئي إلى أن قضية الوحدة الإسلامية قضية مهمة وقال: نحن مستعدون لنتعامل بأخوة حتى مع الأشخاص الذين ناصبونا العداء في العالم الإسلامي.

وشدد الخامنئي على ضرورة أن يقوم العالم الإسلامي اليوم بدور محوري في القضايا المهمة ولا يجب السماح بتكرار التجربة المرة في العقود الماضية التي انتهت بسيطرة دول الاستكبار لفترات طويلة الأمد.

وقال: لا ينبغي السماح لإمبراطورية الإعلام الغربي التي يسيطر عليها الصهاينة بأن تتجاهل القضايا الرئيسة والمهمة في العالم الإسلامي، مشيراً على سبيل المثال إلى القضية الفلسطينية المهمة للعالم الإسلامي والتي تم تجاهلها بشكل كامل.

بدوره نقل صباغ لقائد الثورة الإسلامية في إيران تحيات الرئيس الأسد ومحبة وشكر الشعب السوري على كل الجهود التي تقدمها إيران دعماً لصمود سورية في وجه المؤامرة الدنيئة التي تتعرض لها، معرباً عن تضامن سورية شعباً وقيادة مع إيران ضد التهديدات التي تتعرض لها من الجهات الخارجية.

كذلك أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني استمرار بلاده في تقديم الدعم لسورية حكومة وشعباً في حربها على الإرهاب حتى تحقيق النصر النهائي في تلك المعركة.

وخلال استقباله أمس رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ وعدداً من أعضاء المجلس والسفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود أدان الرئيس روحاني وجود القوات الأميركية غير الشرعي على الأراضي السورية والذي يتعارض مع القوانين والأعراف الدولية، مبيناً أن المخطط الأميركي الجديد والمتمثل في إعلان واشنطن عن تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق سورية يشكل مؤامرة على وحدة وأمن سورية والمنطقة.

إلى ذلك هنّأ روحاني الحكومة والشعب والجيش في سورية بالانتصارات الكبيرة على الإرهابيين وقال: بالتأكيد أن محاربة الإرهاب لم تنته بعد بشكل كامل ويجب السعي في هذا المسار بالإرادة ذاتها، مشدداً على أهمية استمرار محاربة الإرهاب ومواجهة التدخلات الأجنبية.

وأكد روحاني أن الحكومة والشعب في إيران كانوا وسيبقون إلى جانب الحكومة والشعب في سورية، مشيراً إلى أهمية عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم سريعاً وبدء عملية إعادة الإعمار حيث ستكون الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى جانب سورية في هذا المضمار.

من جانبه وجه صباغ الشكر لإيران قيادة وحكومة وشعباً لموقفها المشرف في دعم سورية في حربها ضد الإرهاب المدعوم من قوى الاستكبار العالمي وقال: أنقل لكم تحيات السيد الرئيس بشار الأسد ومن خلالكم إلى قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي.

ونقلت «سانا» عن صباغ إضافته: أتينا إلى إيران للمشاركة في أعمال الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مشيراً إلى أنه كما كان لإيران دور في محاربة الإرهاب في سورية نأمل أن يكون لها الدور الأكبر في إعادة إعمار سورية بما يعود بالفائدة على الشعبين السوري والإيراني.

وتابع صباغ: نتطلع إلى انعقاد اللجنة الاقتصادية العليا المشتركة في دمشق برئاسة إسحاق جهانغيري نائب الرئيس الإيراني، ورئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس ودفع أعمالها قدماً إلى الأمام، مؤكداً أن الأيادي الخبيثة التي حاولت النيل من سورية هي نفسها التي افتعلت الأزمة الأخيرة في إيران لكن وعي الشعب الإيراني أحبط هذه المؤامرة في مهدها.

وأدان رئيس مجلس الشعب التصريحات والتهديدات الأميركية الأخيرة وخصوصاً قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول القدس والضغوط الأميركية ضد إيران.

وحول الوجود الأميركي غير الشرعي على الأراضي السورية، قال رئيس مجلس الشعب: إن سورية طالبت رسمياً بخروج هذه القوات من أراضيها.

وفي وقت سابق أمس دعا روحاني خلال افتتاح مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في طهران إلى التعاون والتعاضد بين الدول الإسلامية لاجتثاث جذور التطرف والإرهاب وتجفيف مصادرهما.

وكانت بدأت في العاصمة الإيرانية طهران أمس أعمال مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في دورته الثالثة عشرة بمشاركة وفد سورية برئاسة رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ.


الخليج: إيران ترى أن تشكيل «القوة الحدودية» يفاقم الأزمة... تركيا: عملية عفرين سيدعمها مقاتلون من المعارضة السورية

كتبت الخليج: تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، تدمير «أوكار الإرهابيين» في المناطق السورية الخاضعة لمجموعات كردية تعتبرها أنقرة «إرهابية»، مشيرا إلى أن العملية العسكرية المزمعة في منبج وعفرين سيدعمها مقاتلون من المعارضة السورية، في حين اعتبرت الخارجية الإيرانية أن الإعلان الأمريكي عن تشكيل قوة حدودية جديدة في شمال سوريا من شأنه أن يزيد من تفاقم الأزمة.

وقال أردوغان في خطاب أمام نواب حزبه في أنقرة «غداً أو بعده، قريباً سنتخلص من أوكار الإرهابيين واحدا تلو الآخر في سوريا، بدءاً بمنبج وعفرين». وأكد الرئيس التركي أن جيشه «جاهز» لشن عملية «في أي لحظة» ضد معاقل وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين ومنبج، في شمال سوريا. ورد الرئيس التركي بالإيجاب على أسئلة صحفيين أمس بشأن احتمال تعاون القوات التركية مع فصائل سورية معارضة في عملية مماثلة، دون توفير مزيد من التفاصيل. كما دعا أردوغان الحلف الأطلسي الذي يضم تركيا والولايات المتحدة بين أعضائه إلى اتخاذ موقف بهذا الشأن. وأضاف الرئيس التركي: «انتم ملزمون بالوقوف في صف أي شريك لكم في حال تعرض لاعتداء حدودي. لكن حتى الساعة، أي سلوك اعتمدتم؟»، مؤكدا أن رئيس أركان الجيش التركي خلوصي أكار سيبحث هذا الموضوع مع حلفاء تركيا في اجتماع للأطلسي في بروكسل. وأعلنت وكالة أنباء الأناضول عن اجتماع ثنائي بين أكار ونظيره الأمريكي جوزيف دانفورد في بروكسل لمناقشة هذه «القوة الحدودية». وقال أكار أمس: «لن نسمح لوحدات حماية الشعب... أن تتلقى الدعم والسلاح بحجة (شراكة عملانية)»، حسب ما نقلت وكالة الأناضول.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي القول أمس، إن «تشكيل قوات حدودية جديدة في سوريا يعد دليلا واضحاً على التدخل السافر في الشؤون الداخلية لباقي دول العالم... ولن يؤدي إلى تعقيد الأزمة في سوريا فحسب، وإنما سيسفر عن المزيد من انعدام الأمن فيها». وتابع: «ما يدعو للتأمل هو أن القرار الأمريكي الأخير يأتي في وقت تمكن فيه الجيش السوري وحلفاؤه من تحقيق انتصارات كبيرة في التصدي لتنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين». وشدد على ضرورة أن تغير الولايات المتحدة سياساتها «التدخلية والمدمرة في المنطقة، وسحب قواتها من سوريا، وترك الشعب السوري يقرر مصيره ومستقبله».

على صعيد آخر، بحث وزير الخارجية سيرجي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، الصراع في سوريا والاتفاق النووي الإيراني في محادثة هاتفية، وفق ما ذكرت، أمس، وزارة الخارجية الروسية. وأضافت الوزارة: «تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن عدد من القضايا الدولية، بما في ذلك عملية السلام السورية في سياق مؤتمر سوتشي، وكذلك الوضع المحيط بخطة العمل المشتركة الشاملة حول برنامج إيران النووي».


البيان: قرّر وقف التنسيق الأمني والانفكاك من اتفاق باريس الاقتصادي.. «المركزي الفلسطيني» يعلّق الاعتراف بإسرائيل

كتبت البيان: ردّ الفلسطينيون بقوّة على القرار الأميركي، عبر تعليق الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال، والانفكاك من التبعية الاقتصادية التي كرّسها اتفاق باريس الاقتصادي، داعين المجتمع الدولي لتحمّل مسؤولياته لإنهاء الاحتلال.

وقرّر المجلس المركزي الفلسطيني، تعليق الاعتراف بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين، والعمل على الانتقال من مرحلة «سلطة الحكم الذاتي» إلى مرحلة الدولة الفلسطينية تحت الاحتلال، وذلك رداً على القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال المجلس في بيان في ختام اجتماع استمر يومين في رام الله إنّه كلّف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعليق الاعتراف بإسرائيل حتى اعترافها بدولة فلسطين على حدود 1967، وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان.

وأضاف أنّه قرر بناء على ذلك اعتبار الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو، والقاهرة، وواشنطن، بما انطوت عليه من التزامات لم تعد قائمة، مجدّداً قراره بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله، وبالانفكاك من علاقة التبعية الاقتصادية التي كرسها اتفاق باريس الاقتصادي. وصوّت 74 عضواً لصالح القرار، وعارضه اثنان، فيما امتنع 12 عضواً عن التصويت.

وأكّد المجلس المركزي في بيانه الختامي الذي تلاه رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون في مؤتمر صحافي برام الله، رفضه الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، ورفض أي طروحات أو أفكار للحلول الانتقالية أو المراحل المؤقتة بما فيها ما يسمى بالدولة ذات الحدود المؤقتة. كما جدّد المجلس إدانة ورفض قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها، مؤكداً أنّ الإدارة الأميركية فقدت بهذا القرار أهليتها كوسيط وراعٍ لعملية السلام، ولن تكون شريكاً في هذه العملية إلا بعد إلغائه.

وشدّد المجلس على رفض سياسة ترامب الهادفة لطرح مشروع أو أفكار تخالف قرارات الشرعية الدولية بحل الصراع، التي ظهر جوهرها من خلال إعلانه عن القدس عاصمة لإسرائيل. ولفت المجلس المركزي إلى أنّ الهدف المباشر هو استقلال دولة فلسطين، ما يتطلب الانتقال من مرحلة سلطة الحكم الذاتي إلى مرحلة الدولة، وبدء تجسيد سيادة دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967.

ودعا المجلس المركزي المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته، على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، من أجل إنهاء الاحتلال وتمكين دولة فلسطين من إنجاز استقلالها، وممارسة سيادتها الكاملة على أراضيها، مكلّفاً اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود 1967، وإلغاء قرار ضم القدس الشرقية ووقف الاستيطان.

وشدّد المجلس المركزي على استمرار العمل لتعزيز مكانة دولة فلسطين في المحافل الدولية، وتفعيل طلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة. وقرّر تقديم الإحالة حول مختلف القضايا «الاستيطان، الأسرى، العدوان على قطاع غزة» للمحكمة الجنائية الدولية، واستمرار الانضمام للمؤسسات والمنظمات الدولية وبما يشمل الوكالات المتخصصة للأمم المتحدة.

وجاء في بيان المجلس أنه سيواصل العمل مع الأشقاء العرب والدول الإسلامية وحركة عدم الانحياز، لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات لإطلاق عملية السلام، بالتنسيق مع دول الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين واليابان، وبقية المجموعات الدولية على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.

وأضاف البيان أن الهدف من المؤتمر ضمان إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمكين دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967 من ممارسة استقلالها وسيادتها، وحل قضية اللاجئين استناداً للقرار الدولي 194، وبقية قضايا الوضع النهائي وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بسقف زمني محدد.

في السياق، أكدت حركة فتح، أمس، أنّ جميع قرارات المجلس المركزي التي اتخذها خلال الدورة التي انعقدت على مدار اليومين الماضيين، هي قرارات إلزامية وواجبة التنفيذ، وتحتاج لالتفاف جماهيري حول القيادة الفلسطينية.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والناطق باسمها، أسامة القواسمي، إن «قرارات المجلس المركزي مهمة ومسؤولة وعلى قدر التحدي وبحاجة إلى التفاف جماهيري عريض حول القيادة»، مضيفاً: «جميع قرارات المجلس إلزامية وسيتم تنفيذها تباعاً»، محذراً من مخططات إسرائيلية لخلق قيادة بديلة للشعب الفلسطيني تمرر أجندة إسرائيلية.

وتابع القواسمي: «الحديث عن قيادة بديلة للشعب الفلسطيني هو محاولة للابتزاز، وإن الشعب الفلسطيني لا يقبل الإملاءات من أحد، يجب إخراس كل صوت يغرد خارج السرب ويتقاطع مع إعلام الاحتلال، والحذر الشديد من المحاولات الإسرائيلية وأدواتها لخلق بلبلة داخلية فلسطينية، من خلال بث الإشاعات والأكاذيب مستخدمة بعضاً من أدواتها الرخيصة».

أكّدت جامعة الدول العربية أن القضية الفلسطينية تمر حالياً بمرحلة دقيقة تستلزم تضافر الجهود العربية كافة، من أجل مساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية. جاء ذلك لقاء أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أمس، مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، والوفد المرافق له من أعضاء المجلس.


الحياة: أردوغان يهدد بعملية «وقائية» لإحباط خطة قوة الحدود السورية

كتبت الحياة: أعاد خلط الأوراق على الساحة السورية، إعلان الولايات المتحدة إنشاء قوة عسكرية من 30 ألف عنصر بقيادة الأكراد، وقرعت تركيا طبول الحرب على عفرين والتهديد باستهدافها بضربة «وقائية» وعملية عسكرية بالتعاون مع فصائل معارضة سورية موالية لأنقرة، كما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبعد فترة من غياب التأثير الأميركي الواضح في مجرى الحوادث السورية وتفرّد روسيا بشد حبل التصعيد حيناً والانفراج أحياناً، رأى مراقبون أن خطوة واشنطن الأخيرة تمثل جوهر سياستها المستقبلية في سورية، وتستهدف الضغط على موسكو وتحجيم دورها الحالي في الملف السوري.

وفي نيويورك، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ضرورة أن تبدأ الحكومة السورية والمعارضة «حواراً ذا معنى»، والانخراط بـ»شكل بناء ومن دون شروط مسبقة» في جولة المفاوضات المقبلة التي يستعد المبعوث الخاص ستيفان دي ميستورا لعقدها قريباً.

وأنعشت أميركا ملف الكيماوي السوري بقوّة في مجلس الأمن، متهمة روسيا «بتعمّد التضليل والتمويه لحماية نظام (الرئيس بشار) الأسد»، وذلك في سياق تحرك غربي منسّق لإعادة فتح ملف المحاسبة على استخدام هذه الأسلحة، والذي كانت موسكو استخدمت حق النقض (فيتو) في شكل متكرر لإجهاضه في مجلس الأمن. وقدمت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي لائحة نقاط في رسالة رسمية إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ردت فيها مباشرة على الاتهامات الروسية للجنة التحقيق الدولية بالافتقار إلى المهنية وتشكيك موسكو في صحة تحقيقاتها. وقال ديبلوماسي غربي في نيويورك لـ «الحياة»، إن «مسألة المحاسبة على استخدام الأسلحة الكيماوية أمر لا يمكن التخلي عنه إطلاقاً، على رغم الفيتو الروسي الذي عطل تجديد عمل لجنة التحقيق».

وفيما يحبس الشمال السوري أنفاسه بانتظار ساعة الصفر لعملية تركية ضد «وحدات حماية الشعب» الكردية «بدءاً من عفرين ومنبج» كما هدد الرئيس التركي أمس، دعت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إلى «الهدوء» على الحدود السورية- التركية، وأكدت في المقابل أن عفرين ليست ضمن مناطق عمليات التحالف الدولي في سورية، وهو ما فسّره مراقبون بأن التحالف الذي تقوده واشنطن لن يتدخل عسكرياً في المنطقة إذا تعرّضت لهجوم تركي.

وأعلن أردوغان أمس أن العملية ستتم بمشاركة فصائل المعارضة السورية، من دون أن يسميها. ونقلت مواقع إخبارية سورية قريبة من المعارضة أن كلاً من «فرقة السلطان مراد» و «جيش النصر» أعلنا استعدادهما للمشاركة في المعركة، وتقع هاتان المجموعتان ضمن فصائل «درع الفرات» التابعة لـ «الجيش السوري الحر» والمدعومة من تركيا في جرابلس والباب وأعزاز شرق عفرين.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية أن اردوغان أبلغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ في اتصال هاتفي امس، أن تركيا ستتخذ كل التدابير الوقائية اللازمة لضمان أمنها القومي.

في المقابل، أفادت تقارير صحافية تركية أمس، بأن المقاتلين الأكراد حصّنوا مواقعهم وحفروا خنادق في تسع مناطق قد يستخدمونها لإجبار القوات التركية على خوض حرب استنزاف. وكشفت صحف تركية أن واشنطن زوّدت المقاتلين الأكراد صواريخ مضادة للطيران، تُحمل على الكتف وقصيرة المدى. وليس من الواضح مدى جاهزية «الوحدات» لاستخدام هذه الصواريخ في معركة عفرين.

ووحّد القرار الأميركي بإنشاء قوة الحدود مواقف روسيا وتركيا وإيران والنظام السوري الرافضة بناءَ هذه القوة. وحذّرت وزارة الخارجية الإيرانية أمس، من أن المشروع الأميركي سيزيد من حدّة الأزمة السورية ويُدخلها في «حال فوضى كبرى». وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن «القرار الأميركي المتعلّق بإنشاء قوّة عسكرية جديدة في سورية يعدّ تدخلاً واضحاً في الشؤون الداخلية لسورية». ودعا الولايات المتحدة إلى سحب قواتها من سورية «في أسرع وقت ممكن».


القدس العربي: مداولات لتدشين خط طيران بين إسرائيل والهند يستخدم أجواء السعودية

تل أبيب ترصد 4.5 ملايين دولار للتخطيط لمشروع سكة حديد تربطها بعمان وبغداد والرياض

كتبت القدس العربي: كشف في إسرائيل، أمس الثلاثاء، أن عمليات التطبيع مع السعودية مستمرة، حيث سيتم تدشين خط طيران مباشر مع الهند يستخدم الأجواء السعودية، كما جاء في المداولات بين تل أبيب ودلهي.

وكشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، أنه علاوة على توقيع تسعة اتفاقات تعاون في مجالات الطاقة، الزراعة، السينما، السايبر وغيرها، هناك مفاوضات متقدمة لتدشين خط طيران مباشر.

وأوضحت أن رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو، الذي يواصل زيارة مطولة للهند منذ ثلاثة أيام وقع اتفاقات تعاون كثيرة ومربحة، لكن الأهم هو إجراء مداولات مع المسؤولين الهنود للاتفاق على خط للطيران يقصّر السفر بين البلدين بساعتين، وذلك من خلال موافقة السعودية على تحليق طيران الجانبين في أجوائها السيادية.

واعتبرت الصحيفة «موافقة السعودية التي يتم التداول معها، نوعا من التطبيع»، مشددة على أن «السفر المباشر سيؤدي لخفض كلفة تذاكر السفر ويزيد عدد السائحين المتبادل بينهما.

يشار أن شركة العال الإسرائيلية، تقوم برحلات جوية للهند، ولكن من خلال التحليق جنوبا حتى إيلات والبحر الأحمر إلى جنوب اليمن ومن هناك شرقا للهند، وتستغرق الرحلة من اللد إلى مومباي ثماني ساعات اليوم.

كذلك ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرنوت»، أن الحكومة الإسرائيلية تخطط لمشروع إنشاء سكة حديد تربط إسرائيل بالأردن، ومنها إلى كل من العراق والسعودية. وأضافت أن أولى الإجراءات العملية لتدشين هذا المشروع تمثلت في تضمين موازنة إسرائيل لعام 2019، التي أقرها الكنيست (البرلمان)، قبل ثلاثة أيام، بندًا ينص على تخصيص 15 مليون شيكل (4.5 ملايين دولار أمريكي) لوضع المخطط الهندسي لهذا الخط.

وأوضحت أن القسم الأول من المشروع يتضمن تدشين محطة للسكة الحديدية في مدينة بيسان (شمالي إسرائيل)، ينطلق منها الخط إلى معبر الشيخ حسين الحدودي مع الأردن (شمالا).

وأضافت أن المشروع قد يمتد إلى كل من العراق والسعودية، في حال إبرام اتفاق سلام بينهما وبين إسرائيل.

ومن بين الدول العربية الثلاث يرتبط الأردن فقط مع إسرائيل باتفاقية سلام وقعتها الدولتان عام 1994.

وذكرت الصحيفة أن طول السكة الحديدية داخل إسرائيل سيبلغ 15 كلم، وتتكلف ملياري شيكل (حوالى 600 مليون دولار)، مشيرة إلى أن الخط يتضمن منظومة من الجسور والأنفاق. وأضافت أن إسرائيل تقوم حاليًا بنقل البضائع التي يحتاجها العراق والسعودية ودول خليجية أخرى، والتي تصل عبر ميناء حيفا، في شاحنات إلى الأردن، ومنها إلى هذه الدول.

وأطلق وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، على هذا الخط اسم «خط السلام»، حسب الصحيفة ذاتها.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن السكة الحديدية ستكون مخصصة لنقل الركاب، ولن يقتصر دورها على نقل البضائع فقط.

ونوهت «يديعوت أحرونوت» إلى أن إسرائيل ستدشن في المقابل معبرًا تجاريًا في منطقة الجليل، سيكون مخصصا لاستقبال البضائع التي تصدرها الدول الخليجية والعراق إلى العالم الخارجي عبر الموانئ الإسرائيلية.

وشكلت وزارة النقل والمواصلات الإسرائيلية بالفعل فريقاً من الاستشاريين لوضع المخطط الهندسي للمشروع، وفق الصحيفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:46 am

الأربعاء 17 يناير 2018 
في ما يلي أبرز عناوين الصحف المغاربية الصادرة اليوم الأربعاء ..

* أخبار اليوم:

- دافع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أول أمس الإثنين، أمام أعضاء فريقه البرلماني بمجلس النواب، عن خياراته التي يرى فيها مجموعة من المتتبعين "تنازلا كبيرا". وأكد العثماني خلو الأجندة الحكومية من أي إصلاحات كبرى خلال 2018، معلنا أن أهم أوراش هذا العام هو القانون الإطار الخاص بالتعليم، والقانون الخاص باللاتمركز الإداري، مؤجلا مباشرة إصلاح دعم قانون المقاصة لغاز الطهي إلى ما بعد انتهاء "ترقيم" المغاربة في سجل موحد.

- تطبيق ضبط أسعار المحروقات يرى النور قريبا. لم يعد يفصلنا عن إطلاق تطبيق "محطتي"، الأول من نوعه والخاص بضبط أسعار المحروقات عند التوزيع بمحطات الوقود عبر مختلف تراب المغرب، إلا شهر من الآن. ذلك ما كشفه مصدر مطلع للجريدة، حيث أكد أن أغلب الشركات السبع التي تستحوذ على قطاع المحروقات في المغرب مدت الوزارة بالمعطيات المطلوبة، والمرتبطة بأسعار بيع وشراء المحروقات ومصدرها.

* الصباح :

- تتجه حكومة سعد الدين العثماني إلى إلغاء صندوق المقاصة الذي تستفيد منه الشركات المغربية ومتعددة الجنسيات والأسر الغنية، بنحو 80 بالمئة من مخصصاته المالية، التي وصلت سنة 2012 إلى 56 مليار درهم. وأوضحت مصادر أن الحكومة اتخذت قرار تصفية صندوق المقاصة بعد 2020 أي سنة قبل حلول موعد الانتخابات التشريعية، بوضع سياسة جديدة تتمثل في تقديم دعم مباشر ل8 ملايين أسرة فقيرة. وراج أن الدعم سيتراوح ما بين 500 و700 درهم شهريا، وهو ما يعني إنفاق 3 ملايير درهم إلى 5 ملايير درهم، وهو أقل مما خصص صندوق المقاصة في قانون المالية 2018 ب15 مليار درهم، بعد حذف دعم المحروقات التي أضحى سعرها محررا.

- إجراءات جديدة للحصول على رخصة السياقة. بعدما استمر حظر النظام المعلوماتي الخاص بمؤسسات تعليم السياقة لأسابيع، أعلنت كتابة الدولة المكلفة بالنقل، أول أمس الاثنين، أنه سيتم فتح هذا النظام المعلوماتي، بغرض حجز مواعد امتحان الحصول على رخصة السياقة بالنسبة للمرشحين المسجلين لديها ابتداء من 22 يناير. وأوضحت كتابة الدولة أن تم تحديد العدد الأقصى من المرشحين للصنف "ب" لكل مؤسسة في 10 شهريا بالنسبة إلى كل مدرب ومركبة تتوفر عليها المؤسسة، زيادة على احتساب أجل 45 يوما لاجتياز الامتحان ابتداء من تاريخ التسجيل في النظام المعلوماتي لأخذ المواعيد.

* المساء:

- أكد لحسن الداودي، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة داخل مجلس النواب، أن دعم مادة "السكر سانيدة" هو "أكبر منكر". وفي تلميح صريح بأن زيادة قريبة ستطال سعر مسحوق السكر، قال الداودي "يجب أن تدعموننا في هذه الخطوة مادام أن 70 بالمئة من أموال الدعم لا تذهب للمستحقين"، مضيفا أنه "لا ينبغي أن تقوموا بالاحتجاج في حال قمنا بالزيادة في سعر مسحوق السكر بل يجب أن تستقبلوا الأمر بالتصفيق".

- الحموشي يتعقب شبكات تتاجر في البحوث الجامعية المسروقة. كشفت مصادر مطلعة أن الأمن يتعقب شبكات على الانترنت متخصصة في بيع البحوث الجامعية المسروقة، مشيرة إلى أن عملية البحث والتحقيق التي باشرتها مصالح مكافحة الجريمة الإلكترونية التابعة للشرطة القضائية، جاءت مباشرة بعد انتشار صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة الفايسبوك، تعرض خدمات بيع بحوث جامعية مسروقة لاسيما للمقبلين على نيل شهادة الإجازة في كل التخصصات. كما أن الأمن تلقى شكايات من عمداء كليات بعد ارتفاع عدد الطلبة، الذين تثبت في حقهم سرقة بحوث منشورة على شبكة الانترنت.

* العلم:

- لاحظ عدد من المهتمين ضمنهم إعلاميون ورجال مال وأعمال، أن هناك إقبالا متزايدا على العملة الأجنبية "الأورو" خلال اليومين المواليين لانطلاق عملية الانتقال إلى نظام سعر الصرف المرن، الذي قررته وزارة الاقتصاد والمالية بعد التشاور مع بنك المغرب. وأكدت مصادر متطابقة أن القرار خلق نقاشا حادا داخل قبة البرلمان، موضحة أن القرار كان السبب الرئيسي وراء الدفع إلى اجتماع مشترك اليوم للجنة المالية بمجلسي النواب والمستشارين.

- "منع التعويضات ليس هو المسلك الصائب، وإن كان يقدم حلا نسبيا"، هكذا وصف نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب مقترح القانون المعروض حاليا على لجنة المالية من طرف الفريق الاشتراكي. فقد سجل مضيان أن المسلك الصحيح هو منع تعدد المهام أصلا، وبالتالي فإن وضع المقترح المشار إليه ليس كافيا.

* الاتحاد الاشتراكي:

- مشاركون بالقاهرة يؤكدون على أهمية مقترح الحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء المغربية.. فقد أكد المشاركون في فعاليات الذكرى ال60 لتأسيس منظمة تضامن الشعوب الإفريقية والآسيوية، أول أمس الاثنين بالقاهرة، على أهمية مقترح الحكم الذاتي لحل نزاع الصحراء المغربية. وشدد عدد من رؤساء لجان السلم والتضامن التابعة للمنظمة، في إعلان أصدروه في ختام هذه الفعاليات، التي نظمت على مدى يومين، على أن حل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، رهين بتنفيذ مقترح الحكم الذاتي، الذي يشكل الخيار الأمثل لحماية المنطقة من عدوى الإرهاب.

- كشف ممثل وزارة العدل، خلال أشغال اليوم الدراسي الذي نظمته الجمعية المغربية للطب الشرعي بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، مؤخرا، عن أرقام صادمة بخصوص الممارسة المهنية لهذا التخصص الطبي الحيوي، إذ أوضح هشام الملاطي، في مداخلته، أن عدد الأطباء الممارسين لمهنة الطب الشرعي بمكاتب حفظ الصحة التابعة لوزارة الداخلية لا يتجاوز 36 طبيبا، مبرزا أنهم يتوفرون على شواهد جامعية وخضعوا لتكوين نظري وتطبيقي لمدة سنتين، مضيفا أن هناك 13 طبيبا بالمغرب يزاولون المهنة دون توفرهم على شواهد جامعية.

* الأحداث المغربية:

- منع تعدد التعويضات .. تأجيل الجلسة التي كان مقررا أن تعقدها لجنة المالية. وحسب مصادر الجريدة، فالتأجيل كان مرتبطا بأجندة المجلس الحكومي، بعيدا عن تأويلات رغبة الحكومة في إقبار مشروع القانون. وبخصوص الجدل القانوني المرتبط بوضع مشروع القانون الخاص بمنع تعدد التعويضات، فقد قيل إن الفريق الذي وضعه لم ينتبه إلى أن التعويضات المعنية منصوص عليها في القانون التنظيمي للجماعات الترابية، ولا يمكن تعديلها بمقترح قانون، وإنما عبر وضع مشروع قانون تنظيمي، أو مقترح قانون تنظيمي، احتراما لقاعدة التراتبية.

- تتواصل ردود الأفعال من داخل حزب العدالة والتنمية تجاه قرار الحكومة رفع الرسوم الجمركية على منتجات الألبسة التركية. فبعدما اشتعلت وسائط التواصل الاجتماعي بتغريدات غاضبة، دخل الفريق النيابي للحزب بدوره على خط الرفض، حيث اعتبر أن هذا القرار لا يشجع الثقة في مناخ الأعمال في المغرب، ويطرح سؤال القصد من تحديد المنسوجات التركية لوحدها دون غيرها من الدول التي تصدر منتجاتها من الألبسة للمغرب.

* بيان اليوم:

- بلغ إجمالي الاستثمارات الإعلانية الخام خلال السنة الماضية أزيد من 5.5 ملايير درهم، مسجلة بذلك ارتفاعا قدره 3.2 في المئة بالمقارنة مع سنة 2016. وبحسب الأرقام الصادرة عن تجمع المعلنين المغاربة، فإن الحصة الموجهة إلى الصحافة من قبل المعلنين سجلت تراجعا بنسبة 4 في المئة، حيث تقلصت من 776 مليون و380 ألف درهم سنة 2016 إلى 745 مليون 534 ألف درهم سنة 2017، وتمثل الحصة الموجهة إلى الصحافة 13.5 في المئة من مجموع الإعلانات خلال السنة الماضية.

- أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يوم الاثنين بالرباط، أن الحكومة لم تتراجع عن المجانية في التعليم، وأن رسوم التسجيل في التعليم ستهم فقط الطبقات الميسورة. وشدد رئيس الحكومة، في لقاء تواصلي مع فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، على أن ما يروج حول إقرار مشروع قانون الإطار حول التعليم الذي ستحيله الحكومة قريبا على البرلمان لرسوم التسجيل في التعليم، يهم فقط "الطبقات الميسورة".

* رسالة الأمة:

- الليشمانيا: 1420 تلميذا من بين 3548 من ضحايا الداء. أبرز وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وزير الصحة بالنيابة، عبد القادر اعمارة، أن مجموع الحالات التي ثبت وبائيا أنها لداء "الليشمانيا" بلغ 3548 حالة، من بينهم 1420 تلميذا، "تم التكفل بعلاجهم مجانا بمختلف المراكز والمؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة". وأوضح السيد اعمارة، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس النواب حول موضوع "داء الليشمانيا في بعض المناطق"، أن "هذا الداء الذي يتسبب فيه الفأر الأصهب لا يزال مستوطنا في المغرب الذي لم ينجح في تجاوزه"، متعهدا في الوقت ذاته بتوفير 42 طبيبا، و40 طبيبا متخصصا، و235 ممرضا خلال سنة 2018 بجهة درعة تافيلالت.

- أكد محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أن مجهودات كبيرة تبذل من أجل تطوير قطاع السياحة، الذي يعد من القطاعات الاقتصادية الأساسية بالمغرب. وأوضح ساجد، في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس النواب، حول "النهوض بالسياحة الجبلية"، أن هذا النوع من السياحة يلعب دورا هاما في التنمية الاقتصادية والمجالية، مشيرا إلى أن السياحة الطبيعية والجبلية تشكل أحد أهداف الرؤية الاستراتيجية الوطنية "رؤية 2020"، والتي تقوم على الاستمرار في جعل السياحة أحد المحركات الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالمغرب.

* لوماتان:

- هل المغرب مستعد لنهضة صناعية؟ حسب آخر تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي فإن بلادنا توجد ضمن 58 بلدا (من أصل 100) حيث بنية الإنتاج محدودة، وآفاق الملاءمة مع تحديات الصناعة تعتبر ضعيفة. المغرب يوجد في الواقع ضمن ما يسمى ب"الدول الصاعدة" التي تضم 90 في المئة من دول أمريكا اللاتينية وبلدان الشرق الأوسط وإفريقيا، حسب التقرير.

- تنمية منطقة الأطلس الكبير مرتبطة بشكل كبير بتثمين مواردها الطبيعية وحماية نظامها البيئي. وبالنظر إلى أن الأنشطة الرئيسية المدرة للدخل في هذه المرتفعات هي الزراعة والرعي، فإن الوسط الطبيعي للأطلس الكبير يتعرض لضغط كبير يهدد الموارد المائية وكذا النباتية.

* أوجوردوي لوماروك:

- الصناعة الغذائية والصناعة الثقافية والسياحة والطاقة الشمسية،، هي أبرز فرص الاستثمار بالمغرب. هذا ما تضمنه دليل "فرص النمو بالحوض البحر المتوسط" في إطار برنامج أوروميد إنفست (2013-2017) الذي يمول بشراكة مع اللجنة الأوروبية.

- تم الكشف عن نتائج تحقيق "فرص الشغل للشباب 2017" الذي أعدته مجموعة أمال-جوب. وحسب الوثيقة فإن المكتب الشريف للفوسفاط يبقى المؤسسة المفضلة لطالبي الشغل متبوعة بالمكتب الوطني للسكك الحديدية والمكتب الوطني للماء والكهرباء.

* ليكونوميست:

- بعد توسيع نطاق تقلب سعر صرف الدرهم بنسبة +2,5 بالمائة -2,5 بالمائة، عوض +0,3 بالمائة -0,3 بالمائة، يستعد مكتب الصرف لنشر مذكرة حول آليات التغطية. وقد تم عقد اجتماع أمس الثلاثاء بين مكتب الصرف وتجمع مهنيي الأبناك بالمغرب حول آخر التعديلات.

- الإسمنت: مستويات السوق الأدنى منذ عشر سنوات. فقد بلغ الاستهلاك بالكاد 13.8 مليون طن خلال سنة 2017، بتراجع بلغت نسبته 2.54 في المئة. المهنيون يفتقدون للرؤية، وليس هناك أي ردة فعل للحكومة رغم الوضع المقلق.

* لوبينيون:

- رسميا .. تشكيل اللجنة الوطنية للطلبيات العمومية اليوم. وستسهر هذه اللجنة، التي تعد هيئة مستقلة ذات طابع تقني، على احترام قواعد تنظيم الصفقات العمومية. كما ستحرص على التطبيق الصحيح للنصوص التنظيمية المتعلقة بالصفقات والطلبيات العمومية.

- حقق مشروع التوأمة المؤسساتية المغرب- الاتحاد الأوروبي " دعم مجلس النواب" نتائج مهمة منها على الخصوص إنجاز 64 مهمة وإصدار خمسة دلائل في مجال تعزيز القدرات الإدارية لمجلس النواب. ووفق حصيلة مشروع التوأمة التي قدمها بالرباط خلال ندوة اختتام هذا المشروع، الكاتب العام لمجلس النواب نجيب الخدي، فإن من بين نتائج هذه التوأمة إنجاز 3 دراسات مقارنة حول منهجيات عمل اللجان في مجال المراقبة وصياغة القوانين وتدبير ميزانية وتعبئة 50 خبيرا دوليا لانجاز المهام طيلة مدة المشروع (من الجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس العموم البريطاني ومجلس النواب البلجيكي والبرلمان اليوناني)، ووضع 60 تقريرا وتنظيم منتدى إقليمي حول مشاركة المرأة في العمل البرلماني وإنتاج أربعة أدوات تدبيرية.

* ليبيراسيون:

- أبرزت كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية، رقية الدرهم، أن حصيلة اتفاقيات التبادل الحر المبرمة مع مختلف الشركاء التجاريين كانت "جيدة" وساهمت في الرفع من وتيرة الصادرات. وأوضحت السيدة الدرهم، في معرض ردها على سؤال شفوي حول "تقييم اتفاقيات التبادل الحر" تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن هذه الاتفاقيات ساهمت في الرفع من وتيرة الصادرات التي بلغت خلال العشر سنوات الأخيرة معدل نمو ناهز 16,4 بالمئة مع الولايات المتحدة، و13 في المئة في إطار اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، و16 في المئة في إطار اتفاقية أكادير.

- كشفت الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك أن معدل الاستهلاك السنوي الفردي من البيض سجل ارتفاعا ملحوظا، حيث انتقل الاستهلاك من 138 بيضة للفرد سنة 2010 إلى 180 بيضة للفرد سنة 2017. وأوضحت معطيات أولية للجمعية، بمناسبة اليوم الوطني للبيض، أنه تم تأمين الطلب على بيض للاستهلاك بالمملكة من خلال إنتاج 5.5 مليار وحدة سنة 2017. وضم قطاع إنتاج بيض الاستهلاك سنة 2017، ثلاث محاضن تنتج سنويا حوالي 14 مليون كتكوت (صنف البيض)، و252 ضيعة مرخصة لإنتاج بيض الاستهلاك، وخمسة مراكز مرخصة لتلفيف البيض، وثلاث وحدات لتحويل البيض، فيما بلغ مجموع الاستثمارات في قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3،25 مليار درهم برقم معاملات يقدر ب 6،75 مليار درهم.

* البيان:

- قال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، إن السنة الحالية كانت "استثنائية" من حيث حجم الثلوج التي تساقطت بالمملكة، مما تسبب في إغلاق حوالي 5 آلاف كلم من الطرق الوطنية والجهوية الإقليمية. وأبرز السيد اعمارة، في معرض رده على سؤال شفوي جول موضوع "التدابير المتخذة لفك العزلة عن المناطق المحاصرة بالثلوج" تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أنه تم التعامل مع هذا الوضع من خلال تعبئة 956 آلية، منها 117 آلية خاصة بإزاحة الثلوج موزعة على جميع المصالح الخارجية. وأوضح أن الفرق التابعة لوزارتي التجهيز والداخلية وكافة المنتخبين ساهموا في إيجاد حل لهذا المشكل، مسجلا أنه سنويا يتم اتخاذ مجموعة من التدابير لفك العزلة عن المناطق المحاصرة بالثلوج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:48 am

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية                              

الأخبار : أزمة "الأقدمية" تشتدّ... ولا بوادر حلول قانون الانتخاب امام الحكومة مجددا

كتبت "الأخبار ": تزداد أزمة مرسوم الأقدمية تعقيداً، وترتفع حولها حدّة الخطاب المتشنّج. رأي هيئة الاستشارات أمس ليس إشارة التصعيد الوحيدة. إذ أن البند 24 على جدول أعمال الحكومة غداً لتعديل قانون الانتخاب، سيشكل مادة جديدة للكباش بين الرئيسين ميشال عون ونبيه بري

لم تعد تطوّرات أزمة مرسوم الأقدمية تؤشّر إلى رغبة لدى القوى السياسية في الوصول إلى حلول. منذ أن وقّع الرئيسان ميشال عون وسعد الحريري مرسوم الأقدمية لدورة عام 1994، ونقاط التباعد بين عون وبرّي تزداد كمّاً ونوعاً. وجاءت مطالعة هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل أمس، وتبنّيها وجهة نظر رئيس الجمهورية، لتزيد الأمور سوءاً، خصوصاً مع وصف برّي لهذا الرأي بأنه "استشارة بناءً على الطلب، مع الأسف"، مطلقاً موقفه هذا من طهران.

التصعيد، أمس، يناقض ما أبلغه الحريري لبرّي، في الأيام الماضية، عن أن الأزمة ستنحسر وأن "الأمور متجهة نحو الحلحلة"، بعدما وصل الخطاب إلى سقوف مرتفعة، حول صلاحيات رئيس الجمهورية ووزير المال، والكلام عن نيّة العونيين رفض انتخاب برّي رئيساً للمجلس النيابي المقبل، ومنع حركة أمل من الحصول على وزارة المال، فضلاً عن الكلام عن تعديلات دستورية، لا سيّما المادة 56 من الدستور. وإذا كان البعض يرى في السجال الحاصل مصلحة انتخابية للتيار الوطني الحر في شدّ عصب المسيحيين، فإن ما قد يترتّب على تفاقم الأزمة يفوق قدرة الأطراف الحاليين على اجتراح حلول، في ظلّ غياب راعٍ إقليمي ودولي، والمنطقة برمّتها في طور إعادة التشكّل من جديد.

رأي هيئة الاستشارات أتى مخالفاً لغالبية الدستوريين ذوي الشهرة والخبرة؛ فبعد مواقف الرئيس حسين الحسيني، والوزراء السابقين إبراهيم نجّار وألبير مخيبر وإدمون رزق والنائب السابق صلاح حنين، الى موقف رئيس لجنة الإدارة والعدل النيابية النائب روبير غانم والرئيس نجيب ميقاتي، الذين أكّدوا ضرورة توقيع وزير المال على مرسوم الأقدميات، أتى رأي هيئة الاستشارات ليدعم تفسيرات وزير العدل سليم جريصاتي، الذي اعتبر بعد اجتماع تكتّل التغيير والاصلاح أن "النقاش الدستوري والقانوني انتهى في البلد، بعد صدور رأي هيئة التشريع والاستشارات... وعلى الجميع الامتثال".

ولمّح جريصاتي إلى صلاحيات رئاسة الجمهورية، مؤكّداً أن "الرئيس العماد ميشال عون لا يغالي بممارسة صلاحياته الرئاسية، ونحن لن نقبل بأن ينتقص أحد من صلاحيات الرئيس في هذا العهد، فالرئيس رئيسنا جميعاً، وهو حامي الدستور والقانون".

كلام جريصاتي استدعى ردّاً عاجلاً من وزير المال علي حسن خليل الذي أكّد أن "البحث عن حجج لتغطية تجاوز الدستور لا تنفع وتزيد إرباك أصحابها وتخلق إشكالات جديدة". وشرح خليل أن مجلس القضايا في مجلس الشورى أصدر قراراً بتاريخ 19/11/1992 ويحمل الرقم 4/92-93، وفيه أن "وزير المالية يجب أن يوقّع على كل المراسيم التي يترتب عليها بصورة مباشرة، وحتى بصورة غير مباشرة، نتائج مالية أو أعباءً على الخزينة". ودعا جريصاتي، "المرجع المستشار"، الى أن "يقرأ القرار حتى لا يكرر الخطأ بالخطأ".

تعديل قانون الانتخاب غير وارد

وفيما تتصاعد حدّة الاشتباك حول مرسوم الأقدمية، ويضاف إليه رفض برّي إدخال تعديلات على قانون الانتخاب بعد أن طرح الوزير جبران باسيل في اجتماع اللجنة الوزارية المكلّفة تنفيذ القانون قبل أيام إدخال تعديلات عليه، أتى البند رقم 24 على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء المقرّرة غداً، وفيه يطلب باسيل تعديل قانون الانتخاب لتمديد مهلة تسجيل المغتربين حتى 15 شباط المقبل، ليضيف عاملاً جديداً على خطّ التوّتر، إذ أكّدت مصادر وزارية بارزة في حركة أمل لـ"الأخبار" أن "تعديل أي مادة في قانون الانتخاب أمر غير قابل للنقاش، لأنه سيفتح الباب أمام تعديلات أخرى بما يهدّد بتطيير الانتخابات النيابية". ورغم أن خلافاً كبيراً اندلع حول تمديد مهلة تسجيل المغتربين في اللجنة الوزارية، إلّا أن الحريري عاد وأدرج الأمر على جدول أعمال مجلس الوزراء.

بري: لإلغاء أوسلو وسحب السفارات من واشنطن

الى ذلك، أكّد برّي في كلمة أمام مؤتمر البرلمانات الإسلامية في طهران، أمس، أن "إسرائيل تنوي بناء جدار على الحدود الجنوبية اللبنانية الفلسطينية، في أراض متنازع عليها، وهي ضمن الحدود اللبنانية، يعتبرها لبنان حدوده". وأعلن أن "قوات اليونيفيل أخذت علماً بالبدء بالبناء آخر الشهر الحالي، بالرغم من الرفض اللبناني"، معتبراً أن "كل هذا ضغط مؤكد لتمرير صفقة العصر أو عقاب لعدم تمريرها". وكرّر برّي دعوته التي أطلقها في "مؤتمر دعم الشعب الفلسطيني" (انعقد في طهران في شباط 2017)، إلى الدول الإسلامية لـ"إغلاق سفاراتنا في واشنطن، إذ إن سفاراتنا أساساً لا تفعل شيئاً سوى تلقّي الإملاءات التي تناسب السياسات والمصالح الاميركية". كذلك دعا المجتمعين إلى "وقف كل المفاوضات المتصلة بما يوصف بعملية السلام، وإصدار إعلان واضح بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها الأبدية القدس، ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني وإلغاء اتفاق أوسلو...".


البناء : خلط أوراق انتخابي في العراق وضغوط أميركية سعودية على العبادي للتأجيل الأتراك يلمّحون لدخولهم عفرين بضوء أخضر أميركي... ودمشق تستعدّ للاحتمالات كافة طلب رأي هيئة الاستشارات في وزارة العدل يطيح مساعي الحريري للتسوية حول المرسوم

كتبت "البناء ": مع تراجع الملفات المشتعلة وفقاً لبرامج أولويات الرئيس الأميركي دونالد ترامب وعنوانها إيران، رغم الزخم الذي توحي به في البدايات، تعود إلى الواجهة الملفات الطبيعية غير المفتعلة، حتى لو كان الدور الأميركي فيها حاضراً ولا يخلو من الافتعال. فالملف النووي الإيراني عاد إلى موقعه الطبيعي بعد أيام فرض خلالها التوتر على المنطقة والعالم، ومثله قبل أسبوع ملف الوضع الداخلي في إيران، لتتصدّر الاهتمامات ملفات مثل الانتخابات العراقية مع نهاية مهل تشكيل اللوائح والتحالفات، والتجاذب التركي الكردي الأميركي حول الوضع شمال سورية. وفي كلّ من الملفين بعض من الضجيج الأميركي.

مصادر عراقية متابعة للملف الانتخابي تؤكد أنّ الضغوط التي مثلها السيّد مقتدى الصدر على خيارات رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي في انتقاد تحالفه مع قادة الحشد الشعبي، وهو التحالف الذي انفرط عقده خلال ساعات، لا تنفصل عن التحركات التي تضغط لتأجيل الانتخابات البرلمانية، لمنع قوى محور المقاومة من امتلاك أغلبية برلمانية حاسمة، خصوصاً بعدما بدا أنّ تحالفات كلّ من المتنافسين على رئاسة الحكومة حيدر العبادي وسلفه نوري المالكي ستجعل الأغلبية الحاسمة في البرلمان الجديد موزّعة بينهما، ولا يعود مهمّاً عندها مَن يتولّى منهما رئاسة الحكومة، طالما التحالفات تتمّ مع قوى منتمية لمحور المقاومة. وقالت المصادر إنّ ضرب تحالف العبادي مع الحشد الشعبي تمهيداً لربطه بحلف مع جماعات تتأثر بالموقفين السعودي والأميركي تحتاج وقتاً ولا تبدو جاهزة الآن. وهذا ما يجعل التأجيل مطلباً، لا يبدو العبادي مستجيباً لتلبيته بعد.

على الضفة الموازية في شمال سورية، واصلت واشنطن تلاعبها بالورقة الكردية بوجه الأتراك، فقال البنتاغون تعليقاً على التهديدات التركية بدخول مدينة عفرين الواقعة تحت السيطرة الكردية، إنّ عفرين ليست ضمن نطاق عمل التحالف الذي تقوده واشنطن. وهو ما سبق وقالته واشنطن قبل عامين عن بلدة منبج عندما هدّد الأتراك بدخولها، بينما تحدّثت مصادر تركية عن نتائج اجتماع رئيسَيْ أركان الجيشين الأميركي والتركي بما يمنح الجيش التركي الضوء الأخضر لدخول عفرين، فيما نفت مصادر كردية في لجان الحماية حصول أيّ توافقات من هذا النوع، مؤكدة رفض أميركا وروسيا ودمشق للعملية التركية، فيما أكدت مصادر سورية مطلعة متابعة التفاصيل لحظة بلحظة، والاستعداد لكلّ الاحتمالات بما فيها التدخل العسكري في عفرين ومواجهة أيّ عملية عسكرية تركية تستهدفها.

لبنانياً، قالت مصادر متابعة لمساعي رئيس الحكومة سعد الحريري للدخول على خط حلحلة قضية المرسوم العالق بين رئاستَيْ الجمهورية ومجلس النواب، إنّ إصرار وزير العدل على طلب رأي هيئة الاستشارات في وزارته في القضية وصدور هذا الرأي قبل قيام رئيس الحكومة بمفاتحة رئيسَيْ الجمهورية والمجلس النيابي بمبادرته، يجهض فرصة قيامه بمسعى الوساطة ويعيد التوتر والاشتباك إلى الذروة. وهو ما عبّرت عنه سجالات بعد ظهر أمس بين وزيرَيْ العدل والمالية بصورة خاصة.

عون: قضية المرسوم انتهت و"الاستشارات" قالت كلمتها

لم يمنح القضاء الوقت الكافي للعاملين على خط المعالجة السياسية لأزمة مرسوم أقدمية الضباط بين بعبدا وعين التينة، إذ "سبق السيف العذل" في بلدٍ يعيش على التسويات، وحسمت هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل نزاع القوم لمصلحة رئيس الجمهورية وقطعت الطريق على مسعى رئيس الحكومة سعد الحريري الذي لن يُكتَب له النجاح بعد اليوم. ما يعني أن الأزمة مرشّحة للمزيد من التصعيد بعد الرأي الاستشاري الذي صبّ الزيت على نار الخلاف المستعر بين الرئاستين الأولى والثانية ورفع وتيرة السجال السياسي والإعلامي والقانوني بين حركة أمل والتيار الوطني الحر وتكتل التغيير والإصلاح.

وبعد أن رفض رئيس المجلس النيابي نبيه بري اللجوء الى القضاء للطعن بالمرسوم، فضل رئيس الجمهورية استباق زيارة الحريري والاستكشاف بالنار قانونية ودستورية المرسوم عبر وزارة العدل المحسوبة على بعبدا التي اعتبرت أن قضية المرسوم انتهت وباتت خلفها، بعد أن قالت "الهيئة" كلمتها بحسب معلومات "البناء" وبالتالي أي مبادرة أو اقتراحٍ "معجل مكرر" يُنقل الى بعبدا فهو قابل للنقاش لكنه لن يُلغي مرسوم الأقدمية الموقع من رئيس البلاد ورئيس الحكومة والوزير المختص ولن تُجمّد مفاعيله القانونية والإدارية وحق ضباط دورة 1994 في الاستفادة منه.

واعتبرت هيئة "التشريع والاستشارات" في وزارة العدل خلال مراسلة مع وزير العدل بناءً على طلبه "أنّ الوزير المختص الذي يحقّ له توقيعَ المرسوم إلى جانب كلّ مِن رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة هو وزير الدفاع، وأيّ وزير آخر يتبع أحد أو بعض الضبّاط لإدارته، ولا يشترك وزير المال في التوقيع معه"، واستندت الهيئة في قرارها الى قرار مجلس الشورى في العام 1991 الذي أفتى بعدم ضرورة توقيع وزير المال على المراسيم التي لا ترتب أعباءً مالية وأن وزير المال ليس قيّماً على سائر الوزارات.

وفي وقتٍ يعتزم الرئيس الحريري زيارة بعبدا خلال الأيام القليلة المقبلة وإطلاع رئيس الجمهورية على اقتراح رئيس المجلس، توقفت مصادر نيابية عند توقيت صدور رأي الاستشارات قبيل عرض الحريري وساطة بري على الرئيس عون، غير أن مصادر مطلعة أوضحت لـ "البناء" أن "رأي هيئة الاستشارات أقوى من أي مبادرة من هنا واقتراح من هناك ووضعت الخلاف السياسي والقانوني في نصابه، وبالتالي لم يعد هناك لزوم لأي تسوية وحلول وسطية للخلاف"، مؤكدة أن "هيئة الاستشارات هيئة مستقلة لا علاقة لبيانها بزيارة رئيس الحريري الى بعبدا". واستبعدت المصادر أن يوافق الرئيس عون على اقتراح الحريري لا سيما بعد رأي القضاء وأقصى ما يمكن أن يوافق عليه هو استلحاق دورات أخرى الى مرسوم الأقدمية".

الديار : اشتعلت بين بعبدا وعين التينة حول دستورية المرسوم الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف بري : انها استشارة بناء للطلب….. مع الاسف

كتبت "الديار ": اشتعلت بين بعبدا وعين التينة وبالتحديد بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري، واذا كان هنالك مشروع اقتراح يقضي بدمج مرسوم منح سنة اقدمية لضباط دورة 1994 ثم مرسوم لترقية 19 ضابطاً ضمن لائحة الترقية من رتبة عقيد الى عميد، من دورة 1994، ومرسوم ثالث يقضي بترقية 5 ضباط من دورة 1994 من رتبة مقدم الى رتبة عقيد. فان هذا الاقتراح سقط، ورفضه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون معتبرا انه كرئيس للجمهورية منذ توقيعه على المرسوم الذي وقعه وزير الدفاع ثم رئيس الحكومة وانتهى بأعلى توقيع رئيس الدولة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون فانه من غير المقبول ولا يمكن هذا ان يحصل في عهد الرئيس العماد ميشال عون ان يعيد المرسوم العادي الذي هو من اختصاص صلاحيات رئيس الجمهورية الدستورية في دستور ما بعد الطائف ان يقوم رئيس الجمهورية باعادة المرسوم الذي وقعه الى وزير المالية كي يوقعه كي يصبح نافذا، بل يعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون انه بمجرد ان وقع المرسوم الذي منح سنة اقدمية لدورة 1994 فان المرسوم اصبح نافذا.

اما اجواء بعبدا واجواء وزارة العدل فتقول ان مرسوم منح الاقدمية لا يرتب اعباء مالية فورا، بل يرتب في المستقبل اعباء مالية، ولذلك فان مرسوم منح اقدمية لدورة 1994 يحتاج الى توقيع وزير المالية لانه لن يرتب اعباء مالية فورا. وكم من مراسيم منح سنة اقدمية او ستة اشهر اقدمية لضباط او رتباء او افراد في الجيش اللبناني تم منحهم اقدمية ووقعها وزير الدفاع ورئيس الجمهورية ورئيس الحكومة دون توقيعها من وزير المال. واذا كان الدكتور علي حسن خليل وفق اجواء بعبدا اعتبر ان المرسوم العادي يرتب في المستقبل اعباء مالية، وبالتالي فان كل مرسوم عندها يجب ان يوقعه وزير المالية فمعنى ذلك ان وزير المالية اصبح وصيا على كامل الوزراء وعلى مجلس الوزراء وعلى صلاحيات رئيس الجمهورية وموقف وزير المالية بهذا الشكل هو اعتداء على صلاحيات رئيس الجمهورية الدستورية ما بعد الطائف في شأن المرسوم العادي الذي يوقعه وزير مختص مع رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية.

وعلى كل حال اذا كان البعض يعتقد انه يمكن ان يتم الانقضاض على المرسوم العادي الذي هو من صلاحية توقيع رئيس الجمهورية فان هذا الامر لن يحصل في عهد الرئيس ميشال عون.

وقال وزير العدل الدكتور سليم جريصاتي ان اعلى هيئة هي هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل اصدرت سنة 1990 فتوى قانونية واضحة بتفسير سير المرسوم وتوقيعه، ونحن لم نكن سنة 1990 في الحكم او موجودين لنطلب رأي هيئة التشريع والاستشارات .

واعتبر الوزير سليم جريصاتي ان النقاش الدستوري والقانوني انتهى بعد صدور قرار هيئة التشريع والاستشارات فهي اعلى سلطة ادارية وان التكتل والتيار الوطني الحر مرجعهما دائما الدستور والقانون.

رد وزير المالية الدكتور علي حسن خليل على جريصاتي

هذا وقد رد وزير المالية الدكتور علي حسن خليل على جريصاتي بالاتي:

"اخر الابداعات ان اسمع من وزير معني ان من استشار هي اعلى سلطة قضائية ونتحدث بالقانون.

لا احد فوق الدستور ونحن نتحمل مسؤولية كل كلمة نقولها ونعرف معناها جيدا ولا يهول احد علينا. وافضل لمعاليه ان يقول انه لم يعد يريد الحديث عن الدستور ولا يعتقد ان بامكانه منع الاراء المختلفة لفتاويه.

وهنا قام وزير المال الدكتور علي حسن خليل بالاستشهاد بفتوى صادرة عن هيئة التشريع والاستشارات عام 1992 تعتبر ان توقيع وزير المالية هو ضروري لاي مرسوم يرتب اعباء مالية فورية او يرتب اعباء مالية في المستقبل، وبالتالي فان دستورية مرسوم اعطاء سنة اقدمية للضباط يرتب اعباء مالية مستقبلية، وعمليا فقد رتب قانون منح سنة اقدمية للضباط اعباء مالية بدليل ان 24 ضابطاً من دورة 1994 استفادوا من ترقية عقيد الى عميد ومن ترقية مقدم الى عقيد، وهذا يعني اعباء مالية اضافية عبر زيادة رواتبهم ومخصصاتهم وتعويضاتهم. وبالتالي فالمرسوم منح سنة اقدمية سيحتاج الى توقيع وزير المالية لانه يرتب اعباء مالية وبالفعل فقد رتب اعباء مالية عبر الترقية التي صدرت بعد اقل من شهر من منح سنة اقدمية.


النهار : الأزمة إلى اشتعال ومخاوف على الانتخابات

كتبت "النهار ": مع ان ذروة المفارقات التي تواكب التأزّم السياسي تتمثل في إجماع الرؤساء والزعامات على عدم التشكيك في اجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد في 6 أيار المقبل، بدا في الايام الاخيرة ان وتيرة التشكيك قد زادت ولم تتراجع بفعل "الشبهة" التي بات يثيرها استفحال الأزمة السياسية القائمة منذ توقيع مرسوم أقدمية ضباط دورة 1994 الذي تسبب بأزمة بين الرئاستين الاولى والثانية.

وتبعاً لذلك لم يفاجأ معظم المعنيين والقوى السياسية أمس باشتعال موجة جديدة حادة من السجالات بين فريقي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري تسبب بها صدور رأي هيئة التشريع والاستشارات الذي نشرته "النهار" أمس في مسألة توقيع وزير المال المرسوم والذي جاء لمصلحة موقف رئيس الجمهورية. لكن ردود فعل الرئيس بري وفريقه أثبتت مرة أخرى ان عمق الأزمة تجاوز البعد القانوني والقضائي بدليل التشكيك في الجهة التي أصدرت الرأي واعتبارها محسوبة على وزارة العدل وفريق رئيس الجمهورية، وهو موقف كان بري عبر عنه أساساً منذ بدء الازمة تلميحاً وتصريحاً باعتباره وزارة العدل وزارة لفريق، ورد عليه "التيار الوطني الحر" غامزاً من قناة سياسات وزارة المال أيضاً.

وقبل الغوص في تفاصيل الموجة الحادة الجديدة تقتضي الاشارة الى ان الصورة تظهر ضبابية على مستوى الانتخابات، وتبدو الصعوبات واضحة في ظل المخاوف من محطات سياسية ساخنة تؤثر في إجرائها، وخصوصاً في ما يتعلق باتجاهاتها النهائية، ليس فقط في الترشيحات والتحالفات، إنما في عدم توافر توافق سياسي بين قوى أساسية بما فيها تلك المشاركة في الحكومة، حيث يبحث الجميع في المعادلات الجديدة ويقرأون في الحسابات والجدوى، وحتى في إمكان إجرائها، على رغم أن الرئيس عون أكد لدى استقباله أعضاء السلك الديبلوماسي في بعبدا أمس "ان الانتخابات النيابية ستحصل في موعدها، وأن إنجاز قانون انتخابات، وبعد جهود مضنية، يقوم على النسبية للمرة الأولى في تاريخ لبنان، سيؤمن مزيداً من الاستقرار السياسي، لأنه سيسمح بعدالة أكثر في التمثيل".


الجمهورية : سجال الأقدمية يزداد ضراوة.. وتعديل مهَل في قانون الإنتخابات غداً

كتبت "الجمهورية ": مع دخول البلاد مدارَ الانتخابات النيابية، والتحضيرات والاستعدادات لخوض غمارها في السادس من أيار المقبل، دخل مرسوم الأقدمية لضبّاط دورة 1994 مرحلةً جديدة، بعدما اعتبَرت هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل أنّ وزير المال لا يشترك في التوقيع على المرسوم مع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء، وأنّ الوزير المختص بالتوقيع هو وزير الدفاع، مؤيّدةً بذلك موقفَ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي تلقّى جرعة دعمٍ إضافية من بكركي، فقال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبَيل سفره إلى القاهرة: "إذا كنّا نريد الاحتكام إلى القانون، فاليوم (أمس) بالذات نشِر رأيُ هيئة الاستشارات، والأمر واضح، فإذا كانت النيّات سليمة ولا خلفيات وراءَها فالدستور والمادة 54 واضحان. إنّ موضوع الأقدمية شيء وموضوع الترقيات شيء آخر، فالأوّل يوقّع على مرسومه وزير الدفاع، أمّا الثاني فحتماً يوقّع عليه وزيرُ المالية، لذلك الخلاف يجب أن ينتهي لأن لا سبب له".

لم يُنهِ رأيُ هيئة التشريع والاستشارات في قضية مرسوم الأقدمية أبوابَ الأزمة السياسية، بل كشَف عقمَها وعمقَها، خصوصاً بعد ردِّ رئيس مجلس النواب نبيه بري، معطوفاً على ردِّ وزير المال علي حسن خليل.

وفيما لم يَصدر عن رئيس الحكومة سعد الحريري أيّ تعليق على رأي الهيئة، اكتفَت كتلة "المستقبل" بعد اجتماع عقدَته برئاسته، بتثمينِ الجهود التي يقوم بها "لاحتواءِ تداعيات أزمة مرسوم الأقدمية لضبّاط دورة 1994، وتفادِي انعكاسها سلباً على الأداء الحكومي وعلى مصالح المواطنين".


اللواء : تراشق عابر للحدود بين بعبدا وعين التينة.. ومجلس وزراء ملتَهِب في السراي عون يعتبر النسبية تعزِّز الإستقرار.. وترحيب سعودي بالتحقيقات الأميركية بتمويل "حزب الله"

كتبت "اللواء ": تجاوز الرئيس ميشال عون في خطابه امام ممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة في لبنان الأزمة الراهنة، المتعلقة بالاشتباك الحاصل مع الرئيس نبيه برّي، مركزاً على الاستقرار السياسي، حيث يُشكّل قانون النسبية عاملاً يزيد الاستقرار السياسي، فضلاً عن أهمية حفظ الاستقرار الأمني في منطقة ملتهبة، معتبراً "ان مثل هذا الأمر بالغ الصعوبة".

وكشفت تطورات الموقف بعد استشارة هيئة القضايا في وزارة العدل والتي أيدت موقف رئيس الجمهورية في ما خص مرسوم الاقدمية المتعلق بضباط دورة 1994، من ان وزير المال علي حسن خليل ليس وصياً على زملائه الوزراء، وبالتالي فإن توقيعه على المرسوم ليس في محله.. ان الوضع القائم آخذ في التدهور، الأمر الذي يفسّر على الارجح نقل جلسة مجلس الوزراء من بعبدا إلى السراي، وتعذّر لقاء الرئيسين عون وسعد الحريري "لاحتواء تداعيات أزمة مرسوم الاقدمية لضباط دورة 1994، وتفادي انعكاساتها سلباً على الأداء الحكومي وعلى مصالح المواطنين"، على حد تعبير كتلة المستقبل النيابية بعد اجتماعها أمس برئاسة الرئيس الحريري.

وتوقفت أوساط متابعة للموقف عند استباق التيار الوطني الحر ما كان متوقعاً من لقاء الرئيسين عون والحريري الذي ارجئ، بإعلانه بعد اجتماع تكتله النيابي ان ملف الاقدميات طوي إلى غير رجعة، وانتهى البحث الدستوري والقانوني به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:49 am

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

خصصت الصحف الصادرة اليوم  بأروبا الغربية تعاليقها وتحليلاتها لإطلاق المفوضية الأوروبية عملية لوضع تصورات بشأن نشر المعلومات الخاطئة على الأنترنيت، و الانفجار الذي وقع في مبنى في شمال بلجيكا ومسألة السلامة في حرائق المباني و الوضع المتفجر في شمال سوريا والأوراش ذات الأولوية لرئيس مانويل ماكرون .

ففي بلجيكا، كتبت (لاليبر بلجيك)في مقال تحت عنوان " أوروبا تبحث عن سبل التمييز بين الصحيح والخطأ "، أن ظاهرة الأخبار الخاطئة خلفت أضرارا بالولايات المتحدة، وخاصة خلال الانتخابات الرئاسية، مضيفة أن القارة العجوز ليست في منأى عن هذه الممارسات.

وأكدت (ليكو) أن المفوضة الأوروبية المكلفة بالاقتصاد والمجتمع الرقمي ماريفا غابرييل دعت إلى اعتماد " مقاربة أوروبية " حول الأخبار الكاذبة من خلال إطلاق هذا التفكير الذي يأتي في وقت يأمل فيه الرئيس ماكرون تقنين هذا الموضوع قبل نهاية 2018 ".

واهتمت (لوسوار) بالصيد الكهربائي المثير للجدل في وقت تستعد فيه أوروبا لتوسيعه إلى البحر الشمالي، على الرغم من تشكيك العلماء في هذه الممارسات وتحذيرات الجمعيات البيئية وبعض الصيادين.

وأضافت الجريدة أن هذا الموضوع يثير جدلا بالبرلمان الأوروبي، مشيرة إلى أن النواب الأوروبيين يقررون اليوم الثلاثاء تكثيف هذه الممارسة جنوب بحر الشمال، أي أمام الساحل البلجيكي، مع إمكانية تمديده لباقي البحار الأوروبية. واهتمت الصحف البرتغالية على الخصوص بمسألة السلامة في حرائق المباني والميثاق الجديد لأخلاقيات الحزب الاشتراكي .

وذكرت صحيفة (بوبليكو ) أن الأسقف التي تحتوي على الصخر الحريري تم استبادله في العديد من المدارس بلوحات قابلة للاشتعال شبيهة بتلك التي استعملت في مقر جمعية فيلا نوفا دا رينها في تونديلا ، حيث أودى حريق بحياة ثمانية أشخاص يوم السبت الماضي وخلف إصابة 32 آخرين ، 18 منهم إصابتهم خطيرة .

وقد سجل ارتفاع في عدد الضحايا حرائق المباني التي بنيت بهذه المواد ، وهي وفيات تنجم أساسا عن انبعاث وبشكل سريع دخان سام.

وتطرقت صحيفة (دياريو دي نوتيسيا) إلى اقتراح الحزب الاشتراكي على النواب البرلمانيين ميثاق أخلاقيات شبيه بذلك الذي تم تطبيقه على أعضاء الحكومة ، لكن هناك عبارة تحدث الفرق: الأحداث "الرياضية" وحسب اليومية فإن المشروع يتوخى مراجعة تقليد قديم للأندية الوطنية يقضي بدعوة النواب البرلمانيين للذهاب لمشاهدة مباريات كرة القدم ، مضيفة أن الدعوة تتضمن تكاليف تفوق 150 أورو ، غير أن النواب لايمكنهم قبول ذلك.

وفي فرنسا، ركزت الصحف على الأوراش ذات الأولوية بالنسبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعلى رأسها محاربة الهجرة السرية.

واهتمت (ليبيراسيون) بالزيارة التي يعتزم ماكرون القيام بها اليوم الثلاثاء إلى كالي وهي مدينة توجد شمال فرنسا والتي تجسد حدة أزمة الهجرة، مشيرة إلى أن هذه الزيارة تأتي في ظل الجدل حول سياسة الهجرة التي تنهجها الحكومة، وذلك يومين قبل انعقاد القمة الفرنسية - البريطانية والتي تأمل من خلالها باريس تحسين التدبير المشترك للحدود.

من جانبها، نشرت (لوفيغارو) نتائج استطلاع للرأي كشف على أن مكافحة الهجرة السرية من المواضيع ذات الأولوية بالنسبة للفرنسيين بعد المواضيع الاقتصادية

و في إسبانيا، اهتمت الصحف بإصدار الحكم على أطر الحزب الانفصالي الكاتالاني في قضية فساد، حيث أشارت (إل باييس) إلى أن العدالة اعتبرت أن هذا الحزب الذي أصبح بعد ذلك يحمل إسم الحزب الديمقراطي الأوروبي لكتالونيا للرؤساء السابقين للإقليم كارلس بيغديمونت وآرتو ماس، تلقى عمولات غير شرعية بقيمة 6ر6 مليون أورو من أجل بناء مشروع قصر الموسيقى ببرشلونة.

وأضافت أن المحكمة أمرت بأداء هذا المبلغ وبأربع سنوات سجنا ضد مسؤولين سابقين في الحزب وفي هذه المؤسسة الثقافية.

من جانبها، كتبت (إل موندو) أن القضاء وقف على وجود " اتفاق إجرامي " بين الحزب الانفصالي الكاتالاني وقصر الموسيقى وشركة البناء الحديدية من أجل أن يحصلا على عمولات غير قانونية مقابل عقود للأشغال العمومية.

أما (آبي سي) فاعتبرت أن هذا الحكم ينزع المصداقية عن " آباء الاستقلال في كاتالونيا والحزب الذي قسم الإقليم إلى قسمين".

أما الصحف الإيطالية فأولت اهتمامها للانفجار الذي تسبب أمس الاثنين في انهيار مبنى شمال بلجيكا وبتصريحات زعيم حزب رابطة الشمال الإيطالي بشأن "اندثار العرق الأبيض نتيجة تدفقات المهاجرين" .

و كتبت صحيفة (كوريري ديلا سيرا) أن انفجار قوي أدى مساء أمس الإثنين بوسط أنفيرس (شمال بلجيكا) إلى انهيار مبنى به مطعم إيطالي ، مضيفة أن الحادث خلف إصابة 14 شخصا ، خمسة منهم إصابتهم بالغة الخطورة.

وأشارت إلى أن مدينة أنتويرب التي وقع فيها الانفجار "كانت واحدة من أكثر المناطق التي ينشط فيها أعضاء السلفية الجهادية في الماضي ".

من جانبها، ذكرت صحيفة (لاستامبا) أن الشرطة البلجيكية استبعدت ارتباط الحادث بعمل إرهابي، لكن فرضية وقوع الحادث بسبب تسرب الغاز لازالت غير مؤكدة حسب وسائل الإعلام المحلية.

أما صحيفة (لاريبوبليكا) فقد تطرقت لتصريحات زعيم رابطة الشمال (حزب يميني ) التي قال فيها إن "العرق الأبيض" الإيطالي قد يندثر ما لم يتم اتخاذ إجراءات أكثر نجاعة لوقف تدفقات المهاجرين الأفارقة.

و اعتبرت اليومية أن العنصرية عادت بشكل كبير للخطاب اليومي للفاعلين السياسيين حتى و"لو كنا نغض الطرف عنها"، مضيفة أن أحزاب إيطالية انتقدت هذه التصريحات و وصفتها ب"العنصرية".

ونقلت عن مرشح رابطة الشمال في الانتخابات التشريعية المقررة في الرابع من مارس القادم قوله إن "التصريحات ليست لها علاقة بكراهية للأجانب أو عنصرية، بل هي مسألة منطقية وعقلانية، إذ "لا يمكننا الترحيب بجميع المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى إيطاليا".

وعلقت الصحف السويسرية على الوضع المتفجر في شمال سوريا وعودة الجهاديين وأسرهم إلى دول أوروبية. وتساءلت صحيفة "لوتون" تحت عنوان "سوريا: تركيا تهدد بالتدخل"، عما إذا كانت أنقرة قادرة على دفع قواتها إلى الشمال السوري بعد شعورها بالخيانة من قبل الروس والأمريكيين.

وفي نفس الموضوع، ركزت صحيفة "فانت كاتر اور" على رد الفعل "العنيف" للرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي وصف القوة الأمريكية الكردية الجديدة بأنها "جيش إرهابي".

واضافت الصحيفة أن اردوغان أكد أن الجيش التركي انتهى من الاستعدادات لشن هجوم على الحدود، مبديا تصميمه الاستيلاء على عفرين ومنبج، معقلين للمقاتلين الاكراد .

وتوقفت صحيفة "تربيون دو جنيف" عند اشكالية العودة المتوقعة الى ألمانيا لحوالي مائة طفل صغير ورضيع كان والديهم يقاتلون مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وأضافت اليومية تحت عنوان "الألمان في مواجهة عودة أطفال الجهاديين" أن "برلين تتفاوض على إطلاق سراح أطفال لمناصرين للجماعة المتطرفة قدموا من ألمانيا، والذين ألقي عليهم القبض في العراق وسوريا".

واهتمت الصحف الألمانية بجهود قيادة الحزب الديمقراطي الاشتراكي لإقناع الحزب بمفاوضات تشكيل تحالف مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية انغيلا ميركل.

وقالت صحيفة " فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ" أن أندريا نيلز هي القيادية الوحيدة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، التي على عكس مماطلة الاشتراكيين الديمقراطيين، أمسكت الثور من قرنيه للدفاع عن المفاوضات مع الحزب المسيحي الديمقراطي وحليفة المسيحي الاجتماعي.

وحسب الصحيفة ، فان نيلز كانت على صواب في كون الحزب الاشتراكي الديمقراطي جدير بان يتم الكفاح من أجل نجاحه في المفاوضات:المساواة في مساهمات التأمين الصحي، والتخفيف فقط بالنسبة لذوي الدخل الأدنى وقانون للهجرة.

وكتبت صحيفة "رينيشه بوست" أن الثورة داخل الحزب الديمقراطي الاشتراكي ضد تشكيل تحالف مع الاتحاد المسيحي "هي في المقام الأول انتفاضة ضد زعيم الحزب مارتن شولتس، الذي يقوض أي قرار معارض للتحالف"، متوقعة أن يضطر إلى التخلي عن منصبه في حالة عارض مؤتمر الحزب المقرر عقده الأحد المقبل، مفاوضات التحالف.

أما صحيفة "شتوتغارتر تسايتونغ" فترى أن كل من يدعو الى مطالب اضافية في الحزب الاشتراكي الديمقراطي أو يطالب بانهاء المحادثات يجب ان يسأل نفسه عن نوع الكوكبة التي يعتقد انها ستكون قادرة على تحقيق نتائج أفضل لناخبيها في ضوء نتائج الانتخابات الكارثية التي أسفرت عن 20 في المئة ويتعين عليه أن يشرح ما هي البدائل.

واعتبرت الصحيفة أن إجهاض المحادثات يعني إجراء انتخابات جديدة والتي لا يمكن أن تختلف نتائجها، بالنسبة للديمقراطيين الاشتراكيين، عن خسارة المزيد من الأصوات.

وفي بريطانيا، اهتمت الصحف بانعكاسات إفلاس المجموعة البريطانية كاريليون وبناء مخيم في بورما لاستقبال الروهينغا ، الأقلية المسلمة

وابرزت صحيفة (الغارديان) الجهود المبذولة من قبل الحكومة لإنقاذ مناصب الشغل عقب إفلاس مجموعة كاريليون للبناء والخدمات المثقلة بالديون وأضافت أنه لمواجهة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لانهيار هذه المجموعة ، عقدت حكومة تيريزا ماي أمس الاثنين اجتماع أزمة بحضور الوزراء المعنيين ، من بينهم وزير المالية فيليب هاموند.

وحسب (فيانانشل تايمز) فإن الحكومة البريطانية فرضت منح ضمانات لإنقاذ المجموعة التي تتخط في صعوبات مالية جسيمة والتي تشغل 43 ألف شخص في انحاء العالم (كندا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا)، 19 ألف و500 منهم في بريطانيا العظمى ، لكنها التزمت بتمويل الخدمات العمومية التي تؤمنها الشركة للمملكة المتحدة وبدفع الأجور .

وتطرقت (ديلي تلغراف) إلى بناء في بورما مركزا للاستقبال المؤقت في غرب البلاد اللاجئين الروهينغا (الأقلية المسلمة)، مضيفة ان هذا المركز سيضم 30 ألف غرفة وسيمتد على مساحة 50 هكتار وسيتكون من 625 مبنى .

وأشارت إلى ان سيتم اتخاذ إجرءات للتحري بشان هوية الاجئين ، لكنها تبدو مهمة صعبة لأن الروهينغا لا يتوفرون على وثائق رسمية.





من الصحف البريطانية

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بتغطية الاحتجاجات في تونس فقالت إنه مع ارتفاع معدلات البطالة التي بلغت نحو 12 بالمئة، وبلوغ التضخم أعلى معدل له خلال ثلاث سنوات ونصف، وارتفاع أسعار الغذاء بنحو 10 في المئة، فقد اتجهت الحكومة إلى فرض زيادات في الضرائب والأسعار، ضمن سعيها لاسترضاء المانحين الدوليين، عبر خفض عجز الموازنة، ومنح صندوق النقد الدولي تونس قرضا، بقيمة 2.9 مليار دولار، على وعد بأن تنفذ إصلاحات اقتصادية .

من ناحية اخرى رات الصحف إنه من حق أكثر من نصف مليون شخص من الروهينجا الذين أجبروا على ترك بلادهم في حملة وصفتها الأمم المتحدة بأنها "مثال يحتذى به في التطهير العرقي" الرجوع إلى منازلهم، لكنها شددت على أن الاتفاق يجب ألا ينفذ دون ضمانات لسلامة من يختارون العودة، مؤكدة على أن الاتفاق يتعين تنفيذه في اطار المساعدة في العودة لا الاجبار عليها، وأضافت أن الاتفاق أيضا يجب ألا يحمي المتسببين في تشريد وقتل واغتصاب آلاف الأبرياء، مؤكدة على أن الاستعجال الذي يبدو في ترحيل اللاجئين مثير للقلق ليس من ناحية الجدول الزمني فقط بل ومن ناحية كواليسه والنوايا الخفية وراء إبرامه.

نبدأ جولتنا من صحيفة الفايننشال تايمز التي اهتمت بتغطية الاحتجاجات في تونس بموضوع لهبه صالح بعنوان التوتر في أنحاء تونس جراء اجراءات التقشف تحاكي المظاهرات التي أطلقت شرارة ثورات الربيع العربي في 2011.

وقالت الكاتبة إن الشباب الذين ترعرعوا في ظل دولة بوليسية وجددت الثورة التي أطاحت الديكتاتور زين العابدين بن على لديهم الأمل أصبح مغادرة البلاد أقصى آمالهم بعد مرور 7 أعوام من تلك الأحداث.

ونقلت الكاتبة عن طبيب تونسي شاب يستعد للانتقال إلى ألمانيا خلال فترة قصيرة "دعمت الثورة منذ اليوم الأول بسبب القمع والظلم الشديد الذي عانت منهما البلاد، واعتقدنا أن ذلك سينقلنا إلى مستوى جديد من الحياة قوامه المسؤولية والتعاون، لكن الوضع اختلف كل يفكر في نفسه فقط فالأوضاع الاقتصادية في غاية السوء وعملتنا أضحت في الحضيض".

ويعبر احباط الشاب التونسي، بحسب الصحيفة، عن لسان حال الشباب في البلد التي تعد المثال الديموقراطي الناجح الوحيد في المنطقة العربية منذ الانتفاضات التي اجتاحته عام 2011.

وأضافت أنه مع ارتفاع معدلات البطالة التي بلغت نحو 12 بالمئة، وبلوغ التضخم أعلى معدل له خلال ثلاث سنوات ونصف، وارتفاع أسعار الغذاء بنحو 10 في المئة، فقد اتجهت الحكومة إلى فرض زيادات في الضرائب والأسعار، ضمن سعيها لاسترضاء المانحين الدوليين، عبر خفض عجز الموازنة. ومنح صندوق النقد الدولي تونس قرضا، بقيمة 2.9 مليار دولار، على وعد بأن تنفذ إصلاحات اقتصادية.

ونقلت الصحيفة عن الناشط زياد المحضي قوله "بالفعل تغير النظام ظاهريا لكن اختيارات الحكومة الاقتصادية ظلت كما هي تعتمد فقط على الاقتراض ثم الاقتراض"، مضيفا "لا وجود لمشروعات حقيقية أو خلق لفرص عمل".

وأضاف الفقراء والمهمشون هم من "يدفعون فاتورة تلك الخيارات".

تناولت صحيفة التايمز انهيار شركة كاريليون للإنشاءات والخدمات البريطانية، وقالت إن أموالا متأخرة لدى قطر ساهمت في دفع الشركة العملاقة نحو الهاوية حيث رفضت البنوك إقراضها أي أموال إضافية.

وأشارت إلى أن ذلك ألقى بظلاله على مئات المشروعات الكبرى إذ تدير الشركة -التي تأسست قبل مئتي عام- خدمات عامة، مثل المستشفيات وخطوط القطارات ومواقع تابعة لوزارة الدفاع.

وقالت التايمز إن الدوحة مدينة لكاريليون بنحو 200 مليون جنيه استرليني في إطار مشروعات بناء متعلقة بكأس العالم التي تستضيفه قطر في 2022.

لكن مؤسسة قطر للاستثمارات الرياضية قالت إن الشركة البريطانية، التي ربحت عطاء البناء التحضيري لكأس العالم في 2011، تدين لها بسبب عدم قدرة الشركة على اتمام الأعمال في موعدها. واضطرت الشركة العملاقة، بحسب الصحيفة، إلى الخضوع لتصفية إجبارية بعد تأخيرات باهظة التكلفة في العقود وتراجع في الأنشطة الجديدة.

وتقول الصحيفة إن الشركة أعلنت في يوليو/تموز الماضي عن فجوة في ميزانيتها تقدر بنحو 850 مليون جنيه استرليني، من بينها 314 مليون منسوبة لمشروعاتها في الشرق الاوسط ومنطقة الخليج.

وأضافت الصحيفة أن انخفاض أسعار البترول ألقى بظلاله على معدلات الانفاق على مشروعات البناء وغيرها في دول الخليج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:50 am

من الصحف الاميركية

تناولت الصحف الاميركية الصادرة اليوم عدة موضوعات منها اللقاء الذي عقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع المشرعين من حكومته بمجلس الشيوخ، الأسبوع الماضي، والذي اعتبرته جزء من خطته لصد المزاعم التي تقول إنه غير مؤهل لشغل ذلك المنصب، كما وصفت الصحف تأثير ترامب بـ"الشيطان الذي يكمن في التفاصيل"، والذي يهدف من خلاله إلى تقويض القيم الديمقراطية في الولايات المتحدة بطرق غير مثيرة للجدل عن سابقيه، مبينة أن قيام أي رئيس سابق بتصرفات مماثلة كانت ستعتبر انتهاكا للقواعد والمعايير.

هذا وأعلنت وزارة العدل الأمريكية أن السلطات ألقت القبض على الضابط السابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية، جيري تشون شينج لي بتهمة الاحتفاظ بمعلومات سرية تتعلق بالأمن القومي الأمريكي دون سند قانوني، ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن بيان للوزارة أن المحققين اتهموا شينج لي (53 عاما) بمساعدة الصين على تفكيك عمليات تجسس أمريكية وتحديد هوية العملاء، موضحة أن كشف شبكة التجسس كانت أحد أسوأ إخفاقات المخابرات الأمريكية في السنوات الأخيرة.

ولفتت الصحف الى ان المحقق الخاص روبرت مولر ستيف بانون المستشار الاستراتيجي السابق للرئيس الأمريكي استدعى للإدلاء بشهادته أمام هيئة محلفين كبرى، في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، وتعد هذه هي المرة الأولى منذ بدء التحقيقات في القضية، التي يوجه فيها مولر استدعاء لأحد كبار المسؤولين السابقين في إدارة الرئيس دونالد ترامب، وجاء هذا القرار قبل أسبوع من مثول بانون أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب.

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن إعلان الولايات المتحدة دعمها لقوة حدودية شمال سوريا من الأكراد قوامها 30 ألف مقاتل، أثار حفيظة العديد من الأطراف الإقليمية والدولية، وأكدت الصحيفة أن "الدعم الأمريكي يمكن أن يقود لإقامة كيان كردي مستقل"، وهو ما تعارضه كل من تركيا وإيران وروسيا والدولة السورية.

الصحيفة أوضحت أن الخطة الأمريكية يمكن أن تدخل المنطقة في مرحلة جديدة من الحرب، ومن ثم فإن واشنطن قد تواجه مأزقاً أعمق في سوريا.

وسعت الولايات المتحدة، ومعها قادة أكراد، إلى محاولة تبديد المخاوف حينما أعلنوا أن هذا الدعم ليس بالشيء الجديد، وأن تلك القوة لن تنحرف إلى الداخل التركي وتشكل تهديداً لها، كما أنها لن تصطدم بقوات النظام السوري.

ويقول مصطفى بالي، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، وفق الصحيفة: إن "هذه القوة ستكون في جوهرها نسخة معدلة من قوات سوريا الديمقراطية، وإن المقاتلين الأكراد سيكونون مدربين تدريباً مهنياً جيداً كحراس حدود، وسينتشرون على طول أجزاء الحدود السورية مع تركيا والعراق لمنع عودة تنظيم داعش، وهو واجب أخلاقي"، على حد وصفه.

الأراضي التي يتحدث عنها مصطفى تشمل مساحات شاسعة سبق لتنظيم "داعش" أن استولى عليها، حيث حررت قوات سوريا الديمقراطية، وهي تشكيل مسلح ذو غالبية كردية، مع بعض العرب، تلك المناطق بدعم وتدريب وتسليح أمريكي، ولكن لم يكن هناك اتفاق قبل تحرير تلك المناطق على ما يمكن أن تؤول إليه الأمور بعد طرد التنظيم.

الحزب الكردي الذي يسيطر على تلك الأراضي قال إن هذه المناطق ستكون حكماً ذاتياً ضمن سوريا الاتحادية، إلا أن النظام السوري وحلفاءه الروس والإيرانيين يرفضون أي تقسيم للبلاد، كما هو الحال مع فصائل المعارضة السورية المسلحة.

وبينت الصحيفة أن أقوى ردود الأفعال على الخطوة الأمريكية جاءت من تركيا، العضو في الناتو، فهي التي تعارض نظام الأسد في سوريا، وترى في الأكراد عدواً خطيراً، وتعترض بشدة على قيام كيان كردي شبه مستقل قرب حدودها التي تسكنها أغلبية كردية، وهددت تركيا بغزو هذا الجيب الكردي السوري.

ونقلت الصحيفة آراء محللين أمريكيين عرضوا وجهات نظر متباينة حيال هذه القوة الجديدة التي تسعى أمريكا لتشكيلها، حيث رأى أندرو تايلر، المتخصص بالشأن السوري في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، أن "هناك حاجة فعلية لإقامة مثل هذه القوة لأنها ستكون قادرة على مواجهة تنظيم داعش"، وأن "هذه القوة مهمتها مواجهة التنظيم على المدى الطويل وليس إقامة دولة كردية".

إلا أن جوشوا لانديس، المتخصص بالشأن السوري في جامعة أوكلاهوما، قال: إن "الولايات المتحدة تدعم إقامة دولة كردية شمال نهر الفرات، وإن هذه القوة مهمتها إنشاء هذه الدولة، خاصة أنها تسيطر على جزء كبير من احتياطات النفط والغاز، وأيضاً وجود سدها الكهربائي"، مضيفاً أنها "ستصبح دولة يديرها الأكراد بحكم الواقع إذا واصلت أمريكا دعمها وحمايتها وتمويلها".





قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

الأربعاء 17 يناير 2018 
أولت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الشمالية اهتمامها، على الخصوص، لشبح الشلل المالي الذي يتهدد الحكومة الأمريكية، ولتراجع شعبية حكومة رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو، وكذا لانضمام بنما لاتفاقية تروم مكافحة التهرب الضريبي ومستجدات قضية فساد بالبلد الكاريبي.

فبالولايات المتحدة كتبت صحيفة "ذ هيل" أن الزعماء الجمهوريين يواجهون "التحدي الأصعب" لتفادي شلل مالي للحكومة قد يحدث في الساعات الأولى من يوم السبت، في وقت يسابق فيه المشرعون الزمن من أجل الحصول على تمويل إضافي قبل استنفاد التمويل الحالي.

وأشارت إلى أن الزعماء واجهوا مهمة أكثر تعقيدا تمثلت في إقناع "الصقور من معسكرهم والمحافظين المترددين والديمقراطيين الغاضبين" بدعم قرار آخر يسمى "القرار المستمر".

وأضافت أن ما زاد الأمور سوءا هو أن الرئيس ترامب خلق صداعا جديدا لرئيس مجلس النواب الجمهوري، بول راين، ومساعديه بعد رفضه لاتفاق بين الحزبين بشأن الهجرة وبعد التصريحات "المسيئة'' المنسوبة إليه مؤخرا بشان البلدان الأصل للمهاجرين.

وذكرت الصحيفة أنه بعدما أصدر الكونغرس سلسلة تمديدات للتمويل قصيرة الأجل منذ شتنبر، اصبح كل تمديد بعد ذلك محط تجاذبات كثيرة بين المعسكرين.

وحول نفس الموضوع، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن "العاصفة" التي خلفتها تغريدات الرئيس ترامب في "تويتر" حول الهجرة أضعفت إمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن سياسة الهجرة والإنفاق.

ونقلت الصحيفة عن الزعيم الجمهوري السابق، دوغ هيي، أن "الإهانة الأخيرة الصادرة عن ترامب تصعب من مهمتنا في كسب دعم الديمقراطيين".

وذكرت الصحيفة بأن الزعماء الجمهوريين والديمقراطيين ناقشوا الأسبوع الماضي مع البيت الأبيض اتفاقا بشأن الإنفاق الفيدرالي، مشيرة إلى أن الاتفاق استند إلى دعم الديمقراطيين لتفادي إغلاق الحكومة في مقابل حماية الشباب ''الحالمين" الذين سبق جلبهم بشكل غير قانوني كقاصرين إلى الولايات المتحدة.

وفي موضوع آخر، حذرت صحيفة "واشنطن بوست" من أن سلسلة الإحالات على التقاعد، إلى جانب صعوبة العثور على مرشحين جيدين وإرسال الرئيس رسائل تضر بالحزب، أثارت قلقا عميقا بين الجمهوريون الذين يخشون مواجهة خسار انتخابية أمام الديمقراطيين خلال انتخابات نصف الولاية التي ستجرى في نونبر المقبل.

وفي كندا، كتب "لو جورنال دو كيبيك" أن الكنديين يتحاملون بشكل متزايد على أداء الحكومة الليبرالية لجوستين ترودو، حسب استطلاع جديد أجرته شركة "نانوس" امس الاثنين، مشيرة إلى أن ما لا يقل عن 39 في المائة من الناخبين لهم رأي سلبي حول أداء الليبراليين عشية السنة الثالثة من ولايتهم.

وذكرت أن الاستطلاع كشف أن نحو واحدا من بين كل أربعة كنديين (24 في المائة) يصفون أداء حكومة ترودو بأنه "ضعيف جدا"، وهو رقم ارتفع بنسبة 12 في المائة منذ سنة 2015، مضيفة أن أداء الليبراليين يعتبر "ضعيفا نوعا ما" في نظر 15 في المائة من المستجوبين.

من جانبها، أوردت "لوصولاي" أن كل استقالة إضافية تقلل من منسوب الثقة في التحقيق الوطني في قضية النساء والفتيات المنحدرات من السكان الأصليين المفقودات واللواتي تعرضن للقتل، مشيرة إلى أن حكومة ترودو، وقبل تمديد فترة التحقيق إلى ما بعد شهر دجنبر من السنة الجارية وزيادة التمويل المخصص له، مطالبة بضمان استمرار هذا التحقيق على أسس وحكامة متينة.

من جانبها، كتب "لا بريس" أن حكومة أوتاوا تدرس كيفية تخليد الذكرى السنوية الأولى للاعتداء الذي استهدف مسجد كيبيك في 29 يناير من السنة الماضية، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو لم يستبعد فكرة أن هذا التخليد يمكن أن يتخذ شكل يوم وطني ضد الإسلاموفوبيا، كما طلب منه ذلك مؤخرا المجلس الوطني للمسلمين الكنديين.

وفي بنما، توقفت صحيفة "لاإستريا" عند انضمام البلاد للاتفاقية متعددة الأطراف بين السلطات المختصة بشأن التبادل التلقائي لمعلومات الحسابات المالية، التي تروم مكافحة التهرب الضريبي، وذلك بعد توقيع الاتفاقية أمس الاثنين بمقر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بالعاصمة الفرنسية باريس، من قبل المدير العام لإدارة المداخيل الضريبية، بوبليو كورتيس.

ونقلت اليومية عن وزارة الاقتصاد والمالية البنمية أن الاتفاقية "ستسمح للبلاد بتوسيع قائمة اتفاقيات التبادل التلقائي للمعلومات المالية بطريقة فعالة واقتصادية"، مضيفة أن قرار الانضمام يستجيب لحاجة بنما لضمان تبادل تلقائي للمعلومات المالية مع مجموعة من البلدان وفق آلية أكثر نجاعة، لأن سبل التبادل الثنائي المعتمدة حتى الآن لم تكن فعالة بشكل كبير.

وأشارت الصحيفة إلى أن بنما تعهدت بتبادل المعلومات تلقائيا بموجب معيار الإبلاغ المشترك، الذي وضعته منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، اعتبارا من السنة الجارية.

من جهتها، اهتمت صحيفة "لابرينسا" بكشف المدعية العامة بالبلاد، كينا بورسيل، أمس الاثنين، عن مستجدات قضية الفساد التي تعرف محليا باسم فضيحة "بلو آبل"، والمتعلقة بتورط شركات بناء محلية ارتبطت بمشاريع مع الدولة، في تضخيم فواتير كان يتم تحويل نسبة من قيمتها تتراوح بين 5 و10 في المائة كرشاوى لجهات وأشخاص آخرين، بينهم موظفون بوزارتي الأشغال العمومية والإسكان، مقابل الحصول على امتيازات وتسهيلات، وذلك من خلال حسابات بنكية وهمية تم إحداثها لهذا الغرض.

ونقلت الصحيفة عن بورسيل قولها إن الأمر يتعلق بتحويل ما مجموعه 40 مليون دولار تم استرداد نصفها وبمنقولات بقيمة خمسة ملايين دولار تمت مصادرتها، مشيرة إلى أن التحقيقات طالت سبع شركات و33 شخصا يشتبه في تورطهم في هذه الفضيحة




إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الأربعاء 17 يناير 2018 
اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية بعدد من المواضيع، من أبرزها التوقعات بشأن نمو الاقتصاد الأرجنتيني خلال العام الجاري، وملتمس عزل الرئيس البيروفي المزمع تقديمه إلى الكونغرس، و إعلان حالة الطوارئ بإقليم كارافيلي عقب الزلزال الذي ضرب جنوب البيرو والمأزق المرتبط بتعليق تولي وزيرة العمل البرازيلية الجديدة، مهامها، واتفاق الشراكة المرتقب بين شركة "بيتروبراس" البرازيلية و"طوطال" الفرنسية وزيارة البابا فرنسيس الى الشيلي وتوقيف عدد من أعضاء حركة "جيش التحرير الوطني" بكولومبيا.

ففي الأرجنتين، استأثر باهتمام اليوميات المحلية توقعات الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، حول نمو اقتصاد بلاده خلال السنة الجارية، و تعيين الأرجنتيني مانويل أوتيرو على رأس معهد البلدان الأمريكية للتعاون في مجال الزراعة.

و هكذا، نقلت يومية "إل ديا" توقع الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، إن بلاده ستحقق خلال هذه السنة نموا، موضحا أن الأمر يتعلق بتسجيل عامين متتاليين من النمو.

و أضافت الصحيفة، استنادا الى الرئيس ماكري، أن البلاد تسعى إلى إرساء النمو ل 20 سنة متتالية بهدف الخروج من دوامة الفقر و خلق فرص للشغل، مشيرة إلى أن احتضان الأرجنتين لقمة مجموعة ال 20 "سيتيح لها الفرصة لتكون صوتا لأمريكا اللاتينية بهدف تطوير المزيد من الفرص من أجل تحقيق المساواة".

و من جانبها، أفادت "إل كرونيستا" أنه لأول مرة منذ سنة 2003 يتولى أرجنتيني مسؤولية منظمة دولية، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بالطبيب البيطري مانويل أوتيرو، الذي تولى منصب مدير عام معهد البلدان الأمريكية للتعاون في مجال الزراعة خلال الفترة الممتدة ما بين 2018 و 2022 .

و أضافت أن أوتيرو انتخب خلال أكتوبر الماضي بالإجماع خلال الاجتماع التاسع عشر لهذه المنظمة الإقليمية، مبرزة أنه يتوفر على خبرة مهنية واسعة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والتجارة والصحة الزراعية، وتعزيز المؤسسات والتعاون الدولي.

و بحسب الصحيفة، فإن أوتيرو تعهد بالمساهمة في ضمان رفاهية المناطق القروية وأعرب عن اهتمامه بالعمل مع الدول الأقل نمو للحد من عدم المساواة بالقارة الأمريكية.

و بالبيرو، خصصت اليوميات المحلية حيزا هاما من صفحاتها للحديث عن ملتمس عزل الرئيس، بيدرو بابلو كوشينسكي، الذي يعتزم الفريق البرلماني "الجبهة الموسعة" تقديمه إلى الكونغرس، و إعلان حالة الطوارئ بإقليم كارافيلي عقب الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد الأحد الماضي.

و هكذا، أبرزت يومية "لاريبوبليكا" تأكيد الناطق باسم الفريق البرلماني "الجبهة الموسعة"، ويلبرت روزاس، أن ملتمس عزل كوشينسكي، لم يلقى دعم باقي الفرق البرلمانية بالكونغرس، مشيرة إلى أن الحزب لم يتوصل بعد الى معرفة الفرق الراغبة في دعم الملتمس رغم المشاورات التي أجراها مع ممثلي باقي الفرق والأحزاب البيروفية.

و تعتزم "الجبهة الموسعة" تقديم ملتمس لعزل كوشينسكي على خلفية العفو الذي منحه للرئيس البيروفي الأسبق، ألبيرتو فوجيموري، ويجب أن يحظى طلب العزل بموافقة 26 عضوا بالكونغرس،فيما لا يتوفر الحزب إلا على عشرة مقاعد.

و من جانبها، أفادت يومية "إل كوميرسيو" أن الحكومة أعلنت حالة الطوارئ بإقليم كارافيلي بجهة أريكيبا، الواقعة جنوب البلاد، لمدة 60 يوما، و ذلك عقب الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد الأحد الماضي و بلغت قوته 6.8 درجات على سلم ريشتر.

وأوضحت في هذا الصدد، أن هذا الاجراء اتخذ لإعادة تأهيل المناطق المتضررة إثر هذه الهزة الأرضية العاشرة من نوعها والأكثر تدميرا التي عرفتها البيرو منذ سنة 1970.

وفي البرازيل، استأثر باهتمام الصحف المحلية المأزق المرتبط بتعليق تولي وزيرة العمل الجديدة، كريستيان برازيل مهامها، واتفاق الشراكة المزمع بين شركة "بيتروبراس" و"طوطال" وضحايا الحمى الصفراء بولاية ريو دو جانيرو.

وكتبت "جورنال دو برازيل" أن القضاء قد رفض أمس مجددا طلبا للمدعي العام بهدف الترخيص للنائبة كريستين برازيل بتولي مهامها كوزيرة للعمل، مبرزة أن القرار القضائي اتخذه القاضي بالمحكمة الفدرالية في نيتيروا، ليناردو داك كوستا كوسيرا، لتتواصل بذلك فصول المأزق المرتبط بهذه القضية منذ بداية الشهر الجاري.

واعتبر كوسيرا أنه لا يتمتع باختصاص التقرير في هذه القضية بسبب رفع طلب مماثل لهيئة قضائية أرفع، وكان القضاء الفدرالي قد علق تولي برازيل مهامها بسبب الكشف عن ارتكابها لمخالفات ضد قانون الشغل.

وأشارت اليومية إلى أن النائبة برازيل قد أدينت في الماضي بأداء غرامة ب 60 ألف ريال لفائدة أحد سائقيها ومنحت سائقا ثانيا 14 الف ريال لتفادي متابعات قضائية.

وأفادت "فالو إيكونوميكو" بأن الشركة النفطية البرازيلية "بيتروبراس" بصدد استكمال التنازل عن حقوق استغلال حقول نفطية بمنطقتي "لابا" و"إيارا" بحوض سانتوس البحري لفائدة شركة "طوطال" الفرنسية في إطار اتفاق للشراكة بين المجموعتين.

وأوضحت اليومية، استنادا الى بيان ل"بيتروبراس"، أن هذا الاتفاق، البالغة قيمته 1.95 مليار دولار، يشمل نقل نسبة 35 في المائة من مساهمتها ودورها على مستوى حقل "لابا"، لفائدة "طوطال" لتنضم هذه الأخيرة إلى كل من "شال" (30 في المائة) و"ريبسول-سينوبيك" (25 في المائة) و"بيتروبراس" (10 في المائة).

وفضلا عن ذلك، يتضمن الاتفاق، وفقا لليومية ذاتها، نقل 5ر22 في المائة من حقوق استغلال نفط منطقة "إيارا" لشركة "طوطال"، وتضم المنطقة أربعة حقول نفطية تقع ضمن حوض سانتوس البحري.

وعلى صعيد آخر، ذكرت "أو غلوبو" أن عدد الوفيات الناجمة عن الحمى الصفراء بولاية ريو دو جانيرو ارتفع الى ثلاثة أشخاص وفقا لوزارة الصحة بالولاية.

وأوضحت اليومية أن حالتي وفاة قد تأكدتا بمنطقة فالينسا جنوب الولاية، الى جانب حالة وفاة اخرى بتيريسوبوليس ، مشيرة إلى ان 5 أشخاص مشتبه في إصابتهم بهذه الحمى قد تلقوا العلاج بفالينسا.

وفي الشيلي، أفردت اليوميات المحلية اهتماماتها لوصول البابا فرنسيس الى سانتياغو في إطار زيارة ستتواصل الى غاية 18 يناير الجاري.

وأوضحت "إل ميركيريو" أن البابا فرنسيس قد وصل مساء أمس الى العاصمة الشيلية في إطار الجولة السادسة التي يجريها الى أمريكا اللاتينية والتي ستقوده أيضا الى البيرو، مضيفة أن البابا قد استقبل على الخصوص من طرف الرئيسة ميشال باشليت.

ونقلت "لا تيرسيرا" تصريحات أدلى بها البابا على متن الطائرة التي كانت تقله إلى الشيلي ذكر فيها أن العالم يقف "على الحافة" أمام تهديد الحرب النووية، مضيفا أن هذا الوضع يخيفه.

وكتبت اليومية أن البابا أدلى بتصريحاته هذه غداة إنذار صاروخي اتضح أنه كاذب أثار الذعر في هاواي، فيما تلوح كوريا الشمالية بالتهديد بهجوم نووي.

واعتبرت "لا ناثيون" أن زيارة البابا ذي الأصول الارجنتينية، تهدف الى دعم السكان الأصليين لبث روح جديدة بالكنائس المحلية التي تعاني من تداعيات عدد من الفضائح فضلا عن منافسة طوائف أخرى.

وفي كولومبيا، تطرقت اليوميات المحلية لتوقيف عدد من أعضاء حركة "جيش التحرير الوطني" وتفاقم العنف بمدينة ميدلين.

وأفادت "إل تييمبو" بأن 22 مقاتلا من "جيش التحرير الوطني" تم توقيفهم من قبل الجيش الكولومبي منذ استئناف الحركة للأعمال المسلحة إثر عدم تمديدها اتفاق وقف إطلاق النار مع الحكومة الذي انقضى أجله في 09 يناير الجاري.

وأوضحت اليومية، استنادا الى وزير الدفاع الكولومبي، لويس كارلوس فييغاس، أن من ضمن المقاتلين المعتقلين، خوسيه غريغوريو توريس خيميس، باعتباره متزعما لمجموعة مسلحة مبحوث عنه بسبب تورطه في هجمات بقنابل يدوية في يونيو 2014 بيوبال ضد "غولا" وهي وحدات من النخبة متخصصة في مكافحة عمليات الاختطاف.

ودقت "إل كولومبيانو" ناقوس الخطر بخصوص تفاقم العنف الحضري بميدلين، ثاني أكبر مدن البلاد من حيث عدد السكان (3.3 مليون نسمة) بعد بوغوتا.

وأضافت اليومية أن ميدلين، موطن عصابة الاتجار في المخدرات التي تحمل الاسم ذاته، شهدت يوم الأحد الماضي 6 جرائم قتل ضمن حصيلة هي الأسوأ من نوعها منذ بداية العام الجاري، موضحة أن أربعة من بين هؤلاء الضحايا قتلوا على أيدي قتلة مأجورين فيما قتل شخصان آخران في شجار بأزقة المدينة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:52 am

من الصحافة الاسرائيلية

ذكرت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم انه منالمقرر أن يصل مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لعملية السلام في المنطقة، جيسون غرينبلات، بشكل طارئ إلى فلسطين المحتلة لبحث الخطوات المستقبلية بعد خطاب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني، والذي قالت القناة الإسرائيلية الثانية إنه جاء حادًا بسبب غضب الرئيس الفلسطيني على "صفقة القرن".

وقالت القناة إن أحد مقربي الرئيس الفلسطيني استدعي مؤخرًا إلى الرياض لزيارة خاطفة وأُطلع خلالها على "صفقة القرن"، والتي أثارت بنودها غضب عباس وكانت السبب في الخطاب الحاد الذي ألقاه أمام شالمجلس المركزي الفلسطيني، والذي اعتبرته وسائل الإعلام والمحللون الإسرائيليون قطيعة تامة مع الولايات المتحدة.

هذا وذكرت الصحف ان مجموعة من المتجندين الجدد في جيش الاحتلال دعوا زملائهم للانضمام للمطالبة بإنشاء وحدة خاصة في جيش الاحتلال، هدفها الانتقام من الفلسطينيين بسبب العمليات التي ينفذونها ضد الاحتلال، وجاءت هذه الدعوات عقب عملية إطلاق النار الأخيرة جنوب نابلس، وجاء في المنشور الذي وزرع في إحدى قواعد استقبال المتجندين الجدد أنه "كرد على القتل المشين الذي وقع في حفات غلعاد وانتقامًا لسفك دم الحاخام رزيئيل شيفاح، يتم تنظيم إعادة بناء وحدة عمليات الانتقام من أجل إعادة الكرامة الوطنية"، وتابع "بالعزم والقوة نحارب وننتصر".

يفحص جيش الاحتلال الإسرائيلي في هذه الأيام إمكانية فرض سيادته العسكرية على أحياء سكنية فلسطينية في القدس المحتلة ومسؤوليته الأمنية، ويدور الحديث عن الأحياء المقدسية التي عزلها جدار الفصل العنصري عن المدينة المحتلة.

وحسب صحيفة "هآرتس" فإن الجيش يدرس إمكانية فرض الحكم العسكري ونقل المسؤولية الأمنية للقوات العسكرية لجميع المناطق الفلسطينية الواقعة خارج الجدار الفاصل في القدس، بما في ذلك مخيم شعفاط للاجئين وكفر عقب.

وعلى الرغم من أن هذين الحيين يقعان داخل حدود بلدية الاحتلال بالقدس، فقد تم عزلهما جسديا وجغرافيا منذ إنشاء الجدار، وأصبحا في الواقع مناطق من الفوضى والفقر والعنف بسبب الإهمال المتعمد لسلطات الاحتلال.

ويجرى فحص إمكانية فرض الحكم العسكري في إطار العمل المكثف للموظفين في القيادة العسكرية في منطقة المركز مع منسق الأنشطة الحكومية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حسب ما أكدت مصادر مطلعة في أجهزة الأمن للصحيفة، حيث ستقدم توصيات الفحص بهذا الخصوص لرئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت.

وسوغت الأجهزة الأمنية نقل هذه الأحياء الفلسطينية للسيادة الأمنية لجيش الاحتلال إلى ما وصفته بالعنف واتساع دائرة المواجهات، وضرورة تشديد التعاون بين الشرطة والجيش في المحتلة، ولا سيما حول الأحياء الشرقية الواقعة خارج جدار الفصل الفاصل وفي منطقة مستوطنة "هار أدار".

صودق على القانون بعد شطب وإزالة البند الذي يهدف إلى عزل وفصل الأحياء الفلسطينية لسلطة بلدية منفصلة تابعة للاحتلال. حيث صوت 64 من أعضاء الكنيست لصالح مشروع القانون و51 اعترضوا عليه، وامتنع واحد عن التصويت.

ومع ذلك، فإن المؤسسة الأمنية توضح أن الغرض من عمل طاقم الموظفين ليس تغييرا في وضع تلك الأحياء وسكانها. ووفقا للمصادر التي تحدثت مع الصحيفة، فإن الآثار والتداعيات المترتبة على سكان القدس الذين يعيشون خارج جدار الفصل ستكون مشتقة من القرارات والتوصيات بحال تم قبولها وتبنيها.

وتشمل المناطق الفلسطينية بالقدس التي يمكن أن تقع تحت مسؤولية الجيش، باستثناء مخيم كفر عقب ومخيم شعفاط للاجئين، مراكز سكانية أخرى لكنها أصغر. وفي الوقت الحاضر، لا يزال من غير الواضح الصلاحيات التي سيحملها الجيش تجاه أولئك السكان الذين يعيشون في تلك المناطق.

وعلى الرغم من أن عدد الفلسطينيين بالقدس الذين يعيشون خارج الجدار الفاصل غير معروف بدقة، يقدر عددهم بين 100 ألف إلى 150 ألف مقدسي. وبين نصفهم إلى ثلثيهم يحملون بطاقة هوية إسرائيلية في وضع المقيمين الدائمين في القدس.

ووفقا للمعلومات التي تلقتها صحيفة "هآرتس"، فإن أحد الخيارات التي تم بحثها في الجيش الإسرائيلي هو تغيير في القطاعات العاملة في الضفة الغربية المحتلة، حيث يتوسع "لواء السامرة" المسؤول عن قطاع نابلس جنوبا، في حين أن "لواء بنيامين" المسؤول عن قطاع رام الله سيكون مسؤولا عن هذه المناطق.

وفي هذه المرحلة لم يتضح بعد طبيعة السيطرة العسكرية على هذه الأراضي وما إذا كانت ستكون ذات صلة بالمناطق المدنية. ولا يزال من غير الواضح كيف سيتم تقسيم المسؤولية بين الجيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلية المكلفة حاليا بإنفاذ القانون في هذه الأحياء.

وقالت الصحيفة إن نقل المسؤولية الأمنية، والأهم من ذلك، أن المسؤولية المدنية من الشرطة إلى الجيش تثير مسائل قانونية خطيرة، لأن الأحياء تقع داخل حدود القدس وجزء من أراضي الدولة، على النقيض من أراضي الضفة الغربية المحتلة التي ينطبق فيها مبدأ "الاحتلال العدواني" الذي يعطي الجيش صلاحيات قانونية وإدارية واسعة.

وتدعي المؤسسة الأمنية أن عمل الموظفين لم ينته بعد، وأن هذه عملية طويلة يجري فيها النظر في عدد من البدائل والمخططات. بينما قال الجيش ردا على ذلك: "الجيش يدرس باستمرار أفضل السبل لنشر قواته في مختلف القطاعات بما فيها القيادة بالمركز، وهناك بدائل مختلفة قيد النظر حاليا، ولكن في هذه المرحلة لا يوجد تغيير ولم تتخذ أي قرارات حتى الآن بشأن هذا الموضوع"





أبرز ما تناولته الصحافة العبرية 17/1/2018

أمد/ اهم وابرز العناوين في الصحافية العبرية اليوم الاربعاء جاءت كالتالي
 القناة 14 العبرية 
- رئيس الوزراء "نتنياهو" يقدر أن السفارة الأمريكية ستنتقل إلى القدس خلال سنه.. 
- "نتنياهو" حول تقليص المساعدات للأنروا: لأول مرة ننتصر على مؤسسة تدعم الفلسطينيين.
- السلطة الفلسطينية حول تقليص مساعدات الأونروا: الإدارة الأمريكية تتصرف بحسب تعليمات "نتنياهو".
القناة 2 العبرية 
- تقرير: تقليص ميزانيات الأونروا في المناطق الفلسطينية سيعود بالضرر الأمني على المنطقة. 
- حالة الطقس: منخفض جوي ماطر مصحوب برياح قوية يضرب البلاد ويتمر حتى مساء الجمعة.
القناة 7 العبرية
- الجيش الإسرائيلي اعتقل الليلة 13 "مطلوب" فلسطيني من الضفة الغربية. 
- "دانون" حول تجميد نصف تمويل الأونروا: لقد حان الوقت لوقف عبث الأونروا لأنها أصبحت منظمة تستغل أموال المجتمع الدولي للدعاية المعادية "لإسرائيل". 
- الناطق باسم حماس في لبنان: تم اعتقال القائمين على محاولة الاغتيال الأخيرة في لبنان.
هآرتس 
- الجيش الإسرائيلي يدرس مقترح لتولي المسؤولية الدائمة على الأحياء العربية في شرقي القدس.
- اليوم تخضع "سارة نتنياهو" لجلسة استماع في إطار التحقيقات بقضايا الفساد ضد زوجها..
- ملك الأردن: لن يكون هناك استقرار بدون حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني. 
يديعوت 
- اليوم تجري قيادة الجبهة الداخلية والدفاع المدني في إسرائيل تدريبات مشتركة في منطقة "بيتح تكفا".
- الزعيم الروحي في إيران: السعودية تخون المسلمين مع "إسرائيل". 
- رئيس الأركان "آيزنكوت": التهديد الإيراني على "إسرائيل" ليس تهديد فوري، لكنه بعيد المدى.
معاريف 
- مقتل إسرائيلية في حادثة تصادم سيارتها بسيارة شرطة إسرائيلية شمال البلاد اليوم. 
- خلال الليلية: إحراق ثلاثة سيارات مدنية في مدينة حيفا، والشرطة الإسرائيلية تفتح تحقيق المعرفة خلفية الحوادث.
- اعتقال جندي إسرائيلي قام بتحريض الجنود بالموقع على القيام بأعمال انتقامية لعميلة إطلاق النار في نابلس.
والا العبري 
- اليوم تدريبات عسكرية للجيش الإسرائيلي في مطار "سدية دوف"، وتدريبات لقيادة الجبهة الداخلية بالجيش الإسرائيلي في "بيتح تكفا".
- اعتقال أربعة مواطنين عرب من القدس على يد الشرطة الإسرائيلية خططوا لقتل شخص على خلفية جنائية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49900
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018   الأربعاء 17 يناير 2018, 10:52 am

شؤون دولية

واشنطن تجمد دفع 65 مليون دولار للامم المتحدة مخصصة للفلسطينيين

قررت الولايات المتحدة الامريكية “تجميد” نصف الاموال المخصصة لوكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) في رسالة تحد جديدة ازاء الامم المتحدة وضربة قوية للفلسطينيين. وأعلنت وزارة الخارجية انه ومن أصل 125 مليون دولار من المساهمات الطوعية لهذه الوكالة للعام 2018، أكدت واشنطن دفع “شريحة أولى” بقيمة 60 مليون دولار خصوصا لدفع الرواتب في المدارس والمرافق الصحية في الاردن والضفة الغربية وقطاع غزة. وتابع مسؤول في الوزارة انه “من دون هذا المال… فان عمليات اونروا كانت مهددة


الا ان المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت صرحت ان واشنطن “ستجمد” الـ65 مليون دولار المتبقية حتى اشعار آخر، “لقد تم تجميد المبلغ وليس الغاؤه”. وتطالب الولايات المتحدة التي تواصل انتقاد الامم المتحدة منذ تولي الرئيس الاميركي دونالد ترامب الحكم قبل عام بـ”مراجعة في العمق لطريقة عمل الاونروا وتمويلها”، كما تطالب بمساهمة أكبر من الدول الاخرى لانها لا تريد ان تستمر في تحمل 30% من تمويل هذه الوكالة.

وتابعت نويرت ان واشنطن اشترطت لدفع الشريحة الثانية “القيام باصلاحات” بحيث “يتم انفاق الاموال بشكل افضل”، الا ان الامين العام لمنظمة المجلس النروجي للاجئين يان ايغلاند حذر من ان حرمان الاونروا من هذا المبلغ “ستترتب عليه عواقب كارثية بالنسبة الى اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الاوسط".

اما المفوض العام للاونروا بيار كرينبول فاعرب عن قلقه ودعا الدول الاخرى الاعضاء في الامم المتحدة الى المساهمة مشيرا الى ان المبلغ ادنى بكثير من مبلغ 350 مليون دولار التي دفعتها الولايات المتحدة في العام 2017. وقال كرينبول في بيان ان “تمويل الاونروا او اي وكالة انسانية اخرى يعود الى تقدير كل دولة عضو في الامم المتحدة”، مضيفا “لكن ونظرا الى علاقة الثقة القديمة بين الولايات المتحدة والاونروا فان هذه المساهمة المخفضة تهدد احد التزاماتنا على صعيد التنمية والذي يحقق اكبر قدر من النجاح في الشرق الاوسط”.



تيلرسون: لا ضرورة حاليا لاستخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية

أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون ، إن استخدام القوة العسكرية لتنفيذ العقوبات ضد كوريا الشمالية ليست مطلوبة، لأن السفن التي تخالف نظام العقوبات كقاعدة عامة، يمكن احتجازها دون عمليات إجبارية .

وقال تيلرسون بعد اجتماع وزاري حول كوريا الشمالية فى فانكوفر: إن معظم السفن التي انتهكت نظام العقوبات احتجزت فى موانئ الدول التي تتقيد بنظام العقوبات، فلذلك لا يوجد في الوقت الحالي ضرورة لاستخدام القوة العسكرية لتنفيذ العقوبات.

وتابع تيلرسون قائلا: الوحدة بين الولايات المتحدة وروسيا والصين فيما يخص القضية النووية لكوريا الشمالية تبقى دون تغيير بالرغم من جهود بيونغ يانغ، محذرا في الوقت ذاته من أنه في حال لم تختر كوريا الشمالية طريق المفاوضات، فإنها ستثير "خيارات أخرى" للولايات المتحدة.

في السياق ذاته قال تيلرسون، إن الولايات المتحدة ترفض خطة "التجميد المزدوج" حول كوريا الشمالية، وحث تيلرسون روسيا والصين على التنفيذ الكامل لقوانين الأمم المتحدة في كوريا الشمالية، وقال إنه يجب على الجميع العمل معا لتحسين عمليات التدخل البحري ضد كوريا الشمالية.

وأضاف أن الموضوع الرئيسي للمفاوضات بين كوريا الشمالية وواشنطن، في حال بدأت، ستكون مسألة نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية".




كندا: الدول المشاركة بمؤتمر فانكوفر لا تهدد كوريا الشمالية

أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، أن الدول المشاركة في المؤتمر حول كوريا الشمالية في فانكوفر لا تهدد سكانها ولا تريد سقوط نظامها .

وقالت فريلاند في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الذي عقد فى فانكوفر حول كوريا الشمالية:

نحن كمجموعة دول ليست معادية لكوريا الشمالية أو لشعبها ولا نبحث عن تغيير أو سقوط النظام، نريد حل سلمي لهذه الأزمة وتحقيق ما يخدم مصالحنا المشتركة والأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة 17/1/2018
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: