منتدى الشنطي
اهلا بكم زوارنا الكرام راجيا ان تجدوا المنفعة والفائده
لا داعي للتسجيل تابع جميع المواضيع بحرية وبساطة
هذا منتدى خاص ثقافي علمي اجتماعي صحي ديني تربوي

منتدى الشنطي

ابراهيم محمد نمر يوسف الشنطي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-18

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-18   الخميس 18 يناير 2018, 9:03 am

أبرز ما تناولته الصحافة العربية 2018-1-18



أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: بحث مع ظريف وولايتي التعاون الثنائي لدعم الانتصارات الميدانية بانتصارات سياسية صباغ: التحالف بين سورية وإيران وبقية الحلفاء أثمر تحقيق إنجازات استراتيجية في الحرب على الإرهاب

كتبت تشرين: أكد رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ أن سورية تتعرض للحرب الإرهابية التي تشن عليها بسبب مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية والمقاومة منوهاً بالدعم الكبير الذي قدمته إيران لسورية في حربها ضد الإرهاب منذ بداية مواجهتها التاريخية لأعتى عدوان إرهابي صهيوني تكفيري عرفه العصر الراهن.

وقال صباغ في كلمته التي ألقاها أمس في مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في دورته الـ13 في طهران: تدور على أرض سورية حرب شرسة جمعت فيها قوى الطغيان والعدوان والتكفير طاقاتها كلها محوّلة الصراع بذلك إلى نقطة انعطاف سيكون العالم بعدها غير ما كان عليه قبلها، مبيناً أن الشعب السوري المتشبّع بثقافة المقاومة متمرّس بمواجهة هذه القوى ويواجه الإرهاب ببطولة بالتعاون مع حلفائه من إيران وروسيا وجميع القوى التي تريد نظاماً عالمياً جديداً أكثر توازناً وأقل ظلماً وطغياناً وتكبراً.

وأضاف صباغ: هذا التحالف بين سورية وإيران وبقية الحلفاء والأصدقاء أثمر عن تحقيق إنجازات استراتيجية في الحرب على الإرهاب والقضاء على بنية تنظيم «داعش» الإرهابي والاستمرار في تطهير باقي الأراضي السورية من دنس التنظيمات الإرهابية المتمثلة بـ«جبهة النصرة» وباقي التنظيمات الإرهابية على اختلاف مسمياتها.

وتابع صباغ: هذه الحرب الإرهابية على سورية لا مثيل لها في التاريخ إذا أخذنا بعين الاعتبار الحشد الهائل من المرتزقة الإرهابيين والمرتزقة السياسيين والحرب الإعلامية والنفسية والدعم الكبير لتمويل الإرهاب إضافة إلى الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية والنفسية وكل ما في جعبة قوى الظلام من أسلحة شيطانية.

وأكد صباغ أن سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد تنطلق في سياساتها من عدة مبادئ من بينها إنهاء ثقافة العدوان وتجنب نشوب الحروب وإلغائها من العلاقات الدولية، وحل جميع الخلافات بالحوار تحت سقف القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية ومبدأ حسن الجوار وإرساء مبدأ المساواة بين الجميع كحقيقة فاعلة وتقرير الشعوب مصيرها من دون تدخل في شؤونها من الخارج، إضافة إلى احترام النفس الإنسانية كمقدمة لإنهاء الإرهاب تمويلاً ودعماً وممارسة، مشيراً إلى أن هذه المبادئ العامة هي جوهر الثقافة الإسلامية الحقة.

وشدد صباغ على أن سورية ماضية في مكافحة الإرهاب وتدعم كل من يضحّي في مواجهته وقال: مهمتنا الحقيقية هنا أن نصدر قرارات صريحة وواضحة تنهي الادعاءات بأن الإسلام مسؤول عن الإرهاب وتؤكد أن الإسلام ضد الإرهاب ومموليه وداعميه ومستخدميه وينبغي أن نتفق على الأولوية.. وهي إسماع صوتنا بوضوح بأننا نقف بقوة ضد الإرهاب وندعم كل من يضحّي في مواجهته.

وأضاف: إننا في هذا نعبر عن جوهر الإسلام وفحوى رسالته، كما نؤمن بأن السلام يتنافى مع الإرهاب، لذا نطالب بالسلام على أساس الوحدة الوطنية الناجزة في سورية استناداً إلى القضاء على الإرهاب وإفشال مشروعه الخطر.

وبيّن صباغ أن الشعبين السوري والعراقي يقدمان التضحيات الغالية اليوم طوعاً للدفاع عن الإسلام بأكمله والعرب جميعاً بل والعالم كله لأن الإرهاب خطر على الجميع، داعياً المشاركين في المؤتمر إلى الوقوف ضد الإرهاب وداعميه ومموليه ليس دفاعاً عن سورية أو العراق أو أي شعب آخر وإنما دفاع عن أنفسهم وأوطانهم ودينهم ووجودهم، ففي الحرب على الإرهاب لا منّة لأحد.

وأشار صباغ إلى حالة الانسجام بين جميع مكونات المجتمع السوري، مبيناً أننا في سورية لا ننادي بالتعايش وإنما بالتفاعل والانسجام والوحدة بين جميع مكونات المجتمع تحت راية الوطن.

وحول فلسطين شدّد صباغ على أن المعركة واحدة في سورية وفلسطين، لافتاً إلى أن الشعب السوري قدم الكثير من التضحيات والشهداء من أجل القضية الفلسطينية منذ عشرات السنين، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن إيران وقفت ولا تزال تقف بكل قوة إلى جانب الحق العربي والفلسطيني والمقاومة الفلسطينية منذ ثورتها.

وفي ختام كلمته أعرب صباغ عن الشكر والعرفان للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وحكومة وشعبا وخاصة سماحة الإمام السيد علي الخامنئي قائد الثورة الإسلامية والرئيس حسن روحاني على دعمهم وجهودهم الحثيثة من أجل جمع شمل الدول الإسلامية وتوحيد كلمتها، متمنياً أن يخرج هذا المؤتمر بقرارات وتوصيات تسهم في تشخيص وإزالة أي خلافات بينية على أمل أن نضع أرضية حقيقية للعمل الجاد في تحصين الشعوب الإسلامية في زمن تستهدف فيه شعوبنا في الداخل والخارج على حد سواء.

وتتواصل في طهران أعمال مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي في دورته الثالثة عشرة بمشاركة رؤساء ومساعدي رؤساء برلمانات 44 دولة بينهم صباغ وحضور السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود.


"الثورة": وتيــــــرة الإنجـــــازات تتصــــاعد.. قادة ميدانيون: تطويق أوكار الإرهابيين بأكثر من 150 قرية في مثلث التقاء الحدود الإدارية لحماة وحلب وإدلب

كتبت "الثورة": تتصاعد وتيرة الانجازات الميدانية والعمليات العسكرية للجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة في المناطق المتجاورة من أرياف حماة وإدلب وحلب لتطهير الأرض من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التي تعمل تحت رايته التكفيرية الظلامية.

تكتيكات وأساليب قتالية دخلت القاموس الحربي العملي للجيش العربي السوري اكتسبها من خلال آلاف المعارك التي خاضها في جغرافيا متنوعة على امتداد مساحة الوطن أفضت خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى استعادة السيطرة على 90 قرية وبلدة بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بالأفراد بينهم متزعمون ميدانيون وتدمير العشرات من آلياتهم وسط انهيارات متتابعة في صفوفهم وحالة من الذعر والهلع شلت إرهابهم وظلاميتهم التي أسرت مئات القرى والبلدات والمدن في تلك المنطقة.‏

أكثر من 1000 كيلومتر مربع مساحة القرى التي تم تطهيرها من الإرهاب مؤخرا في نواحي سنجار والتمانعة وأبو الضهور المتجاورة وفق قادة ميدانيين تحدثوا لمراسل سانا حيث أكدوا أن استعادة السيطرة على هذه القرى ستتيح مرونة عالية لوحدات الجيش في المناورة وتنفيذ عمليات عسكرية ضد «جبهة النصرة» والمجموعات الإرهابية الأخرى على محور منطقة معرة النعمان وبلدة سراقب التي تعتبر الخط الثاني للمجموعات الإرهابية باتجاه مدينة إدلب.‏

المعارك الناجحة التي خاضتها وحدات الجيش ومجموعات الاقتحام قلصت المسافة بين القوات في ريف حلب الغربي وريف إدلب الشرقي حتى أقل من 2 كم وفي هذه المنطقة الفاصلة توجد قريتان هما المزيونة والحيانية الواقعتان شرق مطار أبو الضهور وإلى الغرب من بلدة تل الضمان التي تقدمت إليها قوات الجيش العاملة في ريف حلب وبحسب القادة الميدانيين فإن هذا التقدم يشكل ضربة قاصمة للتنظيمات الإرهابية لأنها تفصل بين مناطق انتشارها وتشكل طوقا محكما حول أوكارهم في أكثر من 150 قرية في مثلث التقاء الحدود الإدارية لمحافظات حماة وحلب وإدلب.‏

ويوضح القادة الميدانيون أن عملية تقطيع المناطق وتطويقها وتطهيرها من المجاميع الإرهابية ستساعد الجيش في زيادة الشرايين الحيوية التي تصل محافظة حلب بالمحافظات الأخرى عبر فتح الطريق البري الموازي لطريق أثريا باتجاه حلب وطريق الشيخ سعيد تل الضمان أبو الضهور مرورا بقرى وبلدات سنجار وصراح حوا وقصر أبو سمرة في ريف حماة الشمالي.‏

التنوع في استخدام صنوف الأسلحة ومناسبتها لطبيعة المناطق الممتدة بين المحافظات والدقة في الرمايات والتمهيد المدفعي والجوي إضافة للمباغتة وعمليات الاقتحام التي تنفذها الوحدات الخاصة شكلت عوامل مضافة للعقيدة القتالية التي يتمتع بها الجيش العربي السوري وساهمت جميعها في كسب المعارك القوية وزادت من خسائر التنظيمات الارهابية حيث يؤكد القادة الميدانيون أنه خلال العمليات العسكرية الأخيرة تم تدمير أكثر من 50 عربة مدرعة للارهابيين منها دبابات وعربات في ريف إدلب إضافة إلى ضبط كميات كبيرة من الذخائر المختلفة ناهيك عن القضاء على أكثر من عشرات الإرهابيين.‏


الخليج: مؤتمر الأزهر: عبث أمريكا بالقدس لن ينزع عروبتها

كتبت الخليج: أعلن مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، الذي انطلق في القاهرة، أمس، بمشاركة وفود 86 دولة من كل قارات العالم، رفضه لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس الموحدة عاصمة لدولة فلسطين. وأكد السياسيون والبرلمانيون وعلماء ورجال الدين الإسلامي والمسيحي المشاركون في المؤتمر، إدانتهم القرار الأمريكي العنصري، وعدم الاعتراف به، وفقدان شرعيته لمخالفته للقرارات الدولية المؤكدة لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس. وشارك في المؤتمر وفد من الدولة يضم الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس هيئة الهلال الأحمر، وجمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى مصر، والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والنائبة عزة سليمان الجاسم عضو المجلس الوطني الاتحادي.

وقال أحمد الطيب شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين: إن هذا الحشد الكبير من رجال السياسة والقانون والتاريخ وعلماء الإسلام ورجال الدين الإسلامي والمسيحي واليهودي، يجتمع في القاهرة استجابة لدعوة الأزهر ومجلس حكماء المسلمين ليدقوا ناقوس الخطر، ويعلنوا موقفاً موحداً أمام العبث «الإسرائيلي» المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية لتهديده للسلام العالمي، فلن يتحقق سلام، ولا أمان، ولا استقرار في المنطقة من دون الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني وعودة القدس لتكون عاصمة دولة فلسطين العربية.

واقترح شيخ الأزهر تخصيص عام 2018 ليكون عاماً للقدس الشريف، تعريفاً به، ودعماً مادياً ومعنوياً للمقدسيين ونشاطاً ثقافياً وإعلامياً متواصلًا، مؤكداً أن كل احتلال إلى زوال، وإن بدا اليوم كأنه أمر مستحيل، إلا أن الأيام دول وعاقبة الغاصب معروفة، ونهاية الظالم وإن طالَ انتظارها معلومة ومؤكدة.

وأكد الطيب أن العرب دعاة سلام وليسوا دعاة حرب، فالسلام الذي يتطلع إليه العرب ويسعون إليه، ويعملون على تحقيقه هو السلام القائم على العدل والوفاء بالحقوق التي لا تقبل بيعاً ولا شراء ولا مساومة، ولا يعرف الذلة، ولا الخنوع، ولا المساس بذرة من تراب الأوطان أو المقدسات.

وشدد شيخ الأزهر على ضرورة نشر الوعي بالقضية الفلسطينية وقضية القدس على وجه الخصوص، معبراً عن أسفه لحالة الضعف العربي في مواجهة «إسرائيل»، وقال: إذا كان قد كُتب علينا في عصرنا هذا أن يعيش بيننا عدو دخيل لا يفهم إلا لغة القوة، فليس لنا أي عذر أمام الله، وأمام التاريخ في أن نبقى حوله ضعفاء مستكينين متخاذلين، وفي أيدينا - لو شئنا - كل عوامل القوة ومصادرها المادية والبشرية، وأنا ممن يؤمن بأن الاحتلال ليس هو الذي ألحق بنا الهزيمة في 48 أو 67 أو غيرهما من الحروب والمناوشات، وإنما نحن الذين صنعنا هزيمتنا بأيدينا، وبخطأ حساباتنا وقِصَر أنظارنا في تقدير الأخطار، وتعاملنا بالهزل في مواطن الجد، وما كان لأمة موزعة الانتماء، ممزقة الهوية والهوى أن تواجه كياناً يقاتل بعقيدة راسخة، وتحت راية واحدة، فضلًا على أن تسقط رايته وتكسر شوكته.

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن القدس هي درة فلسطين، وقلبها النابض، وهي عاصمتنا الأبدية التي تنتمي إلينا، وننتمي إليها، وهي أغلى عندنا من أنفسنا، وأرواحنا، وقد جعلها الله موضع ميلاد السيد المسيح، عليه السلام، ومهوى أفئدة المؤمنين على مر العصور، وقد ظل أهلها على مر التاريخ في رباط لعدوّهم قاهرين، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم، ولا من عاداهم، حتى يأتيهم أمر الله ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله الموعود ويدخل المسلمون المسجد كما دخلوه أول مرة.

وقال عباس: لذلك لن نرضخ للقرار الجائر والعنصري للرئيس الأمريكي، ولن نستسلم، ونحن في رباط للدفاع عن أرضنا ومقدساتنا، وكل ما نرجوه أن تكون نصرة القدس في وجدان كل عربي، ومسلم، ومسيحي، ونحن في أمس الحاجة إلى نصرتكم وجهودكم لها.

وأوضح الرئيس الفلسطيني أن المؤامرة ضد العرب والمسلمين «تاريخية»، وقد جاء وعد بلفور لزرع جسم غريب في فلسطين لمصلحة الغرب، ثم جاءت الخطيئة الكبرى على يد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وادعى فيها زوراً وبهتاناً أن القدس عاصمة «إسرائيل» في تحد سافر.

وأشار عباس إلى أن فلسطين حصلت على 705 قرارات من الجمعية العامة للأمم المتحدة و86 قراراً من مجلس الأمن منذ سنة 1948، ولكن هذه القرارات لم يطبق منها قرار واحد. فماذا على الشعب الفلسطيني أن يفعل إن كانت أعلى منصة في العالم، وهي الأمم المتحدة، لم تنصفنا، ولم تطبق قراراتها، مطالباً الدول العربية والإسلامية بأن تقف وقفة واحدة في وجه هذا العالم الظالم، مؤكداً أن دولة فلسطين ملتزمة بالطريق السلمي للحصول على حقوقها.

وشدد على أن الولايات المتحدة الأمريكية أخرجت نفسها من عملية السلام في فلسطين بهذا القرار الخطير، ولم تعد صالحة للقيام بدور الوسيط الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية، لافتاً إلى أن فلسطين ستعود لتستخدم الوسائل القوية للدفاع عن حقوقها، وعلى رأسها العودة إلى جماهيرية القضية، وتحدي هذا الاحتلال، ومواصلة الانضمام إلى المعاهدات الدولية كحق أصيل لدولة فلسطين.


البيان: واشنطن تبتز الفلسطينيين بمساعدات «أونروا».. مؤتمر لنصرة القدس في القاهرة بمشاركة الإمارات

كتبت الخليج: جمدت الولايات المتحدة أكثر من نصف مساعداتها لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، في ابتزاز جديد تقوم به إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للفلسطينيين، بهدف تحقيق أهداف سياسية وتنازلات لصالح إسرائيل.

وأكد ناطق باسم الوكالة، أن قرار الولايات المتحدة تجميد 65 مليون دولار من أصل 125 مليون، سيؤدي إلى أسوأ أزمة تمويل لأونروا منذ تأسيسها.

ونددت منظمة التحرير الفلسطينية والعديد من الدول بالقرار الأميركي، معتبرة أنه «يستهدف الفلسطينيين الأكثر ضعفاً ويحرم اللاجئين من حقهم في التعليم والصحة»، فيما أكد أمين عام الجامعة العربية أحمد أبوالغيط أن القرار يهدف لشطب قضية اللاجئين الفلسطينيين، وأنه لا يأتي بمعزل عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

بالتزامن، انطلق في القاهرة أمس، مؤتمر لنصرة القدس، نظمه الأزهر الشريف بمشاركة وفد من الإمارات، وأكد المشاركون أن القدس هي بوابة الحرب والسلام، وسط دعوات لجعل 2018 عاماً للقدس، وتحذير من عمليات التفتيت لدول المنطقة لصالح الكيان الصهيوني وجعله شرطياً للمنطقة.


الحياة: قصف عفرين تمهيداً لاجتياحها والأكراد يتوعدون أردوغان

كتبت الحياة: في ظلّ تهديدات تركية متواصلة بـ «القضاء» على الوحدات الكردية في شمال سورية ووأد «القوة الأمنية الحدودية» التي ينوي التحالف الدولي تشكيلها، توعّد الجناحان العسكري والسياسي للأكراد السوريين الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان بـ «تطهير» المنطقة من «مصائبه» و «إفشال مخططاته»، وطالبوا المجتمع الدولي بإعلان أماكن سيطرتهم «مناطق آمنة».

ومع تعرض عفرين لقصف من تركيا التي بدأت نشر دباباتها على أبواب المنطقة، سار التصعيد الميداني بالتوازي مع السياسي راسماً ملامح المرحلة المقبلة، خصوصاً مع الكشف عن خطط أميركية تحقق مزيداً من الانخراط في الملف السوري، بهدف مواجهة «التفرد الروسي» وكبح النفوذ الإيراني في سورية، وفق ديبلوماسيين غربيين. ويشير ذلك إلى صعوبة تحقيق اختراق في جولة جديدة من محادثات السلام دعت إليها الأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

وتواصل أمس التصعيد بين أنقرة والأطراف الكردية، إذ دفع الجيش التركي بتعزيزات إلى الحدود مع سورية شملت دبابات، فيما طالب «حزب الاتحاد الديموقراطي» الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإعلان «منطقتين آمنتين» في غرب الفرات وشرقه، وردع تركيا من شنّ هجوم عسكري على عفرين. وشددت «وحدات حماية الشعب»، الجناح العسكري للحزب، على «جاهزيتها» للدفاع عن المنطقة، وتوّعد «قائدها سيبان حمو بـ «تطهير المنطقة من مصائب أردوغان كما تمكن المقاتلون الأكراد من تطهيرها من تنظيم داعش الإرهابي»، مضيفاً: «سنُفشل مخططات أردوغان وسنحوّل تلك المخططات إلى مكتسبات كبيرة لشعوب المنطقة».

في غضون ذلك، حذّر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو نظيره الأميركي ريكس تيلرسون ووزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس من خطورة «القوة الأمنية الحدودية»، مشيراً إلى أنها ستلحق الضرر بالعلاقات الأميركية- التركية «على نحو لا رجعة فيه».

وأكد ديبلوماسيون غربيون سعي الولايات المتحدة إلى مزيد من الانخراط في الملف السوري انطلاقاً من مبدأ أن سورية هي «المسرح الرئيس لكبح التوسع الإيراني». ولفتوا إلى أن إنشاء القوة الحدودية يستهدف أولاً قطع الطريق على التمدد الإيراني إلى المتوسطـ.

وكشف ديبلوماسي من دولة «صديقة» للولايات المتحدة أن واشنطن تعدّ ورقة عمل في شأن تصور الحل السياسي في سورية، بعد اجتماع خماسي استضافته العاصمة الأميركية ضمّ مندوبي فرنسا وبريطانيا والمملكة العربية السعودية والأردن السبت الماضي، يهدف أولاً إلى الموازنة مع التحرك الروسي على مسار آستانة. واعتبر أن هذا التحرك يهدف إلى «تعزيز مواقع التفاوض بما يدعم مسار جنيف ودفعه نحو انتقال سياسي فعلي في سورية»، وذلك في إطار كبح إيران ووضع «حل شامل».

وأعلنت الأمم المتحدة أمس عقد جولة جديدة من محادثات السلام السورية في العاصمة النمسوية فيينا في 25 و26 الشهر الجاري، قبل أيام من مؤتمر «الحوار الوطني» الذي تعدّ له روسيا. وذكر بيان للأمم المتحدة أن المبعوث الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا «يتوقع أن تحضر الوفود إلى فيينا، وهي جاهزة لعمل جوهري معه في شأن دستور البلاد الجديد»، مشدداً على أن «أي مبادرة سياسية من الأطراف الدوليين يجب تقويمها انطلاقاً من قدرتها على المساهمة في دعم عملية جنيف». وعلى خط تحضيرات «مؤتمر سوتشي»، بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره التركي في الاستعداد لعقد المؤتمر «باعتباره حجر زاوية رئيس للوصول إلى تسوية الأزمة السورية».


القدس العربي: وكالة «الأونروا» تناشد العالم تقديم تبرعات… و»فتح» ترفض «الابتزاز الأمريكي».. عكرمة صبري: التفريط بالمسجد الأقصى تفريط بمكة والمدينة

كتبت القدس العربي: قررت الإدارة الأمريكية تحويل حوالى 60 مليون دولار فقط، خلال شهر كانون الثاني/يناير الجاري، إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وتجميد حوالى 65 مليون دولار أخرى، ما دفع المنظمة، أمس الأربعاء، إلى مناشدة العالم لتقديم تبرعات.

وقال مسؤول في الإدارة الأمريكية، إن القرار يؤكد من جهة التزام الولايات المتحدة بمنح مساعدات إنسانية «للفئات الأضعف»، ومن ناحية ثانية يوضح لدول العالم أن الولايات المتحدة تتوقع منها زيادة دعمها لوكالات الغوث التابعة للأمم المتحدة وعدم الاعتماد على ان تفعل الولايات المتحدة ذلك.

واعتبر أنه «بدون الميزانية التي نحولها حالياً، كان من الممكن أن يتوقف عمل الاونروا، وأن تواجه الوكالة خطر الإغلاق»، مشيراً إلى أن الادارة الأمريكية «ستفحص في المستقبل» مسألة المبلغ الذي قررت تعليقه حالياً.

وقال بيير كرينبول، المفوض العام للأونروا، إنه سيطالب دولا مانحة أخرى بالمال، وسيطلق «حملة عالمية لجمع المال»، تهدف إلى الإبقاء على المدارس والعيادات التي تخدم اللاجئين الفلسطينيين مفتوحة خلال عام 2018 وما بعده.

وأوضح في بيان «الأمر يتعلق بكرامة ملايين اللاجئين الفلسطينيين، الذين يحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة ودعم آخر في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، وأمنهم الإنساني».

وأضاف أن «525 ألف صبي وفتاة في 700 مدرسة تابعة للمنظمة قد يتضررون من خفض التمويل فضلا عن توفر الرعاية الصحية الأساسية للفلسطينيين، لكنه تعهد بالإبقاء على المنشآت مفتوحة خلال 2018 وما بعدها».

وبيّن أن «خفض المساهمة يؤثر كذلك على أمن المنطقة في وقت يواجه فيه الشرق الأوسط العديد من المخاطر والتهديدات خاصة المتعلقة بالتطرف».

وأشادت حركة «فتح» بموقف المفوض العام لـ»الأونروا»، معتبرة أنه عميق ومسؤول ويدق ناقوس الخطر.

وقال أسامة القواسمي، المتحدث باسم الحركة: «إننا في حركة فتح ندعو دول العالم الحرة، والتي عبرت عن موقفها الحر الرافض لإعلان ترامب، في الأمم المتحدة، إلى المساهمة في حماية اللاجئين الفلسطينيين، ورفض الابتزاز الأمريكي لمؤسسات الأمم المتحدة، وتعريض ملايين اللاجئين الفلسطينيين من أطفال ونساء وشيوخ، لخطر نقص الغذاء والدواء والتعليم والرعاية الصحية».

إلى ذلك، اعتبر عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى، أمس الأربعاء، أن «التفريط في الأقصى يعد تفريطًا في مكة المكرمة والمدينة المنورة».

وقال خطيب الأقصى، في كلمة ألقاها خلال «المؤتمر العالمي لنصرة مدينة القدس»، في القاهرة إن «قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (بشأن القدس) أعاد الأنظار إلى القدس من جديد، وأيقظ الضمائر من أجل الحفاظ على المدينة».

وأضاف: «النيل من المسجد الأقصى هو نيل من المسجد الحرام، والتفريط في الأقصى تفريط في مكة المكرمة والمدينة والمنورة».

وطالب بـ»ضرورة رفع سقف المطالب الشرعية المتعلقة بمدينة القدس المحتلة». وقال: «القدس موحدة ونحن نطالب بها لأنها وقف إسلامي».








شؤون عربية

"اسرائيل" تغتال منفذ عملية نابلس

استشهد مقاوم وأصيب جنديين “إسرائيليين” أحدهما بصورة خطيرة، في ساعة متأخرة من مساء 

الأربعاء، باشتباك مسلح في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة .

وأفادت مصادر فلسطينية أن مجموعة كبيرة من جنود الاحتلال “الإسرائيلي” معززة بأكثر من 30 آلية 

عسكرية تسللت داخل مدينة جنين، وحاصرت منزل الشهيد نصر جرار لاعتقال مقاومين تحصنوا فيه، 

يُعتقد وفقاً لمواقع “إسرائيلية” أنهم منفذو عملية قتل حاخام “إسرائيلي” جنوب مدينة نابلس قبل عدة 

أيام.

وأشار موقع مفزاك “الإسرائيلي” إلى أن قوة عسكرية من جيش الاحتلال توجهت إلى جنين لاعتقال 

منفذي عملية قتل المستوطن قرب مستوطنة حفات جلعاد جنوب نابلس والتي قتل خلالها حاخام، وأضاف 

الموقع “الإسرائيلي” أن القوة العسكرية التابعة لجيش الاحتلال تفاجأت خلال محاصرتها للمنزل 

باشتباك مسلح مع المقاومين الفلسطينيين، مبيناً أن الاشتباك أدى لاستشهد منفذ عملية قتل الحاخام “

الإسرائيلي” في حين أصيب جندي بصورة خطيرة وأخر بصورة طفيفة.

وذكرت القناة العاشرة “الإسرائيلية”، أن إحدى الإصابتين في صفوف جنود الاحتلال وصفت بالخطيرة 

جداً. ويُشار إلى أن وزارة الصحة والهلال الأحمر الفلسطيني لم يُعلنا حتى اللحظة استشهاد أو إصابة أحد 

من الفلسطينيين.

وذكرت مصادر فلسطينية أنه خلال الاشتباك المسلح بين المقاومين وقوات الاحتلال اندلعت مواجهات 

عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال، فيما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي تجاه المواطنين.

من جهتها أكدت القناة العاشرة “الإسرائيلية” أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال اقتحامها لمحطة 

محروقات حيفا في جنين عاملين فيها وهما: احمد قمبع وصلاح جرادات، فيما صادرت جهاز المراقبة 

DVR.

وفي ذات السياق أشار الإعلام العبري، إلى أن قوات الجيش “الإسرائيلي” أمام مجموعة فلسطينية 

مسلحة مدربة امتلكت حس أمني باكتشافها من أفراد القوات الخاصة الاسرائيلية “يمام” التي كانت تعد 

لاغتيال المجموعة كاملة لكنها فشلت.

ملاحظة :  نفت عائلة احمد جرار...  اغتياله



بوشكوف: نسعى لإفشال مخطط الولايات المتحدة لتقسيم سوريا

اكد عضو المجلس الفدرالي الروسي اليكسي بوشكوف أن المشروع الاميركي لانشاء قوة موالية لها في 

سوريا، يهدد المساعي السياسية كون المنطقة العازلة التي تسعى واشنطن لإنشائها تشكل بؤرة لجذب فلول 

التنظيمات الإرهابية للإستمرار في الحرب على الحكومة السورية إنطلاقاً من منطقة تحظى بالحماية 

الأميركية .

وفي مقابلة خاصة مع قناة المنار قال رئيس لجنة سياسة المعلومات في المجلس الفدرالي الروس السناتور 

بوشكوف: فعَّلَت الولايات المتحدة مبادرتها العسكرية في سوريا رغم أن الدور الاساسي في حسم المعركة 

ضد داعش لم تَقُم به الولايات المتحدة بل الجيش السوري وروسيا وإيران.

واضاف: للولايات المتحدة هدفان في سوريا، الأول تغيير نظام بشار الأسد دون الأخذ بعين الإعتبار أية 

عواقب، و الهدف الثاني إخراج روسيا و إيران من المنطقة كحلفاء للحكومة السورية. بقي لدى الولايات 

المتحدة إمكانية وحيدة لتحقيق هذه الأهداف عبر إحكام الطوق على منطقة شمال سوريا التي تمت السيطرة 

عليها من قبل حلفائهم ( المجموعات المسلحة الحليفة لواشنطن ما يسمى بقوات سوريا الديموقراطية، 

مجموعات معارضة مسلحة و التشكيلات الكردية)، فالولايات المتحدة تراهن على تلك المنطقة التي تتمتع 

فيها بتأثير قوي حيث يَعِدون الأكراد بالمزيد من الدعم و يستمرون في تجهيز ما يسمونه معارضة مسلحة.

وتابع السياسي الروسي: القسم الأعظم من سكان الدولة السورية يقفون الآن إلى جانب الرئيس الأسد لكن 

تستمر أوهام عدم الإرتياح و مناهضة حكمه من ناحية يستغلها الأميركي لتركيز قوى المعارضة الأساسية 

المعادية للحكومة في المنطقة الشمالية.

ورأى بوشكوف أن مصير إدلب بات محسوماً فعاجلاً أم آجلاً سوف تنهار جبهة النصرة و ما يسمى 

بمعارضة معتدلة ستضطر لتسليم مواقعها. و قال: لن أتفاجأ إن تم نقل تلك القوات من إدلب إلى المناطق 

التي تسيطر عليها قوات موالية للولايات المتحدة في الشمال.

ورداً على سؤال المنار حول كيفية تعاطي روسيا ضمن تلك الظروف لمواجهة المخطط الأميركي أجاب: 

لا يمكن الحديث عن مواجهة عسكرية لأنني أعتقد أن الولايات المتحدة لن تسعى لتوسعة هذه المنطقة، بل 

هدفهم هو إقتطاعها وعزلها عن المساحة الأساسية من الأراضي السورية والسيطرة عليها ( كحزام أمني). 

و تابع: روسيا سوف تتحرك بالطرق الدبلوماسية و تستمر في المباحثات مع الدول المهتمة بإستعادة وحدة 

الأراضي السورية، ونسعى لإفشال مخطط الولايات المتحدة لتقسيم سوريا، لدينا في هذا الصدد موقف قوي 

و ثابت و نحن قريبون من الموقف التركي كون تركيا تقف ضد إنشاء منطقة حكم أمر واقع ذاتي (دي 

فاكتو)، كونه يهدد بظهور إستقلالية لدى الأكراد السوريين ما سيتم تلقفه كإشارة للأكراد تركيا الذين يمكن 

أن يبدأوا بالقتال بشكل أوسع من أجل إستقلالهم. هذا السيناريو مرفوض كلياً بالنسبة لتركيا، و هنا أرى 

بذور خلاف كبير جداً بين أنقرة و واشنطن فالعلاقات بينهم باتت معقدة للغاية و يمكن أن تتحول هذه 

العلاقة لطابع سلبي بحت.

ورأى بوشكوف أننا إنتقلنا لمرحلة ثانية من المواجهة بعد فشل مخطط السيطرة على كل سوريا بواسطة 

تنظيم الدولة داعش و المعارضة المسلحة الراديكالية و المعتدلة على حد سواء، و بعد تحرير معظم 

الأراضي السورية و بقاء هذه البؤرة في الشمال تبقى إمكانية إستئناف الأعمال الحربية واردة. و أضاف 

بوشكوف: أعتقد أننا أمام مرحلة طويلة من مقاومة المشروع، فهل ستتخذ الولايات المتحدة قرار زج 

المسلحين لإستئناف الأعمال القتالية على نطاق واسع؟ لا أستطيع التكهن بهكذا إحتمال لأن الولايات 

المتحدة في هذه الحال سوف تخسر على مساحة خارطة العالم. و تابع: هم يدعون نيتهم تشكيل منطقة حزام 

آمن فقط و لا يؤسسون لبؤرة مسلحة مخولة بإدارة حرب مع دمشق، لكن الخطورة تكمن في عدم إمكانية 

الولايات المتحدة السيطرة على كل مفاصل الأمور حيثُ يمكن للوضع أن يتفلت بإتجاه سيناريو آخر أكثر 

خطورة.

وحول تضارب مواعيد و مكان عقد جولة مفاوضات المبعوث الأممي ستيفان دي ميستروا التاسعة و تقييم 

موسكو لأدائه في هذه المرحلة و التنافس بين مسارات أستانا سوتشي من جهة وجنيف من جهة أخرى، 

أجاب السيناتر الروسي: لدى ديميستروا مهمة محددة، دفع المفاوضات التي كُلِفَ بها قُدُماً، و كل مسعى 

لدفع المفاوضات إلى الأمام هو مسعى إيجابي، و هذه المسارات يجب أن تُكمل بعضها بعضاً و لا تتنافس 

فيما بينها، لكن من الواضح أن القوى السياسية المتعددة تستثمر كل منها جهوداً في مسارات مختلفة، 

موضوعياً يوجد تنافس واضح بين المسارات لكن الأفضل لو تكاملت المسارات فيما بينها.

ونفى بوشكوف وجود معلومات حول مساومة يقوم بها ديمستورا تقضي بالبدء بمفاوضات مباشرة بين 

الحكومة ووفد هيئة المفاوضات التي يديرها خلال جولته التاسعة مقابل مشاركته و الوفد المعارض من 

جنيف في مؤتمر الحوار الوطني السوري الموسع في سوتشي.





الخميس 18 يناير 2018 
في ما يلي أبرز عناوين الصحف المغاربية الصادرة اليوم الخميس ..

*الصباح:

- اتهم برلمانيون من الأغلبية والمعارضة، في لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، أول أمس، بعض رجال السلطة بالتلاعب في ملفات صندوق التماسك الاجتماعي، الذي خصصت له ميزانية ضخمة تبلغ 15 مليار درهم، الذي يهم برنامج "تيسير" للدعم المدرسي ونظام المساعدة الطبية "راميد" وبرنامج "مليون محفظة" ودعم الأرامل، لوجود تمييز في التعامل مع الملفات جراء اجتهاد البعض في وضع عراقيل إدارية.

- بادرت العديد من الفرق البرلمانية بمجلس المستشارين إلى طلب تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في مآل المخطط التنموي، الذي سبق أن وضعته الحكومة، عند إغلاق مناجم الفحم قبل سنوات. وعلمت الجريدة أن المبادرة جاءت من فرق العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي والاستقلال والاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بعد الاحتجاجات التي شهدها إقليم جرادة.

*رسالة الأمة:

- بعد رصد تقرير للمجلس الأعلى للحسابات مجموعة من الاختلالات التي تعتري "صندوق التماسك الاجتماعي" والبرامج الممولة من طرفه، ردت وزارة الداخلية على الملاحظات والتوصيات الواردة في التقرير، والمرتبطة أساسا بالبرامج الاجتماعية التي تدخل ضمن اختصاصاتها، من قبيل "نظام المساعدة الطبية، المعروف اختصارا ب"راميد" وبرنامج "توزيع مليون محفظة". وأكد نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، أن مدة معالجة الطلبات المودعة للاستفادة من "راميد" عرفت تحسنا متواصلا لينخفض عن السقف المحدد ابتداء من 2016.

- وجه المستشار البرلماني عن الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، محمد عدال، سؤالا شفويا آنيا إلى وزير العدل، أول أمس الثلاثاء بمجلس المستشارين، حول موضوع "الأطفال المحرومون من الوثائق وغير المعترف بهم". وأشار عدال إلى أن هناك عددا من الأطفال بدون عقود ازدياد، لا يتوفرون على أي وثيقة إثبات هويتهم، متسائلا عن الوسائل القانونية التي تمكن هؤلاء الأطفال من التمدرس وإثبات هويتهم.

*بيان اليوم:

- الدكاترة العاملون بوزارة التربية الوطنية يلوحون باعتصام مفتوح أمام مقر الوزارة. وجددت التنسيقية النقابية للدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية مطالبتها بفتح حوار مستعجل وجدي ومسؤول مع الوزارة على أرضية المذكرة المطلبية، وتفعيل التزاماتها من خلال تغيير إطار كافة دكاترة القطاع إلى أستاذ التعليم العالي مساعد، أسوة بباقي زملائهم المستفيدين في الدفعتين السابقتين.

- مهدي فقير، الخبير في الاستراتيجية المالية وتدبير المخاطر، يقول إن الأمر لا يتعلق بتعويم الدرهم في هذه المرحلة، بل بالانتقال إلى سعر صرف مرن عوض سعر صرف مثبت؛ والخبير المالي الطيب أعيس، يقول إن هذا النظام يتوخى بالأساس إصلاح منظومة الصرف في المغرب، مضيفا أن المغرب بلغ مرحلة متقدمة في مسار الإصلاح، لكنها تبقى غير متكاملة، لا سيما بعد أن كان الدرهم مرتبطا بسلة من العملات بصرف النظر عن مستوى وقوة الاقتصاد الوطني.

*الأحداث المغربية:

- الداخلية تدافع عن رجالها أمام المحاكم.. فقد سنت وزارة الداخلية مسطرة موحدة للدفاع عن رجال وأعوان السلطة أمام القضاء في مختلف المنازعات التي يعتبرون طرفا فيها، سواء بصفتهم مدعين أو مدعى عليهم، وذلك من خلال تكفل المصالح المركزية للوزارة بانتداب محامين متخصصين، حسب طبيعة الدعوى، وتحمل أعباء الدعاوى القضائية. وحسب دورية صادرة عن وزير الداخلية، فقد تم تكليف الكتابة العامة للوزارة بتدبير المنازعات التي يكون رجال السلطة والأعوان طرفا فيها.

- لأول مرة، سيصبح من حق المتقاضين أمام المحاكم الدفع بعدم دستورية القانون الذي سيطبق على القضايا المعروضة عليها، بعدما صادق مجلس المستشارين، أول أمس الثلاثاء، في جلسة عمومية، وبالإجماع، على مشروع قانون تنظيمي رقم 86.15، يتعلق بتحديد شروط وإجراءات الدفع بعدم دستورية قانون. المشروع الذي من المنتظر أن يعود إلى مجلس النواب من أجل قراءة ثانية، قبل أن يصدر بالجريدة الرسمية، يهدف إلى تحديد القواعد المنظمة لممارسة الدفع بعدم دستورية قانون أمام مختلف المحاكم.

*أخبار اليوم:

- قرصنة بحوث الدكتوراه والماستر تستنفر عمداء الكليات والشرطة. عادت ظاهرة قرصنة البحوث الجامعية، خصوصا بحوث الماستر والدكتوراه، إلى واجهة النقاش بعدما شرعت مصالح مكافحة الجريمة الإلكترونية في المديرية العامة للشرطة القضائية بالإدارة العامة للأمن الوطني في البحث والتحري، بناء على شكايات من عمداء بعض الكليات تتعلق بسرقة بحوث جامعية في الماستر والدكتوراه. وتزامن تحرك الأمن ومصالح الجامعات مع انتشار مواقع على الفايسبوك تعود لمركز طبع البحوث، تقترح على طلبة الجامعات بحوثا جاهزة، كما تقترح عليهم إعداد بحوث خلال 20 يوما بثمن يختلف حسب نوع البحوث، ومدى توفر المراجع المعتمدة لإنجازها من عدمه.

- مدارس السياقة في هجوم مضاد على إجراءات بوليف. منعطف جديد في مقاومة مهنيي مدارس السياقة للمقتضيات التنظيمية والإدارية الجديدة المتعلقة باجتياز امتحان رخصة السياقة، التي أقرتها كتابة الدولة المكلفة بالنقل. وعدد من المهنيين أكدوا وجود توجه عام للوقوف في وجه هذا الإصلاح، حيث شرعت تنسيقيات المهنيين في جمع توقيعات أرباب المدارس للوقوف في وجه هذه الإجراءات، خصوصا بعد تأخر فتح النظام المعلوماتي الخاص بحجز مواعيد اجتياز الامتحانات. ونجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، ينفي أن يكون كل المهنيين قد وقعوا على هذه العريضة، ويؤكد أن لديه تكذيبات رسمية لعدد من أصحاب المدارس في مدن مختلفة يؤكدون عدم توقيعهم على العريضة. وأضاف أنه تم تسجيل تجاوزات من طرف مهنيين وموظفين بعدد من المدن، والوزارة ستعمل على وقفها.

*المساء :

- جزارون يتحايلون على عملية ترقيم الماشية. أفادت مصادر مطلعة بأن اختلالات شابت عملية تجهيز اللحوم بمجموعة من المجازر الجماعية، منذ دخول القرار الصادر عن وزير الفلاحة والصيد البحري حيز التنفيذ شهر دجنبر من العام الماضي، بضرورة توفر جميع المواشي التي تدخل المجازر على الترقيم والوثائق التي تثبت هويتها. وأوضحت المصادر أن بعض المربين يعمدون إلى ترقيم الحيوانات أمام أبواب المجازر لتوفير الشرط القانوني، في الوقت الذي ينبغي فيه أن تتم هذه العملية داخل المزارع الخاصة بتربيتها من أجل إدخالها في الحاسوب الذي يتضمن نظام المراقبة الإلكترونية الخاص بالمواشي، وذلك في إطار جهود مكتب السلامة الصحية لترقيم المواشي من أجل محاصرة أي مرض في حال وقوعه.

- أوجار يرفض إخراج عقوبات الكراهية والميز العنصري من القانون الجنائي. رفضت حكومة سعد الدين العثماني مقترح قانون تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية من أجل زجر الممارسات المتعلقة بكراهية الأجانب والميز العنصري، والتي تم تضمينها في مقترح قانون يحمل عقوبات تصل إلى ثلاث سنوات حبسا، مع تشديدها بالنسبة للأحزاب التي تقوم بالتحريض على السلوكات العنصرية. ومقترح القانون، الذي فتح بشأنه النقاش أول أمس بلجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، قوبل بالرفض من طرف محمد أوجار، وزير العدل، الذي أكد أنه ليست هناك حاجة إلى وضع قانون خارج القانون الجنائي.


عدل سابقا من قبل ابراهيم الشنطي في الخميس 18 يناير 2018, 9:37 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-18   الخميس 18 يناير 2018, 9:03 am

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية
                                  

الأخبار: التصعيد لا يهدّد الانتخابات القوى السياسية الرئيسية متمسكة بالاستحقاق في موعده... وباسيل 

يفتتح "حملته"

كتبت "الأخبار": تكثر الملفات التي تُفرِّق بين الرئاستين الأولى والثانية. فبعد أزمة مرسوم الترقيات، 

بانتظار جلسة مجلس الوزراء اليوم، اشتباك حادّ بين حركة أمل من جهة، والتيار الوطني الحر من جهة 

أخرى، على خلفية طلب الوزير جبران باسيل تعديل قانون الانتخاب. ورغم تحذير مسؤولين كثر من إمكان 

تطيير الانتخابات، ثمة إجماع على إجرائها في موعدها

الاشتباك بين التيار الوطني الحرّ وحركة أمل، عنوانه هذه المرّة: البند 24. فعلى جدول أعمال جلسة 

مجلس الوزراء، التي ستُعقد اليوم في السرايا الحكومية، بندٌ يحمل الرقم 24 ويتعلّق بطلب وزير الخارجية 

جبران باسيل تعديل قانون الانتخاب لتمديد مهلة تسجيل المغتربين حتى 15 شباط المقبل. بعض القوى 

السياسية في الحكومة تقف ضدّ تعديل قانون الانتخابات، إلا أنّ الاعتراض "الأشرس" صدر عن حركة 

أمل.

فقد قال وزير المال علي حسن خليل، في حديث لقناة الـMTV، إنّ "أيّ تعديل على قانون الانتخاب سيفتح 

الباب على تعديلات أخرى وبالتالي تطيير أو تأجيل الانتخابات، وهذا ما لن نسمح به"، مؤكداً أنّه "سيكون 

لي موقف في جلسة مجلس الوزراء، وأكيد سنصوّت ووزراء 8 آذار ضدّ التعديل". وحتى لو نال التعديل 

أكثرية داخل الحكومة، فـ"لن يمرّ"، كما قال حسن خليل.

التهويل بوجود "نيّات" لدى باسيل لتأجيل الانتخابات مرّة ثالثة، يهدف أساساً إلى قطع المجال أمام تمرير 

التعديلات التي يريد إدخالها. بحسب مصادر وزارية رفيعة المستوى، الانتخابات ستُجرى في موعدها، ولا 

شيء يمكنه منعها سوى حدث من عيار حرب إسرائيلية. وهكذا حدث مستبعد. وترى المصادر أن لا أحد 

من القوى السياسية الرئيسية (التيار الوطني الحر، وتيار المستقبل، وحزب الله، وحركة أمل) يريد تأجيل 

الانتخابات. عهد الرئيس ميشال عون على المحك في هذا المجال، فيما الرئيس سعد الحريري مرتاح 

لمستوى التضامن الشعبي معه ويراهن على عدم إهداره بتأجيل الانتخابات. أما حزب الله وحركة أمل، 

فيرغبان في ترجمة نتائج النسبية في المجلس المقبل.

انطلاقاً من هنا، ترى المصادر أنّ غاية رئيس التيار الوطني الحرّ المُضمرة من وراء التصعيد في ملفّ 

الانتخابات واختراع خلاف مع معظم الأطراف السياسية، "خلق عنوان سياسي يمكّنه من افتتاح حملته 

الانتخابية، وهو: حقّ المغتربين في الاقتراع، واتهام الآخرين بحرمانه إدخال الإصلاحات على القانون". 

وهناك سببٌ آخر، هو أنّ باسيل "طلب من البعثات اللبنانية في الخارج الاستمرار في استقبال طلبات 

التسجيل للانتخابات النيابية، حتى ما بعد انتهاء المُهل. إلا أنّ وزارة الداخلية لم تتسلّم أي ملفّ بعد إقفال 

باب التسجيل".

من جهتها، تقول مصادر في التيار الوطني الحرّ إنّ وزير الخارجية طلب تمديد مهلة اقتراع المغتربين 

خلال اجتماع اللجنة الوزارية لبحث قانون الانتخاب في 20 تشرين الثاني الماضي، "وقد وافق الأعضاء 

في حينه، إلا أنّ اشتعال الأزمة بين الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه برّي، دفع إلى تبديل 

المواقف". تُدرك المصادر أنّ التصعيد في هذا المجال "لا يُساعد في تهدئة جبهة التيار ــ أمل، ولكن باسيل 

لا يبحث عن اختلاق مشكلة جديدة، أو البحث عن عنوان للمعركة الانتخابية. جُلّ ما يريده هو فتح المجال 

أمام المغتربين للتسجيل". التصعيد الانتخابي والإصرار على تمرير التعديل، يُقابله توقع عوني بأن "لا 

يتحقّق مطلبنا، لأنّ برّي لن يسمح بعقد جلسة نيابية لإقرار التعديل". لماذا إذاً إدراجه على جدول الأعمال؟ 

ولماذا قَبِل الحريري بذلك وهو الذي يبحث عن تصحيح للعلاقة بينه وبين برّي؟ تردّ المصادر بأنّ "رئيس 

الحكومة لا يريد أن يتحمل هو وزر رفض اقتراح باسيل، بسبب العلاقة معنا".

من ناحية أخرى، يتثبت يوماً بعد آخر أنّ القوى السياسية لا تبحث عن حلول لأزمة مرسوم الأقدمية، وباتت 

مُسلّمة بأنّ فضّ الاشتباك بين عون وبرّي مؤجل إلى ما بعد الانتخابات النيابية، وانتخاب رئيس لمجلس 

النواب، وتشكيل حكومة جديدة. فقد رفع عون أمس السقف بوجه رئيس المجلس النيابي، عبر القول إنّه "

وصلنا إلى حيث بدأ المساس بسلطتنا، وهذا أمر غير مقبول. نحن نحترم كلّ السلطات كما ينص عليها 

الدستور والقوانين، ولا نريد أن نُخاصم أحداً، بل على العكس، إنّنا نريد أن يبقى البلد مستقراً وآمنا". كلام 

عون جاء من عند الرهبنة الأنطونية، فاعتبر أنّ المؤسسات "من دون دستور وقوانين لا قيمة لها، لأنها 

تكون غير خاضعة لمراجع، بل للفوضى، وعلى الجميع أن يفهم ذلك". رئيس الجمهورية جدّد ثقته 

بالقضاء، لأنّه "ينطق بالحق. لكن أن يتم رفض دور مجلس القضايا في مجلس شورى الدولة والدستور، 

فهذا ليس أسلوبنا ولن نقبل به لأننا نبني وطناً".

وخلال استقباله أعضاء السلك القنصلي في لبنان، حاول عون "تهدئة" المواقف المتشنجة، فقال إنّ "من 

يتابع الإعلام اليوم يعتقد أنّ الأمور مشتعلة. لا إنها ليست كذلك أبداً. لقد قلنا منذ بداية المسألة إنّ سوء 

التفاهم حول تفسير القوانين يستلزم العودة إلى المؤسسات القضائية التي يبقى لها الكلمة الفصل. ولعل 

أبرز مثال نعطيه لشعبنا أنّه حين يحصل خلاف بين مسؤولين عليهما الاحتكام إلى القضاء". وأضاف عون 

أنّه "لا أعرف لماذا ارتدى الأمر طابعاً سلبياً، فنحن نُعطي أشرف مثل للشعب اللبناني يؤكد أنه أصبحت 

لمؤسساتنا القضائية حصانة"، آملاً "من الجميع أن يُدرك هذه الرسالة بكافة معانيها".

على صعيد آخر، استكمل برّي لقاءاته في إيران، فاجتمع أمس مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، ورئيس 

مجلس الشورى علي لاريجاني، ومستشار المرشد الأعلى السيد علي خامنئي، علي ولايتي. ورحب الأخير 

ببرّي، قائلاً: "نعتبركم في بلدكم... وقد كان لكم دور كبير في إرساء أسس المقاومة في لبنان. وقبل الثورة 

الإسلامية في إيران بدأ الإمام الصدر تأسيس حركة المحرومين، وكنت من رفاقه، ولعبت دوراً مميزاً في 

انطلاقة ومسار حركة أمل في مواجهة العدو الإسرائيلي، التي كان لها الدور المميز في التصدي لهذا 

العدو". وأشاد ولايتي بتعاون حركة أمل وحزب الله، "حيث بات لبنان موضع فخر في المنطقة ويتمتع 

بأكثر قدر من الهدوء والاستقرار". أما برّي، فأكد "عمق العلاقة الأخوية بين أمل وحزب الله التي باتت 

مثالاً يحتذى، وإن شاء الله سماحة الأخ حسن نصر الله وأنا جسدان في قلب واحد... نحن اليوم في أمسّ 

الحاجة للوحدة، ليس في لبنان فحسب، بل في كل العالم العربي والإسلامي، لأن المؤامرة كبيرة جداً 

لتمرير صفقة العصر وبتحقيق مشروع شيمون بيريز".

  

البناء: تواصل أميركي روسي لتسوية في عفرين... وتيلرسون يرسم استراتيجيته بعيداً عن التسويات 

سوتشي يتقدّم بمشاركة دي ميستورا وهيئة الرياض بعد تركيا والأكراد... على إيقاع الحشود مشروع 

تعديل المهل في قانون الانتخاب يفتح أمّ المعارك بين الرئاستين بعد مرسوم الأقدمية

كتبت "البناء": بعد ساعات من التوتر العسكري المخيّم على خط الحدود السورية التركية، مع تواتر أنباء 

الحشود العسكرية التركية والإنذارات المتتالية عن دخول مدينة عفرين من جانب القوات التركية تمهيداً 

للتوجه إلى ضرب الوجود الكردي شرق الفرات، في ظلّ إعلان أميركي عن دعم جيش للأكراد ينتشر على 

الحدود مع تركيا، وإعلان كردي عن تبنّ أميركي للاعتراف بولاية شرق الفرات الفدرالية من طرف واحد 

وحمايتها، تراجع التوتر وبدأ الحديث عن انسحاب للسلاح الثقيل الكردي من عفرين بتفاهم روسي 

أميركي، يمهّد لضمّ المدينة إلى مناطق خفض التصعيد، وانتشار مراقبين روس فيها، بموافقة كردية تركية، 

بعدما سبق ذلك كلام أميركي عن أنّ عفرين تقع خارج نطاق عمل القوات الأميركية، وقرأه الأتراك بمثابة 

ضوء أخضر لدخولهم عفرين.

تزامن تراجع الضجيج العسكري، مع عودة الحراك السياسي حول مؤتمر سوتشي، الذي بدا فجأة أنّ تركيا 

لم تعد تمانع مشاركة الأكراد فيه، وأنّ هيئة الرياض للتفاوض المعارضة تدرس دعوة روسية للحضور 

وتلتقي مبعوثاً روسياً خاصاً لاستيضاح بعض النقاط، بينما المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، يدعو 

الحكومة وجماعة الرياض للقاء خاص في فيينا فُهِم أنه رسالة تأييد للمشاركة في سوتشي، وبدا كلّ ذلك 

كحصيلة غير مباشرة وغير مفسّرة لأيام التصعيد على جبهات إدلب وعفرين، حيث تركيا محور رئيس 

للاشتباك مع موسكو مرة ومع واشنطن مرة، من جهة، ولمعارضة صيغة سوتشي ودور الأكراد فيها التي 

تلقى تشجيعاً روسياً أميركياً من جهة أخرى، وحيث جماعة الرياض ودي ميستورا يبدوان نظرياً بدعم 

أميركي من أنصار جنيف على حساب سوتشي.

تبدو التسويات الموضعية أكثر تعبيراً عن السياسات من خطابات الساسة سواء في أنقرة أو في واشنطن، 

فخطاب وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون عن الاستراتيجية الأميركية في سورية بدا في عالم آخر 

بعيداً عن الواقع، كما خطاب الرئيس التركي رجب أردوغان الذين كان يبشر بحرب لا تبقي ولا تَذَر.

لبنانياً صعد إلى الواجهة ملف خلافي جديد بين الرئاستين الأولى والثانية يتمثل بدعوة وزير الخارجية 

جبران باسيل لتمديد مهل التسجيل للمغتربين، وهو ما يفتح النقاش على فرضية تأجيل موعد الانتخابات 

وتغيير قواعد المهل، كما تقول مصادر وزير المال الذي أعلن عزمه على التصدّي لمطلب وزير الخارجية 

في اجتماع مجلس الوزراء، حيث سيتقرّر ما إذا كان الأمر يحتاج تعديلاً للقانون أم أنه مجرد تعديل 

إجرائي لا يطال نصوص القانون وما تضمّنه من مهل، وفيما وصفت مصادر وزارية المواجهة حول تعديل 

القانون الانتخابي ومهله بأمّ المعارك بين الرئاستين، خففت مصادر مطلعة من حجم الأمر وقالت إذا كان 

طلب وزير الخارجية يحتاج تعديل القانون فلن يطرح للتصويت في مجلس الوزراء، وإذا كان مجرد تعديل 

إجرائي ضمن سقف المهل المتفق عليها، فلن يستدعي معركة ومواجهة.

أزمة "القانون" في مجلس الوزراء اليوم

لم تنجح هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل في احتواء أزمة مرسوم أقدمية الضباط ولا في ضبط 

السجالات على محاور الجبهات الحزبية والرئاسية، غير أن أزمة جديدة ستضاف الى إشكالية المرسوم 

والخلاف على إنشاء الميغاسنتر والبطاقة الممغنطة والتسجيل المسبق للناخبين خارج مكان القيد، هي 

مشروع قانون لتعديل مهل تسجيل المغتربين تقدّم به رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل 

وأُدرج على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد اليوم في السراي الحكومي برئاسة رئيس 

الحكومة. الأمر الذي قد يفجّر الجلسة في حال طُرِح البند على التصويت، لأنه سيُشرِع الأبواب أمام 

تعديلات أخرى على قانون الانتخاب، كما قال وزير المال علي حسن خليل، وبالتالي يهدد الانتخابات نفسها 

على مسافة ثلاثة أشهر من موعدها.

وتوعّد خليل بأنه "أعد رداً على هذا المشروع والذي سيكون عنيفاً ومبنياً على الاتفاقات المسبقة بين 

الجهات السياسية"، مشيراً إلى أنه "في حال أرادوا تأجيل الانتخابات أو تطييرها، فليصارحوا اللبنانيين 

ولكن نحن لن نقبل بذلك".

وشدّد خليل، وفي حديث تلفزيوني، على أن "بند تعديل قانون الانتخاب لن يمرّ. وهناك اتفاق بين القوى 

السياسية على عدم تعديله خوفاً من فتح بازار التعديلات"، مشيراً إلى أن وزراء حركة امل و حزب الله 

وتيار المردة ورئيس الحزب الديمقراطي اللبناني وزير المهجرين طلال ارسلان سيصوّتون ضد التعديل 

في مجلس الوزراء الذي وإن مرّ في الحكومة لن يمر في مجلس النواب ".

وقالت مصادر نيابية وقانونية لـ "البناء" إن "مشروع القانون لتعديل المهل المتعلقة بتسجيل المغتربين 

يتطلب الأكثرية العادية في مجلس الوزراء بحال عُرض على التصويت وإن مرّ في الحكومة يُرسل الى 

المجلس النيابي ويحال الى اللجان النيابية المشتركة ثم الى الهيئة العامة للتصويت عليه بالأكثرية العادية 

أيضاً بعد فتح عقدٍ استثنائي للمجلس"، لكن المصادر "استبعدت أن يُعرض مشروع القانون على التصويت 

في مجلس الوزراء، لأنه سيؤدي الى خلافٍ سياسي في الحكومة ويُفاقم الأزمة الرئاسية في البلد"، 

وأشارت الى أن "تعديل القانون ممكن لكن بشرط أن لا يتعارض مع المهل القانونية الواردة في القانون لا 

سيما مع اقتراب موعد الانتخابات وبداية إعلان الترشيحات ودعوة الهيئات الناخبة".


الديار: الرئيس عون: كلما اتجهنا للاصلاح تستمر مراكز سلطوية بالفساد وهدر المال العام 600 عقيد 

وعميد يدفعون ثمن الخلاف والحكومة امام ازمة تعديلات انتخابية بري: موضوع التعديلات في القانون 

الانتخابي اصبحت وراءنا وهذا الامر لن يمر

كتبت "الديار": رفض رئيس الجمهورية الرئيس العماد ميشال عون كلمة اشتعال الازمة بين بعبدا وعين 

التينة، وكلمة اشتعال استعملتها الديار وهي رغبة منها في عدم اطلاق شعار او كلمة تزعج فخامة رئيس 

الجمهورية اي كلمة اشتعال ازمة فانها تقول ان الازمة مستمرة بين رئيس الجمهورية الرئيس العماد 

ميشال عون وبين الرئيس نبيه بري وان 600 ضابط من رتبة عقيد وعميد وربما اكثر يدفعون الثمن في 

ترقيات قيادة الجيش اللبناني كي تكون دورات الجيش اللبناني متناسقة فيما بينها وتحصل الترقيات سنة بعد 

سنة وتحفظ تراتبية الضباط في الجيش اللبناني من اجل وضعهم المعنوي عبر الترقيات ومن اجل وضعهم 

العملي في مراكز التشكيلات التي تصدر اثر مرسوم الترقيات. ذلك ان كل ضابط يتم ترفيعه الى رتبة 

عقيد او رتبة عميد يجري تشكيله الى مركز جديد وان لم نقل كافة الضباط الذين يحصلون على الترقية 

فنقول ان معظمهم.

والان فان مرسوم ترقية الضباط من رتبة مقدم الى عقيد مجمد ومرسوم ترقية من رتبة عقيد الى عميد 

مجمد وبالتالي اذا كان المسؤولون اللبنانيون يعتبرون ان كل واحد هو على موقفه ولا يحيد عنه فان 

المؤسسة العسكرية تدفع الثمن واكثر من 600 ضابط تم تجميد ترقيتهم بسبب الخلاف حول مرسوم منح 

سنة اقدمية لدورة 1994 وبالتالي عدم توقيع وزير المالية على مرسوم الترقيات لان وزير المالية اعتبر 

ان كل مرسوم يرتب اعباء مالية فورية او لاحقا يجب ان يوقعه وزير المال. وهذا لم يحصل لان مرسوم 

منح الاقدمية وقعه رئيس الجمهورية الرئيس العماد ميشال عون والرئيس سعد الحريري ووزير الدفاع 

فقط، دون ارساله الى وزير المالية.

لنبتعد عن كلمة اشتعال الذي يرفضها الرئيس العماد ميشال عون ونتحدث بصراحة عما يحصل، ما ان 

انتهت ازمة استدعاء الرئيس سعد الحريري الى السعودية واجباره على الاستقالة هناك وطلب منه شروط 

يجب ان تصدر عن مجلس الوزراء اللبناني كي يعود عن استقالته وفق تسوية فرنسية بين الرئيس ماكرون 

وولي العهد السعودي محمد بن سلمان وهذا ما حصل اذ اجتمع المجلس واقر 4 بنود هي تلبية لشروط 

الحريري وقام باعلانها شخصيا على باب مجلس الوزراء في بعبدا.

وادى ذلك الى عودة الحريري عن الاستقالة واحياء التسوية السياسية القائمة على ثلاثي هو رأس الحكم 

رئيس الجمهورية ورئيس المجلس النيابي الرئيس نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الحريري. 

حتى اندلعت ازمة جديدة هي ازمة مرسوم منح الاقدمية سنة لدورة 1994 ووقوع خلاف كبير بين رئيس 

الجمهورية الرئيس العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري.

اليوم تقف البلاد امام هذه الازمة فيما مشكلة النفايات قائمة ولم يجر حلها، حتى ان الحل الذي طرحه 

مجلس الوزراء بدفع 170 مليون دولار لتوسيع مطمر كوستا برافا ونقل نفايات برج حمودالى الكوستا 

برافا هو حل مؤقت يستمر لمدة سنة فقط، وبعد سنة سيصبح مطمر الكوستا برافا مليئا، ذلك ان النفايات 

المرسلة من الجبل ومن بيروت ومن الضاحية ومن برج حمود والمتن الشمالي والمتن الجنوبي تصل الى 

ثلاث ارباع مليون طن من النفايات، وتوسيع مطمر كوستا برافا يتحمل حوالى مليون طن من النفايات. 

ولذلك فانه خلال سنة وشهرين سيصبح مطمر كوستا برافا مليئا بالنفايات دون ان تلجأ الدولة اللبنانية الى 

شراء محرقة واحدة من فرنسا او من ايطاليا وسعرها 270 مليون يورو وقادرة على حرق نفايات سنويا 

بحجم 3 ملايين طن من النفايات، وهي كافية لاحراق كافة النفايات في لبنان زائد مليون طن اضافي 

وعندها تكون الحكومة قد قدمت حلا لمدة 7 سنوات لمشكلة النفايات.


النهار: لبنان في مواجهة معضلة اللاجئين الفلسطينيين

كتبت "النهار": الازمات تتوالد الواحدة تلو الاخرى، والتصعيد يستمر في المواقف منذراً باللاعودة وبفشل 

محاولات التسوية والقبول الرضائي بضبضبة الملفات المختلف عليها. ولكن في عزّ الازمات الداخلية برز 

تطور جديد يضع الدولة كلها أمام تحد بارز، في مواجهة اللاجئين الفلسطينيين، في ظل قرار لافت 

للولايات المتحدة بدفع جزء من مساهمتها في موازنة وكالة الامم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين 

وتشغيلهم "الاونروا" مشترطة عدم صرفه في مخيمات لبنان وسوريا. هذا القرار لم يجد تفسيراً له في 

لبنان، ولم يثر ردات الفعل الكافية باعتباره مدخلاً الى توطين هؤلاء حيث يقيمون، وهو جزء من خطة 

تقضي بقضم الخدمات تباعاً وصولاً الى قطعها نهائياً. وأصدر رئيس لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني 

الوزير السابق حسن منيمنه بيانا اعتبر فيه "أن اشتراط الإدارة الاميركية صرف المبلغ المسدَّد من جانبها 

في الاردن والضفة والقطاع فقط ، وحرمان اللاجئين في كل من لبنان وسوريا منه ، يعتبر مؤشراً خطيراً 

جداً للاستخفاف باستقرار لبنان وأمنه ومصير اللاجئين فيه، من مدخل التضييق عليهم وعلى الحكومة 

اللبنانية. كما أنه عملية تمييز مرفوضة بين اللاجئين الفلسطينيين أنفسهم".

وقال "إن القرار الاميركي ينعكس على تقديمات الوكالة التعليمية والصحية والحياتية ومساعداتها الغذائية 

للفئات الأكثر فقراً في المخيمات والتجمعات الفلسطينية . وإن إلقاء هذا العبء على لبنان الذي يعاني 

توترات سياسية وأوضاعاً اقتصادية متردية سيقود إلى تعزيز مناخات التطرف الأمر الذي ينعكس على 

الدول المضيفة وقد يتوسع نحو سواها".

وتظهر ارقام صادرة عن "الاونروا" في كانون الاول 2016 أنها تقدم مساعدات لـ 450 ألف لاجىء في 

لبنان، في حين أصدرت لجنة الحوار أخيراً احصاء سكانياً أشار الى وجود 174 الف لاجئ فقط في لبنان. 

واذا كانت الوحدة الداخلية مطلوبة لمواجهة هذا الملف الشائك والذي تتبدى فصوله تباعاً، فانها تبدو 

معرضة للاهتزاز أكثر، اذ يذهب فريقا النزاع، أي الرئاستان الاولى والثانية، الى التصلب أكثر فأكثر، 

وخصوصاً مع طرح ملفات شائكة وغير متفق عليها سترتد حكما على التضامن الوزاري. ذلك أنه سيكون 

اليوم على جدول أعمال مجلس الوزراء مشروع قانون معجل ادخال تعديلات على قانون الانتخاب لتمديد 

مهلة تسجيل المغتربين الى 15 شباط المقبل، والذي قدمه الوزير جبران باسيل، الامر الذي سيفتح الباب 

امام مجموعة كبيرة من التعديلات كما قال وزير المال علي حسن خليل محذراً من نيات تأجيل الانتخابات 

لأن الوقت بات ضيقا لاجراء أي تعديل.


المستقبل: الأونروا تطلب الغوث

كتبت "المستقبل": حذر الفلسطينيون، أمس، من أن قرار الولايات المتحدة تجميد عشرات ملايين 

الدولارات المخصصة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، سيؤثر سلباً 

على مصير مئات آلاف الأشخاص الذين يعتمدون على المساعدات الدولية، فيما حذرت الوكالة نفسها من 

أن هذا القرار سيؤدي إلى أسوأ أزمة تمويل لها منذ تأسيسها 1948، وأبدت خشيتها من تداعيات "شاملة 

وعميقة وغير متوقعة وكارثية" داعية إلى إطلاق حملة تبرعات.

وأعرب مسؤولون فلسطينيون عن غضبهم مما وصفوه بخطوة إضافية ضدهم من إدارة الرئيس الأميركي 

دونالد ترامب بعد إعلانه الشهر الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وكانت الإدارة الأميركية أرسلت خطاباً إلى الأونروا تعهدت فيه بالمساهمة بـ60 مليون دولار للوكالة 

خلال عام 2018، وأعلنت أنها "ستجمد" 65 مليون دولار حتى إشعار آخر. وكانت المساهمة الأميركية 

العام الماضي تقدر بأكثر من 350 مليون دولار.


اللواء: التصويت في مجلس الوزراء اليوم يهدِّد التضامن الوزاري عون: لا نقبل المساس بصلاحيات 

الرئيس خليل تعديلات باسيل الإنتخابية لن تمر

كتبت "اللواء": على مرمى ساعات قليلة من جلسة مجلس الوزراء ظهر اليوم في السراي الكبير، جاهر 

الرئيس ميشال عون بأكثر من موقف يتعلق بأزمة مرسوم الاقدمية وجدوى الاحتكام إلى القضاء، والامتثال 

إلى قراراته، فيما طرأ موقف مستجد على أداء حزب الله، إذ سرَّب عبر مصادر إعلامية ان "المعطيات 

تُشير إلى ان مساعي حل المرسوم الأزمة متواصلة"، وصولاً إلى طاولة الجلسة الوزارية "الساخنة 

بملفاتها".

وعشية الأيام القليلة الفاصلة عن آخر مهلة قانونية لصدور مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لانتخاب مجلس 

نواب جديد على أساس قانون النسبية، سادت أجواء من الضبابية والتشكيك بإمكان تمرير بند تمديد مهلة 

تسجيل المغتربين في الانتخابات النيابية، وهو مشروع القانون الذي سيتقدم به اليوم وزير الخارجية 

والمغتربين جبران باسيل للجلسة.


الجمهورية: عون: غير مقبول المساس بسلطتنا والتمديد للمغتربين يُهدِّد الحكومة

كتبت "الجمهورية": يبدو للمراقبين أنّ البلاد تقف على عتبة أزمةٍ كبرى تتجاوز أزمة المرسوم والتعديلات 

إلى ما هو أبعد من ذلك بكثير وإلى حدٍّ يفتح باب الاحتمالات السلبية على مصراعيه بما ينقل العلاقات 

السياسية إلى مرحلةٍ شديدة التوتّر، ما يطرح علامات استفهام حول مستقبل الحكومة، خصوصاً أنّ الأجواء 

المحيطة بها عشيّة جلسة مجلس الوزراء تُظهر انشقاقاً في صفوفها حول مقاربة ملفٍّ خلافيّ يتّسم بحدّةٍ 

استثنائية. وتوقّفَ المراقبون أيضاً عند خلفيات ما يَجري حول مرسوم الأقدمية، وقال سياسيون معنيون 

لـ"الجمهورية": "ما كان مستوراً حتى اليوم، أصبح واضحاً. فالنزاع يدور حول "إتفاق الطائف" وتفسير 

بنود الدستور وصلاحيات رئيس الجمهورية وصلاحيات وزير المال ودور القضاء. والمؤسف أنّهم في 

نزاعهم السياسي هذا يَجرفون القضاء في دربهم". وأضاف هؤلاء: "صحيح أنّ هيئة التشريع والاستشارات 

هي جزء من وزارة العدل، ولكنّها ليست تابعة لوزير العدل ولا يوجد أيّ جسمٍ قضائي أو سلطة قضائية 

تابعة لوزير العدل. في اختصار، النزاع السياسي الحاصل يمسّ الدستور مِن جهة والقضاءَ من جهة ثانية، 

وهذا أمر خطير جداً".

تسارعت حركة المشاورات بدءاً من بعد ظهر أمس، على خطّي عين التينة و"حزب الله" وطاولت 

حلفاءَهما في فريق 8 آذار، وكذلك في اتجاه النائب وليد جنبلاط، وذلك لتنسيق الموقف من موضوع 

التعديلات التي يقترحها الوزير جبران باسيل على القانون الانتخابي لجهة تمديد فترة تسجيل المغتربين 

الراغبين الاشتراكَ في الانتخابات.

وقالت مصادر واكبَت هذه الحركة إنّ جلسة مجلس الوزراء اليَومَ تشكّل نقطة فاصلة بين الانفراج، وهذا 

يعني سحب مشروع باسيل، وبين الانفجار السياسي في حال الإصرار عليه، وفِي هذه الحالة يدخل البلد في 

أزمة سياسية خطيرة ومفتوحة تضعه امام احتمالات شتّى، قد لا تكون الحكومة فقط إحدى ضحاياها، بل 

ربّما الانتخابات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-18   الخميس 18 يناير 2018, 9:05 am

أبرز ما تناولته الصحافة الدولية 18-1-2018


 متابعة: نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالا للخبيرة الاقتصادية التونسية جيهان شندول بعنوان "صندوق النقد الدولي خنق تونس ولا عجب في احتجاج المواطنين".
تقول شندول إنه منذ انتفاضة عام 2011 فرض صندوق النقد الدولي مدعوما بمجموعة الدول الكبرى الثمانية إجراءات اقتصادية على تونس انعكست على المواطنين بشكل مباشر.
وتذكر شندول بانتفاضة الخبز التي شهدتها البلاد عام 1984 أيام الرئيس السابق الحبيب بورقيبة والتي أدت إليها إجراءات مالية واقتصادية فرضتها مؤسسات نقدية دولية مثل المظاهرات التي تشهدها تونس منذ الثالث من الشهر الجاري.
وتوضح شندول أن المؤسسات الدولية عرضت قروضا كبيرة على دول الربيع العربي عام 2011 في مقابل دعم التحول المجتمعي عبر مؤسسات ليبرالية حداثية واستغل صندوق النقد الدولي الاوضاع المتردية في دول الربيع العربي للضغط في هذا الاتجاه.
وتضيف شندول أن تونس لم يكن لديها مساحة كبيرة لمناقشة شروط هذه القروض التي أدت لشراكة اقتصادية القائد الحقيقي فيها هو صندوق النقد الدولي وهي نفس الاتفاقات والقروض التي وقعتها حكومات مصر والمغرب والأردن.
وتقول إن هذه القروض أدت في النهاية إلى أن احتمالية التغيير حاليا في تونس أقل مما كان عليه عام 2011 لكن الاحتجاجات المتزايدة تؤكد أن الاوضاع الاقتصادية أصبحت غير محتملة.
وتنقل عن بعض المتظاهرين ومنظمي المظاهرات قولهم إن "الاتفاقات مع صندوق النقد الدولي ستزيد معاناة المواطنين طالما استمرت" وإن مصالح الشعب ضد مصالح صندوق النقد الدولي.
الجريدة نفسها نشرت صورة للوحة زيتية لأبو الهول والقائد الفرنسي نابوليون بونابرت يمتطي فرسه وينظر إليه وعنونت للصورة بعنوان "هل فعلا حطم نابوليون أنف أبو الهول"؟
تقول الجريدة إن هناك رواية معروفة أن جنودا في حملة نابوليون على مصر تسببوا في تحطيم انف أبو الهول خلال تدريب على القصف عام 1798 لكنها تضيف أن هذه الرواية ليست حقيقية.
وتضيف الجريدة أن هناك لوحة زيتية رسمها لفريدريك لويس نوردن وهو أحد القادة البحريين الدانماركيين قبل ولادة نابوليون بقرون توضح أبو الهول دون أنف.
وتشير الجريدة أيضا إلى المؤرخ العربي المقريزي كتب عن أنف أبو الهول المفقود خلال القرن الخامس عشر موضحة أن سبب فقدان الأنف غير معلوم حتى الآن رغم الروايات المتعددة التي تتراوح بين أسباب الطقس وعوامل التعرية إلى التشويه المتعمد من ملوك لاحقين.
جريدة الإندبندنت نشرت على موقعها الإليكتروني مقالا للكاتب المعروف روبرت فيسك حول سياسات الرئيس الامريكي دونالد ترامب في الشرق الأوسط.
المقال ركز على فكرة ان سياسات ترامب لا يمكنها ان تساهم في إقرار السلام والهدوء في المنطقة لكنها على العكس تماما.
ويقول فيسك "إدارة بنيت على هذا الأساس الضعيف لا يمكنها حتى تقديم القليل من الجهد لدعم المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين كما أن سياساتها قد أدت بالفعل إلى زيادة تأزيم الأمور في المنطقة".
ويؤكد فيسك بشكل قوي وواضح أنه لا يوجد أي جدوي في الحديث عن سياسات ترامب الخارجية لأنه حقا لا توجد أي سياسة خارجية له مضيفا ان ممارسات ترامب ترتكز حول خرافتين الأولى أن الأمريكي المسيحي يسعى لجعل وطنه عظيما مرة أخرى على حساب كائنات "أقل إنسانية منه".
والخرافة الثانية هي أن فلسطين التي لم تصبح دولة حتى اللحظة تمثل تماما وبشكل ملحوظ ما يسميه ترامب "حثالة" فسكانها ليسوا بيضا بالشكل الملحوظ وغالبيتهم من المسلمين الساعين للحصول على حق اللجوء هربا من أطول احتلال استعماري في العصر الحديث.
ويوضح فيسك أن خيالات ترامب تقود الشرق الاوسط إلى واقع أشد قسوة ووحشية وهو في ذلك مدفوع بزوج ابنته جاريد كوشنر "دائم الابتسامة ومنعدم الأمل" وقائده العسكري"الكلب المسعور" جيمس ماتيس والذي لم يكتسب اسم شهرته من عقلانيته وحكمته العسكرية.
ويختم فيسك مقاله مطالبا القاريء بضرورة تذكر خبرة الشعوب العربية مع القادة العسكريين ويذكر منهم عبد الناصر والسادات والقذافي وعلي عبدالله صالح ومبارك وحافظ الأسد والسيسي موضحا أن ثلاثة من بينهم تعرضوا للقتل و اثنين ماتا بسكتة قلبية واثنين يعيشان حتى اللحظة لكنهم جميعا حكموا دولا تندرج بوضوح تحت بند مقولة ترامب "الحثالة" لكن لم يكن أي منهم خاضعا للخرافات.
الفاينانشيال تايمز نشرت موضوعا بعنوان فيسبوك يحقق بشكل أكثر عمقا في تلاعب روسيا باستفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
تقول الجريدة إن فيسبوك سيحقق بشكل أكثر عمقا في مزاعم التدخل الروسي في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي المعروف باسم (بريكزيت) بعد طلب لجنة برلمانية أكدت أن التحقيقات التي جاءت من شركات برمجية أخرى غير موثوق بها.
وتوضح الجريدة ان فيسبوك أكد للحكومة البريطانية أنه سيجري تحقيقا أكثر توسعا وعمقا في الحسابات التي استخدمت لبث دعاية مؤيدة لحملة الخروج ولم يتم التعرف على أصحابها خلال التحقيقات السابقة
وتؤكد الجريدة أن فيسبوك سيبحث عن نمط حسابات روسية قامت بشراء إعلانات وبث مواد لها علاقة بالبريكزيت على غرار النمط الذي عثرت عليه خلال تحقيقها في ملف التورط الروسي في الانتخابات الامريكية.
وتشير الجريدة إلى أن أعضاء في مجلس العموم البريطاني سيزورون العاصمة الأمريكية واشنطن الشهر المقبل حيث يعقدون لقاءات مع مديرين في غوغل وتويتر وفيسبوك للحصول على معلومات وأدلة حول مزاعم التدخل الروسي في استفتاء البريكزيت.
المصدر.. بي بي سي







شؤون دولية

البيت الأبيض: أمريكا لم تعد قادرة على تأجيل حل مشكلة كوريا الشمالية

أعلن رئيس جهاز البيت الأبيض جون كيلي، يوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لم تعد قادرة على تأجيل 

حل مشكلة كوريا الشمالية .

وقال كيلي في مقابلة مع "فوكس نيوز": "لم يعد هناك طريق" يجب اتباعه لحل القضية.

وأضاف كيلي، "لقد استلم الرئيس هذا (ورثة). نحن أجلنا هذا العمل كثيرا، ونحن بحاجة للتعامل مع هذا 

الشاب (زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون) لا يمكن أن يكون هناك سلاح نووي مع وسائل نقل، التي 

يمكنها أن تصل إلى أراضي الولايات المتحدة ".

وتجدر الإشارة، إلى أن الفترة الأخيرة تشهد زيادة المواجهة بين بيونغ يانغ وواشنطن، وذلك على خلفية 

المناورات العسكرية التي تقوم بتنفيذها القوات الأمريكية والكورية الجنوبية للتدريب على توجيه ضربة 

على كوريا الشمالية في حالة نشوب حرب في المنطقة.

هذا وفى وقت سابق، حذر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في خطاب بمناسبة العام الجديد، من أنه 

جاهز ويضع اصبعه على زر إطلاق الصواريخ النووية. وقال إنه يمتلك على سطح مكتبه الآن زر نووي 

يمكنه الضغط عليه إذا هددت الولايات المتحدة بلاده. وفي وقت لاحق، رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، 

بأنه لديه أيضا زر نووي، لكنه أكبر وأقوى بكثير.

غوتيريش: لعدم تعريض الاتفاق النووي مع ايران للخطر

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأربعاء من ان اي محاولة لمعالجة المخاوف حيال 

ايران يجب ان لا تعرض للخطر الاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه بعد جهد كبير .

ويأتي تصريح غوتيريش بعد مطالبة الرئيس الاميركي دونالد ترامب باجراء تعديلات على الاتفاق النووي 

مع ايران.

وقال غوتيريش في بيان ان “القضايا غير المرتبطة مباشرة بالاتفاق النووي يجب التعامل معها من دون 

الاضرار بما يحفظ الاتفاق وانجازاته”.

واضاف ان الاتفاق النووي، الذي وقع عام 2015 ويعرف باسم خطة العمل الشاملة والمشتركة، هو “

انجاز هام لمنع انتشار الاسلحة النووية وللدبلوماسية، وقد أسهم في تحقيق السلام والأمن على الصعيدين 

الاقليمي والدولي”.

وقال غوتيريش في البيان ان المخاوف المتعلقة بتنفيذ الاتفاق النووي يجب التعامل معها “من خلال 

الآليات التي تم التأسيس لها بموجب الاتفاق”. وأشار الى ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكدت مرارا 

ان ايران تقوم بالتزاماتها المتعلقة بالمسائل النووية بموجب الاتفاق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-18   الخميس 18 يناير 2018, 9:07 am

قراءة في مضامين أبرز الصحف بأمريكا الشمالية

الخميس 18 يناير 2018 
اهتمت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الشمالية، على الخصوص، بتحقيق المدعي الخاص روبرت مولر، 

الذي عينته وزارة العدل الأمريكية للتحقيق في مزاعم التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية 

لسنة 2016، وبالحالة الصحية للرئيس دونالد ترامب، وكذا بالعلاقات التجارية البنمية الصينية، وبتفاؤل 

كندا بشأن نجاح مفاوضات تعديل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا).

فبالولايات المتحدة كتبت صحيفة "ذ هيل" أن طبيب البيت الأبيض روني جاكسون صرح، في مؤتمر 

صحفي، أن الرئيس دونالد ترامب يتمتع "بصحة ممتازة"، ولا يعاني من أي مشاكل في الإدراك، وأوصاه 

باعتماد نظام غذائي يقوم على "كمية أقل من الدهون".

ونقلت عن جاكسون قوله إن "كل البيانات تشير إلى أن الرئيس بصحة جيدة وأنه سيبقى كذلك طيلة مدة 

ولايته الرئاسية"، وذلك إثر أول زيارة طبية أجراها ترامب منذ وصوله إلى السلطة قبل نحو عام وجاءت 

نتائجها "ممتازة".

وأشارت الصحيفة إلى أن بيانات الفحص الطبي للرئيس الأمريكي تأتي بعد يوم واحد من نشر كتاب "النار 

والغضب: داخل بيت ترامب الأبيض"، الذي يتساءل فيه مؤلفه حول الصحة النفسية لترامب وحول قدرته 

على شغل منصب الرئاسة.

وفي موضوع، آخر كتبت صحيفة "نيويورك تايمز" أن المستشار السابق لدونالد ترامب، ستيف بانون، مثل 

أمام هيئة قضاة كبرى في إطار تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر في التدخل الروسي المحتمل في 

الانتخابات الرئاسية الأمريكية لسنة 2016.

وأشارت الصحيفة إلى أنها المرة الأولى التي يستجيب فيها مولر إلى أمر مثول مع عضو مقرب من 

الرئيس ترامب، مذكرة بأن ستيف بانون أقيل من منصبه في البيت الأبيض في غشت الماضي وتراجعت 

سمعته في نظر الرئيس الأمريكي بعد نشر الكتاب المثير للجدل "النار والغضب: داخل بيت ترامب 

الأبيض".

وذكرت اليومية أن المستشار السابق لترامب رفض الرد على اسئلة لجنة من مجلس النواب حول التحقيق 

في قضية التدخل الروسي، الأمر الذي دفع رؤساء لجنة الاستخبارات إلى إصدار أمر قضائي يفرض على 

هذا الأخير التعاون.

من جهتها، اهتمت صحيفة "وول ستريت جورنال" بتوقيف وكيل سابق لوكالة الاستخبارات المركزية 

لحيازته وثائق سرية للغاية، تشمل على الخصوص قائمة من الوكلاء وتقارير الاجتماعات وعناوين 

الملاجئ السرية.

وأشارت إلى أن جيري تشون شينغ لى (53 عاما)،ن الذي تم القبض علية ليلة الاثنين لدى وصوله الى 

مطار "جي إف كينيدي" في نيويورك، يواجه تهمة الحيازة غير القانونية لمعلومات تتعلق بالأمن القومي، 

وهي تهمة تصل عقوبتها حتى 10 سنوات سجنا.

وفي بنما، ذكرت يومية "إل سيغلو'' ان البلد الكاريبي والصين باشرا دراسة الجدوى المشتركة المتعلقة 

بتوقيع اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين لتعزيز مبادلاتهما والنهوض بعلاقاتهما التجارية، مشيرة إلى أن 

الأمر يتعلق بخطوة أولية قبل بدء المفاوضات بشان الاتفاقية في موعد يرجح أن يكون هو منتصف السنة 

الجارية.

وأوردت الصحيفة أن بدء الدراسة تم رسميا خلال اجتماع عقده وفد بنمي يقوده نائب وزير التجارة 

الخارجية، نيستور غونزاليز، مع السلطات التجارية في الصين حيث تم الاتفاق على الآلية التي ستعتمدها 

الفرق التقنية بالبلدين لإنجاز دراسة الجدوى، مشيرة إلى أن الدراسة ستكون مفصلة وستشمل القطاعات 

ذات الاهتمام المشترك وخطط العمل المستقبلية، وإلى أن "إطار التفاوض على الاتفاقية" سيخضع 

لنتائجها.

وأضافت أن دراسة الجدوى تندرج في إطار الالتزامات الواردة في مذكرة تفاهم تم توقيعها بين البلدين في 

نونبر الماضي، خلال زيارة الرئيس البنمي، خوان كارلوس فاريلا، للبلد الآسيوي.

من جهتها، كتبت صحيفة "لاإستريا" تحت عنوان "شبكات التواصل الاجتماعي، تحدي انتخابات 2019" 

أن المحكمة الانتخابية تنكب حاليا على صياغة "ميثاق الأخلاقيات" الخاص بالانتخابات العامة التي 

ستشهدها البلاد في الخامس من شهر ماي من السنة المقبلة وستطرحه من أجل التوقيع الطوعي عليه من 

قبل الأحزاب السياسية، بهدف ضمان السير الجيد لهذه الاستحقاقات وللحملات الانتخابية المرتبطة بها.

وأضافت، في هذا الصدد، أن ضبط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي من قبل الفاعلين السياسيين قبل 

وخلال هذه الاستحقاقات يبقى أحد التحديات الأساسية التي سيشملها الميثاق، الذي تم اعتماده لأول مرة 

خلال الانتخابات العامة لسنة 1994.

وفي كندا، كتبت "لا بريس" أن رئيس الوزراء جوستين ترودو متفائل بشأن إمكانية التوصل إلى توافق بين 

بلاده والولايات المتحدة والمكسيك بشأن تحديث اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، خدمة لمصلحة 

البلدان الشريكة الثلاثة.

واشارت الصحيفة إلى أن ترودو يرى أن هناك فرصا جيدة لتوصل المفاوضات إلى حل "رابح-رابح" 

للبلدان الثلاثة، على الرغم من الإشارات المتناقضة من الولايات المتحدة التي توحي غالبا بأن اتفاقية "

نافتا" محكوم عليها بالانتهاء.

من جهتها، ذكرت "لو دروا" أن المركز الكندي للسياسات البديلة لا يعتقد أن حكومة أوتاوا لا تصر، في 

طاولة المفاوضات بشأن "نافتا"، على الحفاظ على آلية تسوية النزاعات التي تسمح للشركات بمقاضاة 

الحكومة، في حين أن هذه الآلية قد تكون كلفت دافعي الضرائب الكنديين حوالي 314 مليون دولار حتى 

الآن.

وفي موضوع آخر، أوردت ""لو سولاي" أن وزراء خارجية نحو عشرين بلدا عقدوا اجتماعا أمس الثلاثاء 

في فانكوفر لمناقشة التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية، أجمعوا خلاله على أن العقوبات المتعددة 

المفروضة على بيونغ يانغ ينبغي أن تطبق بكيفية صارمة.




إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

الخميس 18 يناير 2018 
أفردت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية اهتماماتها لمحاور تتعلق بالإحجام عن عقد جلسات 

استثنائية خلال الفترة المقبلة لمناقشة عدد من الإصلاحات الحكومية بالأرجنتين، وعملية متابعة الرئيسة 

الأرجنتينية السابقة كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر قضائيا، وتفاعلات قضية العفو عن الرئيس البيروفي 

الأسبق ،ألبرتو فوجيموري، ورد فعل الحكومة البرازيلية على قرار منظمة الصحة العالمية بإدراج كامل 

ولاية ساو باولو البرازيلية على لائحة المناطق المعرضة لخطر انتقال مرض الحمى الصفراء، وفعاليات 

زيارة البابا فرنسيس إلى الشيلي، وبناء كابل أنترنيت بحري يربط بين الولايات المتحدة والشيلي، وحادث 

تحطم طائرة هيليكوبتر عسكرية بكولومبيا.

ففي الأرجنتين، أولت الصحف المحلية اهتمامها لقرار رئيس البلاد، ماوريسيو ماكري، عدم عقد جلسات 

استثنائية خلال الشهر المقبل لمناقشة بعض الإصلاحات التي تقترحها الحكومة، و طلب الرئيسة 

الأرجنتينية السابقة، كريستينا فيرنانديز دي كيرشنر من الغرفة الفيدرالية للنقض تسريع إعادة النظر في 

متابعتها القضائية، و حجز سيارتين و وثائق تعود للنقابي المعتقل مارسيلو بالسيدو.

و هكذا، كتبت يومية "إل أمبيتو فينانسييرو" أن قرار الرئيس ماوريسيو ماكري بعدم عقد جلسات استثنائية، 

خلال شهر فبراير المقبل، سيجعل العديد من الإصلاحات التي تروج لها الحكومة تنتظر على الأقل حتى 

مارس المقبل لتتم مناقشتها في الكونغرس، مشيرة إلى أن جانبا من هذه الإصلاحات يهم الشغل، وتعديل 

القانون الأساسي لمكتب المدعي العام، وقانون إصلاح سوق رأس المال، والإصلاح الانتخابي.

و أضافت الصحيفة أن تأكيد عدم عقد جلسات استثنائية جاء على لسان رئيس الحكومة، ماركوس بينيا، 

الذي أفاد بأن ماكري قرر عدم الدعوة إلى هذا النوع من الجلسات و ذلك من أجل العمل وفق أجندة 

تشريعية منتظمة.

و من جانبها، أوردت يومية "لاناسيون" أن الرئيسة الأرجنتينية السابقة، دي كيرشنر، ووزير الخارجية 

السابق، هيكتور تيمرمان، طالبا أمس من الغرفة الفيدرالية للنقض بتسريع إعادة النظر في متابعتهما في 

القضية التي كان قد رفعها المدعي العام الراحل، ألبرتو نيسمان، بخصوص التستر على منفذي تفجير مقر 

الجمعية اليهودية الأرجنتينية (أميا) ببوينوس أيريس سنة 1994.

و أبرزت اليومية أن الطلب قدمته غراسيانا بينيافورت، دفاع كيرشنر و تيمرمان، موضحة أنه في حالة 

قبوله سيتم النظر في الإجراءات المتخذة ضدهما خلال الأيام المقبلة.

وذكرت اليومية بأن القضاء الاستئنافي كان قد أكد الدعوى والأمر بالاعتقال الصادر ضد الرئيسة السابقة 

(2007-2015) وعضو مجلس الشيوخ، و وزير خارجيتها بالإضافة إلى أربعة أشخاص آخرين.

و من جهتها، أفادت يومية "دياريو بوبولار، أنه تمت، بأمر من القاضي الفيدرالي بمدينة لا بلاتا 

الأرجنتينية، إرنستو كريبلاك، اقتحام ممتلكات تعود للنقابي مارسيلو بالسيدو وزوجته، باولا فيغ، اللذين 

يوجدان رهن الاعتقال بالأوروغواي، مشيرة إلى أنه تم خلال هذه العملية حجز سيارتين ووثائق.

و أضافت اليومية أن القاضي المذكور يسعى، منذ الأسبوع الماضي، إلى جلب بالسيدو وزوجته المعتقلين 

بالأوروغواي منذ 4 يناير الجاري بتهمة تبييض الأموال، إلى الأرجنتين، مشيرة إلى أنه سيجري تحليل 

جميع وثائق المتهم الذي يمتلك صحيفة "أوي" و إذاعة "إف إم ريد 92 ".

و بالبيرو، انصب اهتمام الصحف المحلية، على الخصوص، على طلب محكمة الدول الأمريكية لحقوق 

الإنسان من البيرو ملفا حول العفو عن الرئيس الأسبق ،ألبرتو فوجيموري، و دعوة مجلس الصحافة 

الكونغرس إلى عدم المصادقة على مشروع القانون الذى يحظر على مؤسسات الدولة الاعلان في وسائل 

الاعلام الخاصة، و اعتزام السياسي فيلاسكيث كيسكوين الاستقالة من حزب "أبريستا".

و هكذا، أوردت صحيفة "لاريبوبليكا" أن محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان طلبت من وزارة العدل 

نسخة من الملف المتعلق بالعفو الذي منحه الرئيس الحالي بيدرو بابلو كوشينسكي، للرئيس الأسبق 

فوجيموري، مبرزة أن المحكمة حددت تاريخ 29 يناير الحالي كآخر أجل لتسليم الملف.

و أضافت اليومية أن المحكمة حددت 2 فبراير المقبل كتاريخ لجلسة استماع للأطراف في قضايا "لا 

كانتوتا" و"باريوس ألتوس" (ممثلو الضحايا والحكومة و لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان) بخصوص 

حججهم بشأن العفو عن فوجيموري، الذي قضى 12 سنة من عقوبته السجنية البالغة 25 عاما بتهم ارتكاب 

انتهاكات لحقوق الإنسان خلال فترة حكمه.

و من جهتها، أفادت يومية "إل كوميرسيو" أن مجلس الصحافة البيروفية دعا رئيس الكونغرس، لويس 

غالاريتا، إلى حفظ مشروع القانون الذى يحظر على مؤسسات الدولة الاعلان في وسائل الاعلام الخاصة، 

الذي اقترحه عضو البرلمان، ماوريسيو مولدر.

و أشارت إلى أن مجلس الصحافة اعتبر أن "الاجراءات الواردة في المشروع تمثل (...) تهديدا واضحا 

لحرية المعلومة المنصوص عليها في الدستور"، مبرزة أنه وصف المبادرة التشريعية ب"آلية لرقابة غير 

مباشرة" و "للضغط على وسائل الاعلام الخاصة"، و تمثل "تهديدا لحرية الإعلام وهجوما على النظام 

الديمقراطي".

و من جانبها، كتبت يومية "إكسبريسو" أن عضو الكونغرس، خافيير فيلاسكيث كيسكوين، يعتزم الاستقالة 

من حزب "أبريستا' والعمل بشكل مستقل و ذلك بعد الخلافات التي نشبت بين أعضاء هذا الحزب 

السياسي.

وأوضحت أن هذه الخلافات اندلعت بعد امتناع نائبين اثنين ينتميان للحزب عن التصويت في الآونة الأخيرة 

عن ملتمس عزل الرئيس البيروفي ، و قبول عضوين آخري ن من الحزب ذاته بشغل منصبين وزاريين 

ضمن النسخة الجديدة من حكومة مرسيدس أراوز.

واعتبرت اليومية، استنادا الى كيسكوين، أن هذا الوضع الحرج الذي يعيشه الحزب لا يرجع الى مشكلة 

على مستوى القيادة ، بل الى وجود خلافات داخلية لا تعبر عن مصالح المؤسسة الحزبية.

وفي البرازيل، استأثر باهتمام الصحف المحلية رد فعل الحكومة على قرار منظمة الصحة العالمية بإدراج 

كامل ولاية ساو باولو البرازيلية ضمن لائحة المناطق المعرضة لخطر انتقال مرض الحمى الصفراء، 

وطلب الإدعاء العام الفدرالي ببرازيليا عقوبة سجنية ب 386 عاما في حق الرئيس السابق لمجلس النواب 

المعلقة مهامه، إدواردو كونها، وتعليق مهام العديد من المسؤولين الرفيعي المستوى بهيئة "كيكسا 

إيكونوميكا فيديرال" الحكومية.

ونقلت "فالور إيكونوميكو" انتقاد وزارة الصحة البرازيلية قرار منظمة الصحة العالمية بإدراج كامل ولاية 

ساو باولو البرازيلية على لائحة المناطق المعرضة لخطر انتقال مرض الحمى الصفراء.

وأوردت اليومية تصريحا لوزير الصحة، أنطونيو ناردي، ذكر فيه أن الأمر يتعلق بمبالغة من قبل 

المنظمة، مشيرا إلى أن المنظمة شددت من توصياتها المتعلقة بالزائرين الأجانب الراغبين في زيارة ساو 

باولو.

وأوصت المنظمة بتلقيح جميع المسافرين الأجانب الذين يزورون الولاية ومدينة ساو باولو، كما أوصت 

بتلقيح المسافرين الذين يزورون جهات الغرب والشمال وولايات ميناس غيريس (وسط) وريو دي جانيرو 

وإسبيريتو سانتو ومارانهاو، وبعض مناطق جنوب ولايتي باهيا وبيو، ضد فيروس الحمى الصفراء.

وفي شأن آخر، أفادت "أو غلوبو" بأن الادعاء الفدرالي ببرازيليا طلب عقوبة سجنية ب 386 سنة في حق 

الرئيس السابق لمجلس النواب المعلقة مهامه، إدواردو كونها، المتابع في إطار عملية "التطهير السريع" 

القضائية، مشيرة إلى أن القضاء طلب أيضا بالحكم ب 78 سنة في حق وزير السياحة السابق، هنريكي 

ألفيس، المتابع في إطار العملية ذاتها.

وأوضحت أن الإدعاء العام يعتبر أن المتهمي ن قد استفادا من امتيازات غير قانونية خلال توليهما 

لمهامهما النيابية والوزارية على التوالي، مبرزة أنهما يواجهان اتهامات مرتبطة ب "سلسلة من الجرائم" 

و"تعاطي الفساد بمعناه الواسع".

وذكرت "جورنال دو برازيل" أن الرئيس ميشال تامر قرر، بتوصية من البنك المركزي، تعليق مهام أربعة 

نواب لرئيس هيئة "كيكسا إيكونوميكا فيديرال" الحكومية بسبب الشكوك في اختلالات على مستوى صناديق 

المعاشات.

وأشارت اليومية، استنادا الى بيان للرئاسة البرازيلية، أن الرئيس تامر أمر بتعليق مهام المسؤولين 

الأربعة لمدة أسبوعين، مبرزة ان البنك المركزي أوصى باستبدال 12 موظفا يحتلون منصب نائب الرئيس 

بهذه الهيئة التابعة للدول بسبب شكوك في ترخيصهم لعمليات مالية تشوبها اختلالات لفائدة شركات 

متورطة في قضايا فساد.

وفي الشيلي،توقفت اليوميات المحلية عند الفعاليات المقامة في إطار زيارة البابا فرنسيس إلى البلد 

الجنوب أمريكي، وبناء كابل انترنيت بحري يربط بين الولايات المتحدة والشيلي.

وكتبت "لا تيرسيرا" أن البابا فرنسيس، الذي يجري حاليا زيارة للشيلي، استقبل أمس بقصر لا مونيدا 

الرئاسي، من قبل الرئيسة الشيلية، ميشال باشليت.

و أعرب البابا فرنسيس، خلال هذا اللقاء الذي حضره مسؤولون شيليون وديبلوماسيون معتمدون 

بسانتياغو، عن "الألم" و"العار" بخصوص الاعتداءات الجنسية التي ارتكبها رجال دين بالشيلي في حق 

أطفال.

وأوردت "لا ناثيون" تأكيد البابا أنه "لا يستطيع أن يمنع نفسه من التعبير عن الألم والعار حيال الضرر 

الذي يتعذر إصلاحه والذي ألحقه مسؤولون في الكنيسة بأطفال".

وأضاف "أرغب في أن أتحد مع إخوتي في الأسقفية، لأنه اذا كان من المهم المطالبة بالاعتذار ودعم 

الضحايا بقوة، فإنه يتعين علينا في الوقت نفسه أن نتعهد ألا يتكرر ذلك".

وأبرزت "إل ميركيريو" أن الشرطة قد فرقت أمس بسانتياغو "مسيرة الفقراء" التي دعت اليها العديد من 

المنظمات احتجاجا ضد زيارة البابا الى الشيلي.

وأوضحت أن عشرين شخصا من المشاركين في هذه المظاهرة غير المرخص لها قد اعتقلوا، مضيفة أن 

المتظاهرين حاولوا التوجه الى منتزه "أو هيكينز" الذي كان يتواجد به نحو 400 ألف شخص في انتظار 

قداس للبابا أقيم في إطار زيارته للبلد الجنوب أمريكي التي تتواصل الى غاية 18 يناير الجاري.

وكشفت "أولتيماس نوتيتياس" أن البابا فرنسيس قد عقد مباحثات على انفراد بقصر لا مونيدا الرئاسي مع 

الرئيسة ميشال باشليت التي قدمته لاحقا لوالدتها التي عانت من التعذيب خلال فترة الحكم العسكري.

اقتصاديا، كتبت "أمبيتو فينانسييرو" أن شركة غوغل تعتزم بناء كابل أنترنيت بحري جديد يربط بين لوس 

أنجليس والشيلي.

وأوضحت اليومية أن هذا الكابل، الذي من المقرر الشروع في بنائه سنة 2019، سيمكن على الخصوص 

من تزويد زبناء العملاق الأمريكي بخدمات الأنترنيت بمختلف مناطق أمريكا اللاتينية.

وفي كولومبيا، تطرقت اليوميات المحلية لحادث طائرة هيليكوبتر بولاية أنتيوكيا وفتح تحقيق في انهيار 

قنطرة كانت في طور البناء بإحدى المناطق الجبلية بوسط البلاد.

وأفادت "إل تييمبو" بأن 10 أشخاص قضوا حتفهم في حادث هيليكوبتر تابعة للجيش بالقرب من سيكوفيا 

بولاية أنتيوكيا.

وأضافت أن المروحية، التي كانت تقل على متنها ضابطي ن اثنين، وضابطي صف و أربعة جنود ومدنيي 

ن، تحطمت فيما كانت تقوم برحلة بين منطقتي كوكاسيا وسيكوفيا، مبرزة أن تحقيقا قد فتح بشأن هذا 

الحادث تشرف عليه لجنة من الخبراء.

ورجحت اليومية، استنادا الى السلطات الكولومبية، أن يكون خلل تقني وراء تحطم هذه الطائرة الروسية 

الصنع، مسلطة الضوء على رسالة نشرها الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس، إثر هذا الحادث، 

وأعرب فيها عن ألمه وتضامنه مع أسر وأقارب الضحايا الذين قضوا في تحطم المروحية.

وعادت "إل هيرالدو" الى انهيار قنطرة معلقة كانت في طور البناء بمنطقة جبلية تقع بشيراخارا، مشيرة 

إلى أن الحادث أودى بحياة تسعة عمال أول أمس الاثنين.

وذكرت أن الإدعاء العام قد فتح تحقيقا لتحديد المسؤوليات إثر حادث الانهيار، مشيرة إلى أن هذا 

المشروع كان قد نال الجائزة الوطنية للهندسة سنة 2010.

وأوردت اليومية إفادة مسؤول بالإدعاء قال فيها إنه يتبين وجود إهمال من طرف شركة كوفيانديس المكلفة 

بإنجاز القنطرة، أو مقاولات أخرى استعانت الشركة بخدماتها، مبرزا أن متابعات قضائية بتهمة القتل غير 

العمد ستواجه المتهمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
ابراهيم الشنطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49225
تاريخ التسجيل : 28/01/2013
العمر : 72
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-18   الخميس 18 يناير 2018, 9:09 am

أبرز ما تناولته الصحافة العبرية 17/1/2018

 اهم وابرز العناوين في الصحافية العبرية اليوم الاربعاء جاءت كالتالي
 القناة 14 العبرية 
- رئيس الوزراء "نتنياهو" يقدر أن السفارة الأمريكية ستنتقل إلى القدس خلال سنه.. 
- "نتنياهو" حول تقليص المساعدات للأنروا: لأول مرة ننتصر على مؤسسة تدعم الفلسطينيين.
- السلطة الفلسطينية حول تقليص مساعدات الأونروا: الإدارة الأمريكية تتصرف بحسب تعليمات "نتنياهو".
القناة 2 العبرية 
- تقرير: تقليص ميزانيات الأونروا في المناطق الفلسطينية سيعود بالضرر الأمني على المنطقة. 
- حالة الطقس: منخفض جوي ماطر مصحوب برياح قوية يضرب البلاد ويتمر حتى مساء الجمعة.
القناة 7 العبرية
- الجيش الإسرائيلي اعتقل الليلة 13 "مطلوب" فلسطيني من الضفة الغربية. 
- "دانون" حول تجميد نصف تمويل الأونروا: لقد حان الوقت لوقف عبث الأونروا لأنها أصبحت منظمة تستغل أموال المجتمع الدولي للدعاية المعادية "لإسرائيل". 
- الناطق باسم حماس في لبنان: تم اعتقال القائمين على محاولة الاغتيال الأخيرة في لبنان.
هآرتس 
- الجيش الإسرائيلي يدرس مقترح لتولي المسؤولية الدائمة على الأحياء العربية في شرقي القدس.
- اليوم تخضع "سارة نتنياهو" لجلسة استماع في إطار التحقيقات بقضايا الفساد ضد زوجها..
- ملك الأردن: لن يكون هناك استقرار بدون حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني. 
يديعوت 
- اليوم تجري قيادة الجبهة الداخلية والدفاع المدني في إسرائيل تدريبات مشتركة في منطقة "بيتح تكفا".
- الزعيم الروحي في إيران: السعودية تخون المسلمين مع "إسرائيل". 
- رئيس الأركان "آيزنكوت": التهديد الإيراني على "إسرائيل" ليس تهديد فوري، لكنه بعيد المدى.
معاريف 
- مقتل إسرائيلية في حادثة تصادم سيارتها بسيارة شرطة إسرائيلية شمال البلاد اليوم. 
- خلال الليلية: إحراق ثلاثة سيارات مدنية في مدينة حيفا، والشرطة الإسرائيلية تفتح تحقيق المعرفة خلفية الحوادث.
- اعتقال جندي إسرائيلي قام بتحريض الجنود بالموقع على القيام بأعمال انتقامية لعميلة إطلاق النار في نابلس.
والا العبري 
- اليوم تدريبات عسكرية للجيش الإسرائيلي في مطار "سدية دوف"، وتدريبات لقيادة الجبهة الداخلية بالجيش الإسرائيلي في "بيتح تكفا".
- اعتقال أربعة مواطنين عرب من القدس على يد الشرطة الإسرائيلية خططوا لقتل شخص على خلفية جنائية.



"اسرائيل" تغتال منفذ عملية نابلس
استشهد مقاوم وأصيب جنديين “إسرائيليين” أحدهما بصورة خطيرة، في ساعة متأخرة من مساء 
الأربعاء، باشتباك مسلح في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة .
وأفادت مصادر فلسطينية أن مجموعة كبيرة من جنود الاحتلال “الإسرائيلي” معززة بأكثر من 30 آلية 
عسكرية تسللت داخل مدينة جنين، وحاصرت منزل الشهيد نصر جرار لاعتقال مقاومين تحصنوا فيه، 
يُعتقد وفقاً لمواقع “إسرائيلية” أنهم منفذو عملية قتل حاخام “إسرائيلي” جنوب مدينة نابلس قبل عدة 
أيام.
وأشار موقع مفزاك “الإسرائيلي” إلى أن قوة عسكرية من جيش الاحتلال توجهت إلى جنين لاعتقال 
منفذي عملية قتل المستوطن قرب مستوطنة حفات جلعاد جنوب نابلس والتي قتل خلالها حاخام، وأضاف 
الموقع “الإسرائيلي” أن القوة العسكرية التابعة لجيش الاحتلال تفاجأت خلال محاصرتها للمنزل 
باشتباك مسلح مع المقاومين الفلسطينيين، مبيناً أن الاشتباك أدى لاستشهد منفذ عملية قتل الحاخام “
الإسرائيلي” في حين أصيب جندي بصورة خطيرة وأخر بصورة طفيفة.
وذكرت القناة العاشرة “الإسرائيلية”، أن إحدى الإصابتين في صفوف جنود الاحتلال وصفت بالخطيرة 
جداً. ويُشار إلى أن وزارة الصحة والهلال الأحمر الفلسطيني لم يُعلنا حتى اللحظة استشهاد أو إصابة أحد 
من الفلسطينيين.
وذكرت مصادر فلسطينية أنه خلال الاشتباك المسلح بين المقاومين وقوات الاحتلال اندلعت مواجهات 
عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال، فيما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي تجاه المواطنين.
من جهتها أكدت القناة العاشرة “الإسرائيلية” أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال اقتحامها لمحطة 
محروقات حيفا في جنين عاملين فيها وهما: احمد قمبع وصلاح جرادات، فيما صادرت جهاز المراقبة 
DVR.
وفي ذات السياق أشار الإعلام العبري، إلى أن قوات الجيش “الإسرائيلي” أمام مجموعة فلسطينية 
مسلحة مدربة امتلكت حس أمني باكتشافها من أفراد القوات الخاصة الاسرائيلية “يمام” التي كانت تعد 
لاغتيال المجموعة كاملة لكنها فشلت.






إذا كانت حماس هي السيد فلِمَ لا يتحدثون معها:
 تسفي برئيل

مفهوم جديد، سيادة، دخل إلى الاستخدام في المواجهة بين حماس وإسرائيل. «هذه الليلة نفذنا عملية مهنية دقيقة. الأمر يتعلق بخرق فاضح للسيادة الإسرائيلية»، شرح وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان. المنطق الذي يقف من وراء مهاجمة نفق حماس الذي «غزا» حدود دولة إسرائيل. قائد المنطقة الجنوبية في فرقة غزة العقيد كوبي هيلر قال إن «حماس هي السيد في قطاع غزة، وعليها تقع المسؤولية لمنع كل العمليات الإرهابية التي تخرق سيادة دولة إسرائيل، بما في ذلك تحت الأرض ».

تقسيم العمل بين إسرائيل وحماس هو أمر مدهش. ووفقا لهذا التقسيم فإن إسرائيل تعترف بحماس سيدا على هذه الأرض التي تسيطر بنفسها عليها، وهي الجسم الذي يجب مساءلته وحتى دفع الثمن عن كل عملية إرهابية تخرج من القطاع. لذلك فهي تمنح حماس صولجان القيادة الوهمي في القطاع، بما في ذلك السماح لها بالدفاع عن سيادتها. محمود عباس إلى الخارج وإسماعيل هنية إلى الداخل.

ولكن هذا أمر هامشي، الجزء المهم يتعلق بتبرير المس بالسيادة الإسرائيلية على أنه تبرير قانوني مناسب، ومهاجمة النفق (برغم أنه يبدو في هذه المرة أن الدافع الأمني ليس هو دافع الهجوم، وحسب أقوال قائد المنطقة الجنوبية ايال زمير، «النفق الإرهابي الذي مر تحت معبر كرم أبو سالم يمس بالدرجة الأولى سكان قطاع غزة». كم هو مثير القلق على حياة المليوني غزي المحبوسين داخل حصار إسرائيلي).

أين تبدأ وأين تنتهي السيادة الإسرائيلية؟ حسب المعطيات التي نشرها مركز «غيشه» فإن إسرائيل قلصت بصورة دراماتيكية عدد تصاريح الدخول إلى إسرائيل، عدد التصاريح التجارية انخفض بنحو 85 من مئة، تم إلغاء حصة الخروج من غزة للصلاة في الحرم في القدس، ومن العام الماضي تطلب إسرائيل من المغادرين إلى الخارج تعهدا بعدم طلب العودة إلى القطاع خلال سنة، إدخال البضائع إلى غزة انخفض أيضا بصورة كبيرة. لكن حسب ما نشرته هنا عميره هاس («هآرتس»، 14/1) فإن إسرائيل تقلق على سعادة مواطني غزة، وتهتم بأن يقوموا بملء استبيان استطلاع رأي حول السعادة.

إذا كانت حماس تحظى بصفة سيد القطاع، فهي لا تستطيع القيام بمهمتها هذه طالما أن إسرائيل تخنق السكان في القطاع من خلال حصار استمر أكثر من عشر سنوات، حيث لا يستطيع الطلاب الخروج للدراسة، وحتى في المعبر الوحيد إلى القطاع الذي يوجد في الأراضي الإسرائيلية يصعب نقل البضائع الأساسية. إذا كانت إسرائيل تعترف بسيادة حماس في قطاع غزة فليس من المسموح لها أن تعمل فيه مثلما تعمل في أراضيها، أن تقوم بقصفه كما تريد وتحدد مستوى حياة مواطنيه. ولكن من السهل على إسرائيل أن تمنح لحماس صفة السيد وهو أمر يعفيها من المسؤولية على مصير السكان. وفي نفس الوقت اعتبار حماس منظمة إرهابية لا تجري معها المفاوضات حول إعادة إعمار القطاع.

إذا كانت إسرائيل تخشى من الانهيار في قطاع غزة، الأمر الذي سيخلق مواجهة عنيفة جديدة بينها وبين حماس، فيجب عليها إعطاء مضمون حقيقي لسيادة حماس. ولكن خطوة كهذه تعني مشاركة فعلية وحوارا مع هذا السيد الذي يعتبر منظمة إرهابية، هذا التناقض الذي لا تستطيع إسرائيل حله. إضافة إلى ذلك، حسب إسرائيل، فإن فتح فضاء المعيشة في غزة فقط يعزز حماس، لكن هذا الادعاء ينقصه المنطق، غذا تم إضعاف حماس بسبب سياسة الإغلاق فكيف يمكن الطلب منها تحمل المسؤولية كسيد؟ إذا لم تنجح عشر سنوات من الحصار في تغيير سياسة حماس، فما الفائدة من تمديده؟.

في المقابل، إذا كانت الثلاثة سنوات الأخيرة، كما قال المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، هي الأكثر هدوءا منذ «أيام شمشون البطل» فربما أن حماس لم تعد هي التهديد الفظيع الذي تصفه إسرائيل، وأنه قد حان الوقت لفحص طرق جديدة للتعامل معها. «العبقرية الإسرائيلية والعقل اليهودي أوجدا الحلول لكل الأنفاق الإرهابية»، هكذا تفاخر الجنرال بولي مردخاي في مقابلة أجريت معه في قناة «الحرة». ولكن هذه العبقرية لا تكفي من أجل حل التهديد على الأرض. هذا التهديد يمكن أن يزيله فقط رفع الحصار.

هآرتس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://shanti.jordanforum.net
 
أبرز ما تناولته الصحافة 2018-1-18
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشنطي :: مواضيع ثقافية عامة :: قراءة في الصحف-
انتقل الى: